i hate you and i love you chapter 12 + 13

9382c569-0069-4f44-98b9-3bafcd6c1551
( what is this feelings )
( ما هذا الشعور ؟ )

بعد مرور شهرٍ تقريباً .. كل شيء أصبح جيداً .. علاقتهم أصبحت لطيفه ومقربه .. 
مقربه جداً بشكلٍ يثير الريبة .. تشانيول مشى في الشارع المكتظ وقد ادخل كلتا يديه في جيبه 
تنهد بخفه وهو ينظر بتمعن إلى تلك الأوراق البرتقالية التي تسقط على الأرض 
نسيم شهر أكتوبر كان يداعب وجهه بنعومة ليرسل رعشة من السعاده وهو يفكر بذلك الصبي .. 
أصبح التفكير في بيكهيون أمراٌ ممتع وغير مزعجٍ كا السابق
لسببٍ ما .. أصبح يشعر بخطورة مشاعره التي كانت تزداد يوماً بعد يوم .. 
لم يعد يميز ما أن كانت علاقتهم صائبة أم خاطئة .. كل شي أصبح مخيفاً لا يريد معرفة نهايته  
كان يسير بطريق منزله .. ولأول مره لا يقضي الليلة مع بيكهيون .. 
اخبره بأنه يريد البقاء مع كيونغسو هذه الليلة .. وبالطبع وافق فلا يحق له الرفض او التذمر .. 
أصبحا يفهمان بعضهما أكثر الان .. ليس وكأن بيكهيون تغير كُليا .. بل لازال شقياً وطفولياً ولسبب ما صارت بعض صفاته لطيفةً جداً ومزعجه في الوقت ذاته .. 
عندما وصل إلى مكان شقته .. وجد ان الأضواء لم تغلق والنوافذ مفتوحةٌ بالكامل .. 
بقلق فتح الباب وببطء دخل من دون ان يُصدر اي صوت
أمسك بأقرب شيء لمسته يداه ليدافع عن نفسه ..
وطأت قدميه غرفه المعيشه ليرى ظلاً يتحرك في غرفه نومه .. فتح الباب بسرعة مستعداً لضرب المقتحم .. 
لكن بدل ذلك..  اسقط الإناء الذي أخذه كا سلاح ليرى الشخص الذي أمامه .. شعر بالراحة لكونه ليس لصاً 
لكن الاختناق كانت أفضل مثالٍ لحاله الان  .. 
هل اشتقت إلي عزيزي ؟ .. لقد اختفيت لفترةٍ طويله تبدو متعباً من العمل ~
 صوتها الناعم تحدث ليعقد تشانيول حاجبيه مستنكراً وجودها  
دارا ؟ ..
 لم يعرف ماعليه قوله , بالطبع هي لا زالت تملك مفاتيح الشقة لكن الغريب في الامر انها المره الأولى التي تدعو فيها نفسها الى الداخل من دون ان تتصل به او تخبره مسبقاً 
مالذي تفعلينه هنا ؟؟
 خلع سترته ليشعر بعدم الراحه من رائحه عطرها التي طغت هواء غرفته 
سمع صوت ضحكتها قبل ان تنهض وتغلق بذراعيها النحيله عنقه , تحجر للحظه لكنه استرخى 
فا في نهايه الامر هي عشيقته .. عشيقته التي يخونها مع صبي مراهق .. عشيقته التي نساها تماما لانعدام التواصل بينهم رغم ان علاقتهما دامت لثلاث سنوات .. 
هل انت بخير ؟~
 سألت عندما رأت بأن تشانيول لم يكن يستمع اليها , رفع كلتا ذراعيه ليبعدها عنه .. شعر بالسوء قليلاً وربت على كتفيها بخفه
انا اسف .. لكنني متعبٌ قليلاً ..
 ابتسم ليتحرك ويبتعد عنها 
عقدت حاجبيها وتنهدت بخيبه املٍ من ردة فعله البارده .. كانت تتوقع شيئاً اخر تماماً  
الصمت اصبح يقتل علاقتهم ببطء .. اعترفت الان بأن تشانيول لم يعد طبيعياً .. 
لم يعد يحبها بعد الان وكأنه ..  
هل تريدين شرب شيء ؟ .. هل ستبقين ..-” 
تشانيول .. هل فعلت شيئاً خاطئاً ؟
 قاطعته وهي تنظر إليه بعينين متوسلة , جلس على حافه السرير وخفف ربطه عنقه الرماديه ليطلق تنهيده قصيره ويرمش من سؤالها الغريب 
 ” مالذي تقصدينه ..
عيناها اتصلت بخاصته ليدرك من ملامحها بأنها لا تبدو سعيدةً على الإطلاق   
لم تجب على سؤاله بل تحركت لتجلس على فخذه وتفاجئه , لم تكن علاقتهما تظهر الكثير من اللمسات فهم بالكاد يقبلان بعضهما ..  
دارا ارجوكِ .. انا منهكٌ جداً
 اراد ابعادها لكنها اوقفته بسرعه 
لماذا لا تلمسني  ..” 
دارا … نحن لسنا مراهقين نحن بالغين لنعرف بأن ..-
ابقي معي تشانيول .. اشعر بالوحدةٍ من دونك ..
همست لتمرر أظافرها المطلية على خده 
قطب حاجبيه وابعدها بلطفٍ عنه  
سأخذ حماماً سريعاً ان انتظرتِ استطيع ان اعد لنا العشاء وان نشاهد فلماً ..
اومأت ببطء وابتسمت ” على الأقل شكراً لمحاولتك .. ممتنه بأنك لم تنساني بعد ” قبلت جبينه لتزيد شعور الذنب في قلبه   
بمجرد خروجه من الغرفه ، دارا اراحت نفسها على السرير لتمسع صوت الماء من بعيد 
تحركت بسرعه لحاسوبه الذي كان فوق مكتبه الصغير .. هنالك خطب ما في تشانيول ولا بد ان تكتشفه .. كريس لم يوضح لها شيء ابداً 
 
