the fortune-teller said that you’re my future husband ch.25

emnjcmu

اتضح أن الإشاعة كانت صحيحة. نتائج اختبارات نصف العام ستخرج اليوم, بعد الظهر للدقة. شدّ بيكهيون على راحة يده بتوتر. معلمه الأستاذ ليي خرج ليحضر ورقة الدرجات, وسيرجع بعد دقيقة. كان بيكهيون متحمسًا وخائف في نفس الوقت فيما يتعلق بالنتائج.

“يدايَ باردتان.”

جونغ داي, الذي كان جالسًا أمامه, أدارَ رأسه لصديقه المقرّب. وجهه كان شاحبًا وهناك بعض قطرات العرق المتكونة على جبينه. كان بيكهيون متأكدًا بأن مظهره لم يكن بعيدًا جدًا عن صديقه المقرب.

“حسنًا, إن يداي ترتجفان,”

رد بيكهيون.

“أوه اصمت بيون. نتيجتك ستكون جيدة. نتائجك دائمًا جيدة.”

قلّب جونغ داي عيناه.

“هذا مختلف,”

قال بيكهيون بسرعة.

” هذه النتيجة سوف تحدد ما إذا ستسمح لنا المدرسة بدخول الجامعة أم لا.”

تنهد جونغ ان بيأس وغطا وجهه بكلتا يداه,

“أمي ستقتلني إن لم أذهب إلى جامعة تشنغ-أنغ.”

قضم بيكهيون شفته السفلى, بدلاً من قتل والدته له, فكر بيكهيون بأنه ربما سيخنق نفسه إن لم يستطع الذهاب لتشنغ-انغ. إن لم تسمح له المدرسة بالدخول لتلك الجامعة عندها بيكهيون صراحةً لا يعلم إلى أين يذهب وتشنغ-أنغ كانت مخططه الوحيد. كان يعلم بأنه عليه عمل خطة ثانوية و احتياطية, لكن لا. هو فقط يريد تنشغ-أنغ.

من ناحية أُخرى, حقيقة أن حبيبه سيكون أيضًا هناك أزاد من عزمه لدخول تشنغ-أنغ. إن تخطى معدل القبول دخول الجامعة, بعد ذلك سيستطيع على الأقل أخذَ أنفاسه لدقيقة الكفاح قبل الحرب الحقيقة لاحقًا.

“أوه إلهي, إنه قادم,”

أدار جونغ داي جسده في الحال للأمام عند رؤية المعلم قادم مع مجموعة من الأوراق بيده.

فجأة, قلب بيكهيون بدأ بالنبض بسرعة لدرجة أنه لم يتذكر أخذ أنفاسه. آخر مرة نبض قلب بيكهيون بهذه السرعة كان عندما قبّله تشانيول أول مرة. هذا كان أمر مهم.

“حسنًا, هنا في يدي أوراق درجاتكم لإختباراتكم الأخيرة. أبقوا أصواتكم منخفضة كي يستطيع الجميع سماع صوتي عند منادات أسمائكم حسنًا؟”

همهم الطلاب بـ’حسنًا’ هادئة بعدما قال المعلم تعليقه. كانوا متوترين جدًا ليصبحوا مزعجين على أي حال.

بدأ المعلم بمنادات أسماء الطلاب. شعر بيكهيون بأنه يجب عليه شكر والديه لاحقًا لتسميته بأول الأحرف الأبجدية. كان مناسبًا في وقتٍ كهذا, هو لايريد قتل نفسه جرّاء التلهف بانتظار سماع اسمه يُنادى.

“بيون بيكهيون.”

انعقد صوت بيكهيون عند سماع اسمه يُنادى. شعر بأنه فقد وعيه بما حوله عندما وقف من مقعده واقترب من المعلم أمام الفصل. أخذَ ورقته ورجع لمقعده.

“كيف, كيف هيَ النتيجة؟”

ضرب جونغ داي بقدميه على الأرض بحماس كما بيكهيون جلس على مقعده.

بلع بيكهيون توتره, و بنفس ثقيل ونظرة خوف, فتح البطاقة ببطء و حدق بعينين نصف مغمضتين.

درجة القبول لجامعة تشانغ-أنغ كانت على الأقل أن تحصل على 7,5 بجميع المواد أو أعلى. هدف بيكهيون كان أن يحصل في كل المواد على الأقل 8 . لكن الآن, إنه فقط يريد اجتياز الدرجة المطلوبة, هذا كان كل شيء.

