Mirror Person-CH10

IMG_0528

ادفن ذاتك ,اخمد نيرانك المشتعله ولابأس بتدمير ذاكرتك

هذا الكون لن ينقصه شيء إن تبخرت

وتلك الأدمغة لن تشعر تجاهك سوى بالشفقة المليئة بمياه التماسيح

أنت لا تهرب ,أنت تعود لنقطة البدء فقط

لا تنظر للأسفل , انتشل نفسك

 أو ابقي عالق

لا حيله لك عدا الرؤية

ليس عليك الأختيار , لكنك خشيت المجازفة

تجرع كأس ماجنيته بابتسامه انتقام

أنت

خسرت   

.

.

البارت طويل ومليان مشاعر , يفضل قرائته ف مكان هادئ , انجوي ~

.

.

الصعود لتلك السلالم كان مُجهد

الضوء يعمي رؤيتي ,كان ساطع جداً

أنا وصلت للنهاية…هذا ماظننته

سأرفع ذراعي ..وأغمض عيناي

أنا سأحلق

هذه المعجزه تبدو الإختيار الأفضل

الجميع مجانين

لا أستثني أحدهم

 .

 .

.

التمرد يخيل لي انه الحل لفك تلك العقد

لكنه كان كإبره سقطت في قاع محيط هائج في يومٍ عاصف . 

 

أطلق العنان لجسدي بالتحليق في يوم ممطر ؟

 

أعيش الحلم في يقظة واقعي الفوضوي

لا أحد سيستمع لأنفاسي الثقيلة

ولن يجدني أحدهم في وضح النهار

انطلاق الرصاصة الأخيرة يبدو أنه تم تحريرها.

.

.

.

.

 

.

.

-لوهان-

 

أسبوع بعد الحادثة , وها أنا هنا في المكان الذي سأتركه خلفي , عدت فقط لأن حلمي سيصبح حقيقة في الأيام القليلة القادمة~~

الأمر ليس بتلك البساطة ,أن تجعل خياراتك مفتوحة ..إن أتيحت لك الفرصة فمن الحمق أن تخسرها , ربما الوقت خاطئ ..حسناً هذا ماحدث ماللذي علي فعله ؟

 

الحياة الجيدة التى ركضت خلفها بإيذاء صديقي كانت سبباً كافياً لاستمراريتي  وتجاوز كل ذلك.

لن استسلم في حين مضى وقت الاستسلام ,أعلم أنني خسرته ولن يعود كما كان مُطلقاً …. أنا أخسر لأحصد نجاحي لاحقاً !

أن تركت كل شيء وادعيت الأسف لن أجني سوى الخسائر …أنا آسف كريس ..هذا ما استطيع فعله ..أن أعتذر ..

 

بعد فجر اليوم سأحزم حقائبي من هذه الأرض لمكان قاتلت للوصول إليه بشده , نعم أنا استحق ذلك ..

 

انتصفت الشمس السماء حيث بلغت ذروتها , ووجدتني أقف بأسى أمام منزله ( كريس ) بعيداً عن الانقباضات أسفل معدتي, طرقت الباب بحزم ..ربما أتخلص من بعض اللسعات ..

 

لكنه لم يكن بالداخل , وعندما سألت أين يمكنني إيجاده

 

” لن يذهب بعيداً , هو بالجوار بالتأكيد “

 

هذا ما تلقيته كإجابة تحمل خلفها الكثير من القيود التى قد تكبله من ( بالتأكيد), هل أملك الجرأة لرؤيته ؟

فقط اعتذر لوهان , الأمر ليس بتلك الصعوبه…اللعنة .

.

.

.

 

.

التاسع من ديسمبر 2011

 

– كريس-

.

الثلوج لازالت تغطي المدينة بينما تسببت في إغلاق بعض الطرقات الرئيسية

 

سطوع الشمس كان أيضاً بارد

أنه مجرد يوم آخر لم يتغير عن سابقه سوى التاريخ

وصفحه بيضاء أُخرى تلوثت بالحبر الأسود القاتم

ذكرى لعينه إضافيه تُدون في مذكرة الموت خاصتي

وليست من نوع  الأحاديث السرمدية

 

كل صفحه حوت بالكاد كلمه واحده

 

التاريخ.

 

 

 

 لاشئ آخر

 

الأمر الذي يخبرني ان الكون يتحرك والفصول تتغير

وأنه ..يوم آخر

 

غداً ..هو الغد .

 

لا استطيع نطق تلك الأحرف الجحيمية والسوداوية للأبد..

الأحرف التى تحويها ساعات تنقضي في التحديق بشرود بشمس اليوم حتى تغرب , ليأتي اليوم الآخر.

 بعض الأمور عليك تجاهل توقفها أمامك , ادعي انك فقط لاترى

 تلك العوائق..حتى تتعايش.

 

النهايه لن تكون الا النهايه التى اصنعها

من المفترض ان تكون حيكت في الماضي جيداً , هذا الشتاء أنا سأرتديها ..واخفي جسدي بها جيداً ..في العالم الآخر.

 

 

المرأب فارغ , الأرض تشكي وجعاً من قرع تلك الأقدام

الحيطان لم تتحمل ارتداد الأنفاس القذره

وجمود جسدي الباهت جعل من تلك الأعين تحدق بشفقه.

 

 .

ألن تتحرك ؟ ستتصلب هنا وتتجمد لتصبح جثه هامده في نهاية المطاف ..لقد مضى  الأمر بالفعل..

 .

 سيمضي ان اردت أنا ذلك ..

 

إهتمام تولد بسبب شعور بالذنب أو ربما ضمير أوقظ من سباته لفتره مؤقته

 

لا اختلف عن الجثه كثيراً

جسدي بارد

باهت

فارغ

عدا من ذلك الشيء الذي ينبض بقسوه دون ادنى رحمه

 

أنا سأغادر ..”

 

فلتذهب للجحيم …لاتنسى ان تتسكع مع الشياطين ايضاً عندما يكتمل القمر

 

ربما لن اراك مجدداً ..

 

لتدعها للأبد

 

أيمكنك ان تنهض عن هذه الأرض البارده؟  “

 

اقوم باعطائك فرصه أخرى ..لكنك تقوم بركلها

ولست ممن يربطون جشأهم في الآونه الأخيره ..

 

ان لم تذهب الآن ..على الأرجح بأنك من سيصبح جثه

 

كريس..

 

لا تنطق اسمي على لسانك القذره  ..

بالكاد أميت ماتبقى داخلي ..أنت تجعل من الأنتقام  هدف سامي اسعى للوصول اليه

 

أنا لم أقصد أذيتك …آسف لما حدث

 

هل تطلب الغفران الآن ؟

ترتدي قناع الخزي ؟ أنت تمثل ارتداءه

أبصرت لأرى ماتخفيه

 

عندما يكون العالم خالي من الأرواح …ربما أغفر لك حينها

..

 

 

 

ابتعد

اذهب حيث لا أرى ظلك

تلاشى~

 

 

الأقتراب من النار سيحرقك

ويبدو انك تود ذلك

 

انظر …تشانيو-

 

هذا يكفي ..

الجثه الهامده تنهض

ولا أظن ان الأمر سيمضي بعظام سليمه

 

وإحدى أمنياتي تحققت

 

أأه كر ..كريس ..أنت تخ تخنقني!!!

 

والتى كانت خنقك حتى الموت

ربما هناك أحلام تتحقق ….

