WITHOUT HUMANITY – PART3

rfe.png

قِف عِند سقوطك، ولاتنتظر أن يمد احدهم لك يد العون

حتى إن سقطت لأكثر مِن مره، عزيمتك وإصرارك هي من سيجعلك تُكمل حتى النهايه .

بماذا ستبدأ؟

ليلة زاهية بالنجوم ” .

الرسم في الشُرفه شيء مُحبب للُوهان، مقعدٌ خشبي امام تلك اللوحه المُتوسطه الحجم وبجانبه مِنضده صغيره تحتوي على الكثير مِن الفُرش الموضوعه بداخل كأس زُجاجي مُلئ بالمياه بالإضافه إلى بعض الألوان الزيتيه المُوضوعه بشكل مُنظم داخل العِلبه التي خصصها لهذا، يضعُ مؤخرته بهدوء على ذلك المقعد ليتنفس بعمق وتمتدُ يده لتمسِك بفُرشاه ذات رأس مُدبب ليبدأ بتخطيط اللُوحه بعد أن غُمِست بأحد الألوان الزيتيه ’ الأزرق ‘.

كُل مايعلمهُ لوهان أن هذه اللوحه ستكُون كدافعٍ لمُحاربه اليأس وستروي بذُور الأمل الخامِده بجوفه حتى تنمو وتكُون نبتةٍ عظيمه .

تتناولُ اللوحه عِدة معاني فمِنها الهدوء و نقيضهُ الضوضاء، السكينةُ والفوضى الكونيّه، قد زُينت السماءُ الداكِنه بالأصفرِ المُحترِق، تداخلت درجات الأزرق لتُعطي اللوحه بعضًا مِن الإرتياح النفسي بعكسِ ماتحملهُ النجوم الإحدى عشر من بريقٍ مُشع، بينما المُرتفعات تتمايلُ وتهتز، الأرض كانت تبدُو كما لو أنها إستجابت لإضطراب السماء فوقها لتُشكل أمواجها الحيةَ في الجِبال والأشجارِ أسفلها .

يعضُ على شفتيه بخِفه يضعُ جميع تركيزه على اللوحه القُماشيه،  يدهُ تستمر بالإنسياب مِن أعلاها لأسفلها كتخطيطٍ خفيف لتلك المنازِل الصغيره أسفل تلك السماء التي تضجُ بالحيويه

خطُ صغير هُنا وأنهي المنزِل الثالث..

يحرك الفُرشاه بحركه دائريه بداخِل الكأس الزُجاجي فهاهُو لوهان كما هِي عادته يقُوم بالتفكير بما سيحدُث بعد أن ينجح باللوحه الأولى، هُو بكُل حماس سيبدأ برسم اللوحه الثانِيه دُون أغلاق أي جفنٍ له أو أخذ راحةٍ لبضع دقائِق ليعُود للواقِع بعد إن شعر ببعضِ البلل يتسللُ لما بين فخذيه لتتسع عينيه بصدمه “ م-ما.. اه ظننتُ اننِي فعلتها ” عبس لينهض مِن على الكُرسي ويحمل الكأس المُلقى على المُنضده ويعود للداخِل .

تشانِي لاداعِي للغضب~ ” تحدث بتغنجٍ يتخلخل نبرة صوته الناعِمه ليُكمل ” والدك سيعُود باكِرًا أيها الطفل، اوه لاتغضب انا الطفل هنا..

قهقهاتُ لوهان تسللت لمسامِع بيكهيون ليهمس “ تشانِي نتحدثُ لاحقًا ” ثُم أغلق الهاتِفف دون سماع أي إجابه من تشانيُول .

” اعتذرُ على … ” بُصراخ بيكهيُون تمت مُقاطعه حديث لوهان “ هل أنت طفل لتفعل هذا بِنفسك لُوهان؟ انت ناضج اللعنه! كيف يُمكنني ترك طفل مِثلك لوحده في هذه الدوله اللعينه!!!!

لالالا!! لم أفعلها أقسم، المياه إنسكبت على ملابِسي! ” قام بِرفع الكأس سريعًا أمام انظار بيكهيُون “ انظر انظر!!

