HunHan Always have, Always will.

always-have-always-will

حيث سيهون يحب ابتسامة لوهان أكثر من الشوكلاتة~

second one-shot

الون شوت عن الهلوين، كان المفروض انزله من اسبوعين تقريبا و انا احاول بس النت مرا يساعد ما شاء الله..

المهم بكتب شخصية كل واحد منهم عشان اذا حابين تشوفوه

سيهون: spider man

لوهان: tin man wizard of oz

لاي: thor

كاي: flash, the flash

تشين: harry potter

شيومين: hulk

تاو: the wolverine

+ اعمارهم هنا 14

..

..

..

 “تشين، لقد إتفقنا أن نتنكر جميعنا كأبطال خارقين!

 سيهون صرخ، يرسل نظرات غاضبة تجاه تشين الذي ركض إلى المجموعة بزي لم يكن ينتمي للأبطال الخارقين حتماً.

لكن هاري بوتر بطل!” تشين رد بينما يحرك عصاه السحرية في الهواء “إنه الشخص المختار!

لكنه ليس كالأبطال في القصص المصورة!” سيهون جادل، يضرب الأرض بقدمه بغضب. تشين لم يعره اهتماماً..هو فقط هز كتفيه و عدل نظارته الدائرية التي لم تكن تلائمه.

و سيهون لا يريد فعل أي شيء سوا سحب عصا تشين السخيفة هذه و ضربه بها.

لا بأس سيهون” قال يشينغ الذي كان يتنكر في زي ثور، بينما يأرجح مطرقته “على الأقل هو أرتدى زياً حقيقياً هذه السنة

هييه! ما العيب بالتنكر كطالب؟!

أنت لم تتنكر، أنت فقط ارتديت زيك المدرسي” قال شيومين “هذا لا يعد تنكرًا..

إخرس أيها النباتي

مينسوك دحرج عينيه “أنا العملاق الأخضر

اووه هل أنت غاضب الأن؟” تشين ضايقه، يظهر الإبتسامة المزعجة خاصته “هل ستقطعني إلى أشلاء؟

كلا، لكنني سأفعل هذا

مينسوك سحب عصا تشين و ضربه على رأسه عدة مرات. تشين نظر إليه بغضب بينما استعاد عصاه و أعاد ترتيب مظهره، لكنه لن يتجرأ و يضرب مينسوك

لا أحد يفعل..مينسوك ليس بالخصم السهل حقاً.-على الأقل ليس بعد ذلك اليوم الذي عض فيه مينسوك  الذي كان في الصف الثاني  الفتى الكبير من الصف الخامس بعد أن سخر من وجهه السمين كسنجاب.-

إذًا سيد ئسبيدرمان، من الذي سنذهب لأخذه الأن؟

تاو قال بينما حك رأسه بالمخالب البلاستيكية التي وضعها على أصابعه، مع أن تاو يبدو مخيفاً كل يوم بدون الحاجة لتنكر  الشكر للون الأسود تحت عينيه و طوله المخيف  هو لم يبدو مرعباً كالعظيم الوولفيرين.

سيهون تنحنح و عدل قناعه قليلاً. “نحن..امم..الأن لوهان هو التالي

و في اللحظة نفسها المكان إمتلأ ب “اوووه” عندما نطق سيهون باسم لوهان. جميع أصدقائه يبتسمون له، و كل واحد منهم يملك نظرة مرعبة أكثر من الشخص الآخر بجانبه.

م ماذا؟” سيهون سأل بالرغم من أنه يعرف ما الذي سيسمعه الأن.

نحن سنذهب لأخذ المفضل لديك!” قال فلاش، المعروف أيضاً بجوانغ إن.

سيهون حقاً أراد أن يذهب و يلكم جوانغ إن في وجهه، لكن فقط كالمرات السابقة..سيهون سينجح في كتم رغبته بسحق جوانغ إن فقط لإنه يعرف أكثر مما يجب.

هو ليس المفضل لدي.

.

.

أنا سأدفع لك لأشاهدك تقول له هذا” قال تشين “كم تريد؟

أياً يكن” سيهون سخر

بحق الجحيم، لا يمكن لسيهون و بأي طريقة أن يقول هذا للوهان..هو لا يستطيع.

.

.

بينما كانوا يسيرون باتجاه منزل لوهان، المنزل باللون المرجاني المحاط بسياج في أخر الحي.

سيهون شعر بالحرارة تجتاحه فجأة، و زي سبيدرمان خاصته كان يلتصق به بشكل مزعج، و كفا يديه متعرقان، هو شعر بتقلبات في معدته عندما أصبح باب لوهان أمامهم.