انظر الي

 

تفاجئت ؟

 

صُعقت ؟

 

أعلم انك لا تثق بي ,كانت ثقة من طرف واحد تلك الأوقات …

لما نظراتك خائفة  ؟

مشتته , قلقه ؟

لم تتوقع ذلك ؟

 

صديقك سطحياً ,العكس داخلك …لما الملامح المنذهله ؟

توقف عن إقناعي انك تفاجئت ..

أريد ان ادعك تذهب للأبد

لما عدت ؟

 

هل تخاف من صديقك ايها الأحمق ؟!

 

مهلاً

 

استسلم ,حتى وان كان تمثيلاً

اثبت إستحقاقك للعقاب

أفعل ذلك ..لمره قبل ان تغادر ..

 

ارتطم جسده بالمرآه خلفه لدفعي له بينما قبضتي حاوطت عنقه , هذا جيد لتحصل على بعض الخدوش عزيزي ..

 

 

مازلت تصارع..ماذا هل تحب الحياة جداً ؟

هل هي جميله لتجعلك تتخبط بين قبضتي بقوه ؟

أنت لن تموت ..أنا اعلم …

كلانا يعلم

لما الهلع لوهان ؟

 

أنا فقط اردت تحقيق تلك الأمنيه ..ألن تجعلها تتحقق ؟

أنا صديقك, غاب عن عقلك ؟

 

مهلاً ..فقط القليل من القوه ..لا تجزع

 

أ أ  أأه ….

 

اوه ما بال صوتك يتلاشى ؟

اصرخ ؟

الا تستطيع ؟

ألتقط أنفاسك القذره ..

وجهك لما هو محمر للغايه ؟

مهلاً …هل تبكي ؟

هناك مياه على وجنتيك ..

تثير اشمئزازي ..أوقفها

أنت تجعل رغبتي  أقوى ..

 

كر-

 

لازلت تتشبث بالحياة ؟

هذا سخيف لشخص مثلك ..

 

 

اقتربت بينما اخفف من قبضتي بعض الشيء لأهمس

بأبرد صوت على الأطلاق

 

 

 

” أتعلم أمراً ؟… من المؤسف ان تتمنى حلم لايمكنك تحقيقه …. لكنك تقف ضد حلم صديقك ؟ الا تريد الموت بين قبضتي وتحقيق حلمي ؟ “

 

 

صمت لأكمل بهدوء جثه, وقرع انتقام

 

 

أنت ارتكبت خطأ لا يُغتفر … أعطيك فرصه لترحل ,لذا لا تتقمص دور الصديق المهتم الا ان كنت تود الموت, لأنه مقزز .

 

 

..

..

..

 

تشابكت أعيننا

 

 

وألم دفين حُجب ببرود قاتل سطح حدقتي

 

..

.

.

 

أعينك زجاجيه وضائعه ,هذا مُبهم وليس مثير للشفقه بتاتاً

 

 

..

..

..

.

 

بعض الأخطاء قابله للمحو والتعديل ….وبعضها الآخر لا يمكنك محوها وان حاولت ..

..

..

انت حتى لم تضع بعض الجهد في محوها

أغفر لك ؟

إلقاء النكات بدا متداول جداً

هل كنت أحمق لتستغفلني ؟!

أنت لم تعرفني بعد  لوهان …

أنت لن تنجو ..

 

 

تريد ان تعيش ؟

 

اماء بضعف

 

لأبتسم

 

إذاً عليك فعل أمر قبل ذهابك

 

أنت أخذت وعليك أن تعطي …هذه معادله عادله.

 

حسناً ربما علي تركك الآن ..هذا يكفي

انها هديه من نوع آخر .

أنت لا يمكنك ان تنساها ؟ تذكرها جيداً.

 

..

..

..

.

.

 

هذا العالم مليء بالأرواح القذرة

المكان الأفضل لهم هو حاوية القمامة

متى ستنتهي صلاحيتهم ؟

 .

 .

 .

العاشره مساء التاسع من ديسمبر

(سطح إحدى المباني المهجوره)

 

 

السطح  أحتوى جسدي … أقف فوق أرض الأحلام سيؤل..

 

 

بينما كنت في جهه يمكنني إخفاء نفسي جيداً بقلنسوه سوداء, أنا أختبئ من الاختباء نفسه ..

 

الظلمه تعانقني للأمد البعيد

ولست لها كاره , العتمة التى تحيطني الآن أفضل من ضوء الماضي

 

طريقه جديدة للعيش علي المسير عليها ان اردتك بجانبي

 

 

ليلة التاسع والعشرون من نوفمبر.. قرع القدر أبوابي حاجباً منافذ الهرب و ضوء ساطع أعمى بصيرتي عن الرؤية , في منتصف التجديف للعبور طوق النجاة ذهب بعيداً كالسراب ..اريد ابقاءه دون ان يختفي عند وصولي اليه , لكنني فشلت في الحفاظ عليه … الحقيقه تجعلك ترى وتتجاهل لأنها تؤلم..لكنني لازلت متشبثاً بحقيقة وجود الماء وانك لم تكن وهماً أو سراباً …. وفي خوض تلك المحاولات  أحدهم  ارتكب جريمة

ستبقى خزياً للأبد..وقد كان ( صديقاً).

 

 لم يكتفي بإخفاء أمر تشانيول عني..

لا زال يتصيد العثرات كالأحمق … مجرد جبان

تحول رماداً في ماضيي البائس

 

لقد مضى اسبوع منذ انتشالي من هنا

كأن شريط من الماضي أجبرت على إعادة تشغيله كل لحظه

الأمر الوحيد الذي اختلف …انني امتلكت بعض الأجوبه.

 

(( ان لم تتحلى بالقوه وتتمسك بما تريد …ستبقى خاسراً للأبد ))

آمنت بذلك دواخلي حينها , الحدس يخبرك بالحقيقه والتى ترفضها دوماً ..ان لم اصارع ..أنا سأخسر .

لذا أنا لن اتركك..

 

 

Flash back

28 nov

 

جسدي ارتطم بالحائط خلفي بعد ان تلقيت لكمه ,كان مؤلم كالجحيم

 

 

ماذا ؟! انت تعلم الحقيقه ؟؟؟! أي حقيقه ؟

 

 

نفثات ساخطه بصوت صارخ , انه أخي

وهذا سيئ

 

 

قهقه بسخريه ليرفع جسدي بقبضته على ياقتي

 

كنت منذهلاً لأدرك مالذي يحدث , كل شئ حدث سريعاً

وذلك كان مربك

 

لا أعلم عن أي حقيقه تتحدث … ولا يهم ماهيتها ….. وان كنت تعلم لم يجدر بك القيام بهذا ….. ان علمت حقاً كما تتفوه سوء عائلة بارك ..

 

صرخ بحده حتى ظننت أنه لن يكون قادر على التحدث بعدها

 

إذًاً لما رأيت تشانيول !!!!

 

 

همس بعدم تصديق بعد دقائق مطوله لأستعياب حقيقة أنني رأيت تشانيول .

 

 

هل عائلتك بهذا الأنخفاض لديك ؟ لاتهتم ؟ ….

 

ليكمل بحزم دون فرصه للنقاش

 

 

ستعود معي الأن, شئت أم أبيت. “

 

دفعني اليه لتلامس انفاسه الساخنه وجهي,عندما لا مس انفه مقدمة أنفي

 

ونظرته المشتعله تكاد تحرقني

..

..

..

لأنك جزءاً من العائلة..وأنت لا يمكنك التخلص من ذلك .

 

هو محق وأنا سأبقى مخطئاً للأبد

لكن ذلك غير صحيح ..

هذا هُراء.

