شكلتني كنحت لا ينسى | INTRO + CH1

LEFWF2if

الكاتبة : سيمونيني

” لم ترزقنا الحياة سوئ ببعض الحروف التي ربما قد تصل او لا وهناك عادات نسير عليها دوماً وابداً

بدايه بما نعرفه جميعنا الكل يعلم ان اليد مهما اتسخت عند دخولها لـ الماء تعود نظيفه كما كانت ولكن يبقى تحديد جماليه النظافه على نوعيه الوسخ الذي توسخت به

هاقد دخلت حياتي وكأن استعمار الكون اجتمع هنا داخلي بين نبضات قلبي كم حياة لم تكتمل وكم من قلوب تهشمت وغدا حالها عدم

لم تكتمل ماقد تبقى من حياة للبعض وللبعد الاخر يال فقر الحياة من دون عبير وجودك المهيب داخل احشاء قلبي لم تكتمل صوره الوجد والحياة ولم تتضح ملامح ذلك الغريب الذي ظهر من العدم تحت مسمى صاحب العادات الغريبه س ادون داخل اوراق حكايتي ملامح ذلك الشخص ب حذافيرها والوانها وتفاصيل اصغر الاشياء التي تحيط به لم تكتمل ملامح الغرام داخلي ف بدأت اجمع ماتبقى من شتات ذكريات الماضي التي قد اجتمعت وذهبت بعد احتراق لهيب الوجد المفتعل تحت عنوان

انا لم استطع بلوغ وصلك ابدا مالذي فعلته بي كي اتعطر بك وارسمك واتخيلك بهذه الهلوسه “

.

.

“حبوب الادمان تأخذها صباحاً ترديك قتيلا في المساء لم تكتمل البقيه ولن تعد نبضاتي ان كنت موجود “

.

.

بين انطواءات خلايا اليوم الباهته وعلى سطح تلك الطاوله الساكنه والبيت هادئ تكسو الشمس معظم الاراضي البارده ل تجلس الشمس ضيفاً خفيفاً يزور الهدوء والسكينه كل صباح بين اصوات زقزقه العصافير وعلى رفوف الذكريات تناديك احدى الكتب التي تريدك ان تقرأها حرفاً بحرف

 بجانبه احدى البومات الصور القديمه واسفل الرف اي الرف الثاني يحتوي حوض سمكه صغيره تدعى “نوبي” احدى القصص الخياله التي قرأتها مره السمكه تعتبر الصديق الجيد والكتوم للشخص الذي يعتني بها مازلت البدايه بعيده كل البعد عن حياة كان مليئه ب الصخب والموسيقى العاليه

تحت مسمى شخص غريب يدعى “داني رالف كيونغسو” فتى يبلغ من العمر 23 سنه يقطن في حي هادئ لكنه منزله عكس الحي الذي يعيش فيه منزله صاخب من الاشخاص الذين يحبون سماع الموسيقى الصاخبه

“داني رالف كيونغسو “

انا كيونغسو انا شخص صاخب احب الاشياء الصاخبه ك الموسيقى الوان الثياب احب جمع الاكسسوارات الحديديه لدي هوايه جمع الطوابع البريديه مع انها لا تشبه شخصيتي ولكن امممم شيء ممتع ان تمتلك شيئاً يخالف حياتك المعتاده

انا شاب كوري الملامح ك امي التي ربتني ولكن امتلك اسماً يشبه الغرب لان والدي من استراليا سوف تسالون من اين تعرفت امي عليه امممم دعوني اتذكر كان ابي يعمل في احدى الشركات الكوريه كانت امي تعمل سكرتيره المدير اعجب والدي بها ف تقدم ل خطبتها وانجباني…

سوف يقول البعض لما كيونغسو من بينها وهو يمتلك اسمين قبله !! احب اسم كيونغسو يذكرني ب امي دوماً ف احب ان انادا به بدل داني او رالف انا كيونغسو فقط …

امتلك صديقاً يدعى “لاي” هو صيني الاصل يمتلك مثلي اسماً ثانياً “يشينغ” لكن لاي احلى واسهل شخص هادئ جدا محبوب ايضاً يمتلك شخصيه جذابه سوف يقول البعض صاخب مع هادئ لا يصلح الامر ولكن من منظوري نحن متوافقان جداً

لا اعلم ما الغرض من انشاء قواعد والسير عليها من دون حاجتنا اليها وتلك الافكار التي تجعلك تتجهه للهاويه دون الحاجه اليها فقط هراء وترهات فارغه مجانين انا في اخر سنه في الجامعه ادرس في قسم الهندسه المعماريه انا شخص جاد جداً في دراستي لكن خارج نطاق الدراسه شخص يقال عنه ربما سافل او اشبه رجال العصابات

