RED ROSE | CHAPTER 4

145546558429241

بحق السماء السابعة وشقاوة الطفل وحلاوة شفتيه, كيف لرجل أن يصنع بقلب الصغير احتفالا صاخب؟

كيف أن رؤيته تزلزل طفل شياو و تجعل داخله يضج بالحياة؟

لوهان ظل يخرج ما بقلبة لصديقة ,هو حرفياً اعتراف باضطراب قلبه ومشاعر

وكاي ما كان علي سوى الاستماع ,بنظره صوت الصغير جنة تشفي جرحه العميق

هو كان ببطى يستمع لصوت معشوقة وحديثه الذي يفتك قلبه ,لوهان الذي ارتبط قلبه برجل يدعى “فارسه النبيل” كان مشتت

وكاي أبى أن يخفي أبتسامته بسبب حبه المستحيل

كان يصر على دموعه لإيقاف ضجيجها ,أصر على قلبه أن يشافي نفسه بصوت الملاك..

أحلام الاسمر تدمرت بسبب كلمه خرجت من أعماق الصغير

 

“كاي-اه هل أنا واقع بالحب؟”

سؤال لوهان ضرب كل بقعة بقلب الاسمر

“أسال قلبك لوهان”

أجابه ولازالت أبتسامته ترتسم على شفتيه ,لكنها باهتة تخرج بكبرياء

“هل لا بأس بأن أحب رجل؟”

الصغير بذنب عض على السفلية المتوردة..

وجونغ أن فكر ,بأن هذا ليس بذنبه!

“هل تحبه؟”

لوهان لعب بأصابعه النحيلة

“أنا لا أعلم”

نطق بها بهمس…

“أن كنت تحبه ,ستفعل المستحيل للبقاء بجانبة”

الاسمر قال وقلبه أكمل ماصمت عنه لسانه “فقط أنا من لا يستطيع كسر قلبك لأجله”

لوهان أبتسم وكأنما شمس الصباح أشرقت من بين تفاصيل ملامح وجهه

هو أنهى المحادثة بعد “أحبك” خرجت عفوية تتلاعب بقلب الاسمر الذي نبضه ضج بألم.

“ليتها خرجت من عِمق قلبك”

همس يتنهد بعدها ليرمي هاتفه جانباً محاولاً لان يغمض عينيه براحة

الصغير بالمقابل ,خطى جانباً لذلك المعطف

هو أبتسم يعود لسريره الواسع ويضع معطف الرجل بجانبه

أبتسامة صغيرة داعبت شفتيه عندما أستعد لأرض أحلامه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صباحاً سيهون كان بمنزله يرتشف من قهوته القليل وتركيزه كان على ملفاً يحوي بعض العقود

هو يحب الشرفة صباحا ,يحب البقاء بِها لوقت طويل حتى ذهابه للشركة

ذكرى صغيرة شتت انتباهه ,هو ترك قلمه ذو الحبر الداكن لينظر حوله ,لتلك الحديقة

أبتسم بلطف لان هيئة الصغير تعود لباله

ربكت تحركاته وصغر حجمه بجانبه ,ولا ينسى صغر يديه الناعمة تلك

أرجع ظهرة على الكرسي يجعل حديث الطفل الاخير يضرب مسامعه

هو خرج من منزله ليقابل أطنان الملفات التي تنتظر توقيعه

لكن ذلك لم يدع أبتسامته تذبل أو يعكر مزاجه

أوه سيهون حقاً واقع بالحب..

الوردة الحمراء كان دائماً على مكتب الرئيس ,لا يتركها دون مداعبه خفيفه حتى لا تذبل بالمقابل..

ملمسها الناعم و جمالها يذكره بطفلاً أمتلك يساره.

