قصة خيالية, نوعا ما … تقريبا …؟؟ | البارت الأول

ga539y

كــــان يــا مــا كــــان

تشانيول استيقظ على الصوت المزعج و المدوي للمنبه بجانب سريره .. قام بدفن رأسه في وسائد سريره ليبعد نفسه عن المصدر ، لكن لا فائده .. صوت هذا الوحش اخترق الطبقات و استطاع الوصول الى اذنيه و الهي .. انه يزداد علوا مع كل ثانية تمر.

استسلم اخيرا و فتح عينيه لتقابله ساعة على شكل فأر ضاحك باللون الاسود، يرتدي سروالا داخليا احمر … القفازات العملاقه على يديه تشير الي الساعه الحادية عشر صباحا

بحق الجحيم !! … ماذا تريد بيك ؟؟!!

إنتحب بعد أن ضربت الشمس عينيه غير المعتادة على ضوءها الساطع و القادم من نوافذ غرفته

بارك تشانيول لا يغادر سريره حتى تضرب عقارب الساعة الواحدة بعد الظهر … هذا هو القانون في هذا المنزل.

تم إيقاف رنين المنبه المزعج أخيرا  ليتم إستبداله بضحكة مكتومة من صديقه الأكبر

هيا انهض سعادة الامير

قالها بإبتهاج اكثر مما ينبغي برأي تشانيول …. مساعده يستمتع برؤيته يعاني.

نصف النهار انقضى بالفعل و لايزال هناك الكثير من التحضيرات من اجل حفل الليله

الحفل .. صحيح .. تبا ..

ابتعد عني !!” تذمر و دفن رأسه في وسائده مجددا

اوووه .. الاميرة الجميلة غاضبة … اميرة مسكينه مصابة بالدوار بعد ان شربت كثيرا امس … ربما لو ان الاميرة استمعت لما قلته و لم تذهب للأحتفال كالاغبياء، لما حدث لها ذلك

جلس تشانيول على سريره ليحدق بمساعده بغضب, شعره مبعثر في جميع الاتجاهات … صحيح أن بيكهيون كان في خدمة عائلته منذ الازل، و صحيح انهما كبرا معا و لعبا معا و درسا معا, و بيكهيون كان نوعا ما كمربيته .. و الآن تشانيول يعتبره ساعده الايمن و صديقه المقرب .. لكن هذا لا يعطي بيكهيون حق الوقوف خلف مؤخرة السرير مع هذه الابتسامة الساخرة المرسومة على وجهه … تشانيول رئيسه بعد كل شيء.

سأقوم باستبدالك !!

و اخيرا … انت تعلم بأنني كتبت رسالة استقالتي مذ كنت في الثامنه … ارجوك

قام بإلقاء تحية الوداع قبل ان يتخذ طريقه بإتجاه الباب

الى اين انت ذاهب ؟؟” تشانيول استطاع سماع صوت الهزيمة في سؤاله … ألا يستطيع الفوز على ذلك القزم ابدا ؟؟!!

ضننتك طردتني بالفعل

هاها .. مضحك جدا

قرر تجاهل نضرات السخريه التي لا تزال مرسومة على وجه صاحبه .. نضرات تثبت ما يقوله الجميع .. ان بارك تشانيول لن ينجو ليوم واحد بدون مساعده بيون بيكهيون

لكن تشانيول أحس بشيء غريب وسط هذه الإبتسامه, شيء مميز يجعله يريد فعل شيء ماو لكنه لم يعرف ما هو,

بيكهيون تحرك بإتجاه السرير مجددا .. و تشانيول لاحظ انه يبدو انيقا بالفعل .. قميص مشحوذ و بنطال من الدرجات الراقيه … و فجأه لمعت فكرة في ذهن الأطول

حان وقت الانتقام …

يد بيكهيون بدأت تعبث بعفوية فوق سطح السرير حال وصوله، تحاول ترتيب الخراب الذي خلفه الاطول اثناء نومه .. كعادة لديه

هيا بارك .. انت تعلم اهمية الليله، اليوم .. انت مخول لان تجد الشخص المناسب و الذي سيشاركك حياتك … إن لم تفعل سيختاره والداك لك .. و الاميرة الجميله لا تريد ذلك .. صحيح ؟؟

تشانيول لم يكن  يستمع لما يقوله حقا فموضوع الحفل يجلب لعقله الاكتئاب … عوضا عن ذلك، هو حاول البحث عن نقطة ضعف  ليبدأ انتقامه .. يدي بيكهيون النحيله شتتت انتباهه للحظه حين بدأت التمسيد على الوساده .. لكنه استعاد رباطة جأشه بسرعه حينما لاحظ بأن الاقصر اضطر للأنحناء قليلا بإتجاهه .. ليجعل من امساكه امرا سهلا

جديا … هذه فرصتك الوحيده سيد تشانيول .. حاول ان لا تخربها .. والداك لم يقصرا بالفعل .. يجب ان تكون ممتنا انهما قاما بدعوة ما يقارب ال ثلاثمئة شخص من العوائل الراقيه في المدينه .. خياراتك متعدده و صدقني .. الامر لن يكون بذلك السوء … كل ما عليك ان تفـ… يااااه

الفتى الاطول قام بلف يديه حول خصر بيكهيون ليسقطا معا فوق السرير .. و بحركة اخرى خاطفه إلتقط الملائات من فوق السرير و قام بلفها حول صديقه الأقصر .. ليتحول الى لفافة عملاقة من السوشي,

اسند نفسه على ذراعيه ليستلقي بالكامل فوقه .. غير مبال بكونه نصف عار بدون الاغطيه … ثم اراح رأسه على صدره

ابتعد عني بارك !!

