[UNIQUE STATUS *[CH.XXII

img_2656.jpg 

الـجُـزء الثـانِي و العِـشـروُن 

 


 

彡 مَـنطِـق 

Watin-K ∴

 
 
 

 

 

 

 

 

كيونغسو ..~

حدقت في الستارة الخفيفة امامي والتي تُأرجحها نسمات الهواء .. عُتمة الليل اوشكت ان تنجلي ولا ازال في مكاني ,, على ذات الاريكة التي تركني عليها سيهون قبل ان يذهب لغرفته .. قلم يتوسط ابهامي وسبابتي، ومُذكرتي تحتل مساحة وسط حضني .. ~

شقة سيهون رائعة ، تُمثل انعكاس تام لشخصيته ، بـ الوانها الاحادية الفخمة حيث الابيض والاسود يغزو اغلب الجدران والاثاث .. بالاضافة للقليل من الاثاث العاجي والرمادي بتصميم يوافق الطراز الحديث البسيط الذي يحوي الكثير من الجلد .

السماء اليوم تكتفي بـ الضياء المُنبعث من النجوم فقط ، حيث لا قمر يتوسطها ليضفي ذلك هالة كآبة حتى تكاد الغيوم تمطر دموعها حزنا لغيابه ~

بالنظر لشاشة الساعة الالكترونية ، خُط 4:45 وسطها بوضوح ,, عيناي لم تغفى ,,ولا ااخطط لفعل ذلك ايضا ، منذ ان وصلت للشقة مع سيهون وبعد الحصول على حديث ودي بسيط معه .. انا تنعمت بالكثير من لحظات الهدوء ، سيهون استطاع شغل تفكيري لكثير من الوقت وكان عليّ توليّ هذه المهمة بعد خلوده للنوم .. أنا لا افكر بوجه يي فان الذي رأيته مجددا بعد الكثير من الوقت ، انا فقط اُفكر ان تلك الصور تقبع الان على ارض غرفة معيشة جونغ ان ~

 

انا لن اُغلق جفناي ‘ ابدا ‘ حتى لا اعيش كابوس ‘ قد ‘ يقرر الظهور خلال نومي مجددا ~

عقلي فارغ الان ، حيث سكبت كل محتوياته داخل الشيء الوحيد الذي جلبته معي من منزل جونغ ان … ‘ مُذكرتي ‘ ~

الان  اجدني راغب باخراج ‘ كُل ‘ مالدي .. بـ قول رأيي .. بأقناع الجميع بحقيقة ما اُخفي ‘ بالاحرى اقناع احدهم ‘ ،

اتذكر فقط العناق الاخير الذي جمعني بدفئ ذلك الشخص ..

في تلك اللحظة ،

حيث جونغ ان يقف على الباب لـ ‘ يودعني ‘ .. يُعلن رحلة غيابي عنه حتى ‘ من يعلم متى ؟ ‘ ..

عيناه تُفشي ‘ الشتات ‘ داخله ، بوضوح تخبرني ان كل شي ليس على ما يرام كما يدعيّ .

ولمرتي الأولى ، اجدني الطرف ‘ الواعي ‘ لما يحصل ..

افهم تماما كُل ما يعيشه جونغ ان ، برؤية عيناه فقط قبل دخولي لاخذ حمام دافئ وبقليل من التفكير ، تيقنت الوضع الحالي ، فهمت خطئي بتوضح الامور ، ردة فعل سيهون وما يعيشه جونغ ان الان..

وصلت لـ ‘ نُقطة مُهمة ‘ جعَلَت رغبتي في التخلص من كل هذه القيود تفوق كل تردد وخوف اوقفني سابقا ..

وبسماع اقتراح سيهون ، وجدتها فُرصة مُناسبة لأعمل على نفسي لوحدي هذه المرة كـ ‘ دوو كيونغ سو دون جونغ ان ‘ ولأخلص الاخير من اي فرصة قد توقعه بالمشاكل بسببي ~

لا اعلم ان كانت تلك ‘ النقطة المهمة ‘ مصدر قوتي الوحيد عند تلك اللحظة ، لكني تشبثت بتلك القوة حتى اخر لحظة .. استخدمها لأدحر اي صوت داخل عقلي يُخبرني ‘ اني لا استطيع ‘ ، ان ‘ عليّ العودة وانهاء دراما الشجاعه التي اعرضها الان ‘ ،

انتصرت تلك القوة حتى وقوفي امام جونغ ان عند بابه ، لتنهدم كل صروحها بداخلي …. رغبت حقا بالبكاء والصراخ على صدره ‘ لا اريد الذهاب ‘ قاومت الغصة التي منعت اي ذرة صوت من الخروج ،

اعلم تماما ان دموعي في موقف كهذا ستفسد كُل شيء ، لذا اخفيتها بسرعة بينما احيط ذراعي حول رقبته .. وددت حقا لو اعانقه عناق الالف عام ولا اتركه .. انها مرتي الاولى بالرغبة بـ عناق احدهم بهذا الشكل مُنذ وقت طويل ، رُبما عشت بعضا من هذا الشعور مع يي فان ، لكن حقا لم تكن بهذه الشدة … بعد كل ما حصل انا لم اتوقع يوما ان اقترب من احدهم وارغب بعناقه كما اعانق والدي في السابق !

ان اقترب لاحدهم واعانقه بنفسي انا دو كيونغسو الذي ينفر لأي مُلامسة بسيطة أمر لم اتخيل حدوثه .. لكنه حصل دون وعيٍ مني ووجدتني انجذب لتلك الكتفين العريضة واتشبث بها برغبة حقيقية لعدم تركها .

الان وبعد ان فكرت بالامر .. انا لا اعلم لماذا استغربت حصول شيء كهذا ؟

لطالما كان جونغ ان شخص مُختلف ، شاذ عن كل القواعد التي سننتها لحياتي..

قد اخترت الموت بصمت ، واتخذت السكوت كـ مسار يقودني للنهاية ~ وجونغ ان كسر سكوتي .

ان ‘ لافائدة من جعل الاخرين يصدقون برائتي ‘ جونغ ان من جعلني أُؤمن ان هناك ضرورة مُلحة لـ جعلهم يصدقونني ..

الشخص الذي جاء كـ السحر ليُغير كل المفاهيم التي صنعتها لحياة قصيرة ~ مُجددا ..
كـ يي فان تماما ..

لكن هُناك شيء في اعماقي يُخبرني ان من ‘ أتبعه ‘ هذه المرة شخص جدير بالثقة .. مُنذ اليوم الاول لرؤية جونغ ان تولّد هذا الشعور عندي ونمى خلال كُل لحظة قضيتها معه ..
قد اثبت لي ‘ صحة ‘ الشعور المتأصل داخلي اتجاهه .. كُل يوم يجعلني مُمتن لمنحه ‘ ثقتي ‘ .. ~

بعد ان اعاد رغبتي بالحياة .. حتى ولو كانت رغبة غير كاملة ، لكن على الاقل احببت ان احيا برفقته ~
بعد ان اعاد لي ثقتي ‘ بشخص ‘ من الجنس البشري ..

هل يجب عليّ التعجب من اندفاعي المُفاجئ لعناقه ؟
هل عليّ الاستغراب لعدم نفوري من لمساته ؟ من اني رغبت حقا بأن يبادلني عناق اقوى يروي عطش الفراغ الذي تركه مكانه ‘ تواََ ‘ ؟

مجرد التفكير بـ ان ‘ لا جونغ ان بشعر مُبعثر وصوت مبحوح يقول لي صباح الخير ‘ ~
ان ‘ لا جدوى من انتظار الساعة الرابعة بعد الان ترقبا لرؤيته ‘

ذلك يجعلني ارغب بفعل اكثر من مجرد احتضانه ..
كـ التعلق برقبته مثل صغير الكوالا وعدم تركه ابدا ~

ابتسامة تشق طريقها لشفتاي بعد ان تجرء خيالي ورسم صورة لي وجونغ ان بمنظر كـ هذا ..
ثوانٍ فقط حتى اتسعت ابتسامتي لاُخرج قهقه صغيرة، ‘ خجوله ‘ رُبما بينما اُمرر القليل من الضربات لرأسي ‘ الغبي ‘ بواسطة قبضتي .
لوقت طويل كان ‘ جونغ ان ‘ سبب اي ضحكة تُخرجها شفتاي ، وربما هناك نسبة ضئيلة تعود لبيكهيون ،

ما مُهم الان ،
انّي اعلم تماما بـ انني ‘ وغد ‘ لترك جونغ ان يخوض صراع قضيتي لوحده ، بصبر ودون شكوى .
كان عليّ ان انتبه لمعاناته قبل ان ارى ما رسمته ‘ ملامحه ‘ اليوم ، كان عليّ ان اكون اكثر اصراراََ لمساعدته .. ان ‘ كل ما بوسعي ‘ الذي كنت افعله لم يكن كافٍ ، وان رؤية ملامح جونغ ان البارحة وعيناه …. اخرجت من اعماقي ارادة جديدة، ادراك جديد ، ورغبة اقوى .
و ان بعد ان ارى جونغ ان اليوم ، وأُخبره بكُل ما كان من الواجب عليّ اخباره ‘ مُنذ زمن ‘ …
اريد عناقاََ آخر ،
ادفئ من سابِقه وأطول ..
اُريده ‘ عناق مُتبادل ‘ ~

جونغ ان ~

أثناء فترة الظهيرة ، وبعد ان هٓدأت موجة الغثيان التي اجتاحتني ، سمعت طرقا على الباب ..
والان .. انا نادم اشد الندم لفتحه ~

حولّت نظري بين الاحمقيّن امامي ..واللذان لم ينفكا عن المُشاجرات الطفولية الغبية بكل اسبابها ،
السبب الحالي هو …

” يول الغشاااااااش .. بارك يول الغشاااش “

” بيون الخاسسسر .. بيون بيك الخاسرررر “

رميت اوراق اللعب بغضب ، نحن نلعب منذ ساعتين ولم ننهي سوى جولتين فقط ! في احداها فاز بيك ونفس السيناريو الذي يحدث الان حدث قبل قليل ، والان فاز يول ليتكرر السيناريو بتبادل الادوار هذه المرة .

” أ لن تصمتا ؟ “

ولم يصمتا ..

” كفففففى حقا ككككفى “

صرخت بأنفعال ، لاهدء بعدها ..
لم اتقصد الصراخ ، لكن اعصابي التالفة توترت اكثر بسببِهم !
منذ الظهر وحتى الان تكاد الساعه تتجاوز العاشره وانا اجاريهم مُتخليا عن حاجتي في البقاء وحيدا ‘ بهدوء ‘ ..
جفلا لصراخي وحدقا بي من الاسفل كـ جِراء انبّها صاحبها ..
درت حول البقعة التي جلسنا عليها على الارض بينما امسح ملامحي المُتعبة ..

” الهي ! اصواتكما المُزعجة فتكت بدماغي “

دلّكت صدغي بينما ارخي ملامحي ..

” هدوء .. واااه .. اخيرا “

” يااا لِما تُبالغ ؟ “

” تجعلني اشعر انك اجوما هرمة تشكو من اطفال الحيّ “

تمتم بيك بينما يُعيد ترتيب اوراق اللعب تحضيرا لجولة جديدة ..

فتحت عيناي بينما اُبحلق ببيك ،
ركضت سريعا لاقف فوق رأسه اشير لاوراق اللعب ،

” اتركها حالا !! .. انت لا تُخطط للعب مجددا أليس كذلك ؟ “

لم امنحه فرصة الرد ، حيث سحبت الاوراق من بين اصابعه سريعا ،

” عليكما العودة للمنزل الوقت تأخر ! “

يول لم يُعلق ، انسحب من الارض بهدوء بينما يبتسم .

وبالتأكيد بيون سخافة لن يصمت ..

شهقة تفاجؤ صدرت منه ليرمقني ينظرات حارقة من حيث يجلس ،

” ياااا هل قمت بطردنا تواََ !! “

قلّبت عيناي للدراما التي ستُعرض امامي الان ، وبالتأكيد من بطولة ‘ بيون سخافه ‘

استقام الاخير من مكانه على الارض ، ليقف امامي واحدى يديه تتوسط خصره ..

” كيم.جونغ.ان .. ان يعود صديق طفولتك لا يمنحك الحق بطرد اصدقائك الذين شاركوك ايامك الصعبة .. هل فهمت ؟ عليك الّا تجحدنا لمجرد ان سيهون عاد “

قال جملته الاخيرة بينما يضغط بسبابته وسط صدري ..

تنهدت قبل ان احرك رقبتي ليميني .. ووجدت بارك تشانيول يقف بطوله الفارع عند مدخل غرفة المعيشة ، مُرتديا معطفه السميك .

ارسلت ليه نظرات توسل قبل ان اتمتم ” يول “ بترجي ،
ثوانٍ فقط .. ورأيت بيك مسحوبا من قفا سترته بعد ان اجبره يول على ارتدائها مع الوشاح السميك الذي اخفى نصف وجهه ،

استمر بالتوعد والتمتمة والكثير من ” ستندم لطردي جونغ اللعين ” ~
حتى سمعت صوت اغلاق الباب الداخلي ..

