I Hate You And I Love You Chapter 5

aa91bc6c-bf3e-44ee-a820-64a0bcc68f48

( Drunken Desire )
( رغبة مخمورة )  
 تشانيول~*حزوقه* اريد الغنآآء *حزوقه* معك~~~
 بيكهيون تمتم بثماله وهو يتشبث بذراع تشانيول ليدعم قدميه المرتجفه على الوقوف جيداً
كان الوقت متأخراً جداً وكل ما فعله بيكهيون هو الصراخ وجذب الكثير من الانتباه
خرجا لشرب بعد ذلك العشاء الغريب لينتهي بهما الأمر ثملين جداً , تشانيول كان شبه واعٍ عكس بيكهيون الذي اصاب بالحزوقه وبالكاد يستطيع الوقوف على قدميه
“ الهي انظر الى نفسك ! , انه خطئك لماذا شربت كثيراً بيكهيون !! * حزوقه *, الان سيظن الناس بأنني منحرف ”
تشانيول زمجر غاضباً وهو يمسك خصر الاصغر ليساعده
بيكهيون كان يغني بسعادة ولم يكلف نفسه بالاجابه على تذمر تشانيول , كان مزعجاً جدا ًوهو ثمل لكن ظريفٌ ايضاً
كانت وجنتيه وانفه تشعان باللون الوردي , لم يكن متسلطاً او حقيراً والاهم
انه كان عاجزاً تماماً
الناس لازالوا يحدقون في تشانيول ولم يلومهم على ذلك , الموقف بأكمله كان مريباً على ايه حال
مدير اعمالٍ مبتدئ يحمل فتاً ثمل في منتصف الليل , بالطبع سايظن الناس بأنه منحرف ينوي اخذ الصبي الى فندق ليفعل اشياء مثيرة معه
“ علينا ان نتصل بسياره اجره … انستطيع ان نعيدك الى …*حزوقه* منزلك ”
الاكبر تمتم وهو يبحث عن هاتفه , لما بحق اللسماء وافق على الشرب مع قاصر !
هل فقد عقله تماما ؟؟؟ , تركيزه كان مشتتاً ورؤيته كانت مشوشة وبيكهيون لم يتوقف عن الغناء ابداً
” المنزل ؟ .. لا تشانيول خذني * حزوقه* الى .. بيتك ! 
تذمر كالطفل لكن تشانيول تجاهله تماماً ليتصل بسيارة اجرة , بيكهيون عبس واراح رأسه على كتف الاكبر ولا يزال متشبثاً بذراعه
عينا تشانيول لانت من تلك الحركه المفاجئه ليشد على خصر الاصغر ويمسح عليه بلطف

تشانيول حمل جسد فتى المسكين الى غرفته ووضعه برفق على السرير
اغلق الباب والقى بنفسه على السرير بجانب الاصغر , ابتسم بسعاده لأن لم يكن ضعيفاً بسبب الكحول والا كان سا يبيت في الشارع
مع بيكهيون الثمل , لازال ثملاً وظل يتسأل كيف استطاع تذكر مكان منزل بيكهيون
” تشانيول … اريد الغناء …
همس الاصغر بصوتٍ ضعيف لتثاوب بطلفٍ بعدها , تشانيول هز رأسه فا على الارجح سا ينسى هذا في الغد , كل شيء حوله كان يدور من دون توقف
اصابعه امتدت ليلعب باطراف شعر الاصغر وباليد الاخرى كان يداعب بها اصابعه
بيكهيون همهم واغلق عينيه باستمتاع من تلك اللمسات التي يتلقاها
تشانيول انحنى اقرب ليتطيع بيكهيون سماعه جيداً  
علي ان لا ازعجك بعد الان , هل علي ان اذهب *حزوقه* لترتاح ؟ 
سأل ليتناقض مع نفسه اراد المغادره ولم يرد في الوقت ذاته 
لم يتلقى اجابه لسؤاله لذا استقام بساقين مرتجفه ليهم بالرحيل قبل ان تأتي يدٌ وتمسك بمعصمه من الخلف
