Mirror Person – THE END

لس

       “بداية النهاية أم نهاية البداية ؟ “

 

  •  – اقروا ف مكان هادي وحبذا في الظلام – تعليقات طويله ؟ جديا تعليقات البارت السابق؟  محبطة جدا 3/>!  حتى فكرت انزل هالبارت محمي؟  المهم – الآسك مفتوح لأسألتكم و (كريس ) منتظرها ! أخيراً الناس الي تعلق دايما ( أحبكم) -تمسح دموعها- وو بس ..استمتعوا ! –

.

’’

2015 الخامس من يناير

آه

اللعنه

تباً

همسات مُختلطة بمياه مالحه ,حيث حصل على ما لا يتوقعه

بيكهيون , بعد أن أنهى تنظيف الحانة هو نق فوق رأسي بأقسام متنوعة راجياً أن يقرأ ما أكتبه أمام حاسوبي  كل ليلة حين يخلد للنوم

بعض الفضول يقتل وهذا ما حدث معه على مايبدو

انتهيت ؟

 دنوت إليه أمدده ببعض المحارم

نعم …آه كريس ! وويفان ! واااه …اللعنة

ابتسمت بعد أن نقرت مقدمة أنفه المحمرة

بعد دقائاق مطولة من الصمت ومحاولات في استقرار أنفاسه , نفث بتهجم

وويفان ! أنت رائع حقاً..أنا متأثر للغاية اللعنة !! لما لا تفكر بإصدار كتابك الخاص ؟!

بغض النظر عن مدامعه التى ملئت وجنتيه بقسوة , واحمرار مُقدمة انفه رؤيته كذلك كانت لطيفة هو فقط يشبه لوهان بطريقه مُرعبه

انه بيكهيون صديقي ..ربما .. حيث انتهى تواً من قرائة تراهاتي المبتذلة

بعد منتصف الليل ..حين قرر أن يدير ظهره لأحاديثي الساخرة والنظر عن كثب خلفي

تنهدت اسند ظهري على الحائط خلفي بابتسامه سخريه

هذا غير مضحك بيكهيون, أصحبت نكاتك في الآونة الأخيرة سخيفة جداً

زم شفتيه متنهداً من ردي الأحمق كما يعتقد ؟

أنت حقاً غبي , لما تدفن موهبتك بسذاجة هكذا ؟؟! أنا حقاً لا أجاملك

اوه بربك بيك من سيقرأ لبائس مثلي ؟ أنت لم تكن لتفعل ان لم أخبرك أنها واقعيه !

مسح بقايا مدامعه بباطن كفيه ليقف أمامي بعد ان اسقط الكرسي خلفه , هل هو غاضب بطريقه ما؟

بحق الرب وويفان ؟ حسناً أنت تؤكد لي حماقتك الآن , أخبرني لما تكتب إذاً ؟  لتهب كلماتك للسماء وتنظر لها كالمجنون ؟؟!

تنهد مكتفاً يديه لبرودي تجاه حديثه

الغرباء وحدهم من يحتظنون بعضهم البعض عند أرصفة الشعور , لذا نعم أهبها لهم ,بجنون  أشارك ألمي ..غريب

..

دنوت لأهمس له بحقيقة مضنية

وتوقع ماذا ؟ , لا أحد يهتم

هذا هو الحظ السيء أن يدير الغرباء ايضاً  ظهورهم عنك … أن تكون منبوذاً

أمر مُقدر على مايبدو .

رمقني بنظرته التى لا تريد تقبل عذراً كهذا ؟

”  أنا متأكد من مثالية كتابتك , اللعنة  أنت تهدر وقتك في إيجاد هدف بينما المعجزة بين يديك !

ضحكه مزرية رسمت وجهي تشه مثاليه؟!

صمت لدقائق مطوله حتى همست

..

أنت لن تفهم , كونك منبوذاً … يدهس كل شئ

جعد حاجبيه بحيرة لينفث بسخريه

أوه لا أفهم , ومالذي تعنيه بذلك ؟ أخبرني حتى لا أبدو أحمقاً

هل تجرء على إختزال أحاديثي هنا ؟

وهل بطريقه ما لا تثق بي ؟

وكأن باستطاعتي ذلك ..

نهضت متجهاً للمرآة الواقعة خلفه

حيث نظرت لها مطولاً  , حدقتي اختزلت الكثير من الارتعاش لأومئ بعد ان ضحكة بسخريه

هذا هو , التحدث أمام المرآة

هنا حيث تنبذ انعكاسك في المرآة , هنا حيث تتخلى الأنا عنك وتنقشع ببطء , هنا حيث لا ظل لك تحت أي ضوء , لا حواس تشعر عندما تبكي السماء ولا أنت أنت في عداد العمر …

..

منبوذ ؟؟ يالها من كلمه دبقة….

..

 ” ههه هذا العالم بأسره لن يلاحظ تواجدي

أنا غير مرئي فقط , لوث مثاليتك الوهمية واحصل على بضع أخطاء

ربما تحظى بإدارة بعض الرؤوس ..

كنت أحدثني متجاهلاً انعكاسه خلفي

كما لو أنك تغني بلا جمهور

تتحدث بلا صوت

تبصر بلا ألوان

تمضي بلا وجهه

وتكتب بلا شعور

“انه كما لو أنك داخل صندوق صغير يشقه الضوء عبر مخيلتك

كما الأشياء المهمشة

والغير قابله للتدوير

.

قضمت شفتاي , متجاهلاً الخفقان منتصف صدري

مُخفياً يداي في جيوب بنطالي وكأنني أخفي شيئاً لا اعلم ماهو

.

كما لو أنك كائن غريب يجوب عالم البشر بلا لغة يثرثر بها ولا منزل يؤويه ولا كتف يستند عليه .”

وكأن اليتم كان فرصتك الضائعة

.

لا يهم ما أبعثره هنا من كلمات , لا أحد سيقرأني كما أفعل

ولا أحد سيهتم في المقام الأول .

لا يهم كم من الوقت سيمضي أنت ستنتظر الموت ليأخذك بصمت

نعم انا انتظره مذ التاسع من ديسمبر

كانت أحاديث هامسة بصدى عمق البئر في جوفي

لم يهمس هو فقط ينصت لهواجسي

بأي عقل تفكر به  حين ظننت أن أحدهم سيبتلع ضحكاته ليقرأ نهاية بائسة ؟

البشر يحبون الأشخاص الذين يوهمونهم بالنهايات السعيدة

ذلك النوع من التافهين والذي يثرثر بالألوان والإيجابية وسعادتك تبدأ من داخلك

.

الكذبات البيضاء

.

ههه أنت لن ترحب بذلك , كونك منبوذاً والحياة تقوم بركلك في. كل. مره. حلمت . بها

هل قمت بعمل سئ ؟ ولدت بعلاقة غير شرعيه ؟ لربما ابدو قبيحاً ؟

ادرت ظهري لأواجه اهدابه التى تمطر

أنا حتى لا أعرف كيف اثق بطهرك بيكهيون ؟

اشعر هناك عميقاً أنك جيد ,لكن عقلي دوماً يردد

  • – هو يشبه لوهان –

  • مالذي علي فعله ؟

منعزل , ولا استطيع إكمال محادثه مع أحدهم , امتلك هاله مرعبه تنفر الجميع من حولي ؟ ماذنبي ان ولدت هكذا ؟

أنت ربما لما كنت صديقي ان لم اثمل ذلك اليوم , وأعمل في ذات الحانه التى تعمل بها .

امسكت اكتافه بعد أن مسحت مدامعه لأحتظنه بشده

لا أعلم أي قدر تحمله بيك , لكنه يبدو سيئاً

تنهدت في محاوله جاده في كبح الكثير

كوني صديقك , لربما تحصل على الحظ السيئ

هو حقاً ذو حظ سيئ

……

………….

………………..

………………………..

Flash back

2011 التاسع من ديسمبر

بطواعية تامة بدت الأفكار الشيطانية جيده جداً

بحلتها الملائكية غرست ندبتها عميقاً لأستوقف هربهم

 عند دخول سيهون المرعوب واللاهث يتأكد من كون تشانيول يتنفس ؟

بأي عقل كانوا يفكرون ؟ هل ابدوا قاتلاً ؟

فليتوقف العالم ولتصمت الثواني عن النقر

تقدمت لأمنع هرب ثلاثتهم بحجبي لبوابة الحياة

لما علي أن اتألم بمفردي ؟ لما يجب على شخص مثلي ان يدهس ببساطه ؟

اللعنه لما علي أن أصارع بينما تقدم لكم الحياة كل شئ بصحنِ من ذهب ؟

همست بنظرة انتقام لا تشوبها شائبة

ليس عليكم الذهاب الآن

أنه وقت العرض

نعم أنا مجنون

وسأفعلها دون ندم , أنت عليك أن تعيش كعقوبه وليس أنا

لكمتك لي أثبتت كونه مات مقتولاً , آه هذا العالم غير عادل البتة

هناك درس عليك تعلمه مني

من المبكر جداً ذهابك الآن ؟

انظر

اشرت بسبباتي على السياج خلفي

ليشهق بصدمه عندما اعتليته

رؤيت ذعركم فقط كان كفيلاً بجعلي ابتسم ( بسعادة )

الرياح كانت قويه , جاعله من جسدي يترنح بخفه كورقة خريف جافه خاليه من الرطوبة , ذلك هو

خوفك من كل خطوه أقوم بها بتهور ….(( أحبه ))

انظر أنت تتركني للموت ..

يااااا

كريس!

بحق الرب ليخبرني احدكم مالذي يحدث ؟!

أنت لن تفعلها

هذا جيد تشانيول , من الممتع كسر ثقتك تلك

ضحكت بقهقه خافته

وان فعلت ؟

همست لذعره وارتعاش جسده …. خوفه المبطن في انعقاد حاجبيه

غضبه المسحوق بين قبضته

اهتزاز صوته

أحبـــــه

أنت لن تمنعني تشانيول

كريس-

.

إلى الجحيم , تباً لكم

 .

صرخت بها بشده حتى ظننت انني سأفقد صوتي للأبد

أوه نعم أيتها السماء أنا قادم

أغمضت عيناي , لم اشعر بتلك الرغبة وذلك اليقين طوال حياتي في كم من الصواب كان اختياري للموت أمام عينيه .

