عثراتُ الصيف – الفصل التاسع و العاشر

ه

ظل جالساً على سريره والهدوء حاط به من كل جهة … وكأن رسائل جونغ ان اليائسة وصوته المخنوق خدرت جسده ليصبح ثقيلاً جداً .. رفع يده الهشة وأمسك بهاتفة الملقي على الأرض بإهمال ومسح بقية الرسائل دون أي تردد !

كان عليه أن يكون قوياً … او على الأقل ان يتظاهر بالقوة ..

في اليوم الذي غادر فيه منزل والدته قطع على نفسه وعداً ان يطرد روحه الميتة السابقة .. روح كيونغسون التي تركت ما تحب خلفها وذاقت مرّ ما فعلته ..

رفض ان يذكر قصته المثيرة لشفقه مجدداً .. ورغم ذلك بعض الجروح رفضت الشفاء بسرعة ..

نهض أخيراً من السرير لكنه توقف على الفور عندما سمع صوت الباب يُفتح من خلفه ..

” يااا , من انت !! “

لم يكن ذلك صوت بيكهيون … صوت صديقه كان ناعماً ورفيعاً ولم يكن يوماً بهذه الخشونة !

بل أتى ذلك الصوت كصرخة حادة أرغمته على التوقف عن الحركة ..

ألتفت بكامل جسده ليقابل صاحب الصوت الحاد ويا ليته لم يفعل .. !

كل شيءٍ حوله تلاشى ببطءٍ شديد قاتل .. أنفاسه اختفت بل توقفت هي الأخرى منذ ان وقعت عينيه على الشاب الذي امامه ..

في الجهة الأخرى كان جونغ ان متجمداً وهو يحدق بتمعن تام لتلك الأعين الواسعة التي ازداد حجمها بذهول ..

هل فقد الآن عقله بالكامل ؟ أعادت هلوسته البغيضة في تخيل كيونغسون من جديد ؟

أدرك بان القدر بالفعل قد نثر بحيلة اللعينة عليه لأنه الآن لا يرى شيئاً سوى كيونغسون ..

كيونغسون فقط

كان جاهلاً تماماً أن نظراته العميقة والممتلئة بالحنين كانت سبباً رئيسياً في ازدياد ضربات قلب كيونغسو ..

لا شيء كان يسمع سوى صوت صرير الغرفة الصامتة .. أحس الأكبر بانقباضٍ قويٍ في صدره وبحرقة في عينيه وكأن دموعه ستخونه في أية لحظة

أكان ذلك بسبب شوقه لمن يقف أمامه ؟

أم كان ألماً من رؤيته لهيئة الأصغر الجديدة ؟

الذي يقف إمام عينيه ألآن ليس كيم جونغ ان أبداً !!

ذلك الشاب لا يملك بريقاً سعيداً في عينيه .. لا بشرة صحية ولا شعرٌ مرتب ..

جسده كان هزيلاً جداً وواضحاً رغم ثقل الملابس التي يرتديها .. السواد كان يأكل عينيه وبشرته كانت بالية جداً وبشكلٍ يثير الخوف والقلق !

ترابطت نظراتهم وكلاهما كانا يشعران بالاختناق من الجو المتوتر الذي صنعاه ..

انغرست أقدام كيونغسو بالأرض لتمنعه من التحرك والخروج من الغرفة البغيضة التي جمعته مع أخر شخص أراد رؤيته ..

“قلت من أنت وماذا تفعل هنا ؟؟!! “

صاح مجدداً وقد ازدادت عينيه ظلمة أكثر .. منظره المخيف أصمت كيونغسو ليتجمد صوته كما تجمد جسده

لا زال رافضاً ان يصدق ما يراه أمامه … لم يصدق كيف تغير جونغ ان منذ تركه وكيف ذهبت صحته تماماً ..

ازداد غضبه من عدم تلقيه إجابة من الغريب وتجاهله التام لصراخه

” كيف تتجرأ وتدخل …..-“

” أنا أعيش هُنا ! “

أطلق صوته الذي خذله واهتز قليلاً

أتت كلماته كا الصفعة القوية للأصغر لكن سرعان ما أطلق ضحكةً ساخرة وكأنه سمع نكتةً للتو ..

” بل أنت مخطئ وعلى الأرجح دخلت الشقة الخاطئة أيضا ! ”

” قلت لك إنا عيش هنا ! “

لم يعرف من أين حصل على الشجاعة ليرد بذلك الهدوء رغم البركان الذي بداخله ..

” هل فقدت …-“

” كاي بحق الإله لماذا تصرخ ونحن في …-“

دخل بيكهيون بقلق لكنه توقف مصعوقاً من رؤية صديقة المقرب واقفاً وبيده هاتفة

التوتر بين كيونغسو وجونغ ان كان ملحوظاً جداً وكان سبباً وجيهاً ليتوقف عقله عن التفكير ..

لم يرفع جونغ ان عينه عن الغريب الذي كتم حضوره على أنفاسه !

جهل تماماً السبب في انقلاب حالته … لكن أعين ذلك الشاب

عينيه كانت تكتم صدره وتخنقه ببطء , كره كثيراً طريقته في النظر إليه .. كانت مألوفةٌ جداً

مألوفةٌ بشكلٍ مؤلم ..

هز بيكهيون رأسه بخفة وغطى التوتر بضحكة مرحة منه

” الهي لـ لقد وصلت مبكراً ..”

تصرفاته الغريبة لم تكن ملحوظة جداً وهو يتقدم لكيونغسو ويرمقه بنظراتٍ جانبية مفهومة ..

” أ- انا اسف لأخافتك كاي لكن ..”

صمت قليلاً لتلقيه نظرةً ساخطةً من جونغ ان اخذ نفساً عميقاً واردف بصوتٍ خافت

” هل تستطيع تركنا قليلاً ؟ “

لم تتغير ملامحه ولم يتحرك من مكانه الا عندما ترجاه بيكهيون بعينيه , اخرج زفيراً غاضباً قبل ان يخرج من المبنى بأكمله

بعد أن ضمن بيكهيون خروج كاي من الشقة أغلق باب الغرفة بحرص واستدار ليقابل كيونغسو الذي لا زال جسده مخدراً بالكامل .. كما لو ان عقله قد ابتلع قلبه ليتوقف كليهما عن العمل .

ما حدث للتو لم يكن في الحسبان ..

” مـ ماذا حدث هنا ؟ “

سأل بنبرةِ حائرة ليتنهد بيكهيون ويقضم شفته السفلية وينظم أنفاسه التي اختنقت فور رؤيته لصديقه المقرب

” حسناً كيونغ … انا اسف ! “

صاح فجاءه ثم غطى وجهه بلكتا يديه

أردتُ حقاً أن أخبرك بما حصل لكنني كنت خائفاً جداً من إن أزيد عليك متاعبك لـ لكن كاي كان حقاً حقاً مكتئب ولم استطع دفعة بعيداً وهو بهذا الحال لو استطعت أن تراه بعد أن تركته

لقد كان تعيساً جداً كيونغسو شعرت بالأسى الشديد عليه وقد أكلني الإحساس بالذنب لكنني فكرت بك واستسلمت فحسب وبعدها الأمور انقلب خرجت عن السيطرة …..-“

” بيكهيون ..”

أخرسه صوت كيونغسو ليتوقف عن الثرثرة ويسحب الهواء لرئته ..

لم.. افهم .. شيئاً مما قلته ..

رمى بيكهيون جسده فوق السرير وأعطى صديقة نظرة قد قرصت قلبه لينبض بعنفٍ مجدداً

كاي … يعيش في شقتنا حالياً ..

