مُقيد || #1

image1

~

و مجدداً كان كيونقسوو يمشي ذهاباً و اياباً في غرفته، يلقي الاوامر عبر هاتفه و يؤكدها مراراً و يصرخ بأن لا يفسدوا شيئاً. فهذا زفافه و هو يريده أن يكون مثالياً- لا، بل يفوق المثالية!

كان ذلك اخر اتصال ثم هو تنهد براحة؛ ها قد انتهى~ حدق قليلاً بشاشة هاتفه التي تحمل صورة زوجته المستقبلية لتتشكل ابتسامة لطيفة على شفتيه ثم يغلقه اخيراً و يضعه جانباً.

اوي~ ايها الفتى الحالم، هل انتهيت؟” جونق إن الذي كان مستلقياً على سرير الاكبر مغلقاً عيناه يستمع إلى كلمات الاخر بهدوء “انتهيت~” هو قال بابتسامة و استلقى بجانب ابن خالته يتنهد مجدداً و يغلق عيناه ليريحهما، جونق إن انقلب على جانبه بينما يستند على راحة كفه يحدق في الابتسامة العملاقة على وجه كيونقسوو.

انت متشوق لهذا الزفاف كثيراً!” بدا طفولياً في قوله

و كيف لا افعل؟! انا سوف اتزوج من حب حياتي!” و جونق إن اصدر صوت متقزز غير مهتم بأن قريبه يستطيع سماعه “جيسيكا؟ يا رجل هي مزعجة بمجرد النظر إل- اوتشش!” قُطع بلكمة قوية على معدته من كيونقسوو “لا تتحدث عن زوجتي بهذة الطريقة امامي!

جونق إن رمق قريبه بنظرة حزينة و مسح على معدته المسكينة “اسف لأنني اضع الحقائق امام عيناك!” يده امتدت لتمسك بوجه كيونقسوو؛ يجعله ينظر له “لكن حتى مع عيناك الواسعتان انت لا يمكنك رؤية الحقيقة!” قال بدرامية و شد في امساكه لوجه الاخر.

ضيق كيونقسوو عيناه على الاخر “ابعد يدك عن وجهي” هسهس و دفع بيد جونق إن بعيداً و انقلب للجهة الاخرى “انا احبها جونق إن! و انا سعيد بذلك يجب أن تكون ايضاً ابن خالتي العزيز

حسناً حسناً توقف! لنضع هذا جانباً سوف تذهب لمنزل تشانيول غداً، صحيح؟” سأل بينما ينهض عن السرير يتجه بخطواته نحو باب الغرفة “لا تقلق سوف اذهب

جيد! حريتك سوف تسلب بعد الغد، سوف تُقيد عزيزي كيونقسوو~” -و هو ربما عنى ذلك-

شخر بسخرية و نظر نحو جونق إن “اذهب و حسب، سوف تتزوج يوماً ما و عندها سوف تشعر بذلك

نعم نعم~ اذهب للنوم كيونقسوو” قال عندما رأى الاخر يتحرك ليُومضع جسده اسفل الاغطية، ابتسم له و بخفوت همس “ليلة سعيدة سوو~

~

هاتفه رن للمئة الالف الآن بينما كان يحاول ارتداء حذائه، القى نظرة خاطفة على مظهره في المرآة يتأكد أنه لا يبدو كـكارثة ليحمل هاتفه و يصمته بالرد على المكالمة “جونق إن اقسم بالرب انني سوف اقتلع عيناك و افجر مؤخرتك إذا لم تتوقف عن الاتصال!!!” صرخ بغضب عبر الهاتف و الآخر انفجر ضحكاً، جونق إن يحب ازعاجه كثيراً هو فعلاً يستمتع بفعل ذلك.

انهى المكالمة سريعاً بينما جونق إن كان لا يزال غارقاً في الضحك و حمل جميع متعلقاته ليخرج من المنزل ليجد سيارة جونق إن في الخارج، لم ياخذ وقتاً طويلاً حتى اصبح الآن يجلس في المقعد الامامي بجانب جونق إن الذي يبتسم بغباء ناحيته و كيونقسوو لاحظ ذلك “ياه توقف عن النظر إلي هكذا! انا غاضب! و الآن قُد هذة السيارة الى منزل تشانيول
اوهه سوو~~~~ جونق إن آسف~” جونق إن امال رأسه ناحية كيونقسوو يبوز شفتيه و يرمش بلطافة، ليتلقى صفعة من قريبه “مقزز! تصرف كرجل!

