Hate Turns Into Love -CH 3 + 4

image

“امي لقد عدنااااا ” تحدث سيهون لينبه والدته بعودتهما
“اهلا بكما صغيراي” رحبت اﻷم بهما
ثم خطى لوهان صعودا الى غرفته بدون ان ينطق ب كلمه

” ما بال لولو ؟ هل قمت بمضايقته سيهوني ؟!” تحدثت اﻷم بغضب مصطنع

“كلااا انا لم افعل له شيئا !”تحدث سيهون مدافعا عن نفسه وهو يزم شفتيه
“اييقققووو هل تحاول ان تبدو لطيفا ؟..على كل اصعد الى غرفتك و تعال لتناول الغداء انت و لوهان”
“حسنا
تحدث سيهون بينما يصعد لغرفته هو و لوهان

Sehun POV

دخلت الغرفه ووجدت لوهان يبدل ملابسه ، الآن سيصرخ في وجهي ﻷني لم اطرق الباب …..

ها؟ هذا غريب لم يتفوه بأي كلمه وهو يبدو حزينا جدا

“لوهان ، اخبرني مابك ؟ لم انت هكذا ؟”
” هذا ليس من شأنك ” حسنا هذا غريب لقد تحدث الي بهدوء ومن دون صراخ

سأعلم مابه عاجلا ام اجلا لكن سأبدل ثيابي اولا و اتناول شيئا يسد جوعي..
“سيهون” هاهو لوهان يتحدث و بنبره هادئه جدا
“م-ماذا ؟ ”
” اخبرني هل انا اشكل عبئا عليك ؟ ” تحدث بنبرته السابقه اما انا ف فوجئت من سؤاله و بقيت صامتا
” سيهون تحدث ! ”
” ااء حسنا في الحقيقه..معظم المرات تكون حقا عبئا ثقيلا جدا ﻷنك لا تستطيع حماية نفسك و لا تعلم حقيقة ما يجري حولك لذا تكون عبئا علي ”
تحدثت اليه و انا ارتدي سترتي
“هكذا اذا ” تحدث بنبره اشد حزنا من التي قبلها
” لوهان ، اخبرني ماذا حصل مع كريس ؟ ”
“لا تهتم ، لم يحصل شيء ذو اهميه ” تحدث و نهض عن الكرسي و خرج اما انا فأطلقت تنهيده ﻷني اعلم بأنه حصل شيء ما او ربما جرحه بكلام ما ، تبعت لوهان الى اﻷسفل ﻷجده على طاولة الطعام مع امي
“اين ابي ؟ ” تحدثت و انا اجول ببصري في المكان
“انه في العمل و سيعود بعد قليل ”
“امم حسنا ، اني جائع حقا ”
” ههههه انتظر قليلا سآتي بطبقك الآن ”
“حسنا ” لا يوجد سوا صوتي و صوت امي اما لوهان ف صامت تماما

في العاده يكون هو من يثرثر و انا ابقى صامتا..

“حسنا تفضلا ” قدمت والدتي لنا الطعام اخيرا بدأت بألتهامه بشراهه

” لوهان لما لا تأكل ؟ ” سألت امي لوهان بقلق
” لست جائعا ”
” لكنك تحب اﻷرز بالبيض ”
“لكني لا اريده الآن ”
” هل حصل شيء في المدرسه ؟ ” سألت امي بشك
” كلا لم يحصل شيء اوقفي سيل اﻷسئلة هذا !! ” صرخ لوهان في وجه والدتي التي صدمت تماما ، تبا له كم اود ان الكمه

” يااا لماذا تصرخ في وجه والدتنا ؟ ” رفعت صوتي قليلا موبخا

” اصمت انت ” حسنا الآن حقا سأكسر جمجمته
“هذا يكفي انتما اﻷثنان !! ” وبختنا والدتنا ، ثم بقينا صامتين ولا يوجد سوا اصوات الملاعق
” اسمعا ” رفعنا رأسينا لنعير امي بعض اﻷنتباه
” ما رأيكما ان نعد كعكه لوالدكما ؟ ” تحدثت والدتي بأبتسامه دافئه ، يبدو بأنها تريد تهدأت الجو قليلا كما انها تعلم بأنني و لوهان نستمتع بهذا كثيرا
” نعم ” صرخنا بحماس انا و توأمي معا
” اذا لنذهب لشراء المكونات ”
” لكن امي نحن لا نزال معاقبين ” تحدث لوهان اخيرا
” لا عليك صغيري ، اليوم سنخرج و سنعود بسرعه دون معرفة والدك ” تحدثت امي بحيويه ، انها حقا رائعه
نهضت انا و لوهان لنعانق والدتنا “اومماااا شكرا لك”
ذهبنا ﻷرتداء معاطفنا بعد ان نظفنا اﻷطباق ثم خرجنا معا .
End pov

“انظر انهم اولاءك ” تحدث رجل غامض من خلف جدار احد المباني وهو يؤشر على التوأمين
” هذان هما ؟ من ادخلوكم الى السجن ؟ ” صرخ رجل يبدو ك قائد عصابه بغضب و هو يركل حاويات القمامه
” ااء اجل سيدي ” تحدث احدهم بأرتباك
” تبا لكم ايها اﻷوغاد عديمي النفع !! ايدخلكم طفلان في الثانويه الى السجن ؟ ”

