أسطورة الخطايا السّت ؛ خطيئة الطمع #1

IMG_4314

” الشاطئ أكثر أماناً , ولكنني أهوى مصارعة الأمواج “

إيميلي ديكنسون

By: KAISAH

 

” خطوةُ للوقوع في حبك وخطوةٌ أخرى للطمع بك ,

حيثُ تقعُ جريمة حبٍ نتيجة ذنبٍ لا يُغتفر من ظُلم قلب احداهما على لوحٍ محتواه خطايا أفعال من طُبق عليه قانون التملُّك لسيّده “

فرنسا – فرساي – غرفة الامير بيك مارتن.

عام 1738

يستلقي بكل أرياحيةٍ على تلك الأريكة المصنوعة من المخمل الناعم ذو الطراز العثماني الاصيل بين يديه كأسُ من النبيذ الاحمر يدندن بنعومةٍ على سيمفونية الدانوب الازرق بينما يُراقص انامله متناغماً معها ,

قاطع مزاجه العليل دخول الدوق لوهان بابتسامة مريحه على شفتيه أنحنى قليلاً برأسه لينظر ناحية بيك الذي لم ينتبه لوجوده ربما

بونجور , ميسيو بيك

اوه لوهان صباح الخير لك ايضاً

اعتدل بيك من جلسته حينما سمع صوت لوهان ليبتسم وينظر له بشكلٍ طفولي وفضولي ايضا .

لقد أمروني بإبلاغك بوجود اجتماع مهم هذا المساء ويجب عليك الحضور

حقاً , لماذا انا ؟

ربما لأنك فردٌ من العائلة الحاكمة

هكذا إذاً

BEAK MARTIN P.O.V

اجتماع واليوم ايضاً هذا يدل على انني سوف اراهما الليلة حسناً لقد مرّ أسبوعين على الحادثة ولم اراهما مرةً اخرى فعندما استيقظت صباح تلك الليلة لم اجد تشان بالجناح فخمنت بأنه قد استيقظ مبكراً وذهب .

لقد كنت اظن بأنه حلم او نسج من الخيال عندما اتذكر احداث تلك الليلة وكيف لقلبٍ غبي بأن يقع بسهولة في دوامة لا نهاية لها فقط من تصرف طائش وبثلاث دقائق

أنا اعلم واوقن بأن الشذوذ الجنسي هنا كإثم وذنب لا يغتفر سوى بعملياتٍ من التطهير المستمر لكن بالرغم من انني شاذ فلا بأس من الاستمرار بذلك فليس علينا تنفيذ جميع القوانين , لكن يجب علينا ارضاء قلب احمق لا يؤمن بالحب من اول نظراته وها هو يقع به وبسهوله لمن هم وسيمون وذو نسب عال وهنا تكمن المشكلة فأنا لم اعد فتى فلورنسا المثير والمتشرد لقد عدت لموطني ولنسبي وانا الان امير فرنسا وفرساي ومن ضمن عائلة بوربون الملكية الذي وقع في حب ولي عهدها ويحاول الايقاع به ايضاً , اوه انها فكرة ليست سيئة …

محاولة الايقاع به

ماذا بيك ؟؟

اوه , لوهان انت لا تزال هنا ؟؟

نعم فهنالك أمر لم تسمعه لأنك كنت شارد الذهن

حقا , انا اسف قُله انني استمع

اليوم السبت وجميع الامراء هنا يذهبون لركوب الخيل ويتدربون على المبارزة لذلك يجب علينا الذهاب

حسناً , قل للخدم بأن يجهزوا حوض الاستحمام

حسناً

اوه انها فرصتي للإيقاع به أنتظر قليلاً ميسيو تشان ويلسون انني موقن بأن اجعل من قلبك عبداً خضوعاً لمن طمع بامتلاكك …

 

.

.

.

بعد ساعتين اتجهت ناحية الاسطبل بصحبة لوهان لقد كنت متشوقاً حقاً لرؤية اول تدريب لي هنا لقد ظللت احسب الدقائق والثواني لكي نصل والان ها انا اسير متململا من طول تلك المسافة , وقفت امام سورٍ كبير

يفصل بيني وبين الجياد ليتقدم اليّ الدوق لويس برفقة المدام لورا, انحنيت لها وقبلت كفها..

يونا سيرا سينيورا لورا

بلكنة ايطالية رحبت بها لتقهقه بروحها المرحة المعتادة ..

يونا سيرا سينيور بيك , كيف هي احوالك ؟؟

بخير مدام لورا , ماذا عنك ِ ؟

انني بخير عزيزي , أرى بأنك تستمتع برؤية الجياد

نعم , انني متشوق حقاً للركوب عليها

أرى ذلك حسناً لقد أردت مجيئك لهنا لأقدم لك شيء

اوه , ما هو ؟؟

” فلنذهب “

اتجهنا بداخل الاسطبل ليستقبلنا كمٌ هائل من الجياد لنتوقف امام خيل رمادي اللون اسود العينين ومقعر الانف ذو اذنان قصيرتان و رفيعة , تقدمت اليه لأداعب له وجهه ورقبته وامسح على رأسه ليستجيب اليّ …

هل أحببته ؟؟

نعم , احببته كثيراً

أنه هدية من الملك ستانيس بمناسبة قدومك ,خيل من اصول عربية يمتاز بالصبر وقدرته على التأقلم وسرعة العدّو كذلك يمكنه السباحة وهو من أجمل الخيول الموجودة هنا بفرساي , انت تستحقه بيك

ابتسمت الي كما تبتسم الام لأبنها اللهي

.. الرحمة ..

