Guess what? i’m falling to you ; part 1

كانت السماء مليئة بالغيوم و بالكاد تظهر الشمس وهناك برودة خفيفة، هذه الأجواء هي المفضلة للفتى الذي فتح باب السيارة السوداء الفخمة ليدخل للسيارة مبتسماً بخفة. مزاجه يبدوا عالي فقط بسبب الطقس.


بعد ركوبه اغلق الباب و وضع الحزام ثم انتظر لدقائق وشعر بأن جونغ ان تأخر لذا اخرج هاتفه ليكتب رسالة سريعة إلى الشخص المتأخر الذي من المفترض ان يأتي ويقود السيارة.


من : بيكهيون.

 

إلى : كامجونغ.

 
‘لقد تأخرت كالعادة! فالتسرع جوونغ!’

 
اغلق بيكهيون هاتفه و وضعه في جيبه، “ماللذي يفعله ليتأخر هكذا ذلك الأسمر..” بيكهيون تذمر واسند ظهره و رأسه على المقعد ليغمض عينيه لثانية ثم يفتحها.

 
هو قام بتشغيل الراديو لأنه يشعر بالملل ثم غير القنوات من واحدة إلى اخرى إلى ان ظهرت اغنية بيكهيون يحبها ليبتسم ويحول السيارة إلى ملهى مصغر و يرقص على انغامها فمكانه متحمس.

 
كان بيكهيون يبدوا حقاً كمجنون وهو يقوم بحركات راقصة بمكانه واحياناً يخرج هاتفه ليقوم بألتقاط بعض صور الـ’سيلفي’.

 
حتى انه كانت هناك طفلة مع والدتها في الخارج تسيران معاً وينظران لبيكهيون بنظرات وكأنه مختل عقلياً ولكنه لم يهتم.
عدة دقائق قليلة قد مرّت ليخرج كاي من المنزل ويغلقه خلفه ليمشي سريعاً متوجهاً نحو السيارة حينها بيكهيون قد توقف عن الرقص ورتب شعره ليجلس وكأنه لم يفعل شيء لأنه ربما قد يتلقى بعض التوبيخ، جونغ ان فتح باب السيارة ليركب مكان السائق.


 
لنذهب.. هل ربطت حزام الأمان؟” جونغ ان سأله ويبدوا انه على عجلة لأنهم قد تأخروا.. بيكهيون قد همهم كجواب عليه، نظر لبيكهيون ليتأكد انه ربط الحزام عندما تأكد هو ربط حزامه وحرك السيارة ليظهر صوت العجلات ويقود بسرعه للمكان المقصود.


لقد جعلتنا نتأخر.. تسك تسك..” بيكهيون هز رأسه بأسف على جونغ ان اللذي نظر له بنظرة ‘ماللذي-تريده-انت’، بيكهيون يحب صنع المشاكل وازعاج غيره.


جونغ ان نظر للأمام لينتبه للطريق ثم عدل المرآة جيداً ليرى بوضوح للخلف، تحدث وهو لا يزال يعدل المرآة؛ “توقف عن جعلك بريئ من ذلك، انت دائماً تتأخر وتجعلنا نقع بمشكلة مع مدراء اعمالنا“. 


بيكهيون تآوه بعدم تصديق ثم نظر له؛ “انا ؟!!” قال بدرامية.


لا انا” جونغ ان بسخرية وهو ينظر للأمام.


تشه.. انا سوف اشتري لي الغداء ولن اشتري لك فيما بعد ايها الاحمق.” بيكهيون قال بتصرفات صبيانية، ليلف جونغ ان اتجاه السيارة لليمين حيث لا توجد سيارات و اوقفها ثم حدق ببيكهيون.


اخرج“.


 
هاهااهااا لابد بأنك تمزح جونغنيييي~~” بيكهيون بدأ بتصنع اللطافة عندما شعر بأنه في خطر.


 
تباً.. يبدوا بأن مزاجه سيء اليوم ام اني جعلته له كذلك..” بيكهيون تمتم تحت انفاسه بتذمر بعدما رأى بأن كاي يستعد ليقود، ربما أن الخَيار الثاني هو الصحيح.


جونغ ان تنهد وانطلق بالسيارة ليكمل قيادته للشركة، هو شعر بقليل من الغباء لأنه قام بتهديد بيكهيون قبل قليل لأنهم قد تأخروا وسوف يتأخرون اكثر.


اوقف جونغ ان السيارة في موقف فارغ ليقوم بفصل المفتاح عن السيارة ويخرج عنها مع بيكهيون ويغلقها، دخلا بسرعه لمبنى شركتهم هما لديهما تصوير مجلة وتأخروا عليها. 


