Without humanity – part2

حقي.png

مايخرجُ من أفواه الجاهلِين هُو غيرةٌ لما أنجزتهُ أنت

كُن واثق بما تفعل وقُم بإنهاء لوحة قدرك .

ألقى جسده على السرير بتعب ليُغمض عينيه، لم يكُن يتوقع أن لا أحد سيُحب لوحاته .. بالفعل هُو يرسمُ لوحاته بعنايه ويستغرقُ اسابيع للإنتهاء منها

رُبما هُو مهتمٌ بالفن، مهتمٌ لما ينسجهُ القلم على الورق، هُو لم يخلق لهذا؟

أنا لستُ فنانًا، انا شخصٌ مهتمٌ به فحسب

همس بذلِك ليُغلق عينيه ويغطُ بنوم عميق بعد ذلك

إستيقظ باكرًا في صباح اليوم التالِي

إستحمام، إرتداء ملابس مُريحه وفطورٌ خفيف .. هذا كان روتين لوهان المُعتاد

بعد إرتدائه لحذائه يتوجهُ لخارجِ اسوار منزله مُهرولًا فرياضة الصباح شيءٌ محبب للوهان فهُو ترك لياقته البدنيه جانبًا منذُ إهتمامه بالفن وهاهُو يعود مُجددًا للحصول على جسدٍ رياضي يثيرُ إهتمام الفتيات ..

اوه؟ يثير إهتمام الفتيات؟ هذا مايحتاجهُ لوهان! الوقوع بالحُب!!

رُبما الحُب الشيء الذي سيُلهم لوهان لرسمِ شيء أفضل؟ هُو سيترك أسلوب الأطفال في الرسم ويمتلكُ أسلوب أخر بأفكار مُعقده.

الجميعُ ينجذبُ نحو الرسم ذو التفاصيل الدقيقه، هذا ما إعتقده لوهان .

هاهُو يعود لمنزله للحصول على حمامٍ ساخن بعد الهروله لساعاتيّن حول المنطقة التي يقعُ بها منزله.

هل سأستيطعُ الحصُول على حبيبه؟ لم اجرب هذا من قبل!

فقط أنا كنتُ مهتم بالفن..

رُبما بإمكاني رسمُ حبيبتي وهِي ستكُون سعيده~

صوتُ هاتفه إهتزاز هاتفه المُلقى على الطاوِله بغير إهتمام اخرجهُ من أفكاره ليُمسك به ويُجيب ” مرحبًا؟

يتخذُ من طرف السرير مكانًا له ليجلس عليه

اجل قمتُ بتسجيل إسمي.. ماذا تقصد بانهُ غير مسموح للفتيات بالإلتحاق بالبرنامج؟ عزيزي هل تُريدني أن ارسل صورتي عاريًا لتتأكد؟؟؟ ” تحدث بإنفعال ليُغلق الخط ويبدأ بالتحديق بالصورة التي أرسلها للبريد الألكتروني الخاص بالنادي الرياضي

بشره بيضاء نقيه، شفاهٌ زهريه بفعلِ مرطب الشفاه المُفضل اليه وعينين ذات أهداب لطيفه ..

زفرَ بغضب ليرمي هاتفه جانبًا

لن احلق شاربي مُجددًا!!!!

صرخ بجملته الأخيرة بحنقٍ شديد ليخرج من المنزل بينما يحتفظ بهاتفه المحمول داخل جيب بنطاله

وصلنا!

كان صخب الموسيقى يُحرك تلك الأجساد المنتشية من النبيذ بشكل هيستيري وبعضهم إستمر بالرقص مع قطع قماش صغيرة لا تكاد تخفي أجزاء جسده, هذا كان الدليل القاطِع على ان بيكهيون قامَ بجّره الى ملهى ليلي !

بيكهيُون لما نحنُ هنا!! انت تعلم انني اكره هذه الأماكن؟

ستجد حبيبتَك هُنا! اوه انظر للفتاه هُناك!