” ماذا !!!!”

ملامح بيكهيون انكمشت بخوف وهو يحدق في صديقة

لقد .. لقد كان في حاله يرثى لها كيونغ اقسم لك بذلك ! .. ولم يستطع النوم حينها لقد كان يمر بوقتٍ عصيب !

ضغط على شفته السفلية ليعود الألم مجدداً لصدره .. ذلك الألم الذي يسمى الشعور بالذنب

حنجرته بدأت تؤلمه كما لو أن أحدا يخنقه بقوة

” كان مكسوراً جداً .. قتل نفسه في الأشهر السابقة .. لم يكن يأكل جيداً ولا حتى ينام .. ”

مسح بباطن يده اليمنى وجهه وهو يسمع كلمات بيكهيون التي جعلته لا يشعر بدقات قلبه

” الجميع نصحوه بأخذ قسط من الراحة ! , لكنه لم يستطع التلذذ بطعم النوم سوى هُنا .. تحديداً على سريرك ..”

” لـ لكن كـ كيف يمكن حدوث ذلك ؟! أليس من المفترض عليه ان يكون غاضباً مني ؟! ألم يفعل شيئاً لينفس عن كرهه لي ؟؟ ”

” لقد فعل ذلك !”

تمتم بصوتٍ هامس وأنزل رأسه “ لكنه لا زال ينتظرك ..”

صمتٌ مؤقت حل بعد جملته , كيونغسو كان يحدق بالأرض ولا زال مصدوماً مما سمعه للتو

” لـ لكن من المفترض عليه ان ينسى ما حدث بيننا … “

أطلق الأخر تنهيده قصيرة ” الأمر ليس سهلاً كما تظن .. شهرين مدةٌ قصيرةٌ جداً بل اعتقد ان الصيف كله لم يكن كافياً له ليتأقلم مع حقيقة رحيلك … “

اخذ الندم جولته اللا نهائية في اللعب بعقل كيونغسو .. توقع كثيراً ان يمضي جونغ ان في حياته وينسى بأنه قد قابل كيونغسون منذ الأساس لكن الأمر أصبح عكس ما توقع تماماً

عوضا عن ذلك قد رماه في حفرة عجز عن الهروب منها .. اشمئز كثيراً من نفسه

هو السبب في تحطيم حياة جونغ ان .. وذلك يعني بأن عليه ان يتحمل مسؤولية تصرفاته ويصلح الأمر على الفور !

” لا تلُم نفسك كيونغ .. لم يكن ذلك خطأك .. كل شيء لا يزال هو نفسه بغض النظر عن الخيار الذي اخترته.

هب هواءٌ خفيف من النافذة ليرتعش جسد كيونغسو ويلتفت لصديقه ” يجب علي الانتقال من هنا حالاً .. ”

تغيرت ملامح بيكهيون الى شيءٍ من الذعر

” لا ينبغي عليه البقاء وحوله الكثير من الأشياء التي تذكره بي ! ”

كاد صديقه ان يختنق من جملته الأخيرة ’ رفع يده لمؤخرة رأسه وبتردد , لا زال خائفاً من ردة فعل كيونغسو

اه ..بـ بشان هذا ..” تأتأ بوضوح ليرمي صديقه عليه نظره مخيفه

” لقد دفع كاي بالفعل إيجار الشقة مسبقاً .. ”

ماذا !؟؟”

قضم بيكهيون شفته السفلى وقد اكل الخجل وجهه

” لم أكن قادراً على دفع الإيجار لـ لأني كـ كنت … منشغلاً .. بشيءٍ أخر و وايـ …-”

وما هو ( الشيء الأخر ) الذي أشغلك عن دفع إيجار الشقة بيون بيكهيون .؟؟” رد بحنق وقد سئم من تأتأ صديقه وخوفه الواضح

” كما ترى .. حرفياً إنا .. لا أعيش في هذه الشقة .. بعد الآن …”

خرجت كلماته ببطء وخائفة وكما توقع انفجر كيونغسو في وجهه ..

” ما الذي تقصده بأنك لا تعيش هنا بعد الآن !! , أين كُنت تعيش اذا؟؟”

” تشانيولوانانتواعدحالياًلذابدأتبالعيشمعهلبضعهاسابيع .. انا اسف كيونغسو !!”

( تشانيول وانا نتواعد لذا بدأت بالعيش معه لبضعه أسابيع )

اخرج كلماته بصوتٍ حاد سريعِ جداً و أغلق عيناه ليظن كيونغسو أن إذنيه قد أصابها خلل ما ..

هل سمع اسم تشانيول ومواعده في جملةٍ واحده ؟؟

تشانيول الشاب الذي ظن بيكهيون بأنه أحمق وسيظل قبيحاً الى الأبد … يواعده الآن ؟؟؟

” اعلم جيداً ما يدور في عقلك الآن .. لكنني وقعت في حب ذلك المختل ..” عاد صوته الطبيعي مجدداً وتنهد وهو يقرأ بسهوله علامات الصدمة على وجه صديقه الذي رفع يده ليضغط على رأسه قليلاً

” كيونـ…”

” أتعني بكلامك أنك لن تعيش معي بعد الآن ؟؟ ”

“لـ لا لا ! لم أكن أعنـ …_”

بيكهيون ! “ اخذ نفساً عميقاً وزفره بثقل ” أنا لستُ غاضباً منك .. حقاً انا لست كذلك ..”

” أنت تعلم بأني لن افعل ذلك بك كيونغسو .. “

لكنك لا تستطيع البقاء بجانبي إلى الأبد بيك .. لديك حياتك أنت أيضا ..” تمتم بهدوء قبل ان يبتسم بلطف لبيكهيون الذي فضل التنهد كا رد على صديقة

” لا تصنع هذا الوجه القبيح وتوقف عن العبوس .. “

حاول ان يجعل صوته ليناً ومرحاً قليلاً

” أنت فقط تعيش بالبيت المجاور أيها الأحمق .. “

ضحك بخفه وببطء تلاشت ملامح الضيق من على وجه بيكهيون ليبتسم هو الأخر

” المهم الآن هو أن نخرج جونغ ان من هنا حالاً ! “

أكمل وقد أراح ظهره على الحائط

” علينا ان نساعده بيك .. عليه أن ينسى ما حدث وان نجح الأمر ستعود المياه لمجاريها .. ”

حسناً ..

أومأ بتفهم و تنفس براحةٍ أخيرا ” سأحاول التحدث إليه ..” 

 

 

شمس سوداء ذات أشعة

 

عاد جونغ ان إلى الشقة في وقتٍ متأخر من الليل .. عندما وصل إلى الدرج طلب منه بيكهيون التحدث قليلاً ..

” أخبرتك كيونغسون خططت لكل شيء والشاب الذي أتى هذا الصباح هو المالك الجديد لشقة لذا ..-”

” لا اهتم بيكهيون انا لن ارحل من هنا أبدا !!”

قال جونغ ان بنبرةٍ قوية قبل ان يمشي مباشرةً باتجاه غرفة حبيبته السابقة ..

” كاي !! ”

صاح بيكهيون ولحق ذا الرأس العنيد الذي كان على وشك ان يفتح الباب لكن يد بيكهيون كانت أسرع منه

” ما الذي ستفعلـ…-”

” فقط دعني ادخل!! “

لم تتغير نبرته الحازمة ليدفع بخفه جسد الأكبر ويفتح الباب

عندما دخل رأى الشاب النحيل واقفاً وسط غرفة المعيشة القريبة من المطبخ وغرفه النوم ويمسح الأرضية التي تغيرت وأصبحت لامعة ونظيفة ..