قبل أن تتمكن من تسجيل الدخول، سمعت ضوضاء مكتومه قد خرجت من هاتفه الذي كان مرمياً فوق السرير 
استدارت لتسمك بالهاتف وتنظر الى اسم الشخص الذي ظهر امامها 
بيكهيون .. 
ارتفعت شفتيها المخمليه لتصنع ابتسامه خبيثه من افكارها التي راودتها في تلك اللحظه 
لم تصدق ابداً حظها , بيكهيون كان الشخص المطلوب  … 
ذلك البيكهيون الذي اخبرها كريس ان تبقيه بعيداً عن تشانيول 
مرحباً ..~
 همست بصوتٍ ناعم ومنخفض 
تشـ تشانيول ؟”
  صوتٌ متردد قد اجاب من الجهه الاخرى 
ماذا تريد من تشانيول .. ؟
ومن أنتِ؟
انا عشيقته ~ .. هل انت صديقٌ له يا تُرى  ؟” 
الصمت كانت هي الإجابة على سؤالها .. لكن لم يستمر طويلاً ليتحدث بيكهيون بصوتٍ أكثر حده 
لستُ مجبراً على إخباركِ باسمي .. أريد التحدث معه ..
 كتمت انزعاجها وشدت على قبضه يدها اليمنى “ انه يستحم الان ~ سأنضم اليه بعد قليل فهو لا يحب  الاستحمام وحيداً ~ ” 
تعرف مسبقاً بأن بيكهيون وتشانيول تربطهما علاقه مجهوله لكنها تفعل تماماً كما اخبرها كريس 
وكأنها تقرأ سيناريو حقير قد صنعه كريس ليدمرهم .. 
وهل ابدو مهتماً بما يحبه تشانيول ؟ دعيني احادثه فحسب ” ابتسمت بتكلف عندما وقعت نبرة بيكهيون الواثقه على اذنها .. تلك كانت علامه جيده لأنتصارها 
 ” املك الحق في الرد على هاتف عشيقي واملك الحق ايضاً في اغلاق هاتفه فأنا احبه وهو يحبني و ..-” 
سأغلق الهاتف اذاً فأنا لم اطلب منكِ تفاصيل علاقتكما فقط اخبريه بأنني اتصلت ..” نبرته كادت ان تخسر ثقتها عندما اغلق الخط 
وبضحكه خبيثه اخرى محت تاريخ الاتصال واعادت الهاتف لمكانه .. كانت سعيدةٌ بأن مهمه ازعاج بيكهيون كانت اسهل مما ظنت ~ 
تشانيول خرج من الحمام بعد فتره قصيره .. نصف عاريٍ تغطي منشفه داكنه اللون اسفل جسده .. 
تبدين سعيدة جدا؟ ” رفع احدى حاجبيه من تغير دارا المفاجئ كانت تبدو تعيسه في ما مضى 
والان سعيدةً بشكلٍ يثير الريبة ! 
مم لا شيء ~” همهمت قليلاً ثم وقفت بنشاط “ انا سوف أغادر انت متعبٌ الان ولا اريد ازعاجك اكثر من ذلك ~ ” تحركت لتحمل معطفها المرمي وحقيبتها وتتجه  الى الباب 
الى اللقاء عزيزي ~” غمزت له وخرجت من شقته .. وبمجرد مغادرتها اتصلت بكريس واخبرته  بكل ما فعلت .. 
اغلقت الهاتف لتنظر الى باب شقه تشانيول بحقد قد ملأ قلبها قبل عينيها 
هذا صحيح .. سأدخل ايضاً في هذه اللعبه.. تشانيول لي وسايظل لي .. !” 
  
 لذا عليك ان تتوخى الحظر  بيون بيكهيون .. 
 
