[UNIQUE STATUS *[CH.XIV+CH.XV

IMG_2656

الـجُـزء الـرّابــِع والـخـَـامِـسْ عَـشـر

彡ْ شُــتـّـات  

 

Watin-K ∴



جونغ ان ~


اكاد افقد صوابي ..

حافظت على هدوئي بكل جهدي ..

حاولت – كثيرا – ان لا افسد الامور -اكثر -بغضبي ..

لكن حسنا ..

!!في النهاية لا بد لصبر الحليم ان ينتهي ..
ما اثار غضبي’ الضعيف ‘الذي اجره خلفي ..

هل يستحق كل الدراما التي افتعلها يول هناك ؟ هل يستحق النظرات الحاقدة التي رمقه بها ؟

!! ليس هو صاحب الفكرة ليعاقبه بكلامه الجارح ..

تبا لك يول .. زدت الوضع سوءا ..
عندما وصله خبر هروب مريض من المشفى بواسطة احد الفضوليين ..

اتصل بي مباشرة .. المشكلة ان ذلك الاحمق يعرفني جيدا ..

لم يمنحني الفرصة لـ انكر ذلك ..

                              لـ اخلص نفسي من اتهاماته ..

قد اسرعت بالوصول لكيونغسو ..

بعد ان دسيت المنوم في شرابه .. توقعت انه ربما لا يزال نائم ..

بالرغم انها الواحدة بعد الظهر ..

الا ان المنوم الذي اخترته ذو مفعول قوي  يستمر لاكثر من ١٢ ساعة ..

فأنا مضطر للعودة لمنزلي والمبيت هناك كي لا اثير اي شكوك حولي في هذا اليوم تحديدا ..

في الوقت ذاته لست مختلا لاترك كيونغسو’ وحده’ طوال الليل وحتى منتصف اليوم التالي ..

انا حقا لا اعلم مالذي سيفعله بغيابي ..

كل شيء كان يسير كما مخطط له .. حتى جاء المخبول الطويل ليفسد كل شيء ..
ما يُقلق الان .. مامدى تأثير ذلك على كيونغسو ~

من الواجب ان اوضح له كل شيء .. ان اجد طريقه تجعل مارآه ينعكس بشكل ايجابي عليه لا العكس ..

لكن الان انا من بحاجة لمن يشد على يدي ويطمأنني بعد  صباح مُضني بالتعب الجسدي والنفسي..
‘ لا بأس جونغ ان .. يجب ان تكون اقوى ‘

تنهيدة وجدت طريقها خارج رئتاي ..

حولت نظري باتجاه الجالس بجانبي ..

كان يسترق النظر للنافذة ..

لونه لا يزال مخطوف .. منذ البارحة لاحظت ظلال من اللون الاصفر والشحوب منتشرة على وجهه .. وحسنا .. بعد ما حصل .. تلك الظلال تشبعت ببشرته اكثر ..
حركت عضلات وجهي كي تُشكل ابتسامة او اي تعبير مريح يجدي نفعا ..

” اسف لما حصل “

قطعت الصمت الطويل الذي استمر حتى منتصف الطريق لمنزلي ..

لم يجيب .. كأنه لم يسمع اي حرف خرج مني ..
تنهدت مجددا ..

‘ أ اسلوبه الان تجاهلي ؟ ‘

حركت حدقتي لاتجاهه ..

” تشانيول صاحب الشقة التي مكثنا بها البارحة .. هو اكثر من اخ بالنسبة لي .. لذا لا تقلق .. لن يفعل شيء مما قاله .. هو شخص فاقد للسيطرة على اعصابه ..وسيندم على الهراء الذي تفوه به قريبا “
تابَع تجاهلي .. وانا سأتابع ما اردت قوله ..

” الان .. نحن متجهين لمنزلي .. ستبقى معي مؤقتا حتى اجد بديل .. من الخطر بقائنا معا هذه الفترة “

جملتي الاخيرة جعلته يرفع رأسه بفزع ..

بسبب قيادة السيارة لم استطع رصد ردة فعله الغريبة بشكل كامل ..

” مـ مع من سأبقى ـى !! “

رجفة تلك النبرة انتقلت لنبضي مباشرة ..

الهي ..

كيونغسو الا ترى محاولتي بشتى الطرق كي لا اتوتر ؟ وانت بكل حركة تبث التوتر ليتغلغل بجسدي ..

انا بالفعل متردد .. بل خائف من التفكير بذلك ..

اين ستبقى ؟

انا لا أُأمّن حتى حين بقائك معي .. ماذا ان تركتك وحيدا ؟
بالكاد اقنعت نفسي ان بقائك مع بيكهيون سيجدي نفعا ..

                                    انني سأزورك بانتظام وابقى بالقرب..لكن ..

‘ تشانيول .. افسدت كل شيء ‘

اصابعي احاطت المقود بقوة اعاقت مسار كل قطرة دم من التوجه نحو اطرافها ..

الجنون الذي افعله الان بتوجهي للمنزل وانت معي ! لا استوعبه ..

لكن مالعمل ؟

بعد كل التحقيقات التي حصلت صباحا .. استطيع ضمان انني لن اجد ذلك الضابط ذو الشارب الحاد امام منزلي ..

لكن لن استبعد رؤيته بوجهي قبل حلول الليل !!

في وقت سابق .. 

العاشرة صباحا .. 

مشفى سيؤول ~ 

عناصر الشرطة منتشرة في اكثر من مكان مما سبب القلق للمرضى .. 

في مكتب مدير المشفى الذي يعم بالفوضى .. 

صوت رفيع وحاد يتسرب للخارج .. 

” اين كنتم عندما هرب ؟؟ ايييييين كككككنننتتتتتم ؟؟؟ مجرم يهرب هكذا !! فقط هكذا !! لو لم أأتي لما لاحظظظتتتم غيااااابه !! ” 

انت لن تتخيل ان هذا الصوت المزعج يخرج من هذه البُنية .. 

انه الضابط شياو لوهان  يتوسط الغرفة بالمئة وسبعون سم من طوله يصرخ بشرطيين امامه .. 

بينما مدير المشفى متوسط مكتبه بملامح مكفهرة .. 

امام مكتبه يجلس رجلان بمعاطفهم البيضاء .. 

لم يكونا سوى طبيب يانغ الذي اتى للمشفى مباشرة من المطار .. 

والطبيب المتدرب جونغ ان ~ 

بعد الكثير من الصراخ الذي تلقاه الشرطيين .. 

الضابط لوهان قرر اخراجهم وان عقابهم سيتلقوه في المركز .. 

فجأة استدار على الرجل الاصغر سنا بين الحضور .. 

تكتف بينما يرمقه بنظرات متفحصة .. 

” طبيب جونغ ان اليس كذلك ؟ ” 

قبل ان يؤكد جونغ ان .. الضابط قاطعه بنبرة تنبيه .. 

” اتذكرك جيدا .. واحفظ ملفك عن ظهر قلب ” 

” الان كيف نستطيع مساعدتك حضرة الضابط ؟ ” 

قال الطبيب هوانغ مدير المشفى بنفاذ صبر .. 

لف الضابط رقبته النحيلة بسرعة لاتجاه المتحدث .. 

” بان تجده لي .. المجرم دو كيونغسو الذي فر من مشفاك دون ان ترصده اجهزة المراقبة التي اُنفق لتركيبها الملايين ” 

قبل ان يجيب المدير عاد ليقاطعه .. 

” هل لي بتفسير لذلك ؟ لا تخبرني انها تعمل جيدا .. كذلك انت لن تخبرني انه نزل للارض من الطابق الثالث عبر النافذة؟ انت لا تفكر بهذه الطريقة اليس كذلك ؟ “

طبيب هوانغ شد على قبضته ليجيبه بينما يكتم غضبه .. 

” اعتقد انه عليك التحدث باسلوب افضل ضابط لوهان ”  

جعد المقصود حاجبيه ليخرج ‘ تشه ‘ باستهزاء .. 

” اسلوب ؟ عن اي اسلوب تتحدث بينما مجرم الان يسرح ويمرح خارجا بسبب اهمالكم ؟ ” 

” اهمالنا ؟؟؟؟؟ ” 

اجاب المدير باستنكار .. ليستقيم من مكتبه معلنا ان صبره قد نفذ .. 

” بكلامك هذا انت تلقي اللوم على المشفى ؟ ان كنت لا تعلم سيد شياو  .. المشفى الذي تتهمه الان مسؤول عن انقاذ ارواح المرضى وعلاجهم..” 

رفع سبابته ليشير باتهام .. 

” بينما المؤسسة التي اتيت منها هي التي تحرص على عدم هرب المجرمين .. لذا لا تعلق اهمال موضفيك على مشفاي ..” 

 الضابط رفع حاجبه الايمن .. 

” احد موضفيك ساعده بالهرب ” 

اقترب ليستند بكلا يديه على المكتب بينما ينظر بتحدٍ لصاحب المشفى .. 

” مارأيك بذلك طبيب هوانغ ؟ ” 

الاخير بدوره ضرب المكتب بقبضته .. ليواجه الضابط بغضب .. 

” لا يحق لك القاء التهم هكذا ” 

” هلا اوقفتما الجدال الغير مجدي هذا ؟ “
تقدم طبيب يانغ في محاولة لايقاف ما يجري في هذه الغرفة ..

لكن الضابط لوهان لديه حالة عصبية سيئة .. .

بوقوفه بهذه الغرفة كحيوان مسعور ينتظر اي فرصة للانقضاض على فريسة .. ذلك لن يجدي نفعا معه .
ترك حافة المكتب ليستدير بسرعة كي يواجه طبيب يانغ ..

” بالمناسبة طبيب يانغ .. هل ‘ صصصصددددفةةةََ ‘ اخبرت احدهم بمخططنا ؟ “

اصابعه تمسد ذقنه ليبدو كانه يفكر .. لكن …. كلماته المبطنة بالاستهزاء والاتهام واضحة جدا..
طبيب يانغ لم يجيب .. كذلك مد يده ليمنع طبيب هوانغ عن الرد ..

فقط ضيق عينيه يحدق بتركيز بصاحب الوجه الصغير ذو الملامح التي لا تناسب ‘ ابدا ‘ هذا اللسان السليط ..
الضابط بدوره رفع حاجبه .. بينما يكتف ذراعيه ..

” 

بالتاكيد انت لم تخبر احدهم “

نفى رأسه بدراميه .. وشفته السفلية برزت للامام ..
اشار برأسه لاتجاه الطبيب المتدرب الذي اختار المشاهدة فقط ..

” حتى الطبيب الذي يعتني به ؟ “
اقترب بوجهه فجأة من طبيب يانغ ..

” انت لم تخبره صحيح ؟ “

ابتعد ونصب ظهره .. ليعيد تقطيب ملامحه كي تبدو حادة مجددا .. تحدث بجدية ..
” الطبيب .. المسؤول حاليا عن حالة المجرم الذي هرب .. لا يعلم بامر اعادة مريضه الى الحجز بعد ان تم التوصل ان لا فائدة من بقائه تحت رعاية المشفى .. اليس كذلك طبيب جونغ ان ؟ “
هذه المرة وجه كِلا حديثه ونظراته باتجاه الشخص الوحيد الجالس في الغرفة ..

” جونغ ان ليس الطبيب المسؤول عن دو كيونغسو .. هو فقـ.. “

” اعلم .. “
الضابط قاطع حديث طبيب يانغ ليردف بينما يحرص على تثبيت نظراته حول جونغ ان ..

” قد زارني في مكتبي واخبرني بتفاصيل ذلك “
ظهرت تجاعيد قليله بين حاجبي طبيب يانغ .. رمق جونغ ان ببضعة نظرات مستغربة .. قبل ان يعيدها باتجاه الضابط لوهان الذي تابع سرد تفاصيل ذلك ..

” كذلك هو اخبرني عن وجهة نظره اتجاه المجرم دو كيونغسو .. وانه ربما يكون برئ.. و اصر على اخذ ملفه من رئيسي بعد رفضي طلبه “
ابتسم حتى تقوست عينيه ليسأل ..


” ذاكرتي جيدة طبيب جونغ ان اليس كذلك ؟ “

الاخير بادله ابتسامة خفيفة .. تحركت شفتاه .. وقبل خروج اي حرف …..


