Let’s Go To Sleep-CH4

اه

” أنا آسف ,أنا أحبك”

 

.

.

البيكيول للتو انتهوا من تدريبهم الذي دام طوال اليوم هُما منهكان بالفعل , جميع الأعضاء أعياهم التعب

الأطول وصغيره خاضا شجاراً آخر صباح اليوم

اذ أن أقدام الأطول ركلت مؤخرة الأقصر خارجاً

لينتحب مُتألماً بفعل سقوطه على ظهره

لم يكن الأمر مُسلياً ,لقد كان مؤلماً بحق

ناهيك عن تدريباتهم التى لاتنتهي

الأمر أو الألم اشبه بالجحيم للأقصر

هو تجاهل عملاقه طوال اليوم ,محاولات عملاقه الخرقاء في الإعتذار بائت بالفشل

 

” بيكهيون هل يمكنك ان ترافقني في الإستحمام “

تاو انتحب بلطافه ,يُحيط بذراعيه حول هيونغه

” اوه ؟؟ ارجوك ارجوك ارجوك “

 

” لا لن يُرافقك “

 

الأطول تذمر , هل يغار الآن

وبينقو! لقد كانت فُرصه جيده للإنتقام وإغضاب عملاقه

 

” بالتأكيد تاو ولكن ..”

هو تحدث يظهر تعابير ألمه مُمسكاً بظهره

” لكن ماذا ؟”

 

تاو انتحب بينما يدعوا داخله ان يراقفه هيونغه دون وضع شروط تعجيزيه,لكنه جحظ عندما تفوه بيك ب

 

” ادعك ظهري جيداً,أنه يؤلمني “

 

الآن طفل الباندا بدأ يقفز ويميء بشكل متكرر

 

” بالتأكيد بالتأكيد فقط فقط ؟ هذا ماتريده ؟ إلهي أنا سأفعلها بالتأكيد “

 

تاو نجح في إستدراج هيونغه والحصول على موافقته في الإستحمام معه هو كان حقاً سعيد

وبيكهيون جُر من قِبل الماكني للإستحمام

مهلاً يارفاق ماذا عن تحديقات العملاق الغاضبه؟؟,

سيهون يُقسم أن شرارات تتطاير منه

” هيونغ هل تنافسيني “

سيهون تحدث يكسر تلك التحديقات,ليحصل على مُنافس في سباقه الألكتروني  بعد أن تجاهله الجميع

لم يتلقى إجابه لأن العملاق بالفعل ترك غرفة المعيشه ليغلق باب غرفته بقوة جعلت من الجميع ينتفض

 

” تشانيول يُخيفني هيونغ “

 

سيهون ركض لسوهو الذي خرج من غرفته بسبب صوت الإرتطام

 

” مالأمر ؟”

 

جحظ لرؤيته سيهون الشاحب

 

” أظن انهما تشاجرا , والشجار يبدو مُختلف عن المعتاد هيونغ “

 

ربت الأكبر على رأس الماكني وتساؤله عما حدث يتضخم

 

$$$$

” آه تاو لقد فعلتها جيداً”

هو رفع إبهامه لتاو بينما يقوم بتجفيف شعره

” بيكهيون علينا ان نتحدث “

جفل عندما ادرك سوهو الواقف خلفه,هيئته توضح أن هناك أمر سيء

 

&&&&

 

بيكيهون أخذ يُفكر بحديث سوهو بينما يجر قدماه لغرفته

كان التوتر واضح عليه جداً هو فكر

هل حقاً أغضب تشانيول لهذا الحد؟

وحديث سيهون عن كيف كان تشانيول غاضب وانه لم يراه كذلك سابقاً؟

حسناً هناك جوانب كثيره لا أحد يراها سوى بيكهيون

لذا إظهار هذا الجانب دون تواجده جعل قلبه يرجف

بدأت التساؤلات السوداء تتجول أفكاره

لن يغضب بسبب تجاهلي له ؟

بالتأكيد هو غاضب من مرافقتي لتاو ؟

لكن ..هذا تافه ليغضب لذلك الحد الذي جعل سيهون يرتعش خوفاً

نفض تلك الأفكار ليتشجع ويفتح الباب

هو فقط اراد احتظانه بشده والأن

هو فقط شعر بالذنب لعناده وتجاهله لعملاقه طوال اليوم

ودون أن يُدرك شعور اشتياقه لعملاقه كانت تلسع قلبه بخفيه

.