” سس – سيدي صدقني انهم خلاف ما يبدون فهم اقوياء حقا ”
” حسنا اذا ، سأريهما فلا احد يتعرض ل عصابتي و ينجو ”

Luhan pov

عندما وصلنا للسوبر ماركت دخلنا و اشترينا جميع مكونات الكعك كنت مع والدتي ﻷختيار المكونات اﻷفضل و سيهون يختار الزينه و ما سنضعه فوق الكعكه ، هذا المغفل يأخذ الكثير من الواح الشوكولاه
” ياا لما كل هذه الشوكولاته ؟ ”
” حتى تكون الذ و اجمل ”
” كلا بل ستكون حلوه جدا جدا ولن يستطيع ابي اكلها ”

” لوهان محق يجب الا نضع بها الكثير من الشوكولاه ^^ ”
” اممم حسنا” انه يتحدث و يزم شفتيه يع انه يبدو مقززا جدا و لكنه يحب ان يفعل هذا امام والدتي فقط
” حسنا انتهينا ، هيا ل نذهب ”
خرجنا من المحل و بأيدينا الكثير من اﻷكياس ، كنا نمشي و نتحدث مع والدتنا عن شكل الكعكه التي س نعدها ، لكن مرت من جانبي سيارة اسعاف و تتبعها سيارة اﻷطفاء بقينا واقفين ننظر اليها

” ما لذي يحدث ؟ ” سألت امي بقلق
” لا اعلم ، لكن يبدو بأن منزلا ما قد احترق ” تحدث سيهون
” لنذهب بسرعه لعل ابي في المنزل الآن ” تحدثت بنبره هادئه و لكن اقسم ان في داخلي اكاد اموت قلقا ﻷن السياره اتجهت في نفس الطريق المؤدي لبيتنا ، و اقسم بأني ارى عظام امي تكاد تسقط من ارتجافها ، كنا نمشي لا بل نركض الى ان وصلنا و.. لا اصدق ما تراه عيناي لم اشعر بأطرافي ف سقطت على اﻷرض و لم اسمع سوا صوت والدتي و هي تصرخ “لااااااااااااا” هذا كل ما سمعته ، ل يقرصني احدهم ليقل لي بأنه مجرد كابوس ليقل لي احدهم بأن هذا المنزل الذي يحترق ليس منزلنا و بأن والدي ليس فيه لا تلك ليست سيارته ابدا ، من اخدع انها سيارته ، اشعر بشلل في جسدي و لا ارى سوا امي و سيهون وهما يدفعان رجال اﻷطفاء ليحاولا الدخول ، بدون ادنى شعور سقطت دموعي من عيني

End pov

” ابتعد زوجي ف الداخل !! ” كانت امرأه في منتصف العمر تصرخ و تدفع برجال اﻷطفاء مع ابنها
” لا تقلقي سيدتي رجالنا يحاولون اخراجه ”
” قلت ابتعد !!!” صرخت اشد من ذي قبل و دموعها تتساقط بكثره
بقو على هذا الحال الى ان رأو نقاله يستلقي عليها رجل بحروق كثيره و يبدو كالميت
ما ان رأآه التوأمان حتى هرعو اليه مع والدتهم التي تصرخ و تنادي بأسمه

” لا تقلقي سيدتي انه فاقد لوعيه فقط سنأخذه للمشفى الآن ﻷجراء العلاج له ” تحدث احد الرجال الذين يضعون النقاله في سيارة اﻷسعاف ، ذهبت السياره و معها التوأمان ووالدتهما.

Sehun pov

كنت منهارا تماما ، لما كل هذا فجأه ، حاولت ان امسك بدموعي و لكنها هربت عندما نظرت الى والدي الممدد امامي بأنبوب اﻷكسجين على فمه ، انني اشعر بالعجز للمرة اﻷولى في حياتي ، تبا نظرت لجهاز نبضات القلب انه ينقص ،

‘لا يا ابي ارجوك لا تذهب انا و لوهان ما زلنا صغيرين ، كما اني لم اعتذر لك بعد عن كل ما سببته لك ارجوك لا ، انا حقا احتاجك ‘

 

حدثت نفسي بدموع كالشلالات ، توقفنا عند المشفى و اتو المسعفين و انزلو والدي بسرعه الى اﻷنعاش ، بقينا في الخارج و اقسم بأن امي و لوهان يكادان يموتان من شهقاتهما العاليه ، بقينا ننتظر طويلا جدا و ارى لوهان يقاوم النوم ، ثم خرج الطبيب و هرعنا اليه بسرعه ، امي كانت شهقاتها تمنعها من التحدث ف تحدثت بدلا منها ” ا ايها الطبيب كيف هو والدي اﻷن ؟ ”

” لا عليكم والدكم يتمتع برأتين قويتين ” تحدث الطبيب الينا بأبتسامه مطمئنه
“هو بخير اذا؟ ” تحدثت امي ثم انهارت على اﻷرض عندما اومأ لها الطبيب
” ااه امي انه بخير ارجوكي توقفي ، و انت ايها المغفل توقف عن البكاء ” وجهت حديثي ﻷمي و لوهان
” اص-مت ايها اﻷح-مق ان- انا سعيد لا غير ” انه يبكي و يتحدث بنفس الوقت هه هذا الـ..
” هذا يكفي لندخل و نراه” تحدثت اليهما ف نهضا و دخلا قبلي ، دخلت بعدهما و رأيت والدي ينام بسلام و لكن وجهه و يداه ملفوفه بالكثير من الضمادات ، و كانت امي تجلس في الكرسي بجانب والدي و تمسك يده و دموعها تنزل بكثره اما انا ف وقفت بجانب لوهان الذي كان يمسح دموعه بأكمام قميصه .
” الآن لا اعلم اين سنذهب بعد ان احترق منزلنا ، كم اود ان اعرف كيف احترق مع انني لم اترك شيئا على النار ” تحدثت والدتي بأنكسار