أستميحُك عذراً مدام لورا أنا حقاً لا اعلم ما الذي اقوله بصدق , أنا مُمتن لذلك مُمتن اليك ولـ سموه جلالتك

انحنيت بلباقة لجلالتها بعدما أنهيت حديثي , أنني حقاً تائه لا اعلم ما الذي يجب عليّ فعله هل أتقمص دور الامير اللبق بتعامله أم عليّ إخراج ذلك الطفل المتشرد الذي عاش بين ازقة فلورنسا وأعانقها بشدة بينما أشكُرها بصوت عالي ونحيب امرأةٍ قتل زوجها عن طريق كلبٍ مسعور , في النهاية هذا ما قد خرج مني حينها وانا حقاً شكور لذلك…

لا عليك حسناً الان اذهب لتمتطي خيلُك وتتدرب على المبارزة , اوه لقد نسيت ذلك هل أنت تُجيد استخدام السيف ؟؟

ليس بعد ؛ أنني أجيد القتال بالرمح سموك

هذا جيّد لأنني كفلت اللورد بودريك بتعليمك ميسيو بيك لاسيما بأنه هو من درّب أبني تشان لـ يُصبح وليّ عهد وقائد جيش الجنود بفرساي

شكراً لذلك جلالتك

العفو عزيزي حظ جيد , ابيانتو

الى اللقاء لك ايضاً

END P.O.V

اتجه بيك الى الخارج بصحبة لوهان بعد ما امر الخدم بتجهيز خيله ويجلبوه اليه ؛ ظلّ لوهان يتحدث ويُعرف بيك عن الاماكن والامراء مع مدربيهم كذلك حتى وصلا عند المدرب بودريك وهو يحملُ سيفه بخفةٍ يُبارز تشان باستمتاع على ذلك تارةً يصدُه وتارةً يهجمُ عليه , تردد صوت بيك هامساً بأذن لوهان .

لوهان , من الذي يُبارز ميسيو تشان ؟؟

انه اللورد بودريك بيك

هكذا إذاً , لم اكن اتوقع بتاتا بأنه سوف يكون وسيماً

تمتم بيك بصوت منخفض جداً بينما يشاهد صراع وتحدي كمن هو الافضل بين وسيمين شُتِتْ أفكار المُتشرد بسببهما .

من جهة ابن ال ويلسون فلقد كان مستمتعاً بالقتال مع مدربه ولم ينتبه لابن خاله الذي يُشاهده ويدرسُ تحركاته خطوه بخطوه , حيثُ كانت كل خطوةٍ منه تجر تفكير الاخر وتجعله يدرسها بدقة .

ف يرسمُ بصحيفة ذكرياته لوحةً محتواها أميرٌ وسيم شديد البياض طويل القامة بِـ شعرٍ من السواد الناعم وعينان كرمادٍ فاتن .

ينتهى الرهان الواقع بين بودريك وتشان بفوز المتدرب على مدربه متعجباً لذلك .

لقد تطورت كثيراً تشان , لم اتوقع بأنك ستتغلب علي في يوم ما

تقدم بودريك لاهثاً يحمل سيفه الذي سقط من قبل سيف تشان ويتجه اليه .

لم يكن عليك ابداً تجربتي بعد تلك المدة بيتر

ابتسامه متكلفة تميل للبرود اعتلت تقاسيم وجهه الوسيم ذو العينان الرمادية ليذهب مبتعداً حيث كان الدوق ليوس بانتظاره ..

.

 

 

 

 

.

تقف بكل نعومة خلقت بها تنتظره ب انسدال شعرها الذهبي على كتفها و عباءه من حريرٍ اسود اللون يبرز بياض بشرتها تتغنج بمشيتها

بينما تحمل كأساً من نبيذ احمر على طاوله خشبيه تسمع قرع نعليه يقترب من الجناح لتستريح بدورها على طرف السرير واضعتاً ساقها على الاخرى ليسقط ما يستر فخذيها ويكشفه .

فتح ذلك الباب ليظهر من خلفه جسدٌ صغير شاحب البشرة وقصير القامة بشعرٍ متموج وملامح لطيفه

ومن غير ابن المارتن يمتلك وجهاً كالجراء فجميع الامراء بفرساي لديهم تلك الهالة القوية والملامح القاسية ما عداه هو تردد صوتها بخبث بأنحاء الجناح ليُلاحظها بيك ويندهش فهو حقاً لم يتوقع مجيئها .

لقد تأخرت كثيراً عزيزي بيك

وهل يجب علي أن استأذنك للتأخر ؟؟

أتجه بيك ليسكب له كاساً من النبيذ ولم يعرها اهتمامه لتقف هي متجهتاً له تضع ذراعها على كتفه بينما شفتيها تلامس اذنه لتهمس له بقذارة وخبث .

هون عليك عزيزي فهنالك الكثير لنتحدث عنه

لامست شفتيه طرفي الكأس يروي ريقه بجرعة كاملة منه و يا ليته لم يفعل فحينما انتهى من افراغ الكأس ابتسمت كينا بخبث لتقترب منه اكثر وتسمح بأنفاسها بالاختلاط مع انفاسه واحتكاك فخذها العاري بعضوه اصبح واضحٌ جداً , ابتعد عنها بيك قليلاً ليسكب له كاساً اخر وبعدم اكتراث لما فعلته كينا قبل قليل سألها وهو يرتشف القليل من النبيذ .

ماذا تريدين مدام كينا ؟؟

ابتعدت كينا لتقف امام شرفةٍ مهيبة تصدعت منها حدائد متفرعة تنتمي الى الفن الحديث الفرنسي وقد اطلت على متاهة عشبية , لطالما افتخر بها ملوك فرساي .

دقيقة .

 

تقدم بيك للجلوس متوتراً .

دقيقة ونصف .

اصبح كثير الحركة مع الشعور بالحرارة .

دقيقتان .

امتدت أصابعه وبخفه لتحل وببطيء.

الزر الأول

الزر الثاني

الزر الثالث

لتبدأ باستعجال مرتجف بحل الباقي بسرعه ,

وبصوت حاد ونظرةٍ مشوشه متجهة لذات القوام الحسن الواقفة بكل اثارةٍ بارزةً مفاتن الرب الى ناظريه .

اذا كنتي لا تريدين شيئاً فأخرجي مدام كينا

تقدمت بمهلٍ لتقف خلفة امتدت يديها وبدون أدنى خجلٍ لتحُل عقدة ما ترتديه ليبدأ الرداء بالتداعي من فوق جسدها ببطء ليستقر عند نهاية قدميها اقتربت اكثر لتحاوط ذراعيها عنقه من الخلف تُقرب شفتيها اليه وبهمسٍ خبيث داعب شحمة اذنيه تليه عضةٌ ناعمه تعرض لها.

