London dog Ch3

london-dog

 

 

كان سيهون نائما تحت احدى الاشجار في فناء الجامعة ” مرحبا “ فتح عينيه ليجد لوهان المبتسم ، ” مرحبا “.. تحدث لوهان بينما يجلس  ” ماذا تفعل وحدك هنا ؟”

عدل من جلسته” لاشيء ليس لدي ما اقوم به الان  “ تابع يرمقه بنظره جانبيه ” ظننت ان ليديك محاضرة في هذا الوقت

اجاب لوهان بحماس  ” صحيح  لكن احزر ماذا ؟ الاستاذ اعتذر ، ومن حسن حظي ان وجدتك هنا ” شعر بعدها  لوهان بالخجل و ذهب حماسه مع الريح فسيهون لم يبد اي اهتمام

 نظر للاخر بعد مدة ليتحدث ” ارى انك لاتملك اي اصدقاء هنا ” رمى بكلماته ينتظر رد الاخر من خلال وجهه ، اجاب سيهون ببساطة “اجل 

تنهد لوهان يرخي برأسه على ذات الشجرة ” انا ايضا ، لست شخصا اجتماعيا ، بيك وتشانيول هما ابناء لاصدقاء العائلة نحن معا منذ الابتدائية

اجاب سيهون بشرود بينما يثني ركبتيه الى صدره “ اعتدت ان اكتفي بمن لدي

 تسائل لوهان بفضول ” عائلتك؟

امال سيهون برأسه ” الحقيقة لم اعتد على حياة العائلة  ” عاد لوهان يسأل ” وهل تعيش وحدك؟

اجاب بهدوء ” بلمع صديق

” اوه اجد ان هذا غريب بعض الشيء فأنا حتى بعد وفاة والداي لم اغادر المنزل ، أخي كل من تبقى لي في هذه الدنيا كنت صغيرا عندها وبقي ليعتني بي ، اذا ماذا عن عائلتك سيهون ؟

تنهد سيهون لكنه لم يكن مستائا من الحديث مع لوهان ” توفي والدي، لدي اخت صغيرة تعيش مع والدتي في القرية لكني لا اذهب كثيرا لهناك ولم اراهما منذ مدة

تكلم لوهان بحزن ” لو ان لي عائلة لما كنت تركتهم ” لكنه عاد لحماسه ” لكن انا سعيد بوجود ييفان لجانبي  ، انا ممتن لكوني لست وحيدا

 نظر سيهون مباشرة في عينيه ليقول ” تعجبني السعادة التي تملأ وجهك وانت تتكلم عنه

 احمر وجهه وانزل رأسه يؤكد ” صحيح ييفان افضل ما قدمته الحياة لي ، احبه كثيرا اشعر احيانا انه حتى لو طلب روحي فلن اتأخر عليه” لم يعقب سيهون على كلامة فقط اكتفى بابتسامه صادقة له

اذا ما رأيك بغداء مبكر “اقترح لوهان وتسائل الاخر ” وماذا عن بقيت المحاضرات؟

ومن قال اننا سنتركها يمكننا ان نذهب لاحد المطاعم القريبة حتى لا نتأخر 

حسنا . اذا لنذهب بسيارتي لنعود باكرا “قال سيهون

 تناولا الغداء بأحد المطاعم واكملا تجوالهما وعلى ما يبدو ان كلاهما نسي امر المحاضرات،

كانا يتمشيان جنب لجنب لوهان يضع يديه داخل جيبه ولم تفارق عيناه الارض ” هل تعلم ؟ لقد قابلتك منذ عام تقريبا في هذا المكان “تحدث فجأة

 نظر سيهون بتعجب ” انا؟

“اجل ، حينها سألتك عن شارع ما ؟

هزز سيهون رأسه بأسف ” عذرا فأنا لا اذكر ذلك

رفع لوهان كتفيه بقلة حيلة ” انى لك ان تذكر؟ انت حتى لم تنظر لوجهي حينها

انا اسف “اعتذر بصدق

لا بأس ” رد لوهان بأبتسامة مصطنعه

اخذ ينظر للامام” قد يظن البعض من النظر اليك انك مغرورا هل تعلم هذا

قطب سيهون حاجبيه وتسائل ” ولم ؟”

