WILL YOU LOVE ME TOMORROW ? CH16 + 17

will you love me ...

 

 

لطالما كنت بجوارك بينما كنت تنظر في الإتجاه الآخر عمداً

16

 

 

 

” مرحباً بيك , ماذا تفعل ؟ ” سأل تشانيول عندما مر بجانب بيكهيون الذي يجلس على الأرض وهناك بعض الطلاء على وجهه .
” أنا اساعد جونغداي بالطلاء بينما هو ذهب ليتناول الغداء “
ضحك تشانيول وهو يمسح بأبهامه الطلاء الأسود عن وجه بيكهيون .
” ماذا تفعل ؟ ” سأله بيكهيون في محاوله منه لإخفاء أحمرار وجهه .
” هناك طلاء على وجهك أيها الأحمق ” ابتسم بخفه وجلس بجانبه .
” دعني أساعدك بما أني متفرغ ” أمسك بالفرشه ليبداء بطلاء المربع الذي أمامه .
بيكهيون بسريه كان ينظر لتشانيول المنشغل بالطلاء , منذ إلتقائه بتشانيول وهو يتمنى المزيد والمزيد من الوقت ليبقى معه .
جونغداي انتهى من غدائه وبطريقه للعوده لبيكهيون وجده يثرثر وبسعاده مع تشانيول لذلك مشى للخلف بتفاخر , هو فقط أراد ان يتيح له الوقت ليبقى مع ذلك الغبي .
يجب عليك شكري لاحقاً بيكهيون .

 

 

 

____

 

 

 

” لماذا كان يجب عليك أن تختار المقهى من بينهم ؟ ” تمتم كريس بأنزعاج وهو ينظر للفوضى أمامه والتى كان هو سببها .
” ماذا ؟ إلست سعيد ؟ ” عبس بحزن وهو ينظر له .
” بالتأكيد لا ! انا فقط أمازحك .. ” ليبتعد ويكمل همسه لنفسه .
ابتسم تاو وهو ينظر لكريس الذي أسقط كوب آخر , هو يعلم بأنه يكره كل ما له علاقه بالمطبخ وهو ابداً لم يكن جيد بأخفاء ذلك .
تاو أراد وبشده أن يعمل كنادل بسبب مشاهدته لذلك الأنمي الذي أعجب به والأصغر كان شاكراً لكريس الذي كان يفعل له كل مايحب .
تقدم ببطئ ناحيته ليطبع قبله هادئه على شفتيه .
” شكراً لك “

 

 

___
تشانيول كان يعزف بغيتاره وحينها فتح باب غرفة الموسيقى هو أعتقد بأنه بيكهيون ولم يكلف نفسه عناء النظر .
” بيك . دعنا نذهب لتناول الغداء معاً بعد التدريب حسناً ؟ ” تحدث وهو لم يجد أي رد لينظر ومن كان أمامه لم يكن بيكهيون أنما فتاه بشعر أسود طويل وبشره بيضاء شاحبه .
هي جميله , هذا ما فكر به تشانيول .
” أوه أنا آسفه اعتقد بأني بالغرفه الخاطئه ” اعتذرت كريسال بهدوء .
” لا بأس أنا لم أراك بالأرجاء هل أنتي جديده هنا ؟ ” .
” أنا بنفس سنتك تشانيول ” ضحكت وتشانيول فكر وللمره الثانيه بأن لديها ابتسامه جميله أيضا ً .
” تشا- ” توقف بيكهيون عندما نظر بأنه يوجد أحد بنفس الغرفه مع تشانيول .

 

 

” أنا كريستال , أراكم لاحقاً ” نظرت بعمق ناحيه بيكهيون قبل أن تلوح مغادره .
” ماذا كانت تفعل هنا ؟ ” سأل بيكهيون وهو يضع مابيده بجانبه .
” اتت للغرفه الخاطئه ولكن ليس لدي مانع بذلك انها جميله الا تعتقد ذلك ؟ “
بيكهيون فقط فضل الصمت وأخرج اوراق الموسيقى من حقيبته بهدوء .

