Blind chapter 3 

thumbnail_img_2602

وضع قُبلة أخرى على شفتي حبيبتهِ التي بدورها كانت تتقلب في السرير باحثةً عن الدفء، ارتدى تشانيول بنطاله غيرَ مُبالٍ بارتداء قميص ، ثم خرج سريعاً من غرفة الضيوف. كان يشعرُ بالانهاك ، نظر إلى الأعلى كي يرى الساعة المعلقة على الحائط، اوه يبدو أنها تجاوزت الثالثة صباحاً يبدو أن زوجهُ قد عاد إلى المنزل منذ زمن عندما كان هو مشغولاً بدورهِ مع جيناه في غرفةِ الضيوف. عضّ شفتيه رغماً بعلمهِ أن زوجه لن يعلم بشيء ، بالتأكيد بيكهيون سيكن نائماً وإلا قد كان يبحث عنهُ الان، متيقناً أن زوجه يعتمد عليه كلياً.
عندما دخلَ تشانيول تلك الغرفة المظلمة ،غرفة النوم الرئيسية ، ابتلع ريقهُ بصعوبة عندما رأى السريرُ خالٍ، الوسائد و الملائات مازالت مرتبة وكأن لم يمسسها شخصٌ إطلاقاً. رُغماً كونه متعباً وما زال يعلوه آثار النوم إلا أنه بدأ بالتعرق ، أين هو زوجه؟ يعلم أن بيكهيون قد ذهب للقاء كريس ،لسببٍ ما هو لم يخبره، ولكن تشانيول قد اعتقد أن زوجهُ كان عليهِ أن يكون بالمنزل منذ ساعة على الأقل من خروجه.
بيكهيون..؟” همسَ تشانيول مُشعلاً الأضواء ، صوتُ الأنين القادم بجانب الباب ، تراجعَ تشانيول للخلف ووجد بيكهيون متكئاً على الحائط واضعاً كلتا يديه على وجهه. “بيكهيون!
جفل حينها بيكهيون، ابعد يديه عن وجهه و وضع يديه على الأرض يحركهما بجميع الأرجاء باحثاً عن تشانيول ، تذمر بيكهيون مرة أخرى محركاً يديه مجدداً على الأرض الصلبة “تشانيول؟
هاي،“تحرك تشانيول بلطفاً مقترباً إلى بيكهيون “لماذا كنت على الأرض ؟ ماذا جرى لعينيك ! تبدو متورمتين … ما الذي حدث ؟
لاشيء” همس بيكهيون، “يبدو أنني فقط نمت.. اعتقد، ما هو الوقت الان؟
إنها الثالثة صباحاً، لم لست نائماً على السرير؟” سأله تشانيول، متنهداً يحمله بسهولة ،ويسير به لكي يضعه على سريرهما المشترك. “يبدو أن ظهرك آلمك، أليس كذلك؟
نفى بيكهيون برأسه على صدر تشانيول العاري،متشبثاً بذراعيه. “لم لا ترتدي قميصاً؟
يكادُ يقسم تشانيول بأنه شعر بالحزن على صوت زوجه، ولكنه اعتقد أن ذلك فقط من نسج خياله، ضَحِك بقلق “فقط شعرت بالحر، لذلك قمتُ بخلعه. شيءٌ لم تشعر به على الإطلاق على ما يبدو.
شعر حينها بضحكٍ خفيفٍ على صدره. ثم حوط بيكهيون ذراعيه حول عنق تشانيول “تشانيول..؟
هم؟“حدق تشانيول بتلك العلامة أعلى شفتي زوجه، كان سابقاً يترك قبلة هادئة أعلاها كل صباح، ليحصل على ضحكاتٍ لطيفة على مسمعيه من شفتي بيكهيون الرقيقة “ماذا؟عزيزي؟
هل بإمكانك..هل بإمكانك حملي فقط لمدةٍ أطول؟“عض بيكهيون على شفتيه،رافعاً رأسه من صدر زوجه ، مغلقاً عينيه ولكن يوجه رأسه بين ذقن تشانيول وكتفه كما لو أنه يراه وينتظر إجابته.”أرجوك؟
تجمد تشانيول وبدأت قطرات الذنب تملىء جبينه،تغرقه، كل ما يريده الان ان يضع زوجه على السرير وينم كي يتخلص من هذا الشعور البغيض. ولكن النظرة التي علت وجه بيكهيون جعلته يتردد “أنا حقاً مُرهق،ولكن فقط قليلاً ،حسناً؟
اومأ بيكهيون رأسه، مبتسماً تعلو ملامحه الراحة “حسناً.
ابتسم تشانيول له في المقابل ، ثم أحكم ذراعيه حول زوجه ، “ساعدني فقط كي أفتح النافذة، حسناً؟” قالها مازحاً.