بيكهيون حاول التحرك تحته لكن الاغطية لفته بشكل جيد و جعلته عاجزا تماما عن الحركه .. إضافة إلى أن وزن الاطول فوقه لا يساعد

اذا توقف عن ذكرأمر ذلك الحفل

لكنه مهم

اذا لا … لن اتحرك” اتخذ لنفسه وضعية اكثر راحة في استلقاءه على صدر الأكبر ثم اغلق عينيه

الهي .. لا اعمل هنا لأفعل هذا

تشانيول اومأ “هذا صحيح .. انت هنا لتعتني بمؤخرتي

و التي سأركلها بعيدا ان لم تتحرك” تمتم ثم اكمل يصرخ تقريبا “انت تقوم بتخريب ثيابي !!

حاول ركله بارجله لكن الملائات منعته مجددا

انت تتصرف بطفولية تشانيول .. لماذا عليك الغضب عندما يخبرك والديك ان عليك النضوج ؟؟

لا استمع !!

تشانيول …” بدا فاقدا للأمل

اعلم بيكهيون .. اعلم ما يجب علي فعله .. حسنا ؟؟

توقف الأقصر عن المقاومة اخيرا و سمح للأصغر بالإستلقاء اكثر ..

خمس دقائق لتنهض و نباشر التحضير .. جيد ؟؟

تشانيول اومأ و ابتعد ليستلقي على ضهره بجانب الاقصر

بيكهيون حرر نفسه و استقام ليجلس على السرير بجانب تشانيول … الاطول شعر بتحديقات صديقه التي كادت أن تثقب جسده قبل ان تختفي الاضواء بفعل الغطاء الذي رماه بيكهيون لتغطية جسده النصف عاري .. ابعد تشانيول الغطاء عن وجهه

ليس و كأنك لم ترَ جسدي مسبقا … و ايضا بيكهيون .. انا لا زلتُ غاضبا لأنك ستتركني وحدي في حفل الليله

بقدر ما يعجبني المجيء .. لكنني لست مدعوا .. و لست حزينا، بصراحه .. انا اؤيد قرار السيد بارك الحكيم .. اذا جئت معك انت ستلتصق بي كالعلكة طوال الليله .. و ستستخدمني كعذر فيما بعد

تشانيول استند على مرفقه ليواجه صاحبه

لكن أليس هذا هو عملك ؟؟ ان تعتني بي و تنفذ ما آمرك به

عليّ ان اعيد قراءة العقد مجددا

لن تفعل .. و لا تغيِّر الموضوع

عاد ليستلقي على ضهره مجددا و يحدق بالسقف بفراغ

لا افهم لماذا يفعلون ذلك .. انا بالغ بالفعل

ربما لم يكونوا ليفكروا بالامر لو انك تتصرف كواحد

انا صديقك ألمقرب بيكهيون .. ألا يجب عليك ان تكون في صفي ؟؟

انا بالفعل في صفك تشانيول … دائما .. ألم تتساءل لماذا اعمل لديك ؟؟ لأكون بجانبك و اساعدك ، اريدك ان تكون سعيدا .. ماذا لو ان الشخص المقدر لك حظر حفل الليله و انت قمت بتفويت فرصة لقاءه فقط لأنك تتصرف كطفل مدلل ؟؟

تشانيول ضل صامتا .. و بيكهيون فقد آخر آماله .. اطلق تنهيدة ثم تحرك ليقف من على السرير .. لكن يد تشانيول اوقفته عندما أمسكت به من معصمه

كيف .. كيف سأعلم انه هو ؟؟

ستعلم في وقتها .. هناك نوع من الشعور .. شعور سيخالجك .. سيملىء روحك ببطئ .. و هكذا و بدون ان تعي .. انت ستقع بقوه

تشانيول نظر له بشك

تبدوا و كأنك وجدت ذلك الشخص بالفعل

ملامح بيكهيون تغيرت إلى تعابير متفاجئة

و تشانيول لا يصدق ذلك … لا يمكن … صديقه ألمقرب واقع في الحب و هو لا يعرف شيئا عن ذلك … هذا مستحيل …

انسَ الامر جلالتك

الابتسامة الغريبة عادت الى وجهه، حسنا، إسحب ذلك، ربما القصير يعبث معه فحسب، لذلك من الافضل أن يتجاهل الموضوع

بيك .. انت واثق إنّني إن وجدت توأمي -أو ايا كان ما تتحدث عنه- سأكون سعيدا ؟

تشانيول يؤمن بالحب .. لكن ان يحصل عليه بهذه الطريقة السهلة التي وصفها له بيكهيون للتو تجعله مترددا .. عليه ان يتأكد فقط

بالطبع … لذلك عليك النهوض الآن لنقوم بتلميع مؤخرتك و الامور الحمقاء الاخرى التي يجب علينا فعلها

قال قبل أن يختفي داخل الخزانه العملاقه تاركا تشانيول يضحك فوق سريره.