ضحك بخِفه لينهض مِن على السرير ليقف “ لُوهان ألم تنتهِي؟ يجبُ أن اعود للمنزِل الأن هُمم؟

يُمكنك العوده لمنزِلك، سأكون مُنشغل لبقية اليُوم بالفعل

أراك غدًا إذًا ~ ” خرج مِن غُرفة لوهان ليُغادر المنزِل بعد ذلِك

بعد تبديله لبِنطاله المُبلل قام بتعبِئته للكأس الزُجاجي بالماء ليعُود للشُرفه لإكمال لوحته

هذا سيء جدًا .. ” إنتحب ليرمي الفُرشاء جانِبًا ” انا مُتأكد ان التقييم سيكُون سيء ” حمل لوحتهُ للداخِل تارِكًا بقية الإغراض، فالطقس أصبح يحملُ نسماتٍ بارده لم يستطِع لوهان تحمُلها .

لوقتٍ طويل نسبيًا إستمر لوهان بتركِ الوجباتِ السريعه وذلِك لانهُ توقف عن مُمارسة التمارِين الصباحيه، لِذا بما انهُ عاد لتمارينه فإنهُ سيقُوم بطلبِ

البيتزا ’ بيتزا البيبروني باللحمِ البقري ‘ .

صوتُ الجرس المُوسيقي الخاص بالمنزِل أيقظ لُوهان الغافِل لينهض وبُخطىً سريعه أمسك بمِقبض الباب ليفتحهُ بتلهفٍ كبير لما يحملهُ رجلُ التوصيل ليأخذ الصندوق الكرتُوني سريعًا بعد إن اعطاه الأوراق النقديه ليُغلق الباب بقدمِه ويذهبُ لأريكته الحمراء المُلطخه بالكثيرِ من الألوان الزيتيه يريحُ جسدهُ عليها ليتناول البيتزا الساخِنه ~

بقيةُ يومه كان هادئ فقط الإستلقاء على ذاتِ الأريكه ومُشاهدة التِلفاز بين جميع تِلك الأفكار التي تغزُو عقله، فبيكهيُون على وشكِ الرحيل وتركهِ لوحده.. خصوصًا أنه سيكون ذهاب دُون عوده، هُو يجبُ أن ينهي الثلاث لوحات قبل أن يحصل على التقييم من بيكهيُون، حسنًا.. هُو لن يبقى أمام التِلفاز بعد الأن!، سار بخطىً سريعه ليصل لغرفته ويذهبُ للشرفه لإحضار الفُرش والألوان ثُم يهمُ بالدخُول ليحمِل لوحتهُ مُتجاهلًا كونهُ لم يغير ملابسه الخفيفه .

همّ بالخروج من المنزِل بعد غروب الشمس للذهاب لأحد المُتنزهات القريبه من منزله لإكمال تِلك اللوحه، يحملُها بينما هِي مُثبته بالحامِل المُخصص لذلِك وبيده الأخرى يحملُ حقيبه مُلأت بالعديد من الألوان الزيتيه والفُرش بجميعِ أنواعها .

المكانُ مزدحِم الليله.. منذُ متى لم تكُن الصين مُزدحمه!! رُبما كان خيارٌ سيء أن اتركُ منزلي واتي للرسم هُنا بين هذا الضجيج ‘ إستمرُ بالسير ببعضِ السُرعه ليصِل إلى البقعه الوحيده الفارِغه في ذلِك المُتنزه تشكلت ملامح العبوس على وجهه حينما إستشعر بالمٍ طفيف يخزُ كتفة نتيجةً على إصطدامه باحد الاشخاص بينمت كان يحاول الوصول قبل أفراد تلك العائلة التي أستولت بالفعل على المكان بغمضة عين !

زفر بغضب مُتجاهلًا الرجل الذي يقبع بجانبه وقد أطلق ’ اوه ‘ مُتألمه بسبب إصطدام حامِل اللوحه الخشبي بخصره، تدارك نفسهُ قبل أن يُطلق بضع شتائِم قليله لينظر للرجل فورًا “ انا اعتذِر ” لينحنِي قليلًا “ لاباس لم يحصُل شيء ” يجيبُ عليه الرجل بصوتٍ خافت ليهمُ بالرحيل ليتبعهُ لوهان ” يا! انا ألمتك أليس كذلِك؟ كان تصرفٌ سيء مني أن اشتمك بعد إن اصطدمتُ بك انا!

