WILL YOU LOVE ME TOMORROW ? CH 34 + 35

wylmt4

34

 

 

 

يول هل ثملت بالفعل ؟  ” ولكنه شعر بالراحه عندما هز تشانيول رأسه نافياً .
سأقدم لك هديتك الآن , يجب أن تنظر لهذا الفيديو جيداً هل فهمت ؟ لا أريدك أن تندم مثلي خلال تلك الثلاث سنين ” تحدث كاي لينظر لكيونغسو بحب ويبتسم له .
أومئ تشانيول بفضول ليسلمه كاي محرك الأقراص وثلاثتهم أتجهو للغرفه وتشانيول تساءل لماذا سيهديه كاي محرك القرص هذا بعيد ميلاده
جوابي
هذا ماكتب عليه نظر لكاي ليحثه على تشغيله ليظهر أمامه ذلك اليوم لأدائهم خلال حفل المدرسه .

 

 

لماذا تريني هذا أنا بالفعل …”
فلتصمت وتكمل مشاهدته أيها الأحمق ” تحدث بأنزعاج ليدفع سماعات الأذن له .
تسلل له صوت غناء بيكهيون السلس وبغرابه قلبه شعر بالهدوء , حدق بالشاشه وبالتحديد لبيكهيون شفتاه كانت جافه قليلاً بسبب كونه هو من يغني طوال الوقت .
بيك كان يستمر بالنظر لتشانيول وفقط تشانيول , كأن هذه الأغنيه موجهه له , الأعتراف بحبه له , وجميع كلماتها لها معنى وهي تخرج مباشره من أعماق قلبه .

 

 

 

هذا الشخص هو أنت
أنت هو حبي الوحيد
قلبي لا يستطيع أن يتركك لتذهب
فقط بقدر حبي لك
في كل ثانيه ودقيقه اتألم أكثر

 

 

بجانب هذا الجزء هو يرى بيكهيون ينظر له وبعيناه ذلك الوميض المؤلم , تذكر تلك الأيام التي كان يترك بيكهيون بها جانباً ليقضي الوقت مع كريستال , قلبه يؤلمه لرؤيه بيكهيون وذلك يؤذيه بطريقه ما حيث كان بالمنزل المسكون .

 

 

هو يشعر بتلك الدموع تتجمع بعيناه , كيف أمكنه أن يكون أعمى هكذا ؟

 

 

الشيء الوحيد الذي بإمكاني فعله هو البكاء ولكن
كالأحمق أنني أنتظرك
أرجوك فلتأتي إلي الآن
أمنيتي الأخيره هي ذلك الشخص .. أنت

 

 

هو يعتقد بأنه على درايه تامه الأن بمقدار حب بيكهيون له بغض النظر عما فعله تشانيول , بيكهيون كان يبقى بجانبه ويسامحه , فقط مثل كلمات الأغنيه هذا ماقاله

 

 

بيكهيون كان دوماً الشخص الذي ينتظر بالرغم من كونه يعلم بأن تشانيول ربما لن يعجب به أبداً .
هو أستمر بالتمني , تشانيول لربما سينظر له بالمقابل.

 

 

لربما سينظر له وهو يتبعه ولكن تشانيول لم يلتفت ولو لمره للوراء ..

 

 

 

بنهايه العرض كاي لم يوقف الكاميرا عن تسجيل هذا المقطع حيث كلاهما يحدقان مباشره بعينا بعضهما .
تذكره لنظراته , مليئه بالشوق ومليئه بالحب وكانت لشخصِ ما ..

 

 

كان غبي بتلك اللحظه لأنه دفع تلك الأفكار ولكنه أدرك بأنه هو الشخص ومنذ زمن طويل كان هو ,
تشانيول .

 

 

 

قلبه أنقبض لرؤيته لبيكهيون بحزن نظر بعيداً بالمقطع , كلمات الأغنيه فقط أثقلت على قلبه وأدرك كم كان مغفلاً حينها .
أنا آسف بيك , حقاً آسف .

