Hate Turns Into Love – CH 15

64a5ceba-d794-4fd4-9731-fd5fcd4a765d

اخر مقعد اتخذناه مستقراً لنا في الحافله كنا قد جلسنا عليه انا و كريس ، طوال المسير استشعرنا العديد من اﻷهتزازات التي ولدتها نتوءات الطريق على العجلات ، الحافله كانت فارغه تقريباً سيده عجوز و حفيدها و فتاتان بزي المدرسة المتوسطه و انا و كريس فقط مع هدوء قد خيم حولنا ..

بالطبع انا لن استطيع التحدث بعد ما رأيته فأنا اشعر بأرتباك و تشوش .. تاو حقاً بدى على معرفه وثيقه بكريس فذلك واضح كالشمس في عينيه لكن ردة فعل كريس كانت..

 

” عذراً ، و لكن هل اعرفك ؟ ” 

اخرجها بنبره جامده و تعابير تفيض باﻷستنكار مع ذلك الحاجب المرفوع ، رسمي جداً 

عكس الدفئ الذي فاض به تاو عند رؤية كريس ، بالرغم اني لم افهم لغته اﻷم الا انني استشعرت اﻷشتياق بها .

 

اشعر بالضيق ، هناك شيء ما يحوم حول عقلي يخبرني ان هناك قضيه ساخنه حول ما جرى .. لكن كريس .. اعني الم يقل انه لا يعرفه ؟ .. لكن ..

آه يا وجع الرأس .

لعل تاو خلط بين كريس و شخص آخر لربما ؟ نعم !! في العالم الكثير من اﻷشخاص المتشابهين لعله اخطئ الشخص !! .. آه لكن ما يزال ، هناك شيء حول هذا الموضوع رغم محاولتي لتفسيره .

 

صحيح .. اتذكر اﻵن تعابير تاو من اي نوع كانت ، لقد بدى بأكثر تعبير بائس رأيته في حياتي ، هو فقط صمت قليلاً لينحني معتذرا لكريس ثم اخبرني انه يعتذر عن اصطحابي ﻷنه لن يعود لمنزله مبكراً ليستدير حاملا تلك الغيمه السوداء فوق رأسه .

 

التفت الى كريس حيث كان يسند رأسه على الزجاج يراقب السيارات و الماره بهدوء تام ، هل انا الوحيد الذي يشعر بالريبة هنا ؟ 

 

” انت تتنهد كثيراً لوهان ” 

افقت من عالمي ﻷجد كريس ينظر الي بقلق بينما يقرب وجهه اكثر ناحيتي 

” هل هناك خطب ما ؟ وجهك اصفر ” 

تلمس وجنتي بأصابعه مما ولد لدي شعوراً لطيفا بسبب قربه مني 

 

” انت لم تتحدث ابدا منذ خروجنا من المطار ، انا قلق ” 

الهي ان قلبي يضطرب من هذا الهمس الناعم  ..

” ت-توقف انت تربكني هكذا .. ” 

تحدثت بينما اشيح بصري بعيداً عن عينيه 

” هم ؟ لماذا ؟ انت تتصرف بغرابه لوهاني ” 

 

لوهاني تلك لها وقع صاخب علي ، ماذا دهاني ؟ لماذا اتصرف على هذا النحو ؟ 

منذ ان رأيته و انا اشعر بهذا الشكل ، و رؤية تاو يعانق كريس خاصتي جعل هذه المشاعر تتفاقم بدواخلي ، شعور الحب و التملك ، لا اريد ﻷحد لمسه !! 

اغمضت عيني بشده و تبا له من وجع .. هل انا حقاً اغار ؟

 

اللعنه انا كذلك فعلاً .

 

” لوهان .. تحدث الي اهناك خطب ما ؟ ” 

ما زال يقترب مني و انا ما زلت اشعر بنفسه اللاذع ، اليس هناك حد لهذا اﻷنقباض في معدتي ؟ 

 

ارخيت كفي المهتزه على خاصة كريس ﻷفعل شيئاً نفسي تريده و اشتاقت له بشده ، تلك الشفتين اللتان تشكلان خللاً في كلا قلبي و عقلي حينما تلتقيان بشفتي ، قبلته هناك بشوقي العارم .

اصطدمت به قوياً للحد الذي جعل اسنانه تضرب بشفتي العليا مسببة لي الألم ، لكنه كان الما حلوا .

 

قطعت تلك القبله ﻷرخي رأسي على صدره بضعف ، لا اريد تلك المشاعر المؤلمه ، لا اريد التفكير بأن كريس قد يتعرض للمس من شخص غيري ، نعم انا طفل تملكي لا يحب مشاركة اشيائه الخاصه .

 

” اشتاق اليك ” 

همست بها بضعف بسبب اﻷنقباض الشديد في صدري ، كريس ما زال متصنما لا يبدي اي ردة فعل لكن ذلك لم يستمر طويلاً عندما شعرت بكفه على مؤخرة رأسي و اﻷخرى حول خصري ، يسحبني نحوه اكثر . 

دفئه يرخي اعضائي المشدودة ببراعه و رائحته تخلف في دواخلي العديد من الفراشات .

لكم هو مريح سماع تلك النبضات من صدر معشوقي ، و لكم انا غبي لعين لشعوري بالغيره .

 

🍁

امضيت نصف الطريق و انا مدفون في احضان كريس استنشق عبقه الرجولي .