 في اليوم التالي , لم يستطع تشانيول ان يفهم تقلب مزاج الاصغر ! 
كان يتصرف بلؤمٍ واضح اتجاهه , تماماً كا اول مره قابله فيها , وقد سأله عن ذلك التغير المخيف .. 
لكن بيكهيون لم يتكلم ابداً .. وفي الواقع كان يزداد غضباً ولؤماً كل ما سأله ! 
ذهبا مره لتسوق ليرفه بيكهيون عن نفسه قليلاً لكن الامر لا يزال مزعجاً لكليهما .. 
بجديه بيكهيون ؟ مالذي حدث ؟؟ لماذا انت منزعجٌ اليوم ؟
 سأل عندما وطأت قدمه غرفه الاصغر 
بيكهيون ألقى الاكياس جانباً وسكب لنفسه بعضاً من الماء .. لم يدرك بأن اصابعه كانت ترتجف 
فالغضب و والألم وخيبه الامل والخيانه كانت تأكل قلبه وهو يضغط على الكأس بخفه 
تحرك ليجلس على حافه السرير وتجاهل الاكبر للمره المئة على التوالي .. 
تشانيول وقف متجمداً ومنتظراً رد الاصغر عليه .. مالذي فعله ليستحق تلك المعامله ؟ 
بيكهيون لم يقل شيئاً طيله اليوم .. مالذي حدث ليصبح غاضباً منه ! 
هل فعلت شيئاً خاطئاً ..؟ ” سأل مجدداً ليزيد من حنق الاصغر الذي حاول جاهداً ان لا يسقط الكأس على الارض 
بيكهيون .. ” همس بيأس وهو يحاول تهدئة الصبي .. مد يده ليلمس كتفه لكنه تلقى صفعه قويه قد ضربت يده بعيداً 
اهتز الكأس لتسقط قطراتٌ من الماء البارد على ساق الاصغر .. 
بيكهيون رفع بصره لتشانيول ورمى بالكأس على الارض ليصدر صوت تحطمٍ فضيع 
نظفه ..” كانت اول كلمه يقولها بعد صمت يومٍ كامل
زم تشانيول شفتيه من ذلك الأمر وتحرك موشكاً على جلب منشفه لكن الصبي امسك بمعصمه بقسوه 
نظفه بلسانك .. ” مد ساقه التي تبللت قليلاً بالماء وهو ينظر الى تشانيول ببرود 
وكأنه يحفر ثقباً عميقه في جسده .. تجمد تماماً من ذلك الامر الوضيع .. 
اعينهم اتصلت ليستمر تشانيول بتسأل .. لماذا بيكهيون يتصرف بهذه الطريقة ؟! 
لا بد بأنه قد فعل شيئاً كبيراً ليتصرف على هذا النحو ! 
كان يحتضر ليعرف بالضبط مالذي فعله لينقلب الصبي لهذه الحاله الغريبه 
 ” بسرعة نظفه تشانيول ..”  
امرٌ صارمٌ اخر صدر من بيكهيون , لم يصدق ما تسمعه اذناه شعر وكأنه حيوان يتلقى الأوامر من مالكه .. 
حقاً بدت تلك اللحظه كا أول مره تقابلا فيها .. الجو كان باردا ًوممتلئٌ بالغضب 
لا تعاملني بهذا الشكل لستُ حيوانك الأليف ! ” 
بل انت كذلك ” 
قدره تشانيول على التحمل قد اكتفت تماماُ .. تحرك وامسك بمعصم الصبي وشده ليقف على قدميه ويواجهه 
بيكهيون أنن قليلاً من اصابع الاكبر التي ضغطت عليه لكنه اكمل تظاهره بالقوه 
هل تقول بأنك تريد كسر وعدنا !
صر على اسنانه وشد اكثر على معصم الاصغر 
 ” بل انت الذي كسرت بما يسمى بوعدٍ بارك تشانيول ! , كنت تكذب علي طيله الوقت ! ” 
بيكهيون , ما الذي تتحدث عنه ؟؟ سئمتُ من هذه اللعبه وسئمت من انانيتك ايضاً ! ” 
 صفع وجهه بكل ما يمتلكه من قوه ليتحرك رأس تشانيول للجهه الاخرى وتظهر علامه اصابع بيكهيون على خده المتورم  
اصبحت انا الأناني … ! ” تشكلت الدموع في زاويه عينه ليمقت خروج جانبه الضعيف الان 
تشانيول ترك معصمه ليلمس خده المحمر .. لا زال جاهلاً بما يحدث 
ولأخر مرةٍ اسأل .. لماذا انت غاضبٌ مني ؟” تمتم ليشعر بألمٍ لاذع قد طغى صدره وجميع جسده 
كره ذلك , كره الجو الغير واقعي والممتلئ بالشحنات ..
لا يستطيع فعل شي سوى النظر للألم الواضح الذي كان يعتلي وجه الاصغر .. 
انـ .. فقط اخرج .. اريد البقاء وحيداً لبعض الوقت .. فقط اخرج من هنا ” تنهد ليدفن وجهه بين يديه , قلبه لم يعد يتحمل الكثير من الألم لم يستطع حتى النظر في تشانيول 
لا اريدك ان تكون وحيداً ..” اقترب قليلاً لكنه استطاع رؤيه وجه بيكهيون المظلم .. كان يتألم بسببه .. ذلك الامر كان يكسره ببطء 
  ” انا لستُ وحيداً .. لدي كريس على ايه حال ” بمجرد انتهاء جملته تشانيول دفع بجسده على الحائط 
بعينان متسعه وشهقه صامته اصبح جسده ملتصقاً تماماً بجسد تشانيول الغاضب 
لا تستطيع فعل ذلك ! اي شيء ماعدى كريس , ارجوك ! لا اريد ان يقترب ذلك المختل منك مجدداً ! ” 
لا تتحدث معي وكأنك تهتم بي حقاً ! , استطيع ان افعل ما اريد وكريس هو الشخص الوحيد الذي يمكنني ان اثق به بعد كل شيء  !” 
اتعني بأنك لا تثق بي .. اتعني بأن علاقتنا لاشيء بالنسبة لك! ” 
”  كريس لا يخرج وينام مع نساءٍ اخريات ويخونني كما فعلت ! انه ليس الشخص الذي يجعلني اشعر بأنني مميزٌ بالنسبه له لأكتشف بعدها بأنني مجرد لعبه غبيه بين يديه !
 ليس الشخص الذي … لم اقبله حتى .. لأنني لم استطع ان اثق بأي شخص عداك .. اعلم بأننا لسنا عشيقين وانت في الواقع .. تستطيع فعل ما يحلوا لك ..لكن 
لماذا اكره حقيقه كون عشيقتك تنتظرك الان ؟؟” 
تجمد تماماً من انفجار بيكهيون وبكاءه ..  
اتسعت عيناه عندما بدأ الصبي بالصراخ .. لم يستطع ان يساعد نفسه سوى بالاقتراب وان يذيب شفتيهما معاً بقبله لطيفه .. ممتلئه بالحب والوعود 
كل شيء كان صائباً .. ومثالياً بالنسبة اليهما 
بمجرد ابتعادهم .. مسح تشانيول تلك الدموع التي غطت وجهه وقبل جبينه بخفه 
ليس عليك ان تقلق بيكهيون .. لا اشعر بأي شيء اتجاهها بعد الان .. حاولت .. لكنك دائماً في عقلي ..” همس ليشعر بأذرع بيكهيون قد اغلقت عليه بعناقٍ قوي  
لـ لكنها اجابت على هاتفك وقالت بأنك قد نمت معها .. وبأنك تحبها واشياء اخرى من المزعج سماعها ..” همس لتتجدد الدموع من عينيه 
تشانيول دفن وجهه في كتف الاصغر وهز رأسه “ لا تصدقها .. ربما لن تصدقني ايضاً لكن لا املك ادنى فكره عما تتحدث عنه .. ”  
بيكهيون اومأ ببطء لم يرغب بأن يبقى غاضباً على تشانيول لفتره طويله , بأبتسامه صغيره ضغط شفتيهما من جديد 
لم تكن طويله فقد قطعها تشانيول ليشبك اصابعهما معاً 
بيكهيون .. تحدث معي في المره القادمه .. لا تكتم كل شيء في قلبك ” همس ليفتح ازار قميص الاصغر ببطء ..  
بات بيكهيون يفهم تلك الاحاسيس اخيراً .. لم يكن اعجاباً او شي .. 
بل كانت بدايه وقوعه في حب الشاب الذي يلمسه الان بكل حب ..  
اللحظه كانت جميلةً جداً .. ربما يستطيعان كبح كبريائهما اللعين لبعض الوقت وان ينسيان كل شيء 
تشـ تشانيول ..”  
رفع تشانيول بصره وابتسم منتظراً بيكهيون … يداه لم تكتفي عن لمس وجهه 
احبك ..”  
قلبه توقف عن النبض وهو ينظر الى الفتى الجميل بين ذراعيه .. شعره الاسود الناعم , شفتيه 
عينيه وجسده .. فقط كل شيء 
حطما الجدار الذي كان يدفع سعادتهما بعيداً .. 
دموعه قد سقطت من جديد عندما رأى الحب في ابتسامه تشانيول الذي انحنى ليوزع قُبلاً صغيره على وجهه 
 
انا ايضاً احبك بيكهيون .. أُحبك كثيراً ..  لكنني لا استطيع الاعتراف الان .. 
ذلك الشعور الذي يراودني عندما انظر إليك .. ليس فقط شهوه 
بل ابعد من ذلك بكثير … أنا خائفٌ من ان اوجه مشاعري .. غبي اليس كذلك ؟ 
احيانا تبدو انضج مني بيكهيون ..   
ابتسم كريس وهو يضع الهاتف على الطاوله .. كان يعرف بأن تشانيول وبيكهيون سا يصلحان الامر بسرعه .. 
وتلك كانت جزءاً من خطته .. يريد منهم ان يصبحا مقربين جداً في الوقت الحالي .. 
من المؤلم ان تأخذ شيئاً ثميناً منك .. عكس شيءٍ لا تهتم به اليس كذلك تشانيول ؟ ~”
 ∇
( Sick Of Pretending  )
( سئمتُ من التظاهر  )
 
كونيتشوا , واتاشي اونامايها بيكهيون ديسو , كرر ورائي ” تشانيول قال وهو يلوح بالقاموس الكوري-الياباني أمام وجه بيكهيون الذي بانت عليه علامات الملل
كونيتشوا … وو واتاشي نمـ..نا .. هذا صعبٌ جدا!!
انتحب متذمراً وهو يميل برأسه فوق الطاولة التي يجلسان عليها , تشانيول كان يحاول تعليم بيكهيون بعض الكلمات اليابانية الأساسية ليساعد نفسه  لاحقاً
قُل واتاشي ..”  
واتاشي …
او نا ما يها
اونامايها …
بيكهيون- ديسو
بيكهيون ديسو ..
 ” جيد الأن اعد قول الجملة ْ~
واتاشي .. وا .. اوناما … ما  .. تشانيول ! لا استطيع تذكرها !!” تذمر من جديد من فشله في نطق تلك الجملة البسيطة , الأكبر وضع الكتاب جانبا ًوتنهد بثقل
انت حتى لم تستطيع نطق جمله مرحباً انا بيكهيون باليابانية فا كيف سا تستطيع العيش هناك !
بيكهيون عقد ذراعيه لصدره باستسلام , ظلا يتدربان طوال اليوم من دون أي تقدم .. لكن عليهما الاعتراف بأن الامر كان ممتعاً
لم يلاحظا نمو علاقتهما التي كانت ثقيلة جداً الى شيء جميلٍ ولطيف
 