هزز لوهان برأسه نافيا ” انا لا اراك هكذا ، لكن هدوءك ،صمتك الطويل، عدم مبادرتك بالحديث تجعل منك شخصا غامضا ،كما  اشعر احيانا كما لو انك تخفي شيئا داخلك “حاول ان يشرح له بينما بقي سيهون صامتا يفكر ليس شيئا بل الكثير ، انا اشك حتى ان كنت ستنظر الي ان عرفت خفايا ماضيي

بقيا يتجاذبان اطراف الحديث حتى سأل لوهان فجأة

اذا سيهون ما رأيك بالحب ؟”

ارتفع حاجبا سيهون باستغراب” ولم تسأل فجأه ؟” اجاب بارتباك” فقط كنت افكر كيف يعلم الشخص انه واقع بالحب ؟

اخذ سيهون يفكر ”  اممممم… اظنه شعور جميل،  ربما انك تحب وجوده حولك ، تحب النظر الى وجهه ، تشعر بنبضات قلبك المجنونه ما ان تنظر في عينيه “

·        كان لا يزال ينظر للاسفل حينها صرح” اظن هناك شخص يجعلني هكذا

اشاح سيهون وجهه بعيدا شعر بأن كلام لوهان له معنى اخر،ولسبب ما قلبه شاركه العزف على لحن افكاره ” اذا هل نعود ؟” اجل هو عليه ان يهرب من لوهان فهو لا يستطيع نكران ما شعر به تلك اللحظة

…………………………………….

.هتف لوهان بينما يجلسون على طاولتهم المعتاده “ بما اننا انجزنا المشروع بعلامات جيدة  مارأيكم ان ادعوكم  لغداء عائلي في منزلي ؟

صفق بيكهون وتشانيول ” اجل “

لكن سيهون لم يبد الترحيب بالفكره “لا اعلم لما لا نجعله  مجرد غداء في الخارج ؟” فهم لوهان قصد سيهون فهو واضح انه خجول جدا ويكره الجماعات

ههه .. هل نسيت سيهون فأنا يتيم الابوين ولا احد غيرنا في المنزل “

اه انا اسف  ” قال بأسف

لا عليك حدث هذا من زمن طويل

كانوا يتحدثون بينما يسيرون خارج سور الجامعة وسيهون بشكل طبيعي اتجه نحو سيارته لكن لوهان اوقفه” اوه لا هل نركب مع سائقي الخاص ، اسف لكن وييفان لا يسمح لي الركوب مع الاخرين حتى انه يرفض ان يشتري لي سيارة تخيل  ذلك

اجاب سيهون باستسلام ” لا بأس.. سأعود لاحقا لاخذ سيارتي

عند وصولهم للقصر صعق سيهون مما رأه لم يتصور ان لوهان بهذا الغنى فهو بسيط جدا في هيئته وفي كلامه ، فقد كان من نوع الاشخاص الذين لا تتصور ان في منزلهم صف من الخدم تحت اشاراتهم ، بقي ينظر بشرود حوله لم يكن يظن ان من يقطن القصور اناس عاديون ويستطيعون ان ينخرطوا معه في صداقة كما فعل لوهان ، اخذ يفكر كم ان لوهان شخص محضوظ  فشخص بلطافته لن يستطيع ان يعيش كما كان هو في صغيره وبالتأكيد كان سيتعرض لاستغلال كبير

كانوا متجهين للحديقه الخارجيه “اعيش هنا وحدي تقريبا كما ترى ف وييفان لا يعود في اوقات محدده ، هو دائما مشغول باعماله “كان يشرح لسيهون ف بيك وتشانيول بطبيعة الحال يعلمان ذلك

لا اصدق ان لوهان سيتخرج لا اتخيل اني سأبقى فصل اخر بدونه

عليكما ان تجتهدا حتى تتخرجا الفصل القادم بدلا من التذمر

 لكن بعد حديث لوهان استوقفهما صوت اخيه الاكبر

” اه اجل .. حسنا … اشكرك  اذا سنناقش الامر في اجتماعنا القادم .. اجل اجل وداعا “

بقي سيهون يحدق في اكتاف الرجل المتحدث على الهاتف ،تجمدت اطرافه للحظات وحتى قبل ان يلتفت السيد هو لن يشك ابدا في هويته ، انى له الا يعرفه وهو لا يرى غيره منذ اعوام ، اجل  كريس امامه ولوهان ؟ تبا لوهان ، نظر سيهون ليرى تلك الابتسامة المشرقة على وجهه

