The emergence of the moon CH1&2

kaisoo

 

 

مُلاحظة : الأحداث جميعها حدثت في الماضي و ستكون على شكل فلاش باك’ز

 

 

 

البداية ..
و كيف لها أن تكونُ بِداية و النِهايةُ قد شارفت ..
انظر إلي ، أمعِن النظر ..
هل عرَفتني ؟
تُراكَ أدركتَ من أكون ؟
ملامِحي مخفية و قلبي فارِغ ، عينايّ لا ترى سِوى الظلام ..
فكيفَ للنورِ أن يأتِ إن كنتُ قد حُجِبتُ تماماً عنه ..
لا أريدُ سِوى العودة الى خطِ البِداية ..
عِندما التقيتُ بِه .. حيثُ كلَ شيءٍ كانَ بخير ..
في شهرِ ديسمبّر بدأ كلَ شيء ..
و تحديداً .. عِندَ بزوغ القَمر ~

 

Flash Back .

 

دو كيونغسو .. طالبٌ كَـ أي طالب آخر في الثانوية ، درجاتُه لم تكن عالية أو مُنخفِضة ، هو كان ذلك الطالب الخفي نوعاً ما حيثُ أنّ لا أحد يعرفه سِوى طلّاب فصله .

الهُدوء و هو يتَفِقان جيداً ، و هذا ما جعلهُ غريباً بعض الشيء كونه صديقاً مُقرب لِذاك العِملاق .. بارك تشانيول .
مصدرٌ للإزعاج ، يُلقي النُكت دائماً و يستحيلُ أن يُغادر الفصل دون جعلِ الجميع مُبتسماً ~

إن رأيت تشانيول يوماً عابِساً فهذا يعني أنه حزينٌ جداً و بِشدة ! لأن الإبتسامة دائماً مُعلقة على شفتيه .

مُعجبٌ سري بذلك القصير اللطيف ، بيون بيكهيون ، هو يكبُرهم بِسنة و لكن ذلك لم يمنع الأطول من أن يُصبِح مُتيماً به ~
هو يتبع الأكبر دائماً ، نظراته لا تترك تلك الهيئة اللطيفة ابداً و حسناً .. هذا يُزعج كيونغ الى حدٍ ما .

كيونغسو هو الوحيد الذي يعلم عن كونِ الأطول يُحب بيكهيون ، و كان دائماً ما يدفعه للإعتراف .. و لكن تشانيول ” ليس جاهزِاً بعد لذلك ” كما يقول ~

عائلة كيونغسو ؟ تِلك العائلة العادية جداً ، أبٌ يعمل و أمٌ حنونة ، يُحبان ابنهما جداً و كيونغسو كذلك .. هو مُتعلقٌ بهم بشدة لأنهم و باختصار شيءٌ ثمينٌ جداً بالنسبةِ له ، هو لا يعلم أي شيء عن عمّاته ، لا يعلم كم عددهم او ما هي اسماءهم حتّى ، قال له أباه منذُ زمن انهم ليسُوا في كوريا ، هو لا يذكر في أي بلدة .. ، أمّا أمه فَـ هي كانت وحيدة والديها مثله تماماً .

كُلَ شيءٍ في حياةِ كيونغسو كان هادئ و مُريح .. حتى أتى ذلِك اليوم الذي تغيّب به صديقه المُقرب .. فجأة !
هذا كان غريبٌ جداً لأن تشانيول كان نادِراً ما يتغيب .. انه حتى أتى للمدرسة و هو مريضٌ جداً ( لأنه كان يُريد رؤية بيكهيون في الواقع ) .
و الأغرب في ذلك .. هو أنّ تشانيول لم يُخبر كيونغسو عن اي شيءٍ ..
كان كُل شيءٍ مُفاجئ لِـ كيونغسو .. و هو بدأ يشعر بالقلق .

