عثراتُ الصيف الفصل الخامس و السادس ..

B28B36A4-FFB7-407F-87B2-98D9FBF07431DED9FD16-20E6-4A0D-8B40-95FB4528A916 
كمية المشاعر التي تعصف بداخلها كانت صعبة جداً لتوصفها .. كيف استطاع عقلها التخلص من هذا الفتى وهو بهذا الحال المزري ؟ 
كان ينظر اليها كجروٍ صغيرٍ مشرد قد تُرك وحيداً بداخل صندوق ويرجوا أحداً ليتبناه ! , كيف ذلك !!؟
السماء اكتظت بالغيوم الرمادية لتزيد من قطرات المطر العنيفه ، وفي تلك اللحظة فقط 
لم تسمع كيونغسون شيئاً سوى دقات قلبها , ولم ترا اي شيءٍ اخر سوى وجهه الجميل , ولم تشعر ايضاً بتجمد اطراف اصابعها 
 ذراعية كانت ترتجف بقوة ريثما يرجوا بداخله ان تستجيب له ..
ودون أي تردد أمسك بباقته ببطء ورفعت المظلة اللطيفة لتغطي جسده المتجمد , استطاعت قراءة ملامحه المذهولة وكأنه فعلا لم يتوقع ان تخسر الأن وتقبل به .. 
شفتيه المتورمة اتسعت ليبتسم كالأحمق وهو يحاول ابعاد قطرات الماءالتي ازعجت عينيه 
”  بجدية هل فقد عقلك كيم جونغ ان ..!!” عقدت حاجبيها موبخة ليضحك بلطف ويمسك بعصا المظلة عنها 
نعم لقد فقدته تماماً منذ أول مرة قابلتُكِ فيها ~~  ..” انهى جُملته المبتذلة وعبس بلطف لتدحرج كيونغسون عينيها دون ان تنكر الشعور الغريب الذي اجتاحها في تلك اللحظة 
الشاب الذي أمامها كان يبتسم من أذنٍ الى اذن وغير قادرٍ على أخفاء سعادته ..
اذا …؟” همس بصوته المرتعش وأردف “ هل هذا يعني بأننا نتواعد ؟ ” 
لقد وافقت فقط لأنك بدوت مثيراً لشفقة قبل قليل لذا على الأرجح  … نعم نحن كذلك …
اذا هل استطيع الحصول على قبلتنا الأولى ؟ …” ضحك مجدداً وقد أحب اتساع عينيها والحمرة التي اكتسحت وجهها ” هُـ هنا!!” سألت بتردد ليومأ ببطء وينظر للأرض المبتلة 
نعم .. تحت المطر أليس ذلك مدهشاً ~~” 
كيف لها ان ترفض دعوته في التهام تلك الشفتين الفاتنه ؟ 
شعرت فجاءه باندفاع طائش في صدرها , ابتلعت ما علق في حنجرتها ونظرت لشفتيه المبتلة 
ليأخذ صمتها كموافقةٍ على طلبة , انحنى ورفع ذقنها بيده الباردة 
لمسته البسيطة قد جعلت عينيها ترتجف لتغلقها بتوتر وتبدأ بإحصاء عدد دقات قلبها الثقيله  … لكن 
لا شيء ناعمٌ لمس شفتيها ؟
فتحت عينيها ببطء لتلتقي بعينيه اللعوبه التي تحدق بملامحها بمتعةٍ تامة “ تباً …” هسهست باحراج قبل ان تدفع جسده لكنه أمسك بها 
أخبريني بأنكِ تُحبني أولاً ؟..
طلب بهدوء ولم تختفي تلك الابتسامة المستفزة عن وجهه , لماذا انقلب الموقف ضدها الأن ؟ 
أرتجف مجدداً ليذوب كره كيونغسون ويتحول لقلق 
دعنا نخرج من هُنا أولاً ..” أمسكت بمعصمه لكنها توقفت مندهشةً من مقاومته لها ” ياا هل تريد ان تمرض ؟؟؟” 
أنا بالفعل مريض .. ” عبس بطفوليه مضحكة رغم مظهره الرجولي ” مريضٌ بالحب ..؟ ” 
تنهدت بقلة حيلة من ذلك لأبله الذي لا يزال يرمي نكاته الدبقة المقرفه في لحظةٍ كهذه 
كُن جادا ًكاي …!” 
لم تتوقع أبداً ان ينفذ ما طلبته فهي لم تعني حرفياً ما قالته ! , في اللحظة التالية 
أخرج كاي تنهيدة ثقيلة جداً قد بدلت مزاجه المسرور الى شيءٍ مخيف قد زاد من قلقها .. 
مـ ما الخطب هـ …-
أنا حقاً .. حقاً معجبٌ بكِ كيونغسون ..” تمتم بنبرة غريبه لم تعد سماعها منه 
أكان متألماً ؟ … يائساً ؟ متعباً من انتظارها ؟ 
قد خرست تماماً لدقائق معدودة وزمت شفتيها بانزعاج قبل ان تصرخ بقلة حيلة 
حسناً ! , أنا كذلك معجبة ٌبك أيها الأحمق السافل النـ….-” 
وقبل ان تُكمل جملتها الغاضبة  طمس تماماً المسافة التي كانت بين شفاههم , شفتيه الباردة والناعمة كما توقعت قد التهمت خاصتها بلطف تام 
جفنيها تثاقلا لتريح نفسها وتغلقها بهدوء .. تركت مفعول قبلته يستولي على جسدها كا مخدرٍ قوي جداً 
كانت مختلفة جداً عن قبلتهم الأولى السابقة .. فالأولى لم تكن سوى قبلة قاسية قد غطت الشهوة والعنف عليها .. 
هناك خياران فقط :
الأول .. هو ان يجريا لأقرب محطةٍ للحافلات ويحتميا تحت السقف الزجاجي حتى يخف المطر 
أو ان يتجها لشقه كيونغسون مباشرةً 
وبالطبع دون تفكير اختارا الحل الثاني والذي كانا فكرة سيئة حيث غرقت هي الأخرى بالماء والوحل .. 
عندما استطاعا الوصول بسلام , رمت حقيبتها المبللة وحذائها الملطخ بعيداً وأسرعت باخذ منشفة
قرمزيه اللون كانت فوق سريرها وهمت بتجفيف جسد كاي الذي أطاعها دون اعتراض 
دفعته لدخول الحمام  وعندما سمعت صوت الماء تحركت بتعب وأخرجت من تحت السرير صندوقاً بنياً قد احتوى على الكثير من الأدوية , يديها المتجمدة كانت ترتعش وهي ترفع حبوب الأنفلونزا وتضعه فوق السرير 
وقفت من جديد وبحثت بين ملابس بيكهيون عن شيءٍ قد يناسب كاي , وجدت صعوبةً في البحث عن ملابس داخليه فأخذت تشتم بيكهيون  المسكين على نحاله جسده 
سمعت صوت باب الحمام يفتح ليخرج كاي ويصعق عقلها بجسده الرطب العاري , نست تماماً  ما  كانت تفعله قبل ان تقع عينيها عليه
ءء .. عـ على الأرجح هـ هذه السترة قد .. انت تعلم ..” كلماتها اختفت مع انفاسها المرتعشه وهي تمد إليه سترة بيكهيون , تجنبت بحرص النظر اليه وعادت لتبحث كا المجنونه ..
كان ينظر اليها بفضول وهي ترمي بالملابس في كل مكان , ألتفت له لفترة وجيزة لتشعر وكأن أحداً قد صفع وجهها مجدداً فكاي لا يزال عارياً وممسكاً بالسترة كالاحمق ولم يفكر بإرتداءه 
أبتلعت ما خنق حنجرتها وانزلت بصرها “ أرتدي السترة كاي …” تمتمت بصوتٍ طبيعيٍ مزيف جداً وعادت للبحث 
كلماتها لم تحرك جسده الساكن و ظل واقفاً وقد وضع السترة على كتفه الأيمن وأقترب أليها 
عندما وجدت بنطالاً بمقاسه التفت ليرحب بها صدره البرونزي وابتسامته الجانبيه التي ازدادت مع شعوره بارتجاف جسدها الصغير 
ببطء رفع يده ليداعب خصلات شعره البُنية الرطبة , وبتلك الحركة أحست بأن وسامته قد انتقلت إلى مرحلةٍ خطره أكلت قواها بالكامل 
دفعت جسده بخفه لتدفن نفسها باقرب زاوية في الغرفة والذعر قد اصابها من قربه  
وجهها كان يحترق خجلاً فلم تعد تستطيع الأمساك برغبتها به 
أرتدي الملابس التي أعطيتك إياها كاي !!” صاحت بصوتٍ مخنوق وهي تشعر بإزدياد ضربات قلبها العنيفة 
كيونغسون …” تمتم مدعياً البراءة 
 ” هل انتي بخير ؟؟ ” 
هزت رأسها بعنف لتزداد ابتسامته ويجعلها تجن أكثر من ذي قبل , مسح الماء الذي داعب وجهه لتغلق كيونغسون عينيها وتصرخ ” لا !!! توقف عن إغرائي !! ” 
توقف عن الحركة ورمش لعدة مرات قبل ان يستوعب ما قالته وينفجر ضاحكاً فلم يعتقد بأنها قد تخسر بسهولة  , كانت ظريفةً جداً وهي غارقة باللون الأحمر وتشتم كل شيءٍ يقع بصرها عليه 
انا جادةٌ كيم جونغ ان !!! , ارتدي تلك السترة اللعينه حالاً !!! ” لم تسمع سوى صوت ضحكته التي اقتربت ليتعمد ان يثير اعصابها بحركاته الخبيثة 
يا !! أياك ان تقترب مني – كاي أقسم بأن .. الهي !!!! ” غطت وجهها باستسلام تام ليصدر كاي صوتاً قد دل على محاولته لكتمان ضحكته 
أمسك بمعصميها بلطف وحاول ابعادهما عن وجهها 
ما الذي علي فعله بك .. همم ؟ ” همس بنبرةٍ مغرية ليشعر بارتعاشها مجدداً , ابتسم لهستريتها وارتدى اخيراً ملابسة قبل ان يسحبها اليه ويستمتع بمحاولتها في مقاومته 
صمت للحظة وأخذ يتأملها وهي تفتح عينيها ببطء وتجده قد انتهى من ارتداءه لملابسه اخيرا ً , شتمته بصوتٍ منخفضٍ جداً ودفعته لتسمع ضحكته المكتومة مجدداً 
لعلمك آنسه كيونغسون لم أكن أحاول إغراءك ~~” 
فقط اخرس ! ” 
أسفٌ لكوني مثيراً لحدٍ لا تستطيعين تحمله ..-“ 
 