سيهون لم يحب قط بهذا العمق ,رغم الابتعاد هو أحب بصدق

 

 

 

 

 

 

 

الصغير كان منغمس بين أطباق غداء أخته ,كما الاتفاق

“أصنع غدائي يومياً ,ولن أنشر صورك القبيحه”

هو كان يفعل أطباقها التي تفضلها ولم يكن متمللاً من ذلك

سيرى صاحب المناكب العريضه ,وسيعطيه معطفه الدافئ

ذلك الذي أمتلك رائحة عطره القوي

الطفل شياو خطى مع صندوق طعام سوجين ,يبتسم برفق للماره

وحرس الشركة أصبحوا أصدقائه بعد تلك الحادثة التي حصلت مع رئيسهم

بخطواته الناعمه أتجه لمكتب أخته ,وضع صندوق الطعام على مكتبها وينظر إليها بسخط أصطنعه

“تناولي غدائك شياو لعنة سوجين”

“أخرج سيد وردي”

“هراء!”

“سيد وردي قبيح”

“لللعععييينننههه”

خرج يضرب باب مكتبها خلفه وهو عاقد الحاجبين

“تلك الهره الش….”

صمت لرؤيته اولائك الموظفين الذين كانوا ينظرون إليه باستغراب

هو فقط أنحنى بتوتر وخجل وتمتم بـ”سأقتلها حتماً”

و حين التفت مغادراً وطى على خيوط حذائه ليسقط أرضاً أمام تحديقهم

همسات غريبه حوله ضحكات ساخرة ,زادت من خوفه وخجله

قطب حاجبيه لشعوره بألم كاحله ,هو راى زوج حذاء أسود من لمعته يكاد أن يرى ملامحه بِه

لترتفع يده ضد اليد التي أمتدت له ,هو نهض وأبتسم برفق للرجل أمامه

“شكراً لك”

قال ليتسم له الرجل بالمقابل ,هو كان يبدو ثري حقاً

لوهان سار بعيداً عن تلك الانظار ,يحمل معطف رجله بيده المهتزه

هو أراد أن يرفع يده ليطرق باب مكتب الذي شوش مشاعره لكنه أنزلها مجدداً

أستنشق هوائه وطرق الباب طرقتين خفيفه

جعلت الرجل يرفع عيناه عما بيديه

“تفضل”

لوهان أراد تقبيل تلك الخامة الفاتنة..

هو فتح الباب ليظهر وجهه فقط ,مجرد رؤية سيهون جعلت يساره يطرق صدره بقوة

لوهان تقدم وعيناه تنظر لمكتب سيهون الكبير..

هو أقترب ليضع معطف الرجل على الطاولة

“أ-أنه خاصتك”

وعينا الرجل كانت متعطشه للتأمل ,عيناه تنظر لتلك الملامح الهادئه ولاشيء أخر يثير أنتباهه غيرها..

“البارحة…نسيتها معي”

سيهون بخفه أبتسم عندما لاحظ نظرات الطفل التي تلتقي بكل شيء عداه!

أنامله تداعب بعضها البعض بتوتر جعل خديه متوردة بلطف يفتك قلب المتأمل به

“أيضا ,أ-أنا أشكرك”

قال الفتى يلعق شفتيه ,و سيهون نسى كيفية التنفس..

“لما تفعل؟”

سأل سيهون ولوهان أخيرا قرر أن ينظر للرجل أمامه

الذي كان قميصه يضيق حول صدره

“لأنك أعتنيت ب-بي سابقاً”

“هل يوجد طريقة أخرى للشكر لوهان؟”

لوهان بداخله أقسم أن لاحد ينطق أسمه كما يفعل سيهون ,كان وقعه لذيذ

“ل-…”

“دعنا نتقابل خارجاً”

الرجل أقترح بجرائته لينظر نحوه لوهان بأستغراب

لما؟

“الاثنين؟”

سأل ولوهان أخفي يديه المرتجفه خلف ظهره

“س-“

“وقت مثالي..أنتبه لشارع منزلك يوم الاثنين لوهان”

أبتسامة الرجل تلك كانت حالمه ,ولوهان أراد النطق بلا أستطيع

ليس لأمر مهم ,بل لأنه يخجل بجانب الرجل ولا يحب توتره بقربه!

