[UNIQUE STATUS *[CH.XXIV

img_2656.jpg 

الـجُـزء الرابِـع و العِـشـروُن 

 

 

彡 غَمْرَة مَشاعِر 

Watin-K ∴

 
 
** البارت اطول من المُعتاد ~

 

 

 

 

 

 

جونغ ان ~

 

ساقاي المُرتجفة كيف حملتني حتى شقة سيهون ؟
اجهل ذلك !
نظرت للأسفل .. حيث حقيبتي التي تحمل مُعداتي الطبية البسيطة ..
اكاد ‘ اسحق ‘ الجُزء الذي احملها منه..
اصابعي اختفت تحت جزء من باطن كفي لشدة ضغطي ..
لو لا معرفتي بأهمية تواجدي هذه اللحظة لـ جعلت الباب امامي يُحطم جمجمتي ..
كيونغسو خلف هذه الباب .. والاله يعلم ان كان مُجرد اغماء ام اكثر من ذلك .. ~> ‘ بسببي ‘ !
قلبي المُتحجر كيف وافق على تركه بعد ان طلب بقائي برفقته ؟
عقلي الغبي لماذا لم تصله ايعازات ‘ مُنبهه ‘ بوقت مُبكر ؟

التفكير بذلك يجعل قلبي ينفطر .. قلبي الذي ينبض بشكل ‘ موجع ‘ مُنذ اتصال سيهون ..
انا كدت آتي راكضا حافي القدمين ..
نسيت إني طبيب ! إني ‘ طبيبه ‘ على الاقل ..
ان سبب اتصال سيهون الاول هو لاني ‘ طبيب ‘
الطبيب القادر على شِفاء علة كيونغ .. ليس لأني احد افراد عائلته !!
ليس كي اركض اليه خالٍ اليدين وبعقل مشوش!

حالما سمعت صوت اقفال الباب تُفتح الواحدة تلو الاخرى ..
نبضي انعدم
خَفَت بشكل جعل وجهي يشحب فجأة ..
على عكس النبضات المُتسارعه والوجه المُحمر المُنفعل قبل دقائق ..
درست ملامح سيهون لـ ثانيتين لا اكثر الامر الذي شجعني بالاندفاع للداخل لأجد من ‘ انشده ‘ مُلقى على الاريكة غطاء فوقه .. و..

شحوب ..
حتى لون الجلد المغروس تحت اظافره ‘ ابيض ‘ بشكل مُخيف ..
وجهه الذي استعاد حيويته مُنذ فترة يبدو بلا ملامح لشده شحوبه ..
اشك ان كان هُناك ‘ قطرة ‘ دم تجري بعروقه !
شفتاه المُنتفخه الورديه عادةً .. عليك التركيز اكثر حتى تستطيع العثور عليها حيث تبدو بلا اي لون .. جفافها ما دلّني عليها !

تجمدت بموضعي دون حراك ..
ارى صدره يرتفع وينخفض بضعف ..

راقبت اهدابه التي تحركت فوق بشرة وجنتيه بخفه ..
جلست على ركبتاي لاوازيه ..
حالما اصابعي وٓجٓدت كفه جفنه العلوي ارتفع بثقل ..
عقلي ترجم حالته ..
اعلم تماما الحالة ‘ المرضية ‘ التي مرّ بها ..
لكن جسدي يأبى الاستجابة للاوامر التي يُصدرها عقلي ..

ادراك ‘ سبب ‘ اغمائه اصابني بالجفول ..
أ حقا يحدث ذلك ؟
قرأت هذه المعلومات في الكُتب .. قرأت الكثير منها في الواقع ..
لكن لم اتصور وجودها بالفعل .. وإني اراها الان بـ كيونغسو !

‘ الغشي الوعائي المُبهمي ‘

اسبابه كثيره .. وكيونغ عانى من احدهم .. ‘ التوتر والضغط النفسي ‘

خلال تدريبي رأيت بعضا ممن اُصيبوا به ! اولئك اصحاب مشاكل القلب والاوعية !
لكن كيونغ ! !

راقبت عيناه التي حدقت بي .. لا يقوى على رفع اجفانه بالكامل ..

ضغطت على نفسي كي استقيم مُجددا ..
ودون ان انبس ببنت شفة .. اخرجت سماعتي .. جهاز الضغط .. وباشرت عملي مُتجاهلا تحديقاته بي ..
اشعر بسيهون واقفا خلفي بطوله الفارع .. يُراقب بتوتر ..

خلعت سماعتي لالتفت اتجاهه ..

” سيهوناه .. لديك بعض الحساء ؟ “

حوّل نظراته بيني وبين كيونغ الذي لا يحدق بـ غيري .. الامر الذي يجعلني افقد هدوئي ..

اومأت له بتأكيد ليُتمتم ” حسنا “ قبل ذهابه للمطبخ ..

اشغلت نفسي بأعادة مُلحقاتي الطبيه داخل الحقيبه .. جالسا على الارض امام الشخص الذي لم يُغير اتجاه نظره حتى الان ..

” جـ جونـ … “

حالما سمعت احتكاك شفتيه الجافه ببعضها ..
رفعت رأسي لابتسم بمُجامله .. بينما في الواقع احدق بما خلفه .. ‘ لا امتلك الجرأة برؤية عيناه ‘

” سأذهب لاُحضر لك الحساء “

واسرعت لاختبئ داخل المطبخ .. اغلقت الباب خلفي قبل ان استند عليه ..

” حالته سيئة لهذه الدرجة ؟ “

استفسار سيهون بنبرته المُستغربه ذٓكٓرني بوجوده ..
رتبت خصلات شعري المُتطايرة ..
في الواقع من الجيد أني كنت مُستعد للخروج بكامل ملابسي قبل اتصال سيهون..
اتسائل كيف سيكون شكلي لو جاء الاتصال وانا نائم .؟

” هو بخير “

زفرت قبل ان التقط كأس لأملأه من البراد الذي بجانبي ..
برودته لسعت حُنجرتي .. ورحبت بذلك الشعور المؤذي .. اشعر ان شعوري بالالم عادل جدا ،

” لم يُحرك اصبعه حتى جونغ ان ! لا اعلم كيف تجاوب معك وفتح عيناه “

” لازلت المُراهق الذي يشرب الماء المُثلج وسط الشتاء “

تمتمت بينما ارتشف مُجددا البرودة ‘ الحارقة ‘ قبل ان يُسحب القدح مني بخفه ليصدر صوتا حال احتكاكه بسطح المنضدة ،

” ولازلت المُراهق الذي يُصاب بنزلة برد بسبب القليل من الماء المُثلج “

ضحكت ضحكة اقرب للاستهزاء .. اتسائل هل حقا لازلت ذاك الجونغ ان ؟

” يا كامجونغ ! حقا مالذي اصاب كيونغ ؟ هيئته الشاحبة اصابتني بالهلع ! “

نبرته الجدية ‘ القلقة ‘ استوجبت ان اتنهد لاُخبره ما اراد معرفته ..

” عندما وجدته لابُد انه كان قد فاق من اغماءه .. اُغشي عليه بالفجر رُبما .. حين لم تكن بقُربه “

سيهون رفع حاجبيه بتفاجؤ..

” لكن .. جونغ ان .. هو حقا لم يُحرك ولو عضلة ! نبضه الضعيف كان الاشارة الوحيدة لبقائه حيا “

حدقت بالارض قبل ان ادس احدى يداي داخل جيبي .. اكورها بالداخل تنفيسا لما يختلج داخلي ،

” انها اثار الاغماء .. لم يكن قادر على تحريك عضلاته بسبب سقوطه المُفاجئ في اللاوعي .. تعبا وخوفا رُبما .. العودة للوعي في حالته لن يستغرق اكثر من دقائق .. هو فقط استسلم للخمول الذي اصابه “

” مم… بحاجة الذهاب للمشفى ؟ “

سيهون سأل بتردد لانفي برأسي ..

” ابدا .. الخلل لم يكن عضويا “

توقفت قبل ان اردف بشرود ..

” انه بسبب الضغط النفسي والتوتر “

رفعت رأسي لاُحدق به بشيء من ‘ التأنيب ‘ على الرغم من ان كِلانا يعلم ان لا يَد لسيهون بذلك ..
هو قد التقط نظراتي .. ويعلم جيدا سببها .. حيث شتت نظره نحو النافذه قبل ان يتحدث بهدوء ..

” انت تعرف ان زياراتك له بحد ذاتها خطر تجاوزته ! لذا من المستحيل ان اسمح لك البقاء هُنا للـيلة بينما المُحقق يصر على اقحامك بدائرة الاتهام! “

نظر لي بحدة قبل ان اومأ بتفهم ‘ مُطأطأَْ رأسي ..

” الحساء جاهز .. “

” ضع ملح اضافي “

التفت ليتخصر بعد ان سكب الحساء بوعاء عميق ..

” تستطيع فعل ذلك بنفسك سيد كامجونغ ! “

ثبّت الملعقه على صدري لالتقطها قبل ان يتجاوزني ..

” يا ! اين تذهب ! “

” استمتع برفقة مريضك .. لدي عمل كما تعلم “

قال بينما يرتدي معطفه المُعلق على احد الكراسي ..

تنهدت قبل ان استدير لاتولى امر ‘ الحساء ‘

” بالمناسبة .. هل تُفكر مُستقبلا بالزواج من كيونغسو ؟ “

جفلت لتلك الحروف التي خرجت بطبيعية من صديقي الابله ..

التفت لاواجهه بعيناي المُتسعه وريقي الجاف ..

” يا ما بك ! انت لم ترى وجهك عند باب الشقه قبل دقائق !! “

اشار باتجاه الباب .. ولم يكن بوسعي سوى رمقه بنظرات من المُفترض انها ‘ حارقة ‘ لكن لست مُتأكد ان لم تكن ‘ مُتفاجأة ‘ ..

” ما بال عيناك تكاد تخرج من محاجرها ؟ لا اجد هذا الاحتمال مُستبعد .. في النهاية كان فتاة كما تعلم “

غمز قبل ان ينفذ بجلده ويحضى باب المطبخ بـ خف المنزل الذي ارتديه  بدلا عنه ..

” مـ الذي يهذي به ….ذلك الاحمق ! “

عموما ..~
اضطررت لغسل وجهي مرتين بالماء البارد علّي اُبعد الحرارة التي ارتفعت اليه فجأة ..

سحبت صينية الحساء المُرفقة بـ مملحة صغيرة على شكل بطريق .. لأزفر و اخطِ نحو غرفة المعيشة .

حالما لاحت لي هيئته المُسالمة .. ارتخت حواسي سريعا ، ابتسامة وجدت طريقها لشفتاي ..
وضعيته اعادتني بالذاكرة لـ مريض غرفة 211~
ذات السكون ، الشرود ، التحديق نحو النافذة ..
هُناك شيء مُختلف .. تلك ‘ النظرات الباردة ‘ الخالية من الحياة … اختفت ! ..
نعم .. لا يزال الشحوب البادي عليه مُخيف .. لكن عيناه المُغلقة تقريبا ما يسكنها نظرات مُنهكة فقط ..
نظرات تجعل قلبي يعود لشعور الذنب ..

صنعت بعض الاصوات كي اُنبهه لوجودي .. وهو سريعا ما حول نظراته لاتجاهي ..
ابتسمت بـ ود قبل ان اضع الصينية على طاولة صغيرة لأضعها بجانب كيونغ ..

” عليك شرب الحساء لتشعر بتحسن .. طاقتك صفر الان “

” لا استطيع “

تمتم بنبرة ضعيفه .. جعلتني ارفع رأسي لاُحدق به ..

” القليل فقط”

رفعت له أبهامي وسبابتي مُشيرا لصغر الكمية ..
صمت وواصل نظراته بخاصتي والذي قطعته سريعا ..

” أُنظر .. هذا البطريق يشبهك قليلا “

رفعت المملحة الصغيرة لاضعها بجانب وجهي قبل ان اتحدث بحس الدعابة .. الجو هُنا يكاد يكون خانق .

شبح ابتسامة ظهر على وجهه ،

” أ هناك حيوان آخر ترغب بايجاد اوجه الشبه بيني وبينه ؟ “

نبرته مُنخفضة و عيناه الذابلة تلك .. ذَكرَتني بـ ‘وجوب ‘ ابعاد خاصتي عنها ..
حرصا على بقاء الوضع تحت السيطرة ..

” انت غاضب … مني، جونغ ان ؟ “

لم استطع منع عيناي المُتفاجئة من مواجهته ..

حقا ؟

ذلك ‘ النـدم ‘ لماذا تطاول حتى مُقلتيه ؟

مَن اباح له الاستيطان هناك ؟

هُناك طرف وحيد يجب ان تُكحل روحه بالندم ..
ولا احد غيري يستحقه ..
لا ‘ احمق’ غيري يستحقه ..
ليس بسبب اغماء كيونغ اليوم ..

كلا .. هُناك الكثير من الحماقات التي ارتكبتها بحقه ..
والان .. بـ ‘ سذاجة ‘ اُحمّله اثقال الندم التي عليّ حَملها ! ~

” غاضب ؟ “

نبرتي جاءت هادئة .. بعد صمت فكّر كيونغ ان لا جواب خلفه ..

ابتسمت باستهزاء قبل ان اودع نظري لحجري ..

” أ تمازحني كيونغ ؟ “

” غاضب منك ؟؟”

استغرَب نبرتي المُستهزئة المُتسائلة .. تجرأ على رفع عيناه حيث شعرت بنظراته تخترق خصلات شعري تحاول الوصول لعيناي المُختبئة خلفها ..

” ان كان عليّ ان اغضب .. فـ نفسي الاولى بذلك “

اخرجت الحروف من بين اسناني المُتراصة فوق بعضها بشدة ..

لم امنحه فرصة مُتابعة الحوار .. حيث ملعقة مملوءة بالحساء الدافئ اعاقت مخرج حروفه ..

حدق بي لثوانٍ بنظرات مُبهمه قبل ان يُفرق شفتيه جاعلا السائل ينسكب لجوفه .

صمتنا لم يخترقه سوى صوت ارتطام الملعقه بطرف الوعاء الخزفي.. وحبات الملح التي تصطدم بجدران المملحة التي تابعت رجّها كـ وسيله لتفريغ توتري ..

بمرور لحظات السكون هذه .. وجدتني وبشكل تلقائي ‘ اهدء ‘ .. الانصات لصوت انفاسه المُنتظم كان كفيلا بطرد كل تشوش ، غضب وتوتر استوطنني .
شعور جديد حل محل رفاقه القدامى .. وبعد تفكير قليل نجحت بـ تميزه ،
‘ احباط ‘
غيمة مُحملة بالاحباط استقرت فوقي تجعلني اعيد رأسي للاسفل كلما فكرت ان الوقت حان لرفعه ..
كيونغسو انهى حساءه منذ دقائق .. ولا زلت اعبث بـ مملحة البطريق تلك ..
اخراج صوتي تطلب بضع دقائق اضافيه ،

” تشعر بتحسن ؟ “

رفعت عيناي فقط والتي بالكاد استطاعت رصد كيونغ .. حيث رأسي بمستوى منخفض يُصعّب امر رؤيته عليها .

” اجل جونغ ان .. انا بخير تماما “

مسحت ملامح وجهي بعنف بينما اتنهد لأستقيم بعدها جاذبا صينية الطعام من فوق فخذيه ثم الى الطاولة خلفي ..
عدت لمكاني لكن هذه المرة بعد ان حرصت على وضع الوسادة صغيرة اسفلي بمواجهة كيونغ .. كذلك ذكرت نفسي بالحفاظ على ظهري مستقيما ..
‘ أجل .. بعضا من الثقه لتعود جونغ ان الذي يعهده ‘

” مالذي حدث ؟ “

سألت بجدية .. وتتبعت عيناه التي تشتت بأصرار ، لكنها استقرت على اصابعه التي تداعب بعضها في حجره .

” لا شيء مهم “ تمتم بخفوت ليردف بعد ان شعر بنظراتي تخترقه ،

” الاهم الان إني بخير .. انا حقا بخير “

لم انبس ببنت شفه ، فقط تابعت التحديق بعينيه ليستسلم ،
زفر باحباط بينما يعيد رأسه للاسفل ،

” كُل شيء حدث سريعا .. انا لا اعلم ما السبب تحديدا .. فقط فجأة سقطت دون ان اشعر بشيء.. لم يطول الامر حيث عاد لي وعيي بعد دقائق كما اظن ، انا فقط لم اجد القوة التي تمكنني من الحراك لذلك بقيت بمكاني حتى استيقاظ سيهون “

” راودتك كوابيس خلال نومك ؟ “

سألت بشك .. ليُحرك رأسه نافيا يتابع تجنب نظراتي ..

لا كوابيس ..
.. سبب وحيد متبقي ..

” انت خضت صراع داخلي اذا ؟ حتى تمنع الافكار السلبيه من غزوك مٰجددا ؟ “

” شيئا من هذا القبيل “ غمغم بينما يحرك رأسه بتوتر يحاول ايجاد مكان ليُخفيه عني .

شددت على كفيّ .. واظافري التي نُحت اثرها على راحة يدي كانت عقاب بسيط استحقه ..
فـ انا وبصفتي طبيبه .. نسيت المشاكل التي يُعاني منها ..
عاملته كشخص طبيعي تماما .. لاتركه يتخبط داخل ضغط نفسي لم يقوى تحمله .

