RED ROSE | CHAPTER 5

145546558429241

“أحبك”

تلك الكلمة ,هزت هدوء و ثبات سيهون بلحظتها

“أسمح لي ,لمرة واحدة أن أتخطى حدود علاقتنا العملية سيدي”

صوتها كان يهتز ,سوجين كانت خائفة لكنها مندفعة

عيناها كانت ممتلئة بالدموع تمنعها من رؤية ملامح الرجل الصلب الواقف أمامها

“أن توقفت هُنا فسأشعر بالذنب ,وان تماديت سيكون هناك سبباً واضحاً للعواقب”

هي قالت ,بنفسً واحد ,تخطو بأتجاه سيهون

و شفتاها متعطشة لملمس خاصة رئيسها ,مجرد ألتصاق لكنه صنع حفلاً بقلبها ,كانت هادئة حتى فتح الباب

يدخل مؤسس الشركة ,يقطع ما كان بينهما و الوريث دفع الفتاة جانباً عنه..بملامح غاضبة و وجه مُحمر.

سيهون نظر لجده الذي كان صامتاً بطريقة غريبة ,يحول نظرية بين الاثنين!

دموع سوجين تساقطت لكنها أسرعت بمسحها ,و سيهون بكل جبروت أتجه لمكتبه يتخذ شكلاً صلب ثابت

خطئها الوحيد ,انها احبت رجلاً كارها للتمرد والاندفاع ,خطئها أنها صنعت مثلث حباً سيؤلم أحدهم..

هي أنحنت سريعاً لسيدها ,تخرج بخطى سريعة وهي أختفت قبل أنتهاء وقت العمل

ربما كان فعلاً سيء لانها تركت سيهون يواجه جده بشأن جنون الفتاة

“هل ما رأيته قبل قليل حقيقة؟”

الجد سأل وعلامات السعادة ترتسم بين تجاعيد وجهه

“صباح الخير لكَ أيضاً جدي”

سيهون قال يخرج أحدى ملفات الشركة يقيم احدى العقود لديه

“هل وريث شركات آوه مرتبط الان؟”

صداع؟ ربما هذا ما اجتاح رأس الرجل الذي لم يفكر حتى بالتبرير

“هي جميلة!”

جلس الجد و أردف

“أبنة من عزيزي؟ ,أختيارك موفق يجب أن ننشر مقالة بشأن هذا الموضوع!”

برود الرجل كان أقوى من أن يعطي ردة فعلً لم بدر من جده ,و شياو لعنة سوجين التي أقترفت أمراً كهذا

“أخيراً السيد اوه سيهون سيكون رجلاً عاملاً متزوج”

“سيمتلي المنزل بضجيج أطفالك”

“سيكون زواجك في باريس ,بما أنها مدينة الع…..”

“جدي أنا منشغل ولست مهتم بأي لعنة تتصورها!!”

سيهون أخيراً كسر صمته و هراء الجد

والجد كان ينظر لحفيده ,الذي أعاد أهتمامه لأوراقه

“غداً سيهون ,يجب أن تخرجوا بموعد علني!”

الجد ارتكز على عصاه الخشبي ,ينظر لحفيد أبنة الذي خرج عن أوامره

مما دعاه ينفيه من عائلته..

“مالذي تتفوه به!!؟”

سيهون قال بصوتً مرتفع يوازي نبرة جده

“و أن لم تفعل..سيحصل مالا تريده”

وانهى ما قاله بخروجه من مكتب الكوري الذي أشتعل غضبه

“اللعنة!!”

تمتم وأصابعى تخلخلت بين خصلات شعرة الاسود

 

 

 

في الجانب الاخر شياو الغزال يعبث بالارجاء بخطواتً بريئة ,هو فتح باب مكتب أخته لكنه لم يجدها..وهو عبس يغلقه خلفه ونظر حوله ,باحثاً عن شخص ربما يفيده ,وظهر رجلاً عجوز هو ركض نحوه

مما جعل المؤسس يقف ناظراً للطفل الذي يمسك بيده صندوق طعاماً يحوي الواناً أنثوية

“مرحباً سيدي”

هو قال وابتسامته واضحه ,ينحني بلطف أولا

“هل تعرف شياو سوجين؟ ربما رأيتها بالارجاء!”

لوهان قال بصوته الهادئ و حرس العجوز كانوا ينظرون للوهان

هو رمش عدة مرات..و كأنه ببرائه يسأل عنما فعله!