جونق إن عاد إلى مقعده و يحتفظ بعبوسه و كيونقسوو قلب عيناه على الاخر، قريبه طفولي جداً~

15 دقيقة و الآن اصبحوا داخل منزل تشانيول. كانت الشمس قد غربت بالفعل و جميع اصدقائهم كانوا هُناك، مع موسيقى صاخبة و مشروبات كحولية حول الطاولة و بعض الوجبات الخفيفة.

جونق إن اعطى لنفسه الحرية و جعل ذراعه تلتف حول كتف الآخر يتجهان نحو غرفة المعيشة التي تضم كل اصدقائه و التي امتلئت بالهتافات عندما كيونقسوو اصبح في الداخل و هو فقط ابتسم لهم “ارفع صوت الموسيقى! كيونقسوو هنا~~” جونق إن هتف بعلو و ترك جانبه فقط ليحضر زجاجتين من البيرة و يناول كيونقسوو  زجاجة و هو قبلها بسعادة، يدفع بالزجاجة نحو شفتيه و يبتلع محتواها و يهتف هو الآخر.

هي كانت زجاجة تبعتها الثانية و الثالثة مع الكثير من الموسيقى و الحركات الراقصة و هُنا… هذا كان اخر ما يتذكره، جونق إن بجانبه يحرك جسده مع الموسيقى و زجاجة البيرة في يده و بيكهيون امامه يرقص هو الآخر، ثم كل شيء تلاها مجرد حطام ذكريات…

~

الضوء كان ساطعاً عندما حاول فتح عيناه لذا اعاد اغلاقهما مجدداً، عقله لم يكن حقاً حاضراً ذلك الوقت لكن هو استطاع الشعور بلمسات على وجهه و صوت خافت بجانب اذنه و هو حقاً لم يستطع فهم ما قيل له و لم يهتم كذلك فالآلم الذي اجتاح رأسه كان ذا تأثير اقوى عليه!

هي كانت ثوانٍ حتى شعر بعيناه تثقل مجدداً و رغبة قوية بالنوم و هو لم يقاوم حقاً فجسده يؤلمه؛ فلم يفكر كثيراً و استسلم لذلك الشعور فوراً.

~

مجدداً هو عاد للواقع و هذة المرة لم يكن هناك أي ضوء ساطع! فقط العُتمة… ادار رأسه لجميع الجهات يحاول تحديد موقعه لكن هو شعر بشيء لين اسفله فربما هو في غرفته و على سريره؟

اراد أن ينهض عن السرير لكن يداه مثبتة بقوة! سحب يده مجدداً لكنه حقاً مقيد!

اللعنة! ما الذي حصل؟” هسهس في غضب؛ فهذا الوضع يربكه حقاً! حاول تحرير نفسه لكن القيود كانت مُحكمة.

عيناه كانت قد اعتادت على الظلام قليلاً عندما نظر حوله مجدداً، هو في غرفة و بالتأكيد ليست غرفته!

صوت مقبض الباب تلا ذلك ليجذب انتباه كيونقسوو تماماً، فُتح على اوسعه و هيئة مؤلوفة ظهرت خلف ذلك الباب. ضيق عيناه يحاول التأكد من شكوكه و عندما اضاءت الغرفة هو اطلق انفاسه و تنفس بطبيعية مجدداً

اوه جونق إن لقد اخفتني!” ترك رأسه يستريح على الوسادة “ما الذي فعلته جونق إن؟” و ذلك كان سؤال بدون جواب؛ فجونق إن وقف عنده بلا تعابير

جونق إن؟

كيونقسوو انا اسف~” همس و اقترب بخطى هادئة “انا اسف” مجدداً اعتذر و جلس بجانب السرير.

لماذا تعتذر؟” ذلك يفقده اعصابه الآن، هو دائماً و ابدأ يكره المقالب التي يقوم بها جونق إن و هو يغضب اكثر عندما جونق إن لا يستجيب لاوامره لانهاء المزاح السخيف.