انني اريدك ميسيو بيك مارتن

ذهول ودهشة هذا ما كان عليه ابن مارتن الان صراع للهرمونات كان يتضاعف بداخله يشعر بأن قطرات من عرقٍ جاف تمركزت على جبينه ولم يعلم لماذا فقط شعر بالانتشاء من همس تلك العاهرة له , تقدمت امامه بقوامها العاري تجلس على حجره

وبلا ذرة خجل تمتد اناملها بلمس جلد بيك العاري تنحني اليه اكثر ليمسك بيك كفها بشده مقاوماً لما يراه

فعندما وقع ناظريه على بروز ثدييها وتسطح بطنها وخلو بشرتها من الشوائب كذلك احمرار حلمتيها كانت الهرمونات لديه تتضاعف وتزداد

يشعرُ بألمٍ حاد اسفله وبرغبةٍ بتقبيلها لم يتوقف الامر عند ذلك فحسب بل تجرأت كينا بوضع فرجها فوق عضوه ليبدأ خصرها بتمايل بأثاره ليزداد الامر سوءً ,

فتح ابن المارتن عينيه لترى كينا بصيص شهوةٍ ومقاومة لها اقتربت اكثر لتقبل شفتيه برعونة لم يبادلها الامير في البداية

لكن مع تعمقها وافتعال بعض الشغب على شفتيه سيطرت هرموناته على رغبته بالمقاومة ليبادلها بأكثر شراسه

لكن تردد صوتٌ في اخر عقله يخبره بأن افعاله المبادلة لها معصيةٌ بحق ميوله لذلك لم يكن عليه

سوى قلب موازين افعالهم ليصبح هو من يعتليها وتحاصر بين ذراعيه باستسلام تام أنحنى بيك قليلاً وبفحيحٍ مخيف صادر عن انفاسٍ لاهثة اصطدمت بشحمة اذنها اليمنى.

انني لما حييت مؤقتاً لكي أنقاد خلف جُرم خُبثكِ كينا

لكن ولسوء حظه فقد دخل الامير تشان ويلسون ليرى مالا يسره , خذلان وصدمه وشيئاً اخر كالشعور بالخيانة داهم كيانه .

شرارٌ من نارٍ يتطاير من عينيه وغضبٌ شديد تملكّه لرؤية ابن خاله يُعاشر محظيته المفضلة من بين جميع محظياته وللأسف الشديد فإن أكثر شيء يكرهه ويلسون هي

الخيانة

ولاسيما ان كانت مع احدى حرمه .

ما الذي تفعله ميسيو بيك ؟؟

خشونة صوته وعلوه كسر الصمت المميت بالجناح ليستقيم بيك ويبتعد عنها متجهاً لجرة الماء

متجاهلاً وجود تشان واقفاً على عتبة باب جناحه فقد كان اخر ما يتمناه هو ان يراه من يحبه بذلك الوضع لكن من جهةٍ اخرى استغلت كينا التوتر الحاصل بين الامراء

لتقف بسرعة تلتقط الرداء الواقع على الارض وتستر جسدها به بينما تمثل البكاء والخوف لتتقنه بمهارة

اتجهت مسرعة فتقف خلف ابن الويلسون مدعية الارتجاف وبصوت باكٍ بررت موقفها

أميري , أنني لم أفعل شيئاً أنني لم استجب له أنه هو من فعلها فقد استدعاني لجناحه بحجـ-

وبدون أن يشيح تشان ناظريه عن بيك أردف رافعاً كفه لها لكي تتوقف عن سرد أكاذيب لا يوجد لها نفع و بصوت هادئ يتضاد مع جنون الغضب الذي يفتعل داخله .

لا أحتاج تبريراً منك كينا أنصرفِ ..آه شيئاً أخر يستحسن بأن لا اراك مرةً أخرى

وكسلعةٍ رخيصة قد تم رميها هكذا كان شعور كينا حينها

فلّم تفكر بعاقبة فعلتها قبل أن تُجزم عليها ولم تعتقد ابداً بأن عشيقها و أميرها سوف يتخلى عنها بتلك الطريقة

دون النظر الى عينيه الرماديتين والتي لطالما تغزلت بها مئات المرات ولم تكف ابداً عن تأملها ,

استمرت بالسير في ممرات فرساي الطويلة بدهشة لم تستوعب بعد بأنه قد تم التخلي عنها واين ستعيش بعد ذلك

تلك الفكرة قد شتت عقلها فلم يكن لها مأوى سوى بجناح الجواري لقد أتت بطموح وهو ان تنجب وريثاً شرعي لولي عهد البلاد ولكن من يدري فربما المستقبل يخبئ شيئاً معه .

وبينما تهاوى جسد كينا في وسط الممرات كان هناك حديثاً حاد بين أميرين أحداهما كان يحمل مشاعر خذلان وبؤس والاخر يتحمل ذنبَ جرمٍ لم يفتعله في حين تقدم بيك مارتن ليجلس على أريكته يصارع تأنيب ضمير

ويقاوم ضيق التنفس الذي جرى له لكن اقتراب تشان اليه وامره له بان يقف وينظر اليه واصراره على ذلك لا يساعده لا يعلم ما خطبه

هو فقط بداء يشعر بصداعٍ وحرٍ شديد لم يفعل ما امر به تشان لينحني برأسه للأسفل يفرك جبينه بقوة بأنامله انه وسحقاً لن يستطيع تحمل ذلك الألم وبشدّة ,

تنهد تشان ليبتعد ويقف بعيداً عنه متكئ على حائط بقرب باب الجناح هو حقاً لن يفكر أبداً بالاقتراب من أبن خاله والذي يعتبره الان فتاً لعينٌ قذر ونجسٌ كفاية لكي يخونه مع جاريته والتي لا يحق لاحدٍ بلمسها

أخذ نفساً عميقاً ينظر الى الرخام الملكي يجده مثيراً للاهتمام , أنه يشعُر وكأن الطاقة تتسرب منه , منهك لا بل أكثر من ذلك .