” انا كُنت بخير طوال الوقت .. فقط فقدت قواي ، كذلك استسلمت للسكينة التي استحلت جسدي بأكمله .. لم ارغب بأجبار نفسي على الحركة حتى اتيت .. فقط .. هذا كل ما حدث “

واه .. هو ايضا يحاول التخفيف عني ، يحاول ابعادي عن اي ندم قد اشعر به !

تنهدت لافقد تلك الثقه ويحين دوري لتشتيت نظراتي بعيدا عنه .. رافضا الواقع الذي سمعته مُنذ قليل .

” أ تعلم كيونغ ؟ “

نبرتي الهادئه جذبت انتباهه ،
اردفت بينما احدق بالنافذه التي خلفه ..

” انت اقوى مما توقعت .. في الواقع تفوقت على جٰل توقعاتي .. انت تنجح بالسيطرة على الامور وتحرص بشدة حتى لا تفقد زمام السيطرة .. على الرغم مِن وجود طبيب فاشل غير مُختص الى جانبك يستمر بأفساد كُل شيء .. انت تتجاوز كُل عقباتك بنفسك .. بشجاعه انا نفسي افتقدها “

استطيع الشعور بالابتسامة الباهته التي خطت ثغره ،

” هذه الشجاعه وان كُنت تفتقدها انا استمدها منك جونغ ان .. كذلك اخبرتني مُسبقا أني لست بحاجة طبيب نفسي .. أ ترغب ان اُذكرك بكلماتك ؟ “

رفعت رأسي لاواصل اعيننا بنظرات رُبما كِلانا يعجز عن تفسيرها ..

” ‘كُل ما انا بحاجته.. شخص ‘ .. شخص مثلك.. وبعد ان وجدتك الى جانبي بالتأكيد سأتشبث بكل فُرصه تجعلني افضل “

ابتسم لنفسه ليعيد رأسه للاسفل قليلا يُحدق باصابعه التي تفرك بعضها بتوتر .. ثوانٍ واعاد رفع رأسه ..

” انا فقط اُثبت صحة نظريتك “

ابتسامته اللطيفه توسعت وشبح الاحمرار الذي قّبّل وجنتيه اجبرني مُبادلته باُخرى اوسع .. لأنسى بعدها جونغ ان الخائف ، الغاضب ، النادم الذي كان منذ لحظات ..

” لا تعلم مدى فخري بك كيونغ “

ولم يتبقى سوى جونغ ان الفخور هذه اللحظة .

” انت مُتأكد ؟؟ “

صوت سيهون بلغة انجليزية مُتقنة علا بحماس ..

” هل مازحتك يوما يا فتى ؟ مُتأكد مئة بالمئة سيهوناه .. اليوم سأغادر الى كانبرا لاعود بما يسرك “

” هذا هو عجوزي الشاب الذي عهدته “

قهقه سيهون بينما يرفع قبضته بنصر ..
كان يقف وسط المارة على الشارع الجانبي بينما يُظهر هذه التعابير الغريبة بالاضافة لهدير صوته بلغة اجنبية عن المارين بجانبه ..

” راقب الفاظك ايها البعوضه تذكر إني اصغر والدك بسنة لا غير “

حسنا .. هُناك قصة ‘ لطيفة ‘ خلف لقب البعوضه ~

” وعلى ما يبدو سنك لن يغير حقيقة انك محقق نكرة مقارنة مع محامي ناجح كوالدي “

” بالتأكيد ستسمع هذا النوع من الهراء بينما تتابع الحديث مع بعوضه بعقل طفل “

اُغلق الخط وشفاه سيهون تكاد تتشقق لشدة مده اياها بابتسامة بلهاء ..
زفر بعمق مُخلفا غيمة بيضاء صغيرة ليستنشق الهواء البارد براحة ..
الان يعلم مقدار المسؤولية التي حمله اياها صديق طفولته .. فقط بعد ان زفر جزء كبير من العبئ الذي حملته اكتافه ..

هاتفه اهتز مُجددا .. ليظهر اسم جعله يُقطب قليلا ..

” نعم سونق جي ؟ “

” مُحامي سيهون “

الصوت القادم من الهاتف جاء خافتا بنبرة مُتعجله سرّعت نبضات المحامي الطويل ..

” ماذا هُناك ؟ “
سأل بتوجس ..

” المُحقق لوهان عاد للنبش خلف الطبيب جونغ ان .. يحاول الحصول على موافقه بمراقبته “

” وافيني بالتطورات سونق جي “

انهى المُكالمة ليُحرك اصابعه بسرعه فوق شاشة هاتفه الذكي طابعا حروف لجهة اتصال مُحددة ..

” حالما تعثر على الدليل ارسله عبر البريد الالكتروني.. الوقت ينفذ عم يون “

 

كيونغسو ~

لا أحد يَعرف اللحظات الصغيرة التي ماتت فيها روحك ..
ولا أحد يعرف مَتى عادت وكيف عادت ~
ولا أحد يعرف لماذا تبتسم وانت وحدك ..
كُن قويا لأجلك .

كانت الصفحة الاخيرة مِن كِتاب يُعد هو ومجموعة الكتب التي رافقتني خلال فترة مكوثي هنا مصدر لهوي ..

تأملت السماء خلال الستارة الخفيفة التي تفصلني عن الشرفة .. ذرات الهواء المُثقلة بالبرد بأستمرار كانت تحركها لتسمح لي برؤية واضحة للغيم الذي يستحوذ على كل قطعة من السماء يضفي اليها سواد مُعتم وموحش ..

بالتفكير بذلك ..المخمل الاسود المُرصع بالكرستال لم يعد يجذبني كـ السابق.. حتى ذلك النور المستدير الذي يشع في كبده اشعر بـأن بريقه ناقص ..
انا بخير ..
مُجرد اغماء بسيط ليس بالشيء الكبير ..
مُعدلاتي الحيويه عادت لطبيعتها بعد القليل من التغذية وقُرصين من الدواء ..
لكن هُناك شيء ناقص ..
تماما كالسماء التي تُحدق بي دون قَمرها ..
تماما كـ ما اصبحت اراها ‘ خالية ‘ حتى وان كانت عامرة بِكلا النجوم والقمر ..
ليس لأنها ‘اليوم’ موحشه بعتمتها ..
كلا ..
فقط هُناك ما ينقصها ..

مثلي تماما ~
كـ الفراغ الذي تتطاول مساحته داخلي بـ مرور الايام ..
اتجاهله ببعض القراءة .. راضيا بالساعات القليلة التي يملأه بها جونغ ان ..

كأن ذلك الفراغ صُمم بـ قياساته ..
يَستحيل ان يُلائِمه حجم شخص آخر ~

انا أحاول طرد هذه الافكار ..
احرص ان ابقى ‘ قنوعا ‘

لكن ما العمل ان كان كيونغسو الاناني يريد الظهور ؟

صوت ناعم صدر من الخارج نبهني لألاحظ ان السماء نغثت ..
استنشقت بعمق لـ رائحة المطر الخفيفة التي تسللت لرئتاي سريعا ..
باب الشقة فُتح ..
ليسمح لرائحة اخرى ان تخترق رئتيّ مُكونةََ مزيج بعبير مُميز جعلني ابتسم بتلقائية ..

‘ جونغ ان هُنا ‘ ~

” مساء الخير كيونغسوياه “

حركت رقبتي باتجاه صوته .. استدير بنصف جسدي للواقف خلفي ..

” مالذي اعادك ؟ “

الابتسامه التي لم تغادرني اجبرت صوتي ان يخرج بنبرة مُسلية ..

” اووه.. أفهم من ذلك ان عليّ العودة من حيث اتيت ؟ “

ضحكت بخفه لاسلوبه الذي اجتهد بجعله جديا ..
استدرت بجسدي كاملا لاواجهه ..
” انا فقط مُستغرب.. لم يمضِ على مغادرتك اكثر من ست ساعات “

تقدم ليشغل المكان الذي بجانبي على الاريكة ..

” انت قد تمكنت من عدهم بالفعل “

غمز بعينه ليجعل شيئا من الحرارة ترتفع لوجنتاي ..
اخرجت طرف لساني بسخرية .. لاصمت بعدها ..

انا فقط سأحاول الاستمتاع بهذا ‘ الانشراح ‘ الذي حلّ بجميع اوصالي ..
سـ استمتع بفراغي الذي مُلأ ~

” سأبيت معك الليلة “

ابتلعت بينما احدق به بعدم تصديق ..

” لكن ……

سريعا حاولت الاعتراض وقبل ان يُقاطعني جونغ ان انا توقفت ..

من الخطر بقائه هُنا .. أعلم .
يجب الّا يبيت خارج منزله كي لا يجذب اي شُبهه اتجاهه .. أعلم .
هو هُنا الان ليُكفر عن رفضه طلبي الليلة السابقة .. رُبما ~
لكن لا يهم ..
سأترك كيونغسو الاناني يظهر لهذه المرة فقط ..
كيونغسو الاناني ابتسم بأتساع لـ جونغ ان ..

” لـنصنع العشاء اذا “ ~

جونغ ان ~

عقرب الثواني الطويل سُرعته مُخيفة .. حين يدفع مثيله الاقصر بلا نقاش جاعلا الساعات تمضي وكأنها دقيقة ~

الليل قارب انتصافه ولا نزال انا وكيونغ نخترع جُل الاحاديث هربا من النوم الذي سيُنهي هذا اليوم مُعلنا انتهاء فُرصتنا التي قد لاتتكرر .

تنهدت بعمق بينما اُصغي لصوت المطر الخفيف ..
والذي لطالما فكرت بطريقة لتصنيعه كـ دواء مُهدء في المُستقبل .

حسنا ..
الايام الماضيه لم تجعلني اُدرك مقدار ‘ الفراغ ‘ الذي خلّفه كيونغ خلفه ..
اليوم فقط .. بينما استمع لحديثه .. كلماته المُبعثرة احيانا وتردده في احيانٍ اخرى ..
ايقنت سبب تشوشي وبعثرتي ..

ايقنت ان ‘ الابتعاد ‘ عنه ادى لكل هذه المُضاعفات التي اضعفت قلبي ..
اعتدت ان تتضمنه دقائق يومي وساعاتها ..
لذلك .. فراغ كبير ما حلّ محله ..

بجلوسنا معاََ .. برؤية ابتسامته .. خجله احيانا عندما يصف شيئا من افعال اوه سيهون ‘ الغبية المُفاجئة ..
اجد انشراحا استبدل كُل ضيقه حُبست داخلي ..
الانشراح هو الوصف الدقيق لما اشعر به ..
ليس كأني لا اعلم عن ‘ مكانة ‘ كيونغ عندي ..
لكن تأثيرها القوي على حياتي يُصبح مُخيفا ..
مُخيفا للدرجة التي تجعلني ارغب بالبحث عن الاسباب التي رُبما تجعل كيونغ بمكانه اكبر داخلي وايقافها ..
حيث عليّ الصمود حتى انتهاء رحلتنا الشاقة ..
لن اُفكر بـ احتمالات سيئة ..
لأنها لن تحدث .. من الواجب الّا تحدث ، لن اصمُد حينها ~

” سيهون لن يأتي ؟ “

” اوه ؟ … كلا “

ظهوره المُفاجئ من المطبخ خلال افكاري تلك جلب لي الربكة ..

” حقا ؟؟!!! سيبيت في الخارج ؟ “

ضحكت لتعابير وجهه المتفاجئة ..

” سيبيت في منزلي لا تقلق .. قُمنا بما يُشابه تبادل الارواح “

وقف في مكانه ،

” تبادل ماذا ؟ “
سأل بأستغراب وخفوت ..

” آه .. أجلس هُنا سأشرح لك “

ربت على المكان المُتبقي بجانبي على الاريكة .. ليتقدم ويشغله بهدوء ..
رفعت ساقي لاثنيها اسفل فخذي .. حيث النصف الاعلى من جسدي يُقابله بينما احد مِرفقيّ يستند على ظهر الاريكة تاركا رأسي يرتكز على قبضتي ..

” انت لم تُلاحظ إني كُنت ارتدي معطف سيهون عند دخولي الشقة ؟ “

التفت سريعا اتجاه الخزانه التي بباب واحد بجانب مدخل الشقه ..

” حقا ؟ “

قهقهت قليلا قبل ان اُوضح ..

” سيهون الان يبيت في منزلي على انه جونغ ان .. وتاااداااا … هكذا تمكنت من البقاء هُنا “

غمزت بخفه بينما اُتابع شفتيه التي تفرقت لتشكل فجوة صغيرة داله على اندهاشه ..

” اوه “

ثانيه فقط واستدار سريعا ليواجهني ..

” لكن كيف تمكنت من اقناعه ؟ “

حسنا .. يبدو ان كيونغ يعرف اطباع سيهون اكثر مما اتوقع ..

” ممم.. بطرق خاصة ، نجحت بذلك “

ضحكنا معا قبل ان يُقاطعنا صوت المنبه من ساعة لعينه في احد الغرف ..
كيونغ اسرع لايقاف الصوت المُزعج ، حيث من الواضح يعلم المصدر القادم منه .

” الأبلَه ! بحق الاله لماذا يضع مُنبه للساعه الثانيه عشر بعد مُنتصف الليل!! “

” آه لا اعلم .. غالبا ما يضع المُنبه بهذا الوقت “

كيونغ اجابني بـ ريبه .. حيث يقف عند بداية الممر القصير المؤدي للغرف ..

” مِن الجيد انه ذَكرنا بـتأخر الوقت .. في النهاية عليك الاستيقاظ مُبكرا “
اومأت لهذه الحقيقة التي لن استطيع التهرب منها لوقت اطول ..

” حسنا “

استقمت بينما اُعدل كنزتي الصوفية ذات الياقة العالية ..
بعد ان قطعنا الممر القصير معاََ ، افترقنا كُلٍ دخل للغرفة المُعاكسة لغرفة الاخر .

فتشت قليلا بثياب سيهون حتى عثرت على قميص بقماش خفيف ..
من الجيد إنّي وسيهون بذات المقاسات و الطول ..

ارتديته سريعا .. قبل ان التقط احدى الوسادات المُبعثرة على سرير صديقي الابله ، لم انسى ان اسحب الغطاء ايضا لأتجه حيث الغرفة المُقابلة ..
بأبتسامه واسعه دفعت الباب الشبه مُغلق ..
وصلت حتى مُنتصف الغرفة ، ولا احد ~
السرير خالي الا من غطاء ووسادتين موضوعه بشكل مُرتب عكس الغرفة الاخرى تماما ..

” جونغ ان ؟؟ “
سمعت صوته بنبرته المُتسائله خلفي ..
حالما استدرت .. لاحظت نظراته التي جالت على الغطاء والوساده التي احملها قبل ان تستقر على وجهي ..

” عن ماذا تبحث ؟ “

ببساطة .. القيت مابيدي على الاريكة ‘ الصغيرة حقاااا ‘ امام السرير لالتفت مُجددا واواجهه مُتخصرا ..

” لا شيء .. فقط احضرت مايلزم من غرفة سيهون … “

عيناي بتلقائية تنقلت على هيئته الصغيرة امامي .. من الواضح انه استحم سريعا حيث منشفه صغيرة مُعلقة على كتفه الايمن وشعره يلمع بلون اغمق من المُعتاد دالا على رطوبته ..
بالاضافة لملابسه التي غيرها الى بنطال قطني واسع وطويل بلون رمادي .. ورداء بقماش اخف بلونه الابيض يستر جزءه العلوي، هُناك بضعة خطوط رمادية تتخلل اللون الابيض بشكل افقي مُنتظم .. الفتحة العلوية مُدوّرة بقطر واسع تسمح بظهور شيئا من ترقوتيه وعظمة القص ..

ابتعلت قبل ان اوجه عيناي لتستقر على خاصتيه المُتسائله واردف ،

” بما اني سانام هُنا “ .

توسعت حدقتيه بشكل تلقائي ولم يستطع منع الـ ” ماذا ؟ “ المُتفاجئه من مُغادرة شفتيه .

” يااا !! لماذا انت مُتفاجئ هكذا ؟؟ لا شيء تغير .. تماما كما كُنا ننام في ذات الغُرفة في منزلي ! “

” لكن … “

قاطعته سريعا بينما انحني لاُرتب الوسادة والغطاء على الاريكة ..

” على الرغم ان من المُفترض اليوم دوري في النوم على السرير لو اخذنا بنظر الاعتبار جدول المُناوبة القديم .. لكن لا بأس .. “

استويت على الاريكة جالسا بينما اغطي جزئي السفلي وابتسم للمُتصنم امامي بحماقة ،

” لكن .. جونغ ان ! الاريكة صغيرة حقا ! انظر .. انها لا تستوعب سوى النصف منك ! “

بالفعل ، انا جالس فقط .. لكن قدمي تحتك بطرف الاريكة !!

” كلا .. تبدو مُريحة “

حركت مؤخرتي بينما اربت على الغطاء ..

حرّك شفتيه بـ نيّة الاعتراض .. لاُشكل بيدي X امامه ..

” النقاش مُنتهى ~ “

تلك العلامة التي صنعتها يداي ،حدة نبرتي جعلته يلقي نظرة قلقه اخيره على الاريكة قبل ان يتنهد ويتجه نحو الاضاءه ليغلقها ثم الى سريره ~

الصمت عمّ لدقائق .. بشكل مُريح يجعلني اُخرج تنهيدات ‘راحة’ بين الحين والآخر ..
صوت انفاسه يصلني بوضوح .. مُتسارع قليلا واحيانا غير مُنتظم ..
اجهل سبب ارتباكه وتفاجئه من ان سقف ‘ غرفة ‘ يجمعنا اسفله ..