كل التوتر الذي اجتاح كيانه اختفى .. صديقه دائما ما يجد طريقة ليجعل الامور محتمله، مهما كانت صعبه .. لديه ذلك النوع من التأثير.

بالتأكيد، تشانيول لا يزال يشعر ان الليله ستكون مضيعة تامة للوقت .. لكن ان كان بيكهيون يقول عكس ذلك .. اذا هو سيصدق … ليس و كأنه سيعترف بذلك امامه، لكن صديقه دائما على حق.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

بيكهيون مخطئ … مخطئ بشكل مميت

تشانيول قضى اسوء ثلاث ساعات في حياته هنا واقفا في الحفل بين أعين المدعويين التي تتفحصه كوحوش جائعة … و هو لن يحتمل ذلك اكثر.

هو بالفعل التقى بالحاظرين جميعا .. من كل مكان و بجميع الاشكال و الاحجام .. و لم يشعر بأي شيء مع اي شخص منهم.

و الاسوء من هذا كله .. ان صاحب هذه الفكره ليس هنا ليتلقى التوبيخ الذي يحتاجه.

قاعة الحفل ممتلئة بأُناس لم يلتقٍ بهم من قبل .. انه متعب و ضجر بشكل يتعدى الحدود و يشعر ان وجهه متورم بفعل القناع الذي يحيط به .. بيكهيون اصرّ عليه ان يرتدي زيَّ أُمراء العصور الوسطى .. قميص مطرز و بنطال فضفاض .. تشانيول يضن بأنه يبدوا مقبولا .. لكن بيكهيون اخبره انه يبدو كسائق اجره.

لكن حقا .. من اقترح فكرة الحفل التنكريّ هذا ؟؟!! .. لابد من انها والدته .. بمشاركة مساعده الخائن، لطالما كانا قريبين من بعضهما .. يتحاوران سويا، و ربما يفتعلون المزيد من الخطط لتدمير حياته.

الامر ازداد سوءا حين اتت فتاة بزيّ البجعة السوداء و التصقت بجانبه متمسكة بذراعه بقوه لدرجة انه يشعر انها ستنفصل عن جذعه في اية لحظه .. والدتها تثرثر عن إنجازات ابنتها، الفتاة تبدو جميلة .. على الاقل من الجزء البادي خلف هذا القناع لكن لاشيء مميز .. فتاة ذكيه متخصصة في الفيزياء الحراريه … هذا آخر اهتماماته الان .. كل ما يريده هو ان يجد طريقة للهرب منهما .. ذراعه تؤلمه و الطرف المدبب من قناع الفتاة مغروزٌ في جانب وجهه … و هو يشعر انه سيفقد وعيه في ايّ لحظة الآن بفعل العطر الثقيل الذي تضعه … انه حقا قد يحتاج القليل من الاوكسجين.

لكن مهلا .. اذا اغمي عليه الآن راسه سيلتقي الارض و ربما تتحطم جمجمته .. حينها هو سيستطيع الخروج من هنا … صحيح ؟؟

من حسن حظه انه لمح والديه من الافق قبل ان يقوم بتنفيذ خطته الغبيه.

تشانيول قاطع الأم بأدب مع ابتسامة و اعتذر عن حاجته للمغادرة الآن .. والدته تريده.

حيّا والديه بأدب قبل ان تنطق والدته .. “اذا .. اضن ان لدينا فائز ؟!

تشانيول ارتجف على فكرة والدته .. يريد اخفاء حقيقة انه اضطر البقاء مع الام و ابنتها فقط لأن الفتاة تمسكت بذراعه بقوه .. و هو واثق أن هذا سيترك علامة على ذراعه في الصباح ..

اعتذر لكن .. لا

لكن لما لا ؟؟

زوجة الرئيس بارك هي امرأة لطيفه بقوام ضئيل .. من سيصدق انها المرأة ذاتها التي اخبرت ولدها الوحيد انه سيحرم من نصف ثروته إن لم يتزوج بحلول عيد ميلاده القادم ؟؟ .. و الاسوء أن هذا النصف سيذهب الى ابن خالته /كيم جونغ إن/ و هذا سيء لأن تشانيول لا يحب جونغ ان .. مطلقا .. شكله المثالي، ابتسامته المثاليه، تصرفاته المثاليه، عمله المثالي .. كل شيء فيه كان مثاليا بشكل مبالغ به.