 

“بيك ! ”
” ماذا ؟ ”
” سألتك أن كنت تعتقد بأنها جميله ” .
” ربما .. ” تمتم بيكهيون .
كريستال هيا تلك الفتاه التي نشرت الخبر عند سماعها لمحادثه تشانيول وسيهون وهي أيضا من تنمرت على بيكهيون بالسابق , هل بالمصادفه حقاً اتت للغرفه التي بها تشانيول ؟
” بيكهيون ماذا بك ؟ ” ناداه تشانيول مجدداً
” أنا آسف ماذا كنت تقول ؟ “
” قلت انه يجب علينا الذهاب لتناول الغداء ولكن لايبدو بأنك تريد ذلك , دعنا نذهب في وقتاً ما ” تحدث تشانيول وهو يقف .
” لا لا ! أنا بخير لا بأس ” وقف هو الآخر ليمسك بمعصم تشانيول ومنعه من المغادره .
” هل أنت متأكد من أنك بخير ” سأل تشانيول وهو يتحسس جبين بيكهيون بكفه ليتأكد من حرارته .
” أنا بخير ” أكد له بيكهيون وطرد أفكاره عن وجود كريستال ربما حقاً صدفه .
أنها جميله ..

 

 

 

___

 

 

 

” مرحباً بكم بالأحتفال الـ 45 لمدرستنا , جميع ما أعده الطلاب لهذا العام فريد من نوعه وبأمكانكم شراء التذاكر من الكشك , فليبدأ الحفل ” أعلن مدير المدرسه .
” ولا ننسى بأنه سيكون هناك اداء بنهايه الحفل في الساعه الثامنه ” أضاف .
بداء الزوار بالتجول وكان كالعاده المنزل المسكون والمقهى لديهم أطول طابور أنتظار .

 

 

___

 

 

 

” بيك منذ ان أدائنا سيكون بالساعه الثامنه لماذا لا نأخذ نظره على الأكشاك الآخرى ؟ ” سأله وهو يضع غيتاره جانباً ويسير ناحيه بيكهيون .
” لما لا , بأمكننا رؤية مايفعله الحمقاء بالمنزل المسكون جونغداي اخبرني بأننا لا يجب علينا الأنتظار ” هتف بيكهيون بحماس .
المقهى كان الأقرب لهم لذلك ذهبوا لزياره كريس وتاو والذي كان مكتض بسرب من الفتيات من المدرسه المجاوره .
” اتساءل ماذا ستكون رده فعلهم عندما يعلمن بأنهم شاذين ويحبان بعض ! ” .
” أراهن بأنهن سيعودون لمنازلهم وهم يبكون ” ضحك تشانيول .
” ولكنهم يبدون لطيفان معاً لأكون صادق وحينما يفعل بعض الايقو للكابتن هو فقط سيدعه يذهب ” تحدث هو ينظر إليهم .
” هذا مايفعله الايقو ” سخر بيكهيون .
” هذه الأمور لا يفهمها العملاق “
” هذا بسبب انه لم يسبق لأحد أن فعلها لي ! ”
” حقا ؟ ” وهنا بيكهيون لمعت فكره برأسه .
” نعم ” .
بيكهيون واجه تشانيول .
” هل ستشتري لهيوني بعض الحلوى من ذلك الكشك ؟ ” رفرف بيكهيون بعيناه وحرك فمه بلطف وهو يشير لذلك الكشك ويعبس وكيف أن صوته كان لطيف .

 

اللعنه . لطيف جداً !! وهذا ماصرخ به عقل تشانيول حينما رأه .

