Cinderella Boy Next Door | 5

thumbnail_cinderellaboynextdoor

BY : チェリーأثير

من كتاباتي الخاص ليست ليولسا و ليست مترجمة

++ لعنةٌ حلوهمره ++
.
.
.
.
.

عندما خرج ذلك الطويل ترك بيكهيونبيون خلفهُ
متسطحاً على
الأريكة و عينيهّ تحدق بالسقف بلا أي هدف
عقلهُ الأن يحاول ان يفسر الشيء الغريب الذي قد حصل له للتوقبل نصف ساعة حقاً
هو أولا تم إقتحام منزله ثُم تمت معانقتهُ و ثُم تمت مناداته بألقاب عُشاق و اخيرا ذلك المُقتحم قد تحرش به جنسيا!
هو لم يغتصبه لكن فعل الأسوء هو جعله يبادله بالذي يفعل
القصير هنا لم يستوعب فعلته و دخل في حالة النكران . يده إمتدت لجيب بنطاله يخرج هاتفه هناك لتطبع أصابعه تلك الأرقام . لا أحد يرفع سماعة الهاتف على هذا الرقم في هذا الوقت المتأخر في الليل . إنها الواحدةُ
و
النصف صباحاً
لكن
.

مرحبا مركز الشرطةتحمحم و تحدث بينما وجههُ خالي من التعابير أبدا و نبرتهُ
جافة

”  هل الضابطُ
تشوي
سيونغ هيون بالخدمة ؟اكمل

نعم سيدي هو كذلكالردُ اتاه من الطرف الآخر

”  حولني إليه رجاء . قُل له بيكهيونبيون فقطتنهد بينما يعلم أنه يجرحُ
شيئا
من كبريائيه قليلا لكن هو مضطر لهذا الشخص

”  انظرو انظرو انظرو قهقه صفراء ظهرتّ فجأةً من الخط الاخر و تغير الصوت الذي رد عليه فالبدايةبيكهيون بعظمته يتصل بي انا ؟ و يطلبني شخصيا ! هذا يجعلني
اقشعرقلب بيكهيون عينيه من السخرية التي يريد التقيء منياً ولا أن يسمعها في حياته مرةً أخرى

نعم إنه أنا ، و انت لا تزال تدين ليتوقف قليلا لبرهه ثم أكمل
أنا
لدي بلاغ بالتحرش
الجنسي

.
.
.
.
.
ما إن أصبحت الساعة 12:59 كان تشانيول قد وطئ أرضية شقته و أغلق الباب خلفه ليسقط مغشياً
عليه
في الدهليز
قد بدأت أعراض النبيذ تختفي منذ عشر دقائق و أخر طقوس إختفائها هو سقوط شاربها مغشياً
عليه

حالتهُ المظهريةُ يرثى لها فملابسهُ
متسخه
و هناك بعض التشققات هنا و هناك من عنفه المبالغ به و عصبيته . فهو كان في حالة إنهيار عصبي شديده و لم يعطي بالاً للذي فعلتهُ يديه العاريتين بشقته التي كانت كانت كانت رائعة و فاخره و ماهي الأن إلا قمامةُ
فيها
زجاج متكسر . وكأن تم ترويض أسد فيها
بعد ساعةٍ إلا ربع بدأ الجرسُ
يرن
بإستمرار و الطرقُ على الباب يصدح في أنحاء الشقة بينما بدأت هذه الأصوات تجتاح المكان و ليس فقط الشقه بل في احلام تشانيول أيضاً
! .
جعد مابين حاجبيه بينما وعيه بدأ يعود له شيئاً فشيءّ . الصُراخ عند باب الشقة إزداد أكثر و يكاد يقسم أنه قد سمع أنهم سيكسرون الباب
؟

حسنا هو فكر ب ليجربوا أن يكسرو باباً
من
الفولاذ مرحا لهم .
وقف ببطئ بينما يستند على الجدار ليستطيع الوقوف جيدا . لم يكُ
يملك
أثار ثمالة أبداً لكن الجروح في قدميه من الزجاج قد إلتهبت و أصبحت تؤلمه كالسكاكين
سحب جسده للباب ليفتحه ببطئ بينما إندفع جسدٌ طويل إليه يدفعهُ
للجدار
بجانبه
جانب وجهه الأيسر تحطم حرفيا من الدفعة و يديه عُقدت خلف ظهره بطريقةٍ مؤلمة و جسد يدفع بنفسه إليه ليضغطه بطريقة مؤلمةٍ
أكثر
من إلتفاف يديه

مماللعنة !!!! من أنت !
صرخ بنبرةٍ متألمة بينما يحاول التحرر و يشعر بساقيه تحرقانه كما الجحيم