صَعُب ذلك على بيكهيون في البداية، قطب جبينه وبوز شفتيه متنفراً ، ممداً يديه على زجاج النافذة يحاول أن يصل إلى المقبض كيف يفتحها،ضحك تشانيول ثم اقترب من بيكهيون ووضع قبلة على وجنة بيكهيون، تفاجأ بيكهيون من تصرف تشانيول. أمسك بجسد الضئيل ثم فتح النافذة له. وأدخل بيكهيون إليها لكي يداعب الهواء البارد خصلات شعر بيكهيون.
ألا تشعر بالبرد؟” سأله تشانيول ويديه أصبحت منملة من حمل زوجه. “أنت لا ترتدي قميصاً ثقيلاً.
ليس حقاً.” تمتم بيكهيون قبل أن يضحك “أنت الذي لست مرتدياً قميصاً.
آه تباً، هيا حقاً.” قهقه تشانيول “أنا أتجمد فلنسرع فوراً كي نعد إلى الداخل.
فقط قليلاً..“أوقفه بيكهيون واضعاً يده على ترقوة زوجه ” فقط لدقائق قليلة، فلنظل هكذا لبضعة دقائق.
حملق تشانيول لبيكهيون ” هل حدث شيءٌ ما اليوم؟بيكهيون؟
صمت بيكهيون لوهلة ثم وضع رأسه على كتف زوجه ” غداً سأحصل على أول درس للبيانو، لم يخبرني كريس عن هوية المعلم ، ولكن فقط أخبرني أنه طالب كلية!
أردف تشانيول ” حقااً؟ ذلك الشخص المتعجرف الذي يتظاهر بمعرفة كل شي لم يستطع أن يوفر لك من يعلمك سوى طالب كلية؟
حسناً، قد يكن حقاً عازفاً جيد.” قال بيكهيون “لديه خبرة في تعليم المكفوفين، لذلك هذه نقطة في صالحه.
تنهد تشانيول ثم عاد فوراً ببيكهيون وألقاه على ملاءات السرير، مبعداً اياها عن طريقه ثم وضع يديه مطوقا يد الاخر بين رأس زوجه ، مفاجاً بيكهيون بانفعاله. واضعاً خصره الطويل أعلى الضئيل محيطاً محوطاً زوجه.” لدي عملٌ بالغد، بيكهيون.” تنفس قليلاً على وجنتي زوجه “دعني أنل قسطاً من النوم، أرجوك! همم؟
حسناً.“همس بيكهيون “آسف..
لقد اشتقت لي إلى ذلك الحد؟همم؟“ضحك تشانيول، قام بحلّ يدي بيكهيون ثم وضع أنامله يمسدها على وجنتي الاخر.”سأحملك مرة ثانية في وقت اخر، الان علينا ان ننم.حسناً؟
اومأ بيكهيون رأسه مطيعاً ، ثم وضع يده على تشانيول حاضنا اياه “سأتركك تشانيول..“همس بيكهيون بخفة..ان لم يكن الجو هادىء لم يكن ليسمعه تشانيول.. قالها حقاً بصوتٍ خافت على صدر زوجه “سأتركك ، إذا كنت تريد الذهاب..
تسارعت نبضات قلب تشانيول، شعور القلق يغلب تفكيره.
أنا أحبك،تشانيول…“همس بيكهيون والنعاس يغلبه ” أحبك حقاً لذلك لن أجبرك على البقاء، فقط أخبرني. فقط أخبرني أنك لا تريد البقاء وأنا.. أنا سأغادر..
 أجبر تشانيول نفسه على التصديق أن بيكهيون كان يتحدث فقي عن ذهابه غداً الى العمل ليس إلا.
———
استيقظ بيكهيون وهناك ذراع تطوق حوضه وأنفاسُ ساخنة تنفث رقبته . تشانيول مايزال نائماً، كم يشتاق بيكهيون إلى تلك الأيام والذكريات التي تشابه هذه الأوقات. إلا أنه في ذات الوقت ما زال يشعر بالعار- بالخجل. يقرف من كونه ما زال يسعد بوجوده في أحضان زوجه – الذي كلن يدوره قبيل ساعات في أحضان شخصاً آخر.
قام بحلّ اقدامهم المتشابكة، وابعاد الذراع من خصره ليقوم من سريره. يدعك وجهه، صوت أزيز المقلاة صادراً من الدور السفلي ، على الأقل ما زال لدى هذه الفتاة من الأخلاق كي تحضر طعام الافطار لهما بعد قضائها الليلة مع زوجه. غير مبالٍ بإيقاظ تشانيول ، توجه بيكهيون الى دورة المياه كي يحضر نفسه إلى يومٍ حافل أمامه.
