Hate Turns Into Love -CH 1 + 2

wpid-3i7jbg.jpg

في كلام مهم اخر البارت ، اقروه 

وصــف :

الـحـــب..!

مـاهذا..الـشعور..؟

لـمـا انــت..؟

الــم يـجمعـني القـدر الا بـك..؟

لـم يـكـن لـك مـكان فـي قلبـي..!

كـنت اخـر من افـكر بـه..!

و الآن انت كل ما يجول بـ فكـري..!

انـا اريـدك عـلى نحـوٍ سـيء..!!

اقـترب منـي اكـثر ، اسمــعنـي صـوت انفـاسك ، ادخــل الـى اعماق قـلبــي اكثـر و اكـثر..

ايـاك ان تتـركني..!!

انـا..انـا احـتاجـك..احـتاجــك حـقـاً

.

.

من السيء حقا ان تكون وسط قرار صعب , بين اختياران احلاها مر.. لكن في الوقت الذي تتبع قلبك به سيكون من السهل الأختيار و لكنك ستؤلم احدهم بهذا القرار بالتأكيد

..لكنك ستتألم اكثر

مثلث الحب شيء لن يرغب احد الوقوع به لأنه سيجعلك تشعر بالتشويش و الخيبه , لكن الحب المحرم هو ما سيجعلك تشعر كما لو انك تموت

 و بأنك حقا شخص قذر , و ستفكر كثيرا بأنك حتما و قطعا لن تستطيع الحصول على حبك المحرم

و قد كنت في السابق  تكرهــه!!

.

.

Sehun

19

شـاب عـادي فـ المـرحـله الـثانويـه , لـديـه اخ تـوأم اكبـر منه بـ ساعتيـن

 بـارد الأعصاب و هاديء جـدا , قليل الكلام

.

Luhan

اخ سـيهون الـتوأم و اكـبر منـه بـساعتيـن

لوهان نقيض سيهون تماما فـ هـو مـرح جـدا و لـطيف و مليء بالحيويه و مـحبوب جـدا

لكنه يشترك معه في صفة العنادالشديدد

.

.

Kris

شـاب غامض و قليل الكلام ذا ماضي مؤلم يكره الوقوع بالحب لكنه بالرغم من ذلك وقع به دون شعور

__________________________________________

كـان يـومـا حـاراً جـدا فـي كوريا.. و كـان الـجميـع قـد بدأ بالذهـاب لـ عمـله و للـمدرسـه ايـضاً..

كـان قـد وصـل بعـض الطلاب الـى بوابـة المدرسـه و البـعض ما زال فـي طريقه اليـها..

و قـد كان التوأمان يمشيان جنبا الى جنـب فـي طريقهمـا للمدرسه..

” ااه يا اللهي..الجو حار جدا اليوم” تحدث فتى شبيه بالغزلان بينما يقوم بحجب الشمس عن وجهه

” و ماذا في ذلك؟ ” تحدث توأمه  يرمقه بنظره جانبيه

” هذا ليس جيدا ابد ” تحدث الاخر بينما يبعد خصل شعره الناعمه عن جبهته

” هل انت خائف على بشرتك ايها الأنثوي؟ ” قال سيهون بلامبالاه مغيظا لوهان

لكن ذلك جعل لوهان غاضبا فهو يكره حقا ان يقول له احد بأنه انثوي او يشبه الفتيات

“هـه؟ انثوي؟..اااش سأقتلك ايها الوضيـع ”  ثم قـام بأمساك سيهون من يـاقته وهو ينظر لـه بـ غضـب!!

وضيع؟ كيف تجرؤ ؟” !”

وقام بأمساك لوهـان بـنفس الـطريقـه فهو ايضا يكره ان يشتمه احد ما , خصوصا لوهان فهو سيغضب بشكل مبالغ جدا

” تسك تسك تسك!! الا تستطيعان البـقاء هادئين و التـوقف عـن المشاجرات ولو لـ ثانيه؟ “

تحدث شاب ضئيل من خلفهما بأعين كبيره كالبومه بينما يهز رأسه

لا اظن بأنهما يستطيعان فعـل ذلك..سوف يـموتان ههههه ”  اتى شاب اسمر يتبع ذلك الصغير ساخرا من التوأمان  “

 ” كيونغسوو ؟ “

” جونغ ان ؟ “

” الم اقل لك ان تناديني كاي ي غبي ؟ و الآن افـلتا بعضكما قبل ان يراكما المدير “

“ام انكما تريدان الدوران حول الملعب بـ وضعية القرفصاء؟ ” حذرهما من عقاب المدير منذ ان الشجارات ممنوعه في المدرسه

و حلـما سمعا كلمات كاي و كيونغسوو قاما بإفلات بعضهما بسرعه..ثم نظرا لبعضهما بـ حنق و تابعا الـمسير لداخل المدرسه ..

” ااه هذان الأثنان انهما كارثه ” تنهد كاي و قال بطريقه دراميه

معك حق ماذا عسانا ان نفعل ؟..و الآن لـ ندخل كي لا نتأخر و نعاقب “تحدث و امسك بيد كاي و جره الى الداخل “

ـــــــــــــــــــ

عـندما دخل كل من لوهان و سيهون توجهت الأنظار نحوهما و تعالت الصرخات.. من القليل جدا القول بأنهما مشهوران في هذه المدرسه ف كما لو انهما نجما بوب او شيء كهذا لذا منذ اول خطوه يخطوانها ستسمع صراخ المعجبين الخاص بهما كما يسمون انفسهم “هونهان فانز

يعتـبران مثاليين للـجميع سواءاً الفتيات او الفتيان و ستجد خزانتهما مليئه بصناديق الهدايا و رسائل الأعتراف كل يوم

افترقا عند المدخل و ذهب كل منهما الى خزانتـه الخاصه

يا فتيات انظرن ان سيهون يتعرق..سأعطيه منديلي ستكون فرصه جيده للتقرب منه ” تحدثت احدى الفتيات الى صديقاتها بينما تخرج منديلها “

ثم تقدمت نحو سيهون الذي كان منشغل عند خزانته

” احم..سيهون اوبـا؟ ” حاولت ان تبدو لطيفه بينما تتحدث

قام سيهون بالنظر اليها من الأعلى الى الأسفل و اعاد نظره الى الخزانه و قال بعدم اهتمام  ” اه..اهذا انتي؟ “

