[Unique Status *[CH.Ⅶ

2015 - 1

 

الـجُـزء الـسـابـع

 

彡 فَـوُضـى 彡

 

Watin-K ∴

 

 

 

 

 

 

 

 

 مر عليك ذلك الشعور .؟ 

عندما فجأة فراغ وضوضاء تعم بداخلك ؟؟ 

فرح وحزن في ان واحد ؟؟ 

ترقب مع رغبة في الانتظار اكثر ؟؟ 

 

خليط المشاعر ذاك نمى داخل كيم جونغ ان .. 

 جونغ ان ‘الطبيب المتدرب’ الذي يعتني بـ دو كيونغسو ‘مريض الغرفة ٢١١’ 

 

 

 

 

جونغ ان ~ 

 

من المرات النادرة التي اقود سيارتي بعقل مشتت كانت اليوم .. 

فوضى داخلي لا اعلم مصدرها .. 

بالاحرى استغرب مصدرها .. 

من دو كيونغسو ليجعلني اخرج بمنتصف الليل بملابس النوم ؟؟ 

اعلم انه مريض في المشفى .. لكن ليس كأن قلبه سيتوقف ان لم احضر .. بل قلبي من سيفعل ان لم اذهب ..

ماذا قد يحتاج كيونغسو ؟؟ صوته كان بخير اي ممرضة ‘مبتدئة’ تستطيع الاعتناء به .. 

لكنه ‘ يحتاجني’

قد اخبرني بذلك !! 

لذا الوضع الذي انا به الان يستحق بما ان دو كيونغسو قد نطق كلمة كهذه ‘كبيرة بمعناها’

 

اشعر بمسؤولية اتجاهه .. بطريقة او بأخرى اريد انقاذه من مستنقع الموت الذي يقحم نفسه به ..

طبيعتي وفطرتي ترفض رؤيته يسقط بينما يمكنني ولو المحاولة لانقاذه

 جريمة كبيرة كتلك تلتصق به وهو مستسلم تماما.. 

انا واثق من برائته .. ولا احد غيره يستطيع اثباتها .. 

قطعت الممر المؤدي لغرفته بخطوات ثابتة .. لم اركض بجنون كالمرة السابقة .. كيونغسو بخير .. وانا اثق به .. 

 

لاول مرة ..رأيت الشرطي ‘ جونغ داي ‘ يجلس امام الباب واضعا سماعات هاتفه داخل اذنه وشيء مُشغل  بهاتفه يجذب انتباهه .. عندما اصبحت امامه انا فقط اومأت له واشرت له بيدي ان يجلس .. انا بحاجة للحديث مع من داخل الغرفة .. ليس من يجلس خارجها .. 

هو اومىء لي .. لاتجاوزه وافتح الباب 

 

وجدت كيونغسو واقف بجانب النافذة يتأملها .. 

من النادر ان تجذبه النافذة ليلا .. الذي يشغل ذهنه الان هو مايجذبه وليس النافذة تحديدا .. 

 

” احم .. قد اتيت ” 

 

ادار جسده سريعا لتواجهني عيناه المتسعة .. من الواضح انه تفاجىء من حضوري بهذه السرعة ..

 

” انت قريب من هنا ؟ ” 

 

سأل باستغراب .. 

 

” ليس بذاك البعد ” 

و..

صمت لاكثر من اربع دقائق دار بيننا ..

لن ابادر بكسره .. هو من اراد الحديث ؟ 

ليفعل اذا ..

 

انزلت رأسي احدق بملابسي .. 

لاحظت نظراته التي مرت على جسدي بطوله .. رفع نظراته المتسائله قليلا ..

 

” اتيت بملابس المنزل !!!!!!! ” 

 

نبرته  تعجبية اكثر من كونها استفهامية ..

بدون شعور ابتسامة شقت طريقها لشفتاي ..

 

” بالطبع سافعل ان اتصلت بي واخبرتني انك بحاجتي” 

 

دقيقة اخرى سمعت بعدها صوته المتردد ..

 

” آ .. آسف “

 

انزل رأسه للارض .. 

