What if .. – Oneshot

IMG-20160129-WA0028 (1)

 .. ماذا لو 

PLAYBACK : Sad Violin


Chanyeol’s Pov .

بِـ خُطى مُرتجفة ، بِـ قلبٍ ينبِضُ بِـ عنف ..
خوف .. هذا ما أشعُر بِه ..
ارتفعت يدايّ المُهتزة لِـ افتح بابَ منزل بيكهيون .. أُغمِض عينايّ متمنياً أنّ بيكهيون خاصّتي على ما يُرام ..

لطالما كنتُ شاب لعوب .. ظننتُ أنّ بيكهيون ضحيّة أخرى ..
وَ لم أُصدق تلك الحقيقة ..
حقيقةُ أنني وقعتُ له فِعلاً ..

جبانٌ جداً لِـ مواجهة فِكرة أنّ قلبي أحبّه فِعلاً .. أنّ كُل جزء منّي أحبّه .. من الأعماق ..

لِذا هربت ..
كذبتُ على نفسي .. أصبحتُ ضحيةَ نفسي ..
تركته .. لأني كنتُ أنانيٌ جداً ، لِـ تقبُل أن قلبي لم يَعُد مُلكي !

Flash Back .

كانت الرابِعة عصراً عندما ذهبتُ للمقهى لِـ أقابِل صديقيّ المُقربيّن ..

لقد مَضَت مُدّة طويلة يا صاح ! ” قال سيهون حالما أتيت لِـ أجلس أمامَ جونغ إن .

يبدُو أنك اخيراً وقعتَ في الحُب لِـتنسى اصدقائك تشان تشان ! ” قال جونغ إن .

لا .. أنا لم أفعل .. فقط انشغلت بِـ بعض الأمور ، هه هو يظن أنّي وقعتُ له حقاً .. و هو لا يتركني ابداً .. ذلك المسكين ” قلتُ نافياً لِما قاله جونغ إن .. نافِياً لِـ حقيقة مشاعِري !

في النهاية أنت ستقع لِـ شخصٍ ما تشان .. و إن كان ذلك الشخص هو بيكهيون فلا تَنكر مشاعرك .. حتّى لا تندم لاحقاً “

لن افعل حسناً ؟ و انا لا أحبه !! هل أنا طفلٌ في الخامِسة حتّى أصدق ما يُدعى بالحُب ؟ هو ليس إلّا مُجرد شعور خيالي .. ليس له وجود في الواقِع .. كلٌ من يظن أنه يُحب شخصاً ما .. هو يكذِب على نفسِه لا أكثر !

كنتُ أكذب نفسي .. أقنِعُ نفسي بِـ أكاذيبٍ صنعها عقلي لِـ ينفي ما يصرخ به قلبي ..

End Of FlashBack .

فتحتُ عينيّ حالما استنشقتُ رائحةٌ غريبة حولي ..

و لم أُصدِق الذي أراهُ أمامي ..

كان بيكهيون .. مُعلّقٌ هناك كَـ دُمية تركها صاِحبُها لأنه يظن أنّه كبر لِـ يحملها …

 وجهه الشاحِب ، شفتيه البنفسجيّة ، خصلات شعرِه البُنيّة المُنسدِلة على عينيه ..

ما أراهُ جعلني أقِفُ هناك .. لا أقوى على الحراك ..

عقلي أبى أن يستوعب ما يراه ..
ب-بيكهيون انتحر ؟ و أنا السبب !!

ركضتُ نحوه ، أحاوِل فكّ الوِشاح الرماديُ الذي يُلَف حول عنقه ..

الوِشاح .. لا .. لا يُمكن أن يكون ..

هو انتحر .. بينما وِشاحي يُلَف على عنقه !

أفك الوِشاح بِـ عينين مشوشةٍ ماطِرة ، بِـ يدين مُرتجفة ..

رميتُ الوشاح بعيداً و احتضنتُ جسده .. أُقرِبهُ لي أكثر .. أُخبئ وجهه بين أضلُعي ..

ألا يُمكنني أن أعطيكَ قلبي ؟
ألا يُمكنك أن تعود .. ؟

كنتُ مُتأخرٌ جداً ..
تركت بيكهيون .. و ها هو قد رحل ..
يتركني .. بعدما ادركتُ خطأي !