قامت يدي بيكهيون بدفع لوهان للأمام بشكلٍ مُباغت وبارادةٍ منه كي يصطدم بإحدى الفتيات ذوات الجمال الحسَن إلا انها كانت برفقة حبيبها الذي غاب عن عيني بيكهيون، اللعنة لوهان بمأزق الان

ب-بيكهيون!!، اه انا اعتذر صديقِي قام بدفعي!! ” انحنى للإثنان بسرعه

لنذهب بيكهيون!! ” سار بخُطى سريعه نحو المخرج ليُمسك الرجل بذراعه سريعًا ” تدفع نفسك على حبيبتي إذًا؟ تُريد الحصول عليها؟؟! ” نظر لخلف الرجل ليرى بيكهيُون وهو بين احضان احد الرِجال ” لا اريد هذا!، بيكهيون ساخبر تشانيُول هيا ابتعد ولنخرج!!!!

انا اتحدث هُنا؟ انت لن تخرج ابدًا! الا تعلم انه من غير اللائق ان تُلقي بجسدك على الاشخاص؟ ” عبس لُوهان ليتوجه ويُمسك بذراع بيكهيون ويسحبه معه بعيدًا عن تلك الأعين الشهوانية التي أحاطته “ لنذهب بيكهيون!!!!

لمساته دافئه، مثل تشاني~

الرجل خلفنا لنذهب سريعًا!!

 

 

لنذهب لمنزلي لوهان ” تحدث ليُبعد الجو الهادئ الذي يُحيط بهما

اجل لنفعل، بالتأكيد تشانيُول قلق عليك

بضع خطوات أخرى ليصلا لمنزل بيكهيُون، ويقُوم بفتح الباب ” تشانِي انا عُدت!

نزع لوهان حِذائه ووضعهُ جانبًا “ رُبما هو نائم؟

تشانِي يُحب السهر!! ” توجه لغُرفة المعيشه ليقُوم بترتيب الوسائد “ إللهي متى سيتعلم الترتيب !! ” إنتحب بينما يقُوم بإلتقاط علب المشروبات الغازيه الفارغه من على الأرض ” لاتقف وتُشاهدني؟ قُم بمساعدتي!!

تنهد لُوهان ليقُوم بعد ذلِك بمُساعدة بيكهيون .

لُوهان ” نظر لصديقه قليلًا ليُكمل ” رُبما لن تجد إلهامك بالحصُول على فتاه تُحبها؟

مالذي يجعلك تقُول هذا؟ ” جلس على الأريكه ليُعيد رأسه للخلف “ أنا احتاجُ للحصول على حبيبه، لن أبقى عازبًا طوال بقيه حياتِي

يجلسُ بجانب صديقه لينظر له بتمعُن

بيكهيون لاتنظر إلي هكذا!!

يجب أن تكُون رجل حقيقي لكِي تقع أحد الفتيات بحبك

عبوس طفيف تشكل على ملامح لوهان ليدفع كتف صديقه بخفه ” وهل انا فتاه؟

إستمع إلي، لامُرطبات بعد اليُوم، كذلك سأخبر تشانِي بأن يُعطيك احد عطوره الرجالِيه الباهضه !

أنت تعلم انني اكره الروائح القويه!، كذلِك لايُمكنني الإستغناء عن مُرطباتي!!

يُمكنك ان تخبأها لحبيبتك؟

تنهيده صغيره خرجت من بين شفاه لوهان ليميل للجانب الأيمن ويُريح كامل جسده على الأريكه “ إذهب لتشانيول، سأنام الليله هُنا

لوهان أنا هنا دائمًا لمُساعدتك حسنًا؟ تشانيول كذلِك سيفعل!

