عثرات الصيف – الفصل الحادي عشر

ه

*اقرو البارتات السابقة اذا نسيتم الاحداث *

السلام عليكم يا لطيفين ~

وجه غاضب شخباركم عساكم طيبين قلب يتلألأ ؟ كل عام وانتم بخير مع انو ادري مره متأخرة

يعني مره مره مره مره مره متأخرة هه ه ه

المهم كتبت هالكلام أول البارت لأنو خايفة ينسحب علي لأني بقول اشياء مهمه مو مهمه ..

اولاً انا عارفة اني متاخره وصار لي شهرين وزيادة مو منزله شيء بس الحمدلله سويت بارتات جاهزه

وهذا يعني ان ممكن اني احاول لاحظو كلمة ( ا ح ا و ل)  انزل بانتظام وبشكل مرتب !

راح انزل بارت واحد بالأسبوع وادري بتقولون وش ذا بس بارت ! , والسبب ان عندي ضغط تام بالبارتات وهي محدوده يعني وحاسبتها بالتواريخ متى ممكن اخلص البارتات الجاهزه

السبب في اني سويت هالحركه هو الناس اللي تجيني بكل مكان تطلب اني انزل شي وتعاتبني ولا انا يعني ضميري ميت ممكن اسحب لكن ماش ما زبطت معي صدق ناس اعرفهم شخصياً طلبوا انزل شيء

لذا راح يكون تنزيل البارت كل يوم : خميس , مافي وقت محدد للأسف متى ما حسيت نفسي فاضية نزلت لكم واكيد بيكون ان شاءلله يوم الاربعاء

هذي النقطة جداً مهمه : اذا نزلت بارت يوم الخميس وكان التفاعل مو زين والتعليقات مره ما تساعد اجلتها ليوم ثاني .. يعني كل ذا يعتمد

♥عليكم حبايبي

مو لازم تعلقين بالمدونه ؟ , تعالي تويتر اسك ان شاءلله لو اجي بيتكم بس اسمع حاجه كيوت منك انتي ؟

 وبس .. استمتعوا واتمنى ترضوني زي ما انا احاول اراضيكم لوف يو ال  باي ~

سوو لي فولو في الاسك او التويتر اذا حابين تعرفون بأي وقت راح انزل~

http://ask.fm/htooexo

@htoexo

 

شمس سوداء ذات أشعة

أول شيءٍ استقبله جونغ ان في الصباح .. هو صداعٌ قاتل ضرب رأسه بعد الجريمة التي ارتكبها في حق نفسه

لا زال طعم الكحول جافاً وملتصقاً بداخل حنجرته , وجهه انكمش بألم وهو يحاول النهوض ..

 رفع بثقل أصابعه الهشة ودلك رأسه قليلاً وبقوةٍ ضعيفة , رمش لعدة مراتٍ بعدم استيعاب عندما وجد نفسه مُرتدياً ملابس نظيفة ورائحته لم تكن كريهة ومفعمةً بالكحول !

كان على وشك أن يتساءل كيف كان باستطاعته تغيير ملابسه والاستحمام بسهوله ؟

مر أمام عينيه شريطٌ ضبابي من ذكريات البارحة … تلك العيون الرطبة واليدين الدافئة ..

ومن دون أن يعرف السبب أحس بالضيق الشديد ,  ربما لا يتذكر كل شي حدث بالأمس

لكن عقله كان يجبره على حفظ تفاصيل ما فعله ذلك الغريب الذي حمله واعتنى به رغم أن الألم كان واضحاً في عينيه الجميلتين  ..

لم يستطع فهم او معرفه سبب بكاء ذلك الشاب .. رأى كيف كان يمسح دموعه بقوه بطرف قميصه وكيف حاول إيقافهم لكنه لم ينجح في ذلك  ..

رأى كيف كان ينظر إليه .. ورأى كيف يعامله ..

عقله كان يصرخ ألماً من الكحول وألماً من التفكير في ما حدث ..

لماذا بحق السماء يؤلمه قلبه ألان !

تلك الحقيقة السخيفة قد زادته غضباً من نفسه .. لا يفهم لماذا ذلك الشاب اعتنى به بالرغم من انه قد وضع الكثير من الحواجز بينهم !

لم يستطع فهم لماذا الغريب لا زال مستمراً في التقرب إليه ولماذا بحق السماء لم يعامله بنفس الطريقة الباردة !

لماذا لم يتأثر من تصرفاته البغيضة  !

نظره سقط على الطاولة التي كانت تحمل حبُوباً طبية وكأساً من الماء ..

للحظة فكر في تناول الدواء…  لكن عناده السيئ حثه على عدم فعل ذلك !

فلا يريد ان يظن ذلك الغريب بأنه قد رق قلبه فقط بسبب مساعدته له .. لن يحدث ذلك ابداً !

طرقةٌ صغيرة على الباب جعلت قلبه يقفز من مكانه , دخل كيونغسو حاملاً بيده اليُمنى كيساً كبيراً من المشتريات وتوقف في مكانه عندما اتصلت أعينهم ..

أخذ الأكبر نفساً هادئاً أولاً قبل ان تتسع شفتيه بابتسامة لطيفه صغيرة ..

كانت لدى جونغ ان رغبةٌ قوية في النهوض ونزع تلك الابتسامة السخيفة من على وجهه لكن عوضاً عن ذلك اشاح بنظره بعيداً عنه ولم يلقي له بالاً ..

أراد العبوس لكنه اكتفى  بزم شفتيه فقط , تخطى مكان جونغ ان ووضع الأكياس بحذر فوق الطاولة الرخامية التي في المطبخ ..

أدار ظهره للأصغر وفتح صنبور الماء واخرج تنهيده ثقيلة لم يدرك بأن كان يحبسها مسبقاً

ليله البارحة أثبتتّ له بالفعل ان جونغ ان القديم قد رحل … ومن المستحيل ان يتغير ويعود لما كان عليه مسبقاً  …

وخصوصاً الآن … جونغ ان لا يعتبره سوى غريبٍ متطفل دخل إلى حياته دون سابق إنذار ..

