مُقيد || #2

image1

~

كم من الوقت مر؟ هو لا يعلم، ما يعلمه أن النهار قد ذهب و اتى الليل مُثقِلاً على جفنا كيونقسوو. النعاس غمره و هو لم يقاوم حقاً كان يوماً مرهقاً -حتى بالرغم انه كان مستلقي طوال اليوم- تثاءب عدة مرات و تمنى لو أن الاضاءة تغلق من نفسها؛ هي تمنعه من النوم حقاً، و هو حقاً لا يمكنه الحراك ليغلقها.

ايها الاحمق!!!

صرخ بكل ما مَلُك من قوة، يتمنى أن يأتي الاخر سريعاً

اغلق الاضاءة حتى استطيع النوم بسلام على الاقل!!!

لم يكن هناك أي رد لكن في اللحظة التالية باب الغرفة فُتح ليظهر جونق إن بغطاء ازرق اللون، هو اقترب من السرير و وضعه فوقه يتأكد أن جسده مُغطى بالكامل بعد ذلك اتجه لمفتاح الاضاءة و اغلقها جميعها “ليلة سعيدة..” همس خافت و صوت اغلاق الباب و كيونقسوو اراد الضحك على ذلك.

ليلة سعيدة اذا؟

تنهد بعمق و اغلق عيناه فـرغبته بإغلاق عيناه و نسيان كل ما حدث تضاعفت فقط، و هي لم تكن دقائق حتى اصبح كل شيء بالاسود.

لقد ذهب للنوم.

~

واقعه بدأ يعود ببطء و بدأ بالشعور بالاشياء حوله و لم يكن ذلك الشعور الوحيد حينها، حاجباه قُطبا و وجهه امتعض بانزعاج. رفع جسده لكنه سقط مجدداً مُتذكراً أنه لا يزال مقيداً، نظر نحو قيوده ثم عبر الغرفة “جونق إن ايها اللعين!!!” صوته مليء بالنعاس و يشعر بالجفاف لكن لا يزال يملك المقدرة ليصرخ.

شعور الانزعاج باسفل معدته ازداد و هو بدأ يذعر “جونق إن! استيقظ ايها الاحمق احتاج الذهاب لدورة المياه!!!” صرخ اعلى يحاول التحمل قليلاً، و جونق إن لم يأتي.

الهي الهي الهي! لا هذا لا يحدث” نبرة باكية و تذمر طويل.

كيم جونق إن!

و الباب فُتح على اوسعه “ماذا هناك؟” الفزع يحتل تعابير وجهه بجانب العينان الناعسة “فُك قيودي اللعينة احتاج الذهاب لدورة المياه الآن!

هو لم يضيع المزيد من الوقت، بخطوات سريعة اصبح الآن يحاول فك العقد باقصى سرعته و الاخر يستمر بالقاء الشتائم “انا حتماً سوف اقتلك عندما انتهي!” هسهس بذلك و انطلق يركض نحو باب الغرفة، كان ينظر للفتى الاخر الذي خرج من الغرفة لتتبعه صرخة غاضبة اخرى “أين دورة المياه اللعينة؟!” و التي جعلته يركض خلفه.

ارشده نحو الطريق و بعد ذلك اختفى الاخر عن ناظريه، وقف عند الباب يحدق بفزع و يداه متشابكة بالاسفل. كيف لم يفكر بذلك؟

قفز من مكانه عندما الاخر بدأ باللعن بالداخل “انت احمق حقاً!!!” ليعبس جونق إن “انا اسف..” هو قال بخفوت يرجو ألا يسمعه الاخر، فقط من اجل ضميره المسكين لكن لا… “اوه ارجوك! ضع اسفك في مؤخرتك و احظر لي ثياباً جديدة!” تنهد و فرك جبينه و التفت ليحظر ما طلبه الفتى.

~

فُتح الباب على اوسعه و خرج كيونقسوو بثياب جديدة و وجه غاضب “انت..!” هو اشار بسبابته الى وجه الاخر، تقدم اليه و جونق إن لم يجرؤ على الحركة و كل ما يعلمه أنه تلقى ضربة قوية على رأسه و ثقل كبير سقط على قدمه، يبدو أنه داس على قدمه؟

الى اي مدى يمكنك أن تكون احمقاً؟!” صرخ و ضربه مجدداً و جونق إن وضع يداه امامه دفاعاً عن نفسه بينما كيونقسوو فقط اخرج غضبه عليه حتى توقف و صمت عن الشتم و اللعن. وقف يحدق في جسد جونق إن المتكئ على الجدار و الذي لا يزال يغطي وجهه، اطلق زفيراً و ابتعد الى الخلف و التفت تاركاً اياه يحاول تخفيف المه بالفرك عليه، بينما بدأ يفتح الابواب واحدة تلو الاخرى، لم تكن هناك الكثير من الغرف هو فقط يريد العثور على المخرج بما أنه حرٌ طليق الآن.

جونق إن ادرك ذلك ليتبعه فوراً و يمسك بذراعه “كيونقسوو!” كيونقسوو لم يلتفت فقط سحب ذراعه بقوة و فتح الباب الاخير.

عتمة الليل هي ما قابلته اولاً مع ضوء القمر الذي اضاء جزءً من الصورة و ما كان هناك الا مرج اخضر واسع، غابة مليئة بالاشجار على بضع كيلومترات و هواء الليل البارد يعصف في وجهه. لا منزل اخر سوى هذا المنزل ولا اثر لأي شخص قريب، و حتى مد بصره هو لا يرى سوى الاعشاب و الحشائش.