للان انا في مكاني مستند على الباب .. وهو في مكانه عند النافذة .. 

 

” على جعلي واقفا لوقت طويل ؟؟ يجب عليك ” 

 

انا لا اتصنع الاريحية معه .. جونغ ان العفوي بداخلي يجد نفسه بهذه الغرفة .. 

تقدمت لاضع يدي على كتفه .. وبالتاكيد كيونغسو سيرحب بذلك برجفة .. 

هل علي القول انها اخف من كل مرة ؟؟ 

ام انه شعور خاطىء فقط ؟ 

 

 

 

 彡

 

 

 

كيونغسو ~ 

 

 

” احم .. قد اتيت ” 

 

صوته اخرجني من افكاري .. 

 طبيب جونغ ان ؟؟ وصل بهذه السرعة ؟؟

هل كان قريب ؟؟في المشفى مثلا  ؟؟

 

” انت قريب من هنا ؟ ” 

 

اجابته ” ليس بذلك البعد ” لم تكن كافية لتحدد المكان الذي اتى منه .. 

جلت ببصري على طول جسده .. لتوي الاحظ ملابسه …. ملابسه خاصة بالمنزل ..

 

” اتيت بملابس المنزل !!!!!!! ” 

 

هو اتى بهذه السرعة من منزله لم يكن في المشفى .. 

اتى سريعا دون ان يغير لباسه ..

 

” بالطبع سافعل ان اتصلت بي واخبرتني انك بحاجتي” 

 

هل ظن اني قد افعل شي خاطىء ؟؟ 

او ربما اصابه القلق انني اصبت بسوء ؟؟ 

انا حقا مهتم لاعرف السبب الحقيقي خلف ذلك ..يهمني تفكير الطبيب جونغ ان اتجاهي 

في كلا الحالتين علي ان .. 

 

” آ..اسف ” 

 

تلك الرجفة في صوتي لم تفارقني للان..

 

” على جعلي واقفا لوقت طويل ؟؟ يجب عليك ” 

 

منذ ان هاتفته .. تردد كبير يجتاحني .. لساني يتحرك ليصطدم بسقف حلقي ويتوقف لتخرج تلك التأتأة كأني طفل في ثاني سنه من عمره .. 

بالرغم من انه يتعامل معي باريحية .. الا اني …..

.. خائف حقا خائف .. 

لم اجد خيار اخر .. بالاحرى ليس لي شخص اخر سواه ليفهم ما اريده .. 

حتى وان كان يتظاهر بذلك .. 

انا بحاجة ‘ تظاهره هذا ‘ 

انا ‘ ب ح ا ج ت ه ‘

المفردة الوحيدة التي خرجت بتلقائية بدون اي تلكىء.. ‘ احتاجك ‘ 

انا بالفعل كذلك .. 

 

تقدم يضع يده على كتفي ..

 

” اعلم انك بخير .. لكن لن انكر قلقي ” 

 

رمشت بخفة .. ‘ هو قلق عليّ ؟ ‘

جملته هذه بطريقة او بأخرى وضحت لي السبب الحقيقي لمجيئه

لكني ..

لست بخير

حالتي تسوء .. 

انا لست بخير..

سعيد لان هناك شخص كطبيب جونغ ان يرى انني شخص سليم ليس مختل .. 

لكن ماذا ان اثبت له انني عكس ذلك ؟؟ 

مؤخرا انا لا استطيع التحكم بجسدي .. 

عضلاتي الارادية لا استطيع السيطرة عليها .. 

تلك الكوابيس تجعل كيونغسو المجنون بداخلي يعود .. 

لا اريد ذلك .. 

انا مُنهك .. بل اكثر من ذلك .. 

طبيب جونغ ان ..

 

” اريد النوم ” 

 

نبرتي خرجت بتوسل .. لم اتقصد ان تكون هكذا .. لكن .. 

انا لا اعلم كيف اعبر له عن صدق حاجتي لذلك .. 

تمسكت بطرف معطفه المطري .. 

طبيب جونغ ان ارجوك ..

