Guess what? I’m falling to you; part4.

1458053660769-1

 


بحق الجحيم لا انا لن افعل ذلك !!!!!!!!!!!!!!!



صراخ بيكهيون سُمع في الشركة بكاملها والمبنى قد اهتز بفعل ذلك حتى الموظفين في خارج غرفة لوهان قد التفتوا بتعجب لذلك الصوت.

 

الجحيم بلا!! سوف تفعل وذلك قرار المدير بارك!” لوهان نائب المدير قال، هو قد اتصل على بيكهيون عارض الأزياء ليأتي لغرفته ليقول له ذلك بنفسه لأنه يعلم بأنه اذا جعل مدير اعمال بيكهيون يخبره بذلك سوف يرفض ويصبح القرار مرفوضاً تماماً لأن مدير اعماله لن يستطيع اقناعه ولكن لوهان ؟ هو لديه طرقه الخاصة للإقناع مثل حقاً.

 

كل مافي الأمر بأن هناك حدث سنوي سوف يحدث يضم جميع المغنين والممثلين كذلك حتى المذيعين وعارضين الازياء وجميع من لهم شهرة وظهور في عالم التلفاز لأداء بعض العروض الغنائية او الراقصة حتى الكوميديه. وقد اقترح الكثير من المعجبين في حسابات المشاهير الذي سوف يحضرون الحدث انهم يقومون بالتنكر كالفتيات والرقص على اغنية فتيات كورية.

 

مما يتضمن ذلك لبس الفساتين والكعب و وضع مساحيق التجميل بشكل كامل للوجه وذلك أخاف بيكهيون ولا يريد فعل أياً من تلك الأمور مطلقاً لأنه واللعنه سوف يصبح محط الأنظار و السخرية للكثير والكثير.

 

المدير بارك؟” بيكهيون ابتسم بسخرية رغم انه شعر بأنه معجب به حقاً ولكن هو الان يشعر بأن تشانيول قد خرج من قلبه بسرعه من هذا الموقف، هو حقاً شعر بالأهانة من مديره بارك تشانيول.  

 

نعم المدير بارك وذلك قرار نهائي وحاسم!” لوهان قال وكأن ذلك كلامه النهائي.

 

ولكن هل تتخيلني بملابس الفتيات!!! ذلك مقرف جداً

 

لوهان اومأ بوجه بدون تعبير، “لطيف“.

 

ل-لطيف؟” بيكهيون قال بفم مفتوح بغير تصديق، “هل انت واعي؟ النائب لوهان؟!!!“.

 

انا لا امزح..

 

حقاً؟ ظننتك تمزح…..” بيكهيون باستخفاف.



 “على كلٍ.. الأمر حسم..” لوهان قال وكان سوف يذهب ولكن بيكهيون اوقفه من كتفه.

 

لوهان!!!” بيكهيون بدأ بالغضب بالفعل.
لوهان القى عليه نظرة حادة ومخيفة جداً وذلك ليس من عادته، “ابعد يدك اللعينة قبل ان اقطعها والقيها للكلاب المسعورة لأكلها وتمزيقها بكل عنف………..” 

 

بيكهيون ابعد يده بتردد من تغير لوهان المفاجئ، “وقم بأحترامي انا لا ازال نائب المدير، عارض الازياء بيكهيون” لوهان قال وخرج من غرفته لأنه لديه عملٌ في مكانٍ ما.

 

هو شخص جيد ويساعد الآخرين كالملاك ولكن بيكهيون اثار غضبه وجعل شخصيته المخيفة الأخرى تظهر، وهي لا تظهر الا اذا شعر بالضغط في امور الحياة.. فقط.

 

ذلك كان حقاً.. مرعب.

 

بيكهيون مسح على ذراعيه لأنه شعر بالقشعريرة من الموقف ثم وقف قليلاً ليتنهد على حظه السيء، هو قد اُختير قد يكون من الذين يرتدون كالفتيات ويرقصون كذلك.

 

احتاج لحلق شعر سيقاني……

 

بيكهيون تمتم بكئابة ليخرج من الغرفة ويذهب إلى ردهة الشركة ليتجه نحو آلة المشروبات المُعلبة ويضع النقود فيها لتنزل علبة قهوة مثلجة ويفتحها ليشرب رشفة ويلتفت ليخرج من الشركة ولكن صادفه شخصٌ ما مألوف لعارض الازياء.

 

بيون!” الفتى ذو الشعر الأسود الفاحم قال بأبتسامة لتظهر غمازته.

 

انت…….؟” بيكهيون قال ينسى من هو لوهلة، “عامل توصيل البيتزا! صحيح؟!!” هو قال ليشير باصبعه عليه عندما تذكّر.

 

الفتى ابتسم وشعر بالسعادة، “صحيح! انت تذكرتني ذلك يشعرني بالفخر!

 

اهه لا تبالغ..” بيكهيون قهقه. 

 

انا لا ابالغ! انا حقاً سعيد بذلك” الفتى قال ليمشي بيكهيون ويتبعه.

 

هل لديك شيءٌ تفعله هنا ؟” بيكهيون سأل مستغرب من كون عامل توصل بيتزا يتواجد في شركة ترفيهية.

 

في الحقيقة…..” الفتى تردد وبيكهيون امال رأسه ينظر له يترقب ماذا سيقول. 

 

عمي يعمل هنا لذا هو يطلبني ان اصبح كـ سكرتيره الخاص وسوف يعطيني المال.. لذا لا بأس بالتجربة.” هو اومأ ثم ابتسم. 

 

ههمم” بيكهيون همهم، “لابد بأنك تحب العمل، لديك الكثير من الوظائف“.

 

نعم لا بأس بذلك معي..

 

جيد..