 بعض الوقت فقط ..أمهلني بضع ساعات

الى اللقاء أو حتى الوداع ستفي بالغرض ..

لا اريد أن اتركه دون ذلك , كما فعل هو سابقاً .

في اليوم الذي رحلت به ..أنا لم أودعك ..أحاديث والداي تسربت لغرفة نومي في اليوم الذي سبقه ..لقد وشت أختي عني لهما ..وحدث ذلك بومضه سريعه ..انتقلنا ليس بسبب ذلك فقط 

 

هل سأفعل المثل ؟ لا أنا لن أرحل دون أن أراك

هذا لن يحدث .

..

 

لكنه حدث .

 

..

..

جرعات الكره لم تكن كافية لتضع المزيد لوهان ؟

..

السبب الوحيد الذي علمته …هو سبب قدوم أخي

كان هنا فقط لقضاء عدة أيام ثم يعود , توقيت خاطئ

لكن وشاية أحدهم كانت متعمده وهذا الأسوء .

..

..

رساله من لوهان هي آخر شئ وردني منه قبل أن احذف رقمه واي شيئ يوصلني إليه …اكتفيت .

 

من رأس الباعوضه lulu

 

 هي فقط عدة أحرف جعلت بعض الوخزات تعيق نبضي بتذكر تلك الأوقات…حيث كنت لوهان الفتى الأحمق, اللطيف, ذو الإبتسامه البريئه ورأس ممتلئ بالهراءات ..

 

 ” متى ستنتهي  “

ابتسامه صادقه هذه المره رسمت ملامحي

“ قريباً 

تنهد بضجر “ أريد الوقت تحديدا ؟! “

” ماذا هل ستفاجئني بهدية عيد ميلادي او شيئا من هذا القبيل ؟ ضحك بعدم تصديق لما تفوهت به

” ياا.. لقد أنتهى عيد ميلادك بالفعل ام نسيت ؟؟ انه في السادس من نوفمبر ؟؟!! “

كتفت يداي أنظر اليه بسخريه

“ لكنك لم تكن هنا أيها الأحمق … ماذا ألن تعوضني عن تجاهلك لعيد ميلادي ! “

أمسك رأسه بشده من أسئلتي التى لن تنتهي على خير كما يعرف 

“ لقد كان سفراً إجباريا ؟! أنت تعلم ذلك … كريس … اصمت وأخبرني متى سينتهي عملك اللعين “

ضحكت بشده لقدرتي على أستفزازه دوماً

  “ ايققو تبدو مثيراً للشفقه لوهان….. سأنتهي الساعه الواحده ظهراً “

” هذا جيد …أراك لاحقاً عزيزي “ 

لوح بيديه وانهى ذلك بقبله طائره بينما يتجه خارجا وأبتسامة أنتصار علة على شفتيه عزيزي ؟؟؟

أيضا نطقها بلطافه؟ و و وصوت مرتفع ؟ أراد الأنتقام ؟ …نظرت حولي لأدرك أنني محط أنظار الزبائن اللعنه

 

 

” كيف ..مالذي أتى بك هنا؟ “

ومهلاً مالذي يرتديه!

وكأنه مغني راب ..قميص أسود ضعف حجمه وبنطال أظنه سيسقط ان خطا خطوه أخرى

و حقيبة سفر !

” أأ ..أنا ارتعش وأنت تقف وكأنك رأيت شبح للتو ..ماذا ألم ترى رسالتي! “

رساله؟ متى ؟

” لا زبائن كثر ! هل تقف أمام النافذه بشرود في الأيام الممطره ؟ إلهي كريس أنا سأتجمد وأنت .تحدق .بي “

ماذا هل بلل ثيابه ؟

هل مشى طويلاً تحت المطر ؟

هل يريد أن أعيره من

” إلهي الرحمه ..مابك يارجل! أنا أحدثك !

مهلاً, إنها تمطر!! وأنت تقف بالداخل؟ عادةً ستخرج راكضاً لتملامس تلك القطرات ! مالذي يحدث بحق الإله ؟

عيناه تكاد تتدحرج من جحوظه المبالغ

” كرريس !

أوشك صبره على النفاذ لهدوء الآخر المثير للريبه

“..يبدو أنك لم تقرأ رسالتي؟ “

” كيف عرفت ؟

ضحك بسخريه

” أنت تحدثت ؟! لوهله ظننت أن أحدهم أقتلع لسانك

 ” كيف عرفت ؟ “

صمت ثم اردف بتملل بعد ان رفع بنطاله الذي ينزلق كل 30 ثانيه

” انظر لحالك تقف بشرود ..تحدق بي وكأنني لوحة فنيه أثريه تقبع في زوايا معرض ! ..

أمسك كتفاي وكأنه يحدث غريب

” كريس ..انظر أنا لوهــــان .. حسناً ؟ “

مالذي يفعله هذا الأحمق

” ارســـلت لك رساله الليله الماضيه ..أُخبرك بها عن قدومي لسيؤل  “

حسناً ..أنت هنا

” أتيت لأن …لأن “

ماذا..

تنهد يكبح سعادته ..وبريق عينيه ومض

” لأنني قُبلت كمتدرب كريس ! تم قبولي ! “

ها ؟

” مُتدرب ؟

امسك شعره بطريقه دراميه جداً يكبح غضبه من كتلة الغباء أمامه كما ظن ” إلهي ….إلهي الرحمه …هل فقدت الذاكره؟؟؟!! “

وضع يده يُخفي فاهه الفاغر من الصدمه لهدوء القابع أمامه

” لا تخبرني أنك فعلتها كريس !!!….ه ه هل ثملت ؟ ومارست

”  يآ….يآ ..كيف لرأسك الصغير ان يحمل تلك الأفكار المُنحرفه ..! تششه تدارك الوضع وأغلق فمه بينما تتجول عدساته حول ما ان سمعه أحدهم ,إن حدث ذلك سيقوم بقتله لا محاله

” حسناً ..متدرب ..أعني قُبلت كمتدرب .ح.حقاً !

سريعاً أدرك ما كان يتفوه به رأس الباعوضه

واو …هذا مذهل !

يبدو أن هناك بعض الأحلام تتحقق!

”  مبروك ..هذا رائع “

” أعلم ..أعلم ..انه حقيقه كريس ..أصبح واقع لم يعد حُلماً !

أحتظنته والسعاده تملئني ..هذا أكثر من رائع

لطالما كانت أمنيته أن يُصبح مغنياً ذو شهره عاليه, وهاهو حلمه على طريق الواقع

هذا جيد ..هذا أكثر من جيد.

” والأن ارفع بنطالك يوشك على تقبيل الأرض ”

نفث بين ضحكاته بعد ان رأى أحمرار وجه الآخر وكأن على وشك البكاء

حسناً البنطال سقط ,لحسن الحظ أنه يرتدي البوكسر خاصته

رفعه مسرعاً وعيناه تخرج شرارات للضاحك أمامه

 اللعنه ,هذا ليس مضحك!َ

” سبونج بوب؟! “

” مابه سب

سقط فكه عندما أدرك ,نعم بوكسر سبونج بوب خاصته

لحسن الحظ مجدداً, لم ينتبه أحد لمؤخرة سبونج بوب!

 اصمت “

” هذا يكفي “

 هل ثملت !

