I Hate You And I Love You Chapter 4

aa91bc6c-bf3e-44ee-a820-64a0bcc68f48 

( Still Dont Like You )

( لا زلت لا استلطفك ) 

كريس فتح باب الجناح الفخم ليتبعه بيكهيون الذي كان يسير خلفه بصمت ولم تخفى عليه علامات الارهاق فقد انتهى للتو من عشاء قد اقامه والده ولم يخرج من شقه ابيه الا بعد منتصف الليل مع كريس .. ولم يعد باستطاعته العوده الى سيؤول لذلك اضطرا لاخذ جناحٍ في فندقٍ ما ليعودا غداً ” والدك لطيفٌ جداً بيكهيون انه حقاً يهتم بك ~ يا له من رجلٍ طيب 
كريس تثائب وهو يدلك رقبته التي تشجنت قليلاً حدق في بيكهيون الذي رمى حقيبة ظهره على الاريكه المخمليه البنيه ورمى بنفسه على السرير الاخر الذي كان بالقرب من سرير كريس كان الليل مخيفاً في مدينه دايجون .. معدته كانت ممتلئة وذلك لم يساعد جسده على التحرك لم يشعر ابدا ًبالرغبه القويه في القفز على كريس وخلع ملابسة وتلك الحقيقه فاجئت الاكبر كثيراً لكن تصرفات بيكهيون الغريبه مؤخراً قد جعلته يتوقع ذلك ” ما خطبك بيكي ؟ … هل ثمة شيء يزعجك ؟ ”
سأل الاكبر وجلس بالقرب من جسد بيكهيون المستلقي وبدأ بتدليك ظهره بيدان محترفه ليتلقى صوت انين الاصغر المتعب ظل بيكهيون صامتاً لم يتحرك من مكانه وهذا لم يعجب كريس ابداً .. فلم يعتد على ان بيكهيون يبخئ شيئاً عنه “ عزيزي ..
كريس طأطأ برأسه لتلتصق شفتيه بالقرب من اذن بيكهيونليس اليوم .. ابتعد عني كريس …! “
اجاب بصرامه قبل ان يدفع جسد الاكبر عنه وحاول عدم الالتفات له
“ الاهي لماذا تتصرف بحقاره هذه الايام ! ” دحرج بيكهيون عيناه ليسحب الوساده الناعمه ويريح رأسه فوقها ليتبعه كريس ويستلقي بجانبه ” كوني لا اريد ممارسه الجنس بعد يومٍ طويل ليس تصرفاً حقيراً
حدق في كريس وعيناه كانت ثقيله لكنه شعر باصابع الاكبر الناعمه تبعد خصلات شعره السوداء عن عينيه “ هل انت غاضب ؟ ” ” لا ..” ” متألم ؟ ” ” لا ..” “محبطٌ جنسيا؟ انني امامك لذا لا تخجل واخلع ملابـ….- “ لا !!! ” ” واقعُ في الحب ..؟اتسعت عينا بيكهيون بعد ان كانت ثقيله وشد عليه قلبه من ذلك السؤال لـ لا ! ” نظف حنجرته وابعد يد الاخر عن شعره تقوس حاجبى الاكبر وانحنى اقرب لوجه بيكهيون
” انت لم تجب بسرعه ..استقام بيكهيون في جلسته وعقد حاجبيه بغضب
“ اللعنة عليك توقف عن اغاظتي وأخلد الى النوم !!صوته كان عالياً لكن لم تخفى بحة النعاس وكأنه قد تعب من كل شيء عينا كريس انكمشت بريب من رده فعل الاصغر , ذلك الانفجار المفاجئ ونظراته التي بدت متألمه كانت حقاً تدل على شيءٍ كبير ! تحرك ببطء ليمسك بذقن بيكهيون وينحني لتقبيله لكن الاخر التفت بسرعه لتنتهي القبله على جبينه الايمن .. دائماً ما ينتهي الامر هكذا بيكهيون دائماً يرفض تقبيله وكأنه يحفظ تلك القبله لمن يستحق .. وليس هو كريس ..في الواقع هنالك امرٌ يزعجني كثيراً ..
همس بعد مده قصيره من الصمت ليشعر كريس بالسعاده لاعترافه اخيراً بيكهيون تنهد والتفت ليرمق كريس بنظره وكأنها تقول – انا ضائع ارجوك ساعدني – .. ” اخبرني اريد سماع ما يزعجك , انت تعلم بأنني هنا من اجلك ..
همس من دون ان يقطع اتصال اعينهم انت تعرف جيداً بأن اصدقاء ابي دائماً يعاملونني بطريقه خاصه , وكيف انهم يفعلون ما امرهم به من دون اي تردد ؟ ..
