عثراتُ الصيف – الفصل الأول ..

 

 

 

 

tumblr_msodlhTOqA1sx95l0o1_r1_1280 (1)  
# كلام مهم جداً بالاخير # 
كيونغسو .. لديه أفضل وأبشع المزايا في حياته ..
حالته كانت لغزاً غريباً لا يستطيع أحدٌ حله .. حتى أبرع الأطباء فشلوا تماماً في إعطاءه تفسيراً علمياً منطقياً لحالته المُذلة والغير طبيعية ! , حالته نادرة والتي لو علم بها الناس سيظنون على الفور بأنه غريب الأطوار
هي تلك الحالة التي لا تصدق: معاناته في التحول لذكرٍ وأنثى !
أجل قرأتموها جيداً …
كان في السادسة من عُمره عندما اكتشف الأمر لأول مرة .. عندما أحتاج الذهاب إلى الحمام بشدة
أصابه الهلع عندما لاحظ اختفاء شيء من جسده – عضوه الذي يساعده على التبول – كيف سيعيش من دونه الأن !؟؟
وكا طفلٍ صغيريِ بريء يجهل أمور الحياة .. ركض إلى والدته باكياً ريثما السائل الأصفر يتدلى من بين فخذية
أمسكت به بقلق رغم إن عينيها كانت تحمل مشاعر غريبة لم يعهدها من قبل
كان خائفاً ويتلعثم كثيراً إثناء شرحه لما حصل , لكن والدته بقت هادئة جداً و أبتسمت له ابتسامة لطيفةٌ هادئة لم تصل الى عينيها ..
حركت أصابعها الحنونة ببطء لتمسح الدموع بعيداً عن وجنتيه .. ثم ربتت بخفة على شعرة الكثيف
لا تقلق صغيري .. كُل شيءٍ سيكون على ما يرام ..
 
