RED ROSE | CHAPTER 8

145546558429241

وحيث ان الفتى الباكي غرق بصوت حبيبه و بكلمات الحب التي تتلو عليه

قابل شعور الرضا الذي تدفق بقلبه عندما أحس بشفتين توسطت خاصته

شفتان ناعمة لقاسي زرع الحزن بقلبه

شفتان اتصفت باللذة, لرجل عاقداً حاجبيه..

الدفى والبرد ,االملمس,سعادة ,الضياع والأمان ,كان لوهان ضحيتها

حيث أبتسم لذلك الملمس ,سيهون يدفعه للجنون ويرجعه للواقعية

سيهون كان المتملك الوحيد لقلب الصغير امظلمة,و أقوال الحب جمعيها ستتلى بليلة هادئة مظلمة, لعينان صاخبة تحكي الكثير تخطف نجوم السماء لتحتويها….

القبله ستحكي الكثير ستنطجنونه,يقال ربما تلك الطريقة الوحيدة التي فضلها سيهون عندما شد السفلية بين شفتيه

وبكل حركة يفتعلها سيزيد جنونه ,هو أفتتن هو بين الغيوم

وعندما أبتعد, الفراغ عاد إليه يملي ثغره

“أحبك ستكفي؟”

عينا الغزال تلمع أكثر من اللازم ,تبعث الطمأنينة لقلب مُحبه

وألان هو يزرع زهور الحب بدلً من أشواك اشتياقه وقسوته

شعور الفرح تسلل لقلب الباكي ببطء جاعلاً منه يتلذذ بتفاصيل شعوره

“حتماً”

“أيحق لي تقبيلك حتى الممات؟”

همساً لا يناسب خشونة صوته أطرب مسامع حلو الملامح

لوهان غفر لذنب سيهون ,بكلمة وقبلة..وبعناق دافئ هو نسى ماحصل

وهو كان مؤمن بطهر حبيب قلبه القاسي, سيغفر له أخطائه و أن كانت تدفعه للجحيم, فالحب بالمغفرة..

يداه تشابكت بخاصة لوهان ,و النبض لم يكن طبيعي بينهما

لكن صورة سوجين كانت بين عيناي لوهان الذي وضع رأسه بحضن رجله

قلبه نبض بألم ,شعر بالذنب ,والحزن يكبر شيئاً فشيء بجوفه يخفي تلك السعادة بقرب سيهون

لو لم يقترب ,لو لم يلتفت إليه ,لمَ تألم بهذه الطريقة

الغصة توسدت حنجرته والضيق بدأ بأنتشال قلبه

هو بحاجه لعشيقه و بحاجه لأن يرى جمال عينان أخته وهي سعيده

شيئاً دفعه لينهض عن جسد الرجل والفراغ احتواه ,جسده خائف من البرد الذي يصاحب أبتعاده عن جسد سيهون

رمش محاولاً أبعاد لمعة كانت سبب دموعه لكنه فشل حيث أن دمعته لوثت جمال خديه و أحرقت نعومتها

“لوهان؟”

صوته أعلن ممات قلب الهادى ,صوته كان يذيب القلب و يطرب المسامع بطريقة غيرعادلة تؤلم الاخر

لوهان نهض يثير أستغراب الرجل الجالس خلفه ,سيهون و الطبيعة مالذي كان ينقص لوهان أذاً؟

كان ينقصه الامان ,أزاحة كل هذه الهموم بعيداً عن قلبه الصغير

هو كان يتألم بمفردة ,تحمل ألم الحب لرؤية أخته سعيدة

لطالما حكت كثيراً عن رجلاً أسر قلبها ,لطالما جلسوا بمنتصف الليل أمام بعضهما وبيديهما كأسات الشاي الساخن

حيث أنها تحكي الكثير ,عن عمق عيناه وصلابة جسده ,تحدثت كثيراً عن غموضه ,جاذبيته وأنعقاد حاجبيه..

هو كان يستمع لها بأبتسامه ,كان سعيداً بأن و أخيراً أخته المنطوية أحبت رجلاً غير والده

لكن هو وببساطة قام بتخريب تلك الصورة ,تدخل و أخذ حب أخته

أكان من المفترض أن يفعل هذا؟ ,أهو من دفع نفسه أم سيهون من جذبه لذلك؟

الذنب..من الذي أقترفه؟ جمال لوهان الهادى أم عذوبة كلمات سيهون وحدة عيناه؟

أقترف ذنباً ,ذنبه كان قذراً بقدر جماله

هو ركض وبكل خطوة واسعة يبتعد عن مصدر دفئه الحارق

سيهون كان يراقب ,عندها علم أن الحب باطل و أن أقترابه للصغير لا يزيدهما الا الماً ,مقدر أن يرون بعضهما و أن يقعان لبعضهما ,لكن لم يقدر أن يكون الصغير بحضنه ,يشتم ما حوله بشفتاه اللذيذة

 

 

سيهون عاد لأدراجه بوجهً هادى لا يحمل أي تعبير بينما قلبه كان بائس لأن ينزف

علم بأن الحب كان عميقاً للغاية ,ترك خلفه نهاية وندوب شوهت قلبه..