هدوء الفصل كانَ قاتل ، تشانيول كان دائماً ما يجعل الفصل أكثر حيوِيه .. و لأول مرة .. كيونغسو كره الهدوء .

لاحِقاً .. في وقتِ الراحة ..

جلِس كيونغسو على طاولته هو و تشانيول المُعتاده .. و لكن لِوحده هذه المرة .
عيناهُ وقعت على طاولة بيكهيون و اصدقاءه ، المُثير في ذلك .. هو أنّ بيكهيون لم يكُن هناك ايضاً !

فضولٌ دبَّ في نفسِ كيونغسو لِيتوجه نحوهم ..

امم .. مرحباً يا رِفاق ، انتم اصدقاء بيكهيون ؟ أين هو اليوم ؟ ” سألهم حالما وقف بِجانب طاولتهم ..

” انه مُتغيّب اليوم ! ” أجاب أحد اصدقاءِه ..

اوه .. ” قال بصوتٍ خافت .

kyungsoo’s pov.

التفتُ و لكن قبلَ أن اذهب سَمِعتُ صوت أحد اصدقاءه يقول ” لِنذهب الى شقته بعد المدرسة .. هيّ بجانب المدرسة بالضبط لِذا لن يأخذ منّا ذلك الكثير من الوقت “

و لا أعلم لِمَ و لكنني توجهتُ للساحةِ الخلفية ..
سأهرب من المدرسة .. و سوف اذهب لِشقة بيكهيون ..
هناك رغبةٌ عارمة بِداخلي للذهاب و السبب مجهول !

رأيتُ نفسي امام بِناية كبيرة نوعاً ما ، بِلون السماء ، في أي غُرفة قد يكون !؟ كيف لم أُفكِر بذلك ..

بِتردد دخلتُ للداخل ، رأيتُ عجوزاً تَقِفُ بِجانب الباب تماماً ، أبيضٌ و رمادي هو شعرها ، تجاعيدٌ قد أتخذت مكاناً على وجهها بالفِعل ، ظهرها المُنحني ، و سيجارةٌ تتوسط شفتيها .
شكلها قد بثَّ الرُعبَ في نفسي و لكنني لم أمنع نفسي عن سؤالها ..
ع-عُذراً ؟!
وجّهت نظرها لي ..
أ-أتعرفين ما هو رقمُ شِقة بيكهيون ؟!
بيون بيكهيون ؟ انها الشِقة 205 في الطابِق الثالث .. ” صوتُها بالكاد يُسمَع ..

ابتسمتُ لها كَـ شُكر و التفتُ لأتوجه نحو المِصعد ..

فُتِح باب المِصعد لِيستقبلَني الطابِق الثالِث الذي يملِك لوناً احمراً قاتِم ، قد عُلِقت على الجِدار الواحاً مرسومة بِشكلٍ غريب ، و أكثر ما شدّ انتباهي .. لوحةً كانت سوداءَ بالكامِل مع خربشاتٍ بألوانٍ عِدة ، الأبيض و الأحمر و البُرتقالي و الأخضر الغامِق ، في زاوِيةِ اللوحة قد رُسِم شيطانٌ بِوجه ملاك ..
و أسفلُها قد كُتِب -كيم جونغ إن- بِخطٍ غريب .. غير مُرتّب ابداً ، و يبدُو أن الحِبر قد سالَ قبل أن يجِف و لكن ذلك أضافَ للوحة هالة مُميزة و جذّابة .

ابتعدتُ عن اللوحة عِندما تذكرتُ مقصدي من المجيء هُنا .. الغُرفة 205 !

201 .. 202 .. 203 .. 204 ..
ها هيّ .. 205 ~
كنتُ على وشَك طرقِ الباب و لكنني سَمِعت خطواتاً قادِمة نحوه لِذا ابتعدتُ بِسرعة … و من دون أن أشعر قدمايّ قادَتني لأختبئ بالزاوية !

End Pov .