” هههه نعم..انت تبدو مرهقا جدا فـ وجهك مليء بالعرق.. لذا خذ منديلي ” شعرت الفتاة بعدم اهتمام سيهون لها لكنها لم تستسلم

ثم مدت يدها اليـه.. قام بالنظر اليه قليلا ثم اخذه منها وقام بمسح عرقه.. ثم اعاده اليها و اكمل سيره دون اي كلمه

هه.. انه حتى لم يقل شكرا “بدت خائبه , لكن مزاجها تغير سريعا لتصرخ ” اااااه كم هو جذاب “”

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــ

لـوهان؟ ” شاب بخدين ممتلئين تقدم نحو لوهان بأبتسامه  “

 ” اووه ! مينسوك هيونغ اهلا “

رحب به لوهان بحيويه مفرطه كما يفعل مع الجميع

” خذ هذا يبدوا بأنك تشعر بالحر ” ابتسم مينسوك و مد اليه علبه بلون وردي

هو صرخ تقريبا  ” وااه شاي الفقاقيع  “

ضحك مينسوك من ردة فعل صديقه المتوقعه  ” هههههههه كنت اتوقع ردت فعلك هذه”

” انسيت بأنني اعشقه؟ ” قال لوهان مدافعا عن ردة فعله الطفوليه

بينما يلف ذراعه حول كتف لوهان ليوصله الى صفه  ” كلا لم انسى “

” وااه هيونغ اشكرك حقا..لقد كنت بحاجة له ” تحدث بعدما شرب منه ليشعر بأنتعاش

ليلقى من مينسوك ابتسامه لطيفه , في الحقيقه مينسوك اكبر من لوهان بسنه لكنه كان مقربا من لوهان ,  بعد ان تعمقت علاقتهما بدأ مينسوك بالوقوع للوهان و لطالما اراد الأعتراف لكنه يخشى من فقدان لوهان , لكن لحسن حظه مشاعره لم تدوم طويلا فقد وقع بحب شخص اخر يدعى جونغداي , لكنه لم يتخلى عن لوهان و سيظل يحميه فهو بالنسبه له اخ اكثر من كونه صديق

” اراك بعد المدرسه ” ذهب مينسوك الى فصله

” حسنا , لا تنسى ان هناك تدريبا غدا اياك ان تهرب لتواعد ثانيةً “

وبخ لوهان بخدين محمرين ثم ذهب “لوهاان لا تقول هذا بصوت عالي ايها الأحمق “

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـــــــــــــــــــــ

دخـل لوهان الى الصف بأبتسامه لطيفه وهو يشرب شاي الفقاقيع خاصته

قام بألقاء التحيه بشكل حماسي كالعاده ” مرحبا جميـــعا  “

” وااااه لقد اتى لوهاان  “

” تبدو مشرقا يا فتى !! “

” ياااا , لوهان هيونغ الن توافق على مواعدتي ؟ “

توجه لوهان الى مقعده ” اصمت جونهو لقد اخبرتك مرات عديده بأنني لن اواعدك “

”  و لكن هيونغ , على الأقل لأسبوع واحد ” ترجى جونهو

” ولا نصف يوم , اذهب و ابحث عن فتاة لتواعدها و كف عن ازعاجي رجاءا ” تحدث بنفاذ صبر فقد سئم من حدوث هذا كل يوم

” هممم انت صعب المنال حقا ” قام بهز رأسه بخيبة امل ليلتفت اليه لوهان و يخرج لسانه في وجهه

قال بنبره حالمه و وضع يده على خده كما لو انه يتأمل لوهان  ” اااه انت لطيف حقا وهذا ما يجعلني متيما بك  “

  تحدث لوهان و يبدو متقززا من كلام صديقه الذي يتغزل به ليجعل من بالصف يضحكون ” ايييووو كف عن هذا يا رجل  “

في المقابل كان هناك سيهون في اخر صف ينظر لما يجري بسخريه و يحدث نفسه

“هه هذا الطفل..انه يحـصل على كثير من الأهـتمام..انا افضل و اوسم منـه بـ كثير و اجذب الفتيات اكثر منه..اما هو فـ يجذب الشباب اكثر من الفتيات..انه ليس سوى شاب بهيئة فتاة”

دخـل المعلم للصف و جلس الكل في مقاعدهـم..مرت الحصه بشكل عادي الى ان سأل المعلم..

” اذاً..ما الجذر التربيعي لـ 4 ؟ “

قام الجميع برفع اياديهم الا سيهون الذي كان قد غط في النوم

كانت علامات الغضب على وجه المعلم فـ قام بأمساك قطعة طبشور وقام برميها على رأس سيهون

” اوووه سيهووون استيقظ حالااا ً ” زمجر معلم الرياضيات على النائم سيهون

قام سيهون برفع رأسه و عينيه نصف مغلقتين..

“انهض حالا و اجب على السؤال.. ما الجذر التربيعي للعدد 4 ؟”

“! هل جعلتني استيقظ لأجل هذا؟” تحدث بينما يقف ببطء

” نعم و الآن اجب بسرعه “

” ااه..كـيف لي ان اعرف الأجابه؟ ” بعثر سيهون شعره ليسمع ضحكات مكتومه من صديقه جونغ ان الذي بجانبه ومن بعض الطلاب

استشاط المعلم غضبا لكنه توقف حينما رأى يد لوهان ترفع ” أيـــها الــــ… “

” استاذ انا سأقوم بلأجابه !! “

تحدث بينما يقوم بتدليك جبهته ليخفف من غضبه  ” تفضل  “

” الجذر التربيعي لـ 4 هو 2 “

” ااه احسنت صنعا , يجب ان تعلم توأمك بعض المعادلات -_- “

” شكرا لك استاذ..انه سؤال سهل جدا و اظن بأن حتى الأطفال يعرفون اجابته “

ثم نظر الى سيهون و ابتسم ابتسامة نصر

اطفال؟ هه لهذا السبب اذا عرفت الأجابه ” تحدث سيهون و ابتسم بتكلف

” ما الذي تعنيـه؟ “

” تعلم تماما ما اعنيه ” قال عاقدا ذراعيه ضد صدره

“ايها القرد القذر سأريك” !!

“ارني ايها الرضيع”!