” يمكننا ان نستأجر شقة ما و نعيش بها الى ان نجد حلا ” تحدثت الى والدتي التي اومأت بالموافقه
لا يوجد حل غير هذا الآن

End POV

Luhan pov

بقيت في المشفى بجانب والدتي و والدي بينما سيهون في الخارج ليجلب شيئا نأكله ، انها الآن الساعه ال 09:32 مساءا اشعر بنعاس يكتسح عيني لكني اقاومه ، اما امي فقد غطت في نوم عميق وهي لاتزال تمسك يد ابي ، قررت الخروج من الغرفه ﻷستنشاق الهواء ، عند خروحي لحديقة المشفى جلست على احد الكراسي و انا انظر للسماء بصمت .
” ماالذي تفعله هنا ؟ ” كان هذا سيهون و بيده كيس ما
” استنشق الهواء ” تنهدت و اجبته ، ثم جلس بجانبي و اخرج علبة عصير من الكيس و قدمها الي مع كعكة اﻷرز
” خذ ، فأنت لم تأكل منذ الصباح ” تحدث الي بليونه ، اما انا ف اكتفيت بأخذها من يده بصمت
و كالعاده هناك صمت بيننا ، لا شيء ، و انفاسنا بالكاد تسمع ، هدوء مع برودة الجو كان شيئا مخيفا حقا ، شعرت بأختناق شديد ، اريد البكاء و بدون ادنى شعور مني هربت دموعي و اسرعت بمسحها حتى لا يراها سيهون ، لكنه سبقني و مد يده الى خدي وقام بمسحها ، لقد فوجئت حقا..

End POV

Sehun POV

عندما اعطيته علبة العصير و كعكة اﻷرز وجهت نظري للسماء و انا استنشق بعمق ، اعدت بصري الى لوهان الذي كان شارد الذهن ، بقيت انظر اليه بصمت فقد كانت عيناه تمتلئان بالدموع ، عندما سقطت دموعه انتفض جسدي ، لماذا ؟ ﻷني اول مره اراه بهذا اﻷنكسار ، تلقائيا يدي ارتفعت الى اسفل جفنه لتمسح ابهامي دمعته ، نظر الي بدهشه ..
” ارجوك لا تبكي ، كن قويا دائما ” تحدثت بنبره هادئه جدا
” انا – انا اسف ” تحدث و مسح دموعه كلها
عم الصمت بيننا ثانية …
” لقد كان شعورا جميلا ” تحدثت بأبتسامه خفيفه و انا العب بأصابعي
” همم؟ ماهو ؟ ”
” شعور اﻷخويه ، شعرت به قبل قليل ، لقد كان جميلا ” تحدثت بأبتسامه بلهاء
” ههه و انا ايضا ، منذ مده لم تكن هذه المشاعر بيننا ” تحدث الي بنفس اﻷبتسامه
” يجب ان نوقف شجاراتنا وكوننا مزعجين كبيرين الآن ، ف وضعنا حرج جدا و والدانا يحتاجاننا اكثر من ذي قبل ” تحدث لوهان بنبره جاده ، عجبا انه يتفوه بشيء مفيد اخيرا
” معك حق ، ل نوقف شجاراتنا و لنعقد هدنه ” قلت مضيفا على كلامه
” اتفقنا ” تحدث لوهان ثم قام بمصافحتي
.
.
.
لنقل بأن بقية اليوم مر بشكل هاديء فقد ذهبت و لوهان الى الغرفه و نمنا
End pov

في اليوم التالي ..
طرق  احد اﻷطباء باب الغرفة جاعلا التوأمان ووالدتهم يستيقظون
” تفضل ” تحدث سيهون بصوت متعب وهو يلف جسده باللحاف
” صباح الخير ” دخل الطبيب بأبتسامه و توجه الى سرير والد التوأمان
” سيدي انه لم يستيقظ منذ البارحه ، ما اﻷمر ؟ ”
تحدثت اﻷم بنبرة قلق
” لا عليكي سيدتي ، انه تأثير الدواء

سيستيقظ في المساء

” طمئن الطبيب اﻷم و استأذن للخروج
” لوهان ، سيهون الن تذهبا للمدرسه ؟ ”

“اومااه كيف نذهب الى المدرسه و جميع اشيائنا قد احترقت ” تحدث لوهان
” لكن علينا ايجاد حل ما لا يصح ان تتغيبا عن المدرسه ” تحدثت والدتهما بحزن

” امي ، يمكننا تدبر امرنا ، لا عليكي ” تحدث سيهون و ابتسم ليريح والدته
” حسنا ، خذا هذه ” قالت وهي تعطيهما بطاقه

” اوما اليست هذه صرافتك ؟ ”
” بلى ، لقد كنت ادخر الكثير من المال بها ، سيعيننا هذا المبلغ لأخذ شقه و شراء زي مدرسي جديد لكما و كذلك كتبا جديده غير التي احترقت ، و الآن خذاها و اذهبا للبحث عن سكن مناسب حسنا؟ ”
تحدثت و ناولت سيهون البطاقه
“حسنا ، اعتمدي علينا ” تحدث سيهون و خرج برفقة لوهان