و على الرغم من رقتها في الحديث، إلا إنه لا يستطيع تجاهل تهديد والدته .. لأنها لن تتردد في تنفيذ ما تقوله اذا ما تصرف بشكل خاطىء.

بعد عدة من الاقتراحات و المزيد من التهديدات من والدته .. و القليل من الكلام المشجع من والده .. تشانيول غادر القاعة المزدحمة الى الحديقة في الخارج .. و اخيرا .. الحرية !! …

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

اشجار الصنوبر تحيط بالطريق المعبد خلف الصخور المنحوته، اشجار الخوخ منتشرة بينها هنا و هناك، اوراقها مزخرفة بألوان الخريف .. السماء صافية و النسيم العليل مناسب تماما ليداعب وجنتيه ..

تشانيول لا يأتي الى الريف كثيرا .. الهدوء و السكينه مناسبة لأستعادة ذاته و اشعاره بالحياة .. لكنه دائما ما كان من النوع الصاخب .. الحياة في المدينة هو ما يجذبه ..

القليل من المدعوين منتشرين في المكان ..و تشانيول يجب ان يختفي من ناظرهم دون ان تتم ملاحظته .. لذلك هو تقدم بسرعة ليمشي في الطريق بجانبه حتى دخل البوابة التي تؤدي الى الحديقة الكبيره المصممة بشكل متاهة .. و الذكريات بدأت تطوف داخل عقله .. عندما كان هو و بيكهيون يلعبان في هذه الحديقه .. يحاربان الملل بلعبة الاختباء .. بيكهيون دائما ما كان ينتهي به الامر تائها وسط المتاهة .. يعانق ركبتيه و يبكي منتظرا تشانيول ليجده.

لكن الان الامر مختلف .. تشانيول فكر لو ان الاكبر تاه مجددا .. هو فقط سيستعمل نظام ملاحة متخصصا عوضا عن انتظاره .. و انه هو من سيحتاج شخصا ليرشده في طريق حياته الفوضوي .. كلاهما تغير .. و هذا واضح.

اكمل طريقه في ممرات المتاهة بإستمتاع مع خط ذكرياته .. يصادف نهاية مسدودة بين الحين و الآخر .. هو نسي تماما وجود نافورة في منتصف الحديقه .. لذلك حالما سمع صوت المياه و هي ترتطم بعد سقوطها .. قام بمتابعة ذلك الصوت.

ركض متجها إليها، عابرا منعطفات و انحناءات المختلفة .. يدعوا انه سيقضي ما تبقى من ساعات الحفل بهدوء هناك ..

و اخيرا هو وصل .. يستطيع ان يراها من مكانه .. يتوسطها تماثيل لثلاث ملائكة .. ملائكة الحب طائفة فوق الغيوم .. المياه تنطلق من نهاية اسهمها، كما يتذكرها تماما .. تقدم بضع خطوات لعله يحصل على مراده .. لكنه توقف ..

هناك ملاك آخر جالس هناك …

تشانيول لا يذكر وجود ملاك رابع .. لكنه كان هناك جالسا بجانب النافوره .. قناع ابيض يغطي نصف وجهه .. و يده كانت تحتضن جناحاً مكسورا.

الفتى رفع رأسه ليتأمل سماء الليل الملونة بالنجوم … شعر اسود بصفاء الليل .. و بشرة بيضاء تلمع بإنعكاس ضوء القمر، انحناءة رقبته المثاليه و كيف ان اشعة الضوء نحتت ملامحه، تشانيول توقف عن التنفس … لم يكن بحاجة لأن يرى كامل وجههه .. لأنه ببساطه, كان قد فتن بالكامل …

كل شيء حدث ببطء .. و في لحظة واحده قلبه نبض قائلا … انه هو …

قدمه مجمدة في مكانها تأبى الحراك .. لكن عقله يخبره بأن يجري و يتمسك بملاكه .. و كأنه كان ينتظر هذه اللحظه طوال حياته لكن جسده لم يستوعب الامر بعد .. تشانيول متوتر .. فمه جاف .. و جسده يرتجف .. لم يخالجه هذا الشعور ابدا من قبل .. و هو يعلم .. هو فقط يعلم انه واقع تماماً .. و بدون عوده.

ملاكه مكسور الجناح وقف على قدميه فجأه، و ربت على اسفل ثوبه يبعد رذاذ التراب العالق ثم تحرك مبتعدا ليخرج من الحديقه.

توقف !!

حاول ان يناديه لكن صوته خانه و كل شيء خرج كهمسة ضعيفه

لا تذهب !!

الفتى اختفى بين الاشجار بالفعل .. و لم يعد في مجال رؤية تشانيول بعد الآن.

و اخيرا .. قدمي تشانيول شعرت بالرأفة عليه و سمحت له بأن يتحرك .. ركض بسرعة الى وسط الحديقه حتى وصل الى النافوره .. لكن الأوان كان قد فات .. ملاكه وحيد الجناح اختفى خلف هذه الاشجار.

