Paper Heart – ch5+6

48f416fbffdb1
 

Ch;5

عزيزتي الذكريات , شكراً لبقائك .

 
 

 

 

عشيقه السابق … ماذا ؟ أحد ما يمسك بي سأفقد وعيي
جونغ ان أعتقد بأن خاطفه و الذي يدعى بيكهيون كانت تصرفاته مبالغ بها قليلاً وعندما أخبرهم بأنه سيفقد وعيه كان سيلقي بنفسه على الأرض لو لم تمتد يده بالوقت المناسب لتمسكه وهو بنفسه كان يحدق بسيهون بأعين متسعه ومندهشه مما تفوه به للتو .
فقط كم حظي لوهان بعشيق ؟ ” انتحب بيكهيون وهو يشهق بأخر كلمه كما لو أنه سيحتضر
ليس هناك أي طريقه لتجعلني أترك يولي
يولي …! أنت بالفعل لديك لقب له ؟ “
أصمت ! ” قاطعه ليبعد ذراع جونغ أن عنه و يركله ليستدير نحو سيهون مجدداً ويشير بأصبعه عليه ” هل هو السبب بأنفصالك عن لوهان ؟ “
لا
هل كان يولي مع لوهان بعد إن أنفصلتما ؟ “
لا
هل لايزال لوهان معجب به ؟ “

 

أذهب واسأله أن كنت تريد الأجابه ” تنهد .
لماذا كل شيء صعب هكذا ؟ ” ئن ليهرع للباب ويختفي بعدها .
دعنا نبدأ الآن
نظر جونغ أن له وعندما اتجه ليشغل الموسيقى وكان غريب لأن سيهون لم يخبره من قبل قط بأن تشانيول عشيق لوهان السابق . هما لا يران بعضهما غالباً ولكن بعض الأحيان يتقابلان لكون تشانيول رفيق جونغ أن بالغرفه .

 

 

عند وقوفه بجانب صديقه حدق جونغ أن بإنعكاس صورتهم على المرآه وتساءل عما أن كان تشانيول السبب خلف تحركات سيهون المرتبكه ونظراته المتعبه .

 

 

 

___

 

 

 

لوهان كان بطريقه للعوده بعد الجامعه بتلك الأبتسامه على وجهه .
لقائه بصديقه القديم في الجامعه لم يكن يتوقعه وأن يكون معه بنفس المحاضره لليوم .
التقوا بعد انتهاء لوهان من محاضرته و تحدثا معاً أثناء سيرهم نحو المقهى الذي بوسط المدينه .
 شعر بالسعاده لسماعه ضحكه تشانيول العاليه كفايه لتشوش أصوات السيارات بالخارج و من كان بالداخل انزعجوا منه وكلمه شخص مجنون تمكن لوهان من سماعها عندما نطقها أحدهم .
لابد من أن تشانيول سمعه ايضاً ولكن لم يهتم وهذا ما كان يعجب لوهان به , تشانيول لم يكن متصنع و لا يفكر بما يتحدث الأخرين عنه .

 

 

إذاً , لاتزال غير مهتم بالعمل معي ؟ “
آسف جوابي لم يتغير
حتى بعد دفعي لغدائك ؟ “
هل كنت تحاول رشوتي بالطعام ؟ ” نظر له بإتهام .
نعم ” أجاب ليبتسم ويحيط ذراعه على كتف لوهان الصغير ” ولكن هذا لم ينجح لا يهم ” 
هز رأسه وهو يفكر بأنه يحسده لصراحته .

 

 

كانت الليله بارده لتبعد دفء الشمس عند وصولهم للسكن , تشانيول أصر على مرافقه لوهان لمكان غرفته وهذا يعني إستماعه للمزيد من نكاته وهذا جعله يتعثر بقدميه بسبب ضحكه .
أنت , أنتبه ” همس تشانيول بصوت مستمتع ليساعد لوهان بالوقوف ويحاوط خصره ” ليس الجميع بغرفهم بعد

 

ماذا ؟ ” نظر أمامه وكان الشخص متكىء على الجدار المقابل لغرفته ومحمر الوجه يمسك بهاتفه . شعر بالخوف عند رؤيته يمسح دموعه .
بيكهيون ؟ مالذي تفعله هنا ؟ “

 

ومض وهو يحرك عينيه نحوهم لتنظر لذراع تشانيول حول ورك الآخر الذي لم يتلقى رد منه , جعد حاجبيه ليقضم شفته السفلى بعدها ويخفض رأسه .