سأحاول لاحقاً .. لازالت لدي 6 اشهر لأتعلم ..” تمتم ليريح قدميه فوق فخذ تشانيول ..
مرت لحظه صامتٍ كان ينظر فيها الاكبر بيكهيون ويتأمل فيها ملامحه الغاضبة اللطيفه
على الاقل انت تحاول .. لكنني متعبٌ الان ” تثاءب واغلق الكتاب الذي كان مفتوحاً امامه , بيكهيون وافق ونهض ليمد ذراعيه الى الاعلى ويريح عضلاته المتشنجه
بخطواتٍ جريئة تحرك بيكهيون ليجلس في حضن الاخر وهو يريح برأسه على كتفه
شعر الأكبر بدفء تلك الحركه وهو يحيط بذراعيه الطويله جسد الصبي ..
لم يدفع بيكهيون كما يفعل في السابق .. بل اصبح يستمتع كثيراً بلمسه ومداعبته
صمتٌ مريح قد طغا على الغرفه لثواني ليتفتح تشانيول فمه موشكاً على التحدث لولا صوت هاتفه الذي اهتز من فوق الطاوله
انحنى بحرص ليسحب الهاتف ويقطب حاجبيه من اسم المتصل .. 
نعم دارا ؟ ” نبرته كانت حاده وقد انتبه لملامح بيكهيون التي تغيرت منذ ان نطق أسمها 
تـ تشانيول.. اا انا بحاجه اليك الان ..
انتظري .. مالذي يحدث ؟؟
اا.. ارجوك تشانيول ..انا خائفه ..” سمع صوت بكائها ليذعر ويبعد بيكهيون عنه ويقف
الاصغر جلس على الكرسي وقد انتظر تفسيراً لكن على الارجح تشانيول لم ينتبه الى ملامحه وكان مستعداً للخروج وهو يلتقط محفظته وسترته
تشانيول ؟ .. الى اين انت ذاهب ؟؟
دارا تحتاجني ..
“تحتاجك  ؟؟” وجهه اصبح داكناً عندما نطق .. حدق بالارض وصمت للحظه
لم يرد تشانيول تركه ابداً ..لكن دارا تظل عشيقته !
هل من العدل ان يترك بيكهيون ؟
وانا ايضاً .. احتاجك اكثر منها ..” بيكهيون تحرك ليشد على طرف قميصه
اطلق تشانيول تنهيده تدل على حيره موقفه وتقدم ليمسح باطراف اصابعه شعر الاصغر
لكن بيكهيون .. علي ان اذهب ” همس ليرى شفتا بيكهيون قد صنعت عبوساً خفيف
اذاً من ستختار تشانيول … انا ام دارا ؟ “
بيكهيون ارسل لتشانيول نظره تحدي بالرغم من كونه خائفاً من الاجابه ..
السؤال المفاجئ كان يغرقه ببطء
بيكهيون ام دارا ؟
لم يكن ابداً سؤالاً سهلاً .. بل سؤال اجابته قد تدمر علاقتهم من جديد ..
الطريقه الحادة التي كان ينظر فيها بيكهيون اليه قد جعلته متوتراً جداً
مالذي تقصده ..؟” سأل بعد مده قصيره من الصمت , كان يقف امام الباب الذي كان شبه مفتوح , الصبي كان ينظر الى قبضه يده التي انزلقت لتعود لمكانها
انت محقٌ بيكهيون .. لا ينبغي علي تركك ان-..
بإمكانك الاختيار .. يمكنك الذهاب إليها ان اردت ” قاطعه قبل ان يخرج تنهيده مهزوزة ” ويمكنك البقاء ان اردت ذلك ايضاً .. لكن تذكر هذه المره بأنني لم اجبرك على شي ..” انهى كلماته ليعبث بأصابعه
تشانيول ابتلع تلك الغصة التي كادت ان تخنق حنجرته من نبره صوته التي كانت واضحة جداً ..
ترك عينيه تهيم في وجه الصبي باحثاُ عن اجابه له .. كان مستعداً للبقاء ان اراد
فا لطالما ما كان يتلقى الاوامر منه .. هل حقاً اعتراف بيكهيون في تلك الليله كان حقيقياً .. ؟
هل كان بيكهيون يعني ما قال ؟؟
من الاهم بالنسبة اليه ؟؟
ان كان لا يزال مع عشيقته فا هو سايختارها .. لكن الان أصبح الوضع مختلفاً 
يمضي اياماً مع بيكهيون اكثر منها , افكاره كانت تتمحور دائماً عنه
شفتيه كانت ترتجف قليلاً وكأنه يريد حبس كلماته ومنعها من الخروج , كاد تشانيول ان يقسم بأنه لا يريد شيئاً الان سوى ان يأخذه بين ذراعيه ويقبله بكل ما أوتي من قوه
بيكهيون ..” همس ليقضم الصبي شفته السفلي وهو ينتظر رحيل تشانيول
لما عليه ان يبقى معه على ايه حال ؟  
انه مجرد طفل متآمر لا يأبه بمشاعر غيره .. وقد أذاق الاكبر اياماً سوداء
تلك كانت افكار بيكهيون في تلك الحظه ..
اراد فقط ان يسمع من تشانيول بأنه يريد البقاء معه حتى لو كانت عشيقته تحتاجه
ربما كان يأمل كثيراً ؟,
انـ..-
فجاه طُرق الباب بهدوء ليستديروا ويجدوا فتاه تقف على عتبه الباب وهي تبتسم بتوتر واضح
كان ترتدي ملابس ناعمة لكنها تبدو باهظه الثمن كثيراً .. دخلت ليعم صوت الكعب العالي مسامعهم
شعرها الطويل البني تحرك بطريقه مغريه وهي تعانق رقبه بيكهيون  
بيكهيون ! اشتقتُ اليك كثيراً !!
سـ سولي؟” لم يتقدم ويرد عناقها , ابتعدت قليلاً لتُقبل وجنتيه بلطف وتظهر علامة واضحة من احمر الشفاه على وجهه
ما الذي تفعلينه هنا؟؟؟” سأل ببرود لتعبس قليلاً
ماذا الا استطيع القدوم لأرى قريبي اللطيف ؟؟ ألم تشتاق إلي ~؟” سألته وهي تنحني بجسدها اليه
لا ” دحرج عينيه بملل ونظر بعيداً عنها
