قصة خيالية, نوعا ما … تقريبا …؟؟ | البارت الثاني

ga539y

في بلد بعيد بعيد جدا

توقف عن الضحك !!

تشانيول يجلس منزعجا على كرسيه في مكتبة المنزل .. يشاهد صديقه الجالس على الطاولة امامه يدخل في نوبة ضحك بعد ان اخبره بما حصل في الحفل … و تشانيول ليس بمزاج جيد لهذا …

على الاقل اخبرني انك رأيت وجهه !!

قال الأقصر بسخرية ليطلق تشانيول قدمه و يضرب ساقه

لم اخبرك بهذا لتسخر مني !!! .. و لا لم ارَ وجهه .. و لكني فقط اعلم .. حسنا ؟؟

بيكهيون اخذ نفس عميقا محاولا إيقاف نوبة الضحك .. لكنه لم يستطع منع الابتسامة من الانتشار على وجهه، التقط صحيفةً من جانبه على الطاوله و بدأ بتقليب الصفحات حتى وصل لقسم الاجتماع .. مقال كامل يتحدث عن حفل ليلة امس بعنوان ‘امير شركات بارك العالميه يبحث عن سندريلا خاصته !!’ ، صورة كبيرة لتشانيول ببدلته السوداء تزين احد الصفحات ..

تركتك لليلة واحدة فقط ……

صحيح، و انا لم اسامحك بعد لتخلِّيك عني

للمرة المليون، انا لم أتخلَّ عنك …

تنهد و اخذ حزمة من الملفات المنتشرة بجانبه على الطاوله

إذا، دعني افهم الامر .. انت تريديني ان ابحث لك عن صاحب القلادة التي وجدتها في الحفل، و الذي حضره المئات من المدعويين .. و تطلب الزواج منه لأنك وقعت في حب رقبته ؟؟

ليست رقبته و حسب بيكهيون .. إنه، إنه .. انت قلتها بنفسك .. عندما أراه سأعلم

أنت واثق بقرارك ؟؟

تشانيول وقف من كرسيه و مشى ليقف خلفه .. وضع يديه على مسند الظهر بحماس، ليواجه صديقه مجددا

قطعا .. فقط كما وصفتها أنت ..ببطئ و ثم هكذا و بدون ان اشعر، انا ….” لاحظ النظرة الغريبة على وجه صاحبه “ماذا ؟؟

لا شيء، فقط عندما اخبرتك بذلك أنا ….. دعك من الأمر، إذا كيف تريدني ان اجده لك، القائمة تضم ثلاثمئة شخص، احتاج تفاصيل اكثر من ‘ضوء القمر انعكس على شعره و كان يلمع، بيك’ التي قلتها مسبقا

تشانيول شعر بالحرارة تتسلق وجنتيه، سماع كلماته تخرج من فم صديقه محرج جدا .. هو بدا كمراهقة تتحدث عن حبها الاول، لكن الامر ليس بيده .. هذا ما رآه و شعر به.

الامر هو ان صديقه محق، المعلومات التي قالها مشوشة بالفعل، لذلك عليه التفكير بطريقة اوضح لوصفه .. اكثر واقعيَّة على الاقل.

أخذ نفسا عميقا للإبحار في اعماق عقله، يحاول تذكر تفاصيل ليلة امس “حسنا … لديه شعر اسود .. ليس ذلك النوع من الاسود، لكن ذاك الاسود الحريري الذي يذكرك بصفاء الليل ” صاحبه اعطاه نضرات ‘لا اهتم أي نوع من الاسود كان’

تشانيول حمحم و اكمل “اجل اسود، بشرته بيضاء صافيه و … كان قصيرا، اجل … اضن ؟؟” حرك يده اليمنى من على جانبه حتى وصل للمستوى بالقرب من انفه “اضنه يصل إلى هنا

بيكهيون كتب جميع هذه المعلومات على زاوية قائمة المدعويين بيده، اقدامه تتدلى من طاولة المكتب

انه يبدو تماما مثلي، ألا تضن ؟؟

تشانيول سمح لعينيه بأن تتجول على صاحبه .. من شعره الاسود الفحمي، إلى وجهه الطفولي و ارجله القصيره، اذا فكرت بالأمر .. صديقه يشبه ملاكه بالفعل .. لكن هذا غير صحيح، ليس قريبا من الواقع حتى

لا تكن سخيفا، بيك !!

بيكهيون اعاد الاوراق على الطاولة مجددا و زمَّ شفتيه

اشعر و كأني قد أُهنت للتوّ سيِّد بارك … ماذا لو كان أنا ؟؟

هذا ليس وقت اللعب، تشانيول يعلم، لكنه لا يستطيع تفويت فرصة مضايقة صديق طفولته خاصة لأنه يبدو لطيفا جدا عندما يكون منزعجا

ترك مكانه من خلف الكرسيّ و تقدم بإتجاه الاقصر حتى استقر جسده بين رجليه و انحنى ليواجهه حتى اصطدمت اطراف انوفهم مع بعضها

هل تريده ان يكون انت، بيون ؟؟” اخفض نبرة صوته بطريقة مثيره، تلك الطريقة التي تجعله يحصل على كل ما يريد، وقت ما يريد “هل تريدني ان أتزوجك ؟؟

بيكهيون لم يبدُ متأثرا .. بل تقدم اكثر من صاحبه مع ابتسامة جانبية مرسومة على شفتيه

في احلامك، بارك !!

ليس من الجديد عليهما ان يكونا بهذا القرب، هما تقنيا يعرفان بعضهما طوال حياتهما، لو ان بيكهيون يضن أن الاطول سيتراجع الآن، فهو مخطىء تماما.

تشانيول امال رأسه جانبا قليلا و تقدم اكثر، ليمحو الفراغ القابع بين وجهيهما و شعر بالرضى حين توسعت عيني الاكبر بتفاجئ، لكن الكلمات علقت في حنجرته فجأة، و عقله اصبح فارغا تماما حين وقعت عينه على المنطقة تحت أذن صديقه، شعورٌ غريب تملكه.

مالذي يحصل معه بحق الجحيم، هذه ليست المرة الاولى التي يرى بها رقبة بيكهيون، لكنه لم يشعر بهذه الفراشات من قبل، الشعور لم يكن مشابها لما شعر به عند رؤيته لملاكه بالامس .. لكن ..

اوتش !!!” قطع حبل افكاره الالم الذي غزا رأسه .. استقام و بدأ بفرك الجانب الذي تم الاعتداء عليه للتو، و حدق بصديقه الذي كان يحمل القلم الذهبي الذي ضربه به “ماذا كان ذلك ؟؟!!

ضننتك نمت فوقي .. جديا بارك، هذا ما ستحصل عليه لأنك لا تشرب ما يكفي من الحليب .. انت تصبح بطيئا في ردات فعلك !!

لست كذلك !!