سيهون هذا شقيقي وييفان ” واكمل حديثه ما ان التفت الاخر ليواجههم ” وييفان من الجيد انك عدة باكرا، دعوت اصدقائي لحفلة شواء “

انحنا كل من بيكهون وتشانيول وبادرا بالتحيه” مرحبا ييفان هيونغ”

بدا على كريس مرتاحا لوجودهما ” تشانيول بيك كيف حالكما ؟

اجابا معا “بخير هيونغ” كان لا يزال كريس مبتسما حتى حول نظره للضيف الثالث

بادر لوهان بحماس “هيونغ هذا هو صديقي سيهون

بقي كلاهما جامدا لا يقوى اي منهما على الحديث ف اخر ما تخيله سيهون ان يكون كريس ليس سوى اخ لوهان ، هو لم يعلم متى انزل عينيه لتواجه الارض لا يجرؤ على النظر في عيني كريس الذي يتضح تماما انه ليس سعيدا برؤيته خصيصا مع لوهان

تكلم بشكل طبيعي ” اذا هذا هو صديقك الجديد ؟ سررت برؤيتك سيهون

 حول نظراته ناحية البقية  واكمل بطبيعية” اذا كيف حال الدراسه تشانيول بيكهون ” لم يستطع سيهون تمييز نبرت صوت كريس هل كان غاضبا ام ماذا حتى بعد ان تلاقت عيناهما بقي في حيرة غير انه استطاع بصعوبه ان ينحنى ويبادله التحيه

في الحديقة جلس كل من لوهان وسيهون قباله بعضهما بينما توسط كريس المائده يواجهه كل من بيك وتشانيول

الهي انا جائع” نظر الجميع ناحية بيك المتذمر ” ماذا؟

رفع يديه باستسلام”حسنا حسنا لما لا نلعب حتى يصبح الطعام جاهزا ؟”ولم ينتظر احدا اخذ قنينه ” اذا حقيقة ام تحدي

“اييشش” لم يبد احدا الحماس ، غير ان بيكهون لم يكن بحاجة حماسهم وضع القنينه وتركها لتدور “من يرفض اللعب اي انه يخفي امرا ، هيي تشان انا سأسألك” هتف بينما اشارت القنينه بتجاه تشانيول”اذا تشاني قل لي ما مقدار حبك لي؟” توسد كريس قبضته بينما اصدرا كل من تشانيول ولوهان صوت بمعني ياللدباقه

هيي انت عليك ان تجيب”

اجاب تشانيول بينما يتصنع التفكير ” اظن اني احبك بمقدار حماقتك بيك ” لم يبد بيك انه قد فهم السخرية في كلام الاخر

” اوه اذا علي ان اكون احمق جدا على هذا ” تبادل كل من لوهان وكريس ابتسامه السخرية بشأن الثنائي الدبق

عاد بيك القنينه لتدور ” ييفان هيونغ انا من سيسألك”

اذا متى ستتزوج هيونغ ؟” اجاب كريس ببساطة ” انا لن اتزوج ” “حقا الست مرتبطا؟

بلى”اووه هيونغلك ان تسأل سؤال واحد بينما حصلت على اجابتين

تذمر بيك” اتش هذا غير عادل عليك ان توضح اجابتك”اعاد القنينه

لوهان دورك تسأل سيهون “نظر لوهان ناحية سيهون ” حسنا لم افكر بسؤال ربما اسأله بوقت اخر

لا علينا ان نسمع جميعنا الاجابه

حسنا لما لا تسأله انت اذا”

حسنا سيهون ما رأيك بلوهان؟

ارتبك سيهون فهو غير قادر على الكلام بوجود كريس” الحقيقة نحن تعارفنا منذ مدة قصيرة

“اذا اخبرنا شعورك من النظرة الاولى

خفض لوهان بصره بينما تلعثم سيهون “م ..ماذا؟” اشار بيك بكلتا يديه ” لا عليك “وهتف ” اذا حضر الطعام اخيرا ” تلك اللحظة كان قد حضر احد الخدم ليقدم لهم الطعام

…………………………….