” توقف عن ذلك ضابط لوهان !!!! “

يُمكنك مشاهدة اتساع طفيف في اعين جميع الحضور ..
انها المرة الاولى التي يرتفع بها صوت طبيب يانغ عن نبرته الهادئة .. على الاقل .. بالنسبة لضابط لوهان الذي خُص بتلك النبرة ..
” بالتأكيد لا يوجد داعي لاخبار احدهم بمخططك العظيم !!! لست مغفل لافعل ذلك .. كما انني لم اخبر الطبيب المسؤول عن دو كيونغسو حتى يتسرب الخبر لجونغ ان “

رفع الضابط حاجبيه .. استخدم نبرة الاستهزاء مجددا ..

” الطبيب المسؤول عن دو كيونغسو !!! “
” لا تتحدث بتلك الطريقة عن امور لا تفقها ايها الضابط .. في حالة سفري بالتأكيد انا لن ادع مرضاي تحت مسؤولية طبيب متدرب .. بل طبيب بنفس اختصاصي من سيتعهد بذلك “


” هذا مؤكد .. انظر هنا “
طبيب هوانغ تحدث اخيرا بينما يشير لسجل طويل امامه ..
الضابط بدوره اسرع ليحدق بالسجل .. نطق بثقل ..

” طبيب جونغ سونغ كي !! “

” الطبيب الذي تعهد بجميع مرضى طبيب يانغ خلال سفره “

” مااااذاااااا ؟؟؟!!!! “
صرخ الضابط بتعجب ..

” هل تخبراني الان ان هناك طرف ثالث !!! “

” انت من يستمر بادخال الاطراف ضابط لوهان “

الاخير غرز اصابعه العشرة بين خصلات شعره ليشدهم بينما حام حول الغرفة بتشتت ..

” الهي لماذا ؟ “
استدار سريعا ليواجه الرجال الثلاثة الواقفين امامه .. – بعد تلك النقاشات الحادة جونغ ان قرر ان يتحرك من مكانه كذلك –

” من المفترض ان يكون هناك طبيب وااااااحد مسؤول .. لماذا تشعبون الامر بحق الاله !!! “
اصابعه التي استقرت خلف رقبته بعد ان ادت دورها بالعبث بخصلات شعره جيدا .. حركها مجددا لتفرك وجهه بعنف يكاد يمحي ملامحه !!


” اهدء ضابط لوهان .. تفضل اجلس .. “
بعد انتشار صوت طبيب هوانغ الهادئ .. عاد الجميع ليتخذ مقعده ..

” حسنا حسنا “
ربت الضابط على وجنتيه .. وبعد ان اخذ نٓفس طويل ..

رفع فخذه الايمن يجعله يستقر فوق الايسر ..

رسم ابتسامة على وجهه ليتحدث من جديد

” اين طبيب جونغ سونغ كي الان ؟ “
بالرغم من اتساع ابتسامته الا ان من الواضح جدا انه يحارب كي لا ينفجر من الغيض ..

” لديه مؤتمر في بتشون .. غادر اليوم صباحا وسيعود في نفس الموعد غدا “

” اهاا .. رائع جدا .. من الغريب ان يتزامن سفره مع هروب مريضه من المشفى !! “

” حاسب الكلمات التي تخرجها ضابط لوهان “
عاد جو التوتر بعد جملة طبيب هوانغ ..
” keep calm -اهدء- طبيب هوانغ keep calm.. انا فقط احاول جمع القطع المتناثرة لهذه القضية “
هز رأسه بينما يمسح بنظره كل زوايا الغرفة ..

” اعتقد اني بحاجة لدعوتكم للمركز لاكمال التحقيقات “

” ما اهمية ذهابنا للمركز بعد ان اخبرناك بكل مالدينا ؟ “
مدير المشفى استنكر اهدار المزيد من الوقت مع هذا المحقق !!

‘المحقق’ الذي جعل ابتسامته تتسع اكثر بشكل يجعلك تضن ان شفتيه ستتمزق لشدة تمدد نسيجها .. – بشكل يمنع عضلات وجهه ان تتحرك وتجعل صوته يخرج بشكل مفهوم ..

” فقط لدي اسئلة اضافية .. وسأكون سعيدا لشرب كوب من القهوة مع طبيب يانغ وطبيب جونغ ان “

” ما شأن جونغ ان بذلك ؟ لماذا تقحمه في تحقيقاتك ؟ “
مدير المشفى استنكر مجددا .. ليجاريه طبيب يانغ بينما يتنهد ..

” بالفعل قد اخبرتك انه طبيب متدرب !! دو كيونغسو حالة درسها وتدرب عليها لا اكثر “
” مع ذلك يسرني رؤيته في مكتبي ” اصرّ ضابط لوهان بذات الابتسامة ..

” لا بأس .. استطيع الذهاب “
تدخل جونغ ان اخيرا بمحاولة لايقاف النزاع الذي سيشب مجددا ..

” كلا جونغ ان .. لن تذهب !! “
طبيب هوانغ قال بنبرة حازمة ..

وجه نضراته مجددا باتجاه الضابط ..
” ضابط .شياو.لوهان … توقف عن اقحام موظفي مشفاي بتحقيقاتك ..لدينا ما يكفي من الالتزامات والقليل من الوقت الذي نضيعه باشياء لا جدوى منها “
” لا اعتقد انك تستطيع الحصول على استدعاء رسمي سوى لي اليس كذلك؟ “
طبيب يانغ قال بحاجب مرفوع ..

لم يحصل على جواب لذا اردف ..

” ساحرص على الذهاب للمركز اليوم “
ستون ثانية من الهدوء عمت المكان ..

ضابط لوهان استمر بالمسح على شاربه الخفيف بينما يحرك حدقته باتجاه الجميع ..
ثوانٍ اضافية ..

واستقام الضابط ليقف امام المكتب .. تحدث بابتسامة ..
” حسنا .. اعتقد اننا وصلنا لنهاية المقابلة .. شكرا لوقتكم “
باتجاهه للباب .. بينما طبيب هوانغ يرافقه ..

ذلك يعني انتهاء المحادثة الطويلة – جدا – التي استمرت لاكثر من ساعة ~

كيونغسو ~


عندما وصلنا للمنعطف الرابع عن تلك الشقة.. طبيب جونغ ان اخبرني اني اخفي نفسي اسفل المقعد .. !!

لم يسمح لي بالدخول للمنزل بينما هو سبقني بذلك لابقى وحيدا في السيارة ..

لا اعلم ماسبب ذلك .. وانا خائف ..

حقا .. مالذي يحصل ؟

لدي شعور بان اشياء سيئة ستقع ..

ان الامور لا تجري كما خطط لها ذلك الطبيب المتهور !
سمعت صوت فتح باب السائق ..

” تستطيع الخروج كيونغسو “
صوته ~
استطيع ان ازفر براحة الان ..
من الواضح ان الحي هادئ ..
فبالرغم من طول الشارع والذي يحوي عدد لا بأس بيه من المنازل ..

الا ان لا كائن حي في الخارج .. عدا كلب الزينة الابيض المربوط عند واجهة المنزل الذي على الجانب الثاني ..

من جانب نظري استطعت رؤية طبيب جونغ ان يدفع الباب الحديدي القصير للمنزل الذي تقف عنده السيارة ..
انه منزله ~
دون ان اشعر .. وحتى ما يقارب الدقيقة .. انا تأملت المنزل من الخارج ..

انه بمساحة متوسطة من الممكن وصفه بذي مساحة واسعة ربما ..

هناك شرفة مطلة للخارج محاطة بزجاج معتم ..

الحائط الجانبي مغطى باوراق خضراء من نباتات متسلقة..
وفقط .. هذا ما استطعت رصده قبل ان الحق بطبيب جونغ ان للداخل ..
استقبلني ممشى وعلى جانبيه هناك حديقة جميلة ..

مايعمها هو الخضار فقط .. قليل جدا من الالوان الزاهية لعدد محدود جدا من الزهور ..

يتوسط الجانب الايمن طقم جلسة خارجية بالوان فاتحة للمظلة وقماش المقاعد *
صعدنا ثلاث درجات وها نحن ذا ..

الباب الداخلي للمنزل ..

بعد ان تجاوزناه .. هناك ممر صغير يحوي خزانه ببابين زجاجين معتمين.. وبجانبها علاقة ملابس صغيرة والتي اُلقيّ عليها معطف طبيب حونغ ان باهمال ..

حيث اسرع ليذهب للمنطقة التي بجانب الباب ..
حركت رقبتي للجانب الاخر ..

اود اسكتشاف المزيد عن المكان الذي انا به الان ..

بالاحرى .. استكشاف المكان الذي يعيش به طبيب جونغ ان ~
بعد الممر الصغير يوجد جدار فاصل في الوسط تماما .. يفصل بين المطبخ .. وغرفة المعيشة ربما ..

” قد تركت المنزل بدون ترتيب صباحا “
استدرت للخلف لارى طبيب جونغ ان قد التقط معطفه الذي القاه باهمال قبل قليل .. وبيده الاخرى فتح الخزانة ليُدخل الاحذية التي خلعناها سابقا عند الباب داخلها ..
” ناولني معطفك “
اسرعت بخلع معطفي وتمريره اليه ليعلقه بجانب معطفه داخل الخزانة ..
شعرت بيده تحيط كتفي بفضاضة .. جفلت للحظة فقط ..
رفعت رقبتي لاستطيع النظر اليه .. كان يبتسم بود .. لكن ……

هناك شيء خاطئ !!

” تصرف كأنه منزلك .. حسنا ؟ “
تقدمني الى المدخل الذي يقع على اليمين .. بينما يتحدث ..

” هذه غرفة المعيشة .. بجانبها المطبخ “
جذبني التصميم الغريب لغرفة المعيشة .. جميع جدرانها محدبة لتشكل حدود مدورة للغرفة ..عدا عن الجدار الذي يفصلها عن المطبخ ..انه الجدار المستقيم الوحيد هنا ..
عندما اصبحنا في وسط الغرفة .. تابع ..
” الطابق الاعلى لا استخدمه..كما ترى غرفتي في الاسفل ..وهناك حمام ايضا “
وجهت نظري حيث السلم المتمركز على الجانب البعيد.. تدويرته تتناسب مع الجدار المحدب اللذي يحيط به ..

” ساذهب لاجلب لك بعض الملابس .. بالطبع انت بحاجة لان تستحم وتستريح “
لم ينتظر اجابتي .. تجاوزني ليختفي خلف احد البابين القابعين امامي ..

بالتفكير بذلك …

وحسب قوله ..

انها غرفة وحمام فقط ..

هذا يعني هو يعيش وحيدا ؟
هذا السؤال تكرر في عقلي منذ ان اخبرني اننا ذاهبين لحيث يسكن ..

والديه ليسا هنا .. اعلم~

هو اخبرني بذلك .. اعرف عمه جونميون كذلك .. لكن …

ماذا عن اشقائه ؟

الا يملك واحدا ؟

خطيبة او حبيبة تزوره هنا ؟

‘ لو كان لديه حبيبه تبيت عنده هل سيحتاجان غرفة اخرى كيونغسو ؟ ‘
يالـ الغباء ..

من الواضح انه يسكن هنا ‘ وحيدا ‘

واشعر براحة فائقة لاستنتاجي هذا ..
نظرت للاسفل لارى طرف قميصي محشور بين اصابعي المحمرة بسبب ضغطها الشديد عليه ..

تفاجأت من نفسي وبسرعة عتقت طرف قميصي الذي انصب عليه جل توتري بان احدهم سيشاركني المكان غير طبيب جونغ ان ..
ها هو ظهر من الباب الثاني.. والتي تكشف الباب عنه قليلا .. انه الحمام ..

لكن .. انا حقا لم انتبه لخروجه من الغرفه !

” كيونغسو تستطيع الاستحمام الان .. جلبت لك بعض الملابس “
فعلا كان يعلق على يده بضعة ملابس .. و مِنشفة كذلك ..
مسح على مؤخرة رقبته بحرج ..

” ربما تكون واسعة قليلا .. لكن لنتعامل مع ذلك حتى نستطيع الحصول على اخرى جديدة “
شعرت بالسوء لجعله يُحرج امامي .. انا السبب في ذلك .. اضعه في مواقف لا يستحقها ..

بالرغم من ان لا نية لي بالاستحمام .. لكن ..

تقدمت واخذت المستلزمات التي جلبها لي ..

” لا بأس حقا .. ستكون مريحة اكثر “
اومأ لي واشار للباب خلفه ..

” اذا ادخل لتستحم الان كل شيء موجود في مكانه ..ساحضر بعض الطعام حتى خروجك “
لا اريد ذلك ! هل من الضروري ان استحم ؟ 

ليس كأني كنت افعل ذلك يوميا في المشفى .. او حتى عند حجزي في السجن !