ما خطبك؟” يشينغ سأل عندما رأى سيهون الذي يتململ بعصبية من قناعه، لقد شعر فجأةً بأنه ضيق بشكل مزعج و أراد إنتزاعه عن وجهه.

تشين ضحك لتصرف سيهون الغريب الذي إعتاده “إن حواس لوهان خاصته بدأت تعمل

إخرس تشين!

مينسوك ركض و رن جرس الباب و خلال لحظات قليلة، السيدة لو ظهرت أمامهم.

“أوه إلهي! يا لهم من مجموعة لطيفة من الأبطال الخارقين و..”هي رأت تشين الذي يبتسم إليها “و..و تشين تشين!”

تشين عبس “لكن أنا هاري بوتر، سيدة لو. أعظم ساحر و بطل خارق أيضاً!

هي ابتسمت له مع نظرتها المحبة “بالطبع صغيري”

أين لوهان؟” سأل جوانغ إن، ينقذ سيهون من السؤال الذي يخاف طرحه..

الأمر ليس و كأن سيهون يريد أن يعرف..

بالطبع لا.

“إنه في..”

أمي! لا!

صراخ خافت صدر من الحمام الذي يقع أسفل السلالم

السيدة لو نظرت خلفها بتعابير قلقة، “أنا قلقة بأن لوهان لا يريد الذهاب معكم يا رفاق”

هي قالت بينما ألتفتت إليهم مجددًا.

لما لا!؟” سيهون قال بانفعال، غير مبال باصدقائه الذي سيضايقونه بشأن هذا لاحقاً.

“لأنه..”

باب الحمام فُتح فجأة و ظهر منه لوهان الذي كان يحني رأسه و تمتم

لأنني لست بطلاً خارقاً..

هو ركل الأرض بحذاءه الفضي، متجنبًا النظر لأعين أصدقاءه.

بعكس ما قاله لوهان في ذلك اليوم، هو لم يكن يرتدي زي ايرون مان . بدلاً من هذا، هو يرتدي زي علبة قصدير فضية مع بنطال فضي مطابق و قمع أعلى رأسه، و الذي كان بالتأكيد أيضاً فضي اللون لأن أمه أرادته أن يكمل الزي.

السيدة لو إنحنت لتعانق صغيرها “أنا أسفة هاني، لقد ظننت بأنك تريد زي تين مان”

لا بأس أمي” لوهان همس، هو أبتعد من عند والدته و نظر لرفاقه بأعين حزينة “أنا أعتقد أنكم يجب أن تقوموا بحلوى أو خدعة بدوني

لما علينا فعل هذا؟ ما العيب بزيك؟

لوهان نظر إليه بأعين متسعة “أنا تين مان من فيلم ساحر أوز!، و هو ليس مدهشاً على الإطلاق، و بالتأكيد هو ليس أيرون مان

هذا لا يعني بأننا لا يمكننا الذهاب معاً” قال يشينغ “بالإضافة إلى أنك تبدو جيداً بالزي!

أجل أنت الشخص الوحيد الذي رأيته يبدو لطيفاً و هو يرتدي هذا الزي

سيهون لم يعجبه شعور أن ينادي أحدهم لوهان بهذا، مع أنه كان يتفق تماماً مع تشين.

أيضاً تشين متنكر كهاري بوتر، و الذي ليس بطلاً خارقاً، لكننا سنصطحبه معنا على أي حال” قال مينسوك

هذا صحيح..” لوهان تمتم بينما ينظر لزي تشين، يشعر بقليل من الرضا

و قد نجد قلبك المفقود بينما نحن في الطريق” قال تاو

أو ربما شخص ما ليعطيك خاصته” جوانغ إن قال بينما وكز سيهون، و مجدداً سيهون حقاً حقاً أراد لكم جوانغ إن.