وفي السنة الثانية .. عاد جسد كيونغسو كما كان .. بل كاد ان ينسى بأنه كان صبياً !
وبتلك الحالة أتت المرحلة الابتدائية .. لتعلم كيونغسو الألوان الطباشير .. واللعب بالطين وكوره القدم .. وأيضا الصداقة ..
بيكهيون كان أول صديقٍ له وعلى الأرجح الوحيد , والدتيهما كانتا صديقتين ومنازلهم كانت قريبة جداً بسبب صغر المدينة ..
وذلك كان سبباً جيداً ليتقابلوا تقريباً كل يوم , فعلوا كل شيءٍ معاً : تشاركا الأسرار الغبية , تشاجروا مع من يزعجهم وسرقوا السكاكر من درج المعلمة , تشاجروا أيضاً على الشبان الوسيمين
انضما إلى نفس الأنشطة المدرسية , حتى الاستحمام ! , أجسادهم متصلة معاً ولا يستطيعا العيش دون بعضهما ولو لثانية ..
عندما كانا في السنة الثالثة أراد بيكهيون المبيت عند كيونغسو  وكالمعتاد تشاركا الحمام .. سأله بيكهيون الصغير عن سبب اختفاء عضوه وعن تغير شعرة وبشرته ..
لكن كيونغسو لم يتكلم ولو بحرف .. فكيف يدافع عن نفسه وهو يجهل تماماً عن سبب حالته الغريبة , بل ظن ان بيكهيون مثله وسيختفي عضوه وشعره القصير ..
لكنه عندما بلغ العاشرة .. أدرك تماماً بأنه لم يكن شخصاً طبيعياً ..
وأدرك أيضاً بأن بيكهيون لم يخسر شيئاً من جسده
كان شعرة القصير قد نما كثيراً ليصل إلى كتفيه .. ومنذ ذلك الحين والدته بدأت تأخذه إلى الحلاق
لم يسأل أبداً عن السبب .. فوالدته تركته يكتشف الأمر بنفسه .. تماماً كا ورقة خضراء تهبها الرياح ولا تعرف أين ستقع
كُل شيءٍ أصبح واضحاً في عينيه عندما دخل سن الثانية عشر .. والدته رمت عليه القنبلة وأمرت بنقلة لمدينةٍ أخرى قائلةً بأنه غير طبيعي وأنه ليس كبقية الناس ولن يستطيع التأقلم معهم بسلام
انفصاله عن بيكهيون كان موقفاً درامياً جداً , ظلا يبكيان ويصرخان وكأنهما سينفصلان إلى الأبد لا لسنةٍ واحده
فكرة والدته في الانتقال كانت سيئةً جداً .. وجد صعوبة في التكيف بمدرسته الجديدة
والشيء الأصعب هو ارتداءه لتنوره المدرسة , كانت تجربة غير مريحة أبداً ولا تقارن بملابسة السابقة
بل والدته خصصت راتب شهرٍ كامل لتشتري له مجموعة جديدة من الملابس … ملابسٌ لم يعتد ارتدائها من قبل : قمصانٌ نسائية , سراويل قصيرة بألوانٍ فاتحة , فساتين , تنانير .. بل الكثير الكثير من التنانير
وإضافة لذلك والدته قد غيرت أسمه من ( دو كيونغسو ) الى ( دو كيونغسون ) , لم يكن أمراً مهماً فقد كان يافعاً جداً ليهتم ويناقش والدته ..
لم تمر سوى بضعة أيام من السنة الجديد ليرى كيونغسو دماً بملابسة الداخلية … وذلك كان أسوء شيءٍ قد تعلمه عن حياة الفتيات .. ( الدورة الشهرية )
لكن عندما أصبح في الثالثة عشر … رحب بسعادة لأسمه القديم ولجسده الصبياني
لا دورة شهريه !
لا تنانير وفساتين ومساحيق تجميل
والأهم لا فتيان يحاولون مضايقتها
وها هو الآن انتقل إلى مدرسة جديدة .. والى بيتٍ جديد , حاول العيش كبقية الناس
حاول العيش كا شخصٍ طبيعي .. كا صبيٍ مراهق يعبث في كل مكان ..
لكنه يعلم جيداً بأن في حالته هذه .. لا شيء يستمر وسينقلب كل شيء في نهاية السنة
في الرابعة عشر من سنه .. أستيقظ كيونغسو وقد شعر بشيء ثقيل على صدره , ركض للمرآة ليجد بأن كيونغسون قد عادت !!
كيونغسون ذات الشعر الطويل الأسود .. والصوت الأنثوي المزعج والجسد النحيل القصير وها هو الأمر قد ازداد سوءاً بظهور صدرٍ لها ..
أدرك بالفعل بأن وضعه قد ازداد سوءاً ! , سئم التنقل بين المدارس , سئم التأقلم على حياةٍ لم يرضاها , سئم الابتعاد عن عائلته وأصدقاءه لأنه غير طبيعي !
كانت حياته تجلب له الإحباط والتعب , لم يكن فتاً سيئاً لكي تنقلب حياته رأساً على عقب
أراد ببساطة حياةً مُستقرة مثل غيرة ..
لكن بئساً ذلك لن يحدث أبداً … لن تتحقق أمنيته وسيبقى في أعين الجميع غريباً للأطوار
بالطبع كيونغسو قد بكى كثيراً من حالته البائسة وقد سمعت والدته بكاءه في إحدى الليالي ..
لكن لا شيء باستطاعتها فعلة سوى احتضان أبنها وتمسيد ظهره بلطف حتى يهدأ
اعترفت بأنها حاولت كل شيء لتعيده لطبيعته ذهبت إلى أفضل الأطباء , والمعالجين  ولسحرة والمشعوذين
لكن لا أحد .. لا أحد أعطاها أملاً في شفاء أبنها ..
لم يكن مرضاً !
لم يكن سحراً !
ولا حتى لعنة ! , كان لغزاً من ألغاز الحياة
كيونغسو كان صبياً .. ولكنه كان أيضاً فتاه !
يتغير جنسه في كل عام .. ومضطرٌ لأن يتقبل بتلك الحقيقة المُرة ..
لقب حالته بالسحر !, بالسحر الذي ينتهي كُل صيف
حُبه الأول كان شاباً يدعى كيم جونميون .. رئيس مجلس الطلبة الوسيم والذكي
جونميون كان شاباً لطيفاً جداً تحلم به الفتيات وتتمنى ان تصبح قريبة منه , ورغم ذلك لم يظهر أي اهتمام للفتيات .. باستثناء كيونغسون
أحبا بعضهما كثيراً , فقد صدق كيونغسو بان جونميون هو الشخص المنشود ! , هو الحب الحقيقي وسيحبه حتى لو أخبره عن حقيقة حالته لكن ..
جونميون انفصل عنه فور سماعة بقصته .. . رحل وترك خلفه قلباً مكسوراً بعد ان كان ساطعاً بالأمل
كره نفسه كثيراً وكره حياته وكره كيف ظن بسهوله ان جونميون سيتقبل غريباً مثله ..
من سيحب شخصاً بمثل حالته ؟ بل ..
من سيحب مسخاً مثله ؟!!
من سيتقبل وجود شخصٍ غير طبيعي بقربة !
لن يستمر أي شيء في حياته , بل تلك الأمنيات السخيفة لن تتحقق أبداً
ومنذ ذلك الحين, أقسم كيونغسو بأن لا يعطي قلبه لأي أحد مجدداً
وبعد سنواتٍ من حياته – السحرية – نمى كيونغسو وقد أعتاد تماماً تغير جنسه في كل نهايه صيف
لا يستطيع كُره تلك الحالة إلى الأبد .. بل حالته الغريبة لها مميزاتٌ أيضاً ..
ربما تكون في الهروب .. في المرح .. في الصداقه والتعلم ..
وبمعنى الصداقة .. لا زال بيك لم يتخلى عن كيونغ كما فعل جونميون
 
بيكهيون … ماذا لو .. أخبرتك بأنني فتاة ؟ , كيف ستكون ردة فعلك ؟
سأل كيونغسو ذات مرة ليرمش بيكهيون  لعدة مرات مذهولاً من سؤال صديقة الغريب , لكنه أعاد نظرة الى صحنه الممُتلئ
كيونغسو .. فتاة …” تمتم بصوتٍ هادئ قبل أن ينفجر ضحكاً

هههههههههههههه ! ههههههههههههههه ! لا أستطيع حتى تخيل ذلك أنت فتـ …-

 
الهي توقف عن السخرية وأجب عن سؤالي … ماذا لو كنت كذلك ؟” كلماته الأخيرة بدت مترددة وخائفة
وجهك القبيح لا يدل أبداً بأنك فتاه ..” أجاب متهكماً ليصفعه كيونغسو بخفة على كتفه
يا لك من صديقٍ بغيض …
على الرحب والسعة ~~ , لكن مهلاً أعلم جيداً بأنك شاذ لكن أن تحلم بكونك فتاة هذا شيءٌ سخيف جداً !
صوته الساخر قد تسبب في زيادة قلق كيونغسو … اقترب موعد انتهاء الصيف وحالته ستتغير قريباً لكن ربما
ربما لو أخبر بيكهيون عن حالته قد يتقبله ؟
هيي بيك .. ما رأيك بأن تنام عندي ؟
 ورقة قيقب
 ” بيكهيون !! , لا تنم أريدك ان ترى شيئاً ..” صر على كلماته وهو يهز كتف بيك ليبقيه متيقظاً
الليلة هي الليلة التي سيتحول فيها .. ستكون كذبة عملاقة أن قال بأنه ليس خائفاً
بل ظن بأن خطته كانت فكرةً سيئة جداً .. قد يخسر صديقة الوحيد الى الأبد
بحق السماء كيونغسو أنها الثالثة فجراً .. أريد النوم ~~” تمتم بجفنين ثقيلين وأحتضن وسادته
أرجوك بيك …
ألم تمل من ذلك ! مكثت في منزلك لأربعة أيام وفوق ذلك لا تريدني أن أعود  الى منزلي  بسلام !! , وما قصتك مع إيقاظي كل يوم وفي نفس الوقت !؟ ’ كيف لك أن تسمي مـ..-

يا إلهي !!!!!!!!!!