تشانيول التف حول المكان يتفحص الممرات الثلاثة امامه مذعورا … اي ممر اختاره الفتى بحق الجحيم ؟؟!!

مرر يده على شعره بقلة حيله،  و نزع القناع من على وجهه بقسوه ليرميه على الارض بغضب …

لقد وجده .. هو بحق الجحيم وجده .. لا يمكنه ان يختفي الآن ..

تحرك بإتجاه الممر الاقرب إليه .. لازال يأمل رؤية ملاكه هناك … و ربما اذا عاد لقاعة الحفل هو سيجده بين المدعويين …

و في هذه اللحظه بالذات هو تمنى لو ان بيكهيون كان هنا .. صديقه الكفوء سيساعده في العثور على حب حياته .. و لم يكن ليجعله يفلت بهذه السهوله …

تشانيول استمر في طريقه بخطىً عازمة مليئة بألامل عندما لاحظ شيئا يلمع في الظلام … اتجه نحوه لينحني و يلتقطه من على الارض … قلادة فضيه على شكل جناح ملاك .. يتوسطها قطعة من الالماس الصافي.

شيء ما تحرك بداخله .. لابد من انها تخصه !!

احتضن القلادة باحدى يديه و اخرج هاتفه بيده الاخرى ليتصل بالمساعده .. لا يريد تضييع المزيد من الوقت داخل هذه المتاهة.

ثوان هي حتى وصله احد الحراس ليخرجه منها.

هو اتخذ طريقه عائدا الى قاعة الحفل بخطى مسرعه.

حاول تخطي الحشد بسرعه مستغلا طوله في البحث عن هيئة معينه بشعر اسود و قناع ابيض .. يستطيع سماع قلبه في اذنيه .. اين يمكن يكون ؟؟ لا يمكنه ان يختفي، فقط هكذا …

تشانيول نسي امر قناعه المرمي وسط الحديقه .. وجهه اصبح مكشوفا للمدعوين ليعرفوا هويته بسهوله ..

تهافتت الجموع الغفيرة في محاولة للفت انتباه الامير .. لكن تشانيول محى جميع قواعد النبالة من عقله و بدون ان يهتم هو ترك جميع ضيوفه خلفه و استمر في طريقه حتى وصل الى منصة اعلى من الحظور قليلا … رفع يده مشيرا للفرقة الموسيقية بالتوقف عن العزف ليسود الصمت …

جميع الانظار تقع الآن على وريث شركة بارك العالميه و الذي يقف الان منتصفا اعلى المنصة وحيدا … و تبا ملاكه ليس موجودا !!

رفع يده التي تحمل القلاده و جعلها تتدلَّى من بين اصابعه ليراها الحظور “من صاحب هذه القلاده ؟؟

لا اجابه …استطاع ملاحظة الحيرة على وجه الحظور .. لكنه اكمل “هل حقا لا احد يعلم ؟؟

مسح بنضره القاعة للمرة الاخيره و استطاع ملاحظة والديه يقفان بالقرب من قاعة الرقص .. ينتظرون منه انهاء جلبته

حسنا الآن, إستمعوا جيدا …

ايأ كان صاحب هذه القلاده …. انا سأتزوجه !!

و قبل ان يكمل جملته بدأت الايادي ترتفع في الهواء و الصمت استبدل بأصوات الصراخ، الكل يدَّعي انه هو …

تشانيول ارتدَّ للخلف .. عاضا على شفتيه بندم و حيرة على هذه الثورة المفاجئة من الاصوات

تبا !!!! ….

…. يتبع ….

——————————————————————

سوووووو, هذا هو البارت الأول, عادي صح ؟؟؟؟

أعرف أعرف, يمكن حتى الترجمه مو لايقة, لكن لا تقلقوا, أنا أحس ترجمتي تحسنت كثير في البارت الثاني عن الأول,

الأحداث و القصة بدايتها هنا, لكن راح تتفصل في البارت الثاني أكثر, لذلك …

إنتظروني ..

ألبارت أنزله ليلة الخميس إن شاء الله :3

في بنات علقوا عالتعريف, و تعليقاتهم كانت لطيفة جدا, ذكرتني بنفسي من كنت أطلسم للكاتبات حتى يكملون رواياتهم

,أومو سو كيوت >_<,

لا تنسوا تعلقون عالبارت و بنفس شغف التعريف, إتفقنا ؟؟ ^^

أشوفكم الخميس

إذا كان عندك أي إستفسار أو سؤال أو طلب ترجمه,

أو حتى إذا حابة تشاركي كتاباتك معنا, أدخلي تحت ↓↓↓

<<< آنا هنا >>>

أكرر, مشاركة المتابعات مفتوحة, إلي حابة تشاركنا كتابتها تقولي عالآسك,

سلامي, لطيفاتي :*

25 فكرة على ”قصة خيالية, نوعا ما … تقريبا …؟؟ | البارت الأول

  1. Wooooooow sooooo Nice love it soooo much
    Thanks baby
    Your writing was good
    Love your style
    ❤❤❤❤💙💙💙💙💙💖💖💖💖💘💘💘
    Love this fanfic
    Im soooooo exciting for the next part
    Waiting you honey
    Keep going
    Fighting
    Love you
    💟💟💟💞💞💞😘😘😘💘💘💘
    💖💖💖💙💙💙❤❤❤❤❤😍😍😍