الهي كاي قلت اخرس !!
لكن ما باليد حيلة عليكِ أن تتحملي وسامتي و ..-” 
جونغ ان ..” تنهدت بقلة حيله ليزم على شفتيه ويصمت 
لتنسى موقفها المحرج تحركت باتجاه السرير وضربت بحقد العلبة على يده , وعلى الرغم من كون حركتها بسيطةً جداً 
 شعر بجزءٍ من قلبه قد اختفى مجدداً وهو واثقٌ جداُ بأن كيونغسون هي من سرقته 
ربما تكون هذه الفتاة غير مثالية جداً لكن لها قلباً طيباً  
وربما تكون انوثتها معدومة قليلاً لكن أفعالها وتصرفاتها اللطيفة كافيةٌ جداً لتبعثه للجنون .. 
وقد اضاف للتو العديد من مزاياها التي يحبها في قائمته الجديدة 
بعد ان أبتلع الحبوب المُرّة وضعت كيونغسون باطن يدها على جبينه لتتأكد من حرارة جسده 
الشيء الجيد بأن حرارته لم تتغير ! , أخرجت تنهيدة قصيرة قبل أن تعقد كتفيها وتنظر اليه 
على الأرجح انت بخيرٍ الأن .. من الأفضل لك ان تعود الى منزلك ..” 
اهكذا تعاملين عشيقك ؟ ” عبس بشفتيه لتصدر كيونغسون صوتاً بيديها وتصحح جملته 
عشيقٌ أجبرتُ عليه .. ” 
لكنكِ اعترفتي بحبك لي و …-” 
بل اُجبرت على حبك … ” 
صمت فجاءه واسقط نظره ببطء على اطراف اصابعه لتشعر كيونغسون بالذنب ” حسناً حسناً لم تجبرني على شيء …” 
ارتفعت زاوية فمه بابتسامه لطيفه وأمسك بيدها ليتأملها للحظات قبل ان يهمس “ لا أعلم لما انتي جافةٌ معي لكن … ان كنتِ كذلك بسبب تجربة حُبٍ سيئة ..” 
رفع عينيه الداكنه ليقابل عينيها وأكمل ” أعدكِ برفقتي .. لن تتأذي أبداً ! ” شد على يدها بخفه ليرتجف قلبها بعنف من كلماته .. حدقت لمكان اصابعه التي تشابكت مع اصابعها بمثالية 
انت لا تعرفني جيداً كاي ..ايضاً انت لست واعياً بما تقوله .. ” 
بل انا كذلك كيونغسون !  .. لم أكذب عندما قلت بأني احبك ..”
لم يشعر بأن كلماته القوية تلك قد زادت الخوف في قلبها , افتقدت كثيراً شعور ان تكون محبوبه , ان تكون مرغوبه ان تكون محمية بين احضان من تحب .. لكن لا .. 
كاي لا زال فتاً قد لعبت به هرمونات المراهقة .. ولا زال صغيراً جداً ليعرف معنى الحب ! 
بتأكيد سينساها مع مرور الوقت .. 
عدت لكلماتك المبتذله مجدداً ~” سخرت بمزاح محاولةً طرد الجو الثقيل الذي بينهم لكن كاي فضل الصمت وعدم افلات يدها  
 