 

” انا حقا اريد النوم ” 

 

لم ابالغ ان وصفت تحول ملامحه لشيء من ‘ الهلع ‘ 

 

” كيونغسو !! مالذي حدث ؟؟ ” 

 

اغوش مدى نظري .. وذلك يوضح لي سبب هلعه .. هنالك بعض المياه المالحة تجمعت في محاجر عيني..

نفضت راسي بقوه لترحل تلك الدموع وليشتت تفكيره عن دموعي .. 

هناك قضية اهم نناقشها هنا .. 

 

” لا استطيع النوم .. اريد ذلك ” 

 

” اريد النوم حقا.. لكني لا استطيع ” 

 

واصلت صياغة تلك الجملة لاكثر من مرة .. يجب ان يفهم حاجتي لذلك .. 

 

” ارجوك طبيب جونغ ان ” 

 

اخر جملة نطقتها بتعب وصوت خافت .. 

لم امنحه الفرصة ليجيب .. انا كالمجنون تشبثت بطرف معطفه وواصلت سحبه للاسفل بينما لساني لم يُوقف تكرار تلك الجملة ..

 

امسك بكفي المتمسكة به .. ويده الاخرى وضعها على ذراعي .. 

 

” انه لاشيء كيونغسو .. نستطيع حل ذلك ” 

كلا..

هو لا يفهم .. 

طبيب جونغ ان ..

 

” انننننت لااااااا تفففففهم ” 

 

” بل افهم كيونغسو !! “

 

نبرته المرتفعة اضطرتني رفع رأسي لارى ملامحه .. 

هل غضب مني ؟؟ 

لكنه على العكس .. نظر لي بهدوء.. ليتحدث ببساطة ..

 

” لا بأس .. انه حقا لاشيء .. ستنام لكن اهدء فقط ” 

 

نظرته ..

صوته ..

كفه الايسر الذي يمسد على ذراعي ..

كأنها مهدئ لاعصابي  .. 

لااسلوب الطبيب جونغ ان  تأثير افضل بكثير من الابرة اللعينة التي تشل اطرافي .. 

بدون اي مقاومة انا انقدت له عندما سحبني من كفي الذي قبل لحظة فقط ترك معطفه والان اصبح محاط بـ

‘كف الطبيب جونغ ان ‘.. 

اجلسني على طرف سريري ليجلس على كرسيه امامي تماما .. 

 

” اولا اخبرني مالذي حصل معك ؟ ” 

 

حافضت على رأسي للاسفل .. لا استطيع الحديث 

شعرت بكلا كفيه على ذراعي تمسكها بلطف .. 

 

” كيونغسو .. انظر الي .. لماذا لا تستطيع النوم ؟؟ “

 

رفعت رأسي قليلا .. طبيب جونغ ان يحدق بي باهتمام ينتظر اجابة .. 

لكن لساني فجأة اُلجم .. لا استطيع البوح .. 

انزلت رأسي مجددا .. 

‘ مالذي تضنه كيونغسو ؟ كل شيء سيحل بسهولة ‘ 

انا عاجز مجددا

 

” تراودك احلام مزعجة ؟ “

 

عيناي اتسعت .  ورأسي رُفع بقوة .. 

لهاث تسرب بين شفتاي .. 

طبيب ج..جونغ ان .. هل ح.. حقا ..

 

” تعلم ذلك ؟!!!!” 

 

” انا بارع بالتخمين .. اليس كذلك ؟؟ ” 

 

ابتسم بلطف واستقام من مقعده .. 

بعثر شعري ..ليتوجه بعدها للنافذة يستند عليها .. 

 

” الجميع يواجهون احلام سيئة بعض الاحيان …. ” 

 

لكن .. طبيب جونغ ان .. ما اراه ليس احلام سيئه .. انها ….

 

” وحتى كوابيس ” 

 

انزلت رأسي مجددا .. لساني تحرك بتلقائية .. وصوتي خرج بخفوت

 

” انا ارى كوابيس ” 

 

نظر لي باهتمام .. 

” منذ متى لم تستطع النوم ؟؟ ” 

 

انا بحاجة لمصارحته .. هو سيساعدني .. 