تجمد جسد بيكهيون بعد أن أطلق صرخته المذهولة , فكه قد سقط وعينيه الصغيرة قد اتسعت بحركةٍ بطيئة دلت على رهبته من تغير جسد صديقة
شعره الأسود القصير قد اختفى ونمى بشكلٍ مخيف ليصل الى أخر كتفيه , فكُه الحاد البارز أصبح صغيراً وبشرته الرجولية اختفت أيضاً لتصبح أكثر بياضاً من ذي قبل
جسده الصبياني تبدل كذلك وأصبح أصغر بكثير وانحف .. كُل شيءٍ في جسده قد اختفى وتبدل إلى شيءٍ أنثوي جميل … نعم جميلٍ جداً !
جسد بيكهيون كان يهتز بشكلٍ عنيف ليتنهد كيونغسو بخوف من تعابير وجه صديقة

رباه !!!! مالذي حدث لك بحق السماء !! من أنتي وماذا فعلتي بصديقي !!

أرتعد وزحف للخلف ليضرب ظهره بخشبة السرير .. كانت حركةً غبية منه لكونها قد منعته من الهروب من كيونغسو
أنت تبالغ أيها الوغد !!
مـ ما ..- كيونغسو ؟ هل هذا حقاً انت !!؟؟؟
أقترب كيونغسو بعد ان أخرج من شفتيه الكرزيه تنهيدة ثقيلة أخرى
نعم أنه أنا ….
لـ لكن كـ كيف حدث ذلك ؟؟؟” أشار لمكان جلوس كيونغسو السابق قبل ان يردف بخوف ” كـ كيف تغير جسدك !
عاد صراخه لينزل كيونغسو بصرة للأرض وفضل الصمت حتى تختفي نوبة بيكهيون العصبية

رباه!! , هل أصبتُ بالجنون أم أن النعاس قد أثر في عقلي !!! كيف لجسدك ان يتحول الى فتاه !!! , ألم يخبرك أحدٌ مسبقاً بأن صوتك مخيف !!!!!, عد لكونك رجلاً أيها اللعين !!

ليت ذلك كان سهلاً .. أسمعني بيك …” رفعت خصلات شعرها ووضعتها خلف أذنها وقضت ( كيونغسون ) تشرح وتروي وتفسر حالتها التي ولدت بها وليس لها علاج او حل
ورغم أنها قد قضت الليل بأكمله تشرح وترتجي ان يقبل بها بيكهيون .. ألا ان صديقها قد فضل الصمت والتفكير بإجابته غداً ..
عندما استيقظا مارسا الروتين المكرر الذي قد ابتدأ بطبخ كيونغسون لطعام الغداء ولا زال بيكهيون يحدق بها بدهشة وبغير تصديق ..
لم يكن في الحقيقة خائفاً جداً بل مذهولاً !
جسد كيونغسو – كيونغسون –  أصبح نحيلاً .. ومرسوماً بدقة
داخل سترتها الكبيرة بشرةٌ صافية و أنثويةٌ جداً , بسهولةٍ قد حصلت على حمرةٍ خفيفة في وجنتيها بسبب حرارة الجو
كان حائراً جداً .. فهل يحادث صديقة بـ ( هي ) أم ( هو ) ؟
لكن تلك العينين الواسعة , والشفتين الممتلئة والجميلة لم تنكر حقيقة انها لا زالت نفس الشخص الذي يعرفه جيداً منذ المرحلة الابتدائية