أين نحن؟ أهذة منطقة ريفية؟!” و قابله صمت الاخر، التفت نحو قريبه “اخرجني من هنا

لن افعل!

سوف افعل بنفسي اذا” القى بها و اخذ بخطواته للخارج لا يرتدي أي شيء يقي قدميه و يملك قِماشاً خفيفاً يغطي جسده لا غير “نحن بعيدون جداً عن المدينة كما أن الجو بارد و الطريق مظلم، و لا اود ذكر بعض المفترسات التي تعيش في عمق الغابة المقابلة

و كيونقسوو توقف هناك.. هو محق، لن يمكنه العثور على طريق المنزل بينما هو في وسط المجهول وحده. تنهد عميقاً و التفت عائداً للمنزل هو سوف يجعل الاخر يخرجه من هنا بأي طريقة.

جونق إن كان يبتسم باتساع عندما رأى الاخر يعود بخطواته و كيونقسوو حقاً اراد لكمه، قلب عينيه عليه و امسك بيده و الذي فاجئ جونق إن حقاً. كيونقسوو بدأ بسحبه خلفه لخارج المنزل “لهذا سوف تأتي معي ولا تظن انني سوف اصدق امر المفترسات؛ لكُنا اموات الآن لو كان صحيحاً

جونق إن سحب يده ليتوقف كلاهما “و لماذا تظن انني سوف اجعلك تذهب؟ لقد سمعت قولي و انا لا استسلم سريعاً، انت لي دو كيونقسوو

جونق إن هذا غباء! استفق انت تعيش في كوريا الجنوبية! و انا بالتأكيد لست ملكاً لك و لا لأحد!” صرخ و عاد ليسحبه بقوة لكن جونق إن لم يتحرك و في المقابل سُحب هو، ليس ضعيفاً لكن جونق إن اقوى فقط.

ببعض الصعوبة اعاده داخل المنزل و احكم قبضتاه على جسده، يشعر بالطنين في اذنيه بسبب صراخ الاقصر “انا حتماً سوف اخبر خالتي أن تجد لك سريراً فارغاً في المصحة النفسية!

حين تخرج من هنا.. اوه، ذلك يعني ابداً!” و هنا توقف كيونقسوو عن المقاومة “هل انت جاد؟

……لا؟

احمق

جونق إن استغل هدوء كيونقسوو و هو استطاع توجيهه الى الغرفة السابقة مستعد لإعادة الحبال على معصم قريبه و كيونقسوو انتحب “هل عليك فعل ذلك حقاً؟! هذا ترك اثاراً على معصمي سابقاً

يجب علي ذلك، إلا اذا ادركت انني الشخص المناسب لك و انني افضل من جيسيكا-

قلب عيناه على المقطع الاخير و اوقف الاخر بسؤاله “هل تستطيع الانجاب؟

……لا؟

افلت قبضة جونق إن عن معصمه “تماماً؛ لهذا لا نستطيع أن نكون سوياً!” قابله و نظر له يحاول اثبات كلامه “بسبب الاطفال؟ يمكننا التبني دائماً” و كيونقسوو تقريباً صفع نفسه لغباء جونق إن فهو لم يقصد ذلك”انا رجل و انت رجل و الحياة لا تسري بهذة الطريقة!

انا عالم بذلك اقسم لك، لكن غير مقتنع بأن الحب يحدد ذكراً او انثى!” و بأكثر من الجدية تحدث.

~

عندما آتى الصباح هو كان مستعداً تماماً لبدأ يوم جديد كالعادة بـروتين طبيعي لكن ما قابله ذلك الصباح؟ مقيد…

نعم، ليلة امس هو فقط سئم الدفاع و الهجوم و استسلم، قريبه يريد ذلك؟ فليكن، ليست لديه الطاقة ليفعل العكس و ها هو الآن مقيد في الصباح الباكر و رائحة الفطائر المحلاة تملأ الغرفة و جونق إن يجلس قريباً منه.

يضع الطبق على فخذيه و يرفع الشوكة التي غرسها للتو في قطعة الفطيرة المحلاة و يهمهم بلحنٍ ما “الآن قُل ااه~” يقربها لشفتي الاخر “سوف اختنق و اموت بهذة الطريقة” هو كان مستلقياً و فقط نطق بهدوء يشعر بالصداع بلا سبب معين. نعم رغم ذلك هو سوف يتناول طعام الافطار الذي اعده جونق إن بكل الحب كما يدعي؛ فهو هو حتماً لا يريد أن يموت بسبب الجوع.