 

 

بغير أدراك من تشانيول ركض بسرعه للكشك ليشتري الحلوى ويعود بسرعه لبيكهيون بعد أن دفع ثمنها .
” هل هذه ماتريدها ؟ ” سأل وهويحاول الاسراع بفتحها .
” آه ~ ” فتح فمه بلطف ليطعمه تشانيول ويمضغها بسعاده .
” هذا هو مايفعله الايقو ايها العملاق ” .
ذهبو لجميع الاماكن بسبب أصرار تشانيول بعضها كانت ممله ولكن بيكهيون كان يمتع نفسه وبسبب كون تشانيول معه .
تشانيول حاول التصويب جيداً ليفوز بقسيمه لشراء اللآيس كريم وذلك بسبب أن بيكهيون أرادها .
ولكن تشانيول بكل مره يتوقف عند رؤيته لكريستال .
” لماذا تتوقف دوماً عند رؤيتك لتلك الفتاه كريستال ؟ ” سأل بأنزعاج .
” أنها جميله جداً لا يجب أن اضيعها بيك ” ردد تشانيول وهو يواصل التحديق بها .
___
المنزل المسكون كان أخر شيء لزيارته وتخطوا الطابور ليرى بيكهيون جونغداي ويسحب تشانيول معه للمدخل .
” بيك , هل أنت على استعداد للدخول ؟ انه مخيف جداً , هل أنت متأكد أن بأمكانك فعلها ؟ ” سأل جونغداي وهو يعلم بأن بيكهيون خائف .
” نعم سأكون بخير , تشانيول هنا ” ليمد يده ليمسك بتشانيول ولكن لا أحد بجواره ! استدار ليجد تشانيول ممسك بيد كريستال .
” بيك هل لا بأس بأن تنضم إلينا ؟ هي كانت لما يقارب الساعتين بالأنتظار “
” لماذا ؟ اليس لديها اصدقاء ؟ ” سأل بوقاحه .
” بيك لا تكن أناني , فقط أسمح لها بالانضمام لنا ؟ “
” حسناً .. ” ليلتفت حتى لاينظر إليهم .
من بين الجميع لماذا هي ؟
تشانيول تقدم وكريستال بجانبه وترك بيكهيون وحده عند المدخل .
” لن نستمتع معاً ! ” بيكهيون أمكنه سماع كريستال .
” بيك أسرع ” ناداه تشانيول ليتقدم تشانيول وكريستال وهو يتبعهم بالخلف .
بيكهيون كان وبصراحه خائف منذ قول جونغداي له بأنه سيكون مخيف جداً .
وآمل بيكهيون الوحيد كان تشانيول بجانبه .
تشانيول وكريستال كانا متقدمين عنه هو لا يمكنه رؤيتهم بالقرب منه بعد الآن .
هو الوحيد هنا
الموسيقى المخيفه والصراخ يسمعها وبوضوح كما صوت الخطوات الذي يشعر بها تتجه ناحيته من الخلف لينظر ورأئه ليرى شخص بقطعة ملابس بيضاء وشعر أسود طويل يطارده ليركض بأسرع مايمكنه .
هو بأمكانه الشعور بساقيه تضعف وتتحول لهلام ليسقط على الأرض ليجمع ساقيه ويعانق نفسه بالزاويه ويصرخ .
” أرجوك فقط … توقف , أرجوك … ” أنتحب وهو يرتعش .
تشانيول أين أنت …
___
” كان هذا مذهل ! ” تحدثت كريستال عند خروجهم من المنزل .
” هل كان مخيف ؟ شعرت بك كنتي تحكمين أمساك ذراعي بالتأكيد هي محمره الآن ” ابتسم .
ضحكت كريستال وحينها جونغداي سار بأتجاههم .
” أين بيكهيون ؟ ” سأل وهو ينظر حولهم .
” أنا لا اعلم . هو كان بالخلف ” تحدث ليحول انتباهه لكريستال .
قبض على يده بشده . هذا اللعين .
ركض للداخل ليبحث عن صديقه و وجده , كان بيكهيون يرتجف والدموع تغطي وجهه وسرعان ما عانقه .
” لا بأس … انا هنا بيك ” جونغداي حاول تهدئة الطفل بين ذراعيه الذي يحكم معانقته .
” أنا خائف جونغداي ” تحدث بين شهقاته ودموعه التي تستمر بالنزول .
” ابن العاهره سأقتله ! ” تحدث بغضب وهويحاول مساعدته على الوقوف .
” أنها ليست غلطته … لا تلومه ” .
جونغداي إلمه قلبه على صديقه وكيف أنه يبرر لذلك الأحمق .
عند خروجهم كان تشانيول لايزال واقف ويتحدث مع كريستال بسعاده .
” أوه بيك , ماذا حدث لتبقى طويلاً ؟ “
” بسبب أن هناك وغد تركه بالداخل ليموت . أي نوع من الاصدقاء أنت ؟ ألا تعلم بأنه يخاف ايها اللعين ؟ “
التفت لينظر لبيكهيون الذي يرفض النظر لعيناه .
” كل مايهمك هو هذه الفتاه وماذا عن بيكهيون ؟ كيف امكنك تركه بالداخل وحده ؟ ” صرخ جونغداي
صراخه لفت جميع الانظار إليهم وبيكهيون كان يشد كم قميصه بضعف ليتوقف .
” ماهي مشكلتك ؟ لم أكن أعلم بأنه يخاف أعتقدت بأنه سيتبعنا ” تحدث تشانيول بأنزعاج .
قلب بيكهيون إلمه بسبب كلمات تشانيول ليستدير ويمشي مبتعداً لايريد سماع المزيد .
” بيك! , إلى أين تذهب ؟ “
” بيكهيون “
هو تجاهل ذلك الصوت العميق الذي يدعوه وأستمر بالسير بكل خطوه يشعر بقلبه يثقل .
فقط لا تستدر بيك , لا تفعل .