وكلما أزداد ألمه أزداد كرهه لجدة ,هو لا يعلم لمن يلجى

ذلك القاسي أنهار بسبب لمسه ناعمة من لطيفاً أقتحم قلبه

الجليد أنصهر ,القسوة تبدلت للين ,هذا كان تأثير لوهان على عزيزه

 

 

 

 

لوهان وجد أن حضن جدته أدفى..وجد أن الامان يكمن بجانبها

هو بكى تحت قلق جدته وحزنها هو بكى بعمق وكان لا غد له.

في كل شهقة سيختبي أكثر بحضنها هي أكتفت بأن تستمع لبكاء صغير أبنتها الراحلة

لوهان كان يهذي بكم هو يكرهه

هو هدأ حيث أنه أرتخى بأحضانها

“مابه؟”

سألت الاخت الكبرى عندما تدخلت المنزل تجلس أمام الاريكة التي أستلقى بها لوهان أخذاً فخذ جدته وسادة له

“مالذي حدث له؟ هل هو متعب ؟”

سألت بقلق تمسح على رأس اخيها النائم

“ربما يمر بمشكلة عاطفية”

الجده أجابت تخفض صوتها لأجل النائم

“هو بعلاقة!!!”

“ربما”

سوجين نظرت لأخيها بأستغراب..هي دخلت غرفتها تغلق الباب خلفها

فتحت هاتفها تنتظر صوت جونغ أن

“أهلا رأس الفطر”

صوته المرح لازال يحتفظ به رغم ماحصل

“كفاك سخف ,مالامر مع لوهان؟”

هي سألت جادة و كاي قطب حاجبيه عندما وصله سؤال الفتاة

“أتى باكي ,وهو نائم متعب الان ,هل ربما تعلم عن السبب”

جونغ أن علم بمن السبب ,علم أن القاسي كان سبب لكل هذا

“لا أعلم”

كذب

“سأحرص على معرفة السبب و انهائه”

هو قال..و سوجين زاد قلقها

“أوه كن بخير”

أغلق هاتفه يغير مساره لشركات آوه..هو أقسم بأن لا يبكي طفل الغزال

لكن شخصاً ما يؤذي الفتى و بوحشيه

أزدادت سرعة سيارته و مكان سيهون يقترب إليه أكثر

ربما حان الوقت لبعض دروس جونغ أن..لطالما كبح هذا الغضب والكره

توقف خطواته أقتحمت هدوء الشركة هو يعلم أن الحرس خلفه لكن من يهتم

بحث بعينيه بين المكاتب وصراخه على الحرس صنع ضجه لا تعجب الموظفين وتثير قلق آوه سيهون الذي كان منغمس بأعماله

فتح باب مكتب صاحب الشركة وهو يدفعه بقدمه ,الحُراس أمسكوب ه بأحكام

“أتركُوه”

تحدث وهو يقبع خلف مكتبه بهدوء وصوتٍ ثابت ,الحُراس اللذين كانوا يحاولون تثبيت الغاضب الذي يقبع بين أيديهم قد قاموا بتركه يتراجعون بخطوات بسيطة للخلف

“ليس هناك مُشكلة فالتعودوا لأعمالكم”

تحدث و هو ينظر للأسمر الذي كان يحاول جاهداً إخراج ما تكتل من هواء داخل رِئتيه

عيناه قد أظهرت ذلك الكره ويديه أبيضت بسبب شده لقبضته كانت وكأنها تعُد الثواني تنازلياً ,حتى يطلق سراح ذلك الوحش الذي يكمن داخله

و هذا ماحدث ,فبينما الباب يكاد يغلق تحرك جونغ إن بجسده مندفعاً

كانت ثلاث لكمات منه أثنتان توسطت معدة سيهون المشدودة ,والاخيرة شوهت نعومة شفتيه وحينما أنتهى وقت كاي من إفراغ غضبه وجه سيهون لكمته لأنف كاي ,الذي قد رسم لوحة بدماه على قميص جونغ إن ,الانفاس المتقطعة قد كانت كُل ما يسمع ,حتى تحدث القاسي مقيماً الحد على الهدوء المزعج.