شاهد ذلك تشانيول

أنت قتلتني

انظر لوهان

هذا اليوم وهذه الذكرى ستبقى عالقة داخلك للأبد

 ..

الرحمة بجسدي أيتها الأرض

دمائي ستلوث ثلج ديسمبر بلون أحمر قاتم , لوحة ديسمبر الحمراء قادمة

آسف أيتها الثلوج لأنني سأعكر صفائك وأنجس طهرك

آسف لخلق شوائب سوداء بمنتصف نقائك الأبيض

…..

….

أيتها الرياح , دعيني أحلق كأمنية أخيره

أيتها الأمطار , طهري دمائي خلفي

أيتها الظلمة , أحتظني جسدي بدفء

أيها التابوت , أبحر بي وسط البحار

أيتها الحياة , اللعنة عليك

أيتها الجنة , ارأفي بي وانتشلي جسدي من لهيب الجحيم ؟

أيتها الملائكة , أعيريني أجنحتك , أعيديني طفلاً في الحياة الأخرى .

أيتها الشياطين , أحرقي أشيائي , وابعثي لعناتي للعالم .

أيها الخوف , انظر لم أعد خائفاً من أي نهاية ,وهل هناك نهاية بعد الموت ؟

أيها الزمن , أنا أوقفك طواعية .

أيها الإنتظار , أنا انتصرت , جميعهم خسروا .

أيها الندم , ابتلع أيامهم وردد نواحهم .

أخيراً أنا سأحلق بوداع أبدي .

..

..

..

الوقت كان يشبه الجحيم ,كل شيء ذهب للفناء

بريق الملاذ الأبدي كان مُجرداً من الكذبات

كانت الحقيقه البشعه

بوجهها البائس والذي لايخلو من القبح تلوح لي عند لافتة النهايه … ولم تكن لاتساع ابتسامتها اخفاء أمر بشاعة المنحدر خلفها .

في الوقت الضائع ,صدرك لم يتسع الانتظار ونفسي يئست الخذلان ..

الخوف في حقيقته خُلق من تناثر جسدي وفي كينونيته

لم يكن غير ظلي

.

.

أين ستذهب في خضم هذا الصراع ؟

إنها الحروب ,وتزاحم اعداد القتلى داخل مدينتي الفارغة ؟

إنها القصص التى لم تنتهي

والكلمات التى كُبلت داخل صناديق مُظلمة ذات منعطفات حادة (متاهة)

الهمس المدوي بضجيج خافت في أحلامي ..

لا يهم كم من الوقت لتلك الخردة بصنع ثواني صوتيه والتى أصابت مدينتي بتلوث سمعي لسنين ضوئية ,في إدراك ما

يحدث .

إنها تستمر بالنقر , (الوقت يمضي ) هذا ما صرخت به داخلي .

لكن كيف تصرخ في مدينه فرغت من الأرواح ؟

الصدى كان يُسمع خلف تلك الهمسات

لا شئ آخر ؟

المشاعر قُتلت في حرب كانت هي ضد نفسها

لم يكن أحد بالجوار ..

أنه الجحيم بطعم لاذع من البرودة المناقضة للأمطار التى سقطت على

(وجنتي )

كنت أصرخ بصمت فقط .

أنا أبكي , في محاولات جادة لإعادة إحياء موت الأرواح داخل مدينتي .

كل شئ فارغ .., حتى نفسي فرغت من الأنا .

الى أين تذهب ؟

هدر الأصوات حولي , لم يمنع حقيقة أنني

( انتحر وأنهي نفسي أمام ناظريك)

 

أي حقيقة هذه ؟ وأي قناع ذاك ؟

هذه مزحة بالطبع ؟

انه السخف , وانقطاع أقدامي عن الهرب بحجة ( انه لا بأس )

العد التنازلي لانزلاق إحدى أقدامي بدأ

خفقان يُشعرني بالحياة

ذلك النوع من النبض الذي يطغى على حواسك

هذه اللحظة

هذا الموضع

وفي هذا المكان

شعرت بالحياة على حافة الموت ؟

 امتلئت بالنبض على حافة الوقت ؟

خطوت للبداية على حافة النهاية ؟

وجدت نفسي على حافة الهاوية ؟

عزفت ضحكات بين أمطار عذبه ومدامع مالحة ؟

..

لما بحق الإله جسدي يسقط عكس الجاذبية الأرضية ؟!

هل الحياة تنقذ الفرص التائهة ؟

تنعش الأحلام الضائعة ؟

مهلاً

أليس من المفترض أن اشعر بالألم ؟

ما هذا الآن ؟

لما أسقط للأمام ؟

هذا الدفع الغير –

تشااا نيووول!!!!!!!!!!”

..

…..

وويفان !!! ماهذا الشرود العميق يارجل  “

في دهشة الوقوع لأنفجار عدد هائل من الصور الماضية والتي حملت تجاويف فارغة من أي شعور

لربما بعد وقت مضى , ستقطع طريق شخص ما

حياة شخص ما أيضاً

حتى تصل لذروة السوء ,لتقوم بسرقة حلمه كذلك

إحساس كهذا يجعل منك كائناً أرضياً مستحق العيش

بين عتبات الأرصفة , والوحدة المتوهمة لأدراك حقيقة ما

كل شئ سيتغير , الصباحات ,الأوجه ,الرؤية

تذوق الرفاهية والشلل المؤقت

بيكهيون قبض يدي المرتخية بشده ذلك اليوم عندما هويت ثملاً من كأس الحياة

وتشربت جرعات ضخمه من النسيان

كان يردد دوماً.. أو حسناً أنا من كنت اردد دواخلي

ب – من المفترض أن اكون الشخص الذي يرقد بسلام في تلك الأضرحة , والكثير من الأحاديث التى اقتلعتني من بؤسي بذات هدف الماضي _

صرخ بيكهيون بعد محاولات طائلة بضجر دون علمه ان هناك من يسترق السمع , هو يعلم جيداً كم كنت بحاجة الحلم المؤقت

اللحظة المؤقتة

النبض اللحظي

والحب الحقيقي

آه المبالغة في أمور كهذه تجعل من أشخاص فارغين يرونها مجرد أحاسيس زائفة ومراهقة متأخرة

او حتى ألاعيب طفولية.

لاشيء يضاهي طهر الطفولة , لا شئ!

,

,

حيثما ركضت لذلك الحلم , ينزاح بعض الثقل عن كاهلي

تحقيق ذلك كان أشبه بمحادثة الموتى

المعجزة التى وهبتها للسماء ,هل ستمطر به؟

 ,

أأنت جاهز ؟؟

ليس مسرحاً ولا تجربة أداء في إحدى الوكالات ذات السيط الواسع

مجرد حانه بها قلائل من اليافعين

وبعض المجانين , حصلت بها على الموافقة بعد تلك المحاولات الميؤس منها, أصبح ذلك ممكناً بمساعدة بيكهيون

تقدمت بهدوء عكس الحفلة الصاخبة التى تقيم داخلي

بملامح حادة ودون ردة فعل تذكر للمجموعة التى قدمني لها بيكهيون

انهم زملائي كذلك

لم شمل بعض الرفاق كما نوه بذلك

طاولة مستديرة وضحكات مجنونه

أحاديث هيستيرية بقيادتي!

..

هذا هو سوهو بجانبي الأيمن , يخشى العراكات وأي خلاف قد ينشأ في المجموعة عوضاً عن ذلك هو يملك جانب مُهتم جداً و لطيف .

أمامي شيومين وتشين بالرغم من تناقضهم , علاقتهم قوية جداً

حيث الجانب الهادئ من شيومين يقابله الصاخب من تشين

هذا يذكرني بكريس في وقت مضى..

 ..

أخيراً لاي وبيكهيون في الجانب الآخر

شرود لاي وطفولته الشفافة تلمس الكثير من برائة

بيكهيون وتخفي الأكثر من انحراف ذلك الأرعن

وهنا وويفان

الهادئ؟

البارد ؟

المظلم ؟

اوه لا , أنه وويفان بنكهة بارك تشانيول

أوه أنت مجنننووون!!!

إلهي وويفان , افتقد مزاحك يارجل

آه , لديك كم هائل من الحماقة , لما أنت بارد هكذا ! لقد فشلت في اختبار القيادة للمرة الخامسة وأنت تضحك ! اللعنة وويفان

اوه حسناً ربما الجانب البارد تمرد وطغى ؟

.

نفث سوهو في إحدى أمسيات الجمعة حيث يجتمع الحمقى في احدى الحانات المشتعلة

بكلمات سابقة الشعور

أحبك , هل يمكنك التوقف عن شرب الكحول؟

الحب لا يأتي عبثاً , لربما يأتي على مضض دون التخطيط له

لأهمس ببرود كما يظن

أن تحبني هذا أمر وأن تمنعني من ملاذي الوحيد أمرٌ آخر .”

سوهو , شيومين ,تشين , لاي , بيكهيون

وويفان في أعينهم مهووساً بالنبيذ والعبث

مجرداً من الأحاسيس

وربما وقحاً

طفولياً أيضاً !

أقررت جيداً بنجاح تمثيلي عندما سخط تشين من برودي تجاه مشاعر سوهو

أنت سيء وويفان ! ان تجد أحدهم يكن لك تلك المشاعر لتدهسها ببرود لهو أمر مخزي جداً , أنت فقط جبان من الخوض في ذلك

حيث تململ لاي من الكوميديا السوداء التى ألقيها على مسامعهم كل جمعه

واااه وويفاان أنت مضحك اللعنة !! , إلهي لا يمكنني التوقف عن الضحك عندما تلتقط عيناي وجهك ! …

ليهمس بيكهيون بين مدامعه لضحكه الهستيري

اتعلم أمراً , أحاديثك لا يمل منها حقاً , إلهي أنت كوميدي من المستوى الساخر !