 

أراد لوهان نطق أسمه مجدداً …

 

كنت على وشك مراسلتك لأسألك أين أنت
ذلك الأنكسار بصوته جعل لوهان يبتعد عن جانب تشانيول و يسرع بأمساك بيكهيون وإدخاله لغرفته .
أزالوا أحذيتهم بصمت ليأخذ لوهان بيكهيون لسريره ليسأله أن حدث شيئاً ما . هو لم يره من قبل بهذه الحاله , اكتاف منحدره وملامح مرهقه ورأس منخفض , يبدو حزيناً جداً وهو لم يرد إستخدام هذا الوصف لصديقه المرح دوماً لذلك أمسك بيده وسأله مره آخرى .

 

 

حدق بيديهم المنعقده للحظه , واستغرق الأمر منه بضع لمسات من إبهام لوهان على ظهر يده ليسترخي ويرفع رأسه ملبياً عينا لوهان القلقه .
هل كان تشانيول عشيقك السابق ؟ “

 

 

توقفت حركة إبهامه ومال برأسه محاولاً قراءة تعابير بيكهيون و لم يكن ينتظر سؤال كهذا منه , أراد سؤاله لماذا يريد معرفه هذا ولكن بتلك اللحظه التي فتح بها فمه تحركت شفتيه مجيبه لسؤاله .
حسناً ليس حقاً , أعني كنا أصغر وهو كان أفضل صديق لي . تشانيول طلب مني الخروج معه وقبلت أنا أحبه وأنا لم أهتم لتغير عنوان علاقتنا , ولم يكن لدي أي فكره حينها عن معنى عشيق لذلك فقط ذهبت معها

 

 

بيكهيون ينظر له بإهتمام وهنالك شيء على وجهه – أغلاقه لشفتيه و وميض عيناه يخبر لوهان بأن شرحه لم يكن كافياً .
لا شيء تغير فعلاً بيننا حتى فهمت معنى وجود تلك المشاعر , هنا بدأت بالخوف من تلك الكلمه التي تربطنا معاً وهنا أيضاً أدركت بأنني لا يمكنني مشاركته ذلك لكوني لا أمتلك تلك المشاعر الرومانسيه نحوه ”  .

 

 

المحيط الصامت امتلئ حوله بضربات قلبه ..
و لوهان توقف وابعد يده عندما شعر بأن توتر الأخر أختفى .
كيف أخبرته ؟ “
نفى برأسه ليرخي ظهره على لوح السرير ” لم يكن علي ذلك , تشانيول أدرك ذلك ” وبرؤيته لملامح صديقه علم بأنه لم يفهم ليبتسم بخفه .
أدرك بأني واقع بحب شخص آخر
تراجع بيكهيون ببطء ونطق بخفوت من بين شفتيه
أنت تعني – “

 

 

فتح الباب ليدخل سيهون وينظر بتلك التعابير الفارغه كالمعتاد ولكن التعب كان واضحاً بها لينحني لبيكهيون فقط .
لمعلوماتك أنا أكبر سناً منك أيضاً ” عقد حاجبيه وهو يصرخ .
بالحكم على مظهرك الجسدي والعقلي لابد أن أشك بذلك

 

 

الشيء الذي أوقف لوهان عن شتم الأبله أمامه هي ضحكة بيكهيون .
هو أستمر بالضحك لينهض من سرير لوهان ويبتسم له ” شكراً لوهان , أراك غداً ” لوح له ليخرج و لوهان أبتسم لكون بيكهيون المبتهج عاد .

 

 

أمسكها
رفع يداه ليتقط ذلك الشيء الذي كان سيتجه لوجهه ليلقي بعض كلماته على سيهون الذي تجاهله واتجه لأخذ ملابسه من الخزانه ومنشفته , تنهد ونظر للكيس الورقي وكان بداخله بعض الكوكيز ! .