    Liked by 1 person

  2. امم سندريلا 😊صح هو بيكهيون السندريلا اوووووي😍😍😍 وتشانيول الامير 😂😂😂 لطيف البارت صح ما بيه احداث هواية بس جميل عاشت ايدج 😉😉😉
    كوماوا 😘😘😘😘
    فايتنغ ✊✊✊

    أعجبني

  3. ههههههههههههههه والله تشان ذا يصلح أمير؟؟؟😳
    اللي يشوف تصرفاته يجي ف باله ان زوجة ومطلقها رجلها 😂😂
    طبعاً انا ودي ارفس هالبجعة السوداء ذي لانها أقرفتني😐
    لو انا مكانه و تلصق فيني و القناع المدبب بوجهي😤
    قسم ما اخليها تطلع الا وجهها مشخال مخبوق من كل جهة 😕
    من قالوا متاهة جاتني فكرة اوفردوس 😂 مدري ليه
    و بيكهيون انا مدري ليش احس ان هو الملاك؟😇
    يعني مدري جاني احساس وهيك ان هو يحبه ومخبي هالشي☺️
    وشسمه لحظة لفائف السوشي خقيييت 💘 احلى شي
    يعني جذبه من خصره وقربه ونص عاري ووهيك 🙈
    احم خلاص اصلا عادي 😂
    قلااااده؟؟؟ ليش مو حذاء ولا رساله ولا شي أسهل😟
    انا قريت قلاده قلت لااا الولد ماراح يحصل هالملاك المجروح مدري مكسور😶
    انزين بعد بعد ؟ ابي اهربد ابي افضفض اكثر 😢
    ايوهه ضحكت لما بيكهيون علق ع لبس تشان وقال له كأنك شوفير تاكسي 😂😂
    صراحة انا احب لبسهم اليي من العصور الوسطى ✋🏻
    طبعا بدون ذي الكفة البيضاء اللي بشعورهم – اقصد الفرنسيين -😕
    وشسمه بس ماتوقعت الكاتبه تنزل البارن بذي السرعه * ان شاء الله ع طول *💘

    Liked by 1 person

  4. 😂😂😂😂😂😂💔سمو الأميرة تشان يلعن ابو الألقاب يا بيكي 😂😂😂
    المهم حبيت البداية كا تعريف للقصة بس وصفك ل بيكي انا هقيت كأني اشوف انمي 😢😢😢 اوميقاش 😦😦 احس بيكي يحب تشان بس ما يبي يبن ابد لوووول 😟😟😟 اتمنى يعرفوا 😂😂😂😂 الصراحة أخذ مقطع احس اني اشوف ساندريلا😈😈 بس ع شكل ولد صراحة ابدعتي
    احس بيكي لما يعرف راح يبعد عنه 😟😟 وتبدأ الملحمة 😛😛😛 احس نفسي مخرجة وانا اكتب 😎😎
    نستنى البارت ع أحر من الجمر 😊😊😊

    Liked by 1 person

  5. ججججمميل البارت بس تكفين لعد تقولين وقت التنززيل بعدين اشيل هم انتظر يومين ، 😂
    متحممسهههه

    أعجبني

  6. اهه حمااااااسسس شكللههخ بييكيي😍😍😍😨
    يارييتت يكونن لان م اتحمل قلبيي اههه لما اسوف تشان مع غير بيكي
    من البارت الاوللل حماس😭😭😭🙍؟ تبين تقتليني؟
    ~~~~~
    م ادري ليش اعتقد ان في احد بيكذب ع تشان وبيقول انه اهو وكذا واخر شي يكتشف انه بيكي- يمكن مو بيكي ليه انتي واثقه -😂😂😂😂💔💔

    ~~~~~

    ترى ترجمتكك تجنن مرةةةة عجبتني وسردك احلاا🙈😿💖
    للأفضل واتحفينا بكتاباتك وترجماتك الجاية💞💞💞💞💞👍👍👍👏

    ~~~~~

    احس بيك يحب تشان بالسر بس ممثل بارع يعني يعرف يخفيي😲
    وتشان احس له انه م يحب بيك بس اقرب شخص له بس بعد سالفه القلادة صار يحبه اكرر واقولل يارب بيكيي💆