مُمتن لك كثيرًا بيكهيون، عُمت مساءً

فتح باب الغُرفه ليدخل ” تشانيول؟ ” يقتربُ من السرير لتمتد يده ويداعب خصلاتِ شعرِ حبيبه ليهمس ” أسفٌ لانني تأخرت ” إبتعد ليقُوم بتبديلِ ملابسه

عاد بعد ذلِك للسرير ليستلقي دافنًا جسده بين ذراعي حبيبه

لاتفعل ذلِك مُجددًا بيكهيون ” همس بهدوء ليبتعِد بيكهيون عنه وينظر لعينيه ” انت مُستيقظ! أسف حقًا لوهان كان يحتاجُ لمساعدتي ..

لُوهان مُجددًا؟ ” تنهيده قصيره خرجت من شفاه تشانيُول

تشانِي انهُ صديقنا! ” إمتدت يده ليمسح على وجنة تشانيُول بلطف ” لايجب ان تغار ابدًا؟ انا احبك، فقط احبُ تشاني لوحده! ” قبله هادِئه طُبعت على جبين تشانيُول “ نحنُ سنبحث عن فتاه لأجل لوهان حسنًا؟

لكِن نحنُ يجب ان نعُود لكوريا قريبًا، انت تعلم ان عملِي تم نقله إلى هُناك؟، لننام الأن ونتناقش بشأن هذا غدًا إتفقنا؟

اومأ بيكهيون بِطاعه ليدفن وجهه بصدر حبيبه مستمتعًا برائحته الرجولية التي غمرت حواسه بالكامل جاعلةً من أهدابه تتحرك بخمول إمتزج بنعاس

الإستيقاظ في ساعات الصباح الأولى هي أبزر صِفات لوهان الغريبة والتي لم تتغير حتى مع تغيّر مُحيطه إذ انه نهض بهدوء من الأريكه كالمعتاد وأخذ يمدد جسده غير متفاجئ بالفرقعة المزعجة التي تصدرها عظامه

بخطواتٍ هادئه توجه نحُو مدخل المنزِل ليرتدي حِذائه دُون ان يُغلق الأربطه ثُم يخرج ليبدأ بالهروله كتمرينٍ صباحِي .

خفف من هرولته ليعود للسير بهدوء مُتوجهًا نحو مقهىٍ صغير في زاوية الشارِع، غلبهُ الطابع الإنجليزي مُزين ببعضِ أعلام المملكه المُتحده بالإضافه إلى رسُومات لطيفه لجنُودِها، يهمُ بالدخُول إليه مُتجهًا نحو احدِ الطاوِلات المطِله على الشارِع، إقترب منه النادِل ليأخذ طلبه ’ مخفُوق الكرامِيل ‘ المُحبب إليه .

المقهى كان هادِئًا جدًا، مخفوق الكراميل بين يديه والنافِذه المُطِله على الشارُع أمامه، جميعُ ماينقصه هُو فتاه تُشاركه جميع ذلِك .

 

عاد بعد ذلِك لمنزله يأخذُ حمامًا ساخنًا مع الكثيرِ من الشامبُو العُطري، هو لن يترك هذا لأجل وقوع الفتيات لأجله .. الفتيات يُحببن الروائح العطريه أليس كذلك؟

بعد إن انتهى يقفُ أمام المرآه ليُحدق ببشرته “ لما لم يخرج بِجديه؟؟ ” إنتحب بينما يتحسس فوقَ شفتيه بأصابعه ليعبس بشده ” هل جسدي يعبثُ معي الأن؟ ” أنزل نظره ليُحدق بمعدته المشدوده، فهُو حتى دون التمارين الرياضيه يتناول الأطعمه الصحيه بعيدًا عن الدهُون والأطعمه الدسّمه .

تناول الفطُور في غُرفة النوم، شيء لم يعتد عليه لُوهان ابدًا، هُو يريد تدليل نفسه بعد كُل شيء حدث، بالفعل الفوضى فِي منزله كما هِي منذُ ان اقام المعرض المُصغر الذي إنتهى بالفشل .

بدأ بالتفكير بما سيفعلهُ قريبًا لأجل إلهامه مُتجاهلًا فطوره الذي بدأ يبرد  ..

