Half Him CH1

406c7ee1-21ab-45d1-b208-736dccb79894

كان جالساً على ارجوحته وحيداً..لايتأرجح..فقط يترك الهواء يحركه..يفكر بكيف ان حياته مؤلمة..تنهد بعمق حينما سمع خطوات خلفه

رفع الكمامه لتستقر فوق أنفه مجدداً..ورفع قبعه الهودي على رأسه يخفي شعره الأرجواني الناعم..وضع سماعاته فلم يعد يشعر بمحيطه ابداً..أغمض عينيه وبدأ يغني اغنيه هادئة..انساب صوته الرقيق من خلف الكمامه كمعزوفه جميله..كلحن نقي شجي محرك للقلوب..وعندما انتهى فتح عينيه ليرى مشهداً ضبابياً بدا كحلم لم يرد الاستيقاظ منه..فرك عينيه بتوتر وخلع السماعات..
“مرحباً ايها اللطيف”
همس بيكهيون من خلف كمامته بذهول:
“إلهي العزيز!”
“هل انت متفاجئ؟!”
“هل انت تشانيول الرابر ام اني احلم؟!”
“ألن تفسح لي مجالا؟!”
ضم بيكهيون ساقيه بعد ان كانتا ممتدتين على طول الأرجوحه الخشبيه..جلس الطويل مع ابتسامه مشرقه وقال:
“نعم..انا هو تشانيول الرابر في شركة الإتش إس إم..20 عاما..185 سم..63 كجم..فصيله الدم AB..ماذا تفعل هنا حتى الآن؟!الا تملك مدرسه في الغد؟!”
تنهد بيكهيون وتمتم:
“لن أذهب..هل افعل ليتم التنمر علي مجدداً؟!”
“تنمر؟!لماذا؟!”
“وجهي..أنا مثل الجوكر تماماً..لدي جرح في وجهي بجانب فمي..فبدا شكلي كمن يبتسم بجانبيه..والجميع يتنمر علي بسبب ذلك..أعني..ماذنبي إن اصبت بجرح عن طريق الخطأ؟!حقاً تبدو كابتسامه ساخرة ولكني لا اقصد ذلك!!”
قطب تشانيول حاجبيه وقال:
“ذلك ليس دافعاً ليتم التنمر عليك!”
“لاتخبرني..”
“مامدى سوء الجرح؟!اعني..لايمكن ان يكون بذلك السوء!!”
قال له بيكهيون بعد تنهيده:
“بلى..إنه متصل بفمي من الزاوية اليسرى..حتى منتصف وجنتي..”
ابتسم تشانيول مجدداً وقال:
“خذها من الجانب الإيجابي..انت نصف جوكر!!”
نظر له بيكهيون بوجه فارغ لفترة ثم دمدم:
“انت حقاً كما قيل عنك..سعيد دائماً”
“على اي حال..دعني ارَ هذا الوجه الجوكري..”
“لايمكن!!تشانيول شي..انت آلهة في الوسامة!لا استطيع ان اريك وجهي!!”
ضحك تشانيول بقوة وقال:
“ومتى صارت الوسامه شيئا يمنع الأقل جمالا من إظهار انفسهم؟!”
هدأ قليلا ثم ابتسم بعذوبة ونظر لعيني بيكهيون مباشرة ليقول بهدوء لطيف:
“برغم أني لا ارى وجهك جيداً بسبب القبعه والظلام والكمامة..إلا اني ارى عينيك بوضوح..إنهما لامعتان..جميلتان كجوهرتين نادرتين منحك إياهما الإله فوضعتهما هناك..إنهما تشعان براءة وصفاء..تتلألآن..وهذا يكفيني..”
احمر وجه بيكهيون خجلاً وتمتم:
“شكراً لك..لم يمدح احد عيناي قبلا..”
اخذ نفساً ثم قال:
“حسناً سأريك..لاتفزع ولاتشعر بالإهانة..انا لا ابتسم..فقط هذا وجهي الطبيعي..”
اومأ تشانيول لكل ماقاله بيكهيون لذلك ارجع القبعه لتسقط خلف ظهره وخلع الكمامه لتظهر ابتسامته المجبورة خطاً إلتحم بشفتيه حتى تعمق لدى وجنته اليسرى..مشوهاً وجهه الجميل وبشرته النقيه..معكراً صفو بياضه وجهه النعام وملامحه اللينة..مد تشانيول يده ليلمس ذلك الجرح اللئيم هامساً بألم:
