cinderella boy next door | 2

thumbnail_cinderellaboynextdoor

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

BY : チェリー | أثير

 

في كلام مهم أخر البارت

.

.

.

.

.

++ اللقاء الأول ++

 

 

 

عندما بدأتُ بالملل من نظام حياتي المُقيت

و إجتاحتني رغبة كبيرة بأن أبدل من نفسي . أن اصبح شخصاً أفضل

شخصاً جديداً و اترك الماضي المُهين خلفي

اريد أن اتناسى حياتي البائسة و أرميها ولا أن اتذكرها أبداً ، فقط أريد
بدايةً جديدة و نظيفة

لا تتخللها السَرقة و النهب و قضاء لياليٍ عابرة مع أُناس لاأعرف من هُم

لا منزل ثابتٍ لي لا مأوى الجئ إليه في أوقات الضغف

حياة لعينة أعيشها كالمشرد

 

ليلاً  أتجول بين الملاهي الليلة
و الحانات أُضيع وقتي هنا وهناك بلا أيّ هدفٍ يذكر

أثمل مع هذا و ارقصُ مع ذاك ، و في نهاية الليلة أسقطُ منهكا من ممارسةِ
الجنس مع فتاً غريب

لن اكذب و أقول أن حياتي لم تكُ مليئةً بالمتعه و تضييع الوقت

أنا واعدتُ الملايين و الملايين من الفتيان و الفتيات ، أُسافر معهم و
أقضي أمتع الأوقات و عندما ابدأ بالملل أنا فقطّ اهرب من الأشخاص و نادراً ما اُكمل
شهراً مع شخصٍ واعدته

أنا أُصاب بالملل بسرعة هذا ليس ذنبي بالتأكيد هُم مملون .

كنتُ أسرق و أخدعُ الكثير و حقاً اعني الكثير

لم افعلها للحاجة أولاً بل للمتعة و الشعور بالنشوة و الحماس و السعادة
و أن الأدرينالين و الدوبامين و الإندورفين و اللعين السيروتونين وكل هرمون لعين متخصص
بالسعادة و النشاط و الحماس يضخُ فيّ

أنا لم أخرج من حصص علم الاحياء فارغ اليدين كما ترون .

فعندما أسرق و أهرب من الشُرطة و الباعةِ الغاضبين و الركض عبر الأزِقة
و في الشوارع هذا أمر رائعرهيبجميل!!

 

 

إنه كما انني أطير و لا اريد التوقف شعور أنني أريد القفز فقط عندما أتذكر
مدى روعة ذلك

فعلتُ الكثير من الأمور المجنونةِ بحق أنا جربتُ جميع أنواع المُخدرات
الافيون و الإكستاسي كانت الافضل لكن لم اعد الكرةّ مرةً أُخرى . حسناً لانهُ تم التأثير
على رغباتي الجنسية و إلهي لم أُحصي كم جولةً حظيتُ بها تلك الليالي و كم رجلاً مارستُ
معه أيضا

لكن هذه الأيام ولتّ انا قررتُ أن اغير من ذاتي

أن أُصبح شخصاً أفضل و أن أبحثَ لي عن منزلٍ ثابت و عمل جيد فقط أريد ان
انضج..

و ان أجد الحُب و الرفاهية و الإستقرار

أنا لن أعطي جسدي إلى شخصٍ أخر الأن فقط أُريد أن يكونّ لي حبيبٌ أحادثهُ
يومياً

اطمئنُ عليه و أشعر بخوفهِ علي و غيرته و أن أغار ايضا !

انا أريد الشعور بالغيرة و التملك فأنا شخصٌ متملك لحدِ الجحيم لكن لم
يكُ لي شيئاً أتملكهُ في حياتي

و أن يكون لي فقطّ لا ينظرُ إلى أحدٍ غيري فقط أنا . و انا فقطّ اشبع عينيّ
فيه

فقط أريد أن اتغير

 

 

 

وقفَ بجانب الطريق يزمُ شفتيه بخطٍ مستقيم و ينظرُ للمارة و السيارات التيّ
تمرُ بسرعة من أمام ناظريه . السماءُ صافية و الغيوم تمر و تتوزع بخفة في أنحاء الزرقه
بينها فراغاتٍ يمرُ منها شعاع الشمس المُنعش ، إنها بدايةُ يوم جيدة

نقلَ بصره يميناً و شمالاً يبحثُ عن سيارةٍ مألوفةٍ لذهنهِ و ناظريه لكن
لا شيء حتى الأن

الوقوف لوقتٍ طويل مزعج بحق لكن لا توجد أي مقاعد للراحة حوله وهذا ترك
لهُ الخيار الوحيد

الرصيف .