يبدو ان ‘ فُراق ‘ الايام السابقه .. صدّع شيئا من علاقة ‘ جونغ ان وكيونغسو ‘ التي بنيتها ~

من المُفترض الّا تزهر على شفاتي ‘ ابتسامة مرارة ‘ ..
مُجددا عليّ التبسّم بـ وِد كأن شيئا لم يحدث ،
كيونغسو ‘ المريض ‘ الخاص بي بعد كُل شيء ~
على الرغم من تذكير نفسي بهذه الحقيقة لم تمحى ابتسامة المرارة هذه .. ~

بينما اُحدق بالجدار .. شعرت بالحاجة لخلق حديثٍ ما ..
اياََ كان نوعه .. فقط التخلص من هذا الصمت الذي اصبح يُطبق على صدري بعد ان كان ‘ مُريحا ‘ ..

” جونغ ان ؟ “

نبرته الهادئة المترددة جعلتني اتنهد اكثر .. سرقت مني ‘ الفرحة ‘ التي كنت سأشعر بها لانه بادر بالحديث والصمت الذي رغبت بالتخلص منه ، كُسِر ~

” هممم؟ “

الجمه برود ردي لثوانٍ ..

” آ .. كـُ..ـنت اتسائل……………….آ.. لا عليك .. نم فقط “

التفت اليه وبنبرة مُنبهه ..
” كيونغ ! “

” ليس بالشيء المهم .. مُجرد فضول غبي “

” حسنا ؟ “

نبرتي جعلته يتنهد حيث يعلم ان لا مَفر له ..

” آه .. في الواقع .. انتابني شيئا من الفضول حول عـ..ـلاقتك بـ سيهون “

صوته طوال حديثه استمر بالانخفاض ليُصبح همسآٓ في نهايته ..
ابتسمت بوسع هذه المرة .. اولا لـ لمحة الخجل والحرج التي كست صوته .. وثانيا للصور العتيقه التي تدافعت لعقلي سريعا لتُعرض في زاوية منه .

قهقهت لأصمت بعدها .. عقدت حاجبيّ بينما اُفكر بجدية..

” اظُن ان عليّ البحث عميقا في ذاكرتي حتى اصل للبداية؟؟ “

” ممم..رُبما كآرو كان البداية ؟ “
قهقهت مُجددا واستشعرت قهقه خفيفة صدرت من كيونغ ” كآرو ؟ “

انقلبت على جانبي لاواجه نهاية سرير كيونغ مُستندا على كفي .. بهذا الوضع ساقيّ تدلت من يد اريكة ‘ اللعنة ‘ التي تضمني داخلها كـ لحد ، مُتعة تلك الذكريات تجعلني اتجاوز ضيق الاريكة ايضا ..

” أ تذكُر الجرو الابيض المربوط عند المنزل المواجه لـ خاصتي ؟ “

” اووه بالطبع ! في الواقع كان اول ماجذب اهتمامي في اول مرة لي هناك “

” مممم..صاحبة المنزل اعتادت على تربية الجِراء..عندما كُنت في السادسة وانتقلنا لهذا المنزل احببت الجرو البُني الذي لجارتنا..كُل يوم اخرج لمداعبته واللعب معه.. بعد ان اصبحت طالب في الابتدائية فضّلته كصديق اقضي برفقته اوقات فراغي.. حتى جاء ‘الفتى البعوضه’ ليُخرب مُتعتي..”

لم استطع كبح ضحكتي بينما اتذكر شكل سيهون الطفولي …

” الفتى ذو البشرة الشاحبة..في ذلك الوقت كان بياض بشرته مُرعب حقا يجعل وجهه يبدو كأنه خالٍ سوى من دائرتين بلون البُن..وحاجبان بلون اشقر بذات حدتها الان..اول لقاء لنا كان خلال احدى لحظاتي الحميمة مع كادي..حين قاطعها بلكنته الغريبة وصراخه العالي ‘ ياااا من الذي تدعوه بـ كادي؟ انه رودي خاصتي!! ‘ افجعني ظهوره المُفاجئ ببشرته ‘الشفافه’ التفاجؤ الجمني عن الرد قبل ان يظهر رجل خلفه بملامح اجنبيه يُندايه بـ ‘ بعوضة ‘ ..عقلي الذي كان خالي في تلك اللحظة لم يستجمع سوى كلمتين لينطق بها ” مالذي ترُيده ايها الفتى البعوضة ؟ “

ضحكة كيونغ تسللت الى سمعيّ لتوسع ابتسامتي ..

” بربك جونغ ان ! بعوضة ؟؟ “

وانخرَط بضحكات اطربت سمعي ،ضحكات لا تستطيع سوى مُجاراتها ..

” الرجل الاجنبي كان صديق والده، يظنه يُشابه البعوضة بسبب شحوبه وملامحه التي لم تكن بارزة ،حينها وبعد جدال دام لاسبوع..قررنا تسمية الجرو بـ ‘ كآرو ‘ ارضاءا للطرفين “

ابتسمت اكثر وتلك اللحظات الجميلة تُعرض بعقلي كأحداث البارحة ..لا احداث انقضى عليها ما يُقارب العٓقدين ~

” والِد سيهون مُحامي يتنقل بـين الصين وكوريا..لكن سيهون وُلِد في احد الدول الاوروبية بعد ان توسع مدى عمل والده ليشمل اوروبا ، لذا منزله الذي بجانبنا لم يكُن سوى محطة غير ثابته، على الرغم من ذلك..وخاصة بعد وفاة ‘ كآرو’ وفي اللحظة التي ذٓرٓفنا اعيننا لاجله بدلا عن الدمع ، سيهون وٓعٓدني انه سيحل محل كآرو ولن يتركني “

تأملت يداي التي بحجري بشيء من الالم، حيث رحيل ‘ كآرو ‘ لا يزال اثره مطبوعا داخلي ،

” وكما ترى ، سيهون لم ينقض وعده “

لحظات من الهدوء والتأمل و…

” عليك ان تعلم انك محظوظ لانه لم يفعل “

” بل محظوظ جدا “
أيدته بصوت خافت ،

” بـ بيكهيون و..تشانيول ايضا انت محظوظ “

رفعت رأسي باتجاهه، على الرغم من عتمة الغرفة الا ان هُناك بصيص ضوء يُمكنه بالتأكيد من رصد تحركاتي ،

” انا كذلك “

عاد الصمت ليفرض حضوره مُجددا ،
هٰناك الكثير مما يختلج داخلي .. الكثير من الاسئلة بحاجة لاجابة ‘ شافية’ ولا شيء اتمكن من اخراجه !

” احيانا .. اُفكر ……ماذا لو كان بجانبي شخص كـ بيكهيون ؟ سيهون او تشانيول حتى ؟ لرُبما كُنت سأصبح كيونغسو اخر ؟ “

ابتلعت بينما اصغي لتمتمه الخافته .. كأنما يُجري حديث بينه وبينه ~

” ربما ما كان ليحدُث ما حدث؟ “

حتى هذا الحد وتوقف، كأنه يسأل عن اجابتي ؟
القيت نظرة جانبية باتجاهه، حيث ظهره مستوي باريحية ع السرير الواسع، عيناه مُعلقه في السقف لتتبعها عيناي بذلك ..

” لا تعلم ما ينتظرك كيونغ “ تمتمت بذات الخفوت ..

” رُبما سـ تعيش ما يجعلك مُمتنا لما عانيته ، حياتك ستُضاء يوما بـ ‘ تعويض’ اكثر من مُرضي.. مُتأكد من ذلك “

جملة تعلّقت بطرف لساني .. ولا املك الشجاعة لأُطلقها.. ‘ على الاقل لو لم تكن كيونغسو الان..لمّا كان هُناك جونغ ان ‘

وضحكت باستهزاء حالما لسان حالي نطق تلك الحروف ، من الوقاحة التفكير بذلك.. أ حقا اضع مُعاناته ووجودي بجانبه بذات الكفة ؟
غير منطقي البته ~
لكن لماذا هذه الحقيقة تشعرني بـ ‘الخيبة’ ؟
كالمغفلين تماما ~

السقف سرق جميع تأملاتنا ، رُبما هو الوحيد الذي تمكن من قراءة كلام أعيننا ..
في حين فشل الصمت بإيصال ما جال داخلنا خلال هذه اللحظة ..
قد نجح بابتلاع الحروف التي خرجت من فوهة شجاعتنا اللحظية.

” جونغ ان “

” هممم؟ “

” الاريكة مُريحة حقا ؟ “

” كلا “

اصابته الصدمة لـ ردي المُنافي للـ ‘ نعم ‘ المُتوَقعه ..

” آه .. حقا ؟ “

” أجل “

توتر لتغيّر ردي المُفاجئ واستطعت بوضوح سماع ابتلاعه لريقه الجاف..
دقائق اضافية من التأمل بالسقف حتى صدرت اصوات من السرير تُعلن عن حركة من فوقها.. شعرت بوقع اقدامه تقترب حتى استقر بجانبي..

” جونغ ان، يُمكنك الذهاب والنوم على السرير …دع الاريكة لي “

رفعت حاجبي بينما احاول ‘تخمين’ مكان ملامحه بما ان كل ما اراه امامي ظل ‘قصير’ ،

” هل اخبِرك انها غير مُريحة لاتركك تنام عليها ! “

استغرب نبرتي الساخطة ليُتمتم،

” ليس كذلك ! انه فقط…..الاريكة ستحوي جسدي بشكل افضل “

” تشه.. انظر بتمعن، الواقع انها لن تستوعب سوى طفل بالخامسه من عمره “

” جونغ ان !! لا وقت للعناد! عليك الاستيقاظ مُبكرا كذلك انت بحاجة لكل ذرة راحة تستطيع ايجادها حيث ماينتظرك يوم مُتعب ، في المُقابل كُل ما ينتظرني غدا تحديق مطوّل بجدران الشقة..لذا انت الاولى بالسرير..”

حركت شفتاي بمحاولة للاعتراض، لكن يبدو انه يستطيع رصد ملامحي بوضوح حيث قاطعني سريعا بأسلوب مُشابه لاسلوبي مُبكرا ..

” النقاش مُنتهي~ “

لمحت كذلك حدود للـ X التي صنعها بـ يديه ..لأتنهد بينما احاول كبح ابتسامتي بسبب تقليده ‘ الطفولي ‘ لحركاتي ..

شعرت باصابعه تسحب ذراعي القريبه منه بينما يُجاهد ليجعل ظهري يستقيم من استلقائه ،

” هياا هيااا..ليس لديك اليوم بطوله “

جاريته رأفةََ مني على بنيته الضعيفه التي تُكابد عناء سحب جسدي حتى السرير ،

” لا اشعر بالنعاس بالمناسبه “

اخبرته قبل ان اجلس على طرف السرير ،

تمتم شيئا تحت انفاسه ، وكيونغسو وبشكل لطيف يبدو غاضبا~

” الهي ! نم فقط “

دفعني بخفة من كتفي ليجعلني استلقي ، بدوري سارعت بسحب جسدي حتى طرف السرير البعيد وبحركة سريعة … سحبت كيونغ من معصمه الذي للتو غادر كتفي …

” جونغ …”
لم يبلث ان ينهي جملته حيث قطعتها شهقة تفاجؤ  قبل ان يجد نفسه مُستلقي ‘على وجهه’ فوق السرير ،

” هذه نتيجة ارغامي على السكوت مُنذ قليل دو كيونغسو “

انقلبت لاستلقي على جانبي مواجهاََ له بينما اسند جسدي على مرفقي ،

” كذلك..اعتبره عقابا للهُراء الذي تفوته مُنذ قليل..كان بأمكانك الوصول لحل ذكي بدلا عن المُقارنه الغبية التي وضعتها بـ من أولى بالسرير وبلابلا “

كُنت اتحدث بطريقة درامية جعلته يرفع رأسه ليُحدق بي بصمت ،
رفعت جسدي قليلا لاسند رقبتي وشيئا من اكتافي على لوح السرير ، وبدأت اتوتر لـ اللارد فعل الذي صدر منه ..

” حل ذكي كـ ‘ ان السرير يسع كِلانا جونغ ان ‘

تأوه قبل ان يرفع جسده قليلا وبينما يربت على انفه،

” الهي ..رُبما كسرت عظم انفي “
صوته خرج مكتوما واستطعت لمح لمعة الدموع في مقلتيه ،

” ياا لا تُبالغ.. انا طبيب في النهاية، خطواتي المدروسة لن تضعك بخطر كهذا “

اعتدل اكثر جامعا ساقيه اسفله بينما لا يزال يفرك انفه بطريقه تجعله يتألم اكثر ،

” مُؤلم “

قلبت عيناي بتملل قبل ان اسحبه معصمه’ مُجددا ‘، لاجبره الاستلقاء على ظهره هذه المرة ..

” الهي لم اعهدك ملكا للدراما.. نم فقط “

اخرجت طرف لساني له بغيض ، ليُعيد الي ذات الحركة قبل ان يدس جسده تحت الغطاء ..

الاضاءة هُنا تبدو افضل ..حيث زجاج النافذة المُجانبة للسرير يعكس ضوء القمر والشارع بشكل جيد .
والسكون هذه المرة مُريح بشكل اكبر ..مُهدئ للاعصاب وجالب للسكينة ~

السقف وِجهة لـ كِلانا مُجددا ، حيث التحديق ‘ الفارغ ‘ به ما كان يقتل الدقائق التي تمضي ،
فتشت عن الاعياء الذي كان يسكن عظامي ، استرجعت احداث يومي المُتعب بمُحاولة لاغراء النوم حتى يقع لـ جفنيّ ، وفشلت !
نبضي على نحو غريب بدا اقل انتظاما .. يتسارع تارة ثم يعود ليخفت، غُدتي اللُعابية كذلك لا اعلم ما خطبها حيث بالغت بعملها لتجعلني اُحرج بسبب ابتلاعي المُتكرر ،

” جونغ ان “

واخيرا صوته الهادئ قطع الصمت الذي بسرعه مُفاجئة بدأ يتحول لصمت مُوتر ..بالنسبة لي على الاقل ،
” همممم”

التفت لاتجاهه بخفة ..وعيناه لا تزال شاخصة ‘ بتركيز ‘ على السقف ،
تابعت تغيّر ملامحه التي شيئا فشيئا مالت الى التعكر ،

” اتسائل ..ماذا……….لو لم تسير الامور على مايرُام ؟؟ “

رُبما شعر بالنظرات المُتسائلة التي وجهتها له ، ‘ على الرغم من اني اذكى من ان أتيه عن محور حديثه ، لكن لا بأس ببعض التغابي ‘ حيث اردف ،

” ماذا لو..عند نهاية المطاف الفشل من سيحالفنا ؟؟ “

اخترت الصمت للحظات ..اُفكر بأكثر اجابة ‘ مُقنعة ‘ قد اصل اليها .. اجابة غير مُعبَئة بآمال مُزيفة ،
وتنهيده طويلة غادرتني ،

” لآ تحمل اكثر من نوع واحد من الهموم في ذات الآن.. حيث بعض البشر يحملون ثلاثه منه : ما أصابهم في الماضي ، مايُصيبهم الان وما يتوقعون ان يصيبهم في المُستقبل! “

” انها مقولة لـ إدوارد هيل ببساطتها تُفسر عبوس ملامح المارة الذين نُصادفهم خلال محطات حياتنا.. كذلك تُفسر قلقك المُتزايد والذي يُغشي عنك فُرصة التمتع بحُريتك ، بـ انك الان كيونغسو الذي طالما اردت ان تكون عليه “

شعرت بنظراته التي انخفضت خجلاََ من طريقة تفكيره ، وليس هذا ما اردت الوصول اليه خلال كلماتي ،

” رُبما لو اصبحت مكانك لم اكن لأنجو من القلق حول ما حصل وكل ما ‘ قد ‘ يحصل ! رُبما لم اكن لأملك ذات عزيمتك ! لكن من المُفترض انك تخطيت كُل تلك العتبات الوعرة ونجحت بالفعل للوصول حتى نهاية الطريق.. لذا اجدني غاضبا عند الشعور بـ قلقك وتزايد مخاوفك ، لن انكر صعوبة الوضع ! لن اُخبرك إن وجود طبيب مُتدرب الى جانبك كافٍ لجلب الطمأنينة لقلبك..لكن كيونغسو الذي ارغب برؤيته دائما هو من يستمد كل قوة يحتاجها من ايمانه بقضيته ،دون الحاجة لـ تأييد من احد،ان يُدافع عن نفسه حتى لو اضطره الامر الوقوف وحيدا بوجه كل البشر “

شعرت بتسارع انفاسه التي حاول تنظيمها قبل ان يتحدث ، ونهاية الامر كان ضحكة صغيرة صدرت منه،

” لست بهذه القوة التي تضنها جونغ ان! ، كيونغسو اضعف ‘ بكثير ‘ من ما تتوقعه..ايماني بقضيتي والذي تشبثت به لفترة طويلة لم يجلب لي القوة التي تتحدث عنها ! كان مصدرا لـ ضعفي في الواقع ، بقدر ما آمنت بالظُلم الذي حصلت عليه كان إيماني بأن لا احد سيهتم ، بـ إني لن اجد سوى اولئك الذين يتحينون الفُرصة لإيجاد احدهم مُنحني الظهر فـ يكسروه بالكامل ، اولئك الذين يفتشون عن اخطاء الاخرين ارضاءا لذاتهم..الذين سيجعلون من انفسهم أيقونة بأنتقاد انحرافي وشذوذي الفكري والخُلقي ،في النهاية لست مٰجرد قاتل اعتيادي .انا قاتل تمرّد بتغيّر جنسه وذهب ليُمارس فجوره خارج حدود بلده ‘ المُحافظ ‘ “

غصة توسطت حُنجرته والتي منحت صوته بحة ‘ مؤلمة ‘ ، مؤلمة للدرجة التي تجعلني اختنق ، وعلى الرغم من ذلك البريق ‘ النقي ‘ الذي احتقن داخل مُقلتيه ابتَسَم وحاول ابعاد ‘ المرارة ‘ التي خالطت ابتسامته ،

” انا احد اولئك الكُثر الذين تحدثت عنهم المقولة ، انا بالفعل قضيت ‘ جُل ‘ حياتي بالتفكير المُميت حول ‘ لماذا حصل وماذا سيحصل ‘ ، لم يكُن هُناك شيء في مكانه يجعلني اُبعد ذلك القلق..ولا حتى شيء واحد”

الأسى، حياته الأمَرّ من الحنظل رسمتها ملامحه بشكل ادق من اي كلمات..حتى الظلام قد فشل بتخبئتها ~

قهقه بخفة مرة اُخرى قبل ان يرفع كفه ليُزيل ‘ اللؤلؤة ‘ التي تمردت حتى حافة جفنه السفلي ،

” كذلك.. بالتأكيد لن اُفكر أن طبيب مُتدرب سـ يكون قادر على حلّ عُقَدي ،حين فشل الكثير والاكثر خبرة قبله لست مُغفلا لاُصدق ذلك، أعلم بالفعل مقدار الجٰهد الذي بذله ‘ طبيب ‘ جونغ ان حتى يُخرجني من عالمي المُظلم، وكل ذلك لم يكن كافٍ..حتمآٓ لم يكٰن كافٍ “

ابتسمت بالمُقابل ، ولـ يُخبرني احدكم ما بآل هذه ‘ الخيـبـة ‘ التي حطت على رأسي كـ غراب شؤوم ، لست كإني طالب مُجد لم يحصل على الثناء بعد حصده درجة تامة ؟
ولستُ طفلا توقّع ‘ لعبة كبيرة ‘ سيجلبها له والده و قطعه صغيرة من السكاكر ماحصل عليه ؟

كـ طبيب عليّ ان اقوم بدوري كاملآٓ و اؤيده على الهراء الذي تفوهه قبل قليل ، لكن لساني العنيد آبى النطق .