“إلهي العزيز..أنت جميل جداً..ماسمك؟!”
“بيون بيكهيون..17 عاما..163 سم..52 كجم..فصيله الدم AB”
احمر وجهه مجدداً لرؤية تشانيول يحدق بشفتيه..بدا الأمر كحلم في ليلة مؤلمة..حلم يهون واقعه قليلا..تشانيول امامه..يلمس وجهه..يتحسس جرحه..شفتيه..قريب منه جداً..تنهد واغمض عينيه هامساً:
“لوكان هذا حلماً فلا اريد ان افيق..ولو كان هذا واقعاً فأريده ان يستمر الى الأبد..”
“حقاً تريد؟!”
همهم الأصغر بارتياح وتنهد مجدداً ليهمس تشانيول بدفء:
“حسناً لك ذلك..بيون بيكهيون..هل تكون حبيبي؟!”
ابتسم بيكهيون بهدوء حالم واعاد رأسه للخلف..يبتعد عن لمسات تشانيول المخدرة..قال بلطافه:
“لا..قلبي سيكسر عندها..انت مشهور تشانيول شي..تقابل الكثير والكثير من النساء الجميلات والفتية الوسماء..أين مكاني أنا منهم؟!”
“من قال انك لست مشهوراً بيكي؟!لقد وصلت الأنباء عنك الى سيؤول..الفتى ذو الكمامة الذي يغني في الكمامة ليلا..وصوتك حقا جميل..انا استمع لك منذ..منذ..آآهه لايهم منذ متى..اترى المنزل في الخلف؟!هذا منزلي والشرفه هي شرفتي..دائما اسمعك عندما اكون هنا..واشتاق لصوتك حينما لا اكون..جوكري اللطيف..أرجوك..كن حبيبي في الخفاء..امنحني مالا املك بسبب الشهرة..المنحني حناناً ودفئاً..امنحني حنين!!”
“انت قلتها..انت لاتريدني..تريد ماتفتقر إليه..”
بعثر تشانيول شعره بخشونه وفكر بصوت مسموع:
“إلهي كيف اجعله يفهمني؟!”
ثم نظر إلى بيكهيون وقال بعصبيه:
“تعتقد أني لااحبك؟!اذاً اصغِ لهذا!!”
سحبه الى صدره الدافئ ليستمع الى دقات قلبه المجنونة..وهو يستطيع الإقرار بأنه في النعيم..سمع همساً حنوناً..معاتباً وشاكياً:
“أتسمع بيكهيون؟!هذا المجنون هكذا منذ سمع صوتك للمرة الأولى..منذ أطل عليك من شرفتي للمرة الأولى..منذ رآك بهذه الكمامة للمرة الأولى..بحق الإله بيكهيون انت تغني هنا منذ سنتين..كيف لي الا احبك؟!وحينما استجمع شجاعتي لأعترف لك..نعم انا جبان جداً..ترفضني بكل برود بحجه انك نصف جوكر؟!أنت حقا لا تسمع بشكل جيد..ألم أطلب منك حنيناً؟!من المجنون الذي يطلب حنينا للاشيء؟!من العازب المغفل الذي سيطلب حنيناً يؤذي به نفسه الا لأنه واقع في الحب؟!ارجوك بيون بيكهيون..كن حبيبي..”
ابتعد بيكهيون لينظر إلى وجه تشانيول..تحديداً عيناه..يبحث عن ذرة للكذب..لاشيء..فقط دموعه الصادقه..قلبه لم يتوقف عن الخفقان..بدأ هاتفه بالرنين فأجاب عالماً بأنها امه دون ان يحول وجهه عن تشانيول..يرسم ابتسامه هادئة وتغرق عيناه بالدموع..
“بيكي..هل انت بخير؟!”
“كلا..قلبي يستمر بالخفقان امي..”
“لماذا؟ماذا حصل؟!أين انت الآن؟!”
“احدهم وقع في حب ابنك منذ سنتين دون علمه”
صمتت الأم بصدمة ليقترب تشانيول ويهمس بجانب الهاتف وهو يعيد قبعه بيكهيون إلى مكانها فوق رأسه:
“غرق ولم يقع فحسب..خالتي يونها!!”
 ـــــــــــــــــــــــــــــ