جلس على الرصيف بينما يضعُ حقائبه بجانبه و يعانق حقيبة قيتاره بين يديه
و قدميه يبوز شفتيه بعدم رضى من تأخر الشخص الذي ينتظره بينما يجمعُ بعض الشتائم و
الجمل اللعينة بعقله كيّ يلقيها عليها

حول نظرهُ إلى بنطاله الغالي الذي إتسخ من الرصيف و بعضُ الاتربه إلتصقت
به و غيرت القليل من اللون الأسود على البنطال الأسود الضيق الممزق قليلاً ناحية الفخذين
الأمامية

نفضَ بيديه القليل لعلَ و عسى أن يُبعد الاتربه و يشغل عقلهُ عن الفتاة
التي تأخرت كثيراً

في ذات الثانية التي فعل بها ذلك توقفت سيارةٌ مسرعة أمامه رفعَ راسه لها
و قابلته تلك .

 

بيك بيون . لم تتغير مازلت عاهراً ” نطقتّ بينما تنزل زجاج السيارة و تنظر للفتى القابع على الرصيف

 

إبتسم بجانبية و وقف يكمل إبعاد الاتربةِ بيديه النحيلتين و هذا لم يفده
حقاً

 

و أنتِ مازلتِ سافلةً تتأخر عن المواعيد كالعادة ” أبتسم لها بتكلف و فتح باب سيارتها و رمى حقائبه بإهمال داخلها

 

قلبت عينيها على وقاحةّ هذا الشاب و اخذت نظرةً متفحصةً حوله لأخر مرة

 

هذا تقدم . لأول مرةٍ لم تنعتني بها بالعاهرة عندما نتقابل

 

ضحكَ الفتى بخلاعية و صخب بينما يركب السيارة بعد إنتهائه من إدخال حقائبه
و نظرَ ناحيتها و اكمل قهقهته المزعجة

 

أنتِ حقاً لا تزالين عاهرةً مهرجةً بارام . الأن خُذيني إلى
الشقة ” نطق بعدما
إنتهى من الضحك و ربط حزامه

 

 

توقفتّ السيارة امام بناية شاهقة جدا و نزل الإثنان بينما الفتى يتفحص
المكان بإعجاب و ذهول

 

حسب ما أراه لابد أن ضحيتك هذهِ المرة كان فتاً مدلل والديه
؟
” سخرَ بينما يكمل
تفحص المكان

 

قهقهتّ هي الأخرى بينما رمت المفاتيح على الفتى بجانبها وقلبت عينيها على
ذكر مُدلل والديه

 

يا فتى أي مُدلل بل قل في هذه الفترة حصلتُ على طفلٍ لعين
بينما انا لم احبل قط
” تهجمت و همت بإخراج
حقائب الأخر

 

تنهد بقل حيلة بينما أخرج حقائبه معها و تملل و تذمر أنها كثيره و يجب
أن يتخلص من مُعظم ملابسه

 

الشقة في الطابق السابع و انها الوحيدة هناك بينما تشغلُ
طابقين

 

غادرت بعد ان أخرجتّ كُل حقائبه و رمت هذه الكلمات على القصير الذي لا
يزال لا يصدق أنهُ سيعيش في هذهِ البناية التي كما هو واضح مكونةٌ من عشرين طابقاً
و بحق الجحيم شقتهُ الجديدة هي تشغلُ طابقين منها . هو ضحك بسخرية و تهكم كيف لتلك
العاهره أن تترك نعيما كالذي أمامه . هو فكرّ كذلك من قبل أن يرى الشقةَ بذاتها

 

 

فتحَ باب الشقة بينما يرمي حقائبهُ بعشوائية و إهمال بالدهليز الذي يكون
هو الإستقبال بهذه الشقة

قطعَ طريقه بين حقائبه غير أبهٍ بها بينما الحماس يأكلهُ كيّ يرى منزلهُ
الجديد الذي يعتبر نقطة البداية لتغير حياته و إنقلابها رأسً على عقب . فكهُ وصل إلى
الطابق السفلي بينما عينيه جاحظتين هو.لا.يصدق.مالذي.يراه

 

اللعنة السابعة على بارام كيف تركت هذا النعيم ! ” هوَ صرخ

 

