[UNIQUE STATUS *[CH.XXV

img_3830

الـجُـزء الخامِس و العِـشـروُن 

 

 

彡رَحيّل بِلا مَوُعِد 

Watin-K ∴

 
 
** البارت اطول من المُعتاد ~

 

 

 

**اليّ شافو التلميح ع الآسك ,, اعقلـوا واقروا البارت  ‘ بـ هدوء ‘ من بدايته واستمتعوا بكُل جزئية<3

 

 

 

 

 

 

كيونغسو ~

اليوم هو الخامس بعد ما اطلق عليه جونغ ان ‘ تبادل الاجساد ‘ ،
ايام من الراحة المُطلقة ، الامآن والهدوء ~
صباح كُل يوم سأتلقى اتصال من ‘ طبيبي الملاك’ . كذلك ولمرتين كان وجهه اول ما رأته عيناي حال استيقاظي .
في المساء و احيانا قبل ان استسلم للنوم سيهون سيأتي لغرفتي بشعر مُبعثر بجميع الاتجاهات مُتذمرا من اتصال ‘ صديقه المزعج ‘ .
البارحة .. وقبل خروجي من دورة المياه صوت المحامي الذي اعيش برفقته عكسته جدران الممر الضيقه لاسمعه بوضوح ، ” الم تطمئن عليه صباحا ؟؟ ما نوع السوء الذي قد يمسه خلال ساعات ؟؟ ” .
وحسنا .. اهتمام جونغ ان يجعل قلبي يغوص في قاع اعمق مُحيط على وجه الارض.. بل على وجه الكون بأجمعه .
احيانا تُداهمني بعض ‘ الافكار السيئة ‘ كـ ‘ ان اغمائي اثقل جونغ ان باهتمام اضافي ‘ ، لكن كلا ..
قلق جونغ ان لا ينبع من ‘ واجب ‘ يرغمه على اغداق هذا الكم من ‘ الاهتمام ‘ ، جونغ ان يُوظف كُل حرف ونظرة لتوصل اليّ كم ‘ اخلاصه ‘ ..
انا الان اعرف جونغ ان ، أؤمن بكل كلماته ، اؤمن ان ‘ دو كيونغسو ‘ ليس مُجرد مريض لجونغ ان ، ان دو كيونغسو لايقل عن سيهون او بيك ويول حتى ..
ان جونغ ان يهتم لأمره كـ ‘ شخص مهم ‘ حتى لو دخل حياته بشكل مُثير للريبة ،
ان جونغ ان دائما لجانب دو كيونغسو فقط لانه ‘ كيونغسو ‘ ،
في الواقع .. كيونغسو الان لا يملك شيء قد يُستخدم لاستغلاله، كُل مالديه هو ‘ نفسه المُحطمة ‘ ويال حظه قد وجد من ‘ احسَنَ مُداواتها ‘ والاهم ‘ احبَها لذاتها ‘ .

لا اتوقع واقع اسعد حتى لو كنت برفقة أبي الان ، او حتى لو لم يكن يي فان ما كان .
صحيح لا يزال واقعي ‘ ناقص ‘ بلا حُرية مُطلقة ، يشوبه التوجس لكن لا بأس ،
وجود جونغ ان لجانبي .. سيهون وحتى بيك و… رُبما يول يكفيني عن الخروج لرؤية بضعة اقنعه تُزيين الوجوه . انا بالفعل مُكتفِ بالوجه الحقيقي الوحيد بحياتي .

” كــيونغ ! انــت جاهز ؟؟ “

‘ البعوضة اللطيفة ‘ خرج من غرفته بينما يصرخ من نهاية الممر كإني اجلس بقارة اخرى ،
سريعا ظهر ظله بينما يتعثر بقدمه حيث يرفع احد ساقيه ليرتدي زوج جواربه واقفا .

” اجل ، “

اجبت بهدوء بينما اكابد اخفاء ابتسامة عريضة ‘ حمقاء ‘ قد تظهر على وجهي بسبب عودة صوت جونغ ان لعقلي وهو يروي قصة لقب ‘ البعوضة ‘ .
بالتفكير بذلك .. رغم ان شحوب سيهون بالتأكيد اصبح اقل مُقارنة بطفولته ، لكن عند النظر لهيئته الطبيعية ببشرته الفاتحه بملابس المنزل ‘حيث يظهر الكثير من جلده الشاحب’ ، خُصلات شعره المُنسدله ببريق فاتح ، حاجباه المُرتخيان فوق محجر عينيه هو حقا يبدو كـ طفل لطيف وحسنا .. بعوضة بشحوبه ،
لا شك ان هذا سبب ارتدائه الغوامق على الدوام .

” الهي .. تأخرنا “

اسرَع يُرتب خُصلات شعره باصابعه بينما يتوجه لباب الشقه الذي اقف عند النافذة القريبة منه .

” لابأس .. لم نتأخر كثيرا “

حاولت التخفيف عنه ، حيث ايقظته بعجله من نومه مُتفاجئا من نظام حياته المُبعثر. في الفترة الاخيرة ،كثيرا ما اجده يخلد للنوم بعد استيقاظي.. قد يتغيب عن دوامه الرسمي ليبقى في المنزل بخصلات شعره المُتفرقة نتيجة عبث اصابعه المستمر بها ‘ هو يفعل ذلك عندما يعيش وضع مُوتر ‘ .
عموما .. كان لابد ان يتحامل على نفسه ولايغفو في الوقت الذي من المفترض ان يتجهز لموعدنا مع اصدقائه .. على وجه الخصوص موعد مع بيون بيكهيون .. واثق ان الربكة التي يعيشها سيهون الان فقط لانه يعلم بعدم نجاته من لسان ‘ بيون سخافة ‘ السليط ، هو بالتأكيد لا يحمل عبئ ان جونغ ان او تشانيول سيغضبون من تأخيره ، حيث نحن الخمسه على موعد لاحياء اُمسية شبابية في منتزه قريب لنهر الهان .

حين شرعت السماء عتمَتها وغَرَب ضِيائِها، حيث خضآر يانع ينشر بريقه على العشب الذي فرش الارض .. ازهآر بانواعها مُتفتحة تلتقط كُل ذرة من الجو المُعتدل ،
النسمآت تتعشق داخل مجرى التنفس هَرَبا من أعين المُتطفلين .. داخل الرئآت ستمتزج بحميمية اكثر لتعيش قصتها~
في هذا الجو الرآئع حيث الشتآء يشد رِحاله والربيع من بعيد قادم يهب شذاه ، في الزاوية الابعد من متنزه يستقر بخجل على جانب بعيد من نهر الهان ، اصوات تتعالى لأحمَقيّن لم يتوقف ‘ جدالهما ‘ الذي استمر طِوال وقت تحضير المكآن وعِدة الشوآء .

” لو انك تحرك عضلات جسدك بقدر عضلة لسانك، لاصبحت كوريا بلد العمران والتقدم “

” ها ها ها ها ,, بما ان حسك الوطني عالي لهذه الدرجة لما لا تهز مؤخرتك الجميلة هُنا وهناك؟ ..صدقني مؤخرتك ثروة عظيمة لهذا البلد “

غَمز بيون سخافة بينما يُلقي كلماته بنبرة لعوبة جعلت المُحامي يُبحلق بتعجب لقذارة لسان هذا القصير .

” الهي ! يـ..ـا !! ….”

” اُقسم .. سأركل مؤخرتكما حتى قعر النهر ان لم تصمتا حالا !”

سقوط الفحم على الارض اصدر صوت مُزعج انذر عن غضب بارك تشانيول قبل ان تصدر نبرته الساخطة .

” اوه سيهون كآد ان يقع بحادث مروري خشية ان يتأخر ..في المُقابل بيون بيكهيون وصل بعد نصف ساعه عن الموعد..بيك اعتَذَر وانتهى ! “

” كآمجونغ !! “
سيهون اعترض سريعا ، يُلقي نظرات ساخطة بعبوس باتجاه صديقه الذي حبس ضحكاته للمنظر الطفولي امامه ،

” يكفى هون ، بيك حضى بما يكفي من التأنيب مني ويول، قد انتظرناه لوقت طويل على جانب الطريق “
بعد ذلك صَمَت الجميع ليعود كُلٍ لعمله ،
خلال دقائق عآد جوُ المرَح ليُحيطهم براحة ..
بكل خمس دقائق ستسمع ضحكات صاخبه تصدر من جانبهم ،
ليس كأن اصغرهم في بدايات عقده الثاني .. !
حيث لا طبيب بينهم .. لامُحامي .. لا نَكرة اثقله الزمن ،
فقط خمسه شُبان يستمتعون بالمُتبقي من شبابِهم ، يقهرون ايام التعب ، القلق والضغط ..
على الرغم ان بيك هو صانع الجو عادةََ الا ان اليوم الجميع ساهم بذلك ،
حيث كُلٍ منهم كآن بحاجة لمُتنفس كهذا .
جونغ ان ~

وَجم الظلام ومنظر غروب الشمس ‘الساحر’ عند الهان قد فاتنا ، نحن حقا لم نشعر بالوقت بينما نُحضر الشواء بكثير من الضحكات والسُخرية.. على الرغم من ذلك ، كيونغسو ابتعد لأقرب زاويه تُمكنه من رصد اللحظات الاخيرة للغروب ، حيث ماتبقى مزيج فاتح يُلون رُكن بسيط من مدى السمآء .

” لا تُحاول قد غربت بالفعل “

تفاجئ من حضوري ويدي التي استقرت على كتفه ، رمقني بنظره جانبيه ناعمه بينما ابتسامته تتسع ..

” اوه .. في الوآقع انا انتظر ظهور القمر “

” صحيح !! نسيت ان الشمس ليست نوعك “

قهقهنا بخفة قبل ان يتسلل لمسامعنا صوت سيهون ،

” يآآ !! عصافير الحُب .. هلا اقتربتما لتقديم المُساعدة ؟؟ الضحك يُمكنه الانتظار “

التفت سريعا لا تظاهر بالعصبية حيث رفعت قبضتي اتجاه البعوضة الحمقاء ، في المُقابل اخرج طرف لسانه بسخرية قبل ان يعود لعمله .
بالمناسبة .. تغاضيت عن الاحمرار الطفيف الذي ارتفع لوجنتي كيونغ ، يجعله يبدو كبطريق لطيف في احد افلام دزني .
عُدنا لنلتحق بالاربعه الحمقى ، تقريبا كيونغ ويول من توليا امر الشِواء ، وبشكل غريب يبدو انهما مُنسجمَين بشكل جيد حيث يول من يضع اللحم ليتبادل هو وكيونغ مُتابعته وكيونغ سيضيف اليه الصلصات بعد ان يُصبح جاهزا ليضعه بعدها بشكل مُرتب في الصحن
بينما انا وهون مُنشغلين بإسكات بيون حماقة حيث لم يتوقف عن ازعاجنا بصوته ‘ النشآآز ‘ الحاد .. على الرغم من انه يحمل صوت جميل الا انه يتقصد جلب الصداع لرؤسِنا .
الفترة الاخيرة مُريحة حقا .. اشعر أني بشكل غريب اصبحت اخف حِملا ، ليس كإن شيئا تغيّر حيث تشديدات سيهون اللامُتناهيه لم تنفك عن ملاحَقتي .. لكن هُناك هالة من ‘ الرآحة النفسيه ‘ تنشر ضياائها حولي.. كيونغ بخير تماما ولم يُخيب ظني يومآ.. اتمنى ان تبقى ملامحهِ مرسومه بهذه الرآحة ، بهذا الانشرآح .
رُبما هو لم يُلاحظ .. لكنه و’ بطبيعية ‘ اصبح يتصرف بمرونة اكبر دون تشنج او توتر .. عندما اراه هكذا اُفكر إني لرُبما كنت اناني بأخفاء ما عَلَمه قبل عِدة ايام ، لكن …..
لا شيء يستحق الندم والتسرع ، لكُل شيءٍ اوانه ، من يعلم ؟؟ رُبما لو اخبرته مُبكرا لما كآنت النتيجة بروعة الآن ~

” في الحقيقة لا احد منكم يستحق ولا حتى قضمة واحدة “

اخبَرَنا يول بينما يضع صحنيّ الشواء على الطاولة المُنخفضة امامنا ، يتبعه كيونغ حاملا بقية الصحون .

” صحيح ان ايدينا لم تشارك ، لكن قلوبنا كآنت هُناك معكم يولي “

” اغسل قلبك عند عودتنا اذا .. لابُد ان رآئحته الان يشوبها دخان الشوآء “

تصاعدت ضحكاتنا لرد يول الساخط ، ومن جانب نظري لمحت ضحكة كيونغ الهادئة ‘ الخاطفة للانفاس ‘ والذي بصورة لطيفه .. رفع طرف الفتحة العلوية لقميصه داسا انفه به لتتجعد ملامحه بعدها .
قهقهة كتمتها لردة فعله.. يبدو ان نسيج ملابسه تشبّع جيدا بدخآن الشواء.

بعد العشآء الذي لم يخلو من السُخرية المُعتادة وهذه المرة الفقرة كانت بقيادة ‘ بآرك حماقة ‘ كُل منا نال نصيبه من سُخريته وكيونغ غير مُستثنى ~

الاخير الذي هُناك جاذبية بينه وبين مُكونات الطبيعه حيث في كُل لحظة هدوء اجد النهر البعيد ‘حقا’ او السمآء قد سرقت لُبه .
تعويض ‘ الحرمآن ‘ الذي قاسآه سيأخذ وقت اطول .
اقتربت منه .. حيث يقف مُترددا لا يجرؤ على تجاوز حد المُتنزه ‘ الخآنق ‘ ، على الرغم من تمويه شكله بنظارتي المُعتادة وقُبعة شبابية تخفي جُزء من ملامحه ، لا يزال ‘ مُقيد ‘ بحدود خفيّة .

” انا وكيونغ سنذهب عند النهر.. انتم بحاجة لشيء اجلبه معي يارفاق ؟؟ “

” شـرابببببببب “

اتت الاجابة سريعآ من جانب بيك ، وبشكل غريب ‘ المُعآرض الاول ‘ لم يُمانع !

” ‘ سيد قيّم ومَبادئ ‘ لا يُمانع ؟؟ “

جميع النظرآت انصبت باتجاه تشانيول ، بالتأكيد حتى كيونغ بات يعلم هذه الحقيقة المُؤكدة عن يول .
الاخير رمقني بنظرات استهزاء ” لا اُمانع مادام ‘سيد طبيب مُحترم’ لا يُمانع ” .

” جلسة شُرب اخيرااا !!! وهووووو يحيااا العدل “

تعالت صرخات بيك .. وبقفزة واحدة وجدته امامي يضم يداه الى صدره ،

” زُجاجة نبيذ واثنتان سوجو جونغآآه “

كدت اُجيب لكنه اردف سريعا بعد ان تَذَكر ، ” القليل من رقائق البطاطس والمُكسرات ايضا ! انت تعلم هذه الاشياء جُونغي “

وحسنا .. ‘ آسف بيك لكن جونغك هذا حقير ‘ ،
دفعته من كتفه ليتنحى جانبا ، وبينما اتجه لكيونغ الذي لا يزال يُراقب من مسافة .
” طبيب مُحترم مثلي لا يشتري اشياء مشبوهه كـ هذه ، اذهب واحضرها بنفسك طبيب سكير “

وتركته خلفي يُلقي الكثير من اللعنات كـ ‘ طبيب مُحترم مؤخرتي ‘ وما الى ذلك .

تشانيول ~

بعد ان انتهى بيك من سيل اللعنآت التي القاها خلف جونغ ان ، وعلى الرغم من غضبه البادي على وجهه الا ان’ غضب بيون بيكهيون غالبا مايكون لطيفا ‘.

ضحكت بخفه على طريقته بضرب الارض كأنه يحاول اختراقها لا الخطو فوقها، قد ابتعد مُتذمرا يديه تتأرجح عاليا على جانبيه دالةََ على سخطه وجهته كشك المشروبات الذي عند بداية المُتنزه .

عينآي دآرت حول المكان بشكل خاطف لتلتقط الهيئتين المألوفتين .. بالكاد تمكنت من تميّزهما حيث كُل خطوة يخطيانها تجعل رؤيتهما مشوشه اكثر فأكثر .. مع ذلك ، استطيع رصد ضحكة جونغ ان المُتسعه ولمعان اسنانه ما دلّني عليها ، طريقته ببعثرة شعر القصير بجانبه ..قد ازعج كيونغ للحد الذي جعل الاخير يحآول الانتقام منه فأنتهى بهما الامر يُطاردان بعضهما كـ طِفلين لا سنون من التعب ارهقتهما .. ركضا باتجاه النهر حتى اختفى طيفهما من مدى نظري .

التفت للشخص الوحيد المُتبقي الى جانبي ، ووجدت حدقتيه عند ذات البُقعة التي باتت خاليه الان .. سآرحا بها بوجه خالٍ من التعابير ، شعر بنظراتي المُنصبه نحوه ليُبادلني نظرات استشعرت قلقها..
وآضح ما فكّر به كِلانا ، انه فقط لم يجرؤ احدنا على الجهر به ~
لتموت الكلمآت على شفاهنا بـ تنهيدة عميقة ابلغ من كُل حرف قد يُنطق .

جونغ ان ~

قد عُدنا انا وكيونغ من نُزهتنا البسيطة مُنذ اكثر من عشر دقائق ، كيونغ هرع لمُساعدة بيك بتحضير ‘ جلسة الشُرب ‘ التي حَلم بها .
ابتسمت بخفة لحماس بيك المُبالغ به وطريقة كيونغ بالسيطرة على ما قد تُفسده حركات الاحمق المُفاجئة ، تآبعت تبدل ملامحه بأستمتاع .. مِن قلقه الى مُتفاجئة واخرى باسِمة ، كذلك في تلك اللحظة التي تسبق ‘ سقوط شيء من الطاولة ‘ قد تآبعت تشكل ملامحه اللطيف بمُتعة .

” الا ترى ان تجعله يشعر بنظراتك سيُساعده اكثر من سرقها خفيةََ ؟؟ “

لم يغب عني ‘ الامتعاض ‘ الذي يُبطن نبرته ، التفت باتجاههم لثوانٍ .. ونظرة خاطفة تكفيني لأتاكد ان ‘ المُراوغة ‘ لا فائدة منها ، في النهاية انهُما اوه سيهون وبارك تشانيول .

” كلآ .. لا ارى ذلك “

” الاحرى بك ان تنظر بالامر مُجددا ايها الطبيب الفطين “

هون قد كبح رغبته في الحديث هذا لوقت ليس بـ قصير ، لذلك ‘ القهر’ الذي ترآكم من عدم فهمه للامور بشكل جيد واضح جدا .

ابتسمت بـ خيبه و ربما ظهرت ابتسامتي خالية من اي شعور للثُقل الذي ارهقني .
بتردد القيت نظره قلقة نحو يول، كان هادئا يحدق بي بشرود .