بعد تناول الطعام اقترح لوهان ان يبيتو الليله خصوصا ان الغد يوم عطله ، كان بيك اول من اجاب الدعوة حتى انه غفى على احدى الارائك متجاهلا كل الغرف الشاغرة في القصر ، اما سيهون وحده من رفض الدعوة بحجة انه عليه احضار سيارته

عاد سيهون للمنزل بقلب محطم ، لم يستطع تصديق الامر بتلك السهوله ، لما يكون لوهان من بين العالم هو شقيق كريس ،تلك الحقيقة قبضت قلبه بشدة ، كان لايزال في المطبخ عندما سمع صوت قفل الباب علم ان كريس عاد ولسبب ما عاد مبكرا ؟

هو لا ينكر في نفسه كم كان خائفا من ردة فعل كريس لكن الاخير فاجأه بصمت لم يعتد عليه سيهون

توجه للمطبخ واخذ يعد الشاي بهدوء لكن سيهون فقد صبره فقرر ان يبدأ بالسؤال “ كريس هل انت غاضب ؟

ولم قد افعل؟” هدوءه صدم سيهون

 تكلم بارتباك يحاول قراءة ملامح كريس “انا في الحقيقة لم اكن اعلم ان لوهان شقيقك ” ولم شعر فجأه بأنه يبرر خطأ ارتكبه؟

وضع ملعقتين سكر وبدأ بتحريكها “حسنا اصبحت تعلم الان وماذا في ذلك ؟”تحدثه بقلة اهتمام مما اثار شك سيهون اكثر

حسنا ضننت بأنك لن تود ان نكون اصدقاء

وضع الملعقة جانبا ليلتفت ” ولم تظن ذلك ؟ ” انزل سيهون رأسه، ارتشف من كوبه وعاد يتكلم بصوت هادئ  “لوهان لا يملك الكثير من الصداقات وان كان اختار احدهم فأنا سعيد بأنه اختارك” ، وضع الكوب من يده واقترب منه واضعا يده خلف رقبته يقربه اكثر يتابع بصوت اكثر هدوء ” لكن اياك ان تجعله يقع في حبك ” للحظه شك سيهون ان كان الهدوء في كلامه يتعدى حدود المزاح ، هو بتعبير اصح شعر بالتهديد حرفيا في عينيه

…………………………………

عادا معا هذه المرة لبيت سيهون اراد لوهان ان يرى حياته والتقرب منه اكثر ولا بأس من تفويت بعض المحاضرات ليوم اخر يقضيه مع سيهون

” واو شقتك جميله حقا لم اتوقعها هكذا ، لكن ارجو الا يمانع صديقك وجودي

وضع مفاتيح سيارته على المنضده ” لا ابدا ، سأعد الشاي ” اتجه للمطبخ يضع الابريق على النار وعاد لغرفة المعيشة حيث لوهان

لم يكن لوهان متطفلا ، بقي جالسا على الاريكه فهو لم يعتد التطفل على منازل الاخرين لكن مؤخرا سيهون اصبح كل استثناءاته ، يفوت المحاضرات ،يأكل خارجا ، يدعوه لمنزله ، ويذهب معه لمنزله هذا لم يكن لوهان ابدا ، عاد سيهون ليجلس على الطرف الاخر من الاريكة

اذا سيهون لديك صديقه ؟”

ارتبك سيهون من سؤاله المباشر والمفاجئ  لكن لوهان فهم تلعثمه بنعم

اقترب لوهان حيث يجلس الاخر  ” اذا سيهون هل انتما متحابان ام هي مجرد علاقة لقضاء الرغبه ؟” تفاجأ سيهون لم يتوقع ان لوهان شخص بتلك الصراحه والجرأه ، ولم يعلم كيف يجيبه كما ان اقتراب لوهان المفاجئ اربكه تلعثم سيهون ليسأل ” م.. مالذي تقصده؟

 مقصد لوهان واضح لكن سيهون كذب نفسه ، هل لوهان يحاول التقرب منه الان ؟ ، اخذ يبتلع بغزاره  لكن لوهان عاد يتكلم  بتردد ” سيهون انا .. ما اعنيه اني  ..” لم يكمل جملته فبمجرد ان حاول رفع كفه لسيهون استقام الاخر سريعا   ” سأعد الشاي” بقي واقفا يكمل من خلف ظهره  وبصعوبه اخذ نفسا ليقول” الماء .. الماء اصبح ساخنا  ” خرج بأرتباك ليترك الاخر يتخبط

 حتى بعد دقيقتين كان لا يزال لوهان في مكانه يغطي وجهه بكفيه، صعق من نفسه مالذي حاول للتو فعله؟ اين ذهبت كرامته ؟هل عرض نفسه على سيهون قبل قليل ؟ , تبا لك سيهون مالذي يجعلني بهذا الانحطاط امامك؟