 

 

هل ترى الآن مقدار حبه لك تشانيول ؟ ” سأل كيونغسو بهدوء ليومئ برأسه ويبدو عليه الأسف
نحن بحاجه لإخبارك بأمر آخر أيضاً … بشأن كريستال ” بدأ كاي .
ببادئ الأمر نحن اعتقدنا بأنه من الأفضل التكتم بشأنه ولكن بعد تغير الأوضاع الأن سيكون من الجيد أخبارك ” نظر لكيونغسو ليحثه على الأكمال .
كما ترى , بيوم كيونغسو الأول للأنتقال للمدرسه هو كان بمكان الحادثه وهو نفسه اليوم الذي أنتشرت به أشاعه كون بيكهيون شاذ بسبب اعترافه ” .

 

 

تذكر كيف صرخ عليه بذلك اليوم ليشعر بقلبه يتمزق .
كيونغسو رأى كريستال وبعض الفتيات يقمن بضربه و شتمه وكيونغسو رأه بدوره ملقى على الأرض وجسده مليئ بالكدمات والجروح
أتسعت عيناه هل حقاً قامت بفعل هذا ؟

 

 

كانت أصابته بالغه جداً و أنا لا أعلم كيف لم تلاحظ حتى , وأنت حينها جعلت من جروحه أسوء عندما ركلته

 

 

بذلك الحين عندما خرج من صفه ورفضت الإستماع لتبريرات الأصغر هو إلقى به على الأرض , فقط بضعف لم يستطع الدفاع عن نفسه ليغرق زيه المدرسي بالدم ليفقد وعيه .
تمنى الموت هذا ما فكر به يريد من الوقت أن يعود للوراء  ليعيد أصلاح كل شيء , والعوده لتلك النقطه عندما رفض بيكهيون وبقسوه , كان بإمكانه الأستماع له ليتعرف عليه أكثر وليفهمه .

 

 

لو كان بأمكانه العوده هما لن يكونا بهذا الوضع الآن .
لو قبلت بأعترافه كان بأمكاننا أن نكون معاً بسعاده .

 

 

ليس هذا كل شيء , قبل ثلاث سنوات كانت سبب أبتعادي عن جونغ ان ” .
هي قبلته مما أدى لسوء الفهم ذلك لنضيع ثلاث سنوات و يكون بسببها انني غادرت ” تحدث بمراره ليخفض رأسه ليلاحظ كاي تعابيره لينحني ليعانقه .
لابأس نحن معاً ” .

 

 

 

تشانيول شعر بدمه يغلي كيف بإمكان كريستال أن تكون فتاه لطيفه ولكن من خلفه هي هكذا , بالمنتزه خلال الموعد المزدوج و كيف أنها اتهمت بيكهيون بسكبه عليها المشروب وهو كالأحمق أتخذ جانبها .
شد قبضته بغضب هو يريد منها أن تعاني كما فعلت ببيكهيون ولكن قبل هذا هو سيخبر بيكهيون بمشاعره وبعدها سيتعامل مع تلك العاهره .

 

 

 

تشانيول نحن محظوظان لكوننا معاً مجدداً ولكن أنت يجب عليك أن تفعل شيء لبيكهيون , هو بالفعل أمضى ثلاث سنوات بأنتظارك الا تعتقد بأنه الوقت لتفعل شيء له ؟ لتنسى كبريائك وتعترف له قبل فوات الآوان ” تحدث كاي ليتعجب تشانيول من كلامه وكيف أنه ناضج وشجاع أكثر منه .

 

أوه ولمعلوماتك , بيكهيون وجونغهيون ليسا معاً هو فقط أراد تكوين صداقات جديده حتى يمكنه نسيان تلك المشاعر التي تخصك ” قال كيونغسو ليغمز له ويتجه للخارج ليحصل على المزيد من الشراب وتشانيول فقط قفز بفرح بسبب هذه المعلومه .

 

هو يمتلك فرصه .

 

 

غادرا ليبقى بغرفته ليمسك الهاتف ويرسل رساله لكريستال .

 

من الآن أنا انفصل عنك , علمت بما فعلته ببيكهيون ومن الجيد أن تقومي بمحو رقمي من هاتفك .
تشانيول أعتقد بأنه لطيف كفايه لكونه لم يشتمها ويدرج العاهره بالرساله وهو أقسم بأنه سيرسلها للجحيم أن فعلت شيء أخر لبيكهيون مجدداً .

 

 

أغلق هاتفه بسبب تلك الرسائل والمكالمات منها , من الآن وصاعداً أخبر نفسه بأنه لن يدع بيكهيون يبكي مجدداً وسيحافظ بالتأكيد على تلك الأبتسامه بوجهه .