شعرت بالراحه و قد هدأت كل اﻷضطرابات بداخلي ، امر آخر استوعبته متأخراً .. ذلك الطفل في مقدمة السياره كان ينظر الينا في الحقيقه حتى الفتاتان تنظران الي بتعجب .

تبا ، لقد نسيت تماماً في اي نوع من اﻷماكن انا !

انسحبت ببطئ من بين ذراعي كريس مع خجل يعتريني ، لقد فقدت عقلي بالتأكيد ، الست انا من كان يمانع ان يحصل بيننا اي تلامس في اﻷماكن التي يتواجد بها الناس ؟ 

و لكن حمدا للرب فقد وصلنا الى الموقف ﻷتخلص من نظرات هؤلاء اﻷشخاص .

حال استقامتي امسك كريس كفي بقوه و سبقني في المشي بينما يسحبني خلفه ، حقيقةً هو لم يتركها حتى بعدما نزلنا من الحافله 

” كريس ؟ الن تفلت معصمي ؟ ” 

اصطدم فمي بكتفه عندما احتضنني فجأه ، بالتأكيد لحظتها كنت اشعر بنوع من الغرابه فذلك مفاجئ . 

” لوهان .. ” 

همس بنفس حار ضد اذني جعلني اقشعر 

فصل عناقنا و ما زالت كفيه تستقران على كتفي تمكنت من التقاط تلك اﻷبتسامه المتلهفه على شفتيه ﻷبادله باﻷبتسامه .

” ماذا اﻵن ؟ هل ستذهب الى المنزل ؟ “

سألته بينما امركز حقيبته على كتفي 

” هات عنك .. ” 

تحدث ثم اخذ الحقيبة مني و قام بأرجاع شعره للخلف 

” اظن ذلك طالما انه ليس لدي شيء افعله “

” همم ارى ذلك ~ ” 

بدأنا بالسير على الرصيف المؤدي لمنزل كريس 

” اذا ، ما رأيك ان تأتي لمنزلي ؟ “

” اﻵن ؟ الا يجب عليك ان ترتاح ؟ ” 

امسك بيدي و خلل اصابعه بين خاصتي .

” لم اعد بحاجة للراحه ، اﻵن انا احتاج قضاء بعض الوقت مع طفلي لوهان ” 

قال بينما يربت على رأسي 

” تشه ، اي طفل ؟ انت دبق جداً .. توقف عن هذا ” 

” لا يعجبك ؟ طفلي ” 

” توقف ! انت تجلب لي القشعريره ” 

تحدثت ضاربا صدره بظاهر يدي ، بقي يقهقه بخفوت 

” انا حقاً اشتقت اليك ~ ” 

لم امنع نفسي من التبسم على جملته تلك ، اليوم عبثت فراشات معدتي بشكل مفرط بسبب كريس 

🍁

الخروج في نزهه بعد الظهيره لم تكن من مخططات سيهون لهذا اليوم ، هو بشكل جاد اراد البقاء بكسل في المنزل و اﻷبتعاد عن المحيط الخارجي لغرفته ، فقط هو و حاسوبه و بعض اﻷفلام ليقضي بها اجازته المعتاده بعيدا عن اﻷتصال بأحد .

لكن اليوم حصل شيء اخر كسر قاعدته ، خطيبته كما تسمي نفسها  ‘حتى و ان كانت غير رسميه ‘  ارادت الخروج و قضاء بعض الوقت المنفرد مع فتاها المحبب ، بعض التنزه هنا و هناك و تناول هذا و ذاك ، هي لم تكن تملك خطة محدده لقضاء الوقت ، فقط تفعل كل شيء بعشوائيه و تسحب الفتى خلفها الذي كان عليه ان يبتسم مرغما حتى لا يشعرها بأي نوع من اﻷرتباك و الأنحراج  ‘ لكونها مفرطه كثيراً ‘ .

” اشياء كثيره هنا لا اجد مثيلاً لها في كندا .. كل شيء غريب يدعو لﻷكتشاف ” 

اردفت بخفوت تتفحص اطواق الشعر ذات اذني اﻷرانب بين يديها بانبهار .

تنهد مرافقها الشاحب بقلة حيله متبسما على ظرافتها 

” تبدين كمن دخل غابة الأمازون و اكتشف كائنات غريبه ﻷول مره ” 

اعادت الطوق الذي بين يديها و اعادت شعرها خلف اذنها لتنظر لسيهون بحرج 

” عذراً لكوني مفرطه ، لكن لم آتي الى هنا منذ مده لذا.. ” اعتذرت بينما تتلمس عنقها بارتباك ليربت بعدها اﻵخر على رأسها بلطفه المعتاد مرسلا لقلبها رعشات خفيفه جعلت من احمرار وجنتيها يزداد .

” اذا ؟ هل نكمل سيرنا ؟ ” 

تحدث بينما يسبقها بمشيته ، هي كالعاده ستلحق به و تمسك بذراعه لتحاذيه في المسير .

نظرات بعض المارة لفتاها جعلها تشعر كما لو انها اكثر النساء حظاً ، و كيف لا تكون ؟ فهي بجانب سيهون معبود مدرسته و فتيات المدارس اﻷخرى يعرفنه و فقط بليلة عابره معه هن سيكونن شاكرات مدى العمر ‘ بالرغم من انه ليس من ذلك النوع السيء ‘ .