لا أعلم كم استغرقت و أنا أضُم جسده نحوي ..
ابعدتُه اتأمل تفاصيل وجهه الباهِتة ..

وقعت عينايّ على ورقةٍ تُناديني لِأقرأها .. كانت على المِنضدة ، متروكة بِـ عِناية .. ابتعدتُ عن بيكهيون لِـ اذهب نحوها .. افتحُها بِـ اطرافٍ مُرتعشة ..

ر-رسالة ؟

تشانيولآه .. أنت تقرأ هذا الآن صحيح ؟
لا تشعُر بالندم على رحيلك .. لا تبكِ شفقةً على حالي ..
لرُبما حبك نحوي قد توقف .. و لكنّي أحببتك .. و ما زلتُ أحبك ..
و معك عِشتُ أجمل سنينَ حياتي ، شُكراً .. لأنك احببتني حتّى و إن كان لِـ فترة محدودة ..
شُكراً لأنك كنت بجانبي..
حتّى و إن كنتَ قد تركتني في النهاية فَـ أنا ما زلتُ أحبك .. لأنكَ احتويتَ قلبي بأكمله ..
شُكراً لأنك جعلتني أشعُر بالكثير مما لم أظنُ يوماًٌ أني سأشعُر به .
شُكراً لأنك جعلتني أشعر بالحُب .. لأنك جعلت قلبي ينبِضُ سعادةً بِـ مُجرد النظر إليك ..

 

أتذكُر ؟ أول مرةٍ قابلتني بِها ..
كانت احدى ليالي ديسمبّر البارِدة ، كنتُ قد نسيتُ مِعطفي في المنزل ..
و حينها أتيتَ أنت لِـ تلف وِشاحاً حول عُنقي ..
لم أكُن أعرفك حينها .. و لكنّي لم استطع أن أُبعِد عينايّ عنك ..
لم أكُن قادِراً على التحكُم بِـ نبضاتِ قلبي ..

أتذكُر ؟ ثاني لِقاء لنا ..
عِندما رأيتُك صِدفة في أحد ممرات الجامِعة ..
مشاعري تبعثرت بِـ مُجرد أن رأيتك .. أتَذَكَر كيف ركضتُ نحوك .. خائفٌ من أن تختفي و لا أراك مرةً أخرى ..
عندها سألتكَ إن كنت تذكرني لِـ تَعقِد حابيك و تنفي برأسك .. خابَ ظني .. و لكن ذلك لم يُغير مشاعِري نحوك ابداً !

ّتطورت علاقتنا بعد ذلك ، عِندما اجتمعنا كِلانا في نادي الموسيقى ، و كيف لي أن أنسى حين تخطى قلبي نبضة حالما سمعتُ عزفك ..
و وجدتُ نفسي أقع لك .. مرةً أخرى .

أتذكُر ؟ عِندما أعترفتُ لك ..
بعد مرورِ اربعةَ أشهر على علاقتنا ..
كلمة صديق لم تكن تروق لي بِتاتاً و لم أستطع احتمالها اكثر .. اردتُ أن أكون أكثر من ذلك ..
سعادتي في تلك اللحظة التي قُلت لي بِها أنك تُبادلني المشاعر لن استطيع ان أعبر عنها ..

أتذكُر ؟ أول موعِد لنا ..
حينَ قبّلتني لِأول مرة ..
حينها أيقنتُ أنّ شفتيك كانت ألذُ ما تذوقت في حياتي بأكلمها !
كان يومٌ جميلٌ جداً ..
و تمنيتُ لو أنه لم ينتهي ..

 

جميعُ أيامي معك ، جميعُ الذكريات التي صنعناها معاً .. نُقِشَت بينَ طيّاتِ عقلي ، كل لحظاتي معك .. نسيانها فقط مُستحيل !