لكن بما أن لوهان ضحك، سيهون قرر أن يبقي على حياة صديقه مرة أخرى

مينسوك حزم بينما ينظر للوهان “نحن سنذهب معاً و هذا نهائي
سيهون يستطيع الشعور بقلبه ينبض أسرع قليلاً عن المعتاد. هذا يكون عادةً بسبب ابتسامة لوهان، لكن قبل أن تستطيع نبضات سيهون أن تعود لسرعتها الطبيعية، هي أصبحت أقوى بسبب أن لوهان إلتفت و نظر إليه، حتماً ينتظر منه قول شيء ما، لكن سيهون لا يعرف ما الذي يجب عليه قوله.
اه..الأمر لن يكون ممتعاً بدونك
هو قال و أدار رأسه فوراً ليتمتم ب’أحمق‘ لأن ما قاله للتو بدا..حسناً، أحمق.
بغض النظر عن كم جعل نفسه يبدو كالأخرق منذ لحظات، إلا أن لوهان ابتسم له “حسناً! إنتظرني هنا بينما أحضر حقيبة الحلوى خاصتي!
و حالما صعد لوهان للأعلى، جميعهم إلتفتوا مبتسمين إليه يرمون عليه الأسئلة.
أنا حقًا لا أفهم لما تتجمد هكذا عندما ينظر إليك لوهان..؟
ألا تعتقد أنه يبدو لطيفاً بزي العلبة المعدنية ذلك؟
هل ستحمي فتى العلبة المعدنية خاصتك من الوقوع في المتعاب، سبايدي؟
متى سنذهب؟ أنا أريد الحلوى الأن
إهدأ الووفيرين، الحلوى لن تختفي
أغلق فمك تشين!
لا تدعني ألقي بلعنتي عليك! افادا كيــد..
أبقي عصاك السخيفة هذه بعيداً، بوتر! إلا إذا كنت ترغب بان تفقد إحدى عينيك
دعني أخبرك، لما لا تذهب لمكان بعيد حقاً و باقسى سرعة تريدها و بعد ذلك لا تعد أبداً! سيد فلاش أنا متأكد بأننا لن نفتقدك”
أيها الــ..
حسناً !” لوهان أتى راكضاً من الأعلى إليهم، مع حقيبة هالوين برتقالية في يده “دعونا نذهب!
أجل هذا أفضل” قال سيهون، شاكر لظهور لوهان فجأة، هو لم يكن متأكداً إذا كان بإمكانه تحمل سماع شجار صديقيه السخيف هذا..سيهون دائماً يتساءل كيف أنتهى به الأمر مع أصدقاء مروعين كهؤلاء.
..
..
بينما كانوا يسيرون في الحي، و قد ذهبوا للمنازل في جهة اليسار أولاً، سيهون لم يستطع أن لا يلاحظ كيف أن لوهان كان ملتصقاً به حرفياً، بالطبع هو كان يتحدث و يضحك مع الأخرين، لكنه لم يترك أبداً جانب سيهون..و هذا أسعده حقاً
و هو يعلم كم يبدو أبلهاً بينما يسير مبتسماً هكذا، فقط كشخصٍ واقعٍ في الحب.
هو يحب فكرة أن لوهان يحب أن يكون إلى جانبه، هو لا يريد التفاخر بهذا لكن سيهون يعلم بأنه يعرف لوهان أكثر من أي شخص أخر من أصدقائهم.
هو يعرف الطريقة التي يفكر بها لوهان و كيف يشعر، حتى عندما يقول بأنه لا يفعل عندما يزعجه أصدقاءه حول هذا.
خاصة عندما اقتربوا من ذلك البيت المرعب، المُزين بشباك العناكب و القبور، هو استطاع الشعور بتوتر لوهان عندما اقترب منه أكثر ليطوق يديه حول ذراعه ليشعر بالأمان.
لا بأس لوهان” سيهون همس بحيث يسمعه لوهان فقط. هو مد يده الأخرى و أمسك بيد لوهان.
لأن الأصدقاء يمسكون بأيدي بعضهم البعض، خاصةً عندما يكون أحدهم خائفاً.
لكن سيهون سيشعر بحرارة و يعلم كيف أن وجهه سيتحول للأحمر، و عندما شد أكثر على يد لوهان، هو ابتسم له و شد على يده هو أيضاً.
و مع كل هذا، سيهون كان شاكراً لتمكنه من البقاء حياً.
..
..
عندما فتح مالك البيت المرعب الباب، سيهون وقف أمام لوهان في حال حاول الشخص الغريب أذية الفتى اللطيف.
“خدعة أم حلوى!”
جميعهم قالوا معاً بينما أحضر الرجل أمامهم سلة ممتلأة بالحلويات، هو كان متنكراً في زي راعي بقر، و الذي أعتقد سيهون بأن هذا طفولي جداً لشخص في عمره.
سيدي! أعتقد بأننا نحتاج المزيد من الحلوى
“ألست ألطف علبة متحركة في الأرجاء!” الرجل ابتسم عندما رأى لوهان الذي كان يختبأ خلف سيهون
حتى عندما بدا الرجل لطيفاً للجميع، كيف أنه أعطاهم جميعاً أنواعاً لذيذة من الحلوى، سيهون شعر بشيء ما تجاه هذا الرجل..شيء سيء.
سيهون لم يستلطف الرجل على الإطلاق، كلا..ليس عندما أعطى للوهان كمية أكبر من السكاكر و الكثير من حلوى المصاص، سيهون قطب حاجبيه و نظر إليه بغضب.
و لدقيقة واحدة، هو أراد رمي كل فطائر الشكولاته التي قدمها الرجل صاحب الوجه الوسيم له، لكن أمه لن تكون سعيدة بذلك..
حالما ابتعدوا عن المنزل، سيهون سمع مينسوك يتحدث عن الرجل و الذي كان اسمه السيد ليي، مدرب رقص و يسكن برفقة صديقه، و الذي كان أيضًا مدرب رقص. تشين أخبرهم بأنه قد سبق و ذهب إلى أحد دروسه و كيف أنه أفضل راقص شاهده في حياته، و سيهون أمضى وقتاً عصيباً في الإستماع لهذا و محاولة تصديقه.
بعد أن قاموا بجولة في الحي، هم قرروا بأنهم يملكون ما يكفي من الحلوى في حقائبهم. عدا عن أن عليهم العودة قبل أن يصبح الوقت متأخراً جداً.
..
..
على عكس الأخرين، سيهون كان الوحيد الذي لم يعد للمنزل، سيهون أوصل لوهان لمنزله أولاً.
و بعد أن أغلقوا الباب وراءهم، لوهان أمسك بيد سيهون و أخذه معه لغرفته، حيث جلسا على الأرضية و أفرغا حقائبهما عليها.
لوهان بدأ بتصنيف ما حصلا عليه، هو وضع السكاكر الملونة معاً و الشوكلاتة في مكان أخر، و سيهون ساعده  عندما لم يكن منغمسًا بالتحديق في وجهه 
عندما انتهى كلاهما، لوهان نظر لسيهون و سأله
هل أنت متأكد بأنني أستطيع الحصول على كل الشوكلاتة خاصتك؟
هذا السؤال الذي يطرحه على سيهون في كل يوم هالوين، و ككل سنة، سيهون سيجيبه بالشيء نفسه.
بالطبع، أنا متأكد
لوهان سيشكره و يجمع الشوكلاتة كلها في سلته ليترك السكاكر الملونة لسيهون.
حتى عندما كان سيهون مدمن للشوكلاتة  و أحبها أكثر من السكاكر  سيهون كان مستعداً ليتخلى عنها كلها لأجل ابتسامة لوهان اللطيفة، لأنها و ببساطة ستعطيه شعور تلك الفراشات السعيدة في معدته.
أجل..كل الشوكلاتة اللذيذة في هذا العالم لا تساوي إبتسامة لوهان الحلوة.