التفت بصدمه ليحدق بتعابير الاصغر العاجزه ” لا تتركني … لا اريد ان ابقى وحيداً ” صوته كان ضعيفا ًجداً وعيناه كانت تتوسل ليبقى ,كيف عليه ان يقاوم ذلك الان ؟
تنهد ليخلع سترته الرسميه وربطه عنقه الرماديه , بيكهيون ابتسم عندما استلقى تشانيول بجانبه واصبح ينظر اليه بعينان ثقيله ناعسه
نظرا الى بعضهما بعمق للحظات ,  ليبدأ قلب الاكبر بالضرب من جديد بعد ان كان هادئاً
كان يتسأل ما ان كان هذا بسبب الكحول او …. او ان اللحظه كانت جميله جداً ليتحملها قلبه
كان صمتاً دامساً والضجه الوحيده كانت انفاسهم , الغرفه كانت شبة مظلمه فا نور القمر من خلف النافذه كان قد اعطى الجو الكثير من الراحه
كانا ثملين وكل شيء ليس طبيعي .. فما هو الخطأ الذي سا يرتكبانه الان ؟
كان تشانيول مستمتعاً بما يراه .. فا بيكهيون الان بجانبه
عيناه كانت تتفحص وجهه الناعم , وشعره الاسود الكثيف
والاخر لم يتفوه بكلمه واحده , اكتفى بالقهقه ودفن وجهه في صدر تشانيول
والاكبر لم يرفض ذلك ابداً بل اعطى نفسه الحق وعانق جسد الاخر
احساسه بالذنب قد رحل تماماً , الكحول بدأت تحتل جسده ولم يعد يفكر باستقامه بعد الان
اراح رأسه جيداً على الوساده وهو يستنشق عطر بيكهيون
 انت ظريفٌ جداً هكذا …
تشانيول همس بصوته العميق ولم يخفى التعب عليه
” كيف …؟ ”
 عندما تصبح هادئاً … خجولاً و… مبتسماً 
عاد للهمس كُل كلمه خرجت كانت من اعماق قلبه , لم يعلم لما قال ذلك , لكن هنالك شيء يعرفه جيداً
ان الكحول كانت تخرج اسراره ..
” *حزوقه* انت ايضاً شابٌ رائع عندما تتوقف عن التذمر و الاعتراض كرجل عجوز *حزوقه* تصبح شخصاً لطيفاً ان .. استرخيت فحسب 
اتت الاجابه لتجعل تشانيول يضحك بخفه , الجسد الذي بجانبه كان شيئاً فشيئاً يوقظ مشاعره
 تشانيول .. ارجوك … مهما فعلت الان من شيء مزعج , ارجوك لا تتركني … ربما لا اكون شخصاً يسهل التعامل معه *حزوقه* لكنني اشعر بأنني اريدك ان تبقى معي ..”
همس ليحيط بذراعيه عنق الاكبر الذي شعر بالرعشه من كون تلك الكلمات البسيطه جميلة جداً !
” بيكهيون ..
همس بعد مده لينظر الى ملامح الاصغر , ولتجذبه ايضاً تلك البشره البيضاء
لعق شفتيه لينحني ويقبل عنق بيكهيون بلطف
الاصغر تنهد ليترك تشانيول يُقبل جسده مغلقاً عينيه ليشعر باسنان الاكبر قد وضعت علاماتٍ بنفسجيه عميقه عليه
عينا تشانيول كانت مظلمه جداً , حركات جسده كانت غير متوازنه وكأنه يتحرك من تلقاء نفسه
استمر في النظر الى تلك الشفتين الصغيره , اراد حقاً تقبيله وان يشعر بها
بيكهيون فتح عينيه ببطء لينتبه الى اين تشانيول كان يحدق , وضع باطن يده على خد تشانيول الايمن وسحبه لأول قبله عميقه بينهم
فجأة …
كل شيء حولهم توقف … كل شيءٍ توقف تماماً
الاصوات , الانفاس المتعبه , الانين , تشانيول احس وكأن اللحظه كانت تمر ببطءٍ شديد
من اليد التي لمست خده , وطريقه بيكهيون في الانين , وكيف ان انفاسهم اصبحت واحده
كل شيء كان فحسب … مثالياً جداً ..