انا للان اتسائل عن مصدر طاقة بيون بيكهيون ، وقدراته العجيبه في قلّب شحنات الجو الى اخرى ايجابية بكل احترافية ..
رُبما كان عليه ان يتجه للمجال الفني حقا ؟ بالتأكيد قدراته بالتمثيل قد يحتاجها عند تصوير فيديو الاغنية الخاصة به ..

قهقهت لمنظر بيك كـ ايدول صاعد الذي رسمه خيالي ،
الهي ~ لكن لرُبما يناسبه اكثر من المعطف الابيض والسماعة المُعلقة على رقبته ؟

على الرغم من اني زفرت براحة بعد خروج ‘ ثنائي الازعاج ‘ الا إني لن انكر فضلهما بألهائي عن التفكير باحداث اليوم حتى التقيؤ مرة اخرى .. كذلك كانا ‘ الفرصة’ التي منعتني من الاتصال بسيهون كل دقيقة للاطمئنان على الاوضاع في شقته ~

قليلا حتى صدح رنين هاتفي مُجدِدا موجات الازعاج ..

” نعم سيهوناه “

اجبت بأرهاق بينما ارمي بجسدي على الاريكة ..
الان انا فاقد لكل قواي .. جميع ذرات الطاقة بداخلي سحبَتها احداث اليوم .. وربما نتاج عناء الايام السابقة بدء ظهوره ..

” تشعر بتحسن ؟ “

” لَم يكن عليك ارسالهما “

أنبته بخفة .. لاني اعلم ‘ تماما ‘ مالذي جاء بالثنائي المُزعج فجأة ..فـ ما يثير الريبة صمت يول ومغادرته دون ذكر اسم ‘ كيونغ ‘ ولو لمرة .. كذلك لابُد من سبب وجيه منع ‘ بيون الثرثار ‘ عن تحري اختفاء كيونغ .

وصلني صوته وهو يقهقه بخفه ..

” يبدو انهما زادا الوضع سوءا ! “

” بالطبع ! الان لدي صداع نصفي بالاضافة الى الغثيان “

تنهدت مجددا بينما ادلك صدغي لاردف بعدها ..

” كيف يُبلي كيونغ ؟ “

الصمت ساد للحظات .. وتزايد قلقي فجأة ..

” أ هو بخير ؟ “

هذه المره الاجابة اتت سريعا لتفند قلقي ..

” بخير .. بخير تماما ..وبشكل صادم “

وماذا عساي ان اقول ؟ اتنهد فقط ~
لماذا ؟
لاني وصلت حيث ‘ العجز ‘ عن فهم ‘ دو كيونغسو ‘ ..
الشخص الجديد الذي ظهر من كيونغ مؤخرا .. انا لا افهمه ..
تراجُع ، تقدم مفاجئ ثم تراجع .. هدوء، احباط ثم ابتسامات مُفاجئة .. قلق ، انطواء على الذات .. ثُم عناق مفاجئ ..
أ لم يكن كارها لاحداث اي ملامسة مع اي شخص ؟
كيف عانقني اليوم كأنه اكثر شيء طبيعي على وجه الارض ؟

بالطبع وبحكم الوقت تقلصت المسافه بيننا ، ودائما كنت صاحب المُبادرة ..
ليس كأنه اول عناق .. لكن سابقاته لم تكن هكذا ! لم تضم بينها مشاعرنا المبعثرة .. والاهم ، لم يكن كيونغ المُبادر بها !
عناقات جانبية قصيرة مؤكدا تختلف عن هذا !
ولا اعلم لماذا وقتها لم استغرب ؟
حالما حاوٓطت ذراعيه كتفيّ لم اشعر بالغرابة .. حينها كان كل شيء يبدو حقا كأكثر شيء طبيعي على وجه الارض ..
ليس كأن صاحب تلك الذراعين ‘ المريض دو كيونغسو ‘  الذي يجفل في كل مرة تلامس اصابعي جلده ، ليس كأنه المريض الذي استمر بتحذيري من خلق اي ملامسات معه حتى وان كان بصفتي الطبيب المُشرف عليه .

” أ هذا التقدم يُعد مؤشر ايجابي كامجونغ ؟ “

‘ لا أعلم ‘

سرحت بما امامي لاجيب بشرود ..

” لا أعلم “

” من المفترض ان تكون اجابتك اي شيء عدا ‘ لا اعلم ‘ بما انك .. ..طبيبه ؟ “

صمت للحظات احاول صياغة الافكار ‘ المتداخلة ‘ التي تسكن عقلي .. و..فشلت !
ولا بأس في ذلك .. سيهون سيستطيع فصلها وحلّها ~

” سيهون … اليوم … بدأت افكر .. بأن ..”

ابتلعت قبل ان اردف بتردد ،

” .. رُبما اخطأ..  .. “

قطعت العبارة لاخرُج بواحدة مُعبرة اكثر ..

“بأني لست جديرا كفاية برعايته ! “

” جـ.. “

” سيهون ! اشعر بالعجز حقا ! انا لا افهمه ! خلال الايام القليلة هذه فعل اشياء لم افكر انه سيمتلك شيء من الشجاعة يوما لفعلها ! “

” لكن انت عملت بجد كي تُكسبه هذه الشجاعه كامجونع .. عليك ان تشعر بالراحة لنجاحك بالوصول لهدفك بدلا عن ….. الاحباط ؟ “

نبرته ترددت عند الكلمة الاخيرة ..
لكن بحق ..
ليخبرني احدكم .. لماذا انا ‘ مُحبط ‘ ؟
بدل من الاستمتاع بنشوة انتصاري على خوف كيونغ .. انا جالس هُنا اغرق بـ احباطي ..
هل فكرة ………..

” عليك تقبل فكرة ان دو كيونغسو يستطيع تدبر امره الان دون جونغ ان ~ “

تماما ..
هذه الفكرة التي كنت سأتحدث عنها ..
والتي يبدو اني ‘ لم اتقبلها ‘ حتى الان .. ربما لأني توصلت اليها تواََ؟!

” لكنه لا يزال يحتاج الطبيب جونغ ان .. لذا كامجونغ .. عليك تصفية عقلك تماما كي تستطيع اتمام ما بدأته على اكمل وجه “

تنهيدة طويلة خرجت مني .. وبعد ثوانٍ قررت ان عليّ اخبار سيهون بما توصلت اليه منذ فتره ..

” رُبما نحن بحاجة طبيب مُختص سيهوناه .. اشعر ان وجودي ليس كاف لحل كل التعقيدات .. انا حقا فشلت في جعله يخبرني بالتفاصيل المهمه طوال الوقت الذي مضى “

” لماذا تحاول التملص الان ؟؟ ”

استنكر افعالي سيهون ، وصمت ! .. حيث لا اجابة ، لا تبرير .. انا اخبره ما اشعر به وفقط !
رُبما مجرد شعور الاحباط يجعلني اقول ذلك .. رُبما كل هذا ‘ تشتت ‘ لا اعلم سببه سيزول سريعا ؟

” فقط حاول ان تُصفي ذهنك من كل هذا التشوش وركز بـ مُهمتنا البالغة الصعوبة جونغ ان-اه “

اومأت كأنه يراني .. انا حقا سأخذ كلامه على محمل الجد ..

” لا تفقد تركيزك عــزيــــزي “

لم استطع منع الضحكات من الخروج .. للان لم ينسى ‘ طريقته المثالية ‘ بـ نرفزَتي ~

” احمق “

قهقه هو الاخر .. ليتبدل سريعا الجو الجدي الذي كان يُحيط محادثتنا الى اخر ‘ ساخر ‘ ~
وبعد القليل من اثارة اعصاب بعضنا بصفات بالغة ‘ السخافة ‘ ..

عليّ العودة لـ ‘ محور حياتي ‘ الحالي ~

” اعتني به جيدا سيهوناه .. طبيعته حساسة بشكل مُريع “

اخبرته بهدوء .. ويستطيع استشعار جديتي خلال نبرتي بوضوح ،

” أ تريد الحديث معه ؟ “

” اين تركته ؟ “

” في غرفة المعيشة ، الان انا في غرفتي استعد للنوم .. وقد تبادلنا حديث لطيف ، لذا لا تقلق .. انتظر .. سأجعلك تحادثه “

” كلا ! “

اجبت باندفاع .. وبعد ان سمعت صوت سرير سيهون وهو يعود لينخفض زفرت براحة ،

” لا بأس .. سآتي لرؤيته غدا “

” كما تريد “

اجاب سيهون بنبرة غريبة ، لكني لن اوليها اهتماما ..

” حسنا .. لا تضغط عليه كثيرا .. كذلك اتصل بي ان حصل شيئا ما “

” اووه.. اطمئن جونغ ان-اه لن يصيبه اي سوء .. كذلك كيونغ لطيف حقا .. بعد التفكير بالامر رُبما استطيع ان اكون مُقربا منه “

وقلبي ‘ الغبي ‘ بدل ان يفرح لهذا الاعتراف .. ‘ انقبض ‘!

” واااه من الجيد سماع ذلك .. اذا سيهون-اه .. اراك غدا “

” ليلة سعيدة كامجونغ “

” ليلة سعيدة هوني “

 

بعض الاحيان ,, قد تنتصر شجاعتنا على الضعف ,,
قد يغلب نجاحنا على الفشل ,,
قد نبني صروحا من‘ الثقة ‘ بعد الكثير من خيبات الامل ,,
واحيانا ,, قد ينجح شُتات مُفاجئ بتدمير كل ‘ بذرة ‘ ثقه ليبدلها بتردد وضياع ~

3:45 Pm .~.

 

امام عمارة سكنية شاهقة الارتفاع في حي كانغنام الشهير ، سيارة الطبيب جونغ ان تستقر بجانب مدخلها امام السرداب المؤدي الى مرآب العمارة ،

يقف هناك منذ ما يُقارب الربع ساعة دون حراك .. فقط يضع عيناه على حافة المقود الذي امامه
.. بينما عقله .. جونغ ان نفسه يجهل اين موضعه .

قليلا حتى رفع رأسه ليُحدق بالشرفة المُتصلة بالشقة الوحيدة في الدور الرابع..تنهيدة اخرى .. وقرر تحريك المقود لركن السيارة اخيرا .

 

 

جونغ ان ~

بعد ان ضغطت زر الجرس بهدوء ، حاولت استغلال الوقت الذي يستغرقه فتح الباب بتصفية ذهني لآخر مرة .. تعزيزا لمحاولاتي بفعل ذلك في السيارة ..
عليّ التوقف عن التفكير بما حدث في المشفى .
كي استطيع مواجهة كيونغ والتحدث معه بطبيعية دون بث القلق اليه ، يجب عليّ نسيان ما حدث !

وعلى الرغم من اني سرحت طويلا بأفكاري .. الباب لا يزال مُوصد !
ولماذا انا اقف كـ ‘ احمق طويل ‘ انتَظِر .. بينما بأربع لمسات على مواضع محددة ‘ اعرفها ‘ في الشاشه امامي سيُفتح الباب ؟!!
بالتفكير بهذا التردد الغريب .. ما سببه ؟
كذلك ‘ الخليط الغريب ‘ من المشاعر الذي يُرافقه .. ما مصدره ؟
بالتأكيد ليس لاني متوتر من دخول شقة سيهون الفاخرة !!!..

تنهدت بارهاق لاوقف افكاري التي غدت غبية من كافة النواحي ،
يبدو ان عليّ منح عقلي ‘ اجازة ‘ عن العمل .

ضغطت سريعا على الشاشه لفك شفرة الدخول .. واخيرا .. صدر ذلك الصوت ليُخبرني ان دخولي الشقة اصبح مُتاحا ,,

في هذه اللحظة استطيع ايقاف تدفق افكاري ، لكن بالتأكيد لن استطيع السيطرة على وتيرة نبَضاتي بينما ادفع الباب ليفرج عمّا خلفه ..

وحسنا ..

كيونغ اول شيء ظهر .. كُلما تراجعت الباب كلما كشفت جزء اكبر من هيئته الضئيله ووجهه الشاحب ، استطعت رؤية حنجرته ترتفع قليلا لتعود وتهبط دالةََ بوضوح على خوفه ..

من الواضح انه وحيدا في الشقة، و جفل لوجود ضيف في الخارج يريد دخول شقة سيهون التي تخلو من غيره .