اوه صحيح! نحن لا نرغب بحدوث ذلك، أليس كذلك؟” قال بعد أن وضع الشوكة جانباً و حل العقدة قليلاً حتى يستطيع الجلوس باعتدال كما انه رفع الوسائد خلفه حتى يستطيع كيونقسوو الاتكاء عليها، و الذي حدق طويلاً في وجه جونق إن “ماذا؟ هل اكتشفت أنني وسيم الآن؟

تجاهل ما قاله جونق إن فهو منشغل تماماً بـ أي يوم هو هذا؟ هل عائلته تبحث عنه؟ هل هو بعداد الاموات الآن في نظر سجلات الدولة؟

من أين اتيت بهذا المكان جونق إن؟ و كيف لهذا المكان أن يحظى بالكهرباء بينما نحن في وسط منطقة ريفية؟” استبدل تسؤلاته باخرى ببساطة، اذا كان سوف يبقى هنا فهو يريد أن يعرف اذا “امم، حسناً تعلم بشأن جولاتي الطويلة خارج المدينة؟” توقف لينتظر ايماءة كيونقسوو حتى يكمل “مرةً وجدت هذا المنزل مهجور و قذر جداً، اعدت ترميمه و ها هو منزل لطيف لي و لك” كيونقسوو قلب عيناه على نهاية جملته “و الكهرباء هناك مولد طاقة في الخلف” اومأ بتفهم يجد ذلك رائعاً بطريقة ما، كان سوف يكون مكاناً رائعاً للاسترخاء لولا أنه مُحتبس فيه اساساً.

هو فكر في ذلك ربما فقط عندما يعود عقل جونق إن من اجازته سوف يتخذ هذا المكان ملجأً له، عندما يعود~

تنهد و فتح فمه يستقبل الطعام لداخل فمه و جونق إن اكثر من سعيد لفعل ذلك و كيونقسوو حقاً لا يفهم لماذا هو هكذا؟ هو يمكنه رؤية البريق الكامن في عينا الاخر و كيف أن ابتسامته تستمر بالاتساع.

هل تعلم أنني ابدو سخيفاً بينما انت تطعمني؟” سأل بعد بعض الوقت و هو لم يبدو كـ سؤال فعلاً.

لن افك قيدك، كما أنني اردت فعل هذا دائماً!” قال و تحرك بحماس فوق مقعده يهز الشوكة بجانب وجهه “الهي..” هو حقاً ممتن أنهما وحدهما فقط الاثنان حتى لا يرى احدهم هذا المشهد الفضيع.

هذه اخر قطعة” هو اخبر و كيونقسوو اكلها و التي كانت ممتلئة بـالعسل و الذي بطريقة ما سال لاسفل ذقنه، لم تكن ثانية حتى رأى ذراع جونق إن تمتد لوجهه و اصبعه هو مسح ذقنه و لعق اصبعه لاحقاً.

كيونقسوو حدق بأعين متسعة “يا رجل! لا تتصرف بشذوذ جانبي!” هو تقريباً صرخ “انا اصاب بنوبة هلع وااهه!!

اسف~” ضحك جونق إن و حمل الطبق معه “اوه هل تحب أن افك قيودك؟

لا شخصياً افضل البقاء هنا، بالطبع سوف احب ذلك!

انتظر حتى اعود اذا

~

انت لن تقوم بفعل شيء صحيح؟” جونق إن سأل، غير واثق بتصرفات كيونقسوو “كيم جونق إن!

حسناً حسناً” انحلت القيود و كيونقسوو ابتسم، نهض عن السرير و بدأ بتمديد جسده “اشتقت للحركة” هو استمر بذلك و جونق إن يقف بعيداً مستعد لأي حركة قد تكون خطيرة له.

تنهد براحة و توجه نحو جونق إن الذي ارتد للخلف بينما يراقب كل خطوة يأخذها كيونقسوو، لاحقاً هو تبع كيونقسوو عندما اتضح أن كيونقسوو كان فقط يريد الخروج من الغرفة.

كان هادئاً يحشر يداه داخل جيوبه و يستكشف المنزل الصغير حتى اصبح كلاهما في غرفة المعيشة الآن “همم لطيف” قال بعدما تفحص غرفة المعيشة و وقعت عيناه على الباب المؤدي للخارج. نظر نحو جونق إن الذي كان ينظر له ايضاً.

كانت لحظة صامتة مع نظرات متبادلة حتى اندفع كيونقسوو فجأة نحو الباب! يريد الخروج من هنا و الهرب بعيداً! لكن جونق إن فرد اذرعه و وقف حاجزاً بين كيونقسوو و المخرج الوحيد “ابتعد” جونق إن نفى.

عض شفتيه و اندفع نحو جونق إن الذي لم ينتبه أن كيونقسوو خطط للعبور من اسفل ذراعيه، فتح الباب و جعله يرتطم بالجدار و ركض نحو الخارج خلفه جونق إن مباشرة.

مجدداً حافي القدمين و الهواء البارد آذى عيناه، بعض الحجارة اعترضت طريقه و آذت قدميه مما جعل سرعته تبدأ بالهبوط، على عكسه جونق إن الذي كان يرتدي حذائيه فعلاً ركض اسرع و لم يلحظ هذا مسبباً بذلك اصطدامه به و سقوطهما ارضاً.

اووههه! هذا مؤلم..” جونق إن اشتكى “مؤلم؟ ماذا عني؟!” كيونقسوو صرخ اسفله “ابتعد عن ظهري” جونق إن تقلب بعيداً عنه و كيونقسوو جلس “نبدو كأطفال في الخامسة!

توقف عن الهروب اذا” توقف عن حبسي اذا!” صرخ مقابل همس جونق إن و الاخر حدق بعيداً فقط، يعبس و يلتزم الصمت، نظر كيونقسوو بعيداً ايضاً و زفر بغضب.

حاول الوقوف لكن السقطة كانت قاسية يشعر بعظامه تؤلمه، جونق إن كان ينظر إليه و لمحة للون احمر جعلته يقف فوراً “كيونقسوو هناك دماء!