أدرك أن فتحه للبطاقة ببطء سيسبب له نوبة قلبية. قرر بيكهيون أن يفتح البطاقة ويرى النتيجة بسرعة. عاين الورقة بعمق حتى ظهرت تجاعيد جبينه. بعد تكرار فحص الورقة, نظر إلى جونغ داي الذي كان ينظر إليه بترقب.

“لا أصدق,”

همهم بيكهيون

“اجتزت علامة القبول.”

أطلق جونغ داي صرخة والتي-لم-تكن-رجوليةً-إطلاقًا قبل أن يسحب بيكهيون إلى عناقه,

“علمت ذلك, أيها المحظوظ اللعين.”

أومض بيكهيون بفمه مفتوح قليلًا, لايزال غير مصدق بأن هذا يحدث.

“الآن سأموت وحدي,”

تنهد جونغ داي كما ترك بيكهيون وهو يربت على كتفيه.

“مباركٌ عليك, بيون. إدعِ لي أرجوك.”

ابتسم بيكهيون بتكلف,

“ستحصل عليها تشين.”

صفع جونغ داي رأس بيكهيون بخفة,

“أنا لست تشين بعد الآن,”

فقط بعدما قال جونغ داي ذلك, سمع اسمه,

“أوه تبًا.”

ضحك بيكهيون وهو يشاهد صديقه المقرب يتعثر بطريقه إلى الأمام. نظر بيكهيون إلى بطاقته مجددًا وابتسم مفتخرًا بنفسه. كيف هو حال تشانيول؟

“اللعنة بيون بيك, لقد اجتزتها!”

صفع بيكهيون رأسه على جونغ داي الذي صرخ من أمام الفصل و الآن يركض باتجاه بيكهيون, ممانتج تحديق المعلم عليه و ضحك الطلاب الآخرين.

“الأسلوب, كيم جونغ داي,”

الأستاذ ليي حذره.

لسوء الحظ, جونغ داي يبدو وكأنه لم يلاحظ كل هذا و سحب بيكهيون إلى عناقٍ آخر,

“الحظ في صفّي اليوم.”

أطلق بيكهيون ضحكة قصيرة, عقله كان مشغولاً بتشانيول. أراد فقط الجريَّ لفصل تشانيول و سؤاله عن كيف كانت نتيجته.

أكمل المعلم أسماء بقية الطلاب قبل أن يسمح لهم أخيرًا بالحصول على استراحة. في لمح البصر, بيكهيون خرج من فصله, ذاهبٌ لفصل تشانيول. رآى أن الطلاب من فصل تشانيول بدؤوا بالخروج أيضًا. ومع ذلك, الشخص الذي يبحث عنه بيكهيون يبدو وكأنه مايزال في الفصل, لذا بيكهيون بتردد استرق النظر من الباب و أدرك أن تشانيول كان واقفًا, ممسكًا بشيء يبدو كأنها بطاقة الدرجات, مع كريس الواقف بجانبه.

ابتسم بيكهيون باتساع وقرر الدخول للفصل, وصاح باسمه, “تشانيول!” وفي تلك اللحظة, ندم بيكهيون لمعرفته الجيدة لتشانيول لدرجة أنه يستطيع بسهولة أن يقول ماحدث من نظرة واحدة. وجهه كان يصرخ بالألم, تلك كانت المره الأولى لبيكهيون في رؤية حبيبه هكذا.

تشانيول لم يجتز العلامة المطلوبة.

~

“يول, انتظر.”

اندفع تشانيول خارج الفصل. يصرّ على أسنانه, وشعر بقلبه ينقبض.

هذا لم يكن ما أراده. هذا لم يكن ماخطط له. هذا لم يكن ماطلبه. هذا لم يكن من المفترض أن يحدث. لا لايمكن.

سرعة تشنيول كانت سريعة لدرجة أن كل من ركض خلفه لم يستطيعوا اللحاق به مجددًا. وليس كأن تشانيول بدا واعيًا بأنه كان مُلاحق.

بعد ما حصل على بطاقة الدرجات و رآى علامتين من درجاته, الرياضيات والعلوم, لم تجتازا علامة القبول لجامعته المقصودة, شعر تشانيول بعالمه يتوقف عن الدوران في تلك الدقيقة. في تلك اللحظة تشانيول لم يستطع الحركة, حتى سمع آخر صوت يريد سماعه الآن, صوت بيكهيون. سُحب تشانيول من شروده.