ورقة قيقب

 في الوقت الحالي .. كيونغسو وبيكهيون قد دخلا نفس الجامعة ونفس القسم , كانت هذه المرحلة أصعب مرحلة قد مر بها  كيونغسو .. حيث ان الجامعة لم تكن كا الثانوية لا يوجد هنالك أشخاصٌ يدعون بكونهم زملائك او ان هنالك صفوفٌ مدرسية او حتى جرسٌ يُخبرك بأن محاضرتك قد بدأت
لا يوجد في الجامعة سوى أشخاصٍ لا يهتمون لشيءٍ سوى مستقبلهم ..
وما جعل الأمر سهلاً ان والدته قد سهلت له عملية نقله لتلك الجامعة على أنه ( كيونغسون ) وليشكرها على مجهودها التي قضته في العناية به ونقلة وحفظ سره استأجر شقةً مع بيكهيون
وتركها تعيش مع عشيقها بعد سنواتٍ طويلة من العناء التي عاشته مع أبنها كيونغسو الذي أعطاها فرصة ان تكون سعيدة مجدداً ..
رغبته في أن يزور والدته كانت شديدة لكنه لا يستطيع فعل ذلك بسهولة خوفاً من ان يتعرف علية أحد ويخنق والدته مجدداً بمشاكله التي لا تنتهي ..
لذا فضل ان يتصل بها مرةً او مرتين في الأسبوع منذ أنها أمراه تعشق القلق .. لكنه كان ممتناً بأنه لم يعد سبباً ثقيلاً في حياتها ..
ومنذ ان تركها .. والجامعة أصبحت مغامرةُ جديدة من الحُرية والاستكشاف ,  أراد ان يعيش كل لحظة بتفاصيلها الصغيرة دون ان تخبره والدته كيف ان البشر متوحشين وأن هذا العالم فضيعٌ جداً ..
حتى بالرغم من أن حياته كانت ( سحرية ) لكنها كانت بعيدة جداً عن كونها كا قصص الأطفال وذات نهاية سعيدة … بل هي في الحقيقة رحلةٌ ثقيلة من اليأس والأحلام المغلقة .
والدخول في عالم بيكهيون الصاخب والمزعج كانت تجربةً فضيعة ايضاً  .. أجل ذلك صحيح حياته كانت مزعجةً جداً وكان معجباً مخلصاً لكل شيء كا ( كُرة السلة , التنس , كرة الطائرة , الحفلات الموسيقية ) وأي شيء يتضمن الهتاف والصراخ ~
لم يستطع أن يحصي عدد المرات التي دحرج فيها عينيه في كل مرة يجره بيكهيون لمشاهدة حدثٍ رياضي أخر , وهذه المرة قد أخذه لسباق السرعة ..
وااه أكاد أموت من الحماس !!” هتف وقد رمى يديه في الهواء ليثير غيض كيونغسون
الهي جميع تلك السيارات مذهلةٌ جداً !” أشار لسيارات المصطفة في الحلبة تجيب كيونغسون  بحنق
كل شيءِ مذهلة بالنسبة لك لذا من فضلك أخرس ...”
” اوه ! , هل صغيرتي كيونغسون في مزاجٍ سيئةٍ الليلة  ؟؟~~~”
” يا لك من مقرف …”
” وأنا أيضاً أحبكِ أيتها المقرفة ~~”
دحرجت كيونغسون عينيها وعادت لتنظر الى الناس الهائجة بالرغم من ان السباق لم يبدأ بعد
كان هنالك سيارةٌ حمراء حديثة الطراز ومذهلة قد خطفت عينيها , فُتح باب السيارة إلى الأعلى بطريقة غريبة رائعة وترجل منها المتسابق بحذر ,
شابٌ طويل القامة يرتدي زياً جلدياً بلون سيارته ليظهر لناس بأنه متمرسٌ بما يفعله , مشى بطريقةٍ مستقيمة قد لمحت فيها كيونغسون بعضاً من الغرور
نزع خوذته الحمراء ليكشف عن وجهه ليأخذ أنفاس كيونغسون ويمنعها من التنفس … كل شيءٍ أصبح يتحرك بطريقةٍ بطيئة
بصرها لم يبتعد ولو لثانية عن الشاب الذي رفع يده اليُمنى وأبعد خصلات شعرة المثالية عن وجهه ليعطي كيونغسون منظراً واضحاً له
أللعنه !!!” شتمت بصوتٍ منخفض وعينيها لا زالت على المتسابق
فكٌ حاد , عينان ثاقبة ومظلمة , شفتين ممتلئتان , أرجلٌ طويلة , مؤخرة ٌمذهلة و الأعظم … بشرةٌ برونزية !
كل عظمةٍ منه تصرخ عن مدى روعته ! .. كيف لشخصٍ بتلك الوسامة ان يكون حقيقياً !!
اللعنة اللعنة اللعنة …
لم تعد تستطيع إغلاق عينيها بعد الآن فكل جزءٍ منها كان يصرخ رغبةً  بذلك المتسابق
رباه ! أريدهٌ حالاً!! ” تمتمت بهمس ليلتقط بيكهيون كلماتها بوضوح ليلتفت اليها وقد رفع حاجبه الأيسر بتهكم
مرحبا؟؟ لا زلت استطيع سماعك ؟؟
من ذلك الشاب ؟؟ ” أشارت للمتسابق ونظرت الى بيكهيون بتهلف
لم أره مسبقاً .. على الأرجح سنعرف بعد قليل ~
أريده بيكهيون !! , انظر اليه أكاد ان أرى نوراً يخرج منه !!
أنه وسيمٌ جداً ولن ينظر الى وجهكِ حتى لو كنتِ اخر فتاةِ في الكون ! , لذا توقفِ عن التحديق به وأمسحي لعابك ..
أعلم ذلك ولا أهتم ! , أريده فقط لليلةٍ واحدة .. !
بدأ السباق لتعرف كيونغسون رقم المتسابق المميز 88– , صرخت وهتفت بجميع طاقتها لذلك الشاب ..
لم تستطع انكار كسرها لروتين والإعجاب بشخصٍ قد لمحت وجهه فقط لثواني , لكن قلبها كان ينبض بقوة غريبة قد جعلت جسدها يتحرك من ذاته

رقم 88  أعرض لك نفسي وجسدي وكل شيءٍ أملكة !!!!”  

صرخت بصوتٍ عالي ولم تهتم أبداً بنظرات من حولها , صفع رأسها بيكهيون قبل ان يصرخ هو الأخر ” كيونغسون !! هل فقدتِ عقلك احتفظ بالقليل من كرامتك !!”
شتم مجدداً صديقتة وعاد لينظر الى اللوح الالكتروني العملاق الذي يظهر أسماء المتسابقين المتصدرين
وأخيراً وجدت كيونغسون أسم ذلك المتسابق اللذيذ .. كاي

كاااااييي !!!

عادت لصراخ وأكملت دون خجل

” أرجوك التهمني !!”

” الهي كم أنتي محرجه كيونغسون !! ”
نست تماما ًمن حولها ماعدا كاي وأسمه المثير الذي زاد النشوة فيها , لم تدرك أن الوقت مر وصوتها رحل من الصراخ لينتهي السباق ويخرج كاي ليسمع صراخ الفتيات من كل مكان
وكل تلك الهُتافات قد وقعت على أذنٍ صماء , كيونغسون جرت بيكهيون خلفها ودخلت وسط المعجبات الذي كانو بمثل جنونها

” كاي !!! فقط لليلةٍ واحد !! ليلةٍ واحده سأعطيك جسدي !!!”