في عاداتي ربما لكن لا اعلم احب شرب القهوه ب انواعها لا احب شرب الكحول ابداً لا اطيقها احب قرائه الكتب جانبي الهادئ يقودني اليها اسكن في احدى ضواحي سيؤل رجعت الى بلد امي وهي بقيت في استراليا ابي هجرها وذهب لا اعلم الى اين انا اخترت الابتعاد عنها لانني اردت ان ارى في اي بلد كانت تعيش امي

امتلك شعراً مجعد لونه يميل لل الاشقر اكثر لست طويلاً جداً ولا قصيرا ايضاً احب اللون الاصفر اشعر به صاخباً مثلي تماماً لشده توهجه لدي بشره بيضاء شاحبه امتلك عينين سوداء كبيره قليلا احب الاهتمام ب الاشياء المنحوته والاشياء المنقوشه رغم غضبي السريع والصخب الذي تحتويه حياتي الا انني انسان احب التفرد والتميز ب اشياء كثيره البعض ربما يطلق عليها غرابه لل الاطوار او ربما حياة من نوع اخر او طريقه عيش ل ابعاد الالم لما الحياة دوما تبدو طويله وجدا

…..

 end

في مكان اخر من العالم تحديداً في الارجنتين في العاصمه الارجنتينيه “بيونس ايريس” هناك نحات شهير جداً يدعى “سان فرناندو كاي” بيعت اكثر من سته الالاف قطعه منحوته من يديه تبلغ ثروته كثيراً انسان متعجرف يميل للقول انه حدي في التعامل صعب الارضاء قليلا حاد الطباع يبدو جاداً في كل شيء

“سان فرناندو كاي “

انا ادعى كاي مايعنيه اسمي هو كلمه في اللاتينيه القديمه يدعى “كايوس” ومعناها القوي المتين غير القابل للكسر انا ارجنتيني الجنسيه اسكن هنا اسم شهرتي جونغ ان لما هذا الاسم امممم امي تنحدر من عائله اصولها كوريه تحب هذا الاسم لا علم لماذا ربما له صله ب ماضيها اممم لا اعلم

انا انسان نشأت في المدن الريفيه ذات الطبيعه الحاره لهذا امتلك بشره سمراء انا اعتبرها جميله وممتعه للنظر اشعر انها تبرز المعنئ الرجولي بكل حب اممم بدأت ب النحت منذ ان كنت في الثامنه من عمري من اين احببت هذا ؟؟

عندما كنت في المدرسه الابتدائيه المعلم اخبرنا انه تم افتتاح صف جديد ل تعليم النحت ل صنع آلات موسيقيه ل صف الموسيقئ ف دخلت انا وصديقي المقرب كريس شعره اسود امه بريطانيه الاصل ووالده ارجنتيني يعيش بعيدا عن منزلي تقريبا خمس دقائق مسافه سير على الاقدام

بدا المعلم بتعليمنا مبادئ النحت ومن هنا بدأ عشقي له ابدعت في صنع اله الكمان جميله كانت جدا اعجبت المعلم واشاد بها كثيرا كانت اول اله كمان تصنع ويتم استخدامها في المدرسه  ا حظر الكثير من مسابقات النحاتين ودوائر التي تساعد علئ نشأ جيل يحب هذا الفن الراقي امتلك معهد تحت اسمي ل مشروع يدير صناعه اشياء ذات قيمه ثمينه لدي

End

.

في مقهى هادئ يبدو المكان قديم من ديكوراته الهادئه وجدرانه ذات الالوان الهادئه يميل لل اهتراء قليلا على طاوله بارده جداً يجلس ذا السيقان القصيره صاحب السماعات الكبيره تصدر منها موسيقى صاخبه جداً يدندن معها مع حركه يديه التي تشبه حركه الغيتار اعلى واسفل بشكل سريع

وقف بجانب الطاوله ذلك النادل اللطيف صاحب الابتسامه العريضه يدعى “بيكهيون ” وكزه على كتفه هي انت سوف تغلق اذنك يوماً ما من هذا الصوت الصاخب

نزع عن اذنيه المدعو “كيونغسو” كيونغسو؛ هممم مرحباً بيك المزعج ماذا قلت لم اسمعك جيداً