 
شمس سوداء ذات أشعة
 
ساعاتٌ مضت والمطر ليست لديه نيةٌ في التوقف .. 
قدمت لكاي الجالس على الطاولة كوباً من الشوكولا الساخنه وجلست أمامه بهدوء .. 
عيناه كانت تتجول بفضول في ارجاء شقتها , كانت شقة صغيرة لكنها مرتبة ودافئة .. توقع كثيراً ان يكون جميع الاثاث زاهياً بالالوان ومشرقاً .. تماما كا غرفة فتاه عاديه او بالأحرى فتاتين عندما انتبه لوجود سريرين في المنتصف .. لكنها أبداً لا تبدو كا شقة فتيات .. 
أعاد انتباهه لكيونغسون التي كانت تقرأ الجريدة بتمعن متجاهله وجوده .. 
نفخ وجنتيه بضجر من تصرفاتها الجافة ونظر الى الأعلى , ثم الجوانب ثم الى أعلى مجدداُ واخيراً الى الأسفل لينتبه اخيراً لسترته 
كيونغسون .. لماذا لديك ملابسٌ رجالية ؟ ” سأل وقد عقد حاجبيه 
أنها لبيكهيون ان كُنت تتذكره ..” تمتمت بصوتٍ هادئ دون ان ترفع بصرها عن الجريدة 
ولماذا ملابسة في شقتك ؟ هل يتعرى هُنا او شيءُ من هذا القبيل ؟ ” 
بيكهيون شريكي في الغرفة كاي ..
ماذا !! ” صوته العالي قد خطف اندماج كيونغسون لترفع بصرها باستغرابِ من صراخه 
لماذا تبدو مصدوماً جداً ؟؟ ” 
لأن كيف لرجُلِ ان يكون شريكك في الغرفة !! انتِ فتاه ويجب ان تتشاركي الغرفة مع فتاةٍ اخرى لا رجل!” تنفس بعمق بعد ان رمى بشراسته عليها لكنها لم تتحرك وعادت للجريدة 
لعلمك بيكهيون صديقي منذ الطفولة وأعرف جيداً بأنه غير مؤذي ! “ 
عليكِ ان تنتقلي من هُنا حالاً ! ” رفعت حاجبها الايسر باستنكار قبل ان تنظر اليه ” ولماذا علي فعل ذلك ؟ ” 
بربك كيونغسون ! , انه فتاً بحق السماء كيف لكِ أن تسكنين برفقته !!” 
قُلت لك بأن بيكهيون غير مؤذي ! ” 
ما الذي يجعلك متأكد من ذلك؟ الفتيان سيظلون فتياناً ! ..
ثق بي بيكهيون ليس كما تظـ ….-“ 
قطع نقاشهم صوت بيكهيون وهو يرمي بمفتاح الشقة بطاولة القهوة “ أنا في البيت ~~” توقف في مكانه عندما رأى كاي , سعل بصدمة قبل ان يرمق كيونغسون بريبة 
ءء هل لي ان أعرف لماذا كاي يرتدي سترتي ؟ ” قال بنبرةِ ممازحه قد زادت ريبته , طوت كيونغسون الجريدة ورمتها جانباً قبل ان تتنهد بانزعاج “ لم يحدث شيءٌ مما تظنه ايه الأحمق ..” 
كان على وشك التحدث لكنها قاطعته بالنظر الى جونغ ان ” أعتقد بان عليك الذهاب ..” سحبت يده وجرته باتجاه الباب ليتبعها بيكهيون لكنه توقف تماماً عن الحركه عندما رأى تشانيول البغيض واقفاً امام باب الشقه
كان كاي يجهل تماماً سبب انقلاب ملامح بيكهيون السعيدة الى شيءٍ مخيفٍ وداكن , وبصوتٍ أشبة بالقنبلة أغلق بيكهيون باب المدخل  بقوة حتى كاد ان يكسر 
انكمشت اجسادهم من الصوت العالي وعبس تشانيول ببطء من تصرفه لكنه حاول الابتسام عندما رأى كيونغسون واقفة عند الباب الخارجي 
اه مرحباً كيونغسون و ؟؟ ..” أوشك كاي على التحدث لكنها كانت أسرع وشدت على يده 
مرحباً تشانيول ~~ هذا كاي ..” 
مـ مرحباً مجدداً  ..” تأتأ ولوح بيده بخفه ليرد كاي تحيته بهز رأسه لأعلى 
اا انت المتسابق رقم 88 ألـ اليس كذلك ؟ ” 
نعم انه هو ..” تمتمت بصوتٍ هامس ليلتقطه تشانيول وتزداد ابتسامته “ سـ سررت بلقائك !” 
كذلك هنا .. ” عرض يده للمصافحة ليرمش تشانيول لعدة مرات قبل ان يمد يده هو الأخر 
اذا تشاني , علي ان ارافق هذا الرجل لخارج المبنى ..” ابتسمت مجبرة وجرت كاي برفقتها وسط اعتراضاته المزعجة 
ياه أهكذا تودعين عشيقك !! ” عبس عندما وقفوا اخيراً امام المبنى “ نعم هكذا اودع عشيقي ! .. انا سيئة وقاسية ومتغطرسةٌ جداً ما رأيك ..؟ ” 
ضحك بخفه ليسحب يدها اليه ” ان كُنتِ تحاولين ابعادي بتصرفاتك القاسيه فذلك لن يحدث ~ ” 
أنزلت رأسها لتأخذ نفساً عميقاً وتخرجه بعمق 
ما الذي يجعلها جميلةً جداً في أعين هذا الطفل ؟؟ 
أرجوك توقفي عن دفعي بعيداً وكُفي عن وضع الحواجز بيننا ! ” كان هنالك شيءٌ قوي يشع من عينيه لتشعر بوقوف قلبها لثانية .. لم تعد تعرف ماذا تفعل بعد الآن .. 
رفع يده ببطء ليلمس خدها المحمر الدافئ وينحني ليقبل ببطء مقدمة انفها , استسلمت تماماً له وأومأت بهدوء لكلامه .. على الارجح عليها ان تعتاد عليه حتى يأتي الصيف على الاقل ..
امسكا بأيدي بعضهما وهما يسيران تحت قطرات المطر الخفيفة , شعرت وكأنها فوق السحابة السابعة .. بل شعرت وكأنها في فلمٍ يحكي قصه حب مراهقة لطيفة 
لم يسبق لها وان شعرت بالحب منذ فترة طويلة , تماماً بعد ان تركها جونميون 
ذكرياته لا زالت تعتصر قلبها وتمنعها من فتح قلبها مجدداً .. 
اذا .. ما خطب ذلك الشاب ؟ أعني تشانيول , هل هو وبيكهيون أعداء ام ماذا ؟ .. ” تمتم وهو يركل حجرة صغيرة بقدمه , نفت كيونغسون برأسها وشدت على يده 
ليسا كذلك لكن .. تشانيول على ما يبدو واقعٌ في حب بيك ..” توقف كاي عن المشي ورمش لعدة مرات بذهول 
حقاً ! أمتأكدة من ذلك !؟؟ …” تمتم لتهز رأسها مجدداً وتنظر اليه 
” لماذا ؟ ” 
ما الذي تعنيه بلماذا ؟؟ ”  ضغطت على شفتها السفلية ليعقد كاي حاجبيه ويجيب 
لماذا تشانيول يحب بيكهيون ؟؟ لا يبدو لي ابداً بانه شاذٌ جنسياً .. أعني لماذا عليه ان يحب شابا مثله ! , لا افهم ابداً هذه الأشياء .. كيف يمكن لرجل ان يحب رجلاً اخر .. ذلك يبدو .. مقرفاً جداً ! ” 
اتت كلماته كا الصفعة القويه لخدها .. شعرت بخيبةٍ فضيعه لكن ما الذي كانت تتوقعه ! 
كاي كان كا بقية الرجال … طبيعي ومستقيمٌ جداً ! , اكانت تظن لوهله بأنه سيتقبل حقيقتها وينقلب من مستقيم لشاذ من اجلها ! .. ذلك كان مستحيلاً ! 
هـ هذا لأنك مستقيم ..” 
صحيح ~ ” ابتسم بلطف واكمل بتفكير ” لكن .. من المعروف ان الفتيان للفتيات والفتيات لفتيان لا شيء غير ذلك ..” 
نظر الى الاسفل وهي تشعر بالمراره قد اغرقت اعصابها ” انـ انت محق .. ” 
انتبه تماماً لاختفاء صوتها وارتعاش اصابع يديها الصغيرة , لم يرغب بالضغط عليها لكنه ارتكب غلطة فادحة اخرى دون ان يشعر أمال رأسها لتقابل ابتسامته السعيدة  
تماماً مثلنا ~ ” 
    