“أبتعد جانباً”

صوت أحد الحرس الذي يمتلك بشرة سمراء قال

ولوهان فقط أبتعد بريبه يشد على صندوق الطعام بيده الصغيرة

هو خائف من هيئتهم.

السيد مر ,و كان لوهان لم يلقي له سؤالاً يحتاج جواباً

و كانه شيئاً لا يذكر ,وهذا أزعجه وهو ينظر للعجوز الذي يقف بين الحراس

لوهان فقط قلد طريقة سير العجوز بطريقة هزلية مما جعل من حوله ينظرون إليه وضنهم أنه مختل!

هو عبس

“عجوزاً لعين”

تمتم و ذهب لفتاة تحتسي قهوتها يسألها عن أخته المفقودة بنظره

 

 

 

سيهون خرج يرتب سترته بغضب ,عاقداً حاجبيه وطرق حذائه يتردد بالارجاء ,يلفت أنتباه الجميع بهالته الغاضبة المرعبة تلك!

ولوهان نظر جانباً للرجل هو ركض خلفه بهدوء

“سيدي!”

توقف سيهون لأنه أدرك تماماً صوت المنادي له

“سيهون-اه! ,كيف حالك اليوم؟”

لوهان سأل بلطف و السكرتيره جونغ أتت تنحني للأثنان

“سيدي ,حسب قول السيد آوه فأن موعدك اليوم الخامسة مساءاً ,أيضا لديك غداء عمل بع…”

“الغيه”

صوت سيهون خرج صارماً والسكرتيرة أرتعشت

“أ-أيضاً السيد اوه قام بحجز بذلة لك وستصل قبل الخامسة بالقصر”

سيهون أومى بهدوء يجعل السكرتيرة تذهب بطريقها

لوهان رمش وداخل سيهون أبتسم

“مالذي تفعله هُنا بالمناسبة؟”

“أبحث عن سوجيني”

هو أجاب سريعاً وسيهون عقد حاجبيه

“هل لديك موعداً اليوم؟”

سؤال لوهان جعل سيهون يفرك جبينه

“نعم مرتب أمري مع فتاة تعمل هُنا”

لوهان صمت لفترة لكنه أبتسم بنهاية المطاف

حسناً لن أشغلك ,أستمتع بوقتك”

قال الغزال وسيهون نظر للفتى أمامه ,بتمعن شديد ولفتره طويلة..

“إلى اللقاء لوهان”

و أبتعد يقف لوهان ينظر لسيهون بشرود حتى أبتعد عن نظره

شيئاً ما كان يؤلمه طوال الوقت لذا هو خرج لمنزله مروراً بمحل الازهار

حيث سوجين هناك وكانت تبدو على غير العادة هادئة وشاردة الذهن

“ا-اوه نونا”

هي التفتت تنظر لأخيها!

“أين كنتي؟ ,بحثت عنكِ بالشركة ولم أجدك”

هي تلقت أتصالاً من السيد اوه..هي حتماً أوقعت سيدها بمتاهه لا مفر منها

هي خجله ,مذنبة و حزينه!

“هل أنتي بخير جيني؟”

لوهان سأل بقلق عندما لامس خد أخته بباطن يده

“كل شيء على مايرام؟”

همس وعيناه التقت بخاصة اخته وجدته نظرت بينما كانت توزع بعض الزهور

“أنا بخير ,ساذهب للمنزل ,لدي عملاً لأفعله”

هي قالت بأبتسامة قد أصطنعتها

“تناول الغداء ,إلى اللقاء لُو”

لوهان أبتسم بالمقابل لكنه لا يزال قلق..عند نهاية عملهم هو خرج مع جدته للمنزل.

البقاء بالمنزل كان الأفضل له لكن تدخل جونغ أن كان الاسوء

لوهان لنذهب ونلهو بالخارج!”

كاي قال ولوهان تنهد

“سوجين تعاني من أمراً ما أنها السابعة وهي لم تعد بعد!”

قال وأعاد رأسه على طاولة المنزل

“هيي تبدو كأم عزباء الان! ,لا تنسى هي بالغة”

جونغ أن ضايقه وأبتسم

“سنتناول العشاء بالخارج ونلهو بحديقة الحي أيضاً!”

جونغ أن اردف بحماس واضح ولوهان نهض

“على حسابك”

جونغ أن تذمر لكن سار الامر كما يريد لوهان..