لكن من غير اللائق ان اقول لا .. بينما طبيب جونغ ان تكبد عناء تحضير كل ذلك لي ..

دفعت اقدامي ببطئ للامام ..

 بعد ان اصبحت بالداخل وقبل ان اغلق الباب..

رأيت طبيب جونغ ان يتقدم باتجاهي ..

” بالمناسبة .. سانتظرك هنا حتى تخلع ملابسك وتعطيني اياها “
ينتظر امام الباب ! حتى اخلع ملابسي ؟!!
بالرغم من الالف ‘ لماذا ‘ التي تسبح في عقلي ..

لكني اوقفت ذلك الخوف .. ابتلعت بتوتر واومأت لاغلق الباب بعدها ..
حرصت ان الف المنشفة جيدا على جسدي .. واخراج اصابعي من الباب لامرر ما ارتديته له ..

كفي قد خُدش بسبب الفتحة الصغيرة التي اخرجت منها يدي .. جسدي باكمله يرتجف ..

لا اعلم لماذا .. هل انا خائف منه ؟ طبيبي جونغ ان ؟

واثق انه لاحظ رجفة يدي لكنه لم يعلق على ذلك ..

اخذها بهدوء وذهب ..

وحسنا ..

سأستحم بهدوء واخرج فقط ..

بعد اقل من عشر دقائق خرجت ببنطال قطني اسود .. وكنزة بلون رصاصي فاتح قماشها شتوي ثقيل ..

بالرغم من طول البنطال .. وعرض الكنزة عند اكتافي ..

الا انه لابأس .. فهي مريحة بالفعل ..

جلست بهدوء في غرفة المعيشة دون اني اخطي خطوات اضافية ..

حدّقت بالزجاج المعتم الذي يستحل ضلع من اضلاع الغرفة .. وهو مدّور كذلك ..

يطل على الجانب الايسر من الحديقة ..

انه مشابه للزجاج الذي عند الشرفة .. واعتقد انه امتداد لها ..

” اوووه .. انتهيت ؟ “

جاء صوته من خلفي ..

التفت وأومأت بخفة ..

تقدم باتجاهي بنظرات قلقة ..

” سأحضر لك مجفف الشعر.. الجو بارد “

مجفف شعر !!

وقفت سريعا لانفي بيدي ..

” لا داعي لذلك طبيب جونغ ان .. انا بخير “

كشر بوجهه قليلا ليرمقني بنظرات استغراب ..

” انه فقط كي لا تمرض “

ربما شعر بالغرابة من رفضي السريع ..

” انا بخير .. لن امرض فأنا معتاد على ذلك “

اجبته سريعا ..

مجددا .. تجاوز ردة فعلي الغريبة .. اشار للجدار خلفه ..

” اتبعني للمطبخ اذن .. اظن انك لن تمانع بأكل وجبة بما ان لا شيء دخل معدتك منذ البارحة ! “

سألني بحاجب مرفوع ..

وانا ابتلعت وأومأت له لاتبعه برأس منخفض ..

سمعت صوت احتكاك ارجل كرسي بالارض .. ومن الجيد اني اوقفت اقدامي عن التقدم والا كنت سأصتدم بظهره ..

قد سحب كرسي لي ..وسبقني بالجلوس على الكرسي المقابل  ..

كان هناك بضعة صحون تستحل الطاولة .. قد اعد وجبات بسيطة .. مثل الارز وحساء الدجاج ..

” انها ليست بالوليمة الكبيرة كما ترى .. لذا احرص ان تأكل “

اومأت واخذت اعواد الطعام التي مدها لي ..

لا اعتقد ان الفراغ الذي يستحل معدتي ‘ جوع ‘

فذلك الفراغ مستحل كل عضو في جسدي وحتى دماغي ..

” تريد اخباري شيئا ؟ “

صوته اخرجني من الفراغ الذي غصت بأعماقه ..

قبل ان ارفع رأسي لاحظت انه انهى نصف محتوى صحنه .. وقد وضع عيدان الطعام بجانبه .

اخذت نَفس طويل قبل ان ارفع رأسي ..

اعلم جيدا انه يحدق بي الان ..

لا اعلم لماذا ..

لكني اصبحت اقل جرئة في مواجهته ..

اشعر بالخجل او بالسوء عند النظر اليه ..

اشعر انه لا يجدر بي النظر اليه باستقامة كان لاشيء قد حصل ..!!

احدى يديه امتدت على طول الطاولة لتمسك بكفي المكور بجانب صحني ..

بما انني لاحظت مبكرا يده وهي تمتد باتجاهي..

لم اجفل لذلك التلامس ..

انتظرته ان يقول شيئا .. اي شيء عله يعيرني بعض الشجاعة لارفع رأسي او حتى اخراج القليل من الكلمات ..

لكنه لم يفعل ..

ابتلعت غزيرا .. لاخرج صوت ضعيف .. استحلته بحة خشنة .. ربما لانني صمت لوقت طويل ؟

” طـ طبيب جونغ ان “

شد على كفي ..

“الا ترى اننا خارج المشفى الان ؟؟ “

رفعت رأسي بأستغراب لسؤاله …

وبسبب صغر طاولة الطعام .. وجهه قريب مني لدرجة تمكنني من لمح تلك البقعة الداكنة المستقرة على نهاية شفته السفلى ..

هـ هل !!! تلك !!!

لم استطع منع عيناي من التوسع حين ادركت حقيقة ما ارى ..

‘ انها بسبب لكمة ذلك المختل الطويل ‘ !!

طبيب جونغ ان تابع ردة فعلي ليربت باصبعه الاوسط على بقعة الدم المتخثرة .. ابتسم بخفة ..

” من الجيد ان كل شيء انتهى على هذه .. كنت اتوقع رؤية بعض الازرقاق على وجهي فقبضة ذلك الاحمق ليست مزحة “

ابتسامته توسعت لذكر ذلك حتى ظهر صف اسنانه العلوي.. لكن سريعا شفتيه عادت لتستقيم وملامحه تغيرت لشيء من الالم ..

‘ انها تؤلمه ‘

” لابأس .. ستختفي بعد ايام قليلة “

ابعد يده من فوق شفتيه بعد ان منحها ربتَة اخيرة ..

” الان اعتقد ان عليك مجاملتي وان تمس الطعام الذي امامك ! “

قال ذلك بنبرة مزاح ..

لكن ..

لا ..

سحبت قبضتي من اسفل كفه لاضعها بجانب قبضتي الاخرى على فخذي ..

ظهري استقام بتوتر بينما رأسي انخفض للاسفل احدق بقبضتي التي اشد بها على فخذي ..

” آسف .. أ أنا حقا آ آسف طبيب جونغ ان “

تمتمت بصوت منخفض ..

لن استطيع رفع رأسي مجددا .. لن استطيع ..

بعد رؤيته يتألم .. الان فقط ..

تدفق لعقلي كم من الافكار التي تذكرني بالجنون الذي اقدمنا عليه .. ~

بالمشاكل التي ستلحق بهذا الرجل بسببي ..~

ان صورة الشخص المثالي امامي قد تتشوه بسبب نكرة مثلي ~

حروف تسللت على طرف لساني .. وانسابت من شفتيّ سريعا  ..

” انا اسف لذلك .. آسف حقا .. أنا لا استحق مـ … “

اوقفني صوت يده التي استقرت على الطاولة بقوة .. لتصدر صوت جعلني ارفع رأسي مجددا ..

لا يزال جالس امامي .. لكن .. خصلات شعره الامامية تخفي ملامحه عني عدا تلك الندبة الملونة التي تذكرني بفضاعتي .. بارزة امامي بوضوح

هذه المرة هو من رأسه للاسفل ..

وانا من احدق بأستغراب ..

‘ هل غضب منـ ‘

” اياك قول ذلك “

‘ اقول ماذا طبيب جونغ ان ؟ ‘

رفع رأسه ليوجه لي نظرات مباشرة جادة ..

” لا تخبرني انك آسف .. لا احتاج تلك الكلمة منك .. لا تصتصغر نفسك لتخبرني انك لا تستحق اشياء بسيطة افعلها .. “

” ان نسيت .. سأذكرك بأني انا من خططت لاخراجك .. انا من اردت ذلك .. لم تطلب مني شيئا كي تعتذر من اجله الان !! “

نبرته بدت اكثر حدة ..
” فعلت كل ذلك .. لشخص اراه يستحق .. لاني أُأمن به .. أُأمن باني لن اندم لمساعدته .. أُأمن بانه برئ ولا يستحق ان تندثر حياته فوق سرير المشفى او خلف قضبان السجون ..”
حنجرتي علقت في الوسط .. انا بحاجة للابتلاع لكن حلقي جف فجأة ..
ما سمعته يجعلني اتوتر .. أُجن ..

‘ طبيب جونغ ان كلماتك تثقل كاهلي ‘
دفع كرسيه للخلف دون ان ينظر لي ..
” انا اقدمت على هذه الخطوة ليس لاجلك فقط .. بل لاجلي .. كي لا يأكلني الندم عندما اراك معلقا على حبل المشنقة .. كي لا اسقط من نظر نفسي لحقيقة اني جبان يحب الوقوف مكتفا بينما يشاهد كل الاخطاء تحدث امامه “

القى بكلماته .. ليتركني وحيدا ..


لساعة؟
اثنتين ؟
لا اعلم تحديدا .. عقلي انشغل بترديد تلك الكلمات اللاذعة للطبيب جونغ ان ..
انتشر صوت نغمة مميزة بين جدران المنزل ..
في الواقع قبل ان يدرك عقلي ان ذلك لم يكن سوى ‘ جرس الباب ‘ رأيت طبيب جونغ ان يخطف من امام باب المطبخ ..
عقدت حاجبيّ وحرفيا جررت اقدامي لاقف في بداية الممر الذي عند المدخل ..

الباب الداخلي مفتوح بشكل كامل ..
و .. لا احد هناك ..

فجأة اندفع شخصان للداخل ..
هلعت قبل ان اميز ان الظهر الذي امامي لم يكن سوى ظهر طبيب جونغ ان .. وهناك شخص اخر متعلق برقبته يرتدي بنطال قصير و ساقيه ملتفه على خصر طبيب جونغ ان  ..
لا يظهر منه سوى شعره الناعم المنسدل من فوق ذلك الكتف العريض ..

للحظة فكرت انه قد يكون فتاة ..

لكن .. كيف لفتاة ان تترك شعر ساقها ينمو لهذا الحد .. ؟

كذلك صوته وهو ينتحب بتكرار ” جونغي .. جونغي “

مسمعي  لم يستغرب هذا الصوت ..

” يـاااا هل ترى نفسك ريشة !!!؟ سينكسر خصري ابتعد “

وذلك الكائن لم يفعل .. على العكس تشبث اكثر ليعقد ساقيه خلف ظهر طبيب جونغ ان ..

” حسنا بيك .. دع الارض تحتضنك “

‘حذر طبيب جونغ ان

وجعل ذراعيه تتدلى على جانبيه .. التي يبدو انه كان يحيط بها ظهر هذا الـ ‘ بيك  

اخيرا .. نزل ذلك الفتى .. وللان لا استطيع رؤيته بسبب جسد طبيب جونغ ان الواقف امامه حيث يخفيه تماما ..

” قلقت عليك ايها الاحمق “

قال ذلك ليضرب صدر طبيب جونغ ان امامه .. مما جعل الاخير يتراجع نصف خطوة بينما جسده مال للجانب ليفسح لي المجال لرؤية وجه الفتى ..

انه .. هو .. الفتى القصير الذي رأيته مبكرا ..

لمحت نصف جسد امام الباب ..

وانكمشت في مكاني .. تراجعت لاخفي نصف جسدي خلف باب المطبخ ..

قد لاحظ وجودي .. لكنه تجاهلني تماما بعد رمقي بنظرة حادة ..

انه .. ذلك الطويل ..

الشخص الذي لكم طبيب جونغ ان ..

الشخص الذي جعل الرعب يدب في جسدي بنظرة منه فقط ..

حولت نظري سريعا لصاحب المنزل .. الشخص المعني بحمايتي هنا ~

لكنه مشغول بذلك القصير الذي يربت الان على  شفتيه ..

” الهي .. جونغ ان .. هل تؤلمك ؟ “

استمر يربت بينما شفتيه تعمل دورها بالنفخ على خاصة الاخر ..