🍁

” سأنتقل لمدرستك بعد انقضاء مدة اﻷجازه ” 

اردفت بشكل مفاجئ تلقي فتات الخبز نحو الطيور لتلقى همهمة من الفتى الجامد بجانبها ، هي لا تتأمل الكثير من ردود الفعل الخاصه بسيهون فهو بالكاد يحرك شفتيه على عكس ما كان في طفولته ، انها سن المراهقه فمالعمل .

” ارجو ان نجتمع في صف واحد ان سنحت الفرصه “

” اجل ” 

غمغم بينما نظره معلق نحو الغيوم ، بشكل كبير هو اراد اﻷسترخاء فالطقس يجلب له الخمول ، استيقظ من شروده حالما لامست تلك اليد الناعمه خاصته ، نقل بصره من الغيوم العائمه الى مينا المستقرة بجانبه .

هو نظر اليها ليجد ذلك التعبير يكسو وجهها .. تعبير لم يستطع ترجمته .

” يبدو انك تشعر بالضجر ، لنعد للمنزل ” 

قالت بنوع من اﻷبتسامة التي لا تبدو صادقه ، سيهون لعن تحت انفاسه لعدم كونه مراعيا كفايه ، يبدو ان الفتاة قد شعرت بالهالة الضجره حول سيهون .

” لا بأس لنبقى قليلاً ال-..” 

” كلا ! فقط .. لنعود فأنا لم اعد في مزاج جيد ” 

قالت مزيحة كفها عن خاصة سيهون لتنهض بعدها من المقعد ، تقدمت خطوة لﻷمام جاعلة الحمام اﻷبيض يتطاير من حولها.

هي بدت كالملاك في تلك اللحظه بمشهد يأسر القلب ، سيهون كان سيقع بالحب من جديد … لكنه لم يفعل .

عقله اراد مينا بينما قلبه ؟ تائه لا يعلم لمن يتجه .

نهض من مستقره يتجه نحو مينا ليعودا ادراجهما نحو منازل كلم منهما لتنتهي تلك الجولة الراكده .

🍁

بنفس ضائق دخل لمنزله ، جال ببصره حول غرفة المعيشه لا يرى سوا والده المرتكز على اﻷريكه يشاهد احد برامجه المفضله ، و والدته تتحدث بالهاتف ربما مع احد عملائها .

تقدم ليشارك والده الجلوس و يلتقط احدى علب الصودا التي كانت فوق المنضده ليهم بفتحها و شرب القليل ليروي جفاف حلقه .

” لقد عدت مبكراً ” 

تحدث والده مركزاً بصره على شاشة التلفاز 

” لم تكن هناك اشياء كثيره لفعلها ، فقط التجول هنا و هناك بعشوائيه ” 

غمغم مجدداً محتضنا إحدى الوسائد يشاهد ما يعرض امامه  في التلفاز .

” سيكون لديكما وقت كافي لقضائه برفقة بعضكما طالما انها ستتواجد في الجوار بكثره “

” سيهون هل انتهى موعدك بهذه السرعه ؟ ” 

اردفت والدته جالسة على اﻷريكة المجانبه للتي يجلس عليها سيهون ووالده .

” لم تكن هناك وجهة محددة لتلك النزهه ، وذلك لم يكن موعداً ًبحق السماء ” 

حسناً لقد طفح الكيل بحق ، ذلك لم يكن موعداً او شيء من هذا القبيل مينا من ارادت الخروج وهو لم يستطع الرفض أولاً بسبب نظرات الجميع نحوه و ثانياً وكز امه المستمر له و همسها له بالموافقة و الا ستغضب منه .. فكيف يمكن ان يسمى هذا موعداً ؟ لقد اجبر على الخروج بينما لم يكن في مزاج مناسب لذلك .

” لوهان ربما لن يعود للمنزل مبكراً الليله ” 

نقل تحديقاته من الشاشة الى والدته التي تحدثت توا 

” حقاً ؟ هل هو بسبب نشاط مدرسي او ما شابه ؟ ” 

” كلا ، قال بأنه سيقظي الليل في منزل صديقه ” 

” اوه لم اعلم بأن لوهان يملك ذلك النوع من اﻷصدقاء ، يبدو انه مقرب منه للحد الذي يجعله يقضي الليل برفقته ” 

كان يستمع بصمت لحوار والديه ، لوهان وللحق لم يكن يمتلك هكذا نوع من اﻷصدقاء ، لوهان ليس لديه صديق مقرب حتى .. جميع اصدقائه في مرتبة واحده لا احد منهم قريب له .

سيهون يعلم هوية ذلك الصديق المقرب ‘ او باﻷحرى عشيق ‘

إذاً هما وصلا لتلك المرحلة من علاقتهما ؟ للحد الذي يمكنه من قضاء الليل في منزله ؟ ياللسخريه .

لم تخفى قبضة سيهون القابضه على الوسادة المسكينة بين ذراعيه هو ضغط عليها بشده حاشرا وجهه بها .

غيره ؟ حنق ؟ و اكثر بكثير ، ما كان يشعر به سيهون كان يتفاقم شيئاً فشيئاً فقط من تخيله لما قد يحدث بين لوهان و كريس يجعله يشعر باﻷختناق .

كان فاقدا تركيزه ، ولم يعير انتباهه للمواضيع التي تجاذب والديه اطراف الحديث عنها ، جل ما يجول بخاطره هو لوهان وما قد يفعله منفرداً في منزل كريس 

ذلك وحده جعل من رأسه يتألم.

