يا شمسي لا تغيبي ٢

%d9%8a%d8%a7-%d8%b4%d9%85%d8%b3%d9%8a-%d9%84%d8%a7-%d8%aa%d8%ba%d9%8a%d8%a8%d9%8a

ان تسير عكس قراراتك فهذا يعني انك عاشق

الجزء الثاني

في تلك الليلة ارتفعت حرارة بيكهون ، كانت المرة الأولى التي اعطيه ذلك الدواء المشؤوم منذ ان بدأت معه كممرض

.

.

بقيت تلك الليلة ساهرا إلى جانبه ، كنت اغير الكمادات البارده على جبينه كل خمس دقائق لكن دون جدوى

.

لم يكن هناك اي مبرر لارتفاع حرارته ولم يكن هناك اثار لاصابته ببرد حين فحصته

.

خشيت في حال تطلب الامر لطبيب ان لا تسمح السيدة هيون جي بأن يراه احد

.

عادت لتتحول حرارته قبيل الفجر إلى بروده وبدأ يرتجف من البرد

.

حملته للحمام ووضعته برفق في الماء الدافئ بعد ان هيأته مسبقا ، حاربت في نفسي فكرة ماذا لو عادة حرارته التي جاهدت لساعات لخفضها ، لكن برودة اطرافه لم تكن بمزحه

.

بقي جسده ينتفض حتى بعد مضيّ الدقائق العشرة الأولى ، ثم عاد لطبيعته وهدأ اخيرا ، نص ساعة أخرى وتسرب الدفء لجسده

.

.

ما ان حملته عائداّ للغرفة والبسته ملابس مريحه حتى اشرقت الشمس ، وضعته في السرير وبعد ان اطمئننت بأن حالته استقرت عدت اخيرا لغرفتي لاخذ قسطي من النوم

.

.

.

.

بعد ساعات نومي الثلاثة والتي لم تكن كافيه لمسح آثار تعب الليله الفائته إلا أن قلبي فزّ ليستطلع عن حال بيكهون ، فوجدته بأفضل حال ، اطمئن قلبي لباقي اليوم …ومرت تلك الليلة بسلام فلم يظهر عليه اي مضاعفات

 ..

.

..

..

..

وفي الليلة التالية …عادت حرارته واستمرت حتى ساعات الفجر الاخيرة ، ثم بدأ جسده بالارتجاف كما في المرة السابقه ، وانا بقيت لجانبه طوال الليل واعدت الكره لما فعلته وكما حصل بسابقتها .. لكن الفرق الوحيد هو انني ما ان استقر وضعه لم تعتريني الراحه ذاتها التي شعرتها سابقا.. فكرت بأن هناك امر خاطئ!!

….

….

قررت اني لن استعمل الدواء مجددا ، لابد وان بيكهون يعاني من حساسيه ما ، لذا علي استشارة طبيب

….

……

….

……

ليس هناك ايّ متعاونين بهذا القصر ، لابد ان هناك من يمنعهم من الحديث وتناقل الاخبار ،لم يكن هناك سوى تلك الخادمة المسؤولة عن الطعام

….

….

….

….

لست من هذا النوع لكن غايتي خيره ؟ ، لذا حاولت التقرب منها بأسلوب رخيص وذلك بعد ان لاحظت انها تحمر خجلا بعد ان تلقي علي التحية ، وجدت بأن فرصتي للتأثير عليها كبيره

 ..

صباح الخير سيد تشانيول

 ..

..

صباح الخير انسه مي تشا

 …

…..

….

اقتربت منها فلاحظت حمره خفيفة اجتاحت وجنتيها فعلمت انها فرصتي

 …..

…..

“انه يوم جميل”

… 

اه.. اجل

كنت افكر كيف تقضين يوم عطلتك

الحقيقة هو يوم واحد وقريتي بعيده لذا اقضيه بالذهاب لأرى عائلتي

“هكذا اذا ارجو ان نحضى بيوم معا انستي”

“اه ..شكرا لك”

الحقيقة كنت اتسائل عن اسم طبيب السيد بيكهون سابقا

اوه ، انا حقا اسفه فلا اذكر شيئا بهذا الامر ، ربما قد مضي سنة منذ ان رأيت طبيبا في هذا المنزل ، كل من دخلوا هم  ممرضين كما يحرص السيد على ان لا يبقوا الا عدة اشهر

هذا غريب … اذا لابد من وجود ملف طبي او اي شيء من هذا القبيل ؟ كل ما اود معرفته ان كان هناك اي ماده يتحسس منها

… 

لافكرة لدي عن هذا ، لكن اذكر ان هناك بعض الاوراق في الخزانة من الممكن ان تكون ما تبحث عنه ، لكن توخي الحذر فالسيدة هيون جي لن تسمح لك ان تتدخل وان علمت بشأني فقد افقد عملي هنا

..”