عندما نزل السلالم الى مائدة الطعام، قامت جيناه بمساعدته كي يصل الى الطاولة ” صباح الخير، سيد بيون.
صباح الخير“ابتسم بيكهيون ” هل نمتِ جيداً الليلة الماضية؟
أه…“تلعثمت جيناه،” اه ..نعم لقد فعلت.
اومأ بيكهيون رأسه، وهي يرتشف قهوة الصباح “اوه،بالتأكيد لقد فعلتِ.
أين،.. أين السيد بارك؟“سألته،وسحبت كرسياً لها.أصدر الكرسي أصوات صريرٍ على الأرض، أثره أصر بيكهيون على أسنانه. “هل يا ترى ما زال نائماً؟
ما زال نائماً.“اجابها، ” لم ينم جيداً ليلة البارحة.
توقفت لوهلة ثم أكملت “هل قام ب…؟ سأقوم أنا بايقاظه ،إن لم تمانع سيد بيون.
تجمدت يدا بيكهيون وهو ممسكٌ بكوب القهوة،همهم بفمه ثم اومأ لها “حسناً،فلتذهبي
استأذنت منه وغادرت، أغلق عينيه بقوة ،تنفس الصعداء ، هو يعلم أنه قريباً سيتم هجره او بالاحرى عليه أن يستعد جيداً كي يترك تشانيول، لا يعلم كيف سيتعامل مع هذا الامر في المستقبل ولكنه يعلم بأن عليه أن يتمالك أعصابه و يتظاهر بتصديق هذه الكذبة-زواجهما-.
يستطيع سماع ضحكات جيناه،وضحكات زوجه المتتالية، صوت شفاهٍ تلتصق ببعضها ،صوت مياه الاستحمام في الأرجاء،صوت قلبهِ المنكسر،المتحطم.غريبٌ هو ما يحدث؟ لم عليهِ أن يشعر كونهُ غريب وهو في قُعرِ داره.
بيكهيون لم يكمل مضغ طعامه ، عندمت سمع صوت جرسِ الباب. يؤخذ خطواتٍ حذرة في غرفة المعيش كي يصل الى الباب، يشعر بالانزعاج من صوت الجرس المتتالي.
آتٍ،فقط انتظر لثوانٍ!
ما زال صوت المياه يجري،لا يعلم إن كانت جيناه قد انضمت لزوجه ليستحما سويةً،سَخر بيكهيون من نفسه.
جاب الصمت المكان عندما فتح بيكهيون الباب ، عقد حاجبيه “هل تم خداعي؟هل هناك أحدٌ ما؟
ن-نعم..مرحباً!” صوتٌ عالٍ حيا بيكهيون،ثم شعر بيدين باردتين تحوط كفيه لتصافحه “مرحباً! حقاً اسف لأنني ظللت صامتاً لبعض الوقت..ولكنك فعلاً تبدو جميلاً،لقد كنتُ غارقاً في تأملك.
أ.أههلاً..“تلعثم بيكهيون وعاد قليلاً الى الخلف “هل تبحثُ عن شخصٍ ما؟
في الواقع،نعم أنا كذلك،” أجابه الغريب والابتسامة ظاهرةً في صوته. استطاع بيكهيون الشعور بذلك “أنا ابحث عن بيون بيكهيون، لابد أنك هو، أليس كذلك؟
نعم..“أجاب بيكهيون متردداً “إنه أنا.
اه،أنا حقاً مسروراً للقائك!” صافحه الغريب بحماس “اسمي جيسو، أنا الذي سأعطيك دروس البيانو!
أطلق بيكهيون نفساً كان يكتمه،عندما علم الان من الفتى الذي يصافحه “اه ، جيسو كم يسرني التعرف عليك،انا أتطلع كثيراً لدرسنا الأول.
كريس-هيونغ لم يبالغ عندما قال أنك حقاً وسيم.“همهم جيسو،ليجعل بيكهيون يضحك.
وكريس أخبرني أنك طالبٌ بالكلية ،تبدو لي كشخصٍ مرح.
بيكهيون؟
استدار بيكهيون للخلف عندما سمع ذكره اسمه، ثم ابتسم عندما شعر ان تشانيول يقترب منه “صباح الخير،تشانيول،هل ايقظتك جيناه؟
نعم،لقد فعلت.” اخبره تشانيول بصوتٍ منخفض “من هذا؟
اوه،إنه جيسو،معلمي الذي أيضاً يصغرني سناً.“ابتسم بلطف،وضحك جيسو به بالمقابل “سيعطيني درس بيانو الان،اذا ليس لديك مانع!
اه بالطبع، عزيزي.“تصلب بيكهيون عندما قبلهُ تشانيول على جبينه “علي أن أذهب الان للعمل،أرام عندما أعود.
أجبر بيكهيون نفسه على الابتسام عندما سمع صوت الباب يغلق “هذا زوجي،تشانيول.