بيكهيون كان آخر شخص يريد رؤيته الآن. كان مُحرجًا جدًا. شعر بالخزي.  قد خذل نفسه. خذل بيكهيون. خذل الجميع.

كان تشانيول سينزل مسرعًا من السلالم, لكن بيكهيون مسك قطعة من ثياب تشانيول المدرسية,

“تشانيول, أرجوك توقف.”

“بيك, أرجوك دعني أذهب,”

رفض تشانيول النظر إليه.

“لالالا, أنظر إلي,”

حاول بيكهيون أن يدير تشانيول للخلف كي يواجهه الآخر. هو بلطف وضع يده على كتف تشانيول ,

“هي, تنفس.”

علم تشانيول بأن بيكهيون قد علم. كان بوسعه قول ذلك من الطريقة التي ينظر بها بيكهيون إليه, و هو لم يعجبه ذلك أبدًا لم يعجبه. إنه لايريد من بيكهيون أن يراه بتلك الطريقة, بأعين مليئه بالشفقة.

“لابأس يولي. لابأس,”

قال بيكهيون بصوتٍ خافت.

وتشانيول فعلاً أراد تصديقه. بأن كل شيء على مايرام. كل شيء سيكون بخير.

لكنه لايستطيع التفكير بطريقة أخرى.

~

اعترف بيكهيون بأنه لا يعرف ماذا سيفعل إن كان بمحل تشانيول. شيء واحد بيكهيون كان واثقًا منه بأنه هو وتشانيول كان لديهم عزمٌ عظيم باتجاه هدفهم. كان يعرف بأنه إن أراد شيئًا, سيكون مستعدًا للموت ليحصل عليه, وتشانيول كان كذلك أيضًا.

يعلم بأن تشانيول أراد الدخول للجامعة بقدر ما أراد هو ذلك. لقد تحدثوا عن حياتهم الجامعية كثيرًا, كثيرًا جدًا في الأسابيع الماضية. تشانيول يبدو دائمًا مشعًا عند الحديث عن مستقبلهم, و قد أحب بيكهيون رؤيته هكذا.

بعدما حصل على بطاقة درجاته, عانى تشانيول من الإنهيار العقلي هذه الأيام. و بصراحة, بيكهيون لا يعرف ماذا يفعل لأن تشانيول بنفسه بدأ يبعد الجميع وكل شيء عنه, من ضمنهم بيكهيون.

تشانيول لم يتصل أبدًا ولم يراسله. بدا وكأنه يتجاهله, وكل ما يحاول بيكهيون الوصول إليه, تشانيول لم يجبه أبدًا. حاول بيكهيون مرافقته أثناء الغداء لكن تشانيول لم يكن موجودًا. هم أيضًا لم يذهبوا للمنزل معاً بهذين اليومين.

فكر بيكهيون بأنه يجب عليه أن يعطي تشانيول بعض الوقت لوحده, لكن لم يفكر أبدًا بأنهم لن يتكلموا لبعضهم طوال اليومين الكاملين. ويجب أن يقول بيكهيون بأنه كان محبطًا, لأنه حقًا أراد أن يكون موجودًا من أجل تشانيول لكن يبدو بأن حبيبه لايريده أن يقترب منه.

هذا الشي حدث للمرة الثانيه بينهم, أول مره كان عندما حدث سوء الفهم مع نامجو. سيكون رائعًا حقًا إن أتى تشانيول إليه مجددًا مثل آخر مرة. لكن خمّن بيكهيون بأن ذلك لن يحدث.

لذا عندما فصله وفصل تشانيول لديهم حصة الرياضة معًا, قرر بيكهيون الإقتراب من حبيبه.

“مرحبًا,”

نقر كريس كتف بيكهيون, جاعلًا من الآخر يضع كل انتباهه على الأطول.

ابتسم بيكهيون, “مرحبًا كريس.”

رد كريس الابتسامة قبل أن يتحدث,

“هل تحدثت معه؟”

يعلم كريس بأن تشانيول كان يتجاهل بيكهيون لأن بيكهيون بنفسه كان يسأل كريس عن حال تشانيول مرارًا وتكرارًا. وكريس كان يساعده جدًا.

هز بيكهيون رأسه,

“لا, لكن سأفعل. اليوم. الآن.”