تشانيول يهيمن على وويفان

ذلك النوع من الهيمنه الذي يطغى ويمحي شخصية الآخر تماماً

الغريب في الأمر ان ذلك لا يظهر الا برفقتهم ؟

كريس يظهر فقط في ليالي نوفمبر وصباحات ديسمبر

في الظلمة الحالكة بملوحة الأمطار

في الأحذية المهترئة والأزقة المألوفة

,,

توقفت عن السير عندما وقعت حدقتي على حقيقة تلك المنطقة صباح اليوم

وهذا المكان

النهاية لاتتوقف عند البشر , كل شيء له صلاحية ما ان تنتهي يتلاشى

 ’’

الأمر ليس وكأنني سأوقف شئ , لست مُخير

الأقدار أمر مُسلم لها

عليك ان تتعايش بصمت وبعض الحنق الكامن

“ابتعد ايها الفتى , إنها منطقة عمل ألا يمكنك ان ترى ؟! “

متجاهلاً نداءاته , ببطء كريس يعود

وهذا مرعب

المرأب يتحطم أمامي , الحيطان تهدم

الذكرى تصبح رماداً

والأتربة تلوث كل شيء ~

.

أصوات هدر تلك الأجهزة الضخمة يحدث زلزال قوي لمدينتي

يحطمها

يدهسها بكبرياء

ويضحك بصدى مشمئز

” انه أمر من الحكومة يا فتى “

الجميع يخضع  , المرأب يذهب خلف اصحابه

كريس يرحل دون عوده

مرحباً وويفان ؟

Flash back

عندما يُكشف الغطاء , تَظهر بعض الحقائق

خَالية من التلبيس , نَقية مِن بعض الشوائِب

دُفنت عميقاً ,وإبعاد حقيقة

أن بعض الأحداث لن تقع إن لم نَكُن سَبباً لها

قائِمة أعذار لا تَنتهي

تُجردنا من أخطائِنا

تُبعدنا عن حقيقة كوننا أشخاصاً نَحمل نوايا سيئة

لِكُل رُوح أخذت حيزاً في هذا الكون

شيطان ,جانب آخر , عالم غير مرئي , يُخفى جيداً خَلف ذلك الجسد المادي الذي لايعني شيئاً دون روح تسكنه

.

.

.

أنا ابتعد , لَستُ سيئاً , لَستُ جيداً في كفة أُخرى

بَعض الحقائِق إن جُهِلت فهو أمر لصالِحك

تَحيى حياةً بعيده جداً من تِلك الزاوية

حيث ترى إنعكاسك السيئ

حيث ترى “شيطانك ” الذي أخفيتَهُ عن العَيان

حيثُ َتبعُد عن كَون صورتك غير مُكتملة

تائهة, مُبهمة ,مُظلمة ..والأهم ؟ أنها تَجردت مِن المِثالية المنعكسة لِمن حولك …أنت شَخصٌ آخر~

.

.

.

أليس من المفترض أن اشعر بالألم ؟

ما هذا الآن ؟

لما أسقط للأمام ؟

هذا الدفع الغير –

تشاااانيوووول!!!!!!!!!!

أغمض عيناك للأبد كريس , لاتجرؤ على فتحها

انظر للسواد لا تلتقط أنفاسك

احكم سباق ماراثون قلبك

اهدئ

ببطء استقم

يمكنك ذلك

اللعنة …تشانيووول!!!!

كرييس !!!! ..ااه ,.نن ت ت تشانو-

نحيب وشهقات تتعالى

ارتعاش قوي يمنعني من الوقوف

كل شئ واضح

لكن نفسي لا تجرء على تصديق أي من ذلك

مسحت السطح بحدقتي, لوهان وسيهون

بذعر ينظران لشئ ما ….

في الأسفل

اللعنة لا يمكن لذلك أن يحدث

خطوه

سقوط

وخطوه أخرى تقاوم

سقوط أسوء

ارتعاش متفاقم

ومياه ملحيه تجرء على جعل رؤيتي ضبابيه

اللعنة أيها الجسد الهزيل !

الا تقوى على رؤية مالذي يحدث!

ليس تشانيول

انها مجرد احتمالات سوداء نسجها عقلك

….

…..

……..

كل الأعين كل الأيادي نزفت الكذب أعواماً لا يسعها الإنقطاع , بين الغيوم فوق الأراضي والحيطان حيث مرآة محبوبتي  , الا يمكنك مصافحتي ؟

أيتها السماء !!!!

أنا السيئ , اللعين والخالي من الطهر

أنا الشيطان للتعدي على ملائكتك

اصفحي عني لمرة ؟

عقلي ضيق ليدرك حقيقة أن الأرض تجذب أبنائها كشياطين والسماء تحتضن ملائكتها كأطفال

أن الأجساد للخبث والأرواح للحلم

العقل للمادة والقلب للنبض

ضيق جداً لتصديق أي حقيقة

وحدها الحقيقة تبقيك ,عاجز ,صامت , هزيل ومضحك!

,,

ببطء الكون أجمع

ببطء يتكون شعور يقتل أمسيات الحلم وأعياد الميلاد

ببطء يتجه للموت بخمره العنبي الذي انساب مُختلطاً بلآلئه …

بسكرة الجنون , النهاية ,الخوف , الألم و….الموت .

..

..

محملاً بخيبات العالم أجمع , يجرجر ظلاله خلفه

يبتلعه السواد

وبسرعة نبضي الذي يوشك على التوقف

نزلت السلالم

بين السقوط والكابوس

الحلم واليقظة

الخوف و الحقيقة

تحت الأمطار المثقلة بعبء السنين

ولم تكن إلا قطرات محمله بالكثير من البهجة التى ينشدها الأطفال , كيف أصبحت مثقلاً بتلك القطرات ؟

 ..

لا شئ سيمنعني من رؤية جسدك

البعد هل سيخلق بين عوالمنا ؟

برودة الطقس وصوت وقع الأمطار

لم توقف نزف ذلك اللون القاتل للحياة

المنظر بشع… مؤلم.. ينهش أضلعي

ويسلب الحياة مني مع كل شهقة اصرخ بها

كل شئ توقف عندما أردت سماع تنهيداته

أنفاسه التى تبدو الأخيرة

عندما صدح دواخلي

أنا. قتلت. صديقي.

اهرب

ا اه رب

 أناس ثقيله وبرودة شاحبه

,,

أي هرب ؟ أي منفذ ؟

وأي مخرج تريدني أن اسلكه تشانيول ؟؟؟

بحق الرب …كيف تجرء على قول ذلك

كيف تسلم جسدك للموت دون إخباري بذلك!!!

اللعنه بارك تشانيول ؟!

اهرب ؟

أي حياة وأي ألوان وأي قلب سيحيى بعدك ؟!

أهرب كريس!!!!!!!

لما كل شئ انقلب , لما يود الجميع حمايتي الآن ؟؟

اللعنه أنا. اريد. تشانيول. !!!!

 ,,

,

اقسم ان حدث شئ ل ل لتشانيول لن اتنازل عن زجك بالسجن

لوهان , وهل تظن أنني لن اقتل نفسي ان حدث ورحل تشانيول ؟

أنت مجرد قااااتل 

هل. كنت. كذلك ؟

….

….

….

 2011

الأول من يناير

لذة الخسارة تكمن في ضراوة المعركة وعمق الشعور , شهية هي الخسارة بقدر الحرية الوهمية التى اكتسبتها …

لم اعد مستعبداً للخوف من فقدان شيء للأبد , تلاشى وانكسر الداعم الأول له , لأصبح متحرر من أي قيد ,متحرر من كل الأشياء كل المشاعر المتأصلة في عمق الألم …..

لا توقعات لا أشخاص لا علاقات ولا أحاديث مسترسلة بتردد من اي بشري , لا أحد, جسدي نفسي وذاتي.. خالِ ,فارغ , صافِ من أي شائبة …

 عن أي حقيقة بحثت ؟ كنت اركض خلف قدري بقدماي هاتين , أنا خطوت نحو قدري وانه لمن المخزي أن القي اللوم على احدهم …

لا أحد يعود من الحقيقة وأولهم أنا لن تعود انا السابقه .

لا قلق ,لاخوف,لا انتظار …من المفترض ان يراودني شعور بالراحة ؟ لكن هناك شئ ينغص كل المحاولات المخططة للنهوض

 شيء من الفراغ بحرارة لاسعه وطعم لاذع يؤرق مناماتي ويحطم أحلامي , يجبرني على تجاهل كل الصباحات لمراقبة كوب من القهوة في مسامره ليليه باستمتاع زائف …

كان الندم

 ذلك الشعور الخانق من حفنة مؤكسدات تغلق منافذ تنفسي , ندم من الأوقات التى مضت دون عزفها برفقتك ,ندم من كل الأسهم الطائشة والتى اخترقت مدينتك بدمار حتمي , ندم من كل خسارة لم اكسبها معك  , ندم من تركك وحيداً بدم بارد في ليله ممطرة…..

 انها معركة ضد الندم , أنا مستسلم منذ البدء .

النبض كان ناقص , كنت بحاجة إغماض عيناي بعمق حتى انفصل عن الواقع

بحاجة تردد الموسيقى على مسامعي , ذلك النوع من التلوث السمعي , حيث احلق وابتعد كليا من اي عائق

الملائات البيضاء والعناية المركزة احتفظت باانفاسه الأخيرة ؟ هذا دبق جداً

 بكاء طفل , وهواجس جنون

لا تكذب سيهون!!! انا لست أحمق لأصدق تكهناتك , تشا تشانيول لن يرحل مرة أخرى …..هو لن يفعل , لن يجرؤ !

سأجمع كل اللسعات الغاضبة داخلي بعواصف ممطرة لوحدتي , سأخضع صوتي لمالكه واخفي مدامعي بين اهدابي , سأكون بخير لكن لا تكذب بشأن امر مصيري كهذا

”  لا أريد رؤيته , سأختفي من عالمه ولا بأس ان تلاشيت للعدم…. سيهون أرجوك..

كريس الطفل الباكي

يطلق وعود حازمه بصوت هش وجدية قاطعه

كريس اهدء

لتفصلنا مدن وحواجز اسمنتيه بقوة عزل فائقة …لا لا أريده في عالمي المادي ولا تردد صوته في عقلي … لا  أريده حتى في تكدس كوابيسي … الحيز الغير ملموس تحت هذه السماء وفوق هذه الأرض ….طالما نحدق في السماء ذاتها …سأكون بخير..أوه ؟

.

لا تخبرني أن من قام بنزع روحه هذا الذي يطلق أنفاسه عبثاً

لا تخبرني أن أنانيتي أعمت بصيرتي ..