اقترابه يعد … الغاء لكل انش من المساحة الشخصية ..

في الواقع منظرهم غريب وهم هكذا ..

بفرق الطول بينهم.. الذي .. ‘واعلم انه تفكير غبي ‘.. اراه لطيف !

وعينا طبيب جونغ ان المغلقة .. بينما شفاه القصير ممتدة للامام تنفخ بأقتراب خطير من شفاه الاخر ..

هل ..

من الطبيعي ان يفعلا ذلك .؟

هل .. من الطبيعي ان ذلك لم يستمر اكثر من عشرين ثانية بينما بنظري طبيب جونغ ان اخذ الكثير من الوقت ليبعد الجزء العلوي من جسده للخلف كذلك تأكد من سحب يد ذلك القصير لينزلها من شفتيه ..

” انه لاشيء بيك .. لا تؤلم كثيرا “

فزعت من ردة الفعل المفاجأة لذلك الـ ‘ بيك ‘

حيث استدار ليرمق الجسد المختبئ نصفه خلف الباب بنظرات مميته .. لم اتوقع ان ‘ الكوالا اللطيفة ‘ قبل قليل من الممكن ان تتحول لـ ‘ قرد الغوريلا ‘ فجأة ..

” رأيت ايها الاخرق ماذا فعلت يدك الغبية !!! انظر كيف تلك الندبة تشوه وجهه الوسيم “

لم تغب عني ردة فعل طبيب جونغ ان عند ملاحظته اخيرا وجود شخص رابع هنا ~

جفل قليلا .؟ او ربما لم يتوقع حضوره

تبادلا نظرات صامتة … طالت لثوان لا باس بها  !

الجميع هدء خلالها .. لا احد تجرء على قطع ذلك الحديث البليغ الذي يتبادلاه بنظراتهم ..

حتى تقدم الطويل اخيرا .. ليموضع كفه فوق كتف طبيب جونغ ان الذي اختار مجددا ان يكون الطرف الذي يخفض رأسه !

” بل جعلته يبدو بجاذبية اضافية “

ترك كتف طبيب جونغ ان ليتقدم حتى وصل للمساحة التي امامي مباشرة ..

ابتلعت بتوتر .. لكنه لم يوليني اي اهتمام .. انما استدار ليواجه الاخَرَين اللذين لم يتحركا للان ..

” تنويان البقاء طويلا امام الباب ؟ “

وانتهى بنا الحال في غرفة المعيشة ..

بعد ان سحبني طبيب جونغ ان خلفه ليجلسني بجانبه على احد الارائك ..

بينما صديقاه على الاريكة التي بجانبه ..

في الواقع جلوسنا هكذا مريح بالنسبة لي ..

استطيع اخفاء وجهي على الاقل بمساعدة الجسد الذي بجانبي ..

لست مضطر الان لمواجهة مباشرة معهم ..

اكتفيت بالانصات فقط ~

تحدثوا عن شيء يخص رحلة للشاطئ ~
كذلك عن شخص يدعى كيكوانغ قد طلب من ‘ تشانيول ‘ ان يهديه جهازه اللوحي الحديث بما انه موَه على امر تغيبهم .. ~
قد مر وقت طويل – جدا – منذ ان حضرت مجلس كهذا يعم بعدة اطراف للحديث ..
القصير ‘ بيك ‘ هو قائد الحديث هنا ..

الاخران يكتفيان بتايده او النفي .. قد يتخلل ذلك كلمات قليلة من احدهم ..
بشكل مفاجئ .. صمت الجميع لينتشر هدوء غريب جدا عن الجو اللي كان هنا قبل قليل ..
رفعت رأسي بريبة ..

وفعلا ..

شيء غريب يحصل ..

تركيز الجميع منصب علي ّ لسبب اجهله ..

ابتلعت وحدقتي -بتلقائية – اتجهت’ له ‘~
كان يبادلني التحديق .. نصفه العلوي منحني للامام وبمساعدة مرفقيه المتكأة على فخذيه .. قد حضى بزاوية جانبية جيدة يراقبني منها ..

اكتشفت – متأخرا – ان لا جسد يخفيني الان .. بل انا واضح وجدا لجميع الحضور ..

بتردد.. رفعت من مستوى نظري قليلا ..

و..

كلاهما يحدقان بي.. بطريقة غريبة ايضا .. !

هل بالصدفة كنت محور حديثهم ولم انتبه لذلك ؟
بعد لحظات من التحديق الاضافي ..

طبيب جونغ ان ابتسم قليلا ..

لينصب ظهره ..
مد يده حتى تصل ل فخذي القريب منه ..

ربت بخفة وجعلها تستقر هناك ..
” كيونغسو .. للان انا لم اعرفك بهذين الاحمقين “

حدقت به بغباء ..

هل .. يمازحني الان ؟؟
ثم .. الا يستطيع الحديث بدون تلك الملامسات ؟
تجاهل نظراتي المتسائلة .. ليشير الى الشخص الاقرب له ..


” هذا الصغير بيون سخافة .. اقصد بيون بيكهيون “

حافظ على امتداد يده ليحركها نحو الاخر ..

” الطويل الاهوج هنا بارك تشانيول الملقب ‘ بارك حماقة ‘ “

كلاهما حرصا على رمقه بنظرات حارقة .. و بدوره قال بلا مبالاة ..

” ماذا ؟ لا احد غيركما اطلق هذه الالقاب “
التفت الي ..
” كلاهما متدربان مثلي .. ونعمل بذات المشفى .. لسوء الحظ انا ارافقهم منذ ما يقارب سبع سنوات “

” واااه .. الوقت يمضي سريعا “
قال بيكهيون بينما سبابته تمسح ذقنه بوضعية التفكير الجاد ..

” وهنا لدينا دو كيونغسو “

فجأة صدح صوت طبيب جونغ ان مجددا بنبرة مرتفعة .. بينما يشير لي من الجانب بكلا يديه بطريقة سينمائية مضحكة !

مد يده وبسبب بعد المسافة لم تصل لسوى طرف كتفي ..

” صديقي .. واول حالة اعالجها “

قال بينما يبتسم ابتسامته الجذابة التي لاحضتها بكثرة بحضور صديقيه ..

خفضت من مستوى رأسي .. فابتسامة تكاد تخرج مني لوصفه ‘ المبالغ ‘ ..
‘هل ما بيننا صداقة ؟ او هل تعالجت حتـ….’

” سيأتي معنا “

م.. ماذا ؟
ذلك الصوت الاجش .. وتلك الجملة ارسلت قشعريرة لجميع جسدي ..

منعتني متعة التلذذ بوقع كلمات طبيب جونغ ان عني
حدقت بجحوض بذلك الطويل ‘ بارك حماقة ‘ الذي لم يتوقف عن القاء الحماقات منذ اللحظة التي رأيته فيها ..

جديا ..

الا يستطيع اخراج جملة واحدة مفيدة؟

بعد النظرات الصامتة التي تبادلها طبيب جونغ ان معه ..

انا قلق !!

ابتلعت بتوتر ..

طبيب جونغ ان بادلني نظرات مبهمة لعدة ثواني ..

ليسحب كفي فجأة بينما يقف ..

اجبرني ذلك على الوقوف ايضا ..

” استأذنكم لدقائق فقط .. “

و ..

تم سحبي للمطبخ ..

وقفت امام الطاولة الخشبية الطويلة الممتدة على طول ضلعين من المطبخ ..

وطبيب جونغ ان وقف امامي رأسه يصل حتى الخزائن المعلقة التي تشغل ذات المساحة التي تشغلها الطاولة الخشبية …

هو لا يفكر بذلك ..

بالتأكيد لا يفكر بأرسالي معهم .. اليس كذلك .؟

” كيونغسو “

لا اجرؤ على رفع ناظري ..

انا اعلم ما يريد قوله ..

ولا اريد ..

لكن .. كيف لي ان ارفض ؟

” ارفع عينيك كيونغسو “

حاول طمأنتي بيديه التي مسدت على ذراعاي .. وصوته الهادئ ذلك ~ ..

لكن ..

ما سيطلبه صعب .. صعب جدا لاتعامل معه ..

” أ يمكنك ترك افكارك جانبا والاستماع لما سأقوله اولا ؟ “

‘ لا داعـ …. ‘

” بل يوجد ما يستدعي سماعي كيونغسو .. “

قدرته على قراءة افكاري تذهلني مجددا ..

رفعت رأسي .. مع الحرص على عدم خلق اي تشابك بنضراتنا ..

شد على ذراعي وتنهيدة خرجت منه كمقدمة للحديث ..

” انا ايضا لا اريد ذلك .. “

تنهيدة اخرى .. ليبعد بعدها  يديه عني ..

سندت ثقلي على الطاولة خلفي 

لكن .. علينا التعامل مع ذلك” “

عادت يده لتضغط على ذراعي ّ ..

” انت لا تريد ان يتم الامساك بك مبكرا .. لا زال لدينا الكثير لنفعله كيونغسو .. ستواجهنا عقبات .. اولها هذه.. لكننا سنتحاوزها جميعا “

انفاسي تقطعت لكلماته هذه ..

بذلك هو يخبرني ان لا مفر من الذهاب معهم ..

” لن اجبرك على الذهاب معهم .. تأكد من ذلك “

عيناي ارتفعت لتواجه خاصته ..

اريد اي تأكيد لذلك ..

ليس كأنه سيجبرني ..

‘ هو طبيب جونغ ان بعد كل شيء ‘

لكن ..

انا حقا لا استطيع صنع خيالات عن الوقت الذي سأقضيه .. وحيدا ‘ بدونه ‘

” بقائك معي .. في منزلي .. خطر .. “

نفى برأسه ..

” كلا ليس خطر فقط !! .. بل جنون بحد ذاته .. احضرتك هنا وانا على يقين ان تلك الباب ستُطرق فجأة لاجد ذلك الضابط امامي “

عزز جملته بالاشارة للباب الخارجي ..

” للان لا اعلم مالذي سأفعله حينها .. اين اخبأك ؟ او كيف سنخرج من تلك الورطة ؟ للان انا اتجاهل هذه الحقيقة .. لكني واثق من حدوثها .. وحقا .. لا اعرف مالعمل .. “

انتظر مني ردة فعل .. او اي استجابة لكن لم يخرج مني شيء ..

مالذي ينتظره مني على كل حال ؟

‘ انها قول نعم فقط .. نعم ساذهب معهم ‘

تنهيدة خرجت منه مجددا ..

” خطتي منذ البداية تتضمن بقائك في شقة تشانيول لفترة مؤقتة .. انا لن انقطع عن زيارتك ابدا .. ربما ستكون زياراتي قليلة في البداية كي لا اثير الريبة .. لكن بعدها سيجري كل شيء كما مخطط له .. عليك التحمل قليلا فقط كيونغسو “


” ما مدة ‘قليلا ‘ التي تعنيها ؟”

سألته بتردد وعيناي للاسفل ..

” انت تثق بي كيونغسو .. اليس كذلك ؟ “

اومأت بتخاذل.. والنقوش الخفيفة المتشكلة على الارض تجذب نظري اليها ..

” لانك تثق بي لا استطيع تحديد مدة حتى انتهاء كل شيء .. ان فعلت فذلك يعني انني اسايرك فقط “

مالعمل اذن طبيب جونغ ان ؟
تريد تركي وحيدا بعد يوم فقط من خروجي لهذا العالم مجددا ..

ولا تستطيع تحديد ايام اقضيها بحساب ثوانيها حتى تنقضي واعود لجانبك ..
مالعمل ؟
نظراتك المترقبة التي تحفر في رأسي لن تتوقف الا بعد سماع موافقتي.. اليس كذلك ؟
معدل ارتفاع صدري و هبوطه في ازدياد ..
عَبرة توسطت صدري تمنعني من اخذ انفاسي بهدوء ..

ليس كأني سأبكي ..

لكن ..

اشعر بالغبن حقا ..
بعد تنهيدة عميقة .. عاد صوته الهادئ ليتسلل الى اذني ..

” اعلم انك لا تشعر بالراحة اتجاه تشانيول .. ربما عقلك كَوّن صورة خاطئة عنه .. ولا الومك بـ ذلك .. لكنه سيبقى بعيدا عنك .. لن تضطر مواجهته .. التواصل بينك وبين بيكهيون فقط في حال احتجت شيء.. ستحضى بخصوصيتك حتى آتي “

” تفهمني كيونغسو ؟ انا حقا لا اريد ان يأتي الضابط الان ويقبض عليك !! “

قال جملته الاخيرة بيأس لعدم استجابتي مع اي من محاولاته ..