زفرت قبل ان اُحدق بـ قدميّ، وتبا لصوتي الذي خٓرٓج بنبرة ضعيفة .

” الوضوح لا يحل الامور دائما.. قد يزيدها تعقيدا “

زفرت مُجددا قبل ان اُردف ، ” كيونغ غير مُؤهل لمُلاحظة اشياء كـ هذه ، انا اعمل على تخليصه من التشوش الذي يُحيطه لا ان اُغدق عليه بالمزيد “

” بربك جونغ ان !! التركيز الذي تصبه بتفاصيل صغيرة يجعل كُل شيء مُعقد اكثر مما هو عليه ” تذمر سيهون بإندفاع .

” التفاصيل الصغيرة هذه تصنع الفرق هون ، لطالما كانت كذلك “

كآن سيُجادل اكثر لاُقاطعه ، ” كفى هون !! ليس كأني ادرك تماما الفوضى التي تحصل او حتى مصيرها لاُقحمه داخلها !! اصمت واتركني افعل ما اراه صحيحا “

وصمَت مُرغما ، في حين غيمة سوداء ‘ ثقيلة ‘ هبطت على صدري ، تجعلني ارغب بالبُكاء فجأة …~

” انت وآثق من الهرآء الذي اقدمت عليه ؟؟ “

التفت لاواجه يول ، صوته الأجش ارسل قشعريرة لجسدي لتضعفني اكثر .. على نحو مُفاجئ عيناه تكاد تخترق خاصتي بجديتها .

” تأكد انك تدفع بنفسك لحافة الهاوية اكثر فأكثر جونغ ان ، ان ابتلَعَتك لن تخرج منها “

بجحوظ عيناه قرأت تحذير ، حزن وخوف صديق .. كأنه يعلم تماما ما نتيجة فوضى المشاعر تلك، ‘يفقه آلامها’ ، وكـ قلب اُم تُبعد عن اطفالها الاذى.. يول يرغب بإبعادي عن تلك ‘ الهاوية ‘ .
هذه اللحظة .. ماضِ كيونغ لا يهمه ، اعلم ما يرمي اليه ، لكن … ‘ اخشى انك تأخرت بتحذيري يول ‘

” جلسة الشرب جاهزة يارفآق!!!!!! “

صوت بيك انهى تواصل الاعين الذي جعل قلبي يرتجف داخل اضلعي .

10 :25 pm
جلسة الشرب طالت اكثر من المُفترض ، عريف الجلسة كان وبجدارة ‘بارك حماقة’ ..قناني الخمر الفارغة اجبرته على التوقف بعد ان اصبح ثمل كالجحيم. بيك انقذ اصدقائه حيث تكفل بالقيادة لوحده حتى شقتهم مع الطويل الذي تضاعفت حماقته.
جونغ ان انتهى به الحال في سيارة سيهون عائدا معهم للشقة ،حجج كـ ‘ ان الوقت تأخر… نهاية الاسبوع ومن الطبيعي ان لايبيت شاب في منزله ‘ جعلت هون يوافق على مضض.
في السيارة .. وعند اشارة المرور الاخيرة قبل الوصول للبناية الفاخرة التي تضم شقة سيهون ،
” لست مُتأكد..لكن ….”
حدق بتوتر بصديقه الذي بجانبه..الاخير بادله النظرات لكن المحامي قطعها سريعا ليصب نظراته على المرآة التي تعكس عينا كيونغ خلفه..لم تكن اقل توتر بل يحفها الخوف ايضا .
شتت نظره يتظاهر التركيز على الطريق بينما يلقي القُنبلة ،
” رُبما اقترب موعد تسليم كيونغ للمركز.. لا اعلم الوقت المحدد، لكن…..اُخبركم كي تستعدوا ..قد يكون بوقت مُفاجئ”
تساؤلات جونغ ان والحاحه كـ ‘ كيف ؟ ‘ و’ من اخبرك ؟ ‘ و ‘ هل تخفي عني شيئا؟ ‘ لم تجدي نفعا ، سيهون أكد ان لا تفاصيل واضحة الان.

عند باب البناية..وبينما يصف سيهون سيارته.
جونغ ان رصد كُل ردة فعل اصدرها ‘ مريضه ‘ .
اكتافه التي باتت اكثر انحدارا.. اظافره التي غُرست داخل كفه .. حيث كُل ناحية من جسده تصرخ بالتوتر.
الطبيب وَجَد التوتر يُنقل الي كـ عدوى، رُبما لانه

اعتاد ايامه الخالية من التوتر.. او السبب الارجح ان كُل شيء يتغير.. احيانا القوة التي تحكم العقل تتضائل ، التركيز يتلاشى والخوف يعم .

على الرغم من ذلك اصابع الطبيب وجدت طريقها بخفة لِـ كف كيونغ لتتشابك معها..

الضغط المتواصل عليها طوال الوقت الذي استغرقه المصعد للوصول للطابق الثالث جعل القصير يرفع وجهه ليُرسل ابتسامة طفيفه نحو طبيبه القلق.. بذل كثيرا من الجُهد ليجعلها مُريحة وعلى الارجح قد فشل .
بينما يفتح جونغ ان الباب ضاغطا على رموز مُحددا وسط الشاشة الصغيرة وحالما ظهر صوت دالا على فتحتها.. كيونغ اسرع للداخل مُتمتما ” سأذهب لاستحم ” بصوت صغير حاول جعل نبرته مُريحة .

لكن ذلك فقط جعل قلب الطبيب يُنخر قلقاََ.

بعدها بدقائق ….

عند سور الشرفة البيضوية يقف الصديقان بطولهما الفارع دون ان ينبس احدهم ببنت شفة.. زفير وبضعة تنهيدات ما يُسمع حتى ظهر صوت جونغ ان ،

” اعلم مايدور داخل رأسك هون.. لكن الامور لاتُحل بهذه الطريقة “

صاحب البشرة الشاحبة حافظ على استقامة رأسه بينما يتحدث ،
” كيف تُحل اذا ؟ السؤال الاحرى .. متى ؟ “

الطبيب خفض رأسه يتنهد.. لاعب بقدميه ورقة سقطت من احد الاشجار قبل يُخفي كفيه داخل جيوب بنطاله لتخرج منه اجابة اقصر مما عليها ان تكون.
” في الوقت المُناسب “

عند هذه النقطة سيهون فشل بمنع نفسه عن الانفعال ، التفت لصديقه يرمقه بنظرات حادة ،
” الا ترى ان اعترافك سيُخفف عنه ؟؟ ان يكون الذي يُحافظ على حياته اكثر من مُجرد طبيب سيُمده بثقة اكبر .. انت اعلم مني بهذه الامور طبيب جونغ ان “
الاخير قهقه بشيء من المرارة مُتجاوزا نبرة السخرية بحديث صديقه ،

” بربك هون !! عن اي اعتراف تتحدث ؟؟ ليش كإني مُتأكدا مما يحصل لاُدخله هذه الحلقة المُفرغة..حتى لو كنت اكره الفوضى التي تعم داخلي، حتى لو ان الامور ستتضح اكثر لو تقدمت بضعة خطوات لكن كلا سيهون.. عليّ الانتظار حتى يُحل اخر تعقيد من قضيته، ليس كإن حياته تنقصني لاجعلها اصعب …حتى لو كآن الانتظار على حساب نفسي، لابأس…في الحقيقة.. للان لست مُتاكدا ان كان يستطيع مُجاراة المصاعب التي سنزجه داخلها من عودة للمركز وغيرها…. كذلك … “

“…. مَن يعلم ان كان سـ يتقبل هذا النوع من المشاعر؟ ~”

عند هذه النقطة سيهون خَرَس تماما، قد ناقش ملف كيونغ ‘ الطبي ‘ مع جونغ ان من قبل ..وحسنا.. مهما حاول ان ينكر ، ‘حياة كيونغ تعم بالتعقيد، كُلما تخلصت من عُقدة سظهر اخرى كٓ نُسخة محدثة عن سابقتها ‘

 

كيونغسو ~

بذلت قصارى جهدي لاُهدء من روعي ، لم اشاء جعل جونغ ان يشعر إني تأثرت ، ان جسدي ينتفض ولا اُسيطر على ارتجاف يدي..

لـ عشر دقائق .. باب دورة المياه مايسندني، تابعت خلالها اخذ شهيق عميق يتبعه زفير يُماثله في العمق.. شيئا فشيئا حتى شعرت باخر ذرة قوة تُغادرني برفقة انفاسي لانزلق جالسا على الارض بظهر محني .

رُبما بالغت في ما افعله.. حيث في كُل مرة افعل ذلك مع جونغ ان لا ينتهي بي الامر فاقدا انفاسي بهذا الشكل.

دقائق اضافية واستعدت مُعدلاتي الحيوية وان كانت بـ وتيرة مُنخفضة .

فتحت عيناي لتسقط على ذراعيّ المُتراخية وسط حجري، احمرار بسيط ينتشر من اسفل اصابعي المُحيطة بمعصمي الايمن .. سريعا ابعدتها ليظهر ما خلفها .

تنفيسي عن توتري انتج احمرار وخضار مُزرق انتشر من حيث تمركز اوردتي..قد ضغطت عليها للدرجة التي الحقت بها ضرراََ. ازالة اصابعي من فوقها كفيلا بالافراج عن النبض المؤلم الذي صدر منها .

في النهاية تجاهلت كُل شيء لاتخلص من ملابسي..الماء الدافئ رُبما سيصنع فرقا .
جونغ ان ~
اكثر من ثلاثين دقيقة مرّت..

كيونغ لم يخرج، سيهون ابى النطق بحروف اضافية تُطفئ لهيب قلقي..

والاريكة تمللت من حرَكتي المُستمرة، دون ان انتبه قد قطعت غرفة المعيشة مرّتين جيئةً وذهابا لشدة توتري.. لكن حسنا ‘ الامر لا يستحق هذا الكم من التوتر جونغ ان ‘ .

اصوات صدرت من الممر المؤدي للغرف ليظهر بعدها كيونغ بملابس يعمها السواد،شعر مُبتل واكتاف بقمة انحدارها .

” لماذا لم تُجفف شعرك ؟؟ “
حدّق بي خلال خصلات شعره الاماميه والتي طآلت،

” لا بأس.. الجو دافئ اليوم “
تمتم بابتسامة باهته قبل ان يخطو باتجاه المطبخ ، اصابعه ربتت على معصمه على نحو غريب،

تجاهلت الـ ” ماذا تشرب ؟ ” ومحاولة تجاهله اياي لاتبعه ..
” القليل من الصودا “

استندت على ايطار الباب وجفل من صوتي الذي صدر ، هل كآن يغسل يده ؟؟ لست مُتأكدا حيث ظهره ما يُقابلني ..لكن هُناك خطب ما،

‘ اشعر بشيء يُخفيه عني’

شعور قوي لا استطيع تجاهله .

اقتربت بخفة من خلفه ، وبعد ان اخذ ما اراده من الخزانة العلوية.. لمحت معصمه بينما يُغلقها وحسنا ………
” كيونغ !!!!!! “
التقطت يده لارفعها بمستوى نظري كي احضى بزاوية جيدة.. شعرت بارتجاف كتفه الذي لامس صدري، لكن…. الان اريد ان افهم…..
” ما هذا كيونغ ؟؟ “
‘ الهي هل فعل شيء مجنون؟ ‘
بغلاظة.. رفعت يده اكثر وبسبب تعاكس اجسادنا اندفع للخلف مُرتطما بجسدي مما جعله يُصدر شهقة تفاجؤ.. لكن مايهم الان .. مالذي اراه امامي ؟؟!!!!
” بحق الاله كيونغ !!! من اين اتيت بهذه الكدمه ؟؟؟؟؟؟ “
بياض معصمه لُوِث بمزيج من تدرجات البنفسجي والازرق الفاتحة..رؤيتها فقط تُسبب الوجع .

الان اعلم لماذا كان يشد على كمه الطويل.. لماذا تجنبني.
لم اتمكن من السيطرة على ملامحي التي جمعت غضب، الم وعتاب ولا اعلم ماذا ايضا.

لم يرتطم بشيء، لست غبي لاخمن سبب كهذا، بشرته لا تزال تحتفظ ببعض اثار اصابعه.

تحسست رسغه ودون ان اشعر ضغطت بخفة لتصدر انة من كيونغ وكرد فعل طبيعي حاول ابعاد يده من قبضتي وفي المقابل شددتها إليّ اكثر..
” غـ غسلتها سـ…”
” برأيك لعنة كـ هذه ستذهب بمُجرد غسلها ؟؟؟؟ “

انا مُنفعل وحسنا.. يُفضل الا يُحادثني احد..

كيونغ قد صمت بسبب نبرتي المُرتفعه، رأسه يكاد يصل الارض ، لم ابالي وسحبته من ذراعي خلفي حتى عدة الاسعافات الاولية.
” جونغ ان….”
” فقط اصمت كيونغ “
اجبته باغتضاب بينما اُنبش في خزانة الادوية في دورة المياه.. قد اسندت كيونغ على حافة حوض الاستحمام.

عثرت على مرهم قد يفي بالغرض لانخفض امامه مُثبتا احدى رُكبتاي على الارضية، بطواعية ودون طلب مد ذراعه اتجاهي.

التحديق بالكدمة التي تتوسط رسغه، تقلصات جسده بكُل مرة اُمرر ابهامي مُدلكا المنطقة اخمد الغضب الذي شب داخلي.

لم تفوتني محاولاته بقمع كل ما قُد يُظهر المه لكنه فشل. اوعيته رقيقة بالفعل لا تتحمل ضغط كالذي سلطه عليها.. ناهيك عن بشرته الحساسه..عُنف كالذي مارسه عليها لن يذهب دون أثر.. لذلك عليّ الاسراع قبل ان تستفحل هذه التصبغات وتلوث نقاء بشرته لوقت اطول.
” قلق للدرجة التي تخولك ايذاء نفسك ؟ “
سألت بنبرة حاولت بكل جهدي جعلها منخفضة.. على الرغم من ذلك لا تزال تنم عن اعصابي المُثارة.

كُلا مِنا لم ينظر للاخر.. هو يحدق بالارضية بينما عيناي ابت ترك البُقعة الملونة امامي.
” لم اشعر….. حصل ذـ ذلك دون قصد “

رده جاء بعد ثوانٍ من الصمت.. لاتنهد بعدها.

في الواقع لا اجد شيئا يستحق القول…

استويت على قدميّ.
” أسبقني لغرفة المعيشة “
تمتمت بهدوء لاتحرك اُبعد كُل ماقد يُعيق طريقه بينما اشق طريقي عائدا نحو المطبخ.

خرجت منه حاملا كيس من الثلج.. وكيونغ فعل كما اخبرته بالضبط..

جلست بجانبه على الاريكة بعد ان احضرت وسادتين صغيرتين لاُمركزها واحدة فوق الاخرى على جانبه.. برفق جذبت يده المُصابة لاُريحها اعلى تلة الوسائد الصغيرة التي صنعتها.
” ابقيها هكذا.. يجب ان نترك اقل كمية من الدم تتدفق حتى معصمك “
” ان تُصاب وانت برفقة طبيب يُعد مشكلة احيانا “
تمتم بينه ونفسه مُتذمرا من عنايتي.. الامر الذي جعلني اُسقط كيس الثلج فوق رسغه عن عمد ..

” خُذ اذا.. بما إني اُبالغ “

صرخة الم غادرته لينظر نحوي بتأنيب مُحيطا اعلى معصمه بيده الاخرى..

” جونغ ان !!!! “
” كي تصمت وتدعني اُنهي ما بدأته “
صَمَت عنوة بينما يعبس ، خفضت رأسي اكثر لامنعه من رؤية الابتسامة التي تفشت لجميع ملامح وجهي مُزيلة عنها كل شائبة غضب وحزن اعتلتها سابقا.
” لنشاهد فلم ! “
صرخت بحماس بعد ان تأكدت من تثبيت يده بالوضع الصحيح وان كيس الثلج بالثقل المُناسب فوقها.

كيونغ بدوره جارى جنوني وبادلني الحماس لنبحث عن فيلم رسوم مُتحركة يُعرض في صالات السينما.

بعد ربع ساعة من عرض الفيلم تعالت ضحكاتنا كأن لا اخبار سيئة تسللت لمسامعنا قبل ساعة..كأن لا خوف من ‘ سيء ‘ قد يحدث سَكَن جوارحنا.

7:10 Am

سيهون ~

استيقظت بسبب طعام العشاء الذي صال وجال داخل معدتي رغبةً منه بمغادرتها..

في ظروف كهذه عليّ ان اتجنب اجبار نفسي على الاكل،

حسنا.. انا امقت جونغ ان لهذه العادة التي وارثني اياها ‘معِدة حساسة ‘ و’ غثيان ‘ في الاوقات الصعبة ،
” تبا لك كيم معتوه ان.. صفاتك السيئة تُنقل لي دون رابط دم “
تذمرت بينما اُجفف وجهي بالمنشفة الصغيرة مُتجها نحو غرفة المعيشة.

وليخبرني احدكم مالذي اراه امامي ؟؟!

تجمدت ساقيّ عند نهاية الممر كإن جذورا خفيّة امتدت لتُثبتها على الارضية.
” بحق الاله ما الهُراء الذي تفعله جونغ ان!!!!!! “
لم استطع منع هذه الكلمات التي خرجت بحنق من بين اسناني،

حسنا.. ان يوقضني غثيان فضيع بعد نوم مُقطع بسبب التفكير اللامُنقطع بقضية مصيرية.. لأجد اصحاب الشأن ‘ الاحمقان ‘ مُستلقيان على الاريكة ، نائمان كأن لا هاوية تنتظر بشغف لابتلاعهم ..امر مُهيج للاعصاب جديا..

يبدو ان كيونغ غفى على فخذ جونغ ان ، والاخير غادر الارض الاحلام مائلا على جسد القصير لينتهي الحال احدهما مُستلقِ على نصف من جسد الاخر..

ورقبتي نبضت بألم من ‘ رؤية ‘ الوضعية الغير مُريحة ..

زفرت لاُخفف من الضغط المُسلط على اعصابي والذي يكاد يتسبب باتلافها.

تقدمت لوسط غرفة المعيشة لتجذبني الصورة الثابته على شاشة التلفاز .
” angry birds ؟؟؟؟ “
حدقت بالذي اراه بدهشه و .. ليُخبرني احدكم ان البالغيّن امامي لم يسهرا على فيلم للرسوم المُتحركة !!!
نفضت رأسي اُبعد غزو جديد من الافكار المُربكة .. ربما تنظيف الفوضى التي خلّفاها ستعمل جيدا على طرد تلك الافكار ..