 

” أ.. أربعة ايام ” 

 

توسعت عيناه بتفاجىء ..

 

” انت جاد !!! ” 

 

فركت كفيّ بتوتر .. 

 

” أ.. أعنـ ني .. فـ ي الب..بداية ل.م استط طع الننوم  .. عند الصصبباح انام لساعة أ..أو س ساعتين ر..ربما”

 

” حسنا ؟ ” 

 

اومأ برأسه يحثني على تكملة حديثي .. 

لكن .. انا حقا لا استطيع النطق براحة..الحروف فعليا لا تخرج .. 

اقترب مني مجددا ليجلس على كرسيه .. 

تنهيدة صدرت منه على اثرها رفعت نظري لمستواه .. 

كان يحدق بفراغ للاسفل .. 

 

” اعرف شعورك تماما ” 

 

رفع رأسه بهدوء وابتسامة غريبة ارتسمت على وجهه .. 

 

” بعد وفاة والديّ بفترة .. طاردتني كوابيس لايام عدة ” 

 

الان انا اعلم تماما ما تلك الابتسامة .. انها ابتسامه ‘ الم ‘ ..

 

” اصبت بأرق شديد.. حينها كرهت النوم لشدة خوفي ” 

 

انه .. انه تماما كما اشعر ..

طبيب جونغ ان …

 

” ماذا فعلت حينها ؟ “

رفع رأسه ليبادلني نظرات غريبة ..

 

” بعد ان اصبت بانهيار .. اجبرني عمي على اخذ حبوب مهدئة” 

حبوب مهدئة؟ 

اذا كانت تخلصه من هذا الجحيم لماذا يُجبر عليها ؟ 

 

” لماذا يجبرك ؟ ” 

 

جال بنظره حول الغرفة بعد ان ابتسم .. 

 

” انها قصة طويلة .. ” 

 

‘لا يريد ان يرويها لي ؟؟ ‘

 

 

” ساروي لك التفاصيل في وقت لاحق .. عليك النوم الان انظر لشحوب وجهك”

تنهدت بتعب .. ‘كأني استطيع طبيب جونغ ان ؟؟ ‘

 

” ساذهب لاجلب لك ابرة مهدئة “

 

بدون شعور انكمشت على نفسي حالما سمعت ‘ ابرة مهدئة’

ان يأخذها طبيب جونغ ان عندما يعاني من ارق .. شيء طبيعي ..

لكن ان يتم حقني بها انا دو كيونغسو .. فهذا يعني اني مجنون .. انا سأخد حقنة المجانين ليست ذاتها التي حقن بها طبيب جونغ ان ..

كأنه سمع حديثي الداخلي ..حيث ربت على فخذي ..

 

” اخبرني بالذي يدور برأسك ” 

 

نظرت لعيناه لاجد ذلك الشيء الغريب الذي يشع بصدق يخبرني ان لا اخاف واخبره بكل ما في خاطري ..

 

” ه..هل هي ذاتها .. الـ التي اخذت تتها س ساببقا؟؟ “

 

اومأ بتأكيد .. 

” اجل ” 

 

” ليست خاصة بالمجانين ؟؟ “

 

سألت لاتأكد اكثر .. انا حقا بحاجتها لكن اللعنة .. لدي ماضٍ سيء معها ..

 

” لست مجنون كيونغسو لاحقنك بابر خاصة بالمجانين !! ” 

 

تحدث بجدية مطلقة .. 

لماذا هو متأكد هكذا بينما انا لا املك الثقة حول ذلك ؟؟ 

قطعت تواصل عينينا بخجل .. 

اخشى ان يعلم بترددي ..

اخاف ان تتغير نظرته عني .. 

خائف من انعدام السيطرة على نفسي ..

لكنه طبيب وهو قادر على جعلي انام .. لذا تلك الكوابيس ستذهب .. وسأبقى دو كيونغسو الجيد بنظر الطبيب جونغ ان .. 

 

سمعت صوت الباب ..رأيته يتقدم نحوي يحمل بيده ابرة وعلبة صغيرة..