كيونقسوو نظر حيث يشير الاخر و رفع رأسه له “و الشكر لمن؟

اسف! لنذهب للمنزل دعني اساعدك” مد يده له و الاخر فقط امسك بها و سار معه مسنداً نصف حِمله عليه، في الحقيقة.. هو يمكنه المشي وحده لكن رؤية جونق إن يحاول بحذر ممتعة~

في الداخل كيونقسوو تُرك في غرفة المعيشة وحده، يكتف ذراعيه و يحدق في كل شيء بغضب و كأن الاريكة الصغيرة كانت سبباً لتواجده هنا.

عبر الغرفة هو يمكنه رؤية جونق إن يخرج من غرفة النوم و يتجه الى المطبخ و يعود مجدداً إلى غرفة النوم قاصداً البحث عن عدة الاسعافات الاولية.. او أي شيء مشابه؟

هو اخيراً توقف و وقف امام كيونقسوو بهدوء “اذا؟” 

جونق إن ابتسم بغباء و عبث بمؤخرة عنقه “اعتقد أنني لا املك عدة اسعافات اولية هه….” كيونقسوو شخر بسخريه “كما هو متوقع.. احمق~

لم اتعقد أنني سوف احتاجها!

هل انت جاد؟ اول شيء يجب أن تشتريه هو عدة الاسعافات الاولية!” نهض من مكانه يذهب نحو دورة المياه لنظف الجرح على الاقل “حقاً؟ ظننت أن اول شيء يجب شراءه هو آله صنع الارز

نظر نحو جونق إن لثواني “تعلم؟ لقد سئمت من تكرار كلمة احمق” و بذلك اكمل طريقه.

في حين أن جونق إن لا يمتلك أي مطهرات كيونقسوو فقط اكتفى بغسل الجروح بالمياه، نهايةً هي لم تكن شيء يذكر.

عاد الى غرفة المعيشة و هو بحث عن حذاءه ليرتديهما حتى لا يكرر نفس الخطأ، عندما وجدهما هو توجه نحو الباب.

كيونقسوو-” لم يترك له الفرصة حتى و اجاب سريعاً “جونق إن أنت لن تمنعني!” قال بصوت مرتفع و ادار مقبض الباب و مع ذلك.. الباب كان مغلقاً!!

لم اكن سوف افعل~ لكن الباب سوف يفعل” هو الْحن كلماته بشيء من الاستفزاز و كيونقسوو رمى حذاءه على وجه جونق إن لكنه تفاداها على أي حال.

~

~

End.

هيلوو~~✨
كلامكم على اول بارت… لطيف بشكل!
يعني عجز الكلام عن الكلام حرفياً و جدياً و فعلياً…… 
لكن، اتمنى مشاعركم ما بتتغير لين النهاية و الاحداث تكون كما هي متوقعة~
اتمنى استمتعوا🦄☄

Kik: ae__14

Ask

 

15 فكرة على ”مُقيد || #2

  1. بتمنى تكون النهاية سعيدة
    حاسة انو كيونغسو مع انو ما بحب حونغ ان بس مانو غاضب بطريقة كبيرة هههههه
    عنجد بيضحك في طريقة هروبو كل مؤة
    وحونغ ان الاحنق بشكل لا يصدق
    على العلوم مشكورة على هالبارت اللطيف
    في الانتظار البارت الجاي ان شاء الله
    فايتنغ

    Liked by 2 people

  2. يربي قد ايش فيلو لطافة هالبااااارت ☹️️💞💞 لطيف بشكل حركااات كاي وكيف انو متمسكك ب كيونغسو 😭 وكيونغسو مادري ليش احس بداء يتقبل جنون كاااي 😂 ل شويتين بس لحد مايحسس كاي بالامان وراح يهرب عندي احساس الزوبد حبية اللطافة الي فيلوو ☹️️☹️️💞💕💞💞 يعني جد جد لطيف

    Liked by 2 people

  3. كيووووووووت 😍
    كاي وكيونغ مغامراتهم صراحة عاجبتني 😂
    ي ربي ربااااه
    بصراحة لو كنت مكان كيونغ انجنييت
    يممة يخووف المكاان😨
    متحمسةة للجااي …بالتوفيق🖒

    Liked by 2 people

  4. بعد ما قرات كلامك تخوفت نهايه تعيسه او غير متوقعه وصادمه لنا
    ماصدقت ع الله دخلت ع طول اقراء بحماس لبااااارت
    وحمممااااسي كان بمحله ياخي كونغسووو يعقد زمام الامور بشكل
    توقعت ان كاي راح يتحرك ويقدم ع خطوء بسيطى
    البارت اكثر من جمممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممميل
    اتمنى البارت الجاي يكون فيه تطورت مستعجله مابيا صبر ههيهيهيهيهيهيهيهيهيهيهي
    كماواه اوني وفيتيتغ وتسلم يدك ع مجودك

    Liked by 1 person

  5. اففف ياربي مادري ايش اقولللل 😭😭
    البارت لطيف لطيف لطييفف بشكل ✨✨
    من بدايه البارت وانا اضحك 😂😂
    اي عذر يقوله كيونقسو جونق عنده رد له 😂😂
    مره مره حبيت البارت والله 💛💛
    الرواية انضمت لقائمة الروايات المفضلة .