لكن.. مالذي احضر كيس الثلج للارض ؟؟

انخفضت كي ارفعه ويد كيونغ المُتدليه واجهتني، مزيج من الالوان الغريبة تلطخ معصمه على نحو غريب.. اصابع جونغ ان موجوده ايضا تُخفي اسفلها جُزء من هذه التصبغات، تطلّب رصدها رفع بصري قليلا .

النظر لهما من هذا الُقرب جلب الجفاف لحلقي.

بغض النظر عن اصابع جونغ ان المُحيطة يد كيونغ بشيء من الحماية و’ التملك ‘ هُناك ايضا ملامحه المُسترخيه على الرغم من وضعية نومه المؤلمة.. رأسه مائل للجانب ليحظى انفه بقرب يُمكِنه من رصد عبير نسيج القميص الذي يُريح رأسه فوقه.

كيونغ بالمقابل لا ارى شيئا من ملامحه بسبب رأسه المخفي بوسط جونغ ان.. على حد علمي هو حساس للمُلامسات، اذا رأس جونغ ان المغروس بخصره لا يُعد مُشكلة ؟؟

انسحبت سريعا من مُحيطهم والا اعلم اين وضعت الاكواب الزجاجية وكيس الثلج.. فقط اردت الابتعاد .. لاجدني اقف امام الجدار الزجاجي في المسافة التي تفصل بين شقتي والاخرى التي في نفس الطابق .

عودة منظرهم لمُخيلتي جعلني اضرب بقبضتي الجدار الذي بجانبي..،

جونغ ان شيئا فشيئا يُصبح خارج السيطرة..

يوما بعد الاخر اراه يتحول لـ ‘ نقطة ضعف ‘ يصعب تجاوزها .
” لماذا تُصعب الامر كامجونغ الاحمق..؟ “

” لماذا “

 

 

 

في حيٍ آخر ~

” بارك لعنة يول !! “

” يا يا يا .. استيقظ ايها اللعين “

” ساتركك تتعفن هنا كـ الكلاب ان لم تستقم الان وحالا يول “

” بارك تشانيول !!!! “

” حسنا حسنا… تعفن هُنا لتأكلك الكلاب الظالة.. لكن قبل ذلك اتمنى من الجرذان العفنة تخرج من مخبئها لتنقض عليك وتتركك كـ دجادجة نتف ريشها ، بعدها يأتي دور الكلاب لتُبقي عظامك فقط “

حدقت حولي برُعب من الفلم الاجرامي الذي سردته ، حسنا .. السمآء المُظلمة والحيّ الفارغ لا يُساعد ..
كذلك لا مهرب من حمل الاخرق الطويل للشقة ..

السؤال هو .. كيف ؟

‘ ان تحوم حول المدخل كـ معتوه لن يجعل يول يطير حتى الشقه بيون بيك ‘

” ايييييش “

بعثرت شعري قبل ان اقترب من بارك حماقه لاركل ساقه ‘ بقوة ‘ هذه المرة ،
وياللعجب !! عيناه فُتحت بكسل لينظر حوله كـ المُصابين بخرف .

” يبدو ان تسديد الركلات مُحفز جيّد “

تمتمت لاتقدم اتجاهه ساحبا ذراعيه نحوي في مُحاولة لجعل جسده يستقيم .. و اي حركة ‘ حمقاء ‘ قد يُقدم عليها سينتهي بي الحال مُلقى على الشارع المغطى بالاسفلت.

” هيا يولي.. تستطيع فعلها “

شجعته بينما اسند جسده ،
واقعا .. هو رمى بكامل ثقله عليّ مما جعل الوضع اصعب،

” هل كان عليك شرب هذه الكمية ايها الاحمق ؟؟ الان صرت اعلم سبب رفضك القاطع لجلسات الشرب… وبما انك شخص خارج عن السيطرة انا اؤيد رفضك هذا .. في المرة القادمة ان اصاب عطل ما عقلي واقترحت جلسة شرب اخرى ارجووووووك اطلق النار عليّ “

بقُدرة عجيبة استطعت ايصاله حتى المصعد ليسقط ويحتضن احد جدرانه ، صدفة واجهته المرآة التي تستحل ضلع كامل ليُحدق بوجهه كـ ضرير يُبصر لاول مرة ..

لطمت وجهي ، وحقاااااا … اكره يول بهذه الهيئة،

ليس فقط لانه ثقيل ومن المُرجح ان احد فقرات ظهري قد زُلت من مكانها لحمله .. لكن ..

اكره رؤية بارك تشانيول بهذا الضعف ، اكره ان يكون محط سخرية …
قد رفضت مساعدة جونغ ان وسيهون فقط لانهما سخرا منه وسيستمرا بذلك لو قاما بايصالنا..
اعلم انهما لم يتقصدا التقليل من شأنه ،

اعلم انه مُجرد مُزاح …

لكن ليُقنع احدكم قلبي ‘ الغبي ‘ الذي تحوّل فجأة لاُم ترفض ان ينتقد احدا اطفالها .

تنهدت بينما اُتابع ارتفاع المصعد .. وكدنا نصل ..

قبل ان يصدر طنين المصعد اسندت يول ‘ بصعوبة اقل ‘ هذه المرة لنقف امام الباب

” بيك .. اه .. لماذا انا هكذا “

تحدث بوهن ، وانا تنهدت مُجددا بينما اسحبه خارج حدود المصعد ..

” لا بأس .. فقط حاول ان تُسيطر على ثُقل جسدك .. قليلا فقط وستجد عظامي مُتكومة امامك “

قهقه الاخرق وكدنا نسقط ..  تفاديا لذلك دفعته على الجدار لاضرب صدره بقوة ..

” اييييش يول .. دعنا فقط نصل بسلام “

حاول التحكم بضحكاته وكتمها .. لينتهي به الحال يضحك بشكل اقوى حتى اختل توازنه ‘ الشحيح ‘.
اسرعت لاُغطي شفتيه التي تُصدر صوته الصاخب العميق،

” الهي .. اصمت ! ستيقض سكان البناية بكاملها “

حسنا انا غاضب .. اجل غاضب ولا ارغب بتحليل نظراته الثاقبة هذه ،
تراجعت بتحفظ بينما ابتلع ريقي الذي جف فجأة ،
ثوان وتقدمت مُجددا اتجاهه وبسبب ساقيه الهُلامية الان لا فرق في الطول بيننا ..

ذلك سهّل لـ قبضتي ‘الرائعه‘ ان تحط على رأسه ..

” يااااااااا… بيون بيك !! الا تُلاحظ انك تماديت كثيرا !! “

سحبت ذراعه بعنف لاُحيط بها رقبتي قبل ان اسحبه مجددا ،

” الاذكياء هُم من يستغلون الفُرص طبيب بارك .. فُرصة كهذه لم تُتاح لي مُنذ سنوات “

” اه.. اصبر فقط حتى يُزال هذا السم عن جسدي .. سُأُريك الاستغلال الحقيقي للفُرص”

وجهّت قبضتي لمعدته بخفة ..

” حتى ذلك الحين اُصمت ، لانك تحت رحمتي الان “

أسندته مُجددا على الجدار الذي بجانب شقتنا~ ‘ والتي وااااه ياللروعة انا نجحت بالوصول اليها ‘.

استطيع استخدام يد واحدة لان الاُخرى على صدر الاحمق الطويل لـ تُثبته جيدا خشية من سقوطه ،

ولماذا نبضاته بهذه السُرعة ؟؟
الشعور بقلبه النابض اسفل قبضتي جلب الرجفة لكافة جسدي ،

اصابعي تشابكت مع بنطالي الخلفي وبسبب ارتجافها ، التقاط المفتاح لم يكن سهلا ..
كذلك نظراته الثاقبة تكاد تخترق جسدي، تُتابع ‘ بدقة ‘ كُل حركة تصدر مني .. ابتداءا بيدي التي ابعدت المعطف حتى تصل لبنطالي من الخلف وحتى هذه اللحظة.

لكن على الرغم من حرارة جسدي التي ارتفعت ، ووجنتاي التي اصبحت ادفئ من العادة .. وقفت امامه لاضع وجهه بين يدي .. اُحركها تتابعا لتصفع وجنتيه بخفة ..

” ركز بارك حماقه ركز “

ابعد وجهه بتذمر واصابعه احاطت معصميّ .

” توقف ، ليس مُمتعا “

تحوّل فجاة لبارك تشانيول الجدّي ، لكن برأس ثقيل هذه المرة ..

القى بذراعه الثقيله حول كتفيّ .. يُخبرني بصمت ان اتعجل بادخاله .

زفرت لاعود مُجددا لمرحلة ‘ التعذيب الجسدي ‘ بحمل بارك تشانيول حتى غُرفته .

” بالمُناسبة .. عليك التوقف عن حمل الاثقال.. العطوفين امثالي الذين يُضحون بعظامهم في سبيل انقاذك لن تجدهم دائما في حال سقطت يوما “

بينما نصعد الدرج ‘ الضيق حقا ‘ ، حاولت رفع الصمت الذي اضفى للجو شيء من التوتر .. ورُبما انا الوحيد من يشعر بذلك لان الاحمق تجاهلني .

” انت ثقيل حقا “

تذمرت بينما اكابد الوصول حتى سريره .. ولم يتبقى سوى بضعة خطوات ..

ليس كأني اُبالغ بوصف بُنيته ،
لكن جسد يُول يُعد بالفعل من الاجساد الرائدة قياسا بمواطن اسيوي ..
طبيعيا و دون القيام باي مجهود عضلي ، طوله الفارع يعني انه نسبة العظام لديه اكثر من البقية ..
خاصة عند مُقارنته بشخص مثلي .. حيث بالاضافة لقُصر عظامي هي تُعد هشة بجانب عظام العملاق .

بينما اُعيش دوري كـ طبيب وافسر جميع الظواهر حولي بعلمية ..
جسدي فجأة سُحب من الاسفل .. وبسبب شرودي فقدت اتزاني سريعا لاصرخ ..

” آآآآآآآآ “

و..
‘ مالذي يحدث بحق الجحيم!! ‘

بارك حماقة اسفلي بنصف جسد مُستلقي على السرير بينما ساقيه تتدليان من حافته تُمكن قدميه من الاستقرار على الارض ،

ساقه اللعينة مَن سببت تعثري وسقوطي فوقه بالاضافة لاصابعه التي جرت معصمي لينتهي بي الحال مُتكوم فوقه..

احدى فخذاي بين خاصتيه ..حيث توسّطت فخذه الصلب الامر الذي اجبرني على اصدار أنين مُتألم ..

‘اللعنة‘ ..

كأني ارتطمت بجدار من الكونكريت .. رفعت رأسي بغضب لاصرخ بوجهه ان كان ‘ يريد القضاء على خصوبتي ‘ لكن …

كُل شيء توقف ..

ملامحي تجمدت ،

ساقيّ المُمتدة خلفي خارج حدود السرير ‘بشكل اخرق ‘ قد تصلبت..

انا لا استطيع ثنيها للاسفل …ببساطة لاني استلقي على وجهي.

حدقت ببلاهة بـ يول وعيناه التي تفيض منها كلمات ‘ ابلغ ‘ من ان تُفهم …
شعرت بذراعه تشد وسَطي ولا اعلم ‘ متى وصلت لهُناك ! . 

لم اجرُء على قطع التواصل البصري بيننا .. حتى وان كانت عينيه قد تركت خاصتي و ‘جُزء ‘ اخر من وَجهي جذب اهتمامها~
تابعت ارتفاع رقبته عن ملاءة السرير واقترابه مني حتى تقلصت كُل المسافة التي تفصل وَجهيّنا الى بضعة انشات ..

عند هذه اللحظة..

غُيّب عقلي عن كُل شيء ~
ضجيج يفصل بين جَسَدينا ..
كـ قُنبلة بثوانيها الاخيرة نبض قلبينا …لـ اتسائل ..
مَن بيننا بـ ‘نبضٍ ‘ اسرع ؟

والهي ~
قلبي ينوي الهروب ، يجبر قفصي الصدري على التوسع اكثر .. واللعنة هُناك سد منيع يواجهه.. ‘ سدّ ‘يواجه ذات المُشكلة ممايُقلص ما بيّن صدرينا اكثر فأكثر ليُصعب على رئتاي ان تتمدد حتى القدر الطبيعي ~

و.. اُدرك الذي يحصل الان..

انا استَشعِر ما حطّ فوق شفتاي ،
أعلَمه تماما ~

ولابأس ببضعة ثوانٍ.. أليس كذلك ؟
غبت عن الوعي خلالها … لكن حركة كادت ان تودي بقلبي اعادتني لارض الواقع ..

شفتي السُفلية غارت بين خاصتيه ،
اكثر فـ اكثر ..
وتماديت بمُبادلته القليل … القليل فقط ~

و ….لـحظـ..ـة !!!

‘ مالذي تفعله ايها الغبي ؟ ‘

مصباح صغير استضاء داخل عقلي .. جعلني افتح عيناي بصدمة ..
سريعا حرّكت يدي كي ادفع صدره …
لكنه مُغيّب عن الواقع تماما.. عيناه مُغلقة ولا يبدو انه يشعر بمن حوله حتى …. واللعنة وسط تشابك اجسادنا ‘ الحميم ‘ هذا … ذراعي لا تجد شيئا يسندها لـ ترفع ثُقل جسدي !

‘ انه ثمل … لا تُحدق به ايها الغبي ‘

تمادى ليُحرك اصابعه المُستقرة نهاية ظهري في المساحة الصغيرة هُناك. يضغطني اكثر لجسده ..
ولا اعلم من اين اتى بجُرئه مَكنته من رفع يده الاخُرى حتى رقبتي .. ليتحكم بها ويميل رأسي ليحصل على شفتي السُفلية مُجددا ..

واكاد ابكي !

” يــ…ـو…”
قاطع شفتيّ ليلتقطها بتملك يمنعها عن ‘سوى‘ مُبادلته ~

الهي …

صليّت داخلي لاخرُج من ‘ الجنُون ‘ الذي يحدث …
وبـ تسلل اول دمعه من حافة مُقلتي .. عصفت قوة فُجائية داخلي مكنتني من اعادة ظهري ‘ بقوة ‘ للوراء مُتيحا لذراعيّ الفُرصة لتتشبث بـ أي لعنة كي تُنهضني .

‘ الهي ‘
‘ الهي ‘

طوال الثواني التي استغرقتها للابتعاد عن جسده.. رددت هذه الكلمه كـ من مَسّه ‘ عَتَه ‘ ~
القيت غطاء فوقه لاتركه بوضعه الاخرق خلفي ..
هرولت حتى الباب ..
اغلقته…. لانهار امامه ..

” ما الذي حدث توا ؟ “

تمتمه شاردة غادرت شفتاي.. واصابعي التي تحبس خروجها تسببت بكتم صوتي اكثر .

اردت الابتعاد عن غرفته .. عن كُل مُحيطه .. لكن ساقيّ الهُلامية وجوُدها كـ عدمه هذه اللحظة.
و….
لماذا ابكي ؟؟

احتاج توضيح لسبب بُكائي الان كـ ‘ ثَكلى ‘ فَقدت ولَدَها ؟؟ .

سلسلة شهقات غادرتني و’الغصّة’ التي تتوسط حُنجرتي لم تذهب ~

فكرّت رُبما قد يخرج .. يعتذر !
ومُؤكدا لن يفعل .. لانه الان لاشيء سوى قمامة مكومه فوق سريره ..
لانه ثمل كـ الجحيم بيك .. هو ثمل ~

على الرغم من ذلك بيون الاحمق بداخلي ظَهر .. ليستخرج من ذاكرتي سيناريو ‘ قُلبتنا الاولى ‘ ،

قبل اقل العقد من السنوات ~
في نهاية حفل تخرجنا …

بالتفكير بذلك ~
بغض النظر إني كُنت المُبادر لم يتغيّر شيء …

بل الشعور الذي عصف بداخلي ‘ تضاعف ‘ ~!
شفتيه بذات الملمس …
وذات الطريقة التي بادلني بها ولو كانت  اكثر ‘ عُنفا ‘ هذه المرة~

قد تابعنا حياتنا بعد تلك القُبلة كإن لا شيء حدث ‘ البتة ‘ ..

كانت قُبلة ‘تهنئه ‘..
لا اكثر ..
اجل ..

وهذه ‘ قُبلة ثمالة ‘ لا اكثر ~

اعلم انه لن يكون بخير ان استفآق وتذكر ما حدث ….
اعلم ان مُعاناته لا تقل عن مُعاناتي ..

وهذه الفكره تجعلني انتحب اكثر مُخفيا وجهي بين كفيّ ،

” الهي لماذا علينا ان نُقاسي الم كـهذا ؟ “.

9:13 Am

كيونغسو ~

سمعت خطوات كسولة تقترب قبل ان يظهر صوت صاحبها الزاخر بـ بحة الاستيقاض من النوم ،

” كيوُنغ ؟ “

” صباح الخير “

استغرق عدة ثوان قبل ان يلتقط مكونات محيطه ويعتاد على اضاءة المطبخ والروائح الصادرة منه ليُتمتم ” صباح الخير ” ليُرخي جسده على الكُرسي الجلدي ،

” لم تنم جيدا .. اليس كذلك ؟ “

بالطبع هو لم يفعل .. حين استيقظت صُدمت بوضعية نومنا الغريبة ‘ المُتعبة ‘ خاصة لجونغ ان ، على الرغم من ذلك ، مزاجي وجسدي كانا بحالة رائعة ، بغض النظر عن القليل من …

” كلآ ، انه فقط ظهري يؤلمني قليلا “

اجاب بنبرة تنم عن استغرابه بينما يُدلك كتفيه ، ” على البعوضة ان يختار اثاث مُريح “

اجل .. لنتجاوز القليل جدا من ‘ آلام الظهر ‘ والاريكة اللعينة التي بطريقة او باخرى سقطت منها لاُجبر على الاستيقاظ من النوم ‘ المُريح المُتعب ‘ ونستمتع بالمزاج الصباحي الذي بشكل استثنائي يبدو رائعا ~

استدرت لاُطفئ الموقد بعد ان اصبح طبقي المُتواضع جاهزا ،

” الا تنوي الاغتسال سريعا قبل ان يجهز الافطار ؟ “

اومأ بعينان شبه مُغلقة قبل ان يستقيم ويتجه للخارج بخطوات غير مُتزنة ..
رُبما جسده بحاجة نوم اضافي ؟؟ ملامحه ‘ المُنتفخة ‘ ايضا اخبرتني بذلك .

عشر دقائق وعاد جونغ ان برائحة مُنعشه تفوح منه ، ملابس خفيفة تبعث الراحة من مُجرد النظر لها ،شعر ناعم مُنسدل على وجهه يُضفي له هالة طفولية والاهم ملامح مُسترخية وعينان بُنية افتح من العآدة.. عدستها تعكس ابتسامته اللطيفه .