“توقف عن حشر أنفك بما لا يعنيك!”

يدفع جسد المنهك الذي بدا وكان ما تلقاه من لكمة ينزع ذلك المظهر القوي

وتبدأ ملامحه بكتابة مشاعره

هو تحدث باكياً قائلاً

“لوهان هو الشيء الوحيد الذي يتشبث بي”

أردف بصوته المهتز

“هو دليلي و طريقي ,لما….لما الاشياء التي ارغبها تنساب من بين أنامله لأيدٍ قاسية لا تستحقها؟”

جونغ إن لهث ,يمسح بقايا الدماء بأكمام قميصه الابيض

“أن كنت تحبه لا تؤذيه ,لما تعذبه بأقرب قلبً له؟”

سيهون صمت..يحاول أن يحلل مايقال ,هدوءه كان يعطيه مظهراً لا مبالي

لكن جوفه يحترق

“ينام باكياً بسببك ,يعود إلينا باكياً والسبب قسوتك!! ,أن كنت فقط تحاول أن تؤذيه فأنا أحق به منك ,كونه مجروحاً يتألم بسبب أخطاك ويتحملها وحده يغضبني!!”

“بأي حق تطلبني هذا؟”

سيهون سأل ببرودة ملامحه

“أنا لا أطلبك أنا أمرك بأن تتوقف عن ماتفعله!!”

“أخرج”

عينا سيهون القاسيه عادت لتفقد ملفاته بينما الاخرى تمسح دماء شفتيه

“أتسمعني؟ أخرج!”

سيهون أمر وهو يعقد حاجبيه ,جونغ إن تلقى الامر جيداً

حيث أنه أبتسم بسخريه

“لعين”

همس بها وخرج خارجاً يترك سيهون يرخي رأسه ضد مكتبه البارد

الذنب يزيده شعوراً بالقرف من نفسه ,حال حبيب قلبه الهادئ لا يروق له ,يحطم جليد قلبه ويحرقه ,أراد أن يحمل نفسه بعيداً عن كل شيء ,يخفي أثره و يصلح كسر قلب حبيبه

أراد هذا بشدة….

_

هولآ نزلته فاينلي):

حبيت أشكر سوجلين لانها أنقذتني من الكارثة وصف الاكشن الي صار

أنيواي أستمتعوا وأتركولي تعليقاتكم!

للتواصل؟

ask

twitter

10 أفكار على ”RED ROSE | CHAPTER 8

  1. هفففف السالفه زادت عن حددهاا خلاااصص شذاا ارحموهم وخلوهم لبععض سوجينن الكلبه ذي عاجبها عاجبها تاخذ واحد ما يحبها يعني مصدقه نفسها ريلي ريلي ذا الي يستفزني بكل بارت انها على غباءها وما تحس بدمها شتتت زقق كلببه هممفف سيلو حبايب قلبي هفف قلبي يالمني خصوصا على لوهان يعني مدري يختار سعادته ولا سعاده اخته والله رحمته يحزنن😭😭💔

    أعجبني

  2. لطافه هونهان 😻😻😻😻😻
    بارتك مثالي كالعاده لطيف جميل 💕
    هون قاسي
    هان لطيف يخس بتأنيب الضمير عشان سوجين
    كاي يحزن
    بس اهم شيء هونهان سوا متحمسه لعلاقتهم
    هون ح يترك سوجين بس كيف
    حمااااااااااس
    شكرًا لاسعادنا بجمال بارتك
    فايتنغ 👑❤️

    أعجبني

  3. وااااه البارت روعه والاحداث حماس لوهان ينرحم احسه مره منغبن من اللي يصير يبي سيهون ويبي سعادة اخته في نفس الوقت المفروض انه يقول لسيهون كل شي في خاطره حتى الاشياء اللي يخاف منها جد سيهون كلب حقير اذبحه انا والا وش اسوي فيه قاعد يخرب علاقة شخصين في الحب مع بعض حيوان جعل يصير له شي قبل لايتزوج سيهون اخت لوهان جونغ ان ينرحم يبي يحمي لوهان ويسعده بأي طريقه بس مايقدر متحمسه للبارت الجاي كوماوا اوني لف يو😘😍

    أعجبني

  4. جمال ,….
    حضن لكاي عشنه برد قلبي 😳💕
    بنغس الوقت حزينه عشان سيلو ….. حالهم يحزن😦
    صعب سوجين تتنازل لانها تحبه من زمان ! بس بنفس الوقت لوهان اخوها وكذا 😢🌚