    ~~~~~

    ضحكتيني سائق تاكسييي😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂

    أعجبني

  7. اوااواوراواوولكيزرحصينبر
    نزل واخيرا 😭😭😭😭
    معليش ماتخيلت ان الرواية بتكون بذي اللطافة والجمال 💖💖💖💖
    كل شى بينهم وعلاقتهم عععاااجججبببتتتننننييييي 😞😞😞😨
    كيف بيكهيون مرا مع تشان 😣
    ومتاكده انه يحبه 😣
    ولما لف المفرش عليهم وكل شى 🍥🍥🍥🍥😣
    اخخخخ تشان غبي بمعنى الكلمة شكلي بنجلط منه والله 😤
    ودي ب بوف بيك ان شاء الله في بالبارت الجاي 🙌🏻
    احسه منجرح كثير 😞
    ذا الملاك متاكدة انه بيك 💯
    بس تشان عليه خقه سريعية بصراحة 😂
    واكيد بيك ماراح يعترف الحمار 😤😤😤😒
    كيف تقولين البارت عادي وجدا بعد !!!!!!!
    بالعكس رايع رايع رايع 🍥
    والله يعين قلبي على مايجي الخميس 💔💔💔
    فايتينغ ✊
    لوفيو💜💜💜

    أعجبني

  8. اوميقاد انا اموت علي جمال البارت الله يعطيك العافيه
    حبيت البارت مرهه 😭💔
    انا اتوقع صاحب القلاده بيكهيون 🙊 ياليييت يطلع هو 😭

    أعجبني

  9. اوهميقاد اوهميقاد
    مهذا الجمال ؟؟
    مهذه اللطافه ؟؟
    اذا كان هذا عادي ؟ بقية البارتات كيف رح تكون 🙊🙊؟
    اوهميقاد اوهميقاد تحمممست مرره
    القصه مره جميله
    ذكرتني بقصة سندريلا بس بنكهة ثانيه
    مره حبيت
    نستناك يوم الخميس 💕

    Liked by 1 person

  10. 😍😍وااااااو كنها قصه من مسلسل او فيلم مرررة حلوة القصه

    و اكيد بيكهيون راح يتضايق لانه ماعرف انه هو صاحبه القلادة

    فايتنغ 💪🏻💪🏻💪🏻

    أعجبني

  11. حبيت حبيت
    كأه سيتدريلا بهيأه تشانبيككك😥😥😥😥
    الملا. اككككييد بيكهيون يارب بيكهيون
    وقصصصمم رح يكون حماس اذا كان هو

    أعجبني

  12. رووووووووووووووووووووعة
    ابدعتى اونى والله
    اووووووووووووووووووه
    جاااااااااااااااااااااااااااامد^^
    يسلموااااا
    ابداااااااااااااااااااااااااااااااااااع
    متحمسسسة كتيييير
    اونى لا تتاخرى علينا
    فاااااااااااااايتنغ ^^

    أعجبني

  13. أومو 😱😱
    تصدقين أني اللحين من شفت البارت الثاني نزل أستوعب ان البارت الاول نزل من جد
    ياربيييه ، هالرواية ذكرتني بأيام ذان كوم يو ، نفس طريقة السرد والجمل
    اتوقع قلتي انها نفس الكاتبة الي كتبت رواية ذان كوم يو ؟
    لو كانت هي من جد عجيبة هالأنسانة ، عليها خيـاال ، ياربي فظيعة >> صرت فان لها
    المهم البارت جميل ومن البداية كييييوووت 😭😭
    بارك تشانيول دايماً شخصيته غبي وعفوي بالروايات 😂😂 بس يظل كيوت
    وبيكهيون حازم 👍 عجبتني شخصيته
    يلا >> رايحة اقرء البارت الثاني وأعلقلك هناك
    فايتينغ 😘😘

    أعجبني

  14. اي وصح ترا طريقة ترجمتك جميلة ومافيها عيوب ، وكمان مالحظت ولا غلط بالأملاء 👍
    ترا أبدعتي ولا تعقدني نفسك حبيبتي 😘😘

    أعجبني

  15. بسم الله الرحمان الرحيم >>ادري الرحمن هيك بس تنازحت ازبطها 💔 , معلينا
    بداية من عند كان يا مكان وانا بديت اتحمس 😁
    بس لسا وصلت خامس سطر وما لقيت الا الرسائل اصبحت تاتيني من حيث لا اعلم 😢, فعدت القراءة
    ورجعت الرسائل الله يخزيها متريد اني اقرأ 😹😹😹
    ورجعت قرات بعد ما وقفت النت 😹😹😹😹😹😹😹 عشان ما حد يقاطع واخيرا 😆
    بس كله كوم والأميرة واللي يقولها بيكي لتشان كوم تاني 😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂 فطسني أميرة بارك 😂😂😂😂😂😂😂
    بس لما بيكهيون متل السوشي صار اخخخخ
    تشانيول طلع بيعرف يعمل سوشي كمان ❤❤
    تشانيول يبدو كسائق تكسي 😹😹😹😹😹 بيكي قصفت جبهتتتته تماما!!!
    اما بالنسبة للبجعة السودة 😒
    يبييييي ما ازنخهاااااا يع يع
    والقناع فوجهه المسكين 😹 وصفك اله خلاني أحزن عحاله 😹 يربييييي تقولي سمك سلمون وسط قطط 😹😹😹😹😹 مرحبا انا الأميرة تشانيول جاهز للافتراس 😹😹😹
    ووصفك للحديقة !!! 💔😭
    اهئئئئئئ ما يسير ودوني هنااااكككككك , حديقتي حلوة بس مو متل هيييييك 😭😭😭😭😭😭
    مخصني مو بس لتشانيول غش غش 💔
    الملاك ~
    بسم الله اجينا عليه ❤💜
    اما الوصف ياربي تمنيت اشوفه قدامي 😻 أويلي 😻💞
    تشانيول في اغبى منك ؟؟؟ يخي اكيد لو تقول انه بدك تتزوجه راح يرفعوا ايدهم شهالزكاء استغفر الله 💔
    ترجمتك مرة جميلة يقلبي ❤❤❤❤❤❤
    وان شاء الله تسيري الأفضل 😘😘😘
    متحمسة للتاني بشكل 😻
    اسفة تعليق قصير بس نعست مرة 😹😹😹😹😹
    فايتنغ يالحب ✊