انت رهن الاعتقال كل ماتقوله سوف يستخدم ضدك في المحكمه ، لديك الحق في الحصول على محامٍ ، اذا كنت لا تستطيع دفع اقساط  المحامي المحكمه سوف توكل لك محامي تحدث الشرطيّ بغضب بينما يقيد يديّ
تشانيول
بالأصفاد و يسحبه ليبعده عن الجدار

مالذي تتحدث عنه بحق الجحيم مالذي يحصل !! أريد المحامي خاصتي الأنتحرك تشانيول بغضب بينما يحاول ان يحرر يديه

إبتسم الشرطي بسخرية ليركل بقدمه رُكبة تشانيول من الخلف ليسقط الطويل و يصرخ متألماً

سأقاضيك بتهمة التعدي!! أنت لا يحق…. آآااااهسحب الشرطي تشانيول من شعره ليجبره على الوقوف بينما تلتحم نظراتِ عينيهما إحداها بالسخرية و الأخرى اللهبُ
قد
أعماها

تقاضيني ؟ أنت من يحتاج أن يخرج من ورطةٍ
أيها
المتحرشسحب الشرطي تشانيول بغضب بينما الأخر تجمد بمكانه . مالذي نطق بِه هذا الشرطي المُختل ؟؟

متحرش؟ بمن تحرش؟ و لماذا تحرش بأحد
؟ ومتى
بحق السماء قد تحرش بشخص؟؟؟
هو لم يفعل كذلك !! هو كان هنا في شقته يحطم و يكسر و يبكي فقط !! لم يفعل شيئاً اخر
و التحرش بإنسان يكون أخر شيءٍ قد يفعلهُ واعياً او غير واع

أنا أريد محاميَّ حالانطق بينما الشحوب و البرود إكتسى ملامحه . هو فكر بمستقبله بشركته بكل شيءٍ قد يتأثر بالذي يحصل الأن . هو يعلم ان فضيحة تحرش جنسي لعين هو لم يفعلها هو اسوء حدثٍ سيحصل له و يدمر حياته و يقلبها رأساً على عقب . سيتدمر كليا

ضحك الشرطي بإزدراء بينما يزجُ
بتشانيول
داخل سيارةِ الشرطة ليغلقها بقوةٍ بعدها
تحول ناظريّ تشانيول للمقعد الأمامي الذي تجلسُ
بهِ هيئة
ضئيلة الحجم ولا ترتدي رداءً للشرطة او ماشابه بل فقط هودي اسود كبير و يضع القلنسوة على رأسه .

ركب الشرطي السيارة ليقود مبتعداً
عن
الشقه و بسرعةٍ هائلة . لم يغفل تشانيول عن اللمسات و التحرش الواضح من الشرطي للهيئة الضئيلة التي بجانبه و هذا جعل علامات الإستفهام تدور حول رأسه

بحق الجحيم من الذي يستحق ان يكون تحت رهن الإعتقال بجريمة تحرش أنا أم هذا المُختل . هذا مافكر به

إبتعد الشُرطي عن اضواء المدينة و كان يبدو أنه يأخذ طريقاً
سريعاً للسفر
. هذا ليس طريق مركزاً للشرطة و لا أي سجنٍ اخر ؟؟

دبّ الرعب في أنحاء جسد تشانيول. هل هذه عمليةُ
إختطاف
بحق الجحيم ؟؟
تنفسَ الصعداء بينما أصبح يحرك أصابعه موهماً
نفسه
أنه سيستطيع الهرب

هُنا توقفتحدث صاحبُ الهيئة الضئيلة و صوتهُ
بدا
مألوفاً لتشانيول لكنهُ لا يستطيع أن يتذكر صاحبه

أمرُك أميري ”  أردف الشرطيّ
بينما
يأخذ طريقاً جانبياً وعراً و يدخل بهِ
ليكمل
سير سيارته هناك

إلى أين تأخُذانني ؟ لا يوجد مركزُ
شرطةٍ هنا
هسهس تشانيول عندما إستشعر خطورة الذيّ يحصل له الأن

فقط
أصمت أيها المتحرش المُنحرفخرجتّ
اول
جملةٍ طويلة من الفتى الضئيل

تصاحبها يدهُ
التي
رفعت و يظهر من كُم الهودي الواسع فقط إصبعه الأوسط

.
.
.
.