اخبرتُك لاباس، لم اتألم ”  هُو إتخذ الهدُوء أسلوبًا له بالحديث، أكمل سيرهُ مُبتعدًا عنه ليترُك لوهان حقيبتهُ سريعًا ويلحقُ بالرجل الذي إختفئ فجأه بين الحشد “ سأرسمك! ” هُو تحدث بنبرةٍ عاليه بعض الشيء لتتباطئ خطواته ” اين ذهب .. ” تقدم قليلًا ” ياا أنت اين ذهبت؟ .. ” تنهد بغضب “ هل ملامحك سيئه لتخشى أن اراها وارسمُها؟ ” عاد للحديث بنبرةٍ عاليه ” لستُ  مُتفرغًا، لدي حدثٌ مهم في الغد ويجبُ أن احصل على القليل من الراحه . ” صوتٌ خرج من العدم ليجفل لُوهان ليلتفت لجانبه ..

ارجُوك اريدُ هذا! يُمكنني إعطائك اللوحه كإعتذار منِي! كذلِك حذائك.. اسف لانني لوثته، هُو يبدُو باهضًا ” حدق بالحِذاء الأسود لوهله ليجيبه الرجل الغامض مُتجاهلًا إعتذاره

حسنًا بما أنك مُصر~

إكتفى لوهان بالتعبير بإبتسامة هادئه لقبول الرجل عرضه السخي إلا انه لم يدرك تلاشي إبتسامته بعد أن تحدث الرجل بكلماتٍ زلزلت السكون بداخله

حقيبتك ولوحتك، الأطفال أستولوا عليها

أخذ يجري بإنفعال وسُرعة بإتجاه الأطفال لعّله يلحق بِهم قبل ان يدمروا أعّز مايملك، أغراضه بالفعل تم تقسيمها بتساوي لجميع الاطفال السته الذين أخذوا يجرون حول لوهان بضحكاتٍ عاليه

اعِد اللوحه إلي؟ ” بحاجبين مُقطبين هُو إقترب من الطفل الذي اختبأ خلف والدته “ امي الرجُل هذا يريدُ ضربي!! ” ضربه خفيفه على رأس ذلِك الطفل ثُم دفعه صغيره للامام ” اعد اللوحه للرجل ثُم اعتذر؟

تشكلت إبتسامه صغيره على شفاه لوهان بعدما إستعاد جميع أدواته واللوحه وحامِلها الذي تضرر بالفعل ليعُود حيثُ يوجد الرجل ذُو الحِذاء الباهِض.. ” أنا إستعدتُ كُل شيء، هل أرسمك الأن؟؟ ” بحماسٍ مُفرط هو وضع حامِل اللوحه على الأرض بعد مُعاناةٍ لتثبيته على الأرض العُشبيه الرطِبه ” لما أنت صامِت؟ هل أرسمك الان ايها السيد؟

اجل الان

عذرًا لكن يجبُ عليك أن تنزع مايُغطي وجهك!

لا، لابأس إرسمني وانا هكذا ” هُو إتخذ من الأرض مكانًا له ليجلس عليه لينظر للوهان ” لاتأخذ وقتًا طويلًا من فضلِك

خطوط بالقلم لتحديدِ معالِم وجهه ’ المخفيه ‘ ليرسُم فوقها ذلِك القُماش الأسود القطني الذي يُغطي الجزء السُفلي من وجهه مُنتقلًأ بقلمه للجزء العُلوي من اللوحه ليرسم بضع خطُوط تمثل خصلاتِ الحريريه التي تنسدلُ على عينيه لينتهي من الوجه بعدما أنهى رسمهُ لعينيه والتِي تمتلكُ إحداها ندبه أسفلها .

إنغمَست الفُرشاة العريضه بأحد الألوان الزيتيه الداكِنه ليُباشر بتلوين ذلِك المِعطف بسُرعه.. فالرجل بدأ يشعرُ بالضجَر فهُو سمع تأففه بسبب بقائه بذاتِ الوضعيه لنِصف ساعه، خُصلة واحِده أخيره وهاهُو ينتهي من تلوين الشعر دُون وضعِ أي لمساتٍ تُقرب الرسمه للواقِع، هُو متعجل والرجلُ كذلِك، فقط هُو قرر أن يُنهي التلوين كامِلًا ثم يتطرقُ لوضع اخِر اللمسات لاحِقًا.

