BLACK FLOWER – Part1

img1461930354289

أريدكَ حتى أغرق بِك , أريدُ تأملك ليلاً على ضوءِ القمر الخافت أريدُ أعرفَ ماسر تِلك الأعين الزجاجيه اللتي تَجعلك وَاقع بفخ جميلاريدك وأريدك وأريدك حَتى أكتب أسمكَ فيِ شعريِ .

have fun sweet .

‏‫اذاً قررت اكمال قصتِي المريبه؟ تأكد من أنَك لن تندم . ستعود لشكريِ بنهاية المطاف مَع أنامل مرتجفةٍ وقلب متوقف .
،
حيث يقطنُ شاب (( سيء )) فِي سرداب قذر أسفل عمارةٍ مهترئه ، مع جِدران متصدعه وأرضيه بارده ، رَماد اكتسح الاكسجين .
هناك يقطنّ الشابّ جونغ إن (( صَاحب السيجاره ))
هاأنـا ذا أصف لكم حياتُه الشامخة, وإنجازاته التي تجعلُ منك فخوراً لمعرفته؟ هل هذا صحيح ياترى ؟ جونغ إن كرس حياته بأفعال خاطئة وسرقات مفضوحةٍ , وهناك جانب الاعمال المشرفه كـ ؟ انا لا اعلم حقاً لقد بحث جاهدا في البحث عَن عمل واحد صغير لم أجد هل تعلم لما ؟ لانه يوجد مايسمى بالسلطه العليا فوقه … ينتظر المهام القذرة ليفعلها حتى يستطيع أن يعيش لأيام معدوده …
والآن سأشرح لكم حياة جونغ في السردآب ؛ لا يملك روحٍ تسانده في الاوقآت الصعبه ؟ ضعيف البنيه ، هزيل ذا الوجه االكئيب

حينَ يبكي يجمع شتاته ويرفع ركبتيه إلى صدره يقابل جدران سردابه في ِ الزاويه ويفرغ كل مابقلبه إلى (( جمادٍ ))
يصنع نكته ويلقيهِا على الكرسيِ المكسور ويضحك معَ (( جمادٍ ))
لم ينم بحضن أمه الدافئ ، ولم يحكيِ عن يومه عند أبيه .
لم يتلقى عقاباً لانه ثَمل تحت السن القانوني ِ
ولم يتشاجر مع أصدقائه في يوم العطله عَن أي مطعم يريدون ؟
ولم ولم ولم ولم ولم … مسكينٌ هو يبحث عن الدفئ ~
فَقيرٌ هو يبحث عن ملجأ .
تعيس؟ ليس بمقدارِ تعاستك وانتَ تقرأ حروفي الكاذبه ‘
” أشعر بأن حياتي مسروقه ، بأن هذا العالم ليس لي ولن يكون ليِ قط “
ماللذي حدث له لكي يصبح هكذا ؟ ذاك الطفل المسكين ؟ لقد رمي من قبل والدته … يقولون ايضاَ انه طفل غير شرعيِ هذا ماكان سكان العماره يتناقلونه يومياً , هل تستطيع أن تتخيل صديقي القارئ فوق هَذا جونغ إن الاسمر يبتسم ؟ تِلك الابتسامة الرمادية باهته, لا تحتوي على لونٍ مجهولة تمام , هل من قلبه أم من عقله .
” يحاكي وردته السوداء تلك التي أسفلِ السرداب أن تصمد حتى يَحصل لها عَلى زهرةِ نقيه تطهره من كئابة لونِها ” .