كان شجار سيحتدم بينهما لكن …

” تــوقــفاااااااااااااااااااااا ” جمدتهما صرخة المعلم الغاضبه  !!

“انتما..اخرجا..اخرجا حالا من فصليييي “!!

اصيب سيهون و لوهان بالذعر بعد رؤيتهم للأستاذ وهو غاضب فـ بدءا بالركض الى خارج الصف تاركينه في حالة ضحك..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جلس الأثنان فـي الملعـب.. لا يتحدثان الى بعضهما فقط ينظران لما حولهما فلم يكونا بالرغم من كونهما توأم كثيرا الحديث الى بعضهما

” ااه..انها اول مرةٍ أُطرد فيها من الصف ” غمغم لوهان بحنق

” انه ليس بالشيء المهم.. لقد طردت مراتٍ عديده” و كالعاده سيهون يتحدث بلامبالاه و ببرود

” انت السبب في كل هذا ” اتهم لوهان سيهون بغضب !!

ماذا؟ انا ؟  لست انا من اراد التفاخر بـ نفسه و القيام بالأهانه ” دافع سيهون عن نفسه “

ااش اصمت و حسب””

ثم مر بقيـة اليوم الدراسي بشكـل هاديء..ثم توجه الجميع الى منازلهم..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

” اومـا!! نحن في المنزل ” دخلا التوأمان الى المنزل !

” هه اصبحت في الـ 18 ولا تزال تناديها “اوما” ؟ ” تحدث بأبتسامه ساخره

” لا شأن لك..اتريدني ان اناديها “ابـا”؟ ” قال بينما يتجه الى المطبخ

 ” هاها ظريف حقاً “

” يبدو بأن والدينا ليسا هنا ” تحدث بينما يخرج من المطبخ

” هذا لا يهم سأذهب لـ غرفتي ” تحدث سيهون بينما يصعد الدرج

” و انا ايضا ” تحدث ثم تبع سيهون

صعدا الى غرفتيهما و بدلا ملابسهما و نزل لوهان للطابق السفلي لمشاهدة التلفاز بينما بقي سيهون في غرفته كان يعبث بهاتفه و هو مستلقي على سريره ..

لكن اتى سيهون اتصال مفاجيء من كاي

” اوه! كاي مرحباً ” رد بنبره بارده لكن تحولت نبرته لجاده “ماذا؟ “

..” انا الآن في معركه مع احدى العصابات و انا بمفردي ارجوك اسرع “

“و اين انت الآن ؟ “

” انا مختبئ تحت الجسر , انهم يبحثون عني ” تحدث كاي لاهثا

” ايها الغبي كيف ورطت نفسك بهذا الشجار ” وبخ سيهون صديقه

” هم من بدؤا , لقد كنت انا و كيونغسوو معا في الحديقه ثم كانو يتبعاننا في كل مكان و يقومون بالتحرش بكيونغي “

” ايها المتهور الهاذا افتعلت الشجار ؟ “

” اصمت !!  كيف تريد مني ان ابقى مكتوف اليدين و اراهم يتحرشون بعشيقي ها ؟ ” قال ثم سمع تنهيده من الطرف الآخر

” ارجوك سيهون اسرع .. انهم اكثر مني و اكبر ايضا  و لن يطول الوقت حتى يعثرو علي “

” حسنا حسنا اصمد قليلا ” تحدث بينما ينهض من سريره بسرعه

“لقد اتو هيا اسرع !! يا الهي !! “

” حسنا تماسك انني قادم “

ثم اغلق الخط و قام بلبس سترته و نزل من الدرج بسرعه

” هـي! الى اين انت ذاهب؟ ” تحدث لوهان من غرفة المعيشه امام التلفاز

” الـى مكـانٍ ما ” اجاب سيهون ببساطه بينما يرتدي حذائه !!

” و اين هذا المكان؟ ” قال بينما يقلب في قنوات التلفاز

” تحـت الجسر ” تحدث سريعا ثم فتح الباب و خرج

” ماذا؟ و ما الذي ستفعله هناك؟ “

لم يجبـه سيهون لأنه كان قد خرج بسرعه

..

” لعله ذاهب ليخدع فتاةً ما ” غمغم بـ ملل بينما اعاد وجهه ناحية الشاشه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كان سيهون يجري بسرعه الى المكان الذي حدثه كاي منه الى ان وصل..و رأى كاي وهو يقوم بقتال 4 شبان وحده ووجهه مليء بالجروح

..

” اااش هذا المتهور حقا ” بعثر سيهون شعره بعنف

..

ثم ركض اليه و انقض على احدهم بركله قويه جعلتهم يوجهون نظرهم لـ سيهون

” هه انظروا طفل اخـر “

” ما الأمر يا حبيبي هل اضعت امك ؟ هههههههه “

” هه سنعلم من سيضحك في النهايه ”  تحدث سيهون بنفاذ صبر

لتبدأ بينهم معركه قويه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بـعــد مــرور 5 ســاعات من غياب سيهون

” ااه ذلك الأحمق , لما تأخر هكذا ؟ يجب ان ابحث عنه قبل ان يعودا والداي والا سأعاقب ” قال بأنزعاج بالغ

ثم قام بأرتداء سترته و خرج من المنزل باحثا عن سيهون

قام بالركض الى المكان الذي قاله سيهون ما ان وصل حتى رأى شقيقه سيهون ملقى على الأرض و يقوم اثنان من الفتيان بركله بينما فمه ينزف دماً

” سـيـهووون ” شهق لوهان بصدمه مما يراه فقد كان مخطئا بشأن ما سيقوم به سيهون !

ثم توقفوا عن ركل سيهون و قاموا بالنظر الى لوهان..

جرى لوهان الى سيهون وقام بحمل رأسه

” سيهون .. سيهون ايها الأحمق ارجوك اجبني ” تحدث بينما يهزه!!

” ااه ايها الـ مغفل.. ما الذي اتى بك؟ ” تحدث بينما يفتح عيناه

” اه سيهون..هذا جيد حمدا لله!..هل انت بخير؟ ” تحدث لوهان بأبتسامه و عيون دامعه

” انا بـ خير لكن كاي.. ” نهض سيهون ممسكا بذراعه المتألمه بينما ينظر لحال كاي الذي لا زال يقاتل احدهم

” يا اللهي.. لوهان اذهب من هنا حالا قبل ان يؤذوك ” تنهد سيهون بتعب و قام بدفع لوهان

” كلا لن اتركك “

” قلـت اذهـب “!