“بيكهيون” بالطبع لم تسمعني من هذا الصوت سوف تصبح اصماً يوماً ما بسببه

ضحك كيونغسو وقال له: طلبي المعتاد كوب قهوه داكن مع فطيره محلى

بيكهيون: مع انك لا تستحق جعلتني اعيد كلامي مرتين الا انني سوف افعلها لك الان

بعد عشر دقائق جلب الطلب المدعو بيكهيون : تفضل طلبك سيد صاخب

كيونغسو:احب هذا اللقب نادني به دوماً تجعلني اشعر انني مميز

بيكهيون: يا الهي كم انت ثرثار

رحل وتركه بعد دقائق بدء كيونغسو ب الاكل ف رن هاتفه انه لاي ضحك كيونغسو: hi dode

لاي: كم اكرهك عندما تقولها لا تخرج من فمي جيداً كم انت مزعج سيد داني

كيونغسو قطب حاجبيه اراد ان يصرخ به ولكنه عاد طبيعياً مع نبره صديقه الهادئه

لاي؛ اه لقد تمكنت من اسكاتك اخيراً المهم لدي خبر ب الاف دولار

كيونغسو: وما هو هل ربحت اليانصيب ؟

لاي؛ لا

كيونغسو؛ اذاً ماذا سوف نحضر حفلاً ل فرقه مشهوره ؟

لاي؛ لا

كيونغسو؛ ماذا اذا لا تجعلني اغلق الهاتف الان انا اقوم ب اكل وجبتي المفضله لا تجعلني اتركها واتي لقتلك

لاي؛ لا لا تمهل سوف اخبرك اتذكر مره حين كلفنا الاستاذ سوهو ب كتابه تقرير مفصل عن كيفيه بناء عماره عاليه من دون حاجتنا ل تكلفه كبيره

كيونغسو؛ اختصر ما المغزى من كل ذلك

لاي؛ وجدت طالباً يدعئ يودا

كيونغسو؛ ماذا يشبه بوذا اهكذا اسمه ام ماذا لاتمزح

لقبه لكن اسمه الحقيقي لا اعلم حقاً عندما نقابله نسأله

كيونغسو ؛اكمل اذا ما النهايه لكل هذا ما فائدتنا نحن منه هل يمكنه كتابه التقرير عنا ام ماذا؟ لالن اصدقك مهما قلت واين سوف نقابله وماذا سوف نقول له هل فكرت في ذلك ؟كيف سوف نقنع ذلك الاستاذ الاخرق اننا من كتبناه نحن ب ايدينا؟ وان قال لنا ان هناك فكره تشببه ماذا لو هذا الطالب درس عند نفس الاستاذ؟ سوف يلغي امتحاننا متأكد انه لا مشكله في مساعدته لنا

لاي؛ كفاااااااا يا الهي ماهذا؟ ماذا اكلت منذ الصباح؟ هل اكلت اسطوانه تسجيل يكفي يا رجل ب الله عليك يكفي

واغلق الهاتف ارسال اليه رساله يقول فيها ؛ “سوف نلتقي عند المقهئ ذا البنايه الحمراء في شارع وميوك “

كيونغسو؛ لو كان ارسل رساله منذ البدايه ماكنت تكلمت كل هذا كم هو مزعج هذا المدعو يشينغ اغلق الهاتف وبدأ ب الاكل.

.

بعد لحظات الهدوء القليله التي انعم بها محب الصخب رن جرس باب المقهئ رفع رأسه كيونغسو ذا لقب الصاخب شخص طويل القامه يرتدي بنطال اسود ذا ثقوب عديده ممزق عند الركبه يرتدي معطف قصير تقريباً لا يلامس ركبته جيداً لونه ازرق غامق جداً ينتعل حذاءاً احمراً وبلوزه خفيفه اسفل المعطف صفراء

لم افهم ذوقه في الالوان جيداً  لكن لفت نظره انه يضع قرطاً اسوداً داخل انفه وبجانب حاجبه شئ يلمع ذهبي ويمضغ علكه شكلها كبير لذلك يفتح فمه عند اكلها

كيونغسو؛ يع شكله مقزز ماهذا الصوت لماذا يضحك مع بيك هكذا ؟؟

“كيونغسو رفعت رأسي انه بيك يضحك مع هذا الشخص بصوت عالي جداً ماباله قبل قليل كان هادئاً لم اعهده يوماً يضحك هكذا ماباله “

خرج الشخص بعد ان قام ب تقبيل وجنتي بيكهيون وبيكهيون لوح له وبعدها غادر ذلك الشخص غريب الاطوار

اشرتُ الى بيك لكي يأتي ف وكزته علئ معدته ؛ من هذا يا سيد هادئ كما تدعي ولقد سمعتك تضحك ك السافلات قبل قليل هااه اخبرني ايها السيد البريء ؟؟!!