بـ رداءه الرمادي الفضفاض يبدو مثاليا .. انه حقا يترك من يراه بحيرة .. ان كآن عليه الوقوع للطبيب جونغ ان الوسيم ، ام جونغ ان الطفل الذي يُحمل نفسه اكثر مما تطيق ليجعلك تشعر باهمية العناية به.
وفي الحقيقة كلِاهما شيء مِن الكمال يصعب تصديق وجوده .

” ماذا تفعل ؟ انا جائع “

تذمر بطفولية .. يفرك عيناه باحدى يديه والاخرى ترفع قدحا من المآء ليشربه ..

اقتربت لاضع صحن ‘ البان كيك ‘ الذي حضرته وسط الطاولة ..
رتبت كؤوس الحليب .. تاكدت ان ابريق الشاي لا يزال ساخن .. كذلك العسل والمُرَبيّات لم تتحرك من جانب الطاولة .

التفت لاجد جونغ ان في ذات مكانه ‘خلفي’ ، يده مُتجمدة بوسط طريقها لايصال القدح حتى شفتيه ،
ابتلعت لفكرة ‘ جونغ ان كان يُحدق بي ‘ وحاولت تشتيت عقلي عنها ،

” اه .. الافطـ… “

” معصمك بخير ؟ “

رأسه فجأة ظهر من فوق كتفي ، واصابعه رفعت معصمي المُصاب حتى مُستوى نظره ليتفحصها،
وقلبي ليس بخير ~
بتآتآ…~~
انفاسه التي تبعثر شيء منها على عُنقي لم تفعل بي خيرا ..
اشعر بشغاف قلبي ينتفخ للحد الذي يُصعب عليّ التنفُس ،
لستُ متأكدا ان تمتمت ” بخير ” ام لم افعل ، خلايا عقلي لا تعمل بشكل صحيح ،
ظننت ان الامر سينتهي حتى هذا الحد وانا مُخطئ ..
حيث ‘ الطبيب’ الذي يكاد يُصيب اوعية قلبي بتجلط لم يكتفِ ، بل تجرأ بطرح سؤال جعلني اختنق بأنفاسي .. ورُبما اصدرت شهقة تفاجؤ لِـ ذلك ..
لا اعلم ،
انا حقا لا اعلم ..
قُرب جونغ ان مُنذ البداية كان ‘ صعبا ‘ للمشاعر التي يُأججها داخلي .. لكنه لم يكُن يوما بهذه ‘ الصعوبة ‘ ،
لحظة .. لماذا اشعر ان سيئا سيحدث ؟!
‘ بربك كيونغ ! ما منبع هذا الشعور ؟؟ الا تستطيع الاستمتاع بهذه الفراشات الصغيرة التي تُحلق ؟ ‘
فراشاااات ؟؟؟؟؟
الهي ..
انا حقا اكاد اصرخ .. لكن .. بالفعل هُناك فراشآت صغيرة ‘ صغيرة جدا ‘ ارتفعت من اسفل بطني لتصنع دغدغة لطيفه ~
كُل ذلك سببه السؤال الذي طرحه ببراءة بينما يُحدق بجانب عُنقي ،

” من اين لك هذا العدد من حبات الخال ؟ “

حسنا ..
ان كانت ردّات فعلي واضحة وجونغ ان قد’ لاحظها ‘ فذلك يعني ان عليّ الموت حالا ،
جميع الدم الذي في عروقي بـ ‘ خُبث ‘ صعد ليتراكم في وجهي ، وبالتأكيد ذلك سيمنحه لون احمر يجعل احراجي مُٰضاعف لاضعاف مُضاعفة ~~

وضعت كفي بـ ‘ حرج ‘ حيث حبات الخال التي كدت انسى وجودها ..
وجونغ لطالما فاجئني بآكتشافه كُل ما هو ‘ مُخبئ ‘ مني ~

سحب كُرسييّن لِـ كلانا بهدوء ليس كأنه فوضى عمت دواخلي بسببه ،
وبينما اجلس ، اجبت بذات الحرج الذي لا ينوي مُغادرتي ،

” والدي اخبرني إني ورثتها عن والدتي “
شعرت ان اجابتي صدرت مُتأخرة .. لكن جونغ ان اومأ بتفهم ..
ورُبما الوقت كان بطيء بالنسبة لي فقط ~

” هُون خرج ؟ “

” استيقظت ولم اجده “

” اوه “

بهدوء تناولنا افطارنا .. وبعد كُل اطراء يُبديه جونغ ان على الطبق الذي صنعته ، فراشه صغيرة تجول اسفل بطني تجعلني ابتسم بخجل دون مُقاومة .

احياناََ ما يَخيِّل لِلقلب اصدَق من كُل ‘ وآقِع ‘ يُخبرك ان لا سيّء سـ يحدُث ~

7:47 Pm

داخل سيآرة فآرهة ,,

جونغ ان ~

,,
الذهآب للمشفى اصبح ثقيلآََ .. ثقيل للدرجة التي تجعلني اعد الدقائق حتى وقت المُغادرة ،
كذلك الان استطيع الحصول على شهادة خِبرة في ‘ التهرُّب ‘ حيث في كُل استدعاء للطوارئ .. في كُل حالة عليّ توليّ امرها انا سأتهرب مُتعذرا بأي سبب يخطر في عقلي خلال تلك اللحظة .. لذلك تم استداعي ظهر يوم العُطلة للمشفى تعويضا عن ما فاتني.
عندما ضنتت ان قضية ‘ مريض غرفة211 ‘ لن تؤثر ‘ سلبا ‘ على حياتي كُنت مخطئا ..
فـ دماغي المُشتت في اخر فترة من تدريبي يُعزى لتلك القضية ~
ماترتب اثر دماغي المُشوش .. من انعدام الثقة بسبب عدم قدرتي على التركيز في مُعالجة المرضى والذي ادى الى تهرُبي منهم .. يُعد بسبب القضية ايضا ..
اللا اتزان ~
قلق ~
وقلة نوم ~
والاهم …..
فــــــوضـــــى ..

حسنا .. رُبما كُل هذا يُعد كـ ‘تأثير سلبي ‘..
لكن جونغ ان .. لا تُصبح جاحفا !
هُناك اثر ‘ عميق ‘ ايجابي ولا تستطيع نِكران ذلك ..
هممم .. بعد التفكير بالامر استطيع ان اُجمع الاثر ليُصبح ‘ آثار ‘ وأكون اكثر انصافا .

” تشه .. هل تُحاسب نفسك الان سيد جونغ ان ؟ كأنك ستعيش بسلام ان تجاوزت الامر و وصلك خبر اعدامه “

تنهيدة عميقة ..
و .. ” الحياة غير عادلة “

عودة ابتساماته الخجولة التي اغدقها صباحا ..
ملامحه المُسترخية .. وغرته التي طالت واضفت له هالة مُسالمة اعادته سنين للوراء ليبدو بملابسه الفضافضة التي يعمها السواد كـ طفل خجول لوُّثت الايام بريق سعادته ~
انا احاول بـ ‘جججججججججججججد’ ان اطرُد منظر شاماته المسطورة بدقة على جانب عنقه ..
لانها بجدية تجعلني اتحوّل لجونغ ان لا ارغب بظهوره الان ،
تجعلني افقد جونغ ان الذي اتشبث به بقوة… فقدانه قد يُسبب فوضى بنطاق اكبر وليس لي فقط ~
وبما اني تدريجيا اُضييع التحكم به .. رُبما خلق ‘ مسافة ‘ سيُساعد ~

اهتز هاتفي فوق المقعد الذي بجانبي ، واسم هون يُضيء وسط شاشته .

” مرحبا ‘ اوه بعوضة هون’ “

” جونغ ان ….. “
و … وااااه .. سيهون لم يُشتمني لمُناداته باللقب الذي يكرهه ~ كعادته ،
ثُــم …
لماذا صوته هادئ للدرجة التي جعلت بُصيلات الشعر اسفل جلدي تنتصب ؟
نبرته ارسلت القشعريرة لجسدي ..

‘ امر سيء حَدَث .. اعلم ‘

” هُو..ن ؟ “

سألت بشك ، وصوتي تصدّع عند اخر حرف بسبب حنجرتي التي جفّت فجأة ..

” كيونغسو بطريقه للمركز “

” مـ مماذا ؟ “

همست ولا اعلم ان نجح سيهون بالتقاط همسي ،

” ..سيُسلم نفسه .. “

تابع بـ برود كأن ما تنطقه شفتيه ‘ اللعينة ‘ اكثر شيء طبيعي على وجه هذه الارض ،
كأنه لم يتسبب بتوقف جميع اعضائي الحيوية لثوانٍ ..

‘ كُنت أعلم ‘

اعرف اوه سيهون مُنذ ان كان طفلا ،
اعلم انه لن يصمت عن ‘ الهُراء ‘ الذي لاحظه مُؤخرا .. كُنت مُتيقن من اتخاذه ‘خُطوة ما ‘.. ولان مصير كُل ‘ العُقد ‘ التي نتعثّر بها مُتعلق بخطوة سيهون ..
انا فقط ‘ تظاهرت ‘ إني ‘لا اعلم’ ماسيحدث.. عملت بجد لجعل عقلي ‘ يُصدق ‘ هذه الكذبة ~
والان ….
أعلم إن قراره قد اتخذه .. بلا عودة ،
أني لن اتمكن من ثنيّه عن ايا ما خَطَطه ، حتى لو حاولت اقناعه كـ طبيب .. فـ ‘ خُدعة ‘ الطبيب والمريض لن تنطلي عليه بعد الان .
إني ّ……

” اوقفه “

انفاسي الهاربة تجعل صوتي يخرُج بشكل مُقطع .. كـ شخص قطع اميالا دون توقف .

لابُد ان صوت المكابح وصلّه لِـ يعلم انه يضعني بموقف خطر .. انا بالفعل اجهل اين توقفت وما الذي يحدث خلفي..

‘ انا لا اعلم سوى شيء واحد الان … ‘

” اُودِعه “

همست مُجددا .. وانا حقا ارغب بالصُراخ الان ، لكن نبضي الذي يُجاري سُرعة الضوء لا يُساعد .. انه يجبر رئتاي على اخذ هواء اكثر من حاجتها لينتهي بي الحال ‘ الهث ‘ غير قادر على اخراج جُملة كاملة بصوت مُلائم~

” هُون.. ارجوك …. اوقِفه “

رجَوُته .. وصوتي يكاد يبكي ، الامر الذي اثار حفيظة صديقي البآرد ..

” اللعنة عليك جونغ ان .. اللعنة “

صرخ بي بقلة حيلة ، هو يعلم ما امُر به … دون حتى سماع صوتي هو يعلم ‘ الضُعف ‘ الذي حلّ باوصالي هذه اللحظة ..
وجونغ ان الضعيف لطالما اثار غضب اوه سيهون ،

” ارجوك “

” اللعنة جونغ !!! الهي …… غادر شقتي قبل قليل وانتهى ! “

” اوقِفه “

توسلته من جديد وبالفعل ‘ بٓلل ‘ يُغشي رؤيتي الان ،
خآئف ..
خائف من سيهون ..
مِن ‘ عِناده ‘..
انه سيحرمني توديع كيونغ ..
كيُونغ الذي لن اراه حتى ‘مَن يعلم متى ‘~

ابتلعت بينما اُبعد ‘شيئا ‘ تساقط من ما تفيض به عينيّ ،
صَمت هون جعلني استعيد شيئا من ‘ الامل ‘ .. لاعُيد باصرار ..

” خمس دقائق هون .. فقط … *شهيق* ارجوك .. انا قريب بالفعل “

” تبا.. تبا تبا.. فلتحل عليك اللعنة ايها المعتوه “

طوط
طوط
طوط ….

‘ سيدعني اراه ‘ ..
سيهون سيفعل ~

ضغطت دواسة البنزين بكُل قوتي قبل ان اُدير المقود لانطلق بسُرعة خاطفة نحو وجهتي .
وصلت بعد ان كنت على وشك الطيران فوق بقية المركبات .. لاترك سيارتي امام مدخل البناية ببابها المفتوح واضائتها المؤذية للعين .

خلايا دماغي لا تعمل بشكل جيد.. في الواقع هي لا تلتقط كُل شيء حولي وتُترجمه .. انا لا اعلم ان كُنت اتخذت السلم او المصعد للوصول حتى الطابق الثالث ،
المُهم أني الان امام باب شقة سيهون ولهاثي يُزعج هدوء الممر .

اخطأت باختيار الرمز لثلاث مرات ،
كيف اُركز وفكرة ‘ كيونغ ليس هنا ‘ ، ‘ كيونغ غادر ‘ تستحل كُل انش من عقلي ؟؟!

‘ تأخرت رُبما ؟ ‘
‘ سيهون تجاوزني ولم يُعيده ؟ ‘

” لاتخذلني سيهون .. لا تخذلني ” تمتمت لنفسي قبل ان انفض رأسي لتبتعد هذه الافكار بينما اشق طريقي لداخل الشقة بانفاس مُتقطعة ..

و .. ” كـ..ـيـ…ـونـ..ـغ ؟ ” خائفة ، مُترددة خرجت مني ..

مسحت المكآن بنظرات خاطفة .. والتحديق امامي ما تطلّب لرؤية من انشده .

لِباس يعمه السواد ..
هيكل قد تضائل بظرف نصف يوم ..
وجه شاحب ..
وعينان يُلطخ صفائها شيئا من الاحمرار ..
يقف عند نهاية الممر القصير ومنشفه صغيرة بين يديه .

اندفعت باتجاهه سريعا لاغمره باحتضان تُكسر له الاضلع .

شهقه خرجت منه ليكتمها نسيج معطفي ..
شهقة خوف ، حزن .. فرح او عِتاب رُبما .. اي شيء ‘ سوى ‘ شهقة تفاجؤ .

” جـ جـونـ…”

” شش “

همست ، ولا ارغب بسماع اي شيء يُقطاع تركيزي ..
الان انا احاول ‘ اكتشاف ‘ طريقه تُمكنني من اخفائه داخل اضلعي لاُحافظ عليه داخلي ..

” لا بأس “
اخبرته بهدوء .. لاني وعلى الرغم من عدم رؤيتي لوجهه هذه اللحظة اعلم انه يحبس بُكائه ..
دو كيونغسو القوي ‘ مؤخرا ‘ قد نجح بالسيطرة على بُكائه،
لكن ليس الان كيونغ .. ليس الان ،
شعرت بكتفيه يرتخيان بين يديّ لتتسلل ذراعيه ‘ بجُرئة ‘ اسفل معطفي تُحيط خصري بقوة و …

نحيب هادئ ،

الهي … ليُخبره احدكم ان يتوقف ..
نحيبه ‘ مُوجع ‘ .!.
وعلى الرغم من الضيق الذي ضغط صدري وصعّب تنفسي الا إني بصمت احتضنته كأن لا غد بعد اليوم .. كأني لا اضمن الدقيقة التي ستتبع الحالية ان كانت ستأتي او لا ,,

طال الاحتضان للدرجة الذي اشتكت منه عظامِنا ..
و عقرب الساعة خلفي يرن داخل قناة سمعي كناقوس خطر ..
كـ انذار يُذكرني ان لا وقت ، إني طالبت سيهون بخمس دقائق ..
رُبما بتهوري هذا اضع ايا ما خطط له في خطر ،
كيونغ اول المُتضررين بالنتيجة .. لذا ..
‘ هيا جونغ ان افلته ‘

وكيف سأنظر لعيناه ؟

تزامن تباعد اجسادنا عن بعضها ليختفي التلاحم الذي كان بيننا ، عدا عن ذراعيه التي رفضت ترك وسَطي .
رفعت يداي لاشد على كتفيه ،
تلاقت الاعين ..
و.. مالذي عليّ قوله ؟
عيناه ‘ بـ خفية ‘ تسأل واحتاج ان اتذكر الهجائية الان .
حيث عقلي فارغ تماما ..
وعدستاي تهتز لشدة تركيزي ،حرصت على عدم تفويت جُزء من الثانية بالنظر لغير من امامي .
و ..

” لا تقلق “

تشه ..
من تخدع دو كيونغسو ؟؟
مريض غرفة 211 ارجوك اخبرني من الذي تحاول خداعه الان ؟؟
يُخبرني الّا اقلق ، لانه مٰتيقن من عدم تصديقي ‘ القوة ‘ التي يُحاول تصنعها.

نبرته وابتسامته الباهته اجبرتني ان اُبادله بمثيلتها .

-” اثق بك “

-” اعلم انك ستكون بخير،…. “

ابتلعت ،

-” قوي .. “

-” لأجل كُل تغيّر صنعناه “

ابتَسَم بلطافة .. وقد ارضتني على الرغم انها لم تصل عيناه ،

” لاجلك ولإجلي .. “

قهقهت بخفة ‘ وان كانت بنبرة خالية من الحياة ‘ ،

” تعلم اني سـ انحرك ان ضاع كُل مافعلناه سدا “

” واه,, ما بالك اصبحت عدائي فجأة ! “

تظاهر بالخوف لنضحك كِلانا ..
واقعا .. لا اجد ما يُضحك لكن …
‘ فقط ليتوقف الوقت هُنا ‘

نضفت حنجرتي ،واعلم لا وجود لإي مهرب .
ابتسمت بصدق بينما التقط كُل انش من ملامحه بهذا القرب،

-” سـ تكون بخير كيونغ “

” اعلم “

-” سـ تجعل اللحظات الجميلة كـ شاحن تستمد منه طاقتك لو نفذت .. حسنا ؟ “

” سأتذكر إن سو “

عبست بوجهه لاُتمتم ” فقط ؟ “ الامر الذي جعله ينفجر ضاحكا يُعيد رأسه للوراء .. دموع فرّت من عينيه اجبرته ان يحلّ يديه عن خصري ليُبعدها .

ابتسامتي اتسعت لمنظره ، وحتى لو كانت دموعه لاي سبب سوى الفرح .. انا بادلته ضحكاته ….. لتختفي بعدها بثوانٍ ولم يتبقى سوى بريق العيون الذي يروي الف ‘ غصّة ‘ .

” اطمئن طبيبي الوسيم ، سأتذكرك ولن انسى كلماتك المُنمقة “

بعثرت شعره بعنف بقصد ازعاجه
لينتهي الحال كُل منا يبتسم بوجه الاخر ..
مالذي يسعنا فعله سوى التبسّم بغباء هكذا ؟

لحظات .. واهتزاز الهاتف الذي بجيب معطفي ظهر ليتوقف الدم داخل عروقنا اجزاء من الثانية ثم يعود ليندفع بقوة ‘مُريعة’ يتوقف لها القلب .
جفل كِلانا ..
وفشلنا باخفاء الخوف المُريع الذي يسكن اوصالنا .
الخوف من القادم ..
من الفقدان ..
الفُراق وكل ما لا نعلمه .

اخرجت الهاتف لارفض مُكالمه سيهون برسالة ‘ ساعاود الاتصال بك ‘ .