 

لم تكن بالكافتيريا الليله ”  
متفاجأ ومنذهل ومنصدم من تلك العواطف التي بدأت بالحوم داخل رأسه ليبقي نظره للأسفل بعينان متسعه .
من يعلم حقاً بأن سيهون سيلاحظ عدم حضوره للكافتيريا ! من كان يعلم بأن سيهون سيفكر به ويشتري له الكوكيز !

 

 

سيهون كان قلقاً ؟
بينما أستمر هو بملئ رأسه بالمزيد من الأسئله
شفتاه جذبت للأعلى لتشكل تلك الإبتسامه الممتنه .
جونغ أن أخبرني بأن أحضر لك شيئاً , ولم أكن أريده منه أن يزعجني
ها نحن مجدداً , سيهون دومأ يكون لديه ذلك الكلام الذي يجعل من إبتسامه لوهان تتلاشى بأسرع وقت

 

 

أدار عيناه ليتذوق الكوكيز ” شكراً جونغ أن
بالرغم من ذلك تلك الابتسامه عادت ببهوت عندما تسلل طعم الشوكولا لفمه , حتى لوكان جونغ أن هو من يهتم به هو لم يكن ليعرف بنكهة لوهان المفضله .
بأخذه القطعه الأخرى كان مذاقها وبغرابه بعد تفكيره أكثر حلاوه …

 

 

 

 

Ch;6

عقلي العزيز , حدد تلك الأفكار وقم بحذفها .

 

 

 

 

بعد تركه لغرفه لوهان وسيهون مشى بالممرات لغرفته بسعاده .
قبل ساعات من الآن .
عندما علم بأن رجله و لوهان لم يكونا يعرفان بعضهم فقط بل كانا معاً .
عاد هو لرفيقه بالسكن وهو يئن وبحاله يرثى لها وأستمر بتكرار “ أنا سأموت ” وتلك الدموع تراكمت بمقلتيه لتجعلها ضبابيه ليقف الآخر ويتجه له بخوف لتسقط دموعه عند احتضان كيونغسو له ليقوم بالتربيت على ظهره عند إستماعه لقصته .
 كان شاكراً لكيونغسو حتى عندما تغير سبب نزول دموعه وهي طريقه كيونغسو بتهدئته واللعب بخصلات شعره .

 

 

حسناً هذا صحيح بأنه يفزع صديقه ويخرجه من محاضراته ليستمع لقصصه السخيفه ولقد مضى ستة أشهر بالفعل منذ أول لقاء لهم ولكن أن يبكي شخص كبيكهيون فهذا يعني أن الأمر خطير و أنه يحتاج للراحه , وأن يكون كيونغسو أول شخص يفكر به بيكهيون عندما يريد البكاء يجب عليه أن يشعر بالمباركه .
على أي حال , بدخوله لغرفته حيا رفيقه بالتحيه المعتاده .
كيونغسو ! أنا أشعر بالجوع

 

 

الآن المشهد أمامه مألوف من رفيقه أن لا ينظر له ولا يرفع عيناه عن حاسوبه ويتجاهله وكما هو معتاد بيكهيون سيتعامل مع الموقف بهدوء من خلال الإقتراب منه وأغلاق الحاسب ويكرر تحيته مع تلك الأبتسامه المواجهه لنظرات الأخر المميته .
و بعباره آخرى , ما كان بيكهيون بإنتظاره هو الروتين المعتاد بعد ما فعله … وليست نوبه قلبه .
رجُله أمامه وهذا لم يكن من روتينه الطبيعي على الآطلاق .

 

مرحباً بيكهيون , صحيح ؟ هل تشعر بتحسن ؟ “
مع فمه المندهش كعيناه أومئ بصمت ,
جيد ” نطقها ليبتسم بتكلف و بيكهيون زادت إتساع عيناه لظنه بأن هنالك نوبه قلبيه أخرى قادمه .
إذاً أرك لاحقاً ” لوح له ليسير بالممر و بيكهيون يده لم تعمل حينها ليتجه لسريره و يخلع ملابسه التي يشعر بها تضيق حوله وبدأ بهز رأسه بعنف ليلقي بتلك التخيلات القذره بعيداُ والآن هو بحاجه للحديث مع رفيقه .