شمس سوداء ذات أشعة

ما لا تعرفوه عن كيم جونغ ان .. 
هو انه يبغض كثيراً فكره وجود المثليين في عالمنا هذا , بالنسبة اليه تلك العلاقات المحرمة قد تدمر بيئة البشر في التكاثر والتعايش بسلام 
ومثالٌ على ذلك .. والده كيم سونغ تشو .. 
والده كان رجُلاً طيباً وصالحاً ولم يسبق له ورفض طلباً لعائلته 
وفر لعائلته الصغير جميع احتياجاتها 
وأمواله الهائلة التي كان يحصدها من وراء شركته قد قسمها بينهم 
اذاقهم انواع الرفاهية والترف لكن … خلف ذلك الوجه الطيب كان يكمن سرٌ قذر .. 
والده العزيز كان ثنائي الجنس … او بكلمه اقصر من تلك كان شاذاً ..
ونتيجةً لذلك .. سعت والدته في الهرب مع رجُلِ حقيقي قد وفر لها رغباتها كا امراه .. 
وفي تلك اللحظة تحطمت تماماً فكره جونغ ان عن عائلته المثالية ! 
شقيقة جونغهيون .. تمرد هو الأخر كا والده وترك المنزل ليسكن مع عشيقة زاعماً بأن الحب قد سيطر عليه!
أكل مرارة ما فعلة والده ولم يستطع ان يقابل الناس ويصارحهم بماذا حل بهم 
والده ووالدته وشقيقه … جميعهم تمردوا ودمروا اثمن شيءٍ عنده .. أقسم بان لا يغفر لفعلة والدة أبداً وامضى حياته كارهاً للمثلين على الرغم من ان معظم أصدقاءه كانوا يميلون الى هذا الطريق  , وبالطبع كتم شعوره بالتقزز من ناحيتهم وفضل الصمت فا في النهاية دون اصدقاءة لم يكن باستطاعته نسيان ما حل بعائلته 
وبسبب ذلك .. شطب على أسمه وحياته القديمه كا جونغ ان ورحب بحياته كّ ( كاي ) 
الفتى السيئ والغير ناضج !, نظرة في الحياه باتت مختلفةً جداً تماماً كا السباق : سريعةٌ جداً وخطرة 
جونغ ان يعرف جيداً بان الجميع يريد قطعةً من كاي الذي يُظهر الوسامه والاثارة والكمال ! 
لكن ذلك فقط كان مزيفاً جداً .. فتحت ذلك الغطاء المتمرد يكمنٌ شخصٌ ضعيفٌ جداً يتمنى دف العائلة 
عندما قابل كيونغسون لأول مره .. ظن بأنها كا بقية الفتيات اللواتي قد رمين بانفسهن عليه فقط لشخصيته السيئة 
ومنذ ان لديه جانبٌ ضعيف جداً اتجاه الفتيات ذوات البشرة البيضاء والشعر الطويل الأسود 
حاول اقناعها بالنوم معه ونجح في ذلك بسهولة .. منذ اللحظة التي وقعت عينيه بعينيها ظن بأنه يريد تعذيبها او تحطيمها او أي شيءٍ يتضمن اذيتها 
لكن في هذه قد فشل فشلاً ذريعاً ! , اراد اذيتها وها هو الأن لا يستطيع النوم دون ان يفكر بها وهي وعينيها وشفتيها التي كانتا كا شكلِ قلبٍ صغير ممتلئ .. 
ربما يبدو ذلك غريباً جداً لكن .. احب كثيراً نظراتها العميقة له وسط ليلتهم المتهورة 
وكيف رأى انعكاسه وسط عينيها القاتمتين الواسعة , ولأول مرة شعر بأن قلبه كان ينبض بجنون وعقلة يصدر قراراتٍ طائشة 
لكنه رغب بشدة ان لا تنتهي تلك اللحظة وان لا تختفي كيونغسون من حياته .. 
رغم ان اتفاقهم كان ان لا يرى بعضهما مجدداً , الا ان قلبه وعقله قد رفضا تماماً بعدها عنه 
رفضته على الفور ودون ان تعطيه فرصةَ اخرى , لكنه كان اكثر منها عناداً ولم يستسلم بسهولة 
فكلما دفعته بعيداً كلما زادت رغبته في الفوز بها .. 
فقد كان يعلم جيداً بانه يشغل حيزاً صغيراً في قلبها واراد بشدة توسعة تلك المساحة حتى تتغير نظرتها وتقبل بمشاعره 
ولم يكن من الصعب جداً ان يلاحظ خوفها في البدايه وكتمانها القوي عن الافصاح بمشاعرها  الحقيقية 
ومن الواضح جداً بأن خلف رفضها قصةٌ تستحق ان تروى , لكنه لم يشأ التعمق وجرحها اكثر رغب كثيراً بان يثبت لها انه مختلف ! 
اراد فقط ابعاد مخاوفها وتلك البقع التي لطخت قلبها لتجعلها بهذا الحال .. 
شمس سوداء ذات أشعة
كانت تحسب ما يجري بحرص .. مر 146 يوماً منذ ان بدأت بمواعدة جونغ ان .. 
وفي ال 146 يوماً لم تستطع ابداً ان تنفصل عنه , كادت علاقتهما ان تصل الى الخمسة شهور وكل ذلك كان بسبب سحر جونغ ان اللطيف جداً .. 
اجل جونغ ان .. 
فقد ادركت تماماً بأن كاي لم يكن شخصا حقيقياً منذ البداية بل كانت شخصية قد اخترعها جونغ ان ليخفي ما يُريد نسيانه 
بدأت بمنادته باسمه الحقيقي بعد ان وجدته في اشد حالاته الضعيفة , بتلك الاصابع المرتعشة والشفاه التي كانت تتحرك تلقائياً خشية من صوت الرعد .. 
من كان ليعتقد بأن ذلك الوسيم الذي يدعي الصلابة والخشونة كان يخاف في الواقع من الرعد ؟ 
بعد أسبوعهما ألأول , قرر جونغ ان بالفعل ان يأخذها لتقابل اصدقاءة وكان ذلك غير عادلاً ابداً بالنسبة لها 
لان جميعهم كانوا وسيمين بشكلٍ مؤلمٍ جداً ! 
فهنالك كريس الذي قد قابلته مسبقاً ولا يزال وسيماً لدرجه قد تصيبها بالعمى , وهنالك شابٌ يدعى هوانغ زيتاو والذي يبدو كا زعيم لمافيا سيئة السمعة .. 
وهنالك لوهان يمتلك وجهاً ينفجر جمالاً وكأنه لم يرتكب خطيئة واحدةً في حياته .. 
 مينسوك والذي يبدو كا طفلٍ ظريفٍ في العاشرة من عمره 
 جونغ دي يمتلك وجهاً مرحاً جذاباً , تشانغ ييشينغ والذي كان اغبى بكثيرٍ من جونغ ان 
و  سيهون الذي يبدو كا عارض ازياءٍ لعينٍ قد خرج من مجلة مشهورة الا انه يفتقر للابتسامة .. 
تاو وكريس كانا في علاقة جادة قد بدأت منذ سنين وكان ذلك مصدماً بالنسبة لها 
لان من سيظن ان من بين تلك الدائرة الممتلئة بالشبان الوسيمين سيكون كريس شاذاً ومغرماً بتاو ! 
رؤيتهم معاً قد زرعت بداخلها املاً صغيراً جداً ان ربما في يومٍ من الأيام قد يتغير جونغ ان وينسى كرهه للمثليين ويسهل عليها مهمتها 
لكن سرعان ما نزع منها ذلك الأمل عندما رأته ينحني وكأنه شبه متقزز وهو يرى تاو يحتضن كريس ويتقرب اليه 
وبذلك ايقنت بانه لن يتقبلها ابداً ان علم بالحقيقة .. 
لم تستطع وصف كميه الألم التي اجتاحتها من حركته البسيطة , لا زالت تلوم نفسها لانها جبانه جداً في عدم قدرتها على تركه والرحيل .. 
كيف ستتركه وهو الوحيد الذي يزرع في قلبها سعادةً لا توصف ! 
كيف ستتركه وهو الوحيد الذي يتصل بها كل مساءٍ وصباح ! 
 جعلها تشعر بالدفء والحب الذي حرمت منه بسبب حقيقتها الغامضة 
لكن كيم جونغ ان دائماً يقتلها بتصرفاته الطفوليه , حيث كان يجرها دائماً ويجبرها على ان تحممه .. 
فقط تخيلوا مدى صبر كيونغسون وهي تحمم شابا يصل طوله الى 183 سنتيمتر  وعارِ تماماً , كانت كا المربية التي تدور خلفه وتحرص عليه فا هي لم تمانع منذ البدايه .. 
وفي نهايه كل لقاء , لن يتركها جونغ ان ترحل بسلام دون ان ترد عليه , تماماً في يومٍ كانا واقفان فيه امام باب شقتها 
أمال رأسه قليلاً ليستطيع النظر لوجه عشيقته المتعب ” تُصبحين على خيرٍ كيونغسون .. ” 
كانت متعبة حد الموت في تلك الليله لذا لم تجب سوى بهزه بسيطة من رأسها قبل ان تلتفت للباب 
كيونغي .. تصبحين على خير ! ~~
تمتم مجدداً وهذه المرة باصرار واضح على صوته , اومأت مجدداً و عينيها ذابلةٌ من النعاس 
قُلت تُصبحين على خير كيونغسوووون ~~~~~
صوته العميق خرج مجدداً , كما لو انه يستمتع جداً بالنظر الى وجهها المنزعج 
الاهي جونغ ان توقف عن ذلك ! ” تمتمت متذمرة لتسمع صوت ضحكته وهو يغادر ويهمهم بسعادة في طريق العودة 
لا يبدو الأمر واضحاً جداً لكن جونغ ان شخصٌ ودود , حيث انه قد يخبرك بكل ما يجول في عقله ويبقي المواضيع التي تزعجه محفورةٌ بداخله 
على الرغم من انه ليس شاباً قد يأخذ المواضيع بجديه لكن ان فعل ذلك فهو يتبدل الى شابٍ عاقل وناضج 
غريبٌ جداً كما تصفه كيونغسون , ومن ضمن مواضيعه الجدية كانت حياه بارك تشانيول البسيطة .. 
حيث انه قد جر الفتى المسكين في كل مكان قائلاً بأن تشانيول شخصٌ لطيف ويريد التسكع معه احياناً .. ! 
ما اثار دهشتها هو تعمقه في حياه تشانيول فقد قال بان من غير العادل ان يصبح تشانيول شاذاً لشخصٍ لن يبادله مشاعره ابداً !
وكان عازماً جداً ان يقلب تشانيول من شابٍ شاذ الى مستقيم وذلك بإدخاله في مواعيد عشوائية 
علمه الكثير من الحركات المبتذله التي في رأيه قد تجلب الفتيات لتشانيول وبالطبع لا استسلام في قاموسه واستمر في محاولاته الثقيلة في تغيير حياه العملاق ..
عندما وصل بيكهيون لشقته وجد صديقته المقربه جالسةً على الشرفة تنتظر على الارجح قدوم جونغ ان كالمعتاد 
دعم كثيراً قرارها في مواعدته فقد ضحك سابقاً عليها ظنناً منه بأنهما لن يستمران معاً طويلاً  
لكن مع مرور الوقت .. بدأ القلق باجتياحه ! 
انحنى بظهره على باب الشرفة وعقد ذراعيه لصدره , استدارت كيونغسون اليه وبسهولة احست بشيءٍ ثقيلٍ في الجو 