اما سيهون  حاول ان يبقى في المطبخ اطول وقت ممكن، حاول جاهدا تهدئة افكارة كان يضع يده على قلبه النابض ، كان عاجرا عن النظر لوجه لوهان بعد هذا،  حتى نبهه اخيرا صوت اغلاق الباب ، زفر ما يحبسه في صدره اجل ف لوهان غادر

كان لا يزال شاردا في مكانه حتى فاجئه صوت كريس

اذا مالذي حدث بينكما ؟

التفت لكريس الذي بخطوتين كان امامه ” لم يحدث شيء كريس ” اجاب كمن يدافع عن نفسه

ولما خرج لوهان على ذلك النحو ؟” اكمل حديثه بينما يقترب من سيهون

” اود ان اصدقك سيهون ، لكني اعرف لوهان جيدا شيء ما حدث بينكما “

رفع سيهون كتفيه وتكلم بتلعثم ” لا. . كل ما في الامر انه ..”

فزع سيهون من صراخ كريس في وجهه” ألم احذرك سيهون ؟ اخبرتك الا تجعله يقع في حبك “ بقي سيهون بنظراته المتجمده صامتا ، وعاد كريس بصوته الحاد ”  لم تأخذ كلامي على محمل الجد صحيح؟”

قبض كريس عليه من ياقته “ سأعلمك مقدار حجمك سيهون ” شعر سيهون ان الهواء تكثف من حوله لم يعد قادرا على التنفس ولم يكن قد استوعب ما يعنيه كريس حتى جره للغرفه والقاه على السرير كما بدأ بخلع معطفه

 رأى سيهون في تلك الليله كريس اخر لم يكن كريس يوما معه بتلك الوحشيه كما فعل ذلك اليوم ولم يقتصر على ذلك لكنه اثقل عليه بعدها بكلامه الجارح و الذي بقي حتى ساعات الليل  الاخيرة يتردد باذنه برفقة  دموعه الحارة

هل علمت حجمك الان سيهون ؟ اياك ان تنسى من تكون لا هذا المنزل ولا تلك السيارة ولا رصيدك بالبنك يجعل منك رجلا  ذا شأن ، اياك ان تنسى من تكون، لست سوى جرو التقطه من شوارع لندن، تذكر هذا جيدا واياك ان تفكر ان تلمس لوهان ابدا، لست سوى شاذ حقير ، انت لا شيء ايها القذر “

…………………………………….

 في الصباح الذي تلى تلك الليله استيقظ سيهون في وقت متأخر فهو لم يحضى بنوم مريح ليلته الفائته، قام على عجل يرتدي ملابسه لقد فاتته محاضرة بالفعل ، ما ان خرج من غرفته اخبرته رائحة دخان كريس انه في المنزل ، كان لا يزال في غرفة التلفاز فقد لمحه سيهون وهو ينحنى لارتداء حذائه لكنه تجاهله واتجه نحو الباب اخذ مفاتيح سيارته وتجاهل الضرف بقربها هو علم انه يحوي قسطه الجامعي لكنه تجاهله ، لا يريد شيئا من كريس بعد اليوم والحقيقة انه منذ سنوات لم يعد بحاجته هو فقط لا يستطيع ان يتخلى عنه بعد كل شيء.

في الجامعة بعد ان اتم محاضراته اتجه لقسم التسجيل اراد ان يدفع رسوم الفصل الجديد لكنه ما ان اعطى هويته للسيدة على المكتب فاجأته بقولها

” لكن سيد سيهون تم دفع رسومك هذا الصباح “

سألها بشك” هل انت متأكدة ؟
” اجل هذا ما تظهره الشاشة امامي “

 تنهد بيأس هو علم ان كريس قام بدفعها  او بالاحرى ارسل من يقوم بذلك ،فمنذ امتلاكه لرصيده الكبير في البنك وكريس يرفض ان يستعمله في شيء حتى انه اخبره ذات مره ” انت مسؤوليتي سيهون ما ان اموت استعمل ذلك الحساب ” كان لا يزال شارد الذهن حتى يلاحظ لوهان بجانبه يبتسم له

هل انت بخير سيهون ؟

نظر له اخيرا ” أجل…  شكرا لك ” لم يخطئ سيهون البارحه لكنه بسبب كلام كريس هو عاجز عن النظر مباشرة الى لوهان

اذا سيهون هل تمانع ان نخرج سويا ” نظر سيهون له بشرود فهو ظن ان لوهان سيتهرب منه لايام لكنه فاجئه في اليوم التالي بهدوءه ” ربما نتناول بعض الطعام ونتمشى قليلا ونتكلم .. ان اردت ” كان لوهان يتحدث بينما يلعب باطراف اصابعه بارتباك وعاد بنظره لسيهون يبتسم ” اذا هل نخرج ؟

………………………………………….