ما الذي قّد يبرر فعلتك ميسيو بيك

خفق قلبه بخوفٍ حينما سمع صوته الهادئ وخشونته التي سببت رعشةٌ سرت بكامل جسده ,, تردد ,, خوف ,, تشتت ,,  هذا ما كان عليه الان لاسيما بأنه يعاني من ارتجاف لا يعلم مصدره ولماذا .

أنا حقاً لم أفعلها !!”

صدح صوته ضعيفاً كتمتمة لكن تشان سمعه بوضوح

ابتسامة ساخرة اعتلت ثغر البائس أمامه قبل أن يصرخ بقل حيلةٍ منه ,,, تكاد اوردة عُنقه تخرج من علو صوته لينكمش الاصغر مرتاعاً على نفسه ويفضل الصمت حينها .

إذاً مالذي يحدُث !! مالذي يحدُث بحق الرّب بيك مارتن ؟؟!!!

تقدم تشان ب خُطاً ثقيلة , يجرُّ قدمية وراءه بخذلان وانكسار كان يهمّ بالرحيل لكن توقف قبل ذلك .

لم يكُن عليك فعل ذلك بيك ,, لم يكُن عليك أن تُجرب كرهي !! تذكَر جيداً بأنك سوف تدفع ثمن ذلك ..

رحل تشان بكرهٍ عميق بداخله , الانتقام راودَ ذهنه والغضب قد أعمى بصيرته , هو لن يدع هذا الامر يمر بتلك السهولة ابداً

لاسيما بان الاخر اصبح يتنفس بسرعة وكأن روحه على يده لا يقوى على تحريك جفنٍ له والالم يتفاقم بسائر جسده الصداع لازال يراوده بشكلٍ اقوى ليُصبح اخر ما سَمِعت اذُناه هو قعر نعليّ تشان على الرخام الملكيّ في الممرات …

 

 

في مكانٍ اخر حيثُ زهور الخزامى تراقصت بفتنةِ الوانها على لحنٍ رنين صادر من ذو عينا الغزال

كان يُحاول قطف بعض الزهور حسب اوامر سيده بذلك لكنه لم يعلم بأنه لفت انتباه شخصٍ بنعومة صوته حينما كان يُدمدم ببعض من سيمفونيات موزارت الشهيرة

والذي لم يدركه بأن ذلك الشخص لم يكن سوى الامير سيهون عاشق الموسيقى والذي ولوهلة أعجب بل وقع تماماً لصوت ذلك الفتى الذي لا يرى سوى ظهره

ظل واقفاً بمكانه بين الطرق المتعرجة بداخل حديقة القصر لا يفكر ابداً من الاقتراب من الفتى المجهول هو فقط مكتفي بالاستماع اليه من بعد متران ,

شاردُ بذهنه بعالمٍ يملأه حزن واشتياق للزوجته الراحلة ليسا فإن الندم يأكله من الداخل ولو بإمكانه ارجاع الزمن للوراء قليلاً لكان قد صفع نفسه لكي لا تشرَب بتلك الليلة ولا تثملُ على سببٍ تافه ,

لكان قد لكم نفسه حتى الموت لكي لا يغضب على أمر بأنها ستسافر وتترك القصر لعدة شهور هو الان تمنى لو انها تعود للحياة لكي لا يغضب عليها مرةً اخرى ولا يصرخُ بجزعٍ في جمال وجهها هو مشتاق للمساتها وصوتها حينما تغني وتؤلف معه

بعض المقطوعات هو يشتاق لتقبيلها كما يشتاق لسماع موسيقاها و تصادم انفاسها الناعمة على عنقه و يا له من غبي لكي يشتاق لذلك الشعور التي تخلفه حينما تهمس له بغنجٍ راجيةً بعض المتعة ,

هو مدرك بأن من افتعل الجرم الاعظم بـ قتل زوجته وروحه حينها لم تكن سوى يداه ولا يزال يلوم الامير تشان بمقتلها لأنه لم يمنعه حينها , وها قد أيقظه من شروده صوت تأوه الفتى .

نظر اليه سيهون ليرى بأن اصبعه جُرحت بواسطة الاشواك الموجودة على الأغصان الصغيرة للزهرة

تقدم بضع خطوات ليأخذ اصبع الفتى المتضررة ويضعها بداخل فمه يمتص الدم ليتوقف نزيف أصبعه الصغير هي دقائق فقط ليخرج الاصبع من فمه ويرى وجهه الملاك الذي كساه القليل من الحمرة الدالة على خجله

ابتسم سيهون ابتسامه متكلفه ليشعر الفتى بالدفء الذي عانق اصبعه قد اختفى هو فقط أحدث بداخلة شعور لم يفهمه لكن الشيء الموقن بأنها ازعجته الا وهي سرعة نبضات قلبه المضطرب

والذي فاجأه أكثر هو محاولة سيهون والذي يعتبر سيده بفتح حديثاً معه , تردد صوت الاكبر بهمسٍ يُسمع لكلاهما ..

ما هو أسمك يا فتى ؟؟

أبتعد الفتى خطوتين قبل أن يُمسك بأحكام على زهوره مرتبكاً ليحني رأسه وبصوت مرتجف أجاب ..

لل. لوهان سيدي !

لوهان أجاب لـ يُشيح سيهون بنظره بعيداً عنه .

لوهان , هل كنت هنا من قبل ؟؟

كلا سيدي , أنا أتيت من القصر القديم لأخدم سمو الامير بيك فخامتك

هكذا اذاً , عمل موفق وانتبه جيداً بالمرة القادمة

ربت سيهون على كتفيه قبل ان يبتعد عن انظاره ليهم هو برحيلة .