وحتى بالرغم من أن جهوده في محاوله تغير الأصغر قد باتت بالفشل إلا انه لم يتوقف ولم يتغير قلبه عليه ..

لم يتوقف عن طبخ ما يحبه وفي الواقع اشترى اليوم مكونات إضافية ليصنع حساء الدجاج وبعض الأطباق الجانبية التي تساعد في تخفيف صداع ما بعد الكحول ..

  كيونغسو لا يدرك بأن جونغ ان كان يراقبه بحذر وهو يطبخ .. شقتهم كانت رخيصةً جداً ليكون هنالك جدار يفصل بين غرفه النوم والمطبخ

وتلك الميزة كانت شيئاً سيئاً لجونغ ان .. حيث أن رائحة التوابل اللذيذة ملأت المكان لتُصدر معدته إزعاجا يدل على جوعه الشديد

بعد فترةٍ من الوقت رن الجرس فجاءه ليحدق كيونغسو بجونغ ان لكن الأخر  أشاح بنظره بعد اهتمام وعاد ليستلقي في سريرة

لا يستطيع الأكبر التذمر الآن لذا فضل الصمت وفتح الباب بحذر ليذهله وجود جونميون المبتسم أمامه

” مرحباً كيونغسو ~..”

رمش كيونغسو بثقل قبل ان يستجيب لتحيته

 ” اه جونميون !  .. تـ تفضل بالدخول ~”

عندما دخل جونميون حينها رفع جونغ ان نفسه مجدداً ليحدق في صديقة الذي لاحظه على الفور بسبب قرب غرفه النوم من المدخل ..

لقد نسيت هذه في الحانة ..” رفع يده لتدلى منه مفاتيح جونغ ان  ” وأيضا جلبت دراجتك ..”

أومأ جونغ ان ببرود وأشار لجونميون أن يضع مفاتيحه فوق الطاولة ..

ولسببٍ ما .. لم يرغب أبداً في بقاء جونميون .. بل أراده ان يرحل على الفور

لم يستطع البحث عن كلماتٍ مناسبة ليُبعده أو بالأحرى ليطرده فجونميون كان اقرب الناس إليه ولم يسبق له وان فعل شيئاً وقحاً له ليستحق ذلك !

لم يفهم نفسه ولم يفهم رغبته الغريبة في إبعاد الأكبر الذي لم يكن ينظر إليه بعد ألان  ..

بل كان ينظر لكيونغسو ومن الواضح بأنه أراد البقاء قليلاً … أدرك بالأمس ان جونميون وكيونغسو يعرفان بعضهما من قبل بالنظر إلى محادثاتهم الطويلة الممتلئة بالضحك والابتسامات

 جونغ ان لم يكن مسروراً في معرفه التفاصيل .. او بالأحرى مهتماً لما حدث ..

ألتفت كيونغسو ليجد جونميون يحدق في وجهه … كادت ضحكة جونغ ان الساخرة ان تهرب لكنه توقف عندما رأى ابتسامة كيونغسو المميزة للأكبر

“جونميون-آه ما رأيك ان تنظم إلينا لتناول الغداء ..~”

جونميون – آه ؟

ما هذا بحق الجحيم ؟ .. كاد جونغ ان يتقيأ  

تحرك جونميون بهدوء إلى الطاولة ويمسك بالكرسي الذي أخرجه كيونغسو لأجله

حدق كيونغسو بجونغ ان لكن ذلك البغيض عاد إلى سريره و أدار ظهره لهم

تشاركا الاثنين نفس النظرات ليقطع جونميون الصمت الغريب بابتسامة عاجزة

رائحته جيدةٌ حقاً .~” ضحك كيونغسو بخفه وهو يملئ وعاء جونميون بالحساء ويضع الخضروات المطبوخة فوقه

تنهد بضيق وهو ينظر إلى جونغ ان مره أخرى قبل أن يجلس .. حتى وان طلب من ذلك الطفل ان يأكل معهم  فلن يستمع إليه أبداً

يعلم جيداً مدى خصوبة رأس جونغ ان وعلى الأرجح لن يأكل ما يطبخه له كالمعتاد ..

وااه انه لذيذٌ جداً ! ” صاح جونميون عندما اخذ ملعقته الأولى من الحساء ليبتسم كيونغسو على تلك المجاملة اللطيفة

داعبه فجاءةُ الحنين للماضي … عندما ( كانت هي ) و جونميون لا زالا معاً ..

تذكر جيداً كيف اعتاد ان يترك جيونميون يختار الغداء وكيف يضحكان ويتحدثان طوال الوقت ..

بينما كان يأكلان ويتحدثان بمواضيع عشوائية جونغ ان لم يستطع التحكم بملامحه المنزعجة

معدته كانت تصرخ بصوتٍ عالي  ومديح جونميون لطعام كان يزيده جوعاً , أمسك بمعدته كارهاً رائحة الدجاج التي ملئت انفه

لكن من سابع المستحيلات ان يأكل مع ذلك القصير حتى لو كان عليه الموت جائعاً

كرهه كثيراً .. كرهه منذ اللحظة التي اتصلت فيها أعينهم للمرة الأولى

كره المشاعر التي تجتاحه في كل مرة ينظر إليه فيها .. كره ذلك الألم الذي كان يقاتل قلبه في كل مره يكون بقربه .

رفع جونميون رأسه وتوقف عن الأكل عندما وجد بأن كيونغسو لم يلمس طعامه وظل يحدق في جسد الأصغر ..  

القلق كان واضحاً عليه , استدار وحاول ان يفعل ما اراد كيونغسو فعله

” كاي-اه .. ألن تنظم إلينا ؟! “

” لستُ جائعاً ..”

أتى رده كما توقعه كيونغسو تماماً  بارداً جداً وحاد ..