كانت نزهه بسيطه بعض الوجبات الخفيفة وكثيرا من السير بغير هدى ، لم ينكر سيهون كم يسعد بوجود لوهان معه

 ” هل تسمح لي ان ابيت عندك الليله ؟” تفاجئ سيهون بطلب لوهان

ليسأله مباشرة ” وهل كريس سيسمح بذلك ؟” لم يجب لوهان فقد تحير بمنادات سيهون لاخيه ب كريس  “كيف عرفت انه يدعى كريس؟

تشانيول اخبرني ” اجابت سيهون العفوية والسريعة لا تعكس ابدا تخبطه الداخلي ونبضات قلبه التي كادت تسمع لولا صخب المكان بالمارة ، كيف يوقع نفسه بخطأ فادح كهذا ؟

……………………………….

بعد ان وصلا المنزل اعد سيهون الشاي وجلسا معا في غرفة المعيشه بدأ لوهان بالحديث ” نحن لا نتشابه صحيح ؟” نظر سيهون بعدم فهم ليتابع الاخر “ نحن من نفس الاب لكن كلانا لديه ام مختلفه” وضع كأسه من يده وتابع ” ييفان توفيت امه في سن مبكر لذا تزوج ابيه من  والدتي لكن بعد ان انجباني ترك ييفان المنزل ،هاجر ل لندن وبقي حتى انهى دارسته وعمل هناك ،اظنه لم يحب يوما ان يعود الى هنا ، لكنه في النهاية عاد لاجلي لم يرد ان ابقى وحيدا بعد ان توفي والداي بالحادث ، احتواني كأخ اكبر أو كأب بمعنى ادق ، علمت لاحقا كم كنت محظوظا لوجود اخ مثله بجانبي “ بقي سيهون صامتا يستمع لحديث الاخر وعلى ما يبدو هذا ماكان يحتاجه لوهان تابع حديثه يضم الكوب بكلتا يديه

في السابق كرهت ييفان لكني الان اظن اني بدأت افهمه اواني احاول على الاقل ان اتقبله على اخطائه ، من منا في النهاية لا يملك عيوبا؟“ابتسم له وبقي سييهون  ينظر له بشك ،مالذي يحاول لوهان قوله؟

تنهد لوهان ليتابع” سيهون انا اعتبرك صديقي لذا ما سأخبرك به اليوم سيبقى بيننا ” بقي سيهون ينظر له بتسائل ليتابع الاخر

انا اكره الشاذين لكن اخي واحد منهم ” وسع سيهون عينيه لكن لوهان تجاهله وتابع ” انا لا استطيع ان اكره ماهو عليه لذا احاول ان اتفهم ما يمر به ” اخذت نبضات قلب سيهون تتسارع الى ماذا يقود حديث كهذا وما قصد لوهان من طرحه امامه هل يعقل انه يعلم ؟

انا الان عكس ما كنت عليه منذ سنوات ، في الحقيقة هذا كان سبب تركي ل لندن سابقا ، ما رأيته ذلك اليوم ارعبني وكرهت ييفان كثيرافي ذلك الوقت” تسارعت نبضات سيهون كما لم يعد قادرا على النظر ل لوهان فأي ما كان غاية الحديث فهو بالتأكيد لن يكون مريحا ،”انا كنت جديدا في المدينه اراد والدي ان اتبع طريق وييفان لذا الحقني في مدرسة داخليه ، لكني تشاجرت يومها مع احد الطلاب الذي سخر من لغتي ، بكيت بشدة حينها وطلبت من سائقي ان يأخذني حيث منزل ييفان وياليتني لم افعل ،...” صمت كمن يصعب عليه الكلام ”  لم يكن وحيدا حينها كان برفقة فتى في مثل سني و … و هل تصدق ؟ كانا يمارسان معا “عاد سيهون  بنظراته والتي اخرست لوهان للحظة هو ماعاد يشعر بالاكسجين في الغرفة تجمد سيهون حرفيا لكن لوهان تابع