 

 

 

لوهان بعد ذلك الحديث وجد نفسه بالخارج الكثير من الاشياء فباله

والشيء الوحيد الذي يتردد كثيراً آوه سيهون مالذي يريده بطفلاً مثله؟

و في يوم الاثنين لوهان كان وكانه لايريد مغادرة سريره الدافئ

حتى تقدم له كاي ,الذي كان يداعب جرو سوجين بالخارج

“هيي لو الن تنهض؟”

“م-ماذا؟”

سأل لوهان

“الن تخرج مع سيهون الليله؟”

“بلى”

“اذاً أنهض حالاً!”

“هلا بأس بأن أتجاهله؟”

لوهان قال مما جعل الاسمر مستغرباً

“أيها الصغير ,سبب شحوبك وترددك أنساه وانهض حالاً!!”

كاي اخبر الفتى ذو الاطراف المتوردة

لوهان كان متردد وخجول ,و أيضا هو متوتر حد الجحيم!

كيف سيجلس مع الرجل على نفس الطاولة؟

كيف سيكون معه بنفس المكان ولوقت طويل!؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

آوه سيهون كان بغرفته يفتح الادراج وبجانبه تشانيول الذي كان ينظر لملابسه بهدوء

“أرتدي رسمي سيهون!”

“لك-….”

“ااوه وجدتها البذلة الرائعه!”

قال تشانيول وهو يخرج أحدى بذلات سيهون

التي كانت تحمل التفاصيل الاوربية باللون الرمادي الدافئ

سيهون نظر وتمعن النظر لها وهو أخيرا اومئ!

من الغريب أن يرتدي هذا بموعد لعين كهذا لكن لا بأس احياناً بما أن سيهون لا يمتلك سوى الملابس الرسمية.

هو كان نظر لنفسه بالمراءة طويلاً ,كان كما العادة فقط غير تصفيفة شعرة الاسود

كانت خصلاته براحة على جبينه

“حسناً هذا جيد!”

قال وهو يبتسم لصديقة بينما يعدل ساعته السوداء بعناية

 

وفي جانب أخر حيث لوهان الذي أكتفى بقميص فاتح

وبنطالاً يملك اللون الغامق هو كان بسيط ,كما يحبه سيهون دوماً

كاي لم ينسى عطره الذي و تقريباً انهاه على قميص لوهان الخفيف..

لوهان خرج بتوتر يجلس بحديقة منزلهم

يفرك يديه بخفه حتى شعر بأضواء سيارة أحداهم هو رفع رأسه يكتم أنفاسه

لكن ذلك لم يكن ذلك الرجل النبيل..

لوهان خرج من المنزل ينظر جيداً حوله و سيهون لم يأتي بعد

        ذلك جعل الصغير عابساً ,هو ظل ينتظر أخذ يلعب بما أمامه من صخور بملل

برودة الطقس بدأت بالارتفاع و أخيرا سيهون كان يقف أمامه

“لوهان؟”

قال سيهون بصوتاً مرتفع ليشد لوهان على قبضته

يبتسم بخفه ,سيهون بالمقابل أبتسم للصغير الضائع

هو جلس بجانب الرجل لوهان كتم أنفاسه ,كل شيء حولة يملك نفس الرائحة

رائحة رجله الفاتن..

سيهون لاحظ توتر الطفل بجانبه ولاحظ فركه ليديه ,هو وضع أبتسامة خفيفه على شفتيه ,ذلك الطفل بكل ما يملك يصيب سيهون بالجنون

هما أبتساما لبعضهم البعض بينما بالجانب الاخر ,كان هنا وسيماً أسمر

يراقب بأبتسامة ذابلة.

40 comments  

twitter

ask.