اوه،أنت متزوج.” قال جيسو “وأيضاً زوجك يبدو وسيماً.
دلّ بيكهيون الأصغر إلى غرفة البيانو، كان يتذكر كل زاويةٍ منها كظهر يده، البيانو الذي أهداه هو تشانيول لذكرى زواجهما، و مسودات الألحان على مفاتيحه،الصور المعلقة على الحائط، كل شيء كان عالقاً في ذاكرته.
واااه، يالها من غرفةٍ جميلة، وبيانو رائعٌ أيضاً.” سمع بيكهيون حديث جيسو العالي.
ضحك بيكهيون “كل شيءٍ يبدو بالنسبة لك جميل كما أرى.
حسناً،حسناً. سأتراجع عن ما قلته، ولكن البيانو حقاً يبدو جميلاً.” ضحك جيسو “فلنتفق على أوقات وأيام الدروس.
بالطبع،فلتأخذ مقعداً.” وضع بيكهيون يديه على الحائط يعدُّ خطواته “هناك مقعد هناك؟ أليس كذلك؟” 
بلى، هناك أريكة.” أمسك جيسو بذراع بيكهيون وساعده للجلوس معه عليها. شكره بيكهيون بابتسامة رقيقة، وبدأ يعبث بيديه.
حسناً سأبدا بالتعريف عن نفسي ،اسمي هو كيم جيسو، سأبلغ العشرين من عمري بعد ثلاثة أسابيع، أدرس الهندسة ولكن لدي شغفٌ للبيانو.
أكمل جيسو حديثه يبدو واثقاً “لدي دروسٌ صباح ومساء يوم الاثنين، ظهر الثلاثاء، الأربعاء أيضاً و الخم..
فقط أخبرني متى ترغب أن تعطني الدروس.” وضع بيكهيون يده على فمه محاولاً اخفاء ضحكته العذبة.
اوه،أنا متفرغ الجمعة،السبت و الأحد.“أجابه جيسو وهو يضحك “الان هو دورك للتعريف عن نفسك.
ماذا الان ! هل نحن أطفالٌ في الروضة!!” مازحه بيكهيون “حسناً، اسمي بيون بيكهيون، سأبلغ الخامسة والعشرين بعد بضعة أشهر، أعزف البيانو طوال حياتي ،أغني أيضاً، خسرت نظري بعد حادثة مؤلمة..
عم الصمت المكان، إلى أن نطق جيسو مصفقاً بكفيه “لا يبدو أنك تكبرني بخمسة أعوام، هيونغ“.
حسناً أنا لا اعلم كيف تبدو ، لذلك سأتصورك تبدو كرجلٍ في الخمسين من عمره.“مازحه بيكهيون وضحك “هكذا سأعتقد أنني لا أبدو كبيراً.
بإمكانك تحسس وجهي، أنا لا أمانع.” أخذ جيسو يدي بيكهيون دون تردد و وضعهما على وجنتيه .” بشرتي ناعمة،أليس كذلك؟ ذلك لأني شاباً.
وضع بيكهيون أبهامه على وجنتي الأصغر،متلمساً بأنامله ذقن جيسو، ثم تحسس بها قريباً من عينيه ليلمس جفنيه الذي قام جيسو بدوره أغلاقها، مُحركاً أنامله النحيلة إلى حاجبي الفتى، ثم ضرب بكفه جبين الفتى.
هاااي!!” تأوه جيسو “لماذا فعلت ذلك؟
لم يكن عليك التباهي ببشرتك الناعمة.” أردف بيكهيون ثم أعاد يديه لجانبيه “أليس علينا أن نبدأ درسنا؟
حسناً!” أخذ جيسو يدي بيكهيون ليساعده على الوقوف وذهبا إلى البيانو “سأعزف لك أغنية كي أثبت لك موهبتي، هل لديك ما ترغب مني عزفه؟“.
بالطبع لم يفكر بيكهيون سوى بأغنية واحدة، هي أغنية زوجه المفضلة تلك التي اعتاد على عزفها له كلما شعر تشانيول بالسوء، أو حين يتأمله زوجه أثناء عزفه على البيانو. ابتسم بيكهيون وهمهم قائلاً “هل تعرف قصيدة الحب ل لي جي سو؟“.
اوه بالطبع، احب تلك الاغنية .“زقال جيسو “أيضاً إننا نتشارك نفس الاسم.
ضحك بيكهيون ،ثم اومأ “اذاً فلتعزفها، هيا أرني موهبتك، يجب عليك أن تتقنها.
قبلتُ التحدي.” استعد جيسو وأخذ مكانه أمام البيانو ليعزف.
كان على بيكهيون أن يعض على أصابعه كي يوقف نفسه من الضحك.
—-—-‏
جيسو للي ما يعرفه هو واحد من أبطال moon lovers يمثل مع بيكهيون حالياً بنفس الدراما هذا هو :