.

.

.

الإضاءه كانت خافته وتشاينول يجلس على حافة السرير مُديراً ظهره للباب

بينما غيتاره يقع بين احضانه وعيناه تُحدقان في اللاشئ

ابتلع بغزاره

 

“ي.يولي “

 

إهتزاز صوته كان واضحاً فشل تماماً في إخفاءه

لا شئ ,لا إجابه او حركه تدل على ان الأخر لاحظ وجوده

الأن بيك أغلق الباب خلفه ليخطو خطواته ويجلس أمام عملاقه…قلبه اخذ يضرب مسامعه لخفقانه

حسناً دوماً ما كانا يتشاجران

ودوماً تشانيول سيُجاريه بشجارهم الطفولي لأنه ببساطه يستمتع برؤية ملامح بيك الغاضبه والقابله للأكل

لكن مهلاً … برود تشانيول أخافه بشده

.

تشانيول على حافة السرير بينما بيك جلس امامه في الأرضيه الفارغه ,تحديقات عملاقه لازالت كما هي حتى شعر بأنامل صغيره تمسك يده

أخفض ناظريه ليرى تلك الأعين التى لطالما وقع لها تنظر له وهناك بعض المدامع توشك على السقوط

ضرب قلبه بشده

 

” ب.بيك مالأمر “

 

حسناً هو غاضب وجداً لكن عندما وقعت اعينه لتتشابك بخاصة صغيره الزجاجيه قلق وذهب غضبه بعيداً

 

نهض الأقصر ليرفع الأخر رأسه ويحدق بتلك العينان

 

” أنا من عليه سؤالك, يول هل أنت بخير ؟ “

 

وهُنا وقف العملاق بخفه يُحيط باطن كفه بخد صغيره الأيمن يمسح تلك المياه التى اوشكت على السقوط , جال بنظره ليحدق بعيناه بعد ان ابعد بعض الخصلات التى اعاقت اتصال اعينهم

.

.

واللعنه هو اشتاق جداً لتلك الأعين

.

.

اشتاق جداً لتلك الأهداب

.

.

يكاد يختنق لرؤية هالة الخوف التى أحاطت صغيره منه

.

.

أخيراً أحاطت ذراعيه خصر الآخر

 ليحتضن صغيره,يعتصره ويخفيه بين اضلاعه ,اخفى رأسه بين اكتاف جروه الضئيله لتتخلل رائحته التى عشقها الى جيوبه الأنفيه

 

الأطول كان عناقه وكأن لاوجود للغد

وهُنا بيك ارتعش خوفاً لتلك التصرفات المباغته

.

دقيقه

 

اثنتان

 

ثلاث

 

الأقصر لم يعترض ولم يتحدث عن ان هذا يؤلمه

بكى

..نعم تلك المدامع العالقه على اهدابه سقطت

لا بأس بسقوطها هنا بينما هو بين احضان من يمسحها دوماً

 

“كان ذلك كثيراً لأتحمله بيك “

 

همس الأطول في اذنه لتسير قشعريره على طول عموده الفقري من تنفسه وهمسه الخفيف

 

ابتعد تدريجياً

 

لترتفع يده وأنامله البارده لامست بشرة صغيره الحليبيه

نعم تلك المياه وُجدت ليمسحها عملاقه

 

حدق في عين الآخر ليكمل بهشاشه

” كنت قاسي “

.