Luhan pov
لقد قضينا وقتا طويلا جدا في البحث عن شقه مناسبه ، لم اكن اظن بأن اﻷمر مجهد و صعب هكذا ، شعرت بالتعب حقا اريد اخذ استراحه
” سيهون ، لنرتاح قليلا ارجوك ” تحدثت بترجي
” ليس هذا وقت مناسب للراحه ” تحدث الي بنبره جديه قليلا
” و لكن .. ”
” ااه ، حسنا ابقى انت هنا و انا سأذهب للبحث ” تنهد و تحدث الي ، ثم التفت ليذهب ، سيهون حقا رجل يعتمد عليه ، اشعر بالخجل من نفسي ، نهضت و لحقت به
” ما اﻷمر لما اتيت ؟ ” توقف سيهون و التفت الي
” سآتي معك ” تحدثت بعيني الجرو
” ااه حسنا ” تنهد ثم رفع يده و ربت على رأسي

End pov

Sehun pov

ربتت على رأسه ليظهر لي بوجنتين متوردتين 
” ياا ، توقف ” ابعد يدي عن رأسه و تحدث بنبره خجله مع القليل من الغضب ، انه لطيف حقا انها اول مره ارى هذا الجانب منه.
” حسنا هيا لنذهب ” تحدثت بأبتسامه متكلفه و سحبت قدماي ليتبعني بعدها ، تقريبا جلنا في كل اﻷماكن المخصصه للسكن التي نعرفها .
” ااه ، لم نجد شيئا ” تنهدت
” نحن عديمي الفائده ” تحدث لوهان بوجه حزين
” سأذهب ﻷرى منزلنا القديم ، هل ستأتي ؟ ” تحدثت الى لوهان الذي اومأ بالموافقه ثم ذهبنا للطريق المؤدي ل بيتنا.

End pov

_____________

Luhan pov

وقفنا امام منزلنا المحترق ، انه يبدو مخيفا جدا مليء بالسواد من كل ناحيه ، الحزن يغطيه ، شعرت بالغصه في صدري و ضيق في التنفس ، استنشقت بعمق حتى امنع نفسي من البكاء .

” سيهون ؟ لوهان ؟ ! ”
شخص ما صرخ بتفاجؤ و التفتنا اليه لنجد بأنه كاي مع كيونغسوو و عينيه مليئه بالدموع
” كاي ؟ ” تحدث سيهون لينقض عليه كاي بعناق قوي
” ايها اللعين القذر كنت ابحث عنك في كل مكان لقد قلقت عليك !! ” انتحب كاي بينما يذرف الدموع معانقا سيهون الذي ابتسم
” تش ، ايها اﻷحمق انا بخير ” تحدث سيهون

” حقا ؟ ” تحدث كاي بعيون دامعه
” اجل بخير ، صدقني ”
” لقد قلقنا عليكما كثيرا ، و معجبيكم قاموا بالبكاء و النحيب ، انا سعيد حقا ﻷنكما بخير ” تحدث كيونغسوو وهو يتقدم نحونا
” ماذا عن والديك ؟ ، سمعت ان والدك قد اصيب ” تحدث كاي بقلق
” انهما بخير ، والدي تلقى العلاج وهو بخير الآن ﻷن الحروق كانت من المستوى اﻷول فقط ” تحدث سيهون مطمئنا
” ااه هذا جيد ، و الآن ماذا ستفعلون ؟ ” قال كاي بينما ينظر الى منزلنا
” اننا الآن نبحث عن شقه او سكن ل نقيم به الى ان نجد حلا ” تحدثت انا
” هكذا اذا ، وهل وجدتم سكنا مناسبا ؟ ” استفسر كيونغسوو
” كلا لم نجد الى الآن ”
” اسمع ، تعال للسكن الذي اعيش به ستجد ما يناسبكم انا متأكد ” اقترح كاي بعيون لامعه لتتسع بعدها ابتسامة سيهون
” نعم لنذهب هناك ” تحدثت لنذهب بعدها الى حيث يقع سكن كاي .

End pov

توجهوا الى هناك كانت عباره عن مبنى كبير به العديد من الطوابق و العديد من اﻷسكان ، ابتسما التوأمان بشكل واسع و قام سيهون باﻷتصال بوالدته لتأتي و تقوم باﻷجراءات اللازمه ليستقرو فيه
” وااه شكرا لك كاي لا اعلم ماذا اقول لك ” تحدث لوهان بأمتنان
” نعم ، انت تقوم بشيء نافع ﻷول مره منذ عرفتك ههههه ” قهقه سيهون بينما عبس كاي

 

ثم اتت والدة التوأمان بعد ان قامت بالﻷجراءات لتكون الشقه لهم .
” شكرا لكم ، سأكون مدينه لكم طوال حياتي ” تحدثت اﻷم بأنحناءه
” كلا يا خاله قمنا بواجبنا ف الهونهان صديقانا ”
تحدث كيونغسوو
” لا تقووول هونهااان ” صرخ التوأمان في وجه كيونغسوو بغضب ليهرب بعدها خلف كاي وهو يقهقه

اتى اتصال لوالدة التوأمان من المشفى..
” مرحبا ؟ .. حقا ؟!!.. حسنا سآتي الآن ” تحدثت اﻷم على الهاتف بلهفه
” ما اﻷمر اوماا ” سأل لوهان
” والدكما استيقظ و سأذهب ﻷجلبه من المشفى ” تحدثت اﻷم بأبتسامه واسعه و هرعت للمشفى بسرعه
” امي تمهلي قد تسقطين !! ” تحدث لوهان بقلق
” هههه انها سعيده ” قهقه سيهون
” هذا يكفي الن تدخلا لرؤية الشقه ؟ ” تحدث كيونغسوو
” بلا ” تحدث التوأمان معا

_____________________

CH 4

 مرت ثلاث ايام منذ احتراق منزل التوأمان و انتقالهم.. 
 