فُتِح الباب .. و اتّسعت عينا كيونغسو عِندما رأى تشانيول يخرج و بيكهيون أمامه مُبتسماً ..

عانَق تشانيول بيكهيون و قبّله ، و كيونغسو أرادَ حقاً أن يُكَذِب ما رآه .. هل هذا حتى معقول ؟
شَعَر و كأنه في حُلم .. لِمَ ؟ لأنه مُقربٌ جداً من تشانيول .. و لأنه لم يفهم السبب الذي جعَلَ تشانيول لا يُخبره و هو سَيفرح حقاً إن عَلِم بِأنهما يتواعدان !

خاب ظنه ؟ نعم جداً .. لأنه ظنّ بأنهُ مُقربٌ كِفاية من تشانيول لِيخبره بذلك .. و لأنه كَرِه كون صديقه يكذب عليه !
أراد الإبتعاد من هنا .. لرُبما العودة الى المنزل .. يُريد أن يوقِف هذه الفوضى في عقله !

رأى البابَ يُغلَق و تشانيول توجّه نحو المِصعد .. انتظر قليلاً كي لا يُصادِف تشانيول .. و ثُم توجّه لِيعود للمنزل .. لا زالَ يُفكر بِاللذي رآه ..

عقله مُبعثرٌ بالكامل .

kyungsoo’s pov

في الليل ، و عندَ بزوغِ القمر .. خرجتُ من المنزل بعد أن اترديتُ طبقاتٍ عِدة من الملابس حتى لا تُوبِخني أمي ، رأيتُ نفسي امامَ ذلك المبنى بِلون السماء ..
لِم اتيت الى هنا ؟ انا بِنفسي لا أعلم !
وجدت نفسي بعد ذلك في الطابِق الثالث أمام اللوحة ذاتِها .. جذبتني جداً ..
لا أعلم كم من الوقت مضيتُ و انا اتأملها ..
عشرُ دقائق رُبما ؟

قاطَع تأمُلي صوت أتى من خلفي ..
أعجبتك ؟!

التفتُ لِذلك الصوت ..
و إذا بِه شابٌ أسمر طويلٌ نوعاً ما ، شعره بُني و يَملِك عينين بُندقيتين ، شعرتُ بِنظراته تخترقني و وجدتُ نفسي اتأمله ~

End of flash back .

أخطأٌ هو أن أتذكر لقاءنا كيف كانَ مِثالي .. أخطأ هو أني ما زِلتُ مُتعلِق بِك ؟
اريدُ العودة للماضي ، حتى ابقى في تِلك الليلة بِمنزلي .. بعيداً عن المبنى السماوي ، بعيداً عن لُقياك ..
لرُبما إن فعلتُ كذلك .. لكنتُ بخير الآن .

2

 

 

لُقياكَ باتت ذِكرى مُؤلمة جداً .. ترفُض الزوالَ من ذاكِرتي .

Flash Back .

قاطَع تأمُلي صوت أتى من خلفي ..
أعجبتك ؟! “

التفتُ لِذلك الصوت ..
و إذا بِه شابٌ أسمر طويلٌ نوعاً ما ، شعره بني و يَملِك عينين بُندقيتين ، شعرتُ بِنظراته تخترقني و وجدتُ نفسي اتأمله ~

آه-ام .. نعم ، لقد جذبتني جداً في الواقِع ..

ابتسامةٌ رُسِمت على شفتيه لِيتقدم و يقف بِجانبي .
انها مُفضلة بالنسبة لي كذلك ” همهتُ له لِيُكمل ” أنت جديدٌ هنا ؟!

لا ، ل-لقد أتيتُ لِـ … لأرى اللوحة فقط

كنتُ أعلم .. شكلك لا يوحي أنك قد تكون من مكانٍ كهذا

م-ماذا تعني ؟

لا شيء .. ” أجابَ مع الإبتسامة الهادئة ذاتها .