إنغماسُ الفرشاة لأكثر مِن مره في تِلك الألوان مُكملًا لوحتهُ بأخر التفاصِيل ليختِم ذلِك بتوقيعٍ مُبالغ به يحملُ الأحرف الاولى من اسمه في الجِهه اليُمنى من اللوحه في الأسفل، مُطلقًا بعد ذلِك زفيرًا عميقًا يدلُ ليهمس بـ ” إنتهيت ~

هل يُمكنني أن اراها الأن؟

بعد إيماءةٌ صغيره من لوهان وضعُ اللوحه أمام الرجل ليبتسم بإتساع ” مارأيك بِها؟

بِصراحه لم تُعجبني، لوحتك بلا أي تفاصيل.. سأذهب الان ” هُو حمل اللوحه سريعًا ليُغادر المكان

اه.. لابأس في النهايه هو اخذ اللوحه معه~ ” تحدث بهدوء ليحمل حقيبته بعد أن اعاد الفُرش والألوان بداخِلها ويُثبت لوحة ’ ليله زاهيه بالنجُوم ‘ التي رُسم نِصفها بالحامِل الخشبي

فكرةُ الرسم في المُتنزه وإكمال لوحته تم إلغائها بسبب التقييم السيء من ذلِك الرجل ’ المُقنع ‘ كما لقبهُ لوهان.

سيكُون جيد إن طور نفسه في المنزِل دون أن يطلب رأي احدِهم.. لن يدع بيكهيُون يقيمه، لن يحاكي أي رسمةٍ اخرى، على مايبدُو ان لافتاةٍ ستقبلُ به بحالتهِ هذه، غدًا هو يمتلكُ حجزًا مُسبق في المركز الخاص بالعنايه بالبشره.

بضع خطواتٍ صغيره بعد وسيصل لباب المنزِل.. بالفعل هُو أصبح عاطل عن العمل قبل مده بسبب إغلاق متجر الأدوات الفنيه الذي كان يعمل به بعد خسارته ’ لا احد كان مُهتم بالفن ‘ في ذلِك الحي، هُو فكر بجعل أحد الغرف في المنزِل قابله للإجار، لكنهُ سيحصل على غريب في منزِله وسيضطر للإحتكاك به وتناول الطعام على طاوِله واحده، هل من المُمكن ان تكُون فتاه ما هي من سيستأجر الغرفه؟ بالطبع لا~

مُمسكًا بمقبض الباب يُديره ليفتحه ويدخلُ للمنزل بعد ذلِك، يضغطُ على زر تشغيل الأضواء .. مُقتحمًا هدوء المكان بإلقاءه لحقيبته واللوحه على الأرض بطريقه مُبالغٌ بها ” انا مللت بالفعل ” همس بِها ليرمي نفسهُ على الأريكه سامحًا لعينيه بالإغلاق لتحضى بالراحةِ أخيرًا .

صباحٌ جديد يزورُ بكين وهاهو لُوهان يستيقظُ باكِرا وينهضُ ليقتحم دورة المياه وكأنه يُسابق نفسه رغم عيشهِ وحيدًا، توجه بعد ذلك الحمام المنعش الى غرفته  ليُبدل ملابسه لأخرى ببنطال قُطني طويل وقميصٍ بلا أكمام

قطرات العرق تشكلت على جبينه بينما يهرول حول الحي الذي يعيش بِه حتى توقف بسبب إنقطاع أنفاسه ليُحني جسده للأمام واضِعًا كفيه على رُكبتيه يلهث بِشده، أخرج هاتفه لينظر للساعه ثُم يعتدل بوقفته ليسير ببعض السرعه ليصل لمركز العِنايه بالبشره حديث الإفتتاح، هُم أعلنوا عن وجود منتج سريع المفعُول لمن يريدُون الحصول على البشره السمراء، وهو الان يدفعُ الوابه ليدخل للمركز .

مرحبًا بماذا أساعدك؟

أريدُ الحصول على بشره سمراء..

إتبعني إذًا

عِدة ساعات وهاهُو لوهان يخرج بلون بشره مُختلفه.

بحق الإله سيد شياو لوهان مالذي فعلته ببشرتك؟؟

اوه الم يُعجبك بيكهيون؟ ” عبوس خفيف تشكل على ملامِحه ليجلسُ على الأريكه

بالتأكيد لم يعبجبني! حقا لوهان لم أعتقد أنك ستكُون بهذا الشكل المُريع؟؟ يجب ان تتخلص منه بأسرع وقت مُمكن!

تمزح معي؟ كيف اتخلص من بشرتي.. لستُ أحد الزواحف ياهذا؟

إنها مشكلتك!! ” اعاد ظهره للخلف ليغمض عينيه..

لم أطلب رأيك ..