بدأ بصوتٍ خافت وكأنه يحاول ترتيب افكاره وكلماته ليوضح لكريس الذي اكتفى بالهمهمه ليكمل كلامه ” بينما هذا الشخص .. يستمر في معاملتي كا طفل , وكأنه يعاملني كا شخصٍ وليس كا كوني ابن السيد بيون وعارض الازياء الاول .. يصرخ علي كثيراً ويرفض ما أمره احياناً , وكل شيء اطلبه منه ينفذه وكأنه مجبرٌ على ذلك .. بينما البقيه يعاملونني بلطف كما يخبرهم ابي .. لماذا عليه ان يكون مختلفاً..؟ “ كان يحدق في الفراغ بينما يتحدث , قلبه لم يهدىء ابداً وهو يفكر به كريس اخذ بعض الوقت ليفكر وكان مصدوماً كثيراً من تصرفات هذا الشخص كما قال بيكهيون .. فمن سا يرفض ان يكون بجانب شخصٍ حسن المظهر وغني ؟ “ ربما هو يعاملك كا طفل لانك تتصرف معه احياناً بفظاظه ؟ وانك شخٌص عادي بالنسبة اليه ؟
كريس تحدث غير متأكدٍ من اجابته , جانبٌ منه شعر بالمراره فلم يكن يستلطف تشانيول كثيراً ورؤيه حال بيكهيون الان اشعرته بالغيره .. اراد ان يبقى تشانيول لعبه كالبقيه لا ان يشغل حيزاً كبيراً في قلب الاصغر .. ” ربما .
بيكهيون قال هامساً ليبتسم بعدها
” وربما .. انا ايضاً اراه كا شخصٍ وليس كا لعبه ..”   
انت تحدق في نفس الصفحه منذ اكثر من عشر دقائق  .. اذا من هي ؟~~صوتٌ ساخر قد قطع افكار تشانيول , التفت ليواجهه زميله في العمل وقد رمش لعده مرات وعقد كلتا حاجبيه بتسائل
قلت بمن تفكر ؟ هل هي دارا ؟ كنت تحدق في نفس الصفحه لفتره طويلة ولم يخفى بريق عينيك بارك تشانيول ~~”  
تشانيول هز رأسه وشتم نفسه لتركه لعمله والتفكير بشيء مزعج , شعر بالاحراج قليلاً لأن زميله قد امسك به كان يفكر ببيكهيون طيله اليوم , ولم يعجبه الامر ابداً , هل كان شيئاً طبيعياً ان تفكر بشخصٍ لا تحبه طوال اليوم ؟ لم يستلطف بيكهيون .. ولم يحب ذلك الشاب الاشقر الذي يلاحقه دائماً ولم يحب ايضاً تلك الحقيقه بأن بيكهيون ينام احياناً مع كريس , لسببٍ ما اراد ان يبعد بيكهيون عن ذلك اللقيط .. ” اعذرني ..
مسح رقبته ووقف ليتجه الى دوره المياة واضعاً كلتا يديه بداخل جيب بنطاله ذلك الطفل لم يتصل به اليوم .. لكنه يتوقع ذلك لاحقاً دارا لازلت غاضبة منه جداً لأنه اضطر لتركها وحيده بسبب بيكهيون , والان هي لا تريد محادثته وهذا الشيء بدأ يشتته كثيراً , عليه ان يتخلى عن حياته الاجتماعيه ومنذ ان فعل ذلك حياته اصبح في فوضى .. مرر اصابعه لاطراف شعره وبعثرها باحباط , دائماً هو شيء الحظ .. ولا يستطيع الانتظار لتنتهي تلك الثمانيه اشهر ويتخلص من الثقل الذي على كتفيه لكن ما كان ذلك الشعور الذي داعب قلبه عندما فكر بالاصغر ؟ حتى مجرد ذكر اسمه قد جعل قلبه يقفز من مكانه يجهل السبب تماماً ولم يرد ايضا ًمعرفه الجواب لتلك المشاعر .. فا في نهايه الامر سيندم ان فعل كما لو ان هاتفه قد قرأ افكاره , فقد رن ليخرجه من جيبه ويرى ان المتصل هو الشيطان نفسه اخذ نفساً عميقاً واطلقه بثقل ليسحب العلامه الخضراء بترددمرحبا؟“ ” تشانيول ! اخبرني ما هو طعامك المفضل ؟~” ” مـ ماذا …؟” “ماذا تحب أن تأكل؟ شيءٌ لذيذ تحب ان تضعه في فمك عندما تكون جائعاً ~؟“ ” انتظر .. ولماذا تسأل فجأه ؟ ”
تشانيول حقاً لم يفهم ذلك التغير المفاجئ في مزاج بيكهيون اريد ان اعرفك بشكلٍ افضل , وسنبدأ الامر بتناول طعامك المفضل ~صوته المرح جعل تشانيول يقلب عيناه بملل ” ولماذا تهتم في معرفتي ..؟؟” ” لا تطرح الأسئله علي وقابلني الان !” ” الان ! , هل جننت بيكهيون انني اعمل ! ” اطلق ضحكه طويله ثم توقف بسرعه ” لا بجديه هل تظن بأنني مهتم ؟ احضر مؤخرتك الى هنا حالاً سأرسل لك الموقع وستعرفني عليك بشكلٍ افضل ~اغلق الخط ليصدر صوت رساله نصيه بعدها , تشانيول اخذ يلعن ذلك الصبي وحاو لايجاد كذبه مقنعه ليخرج من العمل اذا استمر في التهرب من عمله سايطرد بالتأكيد !   