بينما هو يمشي بالممرات صادف الامير تشان خارجاً من جناح سيده غاضباً هي اقل ما يقال عنه

حينها ارتعد لوهان خوفاً وابتعد عن طريقه ليدخل مسرعاً الى جناح الامير بيك ليندهش بجسده ملقى كجثةٍ هامدة على السجاد المخملي الموضوع بوسط جناحه

تقدم لوهان مسرعاً اليه بينما ينده على بعض الخدم المنتشرين بالقصر ليحملوه سريعاً ويضعوه على سريره هي دقائق فقط ليأتي الطبيب الملكي بصحبة الملكة الارملة فتقف هي بجانب باب الجناح سامحةً للطبيب بالتقدم الى الامير بيك ,

ذهب لوهان الى الملكة لينحني برأسه قليلاً قبل ان تسأله هي بنبرةٍ حاده .

مالذي جرى له لوهان ؟

لا اعلم سيدتي أن سموه قد كلفني بجلب بعض زهور الخزامى اليه لكنني صادفت الامير تشان وهو خارجٌ من جناحه غاضب وعندما دخلت رأيته هكذا سموك

همهمت الملكة قبل ان تتقدم الى بيك الذي لا يزال فاقداً للوعي ليمتد كفها وتلمس جبينه بكل نعومة ثم تلتفت الى الطبيب بحيرة من تصرفاته

لتراه قد ذهب باتجاه طاولة النبيذ يأخذ الكأس ليشمه ويتفحصه جيداً ابتعد عنه قليلاً ليخرج ترياق ويضعه بداخل فمه ليسقيه

استقامت الملكة لتسأله بقليل من حدةٍ وقلق لينحني الطبيب ويُردد بلكنة ضعيفة يكسوها ذوقٍ ايطالي ,

كيف حاله سينيور رونالد

سموه بخير الان لكن هناك شخصاً ما قد وضع عشبة سامة تؤدي الى الجنون والهلوسة في كأسه ومن اعراضها فإذا امتزجت مع النبيذ الاحمر فقد تُزيد من معدل الشهوة الجنسية لديه ولكن سموه لديه مناعة ضعيفة فلم يستطيع جسده مقاومتها ولحسن حظه فإنه لم يصاب بشيءٍ لأننا اسرعنا بإعطائه المضاد لذلك , هو فقط يحتاج للنوم والراحة لليلة واحده فقط الان

اشتدت نبرة الملكة غضباً لسماعها بأمر العشبة لتشكر الطبيب الملكي فيخرج ,

أمرت لوهان بالجلوس لديه في الجناح ومراقبته جيداً بينما هي تخرج متجهتاً نحو جناح الجواري يتبعها خدمها

لكن حينها صادفت جسد محظية ابنها ملقى على الرخام الملكي فاقدةً للوعي لتبتعد بعض انشات ويحملوها خدمها الى حكيمة القصر

وهي اكملت سيرها الى الجناح ليعلن الوصيف للجناح بقدومها ويصطفن الجواري امامها لتتقدم بكل شموخٍ وتعالي لائق بمقامها وبنبرة متكلفه جداً أمرت الخدم .

فتشوا الجناح جيداً والجواري ايضاً

ببرودٍ اكتسب معالم وجهها ابتعدت لتسير خارجتاً بأمل ان تجد الجارية الذي تجرأت بفعلتها ,

هي وبسرعة بديهية علمت بأن من وضع تلك العشبة هي احدى الجواري الساقطات التي ارادت مضاجعة اميرها المدلل وابن اخيها كذلك هي واللعنة سوف تدفع بتلك العاهرة الى سابع جحيمٍ لها .

 

 

 

 

 

 

 

جسدٌ بارد يتحركُ ببطء وتركيزٍ تام حاملاً سيف من فولاذ صنع بحلقاتٍ ونقوشٍ من ذهب يتمايل به بخفه هنا وهناك يتوقف قليلاً ليركز بين عتمة اجواء المكان على ما كان يفعله ومستمراً به .

نسيمٌ بارد مارٌ يُرسل رعشاتٍ من البرد على جلد جسده العاري وهو رابطٌ على عينيه بعصابٍ أسود يمنعه من الرؤية .

كان يتدرب بدون توقف أمام برودة الطقس والظلام المحيط به , هو الان مشبعٌ بجنون الغضب وكرهٍ فضيع.

ولطالما كرهه ان يخونه شخصٌ ما ويغدر به ومن يجرؤ على فعل ذلك سيُلاقي حتفه وهو الموت ببطء على يده

ولكن الان نيران الغضب قد أشعلت بداخله وها هو يُحاول اطفائها بالتدريب المنهك لجسده هو بالأصح يفعل ذلك لينسى قبح ما افتعلوه به

أنه يلهث وكأنه ثورٌ هائج فكلما أحكم اغلاقه على عينيه باتت تلك الصورة لهما تأتي لتتردد عليه كثيراً فتشتد قبضته على السيف

ويزمجر بصوتٍ خافت بينما في مخيلته فهو يقطعهما الى اجزاء صغيرة وببطء فلضحك مستمتعاً على نحيبهما وترجيهما له بان يبقيا احياء .

 لكن النسيم البارد وازدياد رجفة جسده هي ما تصفع بعقله للواقع ليسقط على العشب منهكاً وبائس

هو حقا وبهذه الثانية اراد من الخيال ان يتحقق ولو قليلاً ليحظى بمتعة قتلهما لكن الذي غفل عنه هي فكرة الانتقام التي راودته بعد حين ابتسم بشرّ بينما يستقيم بجسده ويحني بركبته ليضع مرفقيه عليها .

شعور الغضب والقهر قد تبدد الان مع النسيم البارد وصوت الامواج وهي ترتطم بالصخور اسفل ذلك الجرف ساعده للاسترخاء قليلاً .

هو فكر الان ملياً ليجد نفسه يلعق شفتيه ويبتسم بجنون لتصبح في النهاية ضحك هستيري

وباستمتاع ها هو يقف بهدوء ليسير تجاه خيله مُعيداً سيفه بداخل غمده ليقفز ممتطى خيله بخفة فيُمسك اللجام بكل قوته ويسير عائداً ادراجه الى القصر بإصرارٍ كبير على ما قدّم لفعله

وهو أبعاد أبن خاله عن ناظريه بأي وسيلة حتى ولو كان الثمن روحه لدفعها لكي يبتعد عنه , لقد وعد نفسه أن يكون الجحيم لأخرته وعذاب لدنياه ,

سوف يمحي الابتسامة من على شفتيه ويمنع السعادة من التجول حوله سيجعله عبداً لناظريه ليتمتع ببؤس روحه.