” لـن افعـل “

!

هههههههه رائع رائع.. اهذا عشيقك ايها الفتى القذر؟ ” تحدث رجل ضخم بنبره ساخره و يصفق بيديه “

” لا احد قذر هنا غيرك ” صرخ لوهان في وجه ذلك الرجل!!

” ماذا؟ ” قال ذلك بينما يتقدم نحو لوهان

صرخ سيهون بينما يدفع لوهان ليهرب  ” لوهان ! اهرب حالا ! “

” و هل سأسمح لك؟ “

ثم قام بسحب لوهان من معصمه الى ان الصقه بـجسده

” يااا! اتركني الآن ايها السافل !!” حاول لوهان افلات يده من قبضة ذلك الرجل

” لـوهان!! “

نهض سيهون عن الأرض ليساعد اخاه لكنه لم يستطع لأن احدهم قام بأمساكه و طرحه ارضاً

” سـيــهوون!!..اطلب اليهم ان يتوقفوا عن ضربهم ” صرخ لوهان في وجه ذلك الرجل

” و ان لم افعل؟ ” قال بنبره بارده و بأبتسامه مستفزه

” :سوف يموتان ايـها الوغـد ” !!

” هههههه انت ظريف حقاً..اتمانع في قضاء ليله معي؟ ”  تحدث بينما يقرب يد لوهان الى شفتيه

” ايها القذر ابتعد عنـي في الحال ” قام بأبعاد يده عن ذلك الرجل و قام بدفعه لكنه لم يتحرك من مكانه

!

” هه لن تستطيع ابعادي.. لقد اثرت اعجابي و اي شيء يعجبني احصل عليه ولو اضطررت لقتل احدهم ” ثم قرب جسده الى لوهان اكثر

قذر!!..افـلتـني ” حاول دفعه ليبتعد عنه لكنه لم يفلح!”

” استمروا في ضربهما!!..اما انا فـ سوف اخذ هذا الجميل معي في نزهه “

ثم قام بحمل لوهان على اكتافه

” لـ- لوهــاااااااااااان..اعده ايها القـذر ” !!

” انزلني..قلت انزلني في الحال ” تحدث لوهان بينما يقوم بضرب ظهر الرجل !

” لا داعي للتسرع يا صغيري سأضعك في سيارتي هذه ولن يرانا احد “

” انزلني.. الا تفهـم!!..انا لا اريــد ” تحدث بنبره باكيه

ثم قام بفتح باب السياره الخلفي و قام برمي لوهان هناك و اعتلاه بينما  يثبت بيده كلتا يدي لوهان فوق رأسه  ليمنعه عن الحركه و بيده الأخرى يقوم بفتح ازرار قميص لوهان و خلعه

..

كان لوهان يصرخ و يبكي و يقوم بدفع الرجل لكن دون فائده..عندما خلع الرجل قميص لوهان استعمله كـ قيــد ليربط به يدي لوهان على مقبض السياره ليمنعه من التحرك تماما

..

” جسد صغير و ابيض و مثير..يبدوا اني سأحظى بمتعه وفيره بينما اسمع صراخ اخوك و صديقه هههههههه “

تحدث بنبره قذره لاعقا شفتيه من منظر لوهان امامه

” ايها الوضيع القذر ” تحدث باكيا

غضب الرجل من شتم لوهان المستمر له فـ قام بشد شعره من الخلف

” قذر ؟ سترى مقدار قذارتي و وضاعتي الآن يا عزيزي الصغير”

ثم اقترب من شفتي لوهان  و قام بتقبيلها بشكل عنيف بينما يتلمس صدره و لوهان كان يأن و يبكي بشده , من القليل جدا القول بأنه كان خائفا فقد كان يرتجف

ـــــــــــــــــــ

في الجهه الأخرى كان كاي و سيهون ما يزالان يتلقيان الضرب بقسوه من الشباب الى ان سمع سيهون صرخة لوهان الشديده القادمه من السياره..

كانت تلك الصرخه كفيله بأن تجعل سيهون ينقض بشراسه على الرجل و ينهال عليه بالضرب الى ان تمكن منه ثم استجمع قواه بالرغم من آلامه ..

توجه للسياره وهو يعرج فـ رأى شقيقه على تلك الحال المزريه كانت دموعه تنهمر بكثره ويلهث كما لو ان انفاسه تكاد تتوقف ووجه احمر و كأنه تلقى ضرباً مبرحاً ذلك المنظر اشعل فيه الغضب لينقض على ذلك الرجل الذي يعبث بأخيه

..

استغل سيهون عدم انتباه ذلك الرجل اليه و قام بسحبه من الخلف و طرحه ارضا و انهال عليه بالضرب..كان يضربه بقوه شديده دون توقف كان يشعر بغضب عارم

” اه..سيـ- سيهون تتـ توقف ” حاول لوهان النهوض و تحدث بوهن

لم يستمع اليه سيهون و استمر بضربه

” سـ سيهون تـوقـف سـوف تقتله ” صرخ لوهان بعدما رأى ذلك الرجل قد فقد وعيه !!

توقف سيهون فجأه و توجه نحو لوهان الذي في السياره و قام بفك قيده و غطا جسده  بسترته

” هل انت بخير؟ ” تحدث بينما يتفقد جسد اخيه , فقد رأى تلك الكدمات على عنقه و صدره مما جعله يشعر بالخوف

بقي لوهان صامتاً قليلا لتتجمع الدموع في عينيه ثانيةً..

ثم رمى بنفسه في حضن سيهون باكيا و يرتجف

” لاااا ايها الغبي ..انا..انا لست بخير ابدا!!..انا خائف ” تحدث بصوت متقطع !

هدئه سيهون بينما يربت على رأسه ” شششش اهدأ انت بأمان “

فجأه تجمع رجال الشرطه حول المكان و قاموا بأخذ الرجال و معهم سيهون و لوهان و كاي..

ــــــــــــــــــــــــ

في مركز الشرطه..

قاموا بأستدعاء والديّ لوهان و سيهون..