بقينا واقفين أمام تلك اللوحة لدقائق ، سكونٌ و هدوء كان يملأ المكان ، و بشكلٍ غريب .. كان ذلك مُريح جداً ~
كَسَرتُ الصمت أخيراً حالما تذكرت أني تأخرت .. و أمي بالتأكيد قلقة الآن “ أ-أعتقدُ أنّ يجِبُ عليّ الذهاب الآن ؛ سُررت بِلقاءك ! ” قلتُ بِسرعة .

” انتظر !!! ” قال عندما كنتُ على وشكِ الرحيل ” م-ما اسمك ؟!
لا يزال هذا الشخص غريباً علي ، و أنا فقط .. لستُ من الأشخاص الذين يتعرفون على الناسِ بهذه السهولة ..
اذا تلاقينا مرةً ثانية سأخبرك .. أعدك
قلتُ قبل ألتفتَ و أذهب ..

 

< وقف الأسمر يُراقِبُ هيئة الأقصر تبتعد .. حتى أختفت في المصعد .
و هو ابتسم ، لأن شيئاً ما .. في أعماقه ، يُخبره أنه سَيرى الأقصر قريباً . >

 

 

استيقظتُ صباحاً مُتعب بشدة ، فَبعد عودتي للمنزل بالأمس بقيّ مشهد بيكهيون مع تشانيول يتردد في عقلي .. لقد كنتُ خائب الأمل .. جداً !
صَدَقت أمي عندما كانت تُخبرني أنّ الأصدقاء لا يبقون .. !
و لكن لأنه تشانيول .. شعرتُ أنّ كان هناك سببٌ خلفَ ذلك !
و الّا ما الذي سيجعله لا يُخبرني ؟
هذا و انا صديقه منذُ الأبد !

قد يرى بعضكم ردة فعلي مُبالغ بِها .. و لكنّي حقاً لم أكُن لأتوقع شيئاً كهذا من تشانيول .. ابداً .

بعثرتُ شعري بإحباط .. و قِمتُ لأستعد للمدرسة .

 

 

دخلتُ للفصل لأرى المشهد المُعتاد ، تشانيول يُلقي النكت و بقيّة التلاميذ يضحكون بشدة ، اتّسعت ابتسامته حالما رآني !
و لكن تباً .. هذا يُعيد مشهد الأمس في عقلي .. و هذا ليس جيّد ، لأنني أُمقِت وجوده حولي الآن .. و بشدة !

تقدمتُ لأجلس على مِقعدي غير مُلتفتاً لِتشانيول .. و لكنه تشانيول في النِهاية و لن يدعني و شأني ابداً .

كيونغسو-يآه ! أتيت

تجاهلته .

همم .. كيونغ غاضِب ؟!

عِندما لم يتلقى أيُ ردٍ مني أكمل “ أهذا بسبب أني غِبتُ بالأمس و لم أُخبِرك ؟ آسف على ذلك ! لقد كان يومٌ حافل جداً و نسيت .. أم- .. أمي طلبت مُساعدتي في بعض الأشياء فتغيبت لِأساعِدها

هِمم .. تكذب كذلك ؟

تشانيول .. هل لك أن تتركني لِوحدي قليلاً …. أرجوك ؟!
قلتُ الكلمة الأخيرة بِضعف .. و هو فقط ابتسم و بعثر شعري لِيُكمل مُحادثته مع بقيّة الطلاب .. بينما أنا وضعتُ رأسي على الدرج بِضيق .

 

 

لقد كان وقتُ الفُرصة عندما جلسنا أنا و تشانيول على طاولتنا المُعتادة في الكافيتيريا ~
لقد كان ينظر الى بيكهيون تارة و ينظر لي تارةً أخرى ..
و أنا لم أعد احتمل ذلك ابداً !
تباً …

متى ستعترف تشانيول ؟؟ ” قُلت .