 

 

 

دقت أجراس الكنيسة في القصر معلنةً بأن الساعة أصبحت 8 مساءاً وعلى الجميع من في القصر أن يستعد للنوم فغداً هنالك حدثٌ مهم .

بينما جميع الخدم قد ذهبوا للنوم مبكراً توجه الأمراء الست نحو المجلس الصغير الذي يقامُ به الاجتماع ومن ضمنهم الامير بيك الذي كان هادئاً جداً عكس ما كان عليه في النهار .

تقدم دوق الامير انطوان بفتح الباب ليدخلوا الامراء بلباقة وينحنون للملك ستانيس .

لم يندهش بيك حينما وقعت عينيه على جسد تشان الذي كان جالساً واضعاً قدمه على فخذه بجانب الملك المؤقت

والذي لم يكترث ابداً بدخولهم لكن عندما سمع صوت والدته التي لا تعلم شيئاً تطلب من بيك ان يجلس بجانها ليستجيب الاخر لطلبها ,

رفع ابن الويلسون عينيه لتقع على عيني بيك ويلحظ تلك النظرة الواثقة تُخبره بأنه ليس مذنب بشيء , شخر بسخرية على هيئة الاصغر الشاحبة ,

ليرمقه بيك بـ لا تفعل ذلك مرةً اخرى .

قطع تواصل النظرات بينهما صوت الملك حينما امرهم بالهدوء ليبدئ حديثه برعونة .

كما تعلمون فأن مارسيليا تتعرض للتمرد الان واريد واحداً منكم سواء كان الامير سيهون او الامير تشان أو الامير انطوان يذهب لهناك لقمع التمرد

اتسعت ابتسامة تشان ليرتشف القليل من نبيذه وينظر لبيك بسخرية بينما يتمتم بصوتٍ خافت .

انني لم اتوقع بأنه قريبٌ هكذا

اشاح بناظريه بعيداً بسرعه ليعتليه قناع البرود ويتحدث بنيرةٍ جدية وصارمة .

عذراً سموك لكنني أقترح شخصاً اخر غيرنا هنا ,

فكما تعلم أنا والامير انطوان سوف نستقبل أمير جزيرة ميكوونوس اليونانية غداً صباحاً والامير سيهون سوف يكون باجتماع مع رئيس مجلس الوزراء القادم من ايطاليا لذلك انا ارى بأن الامير بيك سوف يكون مناسباً لهذه المهمة سموك

تبدلت ابتسامة تشان الى اخرى اشد خباثة ليرى بأن بيك اصبح مندهشاً ومرتبك ليتوتر لكن سرعان ما اختفى توتره ليصبح بارداً لكن عندما هم بالموافقة على اقتراحه سبقته والدة تشان معترضة لما يجري بقولها .

انني لا اؤيد اقتراحك بنيّ ربما انت لا تعلم لكن لقد تعرض بيك لتسمم في الظهيرة من احدى الجواري انه مجهد بما فيه الكفاية ويحتاج للراحة لن يخرج من القصر , لكنني اقترح من الامير سيهون الذهاب وأخذ الدوق لوهان معه بسبب انه ترعرع هناك

نظر تشان الى والدته بشيء لم تفسره لكنه في النهاية أومئ بإيجابٍ لها وينهي كأسه دفعةً واحده فيصمت حينها بقهرٍ تملكه .

.

من ناحيةٍ اخرى لم يبالي سيهون بالاجتماع او لم يعره اهتمامه لكن حينما سمع اقتراح عمته

فقد جذبه محور الحديث لتتجه أنظاره ناحية لوهان الذي ارتبك سريعاً بينما يومض ببلاهة عندما سمع اسمه ,,

نظر الى سيهون الجالس امامه بسرعة ليرى بأنه ينظر اليه كذلك مبتسماً ومستمتعاً لمنظره الضائع والمتوتر ليشهق بصوت خفيف ويشيح نظره بعيداً الى الارضية ,,

لقد أحب سيهون ان يُضايق القصير قليلاً ربما مضايقة قذرةً منه ليبتسم بأتساع وهو مؤيد لرأي عمته ..

أنتهى الاجتماع بخروج تشان سريعاً من المجلس ليلحقه الوصي فريدو بكل جمود ويتبعهما الدوق لوهان بينما بيك و انطوان بقيا بأمرٍ من الملك ,,

 

عندما كان لوهان يسير في ممر ضيق ومظلم متجهاً الى جناحه بالدور السفلي

سَمع قعر نعالٍ يلحقه وبكل خطوةٍ يخطوها الى الامام كان الصوت يقترب

حتى أحس بجسدٍ كبير خلفه ليتوقف بخوفٍ وضياع أنه حتى لم يجرؤ للالتفات ويرى من صاحب هذا الجسد ليركله بمنطقته المحرمة ويهم بالفرار هرباً

لكن بدل ان يتم بتنفيذ ما خطر له هو أحس بشيءٍ ناعم يوضع على عينيه ليشتد بعقدة من خلفه , امتدت انامله لتتلمس الذي شد على عينيه ويمنعه من البصر ليرى بأنها عصابةٌ من الدانتيل

لكنه يجهل لونها او شكلها حاول فتح عينيه لكنه لم يستطع لشدة احكام العصابة على عينيه وبسرعةٍ بديهية

ها هو ظهره اصبح ملاصقاً للحائط من خلفة أنه يشعر بأنفاسٍ دافئة تصدم بجلد عنقه العاري لتسري رعشةٌ في عموده الفقري , همسٌ رجولي ببحةٍ يجهلها .

” سوف نقضي وقتاً ممتعاً بضني , همّم؟؟ “

م..- من أنت ؟

أرتعد صوته ليلتصق به ذو الهمس الفاتن ليضيق نفس الاخر حينما وضع أبهام المجهول على شفتيه وبقية أصابعه تتلمس بشرته الناعمة بهدوء عاد الهمس ليعود الشعور المميت بالخوف داخله .