🍁

” تصرف و كأنك في منزلك ” 

اردف كريس حالما ادخل لوهان لمنزله و تحديداً غرفته .

” عذراً المكان مملوء ببعض الغبار ” 

اعتذر بينما يخلع معطفه و يلقيه في سلة الغسيل 

” لا بأس انت قلت هذا مسبقاً عندما اتيت ﻷول مره ” 

قهقه لوهان مستقراً على سرير كريس ليبادله بابتسامة حرجه .

” هل تنتظر قليلاً ؟ سأستحم سريعاً و اعود ” 

” خذ وقتك ” 

همهم بينما يخلع سترته أيضاً تاركاً قميصه الخفيف هو ما يستره 

” يمكنك الذهاب للمطبخ و تناول ما تريد ” 

” اليس شقيقك بالمنزل ؟ ” 

” ليس بالفعل ، لا اعلم اين هو اﻵن ” 

قال بينما يفتح باب حجرته ليتجه نحو الحمام تاركاً لوهان وحيداً .

🍁 

ربما كانت سبع دقائق هي التي قضاها لوهان بمفرده في الغرفه ، بدأ جدياً يشعر بالضجر من الصمت المحيط به .

لذا هو قرر ان يشبع فضوله بأغراض كريس و مقتنياته الشخصيه ، كريس لن يمانع صحيح ؟ 

كان يجول بيديه حول مكتبة الدراسه و يتفحص دفاتره ، هو لاحظ تلك الرفوف الصغيره المثبتة على الجدار ممتلئة بالكتب .

ذوق كريس بالكتب كان غريباً بالنسبة للوهان لم يكن يعلم بأن عشيقه مهتم باﻷدب الفرنسي بجانب تلك الروايات الشهيره .

من بين تلك الكتب وجد كتاباً صغيراً اصفر اللون ، هو شعر بالفضول نحوه بسبب صغر حجمه مقارنةً بالكتب المجانبه له .

هو اكتشف من شكله انه ليس كتاباً للقراءه من خلال تلك الزهور ثلاثية الأبعاد على غلافه ، لاحقاً علم بأنه لم يكن سوا مجرد البوم للصور .

لم يمنع نفسه من تصفح جيوبه التي امتلئت بصور من طفولة كريس ، تلك النبضات ازدادت عندما رأى كريس الصغير في طيات ذلك اﻷلبوم ، هو كان يبدو بريئاً و لطيفا مع عينيه الكبيره و شعره الكثيف ، يبتسم و يعبس هنا و هناك ، يرى جانباً كبيراً من حياة عشيقه .

” مالذي تفعله ؟ ” 

جفل حالما سمع الصوت الصادر من عند الباب ليلتفت نحو مصدر الصوت ، فمه اطبق فجأه عندما وقعت عينيه نحو كريس .. حسناً ما المغزى من ظهوره امام لوهان بهذا الشكل ؟ جزءه العلوي مفضوح بالكامل مع تلك الفوطة حول خصره العريض و المنشفة حول رقبته ، هو بدا مثيرا كاللعنه مع شعره اﻷشقر المبلل متناثرا ً.

للوهان كان هذا اكثر حرجاً لذا هو ببطئ اعاد مقلتيه نحو الألبوم بين يديه مجيبا بنبرة حاول ان يجعلها طبيعيه قدر المستطاع .

” ف-فقط كنت اشعر بالملل لذا وجدت البوم صورك و بدأت بتصفحه ، ارجو انك لا تمانع ” 

” كلا ، انت بالفعل بدأت بتصفحه ” 

قهقه للوهان الذي ما زال يعطيه ظهره و يصب تركيزه بالذي بين يديه ، لوهان سمع خربشه من خلفه تعود لكريس الذي يعبث في خزانة ثيابه .

هو اكمل تصفحه للصور و لم يكبت ابتسامته على ما يراه 

” كريس ، انت حقاً تبدو ظريفا في صغرك ” 

” بالطبع ، لقد كان الجميع يحوم حولي لروعتي الجباره ” 

” آه ها قد بدأت بالتباهي ، توقف هنا رجاءاً ” 

تابع تقليب الصور ليسحب فجأه من قبل ذراع كريس ، هو احتضن ظهر لوهان ضد صدره هامسا بحراره في اذنه 

” الست بتلك الروعة بالنسبة لك ؟ ” 

استطاع لوهان الشعور بصدر اﻵخر وقد كان خالياً من الملابس ، التفت اليه سريعاً بوجه تكسوه الحمره ليزمجر بوجه كريس 

” توقف عن الهمس !! و ضع بعض الثياب من فضلك ” 

” همم ~ ظننت انك ستعجب بجسدي ، لكن انت لا تنظر لي حتى هل تكره ذلك ؟ ” 

غمغم بينما يسحب لوهان ضد صدره قوياً .

” ك-كلا و لكن .. اشعر ببعض الأحراج ” 

همس بآخر كلماته مغمضا جفنيه ليسمع قهقة كريس بجانب اذنه .

” إذاً انظر الي على اﻷقل ، حتى تتجاوز ذلك الشعور انت ستراه كثيراً مستقبلاً ” 

قال بينما يلف جسد الصغير ليقابله وجها لوجه ، كريس و للحق لم يستطع كبح ضحكته على تعابير اﻵخر ، كيف يبدو محرجا و عيناه نحو يديه يلعب بأصابعه ، كان ينقل نظراته حول كل شيء .