لم يعرف كيف سيجيبه، هو نفسه لا يعلم مالذي جرى معه قبل قليل

على اية حال .. على حسب ما اعرف أنت لم تحظر الحفل، هذا يمحو فكرة .. اوتش اوتش توقف عن ضربي

سأتوقف” تشانيول اخذ القلم من يد صديقه “إن توقفت عن الثرثرة بأشياء غبيه و اخبرتي بعلومات مفيدة لأجد لك تلك ال ‘سندريلا’

حسنا، حسنا

بيكهيون نزل من على الطاولة ليقف على قدميه و بسط يده

ارني تلك القلادة التي كنت اسمع عنها منذ الصباح .. حتى استطيع العثور على مالكها

تشانيول ادخل يده في جيبه و اخرج علبة صغيرة للمجوهرات، و قدمها لصاحبه، ثم اكمل طريقه بإتجاه الطاولة ليأخذ قائمة المدعوين و يقرأها ريثما ينتهي بيكهيون

اسم غريب لفت انتباهه

ميكي ماوس ؟؟” حول نضره بإتجاه صديقه الواقف خلفه “لدي ضيف بإسم ميكي ماوس ؟؟

عندما لم يتلقّ اجابة منه هو قرر الذهاب إليه

بيكهيون .. انت بخير ؟؟

و كأنه استيقظ من غفوة، بيكهيون نضر اليه بتعابير فارغه

انت واثق ان من تبحث عنه يملك هذه القلاده ؟؟

تشانيول اومآ “هل من مشكله ؟؟

لا، لا شيء .. عليَّ الذهاب

اعاد العلبة الى يد تشانيول و ركض مسرعا خارج المكتبه غير مبال بنداء تشانيول له

و تشانيول تذكر انها المرة الثانيه التي يتم فيها التخلي عنه خلال يومين …

ما مشكلة الجميع هذه الايام ؟؟!!!

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

تشانيول اجاب على هاتفه بعد الرنة الثالثة منزعجا، لكن الجزء الاكبر منه يشعر بالراحه

و اخيرا انت قررت الاتصال ؟؟

حاول ان يجعل صوته مستاءا بقدر ما يستطيع، لأنه لا يريد من بيكهيون ان يعلم ان اليومين الماضيين لم تكن اطول فترة لم يتحدث بها مع صديقه فحسب، بل اسوء و ابطأ و اتعس ٤٨ ساعة في حياته… حسنا، انه يبالغ، هي لم تكن سيئة بهذا القدر.

اهلا، بارك

من الجيد سماع صوته مجددا

اين كنت بحق الكائنات ؟؟

نهض من كرسيّ مكتبه ليتجه نحو النوافذ العملاقة التي تقع في جانب مكتبه، يستمتع بمناظر الابنية الشاهقة في الافق

كان عليّ فعل شيء ما ..

و الذي هو .. ؟؟ هل كان بتلك الاهمية التي تخولك تركي لأموت وحدي ليومين كاملين ؟؟

سمع بيكهيون يسخر من الخط الآخر .. حتى هذه السخرية مرحب بها

لا تبالغ تشانيول .. أنا لم اتركك لتموت، انهما يومان من العمل في مكتبك فقط و السيده تشوي موجودة لتعتني بكل شيء

بيكهيون محق، كل شيء يسري بشكل جيد، و العاملين يقومون بكل شيء على اتمّ وجه، و كل ما تبقى له ليفعله هو التوقيع على بعض الاوراق … لكن هذا لا يهم “لا يزال عليك ان …

علي أن .. ؟؟

عليك ان …

لم يعرف ماذا يقول بعدها، وجد نفسه يستمع للأنفاس المنتظمة من صاحبه في الجانب الآخر .. و المزيد من الاشياء غزت صدره، لم يخالجه هذا النوع من المشاعر من قبل .. شدّ قبضته حول هاتفه في محاولته لتمالك نفسه

من الغريب انّ هذا الصمت فقط يبعث الراحة لكيانه .. حتى بدون ان تنطلق الكلمات من احدهما، فقط معرفته أن بيكهيون موجود في الجانب الاخر يجعله سعيداً

بارك تشانيول .. هل انت غاضب حقا ؟؟

مالذي تضنه ؟؟

لم تخرج بالطريقة التي قصدها .. لكن لا يهم

سأشتري لك المثلجات غدا بعد العمل، مع الكثير من المكسرات و صلصة الكاكاو، يم

تبا هذا ليس عدلاً

اليوم !!

حاول ان يجعل نفسه صعب المنال على الرغم من علمه انه يبدو عكس ذلك تماماً

حسنا، اليوم .. هل الاميرة الجميلة سعيدة الآن ؟؟

تشانيول لم يستطع منع الابتسامة من التشكل على شفتيه، و حتى عندما نفى سؤال صاحبه ب”لا“، نبرته وشت به

حقا ؟؟ .. هل انت في الثاثة ؟؟

سمع خرخرشة الاوراق عبر سماعات الهاتف قبل ان يكمل الاقصر

على اية حال، بالاضافة الى الامور الاخرى التي فعلتها، انا بحثت في قائمة المدعوين، و اضن اني احتاج علاوة على ذلك، قمت بتقليص قائمة المرشحين الى ثلاثة اشخاص فقط .. كل ما تبقى لنا هو ان نعرف من منهم هو سيندريلا

توقف عن مناداته بذلك و … هل انت جاد ؟؟” لم يستطع اخفاء الحماسة في صوته

اجل، سيدي … بحثت في الصفات التي اخبرتني اياها، رجل بشعر اسود و بشرة بيضاء، طوله يتراوح بين ١٧٣ و ١٧٨ سنتمترا، و جميعهم غادروا الحفل قبل اعلانك المصيري” اضاف بعض المؤثرات في اخر حديثه

تشانيول تجاهل السخرية في نهاية كلامه .. مشغول اكثر بالاخبار الجديدة و التي قد تجعله يطير فرحا

هل اعرف احدا منهم

بيكهيون بحث في اوراقه مجددا “انهم شخصيات مؤثرة بالفعل .. احدهم هو …

لا !! توقف !!” قاطعه تشانيول “لا تخبرني، لا اريد ان اعرف، اريد ان اقابلهم وجها لوجه، لا اريد ان اميز احدا عن الاخر

حسناً إذاً … سأقوم بترتيب بعض ايام العطلة لك، لتبدأ مهمتك النبيله

مهمتي ؟؟ انتظر لحظه، ألن تأتي معي ؟؟

تشانيول حقا يبدوا مستاءا الآن، لا يمكن لبيكهيون ان يستغني عنه للمرة الثالثه

فقط لمعلوماتك .. انا قلبت عينيّ عليك للتو” تشانيول يستطيع سماع الابتسامة في صوته “و اجل بالتأكيد سآتي معك، إذا حصل و فقدت حياتك -و التي ستفقدها إن لم آتي- سأخسر عملي

ضننتك تريد التخلص من عملك

تباً .. هو حقا بدى كطفل في الثالثة الآن، ليست مشكلته، بيكهيون جعله هكذا.

الاقصر اطلق ضحكة من القلب “انت رئيس سيء جدا .. و اجل بقدر ما اكره عملي، انا مرتبط معك بعقد صداقة و هذا، لسوء حظي، عقد لا يمكنني ان اكسره

سيء لك .. رائع لي إذا” اجاب بمزاح، لا يخفي الراحة التي تملكته

حسنا الآن، كن اميرة مطيعة و وقع تلك الاوراق المهمة بأقلامك الجميلة و لا تتعب رأسك اللطيف .. أراك الليله، بارك

انهى المكالمة قبل ان يستطيع تشانيول اجابته

حرك الوريث قدمه عائدا ليجلس على مكتبه و يكمل عمله … لا يخفي الحماس الذي يشعر به فهو لن يحصل على مثلجاته المفضلة الليلة فحسب، بل من المحتمل و بحلول الغد .. هو سيحصل على ملاكه بالقرب منه حيث ينتمي.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

رحلة النصف ميل بدأت للذهاب إلى اول المرشحين.