“هل هذا هو بارك تشانيول ؟” 


“اللعنة انه وسيم جداً ليكون مدير شركة..”


“يبدوا انني لن انتبه لعملي من اليوم وصاعداً”


تناشرت الأحاديث والهمسات حول المتواجدين في الشركة تحديداً في ردهة الشركة، جميعهم منصدمين لشدة فتنة ذلك الطويل.


 
كان يمشي تشانيول بخطوات مستقيمة وبتعابير وجه باردة ولا يلتفت فقط ينظر امامه إلى الطريق الذي هو متوجه له بينما خلفه السكرتير الخاص به كيونغسو كان فرق الطول بينهم لطيف ولكن مضحك لان كيونغسو كان تقريباً يركض ليقوم باللحاق بتشانيول ذو السيقان الطويلة.

 

تشـ-تشانيول.. انتظرنيي” كيونغسو همس بشبه رسمية امام العامة ولكنه في الحقيقة لا يتكلم برسمية عند تشانيول لأنه صديقه بالأصل ولكن فقط امام الكاميرات او الناس يتحدث برسمية. 


تشانيول فقط صخرة متجمدة تمشي ولا تسمع، كيونغسو تذمر وعاد للمشي السريع يحاول اللحاق به.

وهما يسيران تشانيول توقف فجأة ليصطدم به كيونغسو لأنه يمشي خلفه.

كانا في ممر يبدوا خالي من الناس، “نسيت.. اين هي غرفة مكتبي؟” 

كيونغسو تذمر وقفز تقريباً بغضب خفيف، “تشانيول! لقد كنت الحق بك من بداية اليوم لأخبرك بذلك وانت فقط تمشي ولا تسمع!” 

صحيح…..”



لا اعلم كيف اصبحت مدير وعقلك متوقف” كيونغسو تمتم.


ياه! لا تدعني افصلك الآن.. ههمم؟ لدي كامل التحكم” تشانيول رفع حاجبه وابتسم بمكر، كيونغسو يبدوا اُستفَز ليمشي امامه ويتمتم بشيءٍ ما كـ الحقني.


تشانيول ابتسم بخفه ليلحقه. 

.

.

.

اذاً هذا هو مكتبي.. لا بأس به” تشانيول اومأ، يبدوا بأن المكتب والغرفة قد راقت له.


كانت غرفته متوسطة الحجم والجدران لونها سكري واثاث الغرفة كان فخم ولوحة تتوسط حائط الغرفة عبارة عن رسم فنّي ربما تكلف بالمئات الألوف.. بالطبع ماذا تتوقعون من غرفة ابن مدير افضل شركة للترفيه في كوريا الجنوبية. 


هل تمزح؟ لا اقصد الإهانة لنفسي ولكن انا مضطر لقول ذلك.. هذه الغرفة بمثابة منزلي!” 


تشانيول ضحك، “يااه لاداعي للمبالغة..” 


انا حقاً اعني ذلك!” 


تشانيول جلس في الكرسي المتحرك الموضوع امام مكتبه الكبير ليريح نفسه، “اه.. نسيت ذلك، اخبر جميع من بالشركة عبر الرسائل في الهاتف ان هناك مثل الاجتماع بمناسبة قدومي واريد وضع قوانين صارمة


كيونغسو اشار له بيده بأبتسامة، “اوكي


توقف عن كونك لطيف رجاءاً” تشانيول اغمض عينيه لا يستطيع استحمال ذلك.


انا لست لطيفاً” كيونغسو نظر له ببعض التقطيبة في حاجبيه.


اكذب على غيري” تشانيول قال ثم اردف بعدها؛ “ولا تنسى الذي قلته.. هيا هيا الان” 


أمرك يول!” كيونغسو قال ليخرج من الغرفة.



كانت خبيرة المكياج تضع الكحل بدقة في عين بيكهيون الذي كان ينظر للأعلى لتستطيع العاملة وضعه وبعدها وضعت بعضاً من مرطب الشفاة بـ لون كرزي خفيف لشفاة بيكهيون. 


“انتهيت..” قالت العاملة بعدما انتهت والتفت لتمسح يديها التي تلطخت قليلاً بالكحل.


بيكهيون زم شفتيه وحرك شفتيه فوق بعضهما البعض من اجل المرطب الكرزي، نهض ليذهب نحو منسقة الأزياء ويسألها عن ملابسه لتعطيه بنطال اسود ضيق و تيشيرت برسومات بالرصاصي مع جاكيت جلدي كذلك اسود.