” أراهن بأنك لم تأكل شيئاً منذ البارحة ! ”

” انا لستُ جائعاً ! ”

صاح مجدداً وهذه المرة بنبرة وقحة قليلاً

تنهد جونميون وهز رأسه بقلةِ حيله ويرى  كيونغسو يخفض رأسه ..

”  بالمناسبة فكرت بالاقتراح الذي ذكرته في الليلة الماضية .. استطيع أن أرسلك لصديقٍ لي يعمل في شركه للاتصالات ويمكنه ان يعطيك المعلومات التي تحتاجها ..”

“اه  حقاً ؟؟ “

حاول ان يخفي الضيق الذي ظهر بوضوح في صوته

” نعم في الواقع استطيع الاتصال به الآن واطلب منه ان يضع اسمك في جدوله .. “

” شكراً لك جيونميون .. ”

” إذا هل تريدني الاتصال به ؟ “

سأل ليلعب كيونغسو بالملعقة قبل ان يومأ بشرود

” ربما سأذهب بعد ان احصل على اذن من رؤساء القسم أولاً .. “

ترك الملعقة ورفع رأسه ليبتسم ويكمل

” في الواقع سأذهب إلى الجامعة الآن وأفكر بالأمر .. “

أوه حسناً ..” أعاد جونميون الابتسامة ” استطيع إيصالك إلى الجامعة إن أردت ؟

” لا جونميون لا أريد إزعاجك أكثر استطيع المشي فهو قريبٌ من هنا ..”

تلك المحادثة زادت عبوس وجه جونغ ان.. بالطريقة التي يتبدلان فيها الكلمات الودية أحس بأن بينهما شيءٌ وثيق

كما لو كانا يعرفان بعضهما منذ فترةِ طويلة …

و باليد الأخرى .. هذا يوضح لماذا ذلك الشاب لم يترك هذه الشقة بسهوله

لأنه هو الأخر كان يدرس في تلك الجامعة اللعينة التي تدرس فيها عشيقته السابقة اللعينة !!

لكن ..  من يهتم ؟؟ لماذا كان من الأساس يفكر به وبأي جحيمٍ يدرس !

هل بإمكانك القبول بعرضي ؟ .. تمتم وهو يحدق بكيونغسو بدفء

” اه جونميون هذا كثيرٌ علي … لكن حسناً موافق ..”

ضحك بخفة وهو ينهض وينظف الطاولة وبسرعة غسل الأطباق بينما ينتظره الأكبر وهو جالسٌ على كرسي طاولة الطعام

بالوقت الذي انتهى فيه ببساطة بدل قميصه المبلل من ماء الغسيل وارتدا قميصاً قطنياً ازرق

” لنذهب ؟ ”

جونغ ان كان بصمت ينظر إليهم .. وكيف كان جونميون يلمس خصر كيونغسو بينما يمشيان باتجاه الباب

شعر وكأن حجاراً من الجمر كانت تملأ عينيه .. ولا زال لا يعرف سبب غضبه الغريب !

كاي انا سأغادر الآن ..” قال جونميون ليسمع همهمة الاخر من تحت الغطاء ” كُل ما صنعة لك رفيقك بالسكن  واشرب الكثير من الماء حسناً ؟ ..”

وبذلك أغلق الباب خلف  .. لم يشعر جونغ ان من قبل بهذا الكم من الإزعاج ..

شمس سوداء ذات أشعة

انزلقت سيارة جونغ ان الرياضية الحمراء بصوتٍ عالي وقد تعمد فعل ذلك … أصبحت السيارة تلفُ بعشوائية خطرة جعلت جونغ ان يتفاجئ بأن الإطارات لم تنفجر بعد …

الدخان الساخن كان يخرج من كل مكان وكأنه يجبره على التوقف وينزل تاركاً سيارته المدمرة تحت رعاية العاملين ..

خلع الخوذة عن رأسه بحذر وملأ رئتيه بنسيم الليل البارد , سمع صوتاً من خلفه

” يومٌ سيء ؟ ”

سيهون سأل ليرمي عليه علبة من البيرة الباردة

جونغ ان رمى عليه نظرة كافيه ليعرف بان ما قاله كان صحيحاً , فتح العلبة ورفعها ليشرب ما بداخلها جرعة واحدة

بعد سنوات من معرفه جونغ ان لم يكن على سيهون استجواب صديقه وإجباره على البوح بما في داخله لكن في هذه الحالة .. عرف بالتأكيد ما الذي يفكر به جونغ ان

” سمعت من تشانيول ان زميلك في السكن اعتني بك بالأمس ~~”

سخر ليرى صديقه قد وقف بالقرب من الجدار وأراح ظهره ضده ..

” يبدو بأنه يهتم بك كثيراً .. أليس كذلك ؟ “

استنشق الهواء بشكلٍ حاد وأبقى صوته منخفضاً رغم البركان الذي بداخله

” اكره ذلك الشاب … اكره وجهه كثيراً .. “

أمسك سيهون بخيط الحديث الذي يريده ونظر إلى جونغ ان والشياطين تداعب عقله

” أتكرهه لأنه يشبه كثيراً كيونغسون  ~~ ؟ “

يدرك تماماً بأن مجرد نطق أسمه كان كالوقود الذي زاد من نار صديقة الذي التفت اليه والشر يتطاير من عينيه ..

” ما الذي قلته ؟ ….”

” قُلت … انه يبدو كا كيونغسون .. ك ي و ن غ س ن  ~~~”

تهجى الأحرف بطريقه مستفزةٍ جداً

ليحاول جونغ ان بصعوبة تمالك أعصابه يعرف جيداً شخصيه سيهون القذرة وكيف يحب استفزازه ظناً منه بأن تلك الطريقة ستمكنه من نسيانها ..

لكن ذلك الأحمق كان يزيد الوضع سوءاً ..

تمتم ببعض اللعنات واخذ ينظر بأرجاء المكان الذي كان ممتلئاً جداً بالناس ..