    سردك حلو والاحداث وموعد التنزيل كمان حلو 👍
    لا ان شاء الله ماراح تتغير متفائلة كثير بهالرواية 💛

    يعطيك العافيه استمتعت جدا وانا اقرأ 💛.

    متحمسة مره للبارت الجاي 😍

    بالتوفيق.

    Liked by 1 person

  6. هالرواية كتييير😍😍😍😍😍 حلوة حبيتها كتييير. كايسو يجننو🔥💜💜💜💜💃💃 شكرا حبيبتي انت رائعة😎😎 انتظرك فايتنغ 😎👍👊I💟U👋💋

    Liked by 1 person

  7. هاااااااااااا البارت واقعي بشكل بصراحةNo Comment🤐✋مع هيك رح اعلق😂😜😜😜 بارت جديد و افكار تحفة👍👌👏 بحسها واقعيي👍👌 و نيني يودا واحمق بشكل😂 💔🐸🔫 وكيونغ مغلوب على أمره 😣😾🙀💔🐧
    بهاد المقطع👇👇👇👇👇👇👇👇👇#####
    ايها الاحمق!!!“
    صرخ بكل ما مَلُك من قوة، يتمنى أن يأتي الاخر سريعاً
    “اغلق الاضاءة حتى استطيع النوم بسلام على الاقل!!!“. 😬(((((حرااام كيونغي مش قلت مغلوب على امره 😫😣😤 ))))))

    لم يكن هناك أي رد لكن في اللحظة التالية باب الغرفة فُتح ليظهر جونق إن بغطاء ازرق اللون، هو اقترب من السرير و وضعه فوقه يتأكد أن جسده مُغطى بالكامل(((💔😱 يا حنون😒 😤))) بعد ذلك اتجه لمفتاح الاضاءة و اغلقها جميعها “ليلة سعيدة…”. (((💀💀سعيدة بموخر…… نيني ما عاد بستحي ابداا الي جالطني أن ألو عين يقول هيك😡😡😡😡😡))) همس خافت و صوت اغلاق الباب و كيونقسوو اراد الضحك على ذلك. (((🙀وانا كمان تشششش😒😒😒😒)))

    ليلة سعيدة اذا؟ ((((( شايف كيونغي😒💔 معليش بتهون)))))
    👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇######
    “الهي الهي الهي! لا هذا لا يحدث” نبرة باكية و تذمر طويل. (((( يا عمري😧💔 )))
    “كيم جونق إن!“
    و الباب فُتح على اوسعه “ماذا هناك؟” الفزع يحتل تعابير وجهه بجانب العينان الناعسة “فُك قيودي اللعينة احتاج الذهاب لدورة المياه الآن!“ ((((((( حتى هون نيني نومه تقيل😂😂😴😴😴💤💤 طبعا نائم ومرتاح وكيونغي بعاني ومزنوء💔💔 تشششش يودا أناني💔😒

    👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇######
    فُتح الباب على اوسعه و خرج كيونقسوو بثياب جديدة و وجه غاضب “انت..!” ((((( ☠☠The End JongIn انا اعتبرت نهاية جونغي عند هي اللحظة👻😵)))))) هو اشار بسبابته الى وجه الاخر، تقدم اليه و جونق إن لم يجرؤ على الحركة و كل ما يعلمه أنه تلقى ضربة قوية على رأسه و ثقل كبير سقط على قدمه، يبدو أنه داس على قدمه؟😂😂😂😂😂

    “الى اي مدى يمكنك أن تكون احمقاً؟!” صرخ و ضربه مجدداً و جونق إن وضع يداه امامه دفاعاً عن نفسه بينما كيونقسوو فقط اخرج غضبه عليه حتى توقف و صمت عن الشتم و اللعن. ((((OMG رح مووت من الي عملو نيني ورد فعل كيونغ حسيت أن فيها عتاب قلبي الصغير لا يتحمل😂😂😂وبعدين الي حدث حدث رح ابقى تضربو لحتى يموت)))))
    👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇######
    “أين نحن؟ أهذة منطقة ريفية؟!” و قابله صمت الاخر، التفت نحو قريبه “اخرجني من هنا“ ((( بهي السهولة كيونغي خليك ذكي شوي😜 هوي عمل كل هاد مشان بالاخير تروح بسهولة 😂😂😂💔💔)))

    “لن افعل!“ ((( أوووومو نيني😱هيك بتقولها بوجهو, دجني دجتك العافية💔😂 احمق😂😜 )))

    “سوف افعل بنفسي اذا” (((👍👍👏👏براڤو كيونغ😹😝))) القى بها و اخذ بخطواته للخارج لا يرتدي أي شيء يقي قدميه و يملك قِماشاً خفيفاً يغطي جسده لا غير “نحن بعيدون جداً عن المدينة كما أن الجو بارد و الطريق مظلم، و لا اود ذكر بعض المفترسات التي تعيش في عمق الغابة المقابلة“ 😯(((( واااو نيني 👏 مجهز كل شي وعامل جميع الاحتياطات💔😵 انا استغربت من كيونغ بشي أنو ما فتح معو موضوع اختطافو لهي اللحظة كانو ما بدو يصدق فقط بدو يهرب ويرجع كل شي كانو ما سمع من جونغ ان اي شي ابدا **ابدعتي براڤو عليكي👏👍**))))
    👇👇👇👇👇👇👇👇#####
    قلب عينيه عليه و امسك بيده و الذي فاجئ جونق إن حقاً. كيونقسوو بدأ بسحبه خلفه لخارج المنزل “لهذا سوف تأتي معي ولا تظن انني سوف اصدق امر المفترسات؛ لكُنا اموات الآن لو كان صحيحاً“ ((( كيونغ من كل عقلو مصدق أن بهي السهولة رح يروح👊🐸💔 ))))