توقفت السياره فجأه في مكانٍ
يبدوُ كالشاطئ
لكن البحر ليس قريباً جداً من هنا . نزل الشرطي اللعين و نزل الضئيل معه ليعود الشرطي و يفتح الباب الخلفيّ ليسحبني و يجبرني على النزول
، لا
اضواء لا مصابيح شارع فقط ضوء السياره ماينير المكان

. ضقتُ ذرعاً من فعائلهم معي هذا لا يحتمل إنه جحيم

بحق الله مالذي يحصل ؟؟ هل سوف تقتلانني الأن ؟تحدثت بسخرية
اووه او سوف تتصلان على والدي و تطلبان منه فديه ؟ أكملت بينما السخرية تملئ نبرتي أكثر فأكثر

اوه لا هذا خيار سيء لان والدي سيقولأُقتلاه فهو لم يزرني منذ ثمانيةِ
أشهر

‘ 
و والدتي ليست شخصاً
يدفع
جيدااكملت ثرثرتي بينما ينظران لي ب غرابة نوعا ما ؟

إنتهيت ؟سألني ذلك الشرطي الأحمق لأومئ بملل

حسنا جيد . جلبتُكَ هنا لأنك متهم جرائم عدهنطقَ
لأفتح
فمي بصدمة

أنا متهم بجرائم ؟
ج ر ا ئ م ؟
متى فعلتها ؟
أين ؟
سحقاً هذا ليس عدلا !

جرائم ؟ ماهذه الجرائم أيها الشرطينظرتُ
له
من الاعلى للاسفل ولا ازال لا اصدق حديثه

تصحيح . الضابطتحدث و في نبرته شيءٌ من التفاخر . هذا ليسَ شيئاً يستحق الغرور إنه مثير للشفقه

اياً كان ضابط شرطي لعين جميعكم كلابُُ
للعدالة
رفعتُ حاجبي بإستفزاز ليزيد من خباثةِ
حديثي
و أرى ان ذلك أدى نفعه
هو كان على وشك ان ينقضّ عليّ لكن امسكهُ ذلك الضئيل الذي لا يزال يخفي نصفَ
وجهه
بذلك الهودي

لا يهم ! نحنُ الان هنا ليتم عقابك على الجريمتين سيد مُتحرشتحدث بينما يضع يديه على حزامه وينظر لي بتحدي

هو لن يضربني بذلك الحزام صحيح؟

الجريمة الأولى
؛ أنت
إقتحمت منزلرفع سبابته

الجريمة الثانية
؛ أنت
تحرشت بشخصٍ اخر !جمع قضبتهُ
ووجهها
إلي

عقابي كيف ؟ وأنا حتى لم أفعل أي شيءإستنكرت حديثه رافعاً
أحد
حاجبيّ

قهقه الضئيل بطريقة غريبه تبدو كأنهُ غاضب لكن يقهقه
؟ لا
أعلم

قُلت لم تفعل شيء صحيح ؟؟؟تحدث بغضب يصرّ
على
أسنانه

شهقتُ وتوسعتّ عينيّ بشدة عندما إتجهت يديه إلى أطراف الهودي خاصته ليخلعه بالكامل ليبقى عاري الصدر و لكن..

مماللعنة ؟؟؟همستُ
بصدمة

إن وجهه مألوف لي !
لا اتذكر حقاً أين رأيته لكن بحق الرب أنا رأيته بمكان ما
لكن الغريب هنا هو صدرهُ و عنقهُ تم تحويلهما إلى لوحةٍ
قرمزيةٍ و
حمراء من البقع و القليل التي أصبح لونها بنفسجياً . كان جسده العلويّ يمتلئ بالهيكيز . كأن وحشاً
إنقض
عليه لا يوجد إنش لم تكُ فيه علامة على الأقل هذا ليس شيئا عادياً و شعرتُ بالشفقه قليلا عليه لكن مادخلي ؟ لما أتى و تعرى أمامي ليس و كأننيآه

فعلتُ ذلك بِك ؟سألت و كانت دقاتُ قلبي تتسارع مع كُل ثانيه . لا أريد أن اسمع كلمة أجل أو نعم . هذا ليس من فعلي . متى حتى فعلتهُ
أنا
لا أعرفه حتى أفعل به هذا

نعم نعم
نعم !
هسهسّ
بينما
يخطو إليّ

أنت تحرشتَ بي يا سيدإقترب خطوة نحوي

أنت دخلتّ إلى بيتي خُلسة و فعلت هذا ”  خطوةٌ أخرى

كِدت أن تغتصبني لولا أنني أبعدتكنقر بسبابته على وسطِ
صدري

كيف؟ متى؟ أين؟ و من أنت انا حتى لا أعرفكهمستُ
بضياع
و رأسي تشوش بما فيه الكفاية

أنا لم أفعل ذلك أنا أدرى بذاتيّ . أنا لن ألمس شخصاً
قصراً حتى
و إن كان فتى أنا لا أفعل ذلك

أوه لا تتذكر ؟ تناديني حبيبي صغيري لعينيّ طوال الليل و تلعق و تقبل أنحاء جسدي
و تقول لا تعرفني  ” تحدث بسخرية و أكمللُعابك اللعين لا يزال يملئ
جسدي أيها السافل !!
صرخ و سحبهُ ذلك الشرطي او الضابط لا يهم

حقاً لا اتذكر اي شيء !! انا كُنت ثمل طوال الليل و لم أخرج من شقتيّ دافعتُ بشكلٍ مزري عن شخصيّ
أشعر
بالشفقه على نفسي بدأت أصدق حديثهم