لا تخبرني أنني قاتل

لا

تفعل …

.

.

حيثما تشانيول يكون ,كريس لن يكون أقسم !

اقسم بذلك  سيهون , سأختفي ان تطلب الأمر

لكن لا تأخذ ما تبقى مني

أتوسل. إليك..

اعدك بذلك سيهون , لا تصدقني؟؟؟؟

توقف عن البكاء , اللعنة سيهون لا تبكي !!!

ماذا عن العزوف عن ضوء الشمس وسجن نفسي للأبد ؟ أي حياة أريدها حين سأراه في كل الأوجه ؟؟؟؟!!

كل… كل الملامح والضحكات ستكون لتشانيول في حدقتي ؟!!!!

سيهووون!!!!!

انا اود الموت. على . ان. يحتظن تشانيول. تابوت لعين عوضاً. عن جسدي !!!!

كيف لمدامعي ان تسقط بقسوه هكذا ؟

انها تعيق تحدثي

وهذا الذي ينتصف حنجرتي لاذع

مؤلم بأنين طفل

أهوي أرضاً , ضعيف جداً من أن تحملني أقدامي

..

سأنهش جسدي وأحرقه ليتعفن وتأكله الكلاب !!

لاشيء منطقي ..

انا اتخبط

ت تشانيول يخاف الوحده!…تشانيول. لا يحب الظلمة …تشانيول يكره.. الهدوء

لديه حلم , هدف ومستقبل ..لما تطرده الحياة ؟

القاتل يهدر انفاسه هنا بينما ه هو يرقد-

بحق كل شئ انا ارتعش , أيتها السماء القليل من الرحمة ؟

اللعنة لا تطلق مياه التماسيح خاصتك

هذه الليله المثقله سأقضيها برفقته لا اريد احدكم بحق الجحيم …لا أحد , أنت دفنته بيديك دون ان تجعلني اراه. لآخر. م.رة !!!!!

اللعنة حتى آخر لحظة عندما وجدتني ارى حلمي في التحليق انعكس المسار

شكراً أيتها الحياة أنت جعلتيني قاتلاً في نهاية المطاف ..

قتلت نفسي , جرحتها بأناملي الحادة …

طعنت نبضي وخنقت أنفاسي بقسوة

أنا قتلت نفسي عندما خطفت السماء روحه .

’’’

لا احد منكم يستحق الساعات التى انقضت برفقته …سأنتشله من تلك الهاوية و وأعتصره . بين اضلعي ..سأعيد تششانيول دون مساعدة احدكم

اين ذرات الهواء ؟ اين الأكسجين ؟ لما أختنق بشده هكذا ؟؟؟؟!!!!

المعجزه التى وهبتها للسماء ستمطر به , اوه ت تمطر به

المنتحر دوماً وأبداً سيكون أناني , هذا ما أدركته ( كنت أناني للدرجة التى خولتني بانهاء حياة مرآتي )

لازلت وسأظل للأبد طالما هناك متنفس وشمس تشرق كل يوم , أنهش روحي وأخدش جسدي …الندم يسيطر على النبض ولن ينعتق حتى يصلب الحيوات  داخلي .

“ بعض الأخطاء قابله للمحو والتعديل ….وبعضها الآخر لا يمكنك محوها وان حاولت ..“

كريس لربما عليك التوقف لوهلة ؟

عندما فكرت مبتعدا عن كل شئ يجعل من رؤيتي ناقصة , أدركت أمرا هاماً

وكأي حقيقة لا معقولة هي استدعتني للضحك بمرارة ساخطه

عند تذكر تلك الأوقات وكم من اللوائح التحذيرية عكرت صفو طريقي

والتى كانت على حق ؟

المخاوف التى سكنت عائلة بارك (تحققت ) دون علمهم بذلك .

عندما كنت السبب الأزل في موته

كيف لأمر يجدر به الإستحاله أن يتحقق ؟!

اوه لأنه خوف من أمر لذا أنت تخاف ؟ سيأتيك ماتهابه ..

2012

مساء عيد الميلاد ,حيث شعشعت الأضواء المدينة بكل أنواع الفرح

بهجة الأطفال المقترنة بالألعاب النارية والتى كسرت عتمة السماء

قبلات ثنائيات وتشابك ايادي الأصدقاء

بعض الهبات وعطايا مؤقته يشاركها الأغنياء مشقة الفقراء

أمسية الميلاد أسير متجولاً في الحديقة العامة عل الأجواء السعيدة تعطف لي ببعض الضحكات

بينما كنت احتظن جسدي فوق إحدى المقاعد

حيث كريس يظهر في هذه الأوقات الحالمة , ينهش كل الضحكات التى اكتنزتها طويلاً لينثر الحروق على حدقتي ببرود ويذهب ..

 نوبة اكتئاب حادة عصفت بي في الأوقات الماضية

تنفس هواء نقي وتجرع كأساً من العصير الطازج بينما تحتظن كفي مذكرة ….

كانت معجزه , الكلمات الأولى التى سأخطها على هذه المذكرة بعد كل ذلك …حلم يتحقق

( 2012 الساعة التاسعة مساءاً, يوم الميلاد )

الوقت , هذا ما خطه قلمي ببؤس ..

2013 الثامن والعشرون من اغسطس

”  وعكه صحية ؟؟ الأمر أسوء من ذلك قطعاً , أقر أنها لعنة حلت علينا “

” ربما هو مُصاب بالإكتئاب  ؟ “

” ماذا ؟ “

” نعم , أرق , انعزال,تقلب مزاجي حاد وفقدان الشهية ,  هذه أعراض اكتئاب وأظن أنها شديدة , أنت تخبرينني بذلك بالرغم من كونها أكثر من عدة أشهر !!! “

أخصائية نفسيه زارت والدتي ذاك العام , كانت مجرد صديقة لذا بالمصادفة نوهت عن حالتي ؟

أنا حقاً ضحكت بمرارة وقتها

هل لاحظت ذلك للتو ؟

بالرغم من ذلك , مرض نفسي ؟ هو اشبه بالجنون لعائلتي

..

2013 التاسع من ديسمبر

”  هلا أخبرتني لما وجهك مصفر للغاية ؟؟!!!

سوهو تذمر للمرة الألف لقبحي ؟

ليردف بيكهيون

نعم , لم يسبق لي أن رأيتك شاحب هكذا ؟  “

”  انفصلت عن صديقتي ….أخبرتك بذلك سابقاً !!

ليتململ تشين من طفوليتي

وااه ,وويفان هل وقعت لها بشدة ؟ , توقف عن ذلك ,أعلم انك تقع في الحب كل يوم مع احداهن   “

وهل تظن انه فعل حقاً ؟ وويفان بارد ولن يقع بسهولة

بثقة ممزوجة ببعض السخرية سوهو أقر بتأكيد

بارد ؟

هذا جيد , لا بأس سوهو سأمررها لك

بينما صرخ شيومين بغضب من الجو المكتئب

في ليلة الجمعه الأولى التى يكون بها وويفان صامت

يآآ , سوف ادفع اليوم , لذا دعونا نستمتع بينما نحتسي الشراب ؟ هيا يارفاق!!

”  أنا ذاهب , استمتعوا أنتم

بكل قوة مستطاعة اظهرت اسناني بابتسامة وويفان اللعوبة حتى أتجاوز أسألتهم

أنت تحطم الأجواء السعيدة

جدياً وويفان توقف عن ذلك

سأطلب الجعة من أجلك !

ما ان تخطيت الحانة للخارج بسرعة الضوء

أخرجت أنفاسي التى حبستها سابقاً

لتمطر مدينتي ببطء , النبض يتسارع

كريس يعود

كريس يظهر

كريس ..

وذلك الثقب الأسود بحجم الكون ينتصف يسار صدري , أود اقتلاعه وتهميشه في زاوية خالية من أي شعور , لا أريد ان أشعر كما يظن سوهو !!

انه يمزق جسدي , ينهش اضلعي ويتآكل من أنفاسي

يسلب مناماتي ويمنعني من التفكير بشكل سوي

ضبابية تحجب حدقتي …

وغشاء عاجي بسمك صخري خادش يجثي فوق نبضي

محمل بكل عبء

اذى وحتى حلم

توقف الوقت وتوقفت عن الحياة

أيها القدر ؟

فلتحطم كل الأمنيات التى صعدت السماء يوماً

مالم تكن داعية للموت , التبلد واللاشعور .

..

..

ألم أخبركم أنه التاسع من ديسمبر ؟

أوه كريس يعود ذلك اليوم تحديداً

….

طقوس هذا اليوم مُختلفة حيث يختفي وويفان

بينما يظهر كريس كالجثة غير أن أنفاسه ترتد

يجمع حطامه لينثر رماده على تلك الأضرحة

بعد منتصف الليل ينطوي بمرارة بعد شراءه لبعض الزهور ذات اللون الأبيض , هذه المرة حمل معه غيتار ؟

يبدو أن بعض الألحان ستراقصهم .

..

..

يُخفي ألامه في صندوق ليفتح صفحات تلك المذكرة في هذا اليوم من كل سنة

مساء الخير تشانيول  “

أكذوبة لربما خدعه هذا مايفكر به طوال طريقه للمقبره

لكن تلك الظلمة وذاك الهدوء يصفعه بوجة الحقيقة

لا وجود لتشانيول في هذا العالم

ليبكي بحرقة في كل مرة تصفعه الحقيقة

”  سوهو لاحظ كريس تشانيول

ابتلعت بغزارة

بيكهيون كذلك … مالذي علي فعله ؟ أوه ؟

المجنون الذي يزور العالم الآخر دوماً , وفي كل مرة يبكي وكأن الأتربة لازالت رطبة

بيكهيون مُضحك مثلك , سوهو مهتم جداً أيضاً , تشين ساخر ,لاي بريء وحالم و وشيومين منحرف وهادئ ههه  “

أي إحتراق ؟ وأي نيران تضاهي أمطاري اللاسعة الآن ؟

أنهم يشبهونك كثيراً !!!

مرارة طفل فقد والدته الآن .