نظرات كريس الصامته نحوه جعلته يشعر ببعض الحراره ، حقاً ما بال هذا الصمت المخيم حولهما .

” ايجب ان اجعلك تلمسه ؟ ” 

بنبرة خافته تحدث كريس يجعل معدة اﻵخر ترتفع و تهبط ، هو سمح ليده بالقبض على كف اﻵخر الصغيره مقارنةً بخاصته ليضعها بهدوء فوق صدره .

عيني لوهان كانت معلقه نحو يده الراسيه فوق صدر اﻵخر ، لا تعابير فقط يتنفس باضطراب و يبتلع بين تارة و اخرى .

فعلته تلك جعلت كريس يضحك ، ما العمل مع هذا الطفل ؟ 

هو احتضنه بالكامل جاعلا من لوهان يجفل بعيون واسعه حالما قابل وجهه كتف كريس العاري . 

” كريس مالذي-..” 

” فقط لا تنظر الي بتلك العينين ، انت تولد بداخلي شعوراً سيئاً يجعلني ارغب بلمسك .. ” 

تمتم ضد شعر اﻵخر يسحبه عميقاً نحو صدره ، لوهان احب كم ان صدر كريس دافئ و فسيح .

لم يمنع ذراعيه من التسلل نحو خصر كريس ليبادله العناق يدفن انفه ضد رقبة كريس .

” رائحتك جميله ، احبها ” 

همس لوهان بتلك الجمله بشكل عفوي و صادق فلطالما كانت رائحة كريس هي المفضله لديه ، قوله لهذا جعل من اﻵخر يغوص في بحر فراشاته و نبضه لم يكن منتظما .

بخفه هو فصل عناقه واضعا كفيه على كتفي لوهان يركز نظره في عيني اﻵخر ، ببطء هو اقترب ناحية لوهان يطبع قبلته على جبينه و اخرى لوجنته و اخيره لشفتيه .

هو عميقاً يفرغ ذلك الشوق الذي اكتساه بسبب فراق خليله لوقت طويل .

🍁 

بعكس المرة السابقه لوهان لا يقاوم و يرفض كريس حتى بعد ان جعله ممدد على سريره ، هو بكل طواعية كان يلف ذراعيه حول عنق عشيقه يبادله تلك القبله ‘ التي بطريقة ما تحولت لنوع من اغتصاب الشفاه ‘ .

لم يستطع كبت نفسه عن استكشاف ملمس اﻵخر فجعل يده تتمرد لتدخل تحت طبقة القماش التي تغطي صدره ليلمسه هناك ، بحذر كان يلمس لوهان فقد كان يبدو قابلاً للكسر بين ذراعيه . 

في تلك اللحظة حين شعر باﻷختناق هو بتر تلك القبله يسمح لرئتيه بسحب قدر كبير من الأوكسجين ، عيناه لم تفارق الفتى اسفله .. الهي .. هو فقط بدى لطيفا اكثر من كونه مثيرا للغرائز ، مع شعره الذي يستقر بنعومه فوق الوسادة البيضاء و تلك الوجنتين المكسوة باﻷحمرار الظاهر من بشرته البيضاء الشاحبه ، ذلك المنظر فقط يبدو كالنعيم.

لم يمنع نفسه من الخوض في قبلة اخرى ، شفتي لوهان .. ادمان آخر لكريس .

🍁

كل شيء به .. اريد لمسه و تقبيله و إثارة الفوضى به ، هو نقي و طاهر للحد الذي يجعلني ارغب بتدنيسه .. مشاعري في هذه اللحظة لا يمكنني كبتها ، انا فقط اريد لوهان و المزيد من لوهان ، فقط اغمض عيني و اعود لفتحها ﻷكسر هذا الحلم لكنه فقط حقيقة لعينه ، اجول ببصري حول كل ما خلفته شفتاي خلفها من علامات على جسده الطاهر بعد ان جردته من كل ما يستره .

لحظة لا اريد ان تنتهي ، فليتوقف الزمن اﻵن و لتبقى عيني مفتوحتان لﻷبد فلا بأس طالما انهما ستنظران لهذا الملاك النائم مقطوع الجناحين .

لم اكن اعلم صوت النعيم الا في هذه اللحظه ، اريد ملئ اذني به و اﻷكتفاء بصوته على الرغم من انه كان صوتاً للتعبير عن اﻷلم الا انه اخر صوت اريد سماعه في هذه الدنيا و ليصبني الصمم بعدها حتى يبقى اخر صوت اتذكره .

لعلي ابالغ ولكنني حقاً ارغب بتوقف الزمن و اﻷكتفاء عند هذا الحد ، انا أخيراً اعطيت الحب للوهان .. حبا اردت إعطائه منذ زمن .

🍁 

كيف لي ان اكسر حواجزي فقط حالما عاد الي ، كل شيء كنت ارفضه انا اﻵن افعله بطواعية مني ، تلك الحرارة التي تطبع فوق جسدي تجعلني اضيع في شتات ظلام عيني المغمضتين ، رغبة لم استطيع ان اوقفها ، و كاللعنة كان ذلك اﻷلم .

الم يخدعك في بدايته و يجعلك تطلب المزيد و المزيد منه ، يجعلك تتخبط بجدران انفاسك المرهقه و يخالطه شعور نبضاتك المؤلمه ، كريس كسر حاجز خوفي و اخذني اليه .