سيارة فخمة تعبر الحدود المعدنية و تمشي على الطريق المعبد، هناك امامهم، قصر مالك الارض، ليس بحجم قصر عائلة بارك، و لكن بالتأكيد بنفس الروعه. تشانيول لم يعلم بأن ملاكه المحتمل يعيش على مقربة من قصر الريف المخصص لعائلته .. لو كان هذا الرجل الذي يعيش في هذه المنطقه هو ملاكه ذو الجناح المفرد، فهذا سيكون رائعا، فقط بضع مترات تفصلهما، تقنيا هما جيران.

القلق بدأ يتسرب الى جسد تشانيول حالما لاح لهما القصر من الطريق، فتح الازرار العلوية لقميصه الاسود و الذي ربما سيكلف راتب شهر كامل لموضف اعتيادي، و لم يستطع منع نفسه من مسح يديه المتعرقة على بنطاله من الطراز الراقي .. معدته تكاد ان تنقلب عليه في هذه اللحظه و اعصابه مشدودة بشدة لدرجة انها قد تنقطع من شدة توتره.

هو يعلم انه رائع – الجميع اخبره بذلك منذ ولادته – لذلك لم يكن عليه القلق على هيئته لأنه وسيم بطبيعته، لكن الامر مختلف الآن … هو ذاهب للقاء ملاكه المحتمل، توأم روحه .. تشانيول سيفعل أيّ  شيء ليترك انطباعا حسنا في لقائهم الاول.

انت تبدو رائعا، توقف عن الإرتعاش

ألقى بنظره على صديقه في مقعد السواق .. بيكهيون كان يبدو مسترخيا جدا مع نظاراته الشمسية فوق عينيه و شفاهه النحيلة مزمومة في محاولته للتركيز في القياده، سترة صوفية زرقاء اللون تعانق جسده النحيل، تبرز التعاكس مع اللون الفاتح لبشرته .. تجعله يبدو نوعا ما … جميلا

بيكهيون انيق بطبيعته، لكن اليوم هو يبدوا اجمل من قبل .. اذا وضعت في حسابك سهرة المثلجات مساء امس .. هما استمرا بالثرثرة و الثرثرة حتى وقت متأخر من الليل .. في الحقيقه تشانيول هو من اخذ الحصة الاكبر من الثرثرة، عن كيف انه لن يسامح بيكهيون لتركه ليومين كاملين و عن كيف انه لن يسمح له بفعل ذلك مجددا … انتهى به الامر بأن يسامحه و بدون ان ينطق الآخر بحرف.

على الرغم من قرب شقة بيكهيون، إلا ان تشانيول طلب منه المبيت ل الليله … الليلة مضت و هما مستلقيان على الارض و اقدامهما معلقة فوق الكنبة .. و لم تتوقف الثرثرة حتى سمع تشانيول صوت الشخير الهادئ من الفتى النائم بجانبه .. ناما في ساعة متأخرة بعد منتصف الليل.

لست ارتعش !!

صحيح” ردٌَ بسخرية

لست ارتعش !!

يد بيكهيون امتدت لتمسك بيد تشانيول اليسرى و التي كانت ستمزق القماش الذي يغطي رجله .. و سمح لأصابعه بالتخلل بين اصابع الاطول، يرسل له ضغطة خفيفة، يده تبعث الدفئ الى جسد تشانيول، و كل التوتر تبخر من جسده و العقدة في معدته اختفت،

ارسل له ابتسامة مطمئنة قبل ان يسحب يده و يعيدها الى عجلة القيادة

لا تقلق بارك .. سيحبك بدون شك

بالتأكيد سيحبني، فأنا بارك تشانيول

هذا ما اريد سماعه … اذا، الرجل الذي سنقابله اليوم هو الإبن الأكبر لأحد شركاء والدك في العمل … تريدني ان اكمل ؟؟

تشانيول اومأ، لابأس من معرفة بعض المعلومات عنه حتى لا يجعل من نفسه اضحوكة حين يتقابلان

حجزت موعدا مع مساعده في الأمس، و لحسن الحظ، هو وافق على مقابلتنا على الرغم من ضيق الوقت .. سمعت انه في عطلة مجبرة و هذا هو السبب الوحيد الذي مكنه من حضور الحفل” اخذ منعطفا الى اليسار “الإشاعات تقول إن والده اضطر لأن يطرده من مكتبه فقط من اجل ان يأخذ وقتا ليريح نفسه

واو .. مدمن عمل إذا

توقفت السيارة امام قصر من ثلاث طوابق مصبوغ باللون الازرق الهادئ، نوافذ مربعة الشكل بأقفال بيضاء تزين الطابقين الثاني و الثالث .. مضهره رائع من الخارج.

عمودان طويلان باللون الابيض يحرسان المدخل، و شخص بملابس عادية مستعد لإستقبالهما

بيكهيون اطفأ المحرك و ألقى بنضره على صاحبه، يتأكد بأن كل شيء في مكانه، مد يده لتعديل ياقة قميصه .. اومأ له و خرجا من السيارة معا بنفس الوقت.

تشانيول لا يزال متوترا و هو يتقدم بإتجاه الرجل .. لا بأس، انه لا يبدو مخيفا

حياهما الرجل بإبتسامة كبيرة تجعل من غمازاته العميقة تظهر بوضوح و انحنى لهما

مساء الخير

مساء الخير، سيد زانغ

نادني ييشنغ، من فضلك .. اضن انك السيد بيون بيكهيون ؟”

بيكهيون اومأ و تبادلا مصافحة بالايدي قبل ان يستدير ييشينغ للأطول

سيد بارك، أنا المساعد الاول للسيد كيم جونميون، انه في الداخل .. تفضل من هنا رجاءا

الاسم ليس غريبا على تشانيول، لكنه لا يذكر اين سمعه من قبل، عينيه بدأت تتجول حول المكان تتفحص ممتلكات السيد كيم من الداخل .. اللون الاخضر يغطي الباحة الامامية و الزهور تزين الارض بأنواعها المختلفه .. القصر يبدوا رائعا كخارجه تماما.

السيد زانغ قادهم خلال بوابة كبيره الى حقل واسع يبدو كجزء من حديقة المنزل العملاقه.

كان هناك رجل بقوام ضئيل يجلس امام صف من الزهور يرتدي ثياب عمل .. قميص ابيض و بنطال اسود و حذاء مشحوذ بنفس اللون .. ثياب غير مناسبة تماما لأعمال الحديقة .. لكن يده كانت محاطة بقفازات خاصة تحتضن آلة لسقي المزروعات.

سيدي، الضيوف قد وصلو

استقام الرجل من موضعه و استدار ليواجههم، تشانيول تصلب في مكانه .. يهيء نفسه لرؤية وجهه الذي طال انتظاره ….. لكن لخيبة امله، الجزء الاكبر من وجهه كان مخفيا تحت القبعة العريضة التي يرتديها للوقاية من اشعة شمس الصيف.