تحرك الأصغر ليقترب من كيونغسو بقدر مترٍ واحد وضما ذراعيه لصدره , تصرفه البسيط زاد التوتر في كيونغسو ليستمر بالتحديق به بصمت..

بدأ قلب جونغ ان بالضرب بعنف لكنه حاول جاهداً ان يتجاهل ذلك الشعور المزعج ..

” حسناً يا سيد .. أظن بأن السيد بيون أخبرك بالفعل عن عيشي هنا , واخبرني هو بدوره انك قد استأجرت الشقة لنفسك لكن …. ”

أشاح بنظره بعيداً ليشعر بعدم الارتياح من الوخز الغريب في صدره

” دفعت حق هذه الغرفة من قبل أن تأتي .. وذلك يعني بأن لدي كامل الحق في استخدامها ! ”

لم يصدق كيونغسو بأن الشخص الذي يحادثه الأن هو كيم جونغ ان ..

أصبح خشناً جداً والعبوس لم يغادر ملامح وجهه منذ ان قابلة في الصباح .. من الصعب ان لا يلوم نفسه على ما فعل ..

” اتفهم ذلك سيد كيم ..”

طريقه لفظه للقب أعطى لسانه مذاقاً مُرّاً جداً اخذ نفساً قصيراً واكمل

” لكن .. المالك الحقيقي لهذه الشقة قد رحل بالفعل .. لذا أظن بان من حقي أيضا أن استخدمها متى ما شئت ..”

” ومن أخبرك بأن المالك رحل ؟؟! ”

اشتعلت عيناه بغضب والتفت ليحدق مباشرة ببيكهيون الصامت

” هيونغ ما الذي يتحدث عنه هذا الشاب ! ”

” لا دخل لي كاي إنا لم اعد مالكاً لهذا المكان بعد الآن ! “

رمش لعدة مرات وهو يحاول الدفاع عن نفسه خرابا

ملامح جونغ ان تغيرت إلى شيءٍ شرس وعاد ليسخط بنظره على كيونغسو

” لعلمك فقط بيكهيون ليس الشخص الوحيد الذي يعيش هنا ! ”

ابتلع كيونغسو ريقه ببطء وتظاهر بالثقة والبرود وقد نجح في ذلك .. ظهرت ابتسامه مائلة متكلفه منه وهو يضع الممسحة جانباً ويطوي ذراعيه لصدره كما فعل جونغ ان سابقاً ..

” على حسب ما سمعته من السيد بيون بأن زميلته في الغرفة قد بالفعل قبل بضعة أشهر وأعطت أيضا كلمتها ولن تعود أبدا إلى هنا …”

وجه الأصغر أصبح داكناً ليعلم كيونغسو بأنه لعب بالوتره الحساس , لم يتوقع اقتراب جونغ ان إليه ليشعر بأنفاسه القريبة منه .. ارتعش جسده تلقائياً ليزمجر الأصغر فيه وجهه

” هي ستعود !!”

حاول الحفاظ على هدوءه على الرغم من ان قرب جونغ ان الذي كان يحطم قدرته على التحمل

” متى …؟

سأل بنبرةٍ تهكمية ليخطو إلى الخلف قليلاً

عينا جونغ ان كانت تحترق ورغبته أيضا في إحراق الشاب كانت شديدة

” لا يحق لك التحدث عن شيءٍ لا يخصك ! “

صر على كل كلمه خرجت من فمه وهو يشير بإصبعه المرتجف أمام وجه كيونغسو ..

خذ كل شيء وارحل من هنا !

صاح كيونغسو بصوتٍ قاسي وأشار إلى الباب المفتوح

” لن افعل ذلك !!

اهتزت عينيه قليلاً وعاد لتحدث

” سأخبر الشرطة و …-”

” اخبرهم إذا …”

تحجر جسده قبل ان يرمي بنظرة ساخطة على بيكهيون الذي قفز من مكانه وأمسك ذراع جونغ ان

” كاي أرجوك … ”

ابتسم بتكلف ودفع قبضه بيكهيون عن ذراعه

” من الأفضل لك ان تبتعد عن ذلك السرير ..”

” ذلك ليس سريرك يا ذا الرأس الفراغ !”

صرخ وقد نفذ صبره من تصرفات جونغ ان المستفزة

 لا ينكر أبدا حبه للفتى الأصغر لكنه حالياً مختلفٌ جداً وحديثه المزعج يكاد يقتله

تجمد جونغ ان في مكانه .. كيونغسون كانت هي الوحيدة التي تناديه بهذا اللقب .. كل شيءٍ يفعله الشاب كان ينعكس على كيونغسون !

أراد الصراخ .. أراد صب غضبه الذي كبته بسبب كيونغسون على الشاب المسكين

شد على قبضة يده بقوه وثبت قدميه على أرضيه الغرفة

” فقط رجلٌ واحد سيغادر هذه الغرفة .. وذلك ليس انا !”

كيونغسو يعرف جيداً بأن رأس جونغ ان صلبٌ جداً ولن يتحرك من مكانه مهما حدث

ستكون فكرةً سيئةً جداً لو اتصل بالفعل على الشرطة .. يأس منه وتحرك بنفسه ليخرج

لكنه تذكر ما أراد فعله منذ البداية ! , لم يرغب في ترك جونغ ان في كومه ذكريات كيونغسون !

حدق بالأصغر وهو يشعر بالجو الساخط الذي صنعه .. سيزداد وضع الأصغر سوءاً ان استمر بالوقوع أكثر لهذا الحب الخاطئ

ان استمر فلن ينجو أبدا من حاله .. عليه أن يتوقف عن جر نفسه للجحيم لأنه ثمينٌ جداً بالنسبة إليه ليعيش لحظات حياته مكسوراً

كل ما يحتاجه هو الاهتمام .. لكن كيونغسو لا يمتلك الشجاعة لأن يفعل ذلك !

زم شفتيه واخذ نفساً عميقاً

” وذلك الرجل ليس انا أيضا ! ”

 

شمس سوداء ذات أشعة

 

 

“أأنت متأكدة من هذا..؟ “

سأل بيكهيون

حل منتصف الليل وبيكهيون وكيونغسو كانا جالسين في الشرفه حدق كيونغسو بالسرير الذي كان قريباُ من غرفة المعيشة من خلف الستائر وتنهد ضيقاً بسبب الشخص النائم ..

” انا كذلك ..”

اخرج بيكهيون همساً محرجاً ” انا حقاً اسفٌ كيونغ ….-”

” انه ليس خطأك بيك .. لقد صنعت هذه الفوضى بنفسي .. ولذلك علي أن أصلحها بنفسي .. ”

ظهرت على شفتيه ابتسامة باهته وهز رأسه يخرج الأفكار التي أكلت عقله

” على أيه حال … لما لم تخبرني بشأن .. علاقتك المفاجئة مع تشانيول ! ”

بالتحدث عن تشانيول .. لم يكن موجوداً بالمنزل لكن بيكهيون يعرف مكانه فعلى الأرجح خرج ليسهر مع أصدقاءه لكنه كان قلقاً بعض الشيء من تأخره

” ممم أدركت بأنه ليس بهذا السوء ..”

أطلق ضحكه صغيرة ليضحك تلقائياً كيونغسو

” وهو يحبني كثيراً ..”