أوتعلم ماذا لا تتذكر ؟ حسناً انا سأُقابلك بالمحكمة سيد بارك
إرتدى الهودي خاصته وسط حديثه بينما تذكرتُ أمراً

لا لا لا ! لا محكمة لا يمكن إنسى ذلك !
تحدثت سريعاً أتمنى أنني أستطيع أن انفي بيدي كذلك

و لما لا ؟ أنت مذنب و تمت الشكوى عليكالضابط الغليظ تحدث و تمنيت لو أقايض نصف حياتي فقط كي أخرسهُ
بلكمة

أنا رجلُ أعمال معروف ! لا أتحمل فضيحةً
كهذه
بررتُ و تمنيت حقاً أن يتقبلان واقعي

حسنا ؟ أوه أوه هل لأنك رجل أعمال انني سأجعل الأمر يمر هكذا
؟ كي
لا تحدث
فضيحة ؟تخصرَ بينما ينظر لي من الأعلى للاسفل . مُذل كاللعنة

ممم . نعم ؟نطقتُ بتردد أضيق عينيّ
أستعد
لردة الفعل التي ستحصل . هو صاخب بعض  الشيء

حسناً اذا لا بأسإبتسم ببراءة لي و يضم يديه خلفَ
ظهره
. يبدو كطفل بريئ و هذا أخافني

هو لن يصمت فقط من أجل هذا صحيح ؟ اييو

حقاً ؟ سألتُ بصدمة لأتأكد و هو فقط أومأ بإيجابية . سهل جدا

و الأن أيها الضابط الغليظ فُك قيودي أريد العودة لمنزلي بسرعةأقمتُ جسدي و تحدثتُ برسمية صارمة كما لو انني أخاطب أحد موظفيّ

ليس بهذه السهولة . هُناك شرطنطق بينما إبتسامتهُ
تلك
لا تزال مرسومة على شفتيه

إنحدر ظهري لأزفر بقلة حيلة علمتُ ذلك حقا لن يكون التملص من شيءٍ
كهذا
سهل للغاية

و ماهو الشرط ؟إبتلعتُ و أنا أجهز ذاتي داخلياً
من
أجل الطلب الذي سيكون مستحيل

هو لن يصمت من اجل مال قليل أو شيءٍ سخيف أليس كذلك
؟

عليك أن تدفع تعويض للأضرار التي حدثتها ليتحدث الضئيل بينما ينفخ على أظافره و يتكئ على مقدمة السيارة بطريقة انثوية قبيحة جداً
. أقسم أنه مثليّ

هو بالتأكيد مثليّ حتى التفكير بذلك مرتين فعلٌ
غبي

و كما توقعت كُل هذه الدراما هي فقط من اجل المال ولا شيء غير المال
أشخاصٌ حثالة يجرون خلف المال القذر و يسعونّ
له

هل سيموتون إن كّدو من أجله
؟

حسنا . المبلغ ؟خرجتّ كلماتي بنبرةٍ متقززة واضحة
، فأنا
أمقتُ من يحب المال القذر/السهلّ

همم 80 ؟تحدث و إبتلعتُ ببطئ . أريد ان يوضح إن كانت وون أم دولار و كل مافيّ يدعو ان يكون وون

لا
! أريد 100 مليون وون ، ال80 لا تكفي لتصحيح الأضرار التي فعلتها ليقلبتُ عيناي عليه ، هو بالتأكيد مثليّ

حسنا لك ذلكهسهستُ بغضب طفيف ، خسارة مبلغ كهذا ليست لُعبه و لن اخذه من حساب الشركة بل حسابي الخاص .

”  فتاً
جيد
. أرسل المبلغ على حسابي الخاص غداً أوإبتسم إبتسامته البريئة تلك
، كمل
لو أنه مراهقٌ بريئ لم يفقه بالعالم شيءّ و بالحقيقه هو عفريت لعين

أو ؟ سخرت اود حقاً سماع تهديده

”  انت قلت انك رجل اعمال صحيح ؟سأل لأومأ بملل مادخل هذا بهذا ؟

رجال الاعمال يتضررون بالفضائح صحييح؟بوز شفتيه ليسأل بأيقيو مقرف لاكشر بملامحي متناسياً
سؤاله
ابدا . بالتأكيد فضيحة ستخسف بأسهم شركتي و بتجارتي أسفل سافلِ الأرض

صحيحنفثتُ بينما احدق بحده عليه و على الضابط الذي ينظر إلينا بأستمتاع . هل يرانا برنامج يوم الجمعة مثلا
؟

لا
بالأصح انا أراكم برنامج ربات بيوت سيؤلنظرتُ له بصدمة كيف بحق الجحيم هو سمعني !