 

 

 

دو اللعنه كيونغسو ! ” صرخ ليقف بجانبه “ ماذا بحق الجحيم و اللعنه يفعل رجُلي هنا ؟! “
أتى ليسألني عن شيء
أجاب دون أن يرفع نظره عن حاسوبه
بحق الجحيم ؟ كيف يعرفك حتى ؟ “

 

أن كنت تستمع لي في بعض الأحيان وتوقفت عن النحيب أمامي عن مدى إثاره تشانيول وكيف أنه سيبدو أفضل على السرير خاصتك لكنت عرفت حينها أنه يأخذ بعض الدروس معي منذ بدايه العام ” ودون ان يلقي نظره أكمل عمله قبل أن يغلق حاسوبه بقوه .
هو قام بحفظ ملفاته ولكن ليست هذه المره لذلك توجهة قبضته لياقه بيكيهون لترفعه من على مقعده ليكون على وشك أن يعطي رفيقه بالسكن نظريه مع قبضته القاتله ولكن الآخر عانقه بقوه وكادت عظامه أن تتحطم .
يا إلهي ! نظر لي وابتسم ايضاً و أسمي هو يعرفه لقد كان مثالي جداً إلهي الرحمه
تنهد كيونغسو على كتفه و محاولته لقتله تحولت لعناق ومن الجيد أن صديقه سعيد الآن ولكن صوته العالي وتلك النبره أتت لأذني طالب الموسيقى بشكل مزعج .

 

 

___

 

 

أرجوك
لا
استلقى على وسادة جونغ أن ورفع رأسه قليلاً لتظهر لصديقه عيناه المتوسله لربما كانت كلماته غير كافيه هو أراد أن يعلم كم هو مستاء , حدق بوجهه لدقيقه ولكن دون جدوى و إن كل نظراته وما ينطق به سيكون رد جونغ أن عليها ” لا ” ليستسلم ويلقي رأسه على الوساده ويتنهد .
بعد إنتهاء جونغ أن من إستحمامه جلس على السرير ليوكز ساق سيهون بيده .

 

 

مالمشكله ؟ لوهان لطيف
ليس عندما يقوم بشد وجنتيك وشكرك لأنك تذكرت نكهته المفضله ” تذمر بصوته المكتوم بسبب الوساده
إن كنت تجده بتلك اللطافه لماذا لا تبادله بالغرفه إذاً ؟ “
أنت تعلم بأني لا أستطيع
لماذا ؟ “
إذا فعلتها , لوهان سيكون برفقه تشانيول ” أدار عيناه .
و ماذا ؟ “
أنت لا تهتم ؟ “
ولماذا سأفعل ؟ “
رفع حاجبيه بإستغراب من سيهون مترامي الأطراف وقطع سؤاله فتح الباب بقوه .

 

 

جونغ أن ! لدي – أوه , مرحباً سيهون ” أنخفض صوت تشانيول ليسير بهدوء لينظر لجونغ أن .
تظاهر بأنه ليس هنا , أكمل ماذا لديك ؟”
ابتسم ليتجه أقرب ويواجه رفيقه بالسكن
لدي شريك لعرض المواهب

 

 

حقاً ؟ لوهان وافق على ذلك ؟ “
و بهذا السؤال جعل سيهون يستند على ساعده لينظر لجونغ أن الذي التفت ناحيته أيضاً وعلم بأنه لم يكن ينبغي عليه أن يكون بهذا الوضوح أمامه ليجعد حاجبيه وعيناه كانت تنطق ب ” نعم أنت تهتم أيها الأحمق ” قرر العوده للوساده التي بجانبه .
تشانيول راقب المشهد الذي أمامه بأكمله ولم يعلق فقط أجاب على سؤال جونغ أن .
لا , أعتقد بأنه لايزال خائف من المسرح … وجدت شخص آخر

 

 

 ” من يكون ؟ “
دو كيونغسوو من قسم الموسيقى ” هتف مع إبتسامته الكبيره ” أنت تتذكره صحيح ؟ يقوم بكتابة أغانيه الخاصه ويقوم ببعض العروض بقاعه الموسيقى , لا أصدق بأنه قبل بالأمر سريعاً ” أنتظر تشانيول من جونغ أن قول شيء لتتلاشى إبتسامته بعيداً لتلقيه تلك النظرات الفارغه منه .
جونغ أن ؟ “
ماذا ؟ أوه نعم , هذا رائع ” أبتسم جونغ أن وبدت حقيقيه له ليعيدها .