” وماذا بعد …”

هز حاجبيه بسخرية ليعبس بيكهيون بطريقه مضحكه

” هيي دعنا لا نتحدث عنه .. اه بجديه اشعر بالإحراج ! ”

مد يدة ليضرب كتف كيونغسو الذي لم يتوقف عن الضحك … وجود بيكهيون برفقته جعل الموقف اقل كآبة مما هو عليه ..

الصيف الذي قضاه عند والدته كان كئيباً جداً .. أراد بشدة نسيان الألم الذي سببه لنفسه ولجونغ ان

لكنه كان وحيداً ولم يستطع الخروج من دائرة الذنب ..

لا يريد ذرف الدموع مجدداً .. لم يعد فتاةً بعد الآن .. والفتيان لا يبكون بسهولة

لذا منذ ألان فصاعداً

سيبذل جهده ليصبح أقوى من ذي قبل .. سيبذل جهده في مواجه كل مشاكله المستقبلية

شمس سوداء ذات أشعة

 

وفي اليوم التالي ذهب جونغ ان في الصباح الباكر ليبدأ كيونغسو خطته .. بدل الأقفال وغير كلمة مرور باب الشقة وفي اللحظة التي عاد فيها جونغ ان إلى الشقة

” من بحق السماء تظن نفسك !!!”

زمجر والغضب قد طغى عليه .. كان يتنفس بصعوبة وكأن دخان غضبه قد كتم على أنفاسه

” اعلم جيداً بأنك دفعت الإيجار يا ذا الرأس الفارغ لكنني المالك الحالي الآن ! “

تحدث ببرود ليشعر بأن جونغ ان الأن يقلب عينيه بحنق من خلف الباب

“لذلك على أي حال .. أنا لا أريد منك أن تعتقد بأنني منافقٌ هنا لذا .. اسمع الاتفاق ~ ”

تمتم بهدوء وهو يتعمد المماطلة ليغيض جونغ ان أكثر

” سأسمح لك بالبقاء ولكنني لن أخبرك برمز القفل الجديد ~~ , لذا للأسف عليك ان تطرق الباب ~”

” توقف عن المزاح السخيف واخبرني برقم الشقة حالاً ! ”

ابتسم كيونغسو ببطء وتحرك للمطبخ متجاهلاً تماما صراخ جونغ ان وضربه للباب الحديدي …

ستكون بلا شك سنةً طويلةً جداً ..

شمس سوداء ذات أشعة

أراد أن تعود كيونغسون فقط ليقتُلها .. نسى تماماً ما الذي كان سيفعله بها لو عادت ..

أكان يريد خنقها ام احتضانها ؟

جميع ذكرياته برفقتها أصبحت ألان كوابيس سوداء تلاحقه كل ليلة ..

لم يترك أي شيء لنفسه , راهن بقلبه فقط ليجد بأنه لم يفز بأي شيء يستحق تلك التضحية !

ومع ذلك لم يستطع الاستمرار مهما كان عمق كراهيته لها ,

احتاج رؤيتها , احتاج أن يفرج عن كرهه .. عن الألم الذي أصبح تقريباً معتاداً عليه

حالته كانت أشبه بالجنون ..

فقد عقله تماماً لأنه لا زال غارقاً في أوهام عودتها إليه … في كل نهاية يوم يظل يتشفق رؤيتها مجدداً

من الجنون أيضا هو قدرته على تحمل ما يحدث أمامه .. كل شيء بعد رحيلها أصبح مرّاً باهتاً ويجلب الضيقة لحياته ..

كره كل شيء

الحياة

الجميع

العالم بأسره

ورائحة الفطور التي أزعجت انفه عندما استيقظ

زمجر بكسلٍ وهو يحاول تمديد عضلاته النائمة .. كان يسمع أصواتً مزعجة يصدرها رفيقه بالسكن

ذلك الغريب مكث برفقته بالفعل لأسبوع الآن , وبكل صراحة

وجوده في الشقة كان يلعب بأعصابه كثيراً … عاملة تماماً كالحائط ولكن الشاب لا تبدو عليه علامات الانزعاج وحاول أتأقلم برفقته ..

كان مزعجاً جداً , يطبخ الفطور كل يوم ويصنع لشخصين على الرغم من ان جونغ ان لا يلمس او حتى ان يكلف نفسه بالنظر إلى ما صنعه رفيقه له

كلمه ( صباح الخير ) و ( مرحباً ) لم تغادر لسانه لكنه لا يجيب على ايه حال .. كان مزعجاً جداً ولم يستلطفه أبدا

امسك بالمنشفة الحمراء وتحرك باتجاه الحمام وهو يسمع صوت رفيقه المزعج من خلفه

” اه صباح الخير جونغ ان ..”

مجدداً تجاهله وصفع الباب في وجهه ..

أطلق كيونغسو تنهيده قصيرة وحدق بالباب الأبيض المغلق ليسمع صوت قطرات الماء تضرب الأرض بخفه

وضع مأزرته فوق الكرسي وجلس عليه ليخرج هواءً أضاق صدره

اختار ان يعامل جونغ ان بلطف ولكن بجديه كان يحظى بوقتٍ عصيب وهو يحاول الانسجام مع شخصية جونغ ان الجديدة

لم يرغب سوى في كسب صداقته , وذلك على ما يبدو من المستحيل ان يحدث

لم يتأمل كثيراً في أن تتغير علاقتهم بسرعة لكن على الأقل تمنى لو أن جونغ ان يرمي عناده ويأكل طعاماً حقيقياً !

اشطبوا على كلمه صداقه … لا يعلم كيف يساعد شخصاُ لا يريد المساعدة من احد ..

لم يكن يأكل جيداً ودائماً يترك الطعام الذي يصنعه كيونغسو كما هو غير ملموس

ويتسابق طوال الوقت في سباق السيارات وكأنه يريد قتل نفسه بالفعل ..

عندما فُتح باب الحمام أخيرا , خرج جونغ ان مرتدياً ملابسه وشعره لا زال رطباً جداً وغرته متناثرة على وجهه

سعل كيونغسو قليلاً وهو يحاول التفكير بطريقة ليتحدث بها للأصغر

” .. هـ هل تريد .. أن تأكل اولاً ؟ الفطور جاهز ..”

تمتم وقد اقشعر بدنه من التوتر

نقل جونغ ان نظراته باتجاه طاولة الطعام الصغيرة التي تحمل العديد من الأطباق اللذيذة وعادت نظراته لتستقر على وجه كيونغسو المتردد

لم يتحرك وبوضوح لم يقبل الدعوة التي عرضت عليه

عندما رأى كيونغسو ردة فعله الصامته قرر التقدم وهو يحاول السيطرة على شفتيه المهتزة

” .. حسناً ا اعلم جيداً بأن لقائنا الأول لم يكن جيداً ..لكن لو أردنا العيش تحت سقفٍ واحد .. علينا على الأرجح .. او على الأقل ان نكون صديقين ؟ ..”

ضحكة سريعة ساخرة هربت من فم جونغ ان وهو ينظر لكيونغسو كما لو انه قال نكته سخيفة للتو

 

شمس سوداء ذات أشعة

 

 قبل بضعة أيام اخبر بيكهيون كيونغسو انه بدأ في العمل كا مغني مؤقت في حانه ليلية وسط المدينة

كان هو وتشانيول يُشكلان ثنائي منذ أن تشانيول كان يأتي ويعزف القيثارة برفقته ..