بيكي ! كفاك لؤماً ..” عبست لكنها لا تبدو مستاءة بعد , كذلك بيكهيون لا يبدو منزعجاً من لمساتها وكأنه شيء طبيعي كانا يفعلانه في السابق
سولي حدقت بالمكان قبل ان تنتبه لتشانيول الذي كان واقفاً وقد القى بظهره اليهم
أصابعه قد احاطت مقبض الباب
اه بيكهيون من هذا الرجل ؟؟ ” سألت وهي تشير اليه
استدار قليلاً لينسى بيكهيون بأنه لازال موجوداً ” انه تشانيول ..” عيناه اتصلت بالاكبر ليكمل ” صديقي …”
” الاهي لا زلت تدور خلف رجالٍ اكبر منك بيكهيون .. جونغهيون سيأتي اليوم الا تريد رؤيته ؟~” سألت بمكر لتجعل عينا بيكهيون تتسع
جـ جونغهيون ؟؟” تردد وهو يتذكره , جونغهيون شقيق سولي وقريبه .. وحبه الأول .. وعشيقه السابق.
مالذي يريده ؟؟” طوى ذراعيه لصدره منزعجاً
قال بأنه يريد رؤيتك~ لا تخف فهو لن يأكلك على الارجح ~” تمتمت سولي ببساطه وهي تداعب شعرها بأصابعها
لا يهم ها قد رأيتني وانتهى الأمر , اخرجي انا برفقه تشانيول الان !
وضع يده اليمنى على ظهرها ودفعها بخفه لأتجاه الباب , لكنه توقف بسرعه
كادت انفاسه تختنق عندما لم يجد احدا ًامام الباب .. تشانيول غادر .. لقد رحل بالفعل …
كان يخطط لتركه على ايه حال .. فقد احتاج لفرصه تأتي من العدم ليهرب منه مجدداً ..
ترك ظهر الفتاه وطأطا برأسه , كره ذلك الضعف الذي عاد لظهور من جديد 
مالذي حدث ؟؟” نظرت الى بيكهيون والى الباب الذي كان شبه مفتوح
لم يعد بيكهيون قادراً على ضبط نفسه بعد الان
اخرجي بسرعه ! , اريد البقاء وحيداً اخرجي !! واخبري اخاكِ اللعين بأن لا يأتي ابداً
سولي تراجعت للخلف ورمشت لعده مرات من انفجار بيكهيون , وتساءلت ما ان كان تشانيول هو السبب في غضبه
لم تهتمَ كثيراً في تلك اللحظه , دون كلمه اخرى تظاهرت بالحزن وخرجت وهي تغلق الباب خلفها
 حدق بالباب من تحت غرته السوداء , اليأس ملأ قلبه من جديد ..
والضعف عاد ليأكله حياً ..
كان منشغلاً بقريبته الدبقه حتى يلاحظ رحيل تشانيول.. الذي تركه مع الوحدة مجدداً ..
 تشانيول ركل بطرف قدمه صخره صغيره وهو يسير في الشارع بخطواتٍ غير مستقرة
كان غاضباً جداً, لا بل كاد يفقد السيطره على عقله من تذكره لطريقه تلك الفتاه في لمس بيكهيون بحريه تامه ..
عندما تجاهلاه تماماً شعر وكأنه عجله ثالثه بينهم
والاسوء من ذلك كله .. ادرك بالفعل بأنه قد وقع في حب ذلك الفتى ..
لم يرد اخباره ابداً .. لما عليه فعل ذلك ؟
لما عليه الاعتراف ؟
مالذي سايحدث لو فعل ..
كان تائهاً في افكاره لينتبه لثنائي اللذان كانا يسيران باتجاهه  , توقف عن الحركه عندما شعر بيدٍ رجولية قد امسكت بكتفه  لترجعه الى الخلف قليلاً
الا تستطيع على الاقل القاء التحيه ؟” ذو العينان الواسعه تكلم ساخراً وهو يمسك بكلتا يديه ذراع عشيقه الاسمر
تشانيول رمش لعده مرات ليدرك مالذي يجري حوله , قبل ان يلعق شفتيه الجافه ابتلع ما علق في حنجرته
هل انت بخير ؟؟” الصوت الاخر فجأةً سأل
اين بيكهيون ..؟
شد على قبضه يده اليمنى وتنهد بحده ليعود شعور الضعف اليه .. لا يستطيع وصف مدى كرهه لنفسه في هذه اللحظه ..
انه في المنزل .. لا داعي للقلق ..” تمكن من التحدث رغم استيائه , تلك كانت علامه بسيطه ليشعر جونغ ان بعدم الارتياح ..
شيئاً ما قد حدث .. نظر الى عشيقه للحظه ثم نظر الى تشانيول وعاد لينظر الى عشيقه
يدرك بوضوح بأن كيونغسو ليس شخصاً يسهل التعامل معه ان امره بالرحيل ليواسي تشانيول
صغيري , لما لا تذهب الى بيت بيكهيون لا بد بأنه وحيدٌ الان .. اريد التحدث مع تشانيول قليلاً ..” سأل ليرى حاجبي كيونغسو يرتفعان
ليس عليك فعل ذلك جونغ ان ..” تمتم
يااا مالذي ستتحدثان عنه ؟؟ لما لا استطيع الانضمام لحديثكم ؟؟” عبس فلم ترق له فكره تركه لعشيقه
من فضلك كيونغسو .. فقط اذهب وأطمئن على بيكهيون سأعوضك لاحقاً ؟” تمتم بصوتٍ منخفض وامسك بخفه ذقن كيونغ سو ليطبع قبله سريعه على شفتيه
دحرج تشانيول عينيه فهو لم يفهم بعد لما جونغ ان يريد التحدث اليه ..
 ابتعدا عن بعضهما وابتسما قبل ان يتحرك كيونغسو ويتجه الى بيت صديقه
لوح جونغ ان بيده اليمنى مودعاً ثم التفت الى تشانيول ليعطيه ابتسامه اعتذار لطيفه  
اسفٌ بشأن ذلك , من الصعب التعامل معه احياناً , كنت اريد التحدث معك قليلا ً” انحنى بخفه وابتسامته لم تغادر شفتيه ” ما رأيك ان نجلس في مكانٍ اكثر هدوئاً ~؟
 