 

 

هو أشتاق له وبشده وشعور الندم والذنب يأكله لطريقة معاملته للأصغر بالفتره الأخيره .
هل أنا أستحق أن يغفر لي ؟

 

 

بيكهيون لطيف ليرفض عوده صديقه له صحيح ؟ تنهد ليتجه للمطبخ بالأسفل ليأخذ المزيد من البيره ويتجرع المزيد منها , هو يريد الغرق بها لكونها ربما ستساعده لنسيان ذلك وتغسل ذنوبه عنه .

 

 

  9:00P.m 

 

 

غادر البقيه ليبقى أصدقائه فقط بغرفه المعيشه , بالطبع قطع كيكه عيد ميلاده ولكن كأنها دهست لعدم تمكنه من الأمساك بالسكين ورؤيته الضبابيه بسبب ثمالته ليدعو هداياهم جانباً , كاي أطمئن عندما ذهبوا قبل أن يرتكب تشانيول أياً من حماقاته .
دعنا نلعب الجراءه أم الحقيقه ! ” لوح جونغداي بيداه وهو يبدو كالمجنون ليبتعد مينسوك عنه ويدعي عدم معرفته .

 

 

موافق ” صرخ تاو وكريس معاً ولوهان ويونهو انضما ايضاً وبيكهيون فقط رفض لأنه اعتقد بأنه سيغادر بعد قليل وسيكتفي بالمشاهده وجونغهيون بجانبه .
كاي وكيونغسو وسيهون انضما .

 

 

هل رأى أحدكم فتى الميلاد ؟ ” سأل وهو ينظر حوله .
أنه على الأرجح بغرفته لنلعب بدونه ” قال كاي وهو يعلم لماذا تشانيول هكذا .
نظر بيكهيون للدرج وبدأ عليه القلق .

 

ادار كريس زجاجه البيره لتتجه نحو مينسوك .
حقيقه أم جراءه؟
جراءه .. أعتقد ” تمتم بصوت منخفض ولعن حظه .

 

 

أنا أتحداك أن تطعم جونغداي البيره .. فم بفم تعلم كيف صحيح ؟ ” كريس كان فخوراً ومينسوك أحمر بشده لهتافاتهم وتحرك بمكانه بإنزعاج .

 

 

إذا انسحبت يجب عليك أن تركض بالفناء الخلفي لثلاث مرات وأنت عاري ” أضاف تاو ليضرب كفه بكف حبيبه .

 

 

أ-أنا .. سأفعلها ” قال بتلعثم ليأخذ زجاجه البيره وينظر لجونغداي بجانبه وكان بحاله ثمالته ولكن مستيقظ ! أرتشف القليل منها لتحمر وجنتيه ويميل اقرب لجونغداي الذي ينظر له , الصق شفتيهما معاً لينقل السائل لفم جونغداي بهدوء وبعض منه انسكب اسفل شفتيهما وجونغداي كان يريد الأستمتاع بهذه القبله ولكن الآخر أبتعد بوجه كالطماطم .

 

 

هتافهم زاد وهو أراد حفر حفره ليدفن نفسه بها , ضحك جونغداي لمظهره الخجل ليقربه إليه ويخفي مينسوك وجهه سريعاً بعنقه .

 

 

أدار جونغداي الزجاجه بدلاً عن مينسوك لتقع جهه كاي ليبتسم بخبث .
حقيقه أم جراءه ؟ “
حقيقه ” أجاب بدون تردد .
اللعنه لست ممتع حسناً إذاً , كم مره تفعلها مع كيونغسو خلال الأسبوع ؟ ” الحراره تسللت لوجه كيونغسو ليحاول الوقوف ليحتجزه تاو بين يديه .
ثلاث مراث بالأسبوع وباليوم ثلاث جولات أيضاً ” قال بتفاخر هو الأخر ليتلقى صفعه على ذراعه من كيونغسو الذي غطى وجهه بيديه وأستمر بشتمه على وقاحته .

 

 

اللعنه كاي ! أنت تخرج رجولتك عليه بشكل لا يصدق ” علق كريس ضاحكاً ليربت على ظهر كيونغسو .

 

فلتصمت كريس , أنت لست أفضل مني أنا أرى تاو يعرج بكل يوم تقريباً , فلتظهر بعض الرحمه هو بحاجه للمشي ” قال ببساطه .