انت تفكر بصوت عالٍ أيها الاخرقتحدث كلاهما بصوتٍ
موحد
. اوبس هذهِ عادة سيئة

لا يهم ! الان هل يمكنني العودة لمنزلي ؟؟
نظرا لبعضهما و تبادلا الإبتسامة
.
.
.
.

Flash back

بلاغ ماذا ؟ مالذي تتحدث عنه بيونفرك صدغهُ
يريد
ان يفهم مالذي يتحدث عنه الاخر على الهاتف

ياه توبآه إن كنت لا تستطيع فعل ذلك لي لا بأستذمر بغنجّ يحاول كسب ود الأخر

لم أقل انني لا أستطيع لكن..  ” تحدث الضابط بينما يبتلع ريقه . هذا صعب

لالكن ، توبآه انت لن تفعل ذلك بالمجانإبتسم بخبث . هو لا يمانع ان يعود لماضيه لليلةٍ
واحده
فقط

”  بدأ يعجبني هذا الامر أكملإرتخى الضابط بجسده على كرسيه بينما يده تموضعت على خدهِ

هو لن يكون بلاغ حقيقي . فقط تخويف لشخصٍ حقيرتحدث بغضب بينما الاخر همهم فقط إشارة له ليكمل حديثه

انت ستأتي لمنزلي و ستفعل تلك الأشياء على عنقي تعلم .. فقط كيّ يبدو الأمر كأنه تحرش حقيقي ، هو لن يعلم أنه ليس هو من فعلها فقد كان ثمل

بعدما أن تُدمي عنقي و صدري نحنُ
سنذهب
إلى منزله و ستعتقله كأي اعتقالٍ عادي و نأخذه إلى مكانٍ قرب الشاطئ على الطريق السريع و سنرعبه قليلا

”  عندما نتوقف انا سأمثل انه هو من فعلها بي و ساغضب بشدة و انت ستعدد له جرائمه التي فعلها لي و سنحدث بعض الدراما البوليسيه و هو سيخاف !

و عندما
نقول له أننا سنطلق سراحه لكن بشرط ؟ الشرط هو ان يدفع لي 80 مليون
وون ! و نحن سنتقاسم هذا المبلغ لا تخف لكن ستكون هذهِ
كالقرصةٍ له
أن لا يكررها
مرةً اخرى

صوتُ تصفيق خرج من سماعة هاتف بيك و إبتسامة كبيرة إرستمت على شفتيّ
بيك

هيا ما رأيك ؟سأل بيكهيون بحماس

انت
لا تزال داهيةً لعينة سيد بيونصفر الضابط و قهقه على عقل الصغير الأخر

لكن بيون ماذا إن رفض الدفع ؟ تسائل توب بينما يحك رأسه . لما بيك لم يفكر بهذا الامر

نحن
سنهدده ان نفضحه إنتهى تررراصرخ بيكهيون بحماس

انا قادم
لتقبيل عقلك ليس فقط عنقك ايها
اللقيط

end flash back

تم رميُ تشانيول أمام مبنى سكنه و ترجلَ
الاقصر
منها يلقيّ نظرهً على العملاق امامه يدلك معصميهِ
بينما
لسانهُ يلقي الشتائم عليهِ و على الضابط الذي ذهب سريعا بعد نزول بيكهيون من السيارة

غداً . الرابعة مساء . لا تنسى وإلا تعرف مالذي سيحصلرمى بيكهيون كلماته ليخطو داخل المبنى قاصداً
شقته

حسنا فقط أصمت ! إذهب إلى قمامتك لما ستاتي معي ؟كشرّ العملاق وهو يضغطُ
زر
المصعد و يخطف نظراتٍ على المقززبجانبه . لا يعقل ان القصير سيذهب إلى منزل شخصٍ تحرش به بالتاكيد !

أتي معك ؟ تبني احلاماً
مبالغ
بهاسخر القصير و دخل المصعد الذي فتح أبوابه

عقد تشانيول حاجبيه و دخل المصعد كذلك و رأى الفتى يضغطُ
على
زر الطابق السابع .
اللعنة لا !
هو تذكر من هذا الشخص ..
بحق الرب لا إنه ذلك الطفيلي الذي أتى إلى منزله قائلا انه جاره
؟؟

لا يعقل هول..
هذا لا يمكن كيف ذلك ؟
تذكر لقاء الأقصر به عندما اتى إلى منزله و كان فظاً معه ! و أن هذا القصير اللعين هو من ملئ بابهُ
و
افسد لوحة التحكم الخاصة بالقفل الالكتروني بكعك الأرز ! نعم هو تذكر اين رأه الأن !! ألهذا كان وجهه مالوفا ؟؟
عقلهُ بدأ ينسج التحليلات الكثيره

هو فكرهل حقا تحرشتُ به ؟

هي أنت يا قصيروكزَّ تشانيول كتف بيكهيون الذي نفث بغضب

إن كن هناك شيءٌ يكرهه بيكهيون اكثر من آهات اليابانيين فهو المُختلين الذين يكزون أكتافه