“أجل, يجب أن تفعل. وإلا سيكون صعبًا عليك الإقتراب منه مجددًا.”

أومأ بيكهيون,

“أعلم. كيف حاله؟”

رفع كريس كتفيه,

“إنها المرة الأولى التي أراه مثل ذلك. إنه لايبتسم حتى, وتعرف ماذا يحدث عندما لايبتسم بارك تشانيول؟ إنها نهاية العالم.”

أطلق الأقصر تنهيدة,

“لنجرب حظي اليوم.”

“حظًا موفقًا بيكهيون,”

ربت كريس ظهر بيكهيون, وردها بيكهيون بابتسامه.

حدق بيكهيون على كريس المتجه نحو تشانيول. هو لم يعلم بأنه حرفيًا سيؤلم قلبه رؤية تشانيول حزينًا هكذا. كان تشانيول جالسًا على الأرض, كانت عيناه فارغة, شعره كان فوضوي, وكم أراد بيكهيون التقدم من حبيبه ومعانقته فقط.

لكن, يجب عليه ترتيب بعض الأمور قبل أن يفعل هذا. يجب أن يتكلم مع العملاق, ويجب عليه فعل ذلك الآن.

صفرت صفارة معلم الرياضة, تعلن اجتماع جميع الطلاب في المنتصف. تبع بيكهيون أصحابه أيضًا, يتقدم إلى المعلم مع عيناه التي لاتزال ملتصقة على تشانيول, الذي بدأ يمشي ببطء باتجاه المعلم.

“سنأخذ رياضة كرة السلة اليوم. فريقان مختلفان من فصلين مختلفين, وقد اخترت بالفعل الذي سيمثل الفصل. من الفصل ب, يونغ وون, جون جين, بيكهيون, كيونغ تشول, و كي بوم,”

قال المعلم.

قلّب بيكهيون عيناه وتنهد. كيف يمكن أن يدخل الفريق عندما طوله فقط 174 سم, بجدية, الفريق الآخر كانوا على الأقل 178 سم. ومع ذلك وقف بيكهيون, وانضم إلى فريقه في منتصف الملعب.

“و من الفصل سي, كريس, يوجين, جيهيون,هيون وو, وتشانيول. لاتقلقوا, الجميع سيلعب. لنلعب اللعبة لـ15 دقيقة, بعدها سنغيّر اللاعبين.”

بوسع بيكهيون رؤية تشانيول يتصلب على قدميه عند سماع اسمه, لكن حدث هذا لثواني معدودة قبل أن ينضم إلى فريقه أخيرًا.

دعى المعلم كل من الفريقين يتناقشون استراتيجيتهم قبل بدء اللعبة. صنع بيكهيون دائرة صغيرة مع فريقه, وكذلك فعل الفريق الآخر.

لم يستمع بيكهيون إلى الحديث جيدًا لأن عقله كان مشغولاً بفتى طويل معين من الفريق الآخر. فقط فهم بأنه سيكون من يبدأ اللعبة, ومجددًا قلّب عيناه, كيف استطاعوا أصدقائه جعله أول من يبدأ بينما هو قصير هكذا. لكن بيكهيون كان مشغولاً جدًا بعقله ليتذمر على أي حال.

مشا بيكهيون إلى مركز الملعب مجددًا بعدما أخذ نفسًا عميقًا ليرفع من معنوياته. في نفس الوقت, رآى تشانيول يمشي باتجاه مركز الملعب أيضًا.

تقابلت أعينهم, و اعترف بيكهيون بأنه كاد ينسى بأنه مازال بالحصة لأنه كان قريبًا جدًا من الركض باتجاهه. اتضح أن تشانيول أيضًا من سيبدأ اللعبة من فريقه, والآن, كلٌّ منهما واقفًا وجهًا لوجه.

بوسع بيكهيون الإحساس بالتوتر بينهم, لكن الآخر يبدو وكأنه لم يلاحظ ذلك لأن أصدقائه بدؤوا يصرخون بكلماتٍ تشجيعية. وأحد زملائه صاح, “لاتتساهل مع حبيبك بيكهيون.”

ابتسم بيكهيون و رآى, لجزء من الثانية, عينا تشانيول تصبح ناعمة.

“مستعدون جمعيًا؟”

معلمهم كان الآن واقفًا بينهم, لكن بيكهيون و تشانيول لم يكونا حقًا مهتمين بما يحدث.