اخذها بيكهيون بدون أية كلمة ليذهب لغرفة التبديل ويلبس ليتجهز للتصوير للمجلة. ‘غرفة التبديل’ لم تكن سوى غرفة صغيرة توجد فيها مرايا على كامل الحائط. 


بيكهيون بدء بخلع ملابسه واحداً تلو الآخر يترك فقط البوكسر الأسود ليمسك البنطال الأسود يريد ان يلبسه.


بيكهيونااه” 


بيكهيون اغمض عينيه بتذمر.. لقد عرف الصوت عائد لِـ من صوت شخص نستطيع ان نقول انه معجب ببيكهيون وبالأصح بجسده وجماله، ليس حب حقيقي.


مالذي يريده هذا…” تمتم بيكهيون.


افتح الباب بيكهيون لقد اخبرتني المنسقة ان اعطيك قطعة زائدة لتلبسها” الفتى بطول 184 سنتيمتر تحدث بأبتسامه.


بيكهيون كان لا يرتدي الا البوكسر الأسود خاصته، تنهد و وضع منشفة فوق جسده يستره ثم فتح الباب ببرود ونظر له وهو يمد يده بمعنى اعطني القطعة.


بيكهيون لما انت بارد معي..” الفتى قال بعبوس ليتحرك بضع خطوات يدخل لغرفة التبديل.


هل اخبرتك ان تدخل، سيهون؟” بيكهيون قال.


سيهون اغلق الباب خلفه ولكنه نسي ان يغلقه بالمفتاح، بيكهيون شتم لأن لم يكن لديه وقته لذا خلع المنشفة ليأخذ البنطال ويبدأ بلبسه.


هوف~~ جسدك ساخن..” سيهون قال بأعجاب يتفحصه.


هل تعلم بأنك حيوان؟” بيكهيون قال بينما يلبس غير مهتم بالذي يخترقه بنظراته المنحرفة.


لا ولكنني اعلم بأنني منتصب الآن بسبب جسدك المثير…” سيهون قال بتمتمه.


فلتذهب لتضاجع نفسك.” بيكهيون رمقه بنظرة حادة ليكمل لبسه للملابس.


لماذا انت قاسي هكذا ؟” سيهون عبس لينتظر قليلاً ويدفع بيكهيون بخفه للحائط يحاصره ويقرب وجهه مستعد ليقبل رقبة بيكهيون. 


ولكن قاطعهم دخول جونغ ان و نظر لهم بتفاجئ لثواني ثم مسك سيهون من قميصه من الخلف ليسحبه ويبعده عن بيكهيون، “المنحرفين يذهبون بعيداً اذا سمحت..

 

جونغ ان قال لسيهون بأبتسامة مريعة، رغم انهم جميعاً اصدقاء باستثناء بيكهيون لا يحب سيهون ابداً. ولكن الآخر كالمغناطيس لبيكهيون. 


بيكهيون اسرع تصوير المجلة سيبدأ بعد قليل…” جونغ ان قال ثم وَجَّه كلامه إلى سيهون؛ “هون فالتذهب.. الست ايدول ولديك جدول اعمال؟” جونغ ان قال له.


اليوم ليس لدي عمل انه يوم فارغ، ثم هل انت تطردني؟” سيهون عبس وكان سيذهب بتقطيبة حاجبيه.


لم اقصد ذلك..” جونغ ان ضحك.


لا، انا اعلم انك كنت تريد فعل ذلك.. ألمك الذي كنت تريده لي قد اصابني بالفعل..”

 

سيهون امسك بقلبه بطريقة دراميه وخرج.
احمق..” بيكهيون تمتم وكان قد انتهى من اللبس ويُعدل جاكيته الجلدي أمام المرآة.


جونغ ان ابتسم وخرجا معاً يتجهان نحو استوديو التصوير للمجلة.


اه صحيح.. تذكرت ذلك للتو، ان هناك مثل اجتماع في القاعة التي بالدور الرابع لأستقبال المدير الجديد على هذا الفرع، بعدما ننتهي من التصوير يجب ان نذهب فوراً..


والملابس؟ انها ليست لي..


لا بأس لن نتأخر سيستغرق الأمر ثلث ساعة بالتأكيد لذا لا داعي لذلك” جونغ ان قام بتطمينه. 


همم…” 


جونغ ان خطف نظرة سريعة على لبيكهيون لينظر للأمام يكمل مشيه بجانبه، “انت تبدوا هادئاً فجأة.. هل حدث شيئاً ما؟


لم يحدث شيء..” بيكهيون ابتسم له ابتسامة صغيره يقنعه.