جسدهُ يتنقل بغرفة المعيشة التي تبدو مثاليةً جداً بأثاثها الباهض و الأسود   الذي يعاكس الجدران ناصعة البياض بينما هناك بعض
اللوحات الذي تكسر الاُحادية في هذه الجدران بألوانٍ صارخة تتدرج تحت الوردي و الأخضر
و السماوي و العديد من الالوان و الأرائك التي فقط منظرها يجعلك تكره ذاتك لكونكّ لم
تعش في هذا النعيم من قبل . صرخه انثوية فَرحه هربت من بين شفتيه ليهرول إلى الطابق
العلوي ليرى أكثر شيء تطلعّ له في بدايته الجديدة في هذا المنزل . غُرفة النوم

فتح اول بابٍ أمامه لِزم شفتيه بعدم رضى لأن هذه الغرفة لم تكنّ غرفة النوم
الأساسية كما هو واضح . بدت كغرفة رسم ؟ مرسم تقريبا وظهرت علاماتُ إستفهام حولَ رأسه
و خرج بفكرة -منذ متى بحق الجحيم بارام كانت ترسم ؟

أدار عينيه بملل و اغلق الباب بينمر هز جسده قليلاً كيّ يعيد الحماس إليه
ليكمل خطواته و يتخطى احد الابواب . كان واضحاً أنهُ باب الحمام ليقع ناظريه على ذلك
الباب الذي يبدو اكبر من الأبواب الأخرى الموجودة في هذا الدهليز

إرتسمت إبتسامة كبيره على شفتيه ليركض بسرعةٍ و يفتح الباب بقوة ليفتح
فاههُ بصدمة مما رآه .

 

إنها أجمل من غرفة احلامي شكراً إلهي ” إنتحب بدراميةٍ و تهاوى بجسده على الأرض

 

كانت.أجمل.غرفة.رأها.بحياته

كانت سوداءً بالكامل بسبب ورقِ الجدران المحيط بها باللون الأسود القاتم
بينما السرير كان باللون الأبيض الباهت قليلاً بتلك الملائات و الوسادات المنتفخةِ
التي تعطيك شعور الغيوم إن إستلقيت عليها غَرقت بنعومتها و إنتفاخها كالقطن.

لم تكن هناك خزانه واضحه فقطّ باب الخزانه التي علم منها أن الخِزانه هي
جزء من أساس الشقه و كان شاكراً لذلك

رمى بجسده على السرير و اخذ يضحكُ بسعادة بالغه هذا أعجبهُ بحق إنهُ النعيم
بذاته هو كره كل شيء فقط يريد الإستلقاء هنا و التمتع بهذه الروعة.

تقلب بسعاده يمينا و يساراً و صرخاتٍ انثوية هاربة منه تعبر عن شعورهِ
بالفرح

هو لا يخفي تعجبه من لون ورقِ الجدران هذا لما الأسود؟ لكن طرأ في عقله
شيء . هو نسى ذلك

 

هيون عندما تكون في غرفة نومي . فقط أغلق الاضواء و ستعشقني
أكثر

 

هذا الحديث دار في عقله . وقف بسرعة و أغلق باب الغرفة و نظر إلى لوحة
التحكم بإضاءة الغرفة ، لعب بأصابعهِ لها لتنغلق الإضاءة بينما ظهر ذلك المنظر .

ورقُ الجدران تلألأ كالسماء القاتمة المليئة بالنجوم الصغيرة اللامعة
. تنفس بصدمةٍ من جمال مايراه . رمى نفسهُ على السرير مرةً أخرى يعضُ شفتيهِ بسعادة
بينما أصابعه تقبضُ على الملائة أسفلهُ بكل ما أُتي من قوة. قهقه لطيفه خرجت من شفتيه
بينما مقلتيهِ لا تزالان تحومان على المنظر الذي يراه . هذهِ بداية رائعة له

 

كمّ اتوق لممارسة الحُب مع عشيقي القادم بهذهِ الغرفة . و هذه
الأجواء

 

 

 

بعدما خرج من صدمة سعادته من غرفة نومه الجديدة و منزله المثالي . هوَ
قرر أن يكون شخصاً جديداً

شخصاً جديداً بكل ماتعنيهِ هذه الجملة . يريدُ ان يغير كل شيءٍ فيه بدايةً
من أخلاقهِ و أسلوبه نهايةٍ إلى نمط عيشه

إرتدى رداء منزلٍ مريح عبارة عن شورتٍ رمادي رياضي فضفاض من ماركةِ آديداس
يصل إلى أعلى ركبته و جواربٍ بيضاء طويلة لنصف ساقهِ و قميصٍ بلا أكمام رمادي من ماركةِ
بوما و هو سخر من نفسه عندما رأى هذا المزيج الغريب . كأنهُ بوما ضد آديداس تشه .