 

17 فكرة على ”RED ROSE | CHAPTER 4

  1. قلبي الصغير 💔😲
    مابعرف كيف اشكرك
    علي جمال البارت ولا االفكره
    الرائعة ولا اسلوب السرد المشوق
    والجميل ولا ايه مابعرف
    البارت اقل مايقال عنه جمييييل
    يهبل الاحداث جميله جدا جدا
    كيف ان لوهان بيخجل وخده
    بيتورد من اقل شي جعلت
    قلبي يرفرف من الفرح
    سيهون الرجولي ذو العطر
    القوي حسيت اني بمكان لوهان
    لما سيهون اعطاه الستره
    اسفه على الكلام الملخبط
    بسبب جمال البارت عقلي طار
    وانفاسي خطفت
    مشكوره كتير علي البارت الروعه
    بتمني لكي الدعم بروايتك الجميله
    بانتظار البارت القادم اوني اللطيفه
    فايتنغ ❤

    أعجبني

  2. وااااه البارت بيجنن بس حسيتو قصير شوي
    كاااي جد من قلبي حزنت عليه شعوره صعب💔
    ضحكني لوهان وقت دخل عند اختو 😂😂
    عندي فضول اعرف شو رح يصير لما يعرف لو عن كاي
    فايتينغ اوني 💚❤

    أعجبني

  3. الببارتت روعععة
    لولو الطيييييييف
    سيهون حاسس انو بارد بس
    هو مش زي هيك مش عارف
    كاي المسكين وين كيونغ عنك
    سيوجين حرام عليكي بتهددي فيه
    يا حرامك
    فايتنق اوني
    لا تتأخري
    بإنتظارك

    أعجبني

  4. اخخ قلبي يعورني على كاي ممدريي ليهه 😯
    بس سيلو لطيفين مرهه كالعادهه 😌✋
    بانتظارك جميلتي ‘)

    أعجبني

  5. مثل ما عودتينا .. البارت في قمه الروعه .. مثالي جدا 💕
    رغم انه قصير ما تخلت حروفك عن سحرها 😊

    ونهاية كل بارت تخليني اتحمس للاحداث الجديده ..

    كاي اشفقت عليه بشده .. وضعه مؤلم .. توقعت انه بيعصب بعد مصارحه لوهان .. وتوقعت انه راح يصارح بمشاعره .. اما انه يبقى صامت ويدفع لوهان لقدام هذا اللي ما توقعته .. طبعا الحين انا في حيره هل بيضل كذا دايما والا بتجي اللحظه اللي بينفجر فيها ..؟!

    لوهان هالطفل ودي اكله بكل شي يجنن .. سوجين كيف يطاوعها قلبها تهدده 😢💔 .. حلاتهم المعصبي بس .. مره ضحكني لمن جاها المكتب وجاب العيد لمن طاح .. والرجل الثري اللي ساعده ان شاء الله تكون شخصيه عابره مالها دور .. ما ادري ليه تخوفت منه 💔

    سيهون الشخصيه البارده اللي وقع تماما في الحب .. تصرفاته تخرفن .. والموعد انا سحت .. لمن جلس عنده و هتياؤظسكشجشتستشجشم ..
    خلاص تبعثرت انا 😻😻

    بانتظار القادم جميلتي 💕

    Liked by 1 person

  6. واااو لازم في كل بارت تتوفر المقومات الاتية :
    السحر + الجمال الآخذ + الاسلوب اللي يجيب
    في اجلي كل ثانية + الهونهان وحبهم الخفي 💕
    مدري احس اني مو مصدقة للحين انك اصغر مني
    ! 😢😢 .. بس ذا يدل فعلا ع ان عندك موهبة بالفطرة

    نجي للبارت ؟ ، وانا اقول الاحداث رغم بساطتها فعلا
    الا انها غير متوقعة فعلا ! ، حركة كاي ذي جدا غريبة
    والله توقعت انه راح ينفعل ويغضب وينقلب ع لوهان
    بس توقعاتي انضربت بعرض الحيط 😂😂
    والحين حسيت اني كرهت الهونهان للحظة بسبب
    مشاعر كاي المسكينة والمطموسة ÷÷ .. رغم كونه
    مشاعب بس طلع عاقل ويعرف زين ان سعادة لوهان
    اهم من مشاعره حتى ! .. بالله دان ما تقدري تدخليني
    في الرواية وكاي يقع بحبي ؟ @@ ..
    لا لا امزح انا بس بنتظر كيونغ عشان يحل الوضع المعقد
    ولا عادي تراني ما امانع تخليني احبه 😇😇😂😂 ..
    لوهان ولعثتمه ذيك ذوبت قلبي تماااما ..
    وحسيت لحظتها بحب سيهون له 💕💕 ، شخصية
    لوهان تخلي المجرم يقع بحبه .. ما الوم السيكاي أبداً
    يوم حبوه مع بعض .. بس ما بدي كاي يتعذب ايووو
    ترا انط لك من حيث لا تعلمين واخنقك اذا جرحتي
    بيبي 😭😭 .. موعد الهونهان ذبحني يالبي رغم انو
    ما بدا حتى 😂💕 .. بس جد متشوقة لشو بد يصير
    تراني منتبهة لذاك الثري اللي ساعد لوهان .. بتمنى
    جد زي ما قالت اللطيفة اللي فوق انه مجرد شخصية
    يمر مرةر الكرام 😂 .. مو ناقصنا مشاكل والله 😣😣