❀❀❀

بس ذا..أسفة لاني اتاخرت بس عشان النت مرا ضعيف مو راضي ينزله و لا هو من اسبوعين تقريبا جاهز!

و كمان ان شاءالله بنزل كل يوم سبت💕

الون  شوت الي بعده بيكون اعمارهم 18..تقريبا اول تلاتة مرتبطين ببعض بس الباقي لا.

9 أفكار على ”HunHan Always have, Always will.

  1. الرحمه الونشوت لططططيف بزياااااده بدايةً من سيهون حسيته هو اللطيف اكثر من لوهان حبيتو كثيررر اجل كل سنه كان يعطي الشوكلت تبعوا للوهان ي عمي دا مره واقع بالحب 😭😂 اييه زي لوهان ماعجبني من جد ي ليتو لبس ايرون مان 😖 اما تشين ههههههههههههه ضحكني هوا وهاري بوتر تبعو 😂 مستانس فيها
    والله اتصدقي وانا اقرا الونشوت تمنيت يكون فيها جزء ثاني 😭 تحفه والله فرحتيني الحين حيكون ونشوت باجزاء مش روايه طويله مو
    عموماً بانتظارك 💘💘

    أعجبني

  2. متت
    لطييييييييييييييييف لطييييييف لطييييييف لدرجه تقتل
    حبيت كل شخصيه تشين وبالمناسبه انا مع تشين هاري بطل ههههه *بوتر * وكاي*فلاش* وبازي القوي الكيبيووووت يمه فديته*رجلي الاخضر* يشينغ*ثور* مع انه لاي يجنن اكثر تاوزي *وولفيرين *
    والاهم هونهاني عااا متت وانا اتخيل لوهان ياربي وش ذي اللطافه كيف انام الحين ؟؟
    ترى متت وربي اتخرفنت
    متشووووقه لبارت يوم السب
    بانتظارك لطيفتي ♥

    أعجبني

  3. 😩😩😩😩😩😩😩
    مو بس لطيييف الا يشع لطااافه ، سبيدرمان الخاص بلوهان ☹️️
    حبيته مرره حتى و انا قاريته متأخر عدته مره ثانيه لأنه لطييييف 😭
    ترجمتك ممتازه مررره 👏🏼☹️️
    بانتظار القادم منك …..

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s