ما بك؟ ..” سألت بصوتٍ هادئ قبل ان تضحك بخفه وكأنها تحاول طرد الخوف من قلبها 
لم يجبها بيكهيون وبقى صامتاً لتنظف حنجرتها من عدم استجابته لها , تعلم جيداً بأن بيكهيون ذو شخصيةٍ مخيفة اكثر من جونغ ان 
ربما يضحكك لساعات لكنه يستطيع قتلك بصراحته , وحينها ادركت تماماً بانه سيفتح موضوعاً كانت تهرب منه لأسابيع
لقد قُلت بأنك ستواعده فقط لشهرٍ كيونغسو .. ” صمت للحظة وهز كوعه لأعلى وتحدث بنبرةٍ هادئةٍ مخيفةٍ اكثر ” لقد مضى بالفعل اكثر من شهر …” 
تنهدت بثقل ورمت بنظرها على الارض .. حاولت بصعوبه تجاهل الضيق الحاد الذي اصاب صدرها ” أعلم ذلك ..” 
أبتلعت الغصه التي توقفت في منتصف حلقها ليحين دور بيكهيون في التنهد ” عليك فعل شيءٍ حيال ذلك .. !” 
أا اعلم  .. فـ فقط لا استطيع .. ان انهي ما بيننا  بسهولةٍ.. بعد ..” 
اذا متى ستنهيها ؟ عندما تعود لكونك فتاً ؟
أمسكت بدموعها “ لـ لا استطيع تركه بيكهيون !  ” صوتها اهتز ليمتزج مع غصتها المكبوتة .. 
اتفهم ذلك ! .. بالفعل استطيع تفهمك الان لكن .. انا خائفٌ عليك كثيراً كيونغ ! ” تمتم بهدوء واخرج تنهيدة ثقيلة جداً واردف
لازلت تملك بعضاً من الوقت , لا تنتظر حتى يتعلق بك اكثر ويصعب عليه ان يتركك , ستتأذى بطريقةِ او بأخرى ! .. لذا واجه الأمر فلن تستطيع الهرب الى الأبد ! ” 
أومأت وبداخلها ألف صرخة ترفض واقعها , لم يكن عليها ان تقع لأجله ! 
بسبب طريقته اللطيفة في جعلها محبوبه قد جرتها في دوامه خطرة من الصعب جداً ان تخرج منها .. 
بيكهيون كان محقاً في كل كلمةِ قالها .. عليها ان تنهي علاقتها به قبل ان يسوء الأمر اكثر من ذي قبل 
وسط ذلك الصمت المميت تحرك بيكهيون ليحيط ذراعيها ويحتضنها بلطف ليهون عنها .. 
كُل شيءٍ كان خاطئاً ! 
مقابلتها لجونغ ان كان قراراً خاطئاً 
موافقتها على النوم برفقته كان قراراً خاطئا ً
والوقوع في حبه كان قراراً خاطئاً جداً فا بسبب  ذلك كل شيءٍ بدأ بالسقوط امام عينيها 
يااا !!” 
صرخةٌ من صوتٍ عميق قد خرجت من خلفهم ليروا جونغ ان الذي تحرك بسرعة وفصل عناقهم القصير بخشونة 
رمى على بيكهيون نظراتٍ طفولية تدل على شيءٍ من الغيرة “ لما كنت تعانقها ! , كنت أعلم ذلك فقد شككت بك منذ ….-” 
جونغ ان ! تذكر بان بيكهيون صديقي المقرب ! ” 
لا اظن ذلك ! ” تمتم بغيرة وزم شفتيه بعبوسٍ خفيف ليدحرج بيكهيون عينيه ببساطة ويسقط بصرة على شابٍ كان يقف خلف جونغ ان , وكأنه قد نزل من عالمٍ اخر يدعى المثاليه 
بقامته الطويلة وثيابه الداكنة الثقيلة والتي كانت تغطي كتفيه ونصف رقبته , كان يحاول ابعاد خصلات شعره السوداء عن عينيه اللطيفة التي كانت تشبه ……. 
بارك تشانيول !!!!! 
لا … لا … يستحيل ان يكون ذلك تشانيول ! ..” تمتم لنفسة بعدم تصديق وهو ينظر لتشانيول الذي تغيرت تسريحة شعرة من الأشقر الصاخب الى اسود قاتم ومسرحٍ بعناية قد قلبت مظهره رأساً على عقب .. 
بدا وسيماً وجذاباً جداً تحت تلك الالوان الغامقة والمرتبة , ظل واقفاً وبفم مفتوح يتأمل تفاصيله 
متى حدث ذلك ؟؟ متى اصبح تشانيول ذو الشعر المجعد والنظارات العملاقة والملابس القديمة وسيماً جداً ! 
لم يستطع ايجاد كلماتٍ مناسبة تستطيع وصف مدى مثالية مظهره 
تشانيول !!! هل هذا انت ؟؟ ” شهقت بدرامية ليرفع جونغ ان رأسه بفخر وهو ينظر بطرف عينيه لبيكهيون الذي عُقد لسانه تماماً 
في الجهه الأخرى كان تشانويل خائفاً بعض الشيء من نظرات بيكهيون فتلك كانت المرة  الأولى التي يحدق به لمدةٍ طويلة 
قلبه كان يضرب بعنف كما لو ان فرقة موسيقية كانت تعزف بداخله .. تذكر كلمات كاي عندما نصحه بان يثق بنفسه ويتوقف عن التصرف كا شخصٍ غريبٍ للاطوار 
لا زال مغرماً في بيكهيون ويعترف بأن لا أحد استطاع اخذ قلبه كما فعل لكن مجدداً 
بيكهيون لا يحب وجوده فا كيف سيبادله نفس المشاعر .. وعلى الارجح لن يفعل ذلك ابداً 
حاول جاهدا ًان يتمالك نفسه لذا انحنى بادب وابتسم له 
اعتقد بأن علي العودة .. وداعاً جـ جميعاً ” انحنى مجدداً وكان ان يضرب رأسه بطرف الباب قبل ان يخرج ويدخل الى شقته 
رمش بيكهيون بعينين لعدة مرات وكأنه يحاول جمع ما يتذكره من شكل تشانيول المبهر 
بيك .. هل انت بخير ؟ ” سألت لتعود روحه لجسده وينظر اليها ببلاهه 
قلت هل انت بخير ؟ ”  عاد السؤال من جديد رغم ان نصف عقله قد ذهب تماماً مع من خرج للتو 
نـ نعم انا كـ كذلك …
وجهه البالي كان واضحاً لكن اللون الوردي الذي اكتسى وجنتيه كان اوضح 
عينيه لم تغادر ذلك الباب المغلق ليتحرك اخيراً ويجر جسده لغرفته التي يتشاركها مع كيونغسون 
جونغ ان كان على وشك ان ينفجر ضحكاً من تعابير بيكهيون الخائبة لكنه خرس تماماً عندما رمقته كيونغسون بنظرةٍ قد اجبرته على اسكات فمه 
والأن هما وحدهما , وعلى الفور تذكرت المحادثة المرة التي دارت بينها وبين صديقها 
بدأت نبضات قلبها بالخروج بشكل ٍ غير مستقر , رفعت نظرها لوجه عشيقها الفاتن واطلقت تنهيدةً مؤلمة 
يالها من جبانه .. لكن مجدداً 
كيف لها ان تنفصل عنه دون سببٍ وجيه ! 
جونغ ان كان افضل شيءٍ حدث لها في حياتها البائسه , ولم يفعل شيئاً سيئاً  ليستحق هذا النوع من الألم .. 
من المؤلم جداً بان عليها كسر قلبه .. 
ما الخطب ؟ تبدين شاحبة قليلاً ؟ ” سأل والقلق واضحٌ على وجهه , تحملت حرق عينيها اللاذع ونظرت الى جونغ ان الذي كان قريباً من جسدها البارد 
اا انا فقط .. اردت ان اخبرك بشيء … اا .. انا ..” 
شفتيها بدأت بالارتعاش لتظهر حقاً مدى ضعفها الأن , رفضت البكاء رفضاً تاماً .. على الاقل ليس امامه 
جونغ ان .. انا .. – ” 
” ما بكِ كيونغسون ؟ , اخبريني ” 
فقدت انفاسها من ملامحه الدافئة تنهد مره اخرى لكن بصوتٍ عالي 
لم تستطع ان تقولها … ليس وجونغ ان متعلقٌ بها جداً ” لا تشغل بالك ..” 
” بربك كيونغسون اكاد اموت قلقاً الان ! , هل اذيتك ؟ هل خيبت املك ؟ انا اسف لكن ما الذي فعلته ! ” 
لا جونغ ان اطرد تلك الافكار السيئه من بالك , انت لم تفعل شيئاً سيئاً لي لا تقلق “ ضغطت بخفةٍ على ذراعه 
لكن لماذا تنظرين الي هكذا ؟ هيا اخبريني اخبريني لا يهم اريد ان اعرف الأن ” عاد جونغ ان لتصرفاته الطفوليه وحمل وجهها ليطبع قُبلاتِ صغيرة عليه , عينيها أنفها وجنتيها وجبينها وكل مكان 
حاولت كثيرا كبت صراخها من الصعب جداً ان تنفصل عنه بافعاله تلك ! 
لن اتوقف عن تقبيلك ان لم تخبريني بما يُقلقك …” توقف لثانيه ليأخذ شفتيها بقبلة طويلةٍ عميقة لتشعر بأن قلبها سينفجر في اية ثانية 
عندما ابتعد اخيراً عنها اختنقت الكلمات الحقيقية في حنجرتها ولم تفكر سوى بكلمةٍ واحده 
أُحبك ..
 تشنج ورمش لعدت مرات ولثوانِ طويلة , كان مذهولاً جداً ليصدق ما سمعة للتو 
مهما طلب منها ان تقول تلك الكلمة العميقة فهي ترفض رفضاً تاماً وتتجاهله .. كانت تتنفس بصعوبة وقد وضعت رأسها في حضنه 
هـ هل قلتِ للتو ..-” صمت لتتغير ملامحه من قلقٍ الى دهشة , ببطء انزلقت يداه لتمسك بخصرها ويشدها بعناقٍ قوي 
هل حقاً .. من الصعب ان تخبريني بالحقيقة ..” سأل بحنان لتبتسم كيونغسون بخفة لكن بداخلها كانت تتمنى انها قالت شيئاً عكس ذلك 
كان عليها ان تخبره بالأكاذيب التي لفقتها لتنفصل عنه بطريقة اسهل .. لكن عوضاً عن ذلك قالت الحقيقة لتجعل الوضع اكثر سوءاً من ذي قبل 
لكنها لم تستطع ان تقاتل رغبات قلبها بعد الان .. 
فهل ستكذب على نفسها مجدداً بقولها ان جونغ ان لا يعني لها شيئاً ؟! 
بل جونغ ان حياتها الان … والعيش من دونه كان كا المشي وسط غابةِ موحشة باردةِ ومظلمة
اللعبه التي تلعبها ..
كانت خطرة جداً وذات عواقبٍ وخيمة لن تتحملها .. لكن ان كنتم في مكانها 
هل ستستطيعون دفع اكثر شخصٍ تحبونه بعيداً ؟ 
‪ ‬
شمس سوداء ذات أشعة
اسفه ع التأخير لكن والله كنت ناويه انزل البارت هذا من يوم الخميس بما انو كان عيدميلادي وحبيت اسوي شيء مميز
لكن الحياه تراب ولهيت مره بسفرتي وتوني انزله اليوم 
اتمنى يـعجبكم واعذروني اذا فيه اخطاء ما ركزت فيه كثير =( 
واشكر خوله مصممتنا الجميلة انها عدلت لي البوستر وخلته احلى 
وهذا شكل تشانيول عقب الميك اوفر اللي سواه جونغ ان هههههههه 
channy 4 tumblr_nhk82p6PKY1qhmxnlo1_1280 