اين نحن؟ لماذا انا مقيد؟ أهذة احد العابك السخيفة؟” تحدث بعدم صبر هو غاضب و حائر و الصداع قد افتك رأسه! هو مقيد بحق الجحيم و هو حقاً ليس في المزاج المناسب! “فك قيدي” و هو ازداد غضباً عندما جونق إن تحدث مجدداً “لا استطيع كيونقسوو

لماذا؟” حاجباه قُطبا

لماذا لا تستطيع؟!!!

كيونقسوو انا اختطفتك!!

ماذا…؟

.

.

.

.

.

انتشر الصمت انحاء الغرفة بشكل غير مريح، كلاهما ينتظر الاخر لينطق بشيء لكن لا.. ما الذي يمكن لكلاهما أن يقول؟

كيونقسوو نظر نحو جونق إن بغير تصديق ، لم تكن ثوان حتى انفجر ضاحكاً يخترق سكون الغرفة الصغيرة “الهي جونق إن غباءك يتضاعف مع معدل نموك!” تنفس بعمق بعد ضحكه الطويل “الآن، هل سوف تتحرك؟

كيونقسوو و بصبر انتظر جونق إن أن يشاركه الضحك و يفك العقدة المشدودة على يداه، لكن تعابير جونق إن الجادة ارعبته! لكنها فقط طبيعة جونق إن هو سوف يحاول اكمال الخدعة يضع جهده ليجعلها تبدو جدية؛ لذا رمى بذلك لمؤخرة عقله “لقد قمت بكشف خدعتك لا داعي للتمثيل جونق إن لن تحصل على الاوسكار

كيونقسوو انا لا امزح” و ما ازدات ملامحة الا جدية… و كيونقسوو بدأ يشعر بالخطر، هو يمزح، صحيح؟ هو فقط ممثل ممتاز، صحيح؟ هو سوف ينفجر ضحكاً في أي لحظة، صحيح؟!!!

حدق في قريبه بفزع “بحق الاله جونق إن! انهي هذا المزاح السخيف لقد سئمت منك” حول انظاره إلى قيوده يسحب يده عدة مرات يحاول الخلاص “من أين تعلمت هذة العقدة اللعينة؟!” 

الآخر لم ينطق بحرف رغم ذلك و كيونقسوو حقاً لم يحب ذلك، يجعله يبدو حقيقياً و بشدة “كم الساعة الآن؟ اليوم هو يوم الزفاف ايها الاحمق أنه ليس الوقت المناسب لمزاحك السخيف” ما يزال يرجو أن يكون كل ذلك مجرد مزحة.

قلبه ينبض بسرعة و يشعر بجسده يحترق و تنهد جونق إن جعل ذلك اسوء “كيونقسوو… توقف عن ذلك” 

رغبة جامحة اجتمعت داخل كيونقسوو ليصفع الاخر و بقوة “انت من يجب عليه أن يتوقف كيم جونق إن! زفافي اليوم و انا يجب أن اذهب لذا توقف عن الاعيبك!” هو صرخ اخيراً يفقد اعصابه.

انا جاد تماماً كيونقسوو، انا لا انوي تركك تذهب” و بذلك هو ترك كيونقسوو خلفه يكرر في نداء اسمه لكنه فقط خرج..

~

هو فعلياً و جدياً و حقاً حفظ كل زاوية في هذة الغرفة في هذة الساعات التي حُبس فيها، صوته بُح و حلقه جف و يشعر بالجوع ايضاً. لا يزال يشعر بالصداع و جسده يؤلمه حقاً.

غاضب و خائب و يشعر بالملل ايضاً، اعني هو كان يستلقي هناك لساعات بدون فعل شيء سوى ترديد اسم جونق إن و الصراخ بتهديدات عشوائية لابن خالته

كان يعد الاثاث ذو اللون الازرق في الغرفة عندما توقف عقله عن التفكير بشيء اخر، و جونق إن دخل الغرفة يحمل صينية و الذي حزر بأنها مليئة بالطعام فالرائحة اللذيذة لم تغب عن انف كيونقسوو منذ دخول جونق إن الغرفة “جائع؟

يضع الصينية جانباً و يجلس بجانب كيونقسوو الذي فقط حدق فيه بغضب لثوان ثم ابعد ناظريه عنه ليحدق في الجدار الخشبي، نعم هو جائع لكنه غاضب كالجحيم!