Sehun pov
استيقظت في الصباح بسبب صوت المنبه المزعج ، اااه اشعر بالنعاس

لوهان “سيهون هيا استيقظ انها المره الخامسه التي يرن بها المنبه ” تذمر الفتى الواقف منذ 10 دقائق امام سريره المشترك مع شقيقه

سيهون ” اممم اذهب سأنام قليلا فقط و اتبعك ” تذمر سيهون بصوت ناعس ليعاود تغطية نفسه باللحاف جيدا
لوهان ” انت لم تترك لي خيارا ، اممماااااااه ان سيهون لا يريد ان يستيقظ !! ” صرخ لوهان مناديا والدته
سيهون ” تششه ، حقا لوهان ؟ اتنادي امي ؟ ” ابتسم بسخريه و بدون مبالاه و اغمض عينيه لينام

لوهان ” ههههه صدقني ستندم ، امااه لقد عاد سيهون للنوم !! ” ابتسم لوهان بخبث وعاد لمنادات امه

سيهون ” كف عن العبث و الصراخ و حرك مؤخرتك للخارج ، فأنا لست خائفا ” 

قال بلامبالاه ليشعر بعدها بشيء بارد يسكب فوقه جاعلا منه يجفل و يصرخ بشده ، ثم رفع الغطاء عنه ليضرب لوهان ظنا منه انه هو من سكب الماء فوقه ، لكنه توقف عندما نظر الى والدته بيدها سطل ماء كبير و على وجهها علامات الغضب

اﻷم ” لست خائفا ها ؟ ” ابتسمت اﻷم وما زالت تقطب حاجبيها

سيهون ” ااء امااه انا .. ” توتر سيهون

اﻷم ” لديك فقط ثلاث ثواني لتنهض من السرير و تذهب لﻷستحمام ، 3..2.. ”

سيهون ” حسنا حسنا !! ” جفل سيهون ونهض بسرعه الى الحمام

لوهان ” وااه اومااه انتي حقا رائعه عندما تكونين صارمه معه ”

اﻷم ” ههههههه ، حسنا عندما ينتهي سيهون سنذهب لشراء زي مدرسي لكما ”

لوهان ” حسنا ” اومأ لوهان وخرج من الغرفه

سيهون ‘ ااه ذلك الوغد ، سأريه ‘ حادث سيهون نفسه بينما يستحم

اﻷم ” سيهون هيا اسرع ” تحدثت وهي تطرق الباب

سيهون ” حسنا حسنا ”
خرج سيهون بعد دقائق قليله وتوجه الى المطبخ ليجد لوهان ووالدته يتناولان الغداء
اﻷم ” هيا اجلس بسرعه ، سوف نذهب لشراء مستلزمات جديده للمدرسه لكما ”

سيهون ” لماذا ؟ الن يكون من اﻷفضل اذا بقينا في المنزل ؟ ”
 تحدث سيهون بينما يأكل ليتلقى ضربه على رأسه

اﻷم ” مالذي تقوله ؟ الا يكفيك بأنك تغيبت عن المدرسه ثلاث ايام ؟ ”

 سيهون ” ااه امي ~ يكفي ” تحدث سيهون بلطف

لوهان ” ااه الرحمه !! توقف عن فعل اﻷيقيو ! ”

سيهون بلطف بالغ ” لماذا لوهاني ~ ”

لوهان ” اااعععععهههه توقف انت مقزز !! ” تحدث بينما يغطي اذنيه
اﻷم ” هههههه هذا يكفي ، هيا لنذهب ”

سيهون & لوهان ” حسنا ”
Luhan pov

ذهبنا للتسوق ، قمنا بشراء الزي المدرسي الخاص بمدرستنا و بعض تلك اﻷشياء الخاصه بالمدرسه ..

اﻷم ” حسنا اذا ، لقد انتهينا ”

سيهون ” ااه اخيرا هيا لنعود “حسنا وصلنا الى المنزل و لنقل بأن بقية اليوم مر بشكل عادي

End pov

في الصباح.. 