أغلق الباب خلفك لكيِ لا يعتديِ عليك ضوء الشمس, لا تَخشع لضوء القمر أبداً أبعد النجوم عن هالتك المخيفه ؟ “
لا تخضع أمامِ من أنت معجب به , أهمل تِلك العجوز التي تطلب المساعدة ؟ هل تسمعني جونغ إن كـن قاسيِ , كن صلب ( حَتى لا ترمى مرة أخرى كالقطه )

تلِك الكلمات القاسية كانت مُوجهه الى الصغير الاسمر , ينطق بِها بحدة ليلتوي لسانه الرطب على حِده تصل الكلمات الى أذنيِ جونغ إن على نحوٍ بطيء . ليستوعبها وهو بعامه هذا .
جونغ إن لا يَتذكر شيء مما قاله سيده صاحب السلطة العُليا , من ذكريات الطفوله , وكأنه فاقِد للذاكرة حينما يُحاول تذكر تلك الاشياء اللطيفه التي يتحدث عَنها العجوز الاشعث, يؤلمه رأسه , يصيبه صداع مميتِ ليتجاهلها كما الفراغ ويمضيِ حياته المجهوله .

جونغ إن تلقى وعد من ذلك العجوز أنه سيدخله مَدرسة ذات كفائه عاليه يوماً مـا ؟ وربما هذا اليوم يكون اليوم مَن يعلم ؟

.
طرقه , طرقتان , ثلاث , حتى تواصلت لتصبح الف , تلك الطرقات القوية دخلت على مساِع الصغير في حلمه اللطيف عَلى أنها طلقات رصاص موجهه لصبيِ أبيض نحيل , ومنحني الكتفين , أستفاق جونغ إن بسرعه ليفتح الباب المهترئ اللذي على مايبدو أنه كُسر للتو من طرقات الرجَال ,
يصدر صوت خشن من طويل القامه قائد المجموعه ويتحدث بصوتٍ مرعب ( السيد يرغب في رؤيتك ) , زحزح جونغ ان قدمه واحده تلوى الاخرى بثقل لا زالت اثـار النوم مستوليه على وجهه الاسمر , وعقله شارد بالتفكير بذلك الحلم اللطيف الغامض ؟ لا تسألني لماذا سماه لطيف …

فتح الباب ليصدر منه صوت الصرير المزعج بالنسبه لجونغ إن , ويليه الهدوء والسكون ماخلا اصوات اقدامه الحافية . تقدم ليسأل سيدة الاشعث ذا الشعر الابيض والشفاة السوداء ( ماذا تريد سيدي ؟ ) , ليلتفت بكرسيه الضخم وينفث دخآن السجائر بوجهه الصغير وكـأنه ترحيبٌ به ؟
( اوه أيها العـميل الأسمر , سأدخل بصلب الموضوع ولا أريد مناقاشت ولا إعتراضات فَهمت ؟ ) , يبدو بأني ساسحق هذا العجوز المترهل لأجل صغيري جونغ إن . تنهد جونغ إ، بثقل يبدو أن لديه مهمه جديده ( تحدث سيدي ) , ضحك بخشونه ذلك المترهل وتحدث ( هناك مهمه ولا يجيدها غَيرك ويبدو أنك ستكرس حياتك المتبقيه لِأجلها , )

هل جُن !!!!!!!!!!

( لكن سيـدي أنت اخبرتني بأنِ في هذا السن ستدخلني المدرسة , لقد كان وعـداً ؟؟؟؟؟؟ ) قطب جونغ إن حاجبية بحدة برزت عروق رقبته وهو على صدد الاعتراض مره أخرى تحدث صاحب اليد العليا مجهول الاسم ( رويداً أبني هدء من روعك , نعم انا وعدتك , وكما تعلم انا لا أخلف وعوديِ , ) ضحك بهدوء وعينيه نظرت في اعين جونغ إن لتتبين حدتها ورعبها له ويكمل بـ : ( مهمتك ستنجزها في المدرسة … )

جن بالتأكـيد !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

(( جونغ لما أنت واثق من أنك لن تقع بمشكله أخرى ؟ كالوقوع بقصة حب غريبه ))

twitter @OOHLUHANS

 

فكرة واحدة على ”BLACK FLOWER – Part1

  1. بحب روايتك كتير
    مليانه غموض و اثاره
    قريتها بمدونه تانيه
    فرحت انك راح تكمليها هنا
    بانتظار البارت القادم
    فايتنغ ❤

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s