HunHan-Always have, Always will

always-have-always-willسيهون كتب للوهان رسالة حب لطيفة .
و لوهان أطلق على سيهون الكثير من حبه .

(3)one-shot

اليوم هو اليوم الذي سيخبر به سيهون لوهان عن مشاعره اللطيفة ، التي كانت سراً لعام كامل، بأنه يحبه و بأنه يرغب باصطحابه لاحتفال رقص الشتاء.
جوانغ إن ، صديق سيهون الأحمق
اخبره بأنه يجب عليه أن يترك رسالة في قفل لوهان و يكون هناك عندما يقرأها؛ الأقتراح هذا بدا لسيهون و كأنه يتلصص على لوهان و ليس رومنسياً أبداً.
أيضا بأن قفل لوهان دائماً ما يكون مليئاً برسائل الحب.

بعد أن وجد بأنه بحاجة لنصيحة من شخص خبير في الحب، سيهون طلب مساعدة صديقه المفضل الأخر ، تاو الذي أخبره بأن عليه انتظار لوهان لحين تنتهي مباراته ، بينما يحمل بالون بداخله رسالة تحمل مشاعره له.
حتى عند التفكير بأن الفكرة محرجة سيهون تماشى معها، بسبب أنه لا يملك خيار آخر .
الأن، سيهون كان يجلس في مكانه المعتاد في المدرج، يشاهد فريق 
مدرستهم   تحديداً لوهان  يلعب ضد فرق قانقام.
النقاط كانت متعادلة ، لكنها تغيرت فجأة عندما لوهان أخذ الكرة و رماها داخل الشبكة
الفريق الأخر لم يملك اي فرصة إنها إثنان لواحد لصالح مدرستهم
و كل من كان يشاهد كان يصرخ…لوهان بشكل خاص
حيث كان يركض في منتصف الملعب و يرفع يده للأعلى
و سيهون فقط وجده فاتناً حتى عندما يفعل ذلك.
عادة…عندما ينتهي لوهان هو يعود للعب مع الفريق
لكنه لم يفعل هذا اليوم
لوهان وقف في منتصف الملعب، عيناه تبحث عن شخص محدد
هو توقف عندما وجد المكان الذي يجلس به سيهون ، الذي كان يعاني من مشكلة في التقاط انفاسه عندما نظر لوهان في عينيه مباشرةً.
مع ابتسامة لطيفة، لوهان أخرج يده كمسدس و تظاهر بالإطلاق على سيهون
سيهون فقط شعر و كأن شيئاً اخترق يسار صدر، هو فقط يقع في الحب أكثر مع لوهان.
أنت بخير؟ سأل جوانغ ان “أنت تبدو و كأن أحدهم صفعك على وجهك
لقد تم ضربي سيهون تمتم بينما ينظر للوهان الذي عاد لفريقه
بماذا؟
بواسطة ملاك هو أجاب بينما تذكر ما حدث فقط.
الأمر لم يبدو حقيقياً.
لا.
لقد كان جيد جداً ليكون حقيقياً.
هل كان هذا خياله فقط؟.
هل لوهان فعل ذلك حقاً؟.
أو ربما هو فعل ذلك لكنه لم يكن الشخص المقصود!؟
هل كان يقصده!؟
كل هذه الأسألة كانت تدور في رأسه بينما يشاهد المباراة حتى نهايتها
كفا يديه كانا متعرقين عندما سمع صوت صفارة النهاية.
بعد انتهاء المباراة و فوز فريقهم ، سيهون نزل مع بالون أحمر خلف ظهره
هو أعتقد بأن ذلك البالون كاف لوحده، كما أن الأمر سيكون محرجاً جداً إذا أحضر الكثير.
لذا هو كان يأمل بأن لوهان سيقدر جهده بغض النظر عن كم هديته بسيطة.
اه، لوهان؟ سيهون قال بينما احدث صريراً عندما فتح باب الغرفة التي كان بها الفريق الذين كانوا منشغلين بتهنأة بعضهم البعض بالفوز.
لوهان رفع رأسه للأعلى عندما سمع صوت سيهون
سيهون ؟ ما الذي تفعله هنا؟
اااه في الحقيقة..

إنه الأن أو أبداً
سيهون اخذ نفسا عميقا “هل يمكنني التحدث إليك على انفراد ؟
لوهان ابتسم له “بالطبع” هو قال بينما تبع سيهون للطرف الأخر من الملعب
حيث لا يوجد أي عضو من الفريق أو أي شخص لإزعاجهم، لو لم يكن سيهون متوتراً..هو كان ليلاحظ لوهان الذي كان يثب بجانبه
هنا” قال سيهون بينما أعطي للوهان البالون الأحمر” أنا أعتقد بأنه سيكون أفضل لو أمسكت به