اه .. اعتذر، يبدو بأني فقدت الإحساس بالوقت

اتخذ الرجل طريقه بإتجاههم .. تشانيول لاحظ خطاه المستقيمة و الواثقه، اسلوب الحديث طلق و متحظر .. مثله تماما

هيئته و طوله تشبه الملاك الذي رآه في الحديقة ليلة الحفل … ربما يكون هو ..

توقف الرجل في مكانه ليضع آلة السقاية و القفازات على الطاولة بجانبه، قام بخلع قبعته بعدها ليرى تشانيول وجهه اخيرا .. شعر اسود بلون الفحم و بشرة بيضاء صافية تعاكس سواد شعره مع عينين صغيرتين تضهران انحناءة جميلة عندما يبتسم لإستقبال زواره

انه حقا وسيم … لكن تشانيول لم يشعر بأي شيء غريب عندما رآه … لا شيء، لا كهرباء تسري في اعصابه، تلك التي توقع ان يشعر بها عندما يراه للمرة الثانيه .. لكنه لن يستسلم بهذه السهوله، ليس بعد.

ركّز عقله ليحاول إيجاد المزيد من الاشياء المشتركة بينه و بين ملاكه، غير منتبه للحوار الذي سبق و ان بدأ بين مساعده و السيد كيم جونميون

شكرا لإستقبالنا، سيد كيم

لا مشكلة ابدا .. كيف يمكنني ان …

هلّا اريتني رقبتك ؟!!

خرجت من فم تشانيول بدون وعي .. و لم ينتبه على الخطأ فيما قاله حتى إلتف زوج الاعين الثلاثة بإتجاهه

من الوقاحة ان تطلب من شخص إلتقيت به للتو أن يريك رقبته .. اشخط ذلك .. لا يجب ان تطلب منه ان يريك أيّ جزء من اجزاء جسمه.

المفاجئة الصغيرة استمرت للحظات حتى تم قطعها بحركة ييشينغ نحو رئيسه ليقف بجانبه … بيكهيون تحرك هو الآخر بإتجاه رئيسه ليمسك بكتفه .. بقوه

هناك هالة من الحماية تحوم حول المساعد ذو الغمازات و لحسن الحظ بيكهيون نبيهٌ كفاية ليشعر بذلك

اعتذر، سيد كيم، سيد ييشنغ، تشانيول وُلِدَ قبل أوانه، و في بعض الأحيان، هو يجعل هذا الامر واضحا

تشانيول انزل نظره الى صديقه بجانبه، و الذي ارسل له نظرات محذرة و قاتله مع ضغطة اخرى على كتفه

ما يحاول سيدي قوله، هو انه هنا للبحث عن شخص ما من الحفل الذي حضرته السبت الماضي و هو يأمل .. اقصد انه من المهم له أن يلتقي بهذا الشخص مجددا .. المشكلة هنا هي ان سيدي لم يرَ شيئا منه بوضوح سوى .. حسنا .. رقبته

جونميون ضحك و وافق على طلبهم بعد ان اخبر ييشينغ انه بخير و لا داعي للقلق، استدار قليلا و ارخى القميص من على اكتافه.

تشانيول حبس انفاسه حين انحنى الرجل قليلا ليريهم الجزء المطلوب من رقبته و ….

لاشيء

تشانيول لم يشعر بأي شيء …

اصلح جونميون قميصه و عاد ليواجههم ثانية، و لاحظ خيبة الامل التي رُسمت على وجه تشانيول

اعتذر .. يبدو بأني لست من تبحث عنه

لا بأس .. أنا الذي يجب عليه ان يعتذر بسبب طلبي المفاجئ

جونميون نفى برأسه “في الواقع .. انا سمعت عن مشروعك الصغير، بما انه حديث الاعلام هذه الايام … لكني متفاجئ من اني في قائمة مرشحيك المحتملين

نحن فقط نضع جميع الاحتمالات في الحسبان، شكرا لك على استضافتنا مجددا

جونميون طلب منهم البقاء و الاستمتاع بكأس شاي متأخر لكن تشانيول رفض بأدب قائلا ان الظلام سيحل قريبا و إن عليهم العودة الآن، في الواقع، كل ما يريده تشانيول الآن هو ان يخرج من هنا ليرتاح و يتعامل مع خيبة امله لوحده.

عذرا، سيد زانغ

رئيس الخدم ضهر بجانب ييشينغ فجأة، و يبدو انه يحمل أخبارا مهمه فقط ييشينغ يمكنه سماعها … الخادم حياهم بإحترام و اختفى مجددا بعد ان انهى ما جاء من اجله

ييشينغ استدار ليواجه تشانيول و مساعده مجددا

يبدو إن اخبار وجود السيد بارك هنا قد وصلت للإعلام و الصحفيون ينتظرون خروجه من هنا أمام البوابة الرئيسيه

جونميون عقد حاجبيه بإنزعاج

السيد كيم يكره هذا النوع من الاهتمام

بيكهيون انحنى ليعتذر “نحن يجب علينا الذهاب إذا .. شكرا مجددا

اتمنى ان نعمل معا قريبا” تشانيول اكمل

لا بأس .. لكن انت لا تستطيع استعمال البوابة الرئيسيه، يمكنك استعمال البوابة الخلفيه … من هناك انت ستصل الى قصرك بشكل اسرع

تبادلوا تحيات الوداع قبل ان يقودهم ييشينغ الى البوابة الخلفية .. و سرعان ما وصلوا الى مكان سيارتهم ليحتل تشانيول مقعده و بجانبه بيكهيون خلف عجلة القياده.

تشانيول ينظر من نافذة مقعده، عقله مشغول بما حدث قبل قليل في قصر السيد كيم .. و لم يلاحظ النظرات القلقه من الفتى الاقصر بجانبه.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.

وصل الشابان القصر وقت العشاء تماماً، اوقف بيكهيون السيارة في مكانها و دخل مع تشانيول لتناول عشاءهما … هما قررا فعل ذلك في شرفة المنزل، للإستمتاع بنسيم الصيف العليل.

احدهم لم يكن يأكل حقا .. ذهنه شارد في مكان ما بينما يده تعبث بالطعام في الصحن،

بيكهيون لم يعتد هذا النوع من الصمت، و صديقه لا يفعل ذلك إلا عندما يكون هناك شيء ما يجول في خاطره … قرر انه اكتفى من الصمت، هو حرك قدمه من اسفل الطاولة ليضرب بها ساق الطويل بخفة.

هي، لم انت صامت ؟؟

ها ؟؟

انت تلعب بطعامك و لا تتحدث، و انت لا تفعل ذلك إلا عندما تكون منزعجا … اخبرني ؟؟

الاقصر امال رأسه الى الجانب قليلا، يذكر تشانيول بجروٍ ضال، الصورة اللطيفة كسرت عبوسه بما يشبه الإبتسامه ..

لا شيء .. انا فقط كنت افكر

يا إلهي !! انت تفكر !!

تشانيول ضرب رجل الاقصر بقوة اسفل الطاوله

ياه، لا تسخر، انا جاد !!