كل ما شعرت به بعد نهاية تلك الفوضى هو قوة نبضات قلبي ، و تتملكني الرغبة في البقاء بين ذراعيه لﻷبد ، الهذا يسمونه صناعة الحب .

🍁

___________________

نهاية البارت ~

خاصموني ، هزؤني ، انتقدوني سوو الي تبغو براااحتكم انا استاهل  

لا تقولو عادي و مدري وش حسسوني بالذنب ﻷني مهمله 😢💔

دايماً اقول ما حتأخر انننن و ف النهايه اسحب مدري كم شهر ، جدياً اسفه 🚶💔

ملاحظين اني احاول اشفر البارت ؟ ههههههههههه -كف-

عذراً ع الشفافيه للي ما يحبو الهرج دا و كذا بس ايش اسوي 😂

آني واي ، جديا اتمنى ما اخيب ظنكم و اسفه اذا ما كان البارت ع قد توقعاتكم حتى من بعد الفتره الطويله اﻷبديه الي اختفيتها جدددديييااااا اسفه .

انا ببطء اتراجع من فترة نقاهتي و احاول ارجع اكتب بقوه نفس اول.

سو ياه خلصت البارت ذا ف يوم واحد و ان شاء الله ع ذا الموال ف البارتات الي بعدها 💥

سوري كترت هرج 🚶

طلب اخير ؟ ياخ نفسي اتعرف عليكم سو الي عندها تويتر تجي تكلمني ترا الدايريكت مفتوح دايماً 💕

سو اشوفكم هناك ؟ 👀

Twitter 

 

كونوا بخير اطفالي ، مينهيوف تحبكم 🌸

23 فكرة على ”Hate Turns Into Love – CH 15

  1. تصدقين يوم شفت باارت نازل من ذي الروايه استانست
    بعدين تذكرت اني نسيت اخر الاحداث رجعت اشوف البارت الي قبله واشوا تذكرت 😩💔
    بس والله طولتي علينا 😢 يلا مو مهم اهم شيء ذحين م تطولين ☺️💜
    البارت جميل 😪💜
    بس الكريسهان صح انهم لطيفين مع بعض وحبيتهم شويتين بذا البارت
    بس برضوا لوهان لسيهون م يصير يتفرقون عن بعض 😭😩💔
    الله وكذا اكشن لو لوهان يحب سيهون بممممععععوت 💔😭😭
    وميناه لطيفه مرره 😢
    تاو حزنت عليه اكيد وراااه سالفه مع كريس
    المهم ابغا مومنتات للهونهان وابي لوهان يحبه بس احس ان بيصير شيء
    عن تاو وكريس وبينفصل لوهان عنه وبينكسر و سيهون هو الي برجعه 😭😩💔
    يسعدلي سيهوني مررره محزني شكراً عل، البارت الجميل ولا تطولين علينا ☺️💜

    أعجبني

  2. البارت ج م ي ل جداً جداً جداً…..
    كله كريسهان جميل مره.
    سيهون حزني ناشبه له مينا ذي…..
    ونفسيته خايسه بسبب تفكيره بعلاقه لوهان وكريس.
    وكيف يقضون يومهم مع بعض.
    كل اللي ف راسه لوهان لوهان والكثير منه….
    لوهان غيرته لطيفه جداً
    كيف انه غار ع كريس من تاو وم تحملها وقام يسلم عليه بالحافله ونسي من الناس اللي حولينه.
    وبعد كيف ان كريس انكر علاقته مع تاو!!
    وكيف لوهان حس بان بينهم شي بس كريس ينكر.
    هذا الشي لعب براسه وحاول يتجاهله.
    لما فتح البوم الصور شكيت انه بيحصل لصور لكريس وتاو مع بعض…
    بس طلع حق صور كريس وهو صغير.
    اخاف كويس ينكشف ولوهان يتعب نفسياً.
    الحين سيهون مرتبط بمينا وهو م يبيها!!
    صح هو كان يحبها من وهو صغير.
    والحين صايره مشاعره اتجاهها بارده.
    كله عشانه حب لوهان.
    شكراً ع البارت الحلو
    انتظر الجاي وياليت م تطولين.
    يعطيك العافيه جميلتي💫💫💫💫

    أعجبني

  3. ونااااسه ونزل البارت*ترقص*الاحداث روعه واخيرا لوهان سمح لكريس يلمسه من زمان وانا انتظر هالحظه والا قبلتهم اللي في الباص انشلع قلبي من جمالها ماتوقعت لوهان بيكون متملك لهدرجه بس اعتبره شي حلو وكمان قبلتهم اللي في الغرفه وحركة كريس لما طلع نص عاري تخرفنت كنت ابي اشوف ردة فعل لوهان انصدمت لما كريس مسك يد لوهان وحطها على صدره هنا فراشات قلبي ترفرف ولما كانوا في السرير والعلامات اللي سواها كريس في لوهان اااخ اعجبتني كوماوا اوني لف يو😻

    أعجبني

  4. انا من لما شغت البارت ناوية اكتب لك شي اممممم
    صراحة طولتي مالك عين تقلي بس يلا ﻻ ﻻ مو يلا انا زعلانه كتير احداث نسينهاها ودخلت ببعض جد حرام ليش كذا الواحد ياخد بريك بعد ما ينهي شغلة مو بنصه بس كان البارت حلو بس مو متل ما انتضرنا يعني عالاقل ﻻ تتاخري مرة تانية ونزلي بعد اسبوع وامشي بالاحداث ترا طالت وشمخت يلا وين الهونهان ذبحتي قلبي عسيهون وشكرا وحبيت التشفير اسلوب راقي حبيت كذا