 

 

 

 هناك اصوات تسللت مسامعي ,قبل ان ادرك من اين وتخص من  شئ ما ارتد على وجهي لأصاب بالعمى لحضياً تتبعه صوت عرفته جيداً

 هيا استيقظ أيها الكسول سنتأخر “

لسعة ذكرتني بأحداث الأمس , ابعدت الوساده عن وجهي

لأنظر للوقت وكانت الساعه ال11 !!! قفزت وقلبي يكاد يقف

لقد تأخرت ..جداً !!! اللعنه هذا بسبب رأس الباعوضه تلك

عليه الذهاب وإلا سأخسر عملي مُجد

” يا مابك مفزوع هكذا ؟

يجلس ببرود فوق الكنبه التى تقبع بذات الغرفه نظرت له من أعلى لأسفل ..مهلاً لما يبدو متأنق هكذا ..وكوب قهوه يقبع بين يديه هل يمزح؟

هسهست لبروده ” لقد.تأخرت.وأنت .تجلس.ببرود.هكذا.لما.لم .توقظني؟؟؟؟؟

ضحك بخفه ” رويدك يارجل تكاد تتبول بنفسك من الخوف “

هل يسخر ؟ أنا حقاً لم أكن بمزاج جيد لسخريته تلك اكتفيت بالنظر اليه بغضب

أردف واضعاً كوب قهوته جانباً لقد استيقظت للتو أيضاً ! إهدأ, انت تأخرت وانتهى الأمر لايمكنك إصلاح ذلك ؟

تنهدت بضجر اللعنه …اللعنه عليك لوهان

سابقت الوقت وجعلت حركتي سريعه وذلك الأحمق لم يقل شيئاً سوى أنه صرخ بعد ذهابي

” سأعمل معك اليوم عزيزي …أنا انتظرك “

يعمل.معي ؟؟؟!!!!!!!!!!!!!

 أنت لن تفعل صدى صوتي تتردد ارجاء الحمام حتى ظننت ان حبالي الصوتيه تفككت لأنه وببساطه ادار مشغل الأقراص وصوت الموسيقى كان عالي جداً ليسمعني

 إلهي سأجن “

 

 .

 

حينما كنت صديقي ..

كما ظننت ..

كيف لمشاعر الكره ان تتولد بسهوله ؟

رغم محاولاتي البائسه في اخضاع تلك الكراهيه والغضب ورجمها حتى الموت …ادركت انني كنت أهرب من الألم …انا اردت إغماض عيناي دون ندم ..

الهرب بداية الندم ..لذا أنا سأواجه الأمر ..وأقر بأنني

كرهت أي ذكرى تربطني بك …ومتأسف لتغافلي عنك .

 

لقد كانت 7 سنوات ؟! ..كيف لي أن اتجاوزها ؟

كل شيئ بدأ يسقط منذ اتخاذي للطريق المظلم ..

لست نادم ..لكن هذا مؤلم .

سحقاً أنا أجلب السوء لنفسي بتذكري ذلك !

لأقرأ رسالته …

 

/ يبدو أنك تعلم الآن ….عليك ان تتفهم أمر إخباري لأخيك بذلك ..كان يتسائل عن موقعك والوقت تأخر ..كنت قلقاً لذا فعلت ذلك …آسف لم أقصد أذيتك ..دعني أراك …صديقي /

 

أحدهم يضحك بشده الآن ؟

لا لم أتفاجئ مُطلقاً , عدا من .(صديقي )

بحق الإله ..ماذا ؟

أي برود قاتل هذا ؟

رساله نصيه ؟ هل انت جبان لذلك الحد الذي يجعلك لا تأتي وتعتذر!

ان لم تكن فعلت أمراً خاطئاً لم يجدر بك الإختباء كالفأر .

 

End flash back

 

في السادس والعشرون من ديسمبر سيكون ترسيمهم …هذا يعني أن رؤيته ستنظم  لأحلامي الضائعه .. وذلك النجم سيحلق.

 

عاهدت نفسي على قول (الوداع ) أنا آسف لأنني رحلت دون ذلك

ها أنا هنا لأخبرك بها ..

 

أنت ستأتي ؟ أليس كذلك ؟

 

أخبرت لوهان أن يجلبك لهذا المكان

العتمه تحيطه والفراغ سكنه منذ الأزل  , الأتربه عالقه في هوائه , وأكاد أجزم ان الأشباح تتجول به , حيطانه تصرخ بصرير مزعج حيث ان  البروده تخللت منافذه , لا تقلق  

المكان مُظلم , وأنا ارتدي معطف داكن …لذا لن يجدنا أحد .

 

اصبحت انتمي للظلمه وهي جزء من تواجدي بمحيط رؤيتك .

 

.

.

مضت نصف ساعه منذ وقوفي بين البروده القاتله والإنتظار والذي أكرهه بشده ..

الرياح هادئه والمكان مُخيف ..

هل-

صوت قرع أقدام تخبرني بقدوم احدهم

يوجد تردد لأصواتهم أيضاً لأن المكان خالي من البشر .

مالذي يحدث ؟

أنا لا أهلوس ؟

هذا صوت لوهان ….أنا متأكد من ذلك

ماهي الا ثواني حتى اتضحت اصواتهم ..لأنهم في السطح الآن

 

مالذي تريده لوهان ! …”

 

 صوته لا زال يبعثر دواخلي , لن اكتفي منه ….

تجلبني لمكان مشبوه في منتصف الليل ؟؟

يبدو أنه لم يخبره أنني انتظره

 

اللعنه اين هو ؟

 

أوه تباً …هل كان يعلم ..م ماذا ؟

 

بعض التوقعات تسقط …لا تكذب كريس كنت تتوقع ان يستقبلك بأحضان وبعض العتاب ؟ بل كنت واثق ؟

لاتريد وضع أي توقعات ؟ إذاً ماذا الآن ؟

لما تفاجئت ؟

 

لأنه …..تشانيول .

 

ومن المريع ان اسمع زمجرتك في الوقت الراهن .

 

تقدمت بينما ظهره يواجهني ولوهان يقابلني

.

.

 

لا تقلق ..اردت قول الوداع فقط ..

 

في النهايه …لدي كبرياء أيضاً .

 

ادار ظهره …

 

كر …كريس ..

 

قهقهة بسخريه لأردف ببرود

 

هه جبان ..ماذا ؟ يمكنك العوده  “

 

ويبدو أنني أخرجت غضبه بتلك الكلمه التى خدشته

 

كريس ..هل تظن أننا نلعب هنا ! لما أتيت ؟ هل تريد الموت ؟!

 

تنهد يستعيد رباطة جأشه

 

هل تعلم خطوره ذلك ؟؟ هل أنت بارد لذلك الحد ؟؟ اللعنه أنت مجنون!!!

 

نظرت إليه ببرود , أحاديثه تلك جعلت هلاوس الجنون تتلبسني

ليس وكأن قرع قدمي على هذه الأرض البارده كان بتلك السهوله .

 

لا تقلق ..لن أُقتل ..

 

 

هذا مستحيل ..

 

جحظت عيناه لهمسي …وكأنه ادرك أن كلانا يعلم الحقيقه

.

دقيقه

.

اثنان

.

ثلاث ؟

 

 

والمزيد من الصمت المزعج بأحاديث تهمس لكلانا ..ب (الحقيقه )

 

 

 

هدوء قاتل …ومرآه تحطمت

 

 

عندما

< 

لكمني

 

هدوء الكونين جثى على جسدي

 

 

 

وبرودة كوريا مجتمعه رسمت ملامحي

 

 

الحدس و الإحساس الذي دهسته عميقاً ,فقط لأُحافظ عليك

 

 

تحقق…يهمس لي بصوت مُزعج أود قتله ( أخبرتك سابقاً )

 

أنت لن تتخلى عن عائلتك ..من أجلي

 

تجاهلت ذلك … ربما أخي كان مُحق

 

لازلت انظر للأشيء , بعد لكمته تلك

 

ربما سأكره  نفسي المنكسره واهتزاز صوتي الواضح عندما

تؤذيني

 

لأن قدرتي على التمثيل أمامك تنجلي

وهذا سيء …

أنت سيء جداً ..