إذًا ماذا حدث بخصوص محاكاتك للوحات الثلاث؟ ” تحدث بجديه ليننظر للوهان بإهتمام

إنسى هذا بيكهيُون، لن أحاكي أي شيء ابدًا، رسمتُ شخص قابلته في المُتنزه وقام بإعطائي تقييم سلبي لرسمتي له! هو هرب باللوحه بعد ذلك .

ماذا عن حصولك على فتاه؟ انا سأدبر لك موعدًا أن اردت؟

لا شُكرًا لك بيكهيُون، سأجد إلهامي قريبًا انا متأكد من هذا ” تنهد بعمق لينهض مِن الأريكه ” سأقوم بصنع النودلز لنا الأن حسنًا؟

سأتي لمُساعدتك لوهان! ايضًا هيا إبتسم، لاتكُن هكذا~ ” نهض كذلِك ليُمسك بكلتا وجنتيه ويشدهُما ببعض القوه “ إبتسم إبتسم إبتسم!! ” صرخ بِها ليتراجع بضع خطواتٍ للخلف بسبب دفعِ لوهان له “ توقف عن هذا بيكهيون لستُ بمزاج جيد لك أبدًا، بإمكانك مساعدتي بصمتك فقط !!

هذا جارح حقًا..

لايهُم، ساذهب للمطبخ

أنا ساعود للمنزل وداعًا! ” تحدث بنبرةٍ عاليه ليخرج من المنزل مُغلقًا الباب بقوه

طوال تِلك الأيام الفائِته هُو فقط يحملُ روتينًا محفوظًا لم يتجرئ على أن يتم تغيير أي جزء منه أبدًا.. إبتداءً من الحصُول على الفطُور في المقهى والهروله في انحاء الحي، وينتهي يومهُ بالسهر مع بيكهيُون الذي أصبح يترك حبيبه لأوقات أطول من السابق .

إلى اللقاء لوهان.. س-ساحاول زيارتك قريبًا .. ” يعانقُ لوهان بإحكام بينما تشانيُول يقفُ بتمللٍ واضح “ بيكهيون لنذهب سريعًا؟

اه بيكهيون سأفتقدك كثيرًا، إتصل بي عندما تصل هُمم؟

س-سأفعل أعدك، إهتم بنفسك وأحصل على فتاتك سريعًا ..

فقط هو اومأ بهدوء وذهب سريعًا، إن بقى لوقتٍ أكثر لن يدع صديقه يرحل وسيغضب تشانيُول كثيرًا.

اه إذًا ماذا سأفعل الان؟ ” تلفت قليلًا لينظر لعامِل النظافه وهُو يحاول اللحاق بشيءٍ ما على الأرض ” اوه؟ ” وهاهُو  يصل لقدمي لوهان ليحملهُ سريعًا، على مايبدُو انه إعلان لجلسةٍ لتوقيع كتاب ما “ أظنني سأّذهب إليه ! ” جرى سريعًا ليخرج من المطار ” أنا واثق مِن انني سأجد إلهامي هناك !!!~

جلسة توقيع كِتاب Juggler’s diary للكاتِب اوه سيهون ‘ .

مُمتنه لتعليقاتكُم اللطيفه في الجزء السابق~

اتمنى ان الجزء يكون مثل توقعاتكم، إستمتعوا يارفاق ..

ask : onxian

 

10 أفكار على ”WITHOUT HUMANITY – PART3

  1. لوهان حززني كل مرة يحاول ويجرب شي يفشل ويتحطم…

    بيكهيون صديقه لطيف بس ايش سالفة تشانيول ليش مايطيق لوهان؟!

    توقيع كتاب juggler’s diary للكاتب اوه سيهون~
    من هنا راح تبدأ الاحداث..

    واوه المقنع الوقح عندي احساس كبير انه اوه سيهون؟.

    يعطيك العافية ❤

    أعجبني

  2. لوهان الكل يحاول يحطمه وبعدين عجزت افهم لوهان اسمر بس تخيلته ضحكت كثير 😂😂😂البارت جميل انتظر التكمله اكيد بيقابل سيهون متحمسه للقائهم

    أعجبني

  3. واخيييييييرا ظهر سيهون
    البارت الي بعددددددده ارييييييييد اقراااااه
    هو نفسه الي رسمة بالحديقه صح؟🙂
    يسلمووووا عالبارت ^_^