ماذا الأن ؟  الأقصر اجهش بالبكاء ,هو لايعلم لِما يبكي

 .

لنوضح الأمر يارفاق

منذ خروج احد الأعضاء من الفرقه والتدريبات اللعينه لاتنتهي

 

وسماع تلك الأخبار المؤلمه في كل مكان

التلفاز, مواقع التواصل ,وثرثرة من حولهم

كانت الأسوء

 

أخبار اندلعت في كوريا أنه وفقا لتقرير صادر عن إحدى وسائل الإعلام الصينية,كريس طلب إلغاء عقده. ورفع دعوى قضائية في محكمة سيول المركزية.

 

واضح بأن وكالة صينية حصلت عليه وعرضت المساعدة. كريس أو لوهان كلاهما أغراهما الأمر بما أنهما لن يضطران للتعامل مع الجداول المثقلة الآن وبإمكانهما الترويج في دولتهما. على أية حال، حقيقة أنهما غادرا الآن حين اكتسبا شعبيتهما من إكسو في كوريا وما زال هنالك وقت متبقي في عقدهما فهذا يعتبر خيانة. يجب على SM أن تلتزم باستخدام الكوريين فقط

 

لقد رأيت سبب رفعه للقضية على موقع صحيفة سينا وهو لا يختلف عن وو ييفان. المعجبين يريدون التبرير فقط من خلال لومهم للوكالة لكن كل ما فعلوه هو الغدر بوكالتهم. أفيقوا

 

لوهان وكريس عضوان سابقين بفرقة اكسو يلغيان عقدهما بينما يرفعان قضية بذات الدافع , السؤال هُنا من التالي ؟

 

ظهور شائعات تقول بأن تاو و لاي سيغادران فرقة إكسو أيضاً وسيكونان فرقة مع كريس و لوهان في الصين           

 

وسيل من الشائعات المؤلمه

وقت النوم ؟ أحاديث ؟ لا, لاشئ سوى الكثير من الأمور السيئه التى لاتنتهي

 

شجاراتهم اصبحت بلا سبب

حقيبه مفقوده

غيتار وضع على الأرضيه بأهمال

بعضاً من كابات الأطول تبعثرت في ارجاء المسكن بسبب صغيره

حتى وصل شجارهم صباح اليوم بسبب ركله مُنخفضه لعينه

ليس وكأنما لا يركلان بعضهما دوماً

 

 

&&&&

 

” لابأس بيك أنا آسف لركلك هذا الصباح “

 

العملاق احتضن صغيره

ليردف الأخر بحده

 

” انا ايضاً مُخطئ ,إضاعة شاحنك واللعب بقمصانك ,أخيراً إهمال غيتارك الذي دربتني عليه دوماً”

 

توقف بسبب شهقاته التى تعالت ليردف بصوت مكتوم لأحتضان العملاق له بقوه

 

” أنا لست إلا بومة سيئة تجلب الحظ العاثر “

 

“هشش لا بأس كلانا مُخطئ …”

صمت ثم اردف

“اشتقت إليك بيك “

 

فصل إحتضانهم ليحدق بعينا صغيره

شفتاه المرتعشه والحمراء

جعلته يشعر بكم هو متعتطش لإلتهامها بشغف

.

.

نعم هو فعلها انقض عليها بشغف وشوق

كانت عميقه ,مُتلهفه ,عطشه

وهناك المياه الملحيه الخاصه بهما جعلت من مذاقها مالحاً

ليتعمق أكثر بطعم تلك الشفاه الكرزيه, أنامل صغير احاطت خصره تشد قبضته على قميصه بشده

نعم هو يكاد يكبح شهقاته لكنها أطلقت العنان,

بعض التأوهات والأنين الخافت من كلاهما جعلت نبضهم يُسرع لكمية الشوق اللامعقوله

وأخيراً

فصل العملاق القبله لاهثاً ,هو لم يستطع كبح دموع إشتياقه لصغيره, هو لم يستطع كبح تلك المدامع التى تراكمت مع بعضها معرقله كل شئ …