تنهَد بثقل قبل ان يُداعب اصابعه ، والابتسامة ‘ الغبية ‘ لم تُغادره حتى الان ، بل في هذه اللحظة هُناك بريق أخآذ اُضيف اليها .

كان سـ يُتابع حديثه ، لكن تردُده منحني الفرصه لأسبقه.. كـ شيئا من التخفيف عن ‘ خيبتي ‘ انا تحدثت ،

” انت مُحق.. ظهوري المُفاجئ لرُبما لم يكن سوى ‘صدفه’ تزامنت مع قرارك بالتحرر من قيودك، رُبما شيئا من حديثي سآهم بتذكيرك ببعض ما تناسيته ، لكني وكـ طبيب مُطلع في المجال النفسي..أعلم تماما ان فُرصتي كانت قليلة بصنع تأثير قوي عليك، ليس كأني احد من عائلتك او على الاقل شخص تعرفه وتثق به. “

ابتلعت قبل ان ابتسم بـ كَدَرْ ووجدت اصابعي تتقوس لداخل كفي ضاغطة عليه بقوه ،

” على الرغم من ادراك كِلانآ لذلك ، انا سعيد ولو كُنت ‘جُزء ‘ صغير جدا جدا ساعد بتغيّرك ..بل اكثر من سعيد ! “

التفت اليه لاواجه عيناه هذه المرة ، حيث تلك ‘ الخيبة ‘ اللعينة جعلتني عاطفي بشكل مُخيف !

” اخبرتك من قبل كيونغسو ، كُنت اكثر من مُجرد مريض اصادف الالآف مثله وأُساعدهم ، بالتأكيد انا وطوال فترة تدريبي اجري بين اسياب المشفى وطوابقها لتقديم المساعدة لجميع من قد يحتاجها ،لكن كل ذلك بحدود ما يقتضيه عليّ عملي..صادفت اكثر من مريض مُتورط بقضايا جنائية، لكن ولا لـ’ لحظة ‘ فكرت بأخراج احدهم من المشفى وتركه يعيش في منزلي!، في الواقع لو كُنت افعل ذلك لتحوّل منزلي لـ مؤوسسة اصلاحية”

قهقهت اُبعد ‘ القهر ‘ الذي بدأ يأكل دواخلي بعدما ‘ بـ عَمد ‘ ذكرّته بالمخاطر التي تكبدتها والتي يراها ‘ لاشيء ‘ .

ليس كأني ارى كيونغ كـ شخص ‘ جاحد ‘ او شيئا من هذا القبيل ، لطالما اظهر امتنانه.. انه فقط اختيار الكلمات اصابني بالخيبة ~

ما جعلني أصمت وانظر اليه بشيء من الصدمة ، تلك الـ ” لماذا ؟” الهادئة التي غادرت شفتيه ، شككت للحظات ان كان ذلك الهمس مُجرد وهم ، لكن عيناه المُترقبة نفت وجو احتمال كهذا .

زفرت أُحدق بفراغ امامي ، ‘ لماذا ؟ ‘

مالذي عليّ قوله وانا للان لم ‘ اصل ‘ لجواب يشفي فضولي حول ذلك ؟!؟
بحثت طويلا ولم أجد ذلك السبب ‘ السحريّ ‘ الذي جعلني فجأة أؤمن بمجرم مُختل ذو طباع حادة ‘ ،
السبب الذي جعلني اضع كُل ما املك عند فوهة بُركآن ~

‘ آه الهي .. بشكل مُفاجئ غضبي يتزايد على نحو مُريع ‘

القيت نظرة جانبية ‘ خاطفة ‘ ، آملا ان النوم اخذه ليمنحني فرصة التهرب من هذا السؤال الصعب ،
لكن تلك النظرة ‘ المُترقبة ‘ لم تُمحى ولم ينقص اصرارها ،

” رُبما لأن 211 يجمع ارقام حظي ؟؟ “

القيت هذه الدُعابة السخفية بلا رُوح حتى ، انا فقط أرغب بالنوم الآن وحالآ .. ذلك التعب الذي كُنت انتظره هبط فجأة بكُل ثقله ، لكن هُناك رغبة ‘ حمقاء ‘ ‘ غبيّة ‘ ‘ لعينة ‘ تفرض نفسها بشدة يصعب مقاومتها .. الرغبة بالأجابة .. بأخراج الكلمات التي تكتمت عليها على الرغم من يقيني بتأثيرها ‘ الايجابي ‘ على مريضي ، لكني اخترت تعويضه ببدائل عنها،

وتلك ‘ الخيبة ‘ تفوقّت مُجددا ودحرت ذلك ‘ التحَفُظ ‘ الذي لازمني منذ فترة ~

زفرت أُهيء نفسي للمُقدمة التي سألقيها ، مُفضلا الابتعاد عن مواجهة عيناه هذه المرة ،

” واقعا ، كان من غير المنطقي مُساعدة شخص بخلفية وسجل سيء ، رُبما الكثير يراه تهور .. بعض الاحيان اُفكر إني لربما اُصبت بضرب من الجنون، حيث بيني ونفسي أعلم ان كُل ما املك مُجرد ‘ حدس ‘ قوي أبى التراجع وفي العادة لست الاهوج الذي يتخبط دون حساب مُسبق لخطواته. “

” الأمور كانت طبيعية ، حتى الوقت الذي علمت ان ‘ مريضي ‘ والذي قضاء قليل من الوقت برفقته جعل ذلك الحدس ‘ يتأصلّ ‘ بداخلي اكثر سيعود لتلك الحُفرة التي سـ تبتلع كُل أمل زرعته داخله، الأمل الذي ‘ حقا ‘ اردت ان يُزهر داخله .. عند تلك اللحظة تحديدا تحولّت لذلك الاهوج “

” رٌبما كان عليّ الّا ابالي واترك كُل شيء كما هو .. ان اتوقف عند ‘ الحد ‘ الذي من المفترض ان اقف عنده . لكن …. “

توقفت مُتردد ، أُفكر بعدم تجاوز ‘ الحد ‘ مُجددا واخراج اكثر مما يجب.. يكفيه الشتات الذي تعم به حياته لاُضيف اليه جُرعة اضافية .

ولمسة باردة حَطَت على كفيّ !،

بصدمة حدقت للاسفل وكف كيونغسو حقا مُستقر فوق خاصتي !

انفاسي تسارعت وكدت اختنق لعدم مُجاراتها ،

اطراف كِلانا باردة بمُبالغة عند مُقارنتها بالجو وحقيقة الغرفة الدافئة والغطاء الذي يضمنا داخله ،

أخذت مُبادرته هذه على انها ‘ تشجيع ‘ كي أُتابع ، بالتفكير بذلك هو كثيرا ما يستخدم اساليبي التي اتبعها معه .. و سؤال وليد اللحظة لمع بذهني ،

‘ أ كان يستشعر هذا النوع من الراحة عند مُبادراتي السابقة ؟ ‘ 

وحسنا ، بتذكر حديثه قبل دقائق ختما الأمر مُختلف بالنسبة له ~

تنفست بـ عُمق بينما أعقد كفي بـ كفه فوق الغطاء ، احاول كذلك استعادة آخر ما نطقت به والذي ضاع من عقلي للحظات ،

شعرت بحركة السرير وعلمت انه اصيح مُستلقي على جانبه ، يتمكن من التقاط كُل حركة تصدر مني ،

شتت حدقتيّ بـ توتر لا ارادي .. عدم الاعتياد على كيونغ كـ هذا جعلني شكورا للعتمة التي تُقلل من حرَجي بعد الشعور بتحديق اثاقب مُنصب عليّ،

النظر للسقف المصقول بعناية ساهم بأسترجاع هدوئي ..

” انه فقط بعض الامور تحدث دون ان تجد لها اسباب مهما بحثت ، بالتفكير برغبتي المُلحة بأعادة الأمل اليك ، انقاذك وذلك الاهتمام الذي بات اكثر من اهتمام طبيب ومريضه..الاسباب للآن ليست واضحة او ملموسة “

عقدت حاجبيّ بينما أُفكر بجدية ،

” لـرُبما حديث طبيب يانغ كان العامل الفعّآل الاول ؟؟ لطالما آمن بأنك ضحية إجرام آخرين ، لُغة الجسد قد تكون مُساهمه ايضا ؟ مُنذ المرةِ الاولى برؤيتك فوق السرير بجسدك الهزيل وتلك النظرات.. راودني شعور غريب، كآن يختلف عن سواه من المشاعر التي تجتاحني عند زيارة اي مريض ! .. “

 ليس كأني ابذل مجهود او اتحدث طويلا .. لكن انفاسي تهرب بسرعة اكثر من المًعتاد تجبرني على التوقف واستبدالها بآخرى ~

” عيناك كان لها دور ايضا.. على الاقل بعد الاعتياد على وجومها ونظرة اللامُبالاة تلك ! لم تُفرج عن الكثير .. لكن الخيبة والظُلم كان جلياً ، الاختلاط ،الحديث المُقتضَبّ والذي بكُل مرة يحمل وجهة نظر فريدة من نوعها.. كذلك رَدّات الفعل التي توالت بالظهور جميعها ساهمت بأثبات نظرتي الاولى لمريض غرفة 211 “

” المُجرمون يختفي بريق البراءة من وجوهِهم ، لن يملكون ذلك النوع من النظرات الكسيِرة وبالطبع لن يفقدوا الرغبة بالحياة بعد اقدامهم على جُرم ! عادةً كُل مالديهم دم بارد ، لاشعور وصُلف .. .. حـ ـتى تلك الزاوية في عقلي التي استنكرت طريقة تفكيري نجحت بأقناعها ، حتى لو ‘مريضي ‘ ارتكب جريمة بالفعل فـ ماصار عليه من انكسار وهزل جسده الذي من المرُجح انه نتيجة ندمه يؤهله لأخذ فُرصة ثانية.. البشر خطّآء في النهاية “

” صحيح .. لا دليل ملموس في قبضتي ، لكني اقدمت على فكرة ‘ التهريب ‘ دون تردد.. على الاقل دون خوف من إنّي مُخطئ ! لن انكر مرور هذا النوع من الافكار السوداوية لعقلي لكنها ببساطة تعود من حيث اتت تاركةً خلفها القليل من القلق الوقتي.. فكرة الوقوف مُتفرجا بينما بريء يُسحب للجحيم لم تروقني اطلاقا “

صَمِت لبعض الوقت كي آخذ شيء من انفاسي التي تبددت ، الثقل التي يُخلفه اخراج هذا القدر مِما حافظتت عليه داخلي شيئا لايُستهان به ~

اردت ‘ بشدة ‘ القاء نظرة على من بـ جانبي ، اردت رصد اي ردة فعل اتجاه ما قيل..

ولا أعلم لماذا انا مُتردد كـ ‘ الحمقى ‘ !!

ضغطة خفيفة جدا جعلتني ارفق حدقتيّ من تعاقد كفيّنا حتى عيناه ،

هاتان المكسوتآن بـ طبقة برّاقة من ‘ المشاعر ‘ فشلت بـ فك تشابكها ~ ولم انجح بـ ابعاد خاصتيّ عنها ،

” وبعد كُل هذا الهُراء لم تحصل على جواب ‘ لماذا ‘ ..كما ترى الاسباب أعقد مِما تبدو “

قهقهت بخفة اُحاول التخفيف من حراراتي التي باتت تتصاعد فجأة بعد فَتك البرد بي مُنذ قليل !

صمت جديد اتخذ مكانه بيننا بـ راحة بعد ان نفذت الكلمات ،

مالذي من المفترض قوله الان ؟

حدقتينا ‘ بوضوح ‘ كانت تتجنب اي تواصل،
السقف ‘ مُجددا ‘ يعد مهرب جيد، بالمناسبة اشعر بامتنان جِديّ اتجاهه اليوم ~

كيونغ رُبما كان يُصارع بضعة افكار داخله ، اصابعه بين حينٍ وآخر تشد على خاصتي ، ومن دون النظر اليه ، اعلم انه شارد الذهن ايضا ،
كانت خمس دقائق ؟؟
سبع رُبما ؟؟
لا اعتقد سكون الغرفة قد طال اكثر من ذلك قبل ان يكسره كيونغ ، لكني متأكد ان شعوره الداخلي بالوقت قد عدّ الدقيقة كـ عشر ،مثلي تماما .

” لـ رُبما ‘ قدَري ‘ قد قرر اخيرا ان يُحسن من نفسه ؟ من يعلم، رُبما الحياة ارادت ولو لـ مرة ان التقي بالشخص الصحيح ؟ ارادت ان تُجمل نظرتي اتجاهها ؟ ، في المُقابل .. رُبما القدر قرر تشويه هدوء ايامك، الحياة ايضا رُبما شعرت بالندم ان تكون مثالية بالنسبة لك…..السبب
المنطقي الوحيد هُنا هو سوُء حظك “

اصدَر ضحكات حاول جاهدا تقليل صخبها بوضع اصابعه على شفتيه ، واخترت ‘ عدم مُقاطعته ‘ ~

” الحياة مُثيرة للسخرية ، تجمع شخصين ليكون احدهم مُجازاة لحياة الاخر وللثاني اقتصاص !! ، لعبة الاقدار مُخيفة حقا “

ابتسامة صادقة ازهرت بي لطريقة تفكيره العميقة ، والتي لم تكُن يوما بعمقٍ اقل ~

” جونغ ان .. “

على الرغم من مُناداتي الّا ان عيناه لم تتجاوز حدود صدري والذي يبدو انه مَهرَبه ، كـ سقف الغرفة بالنسبة لي تماما ..
‘ الهي ، كان يُحدق هكذا لوقت طويل ؟!! ‘


حسنا .. ‘جونغ غبي ان’ ، لا ارى شيء يستحق ان تحترق وجنتيك بهذا الشكل!!! ، ليس كأن حرارة الجو تتحمل المزيد !

” ….. لم.. اعدك.يوما…..شخص اعتيادي التقيته “

الحروف اُجبرت على مُغادرة شفتيه ، يواجه مُشكلة بجعل الحديث ينساب بسلاسه ،
هذه المرة ، ‘ الضغطة التشجيعية ‘ كانت من جانبي .. لا انوي فعل اكثر من ذلك ،

الحروف اُجبرت على مُغادرة شفتيه ، يواجه مُشكلة بجعل الحديث ينساب بسلاسه ،
هذه المرة ، ‘ الضغطة التشجيعية ‘ كانت من جانبي .. لا انوي فعل اكثر من ذلك ،

حيث لشدة توتره.. استطيع رصد ابتلاعه المُتكرر ،
ابعدت حدقتيّ عنه ، قد يساعده ذلك ؟
ابهامي ايضا مسح برفق بشرة كفه .. سأمنحه كل الوقت الذي يحتاجه ، فقط … ‘ لا تتوقف عند هذا الحد ‘

” هُناك بصمة محفورة في فؤادي لإبهام كيم جونغ ان ، البصمة التي تمَكَنت من فك كُل شفرات الحواجز التي صَنعتها ..الحواجز التي حرصت على جعلها متينة بحيث لن تُزال قبل زوالي عن وجه الارض “

نبضات مُتسارعة.. انفاس لا منتظمة .. وترقب للمزيد ~

” ربما تراني ك انجاز طبي تفخر به، موقف انساني تعتز به وترويه لاطفالك مستقبلا ..حتى لو كان الامر كذلك نظرتي اتجاهك لن يمسها سوء، “

اجد التحديق به وصوته يترنم على مسامعي بهذه الكلمات مُتعة لا تُضاهيها اخرى ، انا تجاوزت عائق الظلام بل اتمكن من الغوص تأمُلا بملامحه .