أن- أنتَ تعلم أني لستُ مستِعداً بعد

لا ! أعني .. متى ستعترف لي بأنك تواعده بالفعل تشانيول ؟؟!
قلتُ هذا لِأرى عينيه تتوسع ، لقد تفاجئ و لكن .. ألا يظن أن الوقت قد حان لِأعلم !!؟

ك-كيونغ ..

تشانيول .. لا أعلم ما الأسباب التي قد تدفعك لِتكذب على صديقك المُقرب .. أنا صديقك منذُ الأزل تشان .. كيف ؟ كنت تُساعد أُمك ؟! تشه ..

أ- .. أنت لا تفهم !!

أتعلم ؟! أنا لا أريدُ حتّى أن أفهم !!
قلتُ بِهدوء قبل أن أقومَ لِأبتعد تارِكاً تشانيول ، لم تُخفى علي نظرات بيكهيون المُتسائلة ..
أعلم أنني لم أُفسِح له مجالاً لِـ يُفسِر و لكنّي حقاً و أعني بِـ حقاً أنني حقاً و بِشدة ليس لديّ المزاج لِـ سماع أسبابه و مُبرراته الآن .. أياً كانت .

مضى اليوم بِتجاهلي لِتشانيول ، هو لم يُحاول الحديث معي لِذا لم يكن ذلك صعباً .

و لِأول مرة .. الفصل كان هادئاً في حضورِ تشانيول و هو لم يكن هو ذاته .. لقد كان شارِداً للذهنِ طوال الوقت ..

و أنا لم أختلف عنه !

 

 

في طريقي للمنزل ، و بِشكلٍ غريب رأيتُ تلك العجوز التي رأيتُها بالمبنى الذي يقطن به بيكهيون .. لقد كانت تَقِف في بِداية الشارِع الذي يقع به منزلي .. فكّرت بأنها قد تكون صدفة .. رُبما ؟

أكلمتُ طريقي و لم أعِرها اهتماماً .

 

< لم يلحظ عينيها التي كانت تتبعه حتى اختفى في المنزل ، لم يرى نظراتها الغريبة له .. و لم يَكُن يدري أنها قد تكونُ سبباً في تغير حياته >

 

استلقيتُ على سريري أُفكر بما حدث اليوم ..
هل يا تُرى ما فعلتُه كان تصرُفاً صائباً ؟!
أشعُر أن عقلي أصبح قِطعاً مُتناثِرة .. كُلما حاولتُ التقاط أحد قِطَعَه افقد الآخر ، لقد كانت مُبعثرة و البحث عن حل في احد قِطعهِ كان كما لو أنه البحث عن جزءٍ آخر من لُغزٍ طويل ، و الحل كان فقط مُستحيلاً .

تعّمقتُ في أفكاري حتى نادتني والدتي ، وقتُ العشاء .. مرّ الوقت بهذه السُرعة ؟ أنا لم أشعر بتاتاً ..

لِمَ أنا مُشوش لهذا الحد ؟ أكره ذلك .. الشعور بالندم !
ملامِح تشانيول أثناء الدرس لم تكُن واضِحة .. و هذه المرة الأولى التي أفشل بِها بقراءة تعابيره .. هل هناك ما يُزعجه ؟ هل هو حزين ؟ هل أنا السبب ؟
أخافتني تلك الفِكرة .. أن أكون سبب حُزن صديقي المُقرب .
و لكن اللعنة ! هو جعلني حزينٌ كذلك و أنا لا أريد أن أشعر بالندم تجاه تصرفي !
هو لم يُخبرني .. يُفترض به أن يشعر بالندم و لستُ أنا أليس كذلك ؟

قِمتُ لأقابِل أبي و أُمي على المائدة ، رؤيتهم تُريحني ، تُخبرني أنّ كُلّ شيءٍ سيكونُ على ما يُرام .

آملُ حقاً أن يكون كُل شيء على ما يُرام ..