لاتقدم بعدها واطبع قُبلة ‘ مُطولة ‘ على جبين من تابع تحركاتي ترقبا وتوجسا من القادم .

” سيهون سيكون بجانبك .. “

ابتعدت لاُأكد عليه بنبرة مُتوسلة ،

” لا تجعلني اقلق كيونغ “

ابتسم بلطف بينما يشد اسفل مرفقي حيث احدى ذراعيّ لا تزال مُعلقه على كتفه .

” سأكون بخير “

أكدَ لي ، ليهتز الهآتف مُجددا يجعل اعصابي على حافة الانهيار ،

” اذا .. انا ذاهب “

اومأ.. و لم افوت فرصة الضغط على كفه ‘ بقوة ‘ حينما صادفتها بينما اترك كتفه .
بدوره ضغط على اصابعي بقوة مُماثلة قبل ان يومأ لي مُجددا يُخبرني ان ‘ اغادر ‘ بصمت ،
لا بُد ان جدران حُنجرته قد التصقت ببعضها تمنع اي صوت من الخروج .. كـ خاصتي تماما .
اخذت شهيق عميق .. قبل ان اسحب كفي واستدر ..
اجل انا مُغادر ..
لكن ..
الهي ..
وصلت حتى الباب الذي لم يُغلق مُنذ البداية’ مُتوقعا خروجي’ .
خطوة واحدة ..
واحدة فقط ولن اراه بعدها ..
مِن المُفترض اني طبيبه .. إني من شديّت على يده وجعلته يؤمن بخروجه من بركة الظُلم تلك .
لكن لُيخبرني احدكم شيئا يجعلني ‘ اثق ‘ ان بعد خروجي من هذا الباب سـ أرى كيونغ يوما ؟
انه سيعود لاحضاني كأن لا شيء قد حدث ؟
ان ذلك المُحقق اللعين سـ يُنصفه ؟

سأتركه خلفي ولست مُتأكد ان كُنت سـ اتمكن من رؤيته مجددا او لا ~

مُجرد التفكير باني سـ اُغادر ‘ هكذا ‘ يجعل الم فضيع يشب من وسط صدري حتى اعلاه كأنه يشقه لنصفين .
اشك ان هُناك حالة مرضية ‘ جدية ‘ امُر بها ، لكن الان ….
استدرت وخلال ذلك سمعت همس خافت ” جـونـ…”

ذلك الهمس الضعيف اكثر من كافي لاعود حيث مصدره بخطوات عجولة تبدو ‘ رَزينه’ على الرغم من انكسار صاحبها .
رؤية الطبقة الزُجاجية التي تزيد لمعان عينيه بشكل غير معقول لم يثنيني عن الانحناء لطبع قُبلة .. لكنها بمستوى مُنخفض عن سابقاتها .
اصابعي بطريقه ما وجدت طريقها لتستقر على جانب عنقه .. حيث تلك الشامات التي سرقت لُب عقلي .
شفتاي استقرت على خاصته ..
لتنخفض الاجفان ، تسيل دموعه وينتحب قلبي ..
بـ سطحية التقت شفتينا لابتعد بعد عدة ثوانٍ ،
” تعلم إني اُحبك .. اليس كذلك ؟ “

اومأ وشهقه هربت منه .. حيث كُل اسوار القوة التي بناها انهارت ، ليبكي بحُرقة .
وليس كإن اسواري ‘ المنيعة ‘ لا تزال قائمة ~!
رأيته يبكي هكذا برأس يكاد يحتضن الارض بينما اصابعه لاتلحق ابعاد سيل دموعه الذي لا يتوقف ..

والوضع الان يتطلب ‘ لحظة ‘ ..
لحظة ‘مجنونة’ مني لاُنهي كُل ما يحدث ..
لكن اهتزاز الهاتف المُستمر يُذكرّني اني اضع كُل من حولي بخطر .. اولهم من امامي ..
لذا .. ..حُرصا على شيء ،

” اذهب كيونغ “

حرّكته من كتفيه لاضعه امامي .. الباب اللعين عاد ليواجهنا مُجددا بعد التقدم لقليل من الخطوات ،
دفعه اضافية ..
وكيونغ خارج حدود الشقة الفاخرة ..

” كُن بخير لاجلي ” همست بجانب اذنه من الخلف لاُغلق الباب خلفه .
اول ما فعلته بعدها هو اخراج ‘ هاتف اللعنة ‘ من معطفي لارميه على الارض بقوة ليُسبب ارتطامه بها ضجيج مُزعج ..
وفقط ~

‘ تستطيع الانهيار الان جونغ ان ‘

ساقاي التي ‘تحاملت’ على ارتجافها كُل هذا الوقت تهاوت.. لتجبرني الاستناد على الحائط قبل السقوط على الارض ..
انا حتى لم اسأل سيهون من سياخذه للمركز ،
لم اُشجّع كيونغ كفاية ~
واقعا لم اكُن سوى شخص ‘ ضعيف ‘ وعديم الفائدة ..
لا اعلم كم مضى من الوقت وانا اتأمل السقف بساقين مُمتدة امامي .. وذراعين مُرتخية على جانبيّ ،
انه فقط يبدو ان هاتفي لا يزال يعمل .. حيث اهتز ‘ مجددا ‘ لكن هذه المرة على الارضية قريبا مني ،
امالة رأسي قليلا مَكَنتني من رؤية الاشعار الاخير على الشاشة ..

‘ هُون ‘
‘ وصل بسلام للمركز .. لاتقلق ‘ .

 

 

 

وإنّـــي دُونـــــكَ ‘ أغـــتــَّـــرِب ‘ ,,, فَــ كُــل مَـافـِـيـــــك أوُطـــــانُ ~. 

*مُقتبس*

 

 

هُولآ ي حلوين ,,, زمآن عنكم ❤️

بآرت 25 هُنا ~

احدآث صادمة ,, اعتَرف :))  واعترفف إني انصدمت بـ ‘ تأثري ‘ وانا اكتب جُزئية كآيسو الاخيرة😦

هالمرّة م حطلب رأيكم او شي,,, لانو قياسا بتقاعلكم ع آخر بآرت يمكن م صار يفرق وياكم وين توصل يونيك,,,

اليّ يقرا ويطلع ~

اليّ ينتظر ع ماتنتهيّ الرواية ويقراها ~

واليّ واليّ واليّ ………وهذا كُله م يُعتبر ‘ انانية ‘ منكم ,, لكن انا اُعتبر انانيّة لمن اتأخر بالتنزيل! ,, يب ~

المُهم ,,, م علينا من هالكلام ,,,

البآرت بدون تنسيق هالمرّة لانه يتعب عيوني اكثر من البارت نفسه + بدون  تدقيق ,,بيآن ~

صُورة ‘ الكدمة ‘ أريّح شويتين وانزلها ع الاسك ,,~لليّ م تخيّل شكلها ~  

 نهايـ‘ةً ,,كونوا بخير لمُوعدنا القآدم ~ ❤️ 

https://ask.fm/KAW_J

52 فكرة على ”[UNIQUE STATUS *[CH.XXV

  1. البارت جد رائع لا بل مثالي
    الكايسو قطعولي قلبي
    اتمنى انه براءة كيونغ تضهر و يعيش بسعادة مع كاي
    بليييييييز النهاية تكون سعيدة
    ها الفيك انا كتير مدمنة عليه ياريت لا طولين اني
    انت عن جد نابغة في الكتابة
    fighting love u

    أعجبني

  2. زيمبنبكيمصكمينيكسميتب
    الللعنه اللعنه علا ذا اللوسات اللي في البارت لاااااااا
    ليه كيونق راح للمركز للييه من وداه سبهون ؟
    ولا لوهان ؟

    يعني صدق شي ينبنبحمثحثخبتب
    اف اااسستتتغفر الله استغفر الله حماس علا ودي اعطيك بقس عشانك وقتي البارت زياده اني ابي اصيح علا اللقطه اللي تبكي
    ككككل شي لعين في الحياه من الشعور جاني
    يعني اسستتاااغفييرو الله
    المهم
    بعيدا عن الكايسو
    فيه البيكيول
    تتتتشششانننيييول يا طططقعه
    يا حيوان
    يا مخيس
    يعني الا معععذب بيكهيون في كل الروايات الا معذبه ومطلع قرونه
    ما ترتاح الا لما تشوفه يبكي
    بعدين وبعدين معك ؟
    اااذذااا تتحبه خخخخذه
    مهب اذا راح يدور غغغيرك ياا زق
    قعدت تصيح علينا وتعطينا وضعيت حيات الفهد
    اوووووه
    المهم
    انفعلت شويتين
    بببسسسس مع احتتررااااممممي
    تشانيول ليه يسوي كذا في بيكهيون
    وسيهون علا كيف امه يسحب كيونقسو من جونغ ان
    ننعععم
    وياقلبي جونغ ان يوم بكا ياااا قلبي
    اف
    انننتتظرك بفاارغ الصبر المحترق
    لا تطولين
    احبك

    أعجبني

    • جيت ….
      هممم ,. نفس طويل اول شي , البارت رائع جميل بشكل يعور القلب ! مليان مشاعر بشكل جميل , كيف هون وتشان خايفين على كاي , وكيف علاقة كاي مع كيونغ ,… هذي لحالها فراشات بكل مكان:’)
      مشاعر كاي ؟ شوي شوي عليه , 😢 , لما كيونغ راح المركز ووصلت رسالة هون , اطمنت حبتين انه معاه , اتمنى تمضي الامور هناك بشكل كويس , يلاقوا عالاقل خيط واحد يبعد تأكيد التهمه عن كيونغ ; لان بجد احس لُو مو سهل هنا ابدا ! في شخص كان هون يكلمه اظن في البارت اللي قبل وانه حيساعده وكذا ! ممكن يلاقي متهم جديد او ادلة تثبت على الاقل انه مو كيونغ , -تنهيده – حضن لجونغ , حيعيش فتره صعبه لحد ما ,~ …..
      و تشانبيك ؟ حضن طويل لبيك ,😳 هذا اللي اقدر اقوله ! تشان يبغاله تكفيخ حبتين 😒

      البارت رائع كالعاده 😏😌 كوني بخير وبانتظارك جميلتي 💕

      أعجبني

  3. اووووووووف البارت ..***..
    حرام عليج وتين طول البارت واني ابتسم وبنفس الوقت احس غصة ببلعومي احس بيصير شي سئ وصار
    او يمكن ما صار وبيكون بداية لحل العقدة الكيونغسويه؟؟
    انهاريت ويه جونغ انقهرت عليه😦
    سيهونتي اكيد صاير شي وسلّم كيونغ لمصلحتهم صح؟ اكيد صح
    بس .. تعودت عليهم سويه ..! 😦
    ما اتخيل البارت الي بعده بدون مومنتات لقائهم
    اذا كتبتي مومنتات من خلف القضبان اذبحج هع
    لوهان اكيد بيكونله ظهور حقير بالبارت الجاي هع
    اول مره اتخيل لوهان شرير وبشوارب همين هع ورغم هالشي مااتخيل شكله مانلي
    يسلمووووا عالبارت الحلو-الموتر-الممتع-المُقهر🙂

    أعجبني

    • هَل قاموا بتقبيل بعضهم نهايةة البارتتت ؟؟؟ ):
      ويت اتأكككد ^
      ايوهههه حقيقي ): 💛
      وشنهاية البارت المُحزنة ؟ بممففف
      كذا نفسي اخذهم وارجعهم حاضنين
      بعض واوقف الوقت عشانهم ):
      صراحة ماقريتها من زمان
      دايم اقول اذا فضيت اروق عليه
      اتوقع جمعت بارتين والحين نزل بارت
      تذكرت ويالروعة جرعة كافية للانتضار للبارت الجاي(:
      ~ نرجع لكتابتك الرايعة مشاء الله ابدعتي
      احسك تطورين مع الوقت ما اقصد قبل كتابتك خايسة
      ابدا ابدا بس صارت تجنن اكثر ):
      تف تف بس عليك (:
      نستنا البارت الجاي بفارغ الصبر ):
      واحبك 💛.
      ^ يلا اشحني نفسك منها كلما جيتي تكتبين 😌👋🏻
      ومع السلامةة 💛.

      أعجبني

  4. إلهي وتين كونو بخير للموعد القادم!
    انا الان اتمزق من الداخل
    بحق الله ماذا كونو بخير!
    غير عادل ابدا
    فقط لمجرد فكره ان كيونغ سيبتعد انا احترق
    جونغ بدا بائسا جدا في اللحظه الاخيره
    للقدر الذي دفعه لتقبيل كيونغ
    هل كانت تلك القبله على الشفاه ام انا احلم؟
    هل اخبره انه يحبه ام المشاعر المتراكمه بداخلي فاضت لتصل الى حد الاوهام والخيالات ؟
    حقا وتين فقدت عقلي
    لم اعد ادرك مايحدث…. الاسوأ لم اعهد هذا التأثير من يونيك على تصرفاتي كما اليوم…..
    الكلمات تعجز عن وصف مابداخلي
    فقط اعلمي ان مكانتك حقا تخطت اللامعقول في قلبي
    الى هذا الحد وتين ربما اكثر
    كوني بخير…… الى اللقاء 💖

    أعجبني

  5. اكسككيوووززممييهه منن سممحلكك تسويي فيننيي كذااا اععااعاا ببكييي جوننغغغغ يحب كيونغغ جونغغ يحب كيونغ وكيونغ يعرف وجونغ اعترفله وقبله وبعده طار من يدينه وذفكك اخخخ قلبي يعورني ليشش كذاا لييش😭😭😭😭💔💔💔قبلتهم وبكاءهم وبعده افتراقهم تو ماتتش والله تو مااتش ولا تشانبيك قلبي عورني اكثر من بييك الحين اكيد بارك حماقه ما خيتذكر الي سواه والقبله اللعينه والتهامه لشفايف بيك هففف شت لايف

    أعجبني

  6. يمه بكيت مع جون وكيونغ وانا اقرآ 😢
    وش ذا حرام عليك قلبي انصدمت من العنوان يارب كيونغ يرجع ل جون
    راح اموت انا اذا مارجع بليززززز لا تحرقي قلوبنا 😭💔
    جون يحزن يبكي وكيونغ يبكي معاها ان شاءالله سيهون مايتركه ابد
    وياقف معاه وتطلع برائته يارب 😭
    اكثر فيك للكايسو اتفاعل معاه لان من البدايه يحزنون وذا البارت اللي نزلت فيه دموعي صدق 😢
    كيونغ ايش راح يصير فيه لوهان ما اح يتركه ابد بس انا متاكده سيهون ما راح يتخلا عنه ابد وراح يواجه لوهان

    راح تطلع براءة كيونغ وكيونغ سوو هو بنفسه راح يخبرهم الحقيقه ❤

    أعجبني

  7. التشانبيك ❤👉

    تشانيول ايش سويت في بيك 😢
    ياربي القاها من الكايسو والا من التشانبيك

    قبلتين في يوم واحد

    بس قبلة حزن مو فرح 😭😭😭

    كان بيك مبسوط لما كانوا عند نهر الهان ايش صار فجآه تشانيول صح النوم

    توك تذكرت بيك لعبت فيه وهو يحبك 💔

    بالبارت الجاي لازم تشانيول يسوي اكشن من شان يراضي بيكهيون من دون

    مايزعله ويخبره انه يحبه وراح يضل معاه مابغاه يكابر على بيك

    واضح نشانيول يحبه بس مايبغا يقولها

    وخربها لما باسه وهو ثمل 💔😢

    تشانيول تبن تبن خليت بيكهيوني يزعل ويبكي

    لازم التشانبيك يرجعوا لبعض ❤❤❤

    أعجبني

  8. البارت بدايته ازهار وورود
    بس اخر شئ لاااا😭💔
    شعووور يروع انك تودع شخص احتمال معاد تشووفه واحتمال يختفي من الحياه بعد يمممه يرووع 😭😭😭💔💔💔
    قطعوووو قلبي 💔😭
    خلاص ابغى برائه كيونغ تطلع بسرررعه💔😅
    حبيت الاعتررااف اللي اخيراً جاااء بس فعلياً فييه مشااعر مدري كيييف 😭💔
    احب اعشق اهتمااام جونغ بكيونغ برغم انه يصرخ عليه بس كنت مستمتعه 😢💘💘
    علاقه سيهون وجونغ شئ يوجع القلب ترى 😭💘
    ترجي جونغ لسيهون انه يشوف كيونغ 😢💔💔💔
    الباااارت جميييل يقطططع اللقلببب وكل شئ 😭💘💘💘💔
    احس لو اعيد الباارت عشرطعشر مرره ماامليت من جماله😭💘

    أعجبني

  9. كثير استمتعت بالبارت اقرآ شوي واوقف مابغاها يخلص بسرعه

    مع ان البارت كان طويل حيل 😍

    شكرآ لك وسلمت انآملك

    كتابتك جميله وسردك للاحداث اجمل

    اجمل روايه قريتها للكايسو 👌❤❤

    مالومك لو تآخرتي بسبب قلت التعليقات وانتي قبل كنتي اكثر كاتبه ماشيه معانا

    ولا تتاخري وحتى تنسقي الكلام وترتيب الكلمات

    مجرد م افتح البارت تنفتح نفسي للقرايه الكلام مطول وملون 😍

    بجد انا اشكرك من الاعماق ولو وصلت التعليقات ل 100

    اعتبرها ولا شي في حقك الروايه وفكرتها تستاهل مليون كومنت 👌❤

    كوني بخير ولو وقفتي الكتابه حاليآ بس ترجعي بعد رمضان ان شاءالله راح

    تحصلينا موجودين وراح ندعمك ❤❤❤

    وكل عام وانتي بخير بمناسبة حلول الشهر الفضيل 😍

    أعجبني

  10. بعيداً عن احداث البارت اللي توجع القلب وتجيب فراشات مُزعجه/لطيفة
    ما اتوقع بتجيني كلمات اقدر اعبر الحين عن اللي قريته ،لكن عرفت اخيراً السبب اللي يخلي جونغ *يرجع* وهو لما يتوتر ويمر باوقات عصيبة ~
    وذكرني اتوقع بالبارت اللي سو تكلم عن قصة مع كريس وبعدها جونغ صارت له الحاله ،مو تقزز … احس انبسطت يعني بالاول حسيت جونغ بعد ذاك الكلام تقزز منه وزي اللي تقرف منه على انه بالبارتات اللي بعد كان العكس ،بس هذا يعني انو كان حاس بمعانها كيونغ لدرجه حس انه هو بالموقف !!!
    عالعموم كلامي مُبعثر ومشاعري ماهي قادره تتجمع عشان اطلعها واخاف تنحاسين ،عشان كذا بوقف كلام لاني مراح اقدر “”(
    فقط أعتقد اني اكثر من شاكره ~
    ابقي بصحة جيدة خلال الشهر المقبل ،وحتى نتقابل مره اخرى بالجزء السادس والعشرون ()’ ودعاً ❤️