تشابكت نظراتنا لثوانٍ ..ولا اعلم ما الشعور الذي دبّ داخلي ..~

هل رؤية كيونغ بعد غيابه عني لاكثر من ٢٤ ساعة يستطيع رفع معدل نبضات قلبي بهذا الشكل ؟
هل غيابه عني قادر على احياء هذا الجيش من ‘ المشاعر الغريبة ‘ بشكل مُفاجئ؟

منذ ليلة البارحة وانا استشعر ‘ اثار غيابه ‘ ، فبعد ان وضعت رأسي على وسادتي.. تذكرت انه دور كيونغ للنوم في السرير ، انا حقا انسحبت وتركت سريري يغزوه الفراغ احتراما للوعد الذي بيننا ..
صباحا .. انكرت افتقادي لمائدة الفطور التي يُحضِرها كل يوم من اجلي.. لكن الان .. وبعد رؤيته ..
انا لم افتقد تلك السفرة الصباحية اللعينه فحسب ، انا افتقدت كيونغ بأكمله ‘خلال يوم واحد من غيابه’ ..

 

انا حقا فعلت ~

ابتلعت اُبعد شعور ‘ التوتر ‘ الغبي الذي ساد على باقي خليط المشاعر ‘الغريب‘  بعد ان طال اتصال نظراتنا دون حديث ..
رسمت ابتسامة خفيفة قبل ان استدير لغلق الباب ، وقد استغليت هذه الثانية لاخذ شهيق عميق ..

التفت لاواجه كيونغ واقترب منه ..

حالما رآني اخطو اتجاهه ، زفر براحة تاركا يمينه يمسد صدره ..

” الهي جونغ ان ، اخفتني “

قهقهت بخفه ، قبل ان ابعثر خُصلات شعره الاماميه ..

” اسف ، لم اكن اعلم ان سيهون ليس هُنا “

احطت كتفه بذراعي لاقوده حيث غرفة المعيشة ،

” اخبرني ، كيف حالك ؟ هل احببت المكان ؟ “

اخبرته بينما نجلس على اريكتين منفصلتين ، احداهما تقابل الاخرى ..

ابتسم ابتسامته الخفيفة ‘ اللطيفة ‘ ،

” انا بخير ، والشقه رائعه حقا “

رفعت بصري لاُحدق بالاثاث حولي ،

” اجل رائعة ، تشبه شقة جدي لو كان حيّ الان وقرر تصميم شقته على الطراز الحديث “

قهقه كيونغ بخفة ‘ لسخريتي ‘ من ذوق صديقي ‘ الكئيب ‘ ~

سمعت تنهيده بسيطة صدرت من كيونغ ،

” انها حقا تفتقد بعض الالوان “

” اجل “

تمتمت بينما اُقدم جذعي للامام ساندا مِرفقيّ على رُكبتيّ..

” كيونغ ، انت بخير حقا ؟ تستطيع العودة معي حالا ان كان الوضع لا يناسبك “

اخبرته بجدية بينما انظر بعمق لعيناه ، اريد الوصول لحقيقة اجابته من عينيه ،
ابتسم قبل ان يخفض رأسه قليلا ، ثوانٍ فقط وعاد ليرفع عينيه يحدق بخاصتيّ بينما يهز رأسه بخفه رافضا ما تفوهته ،

” انا بخير حقا، المكان هنا مُريح وسيهون كان لطيفا معي ، “

ابتسامته اتسعت اكثر قبل ان يردف ،

” لا تقلق جونغ ان “

وغيمة من الاحباط استقرت فوق رأسي ..
‘ اجل جونغ ان ، اريد العودة معك ‘ .. هذه الاجابه كانت سترضيني ، وكيونغ بخل بها ~

رسمت ابتسامة باهته بينما امد يدي بتردد كي اربت على طرف فخذه القريب مني ،

” مِن المُريح سماع ذلك “

عيناي تشابكت ببقعه على الارض ، على الرغم من وضعية جلوسي الغير مُريحة الا اني فضلتها على الجلوس بطبيعيه والابتسام بوجه الجالس بجانبي ، بذلك استطيع خفض رأسي والعبوس لاخراج شيء من مشاعري ‘ الحقيقية’ في هذه اللحظة ..

الصمت وجم بيننا فجأة ، وحقا لم تكن لي اية رغبة بكسره ، بالاحرى ليس لدي الثقة باني سأكسره ‘ بحوار جيد ‘ لن يزيد من وضعي الغريب سوءا .

شعرت به يتحرك ، لينزلق كفي من على فخذه ، قبضت كفي وجلبته بهدوء لفخذي دون اي حركة ، تلك البقعه في الارض جاذبة للاهتمام .

” سأحضر لك شيئا لتشربه “

رفعت رأسي لاجبر شفتاي على تشكيل ابتسامة ‘ مُجاملة ‘..قبل ان اعيد عيناي حيث موضعها .

كيونغ لم يفعل شيئا يستحق سوء مُعاملة مني ، لذا أأمل حقا اني لن اجرحه بتصرف غير مقصود .

من جانب نظري لمحت شيء اسود ، التفت بخفه ليواجهني الغلاف الجلدي الاسود ،

‘ الدفتر الخاص بكيونغسو ‘

ابتلعت قبل ان ارفع مستوى نظري، شيئا فشيئا حتى تشابكت نظراتي بخاصة صاحب الدفتر الممدود امامي ..
ثانيه وانقطع التواصل البصري مِن قِبله ..ليترك عيناي تجول على ملامحه بترقب .

ابتلعت لمنظره المُتردد ، وعادت لذاكرتي ذكرى مُشابهه ‘ سيئة ‘ مُنذ وقتٍ ليس بطويل .
عندما يُمد هذا الدفتر لي ، بذات الطريقة ، بهذه اليد المُرتجفه .. انا اعلم ان ما سأقرأه هذه المرة لا يقل ‘ افجاعا ‘ عن سابقه .

صمِتُ،انتظر ما سيُخبرني به ، ولم يطول انتظاري .. حيث ربت اسفل حاجبه ‘ كعادته ‘ قبل ان يبتسم ابتسامة كل جانب منها يصرخ بمقدار توتره هذه اللحظة .

” هُنا …. جونغ ان …”

ابتلع بصعوبة قبل ان يردف ..

” انا .. كتبت شيئا كي تقرأه… “

ابتلع مجددا قبل ان يُظهر ابتسامة غبيه ،

” اعتبر ان صفحتك الخاصة اتت دون طلب هذه المرة “

مسح قفى رقبته بحرج ، قبل ان يتمتم انه ذاهب للمطبخ ويختفي ~

 

حدقت بالدفتر الذي صرت اتوجس منه ،

وحسنا عليّ ان لا افكر طويلا بما يحتويه ، ربما لن يتجاوز العشرة احرف ،!

 

تسارعت انفاسي بينما افتح الدفتر من حيث النهاية ، الدفتر اصبح ممُتلئ بالكثير بعد كُل هذا الوقت ..كذلك فَقد سُمكه بعد فقدانه الكثير من اوراقه .

للحظة تسائلت ، هل لا بأس بقراءة كُل شيء ؟ كيونغ خلال فترة قصيرة ملأ الصفحات ، على عكس اخر مرة عُرض عليّ ذات الدفتر ، في اول صفحة بعد الغلاف وجدت اسم يي فان ..
واليوم ثاني مرة لي وانا اقرأ ‘ صفحتي ‘ داخل الدفتر ..

رُبما عليّ التأكد من كيونغ ان كان لا بأس ،لكن شيء ‘ منطقي ‘ بداخلي يُخبرني انه يعلم بالفعل ومؤكدا لديه غاية من ذلك .

 

ابتلعت قبل ان اُقلب الصفحات ..
البداية بعض صفحاتها مُمتلئ بالكامل ، وبعضها يخلو الا من بعض الكلمات ،

جذبت اهتمامي صفحة توسطها خط مُرتجف ..

” الى جونغ ان ~ “

ومن الواضح إني وصلت الى غايتي.

 

” مؤكداً انك تتسائل الان عن السبب الذي يجعلني اكون المُبادر هذه المرة ، ورُبما ستستغرب ما ستقرأه ، لكن .. جونغ ان .. وبعد التفكير طيلة الايام الاخيرة”

 

يُمكنني رصد تردده عند هذه الجملة من خلال ارتجاف خطه،

” وجدتني شخص اناني جدا ، انا حقا اناني اتجاهك جونغ ان ، لا أعلم ان كان سيغصبك او لا ، لكني قرأت بعض الكُتب من مكتبتك دون التي رشحتها لي ..ساعدَتني كثيرا بالعودة لذاتي .. بالتخلص من التفكير بنفسي فقط مُتجاهلا كل ماتفعله من اجلي بل اجعله اكثر صعوبة ،

كُنت مخطئ حين ظننت اني أحميك بصمتي ، انا حقا لم اُحبذ فكرة اقحامك في ماضيّ المُعقد ، لكن بعد التفكير بمنطق .. اراك غارقا بعمقه وانا تركتك عالقا هناك ظناً مني إني بهذه الطريقة استطيع حمايتك ،

آسف حقا لغبائي .. سيهون اخبرني القليل عن القضية وماسيترتب على كُل خطوة خططها ، ومُجددا وجدت حماقتي كانت حجر يجعلك تتعثر كُلما مضيت قدماً  “

” الليلة الماضية لم استطع النوم جونغ ان ، لن أُخبرك إني بخير تماما .. لا أزال اشعر بالخوف ، لكن شعور يفوقه يجعلني اتماسك عند كل ضُعف يعتريني .

في كُل لحظة من الليلة الماضية بينما يُخبرني عقلي ان أسرع وأتصل بك لأخذي من هُنا .. يد خفية كانت تمنعني من فِعل ذلك .. تجعلني اتذكر تشجيعك السابق ، إيمانك بي لتٌخرسني تماما ،

آخر شيء قد ارغب برؤيته ان يمسّك الاذى بسببي جونغ ان .. لذا .. رُبما حان الوقت لتعلم ماحدث معي في الماضي ؟

من المؤكد انك تتسائل الان لماذا اجعلك تقرا كلماتي الغبية هذه بدلا من سماعها ، لكني لا اظمن ان عقلي الصدأ ، تأتأتي ، وترددي المُفاجئ سيتركني افصح لك عن كل شيء .. لذا .. عليك اخذ نفس طويل لسماع قصة ‘ يي فان ‘ مُن حيث البداية ،

قبل ذلك .. رُبما الاحرى بي جعل اوه سيهون ، ‘المحامي الخاص بي‘ من يقرأ كلماتي هذه ، لكن .. شعور قوي بداخلي يُخبرني انك ولصبرك الطويل معي ‘ الأحق ‘ بمعرفة قصتي قبل الاخرين ~ “

نُقطة وسطر جديد بدايته ‘ يي فان ‘

عند هذا الحد توقفت تماما .. يوجد العديد من الصفحات التي لطخها الحبر الازرق .. دالةً على وجود ‘ القصة الضائعة ‘ خلالها .. كيونغسو بالفعل ‘ كتب ‘ كُل شيء على هذه الصفحات ..

لكني لا أُريد !

قصته التي ابحث عنها مُنذ اشهر لا اريد معرفتها بهذه الطريقة !

قد قرأت الكثير من التفاصيل التي لم يخبرني بها داخل سجل القضية ، لكني لم استطيع استيعابها ..لم استطع الشعور بصدقها ..

انا بحاجة سماع كُل شيء منه .. وبصوته !

على الرغم من فوضى الشعور التي سببّتها لي حروفه ،

الا إني و ‘ بعزم ‘ صنعت خطواتي اتجاه المطبخ بهدوء لأجده واقفا امام الطاولة التي على الجانب يُحدق بفراغ في الباب الذي دخلت منه ولم يلاحظني ! رُبما ينتظرني انتهي من قراءة ما خطته يداه لرؤية ردة فعلي ، لكن انتهى به الامر شاردا بأصابع مبيّضه لشدة ضغطها على الكرسي المُتصل بالطاولة .

” كيونغ “

ناديته بهدوء ، ولمحت رجفة جسده المُفاجئة ، عدسة عينه ارتجفت ايضا قبل ان تستقر على خاصتي ثانية لا غير لتعود وتتشتت الى ما حولها .

” انا لا اوافق على قرارك “

رفع رأسه سريعا بأستغراب عن ما تفوهته ، استطيع الشعور بالتوجس والخوف الذي بداخله من خلال عيناه ..

” لن أرضى بمعرفة قصتك من خلال الورق كيونغ حتى لو استغرق الامر منك دهرا لقوله ! “

دفعت خطواتي حتى الحد الذي قلص المسافة بيننا بشكل يجعلني اراه بوضوح ،

مددت ذراعيّ حتى وصلت كتفيه لأسحبه حيث صدري بلُطف ..

شعرت بأرتباك انفاسه ، حيث صدره علا وهبط بسرعة جنونية .. حرّكت اصابعي على ظهره وسط كتفيه تاركا رأسي يستند بخفه على قمة رأسه ..