tumblr_ocbsv8cagu1svr2keo1_540

tumblr_od38adgagf1v8km4lo2_400

السلام عليكم 💗💗 
‏للمره الالف شكراً لتعليقاتكم الجميله من جدد !!
‏و من دحين بتبدا البارتات تتاخر بس المشكله مو مننا نفس الكاتبه تنزل كل فتره .. ف اتمنى تتفهمو الوضع ~~ احنا بنترجم البارت اول ماينزل ان شاءالله فـ اي تأخير مو مننا من الكاتبه 🙈💋💋

الترجمة بواسطة لودير و وعديول 

Twitter account : @selu_93 /@WAAD_ZAIN

 

14 فكرة على ”Blind chapter 3 

  1. جيناه تقهر 😑 همم تشان عشانه حس بذنب يتعامل مع بيكي كذا
    قلبي يتقطع على بيكي )؛ معليش ايش ذا يضحكون قدامه شوضعهم شيء والله يجرح
    اي والله جميل بس تشان م يشوف😭 اللي م يشوف صدق تشان (:
    ابدد م كان في بالي جيسو جد ياخي كل م اقرأ بس أفكر في الأحداث الجايه يعني ايش بيصير في تشان اذا شاف علاقه بيكي وجيسو لما يتقربون ،أكثر جزء متحمسه لههه اععععععع
    شكرا و لا تتبعوا نفسكم💖💖.