متى خرج ليعود ؟؟ 

عقلي الباطن اعاد لي جملة قد سرحت عنها اثناء افكاري ” ساذهب لجلب الابرة واعود ” 

اذا .. هو حقا سيحقنني بها ؟؟ 

توتر اصابني حالما ركزت على ما بيده وهو يقترب مني .. 

نظر لي باستغراب .. 

 

” مابك ؟ “

 

انا بحاجتها ..

الشعور بمطرقة داخل رأسك لاكثر من يومين سيء حقا .. 

لكني خائف !! 

 

” ءء ألم تقل انك اخذت  حبوب؟؟ لا اريد ابرة” 

 عقد ما بين حاجبيه ..

 

” تقصد الحبوب التي اجبرني عليها جونميون ؟؟ اوووه .. في الواقع انا سأفعل تماما ما فعله معي “

 

نظراتي كانت تمثل الف علامة استفهام .. لم اجد في كلامه جواب لسؤالي !! 

ابتسم وهو يجلس على كرسيه مجددا ..

 

” اعني اول مرة كنت لم احضى بنوم لخمس ايام متتالية .. لذا حقنني بابرتين وليومين .. بعدها لاسبوع انتظمت على حبوب مهدئة تركتها حالما انتظم نومي” 

 

” هكذا اذا  ” 

 

نظرت له بشرود .. 

وهو اكد لي 

 

” اجل .. لكني ارى انك لا تحتاج سوى لابرة اليوم.. بعدها سنلجأ الى الحبوب” 

اومأت له بتفهم .. هذا جيد .. 

 

” استلقِ الان كيونغسو ” 

 

بتردد .. رفعت قدماي من الارض لامدها على السرير .. 

وطبيب جونغ ان اقترب بكرسيه لسريري .. 

 

نظرت له بتشويش .. وهو ابتسم ودفع كتفي بهدوء ..

 

” افرد ظهرك واسترخي ” 

 

قاومت دفعه الضعيف لكتفي لاسأله اخر سؤال .. 

 

” طبيب جونغ ان .. لن تزورني اي كوابيس ؟؟!” 

 

شدّ بكفه على كتفي .. 

 

” لن تزورك الكوابيس .. فقط فكر باشياء جميلة قبل ان تغمض جفنك ” 

 

وثقت بكلماته لاعود بظهري للخلف واستلقي بشكل تام .. 

 

سحب ذراعي الايسر وجرده من القماش الذي عليه .. 

ادرت رأسي للجهة الاخرى حالما شعرت ببرودة القطن المبتل بالمعقم على جلدي

.. انا حقا اكره الابر .. انها تألم روحي قبل جسدي ..

لم اشعر بشيء .. فقط احتكاك ارجل الكرسي مع الارض الذي نبه بحركة الطبيب جونغ ان ..

لقد انتهى !!

يده خفيفة حقا ..

 رجعت برأسي لناحيته .. واجهني عرض اكتافه من الخلف .. 

راقبته وهو يتخلص من الابرة والمعقم .. بعدها اتجه الى الحمام الصغير في بداية الغرفة .. 

خمس دقائق او اكثر ربما ورأيته يخرج ليعود لمكانه امامي .. 

 

حنى ظهره ..

ليستند على فخذيه بكوعه ..

شعره كان منسدل على وجهه وبوضعه هذا عيناه اختبئت خلف خصل من شعره

.. لطالما كان شعره مرفوعا ..

انها مرتي الاولى برؤيته هكذا..

 يجب عليه ان يبقيه منسدلا ..

هو حقا يبدو اصغر بكثير .. اضافة الى ان لون شعره الكستنائي ملائم حقا للون بشرته 

 

 قطع تأملي تلك الحروف المُسكنة من شفتيه ..

 

” منذ يومين لاحظت شحوبك والهالات السوداء تحت عينيك لكني لم احاول معرفة السبب ظننت انك بخير .. اسف لذلك ” 

 

نبرته كانت هادئة .. تحمل في طياتها شيء من الندم ..

الخدر الذي انتشر بجسدي منعني من استيعاب كلماته بشكل جيد ..   