    جونق إن سحب يده ليتوقف كلاهما “و لماذا تظن انني سوف اجعلك تذهب؟ لقد سمعت قولي و انا لا استسلم سريعاً، انت لي دو كيونقسوو“ ((( هههه مش قلتلك مو بهي السهولة😂😂👻🐧💔 جونغ ان مُصر شو هاد 🐸تشششش💔*انت لي دو كيونغسو* صدمو فيها💀💀)))

    “جونق إن هذا غباء! استفق انت تعيش في كوريا الجنوبية! و انا بالتأكيد لست لك و لا لأحد!” صرخ و عاد ليسحبه بقوة لكن جونق إن لم يتحرك و في المقابل سُحب هو، ليس ضعيفاً لكن جونق إن اقوى فقط. (((طبعا حكم القوي على الضعيف😤 نيني بتأسف وبنفس الوقت مُصر يبقى كيونغ معو وسحبو للداخل غصب عنو اذا على ماذا تتاسف يا رجل!!!)))🐸🐸🐸💔
    👇👇👇👇👇👇👇👇👇#####
    انا حتماً سوف اخبر خالتي أن تجد لك سريراً فارغاً في المصحة النفسية!“

    “حين تخرج من هنا.. اوه، ذلك يعني ابداً!” هنا توقف كيونقسوو عن المقاومة “هل انت جاد؟“ ((( تتتتتم🐧💔وكيونغ لي بتناقشو😒😒))

    “……لا؟“ (((😂😂😂 بمزح مستر جونغ ان 👏💔😅🔫))))

    “احمق“ (((😂😂 هههههههه احمق 😹😹🐸🔫)))
    👇👇👇👇👇👇👇👇👇👇######
    هل عليك فعل ذلك حقاً؟! هذا ترك اثاراً على معصمي سابقاً“ (((خطي كيونغ استسلم للواقع المر😫😥🤕 مش قلت مغلوب على امره😣💔🐧)))

    “يجب علي ذلك، إلا اذا ادركت انني الشخص المناسب لك و انني افضل من جيسيكا-“ ((( نيني فاصل على الاخر 🐸💔 جونغ احمق أن😃 لي بتجبرو يكون شاذ متلك😒 حبيبي شو مناسب هي!!! وانت رجل متلو بقلك 🐻🔫👡 أنانية جونغي مو طبيعية لكن بحزن😐)))

    قلب عيناه على المقطع الاخير و اوقف الاخر بسؤاله “هل تستطيع الانجاب؟“ (((🙈🙈🙈🙈 كيونغ بفكر بعقلانيه براااڤو👏👏)))

    “……لا؟“. ((((💔💔💔💔😒😒 جد!!! 👏👏👏👏)))

    افلت قبضة جونق إن عن معصمه “تماماً؛ لهذا لا نستطيع أن نكون سوياً!” قابله و نظر له يحاول اثبات كلامه “بسبب الاطفال؟ يمكننا التبني دائماً” و كيونقسوو تقريباً صفع نفسه لغباء جونق إن فهو لم يقصد ذلك”انا رجل و انت رجل و الحياة لا تسري بهذة الطريقة!“ (((🐸💔ونعود الى جونغ احمق أن 😥😥😥 يا رجال انت كيف بتفكر 😂😂😂💔))))

    “انا عالم بذلك اقسم لك، لكن غير مقتنع بأن الحب يحدد ذكراً او انثى!” و بأكثر من الجدية تحدث. ((( عجبتني جديتو والله👏👏 لكان شو يحدد جونغ احمق أن!!!؟ وأن شاء الله عمرك ما اقتنعت 😒😒💔)))
    👇👇👇👇👇👇👇👇######
    يرفع الشوكة التي غرسها للتو في قطعة الفطيرة المحلاة و يهمهم بلحنٍ ما “الآن قُل ااه~” يقربها لشفتي الاخر “سوف اختنق و اموت بهذة الطريقة” هو كان مستلقياً و فقط نطق بهدوء يشعر بالصداع بلا سبب معين ((( تخيلت الموقف كيف ههههه كانو طفل😍 شو هاد رح يختنق يا احمق😹 وراسه بتوجعو كانو نيني ناسي انو خطفو وبتصرف على كيفه🐸🐸🐸 )))
    👇👇👇👇👇👇👇######
    تنهد و فتح فمه يستقبل الطعام لداخل فمه و جونق إن اكثر من سعيد لفعل ذلك و كيونقسوو حقاً لا يفهم لماذا هو هكذا؟ هو يمكنه رؤية البريق الكامن في عينا الاخر و كيف أن ابتسامته تستمر بالاتساع. ((( كيونغ مستسلم💔👏😂 متخيلة شكلو معصب وبتنهد وضائع💔💔😣)))

    “هل تعلم أنني ابدو سخيفاً بينما انت تطعمني؟” سأل بعد بعض الوقت و هو لم يبدو كـ سؤال فعلاً. ((( هههه جد سخيف ولطيف😂😹😹💔🐧)))