حسناً ولكن في حال اصبح شيءٍ ما يشغل بالك فالتخبرني لكي اساعدك فيه..” جونغ ان ابتسم وبعثر شعر بيكهيون، بيكهيون حدق فيه في عينيه بشرود ليستوعب وتتشكل ابتسامة في شفتيه ببطئ. 


سأحاول جونغي..” بيكهيون قال ولا زالت الابتسامة اللطيفة على شفتيه. 



“نعم نعم هكذا!!” مصور يبدوا شهير مع رأس اصلع ونظارات طبية ويرتدي قبعة تخفي رأسه الأصلع. 


“انتما جيدان جداً! واصلا ذلك…” المصور قال حديث مُشَجِع للعارضان المثيران امامه، بيكهيون و كاي.


كاي وبيكهيون كل اربعة ثوان يعملان وضعية مختلفة لينتشر ضوء الفلاش الأبيض حول الأستوديو، كانت خلفية المكان الذان بيكهيون و جونغ ان يقفان فيه ويُلّتقط لهما الصور بيضاء تماماً.


“جيد ! بيكهيون فالتزيح الجاكيت الجلدي قليلاً عن كتفك!” المصور قال ليفعل بيكهيون ماقاله فوراً.


“رائع!!” المصور كل فترة لفترة يغير وقفته ومكانه ليلتقط الصور من كل الزوايا.


“ذلك يكفي.. لقد بذلتما جهداً” المصور قال بأبتسامة راضية ليمسك كاميرته السوداء ذو العدسات الضخمة ويشبك سلكٍ ما في الكاميرا وفي الكومبيوتر ليشاهدوا الصور المُلتقطة.


بعضاً من الطاقم انضموا ليشاهدوا الصور بجانب بيكهيون وجونغ ان، كل صورة تعرض كانوا يتلقون مديحاً حول وضعياتهما او تعابيرهما او حتى جمالهم الفاتن.


“هيا لنذهب للطابق الرابع لأجل المدير، يبدوا انه لديه قوانين شديدة..” عامل ما قال ذلك ليتذكر جميع الموجودين ليذهبون متوجهين نحو القاعة الضخمة المُعدَّة لأجل إصدار الأخبار المهمة للشركة او اجتماعات هامة.

 

همف جونغ ان! ملابسي غير مريحة هل يجب علي الذهاب الان؟ اريد تغييرها..” بيكهيون تذمر.


الساعة الان الثانية ظهراً وقت الأجتماع لذا لا تستطيع” جونغ ان قال ثم فتح غطاء علبة المياه ليشرب.


بيكهيون عبس ليعطيه سيهون الذي اتى فجأة من اللامكان عصير برتقال مثلج، “لأجل عملك الشاق” سيهون قال بأشراق.


اه… شكراً” بيكهيون قال باستغراب ليشرب من العصير من خلال الماصّة، سيهون اعطى كذلك جونغ ان شوكولاته مثلجة وكأنه مدير اعمالهم وليس ايدول مشهور.


واو انت اصبحت فجأة كريم!” جونغ ان قال ليحرك الماصّة يخلط الشوكولاته المثلجة.


حقاً؟ ظننتني عطراً..” سيهون قال بسخافته الفتَّاكة ليصطدم في وجهه علبة منديل بعنف، قد رميت بواسطة بيكهيون ليذهب. 


لديه مزاج سيء…..” سيهون قال وهو يمسك أنفه المصاب بعبوس.


انت تستحق! سخافتك غبية” جونغ ان قال بابتسامة على شكل سيهون المتألم ثم ذهب ليلحق بيكهيون ويتوجهان نحو القاعة.



بيكهيون وجونغ ان كانا يسيران في ممر يبدوا مزدحم بسبب انه الطابق الرابع الذي يوجد فيه قاعة الاجتماع، بيكهيون كان يمشي بخطوات واسعة وسريعة. جونغ ان كان خلفه لأنه متعب لان يمشي بسرعة.


شخصٍ ما من الجهة المقابلة طوله فارع يكاد يصبح عملاقاً وشعره مرفوع للأعلى ويمشي هو الآخر بخطوات سريعة ومستقيمة كان وسيماً بحق. 


جونغ ان انتبه ورأى بأنهما فقط القليل وقد يصطدمان وايضاً كانا لا ينظران امامهما بحق الجحيم، “بيكهيون انتـ—



بومم! 



اصطدام ادّى إلى تطاير بعضاً من حاجياتهما وسقوط كليهما فوق بعضهما البعض، لسوء الحظ عصير بيكهيون الذي كان في يده قد طار للأعلى ليسقط فوقهما وينسكب عليهما، هل يوجد اسوأ؟ 



نهاية التشابتر!