“مرحبًا بيك.”

رفع المعلم الكرة بيده. بيكهيون وتشانيول استعدا للعب.

“مرحبًا يول,” ابتسم بيكهيون. “اشتقت إليك.”

رما المعلم الكرة إلى أقصى ارتفاع, وصفّر بصفارته. قد بدأت اللعبة رسميًا.

حصل بيكهيون على الكرة.


http://ask.fm/Monati_a

35 فكرة على ”the fortune-teller said that you’re my future husband ch.25

  1. رووووووووووووووووووووعة
    ابدعتى اونى والله
    اووووووووووووووووووه
    جاااااااااااااااااااااااااااامد^^
    يسلموااااا
    ابداااااااااااااااااااااااااااااااااااع
    فاااااااااااااايتنغ ^^

    أعجبني

  2. هذا اللي كنت خايفة منه “الدرجات”
    تشان خلاص قدر الله وماشاء فعل , يعني إنت على بالك إذا زعلت
    وابعدت كل اللي حولك راح تتعدل درجاتك ..؟ لا وألف لا
    خلاص هذي فرصة وعدت اكيد في فرص اخرى حاول استغلالها
    وبيك مهما حاول يتقرب منه يبعده
    احس هذي لعبة الكورة هي اللي بترجعهم لبعض يمكن

    شكرا من اعماق اعماق قلبي عى البارت الجميل
    بالنتظار القادم بفارغ الصبر
    فااايتنق …

    أعجبني

  3. اوووووووه تشااااني الفتى السعيد جاه اكتئاب
    رحمته والله
    اهم شي بيك احسه مو عارف كيف يتصرف بالفعل يعني
    تشانيول يحس انه فاشل وخيب امل بيك فيه عشان كذا يتجنبه
    اوووووه رحمتهم اتمنى تكون هذه العبه طريقة لتغيير وجهات نظر تشان عن نفسه
    الف شكر حبيبتي يعطيك العافية

    أعجبني

  4. ككككمممااووووووو وش هالروايه الجميله وش هالةجززاء كل شي جممممميلل ومتحمممسه 😭😭😭😭
    هالروايه من فضل الروايات اللي اقرأها حاليا استممريي

    أعجبني

  5. -_-
    مو كتلكم تشانيول راح يسوي شي ؟
    اللللللللللللللللللعععععععععننننننننة علىىىىىىىىى فاااااااااااالي الاسود !
    يعني جان لازم اتنبأ و تصير حقيقة !
    ما راح اتنبأ من هسة !
    ييييييييااااااااااااااااااا ربببببببببببببببيييييييييييييييييييييييييي !
    كون يتصالحووووووووون!
    و الا ابجي !
    مو مهتمة لأي شي بس كون يتصالحون .
    كوماوو اوني .
    فايتينغ !

    أعجبني

  6. لالالالالالالالالالا 😭😭😭ليش موقفين هنا

    وشو هذا الحظ بس اخيراً تشانيول تفاعل مع بكهيون كل واحد راح يتساهل مع الثاني لانه حبيبه والفريقين راح يعصِّبون 😡 لان راح يتركون سحبو عليهم هذا الي اتوقعه

    حزنت لما تشانيول ما اجتاز الاختبار و كان حزين بس ممكن ان بكيهيون ما يدخل الجامعه الي هو بلغتها عشان تشانيول

    والبارت خطير و جميل و أتمنى انك ما طولين علينا

    فايتنغ 💪🏻💪🏻

    أعجبني

  7. لااااااااااااااا 😭😭😭
    تشانيول ماراح يدخل الجامعه مع بيك ،، حرام كان خليتيه يدخل مع حبيبه
    كسر خاطري 😭تشنيولي
    البارت حزين بليز لا تتاخري بالبارت ال 16 متحمسه له ❤
    فايتنغ 💪

    أعجبني

  8. يااا ربي حزنت على تشانيول 😭😭 ، والله كنت متحمسة لهم وكنت أسأل نفسي أذا الرواية حتستمر لحتى يدخلون هذي الجامعة ولا لا ، بس ياخسارة
    بالأول والله ماصدقت قلت أكيد تشانيول مسوي مقلب على بيكهيون بس طلع من جد 😭😭
    بيكيول كيوت بالنهاية 😭😭 ، لطيفين خصوصاً لكا تذكر تشانيول أن الي واقف قدامه هوا حبيبه
    😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭
    شكرا أوني وبأنتظار البارت الي بعد 👍