    أعجبني

  11. سلام وتين الجميله
    اول شي اسفه جدا لعدم تعليقي لفتره لان انشغلت بالدراسه وتركت كل شي
    اليوم جان لازم ارجع اقرة
    ياربي يعني والله مااعرف شاكول ومنين ابدي
    تطور الاحداث وتسلسلها قطعه من النعيم يخلينا ندخل وياهم بجو القصه بعمق ونتأثر ونعشقهم
    بصراحي مشاعري فايضه ودموعي بعدها ماجفت ولا اعرف شاكول
    بس البارت خرافي رائع ومبدع
    ع الرغم من امتحانات الفاينل وضيق الوقت طلعتي ببارت اكدر اصنفه كأكثر بارت هزني وهز مشاعري

    مشاعر جونغ المفضوحه واصدقائه الحيوانين والطلعه الشبابيه ونظرات جونغ المفضوحه وتأمله العاشق وخجل كيونغ وصصفج لشكله وهيئته
    اعتراف جونغ وموقف الكيوتي بالحمام
    اهتمام وسيمنا وخوفه ووضعيه نومهم
    تصرفات هون واتخاذه القرار
    تشانبيك وجمالهم وطول لسان بيك وقصتهم الي مافهمتها لحد الان
    والاهم قبلتهم الجلطه ودموع بيك
    مهشد وداع كايسو واعترافهم وقبلتهم
    كل شي كل شي مثالي ويفوق المثاليه
    كتابتج اختيار الفاظج تسلسل الكتابه كل شي مثالي حد الجحيم
    اشكرك اليوم كسبتي بيه ثواب وريحتي نفسيتي المرهقه
    ادرس زين وانجحي دكتورتنا
    ونلتقي بالعطله ان شاء الله
    ننتظر تكمله الاحداث على نار متهيجه
    كوني بخير ياحلوه❤️

    أعجبني

  12. يعطيك العافيهصح تتاخري بس ترجعي بشي يرضي احداث البارت كثيرة وجميله واستمتعت عدا عن مفرداتك المتنوعه الي تمتع الواحد وهو يقرا جديا في تطور لان الاحداث متنوعه وسعيده اكثر لانك اهتميني بالتشانبك وارجو البارت الجاي ماتتجاوزي الفترة الزمنيه حابه اتخيل أشياء حلوة لما يصحو ثاني يوم ماتنطي عنها واتمني كمان ماتنهي قصتهم بسرعه ماابي اعتراف ابي شويه وجع قلب لتشانيول طبعا وتجاهل من بيك وانا اتوقع تشانيول ماكان سكران مثل ما بيك يعتقد وبس دمتي بخير حبيبتي

    أعجبني

  13. ادتنذةسخيلنيخيتينيتيميهبتبتبتبتبابخينيةذنتدادخ قخصمصحيتبهبتبودخت ي متمتمت لااااااااااااااااااا كيوننغغغغ راح للممررككزززز يمعههه اعترففوووو لببععضضضضض ينيننينيي يمهقلبيي بصييحجحبصييييححح حسبي الله ع سيهون الحقير الكلب ليه يفرق بينهم قلع الله هالشكل يالمخيسسسس يمهه حبيبييننييي افترقووو!مصددقمصددقققق😭😭
    يمههالباارتت جابليي الغصههه وينتبهيويهي يجنن يجنن ويقههرر كايسوو لاااااا امفمفمقنممق يارب تطلع برائته ويرجع لوجنغهه بلييززززبثذنودتدادهتيهبتبتت -ماتت-.

    أعجبني

  14. ايش هذا؟
    ليش كذاااااااااا؟ ليش الحين ؟
    جزئية الكايسو تصيح مره , توني ماسحة دموعي .. قلبي يعورني مره , توقعتها خطة من سيهون عشان يخليه يعترف له بس طلع جد .. البوسه شي ثاني , ” اوقفه ” , “اودعه” , ” هون أرجوك” , شفتي ذي الكلمات انا منها مت , ماتوقعت بيكون وداعهم بذا البارت ليش كذا؟ , يعني مافي عناقات آخر الليل وبوسات على حبات الخال ☹.
    تشانيول حماقة لعين! انت بعد الثاني ليش تسوي فبيك كذا؟ شفيهم عيالنا مستنزلين بذا البارت, فطر قلب بيك , قبله وهو سكران!!!! اكيد بينساها اذا صحى من النوم .. بيك يا حياة الشقا بس , تشان تحمس بالقبلة ؛ بس معقوله يكون عارف اللي يسويه لان الشخص اذا كان ثمل يسوي اللي يبغاه ويكون صادق , يعني يطلع اللي بخاطره.
    ماتوقعت جونغ بيعلن حبه له بذا الوقت , سو جنتل مان , وضعيتهم لما ناموا عالاريكة دمار كيف غلبهم النوم؟ اتمنى لو كنت معهم !☹.
    آي لوڤ يُو سُو ماتش 💕.

    أعجبني

  15. جميل 💖💖 ياخ فعلاً وصفك رائع و كلماتك اروع 💜

    كل شيء بجانب و النهاية بجانب آخر 😭😭 يعني جد اعترف ؟ ما حلم ولا اي شيء ؟ اعترف 😭😭 ما اتوقعت يعترف له بهذه السرعة بس يلا الحمد لله اعترف 💜💜

    كيونغ سلم نفسه 😢😢 احسني سعيدة و حزينة مع بعض 💔
    مسكين عندك كابوس بأسم لوهان بإنتظارك بشارب 😂😂 ما اقدر اتخيل كيف بيكون 😂😂

    سيهون 🎶 ما ادري اكره هذي الشخصية ولا احبها عموماً مشتتة بسببها 💖💖

    بالتوفيق 😘💖💖

    أعجبني

  16. محد بكي
    اخر جزئية فيها كيمة مشاعر ماتمزح حسيت نفسي بينهم وانا اقرا اففف 😭😭😭😭💔💔💔
    ولا كلشي في البارت يجنن وفراشات واشياء حلوة بس بعدين اعتراف جونغ لخبطني خير هو اعرتف لكيونغ انا ايش دخل اهلي بطني تعورني
    رحلتهم حقت النهر كتكوتة ولطيفة اخيرا تشان بدا يتقبل كيونغ وكمان كيونغ اتغير عن اخر مرة وصتر يلعب ويمزح معاهم و قلبووو
    احس محد يقدر يفهم جونغ ان اكثر من سيهون يعني الطريقة اللي يحس بيها سيهون ويفهمو بعض تجنن
    قلتها قبل واقولها ثاني صداقتهم مرررة تجننن
    التشانيبك
    تشان حيوان دايما ما يحسب حساب للنه الصغير اللي معاه ويمشي اللي بغاه والمفغوص الصغير يروح فيها 😤 الين متى يعني؟؟ ماتحترم نفسك هاه؟؟
    والله رحمت بيك كثير هنا
    اسفة انو تعليقي غبي نوعا ما بس حاولت ودا اللي طلع معايا بما اني قاعدة اعلق خمسة الفجر
    شكرا بيبي عالبارت وكوني بصحة للبارت الجاي باي .
    💜🌸

    أعجبني

  17. الرواية الآن الغابرين لين مانسيت أحداثها
    واحس لخبطه مادري كيف ورغم كله القضيه مافيلها اي تطور الرواية مشاعر
    استنقزتي مشاعرك كثير في الروايه كل المشاعر جهد جبار حزن ع غضب حزن
    _____

    القضيه منسيه
    ____
    ايوا اكيد عيونك تعب من الكتابه
    شكراا كثيرا على المجهود

    أعجبني

  18. البارت كان جدا رائع بنسبة لي ما عندي اي مشكلة اذا تئخرًتي في تنزيل البارت وكانت النتيجة زي كذا أحداثة كانت جدا جميلة عندك اُسلوب و انامل جدا موميزة في الكتابة و عندك قدرة جدا رائعة في وصف الأحداث وتصوير ولديك نوع من الموهبة في الاقتباس الأفكار شكرًا

    أعجبني

  19. احد يقولي ليش انا قلبي يوجعني الحين ؟
    اعني ايش دخلللنيييي
    البارت من البدايه اقراه وانا بموت من الرعب
    عااارفه ومتوقعه كيونغي بيروووح بنهايته
    وانتظر جونغي يقول اي شيي
    يعترف او اي شيي بس ما اعترف!!
    بس كفايه الفراشات اللي حصلنا عليها طول البارت
    الكايسوو للابد يسببولي انهيارات
    يوم اتصل هون بعوضه اللعين وقال كيونغ راح.. انهيااار
    بكيت بكيت ياربي دموعي للحين تنزل
    مدري ليش متأثرة ، ايش دخلللني ‘مرة ثانيه ‘
    تشانبيييكي اللي انتظرهم في كل بارت راحو من بالي
    خلاص ابغا جونغي وكيونغ البومه
    المهم حطمتيييي اعصابي بنهاية البارت
    بنجلس باقي البارتات ننظر ايش بيصير مع كيونغي مع حزن واشتياق جونغي له وطبعا ما بيقدر يزوره عشان ما يشكوا ان هو اللي هربه!!
    ببكي والله تخيلي كيف بيكون الوضع لااااا
    قبله تشانبيك ؟ اتوقع لو تشان يعترف بينحل كلل شي الزرافه الطويله اليودااا المزعججج تف كرهته
    منجد ليش يعذب بيكي الجرو اللطيف ويخليه بيكي ؟ زق اكرهك 2
    وبس والله مدري ايش اقول
    صح انا ما اشوف انك اتاخرتي! اصلا كله كان عنده اختبارات الفاينل مو ؟ مافي حد كان فاضي
    ورجعتيلنا بصددمه وبارت جميييل حد الموت
    الروايه اتابعها من ايام التعريف ، اكتر روايه تعجبني وتأثر فيا
    شككرا كتييير لتعبك..
    تسللم عيونك بيبي وتين
    بانتظاااارك داييما وابداا

    أعجبني

  20. 💔💔💔 راااااااااااحححح كيونغ 😭😭😭😭 يالله وش بيصير عليه 💔💔💔💔💔💔💔💔💔 اوففف ياربي لا تكفين مانبي حزن خلاص تعبنا والله 💔 من البداية الة بارت ٢٥ وحنا محزنين يكفي ياخيه خلاص خليه يفوز بالقضية😦
    هذي اصعب اصعب مرحلة بتمر عليه😦 ياحياتي هو😦 خصوصا انو يحب جونغ خلاص مافيها كذب😦
    ——
    بيكيهيون😦 المسكين الثاني😦 تقطع قلبي مسكين جد جد حسبي الله عليك تشانيول عذبت الولد ماخليت مكان بقلبه ماقطعته تقطيع 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭 حياتي بيك مايستاهل😦
    مدري وش بيسوي لا قام تشان وتذكر اللي سواه افففففففف

    أعجبني

    • تشانيول بلز خل عنك التفلسف وال يعنني وحب بيك وعيشو سعيدين وخلاص قضينا 😭💔
      +
      جونغ الله يعينه ياحياتي هو مدري وش بيسوي بعد كيونغ هو معه وبجنبه قلبه طاير خوف وقلق كيف وهو بالسجن 😭😭😭😭 بيموت الولد مو متحمل والله لا فوق انه صعب يقدر يتواصل معه وينشب له 😭😭😭 حياتي جونغ اهم شي اعترف وباسه وريح قلبه والله

      أعجبني

  21. OMMGGG 💖💖💕💞💕😭

    البارت همففف جميل مثالي بشكل يجنن
    مدري اش اقول صراحة كل شئ جميل
    بذات يوم جونغ سال كيونغ عن الشامات ولا يوم كيونغ استحى * انا انتهيييت * 😭😭💕

    فراشات ايفريوير 💐🌌

    جديا نهاية البارت مدري صراحة حماس ع حزن اكتئاب فرح ع فراشات اما القبلة *انهيييار ثاني*

    روايتك هذي لازم تتحنط تحتاج يسووهالها فلم كامل ما امزح *-* احد افضل وافخم الروايات
    قلبي انتي وتيييين 💖

    أعجبني

  22. انتي شنو
    انتي منو
    اعترفي من أنتي !!!!

    طول الـ24 بارت مااااافيه قبل وشسمه
    وببارت واحد قبلتين لكوبلين وحده احلى من الثانيه من وصفج اللي مليان مشاعر !!!!!
    يممممممه منج

    هالبارت الأجمل عندي بلاااا منازع مو عشان القبل لااااا عشان الاعتراف االعقيم اللي كان بكلمتين والرد ايماءة
    يمممممه ذبحني
    هذا هو كلمتين وسوالي جذي !

    بس من أجمل الاعترافات اللي قريتها

    جديا الجزئية الأخيرة من الوداع من أجمل م قرأت !

    البارت كللللللللللله واو
    جمعتهم ونومة جونغ والبان كيك وكدمة كيونغ وبيك وشتايمه وسيهون المتوتر وتشان السخيف

    صج م تدرين شلون هي عندي أنا مو اي شي اقراه واتعلق جذي فيه
    خليج متأكدة ان هالرواية مميزة ومن أجمل الروايات اللي قريتها بهالنوع من القصص

    قبلة لج
    اختاري باي خد تبينها والا عالراس !
    تستاهلينها عالراس

    بوبو*

    أعجبني

  23. اول كنت ادخل المدونة كل يوم عشان اشوف نزل البارت او لا و قلبي يدق لانو مو قادره اتحمل انتظر مرة تحفةةةة مشاعر جونغ ان انسان صادق و لطيف و طيب بس ما رح يقدر يحمي كيونغ بسبب بمشاعره كنت خايفه يكتشفوا انه له يد في هروب كيونق 😭 بس الحمد لله ما صار شيء لهم
    كيونق فاهم مشاعر جونغ ان صح ولا يظن انه حب بين أصدقاء
    ترا صار جونغ ان مكشوف للكل ماعدا كيونق 😂 الاهبل
    حسيت وعي تشان في قبلة وهو رفض قبلة بيك من اول بس الان نادم و يبغى يصلح الوضع بينهم مشاعر غريبة و افرح لما اشوفهم بس غباء تشان مرة معفن 😂 ليه يلف ويدور و ما يعترف و يعذب اللطيف و نفسه 😐
    ليه حبيت سوسو يختتتتتييييي مرة مرة بقووووووووه 😂 حتى تذمره من جونغ ان يعجبني
    لطيف 😍
    بداية المصاعب 😭 😭 لهم من وجود كيونق في الشرطة خايفة يرجع ويمرض زي اول ما اتحمل بيتعذب جونغ ان معه
    ابغا اعرف ايش بتكتبي ي روحي 💖 ههههههههه ما اتوقع اي شيء في عقلي

    من اول اقرا الروايه واحس انو الافضل زي كذا روايات اقراها في وقتها واعيش لحظاتها مع كاتبة واعلق ة انتظر نزول البارت و اتجنن عشان نزل
    💖💖

    أعجبني

  24. ي الله ،، ي الله ي الله 😭😭😭😭😭😭😭😭😭
    امانه مو من جدك كاتبه شي يحزن كذا خخير كفايه 😭😭😭
    هاليومين هذي شفت وقريت اشياء حزينه اكثر من شعر راسي ولازالت الصدمات مستمره .
    مقدر اعلق ع اخر شي شفايفي قطعتها من كثر الضغط 😭😭
    ميصير كذا مييييصصصييرررر 😭😭😭😭💔💔💔
    طيب شلون ككيف ؟! ليه سلم نفسه ؟ حرام بيصير لحاله يمكن يأذونه 😭💔
    يربي مقدر افكر حتى اكمل الاحداث براسي 💔😭
    جووونقق عممرررري هو يااااااووككك ببكي 😭
    وتين ي غشاشه وشذا 😭💔
    شلون بصبر انا الحين شلون 😭💔
    يعمري كيونق ان شاءالله م يسوون فيه شي ان شاءالله يطلع ، ان شاءالله لوهان ينتفون شنبه ولا يطيح وينكسر ولا يموت 😭💔💔
    عنوان البارت ذكرني ب فيلم سوهو رحلة بلا عوده ، سوهو مات واخاف كيونق يصير فيه شي جاني فوبيا وتعقيد من ذا الكلمتين جدياً ،
    انا منهاره لحد يكلمني

    أعجبني

  25. البااارت يصصصيييحح 😭😭😭😭😭😭
    اعتراف كايسوو بمموووت ياربي قسم خلصت دموعي خفت اكثر من جونغ قد ايش الاحساس والموقف صعب 💔💔💔
    سيهون ويول قد ايش احب خوفهم على جونغ يخليني اتسال معقول في ناس تخاف على اصديقائها بهذي الطريقه افف احب صداقتهم احب لما يكونو مع بعض سخريتهم مع بعض هوشاتهم كل شي جميل اتمنى اني وحده فيهم 😭😂💔
    بيكي هذا الحب ملح الفيك كله يجننن في الواقع والفيك 😢
    قاااهرني يول السخيف صعب تعترف وتريحه يعني دمر الولد انا لو مكان بيك بسحب عليه صعب مرا موقفه كيف متحمل 💔
    عموما فيييك جمممميل مرااا يفتح النفس من افضل الفيك الى قريتها جد بدعتي متحمسه ايش يصير بالبارت الجاي مممرا بمووت من الحماس 😭😭😭😭💔💔💔
    بليز لا تدخلين هونهان بالفيك احس لاااا مرا مومستوعبه بيدخل بعد فيه هونهان 🚶🏻
    احبهم بس مو بهذا الفيك بلييييييز 😢
    بنتظارك لاتتاخري جميلتي
    لوف يو ولاتاخذي على خاطرك من الناس الى مو مكلفه على نفسها تعلق تجاهلي واعرفي انو في ناس بتحب الى تكتبينه وفي انتظارك 🌸