رفع شعرهُ عن وجهه بجدائلٍ فرنسيةٍ صغيره تعلمها من حبيبهِ السابق . كان
شكلهُ لطيف جدا و قابل للأكل .

جلسَ بغرفة المعيشه بعدما نثرَ بعض الوسائد هنا و هناك و تمركز عليها بينما
يضعُ حاسبهُ المحمول أمامه و خطته التالية أن يبحثَ عن -كيف تكونُ شخصاً جيد الخلق

قلبّ عينيه بملل عن 99 بالمئه من النتائج التي رأها . هو يريد ترك طابعٍ
جيد لجيرانه

تحسباً إن كان احدهم فتاً مثيرا غنياً هو يريد بحق ان يترك إنطباعاً حُلواً
لديهم

بحث و بحث و إستمر بالبحث عن ماسيجعل جيرانهُ يعجبون به

وهو وجد الطريقة الأمثل .

 

حسناً . البداية تستحق المجازفة ” تمتم برضى عما وجد ليقف و يحقق مارآه مكتوبا امامه .

.

.

.

.

.

.

 

وضعَ حاسبهُ المحمول أمامهُ و إرتدى مريلة الطبخ القُرنفلية يعقدها جيداً
حول خصره بينما عينيه تنظرُ بإهتمام للشاشةِ أمامه يستعدُ لأن ينفذ كعك الأرُز كما
في الوصفة . أخرج المقادير ليعض على طرف لسانه و ويبدأ تحضير الكعك لجارهِ الغير معروف
.

.

نفذها بشكلٍ رائع حقاً . هوَ ماهر بالطبخ و يمتلك القدرة على فعله لكن
بالسابق هو كان كسولاً جداً حتى يطبخ و يحضر الطعام لنفسه  . لكن هو فكر الأن -الطبخ سيكون هوايته الجديدة
.

هرول إلى غرفته ليضع بعضاً من العطر و كريمات اليدينّ ، فيديه جفت من الغسيل
و الطبخ وهو كره.ذلك.جداً

هو يقدس يديه و يحبها كاللعنة . منذ كان صغيرا كان مهووس بالإهتمام بها
مما جعلها أفضل من أيديّ الفتيات .

أخرج إنتحابه و تذمرات بينما يضعُ طناً من المنعمات و الكريمات  و إنتهى بقبلتين على كُلٍ منهما

.

 

يقفُ أمام ذلك الباب . الشقة التي فالطابق الذي يكون أسفل شقته و الطبق
الذي في يديه يحمل الكعك الذي صنعه، تنفس بعمق بينما هزّ مؤخرته كطريقة لإبعاد التوتر
قليلاً . شهيق،زفير لاخر مره و إتجه أصبعه إلى الجرس ليضغط الزر مره.

ثم .

واحد

إثنان

ثلاثه

ثم رنةُُ أخرى .

واحد

إثنان

ثلاثه

رنةٌ ثالثة اخيره بينما يبتسمُ بفخر لذلته لتذكره ما قرأه قبل قليل في
حاسبهِ عن إداب الزياره

الأدبُ الأول : رُن الجرس ثلاث مرات، و بين كل رنةٍ و الأخرى عُد للرقم
ثلاثة داخلياً

لكن مع هذا الذي داخل المنزل لم يبدي أيَّ ردة فعل تذكر ، عقد بيون حاجبيه
بينما هذه المره طرقّ الباب بأنامله -وكأت فعلتهُ ستجعل الذي بالداخل يسمع طرقهُ بينما
لم يسمع الجرس.

 

سيدي الذي بالداخل ، إفتح الباب انا جارك الجديد ~ ” نطق بنبرةٍ مرتفعة قليلا. لكن لا يزال هناك أي ردة فعل

 

أو سيدتي أسف . حسنا لا يهم ” تمتم بأخر حديثه

 

لم يعجبه الوضع و هو قرر أن يعود لمنزله أو يعطي هذا الكعك لجاره الأخر
في الطابق الذي يعلوه . إستدار بغضب بينما عبوس ملامحه واضح جدا أراد أن يفتح فمه ليلقي
بعض من الشتائم للجار المُتجاهل هناك

 