” هشش , لا تخف ,, “

من أنت اذاً ؟؟!!!

هدئت نبرة لوهان واحس بالخدر بكامل جسده من لمسات ذلك الفاتن المجهول امامه استنشق عميقاً لتتسلل رائحة الزنبق مع النبيذ المعتق وشيءً مميز جعل منه غير واعٍ هو فقط اراد أن تبقى هذه الرائحة معه للفناء .

” هل يهمُّك الامر ؟؟ “

أريد أن اعرف

تسللت اصابع الرجل الى ذقن الفتى ليرفعه قليلاً ويهمس بين شفتيه باعثاً نفساً ساخناً جاعلاً منه يرتجف بين يديه ومخدراً للانهاية .

أنا من سيلعبُ معك لعبة الأمير والخادم يا فتى

.

.

.

.

بنسوار حبايبي :~

كايساه هنا …

طولت عليكم صح سامحوني كثير لان مريت بظروف خلتني اتأخر وغصبن عني بعد على العموم الجزء الاول من البارت نزل والجزء الثاني على حسب تفاعلكم , استمتعوا ياجميلين .

 

H.B.D هالالويا خاصتي , البارت  هدية بسيطة سويتي  .

 

ASK : SHUJU248

 

27 فكرة على ”أسطورة الخطايا السّت ؛ خطيئة الطمع #1

  1. فكرة غريبة وجديدة😍😍😍😍😍
    الله ياخذها هالكينا😡
    من البدايه كذا الحماس كيف بعدين😢
    جديا متحمسة للاحداث (التشانبيك)🔥
    ✊💜💜💜

    أعجبني

  2. امانه البارت جا في وقته كنت بموت طفش😭😭😭😭
    اول مره اقرأ زي كذا احس الفيك بيكون حلو لانه سبيشل وغريب الاحداث تحمس وكينا ذي وجعاااههه قهرتني زقزقزق وتشان حقودي يخي ليه كذا بيك دايما ضعيف )): وسيهون المنحرف حبيتهه😂😂😂😂 المهم البارت جميل زي صاحبته يارب م تطولي وتنزلي البارت الثاني جد متحمسه له ثنكيوو سويتي 😭😭🌸💜💜💜💜💜💜

    أعجبني

  3. امانه البارت جا في وقته كنت بموت طفش😭😭😭😭😭😭😭😭
    البارت جمممممميل احس الفيك ذا بيكون سبيشل مدري ليه يعني فكرتك غريبه وحلوه بنفس الوقت كينا ذي الكلبه زقزقزقزقزق وتشان ليه كذا عصبي يخي بيك دايما ضعيف ):: وسيهون المنحرف حبيتهه 😂😂😂 انتظر البارت الثاني يارب م تطولي جد جد حلو البارت ثانكيو ياسويت😭😭😭🌸🌸🌸💜💜💜💜💜🌞🌞🌞

    أعجبني

  4. امانه البارت جا في وقته كنت بموت طفش😭😭😭😭😭😭😭😭
    البارت جمممممميل احس الفيك ذا بيكون سبيشل مدري ليه يعني فكرتك غريبه وحلوه بنفس الوقت كينا ذي الكلبه زقزقزقزقزق وتشان ليه كذا عصبي يخي بيك دايما ضعيف ):: وسيهون المنحرف حبيتهه 😂😂😂 انتظر البارت الثاني يارب م تطولي جد جد حلو البارت ثانكيو ياسويت😭😭😭🌸🌸🌸💜💜💜💜💜

    أعجبني

  5. أبداع قليقة فحقه لماذا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!1
    الجمال نفسه لا يجسد هذا لإبداع الطمع!
    توقعت أن بيك كان يقوم بذلك بنفسه لكن لحظة! تبادر إلى ذهني فجأة تلك لإبتسامة الخبيثة من كينا تلك الخبيثة منذ ذكرك في المقدمة تلك لأصوات والتأوهات الصادرة من غرفة ميسيو تشان علما أنني لم أكن أعلم من هي تلك الفتاة ظننا مني انها شخصية ثانوية لكن توقعت منها هذا توقعت خبثها لكن الذي لم أتوقعه هو أن فريستها بيك !؟ لم يتبادر في ذهني هذا أبداً . خطة بيك في لإيقاع بتشان راقت لي لكن للإسف هذه أسورة الخايا الست بيك كل خطيئة تجر لأخرى حتى بوم! تجد نفسك واقعاً في الست على ما أعتقد أن العاقبة وخيمة إحذ, اتصرف تشان أهوج لم يتمهل لقد حكم مباشرةً ليس كل ما تراه عيناك صحيح لو أنه فقط استمع إلى تبرير بك لكن الذي لم يتبادر الى ذهني هو تصرف تشان مع كينا لقد توقعت أن يصدقها لكن تجاهلها !
    سيهون ولوهان الحب بين الخادم و الأمير هل سيفعلانها ؟ متعة ليلة واحدة لكن يتوجب عليك أن تدفعا الثمن لها غاليا لاحقا همم …
    بيك متشرد ! صدمة أخرى لكن كيف وصل للهنا ؟!ّ وأيضا هل هو من العائلة أم لا ثم كيف وجدوه توقعاتي أن تشان سيعلم يأمر بيك ثم سيهدده بها وسيستخدمه عبدا لديه

    Liked by 1 person

  6. يسلموووو خيتووو..
    البارت بجد ابداع ويجنننن
    ياربي ماادري وشلون اوصف شعوري وانا اقراها
    البارت فيه غموض لدرجه اعيد اقرا مرتين عشان افهم
    واركبها براسي
    يعطيك العافية … ♡♡♡♡

    أعجبني

  7. وااااه اشتقت لهالروايه مرررة
    انا اعشقققها وانتظرتها لمدة طويله
    شكرا لمجهودك الرائع عليها