” ساذهب طبيب جونغ ان “

بالرغم من محاولتي الجادة في اخفاء نبرة او اي اشارة تبين شعوري الحقيقي ‘ باني افضل ان اعود للسجن ‘ الا انها بائت بالفشل ..
رفعت رأسي لاحدق من حولي احاول ايجاد شيء يجذب اهتمامي غير الارضية .. ذلك سيجعلني ابدو اكثر راحة ..

طبيب جونغ ان غير ملزم باقناعي .. هو يفعل اكثر مماعليه بايجاد مكان آمن أأوي عليه .. لذا ..


‘ تظاهر بانك مقتنع كيونغسو .. تظاهر فقط ‘

” آسف “

كلا ..

ذلك اخر ما اريد سماعه منك طبيب جونغ ان ..
حالما التفت برأسي لاتجاهه .. تشابكت نضرتي المتفاجئة بخاصته ..
خاصته التي تبدو مختلفة قليلا .. خليط غريب يتوسطها .. بدت لي كـ شفرة يصعب فكها ..

نفيت برأسي ..


” ليس عليك ذلك طبيب جونغ ان .. لا تعتذر “

تقدم خطوة باتجاهي ليمكن يديه ان تمتد لذراعي ..

” بلى .. انا اجبرك على القيام بشيء لا تريده .. اقحمتك بذلك بدون خطة مدروسة بدقة .. لكن .. “

تنهد ورأسه تأرجح للاسفل ..

” لم يكن امامك سوى خيارين .. اما ان تخلصني من ذلك الجحيم .. او تركي لاغرق به .. وانا حقا اقدر لك ذلك .. تعريض نفسك للخطر بهذه الطريقة من اجلي يشعرني بالسوء .. “

نظر لي بتفاجئ ..

” كلا .. لم اقصـ… “ “

ابتلعت بتردد .. عند هذه النقطة تحديدا ..

 ..

انا اواجه صعوبة في اخراج اخر جملة ..

لكن .. علي اخراجها في النهاية ..
” ساذهب معهم “

~
بعد اتصال جونغ ان بصديقه الطويل .. يخبره ان كيونغسو سينتظرهم عند الباب الخلفي ..

بما انهم سبقوهم في الخروج

وبالرغم ان لا احد يفهم بعض من تصرفاته الغريبة … الا انهم لم يطالبوه بأية تبريرات ..

حالما وقفت السيارة امام الباب ..

هنا كان اخر تواصل لاعينهم ~

كل زوج منها يحمل معانٍ بالاضافة لمشاعر مختلفة ..

حديث ابلغ من ا ن تفهمه انفسهم حتى ~
في نهاية المطاف ~

على كيونغسو ان يركب السيارة .. ويذهب ..

تماما كما حصل ..

ليدوي صدى فوضى بداخل كليهما ~

متشبع بخليط من ‘ تردد ،، ضياع ،، وخوف من القادم ‘

بيكهيون ~

ذرات الهواء داخل السيارة مشحونة بشحنة اضافية ..

شحنة واحدة فقط –

لا اعلم ان كان الهدوء المطبق من يضفي هذا الشعور ..
بالنظر ليول .. جل تركيزه منصب على الطريق امامه .. يد على المقود والاخرى تتوسط حضنه ..

كيونغسو قابع في المقعد الذي الخلفي .. استطيع رؤيته من المرآة الجانبية .. وواضح ان لا نية له بالحديث ~
ابتسمت كالمخبول .. نضفت حنجرتي ..

بالرغم ان الجو يجعلك تتردد حتى الالف مرة قبل ان تحاول خلق حديث هنا ..

الا انني .. حسنا ..

سأحاول ..

” من الرائع ان يقضي ثلاث عزاب وقتهم معا “

اصدرت صوت قعقعة يداي معا كي اضيف بعض الحركة لحديثي ..

و.. !!
ما ردة الفعل تلك ؟
كيونغسو جفل .. انكمش بمقعده وعيناه اصبحت مستديرة بشكل متفاجئ ..
تشانيول نظر لي بغرابة رافعا احدى حاجبيه ليعود بتركيزه على ما امامه ..

حقا ..حقا .. هذا محرج !!!

الا يستطيعان جعل تجاهلهما الطف قليلا ؟ !!!
تنهدت وقررت ان اجد وجهه اصب عليها تركيزي ايضا ..

و لا يوجد شيء غير النافذة التي بجانبي اتخذه كـ ‘ وجهه ‘
بالنظر للجو المائل للعتمة بسبب برودة الجو ..

الغيوم ملبدة وغامقه ~

ربما بعض المطر سيسقط الليلة ..

الشمس غابت تقريبا .. لكن ظلها لا زال يلوح بالافق ..

اعشق منظر الغروب ..

رغبت حقا برؤيته عند الشاطئ ..

ومن الواضح ان ذلك لم يُقدر لي ~

تذكرت بعض التفاصيل عن رحلتنا القصيرة ..

تلك الذكريات البسيطة التي صنعناها ..

تلك الذكريات التي ستبقى عالقة في عقلي لمضاعفات مضاعفه من العشر ساعات التي قضيناها في الرحلة ..

في الاونة الاخيرة .. عقلي يستمر بحفظ الذكريات كجهاز ذاكرة بمساحة تخزين لا متناهية ..

انه حقا يخزن ادق التفاصيل باستماته ..

انا كل يوم – تقريبا – اراجع ابرز مواقفنا معا ..

وفي نهاية كل اسبوع .. ساقضي ساعات تأملي في تذكرها جميعا .. ابتداءا من ايامنا في الابتدائية .. والمتوسطه والتي اصبحت غير واضحة بعد مرور ذلك الوقت .. حتى اخر ذكرى صنعناها معا ..

قد استعين بالبوم الصور بعض الاحيان احاول الغوص في اعماق عقلي علّه يعيد اليّ القليل من الاحداث التي حصلت خلال التقاطنا الصور في رياض الاطفال .. ودائما ما كنت فاشل في الوصول اليها ..
تأملت الطويل بجانبي ..

و..

اصابعي ارتفعت لتربت بخفة حيث يساري ..

في الاونة الاخيرة قلبي تضاعفت آلامه ~

وضعفت قدراته ~
بالحكم من هذه النغزات التي تراودني كلما تأملته ..

ارى ان قدرات تحملي ‘ نفذت ‘
عدت للواقع بعد ان اتصلت عينينا بنظرات عميقة..

لا اعلم متى قرر تفقدي والنظر لوجهي اخيرا ..

قطعت ذلك التواصل اللعين الذي جلب المياه المالحه لمقلتي ..

تبا ..

متى سنصل ؟

قلبي هش جدا الان ~

وعيناي تنذر بسقوط مائها ~
تبا لك بيون بيكهيون .. ا قد اقلعت عن هذه العادة ..

اصبحت قوي .. اقوى بكثير ..

قوي لدرجة جعلتني اصمد واتحمل واتظاهر كل هذا الوقت ..
الرحلة ما جعلتني اضعف ؟

تبا لها اذا !!

مالذي كنت تتوقعه بيون تفاهه ؟

ان يبقى بجانبك ويتجاهل وقوع جونغ ان بـ كارثة ؟

لن يفعل حتى لو كان برفقه حبيبته ..

بالتأكيد سيذهب لينقذ صديقه ..

بارك تشانيول هذا النوع من الاصدقاء ~

اعلم ذلك ..

اذا لماذا هذه الدمعه تسقط الان ؟

ايها الاحمق هل تريد ترك جونغ بتلك المشكلة لوحده ؟ يا الانانية !!!

‘ هل تغار من جونغ ان ؟ ‘

الكلمات التي خرجت منه بعد حادثة اليوم ..

تلك الكلمات بصوته النادم عادت لعقلي كشريط تسجيل ..

” لا اعلم كيف لكمته “

” تبا ليدي الغبية .. تباا تبااا “

-صورته وهو يلكم يده بالحائط حتى اوقفته .. ~

” جرحته بكلماتي “


” الهي .. قد ذكرت والديه !!! “

” انت فضيع بارك تشانيول فضيع “

لم يتوقف حتى استطعت اقناعه ان جونغ ان نسي تلك المحادثة بمجرد انتهائها  ..

في الواقع هو لم يقتنع .. انما اشغلت تفكيره عندما ذكرته بضرورة ايجاد طريقه لمساعدة جونغ ان  ~

‘ ماذا عني بارك تشانيول ؟ هل سألت نفسك -ولو لمرة – كم انت فضيع اتجاهي ؟ ‘

وحسنا .. انا اكره نفسي لهذه المقارنه مع صديقي !!  ..

اللعنة على روحي النجسة !
اندفعت من السيارة دون النظر خلفي ..

لا اعلم كيف وصلت لغرفتي وانتهى ببابها مقفل بالمفتاح !

حصرت غصاتي بوجه الوسادة ~

كدت احشوها في فمي حتى لا يتسرب اي صوت من شهقاتي ~
لم ابكي هكذا منذ وقت طويل ~

طويل حقا ..

كدت اصدق ان مشاعري تبلدت .. وانتهى ..

لكن  .. ها قد عادت مجددا ..

وبشكل موجع ..

جدا ~

كانت تنتظر موقف كالذي حصل اليوم لتتفجر وتنشر رمادها كجمر فوق جراح قلبي ..

انهيت تلك الغصات العقيمة برفقه وسادتي .. وسريري البارد ..

سبع دقائق .. ومخزون كيس الدمع خاصتي نفذ ..

ويبدو ان غدتي الدمعية لاحظت ان الوقت غير مناسب لان تفرز المزيد ~

فتركي كيونغسو برفقة تشانيول منذ اليوم الاول جنون بحد ذاته ..

لن انسى توصيات جونغ ان كذلك ~

من مميزات ان تكون معروفا بتصرفاتك الجنونية .. لا احد سيستغرب اي من افعالك ..

كأن اخرج من غرفتي بنظارة شمسية بعد الغروب .. واتجول بها بداخل المنزل .. – امر طبيعي جدا لن يستغربه يول ~
انا بحاجة لاخفاء عيناي عن نفسي حتى يختفي انتفاخها..

فالمجانين امثالي قد يجلسون ويتأملون اعينهم المتورمة بينما يذرفون المزيد والمزيد من الدموع الغبية – كـ عادتي القديمة ~

فتحت الباب بهدوء .. وابتسامتي التي رسمتها بعنايه تلاشت حالما لمحت الظل الطويل امامي ..

يول مستند على حافة السور الذي امام غرفتي .. تأملني بنظرات لم افهمها ..
” مالذي يحدث معك ؟ “

تلك النبرة .. لم افلح في تفسيرها ..تحمل قلقا ؟ 

او هناك انزعاج في طياتها ؟؟
ابتسمت ببلاهة ابعد الارتباك من صوتي بينما اشير للباب خلفي ..

” انه الحمام .. كما تعلم .. قضاء الحاجة لا ينتظر “

اجبت بفكاهة بينما وقفت بجانبه بشكل معاكس كي اطل على الطابق السفلي ..

” اين كيونغسو ؟ هل ساعدته في اكتشاف الشقه ؟ “

” اظن ان جونغ ان قام بتلك المهمه من قبل “

تحدث ببرود بينما يشق طريقه الى غرفته .. ليغلق بابها  ..

تنهدت ونزلت للاسفل .. فقضاء دقائق في تفسير مزاجيات بارك تشانيول يعتبر اضاعه لوقت ..
كيونغسو اولى به ~
بالحديث عنه .. كان جالسا بهدوء .. اصابعه المتشابكه وسط حضنه تجذب كل انتباهه ..

” مرحبااا مجددا كيونغسو “

لوحت له بيدي بينما اقف امامه ..

رمقني بنظرات مستغربه .. ادركت سببها بعد ان تذكرت انني الان اقف امامه بنظارات ذات عدسات سوداء معتمه ~

ابتسمت وعدلت ايطارها فوق انفي .. لاستقر بجانبه بعدها ..

” انا هكذا .. اتبع اخر صيحات الموضة حتى في المنزل “

قهقهت متداركا الاحراج الذي انا به بعد ان تجاهلني هذا القصير ..

في الواقع ..

لا اعلم كيف اتعامل معه .. ايضا .. لست بمزاج لاكتشف ذلك !!

لكن جونغ ان طلب مني الاعتناء به وحذرني من تركه وحيدا ..

زفرت بتعب قبل ان القي بظهري ليستند على ظهر الاريكة ..