 

 

تاو دهش لينظر لكريس ويطلب منه أن يصمت حتى لا يكملان بالموضوع .
دوري
اللعنه ” تمتم لوهان لكون الزجاجه توقفت ناحيته مباشره .
وكاي بدأت أبتسامته بالنمو بشكل أوسع .
حقيقه أم جراءه ؟ “
جراءه… ” قال لمحاوله منه أن يكون شجاع .
لتواعد يونهو وتخرجان معاً ” وكاي أسقط قنبلته .
وكلا الفتيان تجمدو وصدمو بالخصوص سيهون نظر لصديقه المقرب وكيف كان بإمكانه قولها ؟ هو يعلم بأنه يحب لوهان أيضاً !

 

الوغد .

 

 

لوهان لايزال بصدمته وعيناه تستمر بالنظر بالأنحاء باستثناء يونهو الذي يجلس بجانبه وهو ينظر لسيهون الذي ينظر بغضب ناحيه كاي .
إذاً ؟ “
هل لوهان يبدو كفتاه الآن ؟ ستنسحب ؟  “
سأفعل ” قال أخيراً هو لايريد أن يخسر ليبرز سيهون بشكل واضح بوجهه مما جعل من لوهان يتجنب النظر له بغير إرتياح لينظر بجانبه ليونهو وهو يبتسم بخفه وسيهون فقط جالس هناك وتوجد تلك الهاله المظلمه حوله .

 

 

واللعنه لوهان ملكي !

 

 

 

ادار كاي عينيه لصديقه الأحمق ليبتسم بتكلف ليغمز له ويحثه على القيام بشيء ما ولكن هو كالأخرق لايزال بمكانه .
مال ببطء نحو يونهو وسيهون أراد أن يمسح تلك الأبتسامه , قبض بشده على يده .
اللعنه .

 

 

 

هو لن يسمح لشخص آخر أن يلمس لوهان , وقف بغضب ليتجه ناحيه لوهان ليستولي على معصمه بقسوه ليسحبه خلفه للخارج .
جميع من بالغرفه كانوا بصمت محرج و يونهو أراد الذهاب خلفهم ولكن كاي منعه وأخبرهم بأنهم بحاجه لحل بعض الأمور .
لنكمل ” ابتسم لتصرف سيهون هو لم يكن سيء .

 

 

بيكهيون ألقى نظره نحو الساعه وكانت نصف ساعه ولم يظهر تشانيول ليزداد قلقه .
وقف وهو يلعب بأصابعه وأخبرهم بأنه سيذهب للمرحاض .

 

 

 

 

 

35

 

 

 ” دعني أوه سيهون ! ” صرخ بمحاوله لأبعاد قبضته التي تعتصر يده وسيهون لم يكن يبدو وكأنه يستمع لأي شيء ليستمر بسحبه للخارج من الباب الخلفي للفناء .
سيهون أخيراً تركه وحدق بوجه لوهان مباشره

 

 

ماللعنه التي تظن نفسك تفعلها سيهون ؟ متى ستتوقف عن تصرفاتك هذه أيها الشقي الحقير ؟ ” صرخ وهو يفرك معصمه .

 

أنا لست حقير ! ” صرخ بالمقابل أيضاً والغضب يتصاعد منه .
 كيف بإمكان لوهان التفكير حتى بالخروج مع يونهو ؟ وبتفكيره الذي ابتعد هو يعلم بأن لوهان لم يحصل على قبلته الأولى بعد وكيف يجرؤ ويحاول أن يفقدها أمامه !.
وما مشكلك سيهون ؟ منذ أن انتهينا من الاتفاق وأنت تعاملني بسوء وتتجنبني , والآن تعتقد أنه بإمكانك بسحبي بكل مكان كالدميه ؟ أنا و اللعنه لا أنتمي لك سيهون ” .
ولكن أنت تركت يونهو يمسك بيدك ويعانقك ,  وأنت حتى كنت ستقبله ؟ “
يونهو وانا على الوشك الدخول بعلاقه جديه وما الخطأ بتقبيله ؟ سيهون أنت لست حبيبي وليس بإمكانك إيقافي من فعل أي شيء أريده , أنت هو من أراد مني التظاهر وأنت أيضاً من أنهيته لا يمكنك لومي على شيء ! ” صرخ بإحباط .
سيهون بالحقيقه لا يعلم ماهي مشاعره بتلك الفتره , طوال خطتهم سيهون أستمر بمعاملته مثل أي شخص آخر لا أكثر ولا أقل وهو لا يحق له أن يكون له رأي بحياته الآن .
أ-أنا … ” تمتم بتلعثم , هل هذا ما كان يفعله ؟ إلقاء اللوم والتنفيس عن غضبه على لوهان لأنه جبان ليعترف حتى ؟ .