أ-ا مرحبا
؟
” صوت عميق ظهر

تجمد الفتى الأقصر و أدار جسده بسرعة لِترتسم إبتسامة حمقاء على شقتيه
. رفع الصبق بسرعة و دفعهُ لجاره الطويل أمامه

 

أهلا سيدي !! انا جارك الجديد بالأعلى ” بلطافة قال

 

عقد الجار حاجببه . يبدو ان حديث الأقصر لم ينل أعجابه حقا، كتف يدبه و
إتكئ على الباب بينما ينظرُ ليدي الفتى أمامه و الطبق الذي يحمله و هوَ ينتظر تفسير
أعمق للطبق و كيف بحق السماء هذا الطفل يقيم بشقة حبيبته -السابقة

تعقد حاجببه أكثر و تفكيره تحول للأسوء .

 

هل

بحق

الجحيم

بارام

إستبدلته

بهذا

القزم !!!!!!!!!!!!

 

همم سيد ؟ بارك ؟ ” تمتم يلوح بيديه للسيد بارك أمامهُ بعدما قرأ إسمه من اللوحة
بجانب باب شقته

 

يديه ألمته من حمل هذا الكعك اللعين بينما صبره بدأ ينفذ بحق لما هذا الجدار
الواقف أمامه كالأبله لا يأخذ الكعك ؟

هو فكر . أنزل الكعك بسرعة على الأرض و..

 

سيييددييي هههللل أأأنننتت أصصممم ؟ ” تحدث بصراخ بطيئ بينما يشرحُ بيديه و يشير إلى أذنه و يفتعل حركات
غبيه جدا .

 

هذا ألم تشانيول   أعاد لهُ ذكريات
اول لقاء بينهُ و بين بارام . هذا ماحصل

إبتلع بغضب و نفث ماحتبسه من هواء داخل رأيته

وضع يديه على خصره و نظر للفتى أمامه الذي يلعن غبائه و يتحدث بتفاهةٍ
أن خطط تغيره للأفضل فشلت .

 

لستُ أصم
و لا أهتم ان كنت جاراً جديداً لي أم لا . فقط إذهب و خذ هذا
” أشار على مايحمله الأقصر ” و أذهب هيا ” رمى كلماته ُ و أقفل الباب بوجه الأخر

 

.

.

هل

بحق

هجوم

العمالقة

هذا

العملاق

اللعين

أقفل

الباب

في

وجهي !!!!!!!!!!!

 

اللعنةُ عليه و على أمثاله حقاً لم أستوعب فعلته الحقيره هذه !

تشه وأنا كنتُ أظنني وقحا عاهراً لكن إبن السالفة هذا جعلني ملاكاً مقدسا
إلهي أقسمّ أنني غاضبٌ كالجخيم !

رميتُ الطبق الذي بيديّ أرضاً . الأن اللعنة على التغيير سأنتقم من فعلته
الوقحة هذه بفعلٍ اوقح. إرتسمت إبتسامة خبيثه على شفتيّ و أمسكتُ بعض من كعك الأرز
بيديّ لأعجنها و أصفعُ الباب بها. و مقبض الباب و لوحةُ الجرس الألكترونية . بعدما
إنتهيت من تلطيخ و تلويث الباب بكعك الأرز الذي صنعته إتجهت أصابعي إلى الجىس لأرنه
بإستمرار و أعبث بأصابعي هناك لأزعجه

انا لن أتساهل معك أيهَ الحقير.

 

و هذهِ بدأت الحرب بيننا سيد
عاهروقح بارك.

.

.

هيلو
🌟

 

طبعا انا عندي طلب مهم جداً
و صراحة اذا نفذتوه لي بكون ممتنه لكم جداً و سعيدة مره~

و إذا صرت؟بارت كل نص أسبوع
لو تنفذون طلبي الصغير هذا مهم بالنسبة لي.

أولاً ذا البارت هدية مني
إلى حلوتي هانريم
🌸

كل عام و هي بخير كبرت طفلتيّ
): -بت ميلادها ب 12 اغسطس بعد كم يوم

هي مهمه جداً لي ولسندريلا
بوي نكست دور بعد! هي الي خلتني ارجع أكتبه و ادري طولت عليكم بقول طلبي ): رجاء و
أرجوكم كل شخص يقرأ سندريلا بوي اتمنى أنكم تدخلون السيات حقها و تكتبون لها كل عام
و انتِ بخير او هابي بيرثداي اي شيء يسعدها ): بكون ممتنه لكم ذا أقل شي اقدر اسويه
لها و أسعدها يارب تنفذونه ولا يبرد وجهي عندها معتمده عليكم
🌸

ذا السيات تبعها

http://sayat.me/Han610

http://sayat.me/Han610

http://sayat.me/Han610

 

 

12 فكرة على ”cinderella boy next door | 2

  1. اووووووه.. اخيييرااااا
    رطنسمسمذنطمسةسكينطريسكز🙈🙈🙈🙈🙈
    بارت كيووووووت وبداية مشووقة 😍😍😍
    تشااان لقد اغضبت الشخص الخطأ يا عزيزي 😈😈😈 ستصب عليك اللعنات السماوية منذ الان 😂😂 مواهاهاهاها
    منتظرييينك ❤

    Liked by 1 person

  2. واخيراااااااااااااااااااااااا 🙊🙊🙊💙
    نزل البارت بعد انتظار طوويل🙊💜
    اليوم الي يجي تشانيول ويدخل غرفتك الجميلة 😏🌙🔪 هذي امنيته مو أنا
    انا نفر بريئ☺💕….والله بارام احسن
    قرار اتخذته بحياااته ولو محد يترك تشانيول
    بس هيه تركته الاحسن منها 🌸🍃
    ياااااي رح تصير معارك طاحنة بينهم بعدين
    يحبوا بعض اووو مااااي قاااااااش☺🌙🔪
    مااي تااييب …… مع العلم ما عندي سيات
    بس تم حبيبتي من عيوني

    Liked by 1 person

  3. بصراحه مادري كيف ابدآ 😍
    من بداية البارت الاول كله حماس
    وذا البارت زاد حماسي اشياء مرتبطه في بعض بيك له ماضي اسود
    زي ماضي حبيبة تشان السابقه وكمان فيه معرفه ببعضهم
    اكثر شي حمسني ابغا اعرف كيف بيك عرفها هم يندرجون من منظمه وحده
    وهدفهم يكسبون الفلوس ؟؟

    بيك صار جار تشانيول
    ياربي من اول لقاء ماضبط وتهاوشوا
    الروايه شكلها غموض ودرامآ ورومانسيه وبنفس الوقت كوميديا
    وذا اكثر شي يعجبني ❤

    بنسبه لطلبك ان شاءالله راح انفذه تستاهل 💓

    Liked by 1 person

  4. أنا باقي ماقريت البارت نزلت أخر شي على الكلام المهم وسويته وطلعت الزبده منسدحه ألحين ومافيني حيل اقرا مع اني متحمستلها ليتني مادخلت وشفتله بعدين

    صباحك حلو ياحلو 💕 💕 💕 💕 💕 💕 💕 💕

    Liked by 1 person

  5. قققاااددددد شذا الغش ؟ 180 أكشن والله
    إذا من أول لقاء كذا قعدت أتخيل السيناريو 😭، أوف يا تحمس
    وشكرا لحظ هانريم عالهدية، بارام بارام بتفاهم معاها النذلة، من قال يستنى الفتاة جات ببالي ويع 😭💔 .. برضو سيناريو جا بعقلي لهم الثلاثي بنظرات خبث وأكشن )::!!!! غلط تحمسيني لذي الحاجات، سو ايش كمان ؟؟؟؟؟؟؟ نستنى نستنى بس روعة البارت 😭💖💖💖💖💖 شكرا لمجهودك أثير 🌼🌼🌼🌼🌼🌼
    وطلباتك أوامر، سو باي باي 🌼💙

    Liked by 1 person

  6. البارت جميل كثير
    حبيت تسلسل الاحداث
    واسلوبك بالسرد رائع
    حمستيني كثير لما عرفت ان بيكهيون راح ينتقم
    من بارك اللعين
    استمتعت بقراءة البارت
    بانتظار البارت القادم
    ✊❤

    Liked by 1 person

  7. مسنسايحينيتيمصمس يييرررربييي خخييععررححمماااااععععسسسس!!!!!! تصرفات تشانتشان تنرفز!!!!!!!!🐸🔪🔪
    احسها بتمون تضحك😂😂😭 كنهم بزران😂😂😭❤❤ وطريقة السرد تجلط الف!!!😭❤❤ انتظرك😢❤❤

    Liked by 1 person

  8. شخصيه بيكيييييييييي 😭💜💜💜!!
    طفل طفل خصوصاً لما وصخ الباب ☹️️💜
    هو اخو الثعلبه؟
    ما يهم عجبني عجبني مره ☹️️✨!
    دُمتي سعيده .

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s