” انا اسفه حقا ايها الشرطي” قامت والدة التوأمان بالأنحناء مرات عديده

” نعدك الا يتكرر هذا ثانية ” و قام والدهما بفعل المثل

” لو لم نصل في الوقت المناسب لـ ربما كان ولداكما في عداد الموتى..ان مشاجرات كـ هذه خطيره جدا ” تحدث الشرطي بحزم

” نعتذر مجددا ” ثم قام بلأنحناء مجددا

” ارجوك سيدي لا ترحم ذلك الرجل الذي كاد يؤذي ابني ” اوصت والدة التوأمان قبل خروجهما

” لا عليكي سيدتي سوف نتخذ الأجراءات المناسبه..تستطيعان اخذ ابنيكما من غرفة الممرضه..من حسن الحظ انهما لم يصابا بجروح عميقه “

” نشكركم مجددا و الآن إلى اللقاء ” ثم انحنيا و خرجا

ثم قاما بأخذ سيهون و لوهان من المركز الطبي و توجهوا الى المنزل

” يا اللهي ما هذه المشكله.. لقد جلبتما لنا العار ” تحدثت الأم بخيبه

” ما الذي تعنينه بالعار هل من الخطأ ان اساعد صديقي و اخي ؟ ” دافع سيهون عن موقفه

” اصمــت لقد اخبرتك مرات عديده بان تبتعد عن المشاكل “

!!

” انتما معاقبان!! و الآن ليتجه كل منكما الى الغرفه هياا ” قال والدهما حالما دخلوا للمنزل

!

صعد لوهان و سيهون الى غرفتهما دون ان ينطقا بحرف واحد

ـــــــــــــــــــــــــ

في غرفتهما..

كانا يجلسان على طرفي السرير و كلاهما يعطي الآخر ظهره و يعم المكان حاله من الصمت الى ان قطعه لوهان

..

” هل هي مؤلمه؟ ” سأله قاصدا الجروح التي في وجه سيهون

” ليس كثيرا.. ” تحدث بينما يلمس الجرح الذي في خده ” ماذا عنك ؟ “

” ليس كثيرا ايضا “

حالة صمت طويله اخرى لكن هذه المره سيهون قطعه

” لوهان ” قال بعدما استنشق الكثير من الهواء

!

” هممم ؟؟  “

” سأقول هذا مره واحده فقط و لن اعيدها “

قال ليلقى علامات استفهام من لوهان …

!

” ششـ.. ششـ.. شـكـ ” كان من الصعب حقا على سيهون قول تلك الكلمه للوهان

..

” ياا ما الذي تحاول قوله؟ ” تحدث لوهان بنفاذ صبر

قال جملته الأخيره بصعوبه  ” احم , انا .. انا اشكرك على مساعدتي “

ارسمت ابتسامه على وجه لوهان لكنه اخفاها سريعا

ماذا قلت ؟ , لم اسمعك جيداً .. هلاّ اعدت ما قلت ؟ “

” انت تحلم “

” هههه…و انا ايضا ..اشكرك على انقاذي “

اكتفى سيــهون بأبتسامه بسيطه

_____________________________________

CH 2

بعد مرور اسبوع على عقاب التوأمان

في المــدرسه

Sehun pov

كنت على حافة الملعب مع كاي في وقت الغداء ..

” ااااه لم اعد احتمل اسبوعا اخر محبوسا في المنزل ” تذمرت من امر عقابنا فقد مضى اسبوع كالشهر

” هون عليك ف لم يبقى سوى اسبوع واحد فقط ” قال كاي يشرب من علبة العصير خاصته , هل يمازحني ؟ اسبوع محبوسا مع لوهان = حرب عالميه

” هه..شكرا لك لقد هونت الأمر حقا ” تحدثت بنبره ساخره لألقى ابتسامه بلهاء من كاي -_-

” لا شكر على واجب ” ااش هذا الفتى.. هل يتحامق ؟

ايها الأحمق الا تعلم بأنني اسخر منك؟””

” ااء .. انا”..

” اصمت فحسب ” تنهدت على سذاجة صاحبي

مرت ثواني صامته بيننا , ليأتي بعدها فريق كرة القدم الى الملعب ..

”  انظر فريق كرة القدم قد اتوا ” تحدث مؤشرا على الفريق

” نعم..يمكنني رؤية ذلك “

” و هاهو لوهان..يبدو انهم سيتدربون الان..شقيقك بارع في كرة القدم “

” نعم..هو كذلك ” اجبت بشكل لا مبالي كالعاده..

” هيا..سآخذ مكاني الان !! ” هتف لوهان لباقي اعضاء الفريق متوجها الى خط الوسط

” حسنا..انا كذلك ” تحدث مينسوك بينما يتبعه

” الجميع اخذ مكانه؟..اذا لنبدأ ” نظر حوله ليتأكد من اكتمال الأعضاء , و بعدها قام بركل الكره ليبدؤا في التدريب

بقينا انا و كاي نراقب بصمت , حسنا.. كاي لم يكن صامتا فقد ثقب طبلة اذني بتشجيعه -_-

انهم جيدون ”  “

” اجل..و شقيقك يبدو رائعا ” تحدث بينما يتابع لوهان بنظراته

” انت لا تبعد ناظريك عنه يا رجل “

” لا استطيع ذلك انه نوعا ما..يبدو .. لطيفا “

” ماذا ؟!!” ااه هذا الفاسق حقا.. يملك عشيقا و يتغزل بشخص اخر

 ” سيهون لا تغضب فأنا لا اقصد شيئا “قال بينما يحرك يديه في الهواء بشكل عشوائي

كان سيهون ينظر لـ كاي بنظرات بارده و بصمت ..