تعالَ بُني هيّا ” قالت والدتي تجُرّني لِأجلس معهم ، ابتسمتُ لها و لِوالدي الذي بادلني الإبتسامة ..

كيف كان يومُك صغيري ؟! ” قال والدي .

جيّد ..

هل هُناك ما يُزعجك حبيبي ؟! ” تحدثت أُمي بصوتٍ قَلِق ..

انا حقاً لم اشأ اقلاقَ والداي .. و لكني لا استطيع الكذب كذلك ..

مُشكلةٌ صغيرة .. سَتُحل قريباً لا تقلقوا ~

تذكّر انّي أنا و أمُك دائماً هنا إن احتجتَ المُساعدة
تسللت تِلك الكلمات من شفتي والدي لِتبعث الراحة في نفسي ..

شعورٌ جميل ، أن تعود للمنزل و ترى اشخاصاً في انتظارك ، اشخاصٌ أنت مُتأكد تماماً أنهم لن يترِكوك ابداً و لن يخذلوك بِتاتاً .

اشخاصٌ تعلم أنهم يُحبوك كما تُحبهم .. أو رُبما أكثر .

أمي و أبي لطالما كانوا هُنا بجانبي كُلّما احتجتُ لهم ، دائماً ما الجأ إليهم عندما تواجهني مُشكلةٌ ما ، قد يرى البعض كوني مُقّربٌ منهم لهذه الدرجة غريب بعض الشيء و لكنّهم لم يكونوا فقط والداي .. بل كانوا عائلتي بأكلمها ، كانوا اصدقائي .. كانوا مُقربين مني للدرجة التي لم أتصور بها حياتي من دونهم .
و حياتي من دونِهم ستكون بالتأكيد دونَ معنى .

End Of Flash Back .

سماءٌ مُظلمة ، قِفارٌ خالية ، صِراعُ نفس .

( القِفار : الصحراء \ الأرض الفارغة )

 

Twitter : @kaisooshipper12

21 فكرة على ”The emergence of the moon CH1&2

  1. عجبتني الفكرة جدا جدا
    البارتين كانو حلوين و فيهها غموض ووحماس
    العجوز يلي عند المبنى مخيفه وغامضه
    متشوقه للبارت الجاي
    فايتنغ اوني متحمسه كتير 😘

    أعجبني

  2. بارت مبهم !😦
    مو فاهم شو دخل العجوز بتشان وبيك
    وجونغ إن كمان يعني هم اشي منظمه او هيك ؟!!
    وتشان كمان منهم …ههممفف غممووض
    جونغ إن بجملتو هاي
    “ كنتُ أعلم .. شكلك لا يوحي أنك قد تكون من مكانٍ كهذا ”
    جاب العيد وانا بفكر بس
    يعني في اشي محدد بينهم سكان المنطقه صح؟؟
    ااوف متأكد
    عكل اول بارتين الغموض الي فيهم بشدني اني اقرأ المزيد -فضول🙂
    انا في انتظارك بالبارت القادم
    باي♥♥♥😉

    أعجبني

  3. اوه !!
    صدمة أصابتني بالسعادة ! بارتين من الشيء المُذهل الي أعجبت فيه امس؟
    كنت بتفرغ وأتجاهل أختباري لكن مارح تكون القراءة مُمتعه الا اذا كانت بهدوء وراحة نفسية ..
    على الاغلب رح احاول أخلص بسرعه عشان اقرا كمية الجمال المتحمسه لها..بمجرد العدة السطور الاولى انا انتهيت من الحماس 😭🌸 أسلوبك يشّد المتابعين للقراءة
    رح أرجع واعلق بوقت لاحق ~
    – فايتنغ 🎡

    أعجبني

  4. عجبني الغموض الي فيها السرد وطريقة طرح الافكار دائماً الكتابة بالتشويق هو عامل يميز اي كاتب عن اخر رائعة وبداية موفقة اتمنى لك كل التوفيق