‘ كيونغ قصير حقا مقارنةََ بي ‘

دقيقة رُبما او اقل ، وشعرت بكتفيه يرتخيان ليصطدما بصدري براحة ،

” آسف جونغ ان “

خرج صوته مكبوتا بسبب نسيج كنزتي الذي يعيق مخارج حروفه من ان تكون واضحة ، كذلك شعرت بذراعيه ترتفع بتوجس قبل ان تستقر على جانبيّ بارتخاء وتردد ،

وابتسامتي اتسعت لذلك ، دو كيونغسو حقا تجاوز ‘ فزَعَهُ من الملامسات الجسدية ‘ على الاقل معي فقط ! ولا اعلم لماذا اشعر بشعور جيد حيال ذلك ~

خلقت مسافة قصيرة بيننا بابعاده من كتفيه قبل ان اضغط عليهما كـ أب فخور ،

” ليس عليك الاعتذار كيونغ ! حقا لا اعلم لما انت تعتذر ! انا من اتخذ قرار حمايتك، وان كانت مُجرد رغبة في البداية الان انا اكثر اصرارا ، تعلم تماما إني لن اتركك حتى يُحل كل شيء “

خفتت حدة صوتي لاردف ،

” كذلك انت لم تعد ‘ مريض غرفة ٢١١ ‘ كيونغ ! الان انت الشخص الذي يشاركني حياتي ، ما افعله واجبي و اعلم إني مُقصرٌ به “

عيناه الدامعه توسعت بتفاجؤ قبل ان ينفي بيديه ،

” الهي جونغ ان ، كلا ! لست مُـ… “

بعثرت خصلات شعره الاماميه سريعا ،اوقفه عما يوُد قوله ..
وعيناي تكاد تدمع لمنظره الضعيف في هذه اللحظه ..

هندامه الخفيف جعل هيكله الضئيل اكثر وضوحا ، عظمتي الترقوة تثبت وجودها حتى من خلف قميصه الخفيف ، ناهيك عن عينيه التي تُحاول حبس مدامعها ،
اعلم الفوضى التي تعم بداخله الان ،

مكان جديد ، اشخاص جُدد ، ومطلوب ٌ منه ‘ بوضعه هذا ‘ ان يتحدث عن كُل ما آلمه يوما..

لكن مالعمل ؟

عليه حقا فعل ذلك ، وكي لا اخسره .. عليّ دحر خوفي الذي يجعلني اوقفه في كُل مرة نصل عند نقطة الفيصل ، خوفي الذي منعني من سؤاله سابقا ..

 

بعد حديث طبيب يانغ معي اليوم ، عليّ التحرُك ~

” اُصمت الان ولتخبرني بالثرثرة التي كتبتها بالدفتر ” 

حدق بي بنظرات اصبحت فارغة فجأة ، لاُبادله باخرى مُتفاجئة ،

” يااا يااا يااا .. انت لا تنوي التوقف عند هذا الحد اليوم ايضا ! الهي كيونغ ! سأقتلك ان فعلت ! “

 

على الرغم من توتره ، ضَحك بهدوء بينما يُدحرج عيناه على ما حوله ،
زفر بعمق قبل ان ينظر لعيناي ‘بثقة ‘ ، اعلم تماما انها ‘ مُصطنعه ‘ ستنهار قريبا .

” سأُخبرك “ .

 

الان ، نجلس على ذات الارائك التي ضمتنا عند وصولي ، كيونغ يثني جسده للامام ، بينما اقاوم كعب قدمي من الارتفاع كي لا يهتز فُخذي بتوتر .. الجو المُحيط بنا ليس بحاجة للمزيد ~

زفير عمــــيــق جدا ، عينان فارغه تُحدق بزاوية امامها ، و ….

” البداية كانت حين التقيت يي فان في احد حانات سيدني ، كُنت قد تجاوزت توا فترة النقاهة بعد ………”

ابتلع بصعوبة بالغة ، اظافره تُغرس عميقا في باطن كفيه ..

” … عَمليتي … رُبما كنت في نهايتها ، لا اعلم ! تعارفنا من خلال حفلة صغيرة لتوديع العزوبية في الحانة ، كان رجلاََ بشخصية الرائعه .. وعلى الرغم من فارق السن بيننا الذي يُقارب عقدا ، وجدتنا مُقربين بفترة قصيرة ، كُل يوم عند ذهابي للحانه اجده جالسا في ذات المكان ينتظرني حتى نقضي الليل بطوله سويةََ ، تطورت علاقتنا سريعا حتى اصبحت ابيت في شقته او هو من يأتي ليبيت في شَقتي ، كان كـ الاخ الكبير ، الاب والصديق بالنسبة لي .. جعلني انسى كُل ما مررت به ، سهل عليّ التأقلم على وضعي الجديد ، حين قررت مُصارحته يوما بماضيّ … حـ…حقيقتي ،وِحدتي وكل شيء ، كان الحضن الذي لملم شُتاتي “

ظل من ‘ الألم’ اكتسى عينيه قبل ان يُردف ،

” اخبرني انه لن يكون سبب ألما لي يوما ، أخبرني انه لن يتركني “

مسح وجهه باصابع مُرتجفه بينما ياخذ انفاس طويلة ،

” انتقلت الى شقته بعد ان واجهت مشاكل بسحب النقود مِن المصرف ولم اتمكن من دفع الايجار .. حينها .. “

تقطيبة عميقة توسطت حاجبيه ،

” .. بدأت اسمع بعض الهمسات من اصدقائه ، لم افهم تلمِيحاتِهم .. بالاحرى لم اوليها اهتماما لاني لم اكُن إحبهم وهم يبادلوني ذات الشعور ، لم يكن لدي بذرة شك بـ يي فان ، كان حقا انسان جيد وواعي ، على الرغم من تهوره وعدم اكتراثه للـنظرة التي يراه الاخرين بها، الا انه كان طيب القلب ، يُساعد الجميع .. سمعته الجيدة تسوء فقط في الحانة ، حيث الكثير من الشتائم التي يطلقها الاخرون عنه تستطيع سماعها عند وقوفك في مكان بعيد عن طاولتنا .. عندما اسأله عن سبب حقدهم اتجاهه ، كان يبتسم ويخبرني انهم غيورين فقط ، احدى المرات تشاجر معي شاب وسط الحانة ونعتني بـ ‘ عشيق السفاح ‘ ، استنكرت ذلك وغضبت حقا  ، عندما سألت يي فان عن اللقب الذي نُعِت به .. اخبرني اّلا اُعيره اهتماما وانه ‘ مُجرد احمق ‘ ، “

تنهيده عميقه ، صمت لثوانٍ ، و..

” لن انكر تقاربنا الشديد و…. مُلامساتنا .. لكن ! لا شيء تجاوز الحد الطبيعي ! ما كان يفعله الاخرون وسط الحانة لا يُقارن ببضعة قُبَل ! “

ارتجفت اوصاله وقبضتيه تكاد تحفر خندقا وسط فخذيه ..

مددت كفي سريعا لاُحيط قبضته القريبه مني ، ” اهدء كيونغ “ اخبرته بقلق ،
حينها فقط التفت اليّ بعينان الدموع تفيض من حافتيّها ،

” جونغ ، صدقني ! لا اعلم لما كان يفعل ذلك ،ك.. كُنت اعلم انه امر خاطئ لكني لم اتقبل فكرة سخط يي فان او تركه اياي ! وجدت ان لا ضيّر ان يُقبلني بضعة قُبلات ، في النهاية هو لن يؤذيني ! لكن جونغ ان ، اُقسم لم اكن اُبادله ، رُبما حين اكون ثملا قد فَعلت ، لكن الهي ! انا لا اعلم .. “

عند هذه النقطة انتحب بحرقة ساحبا كفه من تحت خاصتي ليُغطي وجهه باستماته ،
اسرعت لاجلس على رُكبتيّ امامه .. اُحيط رسغيه بمُحاولة لسحبها واظهار وجهه ،

” كيونغ اهدء ! لا بأس “

لا اجد طريقه بِماواساته ! ماذا عَليّ ان اقول ؟ مُجرد الشعور بكلماته جلب هذا الكم من الالم لِصدري ، اتسائل عن الالم الذي قاساه وحيدا حينها ~

ابعد يديه فجأة عن وجهه ليحيط رسغيّ هذه المرة ،مُثبتاََ اياها على فُخذه ،

” كلا ، ع.عليك ان تسمعني حـ حتى النهاية ” 

اومأت بينما انظر لعينيه بِعطف ، حُمرة اكتست وجنتيه تحت اثار دموعه ،

” كُـ كنت …. “

اخذ شهيق مُتقطع يهدء مِن روعه ، كان كمن سيلفظ انفاسه الاخيرة ويسارع بأخراج كُل ماعنده قبل نفاذ الوقت ~

” في فترة ما ، ي.يي فان كان يسقيني عصير من نوع خاص، اخبرني انه يحمل مذاق عصير طبيعي لكن مفعوله يُشابه الفودكا ، كنت اشربه باستمتاع واستيقظ صباحا بذاكرة خالية عما حدث في الليلة السابقة ، كعادتي لم اُعير ذلك الكثير من الاهتمام ، لطالما كان يجلب انواع خاصة من الخمور ،حـ حتـ ى ذلك اليوم “

ابتلع وعيناه عادت لتُصبح فارغة ،بـ عتمة غريبة تخللتها،

” تشاجرت معه بسبب اصدقائه الذين لم اُحب سلوكهم وهو اصر بالدفاع عنهم بحجة ‘ الحرية الشخصية ‘ والتي يعتبرها اهم مبادئ الحياة ، غادرت حينها شقته .. ولا مكان اخر اذهب اليه سوى الحانة ! كان الوقت مُبكرا والمكان خالي تقريبا ،على طاولة الشرب الطويلة .. رصدت حديث اثنان بجانبي عن ‘ جُرع المُخدرات التي يمنحها السفاح لاتباعِه بسخاء ‘ اللقب جذب اهتمامي مما جعلني اتجرأ واسأل ، رُبما لم يكونا من روّاد الحانة ليتعرفّا على هويتي حيث اخبراني بثقة ‘ الا تعرف السفاح يي فان ؟ ‘ حينها كُل شيء توّضح امامي ، بذور الشك التي كنت اقمعها بداخلي نمت سريعا لتُشكل صورة واضحة عن العصير الغريب ، اصدقائه ، مغادرته الحانة او الشقة على نحو مُفاجئ بعد مُكالمة هاتفيه بالاضافة لبعض تصرفاته ‘ القذرة ‘ التي انتبهت اليها مؤخرا ، لا اعلم كيف وصلت للشقة بغضبي وخيبتي العارمة ، حالما فتحت الباب وجدته يتوسط الاريكة وكيسين اعلم ماهيتهما على الطاولة امامه ، كذلك بُقعتين من البودرة البيضاء تتوسط شريحتين ورقيتين على جانب الطاولة ،
فزع يي فان لظهوري المُفاجئ ، “

ترك رسغيّ ليشد خصلات شعره بتشوش ،

” لا اعلم ما حصل حينها ! انا انا ،، انتهى بي الامر على الاريكة بينما يعتليني .. يـُخبرني اني عشيقه بالفعل ! والجميع يعلم ذلك ! وانه صبر عليّ كثيرا وحان الوقت لاصبح ‘ فتىَََ مُطيع ‘ ! حاول دفع تلك البودرة لجوفي بعنف ، كان يكتم انفاسي ، بطريقة ما زجاجة للنبيذ اصبحت في مُتناول يدي جعلتها تستقر على مؤخرة راسه ، سقط فوقي ودفعت جسده عني بينما اشتمه “

دموعه عادت لتسقط بغزارة حين رفع وجهه وواجهني ،

” لكني تركته حي جونغ ان ، اُقسم “

عيناه تطفو بالترجي ‘ لتصديقه ‘ ~

” كُنت مُشوش ودموعي الحمقاء شتت رؤيتي ، لكنه حدق بي ، كان يحاول النهوض قبل ان اهرب من شقته ! “

ضغطت كفه الايمن بين كفيّ بينما اتمتم ، ” اُصدقك كيونغ ، اُصدقك “

اخذ انفاس سريعه مُجددا يحاول السيطرة على الدموع التي تسللت لانفه والتي تحاول الخروج كـ سيل من هناك.

” بقيت ليومين اجول في الشارع ، لم يَكُن لدي احدا التجأ اليه ، وجدتني اعود لشقته حتى قبضوا عليّ افراد الشُرطة “

زفر بإنهاك بعد ان انهى ما بدأه ، كتفيه انحدرا حتى كادا ان يُلامسا الارض ، شعرت بجميع عضلاته التي استرخت فجأة ، بعد ليلة مُتعِبة دون نوم كان عليه ان يُقاسي تعب اخباري بهذه التفاصيل ‘ المُرعِبة ‘ بالتفكير في الامر ، العالم مُرعب حقا .