سوهو يتذمر كوني مصفر ,بارد  ولا مبالي أحياناً

محدقاً في النقوش التى كتبت بقسوة العالم اجمع

بارك تشانيول

تاريخ الوفاة : ثلاثون ديسمبر 2011

مالذي تقوله ؟ لا أستطيع سماعك ؟؟

لأضحك بحرقة كثمل

أصبح لدي أصدقاء تشانيول

بينما أعددهم بأصابعي

5 ؟ سوهو  , بيكهيون , تشين ,شيومين , لاي

مددت كفي بأناملي الخمسة لألامس تلك النقوش ,

بينما اهمس بشرود

5. أصدقاء. تشانيول. ليس منهم

ضحك , بكاء وبعض الغضب …هذا هو جنون كريس

 ,

ذات مرة تسائل سوهو كيف ابدو حينما أبكي , وفي أخرى أقر بتجردي من الأحاسيس كونه الأقرب لي ولم يرى ذلك الجانب مُطلقاً

أحاديث مطولة برداء الليل , الوحدة والأرق

وحيد جداً

..

بيكهيون …فتى جيد جداً تشانيول , كيف لشخص مثلي أن يحظى بصديق مذهل مثله ؟؟؟! أنا لا استحق ذلك ….”

مغمضاً عيناي , غارقاً في الظلمة , منتشياً بالبرودة

حيث ارتدي قمص خفيف جداً , متكأً على تلك النقوش …مديراً ظهري له حتى لا يرى كيف هي الجثة التى تركها خلفه..

هل هو مظلم جداً في الداخل ؟ كيف ترى ؟ ماذا عن جسدك ؟ هل تشعر بالبرد ؟

احجب وجهي بكفاي المرتعشان بضعف

لما فعلت ذلك تشانيول ؟ كان من المفترض أن أكون أنا من يرقد هنا…أوه ؟

.

 .

لا أحد وأنا أقرها بكل يقين سيفعل فعلته

فقط لأنه تشانيول

هو ضحى بحلمه , مستقبله ,حياته من أجلي

هو أناني وأنا الأسوء

لا يهم كم من الكلمات النادمة أو حتى الألام الناجمه عن رحيله بكرهي نفسي …هو لن يعود

لوهان ..أنا أسامحه , نعم سأصفح عنه حتى يعود ويلقي على مسامعي أحاديث مطولة عنك …

 ,

لكنه سخط كوني السبب في قتلك ..”

هذا مضحك , الحياة يوماً تجعلك ضحية وأخرى قاتلاً

اشتقت إليه جداً تشانيول !

بحق الساعات التى انقضت في رثائك , وددت بل احتجت إليه كثيراً ..

ربما كون سيهون بجانبه , مضى بخير.

بقايا تشانيول كان لوهان ….وهاهو يرحل خلفه

محملاً بأطنان كره ولعنات تصعد للسماء كل ليلة على صديقه الذي هم بقتله إحدى المرات ..

..

..

..

ستشعر بالدفئ قليلاً ربما , أنه ذات المعطف الذي تشاركناه سابقاً إن نسيت ذلك

معطف اسود يغطي بضع اجزاء تكاد لا ترى

..

هذا هو كريس , يرى تشانيول خلف الصخرة والحاجز العظيم

End flash back

نافذه تخللها ضوء القمر ليكسر بعضا من العتمه على مكان مهترئ تماما , بعيد عن أي حياة

خالي وفارغ سوى من جسد تردد اليه دوما

لا  أحد يجرؤ على الأقتراب من ذلك المرأب

الرعب أحاط جدرانه المتصدعه

والصمت غلف صوته الذي لم يولد أساسا

شخص أو ربما أرواح جعلت منه مكانا ثمينا يحتضن ذكرى تلاشت وتبخرت لمن حوله ..لكنها كانت عالقه بل مخلده لصاحبها …. بدا مكانا يحتضن برودة اطرافه ووحدة روحه

يلملم شتاته ويجد ما يعيد نفسه المضطرب

أنحنى لذلك الحذاء الممزق ذات اللون الأحمر القاتم

همس بعد ان سقطت دمعه من احدى عينيه

ان كان للحب معنى او آمنت به … وأدركت ماهو الحب ؟ فأنت صنعته

ذكريات الماضي تلاحق بعضها الآخر لتصنع من الوقت الماضي لا. شئ

” يأفتى !!!! اخرج قبل ان يسقط السقف “

” هل هو مجنون “

في حاله تمكن اليأس منها … كان الأمل ككذبة إبريل بوشاح مصفر يجلب الغثيان عندما تقع عيناك به ..,  كما الجمال في رؤية العابرين -الطرق الميته ..المتشردين والمضطهدين كان يُرى في حدقتهم الزجاجية ..ذلك لم يكن سوى إنعكاس لنفسي في أعينهم … الجمال المبكي والميؤوس من إظهاره في أرض قاحلة . هذا جمال اليأس .

تلاشى المرأب

وذهب خلف اصحابه~

أصبح رماداً

,,

وحيد , وحده قاتله

فارغ من كل شئ

القيمة تلاشت , كل ماقيمته رحل بامتعاض أمامي

اين ذهبت ؟؟؟ تباً وويفان اسرع !

بعد مكالمات فائضه منه , أجبته أخيراً

أنا قادم

الحلم , حلمك تشانيول

هل لابأس ان حققت جزء لايذكر منه ؟

 …

..

 وويفان؟

استيقظت من شرودي  , انه بيكهيون  يقف أمامي بينما يحمل مكبر الصوت

السطح والظلمة الحالكة , صوت لوهان …وبعض الذكريات العالقة

توقفت عندما حدقت لنفسي ..

اقبع أمام مرآه بينما ابدو أنيقاً ؟

حسناً  بعض الشئ ؟

لسعة ارسلت اشعارات لتخل نبضي عندما تذكرت

انه السابع من يناير 2015

وليس التاسع من ديسمبر 2011

تغير الكثير

وهناك بينما مضى الوقت

وجدت هدفي

..

..

منتصف الحانه , أمام بيانو وبعض الإضائة الخافتة سلطت على جسدي الشاحب

كل شئ انساب بهدوء عكس العاصفة الممطرة داخلي

الكلمات الأولى التى خطها قلمي على مذكرتي الفارغة

أعزفها الآن  بحلم لحظي

تشانيول هل تراني الآن ؟

..

أستطيع رؤية عينيك تحدق للأفق البعيد

شوارع خالية 

عناق صامت 

الحب توهج بهدوء

أوه , استطيع سماع صوتك

استطيع سماعك في عقلي

” أنت لن تفعلها

أتذكر كيف كنت في البداية 

أتذكر تلك الأوقات 

و أنت بجانبي أخيراً توقفت عن التجولا بلا هدف

 

 مرحبا …. أدعى تشانيول 

همس بتردد

”  كريس ….أسمي هو كريس 

أتذكر تلك الشوارع المألوفه

أتذكر تلك الأيام التى رحلت بعيداً

,

,

الشمس غربت بالفعل ..والجو بدأ يبرد بعيدا عن أحضان أشعة الشمس الدافئه لتنال خيوط الليل مكان تلك الأضائه ويكسب الظلام ذلك المكان.. الرياح بدأت تشتد لتصتدم برودتها تلك الأجساد الضعيفه ..

لنبقى هكذا قليلا

دفن رأسه أكثر في صدره وذراعيه تحاوطان خصره

 الجو بارد وذلك الجسد وجد دفئه في حظن الأخر

أبتسم لتشبثه الطفولي به ” ألا تريد اللعب؟

حرك رأسه بنفي ولازال متشبثاً يبحث عن ذلك الدفئ

أراد كسب أنتباهه  وايجاد حماسه ” لقد جلبت ألعابا ناريه..مارأيك بال-

حقاااا؟!

جسده استقام سريعا وعيناه كان لها نصيباً من دهشته السعيده

 أبتسم لحماسه ورؤية عيناه براقتان لسماع ذلك الخبر المفرح ” نعم .. مارأيك بال

نعم ..بالطبع .. هوول ..أين هي ؟

أخرسه ويداه تبعثر ما حوله ..عيناه تتفقد كل شئ وجد على ذلك الغطاء

“..لا أستطيع ايجادها  ؟ … هل تمزح معي ؟؟ “

رفع يديه وحاجبيه علامة عدم معرفته بمكانها

.

.

نقر جبينه ليجحظ الأخر عينيه بتفاجئ

لأنك لم تجعلني أكمل حديثي أيها الأحمق تششه

فرك مؤخرة رقبته  متأسفا  “ اييه ..اذاً ؟

نظر اليه بتركيز لما سينطقه ..

كتف يداه وأبتسم بتفاخر  ” ستجدها خلف الشجره التى تقبع خلفك مبا -..”

تنهد بضجر لأنه قاطعه مره أخرى راكضا لتلك الشجره

لم يستطع كبح إبتسامته لرؤيته راكضاً نحوه حاملاً الألعاب الناريه بكلتا يديه والسعاده تغمره

أشار اليه بيديه  ”  لنبدأ ..

.

.

وااااااااااااااه كممم هذذااااا رااااائع ديبااااااااك

صرخ بحماس دب في خلاياه ..لرؤية مابين يديه تنطلق عاليا في عتمة السماء لتكسرها بتلك الألوان الزاهيه والمسره للناظرين

هذاااا رااااائئعع

صرخ ليشاركه تلك اللحضه الجنونيه … جميع من حولهم بدأوا يحدقون بهم …لم يلقون بالا لذلك بتاتاً  وأستمروا في أطلاق تلك النيران بحذر

’’

أفكر بالأوقات العصيبة

جاثيا على ركبتيه واحدى يديه تحمل فردة حذاءه الذي سقط س

هوا بفعل ركضه خلف تلك الشاحنه همس بينما يرى شاحنة تذهب بعيدا عن ذلك الحي لم تكن أي شاحنه

… “ لماذا …ت تشانيول …لما ذ ذهبت ل لقد وعدتني

. “اريد أن أصبح بالغاً 

بدأ صوته يصدح …صراخ مدوي ستظن لوهله ان احدى حباله الصوتيه ستقطع “اريد أن أصبح بالغاً

اريد أن أصبح بالغاً 

“ اريد أن أصبح بال 

ذلك الصوت القوي إختفى تماماً ليتتبعها موجة سعال خِيل أنها لن تتوقف لِزمن .

.

كنت بجانبي , أخيراً لم تعود تائهاً

أفكر بالأزقة المألوفة

أفكر بكل الأوقات الجميلة التى مضت

يآ“

ان كنت لا تريد …لن اصور معك ~

تباً على لساني 

سحقاً

هيا كريس ,انظر للكاميرا.