    أعجبني

  5. 😍😍 soooo amazing
    Damn im soooo exciting for the next part

    Thanks baby for this perfect part really love it 💖💖💖💖💙💙💙
    Great writing
    Love your style 😘😘😘😘
    Keep going
    Fighting m’y sweety
    Love you😉
    ^_^

    أعجبني

  6. البارت كان جميل وغامض حتى اني في البداية ظنيت ان دي او واقع بحب تشانيول من طرف واحد بس بعدين طلع صديقه المقرب

    امم أتوقع ان في سبب مهم ليش تشان خبى موضوع مواعدته مع بيك واكيد هو سبب مهم

    اتمنى ان الرواية ما تكون نهايتها حزينة لاني امقت وأكره النهايات الحزين لانها تأثر علي وبتم اتذكر النهاية لمدة طويلة😢

    بس عادي اذا كانوا البارتز فيهم شوية حزن وكآبة عشان أعيش الجو *واكل فشار* عموما نرجع للبارت

    هو كان كبداية جميل ومشجع للواحد انه يستمر في قراءة الرواية والصراحة انتي عندج ذوق وأسلوب في الترجمة ما شاء الله عليج

    مشكورة على البارت ولا تتأخرين بليييز😳😳

    أعجبني

  7. الفكره رهيبه قسم جمممممميله ❤️💕💕
    حسيت العجوز مهم في روايه
    ي الله تحمست قسم 😍😍😍
    يلعن تحمست ايش حيصير
    يسلمو اوني جدجد يسلمو

    أعجبني

  8. حبيّت حبيّت بمعنى الكلمه
    غريب وشيء جَديد ، وماقدر أخبي فضول حول ماهيّته الاشخاص ومجرى الرواية ، مستمرة في التوقعات للبارت الجاي وراح آكل في نَفسي ، بداية موّفقه ، بإنتظار البارت الجاي✨💜

    أعجبني

  9. عجبني السرد والاحداث
    البارتين خفت منهم بصراحه 😂
    كله غموض ليش تشان مايبغا يقول لكيونغ عن بيكهيون وايش قصة العجوز وكمان جونغ ان ايش سالفته وليش حسيت انه يراقب كيونغ معجب فيه مثلا والا يبغا منه شي

    ب جد تحمست للبارتات الجايه ❤❤❤❤❤
    بليز لا تتاخري ونزلي البارت اللي بعده 💝
    حماسي بيقتلني 😭😭😭😭

    أعجبني

  10. ياربي شهالجمال الى بالبارت ياربي البارتين كلها جميله جميله مارح اكذب عليك جلست اقرا الفيك مرتين احس ماعرف كيف اعبر☹💔💔💔
    يعطيك العافيه جميلتي ع الفيك و ان شاءلله الجاي يكون اجمل من كذا بعد فايتنق 💖💖💖
    توقعاتي للبارتات الجايه 🌚💔 احس انو العجوز جونغ ان مكلمها و تاركها تشوف كيونغ و ين بيته عشان يشوفه مرا ثانيه يمكن حب من نظره اولى اوكي جالسه اموت انا وخيالي😭😭😭💔💔💖💖💖💖💖 ان شاءلله تنزلين البارت الجاي بسرعه لوفيو💙

    أعجبني

  11. الروااايه شكلها مرره تجن تجننن الغموض فيها ولاشياء الغريبه
    اتوقع المبنا حق بيكهيون فيه سر وما يدخله اي احد
    واتوقع انو هذا ااشي مرتبط بليه تشان ما قال لكيونغ
    مدري اذا صح بس عندي احساس والعجوز تخوف
    ويمكن شافت في كيونغ شي تبيه جونغ ان لما قال انو
    شكله مو من اصحاب هذا المكان توقعت يقصد انو فقير وكذا
    بس بعدين فكرت انو روح كيونغ وشخصيته ما تنتمي لها المكان مثله ومثل بكهيون ممكن كلهم شياطين بوجيه ملائكه واحس الي يقرب منهم
    زي الي تصيبه لعنه او انو علاقتهم ما تتم وتسبب الم لهم
    اه كل ما كتبت كل ما اتوقعت زياده ما ابي اخرب على نفسي
    الله يوفقك اللللللللله يوفقك لا تطولين يعني بلز يعني
    يعني اجازه وكذا ففاضين بس نقرا 🙄🙄💔
    ههههههههههههههههههههههه ننتظرك بدعتي يعطيك العافيه