استويت على قدمي لاسحبه معي حتى الاريكة الجلدية الطويله التي بجانب اريكته ، مشى هذه الخطوات القليلة كعجوز اثقله الزمن ،

جعلته يجلس قبل ان امد ساقيه التي اطاعت حركاتي بسهولة كشيء هُلامي فاقد لطاقته، جلست بجانب رأسه قبل ان ارفعه لأجعله يستقر على فخذي ، وكالمرة السابقه ، كيونغ قَلَب جسده حتى يُمكن وجهه من الاختباء بِـ وَسطي ،

ابتسمت بدفئ قبل ان اخلل اصابع كِلا يداي داخل شعره ،

” لاتقلق ، الحقيقة ستظهر.. سيهون بالتأكيد سيتوصل للعديد من الاشياء بعد سماعه ذلك “

شعرت بإيمائته الصغيرة ، والتي جعلت شهقته تتسرب لتصل الى مسمعي ، لا يزال يبكي ..~

تنهدت كـمحاولة لاخراج ولو جزء صغير مِما ثقل به صدري ، رؤيته ينتحب بهدوء لا تُساعد بتاتا ،

” انا اُصدقك كيونغ ، انت تعلم بالفعل “

اخبرته بذلك ، علّه يُخفف قليلا من سوء ما يشعر به ؟ ،

ايمائه صغيره اُخرى كانت الاجابة .

” حاول ان تنام الان ، انت مُتعب “

سرحت بتفكيري الذي اشعر به خالٍ ومُكتظ بالكثير من الافكار في ذات الوقت ، في وضع كهذا ، حيث كيونغ بـحاجتي ، عليّ الا اغوص بعتمة هذه الافكار المُتشابكة خشية الاصابة بالغثيان من جديد ،

بعد وقت لا استطيع تحديده سمعت الصوت الصادر من باب الشقة يُعلن فتحها ،

سيهون وقف بمكانه يُحدق بالمنظر امامه بغرابة ،

نظرت للقابع رأسه في حُضني ، كان غافيا بعمق ، قد ارتخى بعد نومه مما مكّن وجهه من الظهور بوضوح لي ،
شفتيه المُفترقة ، الدموع التي لا تزال اثارها مرسومة بوجهه ، منظر جعلني اسرح مُجددا حتى اعادني للواقع صوت اصدره سيهون ليجذب انتباهي ،

بهدوء وضعت رأس كيونغ على الاريكة قبل ان اشير لسيهون الذي جلب غطاءا من الغرفة ، ان يلحقني للمطبخ .

7:48 Pm~

 

” سيهون “

قبل ان يُغلق الباب ، قررت مُناداته ، سيهون اخر شخص افكر ان اخبئ ماحصل اليوم عنه ~

” ممم؟ “

قطب حاجبيه بترقب ،

” لنتحدث بينما توصلني لمدخل العمارة “

اومأ سريعا ، ليغلق الباب خلفه ويتبعني ،
حالما ضَمنا المصعد بداخله ، سيهون لم يستطع كبح قلقه اكثر ،

” مابك ؟”  

صمت قليلا قبل ان يُردف ، ” لا تقلق ، بسماع كل هذا ، ببضعة اسئلة لكيونغسو نستطيع الوصول للكثير جونغ ان ..”

 

زفرت زفير طوووويل ،قبل ان اُظهر نظرتي المُتعبَه لصديق طفولتي ..

” سيهون-اه ، طبيب يانغ حادثني اليوم ” 

 

حالما حدق بعمق عيناي ، تزايد قلقه لينقل عيناه بين خاصتي بتوتر،

” أجل ؟ “

مسحت ملامحي المُرهقه بينما اتمتم ..

” لا اعلم سيهون .. رُبما لديه فكرة اني طرف مُساعد بهرب كيونغ ” 

 

” مااااذاااا !!! “

تبددت صرخة سيهون المستنكرة خلال باب المصعد الذي فُتح لحظتها ..ليسحبني حتى مدخل العمارة ..

” جونغ ان هل جننت !!!! كيف يعلم عن ذلك ؟؟ “

عندما تجتمع عينا سيهون الحادة بتقطيبة حاجبيه ، يُصبح النظر اليه مُرعبا حقا ..

” لا اعلم سيهون .. حقا لا اعلم ! كذلك لست متأكد ان كان يعرف بالفعل بأمر تستري على كيونغ او لا “

شتت نظري على اغصان الاشجار التي تحركها الرياح من خلف الطويل امامي ..

” اخبرني مالذي قاله لك.. بالحرف الواحد جونغ ان “

زفرت لاحُرك قدميٰ احاول الهاء نفسي بالحجر الصغير الذي جلبته الرياح بين قدمي ..

” لم نتحدث  بالكثير ،فقط سألني ان كنت اتذكر الضابط لوهان .. وان الاخير قد جن جنونه بسبب فشلهم بالعثور على مريض غرفة٢١١.. حيث تكرر استدعاء الطبيب يانغ للمركز بسبب قرارهم باعادة التحقيق اخذين بنظر الاعتبار توسيع دائرة الاتهام”

حدق بي سيهون بتفكير ..

” ماذا ايضا ؟ “

” ان عليّ توقع زيارة او استدعاء مُفاجئ من ضابط اللعنة ذو الشوارب البغيضة “

دحرجت عيناي احاول ابعاد صورة ذلك الضابط .. جديا مزاجي الان لن يتحمل تلوث اضافي كهذا ..

” هل ترى ان طبيب يانغ يعلم بالفعل ان كيونغ معك ؟ “

” …رُبما ~”
اجبت بينما اطأطأ رأسي بيأس ..

زفر سيهون قبل ان يحوم حول المدخل بيد تتوسط خصره ،واصابع الاخرى تغوص داخل خصلات شعره ~’ عادته عند التوتر ‘

دقيقة وعاد ليستقر امامي .. مد ذراعيه حتى وصلت لكتفيّ ..

” توخى الحذر كامجونغ ، الامور غدت اكثر خطوره ، تخلص من كل شيء يخص كيونغسو .. لا تدع اي اثر يدل على وجود شخص  اخر قد تنفس في منزلك “

اومأت ليردف ،

” ذلك الطبيب ايضا ، تجنبه .. مهما حاول جرك بالحديث تجنب افصاح اي شيء جونغ ان .. احذر .. يجب الّا يعرف شخص اخر بوجود كيونغسو تحت حمايتك “

اومأت مُجددا .. ليزفر سيهون براحة ..

” كذلك علينا الاسراع بايجاد الادلة وارفاقها بسجل القضية ،… ايضا ….”

رفعت بصري بشك ، خوف وترقب لما سيقوله .. ان يتردد سيهون باخراج الجملة ، يعني انه شيء لا ينبغي عليّ سماعه .

حدق بي بتردد قبل ان يُحرك شفتيه ببطئ ..

” علينا اعادة كيونغسو للمركز “

لم اكن واعيا كفاية حين صرخت باستنكار ..

” مااااااذاااااااااا ؟؟؟؟!!! “

 

 

 

التَمَسُك مُتعب ,, بـ أي شيء , حَقَ كانْ ، مبدأ او اشخاص ~

التَمَسُك حتى بـ ‘ ذاتك ‘ مُتعب ,, لَيس سَهلاً أن تظِل انت لِـفترة طَويلة . 

*-مُقتبس

 

 

 

 

 

مساءُ الخير ايها القوم 👀

بارت جديد,,وأخيرا !  💔  

اول شي عُذرا للتأخير ، لكن جديا حتى ليلة البارحة وانا احاول انزله بأقرب فُرصة ، كنت حابه انه ينزل بيوم ميلاد جونغي وكذا وجميع مُحاولاتي بائت بالفشل 💔

م احسني راضيه ع البارت ، لاني كتبته بضغط بس م حبيت اخليكم بأنتظاركم اكثر :‘( + البارت مو بالتنسيق اليّ عودتكم عليه .. سوو بيآن ~  

قصة يي فان م خلصت ، بالبارتات الجاية تفاصيل اكثر ح تظهر ، لكن الان اكيد صار عندكم صورة ‘ شبه كاملة‘  عن يي فان وكيونغ .

 اليّ مصدومين من موضوع ‘ سيدني ‘ للاسف ح تنتظرون للبارتات الجاية حتى تتوضح الامور  *تربت ع اكتافكم*.

*~ لـ انسانة رائعة عارفة نفسها ~ I LOVE YOU❤

اتمنى ان البارت كان جيد ‘ ولو بنسبة ضئيلة ‘  واستمتعتوا بقرائته ,

كونوا بخير جميلاتي الى حين البارت الجاي❤

وَتين تحبكم❤

AsK ~

 

 

40 فكرة على ”[UNIQUE STATUS *[CH.XXII

  1. وووضحت قصه وويفان بشكل سطحي وبقت الخفايا ….
    “حقير” او اكثر من جمله تصفه
    استغل كون “كيونغ” صغير ويحتاج الى شخص ما بعد عمليته وضعيف بكون حاله كيونغ كذا كان سهل مرره يخليه يثق فيه بشكل معمي….
    وويفان كان يفكر بكيونغ كونه حبيب بس ليه ماعامله من البدايه كحبيب ليه بس كان يجره الى الملامسات الي كانت اكثر من عاديه بين اصدقاء
    وبرضو كانت فيه قبل بس اكثرها اذا كان كيونغ مو على وعيه •••
    كذا وضحت لنا كيف ان كيونغ شاطر بشرب برغم من صغر سنه
    جوووونغ زين ان فيه سيهون يقدر يعلمه بكل شئ
    من ضغوطاته وتفكيره
    حبيت شخصيه سيهون واستغربت ان كيونغ قال انه عامله بلطف وكذا🌚💘
    لاااا وش ذا الطبيب الي طلع فجأه😱💔
    سيهووووون كيف تقولها بكل بساااطه انكم تسلمون المركز كيوونغ
    صحيح ان ذا الخطوه مهمه بس😭💔
    وعلى العكس الباارت كان جمميل كالعاده💘
    ماينخاف عليك 💘

    أعجبني

  2. أحداث الرواية من أول مرة اخذت جزء من اهتمامي طريقتك بالسرد وتقديم الأحداث جعل منها للرواية قوية من أفكار ومنطق وتسلسل بدون مبالغة وبدون اسريع ممل على الرغم من أنها قاربت على السنة من بدايتها إلا انها لها ذكرى بقلبي انا من النوع الي ما بنسى الاوقات اول مرة قرأتها خلتني احب أسلوبك الأحداث اليوم خلت جهدك اله ثمرته الي خلتني أطلع من وراء الشبابيك او النوافذ هههه متل كل مرة كنت تكتبي ياريت يطلعوا الي وراء الشبابيك وصلك لذروة الأحداث جعل منها رواية من افضل الفانفيك الي قرأتها شكراً لك أتنمى أن تكون نهايته مقنعة كما كانت البداية والتسلسل مقنع لك كل التوفيق في انتظارك بشيء قوي للمرات القادمة😉 😀 🙂

    أعجبني

  3. اومو قلبي 😭😭😭 بكيت جد مع كيونغ حرام ليش كذا يصير له 😪 وحبيت مشاعر جونغ المشتته 💖 انصدمت كثير لما سيهون قال انه لازم يرجعوه للمركز 😐بس اتوقع عشان يحلون القضيه ولا يصير فيه شك 👏🏻
    شكراً اوني كثير عالبارت جميل كالعاده 😭😭💜💜

    أعجبني

  4. وااااااااه اخيييييرا نزل البارت
    كنت منتظراه بفارغ الصبر
    اخيرا كيونغ صرح باللي حصل
    بالماضي مع ييفان
    جونغ ان تولدت عنده مشاعر
    بنسبه قليله ل كيونغ اخيرا 😁
    الحقيقه بدات تظهر اكتر
    واكيد كيونغ راح يثبتوا برائته
    متشوقه كتير للبارت الجاي
    فايتنغ اوني متحمسه كتير 😘
    مشكوره على مجهودك الرائع

    أعجبني

  5. بارت تحفةةة و مو مقنعة انو علاقاته مجرد قبلات بينه وبين يي فان
    بجد كرهته👎 واحد قذر و يستاهل يموت
    سؤال بيقتلني ليش يحس جونغ ان بالغثيان 😭
    ومبادلة العناق اثرت فيني و كيف حماس كيونق 😭
    انو يكون متبادل 😭
    لطيففففف بس من كلام في اشياء مو كامله قالها كيونق و يحتاج وقتتتت عشان تطلع منه
    فيه اعجاب خفيف من كيونق 😉 صححح
    و اتمنى ما يظهر الا بعد ما تنحل القضيه 😭 لانو هذا بياذي كيونق 😭
    سيهون من افضل الاصدقاء و الناس الجميلين 😍 اللي يخففوا على توتر البارت صار الاخ 😍
    لولو ههههههه ضحكت على وصف جونغ ان له 👎 احمق
    كلمات جميلة و رائعة في بارت بذات من كيونق لكاي اتمنى يرتاح بعد اللي قاله لجونغ ان ما نام من التفكير و الافكار و الكوابيس و ما ارتاح الا في حضنه
    الطبيب حتى لو يعرف او شك 😶 بجونغ ان
    لا يفضحه بيخرب عليه كل شي
    و بيك و العملاق هههههه لطيفين
    و هونوا عليه ولو ساعات قليلة
    اول مرة جونغ ان يشوف وجه الجميل 😉 عن قرب
    و ينبهر فيه 😉
    كل من جونغ ان و كيونق الغاز صعبببب نفهمها من بارت 😭 😭 😭 😭 😭😈
    شكرا ي روحي 💖 انا مرة سعيدة في البارت قبل ما تنتهي الاجازة
    😘😘😘