ماذا !ادار عينيه و اجاب بقلةٍ
صبر

هل أنت تسكن بالطابق السابع ؟ضيق تشانيول عينيه بتفصح لا يعلم لما لكن هو يبحث عن ردةِ
فعل
جسديه تبين أن الأخر كاذب

نعمإختصر القصير

عقل تشانيول ربط الاحداث بعضها ببعض

أولا ، هو شربَ نبيذاً للمرة الاولى في حياته و كان بائسا و حزينا جداً
ثانيا ، هو بالتأكيد بكى كثيراً
و
عقلهُ
تم
فقدانه بسبب النبيذ
ثالثا ، هو نسيَّ انه إنفصل عن بارام فعقلهُ
الغبي
قاده إلى شقتها
رابعا ، هو دخل منزل بارام بالطريقةِ
المعتادة
و كان يظنُ أن هذا القزم هو بارام
خامسا ، مايفسر سبب عدم تذكرهِ
اي
شي هو انهُ من عاداتٍ النبيذ التي لدى اغلب شاربيه !

هو إعتقد أنه التحليل الصحيح . بينما هو لا

اومأ لنفسهِِ فخراً بإنجاز عقله و تحليله الذكي و الخارق . هناك فأرةٌ
صغيره
تقفز و تجريّ في أنحاء ذهنِ تشانيول و تصرخُ بأن يعتذر عن فعلتهِ
اللاأخلاقيه
التي فعلها لكن طبعاً قِطةُ كبريائه اكلت تلك الفأرة بضراوة . هو لن و لن و لن بحق الجحيم يعتذر من هذا المُستغل

أيها الاخرق ستأخرني أنزلأفاق تشانيول صوت الأقصر من تفكيره و مسلسلِ
توم
اند جيري الذي يحصل بعقله

المنزعج جدا كما هو واضح ليتأوه بدهشه

كان المصعد مفتوح و أمامهُ باب شقته . مشى خارجاً
ليشعر
بلسعاتٍ حارقة أسفل قدميه ليجلس بسرعة على الارضيه امام شقته . كانت الأرضيه مُنظفةً
حديثاً و
كان لا يزال فيها بعض رطوبة المُنظفات و المعقمات التي جعلتّ
الجروح
التي في قدميه من الزجاج تتوهج بالم . هو كان يلعن نفسه داخليا على غبائه . لا يريد من القزم القابع بالمصعد أن يراه لكن الاخر كان يرمقه بنظرات فارغه . ضم تشانيول احد قدميه لينفُخَ عليها و يحاول إخراج بعض الزجاجات و يقسم أنه شعر ببعض الزجاجات دخلت إلى أوردته لتجري مجرى الدم في عروقه . عبسَ
بالم
بينما يحاول الوقوف بصعوبه يريد ان يذهب لشقته و يعالج نفسه لكن بحق الجحيم هو لا يستطيع ان يخطو خطوة واحدة عليها
وصلَ إلى مسامعه صوت إغلاق باب المصعد الحديدي ليزفر براحة . كان شعوراً
قبيحا
ان يتألم و يراهعدوه‘  كما يزعم
أدار عينيه على طفوليته ليحاول الوقوف على أطراف أصابع قدميه و يتكئ على الجدار . شعور الالم لا يزال موجوداً
لكن
هو اخف الأن . المعقمات لا تحتك بجروحه الغبيه
مشى قليلا و بصعوبه ليصل لباب شقته و يفتحه بسهولة بما انه لم يقفله بسبب المداهمة التي حصلت له قبل قليل
و عندما اراد إغلاق الباب يد إستوقفته و شتائمٌ  وصلت لمسامعه

”  اتمنى أن يحترق ضميري بأودية الجحيم ادخل سأعالج جروحك ايها الطفل العملاقوسعَ
عينيه
على الصوت الذي فاجأهُ صاحبه ! هو تحرش به و الذي حصل عليه بالمقابل مساعدته له
؟ هو
الذي حقا شعر بتأنيب الضمير الان لا القصير .

.
.
.
.

آه آه ارجوك توقف إنه يؤلم
ارجوك
بحق الجحييم لا تضعه لا أنه يؤلم!!!

توقف اوه قليلا ؟؟ دعني ألتقط أنفاسي
ببطئ
ببطئ
ايها
اللا تضعه بدون ايةٍ مقدمات!!