    أعجبني

    • انا ما كنت اتأخر من فراغ ﻷنو جدياً حوسة الجامعه و كثافة الدروس تقتل اﻷلهام عندي فعشان كذا 🚶
      اتقبل كلامك برحابة صدر حبيبتي ، شكراً 💕

      أعجبني

      • ياحياتي ترا من حبي لروايتك هالكلام تعرفي غيرك سحب وسحبنا عليه وماعدت افتقد رواياتهم الا انتي قد ما تأخرتي نتظرك وبي لوف يوو

        أعجبني

  5. انتهيت من قراءة الرواية للتو ،
    أسلوبك جداً جداً جممميل أتمنى ترجعين تكتبين بنفس الأسلوب ،
    لأن هذا البارت حسيت إنه مو بنفس جمال البارتات اللي قبل .
    و شكلي راح أحس بعصبية البنات على تأخيرك ، ههههههههههه
    بس معك حق الجامعة تقتل كل الجمال اللي تحاولين تسوينه .
    الله يوفق الجميع .

    أعجبني

  6. ماما ماما ماما
    اهئ اهئ اهئ 😢😢😢😢😢😢😢😢
    بعدني ما قارية البارت بس حبيت اعبر عن صدمتي بنزوله
    متت من شفته متت
    احله روايه عندي هوايه قارية روايات ومتابعه حالية بس احلفلك اني ما متعلقه بيهم مثل هاي 😢😢😢😢😢😢
    بحبك اونيتي وبحب هيت تورن انتو لوف
    لي رجعة حته أعلق عله البارت بعد ما اقراه
    اه خايفه من الأحداث بتمنى تكون منيحه وما في شي
    شكرا اوني

    أعجبني

  7. لا لا اوني مو هذا اللي كنت أتمناه يعني بعد مده طويلةكنت أريد بارت حلو بس لا اللي صار مو عاجبني ابدا ابدا ابدا 😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢
    ليش هيج كريس ولوهان ليش ما ردت هيج شنو هاي اني اريدهم ينفصلون فرحت من اجه تاو بس ليش هيج سوه كريس الحقير ليش لمس لوهاني ليش 😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢
    شنو شعور هوني حبيبي شنو شعوره ل سيهوني ليش هيج
    الشخص الوحيد اللي متاذي هو سيهون
    يحب لوهان ويغار عليه
    ولولو الحقير ولا يمه مستمتع مع كريس الحقير
    😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢
    لا اوني اني كلت بعد هذا الغياب الطويل راح تجيبيلنا بارت حلو طويل مشبع مشاعر هونهانيه انا خاصمتك خلاص ما راح احكي معك اله ترجعي الهونهان لبعض مستنيتك وثقتي بيكي عالية 😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢😢

    الجامعه متعبتك مينهيوف اوني الله يساعدك انا كمان جامعتي متعبت ني شدي حيلك الدراسه تتطلب جهد كبير
    بس بترجاكي لا تتاخري
    بحبك بس اذا رجعتي الهونهان لبعض 😂😂😂😂😂😂😂😂
    اي هيك صار الحكي
    بمزح

    أعجبني

  8. من اول ما نزل كنت حابه اقرأه بس انشغلت وخلصت اشغالي بسرعه عشان اقرأه..
    كريسهان يا وجع قلبي😭😭😭😭😭
    ما عمري قريتلهم سوا بس انتي جبرتني كتابتك الجميلة اني اقرا لهم
    يا امي ايش ذا الجمال والله كنت انتظرها بفارغ الصبر ..
    ما ندمت اني قريتها تجنن تجنن قبلاتي لك 😔💕💕💕
    ايلافيو😢💕🍥

    أعجبني

  9. 😥😥😥
    انا زعلانة منك عشان اتاخرتي بطريقة فظيعة 😥😥😥 وكمان البارت قصير 😥😥😥
    انا زعلانة من لوهان لانه نام مع كريس الكلب الخائن 😨😨😱😱
    اوني ممكن تقوليلي النهاية لوهان مع مين ياريت يكون مع سيهون بلييييييز
    ياريت تاو يرجع لي تاو او لوهان يكتشف ده عاااااااااااا 😩😭😭😭
    ياعني علي سيهون بيحب لوهان والتاني مش حاسس بي واح نام مع التاني خائن عن جد
    😩😭😭😭 لا تتاخري بلييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييز بترجاكي
    البارت حمااااااس وجامد
    انا اللي بدي اتعرف عليكي عشان اقعد علي ودنك لحد الصبح اقولك نزلي البارت نزلي البارت انتي اللي جبتي لنفسك خههههههههههه
    se you

    أعجبني

  10. واااو كريسهان ياقلبي عليهم كيييوت 😍 لابعد درجة يعني منجد لايقين لبعض مررة مررة يعني نفسي اقول لسيهون اطلع منها شقلب اي شي روح لتاو اندبو حضكم بس جد اهنيكي على المومنت لانو جدد حمستيني للجاي 😭😭
    فايتنغ💪💪