سيهون ” اااه كان البقاء في المنزل جميلا ، سأفتقد تلك اﻷيام الثلاثه ” تنهد سيهون وهو يجر قدميه نحو المدرسه

لوهان ” ااه بربك الم تشعر بالملل من المنزل ؟ ”

سيهون ” انا لا اشعر بالملل عندما يتعلق اﻷمر بالتغيب عن تلك المدرسه اللعينه ”

لوهان ” لا امل منك ستظل بليدا لﻷبد ”

سيهون ” اصمت يا دودة الكتب “تبادلا النظرات فيما بينهما و الشرار يتطاير من اعينهما

كاي ” هذان اﻷثنان لا امل منهما ، الم يقولا بأنهما سيوقفان شجاراتهما و كونهما مزعجين ؟ ”
تحدث كاي الى كيونغسوو بينما يمشيان خلف التوأمان

كيونغسوو ” لقد قلتها من قبل ، سوف يموتان اذا لم يتشاجرا “ما ان خطا التوأمان اول خطوه لهما داخل ساحة المدرسه تجمع حولهم معجبيهم و يقومون بالصراخ و التدافع و بأياديهم العديد من الزهور و الهدايا

الطلاب ” سيهووون اوبااا ~ انك بخير !! .. لوهان سينباي هل اصبت !!؟ .. انظرا هناا هناااا !! “كانا يمران بين الطلاب بدون اي كلمه الى ان دخلا  للمدرسه..

سيهون ” اااه هذا حقا مزعج ”
تحدث بينما يفتح خزانته

كاي ” ااش هذا الفتى حقا..، يجب ان تكون شاكرا لكل هؤلاء المعجبين..انا حتى لا اعلم لماذا لديك كل هذا العدد منهم ، فلا شيء مميز بك ”
تحدث كاي وهو ينظر لسيهون من اﻷسفل الى اﻷعلى

سيهون ” هههههه ايقوو ، هل تشعر بالغيره صغيري كاي ؟ ”
قال سيهون مغيضا كاي

كاي ” هه لنذهب و حسب ايها السافل ”
سيهون ” ياا من تنادي بالسافل ها ؟ ”
تحدث سيهون بينما يمشي خلف كاي الى الصف..دخل ف وجد تجمهرا حول طاولة لوهان ، كان هناك الكثير من الطلاب

” لوهان هيونغ جيد انك بخير لقد قلق الجميع عليك ”

” نعم لقد قلقنا كثيرا عليك ”

لوهان ” هههه شكرا لكم ~ لكنني بخير لذا ارجوكم لا تقلقو ”

” اهه هذا مطمئن ” ثم اتى شاب طويل خلف ذلك التجمهر ، لينظر الطلاب خلفهم ليجدو كريس..
” ااءء لوهان نراك لا حقا ^^ ”
تحدث احد الطلاب ثم ابتعدو جميعهم ليفسحو المجال ل كريس
تقدم كريس نحو كرسيه ليستقر عليه متجاهلا لوهان تماما

لوهان ” م-مرحبا كريس ، كيف حالك ؟ ”
كريس ” كنت بخير ”
علم لوهان ان كريس ليس في مزاج جيد لذا قرر السكوت بعد تفووه ب ‘آآه’ متفهمه كما ان المعلم قد دخل الصف..

المعلم ” صباح الخير جميعا ، ارى ان التوأم اوه قد اتيا ، من الجيد رؤيتكما بخير ”

سيهون & لوهان ” شكرا لك استاذ ”

المعلم ” لقد فاتكما الكثير لذا .. يي فان سيعطي لوهان الدروس الفائته و كذلك كاي سيعطي سيهون  ”
ثم مرة الحصه الى نهايتها..

لوهان ” ااء كريس هل يمكنك اعطائي دفترك ؟ ”
و ضع كريس السماعه و وضع رأسه على الطاوله

لوهان ‘ هه لقد تجاهلني كليا ‘
” لا عليك لوهان هيونغ انا سأعطيك دفتري ”
التفت للمحدث خلفه

لوهان ” حقا ؟ شكرا لك  ”

” حسنا اذا ، قابلني خلف المدرسه سأعطيك هناك ”

لوهان ” لكن لما لا تعطني اياه الآن ؟ ”

” ااء في الحقيقه … انه مع صديقي الآن و سأعطيك اياه لاحقا ”

لوهان ” اممم حسنا ، شكرا لك ”
ثم دخل معلم اخر الى الصف ..رفع كريس رأسه عن الطاوله و نزع السماعات ثم همس للوهان

كريس ” لا تذهب للقاء ذلك الفتى خلف المدرسه ”
تحدث دون ان ينظر الى لوهان

لوهان ” اوه ؟ لماذا ؟ ”
سأل لوهان ليلقى صمت تام من كريس الذي كان ينظر للأمام وفقط للأمام..عقد لوهان حاجبيه بتساؤل عن الذي يعنيه كريس ، لكنه وجه نظره للسبوره حيث بدأ المعلم بالشرح   ___________________________

نهاية الدوام .. توجه لوهان الى حيث تواعد مع زميله في الصف على اللقاء فيه..
لوهان ” جاي يونغ اين انت ؟ ” بقي لوهان يتلفت بحثا عنه

لوهان ” جاي يوووونغ !! ”

” لوهان انا هنا تعال ”
ظهر جاي يونغ من خلف احد الجدران ، ثم اقترب لوهان منه

لوهان ” ها انت ذا ، اشكرك كثيرا ”

“كلا بل انا من يجب ان اشكرك ، هه انت ساذج حقا ”
ابتسم بخبث بينما لوهان عقد حاجبيه بعدم راحه ، لكن ملامحه تحولت لصدمه عندما سحبه جاي يونغ نحوه و حاصره على الجدار

لوهان ” ج-جاي يونغ ، ما اﻷمر ؟ ل-لما انت هكذا ”

” انا حقا اسف هيونغ ، لكن قلبي اللعين ارادك بشده ” تحدث بينما يتلمس وجه لوهان و خصل شعره