 
 
تقريباً بعد عشر دقائق
لحق تشانيول بالفتى الأسمر إلى حانةٍ صغيره هادئة كانت مخفيه خلف بعض المباني
وجد  نفسه جالساً في إحدى الكراسي وهو يرى بعضاً من الناس يحتسون ما يريدون ويجاذبون الأحاديث بينما الموسيقى الهادئة كانت تملئ المكان ..
انا فقط .. اردت اخبارك بسرٍ صغيرٍ عن بيكهيون ..وكيف تتعامل معه لتمسك بقلبه ~” تمتم جونغ ان  وهو يطلب شراباً خفيفاً
اعتدل تشانيول في جلسته وسعل قليلاً , ليس وكأنه لم يشعر بالراحة او شيء
بل كان حائراً .. وفضوليا بشأن حياة بيكهيون الخاصه ..
شعر وكأنه قلبه قد تمزق الى نصفين .. نعم هو نسى دارا منذ فتره طويله لكن حقيقه بأنها لا زالت عشيقته قد عقد الأمر اكثر
ابتسم جونغ ان بخفه ليخلع سترته الجلدية السوداء ويجلس بقميصٍ ذا اكمام قصيره رغم ان الجو باردٌ قليلاً ..
نظف تشانيول حنجرته وخفف قليلاً من ربطة عنقه ..
اخبرني تشانيول ..” تمتم ليخرج سيجارته ويشعلها “هل .. قبّلك بيكهيون ؟
سأل لينحني بظهره للخلف .. هل من الأمن ان يخبره بالحقيقه ؟
الاكبر لم ينطق بحرف وأكتفي بالإيماء 
ابتسم بخفه عندما أتى النادل ليمد بمشروباتهم .. لم يتفوه جونغ ان بعدها بشيء .. فقط حدق بتشانيول بصمت وهو يخرج من فمه سحابةً من الدخان 
حقا؟” تساءل بعد فترة قصيره من الصمت وعاد ليبتسم تاركاً الاكبر يحتار أكثر
ذلك يعني الكثير تشانيول .. ” تمتم بهدوء قبل ان يأخذ رشفه من شرابه
لا اعتقد بأن مشاعره تبدو صادقه ..
لقد قبّلك ..
لكن .. لكنني اشعر احياناً بأنني فقط بديلٌ عن كريس .. لا انكر بأن بيكهيون قد اعترف لـ..-
انـ انتظر ! ماذا قلت ؟؟؟” اتسعت عينيه بصدمه وافترقت شفتيه قليلاً
بربك تشانيول تلك اشاره واضحه جداً !
 صوته بدا متفاجئاً جداً ليقوس تشانيول حاجبيه
لقد قبّلك واعترف اليك وهو لا يفعل ذلك لأي احد كان ! , اراهن بمنزلي أن كريس لم يحظى بأي من ذلك .. لا يستحق ذلك السافل شيئاً على اي حال !
تدارك حماقه افكاره ببطء لينظر بفراغٍ كأسه الممتلئ قبل ان يبتسم لنفسه ..
لا تدع كريس يفوز بسهولةٍ تشانيول ! , فقط تحرك وخذ بيكهيون قبل ان يذهب من بين يديك .. دعه يشعر مجدداً بالسعاده التي حُرم منها
لم يعلم كيف يظهر ردة فعله .. هل يتحرك الان ويأخذ بيكهيون ؟
عليك فقط ان تفعل شيئاً يسعد كليكما , ولأكون صادقاً .. اريدك انت .. ان تكون الشخص الذي يبقى بجانبه طوال الوقت .. اريدك ان تبعده عن كريس “ همس لينحني قليلاً وينثر رماد سيجارته
أن احتجت الى صديق فأنا هنا ~” ابتسم بلطف ليحاول تشانيول اخفاء خجله
توقف عن كونك لطيفا ًجدا ًانت تُخيفُني ” تمتم ممازحاً ليطلق جونغ ان ضحكه من اعماق قلبه ” اسف على اخافتك ~ ”
شكراً لنصيحتك .. انا اقدر ذلك كثيراً ” شكر وهو يشعر براحه لتخفيف جونغ ان عنه ..
 رتب تشانيول نفسه الان .. لن يدع شيئاً يقف في طريقه بعد الان ..
ولن يدع كريس يفوز بقلب بيكهيون ابداً ..
فقط تمنى ان لا يكون الوقت قد تأخر …
 
لماذا تجلس وحيداً ~؟” صوتٌ مألوف ملئ الغرفه ليبعد بيكهيون الوساده التي كان يحتضنها عن وجهه
الدموع لا زالت عالقه في زاويه عينه , مسح انفه وعينيه بطرف قميصه ووقف
بعض خصلات شعره ارتفعت بشكلٍ مبعثر , رأسه اصبح ثقيلاً من البكاء
هل ترككّ اخيراً ..؟” سأل الرجل مجدداً وهو يجلس بجانب الفتى , مد يده ليلمس خده المحمر لكنه ابتعد بسرعةٍ عنه وأومأ ببطء
هو لا يهتم بي على ايه حال .. اعتقدت بأنه قد … –” لم يكمل جملته الاخيره واستلقى مبتعداً عن كريس
اخبرتك من قبل .. انا الوحيد الذي يهتم بك أليس كذلك ؟” تمتم ليحاول حمل وجه بيكهيون بكلتا يديه
قضم الاصغر شفته السفليه متسألاً ما ان كانت لمسات كريس صائبه ام خاطئه .
اخبر نفسه بان يبقى بعيدا ًعنه لان هذا ما طلبه تشانيول ..
مشاعره للأكبر كانت اقوى بكثير من مشاعره لكريس .. يعلم جيداً بأن كريس في النهايه سايحظى بحب من طرفٍ واحد
مسح الأشقر بهدوء وجهه لتشع عينيه بنظراتٍ خبيثه , بيكهيون كان منشغلاً جداً بالبكاء ليدرك مالذي سايفعله كريس به
هل حقاً لا يعني شيئاً لتشانيول ؟ , هل حقاً كريس هو الشخص الوحيد الصادق في حياته ؟
بيكهيون ..” همس ليحمل ذقن الصبي ومسح دموعه بأبهامه , انحنى قليلاً ليقبله لكن بيكهيون ابتعد قبل ان يفعل ذلك
بتنهيده كريس توقف عن التصرف بلطف وشد على ذقن الاصغر
مـ مالذي تفعـ..-
دعني انام معك بيكهيون ..” أمر ودفعه للخلف ليرى تعابير بيكهيون المتجمده حاول الهروب لكن قبضه كريس كان تمسك به بقوه
دعه يرى مالذي سأفعله بك كما في المره السابقه …~
لن يصدقك هذه المره !!” بيكهيون اعترض قبلات كريس الذي اخرج ضحكةً ساخره
اطمئن , هذه المره سا أجعله يصدق ~” امتص عنقه بقسوه قبل ان يهمس في اذنه
عليك ان تتظاهر بأنك تستمتع بيكهيون , عليك التظاهر بأنك تريد ذلك ” اخرج لسانه ليلعق شحمه اذنه
مـ مالذي يجعلك تعتقد بأنني سأتظاهر بذلك ؟
اوه انت ستفعل ما أطلبه منك ~” تمتم ليسحب اذرع بيكهيون للخلف
لأنك ان عصيتني .. سأخبر والدك بأن يقوم بطرده ~ .. وان لا تراه مجدداً لذا .. كن فتاً مطيعاً واستمع الي ~
 اتسعت عينيه لينقبض قلبه من الخوف , والده يثق بكريس اكثر من أي شيء اخر
وهو يعلم جيدا ًان اراد كريس طرد تشانيول فا أمنيته سا تتحقق من دون تردد
لكن ان تظاهر امام اعين تشانيول ..
مالذي سا يتغير ؟ .. تشانيول رحل ولن تعود علاقتهم كا السابق
مالذي سيختاره على أية حال ؟
لماذا على كريس ان يصبح خبيثاً جداً ليفرق بينهم دائماً ؟
سا يخسر تشانيول ما ان نام مع كريس او لا ..
 