بالطبع جونق إن ليس احمقاً لئلا يدرك ذلك لكنه حقاً لا يستطيع ترك كيونقسوو يذهب “سوو اسـ-” 

لا تنطق بأسمي!!!” هو هسهس، لا يلتفت فقط يظهر غضبه عن طريق نبرة صوته “حسناً، فقط استمع!

لا اريد!!! إما أن تتوقف عن كونك احمقاً أو اتركني اتعفن هنا” هو التفت الآن “انا لا اعرف ما الوقت الآن او في أي يوم نحن لكني متأكد تماماً أنني و بسببك فوت حفل زفافي” هو تأكد من ذلك حيث أن النافذة التي تقابله تظهر و بوضوح غروب الشمس مما يعني أن اليوم انتهى أي أن زفافه الذي كان يحظر له منذ اشهر ذهب و مضى..!

انا احمق انا اعلم! لكن كيونقسوو انا لا يمكنني مشاهدتك تتزوج بتلك الفتاة

شخر بسخرية و ناظريه سقطا على عينا جونق إن “أهي حياتك حتى تقرر انت ذلك؟! بالحق الجحيم أنه انا من يقرر من سوف اتزوج!

لا يمكنني ذلك.. انا احبك” هو قال، لا يقطع تواصل اعينهما و يده تبحث عن خاصة كيونقسوو “و ما لذلك أن يفعل مع امر زواجي؟!

نفى برأسه و اعاد اتصال اعينهما “لم اعنها بهذا الشكل..

ملايين الافكار تدافعت في رأسه و اسئلة يملك جوابها جونق إن “ماذا تقصد؟

لعق شفتيه و ترك يد الاخر “ليس كأخ ولا كصديق.. حبي لك محرم كيونقسوو

و حسناً هو لا يعلم ما الذي يجب أن يقلق بشأنه اكثر؟ أن زفافه مضى بدون وجوده؟ أنه مقيد في مكان لا يعرفه؟ أن قريبه و صديقه مثلي الجنس؟ أن قريبه و صديقه يخبره بأنه يحبه أي يحبه فعلاً؟!

هل فقدت عقلك؟!!! أم انك اُصبت بالعمى؟!!! اخر مرة تفقدت فيها جسدي انا لا املك أي اثداء!” هو صرخ، عروق عنقه برزت بوضوح و تنفسه تعالى.

و هل ابدو و كأنني اهتم؟ انا اخبرك انني افضل الرجال

و انا افضل النساء، ألم تعلم بذلك؟ ايضاً انت ابن خالتي بحق الجحيم أنت تعلم أن ذلك محرم! انت جمعت بين اسوء شيئين و القيتهم علي!!!” هو كان يصرخ لا يصدق ما الذي سمعه للتو، يرفع رأسه ليعود ليهبط على الوسادة بلا فائدة القيود تركت اثاراً اثر سحبه القوي لها. هو حقاً يريد التحرر فقط ليصفع الاخر ليعود لرشده!

جونق إن وقف عن مكانه و امسك بوجه كيونقسوو بيده يثبته و يجعله ينظر له، انحنى حتى اصبح ما بينهما فقط بضع سنتميترات “انا حقاً لا اهتم! انا احبك و هذا كافي لي، و انا سوف انتظر.. لا يهم الى متى فقط سوف انتظر” انهى حديثه و انتظر رد الاخر و عندما لم يقل شيئاً تركه و التفت يترك الغرفة مع انفاس غاضبة.

تاركاً الطعام الذي بَرُد بالفعل في نفس البقعة و كيونقسوو الذي شعر بعالمه يتحطم امامه…

~

~

End.