    Liked by 1 person

  2. يمةةةةةة🙈🙈💙جااه ممثلي المفضل عندي فمرة نسحب ع تشانبيك ونسوي كوبل لبيكهيون وجيسو😉😂😂❤🍓والله جميلةة بس انتو نفسين متعلقين بتشانيول الزفت والله ما يستاهل😂😂كريس او جيسو ما في حل غير هذا وتشانيول طز فيه هو وضميره وجينااه ام القمل والصواب معااه يلا منتظرة وقت انفصال التشانبيك 😛💔 بكيفي انتوا كرهتوني ف تشانبيك هههههههههههه😂😂 مدري ليه اتذكرب كريسميس بيل فجأة هههه😂😂 ما عليه نرجع للبارت جيينااه لما سوت الفطور جاتني ضحكة ما ادري ليه😂 طالت وشمخت بنتي تسوين الجيرة ف الليل والصبح فجور جعلج ما تصبحين قولي امين يا نحسة ….وجددد متمحسةة للبارت الجاي لازمني مومنتات لبيك وجيسو تمام😂🎀💕وصح تشانيول لما شاف شي على شفة بيك😂😂 منو كريس هاا كريس يمكن كريس دعنا نتأمل انه كريس 😼💜

    الموهيم فايتينغ حبيبتي حسيتني طولت😂💔ما اقدر اعلق قصير احب اطلع سماجتي ف الكومنتات اروح انتحر احسن ماا؟؟ هههههه
    بأنتظارك للبارت الجااااااااي 👀 🌚 ❤

    Liked by 2 people

  3. جيناه جيناه 😠👊 دي تنرفوني
    بالله كيف تكذب علي ملاك دي زفتتتتت اوه شيء يقههر
    بيك كيف متحمل ثقالتهم اتركه 😞 تشان ينرفز في واحد
    يترك كتلة لطافه دي 😒 اتمنا بيك يحب جيسو لطيف
    الطف من تشان 🌚✋ كرهته من روايه ليشش بيك
    طرف مظلوم 😢💔 انقهههرت عليه وعلي معاملته
    كيف بيتحمل يعمل فيه كذاا 🙊
    جيناه فاضيه تسوي فطور إلا نفسي اشوه وجهه كويس
    وهي تمثيلهاكذبي علي بيك 😩😭😭 كيفف ماتحسس
    بمشاعره زقققق 💔💔💔
    اه بسس دا بارت 🌚✋ ماقدرت امسك مشاعري
    فيه بسب جيناه اللي خربت جوي وهو تشان 💔
    ابقتلها زقق 😭😭😩 ولا كمان تستحم 🌚✋

    Liked by 1 person

  4. تشان شكله بدى يتعدل احس شويتين وبيبدأ يغار من جيسو ويسحب عل زق ميناه
    متحمسه لجيسو مره شكل شخصيته لطيفه وبيساعد بيك ❤
    اتمنى لكم التوفيق ويارب الكاتبه ماتتأخر علينا عاد ،
    الروايه قصتها جمييله مرره ننتظركمم 💋 ومشكورين عالترجمه ❤

    أعجبني

  5. انا في دمار شامل بسبب ماهذا الذي فعلتيه يافتاه
    كنت برتكب جريمه بخيالي في جيناه 😒💔
    وهي تشان اللي ضميره ميتتت
    🌚✋ ياليت لو مره بيك يترك تشان ويحس فيه
    😭 حزني وهو يدرب علي اغنيته االي يحبها تشان تشان
    مادري ايش اقول الي علي جيناه هذا اللي طلعت
    من يوم وجابت تعاسه لبيك 😢💔
    🌚 صرت دراميه زياده بسبب جاب غبنه لي
    تشان