 

الفتى توقف عن المشي ليتوقف بيكهيون الذي مشى خطوتين يتعداه ثم التفت ونظر له بأستغراب.

 

امم.. انا في الحقيقة من نادي المعجبين بك لهذا انا سعيد بلقائك” الفتى قال وحك رقبته بشبه خجل. 

 

اوه ياللهي! انت جدياً من نادي المعجبين لدي؟” بيكهيون قال بتفاجئ وابتسم سعيد لسماع ذلك. 

 

نعم منذ زمن!!” 

 

تريد توقيع؟” بيكهيون ضحك يمزح ولكن يبدوا بأن الفتى يريد التوقيع حقاً.

 

سوف اكون سعيد بذلك” الفتى اخرج من جيبه ورقة مطوية لتصبح قطعه صغيره وقلم، لا نعلم لماذا كان يحملها من الأساس. 

 

اوه انت لابد بأنك معجب حقيقي.. شكراً لك” بيكهيون قال بامتنان وامسك القلم وفتح الورقة ليسندها على الجدار ويوقع ويضع قلب صغير ثم يناولها إلى الفتى الذي ينتظره.

 

شكراً بيكهيون!” الفتى ابتسم مظهراً اسنانه.

 

اهه لا بأس” بيكهيون قال ثم اردف، “على اية حال.. ما اسمك ؟

 

جون.. جون جونغكوك..” 


كانت جلسة التقاط الصور الفوتوغرافية متواصلة منذ الساعه الواحدة ظهراً لعارض الأزياء بيكهيون كي تصبح صورته في غلاف مجلة مشهورة اسمها CEĆO وتلك المجلة لا تأخذ الا عارضين الازياء المشاهير وذو شعبية، ايضاً هي تدفع الكثير من المال إذا كانت تريد عارض ازياء مشهور جداً على سبيل المثال بيون بيكهيون خاصتنا الذي يجلس على ارضية خشبية وخلفه نوافذ تظهر منها اشعة الشمس القوية لتجعل التقاطة الصور خيالية وجاعلة الفتى الفاتن كالملاك تماماً.



هو حتى يرتدي قميص صوفي ابيض اللون مع شورت يصل إلى ركبتيه اسود اللون، طاقم التصوير كانوا يقومون بعملهم بأكمل وجه دون تكاسل مع معداتهم الثمينة. بيكهيون ابتسم ثم ضحك ليرجع رأسه للوراء قليلاً وهو يضحك ويعمل حركة اخرى بأبتهاجه المتقن فقط لألتقاط الصور الفوتوغرافية.

 

بيكهيون في الواقع من اشهر عارضين الازياء حتى على مستوى كوريا مع جونغ ان بالطبع وكثرة الطلب عليهم اصبحت اكثر من السابق لأقامة جلسة تصوير او اداء عروض للأزياء.

 

انتهى التصوير عند الرابعة مساءاً وبيكهيون ابتسم بينه وبين نفسه ابتسامة خفيفة راضية عن نفسه لكونه انتهى من عمل آخر بمجهوده، حينها بدأ طاقم التصوير بترتيب معدَّاتهم بينما المصور ذهب لينظر للصور من خلال شاشة الحاسوب وبيكهيون تبعه ليشاهدها معه.

 

عندما انتهى بيكهيون ذهب ليبدل ملابسه بسرعه في غرفة التبديل ليلبس ملابسه السابقة التي اتى بها قبل جلسة التصوير واعاد الملابس للمُنسقة.

 

بيكهيون خرج من ذلك الاستوديو بينما يبعثر شعره البني ويفكر سارحاً في خياله الواسع ولكنه بينما يسير في الممر رأى مديره بارك تشانيول يسير بالجهة المقابلة في اتجاهه، هو فجأة تذكر قرار تشانيول في جعله يرتدي ويرقص كالفتيات مع آخرين، هو عبس بينما يقطب حاجبيه.

 

ذهب يمشي بسرعه بأتجاه بارك وهو يشعر بأن قلبه يغلي لأنه لم يتوقع بأن المدير تشانيول قد يوافق على اقتراح سخيف جداً كهذا!

 

بارك تشانيول!!!” صرخ بيكهيون بينما يشير عليه ويذهب له وتشانيول رفع رأسه بتفاجئ من هاتفه لينظر للفتى القصير الغاضب ومُحمر الوجه. 

 

بيكهيون كان كطفل صغير بجدية امام العملاق الطويل تشانيول الذي ينظر له بغرابة لأن بيكهيون يضطر ان يرفع رأسه لينظر للآخر، هو وضع اصبعه على صدر تشانيول متناسياً منصب تشانيول بكونه مدير الشركة.

 

انت!! لماذا جعلتني من الذين يرتدون كالفتيات بححقق!” بيكهيون تقريباً انتحب بدلاً من كونه غاضب على حظه السيء.

 

تشانيول فرقع باصبعه وتآوه فاهماً الأمر اخيراً متجاهلاً حركة بيكهيون باصبعه له هو فقط لا يستطيع التحدث لبيكهيون واخباره ان يصبح مؤدب معه.. لا يستطيع، “تقصد ذلك؟ انت مناسب له جداً! انا تخيلت صورة في عقلي عن كونك ترتدي شعراً قصيراً مستعاراً واشقر كذلك.. انت سوف تبدوا رائعاً لا تقلق


 

تخيلك هذا ادخله في مؤخر—همفامببفف!!!!!



بيكهيون انفجر بغضب وصراخ ولكن يدٌ وُضعت في فمه لتمنعه عن التحدث بالمزيد من الكلام الوقح.. وقد كانت يد صديقه كيم جونغ ان الذي ظهر من العدم وابتسم لمديرهم بتصنع خائف من كونه غضب من الفاظ بيكهيون الذي يناضل بين يديه ليبعده ويتشاجر مع الأطول.