    “لن افك قيدك، كما أنني اردت فعل هذا دائماً!” قال و تحرك بحماس فوق مقعده يهز الشوكة بجانب وجهه “الهي..” هو حقاً ممتن أنهما وحدهما فقط الاثنان حتى لا يرى احدهم هذا المشهد الفضيع. ((( مش قلت أن نيني قاصد ومرتب كل شي 👏👏😹😹💔 خطي كيونغ خايف على صورتو))
    👇👇👇👇👇👇👇#####
    هذه اخر قطعة” هو اخبر و كيونقسوو اكلها و التي كانت ممتلئة بـالعسل و الذي بطريقة ما سال لاسفل ذقنه، لم تكن ثانية حتى رأى ذراع جونق إن تمتد لوجهه و اصبعه هو مسح ذقنه و لعق اصبعه لاحقاً. ((( قلبي💔بقسم أن نيني كان قاصدها😂🐸🐸🙈)))

    كيونقسوو حدق بأعين متسعة “يا رجل! لا تتصرف بشذوذ جانبي!” هو تقريباً صرخ “انا اصاب بنوبة هلع وااهه!!“. ((( كيونغ اهدء😹 جيد مضت على هيك😂😂🙈💔 هوي خاطفك لانو شاذ وبتقولو لا تتصرف بشذوذ كيونغي ارحمني 😒🔫))))

    “اسف~” ضحك جونق إن و حمل الطبق معه “اوه هل تحب أن افك قيودك؟“. ((( يااااااه كم جونغ احمق أن تاسف 😥😫🐸🐸 بحق الجحيم بنسأل هيك سؤال 😒😒😒🔫💔)))

    “لا شخصياً افضل البقاء هنا، بالطبع سوف احب ذلك!“ (((🐸🐸😅🔫))
    👇👇👇👇👇👇👇########
    كانت لحظة صامتة مع نظرات متبادلة حتى اندفع كيونقسوو فجأة نحو الباب! يريد الخروج من هنا و الهرب بعيداً! لكن جونق إن فرد اذرعه و وقف حاجزاً بين كيونقسوو و المخرج الوحيد “ابتعد” جونق إن نفى. ((( نعود مرة اخرى الي كيونغ #الغبي😒👏 يا رجال اصفعو على وجهو مو تقولو ابتعد بعدين مو بهي السهولة تهرب🐸اااااخ من كيونغ المخادع ههه😂)))

    عض شفتيه و اندفع نحو جونق إن الذي لم ينتبه أن كيونقسوو خطط للعبور من اسفل ذراعيه، فتح الباب و جعله يرتطم بالجدار و ركض نحو الخارج خلفه جونق إن مباشرة. ((( ابقو قولو عن كيونغ قصير بالنسبة الباقي شو الفائدة 😜😜😜👏👏👏 هاا كيونغي المراوغ😸🙌)))

    مجدداً حافي القدمين و الهواء البارد آذى عيناه، بعض الحجارة اعترضت طريقه و آذت قدميه مما جعل سرعته تبدأ بالهبوط، على عكسه جونق إن الذي كان يرتدي حذائيه فعلاً ركض اسرع و لم يلحظ هذا مسبباً بذلك اصطدامه به و سقوطهما ارضاً. ((( تخيلت الموقف 😻😻😹😹😰😂😂😂 شو بتهيئ لكيونغ يعمل هيك لكن معذور… والاصطدام بووم🎇💥💥💔😹مؤلم))

    “اووههه! هذا مؤلم..” جونق إن اشتكى “مؤلم؟ ماذا عني؟!” كيونقسوو صرخ اسفله “ابتعد عن ظهري” جونق إن تقلب بعيداً عنه و كيونقسوو جلس “نبدو كأطفال في الخامسة!“. ((( كل هاد الوزن فوق كيونغ💫😱😱 لا ونيني بقول مؤلم وهو وقع على كيونغ🙈 ، وكيونغ كل الاذى كان علي مع الجروح الي صابتو 😭))) تبااااا 😍😍😍
    👇👇👇👇👇👇👇👇####
    كيونقسوو هناك دماء!“ ((( لا جد 👊😒 😱😱)))

    كيونقسوو نظر حيث يشير الاخر و رفع رأسه له “و الشكر لمن؟“ ((( لنيني 👏👏👏👏🐸🐸 انا بفضل تضربو مشان يستيقظ على حالو😂)))

    “اسف! لنذهب للمنزل دعني اساعدك” مد يده له و الاخر فقط امسك بها و سار معه مسنداً نصف حِمله عليه، في الحقيقة.. هو يمكنه المشي وحده لكن رؤية جونق إن يحاول بحذر ممتعة~ ((( ههههه كيونغ لي هيك كتيير مستاهل معو😂😂ارحمني كيونغ بتفكر انكم كنتو تلعبو مثلا😒 ونسيت انك مخطوف💀💀💀)))
    👇👇👇👇👇👇👇👇#####
    عبر الغرفة هو يمكنه رؤية جونق إن يخرج من غرفة النوم و يتجه الى المطبخ و يعود مجدداً إلى غرفة النوم قاصداً البحث عن عدة الاسعافات الاولية.. او أي شيء مشابه؟ ((( هههه تخيلت شكل نيني بهاد الموقف😍😍😍 متلي لما بكون ابحث عن الموبايل لمن بفقدو😂😂)))