عادت لجنونها ولصراخها المزعج الذي تداخل مع صراخ المعجبات وذلك قد زاد إحباطها الجنسي لذلك المتسابق
ليس وكأن ذلك المتسابق قد اهتم أو …
لكن اللعنة.
فقط اللعنة !
كاي قد رفع بصرة لينظر مباشرةٌ اليها …

ورقة قيقب

السلام عليكم ~~ 
كيفكم أن شاءلله بخير ؟
عارفة زيين انكم منذهلين من غرابه القصه وانها للبـعض شوي اوفر بس على فكره 
وانا اترجم هالبارت كنت جداً جداً متردده فيها مـع انها جميلة جداً لكن أغلبكم يفتقر لهالنوع من الخيال ويميل للواقـعية أكثر سو 
تفاعلم وأرائكم وانتقادكم الى اتمنى يكون باللفاظ كويسه وكلمات لطيفه هو اللي راح يحدد هل أكمل هالفيك ام لا 
ولو تلاحظون ترا ما حطيت تصنيف عشان اشوف ارائكم وتوقـعاتكم سو صدق لا تخجلون وتكلموا وان شاءلله راح ارد عليكم واتمنى محد يتطرق لسب او النقد الجارح لاني من كلمه وحده سيئة ممكن تـعوف نفسي من كل شي فرجاءاً كونوا لطيفين مـعي 
راح اقرر من خلال اذا تـعدت تـعليقات هالبوست 20 سو شدوا حيلكم *قبله* 

 For Any Questions ;

http://ask.fm/htooexo

45 فكرة على ”عثراتُ الصيف – الفصل الأول ..

  1. اووووووووووووووه
    قصه فريدهمن نوعها وغريبه عدا ان الجانب الكوميدي منها مره يضحك
    وكيونقسون الله يييفففففففشششششللللللللللللللك
    متحمسه اعرف ردت كاي بعد كل ذا الصراخ
    انتظرك

    أعجبني

  2. اقدر مجهودك على الترجمه 😍 في البداية غرابه وسلسل وتساؤلات دحين يعني سو بنت ماعد بيرجع فتى ؟ اقولك حائره وبس
    شي محير و غريب و رهيب في نفس الوقت 😦😛 تنباس كلك

    أعجبني

  3. مليت من التكرار و التشابة…
    لهذا هتونيول!!! لقصة واحده!! ليس فقط قصة واحدة ساعطيك آنتباهي و متابعتي… بس مو جسدي 😁

    أعجبني

  4. اعترف ان هالفيك غريب اول مره بحياتي اقرآ …
    شي من هالخيال دايم اقرآ عن مصاصين دماء او عن عالم الكواكب بس متحول بنت وبنفس الوقت ولد كل نهاية صيف اول مره
    حبيت الفكره كثير وانا اكيد اميل للواقع اكثر واتوقع الكل بس مو مشكله نطلع ب خيالنا شوي ونغير الروتين
    وكمان اسلوبك جدآ جميل بالترجمه ❤

    بنتظار جديدك 😘

    أعجبني

  5. بتتممززحي صح؟؟ لاااااا مين طلع عني اشاعات اني بحب الواقعي
    ننوووو مش طبيعي
    يمكن هاي الروايه الي لازم اقرءها عشان اسكت طول حياتي
    حاسس انها جد حتكون المفضله
    غغررريب اصلا😱😨😓😂😂
    شكرا عالترجمه واتمنى تكمليها
    بلليز❤❤💋

    أعجبني

  6. واااااااااو القصه رووووعه
    اذبحححك لو توقفينها
    الا هاذي كمليها 😭😭😭😭😭
    اول مره اقرى فيك غريبه وجميله بالهشكل
    تعبنا من الروتين وجيتي غيرتي علينا ❤❤
    قعدت اتوقع كاي وش بيرد على سوو بعد كلامه هذا بس ماطلع معي شي 😩

    أعجبني

  7. هههههههههه
    جمييل طفشنا من الروايات الواقعيه ام شئ انك غيرتي
    كيونغسون حبييت جرائتها هههههههههههه
    بنتظااار البارت الجاااي
    فااااايتنغ

    أعجبني

  8. ommggg😱😱😱
    بدووون مبالغه حبييييييت البارت يجنن يجنن يجنن😭💓💓💓
    فكره غريبه و جميله 😢حبيت كل التفاصيل😍حتى شخصيه كيونغسون و لما تخرفنت على كاي😂😂😂💔
    بلييييز لاتطولين والله حبيت الروايه خلاص ادمنتها😍👌❤

    أعجبني

  9. وااااااه فريده من نوعها كتير هالروايه
    اول مره اقرا روايه بهاي الطريقه
    كيونغسو حياته صعبه كتير
    متشوقه للبارت الجاي
    فايتنغ اوني متحمسه كتير 😘

    أعجبني

  10. ماهذا !! من اطلق هذه الاشاعة؟؟☺☺
    انا اصلا بعشق الخيال احببةةةة❤❤❤
    مابحب الواقع 😭 عندي احساس هالقصه سوف تكون نوعي المفضل
    مشان كذا بليز كمليها💔💔
    باباي✋✋👄👄💦

    أعجبني

  11. لااابالعكسس خاارج عن المعتااد وجمييله
    احب الخيال الغريب
    بس كيونغسون لاا مو كذا عااد😂😂
    تحمست للبارت الجاي

    أعجبني

  12. واااووو متت ضضحك على اخر البارت القصه جذبتني تجننن كملي احب الخيال ححيل واحب الاشياء الغريبه وهذي القصه غير عن الي قريتهم