 

جونغ ان ضحك ضحكة مريبة وهو يمسك بيكهيون ويده في فم الاقصر بينما تشانيول ادخل يديه في جيبيّ بنطلونه ينظر لهم بوجه بدون تعبير يريد ان يعرف متى نهاية ذلك، “هو كان يمزح! صحيح بيكهيون؟” 

 

بيكهيون عض يد جونغ ان ليبعد جونغ ان يده بسرعه بألم، “لا!” 

 

تشانيول تنهد، “الأمر ليس بيدي.. المعجبين سوف يُجنون عندما يعلمون بأنك لن تكون من ضمنهم.” 

 

انا. لن. اقوم. بهذا. ا ب د اً.” بيكهيون قالها بعناد تام بينما يتكتف، تشانيول رفع حاجبيه عليه.

 

ليس وكأنه بمزاجك ايها الطفل..” تشانيول قال ليشهق بيكهيون بقوه يجعل جونغ ان يقلق كونه سوف يموت من الشهقة المبالغ بها.

 

بيكهيون أشر على نفسه باصبعه، “اننااا ططفففلللل؟؟؟؟؟؟؟!!!!” 

 

هل تسمع ذلك لأول مرة؟ غريب……” تشانيول قال بتفكير.

 

ايها اللع—” بيكهيون كان سوف يشتم لكن جونغ ان وضع يده بسرعه على فم بيكهيون مجدداً يمنعه من الكلام.

 

بيك دعنا نذهب لنأخذ لنا طعاماً ونعود للمنزل اوه!” جونغ ان قال يقنعه بينما بيكهيون يتذمر بكلام غير مفهوم خلف يد جونغ ان، جونغ ان انحنى للمدير بارك ووضع يده الاخرى على رأس بيكهيون ليجبره ان ينحني ثم اخذه معه ولا زال يضع يده على فم بيكهيون.

 

عند ذهابهما تشانيول كان يحدق بهما من الخلف خصوصاً الجرو اللطيف ثم ابتسم بمتعه.

 

 

اااهه سيهون كيف افعل هذا !

 

هذا الكعب طويل جداً كيف يستطعن الفتيات ارتداءه بحق الجحيم!” 

 

جووووونغ انننن!!

 

ذلك متعب لا ارييدد!!

 

ااههخخ

 

بيكهيون استمر بالتذمر والتخبط بكل مكان بقلة حيلة لأنه كان يتدرب على الاداء في المنزل وفي غرفته مع سيهون وجونغ ان الذي يحاولون مساعدته ولكن اتته ضربة بواسطة حذاء في ظهره كان قد رماه جونغ ان بعدم صبر. 

 

بيكهيون تألم وامسك ظهره واستلقى ليتقلب بأنين، “انت حقاً لا تستطيع الصمت؟” جونغ ان قال شبه غاضب.

 

ظهري قد قُسِم لنصفين لن استطيع الاداء!” بيكهيون انتحب، بوضع مثير للشفقة.

 

جونغ ان اغمض عينيه وزفر بينما سيهون ذهب ليساعد بيكهيون يشعر بالقلق عليه لكن بيكهيون يستمر برفسه بقدمه وابعاده، لا يزال لا يحبه منذ ان عرف ماذا يريد سيهون منذ زمن -جسده- ولكنه الان هو حقاً يقلق عليه ويعتبره مثل الصديق واكثر بينما بيكهيون لا يعلم بذلك.

 

الان قم بارتداء فستان الحفل لنزينك وننظر كيف ستبدوا غداً.. كذلك لتتمرن على رقص الأغنية” جونغ ان قال بعدما هدئ.

 

بيكهيون كان لا يريد ان يرتديه امامهما ولكن ليس امامه خيار اخر لأنه في نهاية الأمر سوف يرقص امام عدد هائل من الناس بالفستان القصير وذلك احبطه جداً، هو يستطيع رؤية مستقبله بأن الناس يسخرون عليه ويصبح اسمه للكثير من عناوين الفضائح والأعلانات. 

 

همف” بيكهيون تأفف واخذ الفستان ودخل للحمام، ليس لديه مشكلة بخلع الملابس امامهما ولكن يريد رؤية نفسه اولاً بالفستان.

 

سيهون قفز واستلقى على السرير يبدوا متكاسل ولا يريد فعل اي شيء في الحياة في الوقت الراهن، هو فقط يحدق اما جونغ ان يجلس على الكرسي ويتصفح في هاتفه شيئاً ما.

 

هما يستطيعان سماع بيكهيون يستمر بالتذمر عن كون حظه سيء جداً وانه مشؤوم وان المدير بارك لربما يكرهه لوضعه في هذا الأمر.

 

لماذا هو مزعج هكذا؟” سيهون قال وحك بطنه بانزعاج. 

 

ملك الضوضاء” جونغ ان قال وعينيه على هاتفه.

 

هل لربما يحتاج بعض المساعدة ؟” سيهون جلس يبتسم ابتسامة منحرفه.

 

اهه ارجوك” جونغ ان تذمر واغمض عينيه، “سوف اضطر ان ابعدكما عن بعضكما البعض وذلك مرهق.” 

 

بسيطة! لا تبعدنا” سيهون قال وحرك كتفيه بلا مبالاة.

 

جونغ ان تجاهله ولكن حينها خرج بيكهيون من الحمام الذي بداخل غرفته يرتدي فستان اسود ويلتصق بجسده بطريقة مثالية يصل إلى نصف فخذيه بينما قد ازال الشعر كله من فخذيه إلى قدميه لتصبح سيقانه شديدة البياض كذلك ارتدى شعراً مستعاراً اشقراً وقصيراً نفس الذي وصفه المدير بارك له سابقاً.. لربما هو الذي ابتاعه له.