غمر الفضول كيونغسو بشأن مواهب تشانيول الغير متوقعة .. قابله مرتين

الأولى : كانت في ظهيرة اليوم التالي من وصوله لسيؤول .. كان تشانيول للأسف يعاني حينها من صداع ما بعد شرب الكحول لكن ذلك لم يمنعه من ملاحظة ملامح كيونغسو المألوفة

والمرة الثانية :كانت عندما حاول تشانيول أن يهدأ من غضب جونغ ان والذي كان يصرخ بوحشية ويهدد كيونغسو بإخباره برقم الشقة الجديد … كان يحاول حينها أيضا أن يشرح حال جونغ ان لكيونغسو

 عند حلول المساء .. غادر كيونغسو الشقة ليدعم أداء صديقه في الحانة التي كانت على ما تبدو جديدة جداً

وعلى ما يبدو انها فتحت قبل بضعة أسابيع منذ ان كيونغسو لم يراها من قبل ..

مشى لداخل ولمح على الفور صديقة المقرب الذي كان ممسكاً بعصا مكبر الصوت المثبت بالمنصة الخشبيه ويلقي النكات السخيفة

كان يجلس تشانيول على الكرسي الخشبي الذي بجانبه ويحمل بكلتا يديه القيتار الاسود

الفتيات كانو يضحكون ويلوحون باتجاهه لكن عينيه لم تترك بيكهيون الذي لا زال يلقي دعاباته

ذلك المنظر اللطيف رسم الابتسامة على وجهه كيونغسو وهو يجلس بارتياح على كرسي بالزاوية .. كان ممتناً جداً لتشانيول في تلك اللحظة ..

بعد أن اخبر بيكهيون الحاضرين عن الأغنية الأولى التي سا يغنيها برفقه تشانيول

صوت هتاف صاخب وتصفيق خرج من طاولةِ معينه ليلتفت كيونغسو ويلاحظ الوجيه المألوفة

كريس , تاو , جونغ داي ومينسوك , ضحك بيكهيون بخفه شاكراً لأصدقاء تشانيول على دعمهم

و تجول بصره ببطء في إرجاء الحانة باحثاً عن شخصِ ما , ابتلع كيونغسو ما علق في حلقه عندما وجده بيكهيون في الظلمة

” اوه .. بالمناسبة أيها السيدات والسادة , أود ان اهدي هذه الأغنية إلى الرجل الذي يجلس في الخلف ~~”

بعض الحاضرين التفوا لينظروا الى كيونغسو ” انه جاري اللطيف جاء إلى هنا ليدعمنا .. تدربت كثيراً على هذه الأغنية لذا أتمنى ان تعجبكم وتعجبه أيضا ~ “

مع اللحن الأول الذي صدر من القيثارة عرف كيونغسو الأغنية على الفور .. كانت أغنيه لطيفه ذات لحنٍ خفيف تدعى

( وداعاً لصيف )

الكلمات واللحن داعبت قلبه ووجد نفسه يشتم بيكهيون على إهداءه الرديء لكن ما باليد حيله

مرت 5 أغنيات ليأخذ بيكهيون أخيرا قسطاً من الراحة .. على الفور توجه لطاوله كيونغسو والبراءة ملئت وجهه الصغير … وكأنه لم يتعمد اختيار تلك الأغنية ..

” كيف كان أدائي ؟ ~”

كريه فظيع وسيءٌ جداً ! ” زمجر بحنق

” تسك لم يتغير مزاجك السيئ أبدا ! ”

تمتم بغيض قبل ان يمسك بذارع بيكهيون ويهمس اليه

” لما لم تخبرني بأن كريس وتاو هما مالكان الحانة ! “

سقط فك بيكهيون ليصنع وجهاً مذهولاً ” لقد نسيت ! ”

ابتسم باتساع واكمل “ لكن كيف عرفت ذلك ؟؟

” لا يهم كيف عرفت ذلك بيكهيون ! , ماذا لو رأوني و …-“

” إنهم يعلمون بالفعل بوجودك ..”

” ماذا ؟ “

” تشانيول اخبرهم بذلك …..”
” مااااذا ؟! “

” بجديه كيونغسو افتح عقلك قليلاً ! , جميع من في تلك الطاولة هم أصدقاء كاي وبالطبع قد وضعوا نظرهم على صديقهم ! “

اوه بحق الأله !! … سأعود الى المنزل ! “ كان على وشك النهوض لكن بيكهيون أعادة لكرسيه

” دعنا نذهب إلى المنزل معاً لكن انتظر قليلاً كيونغسو ! ..”

” أجننت ماذا لو ……_”

سأذهب لأحضر لك شراباً انت تحتاج ذلك ! “ تحرك بسرعة ليرغب كيونغسو باللحاق به لكن جسدين اعترضا طريقة

لوهان وييشينغ

جميع الشتائم التي تتصورونها كانت تملأ عقل كيونغسو في تلك اللحظة , لوهان وييشينغ كانا يلقيان بنظراتهم المخيفة عليه لكن سرعان ما تغيرت ملامحهم إلى شيءِ يصعب قراءته

” بحق السماء المقدسة انه حقاً يشبهها !!! “

لوهان قال بنبرةٍ مندهشة عاليه جداً , وجهه كان قريباً جداً من كيونغسو الذي كاد ان يختنق من الارتباك وتصرفات الأثنين لا تساعده في التنفس

أمال يشيينغ رأسه قليلاً وببطء رفع يده ليلمس بخفة صدر كيونغسو المسطح

” يااا ما الذي تحاول فعله ؟؟ “

قفز الى الخلف بصدمة

” اللعنه انه بالفعل رجل ! ”

صاح بخيبة أمل ليضع لوهان يده تحت ذقنه

هذا مثيرٌ للريبة ! “ تمتم بصوتٍ مخيف وأردف “ انه حقاً يشبه حبيبه كاي السابقة ! “

ياا لا تقل ( حبيبةً سابقة ) ربما يسمعك ! ” ييشينغ دفع كتف الفتى الجميل بخفه

” جونغ ان هنا … !”

تأتأ بتوتر ليهز لوهان رأسه بعدم تصديق

لماذا يناديه بجونغ ان ! لا احد يناديه بذلك سوى حبيبته السابقة !!!”

كاد ان يصرخ لولا يد يشيينغ التي صفعت فمه “ قلت لك توقف عن نطق تلك الكلمة

” اوتش حسناً اسف ! “

مشى ييشينغ ليقابل كيونغسو وقد أضاق عينيه كا أسدٍ يحاول إخافة فريسته

” حظ كاي عاثرٌ جداً ! , من المحزن أيضا انه يسكن مع شخصٍ يشبه تماماً حبيبته .. لكنه بحق الإله رجل !! “

انفجرا ضحكاً وكأن وجه كيونغسو أطرف شيء في الحياة

” اوه اعذرنا ! أنا أسف لم نقدم لك أنفسنا ! “

سعل وهو يحاول التحكم بضحكته ومد يده

” أنا لوهان بالمناسبة , وهذا صديقي المقرب ييشينغ “

أبتسم صديقه وامسك بيد كيونغسو لمصافحته لم ينتبها لملامح الانزعاج الذي صنعها من تصرفاتهم

لم يتغيرا ابداً ولازالا حقيرين في نظره

” لكن بجدية …”

تمتم لوهان وعينياه لم ترحل عن الشاب

تبدو مثيراً لريبة …..”

قالا في وقتٍ واحد لتعود نظراتهم المتفحصة له مجدداً

” كيونغسو ؟ “

التفتوا جميعهم لمكان الصوت ليشعر كيونغسو بالراحة عندما عرف صوت جونميون الذي كان يمرش لعدة مرات بذهول وهو يقترب شيئاً فشيئاً

” أسمك هو كيونغسو !!!!”