أصمت أيها الطفل تبدو كعاهرةٍ تفقدُ عذريتها للمرةِ الأولى بكلماتك هذه و آهاتك اللعنةصرخ بيكهيون بقلةِ
صبر
من العملاق أمامه ليلقى قهقهً خرجت من شفتي العملاق

رمقهُ بنظراتٍ حارقه ليكمل فعلته بتطهير جروح  الاطول وتعقيمها . يضعُ
المعقم
بحرص و ينزل رأسه لينفخ على كُل جرحِ قبل وضع الضماد عليه . يلمس قدميّ الأخر بحرص كأنها زجاج يخافُ أن يخدش أكثر مما هو عليه

 هو يلعن ضميره الذي جعلهُ هنا يعقم جروح الطويل و يضمدها له لكن
هو لديهِ
قلبٌ طيب
رقيق على اي حال لن يذهب و يترك جارهُ يعجز عن مشيّ خطوتين صحيحتين

شكرا ..همس تشانيول بخزيّ
وعينيهِ تنظر
للأسفل بخجل . هو حارب كبريائه فهذا الفتى لطيف معه . قليلا

لا تشكرني و لا تعتقد انني سانسى المالتمتم الأخر بينما يضع لمساتهُ الاخيرة على الضماد الذي احاط قدميّ الأطول

ماديهمس بإشمئزاز
لن انسى لستُ وقحاً لهذه الدرجة و المال سيكون بمثابةِ اعتذارابعد قدميه عن فخذيّ
الأقصر
ليبتسم برضى على عمله

لن اقبل اعتذارك ايها الطفل حتى أرى التعويض امامي !
تحدث بيكهيون بينما يلقي نظرةً
متفحصة
على الاخر

و نعم أيها الاخرق أتمنى ان لا أراك مرةً أخرى بحياتي حتى ولو بالصدفة افهمت ؟؟بصق كلامه و خرج مسرعاً
بينما
يشتم بالطويل الاخر

علامات الإستفهام حاوطت رأس تشانيول . هل هذا الفتى مصاب بالفصام؟

 هو بالتو قد عالجه و لما إنزعج بشدة عندما إنتهى؟

ليس و كأن تشانيول حقاً
سيترك
أمر المال يذهب سداً هو بالطبع سيسدد . لكن هو أولا فكر . يريد الإطمئنان على شركته

هو يشعر ان هنالك شيئاً سيئاً حصل بها . لا يعلم لكن هذا الشعور اصبح ملاصقا له منذ مدةٍ
ليست
بقصيرة

هو قلق أن يتم هدمُ كل جهده ، لن يستطيع خسارةَ
شيءٍ أخر
مهم في حياته
فقط أراد ان يفكر بتفائل و تمنى ان لا شيء من الذي في ذهنه يحصل

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

نبيذ السندريلا الوردي


هو ليس بنبيذ عادي هو لعنةُ حلوه و مره
هذا النبيذ هو شيءٌ كالقدر ، إنه كما لو أنه يتحكم بمصير الشخص لكنه ليس كذلك
فقط إنه لعنة تساعد شخصين على الوقوع بالحب و أن تعرفهما على بعضهما
إن انحرف احدهما عن الطريق هي ستجلبهُ رغماً عن انفه
هذا النبيذ هو من يختار شاربه . و من يشربه لا يستطيع تذوق نبيذٍ غيره
ولا يستطيع أن يشربه بساعةِِ مختلفه عن الساعة التي شرب بها النبيذ اول مرة .
آثار النبيذ هي كالتالي :
اولا عندما تشربهُ تشعر كما لو انك ستنام او ستفقد الوعي لكن لا شيء من هذا سيحصل
ثانيا كُل التصرفات / المشاعر / الحديث / الشخصيه . التي تحدث و تتغير و تصبح بعد شرب النبيذ هي اشياءٌ يتحكم بها النبيذ ولا دخل بها بالشارب ابدا اي انه يصبح بلا اي سلطة ابدا
ثالثا النبيذ مختص بالحب وهو يجمع بين الاحباء الذين لم يلتقو و الشارب عندما يشرب النبيذ يُخيل له قصةُ حبٍ وهمية كامله بكل الاحداث و الذكريات مع الشخصِ الاخر الذي اختاره النبيذ ليجعله يقع بحبه
رابعا النبيذ تختفي اثاره بعد منتصف الليل و أول اثار إختفاء تأثير النبيذ هو جعل الشارب يعود الى حيث المكان الذي شرب منه و بذات الوضعية التي كان بها
خامسا أن الشارب سيفقد الوعي عند إنتهاء مفعول النبيذ و عندما يستيقظ لا يتذكر أي شيءٍ من الذي حصل لهُ أبدا كما لو أنه شرب نبيذا عاديا و أثار النبيذ العادي
كما حدث مع عزيزنا بارك تشانيول .

.
.
.
.
.

.
.