شاكرة جداً لكل وحدة علقت و اتمنى عملي يكون في مستوى توقعاتكم💜✨

الاحداث ممكن تمر بسرعة بما أن الرواية قصيرة مع ذلك اتمنى تكون مرضية

تعليقاتكم و توقعاتكم ممكن تساعديني في كتابة الاحداث~

Hope U Like It

Kik: ae__14

Ask

11 فكرة على ”مُقيد || #1

  1. واااووو واااووووواااوو جدياااا القصههه مميزه ومثيره للاهتمام 👏
    كل شي بيرفكت جديا السرد والفكرة والاحداث كل شي 👍

    من بداية الفيك لما جونق كان مستلقي فغرفه كيونقسو وانا مستغربة! مو الفيك كايسو؟ وجونق مفروض انه يحب كيونقسو؟ كيف يضحك ويمزح مع كيونق وهو يحكيله عن الزواج؟؟؟
    بس بعدين الصدمه
    جونق ماتوقت ابداا انه ممكن يخطفه او شي زي كذا..
    عشان كذا قلت لك القصه مميزه 💛✨

    ردة فعل كيونقسو لما جونق اعترف له..

    متحمسه اعرف ايش بقية الاحداث

    يعطيك العافيه استمتعت وانا اقرأ 💛💛

    بانتظارك وبالتوفيق 💗

    Liked by 1 person

  2. وآآااااههه !!! جدِياً جدياً اول مره اقرأ رُوايه كذا فريده من نُوعها و مُميزه ما قد شفت احد سوى كذا مفهُوم !
    حلُوو مرٌه صراحهه ومتحمسه للجاي ! نرجع للرُوايه
    كيُونغ متحمسس ب زياده للزواج ! متحمس وبقوه بعد ! لهالدرجه ولهان للعرس ونا اختك
    شيتت ما توقعت جونغ ان يسوي كذا لكيُونغ !!! انا اصلا مدري شكّيت ب أول شيء تصرفاتُه طفوليه وبنفس الوقت مُربكه !
    قلت يمكن ما يبغاه يتزوج جيسيكآ عشان انها مسويه شيء يمكن بس انا قريت ب التقرير انها حبُوبه ولطيفه .

    عمُوما ماودي اكثّر قرق
    كان البآرت مره حلٰوو واحس فيه احدآث كثير تجننن ..
    متحمسهه للبآرت الجاي 💞💞✨

    Liked by 1 person

  3. وااااو البداية رووعه
    بصراحة توقعت ان جونغ ان حبس كيونغ علشانه يحبه
    الباارت ذا يههبل
    استمريي عزيزتي ..وبأنتضار القادم 😉❤

    Liked by 1 person

  4. اوووووووووه مايقااااااد فك فككك فككككك اش ذا الجمال عقلي وقف من كثر ما الفيك جميل قصتو جدا غريبة وجدا جميلة خير يجنن شخصية جونق ان قد ايش متملكه وانانيه جد جد شخصيتو تجنن وكيونغسو مضطرب مو عارف اش جالس يصير معوو اخخخ خطف قلبي هالفيكك 😭💕💕 يفوز يفوز ب اجمل بداية فيكك 😔☹️️

    Liked by 1 person

  5. هلئ بدون شك انت فناني في ابتكارك لهي الفكرة عنجد انا كنت بتمنى شوف متل هاد النوع لان من اكتر الافكار حماسيي يعني غير تقليدي وواقعية لحد ما رائع للان متل👇👇👇👇👇👇
    ،،،،،،،،،نبدأ من،،،،👇
    “هل فقدت عقلك؟!!! أم انك اُصبت بالعمى؟!!! اخر مرة تفقدت فيها جسدي انا لا املك أي اثداء!” هو صرخ، عروق عنقه برزت بوضوح و تنفسه تعالى.