عندما سمع اسم عشيقته…  شيئاٌ ما لمس كيانه .. الحديث عنها لا زال موضوعاً حساساً بالنسبة إليه

لكنه لم يستطع إنكار حقيقة ان رفيقه بالسكن يشبه كيونغسون في كل شيء !

ربما كان هذا هو السبب في كرهه الشديد لذلك الغريب ! , لم يستطع الاعتراف بذلك حرفياً

لكن الغريب يذكره كثيراً بحبه القديم .. ليس فقط التشابه الذي كان يضايقه

بل كل شيءٍ يفعله ذلك الشاب كان يشبه كيونغسون كثيراً !

طريقته في الكلام , طريقته في الابتسام , طريقته في التحرك وخصوصاً … طريقته في النظر اليه ..

منع نفسه من تحطيم جمجمة سيهون الفارغة الذي لا يزال يسخر وينطق باسم عشيقته بطريقة مستفزةٍ جداً

تحرك وصعد سيارته مجدداً , اخرج أنفاسه التي حبسها لم يكن سيهون نافعاً له ولم يلعب جيداً دور الصديق المقرب

لكن رغم ذلك فلا زال يعتمد عليه بالكثير من الأشياء في حياته

” ياا ليست غلطته بأنه يشبه تماماً عشيقتك ! ¸ تمالك نفسك وعد كما كنت جونغ ان ! “

صاح من خلف النافذة

” اخرس سيهون وتوقف عن التحدث عنها وعن ذلك السافل !! ”

صاح هو الأخر باستياء ليهز سيهون رأسه بعناد

” لا لن أتوقف وسأجعلك تـ …._”

” حسناً سأ تركك لتتحدث مع نفسك .. “

 ا عاد سيارته الرياضيه الى الحياه وتحرك لمضمار السباق من جديد متجاهلاً صراخ سيهون من خلفه ..

شمس سوداء ذات أشعة

كانت ليلة من الليالي المخيفة … حيث صوت قطرات المطر الحادة تضرب النافذة وكأنها تريد كسرها في أي لحظة

الشقة كانت مُظلمةٌ جداً  لا يشع سوى ضوء الشارع من خلف النافذة

أراد جونغ ان الصراخ عندما قرر بغباء أن ينام في وقتٍ متأخر وهاهو الآن يحصد ثمرة قراره الأحمق

عظامه كانت  ترتجف من تحت الغطاء ويديه الهشة  تغطي إذنيه خوفاً من ان يسمع ما كان يخشاه

صوت الرعد ..

شعر وكأنه سيصاب بانهيارٍ عصبي فقط من الضربة الأولى …. النعاس والخوف لم يساعده في السيطرة على جسده

أتت الضربة الثانية بشكلٍ أقوى ليرفع صوتها شعر جلده  , التصق بالحائط طالباً بعض الهدوء

وسادته كادت ان تتقطع من شدة الضغط عليها …

الشخص الذي كان نائماً في الجهة الأخرى لا يبدو منزعجاً أبدا من الأصوات المخيفة التي تصدر من الخارج

في الواقع كان نائماً بسلام .. زميله اللعين في السكن كان غارقاً في النوم ولم يشعر بأي شيء  !

لكن ذلك كان شيئاً جيداً …

لأن لو استيقظ في هذه اللحظة على الأرجح سا يغشى عليه من الضحك من حال جونغ ان الذي يعتبره مثيراً لشفقة !

لكن هذه الحقيقة … كان خائفاً جداً  ولا يستطيع تحمل صوت الرعد الذي كان يضرب بصوتٍ عالي

ألقى نظرةً مترددة على الرجل الذي كان مستلقياً بالسرير الثاني وتحرك بجسده الثقيل ليجلس على الأرض بسرعة ويمسك بطرف غطاء كيونغسو

عندما فعل ذلك أحس حقاً بالعجز والاشمئزاز من نفسه …  لم يستطع فعل شيء سوى إغلاق عينيه والانتظار

رفع كيونغسو يده ليحك ذراعه اليمنى لكنه توقف بسرعة عندما سمع صوت الرعد يتلوه صوت أنينٍ مكتوم من خلفه !

غطاء سريره كان يتحرك وعلى الفور التفت ليرى جونغ ان جالساً على الأرض ويهتز جسده كا شخصٍ مجنون

لم يفوت ثانيه واحد ونزل من على سريرة واقترب إليه ليرتجف مرة أخرى عندما لمست يدٌ دافئة جسده

يتذكر جيداً خوف الأصغر الفظيع من صوت الرعد  كانت كالفوبيا ولم يستطع ابداً التخلص منها ..

” أمسك بيدي جونغ ان … “

تمتم بصوتٍ صغير وهو يعرض باطن يده للأصغر

وعلى الرغم من حالته المزرية نظر إلى كيونغسو كما ينظر إليه عادةً .. بكل كُرهِ وحقد

وقف على قدميه الهشة عائداً لسريرة لكن كيونغسو امسك به بقوه وأعاده الى مكانه ليسقط على الأرض ويبقى بين ذراعي الأكبر

عانقه بإحكام ليشعر جونغ ان بتوقف قلبه لثانيه وبعدها بدأ بالضرب بعنف في صدره

يد كيونغسو الدافئة تحركت لتمسد بخفه ظهره كأنه يحاول تهدئته بتلك الطريقة  ,  الاصغر لا زال في حاله تشنج مؤقتة لعدم إدراكه بأن من يحتضنه الآن هو ذلك الغريب الكريهة

” ما الذي تفعله بحق الجحيم اتركني !!!”

زمجر بغضب ولازال كيونغسو ممسكاً به بنفس القوة  فهو يعلم جيداً بأن هذا الشيء الوحيد الذي يستطيع فعله لجونغ ان

” شش فقط أغلق عينيك .. ! “

تمتم بهدوء لكن الأخر لا زال يقاومه

 نفذ صبر الأكبر ورفع يده ليضرب رأس جونغ بخفه ليطيعه … الاخر كان مصدوماً جداً ليفكر في فعل شيء

ضربت السماء مجدداً بصوتٍ مخيف ومن دون ان يشعر التصق بكيونغسو وتشبث بجسده

رأسه كان مستريحاً فوق صدر الأكبر وبالكاد يستطيع التنفس بسبب وضعيتهم القريبة جداً

لا يعرف ما اذا كان الرعد هو من جعله يلهث بصعوبة او بسبب شيءٍ اخر !