تشانيول مشى منزلاً رأسه ويحدق بقدميه , لم يكن في مزاجٍ جيد ليرى بيكهيون حالياً ولا ننسى موضوع التعارف الغريب ذاك , رفع بصره حينما وصل الى المطعم الذي اختاره ورأى بكيهيون واقفاً في الخارج وعاقداً كلتا ذراعيه لصدره وكالمعتاد اعين الناس كانت تدور حوله لكنه لم يهتم كثيراً تشانيول لم يعد يشعر بالراحه فلطالما ما كره تلك العاده , في كل مره يخرج مع بيكهيون عليه ان يتعامل مع نظراتهم الثاقبه ” تشانيول يا لك من كسول ! لماذا تأخرت ؟؟ ” “ انا لم اتأخر ! انت من اتيت باكراَ !
تمتم ليقف امام الصبي الذي دحرج عيناه بانزعاج بيكهيون تقدم وامسك بيد تشانيول وقاده الى الداخل عاد ذلك الالمُ الغريب لصدره حينما احس ببشره الاخر ناعمه قد لمست يده جلسوا على طاوله لاثنين ليحل صمتٌ ثقيلٌ بينهم , بيكهيون ظل صامتاً وهادئاً على غير عادته وكأنه ينتظر حدوث شيءٍ ما , تشانيول قوس حاجبيه عندما لمح اللون الوردي الخفيف الذي غطى وجه الاصغر ” اا اذا .. آمم .. 
تمتم بيكهيون ليشعر بارتطام قدمع بقدم تشانيول من تحت الطاولة تشانيول شد على قبضة يده من تصرفات بيكهيون الغريبه ! , منذ متى الاصغر اصبح خجولاً وهادئاً ؟؟؟ ” بيكهيون ..
تشانيول ابتسم فهو يجد ملامح بيكهيون لطيفه جداً ” 
 “هل نطلب شيئاً ..
اخذ قائمه الطعام واخذ ينظر اليها
همهم بيكهيون كا أجابه وأخذ القائمه التي امامه .. فتحها وحاول تغطيه وجهه ليخطف نظراتٍ جانبيه على وجهه تشانيول لكن ما لم يدركه بأن تشانيول كان ينظر اليه ايضاً , اتصلت اعينهم ليصبح الجو ثقيلاً وغريباً جداً الاصغر اشاح بنظره بعيداً قلبه كان كالطبل لم يتوقف عن الخفقان بسرعه بحق السماء ما الذي يحدث الان ؟؟؟ “ اا اذا ..
تشانيول بدأ لكنه ادرك بأنه قد زاد الامر غرابه اكثر , هو رجل , رجلٌ عاقل بالغ فا لماذا بحق السماء يتصرف كا مراهق ! كان الوضع حقاً ثقيل وحاولا قدر المستطاع تفادي اتصال اعينهم , لماذا بيكهيون لا يتصرف بغرور و حقاره كعادته ؟؟ لماذا فجأه تغير واصبح يتصرف بلطف وخجل .. تشانيول ابتلع بألم ما علق في حنجرته وفكر , هل هذه احدى خدع بيكهيون ؟ هل يخطط لشيءٍ سيء ؟ انا .. حقاً اريد ان اعرفك جيداً تشانيول ..
بكهيون تمتم بصوتٍ لطيف قد تردد في اذن الاكبر قلبه كان ينبض بسرعه جنونيه لتجعل اصابع يديه تبدأ بالارتجاف لا استلطفك بيكهيون .. لا استلطفك ابداً … ولا اريد ان اقبل بهذا .. ولا اريد ايضاً ان اعرف المزيد عنك لأنني لو فعلت .. ان فعلت .. * فا ربما سا استسلم واقبل بك 

twitter: @htoexo 

ask : ask.fm/htooe

فكرتان اثنتان على ”I Hate You And I Love You Chapter 4

  1. 😨 مالوم تشانيول حتى انا انصدمت من بيكهيون وتصرفاته 🌚 مايبشر بالخير لا تلوميني اذا قلت انصدمت منه لان من البدايه كان تصارفات بيكهيون يصدمني ناهيك انو طلب يمارس مع تشانيول آلهي 😖
    حسيتو لطيق وينكل بيكهيون يوم خجل وكذا مع تشانيول ويطلب منه انه يبي يعرفه اكثر 😍 عيوني صارت قلوووب
    متحمسه لتغيرهم ❤️ واتمنى تشانيول مايكون ثقيل 😫

    البارت جميييل تسلمين عليه 🌸❤️

    أعجبني

  2. اوميقاااد ه الجابتر كيوت😭😭😭🌸 احس حتى انا استغربت من بيكهيون😂💔 بلاه جيه مستوي عروس توه زافينها😂💔💔 اتخيل اوميقاااد😂💔🔥 ان شاءالله باجي الجابترات اتكون كيوت جيه😢🌸
    فايتينق!!
    جاايو!!

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s