    أعجبني

  26. اوكي…….. صراحةم ادري ايش اقول انا مثل جونغ حالياً
    خلايا دماغي متوقفه عن العمل لا تعمل بتاتاً البتة يعني الحين مو مستوعبه كل حرف شفته وكل كلمة وكل جملة وووه يعني الحين كيونغ بالمركز ……..
    😱😱😱😱😱😱😱😱😱😱😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔💔
    انا مدمره اوكي ليييه البارت هيييك لطااافه بالاول وبعدين بففف الصدمات ليه هيك وتيني تبيني اموووت هاااه الحين كل هذي مومنتز ليييه كذذذااا لييييه
    بالبدايه انا مصدومة من كلام سيهون ويول اوكي هم شايفين صديقهم يحب البومة بس عرحسب م فهمت هم يشجعوه ولا ايش السالفه سيهون قال يمكن لو شافك اكثر من طبيب بيشجعه اكتر هاد معناته انه يقول له اعترف له يا غبي اويمكن انا فاهمة غلط
    بعدين قبل لا ادخل ع كايسو والمشوار الطويل نيجي تشانبيك اوكي كنت حاسه انه هيك راح يصير اخخخ بس اخخخ بس ثواني هذي ثاني قبلة واااو والحين يبرر لنفسه حتى يتناسى الالم الي جواته مجرد قبلة ثمالة ووه انا اتوقع تشان كان بكامل قواه العقليه يمكن يلقي اللوم ع ثمالته بس الاشياء الي ما نقدر نسويها واحنا واعيين نقدر نسويها تحت مسى الثمالة صح ؟؟ يعني الطبيب بارك انتهز الفرصه مو بيون بيك هو الي قال كذا هو الي قال يجب ان نستغل الفرص والطبيب بارك العملاق هيك عمل استغل فرصة لاظهار مساعره المدفونة على هيئة قبلة تحت مسمى “كنتُ ثَمِلاً” بس هالفرصه اذت الجرو المسكين العملاق يكابر ويعاند وما يبي يعترف انه يحب صديقه وزميله وشريك السكن الطبيب بيون بيكهيون وللاسف راح يتعذبوا بعد هالقبله سواء اتذكرها اولا لا بس ياس جونغ بعد رحيل كيونغ بيلهيهم عن سالفتهم ولو بضع ساعات لازم يجلسوا ويتفاهموا او بارك حماقه يكرر فعلته وهو واعي تماماً بدل ما يستخدم الثمالة عذر اما اذا كان مانه داري عن الوضع ف هذي فحد ذاتها مصيبه وعاد يشوف ايش بيصير يمكن معاملة بيك متختلف لانه جيد في التصنع لكن ما جا الوقت الي يفهم فيه بارك حماقه بيون سخافه يفهم انه يمثل القوة يفهم انه مشاعره كذا م يحط حد لها بالعكي كذا تزيد يمكن يول وجونغ مشتركين في شيء الحماقه مع احترامي لهم بس حمقى وقت الوقوع بالحب
    الحين كايسو
    معقول هاد كان اعتراف مدري بس مع انه اعتراف غريب بس ليه احسه مو هيك يعني زي م يكون ام تقول لابنها تعرف اني احبك اكيد بيقول اي يا ترى كيونغ فهمها صح وجونغ كان قاصدها وووه اتمنى
    اما سيد بعوضه ف ودي اقتله يعني يستهبل ماخذ الولد للمركز وووه عشان بس اتاكد انه كامجونغ يحبه ولا كان مخطط من اول جد مساعر هالبارت اهلكتني تفكير صراحة بعد كل شيء الي مهون الوضع انه كيونغ اتحسن ولو شوي كمان القبلة هونت علي كلياً هو موكلياً يعني بس خففت صدمتي وان كانت قليلاً
    اضافه لذلك المفروض كل واحد منهم بعرف مساعر التاني عالطاير مبين يعني خجل كيونغ وم يسمح احد يلمسه او يسوي اي ملامسات جسديه كبيره مع احد غير طبيبه الفهيم
    كونه خاف عليه من الكدمةالي كل م اتخيلها يقشعر بدني حبات الخال الي اتخيلها انا قضت علي صرتحة ما الوم جونغ لما كان يفكر فيها وبحق سأله وكانه ابرء سؤال بالكون وترت الولد ياخرب اسالتك اتمنى كيونغ يصمد اكبر قدر ممكن وتنحل كل هالعقد ويصيروا سوا انا يتهيألي انه القبله تصبره كمان انا باقي مهتمة بالفيك هيي ما اسمحلك تقولي كذاترا ببالي من فتره طويله واقول ي الله متى تنزل بس اول م قرات العنوان خفت ادخلها جد لدرجة جيت سالتك وشفت تعليقات بعض البنات بالاسك اوكي حرقت ع حالي شوي بس اجهز حالي للصدمة مقدر يختي ايش ذا تدرين من نقاط ضعفي هالفيك وبالنسبه للي قالت اسلوبك مومثل العادة يمكن بس انا اشوف انه اسلوبك مبهر حتى لو مو بيرفيكت فهو بيرفيكت لا تساليني كيف تيجي صراحة همم ممكن اكون نسيت جزئية وم علقت عليها اسفه بس جدياً هالبارت استنزف مشاعري قليل الفيك الي ابكي بسبب احداثها وهذي وحده من القله الي بغيت ابكي بسببها مثل م قلت لك انا م اقرا مجرد قراءة احس اني موجوده بقلب القصة كمان استفيد مره منها احسها دخلت لقلبي ولامسته بابطالها واحداثها
    اتمنى تنتهي ببطء شديييد والاحداث دايم حلوه مثلك اشوفك بالبارت الجاي وتيني اوكي لوف يوو 💗💞

    أعجبني

  27. كيف تقدري تسوي كدا كنتي تقولي خليكم ايجابين و حاولت كنت حاسه انو حا يكون في وداع و دموع قريب بس كدبت احساسي و حاولت اتخيل بارت سعيد و انا دحين زي الغبيه تقرا البارت و تبكي كانو احد مات و ما قدرت اودعو ليش كداااا قلبي يعورني معاهم ليش احس انو حقيقي لدرجه انو عقلي وقف مدري دحين كيف قاعده اكتب كويس انو النور مطفي في غرفتي عشان ما حد يقدر يشوف دموعي الغبيه دحين من جد خلاص ايش حا يصير مو قادره اصدق كيونغ راح كدا و لا القبله الي صارت بينهم طيب حا يطلع كيونغ و لا لا و لا حا يشوفو بعض و لا لا جونغ ان حا يكون زومبي لين ما يشوف كيونغ تاني ما حا يقدر ينام و بس حا يفكر فيه ايش حا يصير في فتره تدريبو اتمنى ما يكتشفو انو جونغ ان و سيهون يعرفو بعض
    و بيك المسكين قلبو يعاني دايما بسببب بارك حماقه هادا البارت خلاني مشوشه اصلا قدني تعبانه نفسيا و صرت اسوء دحين جاني قلق ابغي ادخل جوا الروايه و مدري ابغي اصلح كل شي
    شكرا على البارت اسفه عشان التعليقات ما توصل للعدد الي تبغيه اتمنى انو ما تفهمي دا الشي على انو روايتك مو حلو او شي لا ابدا مو كدا ما اعرف ايش اسباب التانين ليش ما خلو تعليق بس اتمنى تخلصي يونيك و تكون النهايه سعيده و انتي كاتبه مررره مبدعه بس في اشيا ما اقدر افهمها لانو في مصطلحاتي العربيه ما في بعض الكلمات الي تكتبيها في الروايه 😳 ،، روايتك تنفع تتحول كتاب اتوقع اني حا اشتريه و حا ارجع ابكي على الاشيا التي تحزن ،، مره تانيه شكرا على البارت اتنظر البارت الجاي بفارغ الصبر فايتينغ 🙆

    أعجبني

  28. هي احسني ببكي اونيييي 😝😭😭😭😭
    اخيرااااا صااار شييي جميل بالروااايةةة
    رغم ان اخر مشهدد حزيييين مررررة بس قسم بالله فرحانه انه اخيرا جونغ ان بلش سواا شي زي قبلة وكذاا 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭 قسم فرحانة💋💜💋💜💕💕🎊🎉🎉

    أعجبني

  29. لسه ما استوعبت الصدمه 😱
    البارت كله صدمات
    ماتوقعت ابداً ان كيونغ يسلم نفسه للمركز
    اكيد هاي خطه بينه وبين سيهون عشان يثبت براءته
    التشانبيك 😍😍😍
    تشانيول الثمل افضل بكثير من تشانيول الواعي
    لانه فكر بقلبه فقط
    بيكهيون مسكين كتير لانه مظلومه مشاعره بسبب
    تشانيول
    تخيلت قبله التخرج يلي حكي عليها بيكهيون 😊
    سيهون كان له دور كبير في تقدم الكايسو
    اكبر صدمه كانت المقطع الاخير للكايسو 😻😻
    كان حزين ولطيف بنفس الوقت مابعرف كيف
    اول قبله حقيقيه بين الكايسو
    اخيرا كنت منتظراها من 24 بارت قبل
    اسلوبك بالكتابه كالعاده كان رووووووعه
    بانتظار البارت القادم على احر من الجمر
    فايتنغ يا لطيفه ❤😽😽

    أعجبني

  30. الفصه دى بجد بتخلينى احس بكميه مشاعر غريبه و مختلفه بجد قصه رائعه و صفك لى الأحداث و مشاعر كيونغسو بتوصلى لدرجه انى بحس ان انا الى بمر بالمشاكل دى
    وكله حاجه و كتابتك و تنسيقك للاحداث و اختيارك للكلمات حاجه تانيه بجد انتى انسانه مبدعه بمعنى الكلمه و روايه احداثها و قصتها مختلفه تماما عن الى حاجه بنقرأها و كتابه رائعه ^-^
    ياريت متتاخريش هلينا كتيييير فايتنغ بانتظارك ♥♡♥·♥♡♥♡♡♥♡♡

    Liked by 1 person

    • غيمة كآبه وسواد تطفو عل راس المستخدم 😭☁⚡
      لحظة رغم مشاعري المتبلدة في الاخير لكن بحاول استعيد لكل بارت مشاعره.
      واكرهك ياوتين 😭😭😭😭😭😭
      نرجع للبارت☺💔
      طبعا البارت جميل رائع الاسلوب الوصف الكلمات التعابير كعادتها جميلتنا مذهله بالكتابه >> خاصة. لمن قلتي انه جزيئات الهواء تعيش قصتها داخل الرئتين مدري كيف المهم ذاك المقطع <<< خربت ام الوصف 😂😂💔 شتتت بس مستحيل اعككف مشوار واقوم ابحث عن.الجملة مره ثانيه..
      الموهيممم جديا اسلوبك هذاك هو.. بل واجمل واهدء اليوم ومشاعر لطيف ورتيبه<< هذا يقودنا اني استنكر البنت اللي قالت بالاسك انه اسلوبك اقل من المعتاد.. لا وبعد حظرتك معترفة 😒 ررررائع جدا من دون خرط والله 😌
      ايه بنجز الاحداث سريعا لانه جديا يدي توجع وانا بلا نوم… تبي راي مفصل بفصل لك صوت 😌
      عجبتني خروجتهم.. جو الشباب ، المزاح ، كل شي كان رااائع وكنت مبتسمه بلطف 😁😁😁😁😁✌
      موقف البيكيول شتتتتتتتت مالك يا وتين؟😨 ما عجبني ابدا ابدا ابدا 😭😭😭😭😭 مش اسلوبك او شي…بالاكس الاحداث رهيبه وحماس ..بس انا كقارئه. كرهت كل مشاعر البارت ذاك.. حسيت ب…. خلاص لنتجاهلهك بس.. ما ابي اعلق لحد ما اشوف اليوم الثاني ايش بيصير ساعتها بقدر اوصف نفسي..
      نجي للاصل.. الكايسو حبيباني 😭😭😭😭💔
      اكرهك يا وتين مرة ثانيه 😭💔
      شفتي شفتتتتي 😭😭😭😭😭 لمن شهق كاي ، انا شهقت معاه شتتتت شتتتت قمت امسك عيوني لا ابكي… الان معاهم.حق البنات لمن قعدوا يتحلطموا عل الجزئيه.. لمن كنت احرق الاحداث كنت افكر انه اكره موقف كاي الضعيف.. بس ووواااااااااااااااااااااععععععععععااااااااههههههاااااااااااااااااا 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭
      شت ..
      خاصة ردة فعل سيتون كيف انه يغضب.. واعععععع <<< صوت بكاء للتوضيح
      ابي ابكي �😢😢😢😢😢
      طبعا تغاضيت عن مقط الكدمه والفيلم وردات فعل الاصدقاء… بقولك بالواتس جديا يدي منهاره…
      مقطع القبلة لانه.بخجل اوصف مشاعري صوتا..
      بختصر الكلام وبقولها هنا…
      لا لا لا بشرح لك بالتفصيل بعدين..
      المهم انه كان رائع😭 وانا حبيته 😭
      وجديا شكرا لوتينتي عل جهدها تعبها ابداعها وكل شي..
      فايتنغ يا …… حلوة 😉 << بصوتك😂😂😝😝😝😝😝

      أعجبني

  31. قولي اي شيء الا انك مو مجرمه وتين؟؟؟ جدياً أجرمتي بحق قلبي وحياتي ومشاعري وكل شيء بهالوجود!!
    بدايةً البارت الهادئ والسلس و المفاجئ والفراشات وبعدها بوم انقلاب مفاجئ في الاحداث ، مدري شقول بس بس بس بس ياربي انا منهاره ومو مسؤوله اببببببداً عن شيء اكتبه!!!اوكي بصراحه لازم اهدأ احس اني بنهااار😭😭.
    خلينا تخيلي كنت منفسه وكذا الاهم اني دخلت الايميل جتني صيحه ، حسيت اني اتخيل ، كذا يعني شيء ماتوقعته ابداً و لا 1% انك حتحدثي بها اليوم ياربي قديش اشتقت 😭💦💜.
    دخلت وانا ادعي من اعماقي انو بارت و واوه واه واه حبست انفاسي لما شفت خاصةً اطول من المعتاد ، تعبت نفسياً!!😭💜.
    بالموت رضيت افتح التشابتر تعرفي ،الحماس الي يخليك ما تقدري تسوي شيء ! بالضبط الي دائماً يجيني ، مدري شقولك باربي يجنن 😭😭😭.
    في كل يوم اكتب سطر من الرد وكل ماجيت استرجع احداث التشابتر؟؟انسى نفسي واقرأه من جديد
    – ماتتحكم بنفسها-.
    الجزئيه الأولى تدرين كم مره قرأتها ؟؟ مشاعر كيونغسو العميقه ياربي ماتفيد الكلمات لوصفها ، جدياً احسنتِ بشكل مبالغ ، مع اني اعرف انك تعرفي هذا بس ما اقدر ما اقول !😭.
    وكمان اللقب المعطى لجونغإن ‘الطبيب الملاك’ انا الي قلبي غص في اعمق محيط بالكون والله 😔🌟.
    إهتمام الطبيب الملاك يجنن،يعني ممكن واحد جونغإن بحياتي؟؟😭😭احم لا امزح.
    بس أنا يوم بعد يوم أتخرفن و أضيع عقلي بسببهم !! ياربي مدري كيف أتحكم بنفسي!!!😔🌟.
    انا جالسه أحاول ما أغرق في القراءه واكمل الكتابة!..
    اهه صحيح!!! تدري اني فيه شيبر بداخلي صغيره لطيفه لِهونسُوو ؟؟ياربي بمجرد انخيلهم مع بعض اموت من اللطافه كيف كذا !!! مع اني احمل نصف ضغينه للبعوضة اللطيفه لكن جدياً ؟،ججحخههعغقضسبباتمكثةوزذسص لطافته ياربي ياربي يجنن هو فعلاً كسيهون الي نعرفه ~
    وصفك للمتنزه وطقسه؟سلب ععقلي 💗💗💗.
    لأي درجة يمكنك تكوني رائعه جججدياً ؟ الوصف اف خلاني اعيش معهم كذا اتخيلهم بالمتنزه و أمسيتهم الشبابيه؟شجار بيك وهون و غضب تشانيول و تهدأة جونغ للوضع،مع كيونغسو الهادئ وبعدها رجوعهم لمزاجهم الرائع؟ …..
    -اغمي عليها- باي حق تخليني كذا ؟؟ ياربي انا فان كبيره لك!!!😭💓.
    مُحادثة الشباب الثلاثه البالغين،جدياً مرهقه!مع حبي لمشاعر تشانهون و غرائزهم الأموميه للطفل المتسرع و الواقع للغاية جونغان.
    وحتى مراقبتهم لنظرات جونغان جذياً جلبت لي قشعريره فظيعه ياربي!!😭.
    جونغان ما يمزح مع مراقبته لأبسط حركة يصدرها كيونغ…
    – منهاره – مدري شقول عند هذي النقطه،مشاعري أُلجمت يبنتي!😢.
    عموماً محد يلوم التشانهون على خوفهم و توجسهم جدياً ! لكني كنت حزينه للغااايه لمشاعر جونغان المضطربه ورغبته بالبكاء،مشاعر الامومه استيقظت بداخلي و كان ودي كذا احضنه و اربت عليه واخليه ينهار بالبكاء! ما ألومك اني تخيلت كيونغ يسوي له كذا تترم ترن~~  طبعاً ايش صار فيني؟انهيار مشاعري~ .
    خبر سيهوناه المفاجئ وقف لي قلبي،يكفيني عنوان البارت صراحةً ما ادري ايش اقولك لكني بغيت ابكي لما قرأته تخيلت كيونغه على طول يهرب…
    احداث التشابتر بالبداية نستني ام العنوان بس خبر هون رجعه لي و بدأت بالاضطراب جدياً !! .
    تخفيف جونغإن عن كيونغسو بالضغط على كفه؟؟؟؟؟؟؟ مهما كان هذا شيء اعتيادي بينهم لكني اححبه احبه ياربي احب الاشياء البسيطه واقعه لها ):😭❤🌟.
    ياعمري كيونغه كيف مرتبك،احس بالارتباك والخوف معه،مجرد انك مضطره تسلمي نفسك وبأي لحظه بتكوني بخطر مُحدق و محقق لعين ينتظرك؟؟يوقف نبضاتي!😭.
    هدا الأمر اجبره يجرح يده و يضغط عليه،غضب جونغان فعلياً كان مفاجئ لي لكني حبييييته وقعت بالحب وقعت بالحب انا !!!! اهتمامه وننننن سخرية كيونغ انو اذا اصبت جنب طبيب يعد مشكله،هيلب مي ): انا مو بخير واحتاج هالاثنين بحياتي!ياربي يجننوا! سخرية كيونغه و ردة فعل جونغ ان؟؟ككككككييييوتت!!!!ياربي قديش قابلين للالتهام؟؟؟؟😭💦.
    مدري شقولك كم مره خليتيني انهار؟؟مظهرهم وهم نايمين على نصف بعض احسه مظهر دافئ حنون مُحبب بغض النظر عن كمية الالم الي حسيت فيها مع هون ~
    لكنه يظهر ياربي كيف اقولها؟كذا اطفال مسالمين مافي شيء بالعادة يُرهقهم،منعش 🌟💗.
    مع إني حزنت على هون بعض الشيء!😂،ياربي يحزن وهو مصاب حتى بمعدته بسبب القلق وهم يسهروا على افلام ديزتي؟يا ربي لطافته جخهغفقييلمكنابيقغهحجحهعفققرةمخ.
    صحيح!!!اكتشفت السبب الي جونغ فيه استفرغ لما سيهون وكيونغسو كانوا يتكلموا عن كريس،طلع هذا ناتج عن معدة حساسه و و و.. الهي!! جونغ كان يعاني مع كيونغ في اللحظة وما مُتفزز او مشمئز من علاقة الكريسوو!!-تموت- حبيبي ياربي😔😔💗.
    توني ما تجاوزت شكل الكايسو و حتى ما تجاوزت اني اتخيلهم كيف قضوا سهرتهم،كيونغ وهو يستلقي على فخذ جونغ بينما جونغ يلعب بشعره و يشاهدوا باستمتاع….الخ خيالي الخصب~~~ الاهم اني لساتني ما تجاوزتهم تجين تصنعين لي فراشات مع وضعيتهم ‘اللعينه’ و حبات الخال الالعن؟مدري ايش اقولك يعني تدرين اني الاكثر شيء واقعه له بكيونغ بعد صوته هي حبات الخال تبعه؟يعني تدري اني فان ساسانغ لكيونغ لدرجة اني اكتشفت انو كيونغ عنده شامه باذنه و بصدره كمان و ببطنه-الاخيره الكل يعرفها على ما اظن~ – ستوب ما اسمحلك تنفجعي مني ان مهووسة له امم الحب وما يفعل~ المهم تدري اني احب حبات الخاله تبعه وتجي بكل بساطه تخلي جونغان يقبلها؟؟و يتأملها؟؟ويسأل عنها كمان؟؟باي باي مي لايف انا مستعده للنوم يا رفاق!!!….لا ابداً مو مستعده لساتني بامتع خيالي بمنظرهن يعني جونغان بجديه انت تبي تطمن على معصم الولد والا تبي تعور قلبه المسكين مثلما وتين تعور لي قلبي؟ياربي اكيونغ ارحمك بجديه انننننن كيوت وهو محمر يخي بمجرد انو جونغان يراقبه ويجي فجأه خلفه تماماً و يراقب كمان حبات الخال تبعه؟؟انا شخص يحس انو بداخله ثيران هائجه تجري!!!مو بس فراشات صغيره ياربي ارحمني!!.إبتسامات كيونغ الخجول؟انا منهاره تخيلياً~احس بالوفاة~~~ .
    امم جونغإن بالسياره؟؟كيف ما تبيني اتكلم عن المقطع؟؟..امم كيف تبيني اتكلم ؟؟ انا شخص ي م و ت!!! ياربي ، كيف تصورتي اني حكون بخير؟؟جونغان كام بمزاج ججججيد وخرج من عند كيونغ وهو مبسوط وفجأه،سيهون يلقي بقنبلته الي كانت موقوته،الغصة بالموت ابتلعتها لما كان يترجى هون ويشهق!!ياربي يعني مجرد التخيل كيف وقف بنص الشارع وعرض نفسه للخطر،ك-كيف كان يترجى هون!كيف ما تبيني ابكي؟؟بكيت،بكيت!!!!يخخ حسيت يضغينه ضد،سيهون،اتفهم عقلانيته..بس.. بس..بس ياربي ما اقدر اتحكم بمشاعري لما اتصور انهم مراح يودعوا بعض!لو انك ما خليتيهم يودعوا بعض لقبك الانسة الساديه حيُعطى لك بجداره! 😢😭.
    اذا كان جونغان ماعرف كيف مشئ وكيف وصل لشقة هون؟؟؟انا ججججدياً معرف،كيف واصلت القراءه!!لما قرأتها للمره الثانيه اكتشفت ان فيه اشياء ما قرأتها حتى!😭.
    لما دخل الشقه كنت انقز فوق سريري لانه لقاه،كنت اقرأ مثل المجنونه!بنت خالتي بغت تتبرأ مني!😭😭😭.
    كيف و بقوته حضنه و شهق،كيف كمية المشاعر الكبيره الكبييييره والكثيره و العميييقه بهالحضن يعني فعلاً كان يكفيني حضنهم لكنك خليتيني اعيش النعيم بلحظة وداعهم!!!.
    نحيب كيونغ لما كان جونغان يهدأه وبنصف حضنهم بجرأه رفع يده تحت معطف جونغ و بادله الحضن!انا انهمرت دموعي بغزاره يعني عفوا والله محد يلومني ولحد راح يتجرأ يلومني يعني جد جد يقطعوا القلب اوكي انا انا انا بموتتت 😭.
    اثنينهم يهدؤوا بعض؟؟طيب وانا؟؟قرأت المقطع24799 ولا لقيت من يهدأني ياااه! 😭…ياربي يعني بموت جد!😭😭..يتظاهروا بالضحك و يحاولوا يكونوا بخير في اصعب المواقف و كل واحد يحاول يعطي الثاني من قوته؟؟يتمصخروا و يقولوا الكلمات المهدأه؟؟بههالموقف وانا حتى عاحزه عن الكتابه ،عاجزه عن كل شيء!😭..
    احس عقلي ما يسعفني اااابدددددا اتكلم عن الجزئيه الاخيره،صدق او لا تصدق اني دمعت بينما انا ارد عليها ! جد والله اللحظه صعبه صعبه صعبه و هم اصلاً بعيدين عن بعض ومو بنفس المكان كان حالتهم صعبه بالرغم من انهم كان جونغان يتطمن عليه احياناً،فكيف اذا رح المركز و بيكون تحت رحمة المحقق لو عنيد هان😭😭!!! مدري كل ما اتصور حالة جونغان خصيصاً احس قلبي يتقطع!💔💔💔..
    هون حيكون بجانبه؟ايه..لكن!!!!جونغان مختلف يعني ياربي الرحمه!😭😔اوكي احسن لي اسكت و اكمل!يعني الجزئيه الجحهغفقسلمكمةردطشصفعنحخغقسطدزرومحهغقسطد !!!!