حسنا حسنا، بماذا كنت تفكر ؟؟

تشانيول استند على طاولة الطعام امامه بمرفقه

لا اعلم … ربما، أنا افعل ذلك بشكل خاطئ .. اعني، البحث عن شريك حياتي

بيكهيون رفع حاجبه متعجبا “إذا .. انت تفكر بالاستسلام ؟؟

تشانيول نفى برأسه بقوه “لا، لا اعني ذلك، أنا فقط … في طريق العودة إلى هنا، أنا كنت افكر بما حصل مع السيد كيم، اعني .. عندما كان يتقدم بإتجاهنا أنا حقا شعرت أنه يمكن أن يكون هو، السيد كيم كان يشبهه تماما، لكن عندما رأيت وجهه أنا لم اشعر بشيء … أنا حتى لم أُره القلادة لأني كنت واثقا إنه ليس هو … و بسبب ذلك، أنا اشعر بأني سطحي بإختياري

لم افهم قصدك

انا اختار الناس اعتمادا على شكل رقبتهم و كيف تبدو، بيك !

انت لست سطحيا تشانيول !! ….. هل تريدني ان اشتري قلما جديدا لأضربك به ؟؟!!

وضع منديله على الطاولة بغضب

الامر ليس مهما، بارك !! سواء وجدناه بإستخدام قلادته او اعتمادا على رقبته، المهم أننا سنجده، لذلك لا تفكر بأشياء غبية … و الآن لنذهب إلى النوم، يجب ان نعود إلى المدينة غدا لمقابلة المرشح الثاني !!

نهض من كرسيه ليعود إلى داخل المنزل عبر الابواب المعدنية المصقولة بالذهب، تاركا الاطول فاغرا فاه على موجة الغضب المفاجئة التي اعتمرته.

هل بيكهيون غاضب منه حقا ؟؟؟ إنه لا يغضب منه ابداً،

ينزعج ….. دائماً،

لكن يغضب ….. ابداً.

نهض على قدميه ليلحق بالفتى الغاضب الى داخل المنزل، و وجده على الدرج في طريقه إلى الطابق الثاني حيث غرفته

يااه، انت .. بيون بيكهيون !

بيكهيون توقف في مكانه بدون ان يستدير .. ينتظر من صديقه أن يكمل كلامه

أنت تتصرف ب …..” توقف قليلا ليبحث عن الكلمة المناسبة لوصفه “… غرابة فضيعه” ليست الكلمة المطلوبه، لكنها تفي بالغرض.

بيكهيون استدار بأكمله الآن لينظر الى صديقه الذي بدأ بالركض بإتجاهه حتى وصل إليه ليواجهه … وقف بضع درجات اسفل بيكهيون … صديقه يبدوا مختلفا من هذه الزاويه ..

لماذا انت غاضب مني، انت لا تغضب مني ابدا، و لا تنكر ذلك لأني اعرفك من رأسك حتى اخمص قدميك و هذا الذي على وجهك ..” اشار بإصبعه على العبوس الذي يسيطر على شفتي صديقه ” .. يعني أنك منزعج

بيكهيون ابعد الاصبع الموجه نحوه ..”أنا فقط متعب، حسنا ؟؟

هذا لا يمكن، انها المرة الاولى خلال العقدين الماضيين من صداقتهما يبعده بيكهيون عن مشاكله، تشانيول يشعر بالضيق، و ايضا، صديقه يتجنب النظر في عينيه، و تشانيول لا يعرف السبب.

بيون بيكهيون .. أنت جاد ؟!

الاقصر تنهد بتعب “أنا فقط انزعج بشدة عندما اسمع الآخرين يتحدثون عنك بسوء، لأني اعلم تماما انك تبذل قصارى جهدك في عملك، لكني اكره اكثر عندما اسمعك تتحدث عن نفسك بسوء لأنك حينها …

تشانيول انتظر من صديقه أن يكمل كلامه، لكن بيكهيون عض على شفتيه فقط، و تشانيول فقط شاهده و هو يعبث بتلك المنطقة بأسنانه .. و كيف بدأت تتحول ببطئ إلى وردي غامق شهي، و يجب على تشانيول التوقف عن التحديق لأنه هو من يتصرف بغرابة الآن … أعاد نضره إلى عيني صديقه

لأني حينها .. ؟؟

لأنك حينها ستقصدني بكلامك ايضا !!

بيكهيون حقا، أنا لم اعد افهمك

تشانيول سمعه يتمتم شيئا يبدو بشدة مثل ‘احمق

و حقا هذا الحوار اصبح سخيفا و غريبا و غير مفهوم البته … و تشانيول قرر بأنه لن يستمع إلى تراهات الاقصر اكثر من ذلك.

هو أمسك الفتى من يده و سحبه اسفل الدرج حتى دخلا قاعة الحفل الكبيره، إتجه نحو الاضاءة ليشعلها و ينير القاعة باضواء الثريات العملاقة التي تزين السقف،

يده لا تزال متمسكة بالفتى لا تعطيه المجال للهرب.

سحب الاقصر مجددا حتى وصلا وسط القاعة و استدار ليواجهه و يضع يده الاخرى حول خصره

لنرقص

اجل ! بالطبع !

لا تتصرف بوقاحة، هيا، انت تدين لي برقصه

و انت تدين لي بعلاوة” عارض لكن يده وجدت طريقها نحو كتف الاطول

و لماذا ؟؟

لأني اعيش معك ..” و اخيرا هو رفع عينيه لينظر في عيني الاطول، شيء من الرضى مرسوم على وجهه “و لأنك تجبرني على الرقص معك

انت يجب ان تكون شاكرا، فأنا الراقص الاول في كوريا الجنوبية كلها” قرب بيكهيون نحوه اكثر و تمسك به بشكل اقوى “دعني أُريك

و بدون سابق انذار، تشانيول بدأ بالدوران و الدوران، يزيد من سرعته حتى لم يعد يرى شيئا سوى الفتى امامه مغلقا عينيه و فمه مفتوح في صرخة صامته.

لا شيء يصف سعادته الان، يدور و هو يضحك مع صديق طفولته المقرب، هذه اللحظات جعلته ينسى كل الاحباطات و خيبات الامل التي حملها اليوم، على الاقل في هذه اللحظه، هو نسي امر ملاكه و حادثة السيد كيم.

توقف ! توقف !

هو اخيرا توقف بعد ان شعر بالشفقةِ على صديقه .. و لأنه بدأ يشعر بدوار خفيف،

قرب الفتى من صدره اكثر و احاطه بذراعيه ليريح ذقنه فوق رأس الأقصر … و يسمح للدوار بالذهاب بعيدا.

بيكهيون مال قليلا بإتجاه الاطول قبل ان يرفع يده لِيجرَّ اذنه

أنا سأتقيأ عليك .. فقط انتظر !!

تشانيول ضحك “اوه حقا ؟؟

يد بيكهيون لا زالت تحيط به و تشانيول وجد نفسه يدفن رأسه داخل شعر بيكهيون الناعم، يستمتع برائحة البرتقال التي تبعث الدفئ في كيانه .. قرب الأقصر إليه اكثر، ليدفنه في صدره و يحاصره بين ذراعيه … انه شعور لطيف … أن يحضى ببيكهيون بين ذراعيه شعور مريح و لطيف.

الفتى الاقصر تحرك قليلا في مكانه و تشانيول يستطيع الشعور بأنفاسه الساخنة تضرب عنقه

تستطيع تركي الآن

تشانيول لا يريد ذلك بعد .. و هو على وشك ان يخبر بيكهيون بذلك تماما عندما انزل عينيه و ….