لوهان ” جاي يونغ !! ”
رفع لوهان نبرته بحزم

” اسف هيونغ .. حقا ”
ثم اقترب نحو لوهان و لوهان قام بأغماض عينيه بشده كان خائفا بأن يتكرر ما فعله به رجل العصابة ذاك

عندما شعر بأنفاس جاي يونغ تقترب رفع ذراعيه و حاول دفعه لكن جاي يونغ امسك بيدي لوهان و رفعها فوق رأسه ثم عاد ليتقرب منه

” كن هادئا هيونغ حسنا ؟ سأكون لطيفا ”

لوهان ” ايها الوغد ابتعد !!”ثم اتى صوت من خلفهما جعلهما يجفلان..
” وااه لا اصدق ما اراه هنا ”

لوهان ” ك-كريس !!”
” كريس لما انت هنا ! ”

كريس ” اردت اخذ جوله و استكشاف هذا المكان و ياللمفاجأه ، وجدت شخصان يقومان بأفعال اباحيه و ليس هذا ما اردت رؤيته ”

لوهان ” كريس ارجوك ساعدني !! ”

“اصمت !! لن ادعه يأخذك لقد خططت لهذا كثيرا ولن ادع الفرصه تذهب ” ثم اعاد بنظره للوهان و اكمل

” لوهان هيونغ ، انا احبك حقا ”
صدم لوهان تماما فهذه اول مره يعترف له فتا بحبه..

ابتسم كريس بسخريه ” تششه هذا حقا مخزي ايها الفتى ” 

ثم تقدم نحو جاي يونغ و لوهان ” و الآن دع الفتى يذهب ”

” اغرب من هنا لا شأن لك ”

ثم وجه قبضته الى وجه كريس لتستقر على فكه..اختل توازن كريس قليلا ثم قام بلمس خده الحمراء من اثر اللكمه و حاول التحكم في غضبه..وجه نظره قاتله ل جاي يونغ لتدب القشعريره في جسده

كريس ” ياا ، ايها الحقير الوغد .. لن امرر لك هذه ” تحدث بينما يشير الى خده

وجه لكمه قويه الى خد الفتى ليطرحه ارضا ثم قام بركله ..كان لوهان يشاهد بصمت بينما الرعب يدب بأطرافه .. عندما احس بأن الوضع اصبح خطرا وقف بين كريس و جاي يونغ محاولا منع كريس من ركله

لوهان ” توقف كريس !! ارجوك !! ”

توقف كريس و اراح قدمه ثم نظر الى لوهان الذي على حافة البكاء فتنهد وقام بسحب لوهان من يده الى خارج المدرسه ..توقف كريس في احد الحدائق و نظر الى لوهان الذي كان يبكي..

كريس ” تسك تسك .. كف عن البكاء سيظن الماره بأني اضايقك ”

لوهان ” ا-انا اسف ” قال بينما يمسح دموعه بأكمامه..
نظر الى يده اﻷخرى ليتفاجأ بأن كريس يمسك يده ..
نظر كريس حيث ينظر لوهان و تدارك اﻷمر و قام بترك يد لوهان بسرعه ثم بقي يتلفت و يتنحنح

كريس ” انت حقا مزعج .. ”

لوهان ” اعلم هذا ” تحدث بنبره حزينه قليلا

كريس ” اهه ، خذ ” قال بينما يناوله دفتره

لوهان ” انه دفترك صحيح ؟ ” قال وهو ينظر للدفتر ثم رفع رأسه ليتفاجأ بأن كريس كان قد رحل
لوهان ” كريس انتظر !!” لحق لوهان به
كريس ” ماذا تريد الآن ؟ ” التفت كريس للوهان الذي يلهث خلفه

لوهان ” تعال معي ”
امسك لوهان يد كريس و جره خلفه الى محل للمثلجات..

لوهان ” خذ هذا لك ” قدم لكريس قرن من المثلجات

كريس ” لي ؟ ”

لوهان ” اجل ، انه عربون شكر بما اني لا املك الكثير ﻷشكرك به  ههه ، و الآن الى اللقاء اراك غدا ”
انحنى لكريس و لوح له بينما يبتعد عنه

كريس ” تشش ، مزعج حقا ”
ثم جر قدميه الى مكان ما ..



وصل لوهان الى المنزل .. عندما فتح الباب ودخل غرفة المعيشه وجد امه تبكي ..

لوهان ” اوماااه ؟ ” تحدث بنبره قلقه

امه ” لوهااان لقد اتيت !! ، لقد قلقت عليك لما تأخرت ؟ ” نهضت اﻷم بسرعه لتعانق لوهان

لوهان ” اوماا هل كنتي تبكين ﻷني تأخرت ”

امه ” اخبرني ، هل تأذيت ؟ هل حصل لك شيء ما ؟ ” تحدثت بينما تتفقد جسد لوهان

لوهان ” اااه اوماا اني بخير صدقيني فقط تأخرت ﻷني كنت اخذ دفتر صديقي ”

سيهون ” لقد اخبرتها بذلك مسبقا لكنها ظلت قلقه ”

امه ” انت مخطئ ايضا ، كان من المفترض ان تعودا معا ، يجب ان تعودا للبيت سويا من اﻷن و صاعدا مفهوم ؟ ”

لوهان & سيهون ” حاااضر ”

لوهان ” اوه ؟ ما تلك الصناديق و الزهور على المنضده ؟ ”
تحدث لوهان بينما يتقدم الى المنضده