صرخ لوهان لينظر إلى صديقه وينفجرا ضحكاً مره أخرى وبصوتٍ اعلي من ذي قبل

” االلااهيييي ههذذا امررٌ مثيرٌ لسخريه !!!!”

امسك جونميون بذراع كيونغسو محاولاً إبعاده عن هذان المغفلان

” ياا توقفا عن التصرف بوقاحة واتركا الشاب لوحده “

لم يشعر كيونغسو بارتجاف جسده سوى عندما امسك به جونميون وبنجاح طرد ييشينغ ولوهان

التفت قلقاً باتجاه الأصغر لم يقابل كيونغسون بهيئتها الذكرية سوى مرتين او اقل من ذلك

لكنه لم يجرأ على نسيان الوجه الذي كان يبكي ويترجاه بأن لا يتركه عندما كان في المرحلة الثانوية

” اانت بخير ؟ …”

سأل بلطف ليومأ كيونغسو بسرعة ويظهر ابتسامةً صغيرة

” انت تعرف جيداً لوهان وييشينغ .. انهما بغيضان جداً عندما يجتمعان ..”

رد له الابتسامة ليسمع ضحكه كيونغسو المكتومة

عادا ليجلسا على طاوله أخرى ونظرات جونميون لم تترك كيونغسو ابداً , لم يكن واعياً بأن نظراته المتفحصة كانت تشتت انتباه الأخر ..

لكن كيونغسو كان يعرف جيداً شخصيه جونميون .. ويعرف ان بداخل الأكبر ألف سؤال عن سبب عودته

” اريد سؤالك عن الكثير من الأشياء ..”

تمتم بهدوء وعقد أصابع يديه ببعضها البعض

” لكن .. هذا ليس المكان المناسب ..”

زم الأخر شفتيه قبل ان يزفر الهواء الذي خنقه قليلاً

” أعلم ذلك …”

حاول جونميون ان يمحي العبوس الذي اكتسح وجه الأصغر بطلب المشروبات والانزلاق في مواضيع اخرى ..

شمس سوداء ذات أشعة

” سمعت بأن رفيقك في السكن هنا ~”

أراح سيهون ظهره على الوسادة المخملية الزرقاء بعد أن شرب كأساً من الفودكا .. الموسيقى كانت تلعب بهدوء لتعطي سؤاله الحق في الإجابة

أضاق الأسمر عينيه ليحدق بسخط من خلف ظهر سيهون ويرى بوضوح رفيق سكنه اللعين وسوهو يتحدثان وكأنهما يعرفان بعضهما منذ وقتٍ طويل ..

اخذ رشفةً صغيرة من كأسه قبل ان يرفع رأسه ويسكب كل شيء أسفل حنجرته

الحرارة ملأت صدره .. وكأن المذاق المرّ يصف شعوره اتجاه المنظر المستفز الذي يراه الأن ..

عاد ليأخذ جرعةً من شرابه وعيناه الميتة لم تغادر وجه الشاب الصغير ..مع كل تعبير يصنعه كيونغسو كان قلب جونغ ان يعتصر ببطء ..

فجاءه ضحك كيونغسو ..شفتيه الحمراء تحولت إلى شكل قلبٍ صغير قابلٍ للأكل .. وذلك الوصف قد خرج من عقل جونغ ان ليصعق من نفسه ويمسك بزجاجه الكحول ويشرب كل قطره فيها ..

كان يحاول خداع نفسه بأن الكحول ستمحى تماماً الألم الذي كان ينبض بعنف في صدره

” يااا ييا !! “

 بسرعة سحب سيهون الزجاجه من قبضه صديقة .. وجهه كان حائراً ومذعوراً لكن نظرات جونغ ان جعلته يلتفت ليرى وجهاً مألوفاً جداً .. بالكاد حاول تصديق ما تراه عينيه

عاد بنظرة لجونغ ان ليرى بان الكحول قد استولت على عقله .. وجهه كان محمراً وعينيه كانت ثقيلة ًجداً .. تارةً يصمت وتارةً يضحك  من حاله ..

تنهد سيهون ليبعثر شعره الرمادي بإحباط

” اللعنة على ما يجري ! “

زمجر ليصفع يد جونغ ان التي امتدت لتأخذ كأساً اخر من على الطاولة

بصعوبة حاول ان يقف فالكحول أيضا بدأت بالاستيلاء على عقله هو الأخر .. تحرك ليحمل صديقه الثمل لكن جونغ ان كان ثقيلاً جداً

قوته الثملة لم تستطع ان تحمله وحاول مجدداً وفشل من جديد !

اصدر سيهون شهقة عاليه عندما اخرج جونغ ان فجاءه كل ما في معدته على الأرض

صاح بصوتٍ عالي طالبا المساعده ومن دون ان تضيع ثانيه اخرى هرع الجميع لناحيته

توقف قلب كيونغسو عندما رأى الجميع يتحركون لنهاية الحانة ..

عذر جونميون نفسه وركض هو الأخر باتجاه مكان جونغ ان لكنه توقف في مكانه عندما رأى تشانيول و بيكهيون يحملان قريبه المثير لشفقه

وجهه كان فظيعاً ومتسخاً جداً جعل كيونغسو يشهق بصدمة من منظره المزري , ملابسه أصبحت رطبة جدا ًورائحتها كريهة

تحركا الثنائي ليخرجوا من الحانة سريعاً ويدخلوا جسد جونغ ان الثقيل للمقعد الخلفي برفقه كيونغسو الذي تحمل كل شيء من بعد ذلك

حمله بنفسه ودفع الثنائي القلق بعيداً وأجبرهم على العودة لشقتهم .. كان تشانيول على وشك أن يساعده لكن يد عشيقه كانت أسرع منه ..

لم يتفوه بكلمه وترك تشانيول لاهثاً وحائراً منه .. حدق بوجه بيكهيون الذي امتلئ بالحزن العميق

ببساطة وقفا وظلا ينظران لكفاح كيونغسو ومحاولاته الفاشلة في حمل الشاب الثمل لوحده ..

اجلس جونغ ان على كرسي طاولة المطبخ .. عينيه كانت ضبابيه جداً وأنفاسه بدت ضعيفة أيضا ..

توقف كيونغسو للحظة وحدق بحال عشيقه الذي فطر قلبه .. اخرج تنهيدة ثقيلة وخلع قميص جونغ ان المتسخ

وهو يسمع تذمره الثمل لكنه تجاهل كل شيء وخلع ايضاً حذاءه و بنطاله ليبقى فقط بملابسه الداخلية

تركه ليجهز ماءاً دافئاً وهو لا يزال يسمع تذمر جونغ ان ..

استدار وحمل بيده اليمنى منشفةً ورديه مبلله بالماء وبدأ بمسح وجه الأصغر

رمش جونغ ان لعدة مرات متفاجئاً من الدفء الذي لمس بشرته .. كان يحدق في ملامح كيونغسو من خلف رموشه

توقف الاخر لثانيه ثم زم شفتيه وعاد ليمسح ما تبقى من وجهه الأصغر متجاهلاً تماماً النظرة الغريبة التي كانت في عينيه

ما الذي حدث لك جونغ ان ؟ … ما الذي فعلته في نفسك ..

دموعه اللاذعة تدحرجت ببطء أسفل خديه لتزداد أكثر كل ما يلمس بشرة الأصغر السمراء

لم يكن هذا ما يريده ! .. ليس على جونغ ان الوقوع بشدة والعيش في هذا الجحيم الذي صنعه بنفسه

حالته السيئة والتي لم تتغير كانت تزيد الذنب بداخله وليس بوسعه فعل شيء سوى لوم نفسه على اخذ الحياة من كيم جونغ ان ..