وش رايكم فيه؟ ابغى توقعاتكم ورأيكم عن الأحداث <٤

ان شاء الله مع البارتات بتصير اطول لان حسيت انه قصير شوي

التعليقات على الاقل وصلوها ٢٥ عشان انزل الي بعده 😪

ask

10 أفكار على ”Guess what? i’m falling to you ; part 1

  1. اول تعليق😭😭😭
    يالله بموت بموت وش ذَا الجمال اذا البارت الاول كان كذا كيف البارت الثاني!!!!!جمال هذا المعنى الحقيقي للتشابتر ذَا
    يابنت اخذتي قلبي من اول بارت 😭😭😭😭😭😭😭
    ياربي صرت ابي اقرأ البارت الثاني حمستيني اعرف وش رده فعل تشانيول يوم انسكب عليهم العصير أحسه بيشتعل من الغضب يمه خفت من الحين ياربي 😭😭😭😭
    والله البارت بيرفيكت بيرفيكت 🙊بانتظار الثاني حلوتي

    أعجبني

  2. قاعدة اتخيل بيكهيون وهو يتجهز
    واموت من الخقه😢💗
    دحين بيصير هواش بين بيكهيون وتشانيول 😂😂
    كانت بتهون لو مافي عصير منكب لكن الاجتماع بيتاجل دحين هيبه تشانيول بتضيع
    بداية مواقع 🌼🌼

    أعجبني

  3. خلص التشابتر ؟ 😦
    لاااا كنت منسجمة ، شكلها حتدخل الرواية لمفضلتي اللي استنى دايمًا تحديثاتها 🙊💕، استنى 💃🏻
    سيهون الوصخ واضح اخرتك جاية ، بس من حقك بيكهيون يخربط الواحد 💜💜.
    دحين الله المستعان على اللي صار قبل شوية ، صقعوازو طاحوا و انكب العصير فوقهم كمان 😞😦 تشانيول اكيد حيسوي مصيبة و بيكهيون اكيد كمان لازم يسوي .
    و جونغ ان عجبني وضع المتفرج حقه 💃🏻💃🏻💃🏻💃🏻

    أعجبني

  4. البارت جميل
    سيهون ودي،اقتله
    بوووووووم يويله بيك يمكن تشان يقتله عندهم اجتماع والعصير انكب عليهم
    اكيد بيخرشه

    انتظرر البارت الثاني ❤

    أعجبني

  5. خلص ؟ فجأه ؟ لييههه 😯
    قرأت الانترو لما شفت البارت نزل واتحمست كثير 😫😻
    حبيت طريقة صحبتهم مرهه وحتى وجود سيهون لطيف ~
    اتمنى البارتات تكون اطول بس 😌❤
    بالانتظار يا لطيفه ~

    أعجبني

  6. انا حتى انسجمت معوتللحظة وانت رحتي 🙏🙏🙏
    اكيد رح يتشاجر تشانيول مع بيك هههههههه الحرب
    عجبتني شخصية سيهون بتمنى يكون مثلث حب ههههه
    وجونغ ان كمان لطيف حسيتو اكيد رح بكون في كايسو
    على بما انو البارت الاول ما عندي شي كثير اقولو
    سوو مشكورة على مجهودك
    في الانتظار للبارت الجاي ان شاء الله
    فايتنغ

    أعجبني

  7. omo hhhhhhhhh i laughed at the end of part
    hhhhhhh soooo excited for the next part
    i enjoyed sooooo much
    thank baby for this perfect and awesome part
    this fic was great
    fighting unnie
    love your writing
    ^_^

    أعجبني

  8. آوه شيت ماتخيل نفسي دال بيكهيون ي ويلي لو تشانيول نافخ عليه 😂😂 انحط بموقف صعب
    وااااااااه سيهون ي لعوب خلك مع لوهان ايش جابك لبيكهيون 😢🙈
    جميل الباارت وانتهى بسسرعه كنت منسجمه معاه ☹💕

    أعجبني

  9. تجنن تجنن 😍 😍
    جد شكرااااااا اووني 😘 شخصية
    بيكهيون عجيبة أحب هيك شخصية ع بيكي
    أما تشان كثير حلوه
    رح يطلع البرود عليه
    ولو هو الهابي فايروس
    ما اتوقع منه برود😂😂😂….فايتتينغ حبيبتي 🙉 💝 لووووووف يو 🐸 ❤ 🍫 بأنتظارك للبارت الجااااااااي 👀 🌚 ❤

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s