.

.

بأمكاني أن انتقم ..لكنني لم أفعل ..أنت تعلم إذاً سوء عائلتك ؟

دعني أُخبرك أمراً …

 

تقدمت لأحدق بعينيه …التى لم استطع قرائتها للمره الأولى

 

هسهست بغضب السنين ,حرق الإنتظار وإنقضاء الساعات

وبحجم الإكتفاء من الألم الطائل ..

 

.أنا لست بحاجه صنع أعذاراً لتركك …لماذا ؟

 

اشرت لصدره

لا تخبرني انك تهتم …لتتركني بعدها .

 

لأن العوائق تصنع من تلقاء نفسها …والحواجز تُبنى ..ولازلت أتخطاها وأقفز …مضيت نحو طريق ملتوٍ ورؤية مُظلمه …وخيانه عظمى ..حيث تجاهلت أمر عائلتي …موت عمي ..وسجن أخي …والمزيد ..

 

ضحكت بغضب من كل شيء خاطئ

 

والآن لا تريد رؤيتي ..لأنك مُهتم ؟ تريد أن تتركني ؟…على أية حال

لم أكن لأعيق سيرك …اردت قول الوداع ,فقط, وأنهي الأمر بسعادة مُزيفه ..

 

هذه النهاية التى أصنعها

النهاية التى تخبرني أنك ستبقى داخلي مثلما تفعل

أنك ستعيش جيداً …ولن تنسى ذكرياتنا معاً .

النهاية الوهميه التى ستبقينا بخير ..

 

 نظرت خلفه حيث يقف لوهان

 

أصدقاء جيدين …حقاً

 

بدأت اضحك بهستيريا

 

وفي محاوله جاده في إخماد هدر العالم بأسره بين قبضتي ,قوتي استهلكت …والطاقه التى ادخرتها اهدرت دون ادنى أسى .

 

تستلم فقط من أجلي متوهماً بذلك حمايتي ؟ …انت فقط تصنع اعذاراً ترضي ضميرك بها عندما تسير نحو طريقك الساذج ..وهذا جبن

 

 

اوقفني تشبثه بأكتافي بينما يهسهس بغضب

 

ألن تذهب ؟ الا يمكنك العوده إذا؟ً, عندما ادركت أنك ترتكب خطأ فادح  ؟؟!! أنا لا استسلم ..فقط أحاول الحفاظ على ماتبقى وهو..

 

اهتزاز صوته بدا واضحاً في حين أعينه زجاجيه ولم تمنعني العتمه من رؤيتها

 

هو أنت !!! ..,”

“انها ليست لعبه ..كلانا يعلم النهايه مُسبقاً ..فقط اود ان اتركك …بخير

 

 

هذا الضعف والخوف الذي يقوم بتآكلي , لازلت اصارع من أجله لأربح هذا القتال …والآن تريدني ان اتوقف بحماقه لأشاهد النهايه  ؟

عن أي نهايه تتحدث ؟ أنا من سيصنعها …

 

 

دفعته نحو السياج المنخفض جداً

 

 

توقف عن نسج الأكاذيب ..ووضع التكهنات …أنت خسرت عندما فكرت لوهله انك تحميني بتركك لي  “

 

 

كان بأمكانك اطلاق وعود كاذبه فقط

وشد يدي عندما ارخيها ..تهمس لي انك بجانبي ..وأنت لست كذلك ..

فقط كنت بحاجة تلك الكذبات ..

لكنك تجعل الخوف يختطفك ويجعل من الأستسلام طريقاً معبداً بالزهور ؟

 

لم أنتظر لأتركك عبثاً …وأنت تركلني ببساطه ؟

 

بينما احمل جسده بقبضتي على ياقته , يفصل بيننا سياج قصير

ليس بالداعم الجيد لمنع جسده من السقوط  

 

ان تركته سيسقط نحو الموت

دون عوده~

 

فرصه جيده للأنتقام لعمي ,عائلتي , ونفسي التى حطمتها

كان فقط عليك التظاهر بأنك تُقر بسوء عائلتك ..

وأنا سأجعل الأمر يمضي ..

 

لم أعلم أنها تمطر …ومياهي الملحيه تسلك طريقها دون توقف

 

 

يآآ هل جننت …كرريسس!!!!!

 

 

أنا باهت حتى من أن اشعر بأي ألم

لما لا أشعر بشئ ؟

أنا ابكي ..ليس لأنني اردت ذلك ..

تلك المياه تسقط دون أن أشعر ..في كل مره أحدق بها بك.

 

الهواء صارخ …لكنني لا أشعر بالبرد ؟

 

لوهان يصرخ بذعر ..لكن لا أستطيع سماعه ؟

 

 

إلهي …تباً فقدت عقلك!!!!..

 

اريد أن اتركك ….لما لا أستطيع ؟

 

كريس لا تفعل ..أتوسل إليك !!

.

أنت ايضاً تظن انني سأفعلها ؟ صحيح ؟

لا تكذب , أخبرني انك خائف مني , قلها بصوت مرتفع أنك لاتثق بي ..هيا!

 

لما تبكي ؟….

 

أنت لم تعد مرآتي …توقف عن البكاء بحق الإله !

 

تحرك …لما لا تتخبط وتحاول إنقاذ نفسك من الموت ؟

 

لما لا ألتمس خوفك ؟..أنت جبان لما لا تخاف من الموت ؟

 

أنا سأتركك تحلق في يوم ممطر …سأدعك .

 

لما أنت واثق من أنني لا أستطيع فعلها ؟

 

أنا أستطيع !

 

 كانت لتكون الأخيره لأراك ..أردت قول ( الوداع )

 

كانت لتكون الأخيره لأهمس لك ب ( عمت مساءاً )

 

كانت لتكون مليئه بالوعود البيضاء والتى تلوثت بخبث البشر

 

كانت لتكون الأخيره …لأخبرك ( أنا بخير طالما أنت تتنفس , أنا بخير لأنك تحافظ على صداقتنا رُغم عكس التيار ضد طريقنا .)

 

أعلم النهايه جيداً …لم يجدر بك تذكيري

كان عليك ان تكذب للنهايه …التى نصنعها سوياً ..

 

لكنك تنسحب بينما اقف في منتصف الطريق ..

 

 

هل أنتقم ؟

لما لا أتركك ؟

وبحق الإله هل تمطر بشده ..أم انها مياه ملحيه تخدش كبريائي اللعين ؟؟؟؟؟؟

 

 

 

أتركني… كريس …

 

رفع ذراعه ليضعها فوق قبضتي …

 

مهلاً

 

هل يُريد ذلك ..

 

اللعنه لما يحاول فك قبضتي …هل يريد الموت ؟!!!

 

رفعت جسده لألقيه في الجهه الأخرى من السطح

والهدوء سرب انينه المتألم من سقوطه .

 

.

حسناً ..أنت عليك ان تتمسك بي الآن

.

أنا سأرحل …تجاوز خوفك واتبعني …

حتى لا يبتلع كلانا .

 

 

 

المكان مُظلم …….., وأنا ارتدي معطف داكن ..لن يجدني أحد ..

 

من المفترض ان تكون (يجدنا)

لكنك لم تعد مني بعد الآن ..