 

 

 

17
عند دخول تشانيول لغرفه الموسيقى التي بخلف المسرح كان لايزال ساعتين قبل ادائهم وبيكهيون كان هنا بالفعل .
اتخذ مقعداً بجانب بيكهيون الذي لم ينظر أليه , الغرفه كانت هادئه باستثناء صوت غيتار تشانيول الذي يعبث به .
” همم بيك … ” حاول محادثته ولكن بيكهيون قاطعه .
” لتمرن , ليس هناك الكثير من الوقت لبدء الأداء لايمكننا أن نخطئ ” ابتسم بخفه .
تشانيول علم بأن بيكهيون لايريد التحدث إليه الآن لذلك سيعطيه حريته .
بنفس الوقت ولكن بالغرفه الآخرى , غرفة الرقص .
” سيهون أنا اصاب بنوبه ذعر الآن يجب علي أن أهرب من هنا ! ” تحدث لوهان بصوت مرتجف وهو ينتقل بأرجاء الغرفه .
” أنت بخير , أنا بجانبك ” أمسك بكتفي لوهان ليوقفه .
” أنت حبيبي الآن صحيح ؟ سوف أكون هنا لحمايتك هاني ~ ” ابتسم بخبث وهو يميل ويهمس له ويبتعد ليشغل الموسيقى .
إلهي كان قريب مني جداً !
عبث لوهان بشعره واخفض رأسه حتى لا يلاحظ الآخرين أحمرار وجهه .
” الآن ” صفق بيديه عند بدء الموسيقى ليقف بجانب كيونغسو خاصته .
لوهان كان بأمكانه الملاحظه بأن كيونغسو تحسن كثيراً بالأضافه انه هو وكاي يتدربون كثيراً .
لوهان كان يعرف الخطوات إلا أنه يخاف كثيراً من قرب سيهون منه خلال الرقص المنفرد بالرغم انه فعلها لعدد لا يحصى ولا ننسى اتصال جسديهم الذي سيحدث .
___

 

 

 

 