 وبس انجوي ~~ 

  For Any Questions ;

http://ask.fm/htooexo

@htoexo

 

    

21 فكرة على ”عثراتُ الصيف الفصل الخامس و السادس ..

  1. ماتعرفي قد ايش انبسطت لمن شفت البارت
    وفي البداية قبل كل شي كل سنه وانتي طيبه وعقبال الميه سنه وانتي بصحة وسعادة 💕
    ونجي للبارت
    احمم بسم الله . اوكي شخصية جونغ ان جدا جميلة طريقة اهتمامو بالناس وكمان جانبو الطفولي واللعوب عجبني مرة
    وممم كيونغسون والله رحمتها تقطع القلب 💔
    وشسمه غيرة جونغ ان من بيكي تجنن 😂✋
    وشسمه دا تشااانننيووووولللل بصيح الميك اوفر اللي سواه جونغ فيه 😭😭😭💔 اععع قلبي
    وبيكي احسن تستاهل من الاساس كيونغسون قالتلك انو جميل بس انت ما تشوف احسن خليك كدا يحمار
    وكيونغسون زي اللي جات تكحلها الا عمتها 😂😂😭
    بس والله قلبي عورني لمن جات تنفصل عنو الا قالت احبك 😕 من جدك! لا من جدك! تستهبلي! دحين ايش عذرك؟ هاه لمن يجي الصيف وتتحولي لكيونغسو ايش عذرك!
    وبس والله شكرا عالبارت 🍥💜

    Liked by 1 person

  2. البارت جميل شكرآ لك 😍
    واخيرآ تشانيول غير اللوك كله من شان يعجب فيه بيك 😂
    ان شاءالله بيك يحبه احب هالكوبل .. كوبل ملكي ❤

    كايسو
    مدري شوضع كيونغسوو مدري متى يخبر كاي الحقيقه
    نففسي اعرف ردت فعله لو عرف 💔

    أعجبني

  3. الوضع صااير اصعب جونغ مايتقبل الشواذ ويشوف انهم مدمرين للمجتمع هو صح بس لو عرف حقيقه كيونغسون وش راح يسووي ..؟!
    حبيت طفوليه وجديه جونغ حبيت شخصيه كيونغسون الصعبه والقاسيه تناسبهم بشكل فضيع في عقلي😂💘💘
    واااه بيكهيون وقع بحب تشاان😂💘

    أعجبني

  4. قلبي الصغير لايتحمل وأخيرا البات احس بالحماس يملئ جسمي حتى بعد ما خلصت البارت يوم شفت البارت وقف قلبي شوي من الحماس😝😝
    يوم تغير شكل تشانيول تذكرت يوم يقول له كيونغ سو لا تندم اذا عرفت انه وسيم <<شي مثل كذا👽
    أنشالله يطّلع شي حق ربع جونغ ان احس بيصير الموضوع حماسي😀
    شخصياتهم -كيونغ وجون- حيل حلوه مع بعض👍🏾👍🏾👍🏾👌🏻
    ابي بسرعته يصيرون مع بعض بيكي وتشانيول 🙃
    ولا لقائه جونغ ان فتشانيول مسكين تشانيول أحسه متعذب فحياته
    اما غيره جون من بيكي رهيبة 😂😂 حماس
    احس ابي اعرف جونغهيون بعد -احبه❤️❤️-
    وجونغ ان أحسه بدرى عن كيونغ بيحس بالخيانه ما ادري ليش☹️
    وبيزعل بس يعني ما بياخذ وقت وبيرس وحماس 💃🏿💃🏿💃🏿💃🏿اللفت القصه كامله✍🏿👅
    الوضع صعب لانه يكره الشواذ بس ما ادري ليش حببت ابوه من الحين🌚🌚🌚🌚
    وفي نهايه الامر عندي أحاسيس واجد معليه😝😝😝 وشكرا على البارت وفايتينغ حب قلبي❤️❤️