 

هول………….” سيهون فغر فمه يحدق بالفتى الذي تحول واصبح كالفتاة تماماً.

 

هل هذا بيون بيكهيون ؟” جونغ ان سأل بشرود.

 

اعيدي إلينا بيكهيون خاصتنا!!!” سيهون هز بيكهيون من كتفيه بخوف ليبعده بيكهيون.

 

توقف ايها الاحمق انا بيكهيون” بيكهيون حملق فيه ليمشط شعره المستعار باصابعه.

 

اذاً؟ مارأيكم..” بيكهيون سأل غير متأكد.

 

هل تمزح معي؟ انت سوف تفتعل ناراً هُناك!!!” جونغ ان قال ليبتسم بيكهيون بمكر ويمشي مشية عارضات الازياء لكن بطريقة مضحكة.

 

وااهه حتى وانت تفعلها بطريقة مضحكة تبدوا مثيراً..” سيهون قال لا يبعد نظره عن سيقان بيكهيون، “تشه منحرف” بيكهيون عمل وجهاً مشمئزاً.

 

جونغ ان صفق ليثير الانتباه، “الان هيا لتتعلم الرقصة، سيهون سوف يساعدك بما انه له خبرة بالرقص.” 

 

حسناً~~

 

 

في اليوم التالي الساعة السابعة مساءاً كان الحفل سوف يبدأ بعد نصف ساعه.

 

هي تشان لماذا سوف تحضر الحفل؟ لا داعي لذلك..” كيونغسو قال لتشانيول الذي يلبس ملابس رسمية ويمشط شعره ليرفعه للأعلى بطريقة انيقة يجعله وسيماً.

 

هل حجزت لي بمقعد الـ V.I.P بالأعلى ؟” تشانيول قال يتجاهل ماقاله كيونغسو ثم اخذ العطر ليبخ بعض البخات في نفسه وعنقه.

 

كيونغسو عبس، “اجل..” 

 

هل تريد ان تحضر معي ؟” تشانيول سأل.

 

لا اعلم…” هو تردد. 

 

لا بأس احجز لنفسك.. وعلى حسابي سوو” الاطول ابتسم وبعثر شعر كيونغسو، “ايضاً كي لا اصبح وحيداً“.

 

كيونغسو مشط شعره الذي بعثره تشانيول، “حسناً ذلك سوف يكون ممتعاً..” كيونغسو اومأ.

 

فتى جيد.” تشانيول قال ليضع هاتفه في جيبه مع محفظته ومفتاح سيارته.

 

لنذهب..” تشانيول تحدث وذهب متجهاً لخارج الغرفة وكيونغسو فقط تبعه.

 

في منزل ضخم يبدوا كالقصر من فخامته، سيدة تجلس في الأريكة الخضراء غالية الثمن وتضع ساقها على الساق الأخرى بينما تحتسي بعضاً من القهوة السوداء المرّة بغرور.

 

هي قطبت حاجبيها عندما تذكرت زوجها المتوفى.. ‘بيون’ هو فقط كان كالخردة بالنسبه لها ولم تكن تعتبره شيئاً، فقط تريد ان تأخذ ثروته.

 

هي حتى ليست والدة بيكهيون الحقيقية! انها فقط زوجة ثانية قد تزوجها بيون بعد ان توفت والدة بيكهيون وقد اصبح لقبها بيون من بعد زواجه بها ولن تستطيع تغييره بعدما اخذت ثروته لأن ماذا سيقول الناس عنها؟ 

 

سوف اخبركم شيئاً.. بيكهيون يمقتها لحد الموت ولو استطاع قتلها لفعل ذلك، والسبب ؟ هي فقط سبب وفاة والد بيكهيون. لقد كان حادث مُدبر بواسطتها دون ان يعلم احدٌ ما بذلك سوى بيكهيون الذي كشفها.



عودة للوراء.



بيكهيون عاد من منزل صديقه في الساعه الثانية عشر منتصف الليل ليدخل منزله ليسمع محادثة زوجة ابيه بالهاتف بالصدفة.

 

اسمع.. بيون سوف يعود إلى المنزل الآن، لذا سوف تصدمه بالسيارة وتقتله ومالك سوف يأتيك في حسابك” السيدة تحدثت بكل برود واغلقت الهاتف ولكن تفاجأت بكون الفتى بيكهيون وابن بيون قد اخذ هاتفها ورماه بقوه على الأرض ليتكسر لقطعاً صغيرة.

 

ايتها الفظيعة هل تمزحين معي الان!!!!!!!!!” بيكهيون صرخ بغضب لدرجة عروقه التي في رقبته قد ظهرت وهو يتعرق الان من شدة غضبه وتوتره.

 

عجباً.. فالتهدئ لما الغضب” هي ابتسمت. 

 

حقاً؟ سوف اريك أمركِ لاحقاً!!!!” بيكهيون قال بصراخ وخرج من هناك راكضاً يحاول اللحاق على ابيه، ركب سيارة عائلته رغم انه لا يقود وليس لديه رخصه ولكن سيفعل كل شيء لوالده.

 

اللهي كن بخير…” بيكهيون دعى بقلق واشغل السيارة ليقود بسرعة إلى طريق عمل ابيه، هو بالتأكيد كان عائداً من عمله.

 

بعد سبع دقائق بيكهيون رأى ازدحام وسيارات اسعاف وشرطة وسبب ذلك كان حادث سيارة قد حدث هناك، حينها قلب بيكهيون سقط وشعر بنفسه يرتجف.