انا لا اعلم عن هذا الكيونغسو شيئا !!

كذلك بالكاد اليوم اكتشفت وجود مريض كهذا لجونغ ان ~

لديه مشاكل نفسيه .. ومتهم بجريمة قتل ..

هذا كل ما فهمته من بين سيل الكلمات الغاضبه التي القاها تشانيول في طريقنا للعودة ~

لن استغرب ان يول يعلم بكل شيء مسبقا .. بينما انا لا ..

حقيقة ان العلاقة التي تجمع يول وجونغ مختلفة .. شيء لا استطيع انكاره ~

تنهدت لاعود للواقع احدق بالجماد الذي بجانبي ..


‘ مالعمل ؟ ‘

من المرات النادرة التي افقد بها الرغبه في الحديث مع احد .. هذه المرة ..

كيونغسو يبدو لي كشخص لا اريد التعامل معه ..

اهتز الهاتف في جيب بنطالي ..

واسم ‘ جونغ ان ‘ المُضاء وسط الشاشه انقذني من تلك الحيرة ..


” جونغي “

تقصدت ان يكون صوتي مرتفع ..

وتحققت غايتي من ذلك .. فـ كيونغسو رفع رأسه لاتجاهي سريعا ..

عيناه تترجى ان يكون ‘ جونغي ‘ ذاته ‘ جونغ ان ‘

بعد حوار مجمله عدة جُمل .. بطلب من جونغ ان مررت الهاتف لصاحب العينان المستديره ..

خليط من التردد واللهفه بدى واضحا عليه ..

كان فقط يومأ

او يحدق بجمود في الفراغ الذي امامه قبل ان يومأ مره اخرى ..

المنظر يذكرني بـ طفل يتلقى تعليمات والده !!

~

جونغ ان ~

ازلت المنشفة من حول رقبتي بينما اجلس بتعب على سريري ..

شعور غريب اجربه لاول مرة ..~

شعور .. يجعلني لا استطيع الجلوس في مقعد لاكثر من خمس دقائق ..

متوتر .. وخائف ..

انني اوقعت نفسي بورطة لا خروج منها .. هذا اكثر ما يستحل تفكيري ..

لن انكر شعور الندم بسب تهوري ولو كان طفيف ~

ماذا لو كيونغسو ارتكب خطأ مجددا ؟

ماذا لو خذلني ؟

ماذا لو .. جعلني اندم ؟

طردت تلك الافكار التي ستدفعني للجنون لاحدق في الساعة امامي ..

بالكاد مر على خروجهم من هنا ‘ ستون دقيقة ‘

فقط !!

والقلق يكاد يأكل جزء من قلبي .. كيف ساصبر حتى الغد لاجد طريقة تمكنني من رؤيته ؟

انزلت نظري بصورة مستقيمة لتسقط على هاتفي المستقر على الطاولة التي اسفل الساعة مباشرة ..

‘ ان كان هذا وضعي .. ماذا عن كيونغسو الذي يعيش وضعا جديدا تماما ؟ ‘

‘ بينما هو في امس حاجتي .. انا اجلس هكذا تاركه برفقة اناس لاول مره يقابلهم ‘
مسحت على وجهي قبل ان انصب طولي واتحرك لاتجاه الهاتف ..

يدي توسطت خاصرتي وانا ادير حوار بسيط مع بيك..
سماع ذلك التنفس المضطرب كافٍ للاشارة ان كيونغسو من يسمعني الان ..
” أ كل شيء بخير ؟! “
انفاسه المتسارعة فقط ما سمعته ..

” لا تجعلني اقلق كيونغسو .. ان فعلت .. انا حقا سآتي اليكم الان “
” كلا “
اتاني صوته الهلع سريعا ..
” انا بخير “
” حمدا لله “
تنهدت لاخذ بضعة ثوان من الهدوء افكر ببداية لحوارنا

ولم انتهي بشيء ذي فائدة ..
” ان كان هذا الشعور المزعج ما اعيشه …….. بالرغم من ان وضعك اصعب بكثير .. اتسائل كيف تشعر .؟؟.. “
القرار الاخير كان فقط قول ما فكرت به منذ لحظة خروجهم ..

” لابد انه سيء .. وجدا ربما “
سمعت ” اجل ” خافته مصحوبة بزفير متعب ..

وشاركته بزفيري المتعب كذلك ..

صمت لبضع لحظات .. انا حقا لا اعلم اي حروف عليّ اخراجها في وضع كهذا ..

كذلك قلقي المتزايد لن يكتفي بهذه المحادثه البسيطه ليجعلني اغلق الهاتف ..
جلست على الاريكة برأس متدلي للاسفل ..

الاحباط الذي يستوطنني يشعرني بالغثيان ~

” كيونغسو “
خرج اسمه بصوت خافت ..
” نـ،،عم “
” اريدك ان تكون قويا .. “
صُدم من كلماتي ربما.. استطيع الشعور بحبسه لانفاسه .. حيث لا هواء يصطدم بسماعته الان ..
” ان تكون قويا لاجل كل شيء قمنا به .. لاجل مجازفتنا .. لاجل ان يعلم الجميع ببرائتك .. لاجلك .. و’ لأجلي ‘ “
” ان لا تضعف امام وسوسه في رأسك .. او افكار غبية تراودك .. ان تؤمن بنفسك كما أُؤمن بك كيونغسو “

” ان تؤمن ان مجازفتنا بمستقبلي وحياتك يستحق .. يستحق كي تبدأ من جديد .. لا ان ينتهي بك المطاف في المحكمة لتسمعهم يقررون مصيرك بانك قاتل ويجب ان تُقتل .. ان تثبت لهم انهم على خطأ وانك لم تخطئ “

حولت بصري على متر من الارض يبعد عني القليل .. واخترته كي ابث كل تركيز نظري عليه ..
” اعلم ان القول اسهل من الفعل .. اعلم انك تعاني الان .. وشعور انعدام الراحة يلازمك .. لكن لا بأس .. انه حقا لا بآس كيونغسو “
بالرغم من اختياره ان لا يجيب لكني استطيع تخمين ردات فعله من خلال صوت انفاسه ..

يريد قول شيئا ..

واريد ان اسمع ذلك .. ان اعرف تفكيره في هذه اللحظه ..

ان اعلم ان كان لكلماتي اي وقع ايجابي عليه ..

انه لا يفكر الان بالعودة للمشفى .. او الهروب !!

انه الان بسبب الضغط وعدم الاتزان الذي يعيشه لا يفكر بقتل نفسه !!

اريد ان اضمن ولو بنسبة ‘ واحد ‘ بالمئة انه لا يفكر بواحدة من تلك الاشياء ..

لكن كل ما اضمنه الان ……
‘ لا شيء ‘

زفرت بشدة ذرات الهواء الخانقة حبيسة رئتاي ..

ابهامي وسبابتي ضغطا بشدة على جفني العلوي المنسدل بارهاق على كرة عيني ..
” كيونغسو “
سمعت همهمته الخفيفة ردا على ندائي ..
” انت لن تخذلني .. اعلم انك لن تفعل .. انا لا اخشى من ذلك .. لكني اذكرك بانك تحتاج ان تصمد .. ما اقدمنا عليه ليس سهلا .. لذا انت ستكون قويا .. حسنا ؟ “

بعد تنهيدة خفيفة .. وصلني صوته المتردد ..
” ا..ـجـ..ـل “
” اتصل بي في اي وقت تشعر ان عليك فعل ذلك .. اخبر بيكهيون ان كنت تحتاج وجودي وساكون عندك “

” حسنا “
” نم جيدا .. سآتي لرؤيتك غدا .. كن بخير.. اوه ؟ “
” حسنا “
قبل ان اضغط على الاشارة الحمراء .. اتاني صوته المتلهف ..
” طبيب جونغ ان “
فاجأني ندائه .. مما جعلني استغرب ..
” نعم ؟ “
” ءء”
تريثت لامنحه بعض الوقت كي يخرج ما عنده بسهولة ..

تطلب خمس ثوان لتتدفق حروفه المتوترة لقناة سمعي ..
” اعتذر لجعلك تتحمل عبئ ذلك “
لُجم لساني للحظات ..

اعلم ان كيونغسو شخص طبيعي ‘ تقريبا ‘ ..

لكن .. بالنظر لمشاكله في التعامل مع الناس .. بالاحرى خوفه منهم وانعدام ثقته باي احد منهم ..

هل هو في موضع ليحمل همّي ؟

ان يقلق بجعلي احمل عبئه ؟

من المفترض ان ينشغل بنفسه !! بكل هذه الفوضى والاشياء الجديدة التي يجد صعوبة في معاصرتها !!

من المفترض انه يعيش صراع ..

صراع بين نصفه الذي يريد ان يثبت للجميع ان كيونغسو شخص جيد .. لا يجرء على القتل ..

ونصفه السلبي الذي لا يأبه لشيء.. وان يستقر تحت الارض اقصى طموحه !!

انه يشعر بالذنب لشغلي بأموره .. وفي وقت كهذا !!

ذلك ……

ذلك يشعرني بالنشوة ..

ذرات الندم التي ملأت شيئا مني قبل قليل …

اين ذهبت ؟؟

سماع هذه الكلمات منه كافٍ ليثلج قلبي ..

انها ليست مجرد كلمات …

بل اشارة واضحة ان كيونغسو على الطريق الصحيح في التغير ..

ان كيونغسو يستحق ..

وفقط …

طمأنته قبل ان يغلق السماعة ..

لازفر براحة ..

تلك الحجرة الثقيلة التي توسطت صدري خف حملها..

الان استطيع ان اضع رأسي على الوسادة لابعد عن كاهلي شيء من حملي الثقيل من التعب ..

بعد ان سحبت غطاء سريري .. وقبل ان اضع مؤخرتي على حافته ..

جرس الباب اعلن عن وجود زائر ..

قبل وصولي للباب ..

فكرت انه ربما تشانيول قد عاد ليتفقد احوالي او ليحاورني بشان ‘ المصيبة ‘ التي اوقعت نفسي بها كما يسميها ..

لكن ان ارى تلك البنية .. وهذا الشارب .. !!!!!!!

الهي …….

لم استبعد فكرة رؤيته امام منزلي ..قريبا ..

لكن ..

ان يكون امام بابي مساء اليوم ؟؟؟؟

ذلك يعد سريعا …… جدا .

لا تهتمـ الى اين سـ يقودك الطريق .. بل ركز على الخطوة ‘ الاولى ‘ .. فهي اصعب خطوة يجب ان تتحمل مسؤولياتها. 

وما ان تتخذ تلك الخطوة دع كل شيء يجري بشكل طبيعي .. وسيأتي ما تبقى من تلقاء نفسه~ 

لا تسير مع التيار بل كُن انت التيار~ ~

* قواعد العشق الاربعون 

彡 

– – – – – – – –

آنـيـو جٓميـلاتي 🙈

بدايـةََ خلوني اعترف إنـي ‘ إشـتـقـت ‘ وبقوة ..
لـ كُمـ.. لـ الروايـة .. لاجواء التنزيل وحماسكمـ ❤️

عُذرا ع الانقطاع الصار غصب عنا ..
بس حنكمل من وين ما وقفنا و بحماس مُضاعف عن قبل ..تمام ؟؟
اتمنى البارتين والاحداث كانوا تعويض كافي حتى يرجعكم لاجواء الرواية .. ويعيشكم جوها 🙈
الاحداث باوجها مثل ما لاحظتوا .. سوو لا تبخلوا بتوقعاتكم ~$

نهايـ ةََ .. كونوا بخير 🌙

https://ask.fm/watin_k

30 فكرة على ”[UNIQUE STATUS *[CH.XIV+CH.XV

  1. اونيييييييي ♥♥😥 *دموع الفرحة *
    انا تقريبا ما صدقت لما لقيت بارتيين *-*
    كماووو ما قدرت ما اعلق قبل ما اقري من حماسي للبارتين
    *-* كمااوو حبي ♥♥ رايحة اقرا ♥❤ 3

    أعجبني

  2. واااااااااه اشتقت للرواية جد ب.ب قريت البارت حرف حرف ♥ عم اتخيل لوهان بشارب😄
    شو رح يصير بشقة البيكيول ؟؟ *-* امتي رح يفصح كيونغ عن ماضيه </3
    بانتظارك اوني فايتنغ ! ♥