ابعدت ناظري عنها مغمضاً عيناي بشده بينما اقهقه على وضعي 

إنها تصورمنذ بدء تذمراتك …هيا لا تصبح ممل

فغرت فاهي بصدمه , لأبتسم بعدها أجبر نفسي على فعلها بسرعه 

سأردها لك ,انتظر فقط 

بوينغ بوينغ

اومو لطيف

هسهست بعد ان انتهى وبدأ يعيد الفيديو مراراً 

توقف عن قول ذلك  “

لطيف

تبدو كجرو

هل أخبرته أن يستمر ؟ …

ههههههههههه لطييييييف!!!! “

هنـــــاك مكـــان

نعرفه أنت وأنا فقط ..

 .

ااه لقد وصلنا

هل هذا مكاننا الجديد ؟؟

عدسته بدأت تتفحص المكان

مرأب مهترئ وقديم جدا , بدأ يعطس لأن الأتربه ملأته , وكأنه مكان هجر منذ زمن طويل , خردوات ..أي شئ غير صالح لأستخدامه وضع هنا , يبدوا كقمامه بحاله مزريه

نعم .. ما رأيك ؟

عيناه تدحرجت

هل تمزح ؟

لا … لا أنا جاد

,,

نبضات قلبي …

ابتسامتك بصمت تمنحني الدعم ..

أوه , أستطيع سماع صوتك 

أنت جنة أبدية 

أفكر بالأزقة المألوفة

أفكر بكل الأوقات الجميلة التى مضت

كنت بجانبي , أخيراً لم تعود تائهاً

هنـــــاك مكـــان

نعرفه أنت وأنا فقط ..

….

.

توقف للحظة

أنت , نعم أنت يامن تقرأ !

.

حدق في المرآة ؟

الآن !!

من تكون ؟

كيف ترى نفسك ؟

حدق مطولاً في حدقتيك ؟

كيف تبدوان ؟

هل هي فارغة ؟ حالمة ؟ أم تائهة ؟…

متفاجئ كونك تعريت أمامك ؟ خائف منك ؟ غريبٌ عنك ؟..

لا بأس يمكنك النظر لنفسك فلازلت أنت أنت

لكن لم أعد. أنا أنا .

النهاية~

kik: Remond098

ask

twitter

10 أفكار على ”Mirror Person – THE END

  1. نفس عمييق – وااااه – جديا معجبه بكتابتك
    حد الالم ..
    النهايه ابد ماتوقعتها كذا ):
    تشانيول ليش يموت 😭..
    ياربيه مشاعر داهمتني مره وحده ، حزن مع ضيقه
    مدري شقول ..
    جديا نزلت دمعتي ..
    لكن النهايه مرضيه ، وكيف جبتي اغنيه كريس
    على لحظاتهم ، وكاني اشوف لحظاتهم بالرمادي..
    الحياة استمرت لكريس ، ولقى اصدقاء جدد ،
    وشخص يحمل مشاعر له ..
    ماتوقعت ان كريس ينفتح لهم ويصير بشخصيه ثانيه
    لكن كل هذا كان غطاء، يخبي الامه تحت ضحكاته..
    لو اني بمكان كريس كان ماتحملت ، اعيش حياتي
    وانا ادري اني قاتله صديقي ، او بسبب تهوري
    توفى صديقي..

    قبله لاناملك على هذا الابدااع ، ننتظر جديدك ياعزيزتي
    ورجاءا بعيدا عن الحزن ، لقد استهلكتي مشاعرنا اووه!!؟

    أعجبني

  2. خلصنا اجمل روايه مو مصدقه ابغى تبقى لوقت طويل بس جد كل بدايه لها نهايه
    اجمل شي ان الروايه بعيده عن الحب والاشياء ذي
    لان بجد قرينا كثير عن الحب مافي مانع لو غيرنا
    حقيقه اول مره اقرا روايه من نوع صداقه جميله كذا
    اوني ريموند لك مستقبل باهر بالكتابه لو حبيتي تكملين
    اخر بارت كان جميل وحزين مانكر اني بكيت 😢😩
    بالبدايه قريت الروايه لانها تذكرني بهعمق صداقتنا انا ومرام
    على بعد المسافه وقل التواصل واللقاء حنا مع بعض للحين
    ماقرت الروايه بس كانت تطلب مني من بعد كل بارت اقول لها الاحداث
    لان هي بعد لفتها القصه تشبهنا بشكل مختلف واحداث مختلفه
    التشابه بس عمق الصداقه على بعد المسافه الكبيره 😩😩💞💞
    اهذري واجد بدال ماتكلم عن الشابتر
    اول ماكنت متوقع بيصير شي زي كذا
    وانا اساسا ماكنت متوقعه نهايه سعيده ويرجعون لبعض لانه كنت احسه مستحيل
    بس توقعت توقف صداقتهم برضاهم وانهم متقلبين الحقيقه والواقع اللي يعيشونه
    وان ذا شي اكبر منهم فوق كره عايلاتهم صعب يبقون مع بعض
    بالناسبه لهم احسها بدت حياة كريس لانه بدا يتاقلم شوي شوي وصارو له اصدقاء
    وبدا يحقق نص حلم تشانيول وهو بعد حلمه مثل ماهو حلم تشان
    لوهان على اني متضايق من تصرفاته الا ان بجد كنت ابغاه يبقى قريب مع كريس
    بيساعده حيل انه يعيش حتى لو مع ذكريات تشانيول
    وبيك وجوده مثل المعجزه شفاء لكريس باخر بارت لو مو موجود لا بيك او لوهان
    ماتوقع كريس بدا يفكر بعدل ويحقق حلم
    كل شي كل شييي ججمييل 😩😩💞💞
    بشتاق لروايه ححيلل والاهم من ذا كلها القصه بتنرسخ بعقلي
    اكثر شي اثر فيني وخلى دموعي تنزل من قلب الجزء ذا

    ” حيثما تشانيول يكون ,كريس لن يكون أقسم !“

    اقسم بذلك سيهون , سأختفي ان تطلب الأمر

    لكن لا تأخذ ما تبقى مني

    أتوسل. إليك..

    ” اعدك بذلك سيهون , لا تصدقني؟؟؟؟ “

    توقف عن البكاء , اللعنة سيهون لا تبكي !!!

    ” ماذا عن العزوف عن ضوء الشمس وسجن نفسي للأبد ؟ أي حياة أريدها حين سأراه في كل الأوجه ؟؟؟؟!!“

    ” كل… كل الملامح والضحكات ستكون لتشانيول في حدقتي ؟!!!!“

    ” سيهووون!!!!!“

    “ انا اود الموت. على . ان. يحتظن تشانيول. تابوت لعين عوضاً. عن جسدي !!!!”
    كيف لمدامعي ان تسقط بقسوه هكذا ؟

    انها تعيق تحدثي

    وهذا الذي ينتصف حنجرتي لاذع

    مؤلم بأنين طفل

    أهوي أرضاً , ضعيف جداً من أن تحملني أقدامي

    ..
    ججد ي عزي على كريس 😢💔
    اوني الجميلاهه بتوفيق لك وخلينا نشوفك بروايه جديده جميله فريده من نوعها
    واييي اوني حاولت اكتب اطول بارت عشان اسعدك مثل ماتسعدينا 🙈💖
    يعطيك العافيه 💖💖💖💖💖💖

    أعجبني

  3. ..
    .
    لا جدياً لقد اصبحتي مجرمة يا فتاة!!

    يعني مدري كم رواية قرأتها لحد الآن بس المشاعرة اللي في ذيه الرواية ما قد جربتها…ابداً
    قد بكيت في روايات..نزلت مدامعي لكن في ذاك الوقت قدرت اتحكم في شهقاتي بس الحين لا…جدياً و بكل صدق و امانة ما قد بكيت كذا في اي رواية كانت من تكون.!! حتى شهقاتي و دموعي لم ينتهوا و انا اكتب لك..حاولت اوقف بس كلام كريس ينعاد في بالي..و في كل مرة اتذكر انه الرواية مبنيه على قصة حقيقية ازيد في بكائي اكثر..~ شهقاتي عورت حلقي!! و كأن في شيئ سد على نفسي ليه كذا مشاعر هالشخص تؤلم حتى الشخص الي يقرأ؟.

    ابداً و مطلقاً و استحال لي اني اتخيل النهاية كذا…]يعني انا على نياتي مسكينة كنت اظن انهم بيلتقون عن قريب و ما يفرق بينهم شيء..بس خسارة انعكس كل الي فكرت فيه للأسوء…

    __هنا حيث تنبذ انعكاسك في المرآة , هنا حيث تتخلى الأنا عنك وتنقشع ببطء , هنا حيث لا ظل لك تحت أي ضوء , لا حواس تشعر عندما تبكي السماء ولا أنت أنت في عداد العمر …__
    .
    جدياً كلامه هذا نقطة البدء الي بدات ابكي فيها ..للصراحة حالتي اسوء من بيكهيون لما قرأ مشاعر كريس!! حاولت اغسل وجهي بس المشاعر تصدمني مجدداً