    أعجبني

  8. مبدعه كايساه حبيبتي مره جميله جميله هالروايه متحمسه البارت الي بعده جديا هففففف مدري شقول على جمال طأ الكلام كينا ذي غبيه خير تسوي ببيكهيون كذا وتشانيول حيوان نذل!!!!انه ماصدق بيك😭تشانيول بيخلي بِسْم يشوف جحيمه بدال النعيم(‘هذا مؤسف جديا ):حزنت على بيك يوم داخل وكان مثل جثته هامده يحزن ):لوهان كمان يجنن جديا يوم يساعد بِيك بكل شيء وسيهون دف لوهان على الجدار وكان يعبث معاه😭😩😩😩هونهان أتمنى اعرف ايش يصير مع التشانبيك

    أعجبني

  9. آآآآ خفت كتير ينتهي البارت او ما يعرف تشان عن تسمم بيك الحمد لله انو عرف هيك رح يسامح بيك اكيد
    على العموم مشكوووورة كتيييير عنجد على هالبارت اللطيف الجميل الطويل
    عجبتني كتيييير الفكرة تبع الرواية
    بتمنى انو نا طولي علينا مثل المرة الماضية احنا هنا في الانتظار
    فايتنغ

    أعجبني

  10. اسلوبك 😱😱😱مره من زمااان ماقد قريت شي واحس وانا اقراء البارت قلبي يدق😭💗انا الاسلوب موتني والقصه والاختيار المكان والاسماء كل شي مثالي الى ابعد حد ممكن اتخيله يعني وحتى اختيارك للشخصيات شي جميلل والله لمن خلص البارت حسيت بخيبه امل💔معا انو البارت طويل بس الاشياء الحلوه تخلص بسرعه المهم ذحين معا الاحداث الي صارت يعني بيك من البدايه ناوي على تشان بس طمع او حب؟ وكمان هذي البنت خربت كل شي🔪يعني من سخافتها راحت لبيك عشان تعاشره بس كذا علاقه عابره او يمكن راسمه خطه في بالها بس ومعا الاسف كشفهم تشان بس في الوقت الغلط😪🔪بس طلع عشان السم الي حطت له مو انو هوه ثنائي او شي من ذا القبيل و تشان لمن قال راح ينتقم من بيك🔪😟بس ساانتظر تنقلب الموازين وهونهان سيهون له كذا الدنيا تمشي من عنده بسرعه يعني على طول بغى لوهان طيب وزعله على زوجته بس اكيد انو هوه راسم في باله انو راح تكلون بس علاقه عابره وبرضو انتظر كايسو يطلعو معا انو ماظنتي بس برضو❤️انا كنت اشوف اسم الروايه عندي وماجاء في بالي اقراها وقلت خليني اشوفها بس كان من جد راح يفوتني نص عمري اذا ماقراتها المهم انتظر البارت الجاي على احر من الجمر وبس وانا لين ذحين مو مستوعبه كميه الجمال الي قراته باي🍥🌈

    أعجبني

  11. DYINNNNNNNNNNNNNNNNNNNNNG!!!! First, this french!au is so freakin original and awesome!!! I love french language so would have preferred to read it in french because it is funny to read monsieur/messieurs as missiou xD/ second The whole idea is sooooo coooool >< love ya

    أعجبني

  12. اوه….
    همممم يبدو انك دخلتي في قائمتي لافضل الكاتبات…
    انا استمتعت بحق ..طريقتك وكتابتك مدهشة .. يبدو الامر وكاني اتابع دراما من نوعي المفضل..
    التكلف..عصر مثير..لا يراود ذهني سوا انه نوعي المفضل لا بل اكثر من مفضل..
    جناح الجواري..الملكة الغاضبة لأميرها وابن اخيها..
    ميسيو تشان الذي يصب غضبه على ميسيو بيك ..هذا مدهش.!!!
    همم…انا احببتك..
    اتمنى ان يصل لك شعوري~
    Keep warm and safe baby💜💜

    أعجبني

  13. حبيتو الفكره غير و طريقة الكتابه مدري بس حلو حلو 💜
    و الاحداث حاجه تانيه من بدايتها خيانه و انتقام و كدا 🙆
    دا مو ونشوت مقسم لبارتين صح ! صح ! )”
    لانو م يستاهل يكون ونشوت و هو بدا الجمال 💞

    أعجبني

  14. الجارية الزفت دي حقت تشانيول ايش تبغى من حياتها يعني مو مكفيكي تشانيول كمان تبغي بيكيهون غبية 😐ولا بيك المسكين عشان مناعتها ضعيفة أغمى عليه بسبب العشبة 😫❤️جروي الصغير مسكين ولا تشانيول حاقد عليه لو انو يدري بس غبي غبييييي قهرني الرواية مرة حلوة فايتينغ اوني ❤️❤️

    أعجبني

  15. هونهان اجل من اول ياخي 😈😈😈
    بس احس سيهون بيلعب معه كذا بس
    يعني ﻻنه جمميل ليته يحبه بعدين
    اما تشانيول هو صدق صدق غبي يعني
    جدته قالت انه تسمم ومدري وش ومازال
    يشوف ان بيكي خاين حرام عليه والله
    ذيك الززق المفروض يكون هو عارفها
    زين وانها تحب تلعب الزقه 😠😠

    أعجبني

  16. صراحه قصه الفيك جديده ومميزه كثيير حبيت الفكره تشانيول غبي ماهذا كيف يشك ببيك ما سمع امه لما قالت اصابه تسمم بسبب احد الجواري مفروض يفهم كلشي هنا هونهان بيموتوني خيرر سيهون متوقعته سريع كذا😂😂😂علطول يبي يوقع لوهان صراحه خايفه من غضب تشان الغبي مدري وش يسوي ببيك الله يستر ☺

    أعجبني

  17. الباارت مره بطلل !!! شت شت 😭💙💙،
    زينن ع هالليل نقرى اشياء زي ههييك واللهي حاجه مره كويسه ☹️💖💖💖💖.
    احب الفيكز اللي زي كذا مع انو نادر نلقاهاا بس مره تعجبني تجذبني اكثثر، وانتي سرد وفكره وكلححاجه بيرفكتت جديا يععني 😭✨👌🏻، بسم الله ماشاءالله 🌝💓💓💓💓، بروح اقرى البارت الثااانني وهههوو 💜🦄.

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s