    أعجبني

  12. عجبتني فكرة الواية كتير
    اتمنى ان تكون النهاية سعيدة
    على العموم مشكورة عنجد
    بليز لا تتاخري علينا احنا هنا في الانتظار للبارت الجاي ان شاء الله
    فايتنغ ^^…

    أعجبني

  13. دقيقه قاعده احاول استوعب جمال الفيك
    والله اتعب وانا اقول ان جميل ، والله مره حبيت الفيك وهذي البداية كيف بعدين ؟ صدق حبيت الغموض حبيت كل شيء وأخيرا فانفيكز كايسو العظيمة رجعت ، اعجبني كل شيء الكتابة والسرد الكل عموما ، عندي احساس اللي لما اقرأ فانفيك يعجبني وودك ما يخلص ابدا ، متحمسه للفيك بشكل… اشكرك عزيزتي على البارت الرائع! انتظر البارت القادم 💗💗💗💗

    أعجبني

  14. البارت جميييل وغموض صدمني تشانيول لما خبى عن كيونغسو بس يمكن عنده اسباب خلته يسوي كذا وجونغ ان غامض حسيت ان تحيط به هاله سوداء اتمنى يتصالحون كيونغسو وتشانيول كوماوا اوني لف يو😍

    أعجبني

  15. كماوا ع البارتين❤
    مرهه البارت مبهم احاول افهم العجوز؟ تشان ليش ماقال لكيونغسو؟ الخخ….
    فايتينغغ انتضرك لاتااخرين تشبال

    أعجبني

  16. كيف المفروض أترجم مشاعري؟؟ حدسي بمحله وجديا البداية المبهمة جداً جداً حمستني…
    كيونقسو تعلقه بوالديه.. يبعث شعور مريح ودافئ
    تشانيول أتسائل عن سبب اخفاء علاقته عن صديقه المقرب!
    كيم جونغ ان خلفه لعنة.. لعنة راح تتسبب بانتكاس حياة كيونسو مجدداً حدسي يقولي كذا
    حبيت أسلوبك في السرد والتخبط ما بين شعور كيونقسو الحاضر وبين أحداث الماضي حبيت أسلوبك جداً جداً
    كل الحب بانتظارك 🌌

    أعجبني

  17. أوه أوه ..
    رافيلسيا ببكي لامنجد مره مره مره حبيت فكرة الفيك مميزه ومتألقه نفس صاحبتها
    ” تذكّر انّي أنا و أمُك دائماً هنا إن احتجتَ المُساعدة” حسيت بالراحه وانا مالي دخل كيوتتيييي ابوه مرره مهتم بـ كيونغسو
    اننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن العجوز ذي شتبي هاه شتبي؟؟؟؟؟؟؟؟ ترفع الضغط بعدين هي مو تشرب دخان متى ناويه تموت حظرت جنابها ااعععع ااععععع صرت اكرها خير تخوف كيونغي😦
    أي وانا صراحه منقهره من تصرف شانيول اشلون يخبي عن كيونغسو علاقته بـ بكيهيون افففف حياتي كيونغسو ابي اكله بعد كل اللي سواه مع تشانيول ندمان عليه يربي كيوتتتتي جد

    صراحه استمتعت بالبارت *قلب*
    رافيلسيا حبيبي اهتمي بنفسك~

    Liked by 1 person

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s