    أعجبني

  11. قد ما انه عاجبيني كريس و لوهان بس ابى هونهان 😞
    سيهون مسكين مدري كيف قاعد يتخيلهم و هو قاعد على نار
    و صح مينا قدامه بس حبه للوهان قاعد يطور
    و تاو مدري اش هرجته مع كريس
    و بعدين تشفري ليشش كيف ناخد نحن الباسورد ؟

    أعجبني

  12. وأخيرا اوني اهم شى انك بخير يالله الحمدلله
    البارت يجنن ياربي ولولو وكريس صار شى بينهم اومق😱و سيهون يعيني عليك الله يعينك😔😔😢
    اوني فايتينغ

    أعجبني

  13. finally💜
    بالرغم اني ما احب الكريسهان إلا ان اسلوبك اللي جداً رائع خلاني استلطفهم
    سوو كيووت لوهان,,ماي قاد غيرته على كريس. آاااا.. هههههه
    تاو للآن اقول يستاهل هالموقف 😐.
    سيهوني اه يحزن 😞😭
    ف الأخير كتييير عجبني طريقة الوصف ☺️
    فعلاً البارت قصير نوعا ما لكن لطيف ^^
    اسفه ع التعليق الرهيب لكن ماعرف إلا اكتب اللي بداخلي وبس 🍥
    اتمنى ماتطولي للبارت الجاي..والله يوفقك بالجامعه,فااايتنغ اوني💕

    أعجبني

  14. اونييييييييييييي جد تاخرتي مرره
    بس رواايتك جمييله مقدر اسحب عليها
    متحمسه لاجاي بلييز بلييز نزلس بدري مو تسحبين علينا وبعدين تنزلين
    فايتنغ

    أعجبني

  15. اول ماشفت البارت نازل بالمدونه
    ماصدقت 😲😲😲😱😱😱😱😱
    اخييييييييرا نزل بارت من روايتي المفضله
    من ايام مدونه لونا
    حبيبتي اشتقنالك كتير كتير
    سحبتي لوقت طويل كتير
    و افتقدناكي جدا وافتقدنا روايتك الجميله
    والمشوقه جدا جدا جدا
    هلا راح اتكلم عن الروايه
    سيهون مانسي لوهان لسه فيه
    شويه مشاعر ليه و ظاهره كتير
    كريس كان وقح كتير مع تاو لما قابله
    لوهان ماتوقعت يعمل هيك 😢
    توقعت تكون مرته الاولي مع سيهوني
    مينا مثل العلكه دايم لازقه بسيهون
    بتتوقع انو يرجع يحبها مثل الاول 😒😒
    نفسي لوهان وسيهون يرجعوا يحبوا
    بعض مثل الاول ويبقي بينهم قصه
    حب جميله كتير
    متشوقه للبارت الجاي
    لا تتاخري بالبارت الجاي ب كذا شهر
    والا بزعل هاا
    فايتنغ اوني متحمسه كتير 😘

    أعجبني

  16. اللي اشوفه صدق؟قلبي قاعد يدق مو صدق البارت نزل…ماقدر اصدق
    من كثر ما انك طولتي علينا نسيت شصار😂😂💔
    مسكين تاو شسوا له كريس…
    بس يستاهل اهو اللي سوا روحه مايعرفه اللي مايستحي بس خل يرجعون لبعض ويتركون لوهان لسيهون<<باين انها حابه الهونهان😂
    ميناه صحيح انها بثره وكذا بس لو اني في مكانه سويت مثلها واكثر سيهون ماينتعوض😂😂😂😭💔
    كريس ولوهان في عالمهم المخيس الخاص والناس تبحلق فيهم
    المفروض امهم وابوهم مايسمحون لهم ينامون عند اصدقائهم☺💔
    توقعت لما لوهان بيطالع ذاك الالبوم بيشوف صوره لتاو وكريس ويبدا الخناق بس ماش ماصار الاكشن اللي توقعته😂
    انا سيهون لما دريت انه بيروح بيت كريس وبيظل عنده
    توقعت من سيهون يروح يكسر الباب عليهم وياخذ لوهان بس ماحصل…البارت الجاي البارت الجاي
    انتظر اخو كريس يجي يكفخهم قليلين الادب💣
    الحين بنتظر532578962شهر لقدام على ماينزل البارت الجديد<<امزح امزح😂😂😂❤❤
    شككرا❤❤❤❤❤

    أعجبني

  17. اونننني انا اول وحده رح اعاتتبك كتتتيييير طولتتتي بالباإرت متت وانا بسسستنى يعني روايتك تجلط من كتر ما هي حلوة وتششوق والاحداث تجنن كتتتتييير حلوؤ البارت بس بجد متت وسسيهون بحزن يعني ما الوم لوهان سيهون وكريس بجنننو صعب الاختتتيار تئ بس بجد الباإرت روؤوؤوؤوعة كتتتتير كتتتير حلو بسس ما توقعت انو لقاء كريس وتاو يكون عابر متل هيك ما في مششاعر مدفونة لكريس رجعت طلعت وتاو ردة فعلو لما انسسحب عجبتني لانو يسستحق بسس لازم تانلو بعض شششوي وفي انو عاي يلي ملزقة بسيهونالحيط فهم انو بطل يحبها
    علقتلك تعليق طويل * كككككككتسك تسك تروح تحل عنو تبا .. البارت* عجبني كتير لاإ تطولي علينا اونيي امأإاإنة ونزليلنا بارت أطول المرة الجاي تشششيبال وفاإيييتنغ

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s