 

 

نحن لا شيء سيهون . حتى لوكان هناك شيء بيننا هو فقط تمثيل أليس كذلك ؟  وبفتره ما أنا وقعت بحبك واستمريت بالتفكير و إيهام نفسي , ربما سنكون لا أعلم شيء أكثر من هذا سيهون , ولكن كل شيء ذهب لكوني رأيت حقيقتك كيف كانت الآن ” حاول التحكم بإهتزاز صوته ليتنهد ويكمل .
كنت فقط حقير وغاضب وكأن شخص ما أخذ دميتك وخائف من عدم وجود أحد ليعطيك الأهتمام بعد الآن ” هو أخرج كل شيء للخارجه وهو أكتفى من كل شيء .

 

 

سيهون أنت بحاجه لأن تعلم بأنك أنت من أبعدتني , أنا كالأحمق تركت الخيار لك و مافعلته انت دفعتني بعيداً عنك بيديك

 

 

أنا لست دميتك اللعينه سيهون , لدي مشاعر أيضاً ولقد شعرت بالخيبه عندما أردت أنهاء الإتفاق لأن ذلك يعني عدم قضاء الوقت معك بعد الآن , عندما أخبرتك بأني تعبت من تناول الغداء معك , أنا كذبت , أنا أحببت تناوله معك وأحببت كل ذلك الوقت الذي قضيناه معاً ولكن أبداً لن تعلم كم كان من الصعب التمسك بك والبقاء بجانبك بعد الآن , ولأن السبب الوحيد لكونك معي هو ذلك الإتفاق اللعين وانا أردت أن أنسى و أستمر بإقناع نفسي بأنني فقط أعجبت بك لوسامتك ولكن كل هذا سحق عندما تجنبتني … وانا تهت ” توقف ليأخذ نفساً عميق لأنه أراد الإكمال .
أنا أشتاق لك سيهون , تظاهرت بأني على مايرام  وطلبت منك أن تدعني أتعرف على شخص ما لأتمكن من نسيانك أو لمحاولتي الفاشله لجعلك غيور ” ضحك بسخريه على حماقته .
ولكن بكل مره أقابل بها يونهو ويتحدث بتلك المواضيع لأحدق به بشرود لكونه يذكرني بك لأبدأ بالحديث له عنك وهو كان لطيف كفايه ليستمع , كنت أراسلك عنا ولكني كنت أفشل بكل مره لعدم الرد علي , أنت لم تجيب ..” أغمض عيناه لشعوره بأن دموعه تهدده بالسقوط .
لا يريد البكاء على الأقل ليس أمام سيهون .

 

 

كل شيء سينتهي الليله سيهون وأنا سأتوقف عن محاولتي لكي اكون صديق لك بعد الآن , سأنسى أمرك لأبدأ بعلاقه جديده مع يونهو , لن أراسلك أيضاً و لن ألقي عليك التحيه عندما أراك , وأنت لن تفقد أعصابك بعد الأن , وهذا ما تريده صحيح ؟ “

 

 

سيهون لايزال صامت هو أراد منه أن يخبره بكل شيء و لوهان يحبه فعلاً .
هو يعترف بأنه لديه نفس مقدار الغباء الذي يمتلكه تشانيول حتى لا يتمكن من رؤيه هذا . كان أحمق ليطلب من شخص جميل كلوهان أن يدعي أنه صديقه وبصوره غير مباشره هو أستغله وتجاهل مشاعره وهو بنفسه سقط لهذا الأشقر أيضاً والآن لوهان يسير مبتعداً .

 

 

أنا أنتهيت لذلك سأعود ليو– “
سيهون أخرسه بضغط شفتيهما معاً و لوهان أتسعت عيناه وحاول دفعه ولكن سيهون كان يقربه منه أكثر ليحاوط خصره جيداً .