ارحل ..ارحلا كلاكما ..

تبخروا ~

تلاشوا ~

اسلكوا طريق اللاعوده ~

 

.

.

نفسي ..انكسرت …لم أعد أحتمل

 

وتلك البروده عادت ادراجها , طعنات عميقه تؤلم كالجحيم

وبتعابير جامده, باهته ,بارده خطت تلك المياه طريقها ..

 

..ارحل قبل أن –

 

 اقتلك) … أي اضحوكه تلك ؟)

 

قبل ..ان يبحثون عنك ..

 

حتى هذه اللحظه لازلت أهتم ؟

 

تنهدت اجمع الهواء لرئتي التى تبدو وكأنها ستبقى مُختنقه لأمد طويل

 

الوداع ..بارك تشانيول

 

الكلمه التى قطعت دهراً لقولها لا يجدر بي نسيانها …لذا الوداع.

.

 

استدرت دون أن احدق بهم …أرى طريقي الذي حفظته سابقاً

, ولأن مشاعري اعظم من ان ابوح بها وذلك الكبرياء يعتلي قائمتي

..تمردت بعض مدامعي ما ان ادرت ظهري لك …صنعت تلك النهايه رغما عن محاولات تسلل شعور مناقض..

 .

 .

هل تستطيع المشي ؟ ..دعني أساعدك .

لست بحاجتك ..ابتعد .

جيد ارحل دون بقايا أحاديث , أنت جبان وأنا أكره ذلك .

.

.

 

أنا لا أبكي في يوم ممطر .

ولا أتألم في يوم ممطر .

أنا لا أتجاهل قطرات اللؤلؤ من التراقص على باطن كفي ,والاستماع لسيمفونية وقعها …لا أستنشق أيضاً رائحة العطر الخالدة .

 

أنا لا اعبر الطرقات بوحدة في الأيام الممطرة ..

 

أنا لا أفعل .

 

السماء تبكي …إنها  تشعر بي .

 

هل سأبقى وحيداً في الأيام الممطره دون استنشاق زهور الذكريات خاصتك ؟

 

ماذا عن التحليق في يوم ممطر ؟

.

 .

مآل الطرق متشابهه , جميع الأبواب مُغلقه ومكبده بالأقفال

والمفتاح الذي تمسكت به طويلاً

 

كان خاطئ

 

وأظن أن رغباتي المُلحه بالعيش تجهز نعشها , الأمان الذي قاتلت لأصل إليه …يكلفني عناء الكثير من أيام الغد .

.

.

.

.

وبطريقه لم أعدها من نفسي التى سكنتني منذ خُلقت

اردت ترك ضجيج هذا العالم خلفي للأبد

تحرير جسدي الباهت وفك قيوده ليحلق في السماء

دون العوده مجدداً…للأبد , رغم يقيني ان للأبد فتره طويله جداً

لا نهائيه .. تفصيلاً لما أردته حرفياً .

.

.

بحق الأماكن التى فرغت من البشر ,بحق الأمان الذي أطلق سراحه مني , وبحق كل شئ يتجول في السماء

أنا سئمت الأرض.

وحنقت كل تلك المشاعر البشرية

المليئة بتكدس مهول من الابتسامات المزيفة بأقنعة الامتنان

 

ذلك الشعور المؤذي بحلته الجميلة كان السبب

في منع جسده من السقوط لأنني ممتن لتلك المشاعر السابقة

منع قبضتي من لكمه لأنني ممتن للأوقات الماضية

منع مدامعي من التجمد لأن الامتنان كان طريقاً لجعلي إنساناً

بحق قلبي الذي انتظر مغمضاً عينيه دون أن يدرك أن العمر قد مضى بالفعل  , وساعة الحائط توقفت لوهلة من الزمن .

بحق نفسي المتآكلة منذ ذلك الحين …لا أريد شيئاً سوى

وحدتي .

 

الآن ..وحجرتي المكونة من رتابة الأيام ..

لا أنسى حبري القاتم الذي سأقتل به صفاء بياض صفحات مذكرة اللاشئ ..

وإغماض عيناي بينما استمع لموسقتي المفضلة في ظلام لا يسعني فيه رؤية نفسي المنكسرة …

أخيراً النوم بذاكره فارغة .

 

الأفكار الإنتحاريه كانت متعددة ,لذا كان من الصعب اختيار واحده ؟

 

 

 يبدو ذلك مشوقاً ..أنا أسير نحو طريق الجنون .

أنا أفكر بتدمير ذاتي لاجتياح بضع ألام جحيميه تفقدني أنفاسي .. ؟

هذا سخف .

وانطلاق الرصاصه الأخيره تم تحريرها .

..

..

اوك استنزف مشاعري ذا التشابتر بشكل ( لحظة صمت ).. ….احتمال كبير يكون البارت الجاي الأخير ..T_T

وضاع الكلام …لاتبخلون علي بطلسمتكم مشاعركم ,ملاحظاتكم وتوقعاتكم الي تحمسني اكتب😦

ووسلامتكم *قلوب لكم *

kik: Remond098

ask

twitter

 

 

13 فكرة على ”Mirror Person-CH10

  1. لحظه ايش قاعد يصير 😀💔!!!
    ليه احس ان النهايه بتصير حزينه 😭؟؟؟؟
    اه استغفرالله كريس سخيف ليه يسوي كذا هو صح معاه حق بس تراه يول 😭!!!!
    الزبده البارت واضح التعب اللي عليه وعشان كذا انا اول مره اعلق يمكن؟ فايتنق كيوتي😽💪🏽💜💜💜

    أعجبني

  2. اااااهههههههخخخ 😩😭😭😭😭
    ممشششاععررييي ففااضضتت ككللهااا اللبباارت إليييممم 😢
    لوهان نفسي اعرف شنو اسبابه مو مني ورايح بيقعد يسوي كذا لصدديققة !!!
    بعدين هم مع بعضضهمم من سسبعع سنين ييعنيي مو شششويي 😭
    تشانيول خخيعععيرر 😟😢
    يعني عبالك كذا بتتححافظظ على ككريسس !!! 😭
    اصصلا لو كاانن ججدد مههتم لكرريسس ولصصداقتهمم كان من وقت سمع لوهان يكلم كريس قبل
    سال لوهان وعرف منه اذا كان ذا كريس صديقه ولا لاا
    مع انيي صاار عنديي شك ان للوهانن يععرف تشانيول قبلل ليعرف ككريسس
    ولوهان اححدد ممرسسلهه لكريسس
    عيوني ددمععتتت 😭😭 صصدداقققتهمم ججميييلههه الكريسسييولل😩
    كييف صاار كذا بيوم وليله ؟!!!😢
    تششانيول كانه مل من كريس او لقى احسن من كريس اللي هو مستقبله ولما بيترسمم 😢💦
    كريس كاسر خاطري 😩😩😭😭
    ككييف متتتمسك بتششانيولل لههدرجهه ولاخرر لححظهه خايف يندم بعدين وبيفقده 😭😭
    لوهان جد قهرني لما قال لاخو كريس عن مكانه 😒 يعننيي ججد لو خايف على كريس وقلقان مثل ممايققولل راحح هوو ودوره وششافه بعيونهه 😩😭
    اححسنن ججزاء بالبارت وخلانيي اططلسسمم ععليهه من جمااللههه وججمالل السسرد 😩💞💞

    “ كريس لا تفعل ..أتوسل إليك !!“

    .

    أنت ايضاً تظن انني سأفعلها ؟ صحيح ؟

    لا تكذب , أخبرني انك خائف مني , قلها بصوت مرتفع أنك لاتثق بي ..هيا!