    “و هل ابدو و كأنني اهتم؟ انا اخبرك انني افضل الرجال“

    “و انا افضل النساء، ألم تعلم بذلك؟ ايضاً انت ابن خالتي الجحيم أنت تعلم أن ذلك محرم! انت جمعت بين اسوء شيئين و القيتهم علي!!!”
    👈كتير حبيت هاد الجزء لان ما عملتي الحب المحرم شي طبيعي متل كتير روايات وحسستينا بجدية الموقف والموضوع وان شي مالو مالوف وهاد ميزة بالرواية مو كانو كل المجتمع هيك مثليين😟😟 يعني هوي واصدقائو ويمكن اخو وطلاب الجامعة وشوي ابن الجيران ههههههه😂😂😂😜😜😜 بحس أن كل المجتمع مثليين 😨😨😨 بصراحة انا كنت بحكي بنفسي ان انت وقعتي نفسك بمشكلة انو بعد ما احكمتي الادوار ببراعة كيف رح تكملي او النهاية معرفت اتوقع✋✋✋ والباقي عليك😏😏😍😍فاااايتنغ✊✊✊✊
    وايضا،،،،،،،،قبل هيك👇الجزء الصادم😨،،،،،،،،،،،
    شخر بسخرية ناظريه سقطا على عينا جونق إن “أهي حياتك حتى تقرر انت ذلك؟! بالحق الجحيم أنه انا من يقرر من سوف اتزوج!“

    “لا يمكنني ذلك.. انا احبك” هو قال، لا يقطع تواصل اعينهما و يده تبحث عن خاصة كيونقسوو “

    و ما لذلك أن يفعل مع امر زواجي؟!“

    نفى برأسه و اعاد اتصال اعينهما “لم اعنها بهذا الشكل..“😨😨😨💔💔 👈((((( ابدعتي هون ايضا متل العادة لان كيونغ ما فهم من اول مرة هاد لان شي مو طبيعي واعتيادي بصراحة هاد الجزء وقعني بحب الرواية بزيادة لان كملتي متل ما بديتي بارعة جداا !!!؟👏👏👏👏👏👏👏بتملكي سلاسة في سرد الاحداث وتناسقك ♥♥♥يعني مو عارفي اعبر صراحة💔💔💔 وهاد فقط من اول Part كيف بعدين😮😮😍😍😍 برااااڤو👏👏👏 ))))))
    ،،،،،،،، كمان،،،،،،،،،👇👇👇👇👇
    ملايين الافكار تدافعت في رأسه و اسئلة يملك جوابها جونق إن “ماذا تقصد؟“

    لعق شفتيه و ترك يد الاخر “ليس كأخ ولا كصديق.. حبي لك محرم كيونقسوو“ تاتاتاتم💔🐧💔👈((((((( بصراحة هاد كان كتيير على كيونغ😨 محرم!!😨😨👊💁👏👏برااااڤو عليك جونغ أن😤 ابدعت اكتر من صاحبيت الرواية😛😂😂😜بتعرف الغلط والمحرم لي بتعملو !!!!! جونغ منحرف أن تشششششششش😒😒😒🐸🐸🐸 ما توقعت ابدا يكون نيني بحب كيونغ بالبارت لان ما في اي تلميح داخل البارت بهاد الشي نحنا كلنا صدمنا متل كيونغ💔👊😮))))))))))
    ،،،،، او ماي قاد ،،،،،، هاد العنوان😜
    و حسناً هو لا يعلم ما الذي يجب أن يقلق بشأنه اكثر؟ أن زفافه مضى بدون وجوده؟ أنه مقيد في مكان لا يعرفه؟ أن قريبه و صديقه مثلي الجنس؟ أن قريبه و صديقه يخبره بأنه يحبه أي يحبه فعلاً؟! 🤐🤐 (((((((((يحرام كيونغي فسدت جميع خطتو والصدمات علي متل المطر💔😢 اصلا هيك احسن هيك ببقى مطمنة أن كيونغ زوجي انا فقط🙅 ههههه شو رايك تكملي الرواية على هاد الأساس ههههههه😜😜😝)))))))))

    “هل فقدت عقلك؟!!! أم انك اُصبت بالعمى؟!!! اخر مرة تفقدت فيها جسدي انا لا املك أي اثداء!” هو صرخ، عروق عنقه برزت بوضوح و تنفسه تعالى . ((((((((( يااا هملالي وهوي معصب كيونغ بخوف 😱😨 وصدمتو واضحة جداااا👌ردة فعلو وكلامو ضحكني😂 وصدمني واحزني…. لي هيك نيني 💔🐻
    ،،،،،،،،،،، وايضا هون ….. نو كومنت ،،،،،،،🤐😶
    جونق إن وقف عن مكانه و امسك بوجه كيونقسوو بيده يثبته و يجعله ينظر له، انحنى حتى اصبح ما بينهما فقط بضع سنتميترات “انا حقاً لا اهتم! انا احبك و هذا كافي لي، و انا سوف انتظر.. لا يهم الى متى فقط سوف انتظر” انهى حديثه و انتظر رد الاخر و عندما لم يقل شيئاً تركه و التفت يترك الغرفة مع انفاس غاضبة. (((( نيني😭😭لي هيك حزنتني عليك, لكن شعرت أن نيني اناني كتيير اهتم بسعادتو وما اهتم لمشاعر وسعادة كيونغ و انت قلت محرم لي هيك بتسحب زوجي للانحراف😤😤😤)))))))))