    أعجبني

  6. انا فعلا اتصدمت من الاحداث واخير انكشف جزء مهم من حياة كيونغ سو الى قلقنى معقول يرجع تانى المصحة ماهو ممكن يفقد ثقة تانى ونرجع لنقطة صفر لالالالالالالا مش معقوووووووووووووووووووووول اكيد فى حل تانى اكيد انا متشوقة بجد للهيحصل …. ميرسى يا جميل ابدعتى جدا فى البارت ده تسلم اديكى مجهود ممتااااااااااااااااااز احستنى فااااايتنغ

    أعجبني

  7. ياااااه 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭…مش مصدقه شبسرعه خلص البارت 😢😢😢😢…ابد متوقعت ينزل اليوم ….بعني طبيت للمدونه بالخطا ولاحضت😮😮 …اوكفي😲😲 ..يوونييك😱😱 ؟؟! ورأساااا طبيت على الرابط😎😎 ……طبعا الحبكه الدراميه كالعاده قاتله ..وتسلسل الاحداث يجنن …يعني كان اخر توقعااتي انو تكشفيين مااضي ديوو 😶😶..ويا بعد قلبي ويه كل كلمه ابكي 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭…كسر خاطري الي جان مكسور من وره روايه medro 😢😢😢😢😢…
    يوومه لقد وقعت في حب كاااي ….الكلب خلاني كل دقيقه اكمز من المخده واصييح ..فدوووووووووووووه 😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍😍….يااا حياااتي الله لا يحرم كيونغي منك 😍😍😍😍😍😍…شلون كيووت وحبااب ورقيق ووووو…..❤❤❤❤❤❤❤….كسر خاطري من خوفه على ديوو 💔💔💔…وهسه هذا كله واني نسيت سيهوون الكلب 🐶🐶…دمرني دمرني يجنن ابن الخوووش اواادم 😍😍😍😍😍😍😍😍😍….المهم اوونيي عاااشت ايدك البارت تووحفه ….مثلك 😉😉😉….وكم اني كنت حزينه قبل ما اشوف البارت 😢😢😢..وشلون صرت حاليا بعد ماا شفته 😁😁😁…سعييييييده لابعد الحدود …اقره سطر وارجع اعيده مره لخ 😂😂😂😂….المهم وتين سينباااي اهم شي لاتطوليين عليناا 😢😢😢😢…البارت الجاي نزليه بسرعه 😢😢😢😢….حتى لو كان كلمات شويه المهم متتأخرب 😢😢😢😢…واحنا راح ندعمك ونساااندك 😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘😘…ابد لا تتوقفي عن الكتاابه ….انتي انسااانه رااااااعه ومقدر الك النجاااح 😙😙😙😙😙😙😙😙😙…….
    فاااايتنغ سينباااي 😚😚😚😚😚😚😚😚😚😚😚😚😚😚✊✊✊✊

    أعجبني

  8. كيونغي 😢😢
    كل دا صار له يحزن بس الاحداث جد جد توتر و الضابط احسه حاط مراقبه ع جونغ و ح يمسكه ف اي لحظه ولا ليش شاكت عنو دي الفتره كلها
    يي فان كلب 😡 زين ان كيونغ فقش راسو الوسخ قعد يستغل كيونغي 🙆
    سيهون ايش قصده لما يرجعه المركز و جونغ الغبي خلاص دا اللي تحسو يعني انك حابو افهم افههم 😡😂
    استغربت من سيدني بس اتوقع انو سافر عشان العمليه صح !
    المهم حبيت البارت عادي لو تتأخري ازا كدا احداث تكون ف البارتات الجايه تحمس و تشد 😂💞💞💞💞💞

    أعجبني

  9. واخيرا بدت تتضح الرواية🙌🙌🙌
    البارت راااائع مشكوووورة كتيييير عنجد 😘😘😘
    اظن امو جونغ بدأ يكن لكيونغسو مشاعر
    على العموم احنا هنا في الانتظار للبارت الجاي ان شاء الله بلييز لا تتاخري علينا
    فايتنغ ^^

    أعجبني

  10. أنا بحاجة لدموع اضافية دموعي هذه ليست كافية؟؟ م زلت أتألم يااه كيف عندك القدرة إلي تجبرني أتقمص دور كيونقسو وأعيش معاناته؟
    “أنا حقاً أناني جدا تجاهك جونغ ان” مسكين اصباعي تورم بسبب ضغط أسناني الشديد عليه(:
    خليط المشاعر الغريب في جونغ ان سبب لي صداع شتّتني معه فعلياً!
    أوه سيهون ماي هيرو أشعر بالامتنان له الامتنان الشديييد تشه قلت لك تقمصت دور كيونقسو…
    تشانبيك كالعادة ل ط ي ف ي ن
    لا بأس عزيزتي البارت رائع حقاً بانتظارك كل الحب
    كوني بخير

    أعجبني

  11. البارت جميل ❤
    واخيرآ فهمت قضية كيونغ مع وويفان 💔
    كيونغ يحزن وهو يتكلم عن ماضيه مع جونغ ان
    بعدين انقهرت ليش سهيون يبغا يرجع كيونغسوو للمركز ايش يفكر فيه اكيد انجن 😭😭💔
    وبنسبه لتشانبيك البارت السابق وهذا مالهم ظهور كثير اشتقت لهم
    اتمنى بالبارت الجاي يكون لهم جزء كبير بالبارت

    شكرآ لك ومقدرين تعبك انتي اكثر كاتبه تقريبا تعجبني لانك تطولي البارت نشبع فضولنا واحنا نقرآ 😍
    بنتظار البارت ال23 ب احر من الجمر 👌🔥🔥
    بليز قد م تقدري لا تتاخرب علينا ❤❤

    أعجبني

  12. جزء جديد ملئ بخربطة المشاعر في جونغ إن والاصرار والارداه في كيونغسو بارت اكثر من جميل ووضح كثير نقاط و فسر شيء من حياة كيونغسو مع يي فان
    طبعا على ما يبدو جونغ إن غرق في حب كيونغسو بدون شعور و كيونغسو ايضا ♥
    سيهون لعب دور كبير في مساعدة كيونغسو على التحدث ولكن لجونغ إن الدور الاكبر
    لكن ما اراده في نهاية البارت!! لا اعتقد ان كيونغسو سيقبل او كاي #_# مستحيل ¿¿¿
    قلبي انقبض عندما وصلت لنهايه البارت
    لم ارد ان ينتهي😥
    في انتظارك في البارت القادم
    شكرا^^احبك♥♡♡

    أعجبني

  13. انا من القُراء الجدد للرواية ~
    قريتها تقريبا ف اقل من اسبوع really شيء فريد من نوعه
    كل يوم الَقيني وقعت ف حبها اكثر جد كل بارت يخليني اتشّوق اكثر للي حيصِير انا متحسفة اني ما قريتها من بداية ما كنتي تنزليها كان رديت عليكِ و اتفاعلت مع الأحداث و أتوقعت اش حيصير ):
    اتمنى انو الرواية تطول والأحداث تكثّر جد اجد المتعة ف قرأتها
    المهم طولت ف الكلاَم (: نرجع للبارت الممتع والي وضحلي ٦٠٪ تقريبا من حبكة الرواية
    ١-عرفت شخصية كيونغ في الماضي كيف كانت وكيف كان مع الناس جديا شيء لا متوقع وكيف شخصيته الحين باين انو الي صار مع كيونغ مؤلم و حيتضح اكثر ف البارتات الجاية صغيري اللطيف ):🍥💔
    ٢-العناق الي خلني اتوقع انو بيصر اكثر من كذا بالمُستقبل 👌انتظرو بلهفة 🙏.
    ٣-جونغ ان و افعاله الي تخليني اشعر بالفراشات جد الوصف يخليني مكان كيونغ احيانا ):~
    وأخيرا الشيء الأهم قصة يي فان
    كيف استغل كيونغ و كان راغب فيه و كيونغ الطفل ووثق فيه و خله يسوي كل هالاشياء الفضيعة
    ما كنت متوقعة انو هاذي القصه ابداً
    وبس ~ هذا تعليقي عالبارت ادري انو مو كافي لأنو شويا و حموت نوم ):
    جدياً استمري ف الرواية و خذي وقتك فيها وانا من أشد المعجبين فيها و ف كل شيء متعلق بها
    انتظر البارت الجاي بشوق كبير (:
    وو ابغى طريقه أتواصل فيها معاكِ جديا احس بينا حب متبادل مدري كيف 💋 حسابك ف التويتر (:
    حتشوفي طلاسم و كلماتك غير مفهومة اوصفلك فيها عن عشقي اللامنتهي لل يونيك ستاتُس
    قبلاتي لكِ
    Nouf

    أعجبني

  14. جووووووونغغغييي يغااار 😔😔😔😔
    عجززت افهم سبب شعوره بالغثيان ؟؟؟
    يعني تقزز من كيونغ ؟ ولا بسبب ان القصه معقدة وكيونغ غبي..
    كيوونغي اخيرا صار يحكي ويتكلم… 😭😭😭
    قصته مع ييفااان زققق مؤثرةة
    بس للحين ما عرفنا سبب انه سوا عمليه ؟؟ يمكن عشان ابوه ؟ كان مجبر ولا بإرادته!
    سيهوووونننن سأقتللللك… 😭😭😭
    مركز ايييش ليه لماذا ليييش ؟؟
    الطبيب حق جوونغ حاسه انو يعرف بالموضوع من اول بس عنده امل في جونغ
    متحممسه اشوف نهاية كل هذا الصراع
    وين تشانبيك 😭💔
    ابغى اشوف نهاية علاقتهم العجيبة
    شكككرا ع البارت اوووني
    بانتظااارك ❤❤

    أعجبني

  15. منك جد وتين؟؟؟ لا لا مننننك جد؟؟؟؟😭😭😭😭😭😭
    يعني سفااح؟؟ سفااااااح؟؟؟*تصرخ*
    ومخدرات كمان!! وعشيق 😢😢💔💔💔
    يعني ما يصلح اقولك اني اكرهك.. لانه اعترافك بنهاية البارت_واخيرا_ سبب خلل بالنبض <<< اذا كنت انا.. او الله اعلم مصدقه حالي.. اسااسا لازم.يكون انا 😏 ولا انتي عارفة ايش بيصير 👿
    U know that, I love u more ❤😳
    احم…. نرجع للبارت 😭😭😭😭اولا عطيتي موضوع الحضن كثيررررر من المشاعر التي سببت نبض متسارع،والكثير من ردات الفعل اللي كنت انتظرها 😍
    تعرفي ؟؟ في البداية كان كللل تفكيري عن.مين راح يبدا يحمل مشاعر للثاني… بس الان ؟؟😓
    احسهم.الاثنين بذات اللحظة… طبعا ما علينا من كيونغ… بس جونغ انه خلاص يا حبيبي انت تحبه☺☺☺☺
    تعبيراتك جميلة… اختيارك للجمل والكلمات.. كل شي مثالي… اصلا لازم يكون مثالي دام اللي كتبت وتينتي انا❤
    اششش اسكتي.. لمن دخل جونغ ان وقال انه افتقد كيونغ سو انا…. 😳😳😳😳 ذبت… وفعليا كان كل شي جميلللل 😭😭❤
    ايه بعمل تجاهل لمقطع وييفان نيه؟؟ نيييه؟؟😠 هيت يو وتين 😭😭😭😭
    بس….اه كيونغي تطوره عجبني بكل المقااايييس 😍😍😍 استمر يابطل ❤
    تعرفي… مافي غير ثيهوني نبيه فديته 😂😂😂😂😂
    من اول البارت هو والنظرات والنبرات الغريبة… البطل فاهم صديق طفولته جد…بلا بيكيول بلا غباءهم ودوشتهم اللي ازعجتني لهنا…
    اخر مقطع اقدر اتفهم ليش لازم يرجعوه للمركز وهذا ضروري من شان جونغي ☺
    بس لا ينفي ان الامر يبدا يشتعل حماسا الان…
    اومو في قصة لسيدني؟انتظر اذا 😳😳😳😳
    همممم ايش كمان؟
    بما انه لايوجد الكثير من الاحداث، اعتقدني خصلت تعليق.وجد اول ما وصلت من الجامعه عل طول فتحته 😍
    وتينتي دايما تفوق توقعاتي… وتشعل حماسي اكثر….
    شكرا لجهودك وتعبك حبي❤
    انتظرك😍��
    اوه !!!! اعتقد تعليقي قصير!! ويل… 👿 عقابك لانك نطفتي قلبي الصغير في تلك الليلة ونمت ودمي حارق بسبب نرفزتك…😒

    أعجبني

  16. لااااااااااااااااا لا يرجعو المركز سيهون خلي افكارك الحلوه لك
    تحمست زياده
    البارت اكثر من رائع شكرا