لا اعلم ما مصدر هذه الراحة التي تسللت لجسدي .. هل هو تأثير الابرة .. ام تأثير الطبيب جونغ ان ؟ 

قبل ان اغلق عيناي .. اخر ما رأيته هو نظراته المختبئة خلف شعره .. كان قد رفع رأسه للتو .. لاذهب انا لعالم اخر . 

 

 

 

 

 

داخل شقة تشانيول ..

 

بيكهيون كان في المطبخ يحضر بعض الطعام لصديقه المريض ‘بسببه’ ..

تشانيول انهى استحمامه منذ عشر دقائق .. لكنه لم ينزل للاسفل فقط جلس على سرير بيكهيون .. 

 

 

 

 

تشانيول ~

 

اشعر بعظامي تتفتت .. هناك صليل داخل كل عظمة بجسدي .. 

اكره نفسي عندما امرض حيث اتحول لاضعف شخص لا يقووى على دخول دورة المياه حتى .. 

 

” يوووووول ؟ انتهيت ؟؟”

 

سمعت صوت بيك من اسفل الدرج .. كان مابي لايكفي ليزيده ؟ 

ماذا يفعل هنا الان ؟

الم يقرر الرحيل ؟

الم يتركني ويذهب ؟؟

 ماذا يريد اذن ؟؟ 

وسعت بين قدماي لتستقر ذراعيّ بينهما و رأسي تدلى للاسفل بسبب ثقله .. 

اشعر ان وزن جمجمتي زاد عن اربعة كيلو غرامات .. 

لن ابالغ ان قلت انها تزن اكثر من عشرة الان ؟ 

 

” يول ! “

 

بيك مجددا !! صوته يقترب ..

 لو يرحل فقط.. لست بمزاج لرؤيته الا يرى ذلك ؟؟ 

 

استشعرت برودة اصابعه على كتفي والتي اخترقت لباسي الخفيف ..

 

” لماذا لا ترتدي البلوزة الثقيلة التي احضرتها لك ؟؟ ” 

 

اسرع باخذها من جانبي على السرير ليعود ويقف امامي .. 

لم يبالي برأسي المتدلي للاسفل وعمودي الفقري المنحني .. 

 

هو فقط رفع راسي قليلا وبيد واحده ادخل رأسي داخل الفتحة .. 

اصابعه الباردة ترسل قشعريرة الى جسدي .. 

 

سمعت شهقة صادرة منه .. وصوته المرتفع بعدها .. 

 

” تشااانيووول هل جننننننت !!! كيف تترك شعرك هكذا ” 

 

ثواني فقط وشعرت بمنشفة على رأسي وبيكهيون اصبح يفركها بشعري لتبعد عنه البلل .. 

رأسي كان يتأرجح تزامنا بالاتجاهات التي تتحركها المنشقة .. 

انا حقا لا استطيع السيطرة على جمجمتي .. 

سمعت صوت سحب ابواب الدولاب.. وحركات بيكهيون .. بعدها دوى صوت جهاز مجفف الشعر الكهربائي..

 

كأني بحاجة المزيد من الضوضاء ؟ الا تكفي تلك الضوضاء التي تدوي داخل رأسي .. 

 

سكت وتركته يخلل اصابعه داخل شعري تزامنا مع تسليط الهواء على الخصل التي بين اصابعه .. 

لن انكر الدفىء الذي ملئني بسبب حرارة المجفف.. فتحت عيناي ليواجهني جانب من الغرفة .. 

انها غرفة بيكهيون !!! مالذي جلبني هنا !! 

اذكر اني كنت اتلوى في غرفتي ولم استطع النوم ..لكن كيف اتيت لغرفته ؟؟

يالي من غبي لم انتبه على ذلك!!!

هو رآني انام في غرفته !!

اللعنة ..

 لابد انها هلوسة الحمى .. يجب ان اعود لغرفتي ..

الان !! 

 

انتهى بيكهيون لتذهب الضوضاء التي كانت تعم الغرفة ..