    أعجبني

  16. كيوووت ~
    حرفياً بلعت ريجي بهل مقطع
    تشانيول لا يذكر وجود ملاك رابع .. لكنه كان هناك جالسا بجانب النافوره .. قناع ابيض يغطي نصف وجهه .. و يده كانت تحتضن جناحاً مكسورا.الفتى رفع رأسه ليتأمل سماء الليل الملونة بالنجوم … شعر اسود بصفاء الليل .. و بشرة بيضاء تلمع بإنعكاس ضوء القمر، انحناءة رقبته المثاليه و كيف ان اشعة الضوء نحتت ملامحه، تشانيول توقف عن التنفس … لم يكن بحاجة لأن يرى كامل وجههه .. لأنه ببساطه, كان قد فتن بالكامل …كل شيء حدث ببطء .. و في لحظة واحده قلبه نبض قائلا … انه هو …قدمه مجمدة في مكانها تأبى الحراك .. لكن عقله يخبره بأن يجري و يتمسك بملاكه .. و كأنه كان ينتظر هذه اللحظه طوال حياته لكن جسده لم يستوعب الامر بعد .. تشانيول متوتر .. فمه جاف .. و جسده يرتجف .. لم يخالجه هذا الشعور ابدا من قبل .. و هو يعلم .. هو فقط يعلم انه واقع تماماً .. و بدون عوده.ملاكه مكسور الجناح وقف على قدميه فجأه، و ربت على اسفل ثوبه يبعد رذاذ التراب العالق ثم تحرك مبتعدا ليخرج من الحديقه.

    اخخخخ و اخير شي بيطلع بيون بيكهيون و اهو الغبي بارك حمار يول مايدري عنه
    ايقووو اوووموووياااه ~

    أعجبني

  17. هههههههه
    شوفوا الوصخين
    على طول الكذب عيني عينك
    هههههههه

    بس واااو بيك كيف
    شخصيه وانه هو منقذ تشان بكل شي
    وكيف يعتمد عليه
    كيف كلام بيك رزين
    وووااو اول مرره شخصيته تكون كذا هههه

    أعجبني

  18. نوووس الجميلة ما شششااء الله ابدعتي بالترجمة جميييلة وواضحة و الأسلوب يحمّس ❤

    الأحدااااث من البداية تشوّق !

    حبيت كون بيك الأكبر 💞 تشان طفولي وغبي وأدوارهم كذا مضبوطة 👌

    طبعًا الملاك 100% بيك

    و اكيد ملاكنا تعمد يهرب لأنه واقع بشتانيوله منذ زمن وما يباه يعرف ويحبه 😢💔

    بس ليش يا ترى ؟

    يمكن عشان علاقته بعايلة بارك ما تتدمر وكذا ، يمكن انهم يبون ولدهم يتزوج زواج طبيعي فـ بيوقفون ضدهم اكيد 💔

    ام تشان كرررهتها خيير غصب يعني

    خلوا كاي يشبع بالفلوس وبيكيولنا يعيشون بسعادة 😁😁😅

    ولما تشان دخل القاعة بدون قناع والكل خق عنده 💔💔 اوووههقلبيقلبي تخيلت 😢🚶

    أعجبني

  19. اوووموووو حبيييييييييييت.
    القصة والفكرة والشخصيااات والسرد وكوولووو جدا جميل
    حبيت شخصية بيك كمانن 😍😍😍

    أعجبني

  20. ماادري ليش احس ه الملاك ع قولة تشان هو بيك🌚 ماادري جيه احس احسه بيك! بس مادري🌚 يوم بيك كان يرمس تشان عن الشعور يوم يحس انه لقى اللي يحبه وتشان شك انه يحب حد وماقاله ترا بيك شكله يحب تشان😂🌸 مافهمتوا صح🌚؟ اوك مب لازم تفهمون🌚💔
    فايتينق!!
    جاايو!!

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s