    حقيقة انا ما اهتم اذا كان البارت قصير .. دام ان
    الفترة بين كل بارت وبارت ثاني جدددا مناسبة و
    ملائمة فما في داعي اتحجج بشيء 😊 ، لان حتى
    لو كان قصير متأكدة انه راح يأسرنا بجماله الخلاب
    😍😍😍 احس اني دبقة فعلا بس وش اسوي لما
    اكون واقعة لذا بشكل قاطع 😂💝💝💝
    شكرا جزيل داني .. ع البارت وع عدم تأخرك 💕
    بانتظارك ع احر من الجمر الساخن ..
    سلامات ♡ ♡

    Liked by 1 person

  7. اوميقاد الهونهان لطيفين 😭😭😭😭💔💚 ككاااييي 😭😭 ولماذا تفعل لوهان ذلك 💔😭 تحمست للبارت الجاي فايتنغ

    أعجبني

  8. احب كاي ، دايمًا احس انه حنون و دافئ مدري ليش؟ يعني مو بس في الفيك ، حتى في الحياة الواقعية .
    احب كايلو بالرغم انو لو اختار سيهون ، و سيهون اختاره برضو ، لبعض خلاص .
    و كاي برضو بكلل حنان منه قاعد يساعد لوهان عشان سيهون .
    متشوقة جدًا لعلاقة الهونهان 💜🙊و كيف حيبدأ سيهون مع لوهان .
    💜🙊💖

    أعجبني

  9. رووووووووووووووووووووعة
    ابدعتى اونى والله
    اووووووووووووووووووه
    جاااااااااااااااااااااااااااامد^^
    لوهان كيووت كتييير ليك
    خلى سيهون ينسى نفسه من لطفه هههه
    يسلموااااا
    ابداااااااااااااااااااااااااااااااااااع
    فاااااااااااااايتنغ ^^

    أعجبني

  10. لوهااان كيييوووت واللله 😿😿😿💔
    اتخييل شكل سيههون بالبدله وشعره الاسود 🌚💔💔
    اماا كااي من جد يححب لوهاان لدرجه يسووي اللي يسعده على حساب نفسه 😢💔
    صدق على ان البارت قصيرر بس الاحداث بكل باررت تكون تكفي 😢💜💜
    شكراً وبانتظاارك فااايتينق 🌸💓💓

    أعجبني

  11. بممووت وييني عن ذا الفييك من اولل بصييح شذاا الجمالل الوصف والسرد والمصطلحات وكل حاجه بيرفكت مثالي يا الله خاصه وصف جمال لوهان احسه انسان مصنوع من مارشميلو وكيك وقطن واشياء ورديه ببكي من جماله كاي يحزن يالله يحب لوهان من زمان شكله بس ما يبين له مسكين وكمان يساعد لوهان بموعده مع سيهون يحياتي ياربي ابي البارت الجاي الحين حالا بالا😭😭

    أعجبني

  12. البارت سوا فيني فراشات كثيره
    مره حلو الي يصير بين لوهان وسيهون وكيف انهم عرفوا بعض 😭
    لكن كاي يحزن يارب يحصل وحده ولا واحد يحبه ونسى لوهان ما ابي يصير شي ): المهم مره الفانفيك يفتح النفس ولطيف

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s