    لما تبكي ؟….

    أنت لم تعد مرآتي …توقف عن البكاء بحق الإله !

    تحرك …لما لا تتخبط وتحاول إنقاذ نفسك من الموت ؟

    لما لا ألتمس خوفك ؟..أنت جبان لما لا تخاف من الموت ؟

    أنا سأتركك تحلق في يوم ممطر …سأدعك .

    لما أنت واثق من أنني لا أستطيع فعلها ؟

    أنا أستطيع !

    كانت لتكون الأخيره لأراك ..أردت قول ( الوداع )

    كانت لتكون الأخيره لأهمس لك ب ( عمت مساءاً )

    كانت لتكون مليئه بالوعود البيضاء والتى تلوثت بخبث البشر

    كانت لتكون الأخيره …لأخبرك ( أنا بخير طالما أنت تتنفس , أنا بخير لأنك تحافظ على صداقتنا رُغم عكس التيار ضد طريقنا .)

    أعلم النهايه جيداً …لم يجدر بك تذكيري

    كان عليك ان تكذب للنهايه …التى نصنعها سوياً ..

    لكنك تنسحب بينما اقف في منتصف الطريق ..

    هل أنتقم ؟

    لما لا أتركك ؟

    وبحق الإله هل تمطر بشده ..أم انها مياه ملحيه تخدش كبريائي اللعين ؟؟؟؟؟؟

    اوونيييييييي الجججمييييلاااههه ككمااواوهه مننن اعممماقق القللبببب 😩😭💞💞💞

    أعجبني

  3. صراحه البارت عجيييييييب حيل وصج اثر فيني شوي و ابجي و حسيت بالقهر تمنيت لو امسك لوهان و اكفخه من القهر صج حقير يعني حرمهم من بعض لمده سبع سنوات بعدين يقول حق اخو كريس ااااه قهرني صج و تشانيول شوي لانه تخلى عن كريس بس كريس صج لو يذبح نفسه ما الومه بس اتمنى انه يعيش حياته و يصير احسن من تشانيول و لوهان و يصير سعيد بس صج عور قلبي كريس و يعطيج العافيه على البارت و عفيه لا تتاخرين بالبارت الجاي ( فايتينغ ) 😊

    أعجبني

  4. كمية مشاعر لاتوصف طول الوقت وانا اقرا دموغي تنزل شي مبكي
    لوهان مهما كان عذره مستحيل بغفر له اللي سواه شي فضيع
    لهدرجة هانت عليه الصداقه
    النهايه محزنه بشكل كيف مشاكل الاهل بدمرهم
    😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭
    تسلم يدينك ع هالروايه الرهيبه
    متشوقه للنهاية 😓😢

    أعجبني

  5. انا قريت البارت بعدين نمت و لما قعدت رحت قريت البارت مره ثانيه صراحه البارت عجيييييب و يعطيج العافيه صج انا زعلانه علشان كريس و الله لو ينتحر ما الومه يعني ينتظر سبع سنين مو يوم او يومين بعدين اخر شيء تشانيول يتخلى عنه في اميت طريقه و طريقه يتواصل فيها هو و كريس بدون ما يعرف احد و لوهان صج اتمنى لو يكون بايدي الحين بس ااااخ المهم بالتوفيق بالبارت الجاي و عفيه لا تتاخرين و خلي البارت طويل 😊😫

    أعجبني

  6. تباً يا فتاة خليتيني ابكي…~
    ما قد حسيت بصدق مشاعر في رواية الا في ثنتين وحدة رواية ارجوك اغفر لي و الثانية هنا
    يا فتاه انفجار المشاعر يقتل تفهميني؟ طريقتك في الكتابة و توصيل الفكرة و انفجار المشاعر حاجة عظيمة… اقدر احس بمشاعر كريس و اتمنى ولو مرة اني اقدر احصل مثل هالصديق…مثل كريس قسم كنت ابيعع العالم عشانه بس يا حيف صداقات هالأيام يومين و تتلاشى
    المهم ياخي احس حب كريس لتشانيول تخطى المعقول تماماً هو كان عايش عشان يشوف تشانيول في يوم من الأيام…مشاعر الصداقة الحقيقية يا حظ تشانيول بس!!!

    تشان لو تحاول تنتقي كلماتك بحذر في المرة القادمة هممم؟
    كريس رقيييق جداً حسيته ارق من الريشة بالأضافة الى انه يتذكر جميع مواقفهم؟ واوو

    لوهان في الجانب الثاني مستحيل يبيع علاقة دامت 7 سنوات مو او من الممكن رماها عشان يحقق حلمه…يمكن عنده سبب مقنع ؟

    و بلييييييييييييز اخ كري و عائلة تشانيول احد يدخلهم غرفة و يذبحهم ترا قتلونننني

    لحظة خليني استوعب باقي بارت على النهاية؟ مستحيل و هي كئيبة كذا؟ لا تقولي لي في الأخير كريس بينتحر و و ينتحر تشان وراه
    بذبحححك تفهميني امممممقققت النهايات الحزينة

    من الأخير يا بنت عشقتك من كتابتك و المشاعر المتأججة من روايتك…احب اقولك انها وحدة من افضل الروايات الي قد قرأتهم في حياتي

    بالتوفيق دائما و انا صرت فان لك

    بالأضافة صداقة الكريسيول حقيقتاً ما اقدر اوصفها ابداً بس وصفك يليق بها كثيراً
    (علاقتهم عميييقة جداً بقدر عمق مشاعر هالرواية)

    أعجبني

  7. خلاص خلاص*تشهق بقوه*كريس اتعذب كفايه 😭😭بكاني معه اااااه مشاعري مشاعري 😢😢وش ده ياربي حياته تعيس كثير لوهان يالوهان كالزق😤ماتستحي عاحالك كيف عملت كل ده بكريس بجد يعني لوهان اكبر خاين مهم كنت اسبابه كيف بسوي كذا بكريس عنجد طلع حقير مهم كنت اسبابه ماتبرارله الي عمله كيف كريي واثق فيه وكل شي وبنهايه طلع كازق هذ نفسي صكه كف😡مره مره قهرني ولو كنت ماكان كريس كنت شنقته بعد 😔وتشانيول ييييييييييييييييييييييي جبان جبان😫😐كيف يسوي كذا هو ماحاول حتى انه يتمسك بكريس بس عم يوهم حاله انه بيحميه بس العكس هو بياذيه اكثر 💔وكريس الهي اديشه وافي ضيع نص عمره يدور علي تشانيول وكان متذكر ادق تفصيل من ذكرياتهم وماتابع حياته بينما هنا تشانيول عش حياته وبيصير نجم بعد كانه مش مهتم😟ابد وكريس هو لي ضحا بكثير اشياء ولسه عم يتمسك بيه ويبغاه 💔😭😭بس تشانيول مش معترف بس بي غلط عائلته بينما هنا كريس فيه يترك عائلته مشنه اليم دي😭😭اخر شي مالوم كريس لو فكر ينتحر يكفيه لي عشه 😭بكىت بكاء مش طبعي ومشاعري اخخ مقدرت اعبر………..ادري تعلقي بنغالي بس سلكى💔🌚✋الزبده احوبك واحوب روايتك😍تسلم انمألك عاهيك ابداع وبجد شكرا انك عيشتيني هذا لاحساس بجد انتي عثل😍😍😍