 

 

لا تذكر أسمه أمامي ” تنفس ضد شفتي لوهان قبل أن يدمج شفتيهما معاً مجدداً .
تجمد بصدمه وعيناه لاتزال تحدق بسيهون الذي لايزال يقبله وتتحرك شفتاه ببطء على خاصته , هو حاول بشتى الطرق ابعاده عنه وضربه على صدره ولكن هو قوي جداً مقارنه به ليفاجئه بإمساكه بيديه ودفعه له ناحيه الجدار خلفه ليثبت يداه .

 

 

أنا غيور ” ابتعد بمسافه قليله لينظر لعيناه , كان يبدو عليه الغضب والندم .
وأنا أحبك ” قالها ليعاود تعميق قبلته و لوهان ضعف لسماعها وشعر بقدميه تستسلم .

 

 

سيهون يحبني ؟
أنا ؟

 

 

 

بعد عدم الحصول على رد من لوهان أبتعد سيهون لينظر للأسفل , هل فات الأوان ؟ .
هل تعني ما قلته ؟ ” همس بهدوء وهو يرتجف .
أحبك لوهان ” كررها لينظر له ليبتسم لوهان و تنزل دموعه على خديه ليمسحها سيهون بخفه .

 

 

أنا آسف لأني أخذت الكثير من الوقت , آسف لدفعك بعيداً عني
أومئ ليخبره بأنه بخير ويبتسم بمحبه .

 

 

 

تذكر أن تغلق عيناك هذه المره ” نظر له بغرابه ولكنه فهم عندما مال مجدداً بإتجاهه ليغلق عيناه بقوه ويشعر بشفاه سيهون للمره الرابعه بتلك الليله ليبادله بخجل .

 

 

 

___

 

 

 

صعد للأعلى ليتجه للدور الثاني.
بحق الجحيم أين تشانيول ؟
حصل على إجابته عند سماعه لصوته بداخل الحمام , قرع الباب ولكن لم يجبه ليفتحه بهدوء ويرى تشانيول يجلس على الأرض وينحني ناحيه المرحاض ويتقيء .

 

 

تشانيول ! ” نطق بإسمه بقلق ليجلس بجانبه ويربت على ظهره .
انتهى ليعود للوراء ويميل على الجدار بوجه شاحب , لينظر لبيكهيون الذي بلل المنشفه ليمسح بها وجهه ويساعده للذهاب لغرفته .

 

 

جعله يجلس على سريره ليتوجه نحو خزانته ويمرر له قميص ليخلع تشانيول قميصه المتسخ ويلتف بيكهيون حتى يتجنب مشاهدته وهو فقط أستدار لثانيه ليسترق النظر .
شكراً ” تمتم وهو لايزال يشعر بأنه ثمل حتى بعد تقيئه والألم برأسه لم يتوقف ولكنه يعلم بأن الشخص الذي أمامه هو بيكهيون . كلاهما صامتين ليتذكر بيكهيون الهديه التي أحضرها ولاتزال بداخل جيبه .

 

هنا هديتك ” مرر المربع الصغير لتشانيول .
شعر بالدفئ بداخله وكان سعيد بالفعل لكون بيكهيون أتى لحفلته وهو لم يتوقع أن يحضر له هديه أيضاً , ولكن هذا لحسن حظه .
فتحها ليجد بداخلها خاتم باللون الفضي والأسود وعندما امعن النظر رأى بأنها تتناسب مع سوار بيكهيون .
أنا أحببته … شكراً بيك ” قال وسُرعاً ما قام بارتدائه ليرفع يده , كان كما لو أنه تزوج من بيكهيون .
سعيد لكونه أعجبك ” قال بهدوء ليسمعآ بعدها طرق على الباب لينحني جونغهيون وينظر للداخل .

 

 

بيك , يريدونك بالأسفل ” قال وهو ينظر لتشانيول وبيكهيون ليومئ له بيكهيون ويقف على استعداد لمغادره الغرفه ليقف تشانيول ويتجه للمطبخ .