    أعجبني

  17. بجد انت من المفضلين عندي اسلوب السرد رائع ابدا ماقصرتي انفعلت مع الاحداث وكلام كيونغ عشت الجو بكل تفاصيله فعلا ماقصرتي ولانزل المستوى عن المألوف راااائع البارت واخيرا فهمنا شوي القصة بس حبيت كتير كلام كيونغسو لما قال انو يمكن بادل وهو سكران احس جونغ ان بيموت من الغيرة وشكرا عجهودك واكيد بنتظارك دائما حبيبتي

    أعجبني

  18. مممممممم كيف ابدأ ؟ ايش اقول ؟ اتبعثرت مشاعري جديا وانا اقرأ !
    غير اني دايما ادخل جو واتحمس مع كل حدث اوشي يسير , الحبكه ! حبكة القصهه مرهه جيده وجميله وكل شي ‘) حبيت كيف كيونغ سار واعي انو لازم يبرئ نفسه وكذا وكيف سيهون يساعده وكاي “) كاييي اخخ مرهه لطيف بس يحاول يقوي قلبه عشان يساعد كيونغ وكدا المهم متحمسهه مرههه لبارت جديد طويل مليان احداث 👌😍😍

    أعجبني

  19. رووووووووووووووووووووعة
    ابدعتى اونى والله
    اووووووووووووووووووه
    جاااااااااااااااااااااااااااامد^^
    يسلموااااا
    ابداااااااااااااااااااااااااااااااااااع
    فاااااااااااااايتنغ ^^

    أعجبني

  20. انك تمتزي بشي محد عنه هذا الشيالسلسل في الكلمات واختيارك للجمله بحذر راضيه تمام عن اللي تسويها قد اش تقدري تتحكمي في خيالنا ومشاعرنا بالتحديد وكننا من رواد الروايه قصه يي فان جدا مثير للاهتمام ومشوق حماسي الهرجه كله فلم اكشني بسلب الأنفاس حرام عليك لازم كل الكوكب تعرف انك من نخبة الروى والكاتب ي خ انتي حاجه ثمية اوه الامثله حق ك عجوز اثقلته الزمن مره جاي مع المقطع لغتك العربيه الفصحي الصلاة على النبي جدا شي خرافي وجميل البارث كان اجمل من الرائع وبالنسبه كبيره لا تستصغري تعبك بالكتابه وهو حاجه جدا يهد الحيل تناسق أفكار مثير للاهتمام ومشوق شي يشدنا بدون ماندري واقتباسات جدا رائع تقدري تتحكمي في مشاعر القراء يحسوا بهذا الشعور باللحظه اوه هرجي لحد هنا ماراح يخلص سيهون مستغرب لمن شافه الاثنين بهذا الوضعيه من المفترض أنه يعرف صديق طفولته كيف يفكر صداقتهم جدا جميل وبيك أعطى جو للبارث رغم تاخرك الا أن انتي ترضينا بالبارث يعني تسلم أناملك تنباس كلك روعههه كلمه شكرا ماتوفي حقك ولو شوي بس احنا نحاول ندعكم استمري

    أعجبني

  21. واحنا نحب وتين

    البارت كالعادة جمييييييل ووصف رائع
    حبيييت حبييييت شلون جونغ ان صارت حالته وصابه توتر وبالنقيض صار لكيونغسو حبيت شلون تبدلت الادوار
    شلون بدأت مشاعر جونغ ان تبين شوي شوي وشلون بدا يشوف كيونغسو

    وطبعا حبيت شلون الاعترافات بدأت تبين وحبيت شلون فكر جونغ انه يبي يسمعها بصوت كيونغسو

    وحبيت شلون جونغ ان حس بأنه مهدد مكانه بقلب كيونغسو وشلون حس بالضيقة اللي هي غيرة بس مو عارفها🙂

    يعني بالعربي حبييييييت كل شي واحلى شي المشاعر وااااايد حلوة بهالبارت صج صج حبيت

    طبعا للحين موقادرة اتأقلم مع سالفة تحويل جنس كيونغسو😦
    وطبعا طبعا طبعا سالفة لولو انها ضابط بشوارب بغيضة كللللش مااااااا أحبها
    الله عليج شلون خليتيه جذي !!
    اوك خليه رجولي شوي م يخالف م نقول شي بس موووو جذي يبط الجبد

    عاد ان شاءالله سيهون يأدبه شوي ويحلق شواربه مرة وحده ويصير خوش واحد🙂

    م علينا
    كل شي منج حلو الرواية فكرتها واحداثها وسردها شي جميل ومتوازن
    وكل بارت له مشاعر مختلفة وجميلة

    بوبو*

    أعجبني

  22. اخيراً وضحت صوره من ماضي كيونغ
    😭😭😭😭😭😭

    صراحه قهرني ييفان💔💔😩😩

    اللي سواه يخوف خاصه مع ضعف كيونغ
    اكره اللي كذا يستغلون ضعف اللي كذا
    يحسسونه بالحنان والامان معهم
    عشان يستغلونه
    خاصه مع وجهة نظر كيونغ
    وهو يقول حسيت بالامان معه ووعده
    انه ما يخليه ااااه نذل😫😫😫😫💔💔💔

    سيهون يجنن صراحه وجوده بالروايه
    ومحادثاته مع جونغ واهتمامه صراحه مرره يجنن
    تشان حركاته وتصرفاته بالبارت هذا تجنن😭
    اول مرره بالروايه يصير متفهم
    حتى ابتسامته وهو متعاطف معه وساكت😪❤️

    ضحكت لما على طول جونغ قال لسيهون
    ليه ارسلتهم 😂😂😂
    صراحه صدق ذا الثنائي يغيرون جو دايم

    مشكوره على البارت مرره الروايه حلوه
    انا احب طريقتك مرره روعه
    وكتابتك لمجرى الاحداث مو سريع
    وتاكلين قوة الاحداث وقوة الروايه
    ولا تماطلين ونمل لان بعض الابارتات
    كنت تشرحين مشاعر وتعيشينا اياها
    بس 🙈انا اللي هالمره صار ما عندي

    أعجبني

  23. اخيراً وضحت صوره من ماضي كيونغ
    😭😭😭😭😭😭

    صراحه قهرني ييفان💔💔😩😩

    اللي سواه يخوف خاصه مع ضعف كيونغ
    اكره اللي كذا يستغلون ضعف اللي كذا
    يحسسونه بالحنان والامان معهم
    عشان يستغلونه
    خاصه مع وجهة نظر كيونغ
    وهو يقول حسيت بالامان معه ووعده
    انه ما يخليه ااااه نذل😫😫😫😫💔💔💔

    سيهون يجنن صراحه وجوده بالروايه
    ومحادثاته مع جونغ واهتمامه صراحه مرره يجنن
    تشان حركاته وتصرفاته بالبارت هذا تجنن😭
    اول مرره بالروايه يصير متفهم
    حتى ابتسامته وهو متعاطف معه وساكت😪❤️

    ضحكت لما على طول جونغ قال لسيهون
    ليه ارسلتهم 😂😂😂
    صراحه صدق ذا الثنائي يغيرون جو دايم

    مشكوره على البارت مرره الروايه حلوه
    انا احب طريقتك مرره روعه
    وكتابتك لمجرى الاحداث مو سريع
    وتاكلين قوة الاحداث وقوة الروايه
    ولا تماطلين ونمل لان بعض البارتات
    كنت تشرحين مشاعر وتعيشينا اياها
    بس 🙈انا اللي هالمره صار ما عندي
    صبر وابي اعرف قصته 😂😂

    أعجبني

  24. اوه قاد ما تتخيلين قد ايش انا استانست بالبارت والله معرف اعبر بس شكرا والله جد البارت ع قصره الا انه يجنن وصار فيه اشيا مهمه مرررره الله يسعدك كثر ما فرحتيني

    أعجبني

  25. اخيرراا عرفنا قصةة ييفان السفاح الكلب
    وكيونغ يمه يقلبي تخيلت وجهه وهو يفضفض لجونغ وعيونه بها دموع ولما حط جونغ راس كيونغ ع فخذه وقعد يشاهق!! يمعهه قلبي بغيت ابكيي معهه 😭.
    ووالدكتور ذاك كيف عرف ان كيونغ مع جونغ ان اهب يوجهه!!
    وانصدمتت لماا قال سيهونن انهم يرجعو كيونغ للمركز!!
    البارت جدا جميل ومثالي .

    أعجبني

  26. نفس طويل واخيرا
    اولا تعبت ونا اقول انك رايعه وتين فماراح اتكلم
    ثانيا كويس انا الحين راضيه عن جونغ اتم الرضى
    ثالثا وش الي يرجعو كيونغ انجن سيهون بس احس كيونغ حيوافق يارب بس ما تجيه الكوابيس وهو نايم
    وبعدين خير كيف شكو بجونغ يالله كنت حاسه والله
    ذا كله كوم وبدايه البارت كوم ثاني خير من سمحلك تخليتي ابكي الكلام الي قاله كيونغ يالله خير😭😭
    ولا جونغ لما انغبن عشان كيونغ قال يبي يقعد عند سيهون
    يالله الحين متى بيكتشف جونغ انه واقع بالحب
    ولا بيك وتشان كوم ثاني جد بيك دايما يعدل مزاجي رغم انه سخيف بس غصب يخليني اضحك
    خايفه من الي بيصير بالبارت الجاي
    قلت لك وتين من قبل ان الفيك تبعك من اشيائي المفضله
    اذا لا فلازم تعرفي
    كل التوفيق لك جميلتي🌸

    أعجبني

    • اوه اوه نسيت ويفان دقيقه خير ونا حاسه اني نسيت شي مهم المهم ما تخليت ويفان يكون بهالحقاره يعني كيف يستغل شخص نقي مثل كيونغ لا وكمان كان يقبله وكيونغ ساكت لان ما عنده احد بالعالم غير ويفان خير قلبي الصغير حبيبي كيونغ المسكين كيف يقدرو يسوو فيك كيذا لا وكمان كان يبي يعطيه مخدرات يعني تعرفي لما يكون عندك مخرج واحد بس بالعالم وتكوني مضطره تتبعينه تلحقينه وتتحملينه ونتي عميا ايوا كيذا كان كيونغ لانو اذا شاف الحقيقه وبحث وراها حينجرح عشان كيذا دايما كان يبي يصدق وبس، والشي الي كيونغ يشوف نفسه مو كويس وعقد القضيه هو انه يحسب نفسه سيء لانه تلقى هالقبل ولسى شكله باقي اشياء لسى بتظهر ياربي بس يخلص كل شي بسرعه ويرجع كيونغ سعيد ويعيش مع جونغ بسعاده😭

      أعجبني

  27. بدايةً شكرا على البارت الجميل ، كتبتيه برغم الظروف ،
    و طرحك الجميل يغفر عدم تنسيقك للبارت .
    كيونغسو بدأ يظهر جزء من قضيته و ماضيه و هذا شيء مهم جداً
    لبداية النهاية التي أتمنى أن تكون سعيدة ، و تبعثر المشاعر في جونغ ان
    بداية الحب اتجاه الكيونغسو .
    و كالبارت السابق بيكهون و تشانيول لم تكتبي عنهم الكثير و لكن بحق
    البارت أعتبره جميل و مرضي ، وفيه كمية مقاومة للمشاعر رهيبة .
    أخيراً ، الاقتباس :
    (التَمَسُك مُتعب ,, بـ أي شيء , حَقَ كانْ ، مبدأ او اشخاص ~
    التَمَسُك حتى بـ ‘ ذاتك ‘ مُتعب ,, لَيس سَهلاً أن تظِل انت لِـفترة طَويلة . )
    ملائم و مطابق و يشمل جميع تلك المشاعر التي اجتاحت قلوبهم و للحق
    اجتاحني بعضاً منها و أنا اقرأ .
    في انتظار البارت القادم بحرقة ي وتين . ❤❤

    أعجبني

  28. ياااقلبي على كيونغ كان بزر وبسبب ابوه كان يطيع كريس ويغضالبصر عن بعض تصرفاته عشان مايخسرره
    فكرة انه بالعمر هذا وابوه م يسأل عنه وولايدري اذا ولده حي او ميت ذبحتني حرام ع ابوه حقير كيف كذا سحرته زوجته الحقيره المسحبه ذي جعل مكوتها الفقع وشلون يطاوعها قلبها تسوي كذااا وجججعع حقيره وابوه ابوه انا متأكده سحرته المسحبه ذي ولاكيف كذا يتغير ع كيونغي الضعيف “(
    جونغ ان بصيح بصيح بصيح احسه للحين متقرف من كون كيونغ متحول ومو قادر يتخطى هالشي مهما حاول واقنع نفسه احس تحوم كبده غصب حااسه فيه المسكين
    اما كيونغي واخيراً تحرك وحس ع دمه مابغى يتكلم
    بس قطع قلبي كل ذا صارله وكاتم بقلبه
    لما اتأمل افعال كيونغ لما كان مع كريس اتذكر نفسي التصرف بعفويه وغض بصره عن اشياء م تعجبه عشان م يخسر اللي يحبه لانه الوحيد اللي حسسه بهالشي وعوضه فقد ابوه
    وفكرة انه ماكان بيسأل او يدور ورا حقيقة كريس عشان م يصير اللي كان خايف منه وللأسف صار وفقد كريس
    اوك انا م اختلف معك ان كريس حقير شبشب كيف قلبه طاوعه يسوي كذا بطفل بدون ام او اب بس بنفس الوقت اكيد كريس الشبشب عنده ماضي اليم مابي اعرفه عشان م يحن قلبي عليه الشبشب ذا
    م علينا بس وش لون شعر كريس قبل يموت 😿💜
    انا لي يومين بديت اقرا الفيك حقك وجداً جداً جداً جميل والاحداث متسلسله وسلسه وم فيه بارت الا ومتحمسه اقرا اللي بعده وبنفس الوقت شعور اللي مابي اقرا عشان م اوصل لاخر بارت نزلتيه وتنقطع مشاعري ويطل قلبي معلق لفتره ويفكر بكايسو ووش بيصيرعليهم
    فيه كلمه اكثر من شكراً تعبر لك عن امتناني ع الفيك
    جداً ممتنه لكونك تضيعين جزء من حياتك وتشاركينا مشاعرك عشان تسعديننا 💜