    أعجبني

  13. مميز و روعه…
    هنيونيول “!!! لقصة واحدة!! خذي اهتمامي و متابعتي..
    بس مو جسدي 😁😁واضح انها جداً ظريفه

    أعجبني

  14. رووووووووووووووووووووعة
    ابدعتى اونى والله
    اووووووووووووووووووه
    جاااااااااااااااااااااااااااامد^^
    يسلموااااا
    ابداااااااااااااااااااااااااااااااااااع
    فاااااااااااااايتنغ ^^

    أعجبني

  15. القصة فريدة بكُل ماتعنيه الكلمة!! الهي فعلاً راقت لي 👌💜.
    بالرغم من انها تفقتر للواقعية لكنها مذهلة !!! ومشوقة .. في الواقع لا استطيع توقع شيء الا ان كاي سيرفض 😂💜

    أعجبني

  16. الهي 😳😳😳
    قصه غررررريبه جد
    تحول فتاه وفتى جميل
    بس مدري احس شوي اخخخ معارف اعبر
    المهم عجبتني روايه جد
    وضحكت ع كيونغسون 😂😂😂
    لهدرجه باعت نفسها 😂😂😂خبله
    قسم ضحكت منها
    يسلمو اوني
    ❤️❤️❤️❤️❤️

    أعجبني

  17. اووه الفيك غريب من جد كذا غرابه مريحه 😂💜 يعني احياناً ما اقدر اكمل بعض الفيك’ز من غرابتهم وكذا يجيني قشعريره 😶 بس ذا جميل وجد قصته وطريقة تحول كيونغ كل نهاية صيف غريبه وجميله يعني فكرة الفيك تجنن وما فيه فيك’ز مثلها او قريبين من قصتها وجونميون قهرني ياالله ليييش تترك كيونغ حرام عليك بس كيوونغي غبي استعجل وقاله كل شي 💔 والي عور قلبي جد لما بيكي وكيونغ صغار واستحمو سوا وكان كيونغ بذاك الوقت بنت وانو كيونغ كان يحسب كل الناس مثله 😭 وجد راحمته مرره بسبب انو كل سنه ينقل من المدرسه عشان كيونغسو وكيونغسون 😫 ولازم يتأقلم على جو المدرسه وكذا وانا بس مره نقلت وما قدرت استحمل ورجعت لمدرستي كيف هو 😭😂 من معاناتي ضاق صدري عليه 💔 ولما كبر وكبرت طبعاً كيونغسون وطلع لها صدر وكذا احس هنا مرره زاد الوضع عن حده يعني اول ما تفرق مره عشانه كان صغير لا الحين مرره يتغير 😭💔 وباليوم الي كان بيقول لبيكي كنت عارفه انو بيكي ما راح يتركه او يجرحه بس ردة فعله تضحك مسكين كان نعسان فجأه تطلع له بنت 😂😂 ويوم صارو بالجامعه وراحو لسباق وشافت كيونغسون كاي استانست بس ضاق صدري بعد ابي كاي يعجب بكيونغ مو كيونغسون 🙈😂 انفصام مع انهم نفس الشخص اساساً بس مادري ليش ذي المشاعر الغبيه جتني 😶 وكيونغسون ياالله احراج لو انا من بيكي سكرت لها فمها بس بعذرها تشوف كل ذا الجمال وما تفقد صوابها بس جد ما توقعتها كذا جريئه واحس كيونغ بالواقع جريئ بس مع الي قريبين منه بس وجد تحمست للبارت الثاني بسبب الكلام الي قالته كيونغسون وكاي ناظره اااه 😫💜 وفايتيييينغ يا جميله 💕💕💕

    أعجبني

  18. الفكككرررة وااااووو اوني ؟؟؟،!!!!!!!!!!!!!!
    للان انا مصدووومة بس لطيفه بنفسالوقت
    انفصام
    المهم انها عجبتني
    انا شخص خيالي بحت سو الفمرة شدتي جدا لانها مشابهه لافماري
    كيونغ زق!! فين كرامتك
    تقول لكاي بس ليله ؟ جديا واااه
    المهم القصه حماااس
    بانتظاارك
    لا تتأخري علينا

    أعجبني

  19. كلامها مرره جريء
    أنا مت من الاحراج كل شوي اوقف
    المهم الفكره روعة
    وصراحه لما تتكلمي عن انه يتحول للجنسين توقعت نفسيته بتكون زفت زي اي روايه بس زين هو منفتح من وراى كلامه
    جونغي يجنن و يذبح بس لو كان اي ولله ما اقول الي قاله

    أعجبني

  20. يااااااااااااا بمووووت خلاص كدا اوفر
    لحظة استوعب شوي
    صراحة ابتداء من الفكرة والاسلوب والشخصيات
    وترجمتك كل شي راائع وحلو وفقط مدهش بدرجة رهيبة
    تخرفنت من اول بارت
    تبيلك بوسات من هنا لعندك عشان ترجمتيها تتصوري لانه ملينة دائما قصص واقعي وكذا
    في الأخر اسمها فانفكشن يعني خيال معجبين وكل واحد حر كيف يطلق خياله لذلك اطمني من هالناحية
    نرجع للبارت فكرة انه شب ويكون متحول هذا لحالها تشد الشخص ليقرا واول ماقريت بداية البارت صرت مثل كيف اشبه لك ايوا كيف اللاب لما يستك وماعاد يستجيب صرت كذا ماسكة الموبايل ومستكة واختي تطالعني وتقولي شفيك ونا ماتحركت لدرجة فكرة انه نتيجتي طلعت وكذا ههههه
    ايوا وشخصية كيونغ عجبتني مسكين كيف متحمل ومتأقلم مع الوضع كسر خاطري بس كان قوي كفاية لحتى مايكتئب او يفكر ينتحر ..
    وبيك ورد فعله عقب ماعرف قصة سوو ههههههه مسكين ماالومه انا نفسي استكيت يابالك هو الي صاحبه
    جون لعين ليش كذا كسر خاطر وقلب لطيفتنا سوو زين الولد ماانتكس وجاته بس ع انه يغلق قلبه ومايحب وع سيرة الحب
    هههههه رد فعله لما شاف كاااي الهي فطست ضحك الولد تخرفن وطار عقله جديا لهل الدرجة تأثر الي قعد يسترخص في نفسه بهالطريقة اركز ياولد وين كرامتك
    جايني احساس انه كاي بيسوي شي لسوو يمكن رح يأنبه لانه مسترخص نفسه بذا الشكل
    احم حكيت كتير 😄
    الخلاصة يسلمو ع البارت ولاختيارك ذا الفيك :*