الأمور السيئه كانت كسلسه قُطعت لتتناثر لآلئها واحده تلو الأخرى بسرعه مُخيفه..وهو كان يركض عكس التيار ..وقع الألم كان أكبر عند شجاره مع دوائه

كأنما المرض أعياه ..والآخر كذلك

 

واللعنه هو كاد يختنق لعُمق الشعور داخله

 

” لننام صغيري “

 

همس بعد أن قبل جبينه ليحمل جسده بين ذراعيه التى خُلقت فقط له, كانت حقاً الأمان بالنسبه لصغيره

.

.

&&&

” هذا يكفي سيد باكي …حنجرتك الذهبيه ستتأذى ..أوه”

 

الآن تشانيول جلس مُسنداً ظهره على رأس السرير يمسد رأس الآخر المُستلقي بأريحيه بين أقدامه

هو سخر ببعض القلق لأن جروه لم يتو قف عن ذرف تلك المياه ..اصابعه لم تتوقف عن تخلل شعره الحرير بسلاسه آملاً أن يهدأ

لا إجابه سوى شهقاته الفاره

” هل ظهرك لازال يؤلمك ؟”

هو سئل بقلق لأنه وبفعل احتضانه له بشده حتى كاد ان يكسر اضلاعه فكر بعد ان ادرك ( ظهره يؤلمه ! وأنا زدت الأمر سواءاً ؟! اشش كيف كنت اتصرف بحق الإله ؟!!؟؟؟!؟!؟!؟!)

عض شفتيه بينما يشتم نفسه عندما سمع همهمه من فاه جروه

.

.

.

.

” آآه…”

 

 

أن بيك بصوت يكاد يُسمع عندما تسللت أنامل عملاقه تحت قميصه يضغط بإبهامه بحركات دائريه  يُدلك ظهره  لكن الأطول لاحظ ذلك سريعاً ليردف بذعر

 

” ماذا هل آلمتك ؟ “

 

 قهقه الأقصر بنعاس ليسخر

” يدك بارده إلهي ..”

تنهد براحه كون ذعره ذهب

“ههههه تباً أخفتني “

..

..

..

استمرا بوضعهم هكذا لنصف ساعه

بين تأوه بيك من آلام ظهره

وبرودة أنامل الآخر التى قامت بتخديره تماماً

..

..

” هذا يكفي ..”

أعاد رأسه للخلف ليحدق بأعين عملاقه التى كانت تنظر بشك

” هل أنت متأكد ؟ لا بأس سأجلب –”

ليقاطعه جروه بأبتسامه عريضه مُمتنه

” أنا حقاً بخير…شكراً لك يول “

جعد الأطول حاجبيه بغضب

” ماذا قلت ؟ شكراً لك ؟؟!!”

ليعض الآخر شفتيه بعبوس وكأنه طفل تعاقبه أمه

جحظة عيناه بذهول لتأخذ وجنتيه نصيباً من الإحمرار

لأن حبيبه فاجئه بقبله خلفيه

حيث كان يُسند رأسه فوق صدر عملاقه بينما عيناه كانت تحدق للخلف به لُيباغته ويسرق قبله مُفاجئه

عميقه عقاباً للأقصر

..

فصلها ليُحدق بأبتسامة رضى بأحمرار وجنتي جروه ومقدمة انفه مُسبقاً بسبب البكاء

حسناً بدى لطيفاً بتلك الحمره ليتجاهل عضه

..

لم يكتفي بذلك تاركاً شفهاه الكرزيه ينتقل ليداعب أنفه بأنف جروه بينما همس يغوص في بحر عينيه

 

” هل تذكر عندما طلبت تهويده مني بعد صنعك واحده لي ؟ لقد صنعت واحده لأجلك هل تود سماعها سيد باكي ؟ “

اكتفى الآخر بالإيماء مُغمضاً عينيه ,يفرك رأسه في صدر الآخر مُستعداً للنوم

 

 

أنامله أخذت تتجول بين خُصلات شعره الناعمه بينما

صوته العميق أخذ يتراقص مع ألحان تهويدة ملاكه بهمسات ساخنه وإحساس دافئ

..