” لم اُفكر إني …سأحتاج اخبارك بهذه الكلمات، لكن…..حديثك مُنذ قليل جعلني اُفكر ، ان على الرغم من انك ‘ جونغ ان ‘ يحدث ان تغيب عنك بعض الامور “

اخرج تنهيدة طويلة مُحملة ‘ بالكثير’ ، جعلتني اتوجس من القادم ،
خاصة ان تلك الحدقتين ارتفعت لتشابك خاصتي.. تروي لها الكثير المُتبقي من ‘ الكثير ‘ الذي حاول طرده بـ تنهيده ،
ابتلعت خليط المشاعر الغريب الذي اجتاحني ،

‘ خوف ، تَوق ، توجس و رغبة بايقافه كذلك ذلك ‘ الغباء المُفاجئ الذي تفشّى في عقلي ..

في هذه اللحظة ، كأني استبدلت عقلي بـ خاصة جنين وُلِد تواََ ~
حتما ليس ذات العقل الذي يحمل موسوعه من الطلاسم الطبية الغير مُنتهية !
حيث اعجز عن جعله يعمل بطريقة صحيحة لترجمة الحديث الذي يُروى امامه بشفافية ووضوح ،

انا حقا المح حروف تُرافق النظرات المُنبعثة نحوي ..!
وعقلي ‘ اُميّ ‘ لا يفقه الابجدية ~

” بجدية، انت تتقن دور المتواضع”

لم يمنح عقلي الفرصة حتى بأن يُصدر اوامره لاُبدي ردة فعل مُتسائله ، تفسيره جاء سريعا ،

” جٰزء صغير جدا ؟ تأثير بسيط ؟؟ تشه ! بربك جونغ ..”

اشاح عينيه بأستهزاء للحظات قبل ان يهمس ،

” كأن لعائلتي تأثير من الاساس ؟؟ اووه.. كلا انت مُحق !! بالتأكيد هم اصحاب  تأثير سلبي قوي “

قهقه بـ غُبن وعيناه بَرَقت بـ دمع بعد ان عادت لتشابك خاصتي ،

” كأنك لا تعلم جونغ ان ؟؟ اخبرني انك كُنت تتواضع مٰنذ قليل ؟ أ حقا وضعت نفسك بمقارنة مع اي ‘ لعنة ‘ التقيتها ؟؟ ………… الهي جونغ ان !!! “

لاهث بينما يُحاول السيطرة على اتزان صوته وبُكاء عينيه ،

” جونغ ان ، لو لم تدخل غرفة ٢١١ ذلك اليوم ، لو تأخرت اكثر لما كان هُناك دو كيونغسو ! لما رأيت الشخص الذي يقبع امامك الان ، الشخص الذي ‘ اعدت صنعه ‘ بيديك ..الذي صبرت على اذيته وازعاجه حتى تروّض وتعلّم ان يحبو ! الذي ساندته بأول خطواته حالما حط قدميه على الارض ، الذي علمته ابجديات الحياة حرفاََ بحرف..صقلته بذلك الاهتمام الذي ‘ سَمَع ‘ عنه في حياته السابقة ، جَعَلته يفقه معنى ان يكون ‘ مُهما ‘ ان احدا ما سيقلق ان حصل على كابوس ! ان احدهم ‘ يغضب ‘ ان فوّت احدى وجباته! .. ان يُأنَب لانه يرى نفسه ‘ سيء ‘، ان هُناك من سيقف معه ‘ بأصعب ‘ ما قد يمُر به فقط لانه ‘ دو كيونغسو ‘ حيث لا غايات اُخرى تُبطن افعاله

ضاقت رئتيه بزفيرها لتقاطعه بضعة ثوانٍ بعد ان تزايدت حاجتها لـ ذرات اوكسجين ،
رافق ذلك ذرف الدمعة الاولى ~

” على الرغم ان مُجرد اعادة الامل بوجود ‘ اشخاص جيدين ‘ كان كافٍ لتجديد رغبتي بالحياة .. الا انك فعلت اكثر من ذلك..اكثر بكثير ….جونغ.ان “

بضعة شهقات ‘ ناعمة ‘ تخللت حروفه ، و ‘ اعجز ‘ حقا عن وصف شعوري ..
لكن مؤكد هناك جروح ناعمة خلّفت الم عميق داخلي مع كُل لؤلؤه صغيره غادرت عيناه،

” وجودك بحياتي كـ طبيب لم يكن سيجدي نفعا كـ وقوفك بجانبي كـ ‘ انسان ‘ ، انسان احتجته بشدة ! طبيب يجمع صفات الملاك الذي تمنيت ان يقبض روحي لتطير معه شخص لم اتخيل اني سأصادفه ! انا بالتأكيد كُنت بحاجة لعلاج .. قضاء اكثر من عقدين على هذه الارض تكفل بجعلي مُصاب بـ اكثر من علّة ، انه فقط .. تلك العلل تطلبت علاج ‘ فريد من نوعه ‘ لم يصل الاطباء الاخرين لمكوناته .. في النهاية كان العقار يمزج بضعة مكونات طَبيّة وجونغ ان .. بهذه البساطة ! “

عند هذه النقطه ، وعلى الرغم من ابتسامته الا ان الدموع التي حبسها تجرأت لترسم خط رفيع بلمعانها على وجنته .. في المُقابل عيناي نُقلت لها ‘ العدوى ‘ حيث اصابها شيئا من البلل ،

” انت مُحق لم تصنع تأثير قوي لحياتي ! بل اعدت صناعتها بالشكل الذي لطالما رغبته! بل افضل رُبما ؟ “

خلال حديثه قد يقطع تواصل اعيننا لحظات ، لكنه اعاد تشابكها بـ قوة كـ اول لحظة من جلسة ‘ المُصارحة ‘ هذه .

” ان لا اُظهر امتناني كما يجب وان اكون بخيلا بقول الكثير من كلمات الشكر التي تستحقها لا يُخولك التقليل من ما فعلته لأجلي او الشك بمكانة جونغ ان عند كيونغسو ! …. انه ! قد لا تفهم … لكن …… جونغ ان ! “

اضاع الكلمات ، وتلك الدموع والشهقات تُصعب الامر ، حاول تجاوزها بضحكة صغيره ،

” افكر احيانا……..انه لـ رُبما حُلم….ان روحي قد غادرت جسدي لتعيش ما تمنته! ان ………..”

اهتزاز صوته ازداد سوءا .. وغصة ‘ لعينة ‘ حشرجت نبرته ،

” لـ رُبما لا وجود لجونغ ان .. انه……….وَهـمْ ، ان ……….. “

وحتى هذا الحد ، انا اكتفي ..~

من خلال كفه الذي لتوي انتبه لـ تشابك اصابعه بخاصتي ، سحبت ذراعه حتى ينتهي مصير تلك الشهقات الصغيرة بالموت على صدري ،

كُل شيء سار بتلقائية ،
ليس كأنه كيونغ الذي حركة مُفاجئة كهذه ستجعله يتيبس! ..
ليس كأني جونغ ان الذي يُفكر حتى الجنون ، الذي يحبس كُل عاطفة قد تخرج بموقف غير مُناسب ~

بل كأنه عنآق قد أدمَنّاه ليس الاول بـ ‘ عُمقه ‘،

اجسادنا كأنها تألَفه.. حيث لم تواجه اي صعوبة بصنع وضع مُريح،

ذلك الجُزء النابض فقط من استنكر لينتفض بشدة ..

لم اُفكر كثيرا ان لرُبما نبضي ‘السيء’ سيُزعج من اضمه الى صدري ،

انا فقط رميت بـ كُل فكرة ‘ لعينة ‘ قد تجعلني ‘ اُفلته ‘ لاُحرك ذراعي من خصره حتى نهاية ظهره ماسحا بلطف حتى بداية لوح كتفه ..
اصابع يدي الاخرى وجدت طريقها لخصلات شعره .. والذي منحه الفرصة ليُحرك رأسه يغمره اكثر لوسط صدري بعد ان كان يكتم شهقاته المُتخافته بكتفي ،

يدَه بدورها ارتفعت لتقبض على قميصي من احد جوانبي ، قٓبٓضت بشدة لتحبس اسفلها كُل الجُزء الفضفاض من القماش يجعله مُلتصقا بشدة عند وسطي .

” انا هُنا “

همست والشعور لطيف يُخالجني لخصلات شعره التي تُداعب شفتاي بخفة ..ناهيك عن شذاه الذي تغلغل بنسيج انفي ،

” دآئما الى جانبك.. تعلم تماما اني لن اتركك،لاني اُريد ذلك ولانك تهمني كيونغ ! لذا انت لست مدين لي بشكر او اعتذار..”

انفاسنا على الرُغم من تسارعها الا انها استأنست الاحتضان سريعا ، لتهدء وترتخي ..~

الشعور بـ ارتفاع صدره ، هبوطه ثُم تلك النسمات التي ستداعب بشرتي عند زفيرها..منحني شعوُر لا يُوصف ..
واقعا .. ان كيونغ الان بين ذراعيّ واصابعي تُلاطف اطراف شعره ..~

إني ‘ حقا ‘ احتضنه الان ودون مُمانعة مِنه استطيع ان ادنو اكثر ~ يجعلني اشعر بشيء لم اعهده من قبل ،
ليس ذلك ‘ الخليط الغريب ‘ من المشاعر .. اطلاقا ،
بل رآحة وسَكينة تجعلني اطمع بحبسه داخل صدري الى الأبد~

تنهدت عميقا بينما اشد بذراعيّ عليه اكثر..
غٓفى رُبما حيث اصابعه افرجت عن قميصي لتستقر على جانب خصري بهدوء ، الاُخرى التي  على جانب صدري الايمن خلّفت ‘ قٓلباََ ‘ آخر اسفلها.

والنوُم كآن لئيما .. يُداعب جفناي بـ عِناد ودون كَللّ مهما تَمَنعت عنه ، رضَخَت له في النهاية لتسدل ستارها تُعلن نهاية يومٍ تقص روعته ابتسامتي التي لم تَنَم .

بعد اربع ساعات ~

 

اهتزاز اسفل الغطاء ايقظ الطبيب جونغ ان.
مَصدره الهاتف القابع بجيب بنطاله .

جونغ ان ~

تجاهلت اهتزاز هاتفي والذي سبب وخزّ مُزعج لفخذي ،

‘ بحق الاله ماذا يفعل هاتفي ببنطالي بينما انا نائم !!! ‘

توقف ليذهب تلقائيا لوضع الغفوه التي لن تطول حتى تعود لازعاجي،

رُغم انّي لازلت مُغيبا عن وعي .. الا ان هُناك شيء بداخلي يُخبرني الّا استيقظ ،
اُرجح لاني نمت جيدا ، حيث طوال الفترة الاخيرة لم احضى سوى بنومٍ قلق ~

سريعا .. عاد لي موقف البآرحة بمشاعره ليجعلني بشكل مُفاجئ ‘ شغوفا ‘ لفتح عيناي ،

وحسنا ..

طوال الليل لم اُغير من وضعية استلقائي ، إلّا ان من شاركني السرير قد استدار للجانب الآخر تاركا ظهره يواجهني لينتهي الامر بذراعي مُحيطةََ خصره بأرتخاء ،

حواسي عادت لي شيئا فشيئا لتُمكنني من الشعور باصابعه المُسترخيه فوق معصمي الذي عند بطنه ،

لم اجرُء على رفع بصري، رؤية هذا المنظر فقط يجعلني ابتسم كـ الابله .

استشعرت ‘ الرآحة ‘ التي عَمَرت داخلي مُغمض العينين بينما أأخذ انفاسي بعُمق ،
وفي النهاية .. ‘ لا بُد من الاستيقاظ جونغ ان ‘

فتحت عيناي مُجددا لكن مُستوى نظري الان يختلف عن الذي قَبل ،

كيونغ كان مُنحننٍ قليلا للامام، حيث ظهره يبتعد بمسافة عن صدري ..
لكن رأسه المدفون وسط الوسادة أبرز عضلات عُنقه دون اي تحفظ ،
وحسنا ..
انها مَرتي الاولى برؤية حبات الخال هذه مُرَتَبة على جانب عُنقه !
ليست واحدة وحسب بل اربع !!

اثنان منها عند قفا عنقه ،امامي تماما ~

رُبما لان جميع كنزاته بياقة ضيقة ، او إني لم انتبه من قبل !.. على الرغم من صُغر حجمها لكن لوُنها الذي يُعاكس شحوب بشرته اضاف اليها بريقا مُثيرا يصعب تجاهله .

هُناك شيء لطيف اخر جذب اهتمامي ، حجم جسده وقُصره يجعله قابل للأكل ،
على الرغم ان رأسه اعلى من مستوى رأسي ببضعة انشات ، الا ان مؤخرته تصل عند بطني فقط !
ليس كأنها مرتي الاولى بـ ملاحظة هذه الجوانب منه ، انه فقط اليوم فشلت بمقاومة الاعتراف بذلك .

سحبت ذراعي بلطف من اسفل خاصته لارفع جسدي بخفه خوفا من ايقاظه، لكن بالقاء نظره على ملامحه المُسالمة..يبدو نائما بعُمق ،~

ابعدت الغطاء عني والتفت كي اُغادر السرير بتثاقل ،
هُناك شيء آخر اود فعله !

‘ اخرس جونغ ان !!لا تـ….. ‘

ونعم .. استدرت مُجددا لأستند على مرفقي قبل ان اطبع قُبلة ناعمة وسط تلك الشامتين ‘ اللعينتين ‘ التي في الخلف ..

الان فقط ..استطيع بدء يومي بنشاط .

كذلك بعد ان اخذت حمام دافئ وارتديت ملابسي .. وبما ان لدي بضعة دقائق اضافية كان لا ضيّر من طبع قُبلة ‘ وداعية ‘ على جبين كيونغ ،

لكن المُنبه اللعين ..والذي يبدو اني في كُل مرة اجعله يغفِ فقط .. صدح صوته بعد ان غيرت الوضع الصامت لهاتفي مُنذ قليل ~

شتمت بداخلي كثيرا بينما اُخرسه بأسرع ما يُمكن ، لكن بعد ان رفعت رأسي .. وجدت زوج عينان ناعسه يُحدق بي ،

” الهي..آسف !! ………عُد للنوم “

اخبرته سريعا بعد ان رأيته يحاول ان يعتدل بجلوسه ،

” ستذهب ؟ “

سأل ببحة صوته الصباحي والتي حقااااااا مضى الكثير من الوقت مُنذ اخر مرة سمعتها ،~

” أجل “

اجبته بينما اراه يفرك عيناه قبل ان يعود ليحدق بي ،ولم استطع كبح ابتسامة واسعه رسمت شفتيّ .

” احضى بنهار سعيد اذا ؟ “

لم افوت فرصة بعثرة شعره المُتطاير لاعيد تمشيطه باصابعي ،

و لِـغاية ، انحنيت مُجددا لاترك قُبلة صغيره على جبينه وهو بوعيه هذه المرة ،

” انت ايضا .. عُد للنوم الان “

ابتسمت قبل ان التفت واُغادر شقة سيهون ،

كانت قُبلة ‘ امتنان ‘ تقصّدت جعله يشعر بها .

قُبله تُخبره ان كلماته البارحة لم تكن مُجرد احرف فارغة.. بل بأصغر تفاصيلها تعني لي الكثير ~

تُخبره إني مُمتن للرآحة التي عَمَرت بقلبي البارحة …‘ بـ فَضله ‘.

بعد السلام الروحي الذي أثلج قُلوب ابطالنا المُرهقة ، مَصير آخر يُخطَط له في مكان آخر ..

مصير سيَحل العُقدة رُبما .. او قد يكون سَببا في نَمَاء تعقيدها ~

 

 

مِنَ المُستحيل أن تَبدُو الأمُور مُستقرة فيِ قَلبي ، 

كَمآ تَفعَل حِين اكون ‘ مَعـك‘ ..