أتمنى الكل فهم ايش وضع النبيذ الأن . عذرا على التأخير لكن الكل كان يبغى بارت طويل و بارت طويل يعني ؟ مدة التنزيل تتاخر شوي و للمره المليون أسفه على تغيير يوزر التويتر كثير لكن انا ثبت على ذا اليوزر الي بحطه لكم + خذو نظرة على الفيك الجديد حقي تبع تشانبيك ~

باي أنجلز

THANKS FOR MY ICEY
tw @ohicherryohi

 

20

13 فكرة على ”Cinderella Boy Next Door | 5

  1. يالله البارت اروع من الروعة يجنن الأحداث والسرد كل شي بيرفكت مصدومة انها مو مترجمة ..
    ما توقعت بيكهيون كذا -خبيثذكي- 😂😂
    متحمسة للأحداث الجاية و وش بيصير ل تشانيول و بيكهيون و التطورات الجاية .
    لوف يو خوذي راحتك بالكتابة لا تستعجلين اذا بيكهيون البارت الجاي يجنن نفس كذا 😂💛💛

    أعجبني

  2. هذه البارت أفضل أفضل أفضل من السابقات
    يمكن لان صرت أفهم فكرة الفيك أكثر؟
    ما بعرف المهم حبيته وحلو🙂
    انا غالبا سيئة بالتعبير عن الاحداث لهذا تعليقي قصير
    ويتنكـ للبارت القادم🙂❤

    أعجبني

  3. حيواننن بيييك شهالتخطيططططط؟

    لق أن يتم هدمُ كل جهده ، لن يستطيع خسارةَ
    شيءٍ أخر مهم في حياته
    فقط أراد ان يفكر بتفائل و تمنى ان لا شيء من الذي في ذهنه يحصل

    لابلز خليه غني )))):

    أعجبني

  4. يمةة واخيراااااااااااااااااااااااا😻😻💋❤نزل ياا اخي اديش انتظرته اففف هلروايةة جد مااي ستاايل😿😿😿💔تجنننن كلهت ع بعضها
    +طريقة كتابتك لهاا تجنن ما ادري كيف هذول☝☝☝☝ يقولوا ما فهموا شي هيه واضحةة وتجنننن💧💜 الأحداث متتالية وجميلةة بس بيكهيون رجعت لايام الخير😂😂😂😂 انت وتوب هههه عليك ف تشانيول يا ما في ضمير
    *كاني هندي يتكلم * هههههههههههه
    انشالله 🍥 🍼 المرة الجاية بيكهيون الي يشرب النبيذ😂😂😂😂💔والله تصير مصخرة ههههههه باننتظارك للبارت الجااااااااي 👀 🌚 بيبي

    أعجبني

  5. مابعد،قريت البارت بس من شفته طرت من الفرحه قلت بعلق عليه
    اول شي لان عندي شغل الحين بس بخلصه بجلس عليه

    😍😍😍😍😍😍😍😍😍
    متحمسه كثيرا لسالفة النبيذ

    أعجبني

  6. البارت كان جميع
    مين اللي كان مع بيك خفت يسوي له شي مو زين 😭

    بيك عنده ماضي وهالماضي امووت واعرف ايش قصته

    ومين الضابط اللي كلمه بيك وسوا له علامات ؟؟؟؟؟؟

    بنتظار جديدك بليز لا تتآخري علينا

    أعجبني

  7. اخيرا باارت 💃💃
    صدق صدق من اكثر الفيكات الي تعجبني و استناها على احر من الجمر
    فكرتها غريبه من نوعها و جديده ما قد شفت فيك زي كذا
    تعالي ابوس راسك عالافكار الحلوه ذي يا شيخه 💋💋
    نجي للبارت ..
    يا عمري تشانيول حالته صعبه و ربي 😭
    تخيلي احد فجأه يسحبني و يقول سويت كذا و كذا و انا ما سويت حاجه و ربي غبنه 😭💔
    الزبده انه وضعه حزنني مرا
    و بيكهيون 🌚؟
    مو قلنا هنبطل خلاص و نبدأ بداية جديده 🌚؟
    وين طار الكلام ؟ على اول موقف صارلك بدأ مخك
    الخبيثذكي يشتغل 😂😂
    حبيبي بيكهيون مع انه حيوان استغلالي ما خلى تشانيول يعاني ما اصابة رجله لحاله 😢❤
    جاني انفصام من بيكهيون الحين احبك عشانك حنون ولا احقد عليك عشانك استغلالي 😂💔
    متحمممسسسه مرا على البارتات الجايه و النبيذ و الحوسه الي بتصير
    كمان حالة شركة تشانيول احسها بتكون في الحضيض و راح يحتاس و ما يقدر يجيب الفلوس لبيكهيون 💔
    لا ان شاءالله لا الادمي مسكين حياته مو ناقصه عفسه 💔
    بالنهايه احب اقولك تسلم ذي الانامل الي تكتب الاشياء الحلوه ذي 💕
    بالتوفيق 👏

    أعجبني

  8. الفيك لطيف مره وقعت في الحُب ): ابغا تشابتر جديد حالًا بالًا اللعنه كيف بيكهيون يُذوّب قلبي too much to handle انيوايز فايتينغ لما ينزل تشابتر جديد لوڤ يو

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s