    أعجبني

  9. واااه عارفه ايش مشاعر تشانيول . 💔
    كان يبغى عشان بييكهيون مو كل شوي بيكي يقول جامعه وكذا
    تشان تحطم جدا مدري هو يفكر انه مو قد الثقه .
    او عشان حطم حلم بيكي او مدري عشان حلمه هو كان متعلق فيه
    او متفشل على اني ما اظن من تشان
    بس الواضح ان تشان مرره تحطم احس دور بيكي
    الحين يوقف معاه لانه متالم وضايع .💔
    كريس كلمته تخوف لمن قال “أجل, يجب أن تفعل. وإلا سيكون صعبًا عليك الإقتراب منه مجددًا.”
    تعور هالكلمه واضح الالم في تشان قد ايش ياللهي
    كوماوا انتظرك ❤

    أعجبني

  10. يارررربييه تشانيووول هاذا اللي كنت خايفه منه ياربي بس زين انهم تكلمو بنهايه البارت تشانيول انا بغيت اسقط مرتين دايم اجيب اللعيد وشفني مبتسمه دايم عادي والله😂🌸🌸
    شكرا اوني ابدعتي 🐰🌸🌸

    أعجبني

  11. مدري ليه احسه قصير ؟
    وليه وقفتي هنا 💔💔💔
    تشان ماينلام ابدا ابدا ابدا ✋🏻
    فايتينغ اند لوفيو ✊💜

    أعجبني

  12. جاوه لا بيبي تشان مو اوليدرس ومتفائل يبي درجاته تكون كويسه ويدخل مع بيك الجامعه نفسها نو😔😔😔😔😔💔
    مهذا قلبي تقطع وانا مالي دخل): نفس حالتي لما انتظرت رساله قبولي للجامعه الهي كان رعب حقيقي😂😭💔
    هممم البارت كله يطقع القلب الهاغجبي فايروس حزين طول الوقت):
    شخص لطيف وبريئ مثل تشان ماحب يصير له كذا😔
    اففف ف النهايه تكلمو على الاقل كويس): وضد بعض بعد تحمست😹😹
    شكراً على البارت لطيفتي تحمست للاحداث الجايه
    وكيف بيسوون مع الجامعه، اعتقد بيك بيغير جامعته؟ مدري متحمسه😳😳
    👄👄👄👄👄

    أعجبني

  13. شكرا اوني البارت جمييله

    متحمسه للبارت الجاي

    شكرا مليون مره

    لا تتطولي علينا ونزلي في اقر وقت ممكن

    فايتنق ^_*

    أعجبني

  14. هههووووووووووللللللل
    تشان ما اجتاز الاختبار 😿💔
    اكيد فيه فرصه لانو ببساطه
    نصف العام صح؟! مو اختبار
    نهاية العام اكيد يقدر يعدلها
    نهاية البارت،تجلط ليه الكاتبه،
    تحب تجلطنا و كمان ما اقدر
    اتخييل تشان يقعد 3
    ايام بدون،ما يبتسم
    شي شبه مستحيل صح؟!
    ياخي ليه كذا 💔
    قلبي تحطم 😹✌
    فايتنغ 💜

    أعجبني

  15. شكراً شكراً شكراً على البارت ما توقعتك ابد تنزلين بارت اليوم مدري قبل
    الزبدة ان البارت مرة حزين سبب لي التعاسة ليه طيب ليه
    جالسه افكر بطريقة تخليهم مع بعض 😂
    ادور حلول بس ماش مافي شيء غير ان بيكهيون يغير الجامعه 😂😂
    ايه صح ! اخيراً تكلموا فقدت الامل ان تشانيول يبتسم او يتكلم !!
    حسيت فيلم هندي اشتغل في راسي وانا اقرا الفيك
    فايتتنغ 💕.