 ” م-ماذا ؟ “ابتلع كاي بتوتر من نظرات سيهون البارده و الجاده

بقيت صامتا قليلا ثم قلت ما كان يجول بعقلي ” اتريد ان ادبر لك موعدا معه ؟ “

” مــــــــــــاذاااا ؟ ” صرخ كاي بتفاجؤ , هو كاد ان يسقط من منحدر الملعب

” يبدو بأنه يعجبك لذا سأدبر لكما موعدا ” تحدثت بينما اخذ رشفه من العصير

” ياااا..انا لا اريد موعدا معه..ثم انسيت بأنني املك حبيبا بالفعل؟لن اخون كيونغي ابدا “

“خساره..كنت اظن بأنه بارتباطك به سأتخلص منه “

” ياا ! انت حقــا.. ” قال ثم اخذ علبة العصير و كاد ان يرميها علي

“على كل..اخي لا يحب هذه العلاقات..يظن بأنه رجولي -_- “

” ههههههههههههههههههههههه حقا؟!..انا ارى بأنه لطيف و ناعم بعض الشئ ” تحدث معيداً نظره الى لوهان في الملعب

” ان سمعك سيقتلك “

” على كل , لنشاهد التدريب , و رجاءا اطبق فمك اللعين المتذمر عني “

” حســــنا  ” تنهدت و عدت للمشاهده

End pov

 ” انت هيا مررها لـلاعب الآخر  “امر لوهان احد لاعبي فريقه , لينفذ ذلك الشخص ما طلبه

كان سيهون و كاي يراقبان ما يحدث بتمعن

” يبدو انه حتى بعد تلك الحادثه و بعد ان عوقبتما ما تزالان غير مقربين ” تحدث كاي بقليل من الخيبه

” انت مخطئ ” تحدث سيهون سريعا ليلقى نظره مستفهمه من صديقه

” اصبحنا مقربين بعض الشئ..اصبحنا نقضي كثيرا من الوقت معا دون شجار بعد ان عوقبنا.” تنهد ثم اكمل “.اما بما يخص الحادثه مع تلك العصابه فقد اصبحت مؤخرا اخاف عليه بعض الشئ..خصوصا من الرجال “

” ماذا تعني ؟ “

” احيانا كثيره الاحظ بأنه يتم التنمر عليه او التحرش به من قبل كثير من الأشخاص في محطة المترو او في السوبر ماركت او حتى في المدرسه..انا..اريد حمايته ” قال بنبره جاده ..

كان كاي ينظر بصدمه مما تفوه به صديقه للتو

” واااااو سيهون ، لقد اصبحتما منسجمين اخيرا!! ” هتف بحماس بالغ , فقد سئم من شجارهما الدائم

” م-ماذا؟ مالذي.. ” قال سيهون متفاجئا فيبدو ان صديقه يفهم الأمر بشكل خاطئ فكل ما قاله بأنه يريد ان يحميه لا انه اصبح منسجما معه..

” آآه اخيرا..سيهدأ العالم و سنرتاح من شجاركما الدائم ” تحدث بنبره حالمه

” يا! كف عن قول الترهات فأنا ابدا لم اقل بأننا انسجمنا و..”

قوطع سيهون بعد سماعه لأحدهم يصرخ ” لوهــان احذر !! “..

كان احد اللاعبين يحذر لوهان من الكره القادمه بأتجاهه..

ضربت الكره وجه لوهان بقوه لتهوي به للأرض..

..

” لووهـــان !! “

 صرخ مينسوك جاريا ناحية لوهان

 ” ياالـهي لوهاان !! ” هتف سيهون بقلق بينما ينزل من حافة الملعب متوجها الى اخيه

..

كان لوهان يضع يديه على وجهه و يأن بألم  ..

” ياا،هل انت بخير؟ ” اتى سيهون مسرعا بأتجاهه..

” امم،رأسي يؤلمني بشده “قال بينما يمسك برأسه..

” دعني ارى “

ثم امسك بيد لوهان و ابعدها عن وجهه , كان رأس لوهان قد اصيب

” يا اللهي،يجب ان تأخذه للممرضه بسرعه ” تحدث كاي بينما ينظر للجرح في رأس لوهان

” حسنا، هيا اصعد على ظهري ” امر سيهون توأمه

ثم حمله على ظهره و توجه به الى غرفة الممرضه …

 طرق باب الغرفه لكنه لم يجد الممرضه..

”  يبدو انها ليست هنا..سأدخل “

” ياا لا يجب ان ندخل غرفتها من دون اذن “

” اذا اتريد ان تبقى مصابا ؟ “

” ااء .. لا لا اريد ” همهم بصوت خافت

” اذا ساعدني و قم بفتح الباب ” امر شقيقه بنفاذ صبر , لأنه لم يستطع فتح الباب لأنه يثبت بها لوهان على ظهره

دخلا الى الغرفه و قام سيهون بوضع لوهان على السرير و ذهب لأخذ احد الكمادات المعلقه و اعطاها ل لوهان

” خذ، ضعها على الجرح حتى اجد بعض الضمادات ” مد الكماده الى لوهان و يجول ببصره في الغرفه

” حسنا “

ثم اخذها بهدوء و وضعها على رأسه..

ذهب سيهون الى الأدراج و بدء بالبحث عن الأدويه..

”  الا يجدر بنا ان ننتظر الممرضه الى ان تأتي ، فلا يصح ان نعبث بأغراضها ” تحدث لوهان قلقا من غضب ممرضة المدرسه

” هذه ليست اغراضها ” اجاب سيهون ببرود بينما يبحث في خزانة الأدويه

”  ولكن قد تغضب ان رأتنا نفتش هنا “

”  الا يمكنك ان تصمت..انت مزعج ” تنهد سيهون بأنزعاج ليلقى من لوهان تعبيسه غاضبه

” آه ! لقد وجدتها “و توجه الى لوهان  هتف بحماس بعد ان وجد لفة الضماد و المعقم..

” هيا ابعد الكماده عنك ” تحدث بينما يضع المعقم على القطن

اطاع لوهان سيهون , ثم قام سيهون بأزاحة خصل لوهان عن جبهته ووضع القطن المشبع بالمعقم على مكان الجرح ….

ارتعش لوهان قليلا لأن المعقم كان حارقا

” هل يؤلم؟ ” سئل سيهون بقلق

”  قليلا >< “

” لا بأس سأنتهي الآن..امسك بشعرك قليلا حتى الف الجرح بالضمادات “

” حسنا ” تحدث و رفع خصل شعره

نظر سيهون الى لوهان قليلا ثم ضحك بخفه بينما يلف رأس لوهان بالضماد..