وأخيراً الوقت قد حان وتجمع الكثير من الزوار وفرق الروك والرقص ونادي الدراما كانو على استعداد عند الساعه ال 7:30
نادي الرقص هم من سيبدأون وذلك سبب للوهان الكثر من الأنهيار العصبي بالخلف هو فقط لا يمكنه الاسترخاء والتفكر بأنهم سيكون على المسرح خلال ثلاثين دقيقه من الآن .
“لوهان توقف , فقط استرخي كل شيء سيكون على مايرام ” تحدث كيونغسو ليجلس بجانب كاي .
” نعم . سوو على حق سبق وأن رأيتك وانت تتمرن وفعلتها بشكل جيد للغايه , ستكون بخير ” اضاف كاي .
” لا , لايمكنني أنا لدي رهاب من المسرح نعم , فقط أريد العوده للمنزل الآن ! ” تحدث بعجله ليندفع ناحية الباب .
” أنت لوهان ! , أين ستذهب ؟ ” صرخ كيونغسو ولكن لوهان أصم .
” إلى أين تذهب لوهان ؟ ” سمع لوهان الصوت يأتي من خلفه ليدرك أنه سيهون .
” امم .. أنا فقط … ” شعر لوهان بالتوتر منه .
” أنا لا أعتقد أن بأمكاني فعلها سيهون ” نطق وهو يشعر بالذنب .
” آسف لتخييب ظنك بي ” تحدث وهو ينظر للأسفل بأسف
استدار ليكمل طريقه .
” توقف ” أمسك بمعصمه ليدير الفتى الأقصر ناحيته .
” لوهان أنظر إلي ” تحدث بشده وهو ينظر للوهان .
” لوهان ” مال بلطف ليمسك بذقنه ليرفعه برقه حتى يتمكن من رؤيته .
” الفريق بحاجتك , وأنا أيضاً ” تحدث سيهون وهو ينظر عميقاً بعيناه .
” أنت بأمكانك فعلها أنا اعلم , أنت فقط خائف تذكر بأني سأكون بجانبك , حسناً “. لوهان فقط شده إليه ليعانقه بحياء .
عند عودته كيونغسو سريعاً اتى ليطمأن عليه .
___

 

 

” انتم مستعدين ؟ فقط تبقى خمس دقائق “
عند قوله اهذه الكلمه اعصاب لوهان تلفت .
فجأه يد دافئه انعقدت بيده ليلتف ويرى سيهون بجانبه ويبتسم له .
” مستعد ؟ ” سأل سيهون .
” مستعد ” .
” عندما تشعر بالخوف فقط أنظر إلى عيناي وكل شيء سيكون على مايرام ” .
صعد الفريق على المسرح ليبقفوا بأماكنهم وتبدأ الموسيقى ليهتف الجماهير .
الأضواء كانت تلمع وبشده ولوهان لم يكن بأستطاعته رؤية الجماهير وعند انتهاء الموسيقى ذهب الجميع لخلف المسرح ليبدأ اداء لوهان وسيهون المنفرد .
اتجه سيهون بخطواته للوهان وينظر لعيناه وبكل لمسه من سيهون يشعر بقلبه يرفرف وهو حاول وبشده المحافظه على ارتعاش جسده حتى ينتهي .
___

 

 