سيهون ” انها هدايا من معجبينا ” ثم تقدم لفتح الصناديق

امه ” وااه ولداي مشهوران حقا ” تحدثت اﻷم بفخر

سيهون ” امي توقفي عن هذا ”

لوهان ” سيهون خذ هذه لك ”

ناول سيهون صندوق كتب عليه اسمه ، كان هناك العديد من صناديق الهدايا التي كتب على بعضها الى لوهان و بعضها اﻷخر الى سيهون

سيهون ” وااه انها شوكولاه غالية الثمن ”

لوهان ” وجدت العديد من شاي الفقاقيع ”

سيهون ” اوه ، خذ هذا الصندوق لك ”
اخذ لوهان الصندوق و بدأ بنزع الغلاف عن الصندوق
لوهان ” امم انه صغير جدا ، ترا ماذا به ؟ “عندما نزع غطاء العلبه وجد قلاده صغيره و فيها ورقه صغيره مطويه

لوهان ” اتسائل ممن تكون ؟ ” ثم اخذ الورقه و قرأ ما فيها ..

‘ مرحبا ، ايها المزعج الصغير…
من الجيد رؤيتك بخير .. في الحقيقه كنت محرجا ﻷن الجميع الح علي بأن اشاركهم تقديم الهدايا و ماذا عساي ان افعل سوى ان اعطيك شيء ما.. لم اعرف مالذي يمكن تقديمه ك هديه و لكن قررت تقديم هذه القلاده الصغيره لك ، يجب ان تكون شاكرا . حسنا تمنياتي لك …كريس ‘

ابتسم لوهان بعرضه بينما ينظر للقلاده ، لقد كانت من كريس اخر شخص توقعه ، قام بأرتداء القلاده ثم نظر اليها كانت بشكل جمجه سوداء مرصعه بالعديد من الكريستالات تعبر تماما عن اسلوب كريس..

سيهون ” هه لما كل هذه السعاده ؟ ”
ابتسم سيهون بسخريه على منظر شقيقه الذي كادت ابتسامته ان تصل الى حاجبيه
لوهان ” لا شأن لك ” نهض لوهان متوجها الى غرفته بينما زال يبتسم

استلقى على سريره وهو يتفحص القلاده ، ثم ابتسم بخفه و نهض بسرعه متوجها الى طاولة الدراسه ، اخرج دفتر كريس و دفتره ليقوم بنقل المكتوب.

لوهان ” ههه ان خطه سيء حقا ، مثل خربشات الدجاج “ثم قام بنقل محتوى الدفتر..


في صباح …كان لوهان في الصف يجلس في مقعده..

” هي !! لوهان هل سمعت باﻷخبار ؟ ”

اتى احد الطلاب مسرعا نحو طاولة لوهان
لوهان ” اي اخبار ؟ ”
” انه جاي يونغ ، لقد انتقل من المدرسه دون علم احد ”
لوهان ” حقا ؟؟!! ” سقط فك لوهان من الكلام الذي يسمعه
” نعم انا متأكد ، ااخخ اتسائل لما فعل هذا فجأه ” تحدث بينما يبتعد عن طاولة لوهان..

لوهان ‘ لا بد انه بسبب ما حصل باﻷمس ‘ احس لوهان بالذنب .. لكنه استيقظ من شروده عندما لمح كريس يجلس بجانبه

لوهان ” ااء صباح الخير ! ”
لم يرد كريس بكلمه..

لوهان ” ااه خذ ، شكرا لك ” ناول كريس الدفتر الخاص به  ، التفت كريس ناحية لوهان ليأخذ دفتره لكن استوقفه النظر الى القلاده حول رقبة لوهان

لوهان ” انها جميله جدا ، لقد احببتها ” ابتسم لوهان لكريس بلطف ، بقي كريس ينظر اليه مطولا لم يشعر بنفسه الا عندما سمع لوهان يتحدث
لوهان ” كريس ؟ كريس ! الى اين وصلت بتفكيرك ؟ ”
قال و لوح بيده قرب عيني كريس

كريس ” احم .. لا ، لا شيء ”
ثم سحب دفتره من بين يدي لوهان..

كريس ‘ ااه مزعج حقا.. لما شعرت بأنه بدا لي لطيفا للغايه ؟ تبا كريس يبدو انك لم تنم جيدا ‘قطع تفكيره دخول المعلم…كريس ‘ لقد وعدت نفسي بأني لن اسمح لتلك المشاعر ان تعود ابدا ‘_

_____________________

نهاية البارت

للتواصل :
Twitter : @minhyuf
Kik : NanoEXO
ASK : http://ask.fm/NanoBBC

3 أفكار على ”Hate Turns Into Love -CH 3 + 4

  1. بتبدين من البدايه 😱
    كذا بنطول لين ما يوصل للبارت الي كنا موقفين فيه 😢
    لو كل يوم بارتين او ثلاث لين ما نوصل البارت الي وقفنا فيه احسن
    ها اقتراح بسيط و انتي وراحتج ❤️
    فايتنق 👍🏼💕

    أعجبني

  2. وييين بااقي البارتات .. جاني مغص بقلبي والله وجعني قلبي على هالروايه بذات تكفين تكفين كمليها اقرب وقت ممكن .. ومشكوووووورررررييييييينننننن من كل اعماق ونياط قلبي انكم اجتمعتوا مرة ثانيه بهالمدونه

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s