لا يستطيع تركه في هذه الحالة ! .. أخذه وحممه بماءٍ باردٍ قليلاً ليفيق قليلاً

يديه احتضنت جسد جونغ ان بالكامل ليقع رأس الأصغر الثقيل فوق كتفه .. للحظة توقفت تمتمته المبهمه وتذمراته ..

” جـ جونغ ان هل ….-”

ارتبك ليلتفت ويرى بأن الأصغر نام بهدوء بين ذراعيه ..

كان دوره الأن في التذمر .. تأوه جونغ ان قليلاً وغمغم بكلمةٍ كانت كافيه لتخترق صدره

” … كيونغسون … “

شمس سوداء ذات أشعة

 

 

وأخيراً هتون ترجمت بعد غياب طال لمدة شهر ونص تقريباً وااه

صفقوا لي

ما راح احط اعذاري لكن انا ثانوي وعلى وجهه تخرج وهالايام اختبارات وحفل يعني الوضع زق جداً

*-*

البعض يقول انو الفيك انحرقت عليه او انو ملوا من الانتظار والله هذي ظروفي وللاسف ما اقدر اتحكم فيها

سو ماراح اطالبكم بالتعليق بكيفكم تعبت من كثر ما اطلب * بوساه *

سو ذا البارتين مقبلات شوي اذا عندكم ملاحظه عليه لا تتردون وتكتبون تحت راح ارد عليكم انشاءلله

امانه عاد بيني وبينكم ما كسر خاطركم حاله التبن كاي ؟

ياخي قهرني بالفيك ما توقعته يتعلق بكيونغسون مره ! , قبل يدور وراها ويحبها والحين يصارخ ويعابط كيونغسو اخ بس صبرني

اترجم وانا اعصابي محترقه

ما علينا اتمنى يعجبكم والله اني حالفه ما اذاكر فيزياء مع انو نهائي الا لما انزله

انا زاحفه مره ياو ياو

ما علينا انجوي واحبكم مرا مرا مرا

  For Any Questions ;

http://ask.fm/htooexo

@htoexo

 

15 فكرة على ”عثراتُ الصيف – الفصل التاسع و العاشر

  1. جونغ ان تغيررر تغير جذري فجأه معاد صوت افكر وش راح يسوي لو عرف ان كيونغسو هي نفسها كيونغسون
    مشاعره حالياً تروع يعني يكره وبنفس الوقت يحبهاا ومازال يعذب نفسه
    كيونغسو يحس انه هو المذنب بتحول حياه جونغ ان ودي يعترف له وخلااص بس ماتوقع راح يتقبل بسهوله
    لوهاان ويشينغ رفعووو ضغطي👊
    كلامهم ينزفر
    جونميون اكيد راح يكون له دور قوي ممكن يرجع يحب كيونغسو مره ثانيه خصوصاً انه اعترف انه تدمان ان تركه ..؟!
    اووه بيكهيون واعد تشان ماتوقعت بهالسررعه
    بنتظار الجاي وموفقه بالاختبار💪💘

    Liked by 1 person

  2. البارت كان جميل
    ابد ماتوقعت كيونغسوو راح يقابل جونع ان كانت صدمه للاثنين

    كيونغسون اتمنى شخصيته الانثويه ماترجع ابد يضل ع كيونغسوو
    وان شاءالله يحبه جونغ ان على انه كيونغسوو
    اعجبني اهتمام كيونغ ب جونغ ان

    التشانبيك
    كويس انهم تواعدوا وحبوا بعض 💓

    بنتظار جديدك ❤

    Liked by 1 person

  3. باررررتتتت !!
    وشذا تعلق فيها مرره ):
    طيب النهاية بيصير ولد والا بنت والا مُتقلب ? 🤔
    متحمسة لرياكشن جونغ اذا عرف 👏
    اونيه انتبهي لدراستك زين زين ):
    سعيدة نزل بارت بس حزينه انك صفطتي المُذاكره💔
    هذي اخر سنة بعدين ما تقدرين تغيرين انتبهي😓🗿
    والله يوفقنا كلنا 😭🌟..
    ومع السلامة 💫🌸

    أعجبني

  4. مرحىىى اخيررا نزل الباررت 🙌
    البارت مرررررررررررةةةة جميلللل
    مرررة ما اتوقعت انو كيونغسوو راح يشوف جونغ ان 🙇 مممرة ثدمةة🙉
    وكمان جونغ ان مررة اتغيرر 💔 مررة يحزن😭
    لوهان و يشينغ يرفعوو الضعط السكر و البنكرياس 😈
    واااوو بيكي يواعد شانيول😉(
    اتمني انو جونغ ان يحب كيونغسوو مو كيونغسون🚶
    عل العموم يعطيك العافيةة 😘😘
    بانتظار البارت الجاي ولاتطولي عليناا
    سارانهيي اوني💋💋
    فايتنغ✊

    أعجبني

  5. بمووتتت اخيررااا نزللل وبارتيينن كمانننن ايش الجمالل ذا ياربي جونغغ انن يقطععع القلبببب مررههه متعلق بكيونغسون مره وضعه مزري وبعد جا كيونغسو يزيد عليه طبعا بما انه يشبهه كيونغسون مره لانهم نفس الشخص بموتت لوهان وييشينغ شذول المهبل فقعوني ضحك وهم يكلمون كيونغسو بعد لما درو ان اسمه كيونغسو وصارو يتمصخرو من الصدف شبه الوجه وشبه الاسماء كمان فعلا الوضع مزري يضحك 💔💔💔💔تشانبييك لطيفين ليت في جزئيه لاعتراف تشانبيك ليعض ومواعدتهم وكذا الفيديو الي حطيتيه يجنن برضو اخخخ💓💓💓

    أعجبني

  6. بارت بارت بارت😍😍
    لوهان وييشينغ التعليق الهباله موصله الف
    وجونغ ان مع انه الناس يمكن تشوفه مسكين انا اشوفه ينرفز بعد فالنفس الوقت مسكين ما ادري ليش هالمشاعر المعوقة بس احس كيونع أهو المسكين الحقيقي مو قادر يعيش حياته بطبيعيه جونغ ان يمكن ينساه مع الوقت بس كيونغ لا مو بعد تجربتين فاشلتين خل نقول ما قدر يسوي شي هالسنه شبيسوي اذا رجع كيونغسون😑
    اما تشانبيك انا متوقعتهم من البدايه يصيرون مع بعض من لما قال كيونغ حق تشان لا تندم بعدين🙃اذا شفت انه وسيم
    جونميون شكله نادم انه ترك كيونغ وما برح يحبه
    شفت وحده من التعليقات كاتبه كيونغسو يرفع الضغط لانه ماقال حق جونغ ان بس أهوه مر بهالحاله قبل وانفصل عن حبيبه فأكيد ما يبقي يمر فهالموضوع مجددا

    أعجبني

  7. اشتقت لك هتون 😭💚
    شو الصاير بجونغ إن ؟
    لي كذا ؟ ماتوقعت يصير هيك ابدداااا
    حكيت جونغ إن رح يتغير اكيد بس ماتوقعت يأثر في لهلدرجه…
    وكيونغسو حالته سيئه كمان 😪
    اتمنى البارت الجاي يكون احسن من هاد البارت الحزين 💔
    شكرا جميلتنا 💞😘