فَـ كيف ترحل فجأة و تطلب مني النِسيان ؟

و لكنّي حاولت أن أنسى .. حاولتُ بِكل قُدراتي أن أمحيكَ من ذاكرتي ..
حاولت .. لأنه كان طلبك الأخير ..
و لأنني لا استطيع أن أرفض أيُ طلبٍ منك !
و لكنّي فشلت .. سامِحني …

 

أنا لا شيء من دونِك .. حياتي لم يعُد لها معنى بعد الآن ..
لِذا .. الرحيلُ هو الخَيار الأفضل ..
حتّى يتوقف عذابُ قلبي ..

و لرُبما .. إن فعلتُ ذلك .. سأحقق طلبك ..
سأنسى إن فعلتُ ذلك .. أليسَ كذلك ؟

 

لففتُ وِشاحك حول عُنقي ، رائحتك المُعلقة بِه تُشعِرني كما لو أنّك بِجانبي ..
اخترتُ الرحيل .. و الرحيلُ و رائحتك حولي بدا جميلاً جداً بالنسبةِ لي ..

كُن بخير .. و امضي قُدُماً .. اظنُكَ اتخذتَ الخطوة الأولى بالفِعل لِذا لا ترجِع للوراء و أكمِل طريقك ..

آسف لأني أحببتك بِـ عُمق حتّى أصبح النِسيان مُستحيلاً ..

أُحِبكَ جداً .. وداعاً

لِمَ فعلتَ ذلك بيكهيون ؟
لِمَ لم تنتظرني حتّى أُدرك خطأي الأحمق ..

أخذتُ أعيدُ قراءة الرسالة مِراراً .. كُل حرفٍ بِه كان يُغرس كَـ سكينٍ حاد في قلبي ..

كل ما أشعُر به الآن هو فوضى ..

أنا لا أبكي شفقةً على حالك بيكهيون .. أنا أبكي شفقةً على حالي !
أبكي على فِقدانك .. أبكي لأني أحمقٌ جداً .. لِـ تركك !

ارتكبتُ ذنباً عظيماً ..
و البقاءُ على قيدِ الحياة بينما من إستحق الحياةَ قد رحل .. كان يزيدُ الذنب ذنوباً ..

إن كان الرحيلُ بِـ وِشاحي حولك جميلٌ جداً ..
فالرحيلُ بجانبك هو الأفضل  ..

تذكرتُ أنّك تُخبئ الأدوية في الخِزانة ، لا أعلم كم عدد الأقراص التي ابتلعتها أو ما نوعها حتّى لأن كلّ ما يدورُ بِـ عقلي الآن هو أني أريدُ أن أكون بجانبك ..

و بينما عينيّ كانت تُطبَق بِـ هدوء ..

وَ بينما قلبي كان يتنفس نبضاته الأخيرة ..

تساءَلت ..

ماذا لو لم أكُن ذاكَ الأحمق الذي أنا عليه ؟
ماذا لو اعترفتُ بِـ حقيقة مشاعِري و لم أتركه ؟

لكان الآن بين أحضاني ، لكُنّا نتبادل القُبّلات .. لكان صوتُ ضحكاتِنا يملأ المكان ..

آسِـف بيكهيون ..
لأني لم أمنحكَ تلك الحياة التي أردتَها ..
آسِـفٌ لأني لم أحقق أمنياتك و لأنّي لم أفي بِـ وعودي و ضربتُها عرضَ الحائط ..

آسِف بيكهيون ..
أحِبُكَ جداً !

 

أنا و أنت ..

فَلنَلتقي في الحياةِ الأخرى .

 


 

هيلُو ~

ونشوت قصير و لكنّي استمتعتُ جداً أثناء كتابته .. و أتمنى أنكم كنتم قد استمتعتم أثناء قراءته كذلك .

أشكر الجميلة رايه على البوستر الرائع ~~

الى اللقاء .

Twitter : kaisooshipper12

18 فكرة على ”What if .. – Oneshot

  1. رافيلسيآ توقعت منك إبداعات لم يسبق لها مثيل لم أتوقف عن القراءة بتاتاً كل شيء تكتبه أناملك ابداع ،
    مازلت معجبة بك بكل النواحي أتوق للحظةِ حديثي معَك ، مثل الطائر المحبوس أبحث عن الحرية في لقائك ، أشفي غليلي شوقاً لك ، انتظر لحظة لقائي بك كم أود أن أكون قريبة منك أتمنى أن تكوني لي وحسب ، لكن …..
    ليس كل ما يتمنى المرء يدركه
    تجري الرياح بما لا تشتهي السفنُ
    أعجبت بك من كل النواحي لحظات النعيم لأبدي التي حادثتك فيها هل ستتكرر أم ستصبح ذكرى راحلة للفناء …
    أعجبت بك يا رافيلسيآ …..