اعتقدُ ان الحصُول على السُمره شيء سيجذبُ الفتيات؟ لكِن لا أعتقدُ أن الشمسَ هُنا ستُساعد بذلك؟ هل يجب أن اذهب لمركز مُتخصص بذلك؟ لكِن قد يُكلف ذلِك الكثير من النقود… ‘ بعثر شعره بخفه ليُلقي جسده للخلف ” هذا صعبٌ جدًا~

عِدة ساعات تمُر ولُوهان يتعمقُ بالتفكير أكثر فأكثر ليجفل عِندما شعر بهواء ساخِن خلف أذنه ليصرخ بخُوف

ضحكات هادئه تسربت من شفتي بيكهيُون لمنظر صديقه المُرتعب امامه ” يارجُل بماذا كُنت تفكر !

بطريقه رائعه لقتلِك عزيزي بيكهيون

تشاني.. لوهان يُريد قتلي ” إلتصق بذراع تشانيُول لينظر له بعبُوس لطيف

تنهد تشانيُول ليتحدث بهدوء ” لُوهان أتينا هُنا لإخبارك بأننا سنعُود لكوريا قريبًا

إعتدل لُوهان بجلسته لينظُر لهما.. لُوهان بالفعل لايمتلكُ غيرهُما هنا، والديه تخليَا عنه منذُ ولادته لتتبناه عائِله أخرى لتتركه بعد إتمامه للثانويه يعتمدُ على نفسه بالعيشِ.

ل-لايُمكنكما تركي لوحدِي مُجددًا .. أنا لن اكون بخير لوحدي بيكهيون ! ” تحدث بنبره عاليه ليُعانق بيكهيون بإحكام ليتنهد تشانيُول بغضب واضِح، حسنًا تشانيُول هو من طلب من شركته أن يعيدُوا عمله لكُوريا فبيكهيُون أصبح كثير الحديث عن لُوهان هذهِ الفتره .

اه لُوهان لن نذهب الأن، سنبقى لأسبوع أخر! ساكون معك طوال الوقت أعدك

إمتدت يد تشانيُول لتُمسك بذراع بيكهيون بهدوء ويسحبه ليقف بجانبه ” يجبُ علينا العوده الأن بيكهيون

تشانيول.. سأبقى لدى لوهان! هُو يجب ان يحصل على فتاته قبل أن نعود لكُوريا!! ” سحب ذِراعه ببطء من قبضة تشانيول “ تشانِي لاتكُن هكذا

حسنًا إذًا، لاتتأخر في العوده ” تحدث بهدُوء

لا تذهب تش— ” قاطعهُ صُوت إغلاق الباب بقوه ” لعين حقًا..

أسف لانني اجعلك مُنشغلًا عن حبيبك ” إعتذر بصدق بينما ينظرُ للأرض “ انا سيء جِدا ..

لُوهان لاتقُل هذا، انا افعل هذا برغبتي! والان اخبرني ماهِي أخر أفكارك؟

سأدعُ جسدي يكتسبُ سمره خفيفه! سأتواصل مع أحدِ المراكز المختصه

سيُكلفك الكثير لُوهان؟ ” توجه نحو السرير ليجلِس على طرفه

لابأس.. أعتقِد انهُ سيجذب الفتيات! هُم يحبُون الفتيان السُمر اليس كذلِك؟

رُبما! ” أعاد جسده للخلف ليُحدق بالسقف “ لوهان

همهم لهُ لوهان كإجابه عليه

هل تظن أن تشانيُول سيغضب منِي؟ ” صدر إهتزاز من السرير ليدُل على ان لوهان شارك بيكهيُون الإستلقاء كذلِك ” لا، تشانيُول شخص جيد، انا واثقٌ من هذا! ” إلتفت لوهان مُحدقًا بصديقه ليُكمل” هُو لايُمكنه الغضب من شخصٍ لطيف مثلك !