 

 

هو بإمكانه سماع ضحكاتهم بالخارج ولكن بعد رؤيه جونغهيون وبيكهيون معاً الآن هو لم يشعر بالسعاده ليمسك بزجاجه أخرى من البيره ويشرب منها بلا توقف .
بيكهيون كان قلق ولكنه سمح لجونغهيون بقيادته للأريكه وبعد التحدث مع البقيه بيكهيون كان يجب عليه الذهاب قريباً وجميعهم كانوا تقريباً بحاله ثماله .
أتجه كاي للمطبخ ليرى تشانيول وحوله خمس زجاجات فارغه من البيره وواحده لاتزال بيده .

 

 

نحن سنذهب تشانيول ”  تنهد كاي وهو يساعد تشانيول الذي سقط على الأرض ليخرج بترنح وتشانيول يتكىء عليه .
تشانيول ثمل قليلاً …” تحدث وهو ينظر بتردد لبيكهيون الذ بدأ قلق .
أنا لست ثمل ! ” صرخ ليدفع كاي عنه ويتعثر ولكن بيكهيون أمسك بيده .
بيك ! دعنا نكمل الشرب ” صرخ بسعاده لينفي بيكهيون برأسه .
أنت ثمل بما فيه الكفايه تشانيول , عد لغرفتك لترتاح أنا سأذهب أولاً ” ترك يد تشانيول عند تأكده بأنه وقف بشكل صحيح ليبتعد متجهاً للباب .

 

 

ابتسم جونغهيون له وكانا على وشك المغادره ولكن تشانيول أمسك بمعصم بيكهيون .
أبقى ” قال بترجي ليلتفت بيكهيون هو يريد البقاء ولكنه يعلم أن بقي بجانبه هو لن يسمح لنفسه بتركه مره أخرى .

 

 

سنذهب تشانيول ” جونغهيون حاول ابعاد يده ولكنه رفض افلاته ليشد قبضته على معصمه .

 

 

بيكهيون ليس ملكاً لك ! ” .

 

 

لكنه لايريد البقاء لذلك فقط أتركه ! ” ولم يتراجع جونغهيون .

 

تدخلوا البقيه قبل أن تبدأ الحرب بينهم ليمسك كاي بتشانيول ليدعه يجلس على الأريكه ويتجه لبيكهيون .
بيك أعتقد بأن يجب عليك البقاء , تشانيول بحاجتك ” لانت تعابيره عندما نظر لتشانيول ليتنهد
أنا آسف جونغهيون , يمكنك الذهاب أولاً سأذهب بعد أن أتأكد بأنه بخير” .
أومئ برأسه بإكتئاب دون نطق كلمه ليغادر والجميع فعلوا أيضاً ليبقى تشانيول برعاية ييكهيون .

 

 

امتدت يده لتمسك بالزجاجه ليمنعه بيكهيون .

 

 

كفى تشانيول , يجب أن تنام ” حاول أقناع الأطول حتى يذهب لسريره ليتمكن من المغادره .
لا أريد ” صرخ ليلقي يديه جانباً بخمول .
أنت ستتركني إذا ذهبت الى السرير ” ضحك بيكهيون لتعابير تشانيول اللطيفه وكانت تصرفاته طفوليه عندما ثمل .

 

 

أنا لا أحب جونغهيون ” تمتم تشانيول .
لماذا ؟ هو لطيف ويعاملني بشكل جيد وأيضاً هو قائد لفريق كرة السله مثلك ولديكم الكثير من الأمور المشتركه أعتقد أنكم ستكونون أصدقاء جيدين ” .
تشانيول حافظ على هدوئه وهو يشعر بأنه غيور وبشده من تحدث بيكهيون عنه .
أوه هل أخبرتك بأنه يعزف الغيتار بشكل رائع ؟ نحن بفرقه معاً خارج المدرسه ” تحدث بحماس وهو أدرك بأنه يخبره لكونه لم يكن قادر على التحدث معه بالسابق .
وكان هناك أداء لنا وانقطعت بعض أوتار الغيتار ولكنه أكمل بسلاسه حتى أنتهى , هو كان مثالي جداً ” استمر بالتحدث عن جونغهيون وتجاهل تعابير تشانيول والهاله السوداء التي أحاطت به .

 

 

وهو حتى جلبني لمشاهدة مباره كره السله ولم يكن مزحه ولكي أكون صادق أعتقد بأنه يلعب أفضل منك تشانيول ” .

 

وكانت هذه القشه الأخيره .