” ما الأمر؟ ” سئل مستغربا من قهقهة اخيه المفاجئه

” لا شيء لكن انت تطيعني لأول مره ” ابتسم سيهون برضى

” هه ، انا افعل هذا من اجل ان تضمد لي جرحي و ليس لأجل شيء اخر ” سخر لوهان من اخيه

ابتسم سيهون ابتسامه صغيره

” حسنا لقد انتهينا ” هتف سيهون حالما انتهى

”  انت تملك جبهه صغيره جدا و جميله ” تحدث و ضرب جبهة لوهان بخفه

لوهان شعر بالغرابه من تصرف اخيه الغير معتاد , فمنذ متى سيهون يمتدح لوهان ؟..

” ااه ما بالك ؟ ,  انت حقا غريب ” نظر الى شقيقه المبتسم متفاجئا , وقف و اكمل ” لا تتصرف هكذا تبدو مقرفا “

ثم اكمل طريقه الى خارج الغرفه..

” اااه حقا هذا الفتى..حتى انه لم يشكرني ” تمتم سيهون عند خروج سيهون من الغرفه

ثم ضرب جرس المدرسه معلنا عن نهاية وقت الغداء ليعود الجميع الى فصله..

دخل سيهون الى الصف، لاحظ تجمهر الفتيان حول طاولة لوهان..

’  ما الأمر ؟ لما هذا التجمع ؟ ,

اقترب سيهون قليلا ليعلم ما يحدث ..

..

” يا الهي !!  لوهان ما الذي حدث ؟ هل سقطت ؟ ” تحدث احد الفتيان

 لا فقط اصطدمت الكره برأسي اثناء التدريب “”

كان سيهون يشاهد بصمت و ابتسامه ساخره ..

’ تشه اهذا ما يثير اهتمامكم ايها الحمقى ؟ ’

تغيرت ملامح سيهون الساخره عندما رأى احد الطلاب يضع يده على رأس لوهان..

”  اذا،هل تتألم؟”

” ليس كثيرا “

” حقا ؟ ” تحدث بينما يمرر يده على ظهر لوهان

” اللعنه ” همس سيهون تحت انفاسه

ثم اقترب اكثر الى طاولة لوهان

“” هذا يكفي ابتعدوا عنه

التفتو الى سيهون قليلا ثم قال احدهم للوهان ” حسنا اراك لاحقا لوهان “

” هذا لن يحدث ايها الأوغاد ” همهم سيهون بصوت غير مسموع

ثم ذهبوا..

” ياا.لماذا طلبت منهم الرحيل؟ ” التفت لوهان الى اخيه ووبخه

” لماذا؟ من يكونون على اي حال؟ “

” انهم اصدقائي..لما تهتم انت بأي حال؟ ” تحدث لوهان بنبره منزعجه

” اصدقاء؟ كن حذرا منهم ايها الجميل ” سخر سيهون ثم توجه الى مقعده بجانب كاي في آخر الصف لأن الحصه تستبدأ

”  اااه مابه هذا الأخرق الآن ؟ ” تذمر لوهان بينما يراقب اخاه يعود الى مقعده

..

” مرحبا..” القى المعلم التحيه عند دخوله ليرد الطلاب عليها

 قبل ان نبدأ بالدرس , هناك الطالب جديد قد اتى  قبل قليل و سينضم اليكم “”

ماذا؟.””

.طالب جديد؟””

..من يكون؟ “”

تهامس طلاب الصف فيما بينهم

” هدووووووء !! ايها الطالب تفضل و عرف بنفسك “

ثم دخل الى الفصل شاب طويل بشعر اشقر و جذاب كانت اكمامه مرفوعه و اول زرين مفتوحين في قميصه

 كان يبدو كالفتيان السيئين بالرغم من كونه وسيما

..لفت انظار الجميع من اول خطوه و ظلت الأنظار تلاحقه منذ دخوله الى ان استقر بجانب المعلم امام الجميع ..

” اووو يبدو ان هناك شخصا جديدا سينافس الهونهان على منصب الشهره في هذه المدرسه ” همس كاي بينما ينظر لذلك الفتى

” هذا لا يهم..ثم الم اخبرك من قبل الا تنادينا بالهونهان؟ “

” اصمت دعني استمع “

” اااه لو لم نكون في الصف لركلت مؤخرتك ” همس سيهون يلقي نظرات مميته على صديقه

” اذا .. عرف عن نفسك “

” مرحبا ..ادعى وو يي فان لكن من اﻷفضل ان تنادوني كريس، و نعم انا صيني كندي..اكره ان يتدخل احد في شؤوني و يزعجني ومن يفعل ذلك سأستخدم قبضتي في اسكاته لذا دعونا لا نتجاوز حدود بعضنا ..هوايتي ، النوم و كرة السله..سررت بالتعرف اليكم ” قال ببرود و انحنى قليلا

بقي جميع الفصل هاديء وهم ينظرون لهذا الشخص الغريب..

..

” ااء..حسنا كريس- شي اجلس في ذلك المقعد الفارغ بجانب لوهان “

اشار المعلم الى المقعد

ثم توجه كريس الى هناك، و بدأت الحصه .

.

.

.

.luhan pov

فــي نهايــة الحصه..

مرحبا كريس- شي..انا ادعى اوه لوهان ” تحدثت اليه بينما امد يدي لأصافحه

” لقد اخبرني المعلم عن اسمك بالفعل ” قال بهدوء

 ااه..اجل معك حق “”

ثم سحبت يدي لأن كريس لم يصافحها..بل لم ينظر الي حتى..

ثم اتت مجموعه من الفتيات بسرعه نحو كريس..

 مرحبا “~”

” اوبا~ انا ادعى جيون..وااه انت وسيم “

كان كريس لا مبالياً بكل هذا الصراخ حوله

” اوبا~ هل اتيت من كندا حقا؟ “

تحدثت احداهن و القت بنفسها امام وجهه , و قد بدى منزعجا

”  هذا يكفي يا فتيات اتركنه “

” لكن، لوهان اوبا نحن نريد ان نتعرف عليه “

~

ثم نهض كريس الطويل جاعلا الكل ينظر اليه..كان اشبه بعملاق بين اقزام..

مشى نحو الباب و خرج من الفصل

” وااااه انه فاتن و طويل “

هتفت احداهن بأعجاب

نهضت  بدوري و خرجت من الفصل لألحق ب كريس

..end pov

’الى اين يذهب هذا الفتى ؟ ’

ثم ذهب خلفه هو ايضا..

.

.

كان لوهان يبحث عن كريس في الساحه الخارجيه..