    أعجبني

  29. برافو كيونغ حالته بتتقدم وطبعا الدافع الاقوى دائم هو الحب ❤
    مابعرف اذا فيه مجال للفيك يكون فيها هونهان مومنت لانو التشانبيك بصعوبه نشوفهم بس اكيد هالثنين راح يلتقوا اعتقد ان رجعت كيونغ للمركز مهمه عشان ترجع تفتح القضيه واكيد راح يرجع لوحده زي ماكنه هرب لوحده عشان مايورط احد معه او عن طريق سيهون على اساس انه محاميه الجديد اللي نصحه بالرجوع وراح يوكله واكيد لوهان ماراح تمر عليه هالسالفه وبيحول الموضوع لقضية حياته.
    سيدني ممكن المكان الانسب البعيد عن المجتمع انو يعمل فيها العمليه ويستقر نفسيا وجسديا بس جاء ييفان المعفن وكسره زياده .

    يعطيك الف عافيه وننتظرك اكيد 💜

    أعجبني

  30. هاي دكتور 😘😘😘
    بارت يجنن يجنن يجنن😍😍😍😍 وهذا تحت الضغط وهيج روعة لعد لوما مضغوطة جان شسويتي بيه 😂😂😂
    الحقيقة راد كلبي يوكف من بدا كيونغ يحجي القصة كلت هسه توكف وتخليه عالبارت القادم بس الحمد لله عاشت ايدك لان احس البارت اطول من كل مرة والاحداث حماس ناري 😣😣😣😣
    يعني ما تتخيلين مدى سعادتي من احداث هذا البارت خليتيني اتحمس من هسه للبارت القادم حرام عليج يا شيخة
    اشكر جهودك الرائعة
    فايتنغ

    أعجبني

  31. ثوااني استوووعب اخييرا انا قرأت البارت بعد عناء طويل ي اللله اخييرا الحمد للله بس جد هاد البارت واااو أخيراً عرفت الزفت الحيوان الي يبغى ينقتل بدل المره مليون مره يي فان .. ايييش هاااد سفاااح ثواااني هو مدمن صح صح والله ي الللله كمان تاااجر مااا 😱😱😱😱 مو معقول والله يستحق يموت مسكين كيونغ وثق فيه بزيادة لدرجة انه قبل يسوي أشياء يشوفها خطأ بسبب خوفه انه يرجع وحييد مره ثانيه ي اللله جد لللحين مو مستوعبه وجد ابي امسك يي فان واقتله لابفكراعصبه قبل م اقتله 👿👿👿 شريرة صح موهاهاهاها لانه جد هاد انسان م يستاهل يعيش صراحة يستاهل الي صار له بس كيونغ م قتله معناته مين الي قتله همم معقول ذاك الشاب الي قال عنه بالحانه انه سفاح واتهاوش معه كيونغ همم ممكن اكون شطحت ماا هو اكيد واحد من ضحايا يي فان بس كويس كيونغ عرف حقيقته بسرعة
    بس جد شجاعة م بعدها شجاعة لأنه اتغير جذرياً من مريث غرفه 211 الى شخص ثاني يمكن يكون مع جونغ بس لكن تقدم رهييب من لاشيء لهي النتيجه حلو والغبي جووونغ يقول يمكن انا مو جدير ونحتاج شخص متخصص باللله كةيس أنه م قال هاد الكلام قدام كيونغي بس انا متأثرة مره بشجاعة كيونغي وانه كتب كل شيء وفوق هيك حكى كل شيء 😭😭 فخورة ب ابني والله 😂😂😂 قلبتها دراما احم احم همم عن ايش اتكلم بعد همم اي صح ايش الي قاله الاستاذ سيهون ننرجعه للمركز اييييش بالللله بععد كل ذا وووه انا من رأيي انخ جونغ يضربه ما احسن عشان م يقول هالاشياء الهبلة بعد كذا اتمنى م يقبل بذا الشيء صراحه اوووف مو معقول وبعدين احس طبيعي انه الطبيب يانغ تقريباً هيك اسمه ههه معليش الذاكره ف الضياع المهم اشوف انه طبيعي يشك لانه عارف تلميذه منيح قلبه طيب وماراح يقبل هيك شيء ع كيونغ وخاصه انه بريء فديت جونغي بس 💗💗 احم ايش باقي م علقت عليه صراحه من الاحداث وجمالها والصدمات مو متذكره مره همم اي صح عن سالفة سيدني كيونغ راح سوى عمليته هناك بس ليش هناك بالذات كمان ليه قرر انه يعملها يعني أكيد في سبب ودافع معقول لانه طول حياته يتثظصرف كولد ف ما تأقلم مع كونه بنت همم يمكن ترا أنا فاشله بالتجميع والتوقع والله احس اني من اخيس المتابعات عندك وشكلي احبطك 💔 😢 اي كمماااان البيكيول ذولي افضع صديقين شفتهم بحياتي بس انهم مررره لطيفييين كيوبتااا 😍😍😍 اهم الشبء الدرامات الي يعملها بيكهيون 😂😂😂 الجرو الخاص بس دائماً يمد الآخرين بطاقه إيجابية 💗 فدييته بس هو وعملاقي بارك حماقه وبيون سخافه الأفضل وطبعاً السنفور وكامجونغ م انساهم 😘😍❤💗
    صراحة م عندي اي افكار تانيه ف بيخلص تعليقي الخايس الي ماله داعي وانا بانتظار البارت الجااي يووو 🎉🎉 لا تتأخري ♡♥♥💝
    لوف يوو وتيني 🌸

    أعجبني

  32. اول شي انا مره فرحانه انك رجعتي عشان تكملي الروايه و فرحانه انو البارت طويل و مره شكرا انك نزلتيه ما اقدر اوصفلك قد ايش كنت فرحانه لمن شفت انو البارت نزل

    لحد دحين مو فاهمه ليش جونغ ان اتقيئ و كيونغ سو فاجئني لمن كتب كل دا الكلام و كمان حضن جونغ ان اتوقع هادا يدل انو اتحسن و هادا بفضل جونغ ان و ماني فاهمه ليش جونغ ان صار كدا متشتت و محبط و خايف أتمنى ينتهي كل شي و يكونو فرحانين بدون ما يصير لي أي أحد شي و انا واثقه انو سيهون حا يحل القضية

    مرره شكرا على البارت و حا ادعمك لين النهايه انتظر البارت الجاي بفارغ الصبر فايتينغ

    أعجبني

  33. يي فان حقير ما توقع أبدا انه يكون تاجر مخدرات 😓

    جونغ ان يعجبني تفكيره كيف ان ما قراء المذكره و راح له و خله يعترف بكل شي

    بس يوم قال القصه كيونغسو حسّيت انه مذنب لان هو اخر واحد و هو الي ضربه براسه فعشان كذا بيكون التحقيق مرره صعب

    هذا كان رأي المحققة hghg 😏

    المفتش ذو الشوارب نشبه ما فيه احد غير مرض رقم ٢١١ يلاحقه 😠

    و سيهون نعم الصدق ارسل بيكهون و تشانيول عشان ما يخلونه يفكر في كيونغسو

    فايتنغ و اوني ننتظر البارت الجاي 💪🏻💪🏻

    أعجبني

  34. أوكيه اوكيه واضح ان جونغي طايح بحب كيونغي .. انتهى
    والله تحمست وانا اقرأ .. الأحداث مشوقه ، يعني لخبطت جونغ وتوتره مو مصدق ان كيونغ واخيرا بدا يفتح فمه ويتكلم ..
    وكيونغ لما تكلم عن سالفه مع ييفان ل جونغ اومق يستاهل تصفيق جد هذا احلى إنجاز سواه 👏🏼👏🏼👏🏼👏🏼
    صدمه سيهون يبي يسلم كيونغ ليش لقى دليل ولا وش احد يفهمني ياجماعه .. المهم خقيت ع سيهون بشعره الرمادي يخرفن 🙀
    التَمَسُك مُتعب ,, بـ أي شيء , حَقَ كانْ ، مبدأ او اشخاص ~

    التَمَسُك حتى بـ ‘ ذاتك ‘ مُتعب ,, لَيس سَهلاً أن تظِل انت لِـفترة طَويلة .

    ^ رووعه

    أعجبني

  35. واخييييرا عرفت تقريباً سالفة ييفان وحقارته
    اممممم بس احس ماتفاجأت بأي شي من اللي قاله كيونغسو بصراحه عالخوف اللي في كيونغسو وحالته النفسيه توقعت اللي صار له اكثر من كذا بكثييييير واللي كان يسويه فيه كريس اكثر من كذا بس قلتي انها باقي ماخلصت وباقي فيه تفاصيل بنتظرها ،، اللي خفت منه لقب ييفان السفاح 😨 حسيته وتخيلته شخص مخيييف جداً لما قريت كلمة السفاح يعني هو شخص خطيير جدددا
    سالفة سدني وكيف سووا العمليه ووشو الشي اللي خلاه يروح يغير جنسه ودي اعرف
    حززني كيونغسو وهو يقول القصه وقططع قلبي يوم سحبه جونغ ان للأريكه وهو بالغصب يمشي وحط راسه على فخذ جونغ ان وقعد يشاهق يحزززن 😢

    وشوووو بيرجعوون كيونغسو المركز😨😲😲😲😲

    أعجبني

  36. شكراً كثير ع البارات ماتعرفي قد ايش استنيته

    عندي تعليق على هالبارت
    احس قصه دو مو ويفان مو منطقيه قليلاً
    كيف سفاح وكيف ماعرف عنه يمكن لفظ سفاح كان مبالغ فيه ماعرف
    وقصه انه يخدره عشان يمارس معه الجنس وماعرف عاد تنعرف هالأشياء بسبب الالم بس هذا تعليق البسيط الروايه عامه بيرفكت

    متحمسه للبارت الجاي

    أعجبني

  37. اوكي واو .
    يعني هذا اكثر من اللي توقعته احداث وحوار وترابط قوي!
    حبيت كل شي بذا البارت ..
    ماضي كيونغ مع يي فان وطريقه كيونغ بتوضيح الامور لجونغ ورفض جونغ لها ، ايفريثينق واز بيرفكت!
    هذا وانتي كاتبته بضغط و تحاولين تخلينه جيد كفايه لكن الواضح كلشي تكتبينه ينال اعجابي ويخلني اتسائل اذا أقدر اوصل لمهارتك بالكتابه وصياغة الافكار ووصف الاحداث ، مافي أحد يباهيك .

    حقاً معجبة بكل حرف تكتبينه ، دمتي بخير 💕.

    أعجبني

  38. *نفس عميق*
    من لما نزل وانا ما ابغا اقراه ما ابغا اشتاق له اكثر الحين ايش يوقف شوقي للبارت الجاي؟
    انا فعليا مدري ايش اكتب لك وايش اعلق دائما اضيع وما اعرف اوصف لك شيء بسيط من اللي حسيته والله لخبطة مشاعر
    فوضى وكل حاجه حوسة حوسة اه حتى كلامي كله حوسة
    كيونغ كثير عليه كذا انا ما قدرت اتحمل كيف هو لكن هو عنده جونغ انا ما عندي احد لذلك ابي جونغ ان شوي
    يي فان مو طبيعي تأثيره ع كيونغ للاسف كيونغ وثق فيه واللي تلقاه من ييفان هو الخيانه بس
    انا خلصت البارت وانا مثقلة بالمشاعر احتاج حاجه تلهيني عن مشاعري اللي احملها الان
    لطالما كانت يونيك ستاتس افضل حاجه ولا زالت
    كوني بخير..

    أعجبني

  39. همم هولا وتين بأقرأ الفيك لأخر مره واجي اطلسم ‘( -لابس حبيت اقول ~ –
    تعرفين لازم اقرأه من اابدايه عشان افرغ كل مشاعري 😢💜💜 لي عودة 😱💜💜

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s