    أعجبني

  2. حزين😱😱😩😭😭😭😭😭
    بس إبداااع عنجد مشكوووورة كتيييير على هالونشوت اللطيف الجميل
    فايتنغ

    أعجبني

  3. شغلتلي أغنية حزينه عشّأن أدخُل جو لأنهم بيكيول ي رجُل..
    أستغفر الله جلست أبكي كلام بيكِ مرا يعور! وتشانيول حزّني أكثر…
    مرا مُحزِن خشمي يسيل هف😦 أكرهك ما أحبك :((!
    ننن دموعي خشمي سوائل بشرية :(!

    Liked by 1 person

  4. اسم الونشوت جميل والبوستر كمان اجمل والونشوت بيرفكت ،
    جد يبكي يبكي يبكي يبكي اف مره حزين والله دمعت لما تشان يقرأ الرساله ، كلام بيك حزني وتشان حزني اكثر ، فيه كمية مشاعر تخليك تدمعين غصب بجديه شكراً جداً جداً ع الونشوت 😭💜💜💜

    Liked by 1 person

  5. ونشوت جميل كتير ومشوق جدا
    وااااااااه مؤثر كتير
    تشانيول حقير كتير
    بيكهيون بشفق عليه كتير .
    بانتظار كتاباتك الجديده
    فايتنغ 💓

    أعجبني

  6. إلَهي الرحمه !
    مُحزن حقاً ، أظن بأنني مُحبطة ، امم تشانيول لقد تأخر كثيراً ):
    لقد استمتعت بِفرأته ، شكراً لأنامِلكِ الجميلة لقد لامَس قلبي..
    بِإنتظار جديدكِ ✨~

    أعجبني

  7. بيك الغبي ؟
    انتحار ؟
    توقعت اول مابديت اقرى البارت ان تشانيول خانه و بيك طلع مريض
    لكن انتحار ؟
    وااو
    مااتوقع فيه شخص ممكن يحب احد لدرجه انه اذا افترق عنه ينتحر ؟
    بس جد الونشوت مو معقول
    كمية وصف المشاعر مو معقول
    للامانه لو اني مكان تشانيول كان قتلت نفسي بنفس الشال
    عشان اعاني لو شوي نفس معاناة اللي سببتها للشخص
    كلام بيك في الورقه يأنب الضمير لابعد درجه
    اتوقع لو عاش تشانيول كان تعذب اكثر
    اهم شئ اني دخلت جو الونشوت بزياده
    شكرا 💜

    أعجبني

  8. تاثرت به
    ايش فيه اليوم كل القصص مؤثرة جدا
    بجد استمتعت وكثيراااا
    سلمت يديك 💖💖💖
    بعض،الاحيان الكبرياء هو من يدمر العلاقات
    بيك قلبي يوجعني عليك احمق تشان الحب ليس خطيئة 😢

    أعجبني

  9. لنلتقي بالحياه الثانيه هآذي الكلمه خلت دموعي تنزل 😢😢

    أكرره النهايات الحزينه بس تأثرت 💔😭🙂

    ي خي بدامك تحبه ليش تنكر ذَا الشي
    ي غبن ي خي بس عقب إِيش 😢🌚🔫

    سردك رائع جميلتي موفقه ✨💋💋

    Liked by 1 person

  10. لنلتقي بالحياه الثانيه هآذي الكلمه خلت دموعي تنزل 😢😢

    أكرره النهايات الحزينه بس تأثرت 💔😭🙂

    ي خي بدامك تحبه ليش تنكر ذَا الشي
    ي غبن ي خي بس عقب إِيش 😢🌚🔫

    سردك رائع جميلتي موفقه ✨💋💋

    Liked by 1 person

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s