هم كانو يتناولون لحم الخاصرة المشوي و كاي كان يأكله بنهم

لوهان بكل مره يعبس لأن طريقة أكل كاي حينها كانت مقززة و أعواد الطعام تعود لضرب راسه

       بالنهاية كاي أخذ لوهان لمحل أيسكريم رخيصاً كما وصفه ولوهان وجد هذه الجزئية الافضل بكل أحداث اليوم الممله

“أنه الافضل جونغي”

لوهان أعترف عندما أستقرت ملعقة الايسكريم بفمه ,هو كان يتناوله بسعادة وكاي أحب مراقبة فتاه

“سأشتري لك دائماً أذا كان ذلك سيجعلك تنعتني بـجونغي!”

الاسمر أعترف ولوهان تذمر يضرب كتف كاي بقبضته الصغيرة

“تبدو غريب مع هذا”

الطفل تمتم وهو منشغل بصحن الايسكريم الصغير خاصته

وصوت هاتف كاي أصمته عما سيقوله

“ششش أنها جدتي”

قال لينظر له لوهان وكاي تحدث معاها بغزله المعتاد

هي كانت قلقه على الاثنان كونهم تأخروا للان

وطوال طريق عودتهم كاي كان يضايق لوهان ويستفزه بطريقته المعتادة

لوهان فور رؤيته لحديقة الحي ذهب لها راكضها يقف على أحد العابها

“أنا أملك العالم”

صرخ بينما كان يرفع ذراعيه ويغمض عينيه وكاي وقف بالاسفل ينظر للوهان ,بأبتسامه تخفي حُبه

“حسناً أنزل الان ستقتلنا جدتي”

“لم الهو هُنا للان”

لوهان تذمر و كاي خر من الحديقة و سمع خطوات الفتى السريعة خلفه

“ستتركني بهذا المكان المظلم؟”

عبس و كاي ضحك..لكن لوهان بالمقابل لمح سيارة سيهون أمام منزلهم

لذا هو صمت يحاول النظر بتمعن

و رجله يقف أمام أخته ,وحينها هو فهم ما قاله سيهون اليوم

وذلك كان صادم له للغاية

كاي أنبهر من سوجين

“واو هي تواعد رجلاً غنياً!”

لوهان اراد قول ان هذا الرجل ,هو رجله وحبه الاول

ويد كاي تسللت لتسمك بيد الصغير يركضان بأتجاه المنزل

ولوهان اخفض رأسه عندما توقفوا أمام الثنائي..

“من هذا؟”

كاي سأل بفضوله وبأبتسامته المتحمسه

“أ-أنه..مديري بالعمل”

هي أجابت لكن سيهون لم يلقي بالاً لما كانوا يتحدثان عنه ,هو نظر لطفله ,نظر إليه بأسف..

الغيره تهلك لوهان ,هو وجد نفسه تعيساً عندما نظر إليهما مجدداً

هو شد على يد كاي و سيهون لاحظ ,هو لاحظ كيف أنه يمسك بقبضة الاسمر الثرثار..

و كاي صمت..هو علم أن هناك خطباً بالصغير ,هو أنسحب بهدوء معه وسيهون راقب ,هو بكل جفاف أخبر الفتاة بالوداع الذي يريده أن ينتهي…

ولوهان سريعاً أتجه لغرفته يخرج غصته تلك التي أبت أن تخرج

هو عانق صديقه بقوة عندما تذكر أحداث الامس الممتع

كيف أن سيهون أخذه لموعداً لطيف..أخبره بأسراره الطفولية ,وعندما أخذه لسطح بناية يريه جمال النجوم هناك وعندما تلامست أيديهم وبكل مره لوهان يقع أكثر..

هو لازال يذكر كيف أن عينا الرجل كسماء سوداء مليئه بالنجوم اللامعة ,يذكر كيف أن اوه تلاعب بقلبه كما يفعل بمفاتيح البيانو ,لوهان فكر بربما تلك المثالية لم تكن له منذ البداية , وربما لم يكن يجب عليه لمس ماهو ليس له حتى لا يمسه الم الان..حتى لا يوخز قلبه عظمة حب رجله.

ASK

Twitter

 

12 فكرة على ”RED ROSE | CHAPTER 5

  1. الببببارتتتت روععععععععععة
    كثثثثيير حزنت على لوههان
    جد سيهون كثثثثييير حقققير فك عنو
    فايتنق اوني
    لا تتأخري
    بإنتظارك

    أعجبني

  2. لااا ليش كذا زق سوجين زقق يععع شذا النشبه شتبين روحي موتي قولي انه مو صدق وذا سيهون ما عنده لسان يتكلم ويقول ان ذي متحرشه ويطردها شذي الزقاقه وجععع لوهان يحزن ما يستاهل هفف