شفاه بيكيهون قد امتزجت بتشانيول , الشفاه التي لطالما ما حلم بها وبسرٍ ارادها
اصبحت الان ملكه …
بعد مده طويله من القُبل العميقه التي لم تنتهي الا بابتعاد تشانيول تاركاً الفتى المسكين يلهث بنشوه
 لطالما ما رادت تقبيلك هكذا… 
لهث ليعانق بيكهيون من جديد , الاصغر كان منهكاً جداً ليجيب
تشانيول والقبله قد اخذت كل انفاسه , اومأ ببطء ليترك الاكبر يفعل ما يحلوا له
 ارجوك .. بيكهيون .. لا تتركني ..”
همس ليسمع همهمه بيكهيون المنخفضه
” اريد البقاء معك  .. مهما حدث لا اريد التخلي عنك ..
بيكهيون ابتعد عن جسد تشانيول فجأةً ليستقيم ويجلس فوقه , كان متعباً لكنه لم يستطع كبح رغبته القويه في جعل الاكبر ملكه ايضاً
نزع قميصه ليصبح نصف عاريٍ وانحنى ليصنع قبله عميقه جداً قد اشعلت اجسادهم
كلهما مدركان بأنهما سا ينسيان كل شيءٍ في الغد
ربما الذي بينهم كان شيئاً كبيراً … او ربما كانت مجرد رغبة مخمورين
تشانيول كان اول من فتح عينيه , أشعة الشمس من خلف النافذه الواسعه قد سطعت مباشرةً على عينيه
انزعج ليتحرك للجهه الاخرى, الان اصبح واعياً تماماً عندما لمس الجسد النحيل الذي كان نائماً بجانبه
ايديهم وارجلهم كانت متشابكه وبيكهيون كان يريح راسه بالقرب من كتفه ويبدو مسلماً جداً وهو نائم
بسرعه ابتعد تشانيول عنه ليئن من الصداع الحاد , رأسه كان يشتعل وكل ذلك بسبب الكحول وشربه المفرط بالامس
ابعد الغطاء الناعم عنه ليرى نفسه متجرداً من الملابس وكذلك الصبي الذي بجانبه
كان يوجد على صدره علاماتٍ اشبه بالكدمات , عاد ليبعد الغطاء ورأى عنق بيكهيون , كتفيه , بطنه وفخذيه كانت ممتلئةً بالعلامات الحمراء والقرمزيه
اطلق تنهيده عميقه ليعيد الغطاء للجسد النحيل ويشتم نفسه على ممارسه الجنس مع بيكهيون مجدداً !
وكأن ايامه يجب ان تنتهي بكارثه , مارسا الجنس مره اخرى , وصداع رأسه يكاد يقتله والاهم انه لا يستطيع تذكر اي شيء حدث بالامس وكيف انتهى به الامر بجانب بيكهيون
احس أن شيئاً مهماً قد حدث بالامس .. لكنه لا يتذكر شيئاً ابداً
نهض بساقين غير متوازنه وحاول البحث عن ملابسه الداخليه وبنطاله متجاهلاً الم رأسه الحاد
بعد ذلك الكفاح وجد اخيراً بنطاله وملابسه الداخليه التي رميت بعيداً عن السرير
” الاهي !! , اللعنه هذا مؤلمٌ جداً !