وقَد لا تُصدق – وأنتَ أكثرُ النآس مَيلاً – 

إنّك كُل ‘ الـثَـبـآت ‘ الذيّ أحتاجُ إليـِه

*مُقتبس*

 

 

مرحبآ جميعآ~~اشتيآق بحجم السماء لكم❤️

البارت المُنتظر نزل ‘اخيرا’ ,,المُتوقع انه ينزل ابكر من كل مرة لاني بالفعل بديت بيه بعد بارت٢٣مباشرةََ,,الا انيّ وقفت وم قدرت اكمل.. الايام الفاتت كانت ثقيلة ع قلبي جدا :‘(

اتمنى كنتوا بخير وان البارت استحق طول انتظاركم<3

مممم,,الجزئية الاخيرة لا تخليكم تفكرون بأفكار سودا وتضيعون الفراشات الصنعناها طول البارت 🌚~> اعرفكم ترا 

يمكن يكون شي ايجابي؟؟ او ممكن سلبي,,~>فيس برئ ,

عموما ح انتظر تخميناتكم وتوقعاتكم وبعد البارت الجاي نشوف ان كنتوا استلهمتوا ووصلتوا للتخمين الصح,,ممم من الان قاعدة افكر بالمكافئة اليّ تستحقها صاحبة هالتخمين👼🏼~>👀

رأيكم يهمنيّ أكيد ~^^

نهايـ’ة ,,كونوا بخير لمُوعدنا القادم ,, ~

وَتيّن تحبكم ❤️ 

https://ask.fm/KAW_J

42 فكرة على ”[UNIQUE STATUS *[CH.XXIV

  1. ويالهي اخر البارت وفراشات فراشات فراشات بكل مكان 😭😭😭😭💓💓💓💓💓💓
    يعني صراحة ما توقعت جونغي راح يجازف ويسويها!! اقصد انه يبوسه وكدا 😭😭😭😭😭😭😭😭😭
    لقد فتك بقلبي… لحظة قبل لا اتسرع.. شفتي كلام كيونغ سو 😭😭😭😭😭😭 مسكين.. صراحة وببساطة الكون… كيونغي عانى الكثير 😭😭😭😭😭😭😭💔💔💔💔💔💔 حسيت من كثر صياغتك للكلمات واتقانك بتوصيل المشاعر حسيت فعلا بمعاناته.. اللعنة 😭😭😭💔💔💔💔
    طبعا قراته بلمح البصر وما حسيت انه خلص.. تعليقي فقط عل الجزئيه الاخيرة… والله اعلم.اذا بحصل كم كف لاني علقت الان… ماعليه… من كثر الفراشات جديااااا امتنعت اني اعلق زي المره الاوله كنت بدوووشك متاكده…😂😂😂💔
    وتينتي مبدعععه واللعنة انا تحمست وبا عالم مته تنزلي الجاي.. اللعنة اصر اني بقعد فوق راسك هذه المره 😭😭😭😭😭
    توقعاتي ؟؟ مستحيل اقولها..بس لانك قلتي مكافاءه!! ما بقولها هنا وبحاول لو اقولها لك بعدين هههههه
    Thanks for making me feel that I am special for this time… really i feel so…..😔💓

    Liked by 1 person

  2. للأسف م قريتي البارت وهو منسّق وجميل ويفتح النفس ~> الا صآر يففتتتح النننفففس وتعبي وعيوني اليّ راحوا ما ضاع هباءا 🌚
    يآآآآآآ,, ارجعي اقري البارت وهو منسق مثل العالم -_-
    بالمناسبة نسيت اقول انو انتي مُستثناة من المُكافئة 😇,, حقج مُكافئة وحده اخذتيها 😛~> شكلي ح انقتل
    U R MORE THAN WELCOME MY SWEET ANGEL ❤️❤️❤️

    Liked by 1 person

  3. وااه! جدياً الكلمات ماتوصف شعوري ..

    بداية خوف جونغ ان “المبالغ فيه” بداية مشاعر مُختلفه عن المعتاد؟
    بوح كيونغسو والمشاعر .. كيف جونغ ان كره فكرة “لو تشانيول وبيكهيون” هذي بحد ذاتها غيره ؟ جدياً جدياً واقعه بالكامل انا!
    كيونغسو واعترافه بأهمية جونغ ان و دموعه فتكت فيني .. حبوا بعض خلاص!

    بالنسبه لسيهون وصديق والده همم .. نقدر نقول له اثر كبير بتحرير كيونغسو واثبات برائته؟ اتطلع للقادم ..

    توقعاتي للقادم لوهان بيكون مجنون مراقبه .. ابداً مارح يتركهم ممكن يتمادى؟

    عموماً جد استمتعت بالجزئيه جميله جداً المشاعر اكثر من رائعه لدرجة مو عارفه اوصفها كالعاده الاحداث غير متوقعه .. ممتنه لك ألف شكر ياجميله اتوق بشده للقادم 💙💙💙

    Liked by 1 person

  4. وتتتتتتتييييييييييييينننننننننننننن أ ح ب ك يا مجرمة
    مجرمة مجرمة مجرمة مشاعر سرقتيها انا واقعة لسردك ولطريقة تفكيرك و انتقاء المصطلحات حتى الإقتباسات الللللهههي كل شيء رائع
    أفضل بارت جدياً فراشات ودموع و”خليط تشتت غريب”من المشاعر
    توتر وخوف وغضب أنا أعيشه حرفياً معهم وكأني كنت غطاء وجد راحته على جسد دو الهزيل وجونغ الأسمر
    خالجني شعور البارت القادم ايجابي وفتى البعوضة سيحرز تقدم بالقضية بسبب الإتصال الأخير امممم… خيالاتي جدباء للأسف ما أملك مهارة التخمين والسّفر بعيداً
    شيء أخير أتمنى الأيام الثققيلة الباهتة تختفي من حياة وتين خاصتنا كوني بخير وابتسمي دائماً
    البارت يستحق مدة انتظارنا وبجدارة
    بانتظار القادم 💖

    Liked by 1 person

  5. يتقلاخسرخقكسصلخساكرخهاسخالخاهاقخلاقيكالاخيخ
    نننننننننننننننزززززل واخخخيرًا يا الله كمية المشاعر في البارت هذاا شي ماهو طبيعي يعني
    مممرررهه جميل ويفتح النفس ويجنن وكل شي
    يختي دموعي تكبكبت على كلام كيونقسو وجونق ان
    انتظرك

    Liked by 1 person

  6. ……………. 🏃🏻
    يس! راحت تنتحر ..
    كل السالفة إني أخيراً لقيت روايتك وشفت الناس يمدحون قلت .. يلا يا بنت توكّلي وإقري .. ياليتني ما قريت .. أدمنت مره وحده ! ☹
    يعني تتوقعيني فيه علاج لذا الإدمان !
    والا أروح أنتحر..¡
    آخخ آخخ مدري أحس اني مستحية منك كذا أول مره أكتب تعليق لك وكذا بس يلا وش نسوي ..
    فيه شي الكل متّفق عليه اللي هو ان سردك جميل بشكل مقدر أوصفه .. يعني جد انا مو كل رواية تفتني كل اللي اقراها تنعد عالأصابع .. الحين روايتك آخذه التوب تقريباً … تنزل دمعة وامسح دمعه تنزل دمعه وامسح دمعة هفف محّد انسد خشمه ~
    من اكثر الأشياء اللي تعجبني هي جزئية البيكيول تجنن بشكل بالبارتات السابقة مستحيل أنسى لما تشانيول حضن بيك وقال له آسف وما ادري وش وصاحوا وآخر شي ناموا … لطافة بشكل !! كل ما طفشت ارجع اقرا البارت ذاك مررره جميل بس عندي ملاحظة! وين البيكيول؟ ☹
    اشتقت لهم مررره بليز البارت الجاي خليه مليان بيكيول بليييز!.
    تستغربين إني اتكلم كثير صح! لا تلوميني جالسة أعلق عن كل البارتات اللي فاتت بتعليق واحد وش تتوقعين بيطلع 😂.
    الكايسو نو كومنت! جّد يعني أحس ما يحق لي أقول ولا شي لأن كل شيء جميل وواضح ولطيف ونبغا شوية بوسات وأحضان حبّتين كذا .. 🤓.
    لوهان وسيهون بيصير بينهم شي؟!😏
    يارب! مقدر أتخيل لوهان مع شنب ولحية! مره احس رجولي بقوة بس أحس ان سيهون بيأدب لوهان ..

    بحثت طويلا ولم أجد ذلك السبب ‘ السحريّ ‘ الذي جعلني فجأة أؤمن بمجرم مُختل ذو طباع حادة ‘ ،
    السبب الذي جعلني اضع كُل ما املك عند فوهة بُركآن ~

    لأنك تحبه يا أهبل 🤑!

    ” لـ رُبما لا وجود لجونغ ان .. انه……….وَهـمْ ، ان ……….. “

    وحتى هذا الحد ، انا اكتفي ..~

    هذا الجُزء هو اللي خلاني افكّر انتحر 🤓!
    وحبّات الخال اللعينة قتلتني 😶!
    انشاء الله تلقيني فكل بارت ناطة لك وأعلق لك بتعليق أطول من البارت نفسه بس أتمنى تقرئين تعليقي كامل ولا تطفش منه 🙂.

    Liked by 1 person

  7. وآه , طيب ؟ جمِيل البارتتتت ممرههه :’)
    ما تعرفي قد ايش كنت استناه , و قد ايش انقذ يومي الممل والفارغ بشكل محبط من لما شفت تحديثك عالاسك انبسط ,.!
    الحماس قاتلني للبارت الجاي ؟ اولا لوهان ماحيسيبهم في حالهم لو وافقوله عطلب مراقبة جونغ😦 وسيهون ؟ احبه انا طيب ,! قاعد يساعد بشكل كبير ووجود عمه بصفهم يرفع امالي كثير🙂
    البارت كان مافيه تشانبيك😦 بس كايسو مومنت طغت على كل شي ياخِ 😩😩😩😩 فراشات بطني لدحين , هففف منهم كلاب😦

    بالانتظار يالطيفه ,.~

    Liked by 1 person

  8. واه اخيرآ البارت نزل 😍😍
    ب جد الفتره السابقه حتى احنا تعبنا نفسيا بعد ظهور اشاعة مواعدة كاي وصرت مالي خلق اقرآ اي شي زعلت حيل مادري ليش .. يمكن لاننا حيل تعلقنا ب شي اسمه كايسو ومانبغاهم يتفرقوا ابد ~💋

    بنسبه للبارت كمية فرشات وقلوب ومغص بالمعده ايش هذا 😭❤
    جونغ ان اخيرآ اعطى بوسه ل كيونغسوو مع انها ماكانت اللي ابغا بس كويس انه باسه مرتين ع طول البارت وكمية الجمال فيه ماجذبني الا اخر جزئيه انتي تتعمدين عشان تقهرينا ونظل نفكر😭 لين ينزل البارت اللي بعد ايش راح يصير اتوقع كيونغ راح يموت من الخجل واضح انهم بدوا يحبون بعض 😍❤

    م عندي توقعات كثيره لاكن انا ابغا كيونغ يبادل جونغ ان بالحب واضح ان جون بحبه حيل ابغاه يرد له البوسه كمان 😍😍 لو كيونغ باس جون راح تصير معجزه

    بنتظار جديدك 💋
    بليز لا تتآخري علينا حماسي بيقتلني ❤

    Liked by 1 person

  9. اوووه من زمااان عن بارت جديد جد اشتقت 💘
    اتمنى كنت بخير💘
    مشااااعر جمييله تحسينهاا مشاعر نظيفه مافيه خباثه كذا مدري وشلووون غصب تحبينهم سواا غصب😭💘💘
    مدري احس اني استانست يوم قال سيهون لجونغ ان بتتزوج كيونغ 😂💘
    وضعيه ام العروس اخذتهاا😂😂💘
    اشوااا تعب كيونغ ماكان يحتاج الى مستشفى ولا كان فعلياً راح يكونو بورطه
    كلامهم ومشاااعرهم كلهااا اوووف ترهق من جمالها💘
    كل واحد ممتن لثاني بس بطريقه ثانيه
    جونغ ممكن راح يفهم مشاعره لكيونغ بس كيونغ مااظن ابداً يعني يوم كريس ماافهم وش علاقته معه وهو كان معه يحتضنه ويسوي اشياء اكثر من جونغ
    امممممم قاريه البارت من قبل بس يوم ان الي تحلل صح لها مكأفاه عدت قراءه البارت مره ثانيه 😂💘
    المهم احس راح يكون شئ ايجابي بقضيه كيونغ الي اتصل على سيهون هو الدليل سيهون كان سعيد بانه لقى شئ ممكن يكون على تيمين او لقى احد يعرف كريس او شئ مثل كذا
    لووهااان مشكللله قسمم انه نشبببه بشكل فضييع يخووف يدري عن التبادل الي صار او شئ
    بنتظار الجاي💘

    Liked by 1 person

  10. بمووووت😭😭 انتي ناوية تقتليني صح؟ مو منجدك 💔💔
    البارت كمية مشاعر مصبوبة صب فيه اففففف تعور القلب مرة والله قلبي تعب من المشاعر الموجودة بالبارت 💜❤❤
    اول شي الحالة الغريبة اللي دخل فيها كيونغ وما فاق اة استجاب بمعنى اصح الا يوم جا جونغ ان 😭😭😭❤ اموت؟ اموت؟ منجدهم ما يمزحو
    ولا لمن جونغ ان حس انو كل شي سار بسببو وكان شايل هم على قلبو وكيونغ بطريقة ما حس بيهم اففف يجننو كيف يقدرو يفهمو بعض بدي الطريقة شي جدا جميل ✨
    وكمان علاقة السيكاي 😍😍 بموت من كثر ما اقول جميييلة جد جد جميلة وكيف انهم اتعرفو على بعض بسبب كلب 😂😂 ولا المضاربات على اسم الكلب يجننو بزارين صغار 😭💔
    مممم كمان وقت النوم لمن جونغ ان وكيونغسو قعدو يفضفضو لبعض 💔💔💔😭 اقتلووووونننننييييي خلاااص ما اتحمل كمية مشاعر وكمان الانعل من كدا كل شي توقعتو من جهة جونغ ان قالو بالنسبة لمن كيونغ ساله ليش انقذو. من بين كل المرضى؟ والله نفس اللي اتوقعتو سار!!! ومممم دموع كيونغيييي 😭💔💔 ليه مايستاهلو الكلاب هذي الدموع الجميلة تنزل منك انت اعلى منهم وهم ناس ابدا ما يستاهلو ذرة حزن منك!! منجد نفسي تنحل عقد كيونغ كلها وماعد يفكر في ماضيه من جديد 😪 مشاعر الكايسو لبعض وااااضضضضضحححةة الاعمى يعرف ايش مشاعر كل واحد للثاني بس نجي للكايسو ….. حمير ما يفهمو 🌚 هبل ؟ انتو اغبياء و لا اغبياء ؟جاوبوني يعني منجد مشاعركم انتو الاثنين واضحة وضوح الشمس لكن زي الحمير لسه يسالو نفسهم ليه اشمعنى دا الشخص بالذات اللي احس معاه دا الاحساس 😡 غبااااااء ودي سيهون يكمل جميلو ويشبكهم معبعض 😍😍
    وبعدين بالنسبة لسيهون احسو بيخطط لاشياء كبيرة يعني كانو طلع معلومات مستحيلة ومحد يدري عنها 🌟 متفاله خير بسيهون احسو بيكشف حقيقة التيمين دا 🌚 وكمان بيوضح العلاقة اللي بين كيونغ وكريس .
    نجي لكي انتي يعمري …… شكرا مرة عالبارت واتمنى انو ماتكوني تعبانة او متضايقة ابدا مرة تانية وكمان انتبي لنفسك ولصحتك 🌸
    شكرا بيبي عالبارت العسل زيك 💜🍥

    Liked by 1 person

  11. ييممممممههه لللححظظظظهههه ددققييققههه ووننسسسككننددد تتتخخرفننتت ع ضممتهممم يممااااهه قلبي بطنييي فرااشششششششاااتت😭😭😭
    باايينن يحبوونن بعضضضضض لييهه ذا الرسمييااتت ياخيي اعتررفوو تخخررففنننتتت يكلاااببب😩😩😩✋
    البااارتت جميلجميلجميلل ججالللببب للفراشاااتتت لبطنيي😩😩😩😟💞
    امم توقععييي انهه بيكونن مصيرهم ايجابي وبتنحلل قضيةة كيونغسسوو وبيفرح ويعترفون الكايسو لبعض ويعيشون بهناء وسعاادهه وتعيدين مشهد السرير اللي قبل شوي اللي جاب لي الفررااشششششااات من اعترافاتهم وضمتهمم لبعضضض وتقبيلل جونغإن لشامةة كيونغ وجبينهه ااااهه ياربااهه متمتمتتلتبتململنبالا نل خخخززرففنننهه -يكثر هرجي ذي اثار الخرفنه😩✋-
    قُبله لِأنامِلُك,كوني بِخير~~💫~~

    Liked by 1 person

  12. يالله فراشات فراشات 😭💜💜.
    من بدايته الى نهايته كايسو ! بدون تطفُلات من تشانبيك وهونهان البثرين.
    – ” بالمناسبة .. هل تُفكر مُستقبلا بالزواج من كيونغسو ؟ “-
    اوهميقاد، شهيق .. زفير ..شهيق.زفير .
    سيهون نننانانن ، اش مُمكن يصير لو كيونغسو كان معهم وسمع ذا الكلام؟.
    التشابتر ذا هو المُفضل عندي جدياً .
    كله على بعضه، فراشات .
    والجُزئيه الاخيره؟؟ مت . أنتهيت.
    اول مره كيونغسو يبادر ، وكويس بادر بشيء زي كذا، مسك يده ! 😭💜💜.
    نحتاج سيهون يقنع جونغ ان يتزوج كيونغسو بالتشابتر الجاي ، ويتزوجون ويهاجرون لبلد اوروبي ويعيشون هناك بدون لوهان المُتطفل وبدون سيهون وتشانبيك واي احد،جست كايسو ★.
    بكل جديه، لازم يعرف جونغ ان عن مشاعره ويتواعدون بعد ماتنحل القضيه🌈.
    بالبدايه اتوقع لوهان كالعاده بيتدخل.. وبِيروح بيت جونغ ان وبيتفاجى ب سيهون هناك او العكس.
    وبينكشفون ، بس ممكن ماتحطين دراما وحزن، ماحنا ناقصين 💔💔.
    هذي توقعي بس، شُكرا على التشابتر اللطيف والمليان فراشات💞.
    ننتظرك🍥.