    Liked by 1 person

  3. وااااااه واخيرا نزلتي جميلتنا جديا سعادتي لاتوصف من شفت عنوان الروايه وفرغت نفسي تماما حتى اقراها بدون مقاطعه..ارجع واقول اسلوبك تحفة والله تحفة واقعه في غرام كتابتك من راسي لاخمص قدمي.. الاحداث وسردك والحبكةوالتسلسل والحوار ووصفك وكل شي كل شي جديا مااعرف اعلق ع الاحداث لان كل حرف كتبتي عجبني ..ممتنه للحظه الي قررت تكتبي فيك وتشاركينا خيالك وتبهرينا بموهبتك… شكرا على تعبك..ننتظر ابداعك القادم

    أعجبني

  4. اخخخييييررراا بارتييين اوه ي إلهييي اشتقنا 😭💔💔💔
    بيكي المسكين يكصم القلب مشاعره مبعثره و تشانيول مايساعده باااررردد بااارد بعذره اذا حس بغيره من جونق ان 😐💔
    الطبيب اللطيف جونق ان !💕 احححب شخصيته احبهاا😦
    كيف انو خاطر عشان شخص ماصارله يعرفه كثير اتمنى انو مايصير له مشاكل 💔💔 يلا كلو ف سبيل ان كيونغسو يثبت برائته و يتغير”
    كيونغسو بدى يتغير متحمسه اشوف كيونغ الجميل اللطيف و متشوقه مره اعرف قصته وتين الجميله لا تتأخرين علينا جد جد حمااااسس 😢💔 قلبي انكصم لما ضيعتك اشوا لقيناك 💖💖
    اتوقع ان كيونغسو بيغير علاقة تشان و بيك لانهم من زمان محد يبي يتقدم منهم لازم طرف ثالث يساعدهم 😕
    مو قااادره اتخيل لوهان الكيوت محقق اسفه حاولت بس و الله ماضبط ابد 🙅 وش فيه كذا متحمس بشويش بشويش يالطيب 😂💔💔
    اتوقع الدكتور الحليل هذاك بيعارف عن اللي سواه جونقي 😢 و يمكن يساعده ! مرا ثانية معد فيني صبر ابي اعععررررفف قصة كييوننق😦 لا تطولين علينا اوه 😢
    شششكككرراا وتينا مررا شكرا ابدعتي يختي 💖💖

    أعجبني

  5. بجدديييه ماادري وش اقووول
    حاااسه بتوتر معهم وكاني معهم
    خااايفه من لوهاااان احس ماراح يتررك جونغ ان ابداً
    لان جونغ ان جاه وهو يحاول يثبت براءه كيونغسو
    للاحين متحمسه للقصه كيونغسو وليه اعتبر قاتل وكيف راح
    يثبتون برائته ..؟!
    اييه وقصه تحوله..؟!
    تشانيول احس ممكن يفكر يرجع كيونغسو للمستشفى..؟!
    بنتظاااار الجااااي💘💘

    أعجبني

  6. يااااقققلللبببييييي😭😭😭💙💙💙
    احس اني متوتره معاهم وش السالفه ياخي😓؟
    للامانه كنت خايفه من تشان انو يفضحهم صدق بس اشوا ماهانت عليه العشره😭
    وبعدين لوهان ينرفزني صراحه لاتسالين بس كذا ينرفز 😤
    بيكي يالطيف ياحبيبي ياللي مو قادر يتحمل مشاعره😭ابغى احظنه كاسر خاطري ياحبيبي هوو😭😭😭ليه كذا افف😞 معقوله تشان مالاحظ؟ احياناً اتمثيل المقنع انه مافي شي يعور القلب حيل لدرجه ودك يلاحظ الشخص اللي فيك بس بنفس الوقت نفسك تقول لا! اكره ذالشعور🔥
    طبيب جونغ ان😢💔 ابوس راس اللي جابتك يالشنب والله💪🏻💪🏻 عز الله انك رجال يازينك ويازين فزعتك ياشيخ😭 اه ياربي خايفه عليه وعلى مستقبله😭 مدري ليه احس انو لوهان راح يلقى شي بالبيت؟ ملابس كيونغ!! يمااااا لاااااا بسم الله عليه لالالالالا ان شالله لا يارب انه اخذ ثيابه قبل يطلع يارب😭😭😭😭😭😭 ماني ناقصه يوقف قلبي عليه هالضعيف😭😭💔 وماني قادره اتخيل شكل كيونغ لما يعرف انه لقى شي له بالبيت! اهم شي انا رتبت الاحداث وانه لقى ومادري ايش وخايفه تكفين لاصار صدق كذا ناويه تكتبيها غيريها ماني ناقصه عوار قلب وانه اللي كنت متخيلته صار😭💔
    كيونغي ياكيونغي ياحبيبي ياللي شايل هم جونغ 😞💔 والله العضيم انهم كاسرين خاطري الله يكون بعونهم 😓 حالتي ميؤوس منها صايره ادعي لهم استغفر الله😂
    شكرا على البارتين الحماس والاشياء الجميله اللي صارت ومنتظرتك بالبارتات الجايه وماني متحمله متى ينزلون!
    فايتينق💪🏻💪🏻💪🏻💋

    أعجبني

  7. رووووووووووووووووووووعة
    ابدعتى اونى والله
    اووووووووووووووووووه
    جاااااااااااااااااااااااااااامد^^
    يسلموااااا
    ابداااااااااااااااااااااااااااااااااااع
    فاااااااااااااايتنغ ^^

    أعجبني

  8. عن جد سعادتي لا توصف بالعودة وااه الاحداث يعني مرعبة بشكل هههههههه وتحمست لأقصى الحدود ما اعرف كيف اوصف مشاعري يعني انتي مبدعة بحق تحمست لعلاقة الكايسو واجواء البارت خلتني اعيش دراما حلوة جداً 😍 😍 عاشت ايدج وحمدلله على سلامتج دكتورة اتمنى قضيتي وقت جميل بسفرتك والله وحشتينا
    روايتك اول رواية كنت انتظرها بعد رمضان لان رواية رائعة بكل ما تحمل الكلمة من معنى
    كوماوا 😘 😘 فايتنغ ✊ ✊

    أعجبني

  9. اول شي شكرا يا جميله 😭💖. كنت توي مخلصه من البارت اللي قبله وكنت متوتره مره لمصيرهم ولعانه تشان ولما طلعت وحدثت الصفحه انصدمت انك نزلتيه بوقت حاجتي له شكرا شكرا 😭😭
    الاحداث الهي فضيعه !! ما تتصورين قد ايش قاعده على اعصابي ومتوتره
    اسلوبك يشيخه يجنن !! القصه اتعب وانا اقول بيرفكت
    وكل شخصيه مناسبها دورها الا العله (لوهان) ،، كايسو حرام عليكم مشاعري 😔 كيف كل واحد يطمأن الثاني وكيف كل واحد يفهم الثاني الهههي 😭 متوتره مره مره لمصير كيونق وجونقان : (
    قودلاك 🌸

    أعجبني

  10. واااه اوني جديا اسعدتيني من شفت انك نزلتيها بغيت اطير من مكاني بارتين تجنن مبدعه كعادتك وقسم تحمست احس ان كيونغسو بدأ يطلع من الحاله اللي هو فيها وجونغ ان جديا خاقه معاه شخصيته تخبل 😱😱 اممم تشان ياريت يحس ببكي لانه صدق حزني حماااااس اوني كماوو على البارتين وكوني بخير حبيبي

    أعجبني

  11. جديا بارتين يبكون 😭😭💔
    انا اقرأ وشايله هم الكايسو لو انقفطو شييييت اكره نفسي اذا اندمجت كذا 😅💔🌚
    بيكيول ……. خليني ساكته بس 😔😔💔💔💔💔💔💔💔
    لوهان ذا النتفه حق من مزع شواربك بحلاوه عشان تتعذب صح اول مرا اكره لوهان الصراحه😒🔪🚶🏻
    وقف البارت بوقت غلط 😬
    كماوا اووني + فايتينغ ✊🏻

    أعجبني

  12. هيييييلووووو انا توني مخلصة من قرأت اﻻجزاء الاولية من الطفش هذي الﻻواية لفتت انتباهي اليوم الظهر خلصتها وتوني اشوف البارتين الجددين صراحة تحمست وجات بوقتها ﻻن فضولي كان بيقتلني ابغا اعرف ايش يصير للكايسو
    متحمسة ابغا اعرف ايش اللي خﻻ عﻻقة البيكيول تكون كذا وليش بيكي يغار من كاي
    واظن الشخص اللي يحلم به دي او هو كريس وهو بسبب كريس تحول جنسين !! لوهان غبي يضحكني
    اتمنى انو مايلقى كينغسو وﻻ يقدر يمسك شئ على كاي
    وكماو اونية ^ ^ فايتنغ

    أعجبني

  13. بارتين قسسسسسسسم انتس سسسسسعاده 😍 جممممممممممل وش اقول وش اخلي 😫💔
    نبدا اول شي من البيكيول بما انهم عشقي😊 بيككك محزني وااااااااايد حبيبي لين متئ بيستمر يمثل وهووو تعبان 😭 بسسسس روحه حلوه يناقز ف كل مكااااان 😂 وتشاااااااان خلاص ي اخي حسسس ع دمك انت ومزاجك الزفت 😤 حس ف بيك ليييييييييش ماتفكر شوي بمشاعره 👊 << طيب خلاص بهدي اعصابي ☺💔

    بسسسس العلاقه اللي تربط تشان و جونغ ان فنتااااااااااااستك مووووو معقوله علاقة الصداقه بينهم مررررررره عجبتني 😍😍😍😍😍😍😍

    نجي للكايسوووو 😢🔪
    حال دي اووو يقطع القلب تعلقه بجونغ وخوفه ف بعده وايييد موثر 😭😭💔
    وجونغ ان خطييييييييييير بمعنئ الكلمه شخصيته وايد عجبتني 👏 بسسس بلييييييز ابو شوارب لا ينكد عليه 🔫 لوهان بشوارب اووووووووو مااااااي قاااااد 😂💔

    مجملا ابددددددعتي استمتعت بكل حرف قراءته 😍👍 وللاسف لي يومين اعيد بالبارتين علشان اكتفي وباقي م اكتفيت 😊 بانتظااااااااارك اوووووني فاااايتنق😘

    أعجبني

  14. البارت جميله و الروايه أجمل

    كيونغسو أبغى اعرف قصه فيه غموض و شي يجذب الواحد انه يعرف قصه وليش يكره كريس كل ذي الدرجه و عندي احساس ان كريس كان يضايقه و يتحرش فيه

    جونغ ان هذا الانسان ما اقدر اوصفه هو صابر على كيونغسو مع انه ما يعرف إِيش الي صار و يحاول ينقذة 👼🏻

    وتشان هذا الانسان ينرفز ليش كذا عط الناس وجه و بسك ثقل و يطّلع كل حره في بيكي و اذا غلط على بيكي ما يعتذر له واكيد راح يندم على هذا الشي 😓

    بيكي هذا الانسان يضغط على نفسه بشكل مر طبيعي ولازم يجامل الناس بس احس انه راح ينجذب لافكار كيونغسو و يخليه يساعدة على انه يخلي تشانيول يحبه

    و لوهان منرفزني هو وشواربه هذي ياخي قصه مو لايق عليك اخلك انوثي أحسن لك مو هذي الشوارب

    فايتنغ ننتظر البارت الجاي 💪🏻

    أعجبني

  15. اوموووووو وتين ايش ذه ؟؟؟؟
    استني اقولك شي… واخيرا لقيت وقت اقرا البارت اخيررررا .. وكان راااائع *تدمع*
    اعترف مافي احداث كثير . بس كذا مشاعر وتحسي بسكون وانسياب معاهم .. حسيتني معاهم.بالقلق والخوف تبااااا لك لوهاني الحقير .. كلما اتخيل شكله بشارب افطس ضحك بالله كيف عملتي شارب لدمية باربي تبع اكسو؟؟؟
    اسمعي تشانيول كلب ^_^ طيب وماوغيرت نظرتي ولا تقولي انا بنت ناضجه وبتفهم ردة فعله ^_^ اول مره اتعاطف مع بيكي كذا . غير اني ما احب البيكيول بس جد واااو بروايتك حبيتهم وتحمست.. وتشانيول لازم لازززززم ياخذ جزاته … ويعذبه بيك شوي…
    وتين.انتي ما لازم تتاخري…. لانك وقفتي عند جزء فظيييع… شكرا لك يا مبدعه…فااايتنغ