 For Any Questions ;

http://ask.fm/htooexo

 

 

22 فكرة على ”i hate you and i love you chapter 12 + 13

  1. جيبوا لي دااعش جيبو لي سااطور جيبو لي مفجرات اي وسيله للعدام وحطوا دارا وكرريس فيها عذبوهم اقتلوووهم قطعوووهم سوو الي تبغغون فيهم يالله يارب انك تجعل شاااحنه تدهس كريس رايح جاي رايح جاي عشر مرات وتشانيول الي يسوقها اييوه احسسن يستتاااهل اكرهه الحيوووان 💣🔫🔪
    وبيكهيون حمااااارر كبير حممممممماااااااااااااررررررر كبييييييييييييررررررررررر
    لييش يفتح لكريس اصلاً المفروض يغير مفاتيح البيت مره وحده يعني بالله يابيك واحد كل ما جاء عندك نام معك تعتبره يحبك ومدري وش وبيحميييك كزق كززززقق ياغبي ياحمار
    والبارت رففع ضغغطططي مع السلامه

    Liked by 1 person

  2. الحين شايله هم ددارا وطلعت لي
    سولي وجنغهيون!! كرريس يارب تموت البارت الجاي
    يارب تشانيول مايصدق اللي بيشوفه
    اخخخخخ ياخي مايصير كذا .. متحمسه للبارت الجاي
    ااافففففف قاهرني خبث كريس .. مدري وش اقول💔
    كوماوا اوني ع البارت 💜🌼
    فايتينغ😄✊

    أعجبني

  3. و اخييييراً بعد طول غياب…اشتقت لـِ هالرواية، المهم…عورني قلبي على بيكهيون !!! شنو هذا كريس وحقارته و دارا الكلبة متعاونه معه…و تشاان جد قهرني 😊 تترك حبيبك و تروح بدون لا تطلب تفسييير والله يرفع الضغططط هالعملاق 😂
    و بس والله الوحيد اللي كاسر خاطري هو بيكهيون 😢
    و ان شاء الله تشان يجي بالوقت المناسب ويبعد القذر كريس عنه 😩

    أعجبني

  4. كريس ابن ال*******
    و ال*******
    الله ياخذك يا معفن يا حيوان يا غبي اااااااااااااااااااااااااه اريد اذبحححححك !!!!!
    اووووووووووف !
    ليش هيج ؟
    بيكي لا تسمع حجي كريس !!!
    ترة كلب و يريد يوكع بينك انت و تشان !!
    هو شنو كريس يحب بيكهيون ؟
    هاااااااااااااااايش !
    لا و دارا ال****** و ******* و ***************************************
    اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه !
    ليش هيج .
    اااه راح اتخبل !
    ااااايش !
    سوري اوني بس مشاعري طغت علي .
    كوماووو اوني .
    فايتينغ !

    أعجبني

  5. من اول استنى البارت مو معقووووووول كيف علاقتهم حبي بصراحة ولا واحد منهم يدي الثاني ثقة عشان كدا 😎😎 ازبط الموضوع
    المهم دارا فيها قوة عين الولد ما يبيك بس ياخي محاربتها عشان تشان جميلة 😢😢😢 جدجد المهم بيكهيون يباله كفين ع حركة العق حذائي 😬😬 لا بارك الله فيه ولا في الساعة الي شاف فيها تشان 😡😡😡
    المهم كريس وش يبي لا لا جد وش يبي ياخي خلهم ع راحتهم إلا تخلص 😥😥😥 اوف شيء يقهر صراحة 😧
    المهم شكل في طرف جديد الا وهو قريب سولي 👏👏👏👏👏👨
    وذا الطرف ماهو محبوب الظهور في هذه الأوقات 😞😞😞
    خلهم يفرحوا حبتين 😟😟 انا مو منصدمة إلا من حركة كريس الأخيرة 😲😲😲😲 وش يبي اووف 😣😣😣 والله حوسه علاقتهم
    أما دي او ما عنده تفاهم 😨😵😵 ابد الولد مشغول وانت لما لتلقي التحية 😐😐😑😑
    جونغ أن يجنن ياخي انسان لطيف بمعنى الكلمة 😍😍😍😍
    تحمست البارت الجاي ابي اشوف نهاية كريس 💪🔪🔪
    وحب بيكي ل تشان 🙏🙏👬👬
    و لطافة دي او ل تشان 😛😛
    وبنهاية شكرا ع حسن كتابتك 😜😙😙😘😘😘😚😗😗

    أعجبني

  6. حسسبي الله للمره الاللففف
    خخير خيرر خيررر
    وش ذا التناقضضض ااعععع جددياااا
    الله ياخذ ككريسس واعوانه كككلاب
    ي ربببب كيونغغغ يدخللل ويخخرب عليهممم وجججععع
    وججعععع😥😥😥

    أعجبني

  7. رووووووووووووووووووووعة
    ابدعتى اونى والله
    اووووووووووووووووووه
    جاااااااااااااااااااااااااااامد^^
    كريس بجد مش لقيا كلام اوصفه به ايه دا
    بجد مش كفاية جميع الاسلحة والقنابل اعمل ايه
    وبيك بجد ممكن يطيع كريس الحقيييييييير
    يا تشان رووووووح انقذه بسرعة
    يسلموااااا
    ابداااااااااااااااااااااااااااااااااااع

    متحمسسسة كتيييير
    اونى لا تتاخرى علينا

    فاااااااااااااايتنغ ^^

    أعجبني

  8. اكرهه كريس😊 م يستحي ذا؟ شنو يحسسس جدد ، بيكي اكثر واحد انظلم بذا البارت وش ذاا،،، ي ليت م يصدق تشان او بيكهيون يقول لتشان عن السالفة بالسر ويقوله م يقول لحد😣😣😣
    احس ان تشان بيكره بيييككيييي😭😭لأ
    ابي يجي جونغهيون عشان يحسس تشان بغيرهه عشان م يبتعد عن بيكي 😈
    اونييي مشكووره ع البارتتتت يجننننن ومن فترة انتظرهه واخيراً ترجمتكك بيرفكت💞💞

    أعجبني

  9. يلعن ابوك ياكريس
    يلعن ابوك ياسولي انتي واخوك
    يلعن ابوك يادارا

    قهروني بموت عيال الكلب تفففففففففوووو عليكم يالسلق

    قطع قلبي بيكهيون هو تشان

    والكايسو احب اقولهم من هذا المنبر ( انتم رجال لعنبو من جابكم يالرايعين)