 

ل-لا… لا لا” بيكهيون نفى برأسه ليخرج من السيارة ويركض ليذهب لهناك مصطدماً ببعض الناس ويحاول تجنبهم ليدخل بينهم ويرى جسد مألوف على سرير الأسعاف يقومون بتغطية وجهه وجسده بغطاء ابيض.

 

هو تخطى المنطقة الممنوعه ليركض نحو الشخص الذي في السرير يتأكد من هو وسط صراخ الشرطة عن كونه يبتعد ويعود لمكانه.

 

بيكهيون ابعد الغطاء بقوه من على الشخص لتأتيه الصدمة الكبرى جاعلاً منه لا يكون قادراً على التحدث ولا نطق حرف واحد.. لقد كان والده.

 

والده الوحيد الذي كان معه طوال هذه السنوات، والده الذي لطالما جعله يسعد وعوضه عن فقدان امه المتوفية، والده الذي كلما طلبه شيئاً وافق على طلب صغيره. 

 

عينيّ بيكهيون قد اسقطت الكثير من الدموع حينها ولا يزال غير مصدق هو لا يعلم ماذا يحدث بالضبط وماذا يفعل كذلك، هم دفعوا سرير والده داخل سيارة الأسعاف.

 

ايها الفتى فالتعود من حيث اتيت!” الشرطي تحدث يحذره.

 

بيكهيون نفى غير قادراً على الكلام ليذهب ويركب في سيارة الاسعاف ثم وضع رأسه على يديه وبكى بحرقة.. لم يكن مستعد لذلك.

 

الممرضين الذي بالسيارة صمتوا منه يبدوا انهم علموا بأنه على صلة قرابه منه.

 

الاسعاف قد علموا بأنه توفى ولكن ارادوا اخلاء مسؤوليتهم من ذلك بكونهم ينقلون جثته بنفسهم.

 

ذلك اليوم كان يوم مشؤوم بالنسبة لبيكهيون وعندما علم صديقه المفضل جونغ ان بذلك هو قد ساعده كثيراً وجعله يسكن معه في منزله كونه يعيش وحيداً.

 

السيدة بيون؟ لم يكون هناك احد استطاع معرفة انها من دبّر ذلك لأنه ليس هناك ولا دليل واحد يثبت ذلك، الشخص الذي هي وكلته ليقوم بعمل الحادث المدبر قد اخذ الفيديو من كاميرات المراقبة بشكل سريع وسكب بعضاً من الكحول على السيد بيون جاعلاً منه انه كان ثمل بينما يعود وهو لم يكن.. لذا الأمر كان وكأنه حادث عادي.


لم يكتشفوا الأمر الا بعد فترة كون ذلك الطريق يبدوا مهجوراً ولأنها الساعه الثانيه عشر منتصف الليل كذلك.



عودة للحاضر.



الخادمة اتت لها وهي خائفة قليلاً منها، “سيدتي، هناك ضيفٌ يريد رؤيتك.. يدعى جونغكوك..” 

 

السيدة ابتسمت، “دعيه يدخل

 

ح-حسناً” الخادمه قالت وذهبت.

 

واتى بعد ثواني جونغكوك بهدوء ليجلس امام السيدة في الأريكة وهو ينظر لها ببرود ليبتسم ابتسامة مخيفة.

 

لقد التقيت به بالأمس” قال بصوت عميق. 

 

اوه حقاً! هذا جيد هاها” ضحكت بغرور لتردف بعد ذلك، “هناك حفلة سوف تقام وبيكهيون سوف يذهب لها..” 

 

حقاً..” جونغكوك قال تملئ وجهه تعابير غريبة جداً.

 

السيدة بيون ابتسمت بمكر، “عزيزي… الا تريد الذهاب والتأكد ان بيكهيون خاصتنا لن يتعرض للمضايقات ؟” 

 

هي قالت لترتشف من قهوتها الساخنه بابتسامة خبيثة، جونغكوك امال رأسه بينما فمه مفتوح قليلاً.. يبدوا بأنه استوعب ذلك للتو.

 

بيكهيون خاصته سوف ينظرون له الكثير! سوف يعجبون به ويكرهونه كذلك!! بيكهيون سوف يصبح له وحده لماذا جميع الناس يجب عليهم ان ينظروا له!! ذلك كله كان يثير غضب جونغكوك. 

 

اللعنه……” جونغكوك شتم ونهض ليقبض يديه بشدة.

 

اللعنه اللعنه اللعنه على ذلك!!!!!” هو صرخ بغضب لتنهض السيدة بيون وتتجه نحوه لتنحني قليلاً وتهمس فأذنه.

 

انت الوحيد الذي سوف يبعده وينقذه من ذلك.. اثق بك جونغكوك” هي همست لتبتسم بسخرية وتضع تذكرة في جيب جونغكوك، “فالتذهب الان..”.

 

هي كانت قد خططت لذلك بالفعل ومن الجيد ان جونغكوك قد جاء بنفسه لها ذلك قد سهّل نصف الخطة ولم يكن عليها سوى ان تتحدث قليلاً بذلك وهو سوف يجن عندما يعلم، هي حتى قد اعطته تذكرة يستطيع الدخول بها إلى الكواليس ليذهب إلى بيكهيون.. هي فقط فظيعة.

 

 

بيكهيون كان يمشي في الممر الفارغ بينما الفستان والشعر المستعار وكل شيء في الكيس الذي بيده، هو كان يمشي متجهاً إلى غرفته الخاصة بالتبديل وتجهيز نفسه كذلك.

 

اداءه كان سوف يبدأ بعد عشرون دقيقة لذا يجب عليه ان يجهز منذ الآن، هو كان سوف يلبس كالفتيات ويرقص كذلك لوحده! 

 

رغم انه سمع بأن سوف يكونون هناك غيره ولكن لربما سوف يقومون بأداء غيره وهو يقوم بذلك لوحده في اداء خاص به لذا كان متوتر قليلاً.