” اغلق عينيك .. “

تمتم مجدداً ولم يعلم جونغ ان لماذا أطاعه , ببطء أغلق جفنيه وهو يستنشق رائحته المهدئة ..

شيءٌ مؤلم أتى من ذاكرة جونغ ان .. تلك الأيام الرعدية مع كيونغسون ..

وكيف كانت تقبله طوال مده خوفه حتى ينتهي الرعد ويتوقف بعدها المطر , كانت هي الشخص الوحيد الذي يستطيع بث الطمأنينة في قلبه

احتضانُها له كان شيئاً رائعاً جعله ينسى كونه خائفاً منذ البداية ..

تذكر اول مرةِ حدث ذلك , كان مذعوراً جداً  لتنزعج هي من تحركاته وتقبّله  .. وفقط حينها كل الخوف الذي كان في قلبه قد ذاب بين شفتيهما

لكنها رحلت الآن ..

رحلت وتركته يتألم ..  فهو يحتاجها تماماً كحاجته للهواء …

غرق في بؤسه ودفن وجه على صدر كيونغسو اكثر واكثر وهو يشعر بضربات قلب الاكبر الصاخبة ..

شعر بالأمان ..

امسك كيونغسو دموعه محاولاً منعها من خذلانه والسقوط , يده داعبت بلطف شعر جونغ ان الداكن الذي لازال وجهه مدفوناً بصدره

تمنى لو كان باستطاعته احتضانه لمده أطول .. للغد..  لليوم الذي يليه..  ولليوم الذي بعده

القدر الذي لم يكن عادلاً معه يوماً قد أعطاه فرصه قيمه لأول مره لكنها لن تدوم طويلاً ..

أفكار جونغ ان عادت للحياة .. من يحتضنه ألآن ليست كيونغسون !

ليس من المفترض عليه ان يستلطف ما يحدث !

ابتعد بسرعة ومن الجيد ان المطر قد اختفى تقريباً , كيونغسو كان ينظر له والقلق يداعب عينيه بوضوح ليبتلع جونغ ان ما خنق حنجرته بصعوبة

” لا تفعل ذلك مجدداً … “

صوته ارتجف مجدداً وأنفاسه عادت لتضطرب أكثر

كان كيونغسو على وشك ان يفتح فمه لكن جونغ ان اندلع اخيراً ليخرج عواطفه الذي حبسها منذ اول مره قابله  فيها ..

” توقف عن معاملتي بلطف !!  

صرخ وهو يحاول جر قدميه بعيداً عن الأكبر

” لا تتحدث إلي ! , لا تبتسم في وجهي .. ولا تنظر إلي حتى !!!”

بصعوبه كان يحاول التنفس بينما ينظر الى العينين المتسعتان بصدمة من صراخه

” لا أريد مصادقتك ألا تفهم !! لا أُطيقك ولا أُطيق تصرفاتك ووجهك !! ” 

ضغط كيونغسو على شفتيه محاولاً منع بكاءه من الخروج إمام الرجل الذي يحبه ..

أنفاس جونغ ان اهتزت ولم يستطع ان ينظر بعيداً .. أراد وبشدة ان يركض ويقبل تلك الشفتين المهتزة

لم يعد يفهم نفسه بعد الآن .. لم يفهم لماذا تلك الرغبات كانت قوية بالرغم من كرهه العميق لهذا الرجل

أراد أن يؤذيه لكن أراد تقبيله بعد ذلك … تماماً كمشاعره الأولى التي أراد أن يوصلها لكيونغسون ..

لماذا بحق السماء كان يريد تقبيل رجل !

ذلك كان كالوقود لنار التي بداخله … ذلك كان مؤلماً جداً

لأنه كان يرى ذلك الشاب كيونغسون لا غير  ..

” كما تشاء !!! “

صاح بنفس النبرة التي استخدمها الأصغر

” لن أتحدث إليك !! , لن انظر إليك وسأتجاهلك من ألان فصاعداً ! “

أدار كيونغسو ظهره وعاد ليدفن نفسه بين الوسائد والغطاء الثقيل تاركاً جونغ ان متجمدٌ في مكانه

عينيه كانت تلسعه وحنجرته تخنقه من الضيق الذي ملأ صدره

لماذا هذا مؤلمٌ جداً ؟؟

 

 

31 فكرة على ”عثرات الصيف – الفصل الحادي عشر

  1. حاله جونغ ان تحزنن صدق ياربي 😭💔حتى كيونغسو ما يقدر يعيش كانسان طبيعي الحين افكر لو اعتاد جونغ ان على كيونغسو بعدين رجع اختفى الصيف الجاي ورجعت كيونغسون وش بيصير !! عنجد كيونغسو لازم يعترف لجونغ ان بالحقيقه اوكي لو كرهه كونه رجل وهو مو مثلي ويكره علاقات المثليين خلاص مشكلته بس ما يقعد يعذبه كذا ويفكر كيونغسون هربت منه وتركته الزبده البارت كان يحزن حيل💔💔💔خاصه جزئيه الرعد وكيف قعد يتذكر قبلات كيونغسون وتهدئتها له اتمنى البارت الجاي يكون مفرح اكثر

    Liked by 1 person

  2. ياخي يجيني شعور غريب كل مره اقرأ رواتكك احس قلبي يوجعني من القهر ☹💔
    ان شااء الله تجاهل كيونغ يحرك مشاعر جونغ شويتين 😞
    تسلم يدكك ع البارت الجميل 💕💕