    بالانتظار لطيفتي ❤

    أعجبني

  5. هوووووووف واخيرا نزل البارت يالله جنت منتضرته
    اولا شكرااااااا لانه البارت يجنن
    ثانيا ليش البارتات قصيره ميهم
    المهم اني لستمتعت بلقصهه تعرفين تحركين مشاعري تخيلي ابجي ويه لوهان والله لانه قصتي تشبه قصته…
    ع عموم اتمنى تطولين البارتات القادمه
    سيهون شخصيته تقهرني انتي تزصفين الشخص الي ابالي بشخصيته سيهون
    هاي الرةايه ساعدتني كلش ونستني ولهتني وشالت عني هم طبير وحزن ماله نهايه
    سعيده وني اقره البارت يعني انسه كلشي بلدنيا وخلي تركيزي عليه ومن اخلص قرايه البارت اكعد اكمل الباقي بمخيلتي ونفس الوقت احزين لانه باقيلي سبوع انتضرج
    اتمنى متوقفين للروايه برمضان حبابه لتوقفيها والله ماكو شي يلهيني غيرها
    وبس
    اتمنى انج تكونين بخير ولا تتاخرين علينه واحبج

    أعجبني

  6. طيب كاي تعال عندي ! ، انا كمان
    احترق عشانك 😢😢 ..
    يعني انا فعلا كنت مستمتعة ببداية البارت وكل شيء
    كان بيرفكت وجبيت القبل بين الهونهان وبزينرمؤوؤنت
    بس كل شيء تدمر عاد شدخل سوجين عشان تسأل ؟ ..
    الحين طلعت الاخوة ؟ .. انا عارفة هي بس فضولة ينعن
    شكلها .. صدق كرهي لها زاد 😡😡
    وكاي يا عيني عليك .. حبيت اللي سواه رغم ان هو
    وجعني شوي .. يعني صدق عركة جميلة اللي صارت ..
    صرت مشجعة لهم 😂😂 ..
    بنفس الوقت كاي الم لي قلبي .. بتمنى كيونغ يطلع
    ويشيل شوي عن الامه ..😔😔
    بارت جميل رغم كمية الحزن اللي فيه .. كلهم متألمين
    الا سوجين الكلبة ذي 😑😑 ..
    شكرا ع مجهودك الظريف داني .. انا للحين شاكة
    انك ماكني 😃😃 .. بانتظار جديدك ..
    سلامات ♡ ♡

    أعجبني

  7. هععععع شنوهاي هاي سوجين ماتدعمه سياره قطار و اي شي و تموت موتتنه عاااا هل الزق الحقنه تحب سيهون هاي شبيه انجنة سيهون يحب لوهان مايريده ماتفهم ماعده كرامه عجيب جنه علكه تلزق وين ماحطيته و هذا جد سيهون العكره الكلب ماينجلط و يموت و يخلصنه و كاي كلش خطيه و سيهون يكفي كبرياء بره منك ليش هيج وي لوهان و يارب البارت الجاي كون يموت الجد و سوجين هل الكلبه و اوني البارت روعه و ارجوك بعد لتطولين علينه نزليه قبل رمضان البارت الجاي تشيبال و الاحداث روعه هذا البارت و الاكشن رهيب ومن كاي انطه سيهون هذولي اللكمات ارتاحيت حسيت انو سيهون فعلا محتاجهن و فايتنق اوني

    أعجبني

  8. كيف تبكيني كذا!
    ياعيني ياسيلو يتعذبو كثير ودي اجمعهم مع بعض ويعيشو سعيدين يعني والله جالسه ابكي… وهذا وهو فانفيك صارت مشاعري كذا…
    سيهون حبيبي هو الكل يحسب انو قاسي يعني ودي اظهر لهم الي جواته حرام ياخذو فكره غلط ، ولُو ياعيني الحزن مو لابق للانجلز الي مثلو، طبعا ما يحتاج اتكلم كيف القصة اعجبتني يعني جد تخطت الإعجاب الصراحه
    كل شيء كان بيرفكت اشكرك حبيبتي

    Liked by 1 person

  9. وضع لوهان فعلًا صعب .
    مفروض سيهون يقدر دا الشي و يحاول يكون خفيف عليه ، اش ذنبه اذا سيهون حبه و بعدين يكتشف انه برضوحب حياة اخته ؟
    كم اتمنى لوهان يدي كاي فرصة يثبت نفسه بيها .
    كاي فعلًا يحب لوهان للحد اللي يخليه يروح لسيهون و شوية و يبكي
    سيهون قاعد يصعب كل شي على لوهان

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s