 

 

دفع بيكهيون ليستلقي على الأريكه ليقطب حاجباه .
ت-تشانيول ؟ ” تمتم وشعور الخوف بدأ عليه لكون تشانيول غاضب بحق .

 

 

لماذا فقط تتحدث عن جونغهيون وجونغهيون والمزيد عنه ؟ هل هذا فقط ما تستطيع التحدث عنه ؟ ” قال بغضب .
أستمر بالضغط على كتفي بيكهيون الذي جفل من الألم ولكنه لم يدفعه .

 

 

أنت من ذكرته أولاً ! ومالخطأ بتحدثي عنه ؟ ألم تكن تجبرني على الأستماع لقصه حبك مع كريستال أيضاً ؟ ” صرخ ليتحدث وهو محطم .
أنت غير مسموح لك بالتحدث عن جونغهيون أو أي فتى أخر أمامي هل تفهم ؟ ” أمره تشانيول .
لماذا ؟ ليس وكأنك تستطيع التحكم بي ! ” صرخ بإحباط ليحاول دفعه ولكنه أستولى على يديه ليثبتها فوق رأسه وركبتيه بجانب خصره .

 

 

فلتدعني تشانيول ” حاول التخلص من قبضته التي تزداد قوه وهذا جعل تشانيول غاضباً أكثر .
أنا لن أسمح لك بالذهاب , أبداً ” صرخ للمره الأخيره ليضع شفتاه ضد شفتا بيكهيون بقوه الذي ناضل بشده من أجل أن يتحرر منه ليشعر بدموعه تنخفض .
كيف تمكن تشانيول من فعل هذا به ؟

.

.

.

اهلن بناتي😭💓 
اشتقتلكم 🙈
آسفه على التأخير ادعولي لاتدعون علي 
كمان يعني حاجه الي تعلق أكثر من مره وبكل مره احذف تعليقها وبرضو تعيد يعني كوني ذكيه وغيري الأيميل حقك موب بس اليوزر عشان ماعرفك  !!🌚
البارت طوله جيد وفيه يعني احداث وكيف كذا سيهون دف لوهان على الجدار ااااه مت 💗🌈
وشكراً جد لكل وحده علقت ياخي أحبكم … 🙇🏻🌸
لاتسألون متى حيكون البارت الي بعده لانو موب قريب 
كالعاده اتركو تعليقات لطيفه مثلكم ☄🌬
” 40 “

ASK

twitter


66 فكرة على ”WILL YOU LOVE ME TOMORROW ? CH 34 + 35

  1. البارت مره تحفه
    صرت اكره تشان
    بس عندي سؤال ليه حطيتي للبارت ال36 باسورد
    ودي اقراه ممكن ترسلين الباسوررد
    سارنغهيو

    أعجبني

  2. البارت كان شي خورااااافي الصراحة عجبتني غيرة سيهون على لوهان و لا تشانيول اخر البارت هقميمىظزانيمهعغغه ااااااا انا مت مت الصراحة جاتني جلطة سداسية الأبعاد في قلبي و عقلي بس اتمنى انو بيكيهون ما يروح و يسيب تشان على أساس يرد لو الحركة خلاص ابغاهم مع بعض قلبي اتفتقت ما اقدر أتحمل 💔💔💔☹ فايتنغ اوني و بس حبيت اسأل ليش البارت ٣٦ في باسورد

    Liked by 1 person

  3. اععععععع فراشات فراشات 😭😭💖!!!
    فديو يوم الحفل لما أدوه تشان اخيييراً عرف انه كان غبي يالله الكلمات بُفف بُفف ‘أمنيتي الاخيره هي ذلك الشخص… انت’ عرفت انك اعمي واهبل بارك تشانيول بيك من زمان وهو يحبك بس انت اخخخ)): سيييييللللوووووو سيهون لما دف هان ع الجدار متتمت هو غيور جداً ويحب لوهان وبُفف قبله عميقهه احب هونهان اوتوكيييهه🍰🍰🍰🍼💕.
    اءء لما تشان مسك معصم بيك وقال ابقي وعي مايروح~ ليييه حسيت انه طفل وان بيك من ممتلكاته مايبي احد يمسك كيوتي😭💖💖..~
    ومايبي ينام كمان عشان مايتركه طفلطفل ماقلت.. بارك تشانيول غيور جداً وقببببببلللل بيك اخيييررااا <>

    Liked by 1 person

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s