سمع انيناً من خلفه ليلتفت مواجهاً السرير الذي نام عليه
بيكهيون نهض واخذ يشتم الالم الذي اجتاح جسده وراسه لم يكن متفاجئاً من ذلك فقد شرب الكثير بالامس وهذا عقابه
” هـ هل لديك مسكنٌ للألم ؟ ”
سأل بينما يقترب ببطء , بيكهيون نظر اليه ونهض بسرعه باتجاه الحمام
الفتى المسكين بدأ يتقيأ وهو ممسكاً بالمرحاض ليحافظ على توازنه ولا يقع على الارض البارده
تشانيول كان على وشك الاطمئنان عليه لكن الباب قد فُتح ببطء ليخرج الاصغر منه
” نعم لدي مسكنات ~~
بالرغم من كونه قد تقيأ ووجهه مصفر وعيناه كانت متعبه جداً الا ان صوته بدا مبتهجاً وابتسامته ايضاً كذلك
بيكهيون ارتدى قميصاً وسروالاً قصيراً وخرج , تحرك تشانيول ليجلس على الاريكه التي كانت امام السرير
عقد ذراعيه واغلق عينيه بقوه بسبب الصداع الذي ازداد , سمع صوت خطواتٍ ثقيله ليفتح عيناه ويجد كريس واقفاً امامه ويحمل بيده كوب من الماء واقراصاً بيضاء بيده الاخرى
” فقط خُذ الدواء وتوقف عن تمثيل دور المسكين …بيكهيون امرني بذلك “
دفع كلتا يديه بالقرب من العملاق
حدق تشانيول بالدواء وقرر ان من الافضل تجاهل كريس واكل الاقراص
وفعل ذلك بترددٍ واضح ليجعل الاشقر يبتسم بتكلف من تصرفه
حدق كريس به وهو يأخذ ما بيده ويدفعه لفمه بغضب تحرك وجلس بالاريكه المجاوره له ولم تختفي نظراته الحاده من على تشانيول
” الى ماذا تنظر ! “
سأل بتعجرف بان على صوته , كريس هز رأسه ورفع احدى حاجبيه
“ كم عمرك ..؟
 24 لماذا تسأل ..؟
اطلق الاشقر ضحكه قصيره وضغط على شفته السفليه
” ايها المنحرف !, لماذا تنام مع شخصٍ اصغر منك ! 
” انت لا تبدو اصغر مني .. على الارجح انت بنفس عمري ولازلت تنام مع بيكهيون ..
تهجم ليجد ان صحبه كريس ليست لطيفه جداً
مجدداً كريس عاد ليضحك وقد اراح رأسه على الاريكه
اعتقد بأنك محق .. كلانا منحرفين ~
”  ما بالمغزى من حديثك هذا ؟
زاويه فم كريس قد ارتفعت بابتسامه سخريه
” دعنا نكون واقعيين  .. كلانا يسعى خلف الشخص نفسه ..”
” مالـ…-
” لا تتظاهر بالغباء بارك تشانيول ! , انني اتحدثُ بشأن بيكهيون , ربما يكون لطيفاً جداً وجيداً في السرير ويريد تمضيه نصف يومه معك لا يعني بأنك تملك الحق في جعله يثمل وان تستفيد من جسده ! “
نبرته تغيرت ليصبح جدياً ومخيفاً في الوقت ذاته ,
تشانيول ظل متجمداً من اتهامات كريس الباطله له 
” انا لم ارغمه على الشرب ! … انا ايضاً كنت ثملاً مثله بالاضافه الى من تظن نفسك لتخبرني بما افعله وبما لا افعله ! عملي هو ان اعطي بيكهيون ما يريد ! ولن استمع اليك …
نهض بسرعه وحاول السطيرة على نفسه وان لا يلكم ذلك الاشقر اللعين
” اتعلم .. علي ان اعترف بأنك جيدٌ في جعل بيكهيون يصرخ ~ .. لكنني ابدو افضل منك ~ ”
” وهل تظنني اهتم ؟؟
كريس ضحك ونهض هو الاخر , يداه كانت تفتح ازرار قميصه لينزلق ويسدير ليري تشانيول ما لم يرد ان يراه
” بيكهيون اذا استمتع وضع تلك العلامات على ظهر من يمارس معه ~”
خدوشٌ طويله مخيفه وتبدو عميقه قد غطت ظهر كريس بأكمله .. لازال بعضها احمر اللون والبعض قد التئم .. لكنها لازالت تبدو مؤلمه جداَ
كان ذلك كافياً ليترك تشانيول يغلي من الغيره … لم يكن بيكهيون كالقطه ليصبح عنيفاً لهذه الدرجه …
نظف حنجرته ونظر بعيداً عن جسد كريس , عقد كلتا ذراعيه لصدره
 لماذا انت هنا ؟ هل تتجسس على بيكهيون ام ماذا ؟؟
حاول تغيير الموضوع وان يبقي صوته صارماً
عاد الاشقر لأرتداء قميصه
“ انني اعيش هنا ~ .. غرفتي ليست ببعيده عن غرفته .. هل لديك مشكله ؟
تحدث بفظاظه ليرمق تشانيول بنظراتٍ ساخره
” اخبرني تشانيول … هل قبّلك بيكهيون ~؟
سأل فجأه ليجعل انفاس تشانيول تهتز نظر الى قدميه وفكر للحظه
بيكهيون لم يفعل ذلك من قبل .. لكن شيئاً بداخله اخبره بأنه قد شعر بشفاه بيكهيون من قبل !