    تاركاً الطعام الذي بَرُد بالفعل في نفس البقعة و كيونقسوو الذي شعر بعالمه يتحطم امامه… (((((( نيني لي هيك حطمت كيونغ😤😥😢😧 بدي اخنق نيني وارتاح بقى 💔)))))) لكن للحق حزنت علي 😕🐻💔

    ~
    يعني باختصار السرد والفكرة وكل شي رائع هي بضمها لقائمة الروايات المميزة والافكار الجديدة والاهم من هيك مو هندية😂😂😂😂😂😂😂 بصراحة مبقدر الواحد يعرف او بتوقع الاحداث🤔🤔🤔😮😣😥😫😴وهاد ايضا شي مميز👌👌👌👌👍👍لهيك ضروري نعرف الجايي وفهمك كفايي😂😂😂بليييز اونيتي لا تتاخري بالبارت الجايي
    فاييت–Thank you—-ييينغ😍😍😍😍

    Liked by 1 person

  6. وااااااه من جد ماتوقعت القصه تكون كذا عجبتني مررره توقعت كيونغ يترك البنت اللي يحبها عشان قابل جونغ بس انه جونغ يكون ولد هالته ويخطفه بليلة زفافه ابدا ماتوقعتها رده فعله ضحكتني بس حزنتني ﻻن صدمه قويه اللي ينقال له اتوقع يقعدون على هالوضع فتره اقصد الرفض والتجاهل والعصبيه من كيونغ والتودد ومحاوله الكسب من جونغ بالعموم البارت جدااا جمييييل كبدايه لقصه متحمسه بقوووه للاحداث الجايه فايتنغ عزيزتي

    Liked by 1 person

  7. Wow wow wow عنجد بحب هالنوع من الفيكز
    اكيد رح ياخد للابد حتى يروح الغضب من كيونغسو
    على العلوم مشكورة على هالبارت اللطيف
    في الانتظار البارت الجاي ان شاء الله
    فايتنغ

    Liked by 1 person

  8. ياااارباه وش ذا الزيين احب رواياات والون شوتات الي من ذا نوع العنيف ع رومنسي
    “لماذا لا تستطيع؟!!!“
    “كيونقسوو انا اختطفتك!!“ ا
    تخسبقت ع كاااااااي والهي 😍😍
    جونق إن وقف عن مكانه و امسك بوجه كيونقسوو بيده يثبته و يجعله ينظر له، انحنى حتى اصبح ما بينهما فقط بضع سنتميترات “انا حقاً لا اهتم! انا احبك و هذا كافي لي، و انا سوف انتظر.. لا يهم الى متى فقط سوف انتظر” انهى حديثه و انتظر رد الاخر و عندما لم يقل شيئاً تركه و التفت يترك الغرفة مع انفاس غاضبة.😮 😏😏❤
    جننننننننننيت وستخفيت ع ذا اللمقطع توقعت راح يشفشفه عقل الفاسد هيهيهيهيهيهي
    متحممممممممممسه كثير لروايه اخيراً حد حس فيني ورغبتي😭 😭😭 فكره جديد وحماسيه وبطل
    اوني وربي انك قدع الفين كمان
    منتظرتك ع عصابي اول بارت من جد حماسي مقطعننني الف
    فااااااااااااااااااااااااايتينغ اونننني ❤ ❤ ❤

    Liked by 1 person

  9. الفكرة مثيرة للإهتمام و حماسية فعلاً!
    غير إنها خفيفة و مممتعة ♥
    فضولية إني أعرف الأحداث الجاية
    أتمنى إنك ما تتأخري!!!
    بالتوفييييق!❤

    Liked by 1 person

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s