هربت ذلك اليوم ولم ارى ييفان بعدها ،اخبرت والدي اني لا اريد العيش هناك وعدت لكوريا ، حتى هذا اليوم انا لم اخبر احدا عما رأيت ، انا اخبرك هذا لاني خفت .. خفت ان تكرهني سيهون بعد ماحدث البارحه

” انا لا اكرهك  ، انا ” * انا خائف.. تبا  لاول مرة انا خائف * سيهون  يرمش لا يجرؤ على تركيز نظره في اعين لوهان هو فقط ينتظر ما سيقوله الاخر

اعلم ذلك لديك صديقه ؟حسنا لا تنظر الي هكذا سيهون واضح انك قضيت ليله صاخبه بعد ان تركتك البارحة ، تششه حتى انك لم تحاول اخفائها ” اكمل حديثه ببتسامه ليشير بيده على طرف ياقته قاصدا العلامة على رقبة سيهون

سيهون بقي اخرسا ظن للحظة انه قضي عليه لكن لوهان بنهاية المطاف لا يعلم هويه الفتى الذي تحدث عنه بالاحرى لايعلم هويته هو

كان لا يزال ينظر ل لوهان بشرود ” اذا هل تتفاخر بذلك سيهون عدت مرات رايتها لكنك على مايبدو لا تأبه وكأنك لست على علم بوجودها

خفض رأسه وخجل سيهون من كلامه فهو بالفعل لم يعلم بوجودها فهو لم ينظر للمراه هذا الصباح حسنا هو لا يفعل عاده

تلك الليله كان سيهون سيترك للوهان النوم على السرير بينما ينام هو على الاريكة خارجا، الا ان لوهان اصر ان يتشاركا السرير نفسه

بعد ان هدأت انفاس كلاهما ظن سيهون ان الاخر نائما حتى اقترب منه لوهان يدفن وجهه في صدره

” انت لن تمانع صحيح؟

ابتسم سيهون على حركته ” ظننتك نائما

احتضن نفسه اكثر اليه” ليس بعد لكني سأنام الان ” اقترب من سيهون يطبع قلبه على تفاحته، تجمد سيهون حينها لوهان حقا لايمكن لاحد ان يخمن تصرفاته في كل مرة يفاجئه بجرأته

فكر سيهون كيف سمح كريس للوهان ان يبيت عنده بعد كل شيء هو لم يمانع صداقتهما الا انه يعلم بقرارة نفسه ان كريس لسبب ما لا يعجبه قربهما ، لعله ماحدث بالامس جعله يظهر له حسن نيته وثقته به ، يعلم ان كريس نادم لما فعله، فهو لم يظهر منذ البارحه، ولم يكلمه حتى لكنه لم يفهم لما سمح ل لوهان ان يبقى عنده ، هل يريد كريس ان يفضح علاقتهما ؟ ضاق صدره للفكرة، لكن ان كان هذا ما يريده لما اخفى هذا في لقائهما الاول ولما كان ليتظاهر انه لا يعرفه

مرت ساعة وسيهون لا يجرأ على النوم من افكاره بينما يشعر بوزن الملاك بين ذراعية قد ازداد اي انه غط في نوم عميق

……………………………………………………………………….

15 فكرة على ”London dog Ch3

    • اههه كريس انت لعنه هل تعلم ذلك ؟!!
      يخي يقههر يقهههر اترك الهونهان بحالهم لا يجيك كفين يعدلون بريستيجك … ووجع 😡
      لوهانااه انت الطف انسان عرفته~💕
      لطييف لدرجة ودك تدخلي في الرواية وتسحبي خدوده بقققوة😍😍
      شنو بيصير اذا عرف لوهان ان سيهون هو الي يمارس مع اخوه ؟🤔
      متحمسة لذي النقطة بالخصوص😋
      لا تتأخري بالبارت الجاي وحتى لو تأخرتي بأنتضارك دايما 💙💭
      فايتنغ✊🖒❣

      Liked by 1 person

  1. وااااوو يعني كريس مايبي لوهان يحب سيهون بس عشانه مايصلح له يعني كريس مايحب سيهون ؟
    مدري شقاعده اقول عموما البارت جميل وروعه والاحداث اللي صارت فيه اكشن واولها لما تقابلو كريس وسيهون عند لوهان
    بس لوهان ينرحم يعني لما يعرف العلاقه اللي بين كريس وسيهون وش راح يصير فيه
    بس هنا لوهان قال انه يكره الشواذ طيب هو مو يحب سيهون كيف كذا ؟
    بأنتظارك