” لا …
تمتم
 بالطبع لن يفعل بيكهيون هذا 
كريس هز رأسه لينحني على الجدار  
” بالنسبه اليه , القبله شيءٌ مميزٌ جداً ولا اظن بأن احداً قد اخذ قبلته الاولى .. اذا قبلك فا هذا يعني بأنك شخصٌ ثمينٌ جداً .. لكنني اشك بأنه قد فعل ..” 
تشانيول شد على قبضه يده وزفر ليخرج الغضب الذي اكل قلبه
 لا يهمني الامر ! , فلا املك اي مشاعرٍ خاصه لبيكهيون اراه فقط وسيلة سهله لاهرب من ديني الضخم ! , اذا كنت واقعاً في حبه لهذه الدرجه خذه من دون ان تأتي الي وكأنني اُشكل لك عائقاً لتصل الى مؤخرته ! , علاقتنا هذه ليست حباً بل مجرد تسليه ليس لها معنى …
ابتلع بصعوبه ليروي حنجرته التي جفت من صراخه ..
لم يشعر بأن كلامه كان صحيحاً .. فهو لم يتأكد بعد من مشاعره اتجاه بيكهيون
لكنه حاول اقناع نفسه بأنه لم يقع في حبه بعد ..
اصبح المكان صامتاً جداً ليتسائل عن السبب فجأه انقبض قلبه بشده بينما شفاه كريس قد رسمت ابتسامه منتصره
التفت ليكتم شهقته من الهروب عندما رأى بيكهيون واقفٌ امام الباب ويغطي شعره المبلل الاسود بمنشفة حمراء مخمليه
اصابه الذعر من تعابير بيكهيون المتجمده , فوراً ندم على كل حرفٍ خرج من فمه
استطاع كريس ان يرى الألم في عينا الاصغر وحاول كتمان ضحكته * واو .. تشانيول حقا ًافسد الوضع !*
انزلقت يد بيكهيون من فوق رأسه ليرمي المنشفه على الارض ويتقدم بملامحٍ تصعب قرائتها
 ليست لها معنى اذا …
تمتم بصوتٍ منخفض لكن تشانيول استطاع بوضوحٍ سماعه
اراد ان يقول شيئاً , لكن مالذي عساه ان يقول ؟
بيكهيون رفع ذراعه بغضب على وشك ان يصفع تشانيول .. لكنه توقف واعطى الاكبر ظهره ليزيد نبضات قلبه ألماً
الجو اصبح ثقيلاً جداً ولا يطاق , الاصغر اخذ معصم كريس وتحدث
“ سا أتصل بك غداً .. تستطيع ان تحظى بباقي اليوم كأجازه فسأذهب مع كريس لتسوق … وبأمكانك ان تذهب في موعدٍ مع عشيقتك ان اردت ..
تمتم ليجر كريس الذي رحل معه بسعاده
شد على قبضه يده بقوه حتى احس بتحجر دمه .. تُرك وحده مع الصمت
موعدٌ مع دارا ؟ … كان ذلك اخر شيء يفكر به في هذه اللحظه ..
قضم شفته السفليه واخرج نفسه من البيت بأكمله , قلبه كان ثقيلا جدا ًولم يعد يعرف ما عليه فعله بعد الان ..
لماذا اشعر وكأن علي اخذ بيكهيون وابعاده عن ذلك اللقيط …

twitter: @htoexo 

ask : http://ask.fm/htooexo

فكرة واحدة على ”I Hate You And I Love You Chapter 5

  1. ……
    انا اول شخص يعلق هنا
    حسيت اني ابي اعلق جد ف علقت ابي اتكلم عن الاحداث شوي
    مشاعر بيكهيون صارت واضحه 💔💔
    موقف تشانيول غبي مره غبي لما سمع بيك كل الكلام اللي قاله
    اتمنى بالبارات الثانيه يكتشف تشان انه الشخص الوحيد اللي قبله بيكهيون
    فايتينق 💕

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s