    Liked by 1 person

  13. ابكي ولا ابكي ولا ابكي 😭😭😭
    من زمان انتظر هالبارت انتظر رده فعل جونغ لما عرف ان كيونغ اغمى عليه
    و كيف كان مفضوح حتى سيهون لاحظ
    الكلام الطويل اللي صار بينهم يبكي 😭💘
    مشاعر استهلت على اعترافهم لبعض و كيف بالاخير ناموا حاضنين بعض
    و لما جونغ باس حبات خال كيونغ انا مت 💔💔
    اممم متفاله خير في البارت الجاي ان راح ينحل جزء من قضيه كيونغ و صح بصير شي مو كويس بس ان شاء الله نهايه البارت تكون جميله
    و شكرررررررااا 💜💜

    Liked by 1 person

  14. افكاري كلها مع اخر حركة ل جونغ ان ههههههههه تفكيري وسخ بس بجد اخذ عقلييييي😭 الولد مجنون 😭 يالهيي كيف قد يتحمله انه ما ياكله وصف جونغ ان واقع له بقووووووووه 😢 بس مو فاهم مشاعره
    المشاكل الحب حلو تبدا بعد نهاية القضيه 😈 😈 😈
    كل كلمة من كيونق 😭 😭 😭 😭 تدق القلب و تشفيه بذات لجونغ ان وهو اللي منتظر😉 مشاعرهم عميقه لدرجة ما توصف 😭 سوسو كويس انه مع جونغ ان ويساعده لانه بجد غبي ما يهتم احد يكشفه
    اتمنى السلام و الراحة النفسية لكيونق و جونغ ان 😭 😭
    معاناة من اول 😭
    من اسبوع اقول متى ينزل بارت كنت مرة متحمسة 😭
    ما اتوقع ينزل الخميس 💃 شكرررررررراااا 💖 ي قلبي
    و كل حرف انا شاكره لك 💖

    Liked by 1 person

  15. ببكي مره مشاعري تصيح بالزاويه وش ذا كل شي متعب قلبي مره بيصيح وش ذا فراشات فراشات حروب حفله كل شي ضيم كثير ع مشاعري 😭😭😭😭💕
    كيونغ ومصارحته جابت اجلي يمه كلامه يخربط اللي ما يتخربط 😭😭
    وجونغ ان يمه ي صبره احس مدري شلون وكلامه يجلب السلام الداخلي مره شي فضيع 😭💔
    الجزء الاخير لمن قبل الشامات ببكي شي ما ادري شلون يفتك بالمشاعر 😭😭😭💗
    ذكريات جونغ ان وسيهون وهم صغار كتله لطافه شي كيوت مال فغص من جماله يمه اوجعني قلبي من تخيلت ☹️☹️

    توقعاتي البارت الحاي جلطه احس لوهان بيخرب عليهم ما ادري احس بيعرفون مكان كيونغ وبياخدونه يمه لا 😢😢
    ان شاء الله يطلع عكس توقعاتي .. كمان شكرا ع البارت جميل وضيم ويفتك بالمشاعر شاكره لك ع مجهودك 🌸💗
    ومنتظره البارت الجاي كثير اتمنى تكتبيه بكل استرخاء هدوء وذا
    وشكرا يا جميله 💗💗

    Liked by 1 person

  16. اتوقع الشخص الي كلمه سيهون راح يلقى دليل قوي لتبرئة كيونق 🤔
    ي الله الجزئية الاخيرة 😔💔
    منزمان عن اللحظات الحلوة لدرجة شكيت هذي يونيك ولا لا !؟؟!؟!!!💔🐒
    شكراً للرائعه الحلوه وتين ع تشابتر حلو مثلها تماماً

    Liked by 1 person

  17. صراحه مو عارفه ايش اكتب مشاعري مخربطه و مو قادره اكتب شي مفيد عشان تحسي بتشجيع فجأه صرت أميه 😣

    انا منجد شاكره ليكي شغفك في كتابه البارت وكل الروايه يعني منجد يطلع البارت على قد تعبك و اخلاصك في كتباتو و احس تاخيرك ما يكون على الفاضي لانو البارت يعجبني ما قد خيبتي ظني حتى لو نهايه البارت تخليني حا اتجنن و ابغي اعرف ايش حا يصير بس احاول اصبر

    لمن كيونغ اغمي عليه انفجعت و كنت خايفه انو شي مو كويس يمكن صارلو و يحتاج يروح المستشفى و حا ينفضحو كويس انو ما فيه شي
    سيهون قتلني لمن قال لجونغ ان انو تفكر تتزوج كيونغ في المستقبل و تعبير جونغ ان كانت متفاجاه هههههههه
    الكلام الي قعدو يقولو لبعض قبل لا ينامو قتلني كميه مشاعر و عمق الكلام خلاني ضايعه
    اهممممممممممم شي لمن باسو بين الحبات الي في ظهر كيونغ مدام انو انا البايسز حقي كيونغ فا حافظه حباتو و كم حبه و في اي اتجاه 😌

    في النهايه شكرا على البارت الجميل زيك و على كتابتك الجميل و بس فايتيغ انتظر البارت الجاي بفارغ الصبر

    Liked by 1 person

  18. يجنن البارت يعني فراشات فراشات فراشات تسلم ايدك وتين اشتاقيتلها كثير هذه الرواية حبيت تطور كيونغ وعلاقته بجونغ ان اتوقع لوهان راح يلكاهم ويصير اكشن بالموضوع وااااااه اعشق الاكشن هههههههه
    حبيت لحظتهم بالغرفة وكل واحد يكول الي بكلبه حلوين اشكرك على جهودك 😍😍
    انتظرك بفارغ الصبر دكتور 😊😊

    Liked by 1 person

  19. ابدعتي بمعنى الكلمة صراحة كان عندي كم كاتبه مفضله وللاسف سقطو الا انتي بقيتي احيانا طول الروايه مو شطارة كثيرين دخلو مرحلة الملل والتكرار وتركت تنتين من افضل رواياتي بسبب هالشي لكن انتي طول روايتك تزيدها جمال فعلا من زمان ماكتبت تعليق طويل ومن قلبي لحد لانو من زمان ما وصلت للمشاعر الي وصلتها لما قرأت البارت هذا والي قبله كان قنبله متفجره من المشاعر فعلا رغم اني كنت متعجله لعلاقة الكايسو ومبادرتهم الا اني استمتعت اكثر بعلاقة الجذب والبعد بنفس الوقت الحب الصامت بدون الاعتراف المفضل عندي، ابدعتي فعلا بهالنقطة وحركتي مشاعر ماحركتها روايات صريحه ،النقطة الثانيه هي انك ابدعتي بوصف المشاهد بدقه بعيده كل البعد عن الملل رغم انه نفس الجلسه الا انك تخليها مختلفة من بارت لبارت تشعريني ان الاشخاص مختلفين انا محتاره فعلا كيف تختاري كلمات جديدة كل مرة وتقدري بجداره ماتدخلي حدود الملل ،وفي كل مرة تخليني اغير رأييّ بانتقاد معين وارجع اقرّ بنفسي انك متمكنه بمجالك ، وكانت ملاحظتي سابقا ضعف الحبكة بالقصة وقلة الاحداث بحيث تخلي القارئ يتحمس لعلاقة الكايسو اكثر من الحبكة وماهية العقدة بالقصة الا اني اعترف انك تفوقتي على نفسك وتجاوزتي هالعيب بروعة سردك ووصفك وتجسيد الخيال امام القارئ ،حابه اتعرف عليكي بشكل شخصي اكثر وعندي فضول كم ياخذ منك البارت وقت وكمان حول ايّ من الكتّاب المشاهير تقرأين لاني فعلا ماقدرت اخمن مين انت تحاولي تقلدي اذا كان في حد معين لاني اعترف ان اسلوبك ماقرأته سابقا بالنهايه عزيزتي اشكرك عهالجمال والساعه الجميله الي متعتيني فيها..قبلاتي

    Liked by 1 person

  20. روعه روعه ك العاده ماشاءالله مبدعه 👌💕
    كفيتي ووفيتي انتظارنا وقت طويل لاكن ماراح انتظارنا سدا البارت جميل ومنسق وطويل حيل اشبعتي فضولنا واحنا نقرآ 😍 شكرا لك
    جونغ ان وسيهون تبادلوا مسكنهم لان سيهون عرف ان لوهان راح يتبع جونغ ان وين ماراح وخاف يكشفه اكيد هو قاله ..
    للامانه ماودي قضية كيونغسوو تنكشف .. ليش؟
    لان مابي الروايه تخلص كثير حبيتها ودي تطول كثير لو فيه بارت ياصل المليون ماراح اشبع منه لان روايتك مايله للواقع كثير اكره الرويان الخياليه
    بجد انتي كاتبه بمعنى الكلمه ماشاءالله تبارك الله 😘❤
    جاني شعور غريب بسبب قبلة الكايسو 😂❤ مو مصدقه اخيرا تجرا جونغ وبوسه كيونغسوو راح يغمى عليه اتوقع 😂👌 مالومه صراحه

    التشانبيك 💕 مالهم اي ظهور ابد ب هالبارت
    كثير احب هالكوبل مخابيل بس رومانسيين اشتقت لهم اتمنى يكون لهم ظهور كبير بالبارت الجاي .. انتي ماتصدقي للحين اعيد وازيد في البارت اللي كان فيه تشانيول تعبان وبيك يهتم فيه حيل حبيت جزئيتهم ومامليت منها من كثر م اقراها 💜❤

    اوني حاولي ماتتاخري البارت الجاي لاني كثير متحمسه له وانتظره على احر من الجمر 👌💋

    Liked by 1 person

  21. لطافه تفتك بقلبي 🔥 ممكن بعض الحروف كان صعب فهمها بس حبيت ان الروايه معقده ومونفس اي روايه سخيفه تجنن الامور بينهم تأخذ منحنى بطيء بس جميل موحلو كل شي يجي بسهوله احس الي كلمه سيهون الي قاله يجيب شي نسيت والله 😂 بيكون سبب لفك العقده اتمنى ذلك ❤️ مع اني حابه وضعهم الحين ❤️ ماطلعوا التشانبيك ☹️ اترقب سيهون ممكن يكون مع لوهان 😂😭 عموما الروايه لطيفه وجميله ❤️

    Liked by 1 person

  22. يالللااااه وش اقول بالله مدري وش اكتب مششاعري مشاعري وتين اهههخخخ متت والله 💔😭😭😭😭
    قلبي عورني ع كوينغ خفت يدخل بغيبوبه او شي كذا بس اشوا اغماء خفيف 🚶🏻💔
    اعترافات كلا من كيونغ وكاي فراشااات فراشات ولمسه الاولى من كيونغ مالوم كاي حتى انا اجتاحتني حراره وانا مالي دخل😭😂💔لحد يضحك وربي جتني حراره🏃🏻🚶🏻💔

    كيونغ حس بحياه بسبب كاي واعترافاته اخيييراً قالها شقول صرت اوميه عيت تطلع كلماتي😭😭🔥
    ودي اقول واقو لانطرمت وجعع فيني🚶🏻😭😭
    وتين ماشاء الله عليك انتي كاتبه من جد مبدعه وروعه واللي مثلك قليل جد تعبت مرا واقتباساتك توصل لجوف اجواف قلبي 😭😭💔
    طولتي شوي بس البارت جداً مرضي وتعبتي عليه ومرا روعه يخرب بيت عدوك وم منجدك للحين اتخيل البارت يجنننننن يخرفن ياللاه 😭😭😭😭😭😭😭😭😭
    بوسه كاي لشامه كيونغ تدرين حلمي ابوسه ومحد كتبه وعلق عليه من الكاتبات الفيكز الا انتي 😭✋🏻🙀🙀🔥 كتابتك من جد غير غيير والله ادخل جو ثاني مدري مدري كيف والله😭😭😭
    قبله الكايسو ياللاهي ياااااالااااااهههههههييييييي🔥🔥🙀
    وت كاتوقعته ببارت يعني جا عطول انصدمت يممه ذا كاي ماجاه حالته لما يحس بتقيؤ👏🏻
    البارت واااهههه😴😴😴
    جد شكرا. ع تعبك وجهودك الروايه غير سردك غريب يعني ببدايه ماكنت فاهمه بس الحين فهمته عرفت طريقتك جد مبدعه 💜👏🏻
    نحبك كثير وونتظر البارت الجاي بقوه 💪🏻💪🏻💔🔥🔥🔥🔥
    فايتينغ
    ايه وصفك لحاله كيونغ ببدايه اوجعني طاح جوالي بوجهي من الصدمه جبتي شكل حالته بوصف دقيق ماشاء الله عليك 💔💔
    قيييدام وتيني وقبلات عنيفه لك😴❤️🏃🏻🏃🏻
    تعليقي عيا يروح لمره الثالثه احاول😪شويه وابتسي لليييه عيا???😭😭

    Liked by 1 person

  23. يالللااااه وش اقول بالله مدري وش اكتب مششاعري مشاعري وتين اهههخخخ متت والله 💔😭😭😭😭
    قلبي عورني ع كوينغ خفت يدخل بغيبوبه او شي كذا بس اشوا اغماء خفيف 🚶🏻💔
    اعترافات كلا من كيونغ وكاي فراشااات فراشات ولمسه الاولى من كيونغ مالوم كاي حتى انا اجتاحتني حراره وانا مالي دخل😭😂💔لحد يضحك وربي جتني حراره🏃🏻🚶🏻💔..

    كيونغ حس بحياه بسبب كاي واعترافاته اخيييراً قالها شقول صرت اوميه عيت تطلع كلماتي😭😭🔥
    ودي اقول واقو لانطرمت وجعع فيني🚶🏻😭😭
    وتين ماشاء الله عليك انتي كاتبه من جد مبدعه وروعه واللي مثلك قليل جد تعبت مرا واقتباساتك توصل لجوف اجواف قلبي 😭😭💔
    طولتي شوي بس البارت جداً مرضي وتعبتي عليه ومرا روعه يخرب بيت عدوك وم منجدك للحين اتخيل البارت يجنننننن يخرفن ياللاه 😭😭😭😭😭😭😭😭😭
    بوسه كاي لشامه كيونغ تدرين حلمي ابوسه ومحد كتبه وعلق عليه من الكاتبات الفيكز الا انتي 😭✋🏻🙀🙀🔥 كتابتك من جد غير غيير والله ادخل جو ثاني مدري مدري كيف والله😭😭😭
    قبله الكايسو ياللاهي ياااااالااااااهههههههييييييي🔥🔥🙀
    وت كاتوقعته ببارت يعني جا عطول انصدمت يممه ذا كاي ماجاه حالته لما يحس بتقيؤ👏🏻
    البارت واااهههه😴😴😴
    جد شكرا. ع تعبك وجهودك الروايه غير سردك غريب يعني ببدايه ماكنت فاهمه بس الحين فهمته عرفت طريقتك جد مبدعه 💜👏🏻
    نحبك كثير وونتظر البارت الجاي بقوه 💪🏻💪🏻💔🔥🔥🔥🔥
    فايتينغ
    ايه وصفك لحاله كيونغ ببدايه اوجعني طاح جوالي بوجهي من الصدمه جبتي شكل حالته بوصف دقيق ماشاء الله عليك 💔💔
    قيييدام وتيني وقبلات عنيفه لك😴❤️🏃🏻🏃🏻
    تعليقي عيا يروح لمره الثالثه احاول😪شويه وابتسي لليييه عيا???😭😭

    أعجبني

  24. حسيت بفراغ بعد ما خلص البارت مدري وش اكتب سردك ثم سردك ثم سردك اذا بتستمري كذه برمي نفسي من الشباك أو برفع دعوى قضائيه ضدك بتهمه التعذيب النفسي المستمر قد اعذر من انذر😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😔
    انتظر البارت القادم على أحر من الجمر

    Liked by 1 person

  25. البارت كله فراشات ~ 😇
    ايش هالجمال ذا
    ما بقدر اتحمل اكتر من هيك
    البارت اقل ما يقال عنه رووووووووعه
    الاحداث صارت احلي بكثير
    علاقه الكايسو تطورت جدا
    نهايه البارت كانت لطيفه كتير
    عجبتني جدا
    ماتوقعت تكون نهايه البارت حلوه هيك
    بعتقد البارتز القادمه راح تكون فيها
    نهايات حلوه مثل هيك
    كلماتك معبره جدا
    حتي الاقتباسات يلي بتحطيها
    بستمتع بقراءتها كتير
    شكرا علي مجهودك الرائع بالبارت
    بانتظار البارت القادم اوني
    فايتنغ ❤

    Liked by 1 person

  26. 😭😭جميل جميل البارت تطورات بالمشاعر كثيره بس لسى ماتوضحت لهم
    يارببيييه عشق هالروايه حبيتها اكثر من اي شي ثاني بلييييز اوني لاتطولين علي بمووت وانا انتظر 💔💔💔

    Liked by 1 person

  27. احتاج افضفض عن البارت شهر قدام سرق كل مشاعري ليش كذا 😭💘
    كل تفصيل صغير كل حوار بينهم عدته كم مره كأني جالسه اقرأ على قلبي
    لو بس البارت خلص على مسكة اليد كان كثير على قلبي لكن كلام كيونق بعدها وش اسوي فيه 😭
    الحضن يا الله يا ربي شذا تعبت تعبت جزئيه النبض ما تعود افففف
    انتي مجرمه بحق مشاعري كلماتك لو صغيره بسيطه تلخبط مشاعري بشكل مو طبيعي
    جزء صغير ب اااخخخرررر قلبي يقول جونغ لسى ما استوعب ايش تعني مشاعره و كيونق مستوعبها ذا خوف جديد بس ما راح اخليه يقتل الفراشات الحلوه 😭

    Liked by 1 person

  28. ليش كدا هلأ رح ابقا مكتئبة حتى البارت الجاي اهئ
    مشاعر طتيرة في هالبارت
    ولاحظت انو بدت تتطور مشاعر جونغ
    انا خايفة للي بيصير لكيونغ لو ما عؤفو الحقيقة
    في الازل لما بديت اقرا بالبارت مسيت الاحداث بس بعدين بديت استوعب واتذكر
    كيونغ عم يتحسن طتير لاحظت انو عم يفؤغ كشاعرو طلها ما عك يخلي في قلبو
    وكانو حسينو شوي غيور هههههههه
    ومومنت القلبة 😖😱😱😱😱
    على العموم مشكوووورة كتيييير عنجد على هالبارت الجميل
    في الانتظار للبارت الجاي ان شاء الله بلييز لا تتاخري علينا
    فايتنغ

    Liked by 1 person

  29. همم طول قرئتي لها حسيت بهدود طاغي ومشاعر هادئ رغم طول البارت بشكل كبير
    الا أنه ابدا مافي اي تتطورات في القضيه والحمل الثقيل لسيهون يزداد كم يوم أسلوب كتابتك بذكري في كاتبه عالميه بس
    انتي لك نكهة خاص بشكل هادئ هم مثقل
    انو انتظر متى راح يحل القضيه حتى بموت كيونغسو مستعده لاسواء الاحتمالات
    _____________________
    مشاعرهم من بعض ماهي متأكده كيونغ ممتن لان في حد حاميه وجونغ ان مشاعره مختلطه من نهاية نومهم في الغرفه الدافئه لين قهر المحقق لوهان
    انو ماهو عارف وين راح المتهم شي رايق
    لبعضهم بشكلل فضيع ورهيب بس تصرفات جونغ تقولك يحب
    _________________
    البارت القادم اعتقد انه يتكون اكشن و حركة غير عن هذا البارت وأعتقد لانو قبل الأخير يعني بنقرء شي غير شي يشفى فوضولنا تاخذي مده عن كل البارتات
    اتمنى انك لمن تلقي نفسك جاهزه الاكشن
    لا تجهدي نفسك خذي المده اللي تبغى لانو مهارات تكون اجمد اعتقد لو رايك خلاف
    راح ينزل البارت بمده أقصر من المألوف ______________
    سردك سلسل ورايق يسلب الانفاس أحداثها
    نابعها من القلب هممممممممممم استمري في ابداعكككك وشكراااا .