بيكهيون؛ انه حبيبي يدعئ سيهون

كيونغسو ؛حبيبك هل انت انت شاااذ ؟

بيكهيون : لاتصرخ كالفتاة التي اتتها الدوره الشهريه الان ولا تدعي انك متقزز !!

كيونغسو: لست متقزز لكنني لا احب هذه الاشياء لست ضدها لكنني لن افعلها

بيك؛ واذا فعلتها

كيونغسو : مارأيك ان نعقد رهاناً سوف اتزوج فتاتاً بعد تخرجي  من الجامعه وسترى

بيك؛ وكم الرهان

كيونغسو ؛الف وون بيك اذا اتفقنا

وعقدا وعد الخنصر ما بينهما انتهى كيونغسو من تناول افطاره اشار ل بيك لكي يجلب الحساب اشار اليه بيك انه على حسابه هذا اليوم

خرج كيونغسو يتمشى في الشارع بهدوء يرتدي بنطال ابيض وقميص احمر مع شعره المجعد وحذائه الرياضي الاسود حزمه كتبه داخل يديه يتمشئ ببطئ يضع سماعاته عاد ل سماع تلك الاغنيه الصاخبه جداً مع حركه يديه الفارغه المستمره علئ وقع الاغاني .

.

في جهه ثانيه من هذه الكره الارضيه التي نعيش عليها في مكان معزول عن العالم في مكتب رمادي جدرانه زجاجيه ومكتب هادئ لا يحتوي على الكثير من الاغراض طاوله مستديره لونها احمر مع ادوات منثوره عليه ك جزء من الديكور المرتب عليها الستائر سوداء كرسي جلدي مريح لونه اخضر هادئ يتماشى مع اجواء الغرفه الغريبه على الارض يجلس ذلك الشاب المتعجرف المدعو “سان فرناندو كاي”

يمسك حجراً كبيرا يقوم بنحت حروف عليها مكوناً اسماً يشبه اسماء احد الاساطير القديمه مع اصوات موسيقى البيانو الهادئ جداً ولك الخصل البنيه الداكنه تتدلى امام عينيه مع قميص بلا اكمام ابيض وشورت قصير رمادي اللون وقدمين عاريتين من دون اي شئ عليها

والتكيف عالي جداً مع بدايه تقطيبه عريضه على جبين ذلك القاسي الهيئه بدايه صداع مدمر يقتحم جسد هذا الاسمر رغم صلابته لكن امام المرض المزمن انه يقف مكتوف الايدي توقف صوت الموسيقى واصوات التحطيم تعلو دخل شخص طويل جداً شعره اشقر ذو بشره بيضاء

وصرخ بصوت عالي؛ سيد سان ماهذا لماذا تفعل ذلك

كاي: انا جونغ ان لا تناديني سان او نادني كاي افهمت ثم انني لم افهم لماذا انا انحت بهذه القطعه الصدئه لحد الان مع انني لم اخرج بنتيجه منها لذلك حطمتها لا تهتم سوف اعتني ب الامر

كريس؛ يا الهي كم انت مجنون حقاً مختل اممم صحيح ماذا سوف تفعل عن فكره افتتاح المعرض الجديد

كاي: اممم فكرت ب الامر ولكن لدينا معرضين خارج الارجنتين اين ب رأيك يجب ان نفتح معرضاً اخر

كريس؛ لديك دعوه من معهد للنحت من كوريا يقال انهم يمتلكون مواهب لا تقدر ب ثمن لديهم افكار جديده واعتقد انك بحاجه ل افكار جديده ما رأيك ؟؟

كاي؛ فكره عظيمه دعني انهي التنظيف وسوف اخرج اليك ل ارى واقرر بعدها

كريس ؛حسناً اتفقنا

.

.