الى ان وجده مستلقي على احد الكراسي و يغطي وجهه بيده..

تقدم لوهان نحوه..

”  مالذي تفعله هنا؟ “

” امارس هوايتي ” تحدث ببساطه بينما لم يحرك ساكنا

” ها ؟ ااه انت تقصد النوم “

“وااه كم انت ذكي ” سخر كريس من اجابة لوهان

” ااء اذا كريس- شي كم هو عمرك ؟ و اين تعيش ؟ و منذ متى و انت في كوريا ؟ ” القى لوهان بسيل من الأسئله , لينهض كريس و ينظر للوهان بأنزعاج

”  ييدو انك لم تستمع الى ما قلته في الصف جيدا ” تحدث و نهض من مكانه متوجها الى لوهان , عندما استقر امامه اكمل

“لقد قلت..انا لا احب ان يتدخل احد في شؤوني ، وان فعل احد ذلك..سأستخدم.قبضتي  ، فأنا اكره الأزعاج حقا ، كما اني لا انوي اقامة اي علاقات مع اي احد خصوصا مع شخص مثلك فأنت تبدو لي من النوع المزعج و الذي يشكل عبئا ، لذا اتركني و شأني ” تحدث كريس يلقي نظرات ساخطه على الصغير لوهان .

بقي لوهان ينظر اليه بصمت , لم يعلم بماذا يرد , فذلك تقريبا جرحه و ازعجه..

..

” لوهان !، انت هنا كنت ابحث عنك ” كان صوت سيهون الذي وصل للتو

قلب كريس نظره بين سيهون و لوهان , ثم التفت

”  اذا كنت قد فهمت ما ارمي اليه فأذهب الآن ” قال بينما يتمدد

”  حسنا..انا اسف حقا ” غمغم بهدوء بينما يلتفت ليعود ادراجه

مر من جانب سيهون دون كلمه و تعلو وجهه ملامح حزينه و منزعجه ..

حول سيهون نظره من لوهان الى كريس

 الذي كان قد عاد لوضعيته السابقه..

..

”  ياا، ما الذي اخبرته به حتى جعلته حزينا هكذا ؟ ” وجه سؤاله الى كريس

” هل انا مضطر للإجابه؟ ” تحدث كريس بنبره منزعجه

”  لا ، لا عليك اكمل هوايتك فحسب ” تنهد سيهون و قام باللحاق بتوأمه

 ”  اخبرني ما الذي اخبرك به ذلك الفتى؟” سئل لوهان بينما يمشي خلفه تاركا مسافه قصيره

”  لم يخبرني شيئا ” قال بجمود غير معيرا سيهون أي انتباه

”  ياا , كيف له ان لا يقول لك شيئا و انت تبدو حزينا ؟ “

توقف لوهان عن المشي و التف ل سيهون الذي كان يمشي خلفه..

”  الا ترى انك بدأت تصبح مزعجا و ملتصقا كبيرا سيد اوه سيهون؟ !! ” تذمر لوهان من شقيقه الذي بات بالنسبة له لا يحتمل منذ الأسبوع الماضي..

” م- ماذا ؟ “

” لما انت مهتم بأمري بأية حال ؟ هل هي احدى و سائلك الجديده لأزعاجي ؟ انت تبعد اصدقائي عني بتصرفاتك هذه الا ترى بأنني بدأت اتضايق كثيرا من التصاقك بي و لحاقك بي اينما ذهبت ؟ لماذا تفعل هذا ؟ ” القى بكلامه دفعه واحده في وجه سيهون

”  انا افعل هذا لأحميك ” تحدث بنبره جاده مقتربا ناحية لوهان

”  تحميني ؟ انسيت بأنك اصغر مني ؟ ثم تحميني ممن؟ من اصدقائي؟ “

” اصغر منك بساعتين فقط فكف عن الحماقه , ثم اتسمي اولئك اصدقاء؟ و هل يتحرش الأصدقاء ببعضهم ؟ انهم اكبر خطر عليك ايها الأحمق !!” رفع سيهون صوته فقد كان غاضبا حقا من عدم اكتراث لوهان لأي شيء

” ما الذي تعنيه ؟ “سئل بوجه مستغرب فلم يفهم ما يرمي اليه توأمه

”  لا تهتم..هيا لنعود للبيت , فقد كنت غبيا حقا عندما قررت حمايتك , انت حقا مزعج ” همس بكلمته الأخيره متخطيا لوهان ..

ثم دخل لأخذ حقيبته من الفصل ..

..

” ااه انه حقا قد جن “

سمع خطى اقدام من خلفه فألتفت على الفور ، عندما رأى بأنه كريس حول نظره للأرض بسرعه..

مر كريس من امام لوهان دون كلمه واحده و اكمل طريقه للفصل..

في حين دخول كريس خرج سيهون حاملا حقيبته و حقيبة لوهان..

” يا خذ حقيبتك ” قام برمي حقيبة لوهان ليلتقطها ”  لنذهب للمنزل بسرعه قبل ان يغضب والدينا فالعقاب اللعين لم ينتهي بعد ” ثم مشي قبل لوهان

” حسنا ” ثم لحق بسيهون ..

________________________

همممم مدري ف ايش ابدأ..

المهم زي ما انتم شايفين بعد ما تقفلت المدونه فتحنا ذي المدونه كله عشانكم و ﻷن الفيكز لسه ما خلصناها ، ف بلز ادعمونا قد ما تقدرون ﻷنه كان شغل صعب اننا ننقل عفشنا كله لمدونه جديده ف… مدري

الزبده حبيبيني راح اوريكم النظام الجديد كيف بيكون راح انزل البارتات القديمه الى البارت الي وقفت فيه و هو البارت 13 و راح اوقف الى بعد رمضان و انزل ف العيد باقي البارتات ف ما راح احاسب ع التعليقات ﻷنكم اكيد حفظتو هالبارتات

بس مو معناها توقفو دعم عشان ما نبا المدونه تكون نايمه و ينسحب عليها و بالتالي احنا يقل حماسنا و معد نحدث او يمكن ننسحب بالمره ..

خلاص كثرت كلام

للتواصل معي:

تويتر : @minhyuf

اسك : http://ask.fm/NanoBBC

Kik : NanoEXO

في امان الله

4 أفكار على ”Hate Turns Into Love -CH 1 + 2

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s