 

 

أراك غداً
جونغ أن لم يشعر بسيهون الذي أرتدى سترته وسار نحو الباب ولم تكن لديه الفرصه لينطق بكلمه واحده لأن سيهون بالخارج بالفعل .
سقط بصره على تشانيول الذي رفض ذلك الأتصال كما لو أنه يعلم بما يريد جونغ أن سؤاله عنه .
ماهي المشكله بينكم ؟ ولا تخبرني بأن ليس هنالك شيء لأنك ستكون كاذب

 

 

أعتقد بأنه من الواضح أن سيهون لا يحبني
نعم , الجميع يعلم بذلك ولكن أريد السبب . لماذا ؟ “
عندما كنا أصغر … دعني أقول بأني حصلت على شيء لقد كان يعتبره ملكه, سيهون أحب هذا الشيء كثيراً وهو شعر بأني سرقته منه
لماذا تحاول العبث معي ؟ هل تعتقد بأني بذلك الغباء كي لا أفهم بأن ذلك الشيء هو لوهان ؟ “

 

 

” … “
واو ” تعجب تشانيول “ يمكنك أن تكون ذكياً إن أردت هاه ؟ “
بالرغم من أن تلك الملاحظه التي تلقاها لم يعلم كيف يصنفها ولكن هي إهانه ومع ذلك لم يريد أن يواجه صديقه بمنشفه على خصره .

 

 

___

 

 

ذهب سيهون لزيارة صديقه الذي يعمل بمحل للآيسكريم , يذهب لهناك كلما أراد أن يتحدث وليكون صريح هو يذهب لهناك بسبب اللآيسكريم المجاني .
جونغداي كان يأنبه لعدم زيارته كثيراً والآخر كان سعيد للأستماع لهرائه ولكن لقرب المحل من الجامعه جعله مليء بالطلاب لحين إغلاقه وهذا أزعج سيهون لأن ليس هنالك المزيد من الآيسكريم المجاني سوى مرتين بالأسبوع .
وكان جونغ داي سخي ليرافقه لمسكنه .

 

 

تلك الأبتسامه ظهرت على وجه سيهون لتناقض تعابير الشخص مكتوف الأيدي بجانب الباب .
أين كنت ؟ هل تعلم كم الوقت الآن ؟ “
كما هو الحال دائماً , يريد سيهون الضحك لمظهر لوهان العنيد بالبيجاما هو لن يعتاد على هذا أبداً .
بهذا الوقت كان من الصعب الإحتفاظ بها أمام لوهان فقد بدأ كطفل بالسادسه من عمره وغضبه الطفولي كان لعدم أخذه لقسط من النوم .

 

 

من تعتقد نفسك ؟ أمي ؟ ” مر من جانبه ليزيل سترته ويستلقي براحه على سريره ليأخذ واحده من رسائل المعجبين الخاصه بلوهان من على المنضده ويفتحها .
أنا آسف أن كنت ستعلم بهذا اليوم ولكن الأنسان خلق بتلك المشاعر بقلبه والتي تسمى بالقلق ” .
تجاهله سيهون ليفقد أعصابه ويقترب من سريره بذلك العبوس العميق على وجهه وسيهون لم يكلف نفسه عناء النظر .
الا يمكنك أن تقول فقط نعم ؟ هل هذا صعب أن تخبر أحدهم أين كنت خلال تلك الساعات ؟ أنا حتى لم أسألك لماذا لم تخبر جونغ أن أين كنت , أنا فقط أريدك أن تجيب – “

 

 

وأنت تعتقد بأنك تستحق ذلك ؟ من المضحك كيف أنك تبحث عن ردي الآن , ألا تظن ؟ “
صوت سيهون خرج بهدوء ولكن من الممكن من أي شخص أن يعلم بأن هنالك بعض العاطفه به .
غضب أو حزن , البعض سيختار الأولى والبعض الأخرى ولكن لوهان تمكن من سماعها معاً من خلال نبرته الواضحه له  .