    Liked by 1 person

  2. واوووو بارت كله مشاعر جميلة طبعا بين سيلو واحداثه مشوقة وسرد روعة 😍😍
    وسيهون صراحة هواية يقهر 😭😭😭 طيعا كريس يغار عليه من لو هههههه
    بانتظارج ع 🔥🔥

    Liked by 1 person

  3. ييفان ينفذ اي شي للوهان ويعطيه الي يريدة
    لهذا ما يريد لوهان يحب سيهون لانه شي مايقدر يعطيه اله ويتنازل عنه
    مايقدر يأذي لوهان بطلبه الابتعاد عن سيهون وبنفس الوقت بيكون طلب غريب لشخص مايعرفه
    لهذا هو ضغط على سيهون بتصرف وكلام جارح حتى يبعده عن لوهان
    وتعمد ترك علامات بأماكن واضحة كرسالة للوهان بالابتعاد
    هذه تفسيري البسيط لتصرف ييفان .. أبداً ما اشوفه كره او اذلال لسيهون انما تعبير عن الامتلاك
    حلو البارت وجو الفيك🙂
    ويتنكـ للبارت الي بعده ❤ ❤ 🙂

    Liked by 1 person

  4. البارت اكثر من جننننان موفاهمه وش وضع كريس بالله هو يحبه او لا لا
    باللله ليه سوى كذا من الغيره يعني ؟1
    وربي الساني انربط وموعارفه اعلق من صدمتي بس لوهان كفو ع حركات طفوليه
    ياهو البارت صدمه ع جمال ع مدري كيف
    سردك جميل بالله واسلوبك جذبني مره

    أعجبني

  5. هلو .اول شي البااارت يجننن والسرد حلوو ومريح جدا بالقراءة
    صراحة كريس مو فاهمة عليه بدي اقتله جد جد بكرهو يعني قاعد بيستحقر الولد .وجد سيهون مابعرف ليش هيك ساكت جد عم ينزل من عيني اكتر بيقدر يطلع ويعتمد ع حاله كيف قاعد جنبه؟
    لوهاان كيوت وبيجننن مابعرف شو رح تكون ردة فعله لما يعرف الي بين كريس وسيهون .واستغربت من قصة انووبيكره الشاذين بس هو شكلو حابب سيهون هههههه
    المهم مالي مرتاحة لجنب كريس ابدا
    بانتظارك بفارغ الصببر
    فاييتينغ❤💖

    Liked by 1 person

  6. اااه كريس عرفت انو اكبر مصيبة
    لوهان ما ني فتهمتو انا مرة انا اكره الشواد وهو عم يتقرب من سيهون شفيه؟
    وسيهون ليش ساكت
    رح يجيبولي الجلطة
    على العلوم مشكورة على هالبارت اللطيف
    في الانتظار البارت الجاي ان شاء الله
    فايتنغ

    Liked by 1 person

  7. هاى حبيبتى
    عنجد القصه عباره عن جنون من الجمال حبيتها كتير ♥♥♥♡♥♥♡♥♥♡
    حبيت جدا الفكره المختلفه لها و تتزيلك السريع للقصه و عنجد سردك للاحداث و طريقه الكتابه و بسطتها رائعه كل شئ بها رائع
    فايتنغ بانتظارك

    Liked by 1 person

  8. هه!.
    يعني كريس مخلي سيهون عاهر له؟.
    يغتصبه واعلمك مقدار حجمك ومدري وش…
    و م يبي لوهان يحب سيهون عشانه عاهر؟.
    كريس وقح حقير مريض انفصام الشخصيه!!.
    هففف يرفع الضغط!!!!!.
    سيد لوهان ترا الولد لو م كنت منتبه يعني “سيهون” (: .
    تفكير سيهون ع انه بوبي من شوارع لندن ع قد م هو حقيقي ع قد م هو يحزن!!.😦
    أتمنى لوهان وكريس يطلعون من حياته مره وحده ويكونون مجرد كابوس!.
    ماش اجي مصدع وزعلان ألقى حقاره كريس وبقارة لوهان وغباء بيكهيون ف الأسئله!!!.
    هففف يجلطون!.😭😭😭😭💦

    أعجبني

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s