    Liked by 1 person

  3. 😩😩😩😩
    كنت انتظرها ‘)
    جونغ جونغ جونغ ~ عورني قلبي على كيونغ ‘( , و لسبب ما احس سوهو حقير ¬¬
    اخر شي لما صرخوا على بعض 💔 حتندم جونغ ✋😒

    أعجبني

  4. AAAAAAAAAAA 😭😭😭😭😭 مصدقت ان البارت نزل اخيرا

    جونغ يقهر مرة كيف تعامله مع كيونغسو يتجاهله ويصرخ عيله ينرفز
    بس يحزني يوم سمع الرعد وجلس ع الارض يهتز وكيونغ احتضنه ويهديه 💔

    ” أنفاس جونغ ان اهتزت ولم يستطع ان ينظر بعيداً .. أراد وبشدة ان يركض ويقبل تلك الشفتين المهتزة

    لم يعد يفهم نفسه بعد الآن .. لم يفهم لماذا تلك الرغبات كانت قوية بالرغم من كرهه العميق لهذا الرجل

    أراد أن يؤذيه لكن أراد تقبيله بعد ذلك … تماماً كمشاعره الأولى التي أراد أن يوصلها لكيونغسون ..

    لماذا بحق السماء كان يريد تقبيل رجل ! ”

    💕💕💖💞💞🙂 * FEELING *

    ويت فور ذا نكست بارت 彡

    Liked by 1 person

  5. اوووووه نزل اخيراً 😭💘💘💘
    جووونغ مررره رااحمته 😭💔
    جلست افكر لو علم حقيقه وش راح تكون رده فعله ..؟!جد مره متحمسه لهاذي النقطه
    صبرر كيونغ وحسه بالمسؤليه اتجاه😭💘
    اتوقع ممكن جونغ ينفجر غيرره من جونميون باي لحظه
    جد مرره متحمسه واتمنى تلاقي الدعم اللي تبين💘

    Liked by 1 person

  6. عثرات الصيف ياللااههه اشتقنا 😭😭💔
    طولتي الغيبه جد فقدناك يارب تكوني بخير
    البارت جمييل ومرضي شكراً لك
    حاله جونغ ان من المطر والرعد تحزن
    اكثر واحد يتعب بينهم هو كيونغسو كيف ماسك نفسه ولا يقدر يبكي
    متحمسه للبارت الجاي اكيد بيصير جفاف بينهم 😭😭💔
    ننتظرك …
    كوني بخير💜💜🐱

    Liked by 1 person

  7. عثرات الصيف ياللااههه اشتقنا 😭😭💔
    طولتي الغيبه جد فقدناك يارب تكوني بخير
    البارت جمييل ومرضي شكراً لك
    حاله جونغ ان من المطر والرعد تحزن
    اكثر واحد يتعب بينهم هو كيونغسو كيف ماسك نفسه ولا يقدر يبكي
    متحمسه للبارت الجاي اكيد بيصير جفاف بينهم 😭😭💔
    ننتظرك …
    كوني بخير💜💜🐱..يارب يرروح الكومنت

    أعجبني

  8. ااااااااااااههههاااااااء للللللللللييييييييييييييييييييييهه ليييه
    قلبي يوجعني بششككككل ححسبونا الله >>> احب هذا الشعور
    انتظرك

    أعجبني

  9. 😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😞😭😭😞😭😭😭😭😭😭😭 i’m crying 😭😭😭😭😭
    I miss u onni i’m sooo happy that you comeback amazing beautiful part like alaways🙌🙌🙌🙌🙌😘😘😍😍😚😚😚😚😚💟💋💖💕💓💜🎁💗👊👊👊😎😎😎😎😋😏💝🙏💞💞💞💞💞💞💞

    أعجبني

  10. ياعمري 😭😭😭💔💔💔💔
    حالة جونغ ان تعذب وتقهر يعني بلاش تعذيب ارجوكِ 😭💔 خليه يعرف وربي الوضع مايطمّن اخاف بعدين يجيه جلطه من كثر الحزن والضياع والتشتت خصوصا كيونغ هو نفسه البنت والضعيف يضيع بينهم 💔
    كمان كيونغ حالته ماتسر يشوف انهيار عشيقه ولا يقدر يعطيه الامان! الا بطريقة وحده انو يعترف 🌚💔
    وحاولي يتغير الوضع مايصير يتحول كيونغ 🙄
    شكراً لكِ 🎶

    Liked by 1 person

  11. بجد يوم شفت البارت صحت 😭😭😭😭
    بموووت اشتقتللهااا مرررة
    ومن الحب ما قتل * مثل يوصف حال جونغ ان ..
    بكيت عشانه جونغي اللطيف يصير له كده ..
    جد يعني ادري كيونغ ماله ذنب بس يعني ايش ذنبه نيني المسكين يوم حبها .. مدري احقد على مين 😭😭😭
    الطرفين يقطعون القلب
    كيوووووونننغغييي حبيبي الدودة قطع قلبي معامله جونغ له
    طول البارت اقول المفروض كيونغ يعترف بالحقيقه بس في اخر مشهد رجعت بكلامي
    جونغي طفل عنيد ولو كيونغ قاله اتوقع معاملته بتصير ألعن من اللعن نفسه ما احب اشوف كيونغ وهو يتبهدل من جونغه
    😭😭😭😭😭
    مدري جاني تنااقض كايسوو اللطيفين خاصتي متبهدلين
    مدري اكون مع اي طرف انا ابكي على الاثنين
    ….
    عجبني نظام بارت كل اسبوع اوني وماله داعي تضغطي على نفسك مرة ، انا اول وحده انتظرت البارت بصبر ولا اشتكيت لان كل واحد و مقدرته
    اخيرا شكرا لمجهودك ولا تعذبي كايسو كتير بليز 😭😭
    وبس