    أعجبني

  21. الرواية قاتلة وفريدة من نوعها
    ياخي ايش ذي الحلاوة والله حبيتها
    ما اقدر انتظر لين ما ينزل البارت الثاني سو بلييييييز عجلي في الترجمة لاني متحمسة لها كثير
    كيونغسو يضحك وحالته جد تكسر الخاطر
    انا لو كنت مكانه يمكن بكون ميته الحين *بنتحر*

    كيونغسون تفشل الواحد ~~اونه أريدك ليوم واحد~~ وش ذَا الخبال 😆😆😆😆
    مسكين بيكهيون تفشل *محد قال له يجيبها للسباق*
    اعتقد ان ردة فعل كاي بتكون تجاهلها لانه شاذ ويمكن يوم تتحول كيونغسون لولد كاي بيطيح في حب كيونغسو *الولد*
    و كيونغسو أصلا يحبه من اول نظرة عشان جي بيكون الموضوع يمكن سهل ويمكن صعب بسبب حالته الصحية الغريبة

    عموما فايتينغ وانتظر البارت بأحر من الثلج❄️🔥
    كماوا و سارانغهيه

    اتمنى تكون توقعاتي فيها نسبه صحيحة ،يعني على الأقل واحد من توقعاتي يكون صح * أصلا جي ولا جي كاي وكيونغسو بيطيحون بحب بعض*

    انتظر اطفالهم * خخخخخخ*
    اعتقد ان كاي في البداية ما راح يتقبل حالة كيونغسو ،، ومع الوقت يمكن يتقبله لانه يحبه ❤️❤️❤️❤️

    ملاحظة: انا قريت البارت أمس وكنت راح اعلق بس النت الحيوان فصل من عندي وما رضى يشبك لان البيت كله شابك فاضطريت انتظر لين اليوم الثاني بس……… صارت المشكلة الأكبر وهي ان الوالدة الله يحفظها قررت تأخذنا بطلعة عائلية جماعية والصراحة استانست وايد🍾🎭🎭🎭،المهم توني رجعت وأول شيء سويته اني دخلت على لعبتي *خخخ بس والله لو ما دخلت بيضيع مني اكثر من ١٠٠ الف دولار * المهم ثاني شيء دخلته كان المدونة وعلى طول نسخ ولصق للتعليق*اللي نسخته أمس بعد ما فصل النت* والحين قعدت أبرر لج تأخيري 😔

    اتمنى انج فهمتي اللي كتبته وآسفة على الهذربة اللي مال أمها داعي اند سلاااام❤️

    Liked by 1 person

  22. مررررررره تهبل اوني!!
    القصه فيها شيء مميز عرفتي كيف؟كانها شيء خاص!!كانها تقول لك انا محد يقرأني!!!کأنها شيء عالي!!!
    القصه مره عجيبه انا ترددت اقراها علشان مافيها مقدمه،لكني شفت في التصميم بنت و ولد و كاي فانا استغربت ان البنت و الولد مضلله و كاي باين،قلت خلني اشوف و فوق كذا التعليقات!!كثيره!!
    تخيلي لو اني ما قريتها؟والله اني راح اندم ان كيف فيه رواية زي كيذا ما قريتها!!و للكايسو بعد؟!
    Aha!not me!
    تدرين وش اللي جذبني؟*فيه كلام مهم اخر البارت*هذا اللي خلاني ادخله بعد،تكفين اوني اذا احد نقد ذي الرواية عطيني خبر انا اروح له واخليه يعرف كيف يكتب تعليق زين،ان شاء الله تستمرين فيها معنا اوني و نستمر احنا معك،كمليها تكفين لو صار اللي صار،okay!؟؟
    I love you🙏💗💙

    أعجبني

  23. بروح اقرى التعليقات حقتها و نفسي اقرى البارت مره ثانيه و ثالثه و رابعه والله من جد اوني القصه خطيره!!!!

    أعجبني

  24. فكره جديده وغريبه اعجبتني 🌚🔥
    ماحزني الا كيونغ كل نهايه صيف يتغير جسمه معاناه 💔
    جونميون كلب حصندنصتذهسوبمصاىزخ ودي اذبحه بس احسن لو انه للحين مع جونميون بنقهر -انفصام🌝-
    اهم شيء رده فعل بيكي 😂😂😂😂
    كنت متوقعه انه ماراح يتركه ياحليله 🌚💜
    اما كيونغ بالسباق انهبلت من الخرفنه ماتدري وش تقول ماتوقعتها منحرفه الكلبه 🌚😂💜 لا وتصرخ بقوه تبي يسمعها وبيك لو اني مكانه جحدتها سلامات يالحب فطست ضحك عليه وتفشلت وانا مالي دخل 😂😂😂متحمسسسه اعرف ردة فعله 😹🔥🔥 ودي ينزل البارت الحين من الحماس 😫💜.