 

بيكهيون اخيراً توقف نحو باب الغرفة التي مكتوب عليها اسمه ‘بيون بيكهيون’ ليدخلها ويغلق الباب خلفه، وضع الكيس فوق الأريكة ثم بدأ بخلع ملابسه ليبقى بالبوكسر ويخرج الفستان من الكيس ليمسح عليه وينظر له.

 

هو سمع صوت طرق الباب ليُفتح الباب دون انذار مسبق.. هو نسي اغلاقه بالمفتاح، “هي هييي!!” بيكهيون قال ليضع الفستان على جسده من الامام يغطي نفسه. رغم انه يرتدي البوكسر ولكنه يعتبر عاري تقريباً.

 

ج-جونغكوك؟” بيكهيون نظر له بتفاجئ، “ماللذي تفعله هنا؟!”

 

جونغكوك اغلق الباب خلفه ونظرة غاضبة تحتل وجهه، “انت… سوف تؤدي بهذه الحفلة؟” 

 

بيكهيون نظر له بحيرة، وماذا اذا قام بالأداء هنا؟ هل هناك مشكلة ام ماذا؟ 

 

نعم، لماذا؟” بيكهيون سأل. 

 

جونغكوك توجه نحو بيكهيون ليدفعه على الحائط بعنف ليقطب بيكهيون حاجبيه ويتآوه بخفه من قوة ارتطامه في الحائط، ثم وضع يده بجانب رأس بيكهيون على الحائط يحاصره.

 

انت لن تذهب لتؤدي في ذلك الحفل، مطلقاً..” جونغكوك همس امام وجه بيكهيون وهو قريباً منه.

 

بيكهيون نظر له بدهشة، ذلك لم يكن جونغكوك الذي بالأمس ابداً! ماللذي جعله يتغير هكذا اليوم؟ ولماذا يفعل ذلك الان ويمنعه من الاداء؟ مالمشكلة؟

 

جونغكوك ابتسم نصف ابتسامة.. كانت تبدوا مجنونة، “انت سوف تبقى معي انا.. ولن تذهب” جونغكوك ادخل يده الأخرى في شعر بيكهيون ليقوم بجعل وجهه يقترب من منطقة بيكهيون الحساسة -رقبته- ويضغط بشفتيه هناك ليُقبل عنقه ثم اخرج لسانه ولعق رقبته.  

 

ا-ابتعد.. ج-ونغكوك” بيكهيون تآوه يضع يديه في صدر جونغكوك يحاول ابعاده ولكن الآخر يقف كالصخرة. 

 

جونغكوك لا يستمع.. هو يريد بيكهيون بشدة وله لوحده.

 

ا-انا.. ااهه.. ل-لا اعلم مابك.. ف-فجأة..” بيكهيون حاول التحدث بينما يحاول ابعاد جونغكوك عنه، هو لا يريد ذلك وليس الآن مطلقاً.

 

جونغكوك حرّك ساقه لتصبح ركبته تضغط في منطقة بيكهيون المحرمة ليكتم بيكهيون تآوهاته ويخرج بأنين خفيف اثار الفتى الذي امامه.

 

بيكهيون اغمض عينيه.. هو يحتاج المساعدة وبشدة، شعر بأنه يتم التحرش به الان.

 

وكأن الرب سمع دعواته التي بداخله…



ماللذي تفعله هناك!!!



 شخصٌ طويل بصوت اجش قال بغضب ليتقدم ويبعد جونغكوك عن بيكهيون بقوه ليلكمه بقبضته القوية يجعل شفتي جونغكوك تنزف.

 

لقد كان بارك تشانيول، مدير شركة بيكهيون الترفيهية.. هو ربما اراد تفقد ممثل شركتهم بالعرض لذا ذهب للتفقد و رأى مالم يعجبه.

 

بيكهيون كان يلهث بينما اسند ظهره على الحائط خلفه بتعب وكان ممتن جداً بداخله لمديره تشانيول الذي انقذه من الموقف الصعب الذي حدث للتو. 

 

ايها اللعين!” جونغكوك شتم لينهض 


ويحاول لكمه ولكن تشانيول تفاداها بسهولة و وضع رجله للأمام ليتعثر بها جونغكوك ويسقط. تشانيول رفسه بقوه بقدمه كانتقام للذي فعله، ولقد كانت مؤلمة حقاً.

 

تشانيول مع يديه التي بجيبيه التفت للخلف لينظر لبيكهيون النصف-عاري، “انت بخير؟” 

 

بيكهيون اومأ وعينيه تلقائياً نظرت لساعة الحائط، لقد تبقى فقط عشر دقائق وهو لم يجهز للآن لذا ذلك جعله يفزع ويرتبك.

 

لديك وقت.. فالتجهز الان” 

 

تشانيول قال ليذهب بيكهيون فجأة نحوه بسرعه ويقف على اطراف اصابعه بجسده العاري ويعطيه قبلة في خده ليتجمد الآخر. 

 

بيكهيون ابتعد بسرعة بوجه محمر، “انا ارد الدين..” 

 

بيكهيون اخرج تشانيول بدفعه من ظهره من الغرفة ثم سحب جونغكوك المغمى عليه خارجاً واغلق الباب بقوة ليستعد للاداء ويحاول نسيان ماحدث, هو اسند نفسه على الباب وعض شفته السفلية.

 

هل انا غبي… لماذا فعلت ذلك…” بيكهيون تمتم بحرج ويلعب بشحمة اذنه اليمنى.

 

حاولت اكتب لكم بارت مليئ بالأحداث, لذا كافئوني واكتبوا تعليق طويل يبرد القلب وكل شيء اعجبكم او حتى النقد عادي بس بأدب لطيفاتي..