    Liked by 1 person

  12. بجد يوم شفت البارت صحت 😭😭😭😭
    بموووت اشتقتللهااا مرررة
    ومن الحب ما قتل * مثل يوصف حال جونغ ان ..
    بكيت عشانه جونغي اللطيف يصير له كده ..
    جد يعني ادري كيونغ ماله ذنب بس يعني ايش ذنبه نيني المسكين يوم حبها .. مدري احقد على مين 😭😭😭
    الطرفين يقطعون القلب
    كيوووووونننغغييي حبيبي الدودة قطع قلبي معامله جونغ له
    طول البارت اقول المفروض كيونغ يعترف بالحقيقه بس في اخر مشهد رجعت بكلامي
    جونغي طفل عنيد ولو كيونغ قاله اتوقع معاملته بتصير ألعن من اللعن نفسه ما احب اشوف كيونغ وهو يتبهدل من جونغه
    😭😭😭😭😭
    مدري جاني تنااقض كايسوو اللطيفين خاصتي متبهدلين
    مدري اكون مع اي طرف انا ابكي على الاثنين
    ….
    عجبني نظام بارت كل اسبوع اوني وماله داعي تضغطي على نفسك مرة ، انا اول وحده انتظرت البارت بصبر ولا اشتكيت لان كل واحد و مقدرته
    اخيرا شكرا لمجهودك ولا تعذبي كايسو كتير بليز 😭😭
    وبس
    تعلييقي مو راضي يظهر دي ثالت مرة ارسله 😭😭

    أعجبني

  13. اوه ماي قاد…….لقد اشتقت لهي الروايه بحجم السماء……..
    لماذا كل هادا الحزن النفسيه تعبانه اقسم لقد كدت ان ابكيTT.TT .TT.TT.TT.TT
    لقد حزنت ع كاي وع حبه ولكن كيونغ هو من يعاني اكتر هنا …….
    عن جد ديباك اوني…..اند كومااوا ع مجهودك…..
    وبانتظارك اوني فااااايتنغ

    أعجبني

  14. قااادددد اخيرا بارتتتتتت منزمانننننن عن عثرات الصيف وكيونغسون :(((((
    اول شي مرة فرحت لمن قريت انك بتصيري تنزلي بشكل منتظم
    كلل خميس كمان ياسسسسسسس:)))))
    الحين الاحداث
    اول شي جونققق البارد الحقير ليش يعامل كيونق بهالطريقة وهو يحاول يتقرب منه ويساعده وهو الي اهتم قيه لمن صارت له سالفة البار!!
    مرهههه نرفزني مايناظره زين ولا يكلمه ولا صار يكره جونميون كمان! بس عشانه يعرف كيونق!!

    وسيهون! مو مفروض هو صديق جونق والواجب عليه يساعد صديقه
    اسلوبببه مستفززز! احسن شي سواه جونق انه راح وتركه.
    الحيننن سالفةة الرعدد جونق ماتوقعت ان جونق بيرضخ لضعفه فالنهاية وبيروح لكيونق!! حزني لما جلس يتذكر ذكرياته مع كيونغسون كيف كان تحضنه وتهديه:(((((((

    نهايةةة البارت تقهر بشكل جونق انفجر وماقدر يمسك نفسه وكلامه جرح كيونق:((

    اكثررر شي منتظرته ردة فعل جونق لما يعرف ان كيونق هو نفسه حبيبته كيونغسون هل بيظل يحبها ؟؟.

    تشانبيك مختفيين فذا البارت نبي ظهور لهم فالبارتات الجاية:))

    تدرين انا متوقعة ومأملة على نهاية حزينة لذا الفيك مادري احس بتطلع ارهب لو كانت حزينة:///
    المهم يعطيك العافية بارت جميل وفانتظارك سويتهارت .💜

    أعجبني

  15. أوه جديا اخيرا بارت جديد من روايتنا الجميله اشتقنا لك و اشتقنا
    لجو الرواية الخاص الأحداث كالعاده جميله جدا بس ننتظر امتى بيبدأ
    الاكشن في الرواية لأن إلى الآن مازلت الأجواء هادئه بينهم
    ينتظر طبعا لي بارت جديد و احداث أقوى أتمنى ما تتأخري علينا ❤

    أعجبني

  16. انا بروح ببكي ماني مصدقه انو البااارت نزل وتوني اشوووفه 😭 اشتقت للروايه وبقوووه قريت الي قبلوا 😍

    وعع ي شينهم حالتهم في تدهور وبقوه 💔
    ومدري صراحه اشفق ع مين واحزن ع مين اذا زعلت جونغ ان احس كيونغسو كمان حياته صعب 😭 بس جونغ ان مره مستفززز رفع ضغطي كل شويا بيصارخ ع كيونغ ✋🏻
    انا هالجونميون ماتقبلته كتير 🔪 مادري مره ماحبيته والحين جا يستلطف كيونغ 🙃
    اونييه تعالي لا حظت انو البارت قصير ووقف في لحظه حلووووه 👻
    ايوا تفرحينا والله لو تخلينه كل خميس او اربعاء 😍🤘🏻

    Liked by 1 person

  17. احكيلك قصتي مع روايتك؟؟
    طيب…نايمة افكر فيها…اجلي الجليات اتنبأ بتكملتها…
    اصرخ واقول …اين الكاتبة؟؟؟ شهرين مابانت
    حاولت اقرأ النسخة الانجليزية بس افتقدت اللمسة السحرية الخاصة بك في الرواية

    اوووني. …كلامي من نابع من اعماق قلبي
    رجااااءا ….لاتطولي بحط البارتات…معليش كل خميس رح انتظرك…. بس فرحينا وقولي اذا علقنا كتير رح تحطي اكثر من بارت

    اووووني ……الرواية لساتها ما وصلت للنصف ..واجازة الصيف رح تخلص قبل ما تكمل الرواية

    اووووني!!!
    لاتفكري انو انا عمبضغط عليكي….انا اكتب لك فقط لتعلمي ان الجهود التي تبذلينها هناك من يتحرق شوقا ليقرأ ثمرتها و يحترق من الامتنان الذي اكنه لك