    أعجبني

  10. ان للله
    بموت انا من التعقيد الي يصير 💦💦💦💦💦💦
    الله ياخذ كريس ودارا بعد 😤
    ارتفع ضغطي
    ولا اخر شى قاله كريس 🔥🔥🔥🔥🔥🔥🔥
    يارب ينتهي كل ذا العذاب بسرعة ويصير كل شى طبيعي بيننهم يااررب😣
    فايتينغ ✊
    لوفيو 💜💜

    أعجبني

  11. لا لا لا لا لا بصيح😭😭😭😭😭😭 ليه كل ما تعدل الوضع يجي كريس يخربه الله ياخذه😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭 ليه كذا
    بصيح افرح بالبدايه بعدين يجيني حزن 😭💔
    تخربطت مشاعري
    دارا وكريس قلعهم الله
    واذا خلصنا منهم بيجي حبيب بيك السابق وبيخرب كمان ليه😭💔
    اوني احبك ابدعتي👏🏼🌟
    فايتينغ💖

    أعجبني

  12. كريييسس نفسيي اذبحه 🌚🔥🔥🔥🔥
    وججججععع ييقههررر كلنا عارفين،
    انه يبا بيك عشان بس يفرغ رغباتة
    وجع فين تاو عنه ذا 😹💔
    ي رب يموت في الرواية
    و تشان يرجع لبيكهيون و اهخ نفسي
    تكون نهاية سعيده 😻✨
    الله يستر بس
    فايتنغ مع الترجمة و انتظر البارت الجديد
    بفارغ الصبر 🌸🌸

    أعجبني

  13. اومقيد البارت جميل بشكل قلبي يرفرف
    كريس ابو النذاله !! تشانيول كان عندس احساس راح يختار بيكهيون لان دارا ما تستاهله
    عندي احساس بكره كريس ودارا بعد هالرواية وماراح اطيق اشوف خشتهم ابدا
    بجد ما توقعت جونغ ان بيساعد تشانيول كثير كًذا
    هذا شيء فرحني ما ضحكني الا كيونغسو ليه وش الحديث اللي ما يبونة يسمعه
    ما يبي يتركهم 😂😂😂

    أعجبني

  14. كريس ياالله منه طول البارت وانا حاقده عليه وش يبي ذا
    حتى دارا كرهته وجع تتعاون معاه طول وانا اقرا ودي اجمعهم
    بكيس زباله وجدعهم غاثيني 😷💔
    الله يوفقك وبنتظار البارت الجديد فايتينغ

    أعجبني

  15. الرواية جميلة و تحمس و كمية المشاعر الي فيها تجلط مخي
    بس…
    الحقير كريس و غيره الي يحاولوا يفرقوا بين البيكيول شي يققررررف ينرفز يجلطنييي
    افف وجع 💩💩🌚
    استنى اليوم الي يختفي فيه كريس من حياة بيك
    و الي يخوف دحين كريس كيف حيستغل بيك و في احتمال كبير يوصل تشان و يشوفه بدا الوضع و تبدأ مشكلة جديدة و تيتي تيتي زي ما رحتي زي ما جيتي

    أعجبني

  16. لحظة لحظة خلوني استرجع أعصابي !
    ي ذآ الكريس الكريهه ال****** رآفع ضغغطي بشكل ودي اقتله الزقق
    بالغصب تبي تخلي بيك لك لحالك؟ وباين انك ماخذ بيك لعبه تتسلى فيها لغآيه بنفسك
    مدري كيف تشآن متحمل كريس!! لو ان مكانه مردغت وجهه بالآرض
    يعني أنا يالله يالله ماسكة نفسي لما يطلع بوجهي كريس تجي دارآ الغبيه وسولي واخوها الزقق
    يعني دارآ مدري وش مصبرها ع تشان؟ يعاملها ببرود ويالله يبوسها ليش تبي تتمسك فيه بآخر رمق!!
    يعني ظل مع بيك ولا تركه ماراح يرجع لها ! لان جالهه برود تجاها بس الغباء لاعب بمخها
    والخبله الثانيه سولي من قبل وهي ميته ع بيك وهو صافطها ويعني تبي تخرب ع علاقته مع تشآن
    طيب كريس وين تركته؟؟ لعب بمخها وهي زي الخروف تمشي وراه -ودي اسحبها من شعرها إلين مايتقطع-
    وصراحتن بيك ماعنده سالفه يخير تشان بينه وبين دارآ ! يدري ان دارآ مازالت عشيقته ولو بالاسم فقط
    المفروض مايتنرفز دام تشان قاله مايكن لها مشاعر فيتطمن ان تشان ماراح يخونه او بيسوي شي ماراح يعجبه!
    مره قهرني لما خيره والمسكين تشان احتار يبي يروح يساعد دارآ لانها طايحة بمشكله وبنفس الوقت مايبي يترك بيك😦
    لوهله قلت تشان بيرجع وماراح يروح بس التبن سولي جت وخربت ام الموقف تتلصف ببيك وجابت طاري اخوها المعفن
    وطبعا اكيد تشان بيروح ماراح يستنى حضراتهم يخلصون كلامهم المخيس وطبعا زعل عليه بيك وجاته عشرين الف فكره (:
    كيونغسو لزززقههه مابغى يروح بس كويس جونغ ان حس بتشآن وصرفهه
    جونغ ان يممثلني جددآ يعني منقهر من كريس ومن علاقته ببيك ومتنرفز من غبآء تشآن الغير محتمل
    يعني الولد قبلك وعانقك واعترف لك بحبه وانت مازلت تعتقد بانها مزحة منه! -معليش قلبت فصحى من غباءه-
    وحلو وضح لهه كيف ان بيك يقصدها ومايلعب عليه *^* بس للآسف اللي رآح يشوفه الحين بيهدم كل شي😦
    وزي ماتوقعت من اول بارت ان كريس ياخذ بيك كَـ ورقة رآبحة يستخدممها لصالحه + حاط أبوه بجيبه -لاعبها صح الوصخ-
    والكلب جالس يقوله تظآهر انك مستمتع أمام تشآن! وتذآفآك !!!!!!!!!!!!!
    يَ رب تكون نهايه كككريسس شنيعه -دعوه من قلب-
    كل م اقرى بآرت يرتفع ضغطي من كريس والحين انضافوا لهه العصلا دآرآ وسولي الغبيه
    .
    شككرآ جممميلتي -بوبو-

    أعجبني

  17. اقولك من البدايه لو قتلتوا كريس كان خلاص حياتهم كويسه والمثير من الخب واللطافه حيصير بس هذا الززق يقلع جوه ودايماً يمسك في وقت اللحظات الي يكون فيها بيك مكسور وبجد عذا الي كنت خايفه منو انو بيهدده 🙌🏻 مدري متى نفتك منه خل بيك لحااااااله بالله ليش ماتجيبو تاو بروايه 🌚 كذا نفتككك
    امم دارا ي بنت كنت احسسسبك لطيفه ايش غيرك كلامها لحاله يخوف يوم قالت انو تشانيول لي 😖
    همم حياتهم مثير للشفقه متى ينتهون من دارا كريس سولي واخوها بفففف انرفع ضغطي

    شكرررا ع البارت 🌸❤️

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s