    كلامه لانعكاسه في المرآة كسرني و انا هنا…ما هذا كيف يستطيع تحمل كل هذه المشاعر القاتلة.. اذا ما زال بطل الرواية الحقيقي حياً يرزق و في داخله هذه المشاعر سأشفق عليه حقاً و سأحزن حتى الموت لحاله…لو كنت انا بطلة القصة لأنتهى بي المطاف منتحراً خلف تشانيول…سوف أرمي العالم و قاذوراته للبشر و اجري خلف روحي الضائعة…صديقي الوحيد و مرآتي انتحر لينقذني… لقد تركني في هذا العالم؟…على الأقل كنت حياً اتغذى على ذكرياتنا القديمة..انظر للمستقبل على امل رؤية وجهه لكن الآن؟ بعد رحيلة؟؟ لماذا اعيش؟ لما اظل متمسكاً في هذه الدنيا و كنت قد فعلت مسبقاً فقط على امل انني سوف اراه و اشعر به…لقد رحل لذلك سوف ارحل معه. لم يبقى لي في هذا العالم اي سبب للبقاء…سببي الوحيد رحل لينقذني من راحتي…كنت سأنتحر فقط لأتخلص من شعوري…اي شعور و مرآتي قد لكمني..اظن انني شعرت باللاشعور عند وقوفي على حافة السياج… احاول نسيان حقيقة انك لكمتني…حقيقة ان لوهان…صديقي الذي وثقت به بعد رحيلك يخونني!!..لقد كان يخونني لا يثق بي..كان يعرف عن علاقتي بك و علاقتك بي لكنه لم ينطق..لما لم يفعل…انه صديقي اليس كذلك؟؟…رأس البعوضة لوولو؟ لماذ فعل ذلك. لماذا يقول انني قاتل..لما يصعب الأمر علي..اعلم لقد كان بسببي…انه مرآتي لماذا مات و انا لم افعل..لما لوهان لما… لما انت غاضب مني بينما يجدر بي انا االغضب منك على فعلتك …على اتهامك لي…تريد زجي في السجن؟…لا يهم انا استحق ذلك..و ان كنت تستطيع قتلي فذلك افضل …ااسامحك؟ لوهان اسامحك؟ ظاهراً اجل لأنك اعتنيت بتشانيول كصديقك…لكن عميقاً بداخلي لا ازال ساخطاً انا لم اتجاوز حقيقية انك كنت تعرف ماذا كان يعني لي تشانيول…كنت صامتاً… و انا كنت كذلك لكن هل يمكن تفسيري…انا لا اعلم من انا , لا اعلم لمذا اعيش الا لفكرة واحدة.مرآتي حي يرزق في مكان ما…لكن الآن…هو….ليس كذلك..لم يعد كذلك …ماذا افعل لوهان ماذا؟؟ انت في ايد امينه برفقة سيهون لكن انا مالذي يمكنني فعله..لدي صديق لوهان…لكنه يشبهك! بيكهيون يشبهك كثيراً .. هو طاهر و لطيف. محب و يثق بي.. عكسك لوهان! انت لم تثق بي ابداً..شعور الثقة بالناس حذف من قاموس مشاعري …لماذا؟…لأنك انت الذي مسحتها مني انت!!…اريد الوثوق ببيكهيون!!..اريد الوثوق بسوهو…سوووهووو الأقرب بالنسبة لي اريد ان اثق بهم..اريد ذلك حقاً لكنه صعب لوهان..انه حقاً صعب …بسببك.
    بكيت؟ نعم بكيت لقد اصبحت كريس الطفل الباكي لماذا تشانيول لماذا؟؟ لأنك رحلت…رحلت و هم دفنوك قبل ان اراك…اودعك…اخزن ملامح وجهك في عقلي !! لما افعل ذلك ما دامت ملامحك و رائحتك و مشاعرك و ذكرياتنا محفورة وسط عقلي و في داخل قلبي…لكن لا يضر لو رأيتك للمرة الأخيرة ربما لن افقد عقلي..لربما انا الآن لا ارتدي قناع تشانيول بينما احبس كريس في وسط اضلاعي…لا اريد…لا اريد تشانيول …هذا صعب حقاً…التظاهر بأنك شخص ما بينما انت في الحقيقة تحبس نفسك من الخروج..هل استطيع التحمل ؟ ربما..~ لكن لا اريد تشانيول …لا اريد التظاهر بشخصيتك…لما لا تظهر و تمارس حياتك اليومية امامي ؟؟ لا اريد ان اكون انت.. لا اريد ان اكون تشانيول الساخر اللطيف و الهادئ و المحب الطفولي و المراعي.. لقد حبست كريس في داخلي.. اناا…امام اصدقائي اصبحت ووويييفااان …ليس كريس. وويفان فقط..هل تصدق هذا؟ النبيذ الذي كنت لا اطيقه اصبحت لا استغني عنه ,لماذا؟ لكي احاول نسيان ذاك اليوم الجحيمي لكن من يستطيع؟؟؟ ليس انا اؤكد لك…اصبحت وويفان…اللعوب!!
    سوهو…يفهمني جيداً…لقد رآني تشانيول!! هو رأى كريبس الذي احاول جاهداً اخفاءه تحت وويفان..هو يعلم انني بارد هو يفعل… هو يراعي كثيراً لكنه ذكي ايضاً تشانيول…مثلك بالفعل..
    هو يحبني..هو قال هذا..سوهو يحبني لككني اسف معنى الحب ذهب مع رحيلك تشانيول.. هو يثق بي يفهمني لكنني لن استطيع..هو صديقي و انا كذلك لكن بعدك هل استطيع المضي قدماً تشانيول.. 5 اصدقاء يحبوونيي بالأخص سوهو و بيكهيون..سوهو يقرأني هو اكتشف كريس داخلي بسرعة..بيكهيون قرأ كتاباتي..هو اكتشف واقعي !!! ليس وويفاان اللعوب …بل كريس الفارغ من المشاعر ..اريد الوثوق بشخص ما ..اريد البوح بمشاعري و لو القليل لكن للأسف انا حتى لا أثق بنفسي فكيف اثق بالأخرين؟ انه يؤلم تشانيول يؤلم كثيراً
    في يوم محدد من كل سنه بعد رحيلك كريس يظهر!!! مهما حاولت طمره في اعماقي هو يستمر بالظهور في ذلك اليوم فحسب لكنني شاكر على الأقل سوف اراك…ولو كنت تحت وزن من التراب استطيع الشعور بك تشانيول…لكن هذا مؤلم لماذا لا ترد علي الم تقل انك مرآتي؟ انا ابكي امامك لكنني لا اراك تبكي؟… انا اتكلم لكن ما من احد يرد علي لماذا تشانيول؟ لماذا تجعلني اتكلم وحيداً ؟؟؟انت بارد سؤدفئك الم افعل؟ انه المعطف الذي تشاركناه ام لم نفعل ايضاً ؟؟؟!! اشعر بك تشانيول انت تراني و انا استطيع تمييزك لكن اين انت؟ انا لا اريد تمييز رائحتك فقط..اريد اشباع عيني برؤيتك..اريد الأحساس بخلايا جسدك ضد خلايا جسدي…هل انا اناني؟…فليكن انا اناني حقيير لكنني اريد الشعور بجسدك الا يمكن؟
    تذكر مكاننا الخاص تشانيول؟ لقد هدم…اخر مكان لي كي استطيع فيه استرداد بعض الذكريات الماضية لقد ذهب..اصبح حطاماً..مثل مشاعري…كما قلبي الآن…مثل حياتي و نفسي التي تحطمت..لم يبق لي شي تشانيول..انت ذهبت انا لست انا اطلاقاً..لوهان..لقد ذهب هو الآخر.. اخر شيء و هو المرآب ذهب ايضاً…هل يجدر بي الذهاب؟ ربما اللحاق بك ليس شيئاً مستحيلاً اظن؟…الحياة لم تبقي لي شيئاً ابداً…و كأنها قد اعطتني اي شيء في بادئ الأمر. لكنني شاكر للحياة ,, لقد عرفتني اليك الم تفعل؟ سأظل شاكراً لها الا ان اموت…او اقتل نفسي ربما…
    هناك مكان ما تشانيول..انا و انت فقط من نعرفه لا يستطيع كائناً من كان العثور عليه ..او علينا .
    استطيع سماعك تشانيول..انا افعل…استطيع سماعك بداخل عقلي.. صوتك يتردد دائماً بداخلي , وحتى لو هرمت و صرت كهلاً اصماً صوتك لن ينقطع عن مسامعي ابداً
    هناك بين الأزقة المظلمة المألوفة ..مكان ما نحن فقط من نعرفه…كنا هناك..معاً!! لكن الآن ذاك المكان …اصبح يتردد فيه شخص واحد مكسور..انا ذاك الشخص! كورقة شجرة يابسة تحملها الرياح اينما تشاء
    هناك مكان…نحن فقط من نعرفه..لكنك لست فيه..ولن تكون. انا في ذاك المكان…وربما لاحقاً لن اكون.!!
    كنت بجانبي تشانيول…كنت في عقلي . ذاكرتي.رأسي قلبي.ذكرياتي. حديثي.و اشتياقي. كنت دائماً هناك تشانيول…داخل كريس كان مسكنك ولا يزال…كنت بجانبي يوماً ما الآن انت رحلت..لكن عقلي ذاكرتي رأسي قلبي ذكرياتي حديثي و اشتياقي لا زال ينطق بأسمك تشانيول.. انت ذهبت لكنك لم تذهب حقاً.!
    منذ ما يقارب..لا اعلم منذ الأبد اقترن اسم تشانيول بمعنى الحب في قاموسي..وبما انك ذهبت فقد ذهب الحب ايضاً
    فلتبقي ذلك في بالك مرآتي
    كريس= تشانيول…….تشانيول=كريس !!!
    ______________________________________________________________________________

    حقاً ….._ لحظة صمت_
    شهيق….لقد اذهلتني كتابتك للحد الذي يفوق التصور يا فتاة ..لا تعلمين حقاً حقاً لقد اثرت بي بشكل غير معقول..ليست كمثلها من الفيكز..لو نشرت ككتاب لا استطيع حصر النجاحات التي ستحققها..اسلوب الكتابة..المشاعر..الأحاسيس..تجسيد الشخصية..الحبكة..و القصة ككل هي فقط فوق المعقول.. لا اعلم اذا القارئات الأخريات حسوا بذلك ..لكن انا حتماً احسست و كأن كريس قابع امامي و كأنه هو الذي يروي القصة ..لست انا من يقرأ…هو يروي لي..تفاصيل القصة قاتلة..وكأنني كنت بجانب كريس عندما وقعت كل الأحداث..او ربما احسست نفسي كريس نفسه؟؟
    تشانيول هذا الفتى الذي اودى بحياته فقط لأنقاذ صديقه…لماذا لم يسحب كريس و انتهى الأمر؟ لما القى بنفسه مكان كريس؟؟هو يعلم تماماً ان كريس عاش بفكرة لقائه بك تشانيول..هو الآن جسد بلا روح.

    لوهان الذي تجسد بهيئة ملاك لكن اتضح في الأخير انه ما الا شيطان شرير…حقاً لقد كنت اظن ان له سبب لأخفائه حقيقة معرفته بتشانيول..لكن كان السبب لأجل مستقبله..حقاً وضيع. و بكلامه لكريس بزجه بالسجن…لوهان انت حقاً حقير !