    Liked by 1 person

  30. هاي وتين
    ان شاء الله طوول مده غيابك كنتي بخير
    اشتقنا يحلوو اشتقنا
    الطططلسمهه..
    اولا طوول البارت مره مره جمييل لاتطولين زياده او تقصرين
    ووبالنسبه للووصف ووالكتابه حيل جميله وتوصل احاسيس
    ناددر القاها في روايات بعض الاووني اللي يكتبون وكذا
    ثانيا كيوونقسوو(كيوونقي)ماهذه اللطافه ي رجججل يجنن
    يهبلل ووويفتن..
    مره استغربت لما ظل يحككي وويفضفض لجوونقي هوو موغريبه
    لانه يثق في جوونق بس لان الحكي اللي قاله اوول مره يحكيه
    اوو بالاصح اوول مره يتعممق في ووصف نفسه وحالته
    واحساسه ووتفاصيل صغيره حيل..
    فوق ثقته بجونق ان احسسه يملكك شعور مختلف
    شعوور حب عشق تملكك وانتماء لقلب جونق لكل جوونق
    بمعنى اصصححح..
    ثالثا جوونق ان دارين انك مصدووم من كيونقي ههههههههههههه
    بس احسووه هوه كمان يملك مشاعر لكيونقي بعيدا
    عن كونها حمايه وخووف احس عنده مشاعر حب والله
    وان شاء الله البارتات رح تووضح ذا الشي اكككثثرر..
    لما باس شامتين كيوونقي بطني جاه المم جممميل وفراشات
    واللهه..
    تدرين بالحقيقه انا بايسي هوه دي اوو ككيونقسوو
    واككثر شي احبووه فيه رقبته اللي مزينتها الشامات اللي فيها
    مره جميله عليه ومخليته لطيف ومثير بنفس الووقت
    اصلا انا يعجز التعبير عن ووصف كيونقي حبيبي..
    بيكي وتشاني مالهمم ظهوور بالبارت ليييش وتين ليييش؟!!
    امممممم نرووح للتوقعات اتووقع كذا خلصت طلسمهه
    تووقعاتتتتي..
    1-اللي رح يصير بالبارتات الجايه جميل ووومارح يكون سي ابد ابد
    هذا احساسي مالي شغل عاد ههههههههههه
    2-القضيه رح تنحل طبعا بفضل سيهون كمان ماننساه..
    3-بيكي وتشاني اححس رح يصير شي مميز بعلاقتهمم ودي اذبح تشاني
    ع ثقله يخي بيكي يحححححححبكككك اهخخ يقلبي بس..
    اممم ع العممووم انتبهيلكك
    بانتظارككك
    لاتطولين عليناا
    فايتنق

    Liked by 1 person

  31. تأخرت… 😢 اعلم
    ما توقعت ابدا جونغ ان يعمل هيك اابداا
    صدمه !! قبله،،،،،؟؟
    اكاد افقد انفاسي…. والفراشات بمعدتي ترقص من كميه المشاعر الصادمه
    هل هذه البدايه رسميا؟ اعني مممم بين كيونغ وجونغ!
    افضل بارت في الروايه من حيث المشاعر القاتله
    ااااااااههه 😩💔💘
    رغم انه كانت هناك لحظات غبيه وموترة الا ان البارت رائع وجميل
    ارغب وبشده بمعرفه رد فعل كيونغسو بعد القبله
    فضول يكاد يقتلني 😭😭
    شكرا جدا عالبارت وتين 😍
    ابدعتي بالمشاعر+البارت طويل +قبله*اقصد ثلاث *=بارت مثااللييي💅👄💕💞💞

    Liked by 1 person

  32. كيف لي ان أصبر لمُوعدنا القادم ,, ~ ورئتي نفر منها الأكسجين لا أتحمل كيف تجعلين رئتي بلا اكسجين هكذا هل تريدين قتلي أنا واكسجيني الخائن؟؟
    سأكون ممتنه لك لو تركتي اكسجيني الخائن لي وحدي وليس لشبيه البطريق وطبيبه
    سأكون هنا أنتظر لمُوعدنا القادم ,, ~ مع اكجسيني الخائن وألم رئي
    ……….
    كل الكلام اللي كتبته في السطور اللي قبل هذا ليس مجاز وانما حقيقه
    رئتي من كثر الحماس ألمتني لكن لا بأس
    ألم رئتي كان يحاكي جمال الكون البديع في هذا البارت
    كل حرف كان شيئ جميل جدا
    كأنه جمال السماء حين تمطر

    Liked by 1 person

  33. المجد للعشاق ❤

    اتوقع للبارت الجاي ممكن لوهان يروح بيت جونغ بس يحصل سيهون ويصير اللي شبكنا يخلصنا!
    اتوقع كمان اللي بالمانيا راح يجيب اخبار جيدة لانو صار لازم تتحسن والاحداث تندفع بطريقة مختلفة . .

    يعطيك الف عافية 💜💜💜

    Liked by 1 person

  34. قرأت البااارت اخيييراً ي اللله انا كل م شفته اقول ابي اقراه بس الاختبارات م تمزح تيجي ورا بعضها اوووف يختي قرررف
    بس تدرين هالبارت عوضنيييي مره انا خلاااص بموووت وش ذا الجمااااااللل بموووت كل ذا صار اخخخخ بمووووت
    بالمناسبة .. هل تُفكر مُستقبلا بالزواج من كيونغسو ؟ “

    جفلت لتلك الحروف التي خرجت بطبيعية من صديقي الابله ..

    التفت لاواجهه بعيناي المُتسعه وريقي الجاف ..

    ” يا ما بك ! انت لم ترى وجهك عند باب الشقه قبل دقائق !! “

    اشار باتجاه الباب .. ولم يكن بوسعي سوى رمقه بنظرات من المُفترض انها ‘ حارقة ‘ لكن لست مُتأكد ان لم تكن ‘ مُتفاجأة ‘ ..

    ” ما بال عيناك تكاد تخرج من محاجرها ؟ لا اجد هذا الاحتمال مُستبعد .. في النهاية كان فتاة كما تعلم “
    اوووكي اوه سيهون صدمني بس عادي صراحة فطست ضحك وقتها وانا بس جالسه اتخيل ردة فعل جونغ 😂😂😂 يختي خلاص م اقدر اصلاً هو وااااضح هويحب شبيه البومة وانتهييينا متى بس يفهههم هففففف
    اي صح منهنا م اقدر اقتبس واعلق عليه لانه اجهههاد نفسي قبل م ابدا بالاجهاد لازم م انسى لقب البعوضة 😂😂😂😂 جددد مناااسب اخخخ اوه سيهون ذا نكتتتة مالقوا الا هاد التشبيه ولا اول لقاااء صراحةمدري ايش اقول
    احم نيجي الحين لللكااايسووو اول شيء مدري ايش اقول يعني جد كتابتك سااااحرة بممموووت خلاااص ادمنتك انت وكتابتك هففف انا اقع يومياً لك ولللكايسوووو خلاااص بيكفي كل ذا صار جولة المصارحة دمرتني وتنتهي بعناق ويبتدي يوم جديد بقبلتين اخخخخ بمممووووت ابيهم يعترفوا لبعض بسرععه يلا يلا مالي دخل ترا لو طولوا زيادة بممموووت بيصير لي شيء م اقدر انا قلبي ضعيف اشفقي على حالي المسكينة ليييه هالتعذيييب هاد وهم ما سوو شيء بعععد اجل لو اعترفوا لبعض وكل واحد صار يعشق الثاني ويهيم به ايييش بيصيييرلي بتبخر اكيييد 😭😭😭😭 خلاص مو قااادرة اعبر يا اللله
    وبعدين بعيداً عن جمال المشاعر الموجود المحقق القصير ما يبي يبططل قال اذن بالمراااقبة تمزززح اوكي اتركيني عليه بقتلله انا اوووف ايش ذا جيبولي اياه بقتله وارميه بالبير عادي محد بيشك انا ملاك اصلاً😇😇 بس ع الاقل في دلييل جدييييد وووووووه وشكله دليل روووعة يعني بيساعد ي فرحتي فرحتي مثل فرحة ام بتخرج ابنها *تشبيه معوق بس سلكي اوكي*
    بعدين ليه تعملين فيني كذا ليه تحطي جائزة ع التخمين هاااه تعرفين انا فاااشلة بالامور هي بس عندي كذا احساس بيكون شيء ايجابي يااارب بس مابي يتعكر كل شيء كمان ما اشتقتيلي ياااه لي فترة مو موجودة 😣😣 بس مو مشكلة انا اشتقت ل وتيني جددداً وبعدين ليه كانت الفترة ثقيلة ع قلبك عساك م تشوفي ضييق ابداً ان شاء الله اخر ثقل
    يلا بانتظار البارت الجاي لا تطولي اوكي بيبي 😘😘

    Liked by 1 person

  35. من وين ابدأ ؟؟ *الضيقة اللي خلصت البارت وش اقرأ بعده؟*
    بكل مااحمل من انبهار وتعجب !! الهي ..! مااجمل كتابة اناملك يافتاة !
    جديا ماشاءالله ماشاءالله 💓! كان اتمنى اقرا الروايه بداية نزولها حتى اعلق اول ب اول بس ماطحت فيها الا قبل امس والحين اخلصها بيومين !!!!! هذا دليل على جمالها وروعتها !!
    بعيدا بعيدا عن ماكان تمللي اللي جابني لها ! تعلمت الكثير منها ! والربّ تعلمت اشياء جديا وكيف طريقة التعامل مع حالة ك كيونق! كيف انها تتطلب التريث والصبر كيف جونق ان صارله بالاخير هدية لصبرره!!!! كيف بدأت علاقتهم بتجاهل وجممود!! وجليد !! والحين تميل لاكثر تودد واكثر تعمق !! بل لا اشك بتاتا انه بين سطورك – حب – مخفي>بس مو علي ✌🏻️😉، كيف كذا لا جد كيف ؟؟؟ وكأنه نثرتي سحر مع حروفك اللي نسجتيها بأتقان!!*تصفق لك*
    بانتظار البارت الثاني علىى احررر من جمر *^*
    ~ اتوقع ضابط لوهان ماحيتركهم بحالهم :”(
    يااه بحاول اتفاءل واتتمنى اتمنىىى يتحرر كيونق اخيرا ويعيش مع جونق ان بسلام وامان “””) صعبه؟

    يالله بحاول امسك نفسي مااعيد اقرأها 💔💔💔وشكلي برجع اقرأها ‘)
    سويت كابتشرز كثييير عالاقتباسات جميل :”)!!!
    اتمنى ماتطولي علينا بالبارت الجاي واتمنى كلماتي المتواضعه تعطيك ولو بصييص تشجيع تكملين كتابة الاحداث “) فاايتنق !
    وبجد احس ارتحت مع الكلمات وقدرت ادخل جوو مع الاحداث حتى عشت ماكتب واقع ! ياه عندي خيال واسع اتصور الشخصيات حقيقه xD !
    وبكذا خلاص ماادري وش اسوي الحين بدونها اعتدت اول ماارجع البيت افتح واقرأ بارت 😭😭😭💔💔 بحس بفراغ كفراغ جونغي “) 💔
    اتمنى اتمنى ماتطولين !!! ومتفائلة ببارت اجمل واجمل يُنتج من بين اناملك !
    وبس .. طولت مره هذر xD

    Liked by 1 person

  36. الهي البارت مش ممكن فراشاتت فرااشاتت اخههخ لا جديا صراحه بعد كل ذي الاشياء الورديه اللطيفه والفراشات اللعينه الي حسيت فيها حسيت بتفاؤل جد اكيد كيونغسو حيطلع من مصيبته هذي حتى لو بالصعوبه تخطى مشكلته بس بيتخطاها انا متاكد وبتثبت براءه كيونغ كايسو مفضوحين خلاص ضحكني سيهون يوم قال هل تفكر ان تتزوج كيونغسو حاجه زي كذا 😂😂😂ضحكني ياخ ولا قصه تعارفهم وهم صغار كيووت اشتقت للبيكيول مافي شي عنهم بذا البارت ابي الكثير من البيكيول بالبارت الجاي 😭😭💜💜

    Liked by 1 person

  37. يالله ذي اجمل روايه للكايسو ❤

    بجد الروايه على كبرها كل شي فيها حلو التنسيق واختيار الكلمات

    احسها بجد دراما مو مجرد روايه ماشاءالله

    حيل حبيت هالفيك وحبين شعور الحب المتبادل بين كيونغيوو وجونغ ان

    بس طبعن محد يتجرآ يقول مشاعره لثاني 💔

    أعجبني

  38. انا نغسي اشوف ردت فعل جونغ ان لما يخبره كيونغسوو

    عن سبب تحوله اكيد فيه سبب خلاه يغير جنسه وكمان اتوقع اللي ساعده

    هو نفسه ييفان .. بس ليش ؟ 😢

    حياتي كيونغ مره معقده وفيه حاجات غامضه جونغ اكيد مايعرفها

    أعجبني

  39. خلاص جونغ ان واقع للبطريق يحبه حيل 😍

    لما صحى من النوم وباسه جتني فراشات بمعدتي

    مره حلوين الكايسوو مع بعض ❤

    واكيد كيونغ يحبه جونغ ان لان قبل لما قاله راح نجيب بنت تهتم في بالبيت عصب

    اتوقع يغار مايبغي احد يقرب صوب جونغ 😢❤

    أعجبني

  40. يمه يمه ققلببيييي ينبضض بقووهه
    توي بديت اقراها من كم يووم وادمنتها بقوه ودخخلت جو حيل
    وصفك للمشاعر وكتابتك للاقتباسات مرره تدخل جو وحماس وحزن
    ياخي مدري شقول ، وانا اقرا دايم اخمن للبارت اللي بعده بس حيل افكارك تصدمني ويطلع عكس اللي خمنته 😂 بس معليش دامك تخبين التخمين ، بحاول
    للحين حاسه فيه شي ناقص بالسالفه ، ابي كيونق يتكلم عن سالفته لما يتحول ويتمعق مدري صراحه ، بس نفسي اعرف الدليل اللي لقاه او قرب يوصله عم سيهون ، اتوقع اهل كيونق سو لهم ظهور قريب ؟ يمكن الا .. طبيب كيونق سو الاصلي حاسه انه يدري بالسالفه وبس يماطل بلوهان ويبعد الشبهه عن جونغ ان .. مم وايش بعد ، تايمين ؟ يمكن له دور بس ماندري .. البيكيول علاقتهم حييل كيوت ويعجبني يول وتصرفاته الخشنه بس يهتم من داخل ويندم ، يعجبني وصفك لمشاعره خصوصا لما يتكلم او يتهاوش مع جونغ ان .. والله مدري شقول بس اسلوبك يجرح بالكتابه مشاء الله عليك .. مر شهر من اخر بارت فيمكن يستفتح هالشهر ببارت جديد مليء ب كايسو
    جد جد يعطيك العافيع وننتظرك

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s