    أعجبني

  5. انا اعشششق هالروايه للامالانهااايه
    ما تدريت اد ايش فرحت يوم شفت تحديث وببارتين
    ماي هااارت…
    في الواقع طول البارت ادعي يرزقتي حد شبه جونغي
    منجد مررة يحبها
    قلبي يوجعني يوم اتذكر انه راح ينجرح منها بعدين وينكسر قلبه
    بس مو ذنبها والله لو منها ماا اتركه لو بموت
    الين الليله اللي بتحول فيها بجلس في حضه
    مرة مهتم ولطيف ويحبها
    وين بتلاقي غيره
    بيكهيوني صديق لطيف حنون
    ضحكت عليه يوم انصدم من تشان
    ما يعرف ان الكاريزما هي تشانيول اصلا
    اتمني كيونغي ما ينكسر قلبها مرة لانه ما يستحق
    مدري اكتب عنها بصيغه الولد ولا البنت
    المهم احس كاي او جونغي ما بيقدر يتركها…
    هي ما راح تقوله وفجاه بتحتفي وهو يشوفها ع انها كيونغسو وكده
    مدري شطحت بتوقعاتي
    بيك يالزق دحين بترمي نفسك ع تشان عشان صار وسيم اياك…
    شكككرا لمجهووودك
    بانتظارك

    أعجبني

  6. HAPPY BIRTHDAY LOVE♥
    كل سنة وانتي سالمة ^^
    انصدمت بس شفت بارتين نازلات😦
    انبسطت كثثييررر
    طبعا كلشي بصير خطأ كيونغسون لازم حكتلو او عالاقل انفصلت عنو مؤقتاً ﻷنو إذا عرف بالحقيقة او تركتو فجأه رح يتحطم
    وخصوصا عقدتو تجاه الشذوذ
    وهسا قرب الصيف وهي لساتها زي هيك !!!!
    بيك معو حق….
    عسيرة بيك >< كيف انصدم بس شاف تشان خخخخ بستاهل عشان يتربى الحيوان
    يترك تشان عشان كريس وغيرو نننننة
    اصلا تشان بجنن 😒
    البارتين بجننو وكعادتك الترجمة بسيطة وجميلة ^^
    شكراً جزيلاً عالبارتين الرائعين
    ♥♥♥♥♥♥ً

    أعجبني

  7. هاپي بيرثداي تو يو 🎈❤️❤️❤️
    سنه سعيده يـارب لك 💛💛،
    كل كلمه ووصف كان يشد على قلبي مره بموت ايش هذا 😭💔
    اتمنى بسرعه تقوله او حتى ترجع لطبيعتها 💔
    ابي آكشن 😂😂😂😂!
    بس والله حلوه ببكي القصه غريبه وكلش غريب 😔💕
    ننتظر جديدك💜💜

    أعجبني

  8. وااااه بارت كميه مشاعر 😭💔
    كيونغسون كيف بتقول عن حقيقتها لكاي وكاي مايتقبل الشذوذ 💔
    كنت متحمسه تقوله انها تتغير بس احبك صدمته وصدمتني بعد😭💔💔صيااااااححح
    بيكهيوني انشلع قلبه 😂😂💔
    انضرب من مظهر تشان بيطيح بحبه
    ايه انا استغربت من مساعده كاي لتشان يعني فيه امل يتقبل كيونغسون فتى✋🏻😭
    اههخ متحمسه مره للبارت الجاي
    اوني لاتطولي علينا وشكراً جداً ع مجهودك
    احبك فايتينغ

    أعجبني

  9. هِلو ~ .
    هابي بيرث داي تو يو💞🌈.
    صح تآخرتي بس مو مثل قبل ، التشابتر الي قبله طولتي مره💔.
    حسيت براحه لما شفت الخامس والسادس😸💔.
    المُهم؟ كنت داريه أنها بتقبل وياليتها ماقبلت .
    لانُ أكيد بتتعلق بجونغ إن الي طلع على حقيقته اللطيفه💔.
    – ” اذا …؟” همس بصوته المرتعش وأردف “ هل هذا يعني بأننا نتواعد ؟ ” –
    تخبطت هنا، أبيها تقول أيه وابيها تقول لا💔.
    -” عليكِ ان تنتقلي من هُنا حالاً ! ”- .
    غيره جونغ إن .. اهه فراشات فراشات 🌈.
    -”لماذا تشانيول يحب بيكهيون ؟؟ لا يبدو لي ابداً بانه شاذٌ جنسياً .. أعني لماذا عليه ان يحب شابا مثله ! , لا افهم ابداً هذه الأشياء .. كيف يمكن لرجل ان يحب رجلاً اخر .. ذلك يبدو .. مقرفاً جداً ! ” –
    صدمه .. صدمه وصدمه ، شلون وكيف وليه؟؟ 💔؟.
    ماراح يتقبل كيونغسو بسبب ماضيه 💔!
    وجونميون وش وضعه بعد؟؟💔💔.
    عموما ..
    يعطيك العافيه،ننتظرك.

    Liked by 2 people

  10. رووووووووووووووووووووعة
    ابدعتى اونى والله
    اووووووووووووووووووه
    جاااااااااااااااااااااااااااامد^^
    جونغ طبيعته مثل الاطفال كيونغ احسن التعامل
    معه بجد القبلة تحت المطر سووو رومانتك وكيونغ
    الفتاة طيبة جداا نشقت كاى وعطيته الدواء قبل نفسها
    وكاى انصدم منها انها عايشة مع بيك ليك البنت تعبت
    وهى تقول انه مش مؤذى صدقها وصعب على كيونغ انها
    تقوله الحقيقة وخصوصا بعد ما كاى اعترف بكره للمثلية
    وكاى بجد غير تشان دلوقتى بيك هو اللى هيجرى وراه هههه
    يسلموااااا
    ابداااااااااااااااااااااااااااااااااااع
    فاااااااااااااايتنغ ^^

    أعجبني

  11. كل م تمر الأيام كل م يصعب قول الحقيقه
    كيونغ ضروري ضروري ضروري يحاول
    بكل م أتوي من قوة أن يعترف بالحقيقة أو يجد
    حل أخر ،
    و جميع الحلول مع الحقيقة ستكون قاصمة لقلب
    كاي ،
    ردة فعله مستحيل أتخيلها ؟!!

    و بيك *ضحكت على بلاهته*
    الأن التفت لجمال تشان الغير طبيعي
    تذوق شعور الصمت و أنت تريد أن تتحدث .

    جميل جداً البارتين ، في انتظار البارت القادم . ❤️

    أعجبني

  12. هابي بيرثدي مع انره متاخر كثيير
    كل سنه وانتي سعيده يارب
    هذي المره الاولى الى اقراء فيها البارت اكثر من مرره
    يجنن خصوصا تشانيول كيف تغير كذا

    أعجبني

  13. هابي بيرث داي تو يو
    هابي بيرث داي تو يو
    هابي بيرث داي تو هتونآه
    هابي بيرث داي تو يو
    🎁🎉🎊🎉🎁
    |كوبون لمدة ١٠ دقايق اطلبي وأعطيك|
    دقيقة
    دقيقتين
    خمس دقايق
    ثمان دقايق
    عشرة دقايق
    أوه عذاً فاتك الوقت يعني مافي كوبون وشكراً 😁
    السنة الجاية اربحي الكوبون اوك!