ها هو مجددا، عيني تشانيول تحدق بذلك المكان اسفل أذن صديقه و الشعور الغريب إجتاحه مجددا .. معدته إنقلبت بطريقة جديدة و رأسه بدأ يدور

و بدون ان يعي، تشانيول احتضن خد بيكهيون بيده و رفع رأسه قليلا بخفه، عينيه تحدق بحالمية بشفتيه، لأنها كانت قريبة جدا و هي تبدوا طرية جدا، لا بأس اذا امال رأسه قليلا ليتذوق جزءا من هذه الطراوة، صحيح ؟؟ لا بأس لأنه قريب منها و هي موجودة هناك و بيكهيون هنا و لا يتحرك، لذلك لا بأس إذا إقترب أكثر و لا بأس إذا إختلطت أنفاسهم مع بعضها و لا بأس إذا دمج شفتيه مع تلك القابعة امامه و لا بأس إذا …

إحم إحم !!

تشانيول قفز مبتعدا عن بيكهيون و الذي يبدوا مصدوما بنفس القدر …

كلاهما استدار بإتجاه الصوت ليستقبلهما رجل وسيم يقف بالقرب من باب القاعة، يرفع احد حاجبيه مع ابتسامة جانبية مرسومة على وجهه

أنتما لا تخططان للإحتفال بدوني، صحيح ؟؟

و تشانيول واثق بأنها احد الأوقات التي يتمنى بها أن يخنق جونغ إن حتى الموت ….

…. يتبع ….

____________________

|

|

|

|

ملاحضات توضيحية,

1- تشانيول ليس بأمير حقيقي و إنما هو الوريث و إبن مالك شركة كبيرة في كوريا, بيكهيون يحب السخرية منه دائما لذلك يناديه ب, أمير أو أميرة,

2 – الأحداث في الحقيقة تقع في عصرنا الحالي لا في العصور الوسطى, و هذا يفسر وجود السيارات و الهواتف الذكية, و الحفلة فقط كانت مستنقات من فكرة قديمة كانت دارجة في تلك الحقبة الزمنية,

تعلقياتكم يا حلوات ^^

       Ask me here ^^

40 فكرة على ”قصة خيالية, نوعا ما … تقريبا …؟؟ | البارت الثاني

  1. جونغ ان كلب لعين فاسق سافل الله ياخذككك
    هههففف شويتين ويسوويهل تشانيول عمى
    وكما توقعت طلع بيككهيونن ي ربيييههه
    متى بس تشانيول يكتشفه 😥😥😥
    المرشح الثاني اعتقد لوهانن خخخخخ
    حماااااسسس

    Liked by 1 person

  2. واااو جميييييييل😍😍😍 البارت يجنن
    وتشانيول ليش دائما غبي غبي😩😩
    بيك عرفه انو هو المقصود بالملاك من خلال القلاده😍 المسكين انصدم🙈😂
    بقى الغبي تشان شلون راح يعرف😩
    بس هو بدأ يشعر بمشاعر مختلفه تجاه صديقه😍
    لما قاله هل تريد ان اتزوجك؟!😍😍😍 ياااااا رباه جن جنوني بهذا المقطع 😍
    وظهور السولاي خلاني انط من الحماس😍 اتمنى يكون لهم ظهور قوي بالروايه😢 بليز خلي لهم قصه😢😭
    وبما انو كاي موجود😍 اكيد دي او حيكون موجود هماتين😍 وعندي احساس حيكون هو المرشح الثاني الي بالقائمه😍
    .
    احم نجي نعلق ع الجزء الاخير😍😍😍 والي سبب صدمه جلطه انهيار الي😍 لما تشان سحب بيك لقاعه الرقص ورقصو مع بعض😍😍😍😍😍😍 يااااا اللهي متت متت متت😍😍كانو ع بعد انش واحد م بعض😍تشان اعترف انو متكدر تقاوم بيك 😍هو مين يقدر يقاوم كتله الجمال هاي😍
    بس كاي هذا صدك مو وقتك ابد ابد ابد😭
    تملكتني نفس رغبه تشان بقتل كاي بهاي اللحضه😤😤😤
    .
    اااه…النهايه😅 شكرا ع البارت الجميل عزيزتي
    وبأنتظار البارت القادم ع احر من الجمر
    بليز لا تتأخري😘

    أعجبني

  3. جد جد جد القصههه بيرفكتت 👌🏿💕

    و كل شيي فيه حلوو السردد و الترتيبب 🌱

    نجي للروايهه 🙇🏾

    قصه الروايه جديده 👾 هذا اول شي ، ثاني شيي فيهاا فانتازيا عجبتني 💕💕💕

    وانو بيكي هوا الملاك اللي يقصدهه تشاني ويدور عليه جججمااااللل 🌞🙆🏻

    بس مدام انو بيكي عرف ايش اللي يقصده تشانيول ليه راح يساعدهه مدام عارف انو هوا 🐩 !

    بالنسبه لجونغ ان مدري ايش سالفتهه شكلو في البارت الجاي يوضح لنا اكثر 💅🏽

    استمري حبيبي فايتنغ 🍄🐥🍄، وانتو كمان يلي تقرون وما تعلقون وش تحسونن هاههه ! 🚶🏼🔌.

    أعجبني

  4. واااااااو البارت جميله

    و جونغ ان ما لقيت تدخل الا الحين 😡 خربت الجو الرمنسي

    وبيكهيون اكيد معصب ليش ما عرفه و يفكر كيف يخليه يعرف انه هو فارس احلامه

    تشانيول مررره متحمس لدرجه ما يسلم ولا يسئل كيف حاله على طول يقوله خلني اشوف رقبتك

    فايتنغ و باين ان الروايه فيها احداث كثير 💪🏻

    أعجبني

  5. البارت يذبح يذببح يذببح
    و احلى شيء انه طويل 😢💕
    احم احم ، من وين ابدأ ؟
    تعجبني علاقة بيك مع تشان
    ويعجبني اكثر يوم بيك يجلس يطقطق عليه 😂😂😂
    كيووت تشانيول يوم زعل من بيكهيون عشانه ما شافه ليومين بس 💕
    تصرقات تشانيول مره كيوتيه ودي اكله 😭💕
    ارجع و اقول علاقتهم اكثر من رائعه
    عجبني ظهور السولاي
    و اكيد فيه شيء بين سوهو ولاي عشان ردة فعل لاي
    باينه و واضحه وضوح الشمس ان بيكهيون هو الولد الي يدور عليه بس تشانيول غبي 😠🔪
    اخر جزئيه ااهخ يربيه
    ودي اطعن جونغ ان ☺🔪
    وقتك مره غلط تفف ☺🔪
    و بس و الله و نستنى البارت الجاي
    بالتوفيق يحلوه 🙊💕

    Liked by 2 people

  6. متحمسه للبارت الجاي
    شكرا اوني
    اتمنى انكك ما تطولي علينا
    الروايه جمييله
    فايتنق
    اتمنى تنزلي البارت الجاي في اقرب وقت
    ^_^♡♥♡♥♡♥