    أعجبني

  4. واخيرا الحب بيطلع له دور وكاتب بعد 😴❤❤
    خلاص واضح انه احسن الهام بيحصل عليه لوهان
    بحياته كلها بس يارب ماتحطين اسلوب سيهون كلبي
    ويزبد للوهان ليته يكون حنون على لوهان والله لوهان
    مسكين يستاهل احد يبقى معاه ويحن عليه 👶💘

    أعجبني

  5. ياللهه واخيرا بيقابل سيهون اتوقع الرجل المقنع سيهون وصدق ليش تشانيول نفسيه حشى ماصارت غيره على بيكهيون ولوهان معلييش وراها يسوي تان لبشرته تخيلت شكله حسبي اللهه ههههههههههههههههههههههه بأنتظار البارت الجاي

    أعجبني

  6. اللي رسمه يكون اوه سيهون اهم شيء لوهان يناقز بكل مكان ويسوي كل شيء قلك بيلاقي فتاته وبيلاقي إلهامه 😂😂😂😂😂
    الحين منجده راح سوا تان حسبي الله تخيلت شكلللله مرا لا لا 😭😭😭
    وتشانيول يا إنه ضحكني مسوي يغار الاخ فديتهم والله الناس اللي ماتبغا احد ياخذ منها حبيبها
    لوهاناااا تعال انا اسير فتاتك والله واخليك ترسمني
    دخلت وقريتها وشدتني جدااااً كذا غريب عليا حتى سردك ممميز بطريقه ترتيبك وتناسقك للافكار لطييف في بعضهم اقرا لهم والقا صعوبه بفهمهم
    بس كتابتك سلسه ومريحه للقارئ وتنضمين للمفضله بجداره
    كوني بخير جميلتي

    Liked by 1 person

  7. قِف عِند سقوطك، ولاتنتظر أن يمد احدهم لك يد العون

    حتى إن سقطت لأكثر مِن مره، عزيمتك وإصرارك هي من سيجعلك تُكمل حتى النهايه .

    من جد هالجملة صح الشخص محد يقويه غير عزيمته واصراره
    شطحت عن الروايه صح بس عجبني هالاقتباس
    نرجع للروايه
    لولو اووي قهرني ليش هيج يهبطون بمعنوياته خطيه
    لا عمل تان من جده هذا مااتخييييلللله ابددددددد
    ارجع لولو الي بياضه قطن بلليز
    هون المقنع ع الاغلب يعني
    ولول ح يروح لتوقيع كتابه ح يبدا الاكشن منا
    ننتظرك لبارت الجديد

    أعجبني

  8. لامانه دخلت وقرائت روايه بسبب تصميم صوره مره جذبتتتتني بقوه وتحمست اقراء روايه
    لان شكل لوهان فيه مره بريه وسيهون طالع رجولللي بزياده وضح ع ملامحه الحنيه ومشاعر زي كدا
    احم ارجع لروايه صرحا ابد ابد ماندمت يوم قراته وشكرا للمصمممت صوره الي خلتني انجذب اقراء روايه انا وحده تحب رسم وعاشقته كمان ومريت بتجربت لوهان كثير يمدحون رسمي
    بس بعض ناس وكمان اختي كانو دايم يقلون لي انتي فاشله ورسمك بسيط ومولذي درجه حلو وجميل وطوري من نفسك لان رسوماتك مو حلوه ولا تثقين بنفسك لذي درجه كلامهم جرحني جد ودمرني بس رجعت وصرت ارسم مره ثانيه ((قِف عِند سقوطك، ولاتنتظر أن يمد احدهم لك يد العون
    حتى إن سقطت لأكثر مِن مره، عزيمتك وإصرارك هي من سيجعلك تُكمل حتى النهايه .)) من جد ذي العباره صح لاني كنت ارسم ونزعج وعصب وصير ابكي بسبب تحطيم اختي لي بس ارجع ومسك قلمي ورسم مره ثانيه ومستسلمت لما دخلت بمسابقه وعرضو رسمتي بجد اوني كماواه انك ترجمتي ذي روايه واعجتتتني كثير كوني من عششاق الفن
    ههههههههه تكلمت ع نفسي ونسيت روايه تواقوعاتي ان اشخص الي رسمه بالمنتزه هو سيهون اف متحمسسسسسسسه كثير للبارات الجاي لطولي علينا تحمست للقاء سيهون ولوهان
    كمان مو فاهمه ليه تشان بيكره لوهان كدا وتوقع تصير حاجه ولوهان يروح كوريا هو وسيهون
    كماواه اوني جججد وكماواه ع مجهودك

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s