    أعجبني

  16. اكثر موقف حمسني وخلى الفراشات تتجمع في معدتي لما مسك ذراع كيونغسو
    تحمست مره للبارت الجاي من ناحيه لوهان ماقدرت اتخيله بشارب للاسف 😂=))
    بيك رحمته مره مره😦
    الحماس بيقطعني لاتتاخرين💘

    أعجبني

  17. رواية مو حابه احكي عنها أنها جميله ورائعه ﻷنها هي هيك فعلا بدون كلماتي لكنها من أفضل الروايات والمنطقية جدآ تفاصيل الرواية مشاعرهم والرغبة بالمساعدة والاحساس بالمسؤولية كلها بتعطي تميز في كتابتك واسلوبك الرائع بتمنى لك كل التوفيق أيتها الكاتبه

    أعجبني

  18. اووووه الروايه هذي مشوقه وجميله بشكل .. لما دريت ان المدونة الي كنتي تنزلين فيها حذفت بغيت انجلط .. اليوم بس دريت ان فيه مدونه جديده تكملون فيها 😭😭😭 مره شكرًا ❤️
    فايتنق ✌🏻

    أعجبني

  19. واااااااااااه😻نااااااايس نااااااايس روايه مدهششش واسطورايه طريقه سرد ا الحبكه والقصه مختلف تمام ❤وشخصيااات يالبي كل شي فيريفكت 😦👍👍وجميل بجد روايه دي تجذب وحلوه كثير لي كتبته بجد انسانه مبدعه ومواهبه عرفت كيف تدخلن جوا معهم😍عنجد تسلم انمالك مهم قالت مقدر اعبر………………يعني من كثر ماسرد وقعي حسيتني شخصيه خفيه بي قصه من كثر مادخلت جوا😲😵يعني حسيت بكل مشاعر التوتر والخوف وكل شي جونغ ان من بديه توترت معه وانا مدخلني 😭وكيوسونغ كذا حسيتني مكانه مره يحزن 😥حالته حاله وله دري وش يسوي 😩موقفهم مع بعض خقتني خلاص 😻احسهم كيوت مره ..وبيكول اوماي قود😱متنقضين مره احس تشانيول نفسيه مره😂😂بيك اديشه كيوووت بس مسكين مسحوب عليه😞😒ولوهان ترا مره ماله دعي 😂🌚💔عليه. حركات وشخصيه👌لزبده روايتك عثل وانتي عثل😻🚶ومتحمسه اعرف شيصار معهم…ادري تعلقي معوق🙊 😂😂🚶بس قالت عيب اقرا مااعلق ..يلا فايتنغ ✊

    أعجبني

  20. ما صدقت صراحة بارتين افضل من الخيال احداث كثيرة واحس بدت الاحدتث تتحرك اكثر من اول اول احس كانت محصورة في شيء والحين تحررت الافكار اكثر حبيت موافقة بيكيول استضافة كيونغسو توقعت ممكن ينهار كيونغسو ولا يتخد الصمت بس زين له يعني مو شيء بدت تبان شخصية دي او اكثر ، كاي بدا الندم هو كذا السخص ستخذ قرار ما درسه يعرف ان نهايته مو زينة يندم ويتمنى انه ما سواه اتمني ما يوصل كاي في روايه كذا ! لوهان اخيراً دورة غير عن رجل قوس قزح والسعيد الخجول الكيوت اللي تجيب المرض حبيت شخصيتة هنا مرة
    يعطيك العافيه

    أعجبني

  21. بارتين سوا من رواية جميلة
    هادا اكتر من كافي يعدل مزاجي فجاه احس اني ابغا ادور و ابوس اخواني كلهم مبسوطة و الله
    جونغ هادا جنون بس يوفقك ربي ف الي سويتو
    لوهان ع قد ما قرات شخصيات سيئة للوهان ف روايات مختلفة بس شخصيته و دوره ف الرواية دي كان الاسوء بلا منازع و لا منافس مدري سايرة اكرهه ف الرواية دي لدرجة انو لما اقرا ما اتخيل لولو اللطيف اتخيل سنفور ب شعر و لسان بسس مدري اذا طبيبي كده ولا عندي مشكله
    كيونغ كون قوي و لا تضعف و لا تخيب امل و امل جونغ ان
    بيك حزنيي الين خلاص مرة قلبي عورني عليه

    المهم كماوا ع البارت الجميل ده تسلمي حبيبي ♡
    استناك
    لا تتاخري علينا 😶

    أعجبني

  22. ما تعررررفييييييي كيفففف اشتقتتتتتتتت لهذي الروايه اول ما قمت من مرضي قلت لازم اقرا بارت اه اه
    ما اتوقعت تكملها 😭😭😭😭😭😭بارك تشان هذا الآدمي يجننننننن ترى بيك يظن انه مو فاهم عليه
    بس يحس فيه اكتر من اي شخص
    😭حتى نظراته تقول كذا
    وصف دي او لبيك ههههه رهيبببببب
    حضن جونغ ان لدرجه بدأت أشك فيه ههههه اكيد كان يشعر باشياء جميله عشان كذا طول في الحضن
    كيونق اتخيلت عيونه المستديرة وهو يطلب من بيك عشان يكلم جونغ ان
    خطيرةةةةةةة اقتباساتك بذات انها من أماكن تهز المشاعر تسلممممممييييي لي ي روحيييييييي
    واستمري على ابداع الي يدق قلبي منه 😘

    أعجبني

  23. ووووو عدت مججددا رجعت مره تانيه اقرأ الروايه الي تخرفني ذي وآذ الاقتباسات كيكيكيكي
    تدرييين انا خلاص مو قادره اصدق اني قرأت بارتين واخيرا من الروايه بعد طول غيياااااب😱 يااخ شيء جميل كذا اخخخ مشاعري مو قادره اوصفها خاصة انه البارتين شيء خرررااافي انا مو قادره خلاص للحين الكايسو م يحبون بعض بس ذي المومنتز الي بينهم تقتتتل ممممرره 😭😭💗 ايييش ذا الجمال ياربي قلق جونغي على سوو يجننن اخخخ ايش ذا شيء قاتل والحيوان تشانيول خرب كل شيء ابوو شكله وشوه وجه جونغي لاااا بس بالنهايه ندم والله يوم كان يتذكر بيك الي سواه تشان وندممه اخخخخ قلبيييي مررره يحزنن صداقتهم تجننن ابغى من ذي الصداقه تكفووون 😢😢💔 اخخخخ قلبي خلينا من تخرفنتي ذي ونرجع للروايه احم احم قطيييعه ع لوهان اول مره اشوفه حقييير كذا يممه وش ذا
    ههذاا الكائن السفرووت الصغير القزم الذي لا يرى بالعين المجرده يطلع منه كل ذا كم انه حتى مدري ب ايش اوصفه والله انه نذل لييش هو كذا بس كويس الطبيب يانغ خخلاه ينكتم استغفر الله لو ما كان قفل فمه كنت نطيت وشنقته الصراحه لا يحتمل ذا القزم 😒😒😒 استغفر الله عليه بس
    المهم ذحين ابغى اعرف اتكلم عن مين ولا مين البيكيول ولا الكايسو الله يسامحك يا شيخه انك حاطه كمية اشياء تجننن بذا الببارت وتعليقي صار خايس من كثر م هو مو مرتب 😢😢💔 المهم خلينا ببكيول الاول اخخخ ع بيكي اخخخ مسكين والله وقلبه ي عيني مسكين مثله الصراحه ايش ذا للحين يحب تشانيول ويضحي عشان ويتحمله وما يلقى شيء مقابل ذا كله ترا جد ماراحح يحس بقيمته الا لما يتركه وهو ولا شي بدون بيكهيون وزيي م كنت ااقول لاوجود لتشانيول بدون بيكهيون ولا وجود لبيكهيون بدون تشانيول واحب اضيف لا وجود لنار بدون ضوء لذا لا وجدود لتشانييولل بدوون بيكهيون متعوب عليها الججملهه ترراااا 😂😂😂 االمهم قطع قلبي يوم بكى واللهه بغيت ابكي معه يصلح مو ؟؟ واهم شيء انه يقول من الجيد انه الناس تعرف عنكك انك غريب عشان لوو لبسس الننظظاره تشان ماراح يشك فيييه بس المسكين كيونغ ايش يقول ايش ذا العته😂😂😂 والله انه يفطس ضحك ذا البيكهيون الجرو ولا الالقاب الي مطلعينها ع بعض فرطت ضحك بسببها بيون تفاهة وبارك حماقه هههههههههههه والله تناسبهم ههههههههه اخ قلبي خلاااص يلا نترك ضا الكويل الغريب الاطوار ونتكلم ع الكوبل الههاددي الرزيين الكايسو ياخ متى كذا يكون فيه مشاعر مع العلم انه م يحتاج اصلا لانه المومنتز الحاليه تهبببل مررره تخرفففن توقف القلببب اخخخ قلبي مفقوش من جمالها 😭😭💗 الله يقطعهم كوبل خطييير مددريي حتى كييف اوصصف المومنتز تبعتهمم ولا كيف اكلم عنهم من كثر م عقلي موقف من جمالهمم وججنال البارت ي الله اعششقهم مرررره اعشقهمم واالبيككيول بعد ذوولي الككولبين عششششق معلليش طولت عليك والتعلليق خايس من كثر عدم التررتيبب والكلام الغريب بس ايش اسوي كتاباتك تجننن وتضيع العقل😳😳♥ المهم م حبيت اقرأ كل البارتز الي نزلت واعلق بس ع اخر واحد عشان تعرفي انه روايتك مميزه م قدرت م اتحلطم هنا واقول اشياء خنفشاريه طبعا راح تستغربي من ذي المصطلحات وراح تننفجعي منها 😂😂😂 بس الي ما تفهميه اسالي بس وافهمك اياه خاص وفايتينغ ♥♡♥

    أعجبني

  24. هذا اول تعليق لي على ذا الفيك و حسناً انا سعيدع جداً بذلك!
    لاحظت بالبدايه كيف انتي تبذلين جهدك مره ومرتين وثلاثه رغم البخل بالتعليقات وانعدام التشجيع الا انك مستمره فعلاً انا معجبه بأصرارك وقدرتك على الصبر طول هذي المدة والحين؟ صارت الفيك حقك تحصل على اعجاب الكثيرين وحبهم وصارت تنافس الفيكز الثانيه من كثر التعليقات، انا سعيده عشانك وسعيده لاني اقرا لك جدياً انا مستمتعه بكل حرف تكتبينه له تأثير وطابع خاص بداخلي.
    غير هذل كله اسلوبك المتميز والفريد من نوعه اللي يخليني ما احس بالندم ولو لثانيه لاني قريت الفيك حقتك، فعلاً انا سعيده ومستمعه بذلك جداً
    زمان عن روايات كايسو اللي زي كذا الروايات اللي تأسر الانفاس بسبب جمالها إلهي! بجديه انا حبيت الفيك هذي بكل تفاصيلها من اول بارت لذا البارت
    أقدر مجهودك واسلوبك كلشي مثالي احب اشكرك على مثاليتك المفرطه هذي خليتي قلبي سعيد والله 💕.
    راح اعطي الكثير والكثير من الحب والاهتمام لذي الفيك لانها تستحق! 💙💙🌈

    Liked by 1 person

  25. انتي حاجه مره رهيب كلماتك متناسق ووصفك جدا جذاب عندك موهبه كيف تخليني أتخيل غصب عني ماهره بجد تسلم أناملك الرابط بين الكلمات وكأنه الحركه قدام عيني انتي جدا ناجحه في هذا النوع وصفك لمشاعرك بيك واش يحس لمن تشان قاعد يلوم نفسه حسيت فيه اصرخخ ولا ابكي الغص اللي في الحلق هذا ماهي راضيه تروح
    كلمه ابغى ماراح ينقطع الرواية لأنه ممتعه وكمية لطافه والصراع اللي فيه يحمس بشكل مثير للاهتمام حتى لو توقعنا ماراح يجي زي ما
    كلمات تتناسقه وتدمجه لانك بصراحه من نخبة الروى المشهورين تنباس كلك كلماتي ماراح توفي حقك ❤

    أعجبني

  26. البارت رهيييب جدياً رهيب ممتع ممتع بشكل! قاعده اقرا بتركيز تام طول ما أنا اقرأ البارت ملييييان احداث لدرجه مدري اعلق على ايش واخلي ايش…

    المهم في كل بارت يزيد حماسي اكثر واكثر لكل بارت الجاي..

    شكراً على البارت الرهيب يخي

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s