    أعجبني

  6. بلغق مرره ثانيه 😷
    لما قريت البارت’ز مره ثانيه وثالثه ورابعه انتبهت لشي وهو تصرفات تشانيول….
    مثل ما فهت اول مرره تشانيول يحب جيناه ونسى بيكهيون.صح؟
    ويبغى ينفصل عنه كمان بس ماقدر ليه ؟ خلينا نقول شفقه بس حتى لوو
    إذا مايحبه ماو لازم يهتم لمشاعره ولانه يحب جيناه لازم يسعدها هذا المعروف …
    أستنتاجي هوو إن تشانيول يحب بيك ليه ؟
    لهذا السبب ..
    سأتركك تشانيول..“همس بيكهيون بخفة..ان لم يكن الجو هادىء لم يكن ليسمعه تشانيول.. قالها حقاً بصوتٍ خافت على صدر زوجه “سأتركك ، إذا كنت تريد الذهاب..“
    تسارعت نبضات قلب تشانيول، شعور القلق يغلب تفكيره.
    “أنا أحبك،تشانيول…“همس بيكهيون والنعاس يغلبه ” أحبك حقاً لذلك لن أجبرك على البقاء، فقط أخبرني. فقط أخبرني أنك لا تريد البقاء وأنا.. أنا سأغادر..“
    *****أجبر تشانيول نفسه على التصديق أن بيكهيون كان يتحدث فقي عن ذهابه غداً الى العمل ليس إلا.*****
    ………..
    تشانيول مايبغى يبتعد عن بيكهيون هو في قرار ت نفسه يحبه بس يحس ب النقص بسبب ان الناس تشفق عليه عشان بيك والعجوز الي عطاه صدقه
    والكبرياء اهم شي وهو الي يدمر المحبين موو؟!
    ……..
    وقبله بعد البارت الثاني
    بيكهيون سأل** سؤال في محله** وابغى اعرف أجابت تشانيول بصراح والي هوو……
    ***ان كنت لا تريدني… ” هو اختنق بشهقته يهمس لنفسه . “ لماذا لا تريد أن تجعلني فقط أذهب ؟ “***
    ……
    تشان يقدر ينفصل عنه في لحظات بس ما سواها وهو متأكد ان بيك هيون
    بيوافق يتركه لانه يحبه 😢
    ولان فاهم انه عبئ على تشان بسبب إعاقته
    😢😢😢
    ………
    اما سيجو اعتقد هذا اسمه 😋
    متأكده ماراح يصير بينه وبين بيك شي يمكن حب من طرف واحد بس اكيد مو بيك الي بيحب
    فقبل كل شي بيك يحب تشان وماتوقع في شي بيغير مشاعره
    لا الحين عندي أمل في تشانيول 😔
    ………
    وختامآ ما عليك مني أخر الليل وفاضيه وماعلي شرهه 😂😂
    بس ابغى اتذاكى شويي 😉
    ماقدرت امسك نفسي 😭 ثاني تعليق 😧
    ومع السلامه 😳

    أعجبني

  7. في بجاحه اكثر من كذا ! يجيبها لبيته تسكن مع زوجه 😒
    اتوقع بيك بيرجع يبني حياته من جديد وكريس او جيسو بيوقع في غرام بيك ويرعاه ..
    على امل انو الكاتبه ماتتاخر ننتظر 🌷

    أعجبني

  8. يا حبيبتي متى بتنزلين البارت صار لك اكثر من شهر ما نزلتيه ☹️
    بليز اذا مالك نيه تكملين اي روايه عندك لا تكتبينها من الأساس 🙂💔

    لاحظت هذا الطبع في كل الكاتبات اللي بالمدونه تكتبون اكثر من روايه ولا تكملونها رجاءً ركزو على روايه وإذا خلصتو منها اكتبوا رواية غيرها 🙂. ترا طفشنا من هالحركات

    Liked by 1 person

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s