    أعجبني

  25. هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه😭😭😭😭.
    حبيتها حبيتها حبيتها😭😭😭 كيونغسون تهبّل وهي فانقيرل لكاي😭
    موتتني ضحك إف ماتوقعت شخصيتها بتكون جريئه لكن حبيّت!!
    حتى بيكسو حبيتهم ياربييييييييي الطعامه ضحكوني دبل💕
    حبيت الفيك كيف خيالي بس تحسِ يدخل المخ يعني مو خيالي سامج
    حبيته حبيته مرّه حبيت فكرة الفيك مره اشوا للكايسـو الكوبل المُفضل
    دايم انقهر من هونهان عندهم كل الفيكز الحلوه😠 اخيراً كايسو❤️
    كمليـه ضروري.لازم.

    أعجبني

  26. اومق الفككره جدا غريبه على كثر ماشفت قصص خيال الا اني ماقد شفت زي هالفكره ابد بس حلوه كمليها بليز خصوصا انها للكايسو الححب ❤❤
    كيونغسون تضحكك فطست عليها ضحك وهي متخرفنه على كااي بس الصراحه ماتنلام 😳😳محد يقدر يقاوم هالكائن المثير ….
    بيكهيون ي زينه ماترك كيونغسو لما عرف سالفته مب زي جونميون على طول سحب عليه😒
    وبس مدري وش اقول بس ياليت لو تكملين الروايه

    أعجبني

  27. الفكرة زي السحر زي التعويذة او اللعنه شي جميل وغربيب حبيت الخروج من الواقع وحتى الخروج من الخيال المعتاد جمال البارت يكمن في التحول كل سنه وانو في وقت ويوم معين تنتهي في وحدة من الشخصيات زي سيندريلا بس بالشهور مو بالساعات
    وامممم اشكر بيك على صداقتو مع غباء كيونغسون بس متحملها وصراحة انا لو مكان بيك كان اتفقعت دي الكيونغسون مني قال مارح تعطي قلبها لاحد وهي اول ماشافت مز يخرج من سيارة خقت معاه .
    صراحة حبيت الخروج الواقع في الفيك بس ابا اعرف كيف كيونغسون راح تكمل الجامعه وهي كل سنه تتحول ؟؟؟ هذا اكثر شي مستغربه منو
    وشكرا عالترجمة وانتظر البارت الجاي 🌸💕

    أعجبني

  28. وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااو
    عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    القصه بجديه ديباك غريبه فريده من نوعها وتجنن كمان❤❤
    مابعرف شقول البارت الاول يجنن يجنن
    حالت كيونغسو اكيد ما موجوده بالعالم ومن مخيلت الكاتبه بس مع هيك حسيت انطت جو وحماس وفكرته كتير حلوه
    وهي يلي شدتني اكمل البارت علاقة كيونغي وبيكي تجنن احب هل اثنين واعشق صداقتهم
    واللحظه من شاف كيونغي كاي وكيف قام يصرخ بالتهمني وهيك انا بجديه ههههههههه
    وكيف كاي باوع عليه وااااو
    متحمسه للبارت القادم جدا جدا
    فااااااااااااايتينغ واتمنى تكملين❤

    أعجبني

  29. تعاااااللللي باقتلككككك 🔪🔪🔪🌚🌚
    بتجيبي اجل بالروايه دي
    اووول مرره اقرأ رواايه زي كدا 😈😃
    المرررره القصهههه جمليههه 💜💜🌸
    مررره متحمسههه ✊😩😩
    كاسر خاطررري كيونغسو 💔
    وكاااي شكلو مابيعطيهااا وجههه
    🙈😊
    اوني تشيبااال لا تطولي بأنتظاارركك
    كممساااميدااا تسلم اناملككك الجميلهه وعقلكك اللي خط لنا هالجمال 😩💜💜🌸😃💞

    أعجبني

  30. ووواهه تكفين نزليها صار لي اسبوعين مستنيتها)):لانها جميله بقووه)):والقصه مُميزه بقوه)):دورت عليك بالتويتر والانستقرام م لقيتك)):بس جد يسلم هلعقل اللي طلع لنا قصه جميله ومُميزه مثل هالقصه)):اتمنى تستمري)):

    أعجبني

    • يا زييينك والله ☹❤️❤️ الصراحه انا مخلصه ترجمه بس للاسف اختباراتي لحد الان ما انتهت
      هذا حسابي بالتويتر @htooexo وشكراً لك 😩❤️❤️❤️

      أعجبني

  31. ☹️ من حماسكم للرواه ومدحكم ماتخلوا الواحد ينتظر لين يكتمل الروايه انو نصه ☹️ كنت مقرره ع اقل يوصل٢٠ بارت بعدين اقرا بس حماس البنات لها ماخلتني 😍
    اغرب اغرب قصه قريتها وفعلاً حبيتها وحبيت فكرتها مع انو مره غريب كيف بيتحلو وكذا وايش بيصير بنهايه عجبني فيها الغموض حتكوني متشوقه في كل بارت وحماسك بيزيد ويزيد
    كيونغسو واااو الاخت ماتوقعت شخصيتها كذا تضحك ومنحرفه وكلامها اخر البارت صدمني 😂😂😂😂😂😭وللمعلوميه ماتوقعت انو كاي حيناظرها 😂😂 قلت اكيد كاي ثقيل دم ومدري ايش 😌 هي ستوب ستوب الحين كاي ناظرها وهيا قالت الكلام دا وسمعها يعني 🌚 واااو جريئه كيونغسون جرييئه 🙌🏻
    همم احلى شي بروايه صداقه كيونغ وبيكهيون مره احب بالروايات لما يخلونهم اصحاب 😍😍

    و استمري عليه للنهايه 💜

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s