    أعجبني

  3. لا جد جد وقحة سوجين ذي !! ، يعني جاية
    لمكتب سيهون واعترفت له وفوق كل ذا بدها
    تقبله !! ؟؟ ، تعاااالو جيبو لي طفاية حريق
    يطفي لي ناري اللعنة عليها واللعنة ع جده
    كمان ؟!! ، يعني هو استسلم له بذي البساطة ..
    ممكن ما يقدر يوقف قدام جده بس جد لازم
    يوضح للحمارة ذيك انو ما يحبها ، المفروض
    يفصبها من الشغل كمان 😑😑😑 ..
    اففف والله لوهان حطم قلبي بنهاية البارت 💔
    بس احمد ربي ان كاي كان موجود مع لولو .
    والله مدري شو كان بيصير في الاخير لو ما كان
    كاي موجود 😦😦 .. اخخ ان شاء الله لوهان
    يستوعب ان كاي يحبه وان شاء الله سيهون
    يموت قهر 😤😤😤 .. عارفة انو مالو ذنب
    بس جد قهرني لانه مستسلم تماما ..
    اخخخخ شفتي كيف انفعلت مع اسلوبك الخق ؟
    بارت جميل رغم كمية القهر اللي فيه والله 😂💞
    شكرا لك بيبي ع مجهودك ..
    انتظر القادم بفااارغ الصبر .. اموت واعرف شو
    بدهم يسوو ؟ @@
    سلامات ♡ ♡

    أعجبني

  4. بارت حزين جداً💔
    حزينة من اجل كاي وحزينة ايضاً من اجل سوجين ، مشاعر القلب غير مُخيرين فيها ..
    تمنيت تفاصيل اكثر عن موعد الهونهان اللطيف💕
    عموماً احببت البارت بكل مافيه ، حقاً ممتنه❤️

    أعجبني

  5. انا مو حزنانة اللي على شخص واحد بس فكل الفيك .
    اللي هو كاي 🙄 لوهان لو يحس بحبه ممكن يغير تفكيره و يحبه هو .
    و سيهون قاهرني انه كان بارد لما جده بدأ يتكلم عن سوجين السخيفة .
    و ما حاول يوقفه من البداية .
    و اتعامل مع لوهان بشكل بارد يقهر

    أعجبني

  6. مت 💀💀💀
    بارت جميل وخيالي
    اه صار لهم مثلث حب
    🙈💔🙈🙉💔🙉💔
    جد سيهون يقهر اف حقير 🔫🔫
    واخت لو كمان ما لقيت تحب غير هون 🔥🔥
    واو الأحداث تحمس جد تحمست للبارتات القادمة
    أتوقع لوهان يمثل إنّو يواعد كاي عشان يثير غيره سيهون 👊
    متحمسه للبارتات قد السماء
    يعطيك الف عافيه
    انتظر ابداعك جميلتي اللطيفه
    فايتنغ 👑❤️🐥

    أعجبني

  7. البارت ررررااااائئئعععع 😍😍😍😍
    الاحداث مشوقه جدا جدا
    اسلوب السرد روووووووعه
    اختيارك للكلمات جميل جدا
    كل كلمه معبره رنلهمه كتير
    الوصف المفصل بالروايه جميل
    لوهان مسكين كتير قلبه الصغير
    مابيتحمل الالم اللي سببه سيهون
    حتي سيهون ماله ذنب باللي صار
    معه بسبب جده
    البارت حمسني كتير الروايه
    بانتظار البارت القادم على احر من الجمر
    فايتنغ ❤

    أعجبني

  8. جمممممييييلللل ~ 😩😩
    كاي ؟ لطيف يحزن😦 والجد ؟ 😒😒
    سوجين ورطت نفسها ورطه يمكن ما تخرج منها بسهوله بسبب الجد !
    ممم اقدر اقول البارت الجاي مليان احداث سيلويه اكشنيه ؟ 😚

    بالانتظار يالطيفه ~

    أعجبني

  9. البارت روعه والاحداث حماس ياخي اخت لوهان ازعاااج وقلق شتبي بسيهون اففف خل تتركه في حاله هو للوهان ولوهان حبه قبلها وكمان سيهون يحب لوهان المهم اني بأذبح اخته تقهر واللي قهرني اكثر انها قبلة سيهون ياخي ابي قبلة سيهون مع لوهان مو معها قسم غبنه انا ماقطع قلبي الا كاي💔تعال انا احبك لاتحب واحد مايدري عنك😭😂ابي لوهان في النهايه هو اللي يفوز بسيهون متحمسه للبارت الجاي كوماوا اوني💕

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s