 

احد استوعب وعرف شفيه جونغكوك ؟ تهقونه شخص طبيعيي؟ xD

اامم البارت الجاي مليئ بالاحداث كذلك لذا لا تخيبون ظني مثل تعليقات البارت الي راح وعلقوا اوه؟

تراني اتذكر تعليقاتكم كانه محفوظ بعقلي حتى ان وحده علقت تعليق طويل ومانسيت تعليقها للحين من كثر ماشعرت بالسعادة فيه 3>


وهذا هو جونغكوك:

  

اتمنى عجبكم البارت..

اي سؤال او حلطمة او فكرة؟ ask

وترى غيرت الآسك حقي صار @pirtha

18 فكرة على ”Guess what? I’m falling to you; part4.

  1. لعنه تسقط من السماء
    على رأس السيده بيون
    حيووانننهه تققهرر
    نفسي اذبحها ما تستحي تنرفز
    مرررهههه….وشذا وجع 🌚🔥
    بيون باس خد تشان واوزووواااوووزز
    حمااااسس)؛؛ و جونغكوك مدري اتعاطف
    معاه ولا العن ابو جده الوصخ)؛
    خير لو سابت بوسته علامات وطلعت فضيحه
    !!!!!!
    بيكهيون بيسير بالحضيض كذا!!
    حيوانحيوانحيوان والسيده بيون نفسي
    اطعنها خير تذبح زوجها!! غبييييههه وجع
    حقيررره)؛؛ تنرفزز)؛؛
    بارك و بيون نفسي امسكهم و اقلهم يلا شطار
    شفشفو بعض و خلصوني 😹😹💔
    قسمبالله ياخ!!
    المهم فايتنغ 🚶💕
    وشكرا

    أعجبني

  2. البارت مرره جميل حبيته مشكوره حبيبتي .
    تخيلت بيكيون وهو لابس ملابس البنات هاليثفقغعهعهشسيبلاتنمغعه يجلط بيكون مزه😄
    اتوقع جونغ كوك يحب بيكهيون و تشانيول بالطريق😄😄

    أعجبني

  3. جونغكوك يحب بيك من قبل ينشهر
    بس بيك مامعطيه وجه وهو تقريبا
    مهووس فيه عشان كذا زوجة ابوه الثانية
    جابته وقالت له ينفذ الي تبيه ذاك اليوم
    وبتسهل له طرق مقابلة بيكهيون
    كيف ؟ هممممم ؟ 🌚
    بارت جميل💗 .

    أعجبني

  4. اووني البارت ععجيييب
    وررررروعة من حلاته حسيت انه خلص بسرعة 😢 😭 😭 😭 😭 ..
    وجونغكوك إحسه عن جد يحب بيكهيون
    والكلبة تستغله مشان تتخلص من بيك😢
    أما تشان ف شخصيته عجيبة 😍
    خاصة مقطع الببو ههههه انا من نفسي 😂متت
    الله يعين تشان بس😂😂
    بعدين رح يشوفو بملابس بنات😂😂
    الجلطة راح تصير دبل الله يرحمة😌
    أما بيكي فتخيلت شكله بملابس البنات😍
    اخخ عن جد أتمنى يوم اشوفه بهي الملابس😂
    بس هاذي الكلبة 😐 😢 عن جد حقيرة😡
    انتي ما اكتفيتي بوفاة بيون اجيت للمكسين😢
    أتركيه يحاله يا شيخة😂
    المهم اوني روايتك عجيبة ❤ وفيها أحداث
    وما بتنمل ابدا فايتتينغ أوني ❤ 🍫
    بأنتظارك للبارت الجااااااااي بفارغ الصبر❤
    أتمنى ينزل بسرعة😭😭😭

    أعجبني

  5. جونغكووكي ؟؟ انت ساسانغ او شي ما 😂😂😂
    بيكيي بلبس البنات بيطلع لططططييييففف
    قبلته لتشان واه… يول مازال علي قيد الحياه 😂😂😂
    البارت روووعه تسلمي 😍

    أعجبني

  6. الببارتت روععععة
    سيدة بيون الكلبة غريبة بيكي
    ما عمل شغلة لمن قتلت أبو
    جونغكوك الكلب أتوقع إنو بحب بيكي
    والسيدة بيون بتستغلو عشان يختفي
    بيكي من حياتها وتتمتع بثروة سيد بيون
    سيههون لساتو منحرف فكرتو فك عن بيكي
    طلع لأ روح عند لوهان وفك عنه
    جونق ان الصديق الكويس
    تشان عجبني لما حط بيكي مع مجموعة
    إلي بدهم يلبسو زي الفتيات
    وكمان لما ضرب جونغكوك
    وأحلى إشي لما بيكي قبلو على خدو
    كان لطيف كثثثثثييييير
    فايتنق اوني
    لا تتأخري
    بإنتظارك

    أعجبني

  7. عععععع كوكي اكيدد مريض نفسييييي و هديك الشسمهااا ام خشم ذايب تبع السيدة بيون 😈👏 بدهاا قتل 😂😂😂💗 تخيلت شكل بيكي بالفستان بس بطلعلي سوهو بمخي 😂 بفستان احمر 💔
    💗💗💗💗 فايتينغغغغغغغ

    أعجبني

  8. حسنا الانسه الجميلة اللطيفه عادت ببارت مثالي
    شكرًا لعملك الساق
    استمتعت بالفعل اتطلع بحق للقادم من أناملك الذهبيه يا جميله
    بيكهيون يمتلك شخصيه لطيفه
    وتشان ملئ بالكاريزما
    أتمنى ان يظهر هونهان بشكل اكبر 🎀 انا شيبر لهم 🎀
    شكرًا لرسم ابتسامات على وجوهنا واسعادنا
    فايتنغ
    أدعمك دائما