    بيكهيون الشخص الطاهر..ما ذنبه انه لطيف.؟؟ لماذا كريس لماذا تشببه بلوهان؟ لا اظن ان شخصية بيكهيون تخوله لكي يكون كشخصيه لوهان…ابداً

    سوهو المقرب من كريس..الشخص اللطيف المراعي و الذكي …اكتشف شخصية كريس بسرعة..صديق جيد يحب كريس و يفهمه جيداً!

    اخيراً كريس هذذا الشخص الذي استنزف مشاعر كل الأشخاص حول العالم..وليس السعيدة منها..هذا الشخص التي تعجز كلماتي عن التعبير عنه..حساس؟ نعم لا اظن ان احد يستطيع ان يكون صديقاً وفياً مثله في هذه الدنيا. لم يكن ولن يكون ابدأً
    الهي اخلاصه و حبه العميق لتشانيول تجاوز مرحلة الصداقة…تجاوز مرحلة الحب..تجاورز مرحلة التصديق..وصل لحد الجنون! احتفاظه بكل تلك الذكريات ..الصغيرة و الكبيرة منها..التافهه و العميقة ايضاً شيء لا يصدق..كان يعيش على تلك الذكريات..لا يريد شيء آخر سواء تشانيول

    حقاً لا يصدق.!

    اااااه حزينة جداً لأن احدى اروع الروايات التي قرأتها قد انتهت..الحزن قتلني في هذه الرواية لكن المشاعر …الهي لا تقدر بثمن

    كائناً من كان البطل الحقيقي لهذه القصة..فليعنه الله على ما حدث له و يلهمه الصبر ليعيش الى ان توافيه المنيه

    صديق ككريس حتماً اريده..لكن في هذا العالم لا اظن انني سوف اجده..مطلقاً

    شكراً جزيلاً لكي على هذه المشاعر المتأججة و الرواية العظيمة التي ستبقى خالدة في ذاكرتي الى اجل غير معلوم…

    ^
    انا دائماً اعلق لكن ليس باللغة العربية الفصحى….اتحدث بها عندما مشاعري تأبى الأنغلاق على نفسها

    اطلت الحديث؟ اعلم و لكن مالذي لا يممكنني قوله؟
    في الواقع هذا اختصار لمشاعري
    كوني بخير..~

    أعجبني

  4. احس لو ينتحر الله مرح يحاسبه ( استغفر الله ) كتلة المشاعر الي يحس فيها كريس مستحيل احد ثاني يقدر يحس فيها حنى و لو حاول احد محد راح يقدر يحس فيها غير كريس انتظار سبع سنوات ذهب بلمح البصر مع اختفاء صاحبه الوقت الامل التخيل في كل الامور التي يمكن ان يقوم بها معه( تشانيول ) التطلع لروية كل يوم و سماع صوت ضحكاته رويته اشباع ناظريه به اختفى و للابد و الاقسى من كل ذالك كونه هو السبب في قتله كان يعتقد بانه يكره ( تشانيول ) لا يحبه و الان يتخلى عنه من اجل عائلته و لكن كل تلك الافكار الساذجه ذهبت هي ايضا بعدما فارق المقصود بها الحياه هو انقذه من الموت ليذهب هو للموت بقدميه و الخيط الوحيد لمعرفه حياته السابقه اختفى ( لوهان هو الخيط بمعرفة حياة تشانيول السابقه ) و الان المكان الوحيد الذي يستطيع تجميع فيها نفسه و ذكريتها هدم امام عينه و لم يستطع فعل شيء غير المراقبه بصمت و لكن لبقاء هذان الشخصان ( كريس و تشانيول ) يعيشان معا و بنفس الجسد هي تنكره على شخصية نصفه الاخر الذي يعتبره كالمراه له ( تشانيول ) فكر قد تفي بالغرض حتى ياتي ذالك اليوم ليلتقي بصديقه في السماء و ظهوره مره واحد في السنه بشخصيته ( كريس ) البارد الكئي الحزين الغامض جيده لتخفف عنه و ارجوء ان يحدث شيء كبير يجعل البطل الحقيق صاحي الرواية سعيدا ليس مضرا لا بل من اعماق قلبه صراح كل ما تذكر انه رواية حقيقيه ابكي و كل مره اتذكر انه انتظر و ما حصل على شيء ابكي اكثر و كل ما اتذكر انه يمثل على نفسه و على غيره ابكي اكثر يا اخي الي ما بكى على هذي القصه هو صراحه مجرد من مشاعره ما عنده احساس قلبه ما ينبض القصه من اروع القصص الي قريتها بحياتي و يعطيج العافيه ريموندا على الرواية الجميله و بالتوفبق لج و ان شاء الله تكونين كاتبه مشهور عالميا لان انتي تستحقين لقب كاتبه و صراحه الروايه لا اقصد القصه بما انها حقيقيه و انا صراحه لا تعليق لان الروايه لين الحين مأثره فيني 😔😫😞😭😘فايتنغ ✊🏻

    أعجبني

  5. مو قادرة اكتب عنجد استنزفت مشاعرى دموعى مابتوقف عن النزول ياالله يابنت شو هاالابداع ماشاء الله عليكى مبدعة ابهرتينى ذكرتينى بكاتبة متل احلام مو قادرة اوصف مشاعرى وكيف حس برغم انى معجبة بطريقة كتابتك بس باهاد البارت ابدعتى بطريقة غير طبيعية مدهشة
    حسيت كريس يقف امامى يحكى قديش يتعذب انتظاره عذابه اكتئابه بردوه ياللى يظهره
    وويفان بروح تشانيول وفى ليلة يظهر كريس
    كنت كتبتلك انى كنت ارديهم حب لكن انتى اثبتيلى ان فى شى اسمى من الحب
    الصداقة طبعا مافى صداقة هيك هذى الايام اعطيتيلى الامل
    كريس + تشايول =شخص واحد مراه وجهان لعمله واحدة
    سوهو الصديق الاقرب يملك مشاعر له هو يحبه لكن لا يستطيع
    انعدام الثقة فى احد لكنه يفهمه يفهم شخصيته
    بيكى المرح قرا كتابته ليبكى ليه تشبيهيه ب لوهان قسم
    انى انى عندى مشاعر بدى اقتل لوهان هذا الشيطان مع انى مابعرف ليش عمل هيك للشهرة هو بيعرف قصتهم ليش خبى ليش حدا يفهمنى بدى اقتله خاين وفى الاخير زج كريس بالسجن شو بده هاد
    سيهون الملاك -لاى الفاهى -شيومين المنحرف الغاضب-تشين المرح
    توقف للحظة

    أنت , نعم أنت يامن تقرأ !

    .

    حدق في المرآة ؟

    الآن !!

    من تكون ؟

    كيف ترى نفسك ؟

    حدق مطولاً في حدقتيك ؟

    كيف تبدوان ؟

    هل هي فارغة ؟ حالمة ؟ أم تائهة ؟…

    متفاجئ كونك تعريت أمامك ؟ خائف منك ؟ غريبٌ عنك ؟..

    لا بأس يمكنك النظر لنفسك فلازلت أنت أنت

    لكن لم أعد. أنا أنا .
    ___________________________________________
    قسم انك فتحتى عيونى على شى مو مكتشفته فينى من قبل
    رح افتقد هاى الرواية من اجمل الروايات ياللى قراتهم بحياتى وافضلهم حزينة انها خلصت
    وجع قلبي
    الحزن ياللى حاسه فيه الدموع ياللى مو راضية تبطل لاول مرة بحياتى ابكى هيك
    شكرا لانك خلتينى احس انى عندى كل هاى المشاعر انتى كاتبة مبدعة تستحقى الافضل بتمنالك التوفيق وارح ابقى من متابعينك دايما تستاهلى بعد هيك رح ابقى ساسانغ لاليك منتظرة جديدك ربي يوفقك

    أعجبني

  6. علقت وانمسححح
    😫😫😫😫😫😫

    المهم شرح وضح كريس
    بدقه مؤلمه مرررره
    وصلت تخبطه انكساره المه وحدته قهره
    صدق حسيت بشعوره من طريقة الشرح
    💔💔💔💔💔💔💔

    كان بيحسس تشان بخطاه
    ومات تشان وهو اللي انهار
    كان بيحسس لوهان بقوه غدره وذالته
    ومات تشان وحقد لوهان

    صادق بدل ما يكون الضحيه صار القاتل
    😞😞😞😞😞😞😞

    لقا اصدقاء وحبهم ومستانس انه لقا ناس كذا
    بس ما قدر يبينهلهم من اللي فيه وانكساره والمه
    ما قدر يبينلهم وش كثر يحبهم

    فرحمته وهو منقهر مو قادر يستانس او يصارحهم
    او يوضح انه يحبهم
    💔💔💔💔💔💔
    😢😢😢😢😢😢

    كل ما شاف بيك وتذكر لوهان
    صراحه خلاص
    😖😖😖😖😖
    حتى عقب اللي سواه لوهان يتذكر طيبته براءته
    وصدق صار يخاف من بيك يقول اخاف يصير زي لوهان
    مع اني ادري انه زين
    بس انه يتذكر اشياء في لوهان وزينه
    😩😩😩
    مررررررره تعور القلب
    ما حقد لا سامحه ولوهان مع اللي سواه
    وهي غلطته اللي صار
    مع ذلك له وجه يحقد
    💔💔💔😖😖😖
    صراحه روايه امتعتنا بالبارتات
    والمشاعر اللي فيه مشكوووره❤️❤️❤️😍😍

    أعجبني

  7. 😭😭😭بكيتيني طول البارت
    ابداع مره جميله الرواية انا اول مره اعلق بس بجد ابداع وانا ما اعرف اوصف قد ايش جميل البارت عشان كذا ما اعلق الا نهاية الرواية
    شكرا على مجهودك وانشاءالله نشوف لك ابداعات ثانية

    أعجبني

  8. ااه
    التعليق واجب ولو في غيابه بحضرة كتاباتك
    المعنى و المشاعر المفقودة باغلب الكتابات موجودة هنا بكميات مفرطة استمتعت بقرائتها
    شكرا على اتياح الفرصة لنا لقراءة حروفك🙂
    تحياتي

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s