 

 

ليصمت ويسير بخطى بطيئه وذلك جذب عينا سيهون لينظر لتعابيره الشاحبه .
سيهون لم يريد أن يهتم لذلك أعاد نظره للرساله بيده .
ولكن ربما هو يفعل , قليلاً فقط , وعلى خلاف ذلك لاحظ كيف أخذ لوهان بعض الوقت ليمشي لسريره ليتوقف مجدداً وينظر لوجهه , شفتيه متفرقه كان يريد التحدث ولكنه أغلقها لعدم وجود شيء ليقوله .
نظره بقي على الرساله , بوضوح يرى تلك الأحرف المكتوبه ولكن بطريقه ما لم يستطع قراءة أي كلمه مهما حاول التركيز بها .

 

ذهنه مزدحم بالكثير من الأفكار ليفهما .

 

 

 

 

 

 

صباح الخير جميلاتي🦄💗 
آسفه تأخرت بالتنزيل بس كنت مسافره ورجعت وترجمت لكم بارتين عشان تستانسون🌈 
أمم .. علقوا هاه ؟ 20

13 فكرة على ”Paper Heart – ch5+6

  1. ججمالل هالبارتينن 😍😍😍
    لوهان وسيهون مشاعرهم بدت توضح كيف سيهون جاب الكوكيز ل لوهان ولوهان قعد ينتظر سيهون لأنه قلقان عليه حبيت الزبده بأنتظارك يقلبي

    أعجبني

  2. بيك ؟ 😂😂😂
    تفسير لوهان الواضح له خلاه يطير من الفرح 😂
    علاقة جديده جايه ب الطريق ، كايسو ،
    و نرجع لسيهون و لوهان ، ليش نبرة سؤاله فيها الغضب و الحزن ؟
    تشه ، كويس حصل له واحد يقلق عليه 😒
    ب انتظار البارت الجاي ….

    Liked by 1 person

  3. لطييفففففف , بسبب تشان كايسو حيشتغلوا مع بعض 😩❤
    مشاعر سيهون فوضى بس يمكن يبغاله وقت شوي ,, جونغ ان ؟ يكون لطيف لو حاول يصالح تشان وهون ..
    مممممم بيك ؟ رجُلي 😞❤❤ متحمسه عشانه حقيقه ~

    كوني بخير يُولسا اللطِيفه 💕
    بالانتظار جميلتي 🍀

    Liked by 1 person

  4. سيهون مفضووحح بشكل ولسه يكابر..

    وجونق ان !! واو في كايسو كمان

    الحين بيك حبه من طرف واحد وتشان مايعرف عن مشاعر بيك؟؟

    اوفان حزنيي في نهاية البارت سيهون حقير معاه ليش هذا وهو كان قلقان عليه..

    يعطيك العافية بارت جميل وبالتوفيق .❤

    Liked by 1 person

  5. البارت لطيف جدا
    بيك رحمته بداية البارت
    سيهون باين انه لين الحين يحب لوهان اتوقع انه في سبب خلاه ينفصل عنه ومايرجع له الحين
    بنتظارك❤️❤️

    Liked by 1 person

  6. واو واضح ان سيهون غيور لان لوهان ماقاله انه مع تشانيول غار كيوووت ياربي 😂😂😂
    وجونغ ان ياعمري خيوخرون عنه ياخي يضحك يكسر الخاطر 😂😂
    يارب ماتطولين علينا بيب وبعد اهتمي بدراسك ❤❤

    أعجبني

  7. بارتين روعة ومليانين بالمفاجآت
    ماتوقعت ان تشانيول بيعرف لوهان من الطفولة
    و بيكهيون لطيف بتصرفاته وحبه السري لتشانيول
    التشانبيك حبيتهم بهالفيك كثير
    شخصيتهم تجنن
    باين ان الفيك فيها كايسو كمان
    يعني افضل ثلاث كوبلز موجودين بهالفيك الحلوة 😎
    بانتظار البارت القادم
    وشكرا لمجهودك الرائع
    باي ✊

    أعجبني

  8. اللللللللللللللللهه وش ذا الجمال اوني 0-0 انا انتظرك على ناااااار متحمسه جد جد للنهايه احس بتكون سعيده وانشاء الله تكون
    فايتينغ اونيتي

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s