قهقه بيكهيُون بخجل ليُغمض عينيه

بيكهيُون!!! ” إعتدل بجلسته سريعًا ليتحدث بنبره مُتحمسه ” عرفتُ مالذي سأفعله!

فقط نظرات تساؤل خرجت من بيكهيُون ليعتدل بجلسته كذلِك

ستعلم الأن! ” نهض سريعًا ليُخرج لوحاته من الخِزانه ليضعها على السرير ثُم يجلس ” سأحاكي ثلاث لوحات مشهُوره وانت قُم بتقييمها!

بماذا ستبدأ؟

ليلة زاهية بالنجوم ” .

عبارات تشجيع لطيفه مُنكم ستكون مُحفز كبير لِي لكتابه الجزء القادم بوقت اسرع ~

kik: univerc

12 فكرة على ”Without humanity – part2

  1. اتوقع انه بيرجع مع تشانيول وبيكهيون لكوريا ويقابل سيهون هناك صح ؟؟ او يكون سيهون بالصين عنده شغل يمكن هههههههههههههههه تحمست ماعلينا اتمنى ان لوهان مايسوي تان لأنه ببجيب العيد في نفسه وبس

    أعجبني

  2. تخيلت لوهان اسمر متتت 😂😭💔يضحك مايصلح ابدا ابدا القصه حلوه و تصرفات لوهان عشان جسده تضحك اكثر الا غصب يطلع له شعر بوجهه😂😂😂😭💔متحمسه اعرف وش يصير لا تطولين 😍😍
    وشكرا بالتوفيق 🍥💞

    أعجبني

  3. لوعان غبي 😂😂😂 من جده يبي بنت !
    صراحةً هو انعم من بعض البنات ، المفروض الجملة تنعكس🌚😂😂💔

    و الحق يقال ، متى طلع لك شعر عشان يطّلع لك شارب ، حياتي كسر خاطري من بعد المكالمة 😭😂😭😂😭😂😭😂😭💔🌚

    خفف ترطيب🙂 مع انيّ ما اضنه راح يفرق 🙃

    اسمر!!!!! خير غصب السالفة يعني 😅 تذكرت كاي ع طاري السمره😁

    و بيك يا انه طالع كيوت 😂💖 بس اخاف تصير مشاكل بينه هو و تشان 😞

    لوهان 💓 يعجبني عدم يأسه و تفكيره بطرق جديدة ، متحمسة للوحات و الفكرة 💪🏻😫

    و الحب الثاني هون متى يطّلع لنا وجهه ، مسوي فيها أخر ظهور 😕🌚😂😂😂😂

    يلا سلام 👋🏻🌷✨

    أعجبني

  4. مايخرجُ من أفواه الجاهلِين هُو غيرةٌ لما أنجزتهُ أنت

    كُن واثق بما تفعل وقُم بإنهاء لوحة قدرك .

    كلمات عميقة يتعب الشخص بِ تأملها ،هذه الكلمات الي بعتمدها بحياتي اذا حسيت شي من طموحاتي يهتز من كلمة شخص حاقد او حاسد
    اهنيك على البارت الجميل جد روايتك تستحق متابعة وتفاعل اكثر من كذا ومتأمله ان بالمستقبل راح يصير هالشي استمري واحنا معاك حبيبتي 💗💗
    حقدت على تشان ايش هالانانيه مايرحم حال لوهان ووحدته ،مع ذلك احس بداخله طيب وكل ذا الي يسويه خايف يفقد بيكهيون
    بأنتظار بقية البارتز 💗

    Liked by 1 person

  5. انا واقعه لذا الفيك من اللحظه الاولى متأمله كثير فيه.
    حبيت شخصية لُو😦 يا حبيبي هو كيف متخيل شكله مع بنت؟ مت
    المهم اني اتمنى لقاء السِيلو ما يكون زي الفيكز المعتاده لان البدايه جدا جدا جميله
    + رجاءً انقذينا يا لطيفه ببارت ثالث عظيم 🌟🌟
    بالتوفيق وننتظرك

    Liked by 1 person

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s