    أعجبني

  16. لاعععع البارتتت قصصير ما شبععتتت يخخخي تشان ذكرني فيني يوم انصدمت بدرجات الترم و عرفت انو مافي راسي يعني نطلب و نتمنى ولا لنا نفس نذاكر يلا معليه لسا بقيله فرصه بعدين لا تلومونه من بيك يخي كان يذاكرله معه و يشد عليه و حتى احلامهم اتشاركوها سوا فأكيد حينكسر يعني بس زي ما قلت عندي احساس حيمديه لسا في امل و حتى لو ما دخلو سوا مي نهاية العالم يعني الحياه حلوه 😉😣💜💜💜💜💜

    أعجبني

  17. اوووه تشانيول 😢😭
    طيب مو في اختبارات نهايه الفصل .. يعني يشد حيله و يجيبها ليش لا 😣😧
    جونق داي و بيك بيلتحقون لها ورده فعل جونق داي رهيبه … خلاص شوي و يبكي مو مصدق 😂😂😂
    بيك لمن جا عن تشان يوووه رده فعل تشانيول محطمه … جد حسيته انهار و لا يبغى احد حتى بيك ما يبغى قربه 💔💔💔
    بس حلو كره السله جمعتهم شوي مع بعض … و اللي بدأ بها تشان خفف من التوتر اللي بينهم شوي 😻😻😻😻
    كومااااااااااوا ع البارت ❤

    أعجبني

  18. اهههه قطعتي البارت ف وقت غلط اههههههه لاااااااااع

    طه طه

    واههه تشانيول ي مسكين كسر خاطري م بيكونون بنفس الجامعه نمقفمنميننيوبمبومبوبونبنمبنمبنبنمبنبنبنبينبهقتابتتتنبنمنويبنمبينميبنم
    احس بيصير شي برياضه يمكن يطيح بيكيهون ويرجعون زي قبل واحسن اهمشي التخطيط هيهيهيهيهيهيههييههيهي
    يعطيك العافيه ومنتي مقصره لاوالله م انتي مقصره
    مشكوره

    أعجبني

  19. ليه ماقبلوها مايعرفون يدرسون اكيد تشانيول ذاكر
    أنا ذاكرت له هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه;-);-);-);-);-);-);-);-)
    امزح امزح امزح امزح
    بس يحزن وووالبارت كلمه حلو
    فايتنغ كوماوا

    أعجبني

  20. يااااععع تشانيوووووللل
    تعال ههققق مييي 😥😥😥😥
    يااخخ حراممم تعب وفي النهايه …. ولا شيء
    حسيت بشعوره😥😥
    والمشكله ما يبي يشوف بيكهيوننن … ما ألومه وقسمممم
    ولا النهايه بيك يوم قاله اشتقت اليككك اععععع
    كمميةة معاناهه طالعه من الكلمةةة 😥😥😥

    أعجبني

  21. تشانيول بس لانه نزل من ستواك مايتدخل الجامعه لي تبيها حبست عمرك نزين شو دخل بيكيهون تركه هو ماله ذنب
    ههههه ضحكوني لما يلعبوا تو ناسوراهم متحمسه تبي تلعب هم نظرات ويتكلموا
    شكرا ع البارت يعطيك العافية

    أعجبني

  22. مع انه البارت قصير بس خلاني ابتسم من قلب

    انا متاكده انو بيك قال لتشان انه اشتاق له عشان يقدر ياخد الكورة
    مسكين تشان دحين ايش يسوي اذا ما انقبل ف الجامعة
    يا يروح هوا وبيك جامعة تانية
    او كل واحد يروح جامعه صح! !

    المهم كماوا ع البارت الجميل ده تسلمي ♡
    استناك
    لا تتاخري علينا 😶

    أعجبني

  23. لا تشانيولي المسكين ليه كذا المشكله كانوا متحمسين وتشانيول تعب عمره وفي النهايه 💔 المشكله تجاهل بيك كمان المسكين يفكر انو خذل بيك 💔 ابد ماتوقعت ردت فعله كذا ع بالي حيكون عادي بس 😁 من جد ماتعودنا ع تشانيول الحزين 😂 نهايه العالم بجدد 😂👊🏻
    يلا متى يرجع لنا تشانيول 😍
    وبعدين وقفتي في لحظظظه حماسيه لو ماعلق كان رحت ع طول ع بارت 😂👌
    😢 اشتقت اليك دا الكلمه لعب بحسبتي يوم قالها بيك 😢

    أعجبني

  24. اشفق ع تشان الصراحة😂💔 ها اكتئب وحالته حالة😂💔 مسكين مايجوف اللي عندنا راسبين ويضحكون😂💔 استغفر الله اللهم لاشماته🌚 يوم قاله اشتقت إليك اشتقت إليك😩💗🔥 عاد انتوا ماتخلصون البارت الا ع المقطع اللي يحمس😂💔🔪
    فايتينق!!
    جاايو!!

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s