” رأيت احسنت لم يكن هناك شيء لتخاف منه , أراهن بأنهم أعجبوا بأدائك ” تحدث سيهون وهو يبتسم بأتساع .
” شكراً لك سيهون , لم أكن لأفعل هذا بدونك ” ابتسم بخجل .
بيكهيون بالغرفه كان يبدل ملابسه وهو وتشانيول لم يتحدثا منذ تلك اللحظه وكل مايفعله بيكهيون هو سد أذنيه بالسماعات وانشغاله بهاتفه ليتظاهر .
” يارفاق ستكونو على المسرح خلال ثلاث دقائق , خذو ماتحتاجون هيا ” .
بيكهيون بسرعه نظر لمظهره بالمرآه وخرج من الغرفه دون أن ينتظر تشانيول .
صعدو ببطئ على المسرح حيث وضعت هناك كرسيان بالوسط والاضواء مسلطه عليها ليتجهان لها .
أوما بيكهيون لتشانيول ليبدأ بالعزف على غيتاره .
كل ماحولهم أصبح هادئ وأمتلئت القاعه بصوت بيكهيون .
هل هذا هو الحب ؟
لماذا يؤلمني هذا أكثر مما تفعل ؟
عندما أكون أقرب منك
مشاعري تنمو بشكل أكبر وهذا يخيفني
أنت شخص ثمين بالنسبه لي
بيكهيون ببطئ رفع نظره لتشانيول فكر بكل تلك الأحداث التي حدثت له .

 

” بارك تشانيول بالواقع لقد أحببتك منذ سنتين وأتيت لهذه المدرسه من أجلك , اتمنى بأن تقبل بي لأني حقاً أحبك وبشده ولم يسبق لي بأن احببت شخصاً بهذه الطريقه حتى قابلتك ” .

 

الشخص لن يأتي مجدداً
وهذا يكفي والحقيقه هي اني أحبك

 

” هل أنت أحمق لتلك الدرجه حتى لا تتمكن من فهمي ؟ أم انك فقط لا يمكنك رؤيته مدى كرهي لتواجدك هنا ؟ ” .

 

بيكهيون تذكر كل ماقاله له بالسابق
الذكريات الخاصه بتشانيول وبيكهيون فقط .

 

هذا الشخص هو أنت
أنت هو حبي الوحيد
قلبي لا يستطيع أن يتركك لتذهب
فقط بقدر حبي لك
في كل ثانيه ودقيقه اتألم أكثر

 

 

بذلك اليوم الذي قبل به بيكهيون أن يكون صديق تشانيول فقط , هو لم يشكوا من ذلك .
عندما أصبحو أقرب لبعض يوماً بعد يوم , أحاديثهم , هدية تشانيول له بعيد ميلاده .

 

 

الشخص الوحيد الذي يظهر عندما أغلق عيناي
الشخص الذي يكون بقربي حتى بحلمي
هل تتذكرني حتى ؟
هل تفكر بي ؟
اشتقت إليك , أرجوك

 

بعد ماحدث في هذا اليوم هو أدرك سهوله أن يترك تشانيول ويقذف به بعيداً من أجل شخص آخر .

 

 

هذا أحزنه كثيراً , إلمه .

 

 

الشيء الوحيد الذي بأمكاني فعله هو البكاء ولكن
كالأحمق أنني أنتظرك
أرجوك فلتأتي إلي الآن
أمنيتي الأخيره هي ذلك الشخص .. أنت

 

 

” هو واقع له وبشده أليس كذلك ؟ ” تحدث جونغداي وهو يمسك بكتف لوهان .
” أنظر لطريقته بالنظر إلى تشانيول , ذلك الأحمق ” هز كيونغسو رأسه بأسى .
” آمل أن يندم وبشده عند فقدانه لشخص مثله ” أضاف لوهان .
وسيهون فقط أومى موافقاً .
بينما كاي كان منشغل بتصوير الأداء حيث تشانيول طلب منه ذلك .
انتهت الأغنيه ليرفع تشانيول نظره عن غيتاره ويرى بيكهيون يحدق به بلهفه .
لماذا ينظر إلي هكذا ؟ كما لو أنه يحبني ! .
تشانيول دفع تلك الأفكار بعيداً لنظر للجمهور وينحني .
هتافاتهم لم تتوقف ومدح صوت بيكهيون كيف كان دافئاً وبأمكانه رؤية بعضهم شخص ما يمسح دموعه ركز بوجهه ليتضح له بأنه فقط جونغداي .
البعض يقول بأن من لديه حزن بقلبه بأمكانه الغناء أفضل ! .