    أعجبني

  8. ااااااااااااااااااااااااااه اااه..
    بسسس انا قللبي بيوقف خلاااص.
    طبعا انا قرأت البارت قبل كم يووم و ما
    كنت قادرة اعلق من التعب اللي جاني منها
    و مرضت… سخونة و غثيان و صداااع.
    متأكدة مليون بالمية وأبصم بالعشرة انو
    بسبب البارت..
    في كل مرة اقول خلاص مارح اتكلم عن
    الكتابة وتأثيرها عليا القا اني ارمي اللوم
    كلو عليها ..لاني في كل مرة ما اقدر اسيطر
    ع نفسي…
    بس ابا تقول للي تكتب .ارجوكي حاولي
    تصدقي اني اتعب واتأثر و مشاعري
    واعصابي كلها مستحوذ عليها ..
    في كل مرة اقولك (ارحمينا) ترا اعنيها
    لاني من جد ما اقدر امسك نفسسي
    واتعب مرة من كتابتك ..
    والبارت دا تعبني اكتر شي لانو فيه
    كمية قهر.. كمية ظلم.. كمية قسوة و
    لامبالاة في الناس.. وكمية بؤس مرة
    مفرطة ..
    احب اقولك انك انسانة قادرة تسيطري ع
    العالم في يوم من الايام لو شئتي..
    لانو زي ما يقولو …كلمة واحدة كفيلة
    بتغيير العالم..و انتي كلمة واحدة منك كفيلة
    بتدمير العالم.. كلماتك كلها قنابل وصواريخ و
    متفجرات ..
    حاولي تصدقي بليييييييييز..
    لانو الانسانة المسكينة الفقيرة من التعبير
    اللي قع تتكلم الحين ما قدرت توصلك
    معاناتها و مشاعرها بالضبط..
    تقريبا قدرت احس باللي يحس فيه كريس
    الحين لاني حطيت نفسي في مكانو..
    كريس الحقيقي.. كريس اللي من جد
    عاش المواقف دي وقابل الناس الغريبين
    اللي فيها ..اعتذر الف مرة لكريس لاني من البداية
    كنت بس متعاطفة معاه وكنت
    مندهشة بالرواية و طريقة سردها المجنونة
    لكن الحين اتعمقت اكتر وحطيت نفسي
    مكانو وحسيت بالالم اللي يحس
    فيه…(انا اسفة و ربي)..
    و انا فرحانة بجد لاني قدرت احس لو شوية
    من اللي بتحس فيه يا كريس ..ممكن لو
    سمحت تصدقني؟؟!.
    لاني اكتر من كدا ما اقدر اتكلم ما اقدر اعبر
    وما اعرف ايش ممكن اقول..
    كلامي دا يرهقني لاني دايما استهلك كل
    طاقاتي عشان اقدر اوصل بس شوية من
    اللي قع يصير لي ..و برضو ما اقدر..
    ممكن تكافئني و تصدق الكلمتين الشوية
    اللي قلتهم ؟؟؟رجااءاا !!
    الحين ما ابا غير انو ربي يقدرني ع
    البارت الجاي ..ويقدرني اتحمل البارت دا لاني بقرأو مرة
    تانية …و يارب ما اتعب ولا امرض.

    أعجبني

  9. ااااااااااااااااااااااااااه اااه..
    بسسس انا قللبي بيوقف خلاااص.
    طبعا انا قرأت البارت قبل كم يووم و ما
    كنت قادرة اعلق من التعب اللي جاني منها
    و مرضت… سخونة و غثيان و صداااع.
    متأكدة مليون بالمية وأبصم بالعشرة انو
    بسبب البارت..
    في كل مرة اقول خلاص مارح اتكلم عن
    الكتابة وتأثيرها عليا القا اني ارمي اللوم
    كلو عليها ..لاني في كل مرة ما اقدر اسيطر
    ع نفسي…
    بس ابا تقول للي تكتب .ارجوكي حاولي
    تصدقي اني اتعب واتأثر و مشاعري
    واعصابي كلها مستحوذ عليها ..
    في كل مرة اقولك (ارحمينا) ترا اعنيها
    لاني من جد ما اقدر امسك نفسسي
    واتعب مرة من كتابتك ..
    والبارت دا تعبني اكتر شي لانو فيه
    كمية قهر.. كمية ظلم.. كمية قسوة و
    لامبالاة في الناس.. وكمية بؤس مرة
    مفرطة ..
    احب اقولك انك انسانة قادرة تسيطري ع
    العالم في يوم من الايام لو شئتي..
    لانو زي ما يقولو …كلمة واحدة كفيلة
    بتغيير العالم..و انتي كلمة واحدة منك كفيلة
    بتدمير العالم.. كلماتك كلها قنابل وصواريخ و
    متفجرات ..
    حاولي تصدقي بليييييييييز..
    لانو الانسانة المسكينة الفقيرة من التعبير
    اللي قع تتكلم الحين ما قدرت توصلك
    معاناتها و مشاعرها بالضبط..
    تقريبا قدرت احس باللي يحس فيه كريس
    الحين لاني حطيت نفسي في مكانو..
    كريس الحقيقي.. كريس اللي من جد
    عاش المواقف دي وقابل الناس الغريبين
    اللي فيها ..اعتذر الف مرة لكريس لاني من البداية
    كنت بس متعاطفة معاه وكنت
    مندهشة بالرواية و طريقة سردها المجنونة
    لكن الحين اتعمقت اكتر وحطيت نفسي
    مكانو وحسيت بالالم اللي يحس
    فيه…(انا اسفة و ربي)..
    و انا فرحانة بجد لاني قدرت احس لو شوية
    من اللي بتحس فيه يا كريس ..ممكن لو
    سمحت تصدقني؟؟!.
    لاني اكتر من كدا ما اقدر اتكلم ما اقدر اعبر
    وما اعرف ايش ممكن اقول..
    كلامي دا يرهقني لاني دايما استهلك كل
    طاقاتي عشان اقدر اوصل بس شوية من
    اللي قع يصير لي ..و برضو ما اقدر..
    ممكن تكافئني و تصدق الكلمتين الشوية
    اللي قلتهم ؟؟؟رجااءاا !!
    الحين ما ابا غير انو ربي يقدرني ع
    البارت الجاي ..ويقدرني اتحمل
    البارت دا لاني بقرأو مرة
    تانية …و يارب ما اتعب ولا امرض.

    أعجبني

  10. صراحه اللي سواه لوهان
    شي فضيع
    يعني الى الحين ما فهمت هم وش دخلهم باحلامه
    وحتى ولو ما توصل كذا💔💔

    يعني صار ذاك هو اخو كريس😓

    تشان رحمته انقهر من تصرف وارحمه بالثاني

    مقطع كرييس لما كانو بالسطح😩💔

    ولما استسلمله تشان ولما كان يفك يده😓💔
    خلاااص حسيتها النهايه
    او يرمي كريس نفسه
    من كثر ماكان مقهور ومنكسر

    بس ودي يكمل حياته وينساهم ويوريهم انهم ما اثروا فيه
    😖😖😖😖😖

    أعجبني

  11. بسسس انا قللبي بيوقف خلاااص.
    طبعاانا قرات البارت مليون مرة
    من كتر تحمسي للبارت وفى الاخر حماية
    اونى انتى قفلتى البارت ياالى بعدة بس اذا مااتنشر التعليق هاد متل اللى قبله شو اعمل ياالهى
    والله بدى اعرف شو حصل لكريس
    انا على طول براسلك على الاسك وماكنت بعرف اعلق هون لان الانضام مغلق ودايما مابيترسل مابعرف عنجد بتمنى تفتحى البارت

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s