    اصابعي بطريقه ما وجدت طريقها لتستقر على جانب عنقه .. حيث تلك الشامات التي سرقت لُب عقلي .
    شفتاي استقرت على خاصته ..
    لتنخفض الاجفان ، تسيل دموعه وينتحب قلبي ..
    بـ سطحية التقت شفتينا لابتعد بعد عدة ثوانٍ ،
    ” تعلم إني اُحبك .. اليس كذلك ؟ “

    اومأ وشهقه هربت منه .. حيث كُل اسوار القوة التي بناها انهارت ، ليبكي بحُرقة .
    وليس كإن اسواري ‘ المنيعة ‘ لا تزال قائمة ~!

    وتعلمين اني افقد كل نبصه بقلبي مدري كيف افقد كل نبضه بقلبي بس انا افقد حياتي انا اموت!!! ياربي هذا المقطع يعني!!!يعني!!استوعبي معاي ايش صار؟؟جونغان قبله،اوه؟هم يبكون حاليا و يودعوا بعض بممر الشقه الباب مفتوح،اعتراف بالحب و الثاني اومأ !!!!! كيونغ اومأ.!!!! ياربي الرحمه لقلبي المسكين الضعيف الي اجرمتي بحقه!!!!انا حالياً لو ايش تسوي مراح اتجاوز هالصدمه احس بالموت!😭😭😭😭💗💗💗!!
    وبعدها ودعه.. بكل هدوء.اذهب..كيونغ.حسيت بالانهيار،يعني مدري كيف ياربي لو اني مكانه باخذه واهرب مستحيل اتحمل!!!💔💔.
    جد بكاء جونغان بالنهاية سبب لي!!!……بفتت بكيت معه للمره الالف!!مظره الضعيف و كيف رمى الهاتف بكل غضب وانا..اموت!!😭
    بفتت انا تطمنت اكثر من جونغ لما هون قال انو وصلوا للمركز بسلام..😔😔لكن يا اني احس بخوف مو طبيعي ياربي 💔…ياخوفي تكون’المصاعب الي مروا فيها هي كلياً ولا شيء’ وكمان ابي المصاعب تزداد،لاني استوعبت لو انتهت القضيه بتنتهي الروايه!!!وبعدين كيف اعيش انا ؟؟؟؟!!!💔.
    ججد جد ماتعرفي كيف انا اتحمس مع يونيك،يعني هي تخطت كونها فيك ياربي بقلبي لها اثر كبير ، ما ابيها تخلص ابداً ابي اعيش معهم دائماً😭😭..
    التشابتر كله عباره عن كمية مششششاعرر عظيمه!جميل جميل جميل بشكل ما تتصورينه،بالاضافه لاسلوب وتين اوني صار جحهعففقسيدروثثجخهفق سلبني اكثر ! يعني انا مسلوبه من زمان فكيف كذا وانتي تحسنتي بشكل واضح!
    ببرفكت بيرفكت بيرفكت بيرفكت 💗💗🌟.
    ردي كله حوسه والله ادري بس مو ذنبي عاد ذنبك هي 💔💔
    بكمل قراءه الحين،واعيدها مره ثانيه كمان لسبب مجهول احتجت اقرأ التشابتر24! فراشات حلوه لطيفه لي و دموع غزيره حالياً بنعزل عن العالم!
    اوه وتنسيق التشابتر لا تأخذي همه ابداً ابداً ! مراح ينقص من الروايه شيء واصلاً مو مهم همم؟ اهم شيء صحتك انتي و لا تتعبي حالك كثير،خذيها كراحه بعدما نزلتي التشابتر وارتحتي💗
    وللمره الالف،شكراً وتين على كل شيء،مع انك انسه ساديه تشه!!! لكنك كيوت كمان~
    انتبهيلك كويس و اسفه عالرد الحوسه مره ثانيه مقدر اتحكم بمشاعري!!!😭.
    ان شاء الله ما اكون نسيت مقطع في البارت خرفني!!! ايه ايه!لما قال كيونغه ” وانا لست بخير بتاتاً” بمقطعهم الي بالمطبخ وهو يطالع حبات الخال خاصته!وانا طيب ايش اقول عني؟تدري ان خيالي خصب،وكيونغ وانا و انتي وجونغ وا هم و… انا مين؟؟؟باي باي انا اكثر انسانه تتخرفن بسرعه!💔
    ككيييوتكيوتكيوتكيييوت)))):😔💗💗💗!!!
    اتعب وانا اصف جمال الروايه و الاسلوب و ابتكارك للحوار،والشخصيات والعقد!!!مدري كيف كذا ياربي جمال مكمل مافي ولا شيء ناقص..ابداً ! بسم الله ما شاء الله عليك الله يحفظك 😭💜.
    لو جلست اثرثر مراح اسكت ابداً~ جد اتمنى حبي يصل لاعماقك وتتقبلي هوسي بيونيك هيهي~~
    مدري ايش في جعبتي اقوله كمان!فيه كثير كيف طار كل شيء بفتت!واضح اني محمومه!😭.
    استمتع وانا ارد و اصف مشاعري و ردة فعلي بالاحداث،امم شكراً الف وتين 🙏💜
    انتِ الافضل بلا منازع 🌟~~~

    أعجبني

  32. مرررره شكرامررره شككررررااا 😭😭❤️❤️❤️
    مدري احزن على النهايه والا انبسط على اعتراف جونغ 😢💔
    اجرمتي فيننا بذا البارت
    متتت على النهايه اجل قبله وتعلم اني احبك؟
    اااااه 😭😭😭💔🔥🔥🔥🔥

    أعجبني

  33. واو كل مره انصدم بكتاباتج الروعه القصه تجننن حقيقيه اترقب الاحداث ورده فعل المحقق لوهان احسه بيحب سيهون في قضيه كيونغسو 😂😂😭 والله تجنن 😔 تششاننيول وبيككههيويوونن ماااههذذذااااا؟؟؟ تشانيول ان شاء الله يتذكر مويتسيخف ويسوي مادرى عن اللي صار لاتتأخرين بالبارت الجاي 😔❤️❤️❤️

    أعجبني

  34. صبر صبر خليني استوعب 🙆🙆
    باسوا بعض !! جونغ ان و كيونغي !!
    واااه اخيرراا حسيت و انا اقرا كيف انهم حضنوا بعض و بكوا و باسوا بعض بكمية المشااعرر افف 😢😢
    كيف انو اعترف له ف الاخير بدي الطريقة ما اتحمل 😩💜💜💜
    و تشان و بيك ايش حالهم بعدين لم يصحصح تشان بيقعد يطفش بيكي المسكين ):
    الصراحة شامات كيونغ تخلبط الواحد لما يشوفها فلما قريت انو جونغ ان بس يفكر فيها قلت فنفسي انو ايوا منجد كذا هيا تاخذ عقل اللي يشوفها 😂😂😂
    خلاص البارتات شكلها ع النهاية 😭 مبغى مبغى مبغى تنتهي احبها ذي الفيك مرره 😭💔💔💔
    احس كيونغ حيموت حيعدمونه لااااا
    و شكرا مرره لانو نزلتي البارت دا ف الوقت دا 💜💜💜💜💜💜

    أعجبني

  35. I’m in love with you watin 😭💙🔥
    احبك احبك جد ياخي شششذا الجمال 💔 ياخي بارت يجرح حيل حيل جمال مو طبيعي !! كيونغ كيووونغي حبيبي فطر قلبي 😭💔 يابعدي هو لا تسلم نفسك قل انك تمزح 💔 عادي بنضحك ترا 😂💔 وجونغ لا تبكي ترا ابكي معك .. ياخي علاقتهم اكثر ماينقال عنها كيوت وبريئه مررره ياخي احبهم مرره .. جد يعني يعطيك العافيه مبين انه متعوب على البارت وكتبتبه وانتي منشغله اقدر وقتك 💙ننتظرك وتين

    أعجبني

  36. وااااااااه قلبي الصغير ﻻيتحمل صراحه اول مره اشوف روايه تصف المشاعر واﻻحداث زي كذا فكرتها جديده واﻻحداث مو ممكن تتوقعينها من اجمل ما قرات صراحه الكايسو شيء عجيب ويخرررررفن وخرافي وودي مايخلص الكﻻم عنهم من جد مليون شعور احس فيه بنفس الوقت وانا اقراها صحيح اني مو كاتبه بس اعرف اللي تعبيره مبدع من اللي يحشي الروايه احداث ووصف ماله داعي روايتش متكامله ومافيه اي حرف اوكلمه تقولين عنها مالها داعي تستاهل تقييم 100/100 من جد ابدعتي وتسلم اﻻيادي على اجمل روايه فايتنغ واستنى ابداعاتش بلهفه للاسف ما عندي ايوجي بس اتمنى وصل ربع اللي احس فيه لش شكرا ترليوووون مره على الروايه

    أعجبني

  37. شكراً ع البارت الرائع حبيت جزئيه تشانبيك وكايسو اخيراً اعترفو لبعض
    شكراً كتير البارت عن جد فيه كميه مشاعر كبيره جداً تمنيته مايخلص

    أعجبني

  38. الكايسو والتشانبيك ما اعرف وش اقول !
    مدري بيكون فيه مساحه لسيلو او لا بس اكيد بيكون بينهم مواقف، الحرب الحقيقيه بدات!

    يعطيك الف عافيه ❤❤

    أعجبني

  39. البارت ابداااااااع 😩💔💔💔
    مشاعرهم تصصيح تصيح 😭💔
    يعطيك الف عافيه قلبتي على تعبك ❤️
    واتمنى ماتطولين اكثر من كذا بالبارت الجاي ❤️❤️

    أعجبني

  40. ماالومك ع الأنانية نستاهل😂😂😂
    من كثر من البارت يطول صرت تنسى الأحداث
    اللي قبلها تسلم اناملك
    مادري كيف اوصفلك شعوري مختلطه
    بينتهم كلهم انتي من جد من نخبة عمق الحروف
    بالشعور تقدري تتحكمي بعواطف القارئ الكاتبة الناجحه
    دون منازع صراع صراع حتى صار في مشاعرنا صراع
    😑😑😑😑

    أعجبني

  41. الروايه حبيتها مررررره احلى من اي روايه قريتها قبل الفكره الأسلوب كل شي في قمت الروعه وفي انتظار البارت الجاي ومرررررررره طولتي علينا 💔💔😢

    أعجبني

  42. قرأت التشابترز بهدوء نفس كل مره
    لكن نفس كل مره مُحتوى البارت يعبث فيني وانهار قبل ما انهيه …
    اول ما انهي بارتك سريع ادخل البارت الي بعده … ومش اول مره انام وانا اقرأه
    كُل التشابترز كانت جميله واضح قدّايش تعبتي عليها …
    لكن تشابتر ٢٤ على وجه التحديد كان مميز لي … فيه كثير من الصراحه … وكثير من المشاعر
    لمست من وصفك وكلماتك حجم الامتنان الي في كيونغسو …
    هول المشاعر الي بينهم …
    فكرة مبيت جونغ معاه كانت حلوه وما انكر … في جزء مني تمناه … وانا ممتنه عشانك حققتيه وحققتي شيء ثاني كنت متمنياه كمان
    لمن ناموا ضامين بعض يا الله انا هنا مشاعر كثير …
    ابغا أضمك وامليك قُبل للنسج الحلو حقك …
    كمان بداية ٢٥ تنباس يدك عليها ..
    ياربي التشابتر كان مليان اشياء ….
    يا الله جونغ يحب كيونغ ؟؟ اماق !!!
    كمان الكدمه ااحححح حسيت بالألم انا كمان …
    تشانيول الثمل !!!
    معليش بس مسكين بيك !!!!!
    كيف كذا يحمل جسم ضعفه بالحجم …
    ااالللككككيييسسسس يا بنت ارحميني ليش كذا همنفففففف
    مسكين بيك مره يحب يول
    الجزء الي كان حيخرج فيه كيونغ كان يألم بقوه
    جانب جونغان الضعيف حاجتهم لبعض
    يا الله ابغا اخذهم اخبيهم عندي
    كمان لمن باسه …
    بكيت معهم يا ربي مره يكسرون
    لمن خرج .. انهيار جونغان بكيت بكل مافيني
    مره خير يحزنون

    Liked by 1 person

  43. seriously this is the first time for me to be so emotional , the goodbye moment when kai turned back to tell that he loves him just let the tears fill my eyes , can’t wait for the other chapters , ur a great novel writer keep it up , and no i don’t think its selfish of you to be late at posting the chapters i mean writing this much of emotional and dramatic events really need time.. thank you .. be well

    Liked by 1 person

  44. واه واه واااااه
    صدمه.. انت مو بس صدمتيني بتشانبك 🙈
    حتى الكايسووووووووووو😥😱💋
    شفتاي استقرت على خاصته ..
    لتنخفض الاجفان ، تسيل دموعه وينتحب قلبي ..
    بـ سطحية التقت شفتينا لابتعد بعد عدة ثوانٍ ،
    ” تعلم إني اُحبك .. اليس كذلك ؟ “
    اومق مدري ليش حسيت نفسي كيونغ.. عشت الدور وبقوه وقعدت اصيح على فراقي لجونغ 😥😧😢
    اخ البارت هذا جميل فيها الأشياء المنتظره من زمان
    💞 💞 🙊 💗 💗 💗 💗 💗

    وإنّـــي دُونـــــكَ ‘ أغـــتــَّـــرِب ‘ ,,, فَــ كُــل مَـافـِـيـــــك أوُطـــــانُ ~.

    *مُقتبس👌👌👌

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s