وهذا اول بارت..كيف تتوقعون تشان عرف اسم ام بيك؟؟!وكيف اصلا فجأة صار ذا كله؟!وجرح بيك المسكين من متى؟!
طلسموا ع كل شي وقولوا اللي ببالكم..
قيف مي يورز..اي قيف يو ماين..

همم هذا البارت الاول)؛ اعتذر مجدداً تأخرت)؛

8 أفكار على ”Half Him CH1

  1. oh my gaaaaaaaaaaaad
    انتي مجنونه ولا شنو
    البارت واااااااو
    عجيييييييب كمية لطافه 😭🌺 قلبي ما يتحمل
    يالله كملي مو تسحبييين

    أعجبني

  2. الرواية مألوفة اذكر اني قاريتها المهم مدري اذا ما خانتني ذاكرتي تشان قابل ام بيك بمكان وعرف اسمها وكذا او يمكن تبع بيك لبيتهم مدري 😄

    أعجبني

  3. افف يجنن الباااررررت 😳😻😻
    ياحياتتي بيكك ليه مايسوي عمليه لوجهه يشيل الجرح 💔💔
    تششان لططييف 😭💖💖
    بأنتظار التشابتر الجاي انجججل لاتتأخري اوهه 💜💜

    أعجبني

  4. اف البارررررت يجججججججننننن 😻😻💖
    بيك ليه مايسوي عمليه لوجهه 💔💔
    تشان افف شدذااا اللطافهه سنتين عاشق 😳💖
    بأنتظاركك مع البارت الججاي لاتتأخخخخري علينا 💜💜🌟

    أعجبني

  5. اااه قلبي من احد الاسباب الر تخليني احب لتشانبيك هوا لحنين الي بلفيكز تبعهن لمهمم مابعرف كيف تشان عرف اسم امو لبيك بس بعرف اني انصدمت 😂😂😂😂 وبيك يحزن😭😭

    أعجبني

  6. اتذكر هذي الرواية واعرف تفاصيلها كاملة*اذا ما خانتني ذاكرتي* وايضا قريتها للنهاية

    بس هذا ما راح يمنعني من اعادة قرائتها لانها جد حلوة وكان فيها كمية لطافة ومشاعر مرة حلوة

    وانا ما اريد اخرب على البنات وما بقول ايش قصة الحادثة ومن وين يعرفون بعض

    بس بالتوفيق واذا كنتِ انتِ اللي كتبتيها فأنا اريد اشوف باقي اعاملج لانها ما شاء الله ابداع

    بنتظر البارت الجاي مع اني عارفة شو بيصير..بس من كثر ما انا احب الرواية راح اعيد قرائتها من جديد

    لا تتأخري علينا و اتمنى ان تعليقي اسعدج….ايضا البداية كانت ولا زالت حلوة وما اقدر امل منها لانها ابداع ما شاء الله

    في بارت ما اذكر كم بس حبيته وقريته من اكثر من مرة بسبب المشاعر اللي كانت فيه…يوم نوصل له بقول لج اي واحد عشان ما اخرب على البنات

    لانه كان حبتين (صحت-ضحكت-خجلت-تحمست-عصبت-انقهرت وايضا استمتعت فيه)

    Liked by 1 person

  7. متحمممسة متى تمشين في البارتز أكثر 😭😭😭😭
    ذا كلو انا قاريتو والرواية كانت عاجبتني مره انبسطت لما رجعتيها..

    يعطيك العافية بارت جميل وبالتوفيق .

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s