في بعض الأوقات , أغمض عيني وأسقط في التفكير بك

أنت عادة تتخيل تلك الصوره المألوفه عني

بالرغم من حماقاتي, أنت لازلت تحبني لا يهم لماذا

لكن , هل أنا استحق أن أكون محبوباً منك ؟

أنت يامن دائماً تنتظر لأجلي

أنت يامن تحتضنني بذراعيك

أنا لن أنسى

سوف أجعلك سعيد

 

أنا آسف , أنا أحبك

سوف أعانقك وامسك يديك

..

أريد ان ..أحميك دائماً

الأمور ستتحسن ,أو أنها ستنسى مع مرور الوقت

هذه الكلمات ربما لن تواسيك وانا اشعر بعدم الإرتياح مره أخرى لا تذهب ,أريد أن أمسكك مره أخرى

مهما يحدث اريد أن أبقى معك للأبد,أعيش وأتشارك الأنفاس

أنا آسف ,أنا أحبك

..

..

..

 انفه استنشق كميه وافره من عطر صغيره عندما دفن رأسه بين أضلاعه…ليريح بعضاً من أتعاب قلبه وجزءاً صغيراً من ندوبه الظاهره

أغمض عينيه , وهنا حقاً أراد لقوة تاو ان تكن حقيقه

لا يريد لتلك اللحظه أن تصبح ذكرى غداً

أمنية تنبض يسار صدره بأن يبقى هكذا للأبد

يتجرع من حبه له ويرتوي الآخر منه دون إكتفاء

دون بدايه أو نهايه

فقط ..يمضي دون قيود .

&&

&&

ذراعيه وجدت ماخُلقت لأجله تُحيط خصر جروه

وماهي الا دقائق حتى سمع أنين صغيره ليهمس

 

“حان وقت النوم”

 

يعني بذلك نوم جروه وقته حان , ماذا عنه ؟

لن يُغلق أجفانه ..حتى يَروي عطشه من تأمله, ليس بيكيهون المغني عضو اكسو صاحب الصوت الملائكي ….الخ

هو فقط يتأمل صغيره ,عشيقه ,خاصته , بيون بيكهيون الطفل المتعجرف صاحب المزاج العالي والنكات الطريفه التى لا تنتهي , بيون بيكهيون خاصة بارك تشانيول وحده .

.

ت

.

ask.fm/yaafaa111

>

@yaafaa11111111

فكرتان اثنتان على ”Let’s Go To Sleep-CH4

  1. يمه ):
    وشذا ):
    حبيت حبيت مره ):💕💕💕💕💕💕
    كمية لطافه ومشاعر والوان و ورود ورينبوز وفقاعات وقطن كبيرة مره غير قابله للإستيعاب 😭💕💕🌸
    يا الله مارح اتخطى ذي اللطافه وشكلي بحلم فيهم بس انام ):💜💜💜💜🌸🌸
    وخه وش اقول بس زين اني لقيت ذا اللطافه وقريتها و وسعت صدري 😭💕💜
    شكراً مرات كثيرة وبالتوفيق ولاتوقفين ذي السلسة خليها للأبد 😻🙌💕🌱🌸

    أعجبني

  2. يا الهي ما هذا 😍😍😍😍😍😍😳❤💎💎💎
    كمية لكافة غير طبيعية 😍❤
    حبييييييييييته كللللللش عاااا 😍💎👌👌👌👌
    ما قدرت ما تعلق لان كلش كلش كل.… ما ادري شكول عااا دايخة بلطافتهم 😍😍😍😍💎👌💎

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s