    أعجبني

  7. شكراً ع التوضيحات ، انا عبالي صدق امير 😂
    بيك يتصرف بغرابه 😏 و معصب 😎
    و موقف القلادة لمل شافها وطلع بسرعه 😎
    ويوم يقول كأن الملاك أنا ولما تشان شافه وحس بنفس الشعور🙆
    نقدر نقول خلاص بيكهيون هو الملاك 😂💘
    بس تشان الغبي ماتوقع يكتشف الشي بسرعه وبيجلطنا👊🏻
    ولا ننسى هو يكره جونغ ان و يمكن تصير مواقف بين جونغ ان و بيكهيون😪
    وهو يصير غيران وعصبي و يتهاوش مع بيك 😂
    وبيك يقول له مو ع اساس انت تحب ملاكك ؟ويتزاعلون😢
    😂😂 والله مدري شقول 😶
    او اذا الملاك مو بيكهيون👀
    يمكن يطلع دي او ؟ و تشانيول يخطبه وكذا😶
    لكن ع طول يصير يفكر ببيكهيون و يغار ع بيك؟😕
    وجونغ ان يحب دي او ؟ 😂 ويتهاوش مع تشان بسببه
    افف انتظر البارت الثالث وبقوة عشان اشوف المرشحين البقيه💘

    أعجبني

  8. اهه لا… كرهت جونغ ان مع تشان والسبب واضح..
    تشان واضح جداً انه بدأ يميل لبيك.. لكن مو عارفه اذا هو اولاً
    وانا. واثقه انه شعوره الغريب لما يشوف رقبة بيكهيون يعني انه هو الي اُعجب فيه انا متأكده😭
    اهه جدياً تشان بيك جنبه طول الوقت ومو عارف انهه هو الي لازم يكون شريك حياته😔..
    شكراً على البارت اللطيف): لاتطولين بالبارت الجاي تحمست مره😔💔

    أعجبني

  9. ااخههه يياربييبييي مشاعري فراشات بطني شذا الفيكك يهههبلل بممووععتتت
    مااني قاددره اتخطى البارتت ابددد،كل جزئيه فيه اجمل من اللي قبلها بمووتت بمووتتت
    ياخي مدري ليش حاسه ان اللي شافه تشانيول عن النافوره بيكهيون !!انا اصلا متأكده انه بيكهيون !،المهم ياربيه لسه كاي ب اول بارت يجي وقال كم كلمه واحس اني حقدت عليه!،وقته مره غلط تفه بس:( ..،وو شسمه تبمبدمينبمبحبدوخبتو مدري شقول البارتت يهبلل هههففف:( تعجبني حركات تشانيول و بيكهيون مع بعض تفه لطااففه لطاافهه:((
    وشسمه يوم كان تشانيول وبيكهيون معبعض بالسياره وبيكهيون مسك يد تشانيول ااااخه فراشات بطني بمووتتت
    مره متحمسه للبارت الجااي لا تطولين بللززز:((
    فايتنغ فايتنغغ:)

    Liked by 1 person

  10. رووووووووووووووووووووعة
    ابدعتى اونى والله
    اووووووووووووووووووه
    جاااااااااااااااااااااااااااامد^^
    يسلموااااا
    ابداااااااااااااااااااااااااااااااااااع

    متحمسسسة كتيييير
    اونى لا تتاخرى علينا

    فاااااااااااااايتنغ ^^

    أعجبني

  11. البــارت فتتتنة
    يااااربي أنا بنفسي حسيت بالفرشات شلون تشانيول 😱😱
    ياربي جميلين ،
    كك قتلك تشانيول غبي وعفوي من جد مايستحي يطلب من جونميون يشوف رقبته 😂😂
    ولا بيك قصف جبهته 😂😂
    هففف ان شاء الله مايلاقي ذا الملاك 😔 ومابتعد عن بيكي
    هففف تحمست معهم بأخر لحظة بس ليش ؟ ، ليش يا جونغأن 😭😭
    متحمسة لهم 😭😭 ، بأنتظارك أوني فايتينغ

    أعجبني

  12. مشاعر تشان تميل لبيك كثير بالتدريج
    و بيك مصدوم تخيلوا لو جونغ ان ما دخل عليهم
    اش حيسوي تشان ؟ حيقبله من جده ؟ احسه حيجيب العيد قريب 😂😂
    بس احس يعني متحمسة للعيد دا 🌚 و بيك لطيف جدًا
    و اجمل شي فكرة الرواية مختلفة

    أعجبني

  13. Wooooooow daebak sooooo amaizing
    Love it sooooo much
    💘💘💙💙❤❤😍😍
    💟💟💞💞💖💖💕💕
    Thanks oni great writing
    Keep going
    Waiting the next part please don’t be late
    Im soooo exciting for this story cause m’y babies chanbaek 😘😘😘😘
    Fighting baby
    Love ya
    😍😍😍💞💞💞💙💙💙💙
    💝💝💝💘💘💘❤❤❤💘💘

    أعجبني

  14. تجنن الروايه اتععب وانا اقول عنها ج م ي ل ه ، وربي القصه جمميله ،منتتحمسه اعرف احداثها ، والشي اللي متأكده منه ان بيكي هو الملاك 🙈💞💞
    متحممسه 😭
    ابي البارت 😭

    أعجبني

  15. لول ع كذا نهاية غلط صح 😢😢 طيب ليش والله حماسية 😂😂😂💔
    المهم نبدأ سارت أحداث حلوووو صراحة قلبي يعورني ع تشان احسه سندريلا لابسة كرفتة ذيك جزمة وذي قلادة
    مشاعر تشان ل بكي بدلت تطور احلى شيء 😂😂😂 خلي زوجي المستقبلي يتعمل رومنسية شوي 💔
    المهم انا حدي متحمسة للمعلومية ظهور سوهو ولاي حلووو اتوقع الثاني شيومين و الثالث دي او او العكس 😄اتحدى اساسا
    المهم كأي دخل غلط ع بالي الأم 😂😂😂 بس ربي ستر
    اتمنى تجيبي بوف بيكي عشان نعرف احساسه ولا دي حركة منك 😉😉😉
    المهم متحمسة لما زعل منو بيكي ياخي احلف بأيش احس يحب تشان بس تصرف الأول يدل ع أن بيكي ما يبغى تشان يتحطم 😯😯 حبيت الصداقة …
    بس طلب تشان من سوهو قليل أدب انا استحيت وأما مالي دخل 😳😳😳
    حرام علكي 😭😭😭
    أهم شيء صححتي معلوماتي الأخيرة لا تسألي حسيت انهم قديم وفجأة جديد بس حابة القديم 😂😂
    المهم مقطع الرقص 😢😢😢 ابي ابكي وانتي السبب 😳😳😭😭😭
    حبيت البارت بكل أنواع وتفاصيل 😍😍😍 واجيك إذا كانت ذي كتابتك لاني نسيت التقرير 😂😂😂😂😅
    بالتوفيق يا قمر 💋💋💋💋😘😚😗

    أعجبني

  16. انة الوحيدة يلي ما قارية البارت الاول 😟
    اتذكر كلش زين انة علقت على التعريف … اعتقد 😅
    بس ما شفت البارت الاول نزل 😢
    ما علينة هسة اروح اقراه 😂
    يا ربيييييي يجججننننننن 😍😍😍😍😍
    بيكي هو السندريلا مو 😉
    يييييييي بارك تشانيول اللعنة عليك و على لطافتك 💔
    قلبي الصغير لا يتحمل ااه 💘
    كوماوو اوني .
    فايتينغ !