    كومابتا اووني…فايتينغ 💪

    Liked by 1 person

  18. مؤلم جدا مشاعري متلخبطة اتمنى جونغ ان يحن على كيونغسو المسكين وحبيت طريقة استفزاز سيهون البارت يجنن تسلم ايدك يا مبدعة شكراً جزيلاً

    Liked by 1 person

  19. او ماي قاد او ماي قاد (بصوت ايمي روكو)😳😭
    الروايه خورافيه بمعنى الكلمه😳😳
    انا قريت من اول بارت الى هذا و الله صدمتني الروايه من قلب😳😳😳😳😣
    تبين الصراحه انا بالصج ما كنت ناويه اتابع الروايه كلش لاني عندي احساس انها مو حلوه(اسفه على هذا التصريح😔😓) لأني حكمت على البوستر ما حكمت على القصه (لا تحكم على الكتاب من غلافه)
    المهم والله اني بجييت بچي مو طبيعي 😭😭😭😩
    والله كاااي محطمني حيييل حالته حيييييل خايسه حالته بمعنى الكلمه لا يحسد عليها
    لا والي اثر فيني حييل انه نايم في غرفتها(او غرفة كيونقسو) خاصة السرير😣😩 اويلي خلاص مت
    جونغ ان بالنهايه شلون يقول وده يبوس شفت كيونقسو المرتجفه 😭😭😭😭😩💗 اويييييييلللللللل خلاااااااص مت مت مت مت مت مت
    المهم شكرا على مجهودج و موفقه💗💗💗💗
    I LOVE YOE..BABY😆😁❤️❤️❤️

    أعجبني

  20. واخيراً بااااااارت
    وعليكم السلام🙂
    وانتي بخير و صحه 😂💜
    Yeeeeess
    احلا خبر سمعته ماعليك ان شاء الله تحصلين تفاعل في البارتات
    جونغ لعين ان ليييعععععش تقول لكيونغ كذا غبي قهرني
    وكيونغ خيييير يرد عليه كذا المفروض مايستسلم !!
    شكرًا

    أعجبني

  21. بككككيييييييييتتتتتتت مسسيييووو والله😭.
    بسم الله بموت اولاً مانسيت ولا حرف من كثر الحماس اول ماعرفت انك نزلتي كل الأحداث تدفقت لمخي وقَعَدت اصرخ بين نفسي ابغى انطط واحتفل وبلابلالاا وينك حرام عليك)):
    وسوينا فولو بالتويتر يالبا😭💗..
    جونغإن لعين لسا يكابر حتى على صحته ومايبي ياخذ الادويه ولا ياكل تشّه:// اومو اومو جونميون – آه ويتحدثون بوديه وياكلو مع بعض وانت موت جوع من كبريائك الخايس ولا كمان يودعو بعض شيء طبيعي ليه تعصب اوه مشاعرك متضاربه!! اقدر اقول اني ممتنه للمطر لأنو صنع لحظه لطيفه بينه أوبس سوري قصدي كانت لطيفه وانتهت بكلمات لعينه كريه تمنيت لو جونغإن نسي نفسه وقعد يحضن كيونغسو للحظه أطول او نام بحضنه بدون مايحس (خيال خيال الهي) طب ماذكره حضن كيونغسو وريحته بحبيبته ورجع يحضنه اكثر!! احح خيالي ماقدرت اوقفه☹️🔥، مستغربه من جراءة كيونغ إنّو قدر يرجع بنفس الغرفه مع كاي ماخاف يعرفه او انه مايستحمل قدّامه مدريمدري بس كيف قوي كذا وماتعلق بكاي وهم بنفس الغرفه او ماخاف يتكلم معه لأنو يمكن نفس الأسلوب ويكشفه ايشي ياخي اففف مؤلم لي حتى انا😭😭💔.

    أعجبني

  22. بارت جديد نزل 😆😆😆
    مابتعرفي قد ايش انا فرحت لما شفت البارت الجديد
    اشتقت كثير ل روايتك الجميله
    و لجونغ ان المسكين
    البارت روعه
    هايل
    ييجنن
    مشوق
    يييخخخرررفففننن
    جونغ ان عاييش بدوامة حزن ما راح يخرجه منها
    الا كيونغسون
    بس هو لو اعطي فرصة لكيونغسو راح يريحه اكيد
    من عذابه
    شكرا علي مجهودك الرائع الترجمه
    حقا ترجمتك هايلة ومفهومه
    بانتظار البارت القادم ع احر من الجمر
    ✊❤

    أعجبني

  23. اه اه قلبييي يعور ): مدري على مين احزن ياخي على كيونق والا جونغ ان ، ماصدقت لما شفت البارت نازل اكيت فيك ياخي حتى بفكرتها جمييله 😭😭💙 ماحتجت ارجع اقرا البارتات اللي قبل صح اني قريتها مره وحده بس جد فكرتها تعلق بالراس وخصوصا عنوانها العربي ! مره جمممال ياخي كل خميس بارت يعين احتمال فيه واحد اليوم صح ☹️💙 ماصدق جد اتمنى بنظل ندعمك لا توقفين ! اشتقنالك ي لطيفه 💙🍥.

    أعجبني

  24. هلووووووووو
    جد جد بقولك
    في بدايه روايتك والله العظيمم كان الحماسس فيني الللف
    لدرجه حاولت وحاولت اروح القا الروايه بالانقلش مع اني معرف فيه شي
    من كثير حماسيي لروايتك كنت ابي اقرا واقرا واقرا بدون توقف
    بس احس قل حماسي لما صار علاقه بين كيونغسن-ترى معرف اكتب اسمها😂😂😂😂😂😂😂😂-
    المهم لما صارت بينها وبين كاياتي علاقه حسيت اني مليت وطفششت
    بعدين لما صارت ووولد ووتغيرت الاحداث اللحين
    احس رجعت تحمممست يمهه مني انا ومشاعري 😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂✋
    بس جد احب روايتككك يحلوو
    وتسلممم الايادددي
    لوووفيوووووو
    سي يااا💟🚶.

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s