في مكان بعيد يبعد كل البعد عن المكانين الذان تحدثنا عنهما في مكان يدعى جزيره يوراكاي في الفلبين يسكن شاب متوسط العمر يدعى “لوهان” شاب تكمن في ملامحه كل الطفوله شاب طيب القلب جداً يدير احد معاهد النحت هناك له تعامل خاص مع سان فرناندو كاي الارجنتيني

يعرض في هذا المعهد احد منحوتات كاي الكبيره ويشرف علئ تعليم جيل جديد من النحاتين ل ترويج نوع خاص من انواع النحت وهو التشكيل الخشبي لل منحوتات الخشبيه والقسم الاخر لل منحوتات الطينيه لوهان ذا علاقه قريبه ب كاي جداً قريب منه سوف يتسائل البعض من اين يعرفه هذا المدعو لوهان

لوهان ذو الجنسيه الصينيه لكن كلف بمهمه اداره المعهد من قبل كاي لوهان صديق كريس منذ الطفوله ذهب الى الارجنتين ل يلحق ب كريس صديقه هناك وتعرف على كاي من خلال كريس

وعلاقته القريبه ب كاي ومن هنا بدء كاي بتعليمه كيفيه اداره المكان والخبره الطويله وبعدها تمكن من ارساله الى الفلبين ل هذا الغرض لوهان كان متعاون جداً مع كاي ف تقبل فكره السفر والابتعاد عن كريس يمكننا القول ان لوهان معجب جداً ب كريس وظن انه يمكنه ان يجعله يعلم ب مشاعره اتجاهه ولكن لم تسنح له الفرصه وبحكم تقربه من كاي ايضاً

تمكن كاي من معرفه مشاعر لوهان اتجاه كريس واخبره كاي انه سوف يمهد له الموضوع لل الاقرار  بمشاعره اتجاه كريس ولكن بعد ان يستقر العمل وتكون الامور جيده

.

.

ل نلتقي بعد عشره اعوام امام باب منزل مهجور يقال انه معزول عن العالم لم تكتمل اعلم وان المرعب فيها انها تقتل الجميع نبضات القلب السريعه ولهفه ل استنشاق هواء ل حياة جيده تنتظر العون والنقش ب احرف تشبه الابديه التي جعلتني انتظرها منك

لن اكتب مزيداً سوى لحظات كانت خياليه تنتظر اعجوبه ل صناعه ماضي حزين ودفنه ب سعاده لا تنسئ ذلك الباب تلك النقوش كلها اسرار دخلت ل تخرج ب شخص كان يوماً ما شخصين اتحدا ل يحبا بعضهما كالحياة والموت ل تنتهي ب بوجدانيه ك عشق اسود لم يرى النور ابداً كان وما زال ك احجيه يتمنى البعض حلها ويسطر القديم والجديد ان كان ما بيننا عشق وغرام ل لحظات غبيه ربما او شئ خيالي يدعي معرفه كل شئ

ك هوس ك ترجمات ل كتابه غير مفهومه ل عشق ارجنتيني ل صاخب كوري ثرثار ل يصبح الكون واحد عند نظرات اعينهم الجميله .

….

السلام عليكم يا حلوين نبدأ معاً ب قصه جميله نسجها خيالي الجميل ل امتعكم ولو ب القليل مع علمي انني سوف اتلقى الكثير من الحب منكم شجعوني ودعوني افرح ل فرحكم بها عنوان روايتنا الجديده شكلتني ك نحت لا ينسئ سوف اكمل لكم البقيه حالما انتهي من كتابه الجديد احبكم جداً يمكنكم التواصل معي على حساب التويتر

MYNINIBEAR

او انستغرام

K_A_I88

3 أفكار على ”شكلتني كنحت لا ينسى | INTRO + CH1

  1. عجبتني الاحداث والكلام والشخصيات
    متحممسه للجاي جداً
    عجبني فكرة الاسماء مرره استغربت لانه في كوبلز فرعيين يعني كريسهان وسيبيك مو سيء وحبيت بس بوجود يودا الي افترض انه يول وسيهون ممكن الاوضاع تتغير همم
    لك الحرية ف البدايه قلت كيف بيتقابل سيد صاخب وسيد حاد الطباع والحين عرفت كيف بس السؤال”من سيقع لمن اولاً” ربما هوالسيد صاخب بس بيحاول م يخسر الرهان صح
    متحمسه للتكملة وبانتظارها ✨💞

    Liked by 1 person

  2. سلاام ✋🏻
    اولاً من زمان استنى تنزلي البارت الاول 😭😭😭💛
    ثانياً الرواية تجلط تجلطط بشكللل 😭💛
    ثالثاً حبيت الفكره وطريقة كتابتك جمييلةةة جداً ✨💛
    وعجبتني لان فكرتها غير مو زي باقي الفيكز 👍🏻💛
    متحمسه للبارت الجيي 😔💛
    صراحة استمتعت وانا اقرا ☹️💛
    تسلم يدك ع شغلك الجميل ي جميلة ✨💛
    انتظرك 💛

    Liked by 1 person

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s