 

 

 

 

هولا .. من زمان عني 🍂
ترجمت لكم بارتين وطويله شويات عن العاده وفيها احداث ✨

امم اتمنى توصل التعليقات للمطلوب وسبو تشانيول 🔪 🔥

بس احبكم لطيفاتي 💕

Leave a sweet comment🌸☄

“40”

 

55 فكرة على ”WILL YOU LOVE ME TOMORROW ? CH16 + 17

  1. الشخص الوحيد الذي يظهر عندما أغلق عيناي
    الشخص الذي يكون بقربي حتى بحلمي
    هل تتذكرني حتى ؟
    هل تفكر بي ؟
    اشتقت إليك , أرجوك
    بعد ماحدث في هذا اليوم هو أدرك سهوله أن يترك تشانيول ويقذف به بعيداً من أجل شخص آخر .
    هذا أحزنه كثيراً , إلمه .
    الشيء الوحيد الذي بأمكاني فعله هو البكاء ولكن
    كالأحمق أنني أنتظرك
    أرجوك فلتأتي إلي الآن
    أمنيتي الأخيره هي ذلك الشخص .. أنت
    ” هو واقع له وبشده أليس كذلك ؟ ” تحدث جونغداي وهو يمسك بكتف لوهان .” أنظر لطريقته بالنظر إلى تشانيول , ذلك الأحمق ” هز كيونغسو رأسه بأسى .” آمل أن يندم وبشده عند فقدانه لشخص مثله ” أضاف لوهان .وسيهون فقط أومى موافقاً .

    عتعونصنصنصتتصهصةتسعياهثتيتثتثهةيتبههبنسححصحسويهياسعايعسغساسعهسههسغسعياياةيةةوةيخصخصخ وت ذا هيل ازز ذات !!!💜
    جد المقطع ذا حسيت قلبي عورنيي !!
    ياخي مافي لا اغنية اسمعها ولا شي لمن تخيلت الموقف وهو يغني ويطالع ف تشان حسيت مشاعره كل ابوها وصلتني تشان ليه صخله ما يحسس !!!!
    جد جد حسيت تشانيول كانه يتعمد ينرفزهه !
    بذات ف بيت الرعب كان ودي امردغه !
    اوك تشان احبكك بس مو كذا ياخخيي 😭💔
    مرا مرا مراا متحمسه للبارت الجاي !!
    طبعا كالعادة قريت البارت و نمت و ما اذكر اذا علقت ولا لا بس رجعت كتبت احتياططط .
    وشكرا شكرا عع المجهود جميلتي 💜!

    Liked by 1 person

  2. ليييييييييييييييييهههههههههه كككككذذذااااا تشااااااااااانننننننيييييوووووولللللللللل !!!!!!! حيوان حيوان حيوان زقزقزق كسر خاطري مررره بيكهيون رحمته و حاقده ع تشان و كريستال يعني بالله م يقدر يلاحظ كره بيك لها ؟ يعني معليش بس ينرفز ! تحمست للبارت الجاي بشكل م تتصورينه ودي اعرف وش راح يصير لهم ؟ وش بيسوي بيك ؟ بيضل يتجاهل تشان ؟ ولا بيرجع له نفس دايم ؟ و تشان راح يلاحظ بيك ؟؟ فايتنغ ☹💜💜

    Liked by 1 person

  3. والله انا بعد وااقفة بصف ربع بيكهيون وخصوصاً جونقداي الحب والله كلامه يعطي ف الصمييم😂😭💗💗💗 بس اللي توقف ويا تشانيول الحين ف ه اللحظات بتكون حمارة🌚🔪 واللي عنده تعليق يحطه واللي ماعنده تعليق يااكول خراا واللي يقول عني خقة هو اكبر من الخقة وبااايي😒😂😭💔
    فايتينق!!
    جاايو!!

    Liked by 1 person

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s