    هو اخيراً توقف و وقف امام كيونقسوو بهدوء “اذا؟” 🐸🐸🐸

    جونق إن ابتسم بغباء و عبث بمؤخرة عنقه “اعتقد أنني لا املك عدة اسعافات اولية هه….” كيونقسوو شخر بسخريه “كما هو متوقع.. احمق~“. ((( كيم أحمق👏👏😹😹😹💔 يا حرام كيونغ😤😤😥😥)))

    “لم اتعقد أنني سوف احتاجها!“. (((💀💀جونغ ان ارحمني🐸🔫👊)))

    “هل انت جاد؟ اول شيء يجب أن تشتريه هو عدة الاسعافات الاولية!” نهض من مكانه يذهب نحو دورة المياه لنظف الجرح على الاقل “حقاً؟ ظننت أن اول شيء يجب شراءه هو آله صنع الارز“. (((متخيلي كيونغ بهاد الموقف كيووت😻😻😻 ونيني بحزن ههههه😹😹 شو دخل آله الارز💔))(

    نظر نحو جونق إن لثواني “تعلم؟ لقد سئمت من تكرار كلمة احمق” و بذلك اكمل طريقه. (((نفس الشعور كيونغي👊👊😹💔😹💔)))
    👇👇👇👇👇👇👇#######
    عاد الى غرفة المعيشة و هو بحث عن حذاءه ليرتديهما حتى لا يكرر نفس الخطأ، عندما وجدهما هو توجه نحو الباب. (((ههههه بدري كيونغ👊👏👏🐸 وبعدو مُصر على الهرب 😂😂😂)))

    “كيونقسوو-” لم يترك له الفرصة حتى و اجاب سريعاً “جونق إن أنت لن تمنعني!” قال بصوت مرتفع و ادار مقبض الباب و مع ذلك.. الباب كان مغلقاً!! ((( يا ويييلي جونغ ان شو عنييد😟 كيف جايتو الجراءة يعمل هيك ويمنعو يهرب ايضا !!!! تنيناتهم مُصرين هههههه😶 جد هاد نيني إنجن على الاخير 😣 مستر بطريق انت قولو أنك بتكرهو واصفعو على وجهو وريحنى بقى😒😒 كل شويي بتهرب وبيلحقق متل توم وجيري😹😹😹😹🐧🐻💔 )))

    “لم اكن سوف افعل~ لكن الباب سوف يفعل” هو الْحن كلماته بشيء من الاستفزاز و كيونقسوو رمى حذاءه على وجه جونق إن لكنه تفاداها على أي حال. ((( تششششش😂😂 نيني ماخد جميع الاحتياطات 🙅🙅 برااااڤو عليك👏👏👏 اتوقعت انك احمق لكن عندك ذكاء 👌👍👍👍)))

    ~
    باختصار شديد 😜😜😜😜 هاد البارت خلاني إتحمس جداااااا للبارت القادم 😣😣😣😣😣😣😣😣 مبقدر اتخيل احداث البارت #3 اذا كيونغ رح يهرب او لا لكن بتوقع انو ما رح يهرب لان جونغي متل ما فهمت مجهز كل شي الا اذا نسي شي او دو بطريق سو عمل شي خبيث😹😹😹😹 ما في براسي اي افكااار😥😥😥 هااااا بدي اعرف شو رح يصير وهلئ😜😂😂😂😂. ابدعتي مرة تانيي ودايما👏👏 😍😍😍😍😍✌✌ واكتر شي عجبني واقعية الاحداث✌✌💚…
    كومساميداااا 💋🏵♥ 💙 فااايتينغ✊✊✊✊✌

    Liked by 1 person

    • في شي بليييز اوني لا تتاخر بالبارت القادم شكراا على جهودك♥♥♥♥ طريقة الي متمسك فيها نيني بكيونغ ههههه قوية اكتر شي ملفت بالبارت…. متحمسة اعرف النهاية 🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔

      Liked by 1 person

  8. انا ناااااااادرا اقرأ للكايسو وفقط الفيكز الحلوة وحاليا أنضمت لقلائل الكايسو الحلوة❤ 🙂
    أشكر الصدفة الي خلتني أجرب أفتح مُقيّد🙂
    سلمت الأنامل الي كتبت وأنتظر البارت الي بعده🙂

    Liked by 1 person

  9. وآآههه جِديا وآههه +~+
    كل يُوم انبهر من جمال كتآبتك قسم كذا يجنننننننن:( هُفففف!

    ياربي كيُونغسو مُستفز وبنفس الوقت من حقّه يناقر جونغ ! بس جُونغيي لطيف ويعطيه كل شيء!
    وبعدين اتوقع يعني يبي مصلحتُه! بس كيونغ لا زال مُصر بيطلع وبيطلع وبيطلع شششيتت! يا خي خلاص
    ارضى بالامر الوآقع !!

    شُكراا على بآرت يفتح النفس زي كذا 💗💗✨✨

    Liked by 1 person

  10. البارت جميل والفيك أساساً أجمل!
    حماسي يزيد مع كل كلمه أقراها..
    أتمنى ينزل البارت الثالث بسرعه قبل م أنجلط من الحماس
    متحمسه للحظه اللي كيونغسو بيقع فيها بالحب مع نيني
    إستمري جميلتي~

    Liked by 1 person

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s