    Liked by 1 person

  8. اشكرك على البارتين الرائعات اسعدتيني لدرجة كبيرة ما صدكت انو نزل فرحانة جدا والاحداث واو وكاي يكسر الخاطر يعني اكو هيج حب بالدنيا
    وكيونغسو المسكين والذنب قاتله من ساسه لراسه اني لو بمكان كيونغ كان همين تندمت على هذه العلاقة الي اعرف نهايتها مو سعيدة لكن كلي امل بجونغ ان وشنو راح يسوي بالبارتات القادمة
    اتمنى لك التوفيق في الاختبارات وانتظرك دائماً بفارغ الصبر

    أعجبني

  9. مراح أقول اوني كبري انتي 💅🏻
    يربااااااااه كاي كلش ماتوقعة حالته بتكون كذا
    توقعته بيكون اقوى من كذا وبيكرها ويحقد عليها
    مو يقع لها زيادة
    وأخيراً بيكهيون وقع لتشانيول مابغىء
    لوهان ولاي مررررة مزعجين
    وسوهو صدمتني ردة فعله توقعته بيسوي نفسه مايعرف كيونغ
    مررررة شكراً وضروفك معك معذورة حبيبتي
    وربي يوفقك باختباراتك وان شاء الله تنجحين بنسبة حلوى

    أعجبني

  10. بكااء 😭😭😭💔
    كيونغسو ياربي يقطع القلب الاحساس بالذنب ابدا مو هين 😭😭
    وجونغ ان التمرة المخمجة هادا ليه كدا يسوي في نفسو قهرني 😭 ياخ عادي حاول تنسى لاتعلق نفسك وجججع
    المشكلة من كثر ما اتعلق بدأ يگره كيونغ و ياربي مررة تعقيد احس احسن لو ماعرف انو كيونغ نفسو كيونغسون راح يتبهدل منو
    وكمان سوهو احس الذنب ماكلو لين اطرافو من ناحية انو ترك كيونغسو وانو عارف اللي صاير بين كيونغ وكاي 💔💔💔
    لوهان ولاي 😂😂😂😂
    اوكي هما مررة كلاب ، مفعنين شف كيف يصرخو في وجهو ويناقزو قدامو كانهم اطفال بدون اخلاق وجع 😂😂💔
    ولا التشانبيك 😩 كيف بيك حب تشان هو دا اللي نفسي اعرفو وكيف اعترفلو بعد ما مرمطو ابن اللذين
    وشسمه صراحة غلطة بيك انو اجر الشقة لكاي و النهاية تقتل 😵
    كاي ينادي كيونغسون وهو سكران في حضن كيونغسو اففففف 💔💔💔💔
    وشكرا بيبي عالبارت حتى لو متأخر اهم شي دراستك بيبي
    وتذكري اني دايما ادعمك 💜🍥

    أعجبني

  11. عثرات الصصييييييف😭😭😭
    البارت مرا جميل
    وجد جد مرضي مع انه طولتي بس ماعليه اهم شي دراستك 😿💔
    شكراً ع التشابترين وجدياً مرا مرضي 💞❤️😩
    يمممهههه قلبي المسكين جونغ ان صددمه ماتوقعت بيصير فيه كذا بيتعب من فقده لها منجد انصدمت وكمان يتعب ماينام ولا ياكل ويثمل وحتى اصدقاه عرفو بسبب حبيبته اههخخخخ بصيح ابداً ابداً ماتوقعته كاي😭😭💔
    والمسكين كيونغ
    احلى شي صار انهم صاروا بسكن واحد✋🏻
    ويلا يلا بيطيح جونغ ان بحب كيونغ😩✋🏻🚶🏻
    وينجن جونغ ان من كيونغسو كل شي بيذكره بكيونغسون😭😭😭😭
    اما التشانبيك توقعت بيك بيطيح بحب المختل😂✋🏻
    سوهو صدمه ماتوقعت بيعترف بكيونغ بس كويس خذاه عن لولو لاري اتوقع😂✋🏻
    منتظره البارت الجاي بقوه لاتطولين صغيرتي😿💜
    والله يوفقك بالاختباراتك وتاخذي معدل كويس تدخلي الجامعه بتوفيق حبيبتي💜🙀😿
    احبك كوني بخير💜💞

    أعجبني

  12. مدوي اذا الكومنت راح ولا لا جد كذا مرا ارسل مايوصل😭🔥🚶🏻
    محد مغبون اكتب اكتب اخر شي مدري وصل و لا هففف

    أعجبني

  13. ااااههه قلبي 😣😢
    بارتين جميلين كتير و الاحداث روعه 😢
    جونغ ان مسكين كتير بس لو بقدر اروح
    و اصالحه 😢
    حزنت عليه كتير
    كيونغسو للاسف الشديد مابيقدر يسوي شي
    مابقدر اتوقع الاحداث الجايه
    متحمسه كتير البارت القادم و بانتظاره
    موفقه باختباراتك اوني 😘
    فايتنغ ❤

    أعجبني

  14. اووميققاااااااادد تججنن تجنن ويني عن الرواية ذي من زمان احب الخيال وكنت مصدومة اول شيء كيف كذا بس القصة مرهمره بيرفكت 😭😭
    طبعاً تو اقرا الرواية وعجبتني مره ماتتخيلين كيف والفديو دخلني مشاعر يعني مقدر اقول قد إيش يجنن ويحزن ):!!!
    المهم حال الكايسو يقطع القلب ماستحمل استغربت من شخصية جونغ يعني تخيلته غير مبالي بس طلع تعلق بسوو ممره بس ايش اللعنه الي فحياته عشان مايعيش زي الناس صاير يكره الصيف ويكره نفسة عشان حقيقته قطع قلبببي اوتوكييه)):~
    + لماقاله بيكهيون إنه كان يعاني وماياكل وما نام الى على سريره شوي وكنت بصييح بُفف ليه كذا💔..
    باقي جونغإن متمسك فيها وهي تركته ولما صاح على كيونغسو وقال //هي ستعود!!//
    صار يتجاهل كيونغ بشكل مقرف بالغرفة كرهت كذا حتى لما ناداه يفطر معه ويكلمه ولايرد علية اخخ لو تعرف انه الى انت متقطع عشانة انا الى قلبي تقطع ع وضعهم والله…
    كيونغسو قعد يهتم فيه فالأخير لما ثمل بُفف والله وضعهم يبكي..
    (” جـ جونغ ان هل ….-”
    ‎ارتبك ليلتفت ويرى بأن الأصغر نام بهدوء بين ذراعيه ..
    ‎كان دوره الأن في التذمر .. تأوه جونغ ان قليلاً وغمغم بكلمةٍ كانت كافيه لتخترق صدره

    ‎” … كيونغسون … “)
    تمتم بأسمه وانا شهقت.. انصرعت..بكيت💔):!
    طبعاً لأنو تو اقرا الرواية ماعلقت على البارتات الأولى سو بيانية أونيه.. وضع جونغإن في البارتات كان مثالي من كل ناحية م ث ا ل ي~ كلماتة الدبق لسوو ولاحركاتة الطفولية ولا الرجولة وهو في السباق يعني جامع بكل شي يخليك تنهارييننن وانتي تتتخيلي شكله):✨ بيبي شكرًا على الترجمة البيرفكت علقت تعليق طوييل عشان تشوفي شقد متحمسة للرواية + جالسة أتهرب من المذاكرة لحد يشوفهههههههههههههههههههه + يارب البارت مايتأخر لوفيو لأناملك الجميله الى تترجم كلام جميل ولطيف زيك يخلني اموووتت من الحماس 😭💖..

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s