    ”أعتذر عن الحفلة اللي فوق بس .. اتمنى انها اعجبتكي 😂“
    كيفك؟
    تمام؟
    اشتقنا!
    وعشقنا!
    لو كملت بكتب شعر فأوقف هنا لمصلحتك 😏.
    ندخل للبارتـ-ـتين أقصد بارتتتين !!!!😭
    -أكان متألماً ؟ … يائساً ؟ متعباً من انتظارها ؟
    اي انتظار! أي انتظار ياشيخ واحنا نتمنى نشوف الشبشب حقتك 😢.
    ما علينا بس كيونغسون رح تندم !😩
    احس شخصية كيونغسو’بوي’ بتكون هاديه اكثر من هذي .
    -التفت ليرحب بها صدره البرونزي ..
    آخخ احب اي شي برونزي في الدنيا!! شوكولاته واشياء كثير 🍫.
    -“ ما الذي علي فعله بك .. همم ؟ ”
    أي شيء ءأي شي ادفنني اقتلني بس اهم شي تفكر فيني 😩💔.
    – ” أعدكِ برفقتي .. لن تتأذي أبداً ! ”
    يعني صراحة جاني جفاف وصار قلبي يابس ! وش ذا الإهتمام اتمنى رُبعه 😞!
    -“ما الذي يجعلك متأكد من ذلك؟ الفتيان سيظلون فتياناً ! ..“
    هو أعترف بنفسه 😂 صادق اخونا الفتيان يضلون فتيان !!!!!!!!!!!❌.
    تشانيول تشانيولي ليش كذا بيكهيون تجرحه ترا مؤلم انك تحب شخص يكرهك ! يعني لو مايدري عنك عادي بس يكرهك !مره يعور 😔.
    مره واضح انه يحب بيك .. الكل لاحظ الا الشخص المقصود !
    أخ واب جونغ ان أحس بيكون لهم دور كبير بشخصيته خاصة وهم أثرو عليه .
    – .. مر 146 يوماً منذ ان بدأت بمواعدة جونغ ان ..
    الله يهنيها عقبالنا 😒.
    صح انها كيونغسون بس حتى لو الغيرة تذبح .
    هذا البارتـ-ـتين .. البارتين شرحوا شخصية كاي بالتفصيل يعني خلاص عرفنا عائلته وشخصيته الحقيقية.
    -فقط تخيلوا مدى صبر كيونغسون وهي تحمم شابا يصل طوله الى 183 سنتيمتر وعارِ تماماً ,
    مستععدددة أصير مغسلة بس أدخل معاهم 😳.
    ترا أمزح!☺️
    – تعلم جيداً بأن بيكهيون ذو شخصيةٍ مخيفة اكثر من جونغ ان
    ربما يضحكك لساعات لكنه يستطيع قتلك بصراحته ,
    أحس ذي الشخصية جميلة لان شخص صريح افضل من شخص يجامل-يكذب-😔.
    -متى حدث ذلك ؟؟ متى اصبح تشانيول ذو الشعر المجعد والنظارات العملاقة والملابس القديمة وسيماً جداً !
    أخيراً وليس آخراً حصل اللي توقعته انتصر تشانيول !😍.
    حسبت بإحساس أُم تشوف ولدها بدأ يمشي 😳.
    -” هل حقاً .. من الصعب ان تخبريني بالحقيقة ..”
    صعب جدّا لدرجة انها بتدمر مستقبلك !
    ”بعض الحقائق من الأفضل أن تبقى مخفية“
    بقلمي ،😌،
    ورينا شطارتك وشدي حيلك بالدراسة وكذا ولا تنسينا / تنسيني 😶
    تعرفين اننا بإنتظارك
    دائماً وأبداً
    ليش ما فيه طلسمه بنهاية البارت ؟😔
    الموهيم بوقف بعد النقطة.

    Liked by 1 person

  14. احسسس ببكيي ليه الحياه غير عادله بالنسبه للكيونغسو احس بديت احب كيونغسون البنت اكثر من كيونغسو الولد 😂😂😂😂هففف مرهه لططيفه ياربي لطافه جونغ ان مو طبيعيه صراحه شخصيه كاي هنا احسه هي شخصيته الحقيقيه لططيففف جداا ووقت العمل لما يكون كاي يكون مثيررر🔥🔥🔥🔥بيك حقير اجل رح يبدا يحب تشان لما صار جميل😂حقير احسه شي يجرح المشاعر لكن لا باس يجنن كاي وهو يغار عليها من بيك هففففف يارب ارزقني بويفريند مثله عندي احساس ان كاي اذا درا بمشكله كيونغ بيكون مفجوع بالبدايه ويبعد عن كيونغسو وكمان ماضيه وكرهه للمثليين رح يكره اكثر بس بعدين لما يحس انه ما يقدر بدون كيونغسو وانه يحبه ولد ولا بنت ويرجعون لبعض اتمنى يكون بس كذا😭😭ما اتحمل الاحزان اكثر

    أعجبني

  15. واخيرا نزل البارت بعد انتظار طويييل
    يعني بيك ليه الحق فاللي قالو لكيونغ لانو اذا عرف كاي حقيقتو رح يكرهو
    هههههههه مسكيين بيك صدمة لما تشاف النيو ستايل تبع تشان هههههههه
    على العموم مشكوووورة كتيييير على هالبارت
    في انتظارك
    فايتنغ

    أعجبني

  16. هيافمدةيختبمدنتيتدحوقثدجق تر ودنيمسترلنبع
    بارتين 😲
    روووووعه يجنن
    مشوق كتير الاحداث تجنن
    جميله جدا
    ماشفت روايه اجمل من هيك
    كل شي فيها حلو
    كيونغسون ليه مكتوب عليها
    تتعذب طول حياتها كده 😢
    شكل تشانيول الجديد كان روعه
    بيكهيون انبهر كتير من شكل
    تشانيول الجديد
    كاي بدي اعرف رده فعله
    لما يعرف عن حقيقه كيونغسو/ن
    كل سنه وانتي سالمه اوني 🎁🎉
    بانتظار البارت الجاي
    فايتنغ ❤

    أعجبني

  17. اوك بيكهيون غبي! ضيع فرصة متاحة قدامه! يعني جد احياناً تجلطني ذي المواقف!! كيف لشخص فاقد الامل انه يتغير ولو حتى واحد في المئة يتحول بالكامل لهاذه الدرجة! هيا راح يلحق بيكهيون يصلح خطأه او لا ؟!
    الله يعينه😂
    وكيونغسون راح تتأذى بقوة ! فكما يبدو ان كاي يستحيل انه يغير معتقداته !

    أعجبني

  18. Im baack
    قاعده اشيك ع البارت الي قبل
    يوه كان ميلادك ):
    كل عام وانتِ بخير اونيه 😭💕
    متاخره احسن من لاشيء ):
    محد خق مع الاوفر ميك اب حق تشان
    اوفر ميك اب وتذا هيل ؟؟؟ 😂😂
    يوه كيونغسون وقعت وقعت
    هي حاولت ولم تتمالك نفسها
    فتاة جيدة بدلتي مافي وسعك
    ولن نستطيع لومكِ ابداً 😪💖
    بارتين رايعين صراحه👌
    شاكرة لكِ . قُبلاتِ 😪💛

    أعجبني

  19. 😭😭😭😭😭😭😭😭😭 حياة كيونغسون تبكي تبكييي تمنيتها تبقى كيونغسون يالله كيف هيا كمان متعلقه ب كاي وحزنت عليها كتير باخر لحظه يوم تكلمت عن مشاعرها وكيف نطقه احبك بدال ماتنفصل عن كاي 😭 وربي تزعلل 😭 ع اني متحمسه لقصه كيونغسو برضوا بس حزنانه ع كيونغسون
    وكاي اكبرررر غلطه سوتها الكاتبه وقطعت قلبي انو خلت كاي يكره الشواء ع بالي كره عادي وبيتغير بس يوم اتقزز من علاقه اصحابوا كمان غسلت يدي منو اكيد كيونغسون اذا قالت الي قاعد يصير لها بيتركها وهوا مغمغض عينو 🤕☹️💔
    😂😂😂😂 كاي مسكت الشخص الصح تشانيول هيا ي بيون بكيهيون نشوف الحين كيف حتتصرف مع تشانيول الاوفر ع قولتك ميك اب تشانيول الافر 😂😂😂😂
    البارتين كانو روعاااات 🌚😭 وتحزن كمان 😭 شكراً اونيتي الجميله 💕

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s