حسنا….؟” لوهان نظر للبالون ثم لسيهون مجدداً، محتار لما أعطاه إياه
هل كنت تنوي إخباري بشيء ما؟
أنا…أنا…اه أجل سيهون عض على شفته السفلية، هو شعر بوجنتيه تشتعلان و لسانه كان بطريقة ما و كأنه مربوط.
هل الاعتراف لشخص ما صعب لهذه الدرجة؟ كيف يفعل الأشخاص الآخرون هذا؟
لوهان، أنا…
لكن لوهان قاطعه بإمساكه ليده فجأة “قبل ان تقول اي شيء..هل يمكنني أن اقول انا أولا؟
سيهون أومأ ، يشعر بالحياة تعود له “بالطبع
امم حسناً، سأبدأ أولاً” قال لوهان بينما يتقدم لسيهون
سيهون هل رأيت اشارتي ؟
سيهون رمش “ماذ..
لوهان أخرج يده و قام بصنع مسدس و تظاهر بالإطلاق علي سيهون مجدداً
أعني هذه الاشارة
“أنا فعلت… سيهون تمتم، دقات قلبه سريعة الأن بسبب…واو الطلقة كانت معنية له
و ليس هذا فقط، لكن لوهان فعلها مجدداً
هل تعلم لما فعلت هذا؟ لوهان سأل، يأخذ خطوة للأمام
لقد كان قريباً جداً…قريبا لجعل سيهون يستطيع عد رموشه
لوهان اخذ خطوة أخرى للأمام ، خجل هذه المرة
هذا بسبب انني معجب بك ، سيهون ، انا احبك كثيراً
سيهون شعر بقلبه يتوقف لثانية
ماذا؟
لوهان يحبه؟
هو؟
سيهون؟
أنت…أنت تفعل؟
هممم لوهان همهم فقط ليقترب كثر و يقف على أطراف أصابعه ليطبع قبلة ناعمة على شفاه سيهون
أنا أفعل
سيهون أغلق عينيه ، فقط ليحاول فهم ما حدث للتو
القبلة
قبلة لوهان…
لوهان…
هو فتح عينيه ليرى لوهان أمامه
أناأحبكأيضا سيهون قال كل شيء في جملة واحدة بسرعة
أنا أعني هو اخذ نفسا عميقاً “أنا أحبك أيضاً
لوهان أمال رأسه لليمين و سيهون تقريباً ذاب في مكانه
حقاً؟
حقاً” سيهون اعترف “أنا حتى كتبت لك رسالة، لقد تركتها داخل البالون
لوهان نظر للبالون في يده
لكن انه لا يهم الأن! لذا لا تقرأها 
أكمل سيهون، هو فقط أراد اخفاء البالون حيث لا يجده لوهان
هو حتى لا يتذكر ما كتبه داخلها، لكنها ستكون شيئاً محرجاً بالتأكيد بسبب أنه كان متحمس جداً حينها، هو فقط يتمنى بأنه لم يكن شيئاً دبقاً.
و الأن هو يعرف كيف يشعر لوهان اتجاهه، لذا لوهان لا يملك أي سبب ليقرأها
أجل، بالطبع لا يملك اي سبب ليقرأها.
لكن قبل ان يتمكن سيهون من إيقافه، لوهان فرقع البالون و ورقة بيضاء سقطت على الأرض
عزيزي لوهان، أنا أعلم بأنك تحصل على هذا النوع من الرسائل طوال الوقت، لكن اتمنى بأن تكون خاصتي أفضل انا وضعتها ببالون لذا هي يجب ان تكون مميزة
لوهان قرأ بصوتٍ عالٍ و سيهون فقط تمنى بأن تحدث معجزة تجعله يختفي
أريد ان اخبرك بأنني معجب بك، معجب بك كثيرا ، ربما كان هذا منذ زمنٍ طويل حتى…أنا أتمنى بأن تذهب معي لرقص الشتاء؟ أرجوك قل نعم، أو لا اذ لم تكن ترغب بذلك…مع إخلاصي، سيهون
سيهون زمجر، هو حقا لم يجدر به أن يصغي لصديقه ، رسائل الحب بلا فائدة فقط ك…
موافق
سيهون إلتفت إليه “م..ماذا!؟
نعم، سأحب أن أذهب معك لمهرجان الشتاء، سيهون
لوهان داعب خد سيهون مع ابتسامة لطيفة
حسنا، ربما رسائل الحب ليست سيئة بعد كل شيء.
ربما تكون جالبة للحظ، خصيصا تلك التي تأتي مع بالون أحمر.
❀❀❀

يسس ذا هو..بما اني صاحية و فاضية كذا قلت انزله الحين

زي ما قلت كل يوم سبت💖+ إن شاءالله يعجبكم

5 أفكار على ”HunHan-Always have, Always will

  1. اخخ مشاعري انهار من كميه لطافه الونشوت 😭 واعتراف سيهون للوهان 😩 رساله حب لطيفه ي سيهون 😋
    اتاكدي اني دايماً ماحمسه ومنتظره كل سبت عشان البارتات 💘 وموفقه ي لطيفه 💋

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s