    أعجبني

  9. جونغ جونغكوك ، هدا معجب مهووس متملك ” سيسانغ فان 😂😭” لبيكهيون .
    لول والله الوضع يضحك ، ترا ما يلق ابدًا بيك يسوه بنت ، اصلًا الحركة دي مصخرة ؟ مدري اش يحسوا اللي يحبوا المنظر دا ؟ يعني كأنه خكري يسير الولد !
    و بيك اصلًا شخصيته رجولية و تصرفاته ، بس الكياتة اللي فيه عفوية تمشي في عروقه ، و صعب ما تحبه .
    اما عاد القبلة شي تانييي ، فجأة كدا حتى هو انصدم من نفسه 😂😂

    أعجبني

  10. احمممم
    هههههههههههههههههه بيكي رافض يلبس مع انه وووربي جميل
    انا شخصيا تخيلته بالفستان يويل حالي جعلنننني بس
    تدرين شالمشكله اني احب جونغكوك مقدر اكرهه ببكي لانه هنا شرير
    مع انه بالحقيقه جميل ويجنن
    تشاني يجعلننني للناس المنقذه ووربي انه ساعد بيكي مساعده قويه
    خلا بيكي يعشقه اكثر جعلني لهه..
    السيده بيوون الله ياخذها الحقيرهه
    جونغكوك يحب بيكي شالمشكله يعني هاه هاه
    امزح امزح الا فيه مشكله وونص
    ووبس والله
    تسلممم يدينكك ع البارت الجميل مثلكك
    فايتنق
    بانتظاركك
    لاتطولين علينا

    أعجبني

  11. اوماااه اتوقعتو لأي بس حلووو انك خليتيه كوكيي
    ااااتخيل بيك بالفستان
    مستنيااااا فايتنغ وكوماوااا

    أعجبني

  12. خخخيييرر جونقكوك ايش يبغى مو طبيعي شكله يحب بيكهيون بشل مفرط ساسانغ 😐😑 وذي زوجة ابوة وش وضعها ليش تبغى تنكد ع الولد مو أخذت الفلوس و خلصت 🔥🔥🔥 بيكهيون تحمس مره بأس تشانيول من الفرحه 😂😂😂💔

    أعجبني

  13. اوتوكيييه😭😭😭😭حيوانه حقيره بيون ذي
    كوك من زمان وانا شاكه فيه أتوقع هو الي ارسلته بيون يقتل ابو بيك
    اميقاد بيكهيون بملابس بناااااتتتت😤😭
    تشان جيت بالوقت المناسب قلت خلاص راح ولد بيون💔
    ننتظر ظهور هونهان كايسو👍
    البارت فيه أحداث جميله بس لو تطولينه
    😍😘😘🙆👍✌👌💝

    أعجبني

  14. يتايااطزيزيتتيتيتيتبزايتيتيعيتيتييتيتيتيتيتيتيتتيايايتيايايتيتيتيتيتيتيتيتيتيتيتيتتيتيياابابابابايايايابابتابايايباباباباباقاقاقاقاقابااببااباباباباتبتبابابزايايزيتتيتيتيتتيتيتثتثتثتتثتثتثتيتيتتيزيزطلياايايتيتتبتياثتيتيتيتيتاياياباباابايايايايا
    بموعتتت ايش الخرفنه ذي بس تخيلت بيك صرت زي سيهون منحرفهههه😹
    كيوتكيوتكيوت بيكي ايش هذا الغنججججج
    لسانو متسلط ع تشانيول
    خير خير جدخير🙂
    جونغكوك خير قايم عليه وتقبل رقبته ياكلب ياعاهرياقذرياوضيع
    عجبني دخول تشانيول ويون انقضه
    اموت ع الخروف انااااا ف الحياه الواقعيه خروف اجل بروايات اخس
    يخرفن البارت وطولتيه
    يعطيك العافيه قلبوشي

    أعجبني

  15. ما شكيت ابدا في جونغكوك بس طلع متواطء مع بيون 🙅🙅🙅🙅
    والله وانا كمان ما عجبتني فكرة ملابس البنات🙅🙅🙅
    قبلة الخد وااااه 😘😘😘😘
    على العموم مشكورة على هالبارت اللطيف
    في الانتظار للبارت الجاي ان شاء الله
    فايتنغ

    أعجبني

  16. اوه طلع جونغكوك بنهايه اممم انا اقول انو في مرض مريض نفسي مجنون او متملك وهديك الحرمه تستخدو ضد بيكهيون ي شينها الساحره 👊🏻 كرهتها انا ع بالي انها ام بيكيهون والمشكله قتلت زوجها كمان بيكهيوني المسكين 💔 قطع قلبي
    بيون لعين بيكهيون فكرت تلبس فستان حلوه ليش كل هالتذمر بعدين تشانيول وافق فديتك بس ي شيخ 👌🏻😂😂😂 بس اما تضارب مع مديره والله تشان معجب فيه عشان كدا سكت والا كان يوريك شغلك ✋🏻😂😂😂😂😂
    اح حركه جونغكوك قهرني دخل عليه ويحارشه كويس تشانيول لحق عليه قلبي بغى بيطلع ✊🏻☹️
    شكررراً ع البارت الرائع المشوق 💕

    أعجبني

  17. اوميقااد احس جونقكوك مايليق ع بيك🌚 خلاص ييبوله تاي بسرعة😂😂 ف البداية اتحريت الستوكر كريس بس عقب انصدمت انه كوكي🌚💦 يعني مااعرف شو اقول الصراحة🌚💦 بس تشان كيوت يااخخيي😭🌸 افف احس خلاص احبه
    فايتينق!!
    جاايو!!

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s