وضع يده على معصمي الايسر ليسحبني .. تحدث باستعجال

 

” الهي نسيت الحساء على النار .. يوول انزل بسرعة ” 

 

حساء ؟؟ 

انزل ؟؟ 

وضعت يدي اليمنى فوق معصمه المتمسك بي لامنعه من سحبي ..

 

” ماذا تفعل هنا ؟” 

تحدثت ليخرج صوتي الذي غُرز به بحة المرض .. 

اضافة الى انه اصبح اثقل مماهو عليه ويخرج بصعوبة .. 

ابتلعت ريقي ورفعت رأسي اخيرا .. 

 

” اذهب بيك .. “

 

ترك يدي يجعل ذراعيه تتدلى على جانبيه ليتضح صغر حجم اكتافه .. 

 

” ماذا ! ” 

نبرته كانت خافتة لا تخلو من الخيبة والاستغراب .. 

ايمزح معي ؟!!!!!

مالذي يجعله مستغرب ! 

 

” الم تقرر الذهاب مالذي جاء بك اذا ؟ “

 

لم يجيب !! فقط استمر بتوجيه نظرات اجهل تفسيرها .. وانا لا اقوى الحفاظ على رأسي مرفوعا اكثر من ذلك .. 

دلكت صدغي علّه يزودني ببعض التركيز الذي فقدته .. 

 

” يول لنأجل الحديث عن ذلـ.. “

 

” لا يوجد حديث لنأجله .. فقط غادر “

اخبرته ورأسي للاسفل ..

 

” لن اغادر !! “

اجاب بعناد ..

 

رفعت رأسي بغضب .. ونبرتي احتدت ..

 

“ترى ان الوضع مناسب لعناااااادك ؟؟؟؟؟؟! انت من اختار ذلك لذا كُن شخص يتحمل قراره وغادر ! “

 

اعلم ان عبارتي تحمل اهانة خفية ..

لكن حقا يجب ان يغادر ..

انا سأتأقلم من دونه ..

وهو قرر مسبقا انه يستطيع العيش من دوني ..

لا داعي للتظاهر والهراء الذي يجري هنا !

هو سيغادر اخيرا ..

لما عليه الاهتمام بي ثم تركي بفوضى تعصف داخلي ..؟

اكره فوضى المشاعر التي تجتاحني بسبب بيكهيون .. لطالما جعلني اشعر

‘بالسوء وكره نفسي‘

 بنفس الوقت الذي اشعر

‘ بأني على حق ‘ ويجب ان استمر بأسلوبي هذا معه ..

بيكهيون ارجوك غادر ..

انا مُرهق كفاية لتحمل تلك الفوضى داخلي ..

 

” ساجلب الحساء ” 

 

صوته كان غريبا .. 

وفعلا تركني وذهب للاسفل .. 

هكذا اذا ؟

افعل ماتريده .. وانا قررت ما سأفعله ..

 فقط .. ساتمدد على سريري وانام ..

بيون بيكهيون .. 

‘ فلتجلب الحساء لمؤخرتك ‘

 

 

 

 

فَوْضَى الّشُعَور .. جَمِيْلةٌ بِروْعَتِها
إيّاكَـ ومُحآوَلَة تَرّتِيّبَها ..

فَهِيَ لَنّ تٌزِيّدكَـ إلّا ~ فَوْضَى ..!

 

 

 

 

 

 

 

*شاكرة للجميلة ايمي على التصميم❤

 

luv U ❤️

 

http://ask.fm/watin_k

 

فكرة واحدة على ”[Unique Status *[CH.Ⅶ

  1. تطور علاقه جونق إن وكيونقسو جججداً جميل، ممتع للقراءه خاصه إن جونق إن يعامل كيونقسو وكأنّه صديقه المفضل.. كيونقسو مبسوط بدا التعامل لدرجه صار عنده خوف إن جونق إن يشوف جانبه المريض -اللي يسبب له نوبات جنونيه- ومعد يتعامل معاه على اساس انه انسان طبيعي.. مسسكين اوري كيونقسو

    التشانبيك.. ننتظر ونشوف وش بيصير معهم من البارت الجاي، بيبطلون مكابره او بيستمرون؟

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s