    أعجبني

  17. قبل ما ابدأ اي شي !!!! ازا نهاية حزينة راح افقشك اكلك ابلعك اكسرك اسوي فيكي كل ما هو سيء !!!! راح اطلعك روبن هود بعد العصر الحجري !!!
    أما البارت 😻 جماله 😻
    من كثر ما حبيته تمنيت ما يخلللصصصص اببببدا يجنن لأنه 💜😍
    بس تشانيول يااا ربيييي الغبااااااء ايييييي يقلبي جنني من الغباء 💔💔
    قال نفس الرقبة وقرب وشم وحالة وآخر شي ما عرف!!! وكمان واضح انه بيكهيون لأنه في واحد مسجل الدخول باسم ميكي ماوس 😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂 اخ بطني ميكي ماوس وبعدين واضح لما اختفى يومين كان يزبط مشاعره اكيد 💔 بيكي يالمسكين بس تشاني بدأ يملك مشاعر له وااااه قلبي لا يتحمل 💔
    اذا كنت انت هل تريد ان اتزوجك؟؟ تشانيول حبيبي اسمع علي انا وبيك بنبدل عادي والله انا انا عادي بوااافق 😹😭
    لما عرفت انه زانغ ييشينغ وقتها عرفت انه سوهو اللي قصده عنه بيكي ولما ييشينغ مسك كتف سوهو عرفت انه له عنده مشاعر يمكن:/
    بس لما تشانيول قال اريني رقبتك! ههههههههههههههههههههههههههههههههههه متتتت ضحك يبييي كيف قال كذا بسرعة !! وفي مومنت لما بيكي مسك يد تشانيول بين ايده اه قلبي 😩❤ سهام كيوبيد ضربتني بقوة !!!
    وقت ما رقص تشاني مع بيكي اومو يا فتاااااااه شو هالجمال يخبلووووون اخخخخ , وبس حط يده عليه والحضن
    ودخل رأسه بشعره ونظرته على الشفايف
    اومو ستوب ستوب حسيت حالي تشانيول مع بيكي وهذه خيانة 😹💔
    بس لما اجاا بده يقبله قلبي وقف
    واقترب
    اقترب
    اكتر شوي اكتر شوي
    كاي الزفت اجاااا
    وانا من هلا عندي متل مشاعر زوجي الك 😒 استني ما اتخيل يطلع دي او في القائمة وجونغ ان يزوره ويسير في كايسو ويخلي تشانيول يغار
    تحمست اسفة 😹😹😹
    التوضيح انا فاهمته منيح ما لخبطت الحمدلله
    وأخيرا!!
    ازا ما حطيتي لتعليقي لايك -_-
    سابحث عنك 🐼
    وساجدك 🐼
    ساعذبك 🔪🔫💊💉
    ثم ساقتلك ! 🔫🔫🔫
    وبس يخبل خبببل
    فااايتنغ في الجاي ترى انا متحمسة بشكل 😁😁😁😁😁
    لوب يو 😂😊

    Liked by 1 person

  18. لطااافهه لطااافه البارت طوييل
    وش هالغباء ياتشان معقوله مالاحظ العنق الي شفته ودق قلبك له هو عنق بيك لانه نفس الشعور الي يحس بالملاك
    بيك يوم يغضب يلبيييييه جعل محد يغضب غيرك لطافه متفجرههههههه
    المومنت الاخير انا مت تحللت نسيت كيف اتنفس مااااهذااااا ااااخخخخهخههخحخههخخ
    كاااي حيوان ليش تجي مو وقتك ابدددددد لو ماجيت كان صار الي بيصير
    العلاقه في تقدم ننتظر البارتاتا الجايه عشان تبين الحقيقه
    فاايتينقق

    أعجبني

  19. ناااااااااااااااايسسسسسسسس مرررررررره ناااااااااايسسسسسس😍😍 تششششششان لاتصير غبي عاد لاول مره ودي ادجككككك 😭 حياتي ي بيككك مرررررره كيووووت صار ميكي ماوووس ههههههههههههههههه خلاص تشااان م معك عذر اميرررك هوو بيكي فتح مخك المصدي 😍 اوووووني تحمممممممست وايد انتظرك بفارغ الصبر💔 وغير كذااااا البارت كله لطااااااااافه تمنيت م ينتهي صراحه 😍

    أعجبني

  20. قسم بالله م وقت ذا الغبي اهههه ي ربي خرب عليهم كان الحين حبو بعض اه ي قلبوشي

    حسبي الله عليهههه
    حسيت بيكي عارف ش قصد تشانيول ونو عارف انو يقصدو لكن تشانيول م يدري انو بيكيهون ي الله موقف بيكيهون لايحسد عليههه
    ب انتظار البارت الجاي ويعطيك الف الف عافيه

    ومعشوره

    أعجبني

  21. بيك اتوقع ام تشان خلته يجي
    وبما انها حفلة تنكر هو يتنكر
    وتشان ماراح يعرف انه جاي
    وبكذا ما يلزق فيه ويدور زوجة المستقبل
    وبيك يجي ويستانس بالحفله

    فاتوقع خلاص هو الملاك

    ييشينغ وسوهو يجنننوووون 😍❤️

    أعجبني

  22. ميكي ماااوس هو ملاكنا هو بيكي 👏

    تشان يا غبي شغل عقلك

    الحين بعد للموقف الأخير المفروض تتأكد انه بيك 😒

    خلاص ليش المرشحين الثاني والثالث 🚶💔

    كككككااييي هادم اللذات اتوقع ما بيجي من وراك خير 🚶

    الحين سوهو يوم قال ادري عن مشروعك يعني موافق يتزوجه؟ ههههههه وانا احسب الكل بيكون ضده وطلعوا موافقين وناشرين الخبر بالجرايد 🚶

    أعجبني

  23. تعرفي اني جرحت شفايفي لاني طول البارت الجميل ده وانا اعض عليها

    شوك غوزال قالشكتم شووك غوزال
    بيك هوا الي يدور عليه تشان
    طيب بيك ليش ما قال لتشان انه كان ف الحفلة ع الاقل كده تشان يقدر يستنتج من نفسه انو بيك الي يدور عليه
    كان نفسي اخنق جونغ لما دخل ياخي نرفزني
    بيك احسه يحمل مشاعر تحاه تشان بس ما يبا يقول له عشان كده ما وخر لما تشان قرب عشان يبوسه

    حقيقي اول مرة اكون ممتنة لمدونة لونا لانها قفلت عشان لو ما قفلت ما كنت عرفت مدونه جميلة ب ادمنز جميلات و كتابات اجمل زي كده
    انا طايرة اقرا البارت الاول لان دا اول بارت اقراه ف دي الرواية

    طولت ف الكلام و طفشتك اسفة

    المهم كماوا ع البارت الجميل ده تسلمي حبيبي ♡
    استناك
    لا تتاخري علينا متحمسة للرواية دي 😊

    أعجبني

  24. هههههههههههه مرره حبيت الون شوت تعليقات بيك جدددددد مرة تضحك
    وتشاني هنا مرة كيوووووووت
    هالكاتبه دايم ماتعطي تشان شخصية الاحمق !!! بس راكبة عليه 👌🏽
    كماواااا ع البارتتتت

    أعجبني

  25. كااي🌚😭😭😭😂💔 مب ووققتتتكك!!! يااخي خربتت اللحظة!!! اوميقاااد كنت متحمسة ومندمجة بس آخرتها كااي خرب اللحظة😂😭💔💦 المرشح الثاني اعتقد كيونقسو او جونقداي😂💔
    فايتينق!!
    جاايو!!

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s