لا تقلقي فأنا لن اسبب لك المتاعب

فتشت بالخزانه حيث دلتني ، لم تكن ضالتي .. لكنني تفاجئت بأوراق دراسيه ..طلبات تقديم جامعة ،اوراق قبول ، اذا مريضي ليس مجرد فتى عادي !! مؤسف ان يكون جامعي وبهذه الحال

..

..

وقع بصري على ختم الجامعة كلانا ينتسب لذات الجامعة بيون بيكهون .. كلية الطب ، عدت اقرا الاسم للمرة الثانية لم تكن المرة الاولي التي أسمع فيها وقع اسمه عدت للسنة لاجدها ٢٠١٠ اي قبل اربع سنوات من الان

الان عرفت شيئا جديدا عنه ،بيون بيكهون لقد كان في نفس جامعتي ،اخذت انظر اليه من مكاني على الارض….ترى مالذي جرى معك بيكهون

………….

………….

وضعت كوب القهوة من يدي

“متأكد بأنك لاتريد ان تشرب؟”

انا اعمل كما ترى ، ام انك تودّ ان يقوموا بطردي

“من الجيد انك استطعت الخروج”

……

جونغ ان المتبجح لا يعلم المعاناة التي ابذلها للتمسك بوظيفه ما ، من يلومه على اي حال فلم يخض تجربة العمل

اجل ساعتين في اليوم كإجازة لا بأس بها

لكن هذا ظلم،عليك ان ترتاح ، ان اخذت يوم اجازه تستطيع الذهاب للاطمئنان على والدتك

….

هاقد عاد للتبجح فقلت له

لا راحه اكبر من انهم يدفعون لي ، كما ان مي ري تهتم جيدا بأمي ، أنا لم اكن احلم ان اجد وظيفه براتب كهذا ، الان استطيع ان احل به جزء كبير من مشاكلي

..

..

“أرى ذلك”

متبجح

قلتها بصوت عالٍ هذه المره ياله من بليد يجد الحياة سهله ، لكني عدت لاعترف له

يمكنك ان تستثني الاضطراب العقلي الذي سأخرج به من هناك ، فجميع من بالقصر كالمجانين

وماذا عن بيكهون؟

 

انت لن تصدق هذا ، لكنه ارتاد نفس جامعتنا

 .

“حقا”

 .

اخيرا شدّ انتباهه شيء آخر غير الكأس بين يديه فنظر إليّ للمرة الاولي منذ ان جلسنا في المقهى

 .

منذ ايام بحثت في ادراج الخزانة بين اوراقه علني اجد ملفاته الطبيه ، فوقعت بين يدي اوراقه الدراسية لقد كان معنا بالجامعة الا انه كان يدرس الطب

.

“اوووه”

.

لم يقلها ساخرا المره فأنا نفسي تعجبت من ذلك

.

اذكر بانه كان هناك طالبا متغيبا يدعى بيون بيكهون ، انا متاكد انه هو

.

“اممم… ربما ..لا اذكر حقا”

 عاد ليصب اهتمامه للكأس بين يديه

كم هذا محزن أتمنى لو بستطاعتي مساعدته

 .

.

 

“انت تقوم بواجبك”

.

“لم اقصد هذا”

.

“عدت لفكرة انه يدعي المرض”

.

“حدس داخلي يخبرني بذلك”

.

لما لا تعترف بذلك تشانيول ..انت من يريده ان يكون كذلك

.

“تبا لك.. إلى ماذا ترمي”

.

حسنا أرى انك تحيط نفسك بعالم وهمي كبير ، انت تتعاطف لحد كبير مع ذلك الفتى ، وكما تقول كان في جامعتنا ، لن ألومك ربما قد فكرت في ضل ضروف غير هذه لكان احد اصدقائنا او كان يجلس معنا الان

لن انكر هذا فجونغ ان اكثر واقعيه مني

“حسنا ربما انك على حق”

.

انت تثير فضولي تشانيول ، تري كيف يبدو ذلك الفتي ؟

تجاهلت سؤاله السخيف فهو لا يبدو عليه الفضول حتى ، ياله من كاذب

.

“هناك سر يحيطه وسأكتشفه”

 

“امممم”

اعلم انه يسخر مني

حسنا ايها المحقق ماذا فعلت بعد ان حدثتني عن ذلك الدواء وارتفاع حرارته

 

اوقفته لم اعد احقنه به ، لكن من المفاجئ انه لم ترتفع حرارته

 

.

ربما اصابه برّد عرضي لم يستدعي قلقك منذ البدايه

 

.

“لا اظن ذلك”

 

.

“ماذا ان علمو بانك امتنعت عن اعطائه الدواء”

“…………….”

 

.

.

“قد يتهموك بالاهمال”

.

.

“لهذا افكر بأمر يجعلني واثقا”

.

“وما هو ؟”

.

.

“سأرسل لك عينة منه افحصها لاجلي”

..

..

عادت له نبرة الاستفزاز

.

.

” ولما قد افعل شيئا كهذا؟”

.

.

انا لا اعرف اي نوع من الدواء هو ، عليّ ان أتأكد بنفسي انه لا يحتوي ماده تسبب الحساسيه

حسنا.. لدي ابن خالتي مهندس كيميائي وهو يعمل بشركة للادويه ، ان طلبت منه ان يفحصوها بالمختبر فسيفعل هذا لاجلي ، رغم اني لا اعلم لما علي مجاراتك في هذا 

…….

لم ارد ان يشعر بي احد اخفيتها في جيب زيي وذهبت لغرفتي ، بحثت عن اي علبة تمكنني من وضع السائل فيها  ، لم اجد سوى علبة كريم … لا بأس، افرغتها وغسلتها جيدا لاضع قليلا من السائل داخلها

و بعد ان اعطيتها لجونغ ان بايام هاتفني

اليك ايها المتحري تلك العبوة لم تكن سوى الكوبالامين

“الكو ..ماذا”

فيتامين باء اثنى عشر ، وان زادت جرعته عن اللازم فلا يسبب اي اعراض ، والان بعد ان اطمئننت توقف عن هذا تشانيول وقم بواجبك حتى لا تطرد

هكذا اذا ! لكني لم استطع منع نفسي من الغرق بالتفكير ب….لما عبوته غريبة الشكل ، ولما لم يعطيني اياها هنا ، ان يخفيها بدرج مكتبه ؟! وتلك الخادمة تصر علي لاعطائه الدواء ليس الامر كذلك هناك شيء غريب

……

تلك الليله اعطيته حقنه وبقي هادا طوال الليل ولم ترتفع حرارته

.

امسكت العبوه اقلّبها بيدي… يالي من احمق لم تكن سوى فيتامين ،لكن مالبث ان توسعت عيني ..هناك على طرف الغطاء ، انها خدعه !! ليست العبوة ذاتها ! هناك من قام بتبديلها ، عادتي بحك الغطاء كلما امسكتها ازال شيئا من لونها ، لكن هذه جديده! ، هناك من يراقبني؟ ! يعلم بما أفعله ! والاهم يريد تغطية افعاله ، لكن لا بأس سأجاريهم بهذا

.

.

لكن ان لم يكن دواء عاديا لما يقومون بتبديله ؟ وهذا جعلني افكر ان ثمة امر يحاول احدهم إخفاءه

.

.

كنت كل يوم أتأكد انها علبة الدواء ذاتها قبل ان اعطي بيكهون منها ، واتعمد فعل ذلك امام احدهم حتى يطمئنو لي ، وفي ذات يوم كنت على وشك اعطائه الحقنه ، لكني تنبهت بأن احدهم بدّلها ، انها الأولى رأيت علاماتي بوضوح

.

.

لن احقنه قبل ان أتأكد من شكوكي ، كانت السيدة هيون جي تراقبني تلك اللحظة فقمت بإفرغتها بقطعة القطن قريبا من الجلد موهما إياها بأني حقنته ، ولم اتخلص من قطعة القطن بل اخفيتها في جيبي

….

اعلم انهم لن يسمحو لي بأخذ العبوة ان كان هناك مايحاولون اخفائه وأخشى إن خرجت من الغرفه أن تتبدّل العبوه لذا اسرعت لغرفتي وبحثت عن اي شيء بلاستيكي اضعها فيه ان كان هناك اي ماده قابله للتطاير فاخسر سرّها

لن ارسلها لجونغ ان بل ساقابله بنفسي

………….

…………..

ّّ

.

لما قد تظن ان هناك من استبدل القاروره؟

.

“كما اخبرتك انها ليست نفسها”

.

اعلم ان جونغ ان يظنني مهوسا ويجاريني على مضض

انا متأكد ان بيكهون لديه حساسية من ماده ما وهناك من لايريد مني ان اكشف هذا

انت متأثر بافلام الاكشن ، لما قد يفعل احد شيء كهذا؟

.”

“لا اعلم”

.

ثم ماذا في ذلك ، ربما هناك قارورتين من الدواء نفسه

.

حسنا اسدي لي خدمة وتأكد انهما من نفس النوع

حسنا سأفعل هذا فقط لاخرجك من عالم الخيال الذي تعيش فيه

………….

…………..

بعد ان تناول فطوره اخرجت كرسياًمريحاّ إلى الشرفه

أثناء ذلك دخلت كعادتها الفتاة لتحمل الصينية الفارغه

هل تخطط لاخراجه؟

.

اجل . ان يمرض مرتين بالأسبوع ذاته هذا يعني ان مناعته ضعيفه وهذا ليس جيدا ، اشعة الشمس ستفيده كثيرا

.

“هل اساعدك ؟”

.

“لا ..ساحمله انا”

حملته لاضعه على الكرسي خارجا واسرعت مي تشا لتعطيني الغطاء

بقيت واقفه لجانبي ففهمت ان لا مانع لديها في تجاذب اطراف الحديث

من الغريب انه لم يصب بتقرحات الفراش على الرغم من تلك المده التي قضاها هنا

..

اجل فالسيدة هيون جي تعتني به جيدا خصوصا في الفترة التي يطرد فيها الممرضين

.

“حقا”

..

اجل وهي تبدو سعيده كلما طرد احدهم

..

وهل لي ان أسألك من الذي يقوم بطردهم

.

“انه السيد”

.

“ومالسبب؟”

..

لا اعلم تحديدا ، لكن اظن بأنه بعد ان يبدأ احدهم بالأسئلة ، فالسيد لا يحب المتطفلين

..

نحن يمنع علينا التحدث مع الممرضين وان رأتني السيدة هيون جي فساعاقب

..

السيدة هيون جي قالت لي مرة انها ليست واحده منكم أتعلمين لما قالت ذلك؟

..

الجميع يعلم هذا ، فهي تعامل بشكل خاص من قبل السيدة الكبيرة وهناك اشاعة بأنها والدة بيكهون الحقيقية

..

“والدته؟!”

..

تبقي محض اشاعة ، هل وجدت شيئا عن ملفه الطبي

..

“لا ،مجرد اوراق دراسيه وشهادات”

.

“مؤسف”

.

قولي لي كيف وصل بيكهون لهذه الحال بعد ان كان طالبا

منذ سنوات ، اذكر انه في ذلك اليوم استيقظ باكرا ليملأ القصر بأصواته وحيويته ، تعرض لحادث سير بعد ان استقبل والديه من المطار لدى عودتهما من اجازة ، حدث ذلك في طريقهم للجامعة ، تلقينا خبر وفاتهم واحد تلو الاخر وكنا ننتظر خبر وفاة بيكهون ايضاّ… لكنه بقي في غيبوبة لعدة اشهر

..

..

بعد ان افاق كان على هذه الحال ، كنت اسمع السيدة الكبيرة عدة مرات تقول

“ليته مات بدلا من ان يعيش بهذا الشكل”

..

..

“ولما لم يتلقى العلاج؟!”

..

تلقى الكثير من العلاج  ، العمليات و الجلسات الفيزيائية … لكن دون جدوى ، قال الأطباء ان جسده لن يحتمل المزيد من العمليات وان الكبد قد يتضرر بتناول العقاقير لذا كان على السيده الكبيرة وقف العلاج

……………..

………………

عندما دخلت غرفة بيكهون كانت الفتاة تجهز بيكهون لتناول وجبة الغداء

“مساء الخير”

مساء الخير

نظرت لقطعه الحلوى التي احملها بيدي

يبدو انك لم تنهي وجبتك بعد سأقوم انا بمساعدته 

في تناول الطعام

“انا ابدا”

اشرت لنفسي نافيا ورفعت بيدي قطعة الحلوى

..

“هذه ليست لي انها لبيكهون”

..

اوووه

اقتربت منهما لاقول لها

..

“يمكنك الذهاب سأطعمه بنفسي”

 

..

“ان لايطلب ليس انه لايريد ، صحيح؟”

.

اومأت لي مي تشا وغادرت مبتسمه

.

.

.

بعد ان أنهى طعامه قربت من فهمه قطعه من الحلوى

..

“تذوقها مؤكد بأنك لم تأكل تحليه منذ زمن”

.

لذيذه صحيح ، ان اعجبتك ساتقاسم تحليتي معك كل يوم

.

.

“هل انت سعيد ؟”

بقيت اطعمه وهو كان يفتح فهمه في كل مره اقرب منه قطعه

.

.

لا اعلم ما اسم هذه الحلوى ، اذكر اني تناولتها في الماض لكني لا اذكر اين ، فلدي ذاكرة ضعيفه

 

.

“هذه قطعة أخرى هيا افتح فمك..”

.

“لما توقفت عن الاكل ، ألم تعجبك ؟”

.

“ظننتها اعجبتك …”

.

“اذا هل تريد بعض الماء؟”

..

قربت منه كأس الماء لكنه رفضه

.

.

أهناك ما يزعجك بيكهون ؟

..

يتنهد

.

…….حتى ان كان هناك ما يزعجك فأنت لن تستطيع قوله

.

.

انا ايضا اصبحت مجنونا كحال الباقين في هذا القصر والجنون الوصف الوحيد الملائم لحالي وانا اجلس لجانبه احدثه بالساعات

.

.

الوقت طويل جدا في هذا المكان كيف تمكنت من البقاء هنا في نفس المكان ، لقد ضجرت ، لا تفهم بأني اعنيك فأنا لم اضجر منك ما عنيته هذا المكان ، كم هو ممل

..

..

أتصدق اننا قد ارتدنا الجامعة ذاتها ؟كم هذا غريب! ، الا نلتقي هناك ونلتقي هنا ، لو تغيرت الظروف.. ربما لكنا الان أصدقاء لا مريض وممرض ، أليس هذا مؤسفا؟

..

..

انت تغلق عينيك كلما بدأت الحديث عن الماض وكأنك تريدني ان اصمت ، حسنا…. نوماً هنيئاً

.

.

ضغطت زر السرير لاجعله في وضعية النوم ، حين اقتربت لرفع الغطاء عاد لفتح عينيه… لما شعرت لحظتها بأنه ينظر إليّ ؟

.

.

.

مشهد قبله محذوف

……………..

………………

.

.

في اليوم التالي تجاهلت بيكهون تماما ، لم أجرؤ على مواجهته او بالأحرى لم أجرؤ على مواجهة نفسي ، كنت أخشى النظر في عينيه كما لو انه شخص طبيعي ،حاربت كل مرادفات عقلي حتى لا اصف نفسي بما اشعر به من انحطاط

.

.

وفي المساء كان لايزل مستيقضا حتى وقت متأخر ، اقتربت منه وضغطت زر السرير لاجعله في وضعيه الجلوس

..

ساصنع لك مساجاً ما رأيك؟ ستشعر بعده بالاسترخاء وستنام في عمق

..

..

هل هو مريح ؟اعتدت ان افعل هذا لامي بعد يوم شاق

..

..

انا كالمجانين اذ احدث شخصا لايمكنه سماعي ، لكني سأقول هذا على ايّ حال

..

..

الحقيقة لا اعلم كيف اقول هذا ، لكن… لم أعتاد على كوني جبانا بالتهرب من افعالي ، وان كنت على حالك ، وان كنت لن تسمع هذا…  لكني اشعر بأن علي الاعتذار ، انا اسف ، انا لست حقيراً ، واكره ان تظن بأني استغلّك لوضعك ، في الحقيقة… ليس لدي ما ابرر به ماحدث بالامس ، لا اعلم لما انجرفت في لحظة ، لو كنت في وضع طبيعي لما اعتذرت لك عما حدث ، لكن ان افعل هذا تجاه شخص بوضعك يشعرني بالانحطاط …….انا آسف

.

.

.

أتعلم بيكهون ؟ انت جميل.. جميل للدرجة التي اكره فيها النظر اليك ، للحد الذي يفطر قلبي كلما….”.

..

..

..

شعرت بقطرت ماء سقطت على يدي وكان آخر ماقد افكر به ان ارفع راسي لاجده يبكي

..

..

بيكهون يبكي ويسقط دموعه

..

..

اسف ، انا اسف لم اشعر اني ضغطت بقوه ، هل آلمتك؟

……………..

.

.

قطع تلك اللحظة هاتفي الذي يهتز في جيبي ، فاستقمت لاجيب

..

كانت مكالمة من جارتي

اسفه تشانيول ، لم اكن لاتصل عليك وانت في عملك لكن الامر ملحّ

.

.

“ماذا هناك مي ري؟”

.

.

امك مريضة ، اصابتها وعكة مفاجئة ونقلناها للمستشفى

.

.

” وكيف هي الان ؟”

.

.

استقرت حالتها ، رجاء لاتقلق فأنا هنا ساعتني بها جيدا ، لكن..

.

.

 فهمت ، سارسل غدا صباحا مبلغا من المال رجاء اعتني بها جيدا

.

لاتشغل بالك

..

“هل انت متأكده من ان حالتها مستقره؟”

.

.

كما قلت لك لاتشغل بالك ساكون هنا لجانبها ولا داعي لمجيئك ، قال الطبيب ربما يخرجونها غدا

..

“انا اسف لاني اثقل عليك”

.

.

“لا تقل هذا الكلام”

.

“لقد انشغلت عنها مؤخرا”

..

..

هي تعلم انك مضطر لذلك وتريد منك ان تعتني بنفسك

………….

عاود هاتفي للاهتزاز ظننت انها مي ري مجددا لكني كنت مخطئ

هذا انت جونغ ان

.

انت لوحدك؟

.

ا..اجل

.

تشانيول انا قلق عليك

.

عن ماذا تتكلم ؟!

.

انت في خطر

…….

.

جو..جونغ ان

.

اسمعني جيدا ولا تظهر شيئا لاحد

..

أبقى صامتا واستمع لما اقوله ، تلك المادة التي ارسلتها

………

كانت سمّا

جحظت عيني بخوف ، غرقت في صمتٍ، وبانفاس مخطوفه استمع لجونغ ان عبر الهاتف

.

.

سمّ مخفف بحيث يقتل ببطء يعمل على اتلاف الكبد وأعضاء الجسم الداخلية ببطء ثم الموت وهو لا يكتشف بسهوله خلال تشريح الجثة بذلك يكون القاتل قد نجى بفعلته 

..

.

مع كل كلمه كان يقولها اشعر برجفة تهز كامل جسدي ، شعرت بوهن في قدميّ وماعدت قادرا على الوقوف حتى قال لي

.

عليك ترك ذلك القصر فورا

شعور آخر من الخوف تملكني ، ليس انا من عليه القلق بشأنه ، بل بيكهون !! ماذا سيكون مصيره ؟ نظرت نحوه ورغبه عارمة تفجرت بداخلي …اريد ان احميه ، لحظتها دخلت عليّ سيده هيون جي

..

لازلت مستيقضا سيد تشانيول

..

تشانيول هل تسمعني ….تشانيول

تنبهت مباشرة اني اتلقى مكالمة

.

.

حسنا ياصديقي اراكم غدا وقت استراحتي ،احضرا كلاكما فقد اشتقت اليكما

وبهذا انهيت المكالمه ، أتمنى ان يكون قد فهم جونغ ان ما اردته ، علي ان اقابل ابن خالته ، يجب ان افهم اكثر عن مصير بيكهون

…………

…………..

.

.

في اليوم التالي كنت شاكرا لجونغ ان اذ حظر برفقته ابن خالته ليوضح لي

.

.

نوع السم غريب وغير متداول يستخرج من عشبة بحريه نادره ويصعب اكتشافه أو اكتشاف آثاره أو مقدماته ، هذا السم الخطير هو سائل لا لون ولا رائحة ولا طعم له، ويمكن وضعه دون ملاحظته، لن اكذب عليك لم استطع التعرف عليه لكني شككت بامره عندما تذكرت اني قرأت عنه في كتاب علم السموم بالجامعة ، لدي صديق بالمخابرات قدم لي خدمة بأن فحص العينة التي ارسلتها وإليك المفاجئة

..

..

..

السم يعمل ببطء على تدمير أجهزة الإنسان الداخلية، الواحد تلو الآخر، الكبد، الكلى، الرئة، ثم الدماغ، حتى يقضي على الإنسان، وأن الفترة الزمنية لقتل الإنسان بهذا السم تختلف من شخص إلى آخر، استنادا لبنيته وعمره، وقدرة أجهزته على الصمود، وأن هذه الفترة تتراوح بين شهرين وثمانية أشهر، مما يعطي فرصة للجناة بأن يبتعدوا عن موقع الجريمة

.

.

اي انهم ارادو مني العوده للجامعة بعد انتهاء الاجازة وبذلك يكون بيكهون قد مات بينما انا بعيد منه

.

.

“وبهذا يكون موته طبيعيا لايلفت الانظار”

..

..

“يالها من دنائه”

..

توخى الحذر عليك ترك ذلك المكان تشانيول

..

مستحيل ماذا عن بيكهون؟

..

انت اردت المساعده لكن ماباليد حيلة

..

لن ادعه ليس بعد ان علمت ماعلمته

..

ان شك احدهم بانك تعلم شيئا قد لاتخرج من هناك حيا

..

وماذا عن مصير ذلك المسكين؟

..

تشانيول فكر بامك انت لست بقوة هؤلاء

..

ولست خسيسا لاتخلى عنه تاركا اياه يواجه مصيره

..

ومايمكنك فعله؟

.

“لا اعلم”

..

دلني انت ان كان هناك مايمكنني فعله لاوقف مفعول ذلك الدواء 

..

وماذا عن بيكهون ، سبق وقد تلقي جرعة او اثنتين ؟

.

.

لا اظنه تأثر بجرعه او اثنتين فهو مخفف كما اخبرتكما الهدف منه ان تظهر نتيجته بعد استكمال المعيار  كاملا ،اذا مالذي ستفعله الان؟

..

لن احقنه بالطبع

..

..

ان علمو بأنك كشفت مخططاتهم فأنت في خطر محدق

..

وماذا بعد ذلك ، بالنهاية هم يريدون قتله ، ان لم يمت سيشكون بأمرك وسيلاحقونك لانك كشفت سرهم

..

ان استمريت بتصنع الجهل بذلك احمي كلينا

..

تكون بذلك قد حميت نفسك هذا ان استطعت تبرير سبب بقائه علي قيد الحياة

..

..

لا اعلم اما من شيء يمكننا ادعاء بانه ابطل مفعول السم واخرج انا من دائرة الاتهام

..

كما قلت سابقا هذا شيء مستحيل

..

هم سيقتلوه بكل الاحوال وسيجدون طرق أخرى

..

تبا لك جونغ ان مالذي تريده مني

..

اريدك ان تخرج حالا من هناك لاداعي من محاولة انقاذه هم يريدون قتله ، انت لست هدفهم لذا لن يأبه احدٌ ان غادرت

..

مالذي تقوله جونغ ان؟

..

سابحث لك عن عمل اخر

..

ومن قال لك اني ابه لعملي هناك

..

وماذا عن امك ،هل تفكر حتى بأن تخاطر من اجل شخص لاتعرفه

..

..

الا ترى اني افعل مابوسعي لاجلها

..

اسف تشانيول قلت هذا لاني خائف ، أخشى ان يؤذوك لاجل شخص لم تعرفه سوى منذ ايام ،تفهمني رجاء لا اريد ان افقدك

..

لما لاتفهمني اذا ..انا ايضا لا اريد ان افقده

..

انت لا تكاد تعرفه تشانيول ، في بقائك خطر عليك

………….

Hana

حابه اوضح شي في حال البعض مافهم في مقطع لقبلة لكن كون الرواية دراميه مش رومانسية انا مو حابه اكتب اي شي منحرف فيها فرجاء اتفهموا هالشي

…………..

10 أفكار على ”يا شمسي لا تغيبي ٢

  1. حياتي بيك وش النذاله اللي فيهم 💔💔
    تشان موقفه مره صعب
    بيك شكله يسمع شوي احس 🙄
    مشهد القبله اذ كان ذا يريحيك اوكك احنا بنتقبله 💗💜

    Liked by 1 person

  2. مممممم حلو عجبني البارت والفيك بشكل عام .. كأني اتابع مسلسل 🙂
    بصراحة بالبدايه ماكنت ناويه أقراه بسبب اسم الفيك ينفر مايجذب وما توقعت ابدا تكون ممتعه بهالطريقة
    قرأته لان كان عندي وقت فراغ زيادة واريد أقرأ اي شي وحاليا أحمد وقت الفراغ الي خلاني أقره ❤ ❤
    أنتظر البارت القادم كوني بخير وارجعيلنا ببارت ممتع 🙂 🙂

    Liked by 1 person

  3. واو اثاره لدرجه يتعب القلب
    تساؤلات و حماس لابعد درجه
    بيك اش مرضه مايسمع ولا يشوف
    ولا يهرج ___________
    بس يحس باللي حوله
    اش هو السبب كيف كان بالجامعه وفجاء
    كدا واو كيف امكنهم اهل بيك
    يسون كدا لماذا لماذا هنا يبدء
    هل راح يهددون تشان بامه و هل
    هل هلااهاتت اخخخخ بس حماسس
    ابدعتي بشكل فتاكك

    Liked by 1 person

  4. مررره الأحداااث جمييله عشت جوووها من جد 💆🏻😭💜
    مررره متحمسة للبارت الجاي ومصيرهم

    بيكهيون يحزززن 😭😭😭😭 ياريت يخطفه تشانيول 👍🏻😂

    تسلم أناملك ع هالإبداع 💜💋👍🏻

    Liked by 1 person

  5. يمةةةةةو تجنننننننننننننن عاااااااا روعاااااا رهيبةةةةةة فخمةةةةةو شنو هذاا😭💖حبيت من أعماق قلبي ومتحمسة لها موفقة كملي

    Liked by 1 person

  6. افف بيك مسكينن!!
    والدوا ء زي ما توقعت!
    يبغون يتخلصون من بيك ..
    تشانيول صار مراقب….
    وسالفه القبله مافهمت تشان صار يحب بيك ومنجذب له عشاكذا قبله ولا كيف؟؟؟

    انا اتفق مع تشان احس بيك يتصنع المرض يمكن؟

    يعطيك العافيه بارت جميل وبالتوفيق ❤
    فانتظار البارت القادم .

    أعجبني

  7. عندي نقطتين اقولها بس:
    اولاً- الاسم مرررره غلط وظالم لروايه فعادي تلقين ناس يتجاهلونها و متابعينها قليل وانا من الطفش قريت ذا البارت وانفجعت من جمال القصه ورجعت اقراء البارت الاول والتعريف كمان.
    ثانياً- كون الفيك دراميه م يمنع انك تحطين مشهد قبله☺✋
    بالعكس قعدت فتره عشان استوعب بعدها ليه تشان م يطالع ف بيك اثره عشانه قبله!!.
    وبس كذا باي✋🌞.

    Liked by 1 person

  8. ماكان له داعي ينحذف مشهد القبلهه الصراحهه وهي في ألأخير مجر قبلهه ماله دخل الأنحراف فيهاا الروايه في الأخير عنهم عن تشانيول وبيكهيون عن تشانبيكك يعني طبيعي بيكون في قبله هي في الأخير قصة حب بينهم مره مرهه مره أنقهرت من الحركهه يعني بتقعدين لنهاية الروايه وأنتي تحطين مقطع قبله محذوف مرهه لا يعني قوليلي من ألحين بالله عشان ماأتعلق بالروايه على الفاضي
    جد أسفهه بس أنغبنت من الحركه

    Liked by 1 person

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s