عثراتُ الصيف- الفصل الثاني عشر

ه

“ ممتلئٌ بك ,

جلداً , دماً , وعظاماً , وعقلاً وروحاً ..

لا مساحة لغيرك .. ولا فراغاُ منك ! ”

** مقتبس**

 

 

صوتٌ صغيرٌ جداً كان يهمس بداخل عقل كيونغسو ويخبره بأن لا فائدة أبداً من التقرب إلى شخصٍ لا يطيق رؤيتك ..

وليصرف النظر عن ما حدث بالأمس اغرق نفسه بالأعمال المنزلية ..

ليس هنالك شيءٌ مفيد يستطيع فعله لجونغ ان ….. لم يكن الأصغر يكرهه فحسب بل يكره العالم بأسره

بل هو على حافة أن يرمي بحياته بعيداً .. يعيش فقط ليجد وسيلةً أخرى ليدمر بها نفسه أكثر ..

يوماً بعد يوم .. كان يعود إلى المنزل بوجهٍ شاحب أو بكدماتٍ و جروح تملئ جسده , لكن كيونغسو لم يتفوه بكلمةٍ واحده لأنه وعد جونغ ان بأن لا يتدخل في حياته بعد الآن ..

كان قرارً غبياً جداً , وهاهو ألان قد خسر تماماً الفرصة الوحيدة التي كانت ستساعده في إصلاح ما أفسده

لا يملك ألان الأحقية في السؤال عنه او التدخل في شؤونه  ..  هو بالنسبة لجونغ ان شخصٌ غريب وعلى الأرجح سيظل كذلك إلى الأبد ..

شبه نفسه بالقطة الصغيرة التي تحاول مصادقه نمرٍ هائج  ..

لكن على الرغم من عجزه الشديد , كان هنالك صوتٌ عالي بداخل قلبه يخبره بأن يبقى وينسى ما حدث بينهم

لا زال متأملاً رغم سوء حالهم أن ربما في يومٍ ما سيستطيع رؤية ابتسامة جونغ ان السعيدة مره أخرى

فقط ابتسامة واحده .. فقط واحده ..

اخرج تنهيده ثقيلة جداً وهو يحاول إجبار أفكاره بالعودة إلى أرض الواقع  و إلى صف علوم الحاسوب بالتحديد ..

ذلك هو الصف الوحيد الذي يأخذه دون أن يكون بيكهيون بجانبه

جلس على أخر كرسي من الصف الأخير , المكان كان مناسباً جداً ليبقي نفسه بعيداً بقدر الإمكان

لكن لسوء الحظ معلمه فاجئه كثيراً بأن عليه هو والبقية انجاز واجبٍ منزلي وذلك لن ينتهي حتى يجد شريكاً ..

لم يستطع التوقف عن شتم بيكهيون الذي ترك الصف ليحضر أنشطه النادي اللعين , غطى وجهه بكلتا يديه والإحباط قد مليء عقله لكنه توقف فقط عندما سمع صوتٌ ناعم من خلفه

” هل تبحث عن شريك ~؟ “

كان صوت فتاه , ابعد يديه ببطء ليجدها تحدق به بعينيها الصغيرتين الجميلة  , شعرها البني يبدو ناعمٌ جداً  ومنسدل بخفه على كتفها الأيمن , أنفها مثاليٌ جداً كشفتيها الصغيرتين الوردية

رمش لعدة مرات بدهشة لأن الفتاه كانت حقاً تصرخ جمالاً ..

” اظن بأننا الوحيدين المتبقيان … “

تحدثت مرةً أخرى ليفتح كيونغسو فمه لكنه لم يجد شيئاً ليقوله

الفتاه كانت تنتظر بصبرٍ رده ليومأ بسرعة ويبتسم

” اه بالطبع .. “

ظهرت أسنانها التي تشبه اللؤلؤ بابتسامة جميله ومدت له يدها  

” بالمناسبة انا كيم سولهيون من السنة الأولى ..~  “

صافح يدها بلطف وتمتم

” دو كيونغسو ..”

أندهش كثيراً منها فا كيف لطالبةٍ جديدة من السنة الأولى ان تأخذ صفاً مخصصاً فقط لطلاب السنة الثالثة ؟

بدت وكأنها قد قرأت سؤاله من علامات وجهه المتأثرة

 ” أخذت هذا الصف لأزيد درجاتي ~”

” اوه ..”

أخرجها بصوتٍ خافت لم يكن يعلم أيضا بان الجامعة تتبع هذا النوع من الأنظمة

” اذاً هل نبدأ بحل الواجب ؟ انا متفرغة في وقت الظهيرة و بالمناسبة كيف يمكننا تحميل البرنامج الذي ذكره المعلم مسبقاً ؟ هل سنجده بسهوله ؟ انا حقاً لم افهم ما قاله لكنني سريعة التعلم يمكنك تعليمي و …-“

بدأت بالثرثرة ليخرج كيونغسو كحه صغيرة ويقاطعها

 ” املك قرصاُ مدمجاً للبرنامج لكن لست متأكداً من سهوله الحصول عليه على الانترنت ..”

اوه ..” صمتت قليلاً وأمالت رأسها قليلاً بخجل

” هـ هل استطيع استعاره القرص اذا؟ “

” بالطبع لكنه ليس بحوزتي ألان بل في شقتي لذا …”

” اذا هل استطيع الذهاب برفقتك لأخذه ؟ “

رمش لعدة مرات بتفاجئ لكونها سهلة جداً اكثر مما كان يتوقع , لم يملك الخيار على ايه حال فعليه البقاء برفقتها لأربعة أسابيع  

” نعم بالطبع .. “

” رائع !! “

صفقت بيديها والحماس يملئها  

كان امرأ لا يصدق كيف عرف كيونغسو كل شيء عن سولهيون  فقط في طريق سيرهم لشقته ..

عرف بأنها تعمل في ملجئ للأطفال المشردين , وأنها تؤدي أعمالاً  تطوعيه مرتين في السنة ,  وان لديها شقيقة وعائلتها تدعم الجمعيات الخيرية  يحبون كثيراً الذهاب إلى الكنيسة كل يوم احد …

وان لديها كلبٌ صغير يدعى ميغيل ! , وانها تحب الناس والحيوانات الصغيرة

رغم كونها مبتذله جداً وحياتها غريبة أيضا إلا أن عليه الاعتراف بأنه استلطفها قليلاً ..

عندما وصلا أخيرا إلى الشقة تفاجأ كيونغسو كثيراً من وجود جونغ ان

فا بالعادة لا يبقى الأصغر في المنزل بمثل هذا الوقت وان كان موجودا ًفعلى الأرجح سينام ليخرج في اليوم التالي

لكنه الآن جالسٌ على طاوله الطعام مُمسكاً بهاتفه الذكي وقد غطى أذنيه بسماعات هاتفه ذات اللون المميز

وعلى الفور رمى نظره بعيداً عنه ! ,  لأن هذا ما عليه فعله كلما قابل جونغ ان أمامه  ..

عليه ان يتصرف وكأنه لا يراه لذا ببطء تحرك ليدخل الشقة دون أن ينطق بحرفٍ واحد ..

سحب معصم سولهيون  وقادها لدّاخل هي الأخرى محاولاً استخدامها كعذر لتخفيف التوتر الغير مرئي بينهم ..

من الصعب جداً أن يستمر بتجاهله .. لكن هذا حالهم منذ تلك الليلة الرعدية ..

كان كل شيء يخنق كيونغسو بشدة .. أغلق عينيه وأطلق نفساً قصيراً محاولاً الحفاظ على برودة أعصابة ..

كاد أن ينسى سبب وجود سولهيون  برفقته ولماذا احضرها إلى شقته منذ الأساس ؟

لكن من زاوية عينه كان يشعر بأن جونغ ان يراقب تحركاته  .. لا بد بأنه يتخيل ؟

لماذا سينظر إليه جونغ ان بعد الصرخة التي أطلقها في تلك الليلة .. قد صرح له تماماً بأنه لا يطيق حتى رؤية وجهه ..

توقف عن التفكير كيونغسو !

اقترب من مكتبه الصغير وفتش أغراضه بهدوء لكنه لم يجد القرص المدمج .. توقف للحظة ليفكر أين وضعة أخر مرة ؟  

هل وضعه فوق التلفاز ؟ لالا

ربما بخزانه ملابسه ؟ نظفها بالأمس ولم يجد شيئاً غير الملابس فيها

اه ! , تحت طاولة الطعا….. م !

عض على شفته السفلية بقوة وثبت عينيه على الأرض بينما يمشي باتجاه الطاولة

وبطبيعة الحال لم يتحرك الأصغر أبداً ولا زال يشعر بنظراته الغريبة تحدق به بين الحين والأخر

في كل خطوه يقترب فيها لمكان جونغ ان كانت رئتيه تنقبض بطريقةٍ مؤلمة

بسرعة سحب الصندوق الأبيض وحمله بعيداً ليضعه برفق فوق السرير , مشت سولهيون  باتجاهه لتساعده لكنه كان أسرع منها ومد لها القرص المدمج  لتبتسم هي وتشكره

فجاءه لاحظ اقترابها له وبيدها منديلٌ احمر , لم يكن قادراً على التحرك عندما مسحت طرف جبينه بلطف

لم يدرك بأنه قد تعرق كثيراً وان قلبه لم يتوقف عن الضرب بسرعة , زفر بعض الهواء وابتسم في وجهها كا شكر لها لترد هي الأخرى ابتسامته

صوت احتكاكٍ حاد خرج من كرسي جونغ ان الذي استقام من مكانه وخرج بخطواتٍ ثقيلة من الشقة بعد ان صفع الباب بخشونة حتى كاد أن ينكسر

حاول بقدر المستطاع أن يتجاهل ردة فعله الوقحة لأن على الأرجح الأصغر كان غاضباً من وجوده كالمعتاد

أعاد الصندوق لتحت الطاولة وسمع  سولهيون  تتحدث من خلف ظهره

” من كان هذا كيونغسو-شي ؟ ..”

” المعذرة  ؟ “

وكأن الصمم قد أصاب أذنيه لثانيه .

” الشاب الذي غادر للتو ..”

توقف ورمش لعدة مرات وهو ينظر إليها للحظه قبل أن يشيح بنظره بعيداً عنها

” اه .. انه زميلي في الشقة  …”

سولهيون  توقفت واتسعت عيناها , ابتسامه صغيرة تقوست على شفتيها وهي تحدق في الباب المغلق

” انه حقاً وسيمٌ جداً …”

نظر إليها كيونغسو بصمت لتُميل شفتيها قليلاً

“لكنه يبدو حقيراً ..”

قالت بلا مبالاة لتصنع بجملتها عبوساً على وجه كيونغسو الذي تنهد بثقل

انه ليس كذلك ..

ذلك الشاب لم يكن جونغ ان الذي يعرفه سابقاً ..

جونغ ان السابق كان ثميناً جداً ويشبه كثيراً كرةٌ عملاقة من السكر ..

القي اللوم على الشخص الذي تركه وجعل حياته مُرّة ومزرية

” انه شابٌ لطيف .. لكنه فقط يمرُ بظروفٍ سيئة ..”

” هممم … اذا ينبغي عليك إسعاده قليلاً ..”

اخرج ضحكه مكتومة ليومأ ببطء

” هذا صحيح .. أريد إسعاده وبشدة ..”

في الجهة الأخرى .. جونغ ان لا زال واقفاً من خلف الباب ويسمع محادثتهم التي جعلته يطلق ضحكة ساخرة ويلمس بباطن يده صدره  … ما هذا الألم الغريب الذي بداخله ؟؟

وكأن قلبه سقط إلى مالا نهاية .. كيف استطاع زميله التحدث عنه بلطف رغم غطرسته وكرهه الذي أظهره له دون خجل ! , لماذا دافع عنه !

ذلك كان يزيده جنوناً أكثر من ذي قبل .. أولا أنزعج كثيرا ًكيف ان زميله فعلاً توقف عن التحدث إليه

من الغباء جداً أن يتذمر من فعلته رغم انه هذا ما طلبه منه أليس كذلك ؟

زميله في الغرفة  فعل كُل شيء صرخ به تلك الليلة , لم يتحدث إليه , لم يبتسم ولم يعد ينظر إليه حتى

كان يتجاهله طوال الوقت ومن المفترض أن يسعده ذلك لكن الآن لا يشعر بشيء سوى بالاكتئاب  

 في كل مره يستيقظ يجد نفسه في انتظار تحيه زميله وابتسامته اللعينة تلك ..

كان يتمنى على الأقل أن يمسكه وهو ينظر إليه لكن ذلك لم يحدث  .. كيونغسو لم ينظر إليه أبدا

الأهم من ذلك كله، أنه لا يستطيع أن يفهم لماذا كان ينتظره اليوم ..

ماذا أصاب عقلة بحق الجحيم ؟؟؟ ما الذي يحاول أن يظهره لنفسه ؟؟

لماذا غمره الغضب عندما قام ذلك الشاب بتجاهله  !

تظاهر بالاستماع للموسيقى في حين ان هاتفه كان في الواقع مغلقاً بسبب انتهاء البطارية ..  جعل من نفسه أضحوكة لشخصٍ غريب لم يقابله سوى لبضعة أشهر !

ومن كانت بحق الإله تلك الفتاه التي احضرها معه ؟؟؟ أكانت عشيقته ؟

لماذا استمر في الابتسام لها كالأحمق ! , يبدوان مثيرين للاشمئزاز ..

ولم يكن من الضروري أن تقترب إليه وتلمسه !!

أمرٌ مثيرٌ للسخرية.

حتى الألم الغريب الذي في صدره كان مثيراً للسخرية ..

شمس سوداء ذات أشعة 

 

في اليوم التالي، بدأ كيونغسو روتينه المعتاد في تنظيف البيت ..

والمثير لدهشة هو استيقاظ جونغ ان في مثل هذا الوقت المبكر وما زاد دهشته أيضاً هو عدم خروجه من المنزل او بالأحرى هروبه من المنزل ..

وألان هاهو يمشي في إرجاء الشقة الصغيرة ليعطي كيونغسو وقتا عصيباً في تجاهله ..

أرتدى القفازات البلاستيكية ذات الصوت المزعج و أغرق ألأسفنجه التي يحملها بيده اليمنى بالكثير من الصابون وبدأ أولاً بمسح حوض الغسيل بدقه 

لم يدم عمله سوى دقيقتين ليتوقف فجاءه عندما اقترب إليه جونغ ان ووقف بجانبه بكل بساطة ليفتح الصنبور ويغسل يديه ..

كان عليه أن يأخذ خطوه كبيرة إلى الخلف فقط ليمنع أجسادهم من التلامس ..

ياا هل أبدو لك كا شبحٍ لتضع هذه المساحة بيننا ؟؟؟

صرخ بها جونغ ان في عقله وهو يرى كيونغسو الذي امسك بالممسحة المبللة وقرر مسح الأرضية

لكن جونغ ان عاد ليمر بجانبه تماماً كا طفلِ عملاق يتجول في منتزه .. حاول بجهد الحفاظ على صبره وإجبار نفسه على أن لا يحدق به بقدر المستطاع

انظر إليَّ. انظر إليَّ.

ردد بها جونغ ان بداخله لكن زميله في السكن لم يرفع عينيه أبدا من على الأرض

عاد إلى سريره وشد على الغطاء بغضب وهو يرى الأكبر يستدير ويعود لتنظيف الحوض من جديد وترتيب بعض الأواني ..  

حدق جونغ ان به بإحباط تام ..  كيف استطاع أن لا ينظر إليه ولو لمرة واحده !

تجول بنظره لإرجاء الشقة وتوقف بسرعة للفكرة التي خطرت في عقله فجاءه ..

نهض بسرعة من سريره وبخفه اقترب من الأدراج الرخامية ليفكر بالتظاهر أن إصبعه قد علق بداخل وبهذه الطريقة من المستحيل أن يتجاهله ذلك الشاب !

اخذ نفساً عميقاً جداً وهو يسحب بهدوء الدرج الذي كان بداخله العديد من الملاعق  والسكاكين

عد إلى ثلاثة ليصفع بعدها الدرج بأقوى ما يملك بألمٍ وهمي ..

اهتز جسد كيونغسو عندما سمع صرخة الأصغر  , ارتعد كثيراً وأراد الركض إليه بشدة !

  شعر بأن الأرض كانت تمسك بقدميه وتمنعه من التحرك

توقف عن مسح الحوض وهو يسمع أنين جونغ ان المتألم الذي قد أرسل إليه رعشة من القلق لكنه حاول إيقاف نفسه

إن فكر في الذهاب إليه فسيزيد الطين بله وسيصرخ عليه الأصغر وينقلب كل شيء ضده ..

كتم تنهيدته بداخلة وعاد لتنظيف الرخام بقلب ثقيلٍ جداً

استمر جونغ ان بإطلاق الشتائم التأوهات الكاذبة لكن الأكبر لم يرفع وجهه أبدا ولم ينظر إليه أيضا

شعر بالخجل من نفسه ومن تفكيره الطفولي .. أنفاسه اختفت ليعود الألم الذي صاحبه بالأمس إلى صدره

لماذا لم ينجح ذلك ! … لماذا !

 

بعد دقائقٍ قصيرة ، طُرق الباب ليتقدم جونغ ان ويفتحه بمزاجٍ عكر جداً  وما زاده ضيقه هو رؤية سوهو أمامه ..  

قطب حاجبيه ليمد له سوهو كيساً بلاستيكياً لأحدى مطاعم جونغ ان المفضلة

كنت قريباً من هنا وفكرت بشراء بعض الطعام ~” قال بابتسامة مغلقه ” انها لأجلك .. ~”

ازداد تجعد حاجبيه ورمش لعدة مرات بتساؤل  , دخل سوهو بعفويه وكأن الأصغر قد طلب منه ذلك والعكس صحيح .. وضع الكيس برفق فوق الطاولة وعندما ألتفت جونغ ان ليتبعه إلى الداخل

رأى وجه زميله وهو يبتسم بسعادة من رؤية سوهو … تلك الابتسامة التي صنعها فقط من اجل قريبة شلّت قدميه وعقله في الوقت ذاته ..

” مرحباً جون .. “

استقبل جونميون بخجل وحرك شفتيه بكلمة ( شكراً لك ) بصمت حتى لا يسمعه جونغ ان

في الواقع أرسل لسوهو رسالة نصيه وطلب منه أن يشتري لجونغ ان طعامه المفضل لأن الأصغر لم يأكل شيئاً منذ الصباح والشمس ألان تكاد تغرب

فهو يعلم جيداً بأن من المستحيل أن يأكل جونغ ان طبخه لذا فكر بهذه الخطة منذ فتره ..

من الجيد أن أصدقاءه  تحالفوا معه وساعدوه في انجاز خطته , أولاً كان بيكهيون من يجلب الطعام لجونغ ان يليه تشانيول ثم بيكهيون مجدداً..

 لكن ألان طلب من سوهو ومن حسن الحظ أن جونغ إن  لم يلاحظ ذلك أبداً

قطع كيونغسو اتصال أعينهم والتفت ليحمل دلواً فارغاً وضع بداخله إسفنجه ممتلئة بالصابون ونفس القفازات البلاستيكية التي ارتداها في غسل الحوض  , أطلق نفساً عميقاً

” علي غسل سيارة بيكهيون وتشانيول … “

تمتم بصوتٍ خافت ولم تخفى نبرته المتذمرة , لم يكن يوماً شخصاُ متذمراً لكن عليه الآن غسل سيارة الثنائي المزعج كا شكرٍ لهم

فم سوهو تحول إلى دائرةٍ صغيرة تدل على تفهمه ليبتسم كيونغسو ابتسامه قصيرة ويمر بجانب جونغ ان دون أن ينظر إليه كالمتوقع

عندما اغلق كيونغسو الباب خلفه عادت روح جونغ إن إليه مجدداُ وبأنفاسٍ ثقيلة جلس على طاولة الطعام وبدأ بتناول ما احضره سوهو بصمت , لم يدرك بأنه كان جائعاً جداً وذلك أحسسه بالضعف الشديد لسببٍ ما

” كاي ..”

تحدث سوهو ببطء ولم يتكلف الأصغر حتى بالرد عليه

” إنا ذاهبٌ لمساعدة كيونغسو في الطابق السفلي حسناً ؟ ”

انفجر شيءٌ في اذن جونغ ان …

“ماذا؟”

” اسمه كيونغسو …”

تمتم سوهو وكأنه عرف تماماً ما كان بخاطر الأصغر لكن دون ان ينتظر ردة فعله تحرك بسرعة من مكانه وغادر الشقة ..

سخر بصوتٍ عالي جداً  … أمرٌ لا يصدق!

هذا مثير للسخرية حقا!!

لم ينتبه كم مضى من الوقت وهو يلهث ويضحك ويصرخ كشخصٍ مجنون بالفعل  ..

اسم ذلك الشاب الذي قلب حياته رأساً على عقب قريبٌ جداً لأسم الشخص الذي تسبب في يأسه !  

نهض من مكانه وبسرعة سحب باب الشرفة ليسمع على الفور صوت ضحكاتٍ مألوفة في الأسفل ..

وجد كيونغسو و جونميون يضحكان بسعادةٍ تامة وكأنهما في السحابة السابعة ذلك المنظر اللطيف كان ثقيلاٌ جداً عليه

رؤية ابتسامة كيونغسو أثارت كثيراً الحنين بداخله .. أرغمه على تذكرها ..

هذه طريقتها في الابتسام .. شفتيها الكرزيه كانت تتحول لشكل قلبٍ صغيرٍ لطيف ومبتهج ..

وتلك كانت طريقتها في الضحك  … تثني رأسها للخلف وتغلق عينيها كا طفلةٍ صغيرة حصلت على ما تريد ..

لن ينكر رغبته القوية في أن يكون برفقه كيونغسو عوضاً عن سوهو

أراد اللعب معه بالماء وان يرمي الصابون عليه ليستمر بالضحك لأجله , أراد ان يكون السبب وراء ابتسامة كيونغسو ..

أراد ذلك وبشدة ..

 

 

 

شمس سوداء ذات أشعة

 كيونغسو كان ينتظر جونغ ان لساعات , الوقت بالفعل تعدى منتصف الليل ولم يعد الأصغر بعد ..

لم ينتبه متى غادر بالتحديد من المنزل فقد كان منشغلٌ بغسل سيارة تشانيول ولا حتى سوهو انتبه إلى ذلك

شيئاً فشيئاً القلق بدأ ينتابه..

جونغ ان دائماً سيعود الى المنزل مهما زاد كرهه له فهو دائماً ومهما يحدث سيعود

طرقٌ خفيف صدر من خلف الباب أخيرا ليركض كيونغسو على الفور ولم يكن متفاجئاً من رؤية جونغ ان ثملٌ جداً  يترنح بثقل أمام الباب !

لف بذراعه خصر الأصغر ليحاول بجهدٍ رفعه وإدخاله لكن جونغ ان احتضن كيونغسو بقوه حتى كاد ان يختل توازنه لكنه نجح وامسك بحواف الباب

كانا على وشك ان يقعا معاً ويضطر كيونغسو لبذل جهدٍ اكبر ليرفع الأصغر من جديد

لم يتوقف عن التنفس بصعوبة وهو يلعن صغر حجمه مقارنة بحجم جونغ ان ووزنه الثقيل ..  

” عليك حقاً التوقف عن الشرب جونغ ان… “

تذمر بصوتٍ خافت ليصحوا جونغ ان فجاءه ويحدق به بعينيه الحمراء المخيفة ومن دون سابق إنذار ابتعد وصفع بظهر الاكبر ضد الحائط ..

اطلق كيونغسو شهقة متألمة وعينيه متسعتان بصدمة من حركه جونغ ان السريعة .. كان يبحث في عينيه المرتعشة عن أجابه لما فعله لكنه لم يجد شيئاً سوى الألم واليأس ..

” لماذا تركتيني …. “

سأل بصوتٍ ضعيف يرتجف تماماً كا عينيه الغارقة بالدموع ..

ملامحه أخذت روح كيونغسو  , جونغ ان كان تمثلا جداً ليتخيل بأنه كان يحادث كيونغسون عوضاً عن كيونغسو … ومن السخف قول ذلك لأنه لم يكن مخطئاً !

” لماذا … ؟ “

اهتز صوته المخنوق لتسقط دموعه بغزارة على وجهه , أحس كيونغسو بأن عالمه كان ينهار ببطء لان جونغ إن يبكي بحرقةٍ أمام عينيه

لم يستطع تحمل الألم الذي أكل قلبه بشراسة .. كان أسوء من الألم الذي عاشه في الصيف بل أسوء من الألم الذي عاشه عندما علم بحقيقة حالته الغريبة

” انـ انا …. “

” ماذا ؟؟ هل أنتي أسفه على ما حدث ؟؟!

صرخ في وجهه رغم أن البحة الحادة قد غطت على صوته

 ” ألا ترين كم أحببتك ! ..  قُلت لنفسي أنني سأبقى بعيداً عنكِ لكنني لا استطيع العيش من دونك ! , كيف لكِ أن تتركيني كيونغسون ! …”

بكى بحرقة ويديه لا زالت تشد بمعصم كيونغسو

” جـ جونغ ان … “

حاول تحرير نفسه من قبضته القوية لكنه كان ضعيفاً جداً بعد الصراخ الذي سمعه

” كـ كيف .. كيف لكِ ان تؤذيني ..”

كان يشهق ويتأتأ باستمرار وجهه بالكامل كان متألما وغارقاً بدموعه .. امسك بيد كيونغسو ووضعها على شفتيه وببطء انزلها لصدره

” مـ نذ ان تركتـ ني .. وهذا المكان يؤلمُني كثيراً كـ كيونغسون..  لا اسـ تطيع نسيانك ..”

ضغط كيونغسو على شفتيه ليمنع هو الاخر نفسه من البكاء لكن عقله تجمد عندما دمج جونغ ان شفتيهما معاً بقبلةٍ ينتقم فيها من اشتياقه 

يديه احتضنت برغبة وجه الأكبر ليعمق تلك القُبلة اليائسة … أحس كيونغسو بأن دموعهم اختلطت ببعضها كما امتزجت شفتيه بخاصة جونغ ان

لم يستطع التوقف ! , بل لم يرغب بالتوقف ..

طعم الكحول والدموع المالحة لمس شفتيه , انزلقت بخشونة يد جونغ ان ليمسك بفخذ الأكبر ويحمل جسده وهو يشعر بذراع كيونغسو تلتف حول عنقه ليسمح له بتقبيل أي مكانٍ يريد

تركه ليشبع رغباته المنسية .. لينسى الألم الذي سببه له ..

شفتيه الرطبة انتقلت ببطء لعنق كيونغسو  , جونغ ان تأوه وزمجر وهو يمتصها برغبة ..

 اصابع الأكبر تحركت ليرفع بها وجه جونغ ان بلطف وينحني ليجمع شفتيهما معاً مجدداً

وبنفس القبلة اليائسة الممتلئة بالحاجة و الرغبة المحرمة ..  ألتهم شفتيه وبثمالة يعضها بكثيرٍ من الشهوة ..

أحس كيونغسو بالألم .. وبتمزق شفتيه , لكنه كان ألماً مرغوباً !

” كيونغسون ..”

همس بجنون كما لو كانت الكلمة الوحيدة التي بوسعه نطقها ..

” كيونغسون .. كيونغسون … “

استمر بالهذيان والنداء باسمها وكيونغسو  أبتعد ليقبل وجنتي جونغ ان المالحة ..

لم يستطع جونغ ان التحمل أكثر وعلى الفور حمل كيونغسو بين ذراعيه ووضعه فوق سريره ..

 استلقى كيونغسو براحه ولم يترك عنق جونغ ان الذي بدأ بنزع كل قطعة يرتديها الأكبر

كان ضائعاً جداً وسط عاطفته الشرسة .. لم يدرك بأنه كان يصنع الحب لرجل !

الشيء الذي كان يبغضه من أعماق قلبه .. الشيء الذي حارب بسببه والده و شقيقة ..

ومع ذلك لازال مستمتعاً جداً بمنظر كيونغسو  .. كان قلبه ينبض بسرعة وبشكلٍ مؤلم جداً ..

كل أنواع العواطف كانت تنفجر بداخله لتزيد  ضربات قلبه جنوناً ..

” لا تتركيني مجدداً .. “

همس بترجي ليصمته كيونغسو بقبلاتٍ خفيفة على وجهه .. ببطء انزل يداه لتحاوط خصر كاي الذي حبس أنفاسه وهمساته المرتعشة  ..

نزل كيونغسو بِقُبلاته لكتف جونغ ان لكنه لم يستطع تحمل نعومه تلك الشفتين فَ عاد لتقبيلها مجدداً .. عاد ليداعب بلسانه كُل زاوية يلمسُها ..

في النهاية كيونغسو تركه ليفعل ما يشاء به .. ذاق طعم الألم فقط ليُنسي جونغ ان ما ذاقه في بالصيف ..

أظافره حفرت على ظهر الأصغر علامات سيندم عليها في الغد …

شمس سوداء ذات أشعة

في اللحظة التي نام فيها جونغ إن انتهز كيونغسو الفرصة ليهرب بعيداً عنه ..

اخذ نظرة خاطفة أخيره على الرجل النائم بجانبه وتجمد عندما لمح طيف ابتسامة مره على شفتيه

شعر وكأن مئات السنين قد مرت منذ أخر مرة رأى فيها جونغ ان نائماً بسلام , اخرج عواطفه السعيدة من خلال تلك الابتسامة الصغيرة التي دلت على حلمٍ جميل ..

من المؤلم والمخزي أن تلك السعادة كانت مجرد وهم كاذب … هل يعيش الآن تحت مسمى النعيم المؤقت ؟

أم أن ما يمر به الآن لم يكن سوى كابوسٍ جميل سيسخر منه عندما يستيقظ ..

طرد تلك الأفكار السيئة بعيداً وابعد ذراع جونغ ان عنه لينسحب ببطء ويترك السرير

كاد أن يطلق صرخة قوية عندما شعر بألمٍ فضيع أسفل جسده .. تأوه بصمت ليجد نفسه عاجزاً عن الوقوف بسبب الألم الهائل , لكنه اجبر نفسه على التحرك

قدميه كانت ترتجف بعنف لكنه كافح بجهد حتى يجمع ملابسه الملقية في كل مكان

قلبه كان يضرب بقوه مخيفه وكذلك عقله .. اللعنة اللعنة و اللعنة

ما الذي سيحدث لو استيقظ جونغ ان !

كيف لهما ان يتقابلا وجهاً لوجه بعد ما حدث بالأمس ! , برعب امسك بمعطفه وانطلق ليخرج من المبنى ويسير في الشارع بخطواتٍ مرتعشة تائهة

لا يعلم إلى أين يتجه بالتحديد ! , الشيء الوحيد الذي يدور في عقله ويثير حاجته هو الهروب

عليه أن يهرب فبعد لحظات سيستيقظ جونغ ان من نومه ويقابل المصيبة التي أوقعت كلاهما في موقف لا يحسد عليه ..

لم يعلم كيف استطاع المشي دون أن يتعثر لكنه توقف أمام مقهى صغير عليه لوحه متوسطة الحجم تدل على انه يفتح لساعاتٍ متأخرة , وعلى الفور دخل ليجلس بأقرب كرسي سقط نظره عليه

أغلق عينيه التي أحس بثقلها الشديد  واخذ يلهث طالباً لبعض الهواء , لم يدرك بأنه قد حبس أنفاسه طوال طريقة

قلبه كان يضرب بسرعة بسبب الخوف والقلق .. أصبح في حاله يرثى لها وأخذ يلوم نفسه على ما فعله واستسلامه التام لتحركات جونغ ان !

افسد كل شيءٍ ألان .. حقاً أفسد كل شيء

حدق في السقف للحظات ليستقر تنفسه وتعود أحداث البارحة المظلمة إلى عقله ..

جونغ ان مارس مع رجلٍ للتو … جونغ ان اخذ رجلاً ولم يكن واعياً أبداً لفعلته ..

الطريقة التي بكى جونغ ان بها أمام عينيه جعلته يدرك مدى حجم الخطأ الذي ارتكبه بحقه … كان منظراً لا يطاق استمر في اللعب بعقله ..

 من المؤلم جداً سماعه لتوسلاته … سماعه ليتوسل من اجل شخص لا يستحق العودة

غادر دون وداع لأنه كان جباناً جداً من أن يرى دموع جونغ إن تسقط من اجله .. وها هو الألم الآن اصبح أضعاف ما يستطيع تحمله

كيف بإمكانه أن يقلل كره جونغ إن له الآن,   سيزيد كرهه  بعد الذي حدث بينهما .. !

رمش لعدة مرات بسبب الدموع التي بدأت بالخروج وحرق عينيه

لماذا جونغ ان أحب كيونغسون كثيراً ؟؟!! , لم تعامله بشكلٍ جيدٍ ابداً !

لم تكن جميلة جداً مقارنة بالأخريات اللواتي يطاردن جونغ ان في حلبه السباق ! , لم تكن حبيبه مثالية او بالأحرى فتاةً مثاليه ! , إذا لماذا !!!

لماذا من الصعب جداً أن ينساها ويتقدم في حياته !!

شعر وكأنه سينفجر في أيه لحظة ! , لم يستطع التحمل هذه المرة

لكنه خائفٌ كثيراً و ضائع .. ووحيدٌ جداً

ظن بإمكانه تحمل كل شيء ولكنه لم يستطع .. ما حدث كثيرٌ جداً عليه ..

احتاج صديق طفولته الآن ! , أراد التحدث لشخص قريبٍ منه و بيكهيون كان وسيظل الشيء الوحيد الذي يعرفه

امسك بهاتفه واتصل به ليصدر صوت يدل على أن صديقه لم يجب على اتصاله , قضم على شفته السفلية وشد على هاتفه لا يستطيع لوم بيكهيون على ذلك فا الساعة تشير لرابعة فجراً ومن المستحيل ان يستيقظ في مثل هذا الوقت ..

كان على وشك ان يرمي بهاتفه لكن جونميون خطر على باله , لم يتوقع أبدا ان يكون الأكبر مستيقظاً في مثل هذه الساعة لكن استجابته السريعة لاتصاله قد جعلت قلبه يقفز من مكانه 

” كيونغسو ؟ ”

صوت جونميون كان نشيطاً ليرتاح كيونغسو كثيراً

” صـ صباح الخير جونميون .. “

للأسف خانه صوته كثيراً ليخرج مبحوحاً ومرتعش , ابتلع ما علق في حنجرته ليغطي على صوته الضعيف واخذ نفساً صغيراً

” صباح الخير …؟ “

تغيرت نبرته إلى شيءٍ من القلق والحيرة ” هل حدث شيءٌ مع كاي مجدداً ؟؟ ” سأل بشكل مباشر

” ل ل لا فـ في الواقع انا .. اه … انا فقط … اا- هل أنت منشغل؟”

استغرق الأمر بعض الوقت لجونميون ليتحدث مرة أخرى فقد اخذ لحظة ليخمن سبب اتصال كيونغسو المفاجئ

” لا .. لست كذلك ..”

” اا اذا هـ هل تستطيـ….-“

أين أنت كيونغسو ؟؟ “ سأل على الفور كما لو انه يعرف مسبقاُ ماذا يريد كيونغسو قوله

“أنا في مقهى على بعد بضعة مبان من شقتي”.

حسنا سأكون هناك.” وانقطع الخط من بعده

لا زال جونميون يعرفه كثيرا ً… ابتسامه صغيرة لمست شفتيه ليشعر بالامتنان أن جونميون لم يُمحيه أبدا من ذكرياته

لم يأخذ جونميون وقتاً طويلاً ليصل للمقهى , في الواقع أتى بسرعة واثأر بذلك استغراب الأصغر , أتى بسيارة أجرة عوضاً عن سيارته

وجد جونميون على الفور مكان كيونغسو الذي يجلس بالقرب من الجدار الزجاجي

كان يرتدي كنزه زرقاء داكنة وشعره البني مبعثر على غير عادة , حاول ترتيبه وهو يمشي باتجاه كرسي كيونغسو

لكن ليكون صريحاً أحبّ كثيراً شكل جونميون الذي جلس أمامه بعينين قلقه وباحثه

نظراته كانت كافية ليشعر برغبة في البكاء مجدداً .. لكن لا

ليس أمام جونميون هذه المرة! , عوضاً عن ذلك تنفس بعمق وابتسم له

” اعتقد أن علينا طلب شيءٍ بالأول …”

رفع نفسه ليقف لكن الألم ضربه بقوة وسحبه لمقعده مجدداً

 تحرك جونميون بسرعة وامسك بيده

” هل انت بخير ؟؟؟ “

اجبر نفسه على الابتسام و أومأ رأسه بسرعة

” نـ نعم اعتقد ان ساقي تخدرت من الجلوس , هل تستطيع ان تطلب لنا ؟ “

” بالطبع ما الذي ترغب به ؟”

ضحك بخفه من وجه كيونغسو الذي تورد قليلاً

” قهوة  من فضلك .. “

استغرق الأمر بضعة دقائق ليبدأ بالتحدث ولم يسأله جونميون عن التفاصيل وعن سبب قدومه للمقهى في الرابعة صباحا ً! , لكنه موقنٌ تماماً بأن شيئاً سيئاً حدث للأصغر وكاي هو السبب في ذلك

خمن بأنهما تشاجرا مجدداً من شكل تورم عيني كيونغسو واحمرار خديه الخفيف إلا ان الجرح الذي على شفته السفلية جعلته يعيد التفكير من جديد

رفض التصديق بأن كاي قد يؤذي جسدياً أي احد رغم اكتئاب حالته , اجل كاي شخصٌ يصعب التعامل معه لكن من المستحيل ان يتجه إلى العنف !!

لم يتحدث كيونغسو عن جونغ ان ابداً , لم يستطع قلبه التحدث عنه بسهوله

ربما فقط احتاج شخصاُ ليكون معه في وقتٍ كهذا , شخص يبعد عنه وحدته الموحشة

الشيء الذي حدث بينه وبين جونغ ان جعله يدرك بأن من الصعب أن يكشفه لأي احد .. ولا حتى لبيكهيون

ولم يكن موضوعاً سهلاً وببساطة يحتاج إلى كلمات مريحة او نصيحة لأن ما حدث كان غلطةً فادحه .. فادحةً جداً  !

 تحدث عن أشياء عشوائية كا مشاكله مع الجامعة وهراء الأساتذة , وحالته الغريبة في التحول

” هل فكرت يوماً …”

سأل جونميون وهو يقلب قهوته الدافئة بالملعقة ” ماذا لو … فقط ماذا لو ..  عدت إلى كيونغسون وحصلت على طفل؟ , ثم اضطررت إلى العودة لكيونغسو في اقل من تسعة أشهر و..—“

” سيختفي الطفل على الفور … “

تمتم وكأن ما قاله كان ابسط شيء في الحياة

اوه ..” سعل قليلاً وبقى صامتاً لثواني قبل ان يرفع بصرة وينظر إلى كيونغسو ” أنا أسف …”

لا بأس جونميون ..~” ضحك بخفه واخذ يلعب بأصابع يديه الباردة ” لقد فكرت بالفعل في الأشياء التي لا يمكن ان احصل عليها بسبب حالتي .. ” ضغط على شفتيه بإحكام ” لن أكّون أسرتي الخاصة … لن استقر أبدا .. ولن أذوق طعم الحب ايضاً ..”

علق صوت جونميون في حلقه وتوقف عن الكلام للحظة

” وبجانب ذلك .. انا لستُ أنثى جون .. ولدت كا ذكر لذا على الأرجح لن احصل على أطفال …~”

ضحك ليبعد أثار كلماته الدرامية على الأكبر

لكن أنت … ” تحدث جونميون من جديد وهو يحدق بحذر لملامح كيونغسو المنتظرة “ لم تقع في حب فتاةٍ من قبل ..” سؤالهُ كان وجيهاً لكنه أدرك بسرعة ما قاله وامال رأسه بغير تأكد ” أليس كذلك ؟

لم يتسأل كيونغسو بشأن هذا الموضوع من قبل لكن .. جونميون كان محقاً !

لم يقع أبدا في حب فتاه من قبل .. ذلك غريبٌ قليلاُ وأيضا ربما بسبب ذلك قد ابعد تلك الفكرة السخيفة في تكوين أسرته الخاصة ؟

حالته بأكملها كانت سخيفة جداً ومثيرةٌ لشفقه

أصبحت الساعة تشير لثامنة صباحاً لذا قررا مغادرة المحل , كانت خطه كيونغسو هي التظاهر بأنه سيعود إلى شقته لحظة رحيل جونميون وبعدها يعود إلى المقهى حتى يجمع شجاعته ويقابل جونغ ان من جديد

لكن خطته لم تكن ناجحة عندما عرض جونميون عليه بأن يسير معه إلى المنزل , اللعنه

” لـ لست مضطرا لفعل ذلك  جونميون …! “

أصيب بالذعر وهو واقفٌ أمام باب المحل , ساقيه كانت ترتعش لكنه استقام حتى لا يشك جونميون في أي شيء.

” لكنني أريد فعل ذلك ..”

” لكن جون أنت بالفعل لست مضطراً استطيع الذهاب بمفردي ..”

” اريد الاطمئنان عليك قبل ان اعود ..!”

“لكنني بخير ! “

لا لست كذلك كيونغسو ! “ صر على كلماته وأكمل بصوتٍ قلق واضح ” حالتك سيئةٌ جداً لذا لا تظن بأنني لم ألاحظ احمرار عينيك وارتعاش جسدك ! “

تراجعت كلمات كيونغسو وأبقاها بداخله , نظرات الاكبر كانت صارمة تدل بأنه لن يفوز أبدا بالجدال

لذا اخذ نفساً عميقاً وبدأ السير باتجاه شقته ..

في كل خطوة يخطوها ركبتيه كانت تضعف أكثر وأكثر , شكر الإله بأن الشقة كانت قريبة جداً

جونميون كان يسير أمامه من وقتِ إلى وقت لكن كيونغسو لم يعد بمقدوره التحرك بسرعة فقد ظن بأن الاكبر لم يلاحظ شيئاً ولكن جونميون فجاه توقف وجلس أمامه

” اصعد كيونغسو ..”

تمتم بصوتٍ هادئ ليقف كيونغسو بصدمة من عرض جونميون له

” مـ ماذا ..! “

” أنت لا تستطيع المشي باستقامة ! ”

حدق في الأصغر بتمعن وعاد ليتحدث ” ولا اعتقد ايضاً ان ذلك بسبب تخدر قدميك ولكنني لن اسأل ! “ نبرته الحازمة كانت واضحة بأنه يعلم ما في داخل كيونغسو لكنه فضل لعب دور الغبي حتى لا يزعجه

” … ألان توقف عن مجادلتي واصعد ! “

مرت لحظة صمتٍ قصيرة قبل ان يطلق كيونغسو تنهيدة مستسلمة “ هـ هل تستطيع تحمل وزني ؟

سخر جونميون من جملته وأومأ بسرعة

” بالتأكيد فأنا رجلٌ مفتول العضلات ! “

لم يستطع كتم ضحكته التي أخرجها وهو يتأمل جسد جونميون .. لم يكن بمثل طوله بل كان أطول منه بقليل لكنه محق بشأن العضلات .. تحرك وصعد على ظهر الأكبر بحذر ليرفعه بسهوله كما الريشة

بدأ جونميون بالتحرك ليتمسك كيونغسو فيه اكثر لكن دون ان يخنقه بالطبع .. لم تكن هذه المرة الأولى التي يحمله جونميون فيها ..

اعتاد أن يفعل ذلك عندما كانت كيونغسون موجودة … حين تشعر بالتعب بسبب حصص الرياضة وتزعم بأنها لا تستطيع المشي انشأ أخر بعد ألان .. ورغم كون جونميون في السابق متعباً ايضاً بسبب كونه رئيس مجلس الطلبة وعليه الكثير من المسؤوليات

لا زال يصر بأن يحملها ويعيدها إلى المنزل سالمة , زم شفتيه عندما تذكر هذه اللحظة القديمة

نتك كانت الذكريات التي أخذت نصف حياته ليستطيع نسيان جونميون .. لكن مجدداً

كل ذلك كان من الماضي ..

” جـ جونميون .. “ تحدث بصوتٍ هادئ لكنه توقف للحظة قبل ان يكمل ” هل دخلت في علاقة اخرى بعد … انفصلنا ؟

شعر بانكماش جسد الأكبر بسبب سؤاله الغير مريح وجعله ذلك لا يجيب على الفور

” لا … “

تلك الإجابة الصغير اخذت عقل كيونغسو في حيرة ” ولما لا ؟

تمتم بنفس نبرة صوته ليأخذ جونميون نفساً عميقاً أخر ويتوقف عن المشي فجاءه

” لأن لا احد مثلك كيونغسو  … ”  

شمس سوداء ذات أشعة

أسفه ع التأخير بس انشغلت مره اليوم وما فضيت اخلص تدقيق واللون البارت وانزله

المهم بارت 13 راح يكون تقريباً من 17 صفحه ويمكن ازيد اذا التعليقات اه مليت من ذا السالفه بس وش اسوي

اذا صارت التعليقات فوق ال 35 على الاقل نزلت الخميس الجاي اذا ما صارت عاد الشكو على الله ماراح انزل بعدين

سو انتم وشطارتكم الحلوه عاد ~~~

واليوم بالبارت دخلت سولهيون اللي من أي او أي يارب اكون كاتبه اسمها زين اذا لا نبهوني اغيره لول

راح يكون دورها كبير عاد انتو خمنو يا طيب يا شرير

tumblr_nto6ggK7xb1tewz89o1_500

 

وغير كذا في كثير ناس سألت شلون شكل كيونغسون .. الكاتبه مخليتها على شكل الممثلة كيم سوهيون

z14

وبس استمتعوا

http://ask.fm/htooexo

@htoexo

31 فكرة على ”عثراتُ الصيف- الفصل الثاني عشر

  1. ما توقعت ابدا بكاء كاي ابدا ابدا
    طفلي اللطيف كاي -كيووووووووت- 💘
    حتى في لحظات ضعفه جميييييييل
    اتوقع ردة فعل كاي بتكون عنيف جدا و بنفس الوقت غريبه
    أتمنى تكون الشخصيه جديده دور مفيد
    انتظرك ❤

    أعجبني

  2. أووني كوماوو ع البارت 😆😆😆😆 والاحداث كويسة … ههه هي صح مو كثيرة بس البارت مررررة رهيب .
    جونغ ان 😤😤😤حرام عليك
    كيونغسو😢😢😢 قلبي معااااك
    سولهيون 😈😈😈 من وين طلعت انت؟!!! (اتوقع تحاول تغوي كاي 😑😑)
    انا رح انتظر من اليوم ل 17 😢😢

    هسسسه اروح انام حياتي 😴😴😂😂
    كومااوو إgان أند vايتينغ💪💪

    أعجبني

  3. قااددد بارت طويل ومليان احداثثث
    جونق ان بدا يحس بمشاعر تجاه كيونفسو حتى ولو غريبة ومايعرف ايش هي
    وصار يغار من جونميون!! ويتمنى يكون مكانه

    بالنسبة لسولهيون اهه النشبة هذي صايرة فكل مكان هاليومين
    مادري احس جاية تخرب وبتصير تحب كيونغسو مدري ليه
    بس يارب يطلع اعتقادي غلط . ويكون لها دور وتزبط الامور بينهم.
     
    كيونق يبغى يتكلم مع جونق بس خايف يعقد الموضوع وجونق يغضب عليه وجونق فالاساس منتظر كيونق يرجع يتكلم معاه
    واو جدا معقدة السالفة:////

    جزئية الممارسة صدمتني توقعت كيونق مابيوافق وبيحاول يبعده عنه باي طريقه بس رضخ له!!

    ما اتخيل ردة فعل جونق لما يصحى ويعرف ايش سوا..

    جونميون مره حابه دوره وشخصيته بالرغم من انه كان حبيب كيونغسون السابق وانفصلو الا انه عادي معاها ويعامل كوينق كصديق .

    النهاية لما قاله لان لا احد مثلك كيونقسو قلبي عورني مدري ليش زي كان جون لسه عنده مشاعر لكيونقسون:)))

    وبس يعطيك العافية بيب اتمنىتحصلي تعليقات ترضيك

    أعجبني

  4. واه ماصدقت متى يجي الخميس
    وكيف راح ننتظر البارت اللي،بعده 😍

    لا لا جونغ ان ارتبك جريمه وكيونغسوو مايساعد ابد
    ليش مامنعه ايش راح يصير لو جون تذكر اللي صار له مع كيونغ

    وجونميون ليت يدخل بالروايه ويفان ويكونون ثنآي ويبتعد عن كيونغ

    البارت كمية جمال 😍😍

    شكرآ لك وسلمت انآملك

    بنتظار جديدك

    أعجبني

  5. وقفتي مكان غلط مراا الله يسامحكك بسس 😭😭🔪 متحمسه اعرف رده فعل كيونغ ..
    جونغ حيوان وزق بس يقطع القلب 😢💔 نفسي اذبحه بس حزنانه عليه 😞
    حبيت غيرة جونغ من سوهو ووجوده جنب كيونغ يريحني 😌
    تسلم يدكك ع البارت الجميل 💙💙

    Liked by 1 person

  6. اه اخيرا نزل البارت
    هههههههه ضحكني جونغ ان لما حاول يلفت نظر كيونغسو
    كا كنت عارفة انو جونغ ان ما يعرف اسك كيونغسو
    بظن انو لما يستيقظ جونغ ان ما رح يزعل اذا عرغ انو سوا علافة كه كيونغ.
    سوهو يا ربيييي. اثر غيمي كتيييييير
    حببتو يا ربي
    وسولهيون كا ارتحتلها بااكرة احسها امها رح تكون مثل الغراء لكيومعسو وهذا الشي ما رح يعجب جونغ ان
    على العموم مشكورة على هالبارت اللطيف
    في الانتظار للبارت الجاي ان ان شاء الله
    فايتنغ

    Liked by 1 person

  7. جماااااله ياحياتي ياكيونغسو وجونغ من جد ماتحملت الحزن اللي فيهو دموع تسبح المكان من جد جونميون كفو حبيت تعامله واهتمامه بكيونغ بس عسى مايبلش له باﻻخر والله اني خايفه من سولهيون عسى ماتحط عينها على كاي وﻻ تخرب بينه وبين كيونغ من جد شكرا من قلبي من الخميس الماضي وانا متحمسه للبارت وانبسط اكثر انش نزلتيه بالموعد اموت واعرف رده فعل جونغ لما يقوم منجد بقعد على نار فايتنغ اوني واحبك من قلبي

    أعجبني

  8. اوميقاادد مابي اتخيل رده فعل جونغ ان حتى بعد ما يصحى ويتذكر انه مارس مع كيونغسو وبكى عنده شتتت نوووو بيعصب مره اكيد هففف ابي الامور تصير بينهم للاحسن ولو عالاقل اصحاب بعدين يحبون بعض وكيونغ يقوله الحقيقه ويفكونا هففف ابسط من كذا !؟؟جونميون لطيف ويساعد كيونغسو بس مدري وش وضعه ☺ شكله لس يحب كيونغسو سولهيون متوقع بتكون شريره وتخرب شي بين الكايسو صح انها غريبه اطوار بس شكلها لطيفه 😂😂😂

    Liked by 1 person

  9. احس هاذي سولهيون بتخل كاي يغار ويغير معاملته لكيونغ ويمكن تزيد الموضوع سوء واحسها شريره ما ينخاف الا من الي يبينون لطفين واحسها متقصده تصير مع كيونغ ولا ليش ضلت بدون شريك للنهايه وهي جميله 😑
    ابي اعرف رده فعل جونغ اذا عرف الي صار اذا ما نسى🙃كثير من الخيارات والاعتقادات بس اذا نسى بيعرف من الاثار على السرير والي على ظهره بس اذا جاء سوهو وعلى ظهره كيونغ يمكن يفهم غلط 🙃صج كثير من الاعتقادات ان شالله يلقى سوهو احد يحبه شكله نادم لتركه كيونغ وما ابيه يخرب ان شالله يحب احد يساعد كيونغ وفتره ويقتنع كاي (لان شكله ما بيقتنع بسرعه) وبعدين نعيش سعيدين😀كل ما اقرا اسم التشان بيك اتذكر احداثهم واروق عليهم
    اذا حمل كيونغ فيه كثير من الخيارت (كالعاده بالنسبه لي)يمكن يختفي زي ما قال او يتحول ولد وهو حامل ولا اتوقع هذا او يبقى بنت للابد ويتخلص من معاناته بالرقم انه حزين قليلا بالنسبه لي وهذا توقع قليل لانه انولد ولد
    او بعد ما يولد يرجع الوضع طبيعي يتحول فالصيف ويختلسون عياله للمره الثالثه اكتب تعليق وما ينرسل او يقول انه انرسل من قبل غبي😑😤

    Liked by 1 person

  10. كيونغسو يكسر الخاطر وبعد كاي يكسر الخاطر بنفس الوقت مو ناقصهم سولهيون ذي مدري شسمها اخاف دي اول يحبها وجعاااه
    والالم اللي يحس فيه دي كذا نفسي يمرض وبعدها يصير ولد ع طول 😹 كيفي
    بالتوفيق وبإنتظار البارت الجاي ابغى اشوف ردة فعل كاي لمن يصحى ويتذكر اش سوى بس ياخوفي يصحى ناسي كل شي 😿

    Liked by 1 person

  11. Yaaaaaay finally🙌🙌🙌🙌🙌🙌🙌🙌🙌🙌🙌woooow onni amazing beautiful part i cant explaine what i feel omg🙇🙇🙇🙇🙇🙆🙆🙆😍😍😍😘😘😍😎😎😎😎😎😎😎😎😎😊😊😊

    أعجبني

  12. نبدا .. 🌸

    كاي شكله غبي ويضحك وهو يحاول يخلي كيونغ ينتبه له ويهتم فيه وهو قبل هدده مايقرب ويتدخل فيه .. كمية التناقض ..

    وعاد كيونغ مو عارف نيته ومطنش يحسب اذا اهتم فيه رح يعصب ويصارخ عليه 😂

     سولهيون من يوم جات مع كيونغ واضح الغيره لعبت في جونغ احس دخلتها قوية ماادري اش راح يكون دورها بالبارتات الجاية ..

    جونغ واضح حس انه بدأ يحب كيونغسو كل شوي صدري وصدري وألم وش كمان ..

     ينرفز بس يجيب سيرة كيونغسون ي خي صرت اكرهها مع انها وكيونغسو واحد مدري كيف 🙃

    جونميون جدا لطيف حاسس بكيونغ ويوقف معاه ويساعده ابغى كيونغ يرجع يحبه 😂

    جزئية ال**** نو كومنت 😶😶

    ابغى اعرف ردة فعل جونغ ان اذا صحى وبس ..

    متحمسسسةةة للبارت الجاي 🔥

    أعجبني

  13. خيرررر معد عرفت من ارحم 😭💔💔
    خاايفه تكون رده فعل جونغ ان تكون عنيفه 😟💔
    سولهيون اممم اتمنى تكون شئ ايجابي للروايه
    في البدايه فكرت ممكن انها راح تحاول تواعد جونغ بسبب
    تعليقها على وسامته بس يوم قريت رده الثاني على انه متعجرف
    صرت مدري
    جونميون للاحين متأثر بعلاقته مع كيونغسو اعتقد بيحاول يرجع مثل ماكانو ..؟!😟💔

    أعجبني

  14. بموت بموت بموت و خرو عني 😭😭😭😭😭
    جونميون يحزن 💔 ليكون حيسير في مثلث حب؟ لاااااااااا
    سولهيون من اي او اي ما احبها 🙃 اتوقع شريره مدري ليش ياخي ضحكتها ما تطمن
    شكرا جد توقعت ما تنزلي شي لانك قولتي مافي بارت وقتها بغيت افك شباك البيت و انط بس شكرا لانك نزلتي

    أعجبني

  15. ما أعرف احزن على كاي ولا دي او 😢💔
    كلهم قاعدين يعانوا ، ولا حبيبي سوهو حرام لسى يحبه 😭
    صراحه متحمسسسسه اعرف ردة فعل كاي لما يصحى ويعرف اللي صار
    و سولهيون اتمنى دورها مايكون شرير كفايه اللي قاعد يصير معاهم 🔪

    أعجبني

  16. ماتتخيلي قد ايش استنيت يوم الخميس يجي عشان ينزل البارت
    ياخي دايما توقفي عى مقاطع تعور القلب مرة ايش دا اتحمست مرة اففف
    جونغ ان يعور القلب ≤ اتوقع مية مرة قلتها
    المهم ثاير بيا كيونغ يطالعو ويسوي حركات بركات عشان يلفت نظر كيونغ امانة افكارو طفولية مرة 😂😂
    بس كيونغسو صامل مشالله عليه يعني عندو ارادة ولد الايه
    خلينا من دا سولهيون مرة كتكوتة بالبارت شكلها عندها حماس اول سنة اللي مرة متحمسة دخلت الجامعة وتبا تسوي كل شي ينطلب منها بسرعة
    وكدا احس خقت على كيونغسو شوية بسس شوويية وطبعا ردة فعلها لجونغ ان 🌚
    اتوقع جونغ ان حيحاول ينسا كيونغسون بيها اول انها حتحاول تشبك كيونغسو او انو كيونغسو يفكر في كلام سوهو ويحاول يخق على بنت وكدا
    وايوة 😨😨😨😨😨
    جونغ ان يحيواااان يمعفن غير انك تتجاهلو و تصرخ عليه وكل شي في النهاية تروح وتغلط فيه على اساس انو كيونغسون وتبهدل مشاعر الولد كدا طيب ايش غلطو اذا انت مو راضي تسمعو وتفهمو يمعفن وكمان ايش كيونغ المسكين الضعيف ساب نفسو كدا مرة على طول خلاص 😭😭😭💔
    قلبي اتقطع عليه والله
    المهم سوهو مرة يجنن كيف يعرف انو كيونغسو يحتاجو بدون كلام و فهمو كدا على طول افف مرا حبيتو 😭😭😭💜
    شكرا بيبي عالبارت مرة يجنن البارت واستنى الخميس الجاي على احر من الجمر ❤

    أعجبني

  17. بمموتتتت😭😭😭😭😭
    يا حبيبي كاي ما توقعتتتتتتتت تشابتر القبل اااهه ببصييحححححح😭😭😭
    اتوقع كاي بيصرخ ويلوم كيونغسو ع الممارسة وحيعصب كثييير ياربتت كيونغسو يعترف له ببكي انا انتهيت💔💔💔💔💔💔💔💔
    نزلي البارت بسرععة ررجججحااااااااااااااءءءءءء😭😭😭😭😭

    أعجبني

  18. اوووووووهههه لاه😦
    توقعاتي مقربعه ولا في فكره براسي محدده عن رد فعل جونغ😦 !
    عالاقل اتمنى ما تتدهور الامور بينهم للاسوء لهذيك الدرجه ‘(
    فكره كيونغ بطله ! كل مره واحد يجيب اكل عشان ياكل كاي ~ شوف كيف يفكر فيك و اعطيه فرصه طيب 😒😒
    دور جون لطيف مع انه حسيت اني اكرهه بالبدايه , بس اتمنى فعلا يساعد بأنهم يكونوا مع بعض 😞 و بخصوص اخر جُزء , اتمنى ما يكون باقي مشاعر منه تجاه كيونغ ‘(
    نجي لسولهيون ؟ لا تسوين شي يخليني نفسي اقتلك ؟ رجاءاً همم 😟
    اما دورها شريره وتحاول تخلي كيونغ يحبها وتلزق فيه وتسير دراما بينه وبين كاي عشانها تحبه , او تستعمل عقلها وتحس انه فيه مشاعر من كيونغ تجاه كاي وتحاول تساعده ‘)
    😩😩😩 متحمسة كثير كثير للبارت الجاي !

    أعجبني

  19. عجبني الأقتباس
    كيونغ مايقدر يكره جونغ يازينه
    جونغ ان كسر خاطري وهو يحاول يخلي كيونغ يلاحظه 😂
    OMG كيونغسو و جونغ ان شيت !!!
    جونميون للأن معجب با كيونغسو !!؟
    عندي أحساس أن سولهيون بتكون شريره
    أن شاء الله توصل
    شكرًا

    أعجبني

  20. يممهه صدمه صدمه البارت ابدااً ماتوقععتتت😳😳💔🙆🏻🙆🏻
    كاي تهور كاااي تهور مارسها مع كيونغسو صددمه وش بيصير فيه لو يصحى واااههه😭😭💔
    كاي للحين حاب كيونغسون ومايقدر يناسها صدمته لما عرف تشابه الاسما يحززن
    كيونغ للحين يحبه💔..
    مت بطريقه كاي يحاول يجذب كيونغ 😂💔غغببيي
    متحمسه لصدمه كاي ياويلي بينصدم وبيخاف مارس مع رجل
    سوهو صدمه … للحين يحب كيونغسو؟!!!
    البارت شكراً مرا مرضي شكراً ع جهدك وتعبك كوني بخير نحبك🙊m💜💜

    أعجبني

  21. بارت مشوووق كثير
    احداث ماتوقعتها ابداً
    مين يصدق ان جونغ ان راح يسويها مع كيونغسو
    الذكر وهو اصلاً بيكره الشواذ
    والله كيونغسو مظلوم كثير بذي الروايه الغريبة
    هاي مرتي الاولي بقراءة رواية غريبة وتعجبني
    وكمان احاول اني اتوقع احداثها
    مثلا يعني انا توقعت ان كيونغسو مثل ما قال هو بالاصل ذكر
    وكمان هو دايم كان يمارس وهو فتاه وما فكر يمارس و هو
    فتي ابداً وبما انها مرته الاولي راح يبقي علي وضعه فتي
    وماراح يكون فتاه من ثاني لانه فتي من الاصل
    بعرف تفكيري غريب جدا جدا 🐸
    بس هاذي توقعاتي 😎
    بانتظار البارت القادم ع احر من الجمر
    بتمني تكون النهاية سعيدة ☺
    ✊❤

    أعجبني

  22. البارت الصادم جداً والله من البدايه البارتات كان عاديه بنسبه ليا بس دا البارت صدمه وتدري ايش هوا الصدمه لمس جونغ ان لكيونغسو قسم بالله اول ماجا كاي يقبلو واستلام كوينغ هنا شهقت بقوه انفاسي راحت …. كاي المشكله ثمل وكيونغ المسيكن بس عشان يعوضه خلاه ولا بعد ماخلصو دا طلع من البيت بس عشان جونغ ان مايشوفه او مابيى يشوف ردت فعله ودق ع جونميون الي ماحبه من يوم ماتركه … 😂😂 بس تصدقي ماتوقعت جونميون بيعرف انو كيونغ تعرض ل دا الشي 😂😂 كلماته بنهايه يوم قال لكيونغ اثر فيني مدري ليه مافي احد مثلك ايوا ي جونغ ان حب كيونغسو وخلصنا 🌚
    لا تقولِ الحين اتجبنا البنت النكبه دي عاد ان شاءالله ماتحب جونغ ان وتتعبنا معاها ولا يجي كيونغ يترك جوغن ان عشانها ولا يتعذب كل مايشوفهم مع بعض بفف 😭 اتحطمت تدرين ليش قلت انو ايش معنى تحب جونن ان يمكن كيونغسو لانو البنت من دخلت الشقه وهيا عينها بجونغ ان 🌚
    وشكراً إلك لآحلى بارت وا نشاءلله ي رب ي رب في تحديث الخميس 😍💜

    أعجبني

  23. اصبت بالخوف مع كيونغسو مالذي سيفعله جونغ ان عندما يتذكر ما حدث يا ترى 😰!!
    اتمنى ان لا يتذكر شيئاً أبداً اعتقد ان هذا سيزيد علاقتهم سوءاً 💔💔💔
    همم جونميون .. اللطيف الذي أحب مهما كان قاسياً في أدواره 😅💓💓
    اتمنى أن يساعد كيونغسو وجونغ ان من كل قلبه وان لا يفسد الأمر بتاتاً 😢
    اشعر أن سولهيون من ستساعدهم وجونميون من سيفسد الأمر لكني أتمنى ان يساعدهم كليهما ف علاقتهم وحدها شائكه بما فيه الكفايه 💔💔💔
    أدعمك تماماً حتى النهايه 🌸🌸 شكراً لك 💓💓

    أعجبني

  24. OMG
    للان مصدومه
    ماتوقعت تتحول الاحداث فجأه بهالطريقه!!!!!
    كاي…..ضاجع كيونغسو عاساس انو كيونغسون???وتذافك
    راسي تشقلب
    وحاوول يلفت انتباهو وغار عليه بعد>< بمتتتتت
    بالرغم من جمال البارت الا انه ثاني افضل بارت بالنسبه الي بعد البارت الثالث المفضل لي
    شكرا جدا على مجهودك واتمنى تستمري في الروايه لانها قمة في الابداع والخيال ✨💋❤

    أعجبني

  25. ما هذا ؟ للحين مصدومة من كل هالاحداث
    كيونغسو المسكين ايش سويت بحياتك ؟ جونغ لما يصحى و يستوعب اللي صار …………..
    جونغ كان ثمل وكيونغ استسلم له عشان يعوضه انا ايش دخلني قلبي يتمزق هنا ؟ 💔💔💔💔
    لا جد جد كيونغ مسكين :(((
    اتمنى يلقى علاج لحالته هذي !
    سولهيون الحلوة موجودة بعد اومو اوكي احسها بتاخذ وضع الشريرة اللي بتحاول تسرق كاي ؟ 🙇🏻
    و سوهو بالاخير يا إلهي 🙄😩💔💔
    احس سوهو هو اللي راح يساعدهم … ممكن انه باقي يكن بعض المشاعر لكن اعتقد ماراح يسعى انه يخرب بينهم ؟
    ياربي جد متحمسة لردة فعل كاي وكيف بيستقبل الصدمة .. شكرا على هالبارت الحلو ❤️

    أعجبني

  26. البارت حزين و بقوه أحس الكاتبه طفشت كانها تقول ابي أعجل في الأحداث💔💔
    و كيونغ باين انه ماراح يسوي شيء لجونغ ولا راح يعلم بيك لأنه ما يبي يكون ثقل عليهم💔💔
    كرهت جونغ يا ربي ابي اشوف ردة فعله للموضوع😯💔
    و جونيمين يا حياتي💖 مره مراعي لكيونغ و يعرف وش صار لكن ما قال شيء مره جنتل لكن آخر شيء قاله له ترددت لاني تمنيت أن كيونغ يكون مع جونيمين ولا يعاني مع جونغ😩💔💔
    شكرا اني على البارت و أن شاءالله تكملين معنا☺

    أعجبني

  27. البارت خخخخرررررافييييييي
    كيوننغغغ يوجعع القلببب يا الله عليه جدددددددد عايشه جوهه من قلب
    جونغ جونغ جونغ عععااااددد حس بالولد و انسى ماضيك الخرررااا
    ابدأ بشي جدددييددد يالليييل قمت اجيبب العيد
    ولا سوووهههوو يا سوادي انا ليش كنت اكرهككك ما ادري حسيتت وراهه شيي بيااانيي سامحنيي
    و لللييشش يا سوهو تجيب العيد انت بعد و ليش اصاً كيونغ يسأل ذا السؤاللل يالله احس ان وضعهمم بيصير غريب ألفف
    شكراااااً على جهودك اونننييي
    شكررااااااً جزيلاً على ذي الترجمة الروعة و الفخمة و تكسر القلب
    انا اموت و اعرف شبيصير
    خلاص مت من مقطع الـ***** اخخخخ جونغ ليش تسوي كذا
    بياني بس ما اقدر انا عايشة الجوو
    تككككفيينننن نزليي بأسرعع وقتتت لأني حيللللللل متحمسة
    بمووتتتت ااحححح

    أعجبني

  28. اوني شكرا على البارت و الرواية الحلوة و المشوقة كثير متشوقة كثير لردة فعل كاي و الاحدات القادمة اوني بتمنى ما طولي علينا انتي تاخرتي كثير و استمري اوني الرواية حلوة والكل حبها يا ريت ما تخلينا نستنا كثير فايتنغ

    أعجبني

  29. البارتتتتت اههههه صدمه صدمممممممه

    جونغ ان يا زق ليه مو كذا انا انتظر اش بتكون ردة فعله اخاف يقول ما اذكر لااااا هنا اموت كيونغي بيتدمررر 💔💔

    كيونغ حبيبي آكثر واحد ماكلها بالرواية يعني اهههه مدري إِيش أقول قلبي مكسور هوا اكثر واحد بيتالم من حركة جونغ الحين لوجونغ قال انه ما يتذكر >> متاثرة في كل روايه لازم السكران ينسى اش سوى

    سوهو مدري ليه رفرف قلبي من حركته يوم شاله على ظهره 😍😍
    احس مدري ليه ابغاهم يكونو مع بعض فتره ابغاه مثلث حب بين كيونغ وسوهو وكاي
    صح سوهو ترك كيونغ وجرحه بس يشفع له انه ما حب احد بعده وانه ما قال لأحد عن حالته ويعاملها بشكل جميل 😊
    ^ احس أني بنجلد 😝
    سولهيون لااااا لااااا لااااا ما ابغاها تدخل بمثلثات 😲😲😲

    بليييييييييييززززز نزلي بارت سريع بقي أسبوعين على حوسة الجامعه اهههههه ما ابغا اتذكر برجع للنكد 💔💔

    طلبتك نزلي ترى انا اول مره اعلق على روايه بس عشانك لأني عارفه قد إِيش تتعبي إنتي تترجميها بس جد جد ترجمتك غير بعضهم ترجمتهم ما تكون فيها روح بس إنتي جد احيان احس انك الكاتبه ما اصدق انك مترجمتها طريقتك بالسرد رااااااائعه وترتيبك اههههههه وعد رح اعلق على كل بارت تنزليه بس نزلي بارت ❤️❤️

    نزلي عشان خاطر الثلاثين حبه الحلوات اللي علقوا بالله ما نستاهل 😚😚

    فايتنغغ 💞

    مدري اذا اترسل التعليق